🚖

الغدير في الكتاب والسنّة والأدب - ج ١

الشيخ عبد الحسين أحمد الأميني النجفي

الغدير في الكتاب والسنّة والأدب - ج ١

المؤلف:

الشيخ عبد الحسين أحمد الأميني النجفي


المحقق: مركز الغدير للدّراسات الإسلاميّة
الموضوع : العقائد والكلام
الناشر: مركز الغدير للدراسات الإسلامية
المطبعة: قلم
الطبعة: ١
الصفحات: ٧١٦
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

عن مالك ، ثمّ قال : ورجاله وُثِّقوا ، وفيهم خلاف.

وجلال الدين السيوطي في تاريخ الخلفاء(١) (ص ١١٤) نقلاً عن الطبراني(٢) ، والبَدَخشاني في مفتاح النجا(٣) ، وفي نُزُل الأبرار(٤) (ص ٢٠) بطريق الطبراني ، والشيخ محمد صدر العالم في معارج العُلىٰ عن الطبراني أيضاً ، والوصّابي الشافعي في الاكتفاء ، نقلاً عن أبي نعيم في فضائل الصحابة ، وعدّه الخوارزمي في مقتله(٥)ممّن روىٰ حديث الغدير.(٦)

١٠٢ ـ المقداد بن عمرو الكندي ، الزُّهريّ : المتوفّىٰ (٣٣) ، وهو ابن سبعين عاماً.

أخرج الحديث عنه ابن عقدة في حديث الولاية ، والحافظ الحمّوئي(٧) في فرائده.(٨)

___________________________________

(١) تاريخ الخلفاء : ص ١٥٨.

(٢) المعجم الكبير : ١٩ / ٢٩١ ح ٦٤٦.

(٣) مفتاح النجا : الورقة ٤٥ باب ٣ فصل١٤.

(٤) نُزُل الأبرار : ص ٥٣.

(٥) مقتل الإمام الحسين عليه‌السلام : ١ / ٤٨.

(٦) أخرجه ابن عديّ في الكامل : برقم ٢٣٧٨ بطريقين ، وابن عساكر في تاريخه : رقم ٥٨٢ ، والهيثمي في مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٦ ، وقال : رواه الطبراني ورجاله وُثّقوا.

وأورده السيوطي في جمع الجوامع : ١ / ٨٣١ ، وفي قطف الأزهار المتناثرة في الأحاديث المتواترة : ص ٢٧٧ ح ١٠٢ ، وشمس الدين الدمشقي في سبل الهدىٰ والرشاد : ٢ق ٦٠٥ ، والقرافي في نفحات العبير الساري : ق ٧٦ / أ ، وإسحاق بن يوسف الصنعاني في تفريج الكروب في حرف الميم (من كنت مولاه).

ورواه الزبيدي في لقط اللآلئ : ص ٢٠٦ ، والشوكاني في دَرّ السحابة : ص ٢١٠ ، قال : وأخرجه الطبراني في الأوسط بإسناد رجاله ثقات عن مالك بن الحويرث. (الطباطبائي)

(٧) فرائد السمطين : ١ / ٣١٥ ح ٢٥٠ باب ٥٨.

(٨) عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١٢١ ، وسعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، من الصحابة الذين رووا حديث الغدير ، وكذا عدَّ منهم ناجية بن عمرو الآتي. (الطباطبائي)

١٤١

«حرف النون»

١٠٣ ـ ناجية بن عمرو الخزاعي :

ممّن شهد لعليّ عليه‌السلام بحديث الغدير يوم مناشدته بالكوفة.

أخرجه الحافظ ابن عقدة في حديث الولاية بطريق عمرو بن عبدالله بن يعلىٰ ابن مرّة عن أبيه عن جدّه ، ورواه ابن الأثير في أُسد الغابة(١) (٥ / ٦) ، نقلاً عن أبي نعيم وأبي موسىٰ ، وابن حجر في الإصابة (٣ / ٥٤٢) من طريق ابن عقدة ، وعدّه الخطيب الخوارزمي(٢) ممّن روىٰ حديث الغدير من الصحابة.

١٠٤ ـ أبو برزة نضلة بن عتبة(٣) الأسلمي : المتوفّىٰ بخراسان سنة (٦٥).

أخرج الحديث عنه بطريقه ابن عقدة في حديث الولاية.(٤)

١٠٥ ـ نعمان بن عجلان الأنصاريّ :

تأتي شهادته لعليّ عليه‌السلام بحديث الغدير يوم المناشدة بطريق أصبغ بن نباتة ، وعدّه القاضي في تاريخ آل محمد (ص ٦٧) من رواة حديث الغدير.(٥)

«حرف الهاء إلىٰ آخر الحروف»

١٠٦ ـ هاشم المِرْقال ابن عتبة بن أبي وقّاص ، الزُّهريّ ، المدنيّ : المقتول بصفّين سنة (٣٧).

___________________________________

(١) أُسد الغابة : ٥ / ٢٩٦ رقم ٥١٦٢.

(٢) مقتل الإمام الحسين عليه‌السلام : ١ / ٤٨.

(٣) في الإصابة [٣ / ٥٥٦ رقم ٨٧١٦] : عبيد ، وقد يقال : عبدالله. (المؤلف)

(٤) عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١٢١ ، وسعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، ممّن روىٰ حديث الغدير من الصحابة. (الطباطبائي)

(٥) عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١٢٣ ، من البضعة عشر صحابياً الذين قاموا وشهدوا عند مناشدة أمير المؤمنين عليه‌السلام بحديث الغدير. (الطباطبائي)

١٤٢

أخرج الحافظ ابن عقدة بإسناده في حديث الولاية عن أبي مريم زرّ بن حُبيش شهادته لعليّ عليه‌السلام بحديث الغدير بالكوفة يوم الركبان ، ورواه ابن الأثير في أُسد الغابة(١) (١ / ٣٦٨) علىٰ ما وجده من ابن عقدة ، ورواه ابن حجر في الإصابة (١ / ٣٠٥) ، وأسقط شطراً من أوّله ، ولم يذكر اسم هاشم بن عتبة المِرقال ، وكم له من نظير في تآليف ابن حجر.(٢)

١٠٧ ـ أبو وَسْمة وحشيّ بن حرب الحَبَشيّ ، الحِمْصيّ :

أخرج ابن عقدة الحديث بلفظه في حديث الولاية ، وعدّه الخطيب الخوارزمي في مقتله من رواة حديث الغدير من الصحابة.

١٠٨ ـ وهب بن حمزة(٣) :

عدّه الخوارزمي في الفصل الرابع من مقتله ممّن روىٰ حديث الغدير من الصحابة.(٤)

١٠٩ ـ أبو جحيفة وهب بن عبدالله السُّوائي ـ بضمّ المهملة ـ يقال له وهب الخير : المتوفّىٰ (٧٤).

أخرج الحديث بطريقه الحافظ ابن عقدة في حديث الولاية.

___________________________________

(١) أُسد الغابة : ١ / ٤٤١ رقم ١٠٣٨.

(٢) وعدّه سعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، من الصحابة الذين رووا حديث الغدير. (الطباطبائي)

(٣) في الإصابة ٣ / ٦٤١ [رقم ٩١٥٧] بالإسناد عن ركين ، عن وهب بن حمزة ، قال : سافرت مع عليّ فرأيت منه جفاء ، فقلت : لئن رجعتُ لأشكوَنّه ، فرجعت ، فذكرت عليّاً لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فنلت منه ، فقال : «لا تقولنَّ هذا لعليّ ؛ فإنّه وليّكم بعدي». (المؤلف)

(٤) أخرج حديثه الحافظ الطبراني في المعجم الكبير : ٢٢ / ١٣٥ عن البزّار وأحمد بن زهير التستري بالإسناد عن وهب. وأخرجه الحافظ ابن عساكر في تاريخه : رقم ٤٩١ من طريق الحافظين أبي عبد الله بن مندة وخيثمة بن سليمان ، وأورده ابن كثير في تاريخه : ٧ / ٣٤٥ ، والهيثمي في مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٩. (الطباطبائي)

١٤٣

١١٠ ـ أبو مُرازم ـ بضمّ الميم ـ يعلىٰ بن مرّة بن وهب الثقفي :

أخرج الحديث عنه الحفّاظ : ابن عقدة ، وأبو موسىٰ ، وأبو نعيم ، بطرقهم ، نقله عنهم ابن الأثير في أُسد الغابة(١) (٢ / ٢٣٣ و ٣ / ٩٣ و ٥ / ٦) ، وابن حجر في الإصابة (٣ / ٥٤٢). يأتي لفظه والطريق إليه في حديث المناشدة يوم الرحبة.(٢)

هؤلاء مائة وعشرة من أعاظم الصحابة الذين وجدنا روايتهم لحديث الغدير ، ولعلّ فيما ذهب علينا أكثر من ذلك بكثير ، وطبع الحال يستدعي أن تكون رواة الحديث أضعاف المذكورين ؛ لأنَّ السامعين الوعاة له كانوا مائة ألف أو يزيدون ، وبقضاء الطبيعة أنّهم حدّثوا به عند مرتجعهم إلىٰ أوطانهم ، شأن كلّ مسافر ينبئ عن الأحداث الغريبة التي شاهدها في سفره.

نعم ، فعلوا ذلك إلّا شُذّاذاً منهم صدّتهم الضغائن عن نقله ، والمحدِّثون منهم ـ وهم الأكثرون ـ فمنهم هؤلاء المذكورون ، ومنهم من طوت حديثَه أجواز الفَلا(٣) بموت السامعين في البراري والفلوات قبل أن يُنهوه إلىٰ غيرهم ، ومنهم من أرهبته الظروف والأحوال عن الإشادة بذلك الذكر الكريم ، وقد مرّ تلويح إلىٰ ذلك في رواية زيد بن أرقم ، وجملة من الحضور كانوا من أعراب البوادي لم يُتلَقَّ منهم حديث ، ولا انتهىٰ إليهم الإسناد ، ومع ذلك كلّه ففي من ذكرناه غنىً لإثبات التواتر.(٤)

فَالْحَمْدُ للهِ أوَّلاً وَآخِراً

___________________________________

(١) أُسد الغابة : ٢ / ٢٩٠ رقم ١٨٤٤ و ٣ / ١٣٩ رقم ٢٧٢٨ و ٥ / ٢٩٦ رقم ٥١٦٢.

(٢) وأخرج حديثه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١١٥ ، وابن حجر في الإصابة : ١ / ٥٦٧ ، والسيوطي في قطف الأزهار : ص ٢٧٨ ، والزبيدي في لقط اللآلئ المتناثرة : ص ٢٠٦.

وعدّه سعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، من الصحابة الذين رووا حديث الغدير. (الطباطبائي)

(٣) أَجواز : جمع جوز ؛ أي الوسط. الفلا والفلوات : جمع فلاة ، وهي القَفْر أو الصحراء الواسعة.

(٤) وهناك بعض آخر من الصحابة عثرت على روايتهم لحديث الغدير ، أوردتها بألفاظها وطرقها ومصادرها في كتابي : علىٰ ضفاف الغدير. (الطباطبائي)

١٤٤

رواة حديث الغدير من التابعين

«حرف الألف»

١ ـ أبو راشد الحُبراني الشاميّ ، اسمه أخضر ، نعمان :

وثّقه العجلي(١) ، وقال : لم يكن بدمشق في زمانه أفضل منه ، ووثّقه ابن حجر في التقريب(٢) (ص ٤١٩) ، مرّ حديثه (ص ٥٥).

٢ ـ أبو سلمة ـ اسمه عبدالله ، وقيل : إسماعيل ـ بن عبدالرحمن بن عوف الزُّهريّ ، المدنيّ :

في خلاصة الخزرجيّ(٣) (ص ٣٨٠) عن ابن سعد(٤) : كان ثقة فقيهاً ، كثير الحديث ، وفي التقريب(٥) (ص ٤٢٢) : ثقةٌ مُكثِر ، مات (٩٤).

تنتهي الطرق إليه إلىٰ جابر الأنصاريّ ، والطريق صحيحٌ ، رجاله ثقاتٌ. راجع (ص ٢٢).

___________________________________

(١) تاريخ الثقات : ص ٤٩٧ رقم ١٩٤٤.

(٢) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٢١ رقم ١ حرف الراء.

(٣) خلاصة الخزرجي : ٣ / ٢٢١ رقم ٢٤٠.

(٤) الطبقات الكبرىٰ : ٥ / ١٥٧.

(٥) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٣٠ رقم ٦٣ حرف السين.

١٤٥

٣ ـ أبو سليمان المؤذِّن :

في التقريب(١) : أبو سلمان من كبار التابعين مقبول.

يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بطريقٍ رجاله ثقات.

٤ ـ أبو صالح السمّان ، ذكوان المدنيّ : مولىٰ جويرية الغطفانيّة.

قال الذهبي في تذكرته(٢) (١ / ٧٨) : ذكره أحمد فقال : ثقة ثقة من أجلّ الناس وأوثقهم. تُوفّي سنة (١٠١).

راجع الطرق المذكورة في (ص ٥٦) ، ويأتي في آية التبليغ عنه نزولها في عليّ عليه‌السلام.

٥ ـ أبو عنفوانة المازنيّ : مرّ الطريق إليه عن جندع (ص ٢٣).

٦ ـ أبو عبدالرحيم الكنديّ : تأتي الطرق إليه في حديث مناشدة الرحبة بلفظ زاذان.

٧ ـ أبو القاسم أصبغ بن نُباتة ـ بضمّ النون ـ التميميّ ، الكوفيّ :

تابعيٌّ ثقةٌ ، قاله العجلي(٣) وابن معين.

تأتي الطرق إليه في مناشدة الرحبة ، ومرّت (ص ٢٨).

٨ ـ أبو ليلى الكندي(٤) في التقريب(٥) (ص ٤٣٥) : ثقةٌ من كبار التابعين ، روىٰ

___________________________________

(١) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٣٠ حرف السين. وكذلك في تهذيب الكمال : ٣٣ / ٣٦٧ وتهذيب التهذيب : ١٢ / ١١٤ وخلاصة الخزرجي : ٣ / ٢٢١ ، ففيها كلّها : أبو سلمان وهو الصواب ، قيل اسمه همام. وفي الكنىٰ والأسماء للدولابي : ١ / ١٩٥ والكاشف للذهبي : ٣ / ٣٤٢ : أبو سليمان. (الطباطبائي)

(٢) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٨٩ رقم ٧٨.

(٣) تاريخ الثقات : ص ٧١ رقم ١٠٩.

(٤) يقال : اسمه سَلَمَة بن معاوية ، وقيل : سعيد بن بشر ، وقيل : المعلّىٰ. (المؤلف)

(٥) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٦٧ رقم ٧ حرف اللام.

١٤٦

أحمد بن حنبل في المناقب(١) عن عليّ بن الحسين ، قال : حدّثنا إبراهيم بن إسماعيل ، عن أبيه ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي ليلى الكندي : أنَّه حدّثه ، قال : سمعت زيد بن أرقم يقول ، ونحن ننتظر جنازة ، فسأله رجل من القوم ، فقال :

يا أبا عامر أسمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يوم غدير خُمّ يقول لعليّ : «من كنت مولاه فعليّ مولاه» ؟

قال : نعم. قال أبو ليلىٰ : فقلت لزيد : قالها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ؟ قال : نعم قالها ، أربع مرّات.

٩ ـ إياس بن نُذَير ـ بضم النون وفتح المعجمة ـ :

ذكره ابن حبّان في الثقات(٢). ستقف على الرواة عنه في حديث احتجاج عليّ عليه‌السلام يوم الجمل بحديث الغدير.

«حرف الجيم والحاء والخاء»

١٠ ـ جميل بن عمارة : مرَّ عن ابن كثير من طريق ابن جرير الطبري عنه (ص ٥٧).

١١ ـ حارثة بن مضرِّب : يأتي عنه حديث المناشدة بالرحبة.

١٢ ـ حبيب بن أبي ثابت الأسديّ ، الكوفيّ :

قال الذهبي : إنَّه فقيه الكوفة من ثقات التابعين.

تُوفّي (١١٧ ، ١١٩) وترجمه في تذكرته(٣) (١ / ١٠٣) ، وحكى ابن حجر توثيقه

___________________________________

(١) مناقب عليّ : ص ١١٧ ح ١٧٠.

(٢) الثقات : ٦ / ٦٥.

(٣) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١١٦ رقم ١٠٠.

١٤٧

عن غير واحد في تهذيب التهذيب(١) (١ / ١٧٨).

مرّت الطرق إليه (ص ٣٠ ، ٣١ ، ٣٢ ، ٣٥ ، ٤٨).

١٣ ـ الحرث بن مالك : مرّ الطريق إليه (ص ٤٠).

١٤ ـ الحسن بن مالك بن الحويرث : مرّت الطرق إليه (ص ٥٩).

١٥ ـ حكم بن عُتَيبة الكوفيّ ، الكِنْديّ : ثقة ثَبْت فقيه ، صاحب سنّة وأتباع.

ترجمه الذهبي في تذكرته(٢) (١ / ١٠٤). توفّي (١١٤ ، ١١٥).

مرّ الطريق إليه (ص ٢٠ ، ٣٩) ، وتأتي إليه طرق كثيرة.

١٦ ـ حميد بن عمارة الخزرجيّ ، الأنصاريّ : مرّ حديثه (ص ٥٦).

١٧ ـ حميد الطويل ، أبو عبيدة بن أبي حميد البصريّ : المتوفّىٰ (١٤٣).

قال الذهبي في تذكرته(٣) (١ / ١٣٦) : حميد الحافظ المحدّث الثقة أحد مشيخة الأثر. يأتي حديثه في حديث التهنئة.

١٨ ـ خيثمة بن عبدالرحمن الجُعفيّ ، الكوفيّ : حكى ابن حجر في التهذيب(٤) (٣ / ١٧٩) ـ عن ابن معين(٥) والنسائي والعجلي(٦) ـ ثقته.

مات بعد سنة (٨٠) ، وأرّخه ابن قانع بالثمانين. مرّ الإسناد إليه (ص ٣٩).

___________________________________

(١) تهذيب التهذيب : ٢ / ١٥٦.

(٢) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١١٧ رقم ١٠٢.

(٣) المصدر السابق : ١ / ١٥٢ رقم ١٤٦.

(٤) تهذيب التهذيب : ٣ / ١٥٤.

(٥) التاريخ : ٤ / ٤٦ رقم ٣٠٦٧.

(٦) تاريخ الثقات : ص ١٤٥ رقم ٣٩١.

١٤٨

«حرف الراء وأُختها المعجمة»

١٩ ـ ربيعة الجُرَشيّ(١) ـ بضمّ الجيم وفتح المهملة ـ : المقتول سنة (٦٠ ، ٦١ ، ٧٤).

مختلفٌ في صحبته. في التقريب(٢) (ص ١٢٣) : كان فقيهاً ، وثّقه الدارقطني وغيره. مرّ الطريق إليه (ص ٣٩).

٢٠ ـ أبو المثنّىٰ رياح بن الحارث النخَعيّ ، الكوفيّ :

وثّقه(٣) ابن حجر في التقريب وعدّه من كبار التابعين ، وحكىٰ ثقته عن العجلي وابن حبّان في التهذيب (٣ / ٢٩٩).

تأتي الطرق إليه في حديث الركبان.

٢١ ـ أبو عمر زاذان بن عمر الكنديّ البزّار ـ أو البزّاز ـ الكوفيّ :

في ميزان الاعتدال : من كبار التابعين ، وحكى ابن حجر ثقته عن غير واحد في التهذيب(٤) (٣ / ٣٠٣). تُوفِّي (٨٢). راجع حديث المناشدة.

٢٢ ـ أبو مريم زِرّ ـ بكسر المُعجمة وشَدّة المهملة ـ ابن حُبيش ـ مصغَّراً ـ الأسديّ ، من كبار التابعين : تُوفِّي (٨١ ، ٨٢ ، ٨٣).

قال الذهبي في تذكرته(٥) (١ / ٤٠) : إنَّه الإمام القدوة ، وفي التقريب(٦) : ثقة جليل مخضرم.

___________________________________

(١) في الخلاصة للخزرجي [١ / ٣٢٢ رقم ٢٠٤٨] : ـ الجرسي ـ بالسين المهملة. (المؤلف)

(٢) تقريب التهذيب : ١ / ٢٤٧ رقم ٦٤ حرف الراء.

(٣) تقريب السابق : ١ / ٢٥٤ رقم ١٢٤ حرف الراء ، تاريخ الثقات : ص ١٦٢ رقم ٤٤٩ ، الثقات : ٤ / ٢٣٨ ، تهذيب التهذيب : ٣ / ٢٥٨.

(٤) تهذيب التهذيب : ٣ / ٢٦١.

(٥) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٥٧ رقم ٤٠.

(٦) تقريب التهذيب : ١ / ٢٥٩ رقم ٣٣ حرف الزاي.

١٤٩

وثّقه غير واحد ، كما في التهذيب(١) (٣ / ٣٢٢) ، وعقد له أبو نعيم في الحلية (٤ / ١٨١ ـ ١٩١) ترجمة ضافية.

تأتي الطرق إليه في حديثي المناشدة في الرحبة والركبان.

٢٣ ـ زياد بن أبي زياد :

وثّقه الحافظ الهيثمي في مجمعه(٢) ، وابن حجر في التقريب(٣). تأتي الطرق إليه في حديث مناشدة الرحبة.

٢٤ ـ زيد بن يُثَيْع ـ بالمثنّاة والمثلثة بعدها ، مُصغَّراً ـ الهَمْداني ، الكوفي :

في التقريب(٤) (ص ١٣٦) : ثقة مخضرم من كبار التابعين.

تأتي طرق كثيرة إليه في مناشدة الرحبة.

«حرف السين وأُختها المعجمة»

٢٥ ـ سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطّاب القرشيّ ، العدَويّ ، المدنيّ :

ترجمه الذهبي في تذكرته(٥) (١ / ٧٧) ، وقال : إنَّه الفقيه الحجّة أحد من جمع بين العلم والعمل والزهد والشرف.

وفي التقريب(٦) : أحد الفقهاء السبعة ، كان ثَبْتاً عابداً يُشَبَّهُ بأبيه في الهدْي والسمت ، من كبار الثالثة ، مات في آخر سنة (١٠٦) على الصحيح.

___________________________________

(١) تهذيب التهذيب : ٣ / ٢٧٧.

(٢) مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٦.

(٣) تقريب التهذيب : ١ / ٢٦٧ رقم ١٠٨ حرف الزاي.

(٤) المصدر السابق : ١ / ٢٧٧ رقم ٢١٢ حرف الزاي.

(٥) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٨٨ رقم ٧٧.

(٦) تقريب التهذيب : ١ / ٢٨٠ رقم ١١ حرف السين.

١٥٠

يأتي الطريق إليه في حديث الركبان ، ومرّ في (ص ٥٧).

وأخرج البخاري في تاريخه (ج ١ قسم ١ / ٣٧٥) من طريق عبيد ، عن يونس ابن بكير ، عن إسماعيل بن نشيط العامري ، عن جميل بن عامر : أنَّ سالماً حدّثه : سَمِع منْ سَمِع النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول يومَ غديرِ خمّ : «من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه».

٢٦ ـ سعيد بن جُبير الأسديّ ، الكوفيّ :

ترجمه الذهبي في تذكرته(١) (١ / ٦٥) ، وبالغ في الثناء عليه ، وفي خلاصة الخزرجي(٢) (ص ١١٦) عن اللالكائي : ثقة إمام حجّة ، وعن ابن مهران : مات سعيد وما علىٰ ظهر الأرض أحد إلّا وهو محتاج إلىٰ علمه ، وفي التقريب(٣) (ص ١٣٣) : ثقة ثبت فقيه من الثالثة ، قُتل بين يدي الحجّاج سنة (٩٥) ، ولم يكمل الخمسين ، وفي تهذيب التهذيب(٤) (٤ / ١٣) عن الطبري : أنَّه ثقة حجّة على المسلمين.

مرّ الطريق إليه (ص ٢٠ ، ٥٢).

٢٧ ـ سعيد بن أبي حدّان ويقال : ذي حُدّان ـ بضمّ المهملة وتشديد الدال ـ الكوفيّ :

في تهذيب التهذيب(٥) : ذكره ابن حبّان في الثقات(٦).

يأتي حديثه في مناشدة الرحبة.

٢٨ ـ سعيد بن المُسَيّب القرشيّ ، المخزوميّ ، صهر أبي هريرة : توفِّي (٩٤).

قال الذهبي في تذكرة الحفّاظ (١ / ٤٧) : قال أحمد بن حنبل وغيره : مرسلات

___________________________________

(١) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٧٦ رقم ٧٣.

(٢) خلاصة الخزرجي : ١ / ٣٧٤ رقم ٢٤٢٥.

(٣) تقريب التهذيب : ١ / ٢٩٢ رقم ١٣٣ حرف السين.

(٤) تهذيب التهذيب : ٤ / ١١.

(٥) المصدر السابق : ٤ / ٢٣.

(٦) الثقات : ٤ / ٢٨٢.

١٥١

سعيد صحاح ، وقال ابن المديني : لا أعلم في التابعين أوسع علماً منه ، هو عندي أجلّ التابعين. وعدّه أبو نعيم من الأولياء ، وترجمه في الحلية (٢ / ١٦١).

يأتي بطريق جمع من الحفّاظ عنه حديث التهنئة ، ومرّ عنه غيره (ص ٣٩ ، ٤٠).

٢٩ ـ سعيد بن وهب الهَمْدانيّ ، الكوفيّ :

في خلاصة تهذيب الكمال(١) (ص ١٢٢) : وثقه ابن معين. مات سنة ستّ وسبعين.

روىٰ بطريقه جمعٌ كثير من أئمّة الحديثِ حديثَ مناشدة الرحبة ، كما يأتي.

٣٠ ـ أبو يحيىٰ سلمة بن كهيل الحضرميّ ، الكوفيّ : المتوفّىٰ (١٢١).

وثّقه أحمد(٢) والعجلي(٣) ، كما في. خلاصة التهذيب(٤) (ص ١٣٦) ، والتقريب(٥) (ص ١٥٤).

مرّت الطرق إليه (ص ٢٤ ، ٢٦ ، ٣١ ، ٣٥ ، ٤٨).

٣١ ـ أبو صادق سُلَيم بن قيس الهلالي : المتوفّىٰ (٩٠).

وهو ممّن يُحتجّ به وبكتابه عند الفريقين كما يأتي.

روىٰ حديث الغدير في غير موضع واحد من كتابه الموجود عندنا.(٦)

٣٢ ـ أبو محمد سليمان بن مهران الأعمش : وثقه الذهبي وغيره ، وكان يُسمّىٰ

___________________________________

(١) خلاصة الخزرجي : ١ / ٣٩٢ رقم ٢٥٥٤.

(٢) العلل ومعرفة الرجال : ١ / ١٨١ رقم ١٤٢ و ٢ / ٦٧ رقم ١٥٧١.

(٣) تاريخ الثقات : ص ١٩٧ رقم ٥٩١.

(٤) خلاصة الخزرجي : ١ / ٤٠٥ رقم ٢٦٤٥.

(٥) تقريب التهذيب : ١ / ٣١٨ رقم ٣٨١ حرف السين.

(٦) وطبع غير مرّة في كلّ من إيران والعراق ولبنان محقَّقاً ودون تحقيق. (الطباطبائي)

١٥٢

المصحف من صدقه ، ترجمه الذهبي في تذكرته(١) (١ / ١٣٨). توفِّي (١٤٧ ، ١٤٨) ، ومولده (٦١).

مرّت الطرق إليه (ص ٣٠ ، ٣٤ ، ٤٨) ، وتأتي في حديث المناشدة ، وفي آية البلاغ.

٣٣ ـ سهم بن الحُصَين الأسديّ : مرّ عنه (ص ٤٢).

٣٤ ـ شهر بن حوشب : تأتي ترجمته والطرق إليه في آية إكمال الدين وحديث التهنئة وحديث صوم [يوم] الغدير.

«حرف الضاد المُعجمة»

٣٥ ـ الضحّاك بن مزاحم الهلاليّ ، أبو القاسم : المتوفّىٰ (١٠٥).

وثّقه أحمد(٢) وابن معين وأبو زرعة.

مرّ عنه عن ابن عبّاس (ص ٥١) ، وروى الحافظ الحمّوئي في فرائد السمطين(٣) في الباب العاشر ، نقلاً عن أبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني(٤) ، عن الحسين النيري ، عن يوسف بن محمد بن سابق ، عن أبي مالك الحسن ، عن جوهر ، عن الضحّاك ، عن عبدالله بن عبّاس قال :

قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يوم غدير خمّ : «أللّهمّ أعنه ، وأَعِن به ، وارحمه ، وارحم به ، وانصره ، وانصر به ، أللّهمّ والِ من والاه ، وعادِ من عاداه».

ورُوي هذا اللفظ بإسناد آخر عن عمرو ذي مرّ ، عن أمير المؤمنين عليه‌السلام.

___________________________________

(١) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١٥٤ رقم ١٤٩.

(٢) العلل ومعرفة الرجال : ٢ / ٣٠٩ رقم ٢٣٧٥.

(٣) فرائد السمطين : ١ / ٦٧ ح ٣٣.

(٤) المعجم الكبير : ١٢ / ٩٥ ح ١٢٦٥٣. وفيه : حدّثنا الحسين بن إسحاق التستري ، حدّثنا يوسف بن محمد بن سابق ، حدّثنا أبو مالك الجنبي ، عن جويبر ، عن الضحّاك ، عن ابن عبّاس ....

١٥٣

«حرف الطاء المهملة»

٣٦ ـ طاووس بن كَيسان اليمانيّ ، الجَنَديّ ـ بفتح الجيم والموحّدة ـ : المتوفّىٰ (١٠٦).

عدّه أبو نعيم من الأولياء ، وترجمه في حليته (٤ / ٣ ـ ٢٣) وقال في (ص ٢٣) :

حدّثنا أحمد بن جعفر بن سلم ، حدّثنا العبّاس بن عليّ النسائي ، حدّثنا محمد ابن عليّ بن خلف ، حدّثنا حسين الأشقر ، حدّثنا ابن عيينة(١) ، عن عمرو بن دينار ، عن طاووس ، عن بريدة ، عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : «من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه».

٣٧ ـ طلحة بن مصرِّف الأياميّ ـ اليامي ـ الكوفيّ :

قال ابن حجر(٢) : ثقة قارئ فاضل. تُوفّي (١١٢) أو بعدها.

تأتي الطرق إليه في حديث مناشدة الرحبة.

«حرف العين المهملة»

٣٨ ـ عامر بن سعد بن أبي وقّاص المدنيّ :

في التقريب(٣) (ص ١٨٥) : ثقة من الثالثة ، مات (١٠٤). راجع (ص ٣٨).

٣٩ ـ عائشة بنت سعد : تُوفِّيت (١١٧).

وثّقها ابن حجر في تقريبه(٤) (ص ٤٧٣). مرّ حديثها (ص ٣٨ ، ٤٠ ، ٤١).

___________________________________

(١) يظهر من هذا السند أنَّ ابن عيينة كابن البيّع ، أخذ الحديث من مشايخه ولم يبلغ العشرة من عمره ؛ إذ ابن عيينة ولد سنة سبع بعد المائة وتُوفّي عمرو بن دينار سنة ١١٥ ، ١١٦. (المؤلف)

(٢) تقريب التهذيب : ١ / ٣٧٩ رقم ٤١ حرف الطاء.

(٣) المصدر السابق : ١ / ٣٨٧ رقم ٤٢ حرف العين.

(٤) المصدر السابق : ٢ / ٦٠٦ رقم ٣ حرف العين ، باب النساء.

١٥٤

٤٠ ـ عبدالحميد بن المنذر بن الجارود العبديّ :

وثّقه النسائي وابن حجر في التقريب(١) (ص ٢٢٤).

يأتي عنه ، عن أبي الطفيل حديث مناشدة الرحبة ، بطريقٍ رجالُهُ كلُّهم ثقات.

٤١ ـ أبو عمارة عبد خير بن يزيد الهَمْدانيّ ، الكوفيّ ، المخضرم :

وثّقه ابن معين والعجلي(٢) ، كما في الخلاصة(٣) (ص ٢٦٩) ، ووثّقه ابن حجر في تقريبه(٤) (ص ٢٢٥) ، وعدّه من كبار التابعين.

يأتي الطريق إليه في حديث المناشدة بالرحبة بلفظ سعيد.

٤٢ ـ عبدالرحمن بن أبي ليلىٰ : المتوفّىٰ (٨٢ ، ٨٣ ، ٨٦).

في الميزان(٥) (٢ / ١١٥) : من أئمّة التابعين وثقاتهم ، وأثنىٰ عليه في التذكرة(٦) بالفقه ، ووثّقه في التقريب(٧).

يأتي حديث مناشدة الرحبة عنه بطرق كثيرة ، ومرّ الحديث عنه (ص ١٥ ، ٣٩).

٤٣ ـ عبدالرحمن بن سابط ، ويقال : ابن عبدالله بن سابط الجُمَحي ، المكّي :

وثّقه ابن حجر في التقريب(٨) ، وعدّه من الطبقة الوسطىٰ من التابعين. تُوفِّي (١١٨). مرّت الطرق إليه (ص ٣٨ ، ٣٩ ، ٤١).

___________________________________

(١) تقريب التهذيب : ١ / ٤٦٩ رقم ٨٣٢ حرف العين.

(٢) تاريخ الثقات : ص ٢٨٦ رقم ٩٢٤.

(٣) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٣٢٤ رقم ٥٦٢٧.

(٤) تقريب التهذيب : ١ / ٤٧٠ رقم ٨٤١ حرف العين.

(٥) ميزان الاعتدال : ٢ / ٥٨٤ رقم ٤٩٤٨.

(٦) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٥٨ رقم ٤٢.

(٧) تقريب التهذيب : ١ / ٤٩٦ رقم ١٠٩٤ حرف العين.

(٨) المصدر السابق : ١ / ٤٨٠ رقم ٩٤٣ حرف العين.

١٥٥

٤٤ ـ عبدالله بن أسعد بن زرارة : راجع (ص ١٧).

٤٥ ـ أبو مريم عبدالله بن زياد الأسديّ ، الكوفيّ :

وثّقه ابن حبّان(١) ، كما في خلاصة الخزرجي(٢) (ص ١٦٨) ، ووثّقه ابن حجر في التقريب(٣) (ص ١٣٠). راجع (ص ٥٤).

٤٦ ـ عبدالله بن شريك العامريّ ، الكوفيّ :

في التقريب(٤) (ص ٢٠٢) : صدوقٌ يتشيّع ، أفرط الجوزجاني فكذّبه.

وثّقه أحمد(٥) وابن معين وغيرهما ، كما في ميزان الذهبي(٦) (٢ / ٤٦).

مرّ الطريق إليه (ص ٤٠).

٤٧ ـ أبو محمد عبدالله بن محمد بن عقيل الهاشميّ ، المدنيّ : المتوفّىٰ بعد الأربعين والمائة.

في خلاصة الخزرجي(٧) والتقريب(٨) عن الترمذي(٩) : أنَّه صدوق ، وكان أحمد وإسحاق والحميدي يحتجّون بحديثه. راجع طريق جابر (ص ٢٢).

وفي البداية والنهاية(١٠) (٥ / ٢١٣) عن ابن جرير الطبري ، قال : قال المطّلب

___________________________________

(١) الثقات : ٥ / ٥٨.

(٢) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٥٧ رقم ٣٥٠٤.

(٣) تقريب التهذيب : ١ / ٤١٦ رقم ٣١٢ حرف العين.

(٤) المصدر السابق : ١ / ٤٢٢ رقم ٣٧٦ حرف العين.

(٥) العلل ومعرفة الرجال : ٢ / ٤٨٥ رقم ٣١٩٣.

(٦) ميزان الاعتدال : ٢ / ٤٣٩ رقم ٤٣٧٩.

(٧) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٩٦ رقم ٣٧٩١.

(٨) تقريب التهذيب : ١ / ٤٤٧ رقم ٦٠٧ حرف العين.

(٩) سنن الترمذي : ١ / ٩ ح ٣.

(١٠) البداية والنهاية : ٥ / ٢٣٢ حوادث سنة ١٠ هـ.

١٥٦

ابن زياد عن عبدالله بن محمد بن عقيل ، سمع جابر بن عبدالله يقول : كُنّا بالجُحْفة بغدير خمّ ، فخرج علينا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم من خِباء أو فسطاط ، فأخذ بيد عليّ ، فقال : «من كنت مولاه فعليّ مولاه».

قال شيخنا الذهبي : هذا حديث حسن ، وقد رواه ابن لهيعة ... إلىٰ آخر ما مرّ في (ص ٢٢) ، ويأتي في مناشدة رجلٍ عراقيٍّ جابرَ الأنصاري.

٤٨ ـ عبدالله بن يعلى بن مرّة : تأتي الطرق إليه في حديث المناشدة ، ومرّ بعضها في (ص ٤٧).

٤٩ ـ عَديّ بن ثابت الأنصاريّ ، الكوفيّ ، الخَطَميّ : المتوفّىٰ (١١٦).

قال الذهبي في ميزانه(١) (٢ / ١٩٣) : عالم الشيعة وصادقهم وقاصّهم وإمام مسجدهم ، ولو كانت الشيعة مثله لقلّ شرّهم ! وثّقه أحمد(٢) والعجلي(٣) والنسائي.

مرّت الطرق إليه (ص ١٨ ، ١٩) ، وتأتي في حديث التهنئة.

٥٠ ـ أبو الحسن عطيّة بن سعد بن جُنادة ـ بضم الجيم ـ العَوْفيّ ، الكوفيّ ، التابعي المشهور : المتوفّىٰ (١١١).

وثّقه سبط ابن الجوزي في تذكرته(٤) (ص ٢٥) ، والحافظ الهيثمي في مجمعه (٩ / ١٠٩) نقلاً عن ابن معين(٥).

وفي مرآة الجنان لليافعي (١ / ٢٤٢) : ضربه الحجّاج أربع مائة سوط علىٰ أن يشتم علياً رضي‌الله‌عنه فلم يشتم.

___________________________________

(١) ميزان الاعتدال : ٣ / ٦١ رقم ٥٥٩١.

(٢) العلل ومعرفة الرجال : ٢ / ٤٩١ رقم ٣٢٣٣.

(٣) تاريخ الثقات : ص ٣٣٠ رقم ١١١٥.

(٤) تذكرة الخواص : ص ٤٢.

(٥) التاريخ : ٣ / ٥٠٠ رقم ٢٤٤٦.

١٥٧

مرّت الطرق إليه (ص ٢٩ ، ٣٥ ، ٣٦ ، ٤٤) وتأتي في آية التبليغ.

٥١ ـ عليّ بن زيد بن جدعان البصريّ : المتوفّىٰ (١٢٩ ، ١٣١).

وثّقه ابن أبي شيبة ، وعن الترمذي : أنَّه صدوقٌ ، وأثنىٰ عليه الذهبي في تذكرته(١) بالإمامة.

راجع مامرّ عنه (ص ١٨ ، ١٩ ، ٢٠) وتأتي طرق كثيرة إليه في حديث التهنئة.

وأخرج الخطيب في تاريخه (٧ / ٣٧٧) قال :

أخبرنا محمد بن عبدالرحمن المعدّل ـ بأصبهان ـ : حدّثنا محمد بن عمر التميمي الحافظ ، حدّثنا الحسن بن عليّ بن سهل العاقولي ، حدّثنا حمدان بن المختار ، حدّثنا حفص بن عبدالله بن عمر ، عن سفيان الثوري ، عن عليّ بن زيد ، عن أنس قال :

سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : «من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه ، أللّهمّ والِ من والاه ، وعادِ من عاداه».

٥٢ ـ أبو هارون عُمارة بن جُوَين العبديّ : المتوفّىٰ (١٣٤).

سبقت الطرق إليه (ص ١٩ ، ٤٣) ، ويأتي بعضها في آية إكمال الدين وحديث التهنئة.

٥٣ ـ عمر بن عبدالعزيز الخليفة الأُمويّ : المتوفّىٰ (١٠١).

يأتي احتجاجه به.

٥٤ ـ عمر بن عبدالغفّار :

يأتي عنه حديث مناشدة شابٍّ أبا هريرة.

٥٥ ـ عمر بن عليّ أمير المؤمنين : في التقريب(٢) (ص ٢٨١) : ثقة من الثالثة.

___________________________________

(١) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١٤٠ رقم ١٣٣.

(٢) تقريب التهذيب : ٢ / ٦١ رقم ٤٩٠ حرف العين.

١٥٨

مات في زمن الوليد ، وقيل قبل ذلك. راجع (ص ٥٥).

٥٦ ـ عمرو بن جعدة بن هبيرة : مرّ حديثه (ص ١٧).

٥٧ ـ عمرو بن مرّة أبو عبدالله الكوفيّ ، الهَمْدانيّ : المتوفّىٰ (١١٦) ، يقال عليه : ذو مرّة(١).

في تهذيب التهذيب(٢) (ج ٨) : تابعيّ ثقة عن العجلي(٣) ، وترجمه الذهبي في تذكرته(٤) (١ / ١٠٨) ، وأثنىٰ عليه بالثقة والثبت والإمامة.

مرّ حديثه (ص ٥٥) ، وإليه طرق كثيرة تأتي في حديث المناشدة بالرحبة ، غير واحد منها صحيح ، رجاله ثقات.

٥٨ ـ أبو إسحاق عمرو بن عبدالله السبيعيّ ، الهَمْدانيّ :

قال الذهبي في ميزانه(٥) : من أئمّة التابعين بالكوفة وأثباتهم ، وترجمه في تذكرته(٦) بالثناء عليه (١ / ١٠١) ، وفي التقريب(٧) : مُكثر ثقة عابد. تُوفِّي (١٢٧) ، وقيل أكثر.

مرّ حديثه (ص ٣٢ ، ٣٥) ، وتأتي إليه طرق كثيرة في المناشدة وحديث التهنئة.

٥٩ ـ أبو عبدالله عمرو بن ميمون(٨) الأودي : ذكره الذهبي في التذكرة(٩) (١ / ٥٦)

___________________________________

(١) قد وقع اشتباه في معاجم كثيرة بينه وبين عمرو بن مرّة الصحابي المذكور (ص ٥٨). (المؤلف)

(٢) تهذيب التهذيب : ٨ / ٨٩.

(٣) تاريخ الثقات : ص ٣٧٢ رقم ١٢٩٥.

(٤) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١٢١ رقم ١٠٥.

(٥) ميزان الاعتدال : ٣ / ٢٧٠ رقم ٦٣٩٣.

(٦) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١١٤ رقم ٩٩.

(٧) تقريب التهذيب : ٢ / ٧٣ رقم ٦٢٣ حرف العين.

(٨) في الخصائص للنسائي : عمرو بن ميمونة ، وفي المناقب للخوارزمي [ص ١٢٥] : عمر بن ميمون ، والصحيح ما ذكر. (المؤلف)

(٩) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٦٥ رقم ٥٥.

١٥٩

بالإمامة والثقة ، وفي التقريب(١) (ص ٢٨٨) : ثقة ، عابد ، نزل الكوفة ، مات (٧٤) وقيل بعدها.

مرّت الطرق إليه (ص ٥٠ ، ٥١) ، ويأتي احتجاجه بحديث الغدير.

٦٠ ـ عُميرة(٢) بن سعد الهَمْدانيّ ، الكوفيّ :

وثّقه ابن حبّان(٣) ، وفي التقريب(٤) (ص ٢٩١) : مقبول.

تأتي طرق الحفّاظ إليه ، وهي كثيرة في المناشدة بالرحبة ، ومرّ بعضها (ص ١٨ ، ٤٤).

٦١ ـ عُميرة بنت سعد بن مالك المدنيّة : أُخت سهل ، أُمّ رفاعة بن مبشِّر :

يأتي الطريق إليها في حديث مناشدة أمير المؤمنين في الرحبة ، ولنا في هذا السند نظر يأتي في محلّه.

٦٢ ـ عيسى بن طلحة بن عبيدالله التَّيْميّ ، أبو محمد المدني : أحد العلماء.

وثّقه ابن معين. مات في خلافة عمر بن عبدالعزيز ، كذا ترجمه الخزرجي في خلاصته(٥) (ص ٢٥٧). مرَّ الطريق إليه (ص ٤٦).

«حرف الفاء والقاف»

٦٣ ـ أبو بكر فِطر بن خليفة المخزوميّ ، مولاهم الحنّاط :

___________________________________

(١) تقريب التهذيب : ٢ / ٨٠ رقم ٦٩٠ حرف العين.

(٢) في الخصائص للنسائي : عمرو ، وفي مجمع الهيثمي [٩ / ١٠٨] وغيره : عمير ، وقال الذهبي [في ميزان الاعتدال : ٣ / ٢٩٨ رقم ٦٤٩٦] : الصحيح عُمَيرة. (المؤلف)

(٣) الثقات : ٥ / ٢٧٩.

(٤) تقريب التهذيب : ٢ / ٨٧ رقم ٧٧٢ حرف العين.

(٥) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٣١٧ رقم ٥٥٧٢.

١٦٠