الغدير في الكتاب والسنّة والأدب - ج ١

الشيخ عبد الحسين أحمد الأميني النجفي

الغدير في الكتاب والسنّة والأدب - ج ١

المؤلف:

الشيخ عبد الحسين أحمد الأميني النجفي


المحقق: مركز الغدير للدّراسات الإسلاميّة
الموضوع : العقائد والكلام
الناشر: مركز الغدير للدراسات الإسلامية
المطبعة: قلم
الطبعة: ١
الصفحات: ٧١٦
  نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة
 &

عن مالك ، ثمّ قال : ورجاله وُثِّقوا ، وفيهم خلاف.

وجلال الدين السيوطي في تاريخ الخلفاء(١) (ص ١١٤) نقلاً عن الطبراني(٢) ، والبَدَخشاني في مفتاح النجا(٣) ، وفي نُزُل الأبرار(٤) (ص ٢٠) بطريق الطبراني ، والشيخ محمد صدر العالم في معارج العُلىٰ عن الطبراني أيضاً ، والوصّابي الشافعي في الاكتفاء ، نقلاً عن أبي نعيم في فضائل الصحابة ، وعدّه الخوارزمي في مقتله(٥)ممّن روىٰ حديث الغدير.(٦)

١٠٢ ـ المقداد بن عمرو الكندي ، الزُّهريّ : المتوفّىٰ (٣٣) ، وهو ابن سبعين عاماً.

أخرج الحديث عنه ابن عقدة في حديث الولاية ، والحافظ الحمّوئي(٧) في فرائده.(٨)

___________________________________

(١) تاريخ الخلفاء : ص ١٥٨.

(٢) المعجم الكبير : ١٩ / ٢٩١ ح ٦٤٦.

(٣) مفتاح النجا : الورقة ٤٥ باب ٣ فصل١٤.

(٤) نُزُل الأبرار : ص ٥٣.

(٥) مقتل الإمام الحسين عليه‌السلام : ١ / ٤٨.

(٦) أخرجه ابن عديّ في الكامل : برقم ٢٣٧٨ بطريقين ، وابن عساكر في تاريخه : رقم ٥٨٢ ، والهيثمي في مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٦ ، وقال : رواه الطبراني ورجاله وُثّقوا.

وأورده السيوطي في جمع الجوامع : ١ / ٨٣١ ، وفي قطف الأزهار المتناثرة في الأحاديث المتواترة : ص ٢٧٧ ح ١٠٢ ، وشمس الدين الدمشقي في سبل الهدىٰ والرشاد : ٢ق ٦٠٥ ، والقرافي في نفحات العبير الساري : ق ٧٦ / أ ، وإسحاق بن يوسف الصنعاني في تفريج الكروب في حرف الميم (من كنت مولاه).

ورواه الزبيدي في لقط اللآلئ : ص ٢٠٦ ، والشوكاني في دَرّ السحابة : ص ٢١٠ ، قال : وأخرجه الطبراني في الأوسط بإسناد رجاله ثقات عن مالك بن الحويرث. (الطباطبائي)

(٧) فرائد السمطين : ١ / ٣١٥ ح ٢٥٠ باب ٥٨.

(٨) عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١٢١ ، وسعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، من الصحابة الذين رووا حديث الغدير ، وكذا عدَّ منهم ناجية بن عمرو الآتي. (الطباطبائي)

١٤١
 &

«حرف النون»

١٠٣ ـ ناجية بن عمرو الخزاعي :

ممّن شهد لعليّ عليه‌السلام بحديث الغدير يوم مناشدته بالكوفة.

أخرجه الحافظ ابن عقدة في حديث الولاية بطريق عمرو بن عبدالله بن يعلىٰ ابن مرّة عن أبيه عن جدّه ، ورواه ابن الأثير في أُسد الغابة(١) (٥ / ٦) ، نقلاً عن أبي نعيم وأبي موسىٰ ، وابن حجر في الإصابة (٣ / ٥٤٢) من طريق ابن عقدة ، وعدّه الخطيب الخوارزمي(٢) ممّن روىٰ حديث الغدير من الصحابة.

١٠٤ ـ أبو برزة نضلة بن عتبة(٣) الأسلمي : المتوفّىٰ بخراسان سنة (٦٥).

أخرج الحديث عنه بطريقه ابن عقدة في حديث الولاية.(٤)

١٠٥ ـ نعمان بن عجلان الأنصاريّ :

تأتي شهادته لعليّ عليه‌السلام بحديث الغدير يوم المناشدة بطريق أصبغ بن نباتة ، وعدّه القاضي في تاريخ آل محمد (ص ٦٧) من رواة حديث الغدير.(٥)

«حرف الهاء إلىٰ آخر الحروف»

١٠٦ ـ هاشم المِرْقال ابن عتبة بن أبي وقّاص ، الزُّهريّ ، المدنيّ : المقتول بصفّين سنة (٣٧).

___________________________________

(١) أُسد الغابة : ٥ / ٢٩٦ رقم ٥١٦٢.

(٢) مقتل الإمام الحسين عليه‌السلام : ١ / ٤٨.

(٣) في الإصابة [٣ / ٥٥٦ رقم ٨٧١٦] : عبيد ، وقد يقال : عبدالله. (المؤلف)

(٤) عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١٢١ ، وسعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، ممّن روىٰ حديث الغدير من الصحابة. (الطباطبائي)

(٥) عدّه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١٢٣ ، من البضعة عشر صحابياً الذين قاموا وشهدوا عند مناشدة أمير المؤمنين عليه‌السلام بحديث الغدير. (الطباطبائي)

١٤٢
 &

أخرج الحافظ ابن عقدة بإسناده في حديث الولاية عن أبي مريم زرّ بن حُبيش شهادته لعليّ عليه‌السلام بحديث الغدير بالكوفة يوم الركبان ، ورواه ابن الأثير في أُسد الغابة(١) (١ / ٣٦٨) علىٰ ما وجده من ابن عقدة ، ورواه ابن حجر في الإصابة (١ / ٣٠٥) ، وأسقط شطراً من أوّله ، ولم يذكر اسم هاشم بن عتبة المِرقال ، وكم له من نظير في تآليف ابن حجر.(٢)

١٠٧ ـ أبو وَسْمة وحشيّ بن حرب الحَبَشيّ ، الحِمْصيّ :

أخرج ابن عقدة الحديث بلفظه في حديث الولاية ، وعدّه الخطيب الخوارزمي في مقتله من رواة حديث الغدير من الصحابة.

١٠٨ ـ وهب بن حمزة(٣) :

عدّه الخوارزمي في الفصل الرابع من مقتله ممّن روىٰ حديث الغدير من الصحابة.(٤)

١٠٩ ـ أبو جحيفة وهب بن عبدالله السُّوائي ـ بضمّ المهملة ـ يقال له وهب الخير : المتوفّىٰ (٧٤).

أخرج الحديث بطريقه الحافظ ابن عقدة في حديث الولاية.

___________________________________

(١) أُسد الغابة : ١ / ٤٤١ رقم ١٠٣٨.

(٢) وعدّه سعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، من الصحابة الذين رووا حديث الغدير. (الطباطبائي)

(٣) في الإصابة ٣ / ٦٤١ [رقم ٩١٥٧] بالإسناد عن ركين ، عن وهب بن حمزة ، قال : سافرت مع عليّ فرأيت منه جفاء ، فقلت : لئن رجعتُ لأشكوَنّه ، فرجعت ، فذكرت عليّاً لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فنلت منه ، فقال : «لا تقولنَّ هذا لعليّ ؛ فإنّه وليّكم بعدي». (المؤلف)

(٤) أخرج حديثه الحافظ الطبراني في المعجم الكبير : ٢٢ / ١٣٥ عن البزّار وأحمد بن زهير التستري بالإسناد عن وهب. وأخرجه الحافظ ابن عساكر في تاريخه : رقم ٤٩١ من طريق الحافظين أبي عبد الله بن مندة وخيثمة بن سليمان ، وأورده ابن كثير في تاريخه : ٧ / ٣٤٥ ، والهيثمي في مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٩. (الطباطبائي)

١٤٣
 &

١١٠ ـ أبو مُرازم ـ بضمّ الميم ـ يعلىٰ بن مرّة بن وهب الثقفي :

أخرج الحديث عنه الحفّاظ : ابن عقدة ، وأبو موسىٰ ، وأبو نعيم ، بطرقهم ، نقله عنهم ابن الأثير في أُسد الغابة(١) (٢ / ٢٣٣ و ٣ / ٩٣ و ٥ / ٦) ، وابن حجر في الإصابة (٣ / ٥٤٢). يأتي لفظه والطريق إليه في حديث المناشدة يوم الرحبة.(٢)

هؤلاء مائة وعشرة من أعاظم الصحابة الذين وجدنا روايتهم لحديث الغدير ، ولعلّ فيما ذهب علينا أكثر من ذلك بكثير ، وطبع الحال يستدعي أن تكون رواة الحديث أضعاف المذكورين ؛ لأنَّ السامعين الوعاة له كانوا مائة ألف أو يزيدون ، وبقضاء الطبيعة أنّهم حدّثوا به عند مرتجعهم إلىٰ أوطانهم ، شأن كلّ مسافر ينبئ عن الأحداث الغريبة التي شاهدها في سفره.

نعم ، فعلوا ذلك إلّا شُذّاذاً منهم صدّتهم الضغائن عن نقله ، والمحدِّثون منهم ـ وهم الأكثرون ـ فمنهم هؤلاء المذكورون ، ومنهم من طوت حديثَه أجواز الفَلا(٣) بموت السامعين في البراري والفلوات قبل أن يُنهوه إلىٰ غيرهم ، ومنهم من أرهبته الظروف والأحوال عن الإشادة بذلك الذكر الكريم ، وقد مرّ تلويح إلىٰ ذلك في رواية زيد بن أرقم ، وجملة من الحضور كانوا من أعراب البوادي لم يُتلَقَّ منهم حديث ، ولا انتهىٰ إليهم الإسناد ، ومع ذلك كلّه ففي من ذكرناه غنىً لإثبات التواتر.(٤)

فَالْحَمْدُ للهِ أوَّلاً وَآخِراً

___________________________________

(١) أُسد الغابة : ٢ / ٢٩٠ رقم ١٨٤٤ و ٣ / ١٣٩ رقم ٢٧٢٨ و ٥ / ٢٩٦ رقم ٥١٦٢.

(٢) وأخرج حديثه الذهبي في كتاب الغدير : ح ١١٥ ، وابن حجر في الإصابة : ١ / ٥٦٧ ، والسيوطي في قطف الأزهار : ص ٢٧٨ ، والزبيدي في لقط اللآلئ المتناثرة : ص ٢٠٦.

وعدّه سعد الدين الصالحاني في الفضائل ، وشهاب الدين الإيجي في توضيح الدلائل : ق ١٩٧ / ب ، من الصحابة الذين رووا حديث الغدير. (الطباطبائي)

(٣) أَجواز : جمع جوز ؛ أي الوسط. الفلا والفلوات : جمع فلاة ، وهي القَفْر أو الصحراء الواسعة.

(٤) وهناك بعض آخر من الصحابة عثرت على روايتهم لحديث الغدير ، أوردتها بألفاظها وطرقها ومصادرها في كتابي : علىٰ ضفاف الغدير. (الطباطبائي)

١٤٤
 &

رواة حديث الغدير من التابعين

«حرف الألف»

١ ـ أبو راشد الحُبراني الشاميّ ، اسمه أخضر ، نعمان :

وثّقه العجلي(١) ، وقال : لم يكن بدمشق في زمانه أفضل منه ، ووثّقه ابن حجر في التقريب(٢) (ص ٤١٩) ، مرّ حديثه (ص ٥٥).

٢ ـ أبو سلمة ـ اسمه عبدالله ، وقيل : إسماعيل ـ بن عبدالرحمن بن عوف الزُّهريّ ، المدنيّ :

في خلاصة الخزرجيّ(٣) (ص ٣٨٠) عن ابن سعد(٤) : كان ثقة فقيهاً ، كثير الحديث ، وفي التقريب(٥) (ص ٤٢٢) : ثقةٌ مُكثِر ، مات (٩٤).

تنتهي الطرق إليه إلىٰ جابر الأنصاريّ ، والطريق صحيحٌ ، رجاله ثقاتٌ. راجع (ص ٢٢).

___________________________________

(١) تاريخ الثقات : ص ٤٩٧ رقم ١٩٤٤.

(٢) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٢١ رقم ١ حرف الراء.

(٣) خلاصة الخزرجي : ٣ / ٢٢١ رقم ٢٤٠.

(٤) الطبقات الكبرىٰ : ٥ / ١٥٧.

(٥) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٣٠ رقم ٦٣ حرف السين.

١٤٥
 &

٣ ـ أبو سليمان المؤذِّن :

في التقريب(١) : أبو سلمان من كبار التابعين مقبول.

يأتي عنه حديث المناشدة في الرحبة بطريقٍ رجاله ثقات.

٤ ـ أبو صالح السمّان ، ذكوان المدنيّ : مولىٰ جويرية الغطفانيّة.

قال الذهبي في تذكرته(٢) (١ / ٧٨) : ذكره أحمد فقال : ثقة ثقة من أجلّ الناس وأوثقهم. تُوفّي سنة (١٠١).

راجع الطرق المذكورة في (ص ٥٦) ، ويأتي في آية التبليغ عنه نزولها في عليّ عليه‌السلام.

٥ ـ أبو عنفوانة المازنيّ : مرّ الطريق إليه عن جندع (ص ٢٣).

٦ ـ أبو عبدالرحيم الكنديّ : تأتي الطرق إليه في حديث مناشدة الرحبة بلفظ زاذان.

٧ ـ أبو القاسم أصبغ بن نُباتة ـ بضمّ النون ـ التميميّ ، الكوفيّ :

تابعيٌّ ثقةٌ ، قاله العجلي(٣) وابن معين.

تأتي الطرق إليه في مناشدة الرحبة ، ومرّت (ص ٢٨).

٨ ـ أبو ليلى الكندي(٤) في التقريب(٥) (ص ٤٣٥) : ثقةٌ من كبار التابعين ، روىٰ

___________________________________

(١) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٣٠ حرف السين. وكذلك في تهذيب الكمال : ٣٣ / ٣٦٧ وتهذيب التهذيب : ١٢ / ١١٤ وخلاصة الخزرجي : ٣ / ٢٢١ ، ففيها كلّها : أبو سلمان وهو الصواب ، قيل اسمه همام. وفي الكنىٰ والأسماء للدولابي : ١ / ١٩٥ والكاشف للذهبي : ٣ / ٣٤٢ : أبو سليمان. (الطباطبائي)

(٢) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٨٩ رقم ٧٨.

(٣) تاريخ الثقات : ص ٧١ رقم ١٠٩.

(٤) يقال : اسمه سَلَمَة بن معاوية ، وقيل : سعيد بن بشر ، وقيل : المعلّىٰ. (المؤلف)

(٥) تقريب التهذيب : ٢ / ٤٦٧ رقم ٧ حرف اللام.

١٤٦
 &

أحمد بن حنبل في المناقب(١) عن عليّ بن الحسين ، قال : حدّثنا إبراهيم بن إسماعيل ، عن أبيه ، عن سلمة بن كهيل ، عن أبي ليلى الكندي : أنَّه حدّثه ، قال : سمعت زيد بن أرقم يقول ، ونحن ننتظر جنازة ، فسأله رجل من القوم ، فقال :

يا أبا عامر أسمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يوم غدير خُمّ يقول لعليّ : «من كنت مولاه فعليّ مولاه» ؟

قال : نعم. قال أبو ليلىٰ : فقلت لزيد : قالها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ؟ قال : نعم قالها ، أربع مرّات.

٩ ـ إياس بن نُذَير ـ بضم النون وفتح المعجمة ـ :

ذكره ابن حبّان في الثقات(٢). ستقف على الرواة عنه في حديث احتجاج عليّ عليه‌السلام يوم الجمل بحديث الغدير.

«حرف الجيم والحاء والخاء»

١٠ ـ جميل بن عمارة : مرَّ عن ابن كثير من طريق ابن جرير الطبري عنه (ص ٥٧).

١١ ـ حارثة بن مضرِّب : يأتي عنه حديث المناشدة بالرحبة.

١٢ ـ حبيب بن أبي ثابت الأسديّ ، الكوفيّ :

قال الذهبي : إنَّه فقيه الكوفة من ثقات التابعين.

تُوفّي (١١٧ ، ١١٩) وترجمه في تذكرته(٣) (١ / ١٠٣) ، وحكى ابن حجر توثيقه

___________________________________

(١) مناقب عليّ : ص ١١٧ ح ١٧٠.

(٢) الثقات : ٦ / ٦٥.

(٣) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١١٦ رقم ١٠٠.

١٤٧
 &

عن غير واحد في تهذيب التهذيب(١) (١ / ١٧٨).

مرّت الطرق إليه (ص ٣٠ ، ٣١ ، ٣٢ ، ٣٥ ، ٤٨).

١٣ ـ الحرث بن مالك : مرّ الطريق إليه (ص ٤٠).

١٤ ـ الحسن بن مالك بن الحويرث : مرّت الطرق إليه (ص ٥٩).

١٥ ـ حكم بن عُتَيبة الكوفيّ ، الكِنْديّ : ثقة ثَبْت فقيه ، صاحب سنّة وأتباع.

ترجمه الذهبي في تذكرته(٢) (١ / ١٠٤). توفّي (١١٤ ، ١١٥).

مرّ الطريق إليه (ص ٢٠ ، ٣٩) ، وتأتي إليه طرق كثيرة.

١٦ ـ حميد بن عمارة الخزرجيّ ، الأنصاريّ : مرّ حديثه (ص ٥٦).

١٧ ـ حميد الطويل ، أبو عبيدة بن أبي حميد البصريّ : المتوفّىٰ (١٤٣).

قال الذهبي في تذكرته(٣) (١ / ١٣٦) : حميد الحافظ المحدّث الثقة أحد مشيخة الأثر. يأتي حديثه في حديث التهنئة.

١٨ ـ خيثمة بن عبدالرحمن الجُعفيّ ، الكوفيّ : حكى ابن حجر في التهذيب(٤) (٣ / ١٧٩) ـ عن ابن معين(٥) والنسائي والعجلي(٦) ـ ثقته.

مات بعد سنة (٨٠) ، وأرّخه ابن قانع بالثمانين. مرّ الإسناد إليه (ص ٣٩).

___________________________________

(١) تهذيب التهذيب : ٢ / ١٥٦.

(٢) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١١٧ رقم ١٠٢.

(٣) المصدر السابق : ١ / ١٥٢ رقم ١٤٦.

(٤) تهذيب التهذيب : ٣ / ١٥٤.

(٥) التاريخ : ٤ / ٤٦ رقم ٣٠٦٧.

(٦) تاريخ الثقات : ص ١٤٥ رقم ٣٩١.

١٤٨
 &

«حرف الراء وأُختها المعجمة»

١٩ ـ ربيعة الجُرَشيّ(١) ـ بضمّ الجيم وفتح المهملة ـ : المقتول سنة (٦٠ ، ٦١ ، ٧٤).

مختلفٌ في صحبته. في التقريب(٢) (ص ١٢٣) : كان فقيهاً ، وثّقه الدارقطني وغيره. مرّ الطريق إليه (ص ٣٩).

٢٠ ـ أبو المثنّىٰ رياح بن الحارث النخَعيّ ، الكوفيّ :

وثّقه(٣) ابن حجر في التقريب وعدّه من كبار التابعين ، وحكىٰ ثقته عن العجلي وابن حبّان في التهذيب (٣ / ٢٩٩).

تأتي الطرق إليه في حديث الركبان.

٢١ ـ أبو عمر زاذان بن عمر الكنديّ البزّار ـ أو البزّاز ـ الكوفيّ :

في ميزان الاعتدال : من كبار التابعين ، وحكى ابن حجر ثقته عن غير واحد في التهذيب(٤) (٣ / ٣٠٣). تُوفِّي (٨٢). راجع حديث المناشدة.

٢٢ ـ أبو مريم زِرّ ـ بكسر المُعجمة وشَدّة المهملة ـ ابن حُبيش ـ مصغَّراً ـ الأسديّ ، من كبار التابعين : تُوفِّي (٨١ ، ٨٢ ، ٨٣).

قال الذهبي في تذكرته(٥) (١ / ٤٠) : إنَّه الإمام القدوة ، وفي التقريب(٦) : ثقة جليل مخضرم.

___________________________________

(١) في الخلاصة للخزرجي [١ / ٣٢٢ رقم ٢٠٤٨] : ـ الجرسي ـ بالسين المهملة. (المؤلف)

(٢) تقريب التهذيب : ١ / ٢٤٧ رقم ٦٤ حرف الراء.

(٣) تقريب السابق : ١ / ٢٥٤ رقم ١٢٤ حرف الراء ، تاريخ الثقات : ص ١٦٢ رقم ٤٤٩ ، الثقات : ٤ / ٢٣٨ ، تهذيب التهذيب : ٣ / ٢٥٨.

(٤) تهذيب التهذيب : ٣ / ٢٦١.

(٥) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٥٧ رقم ٤٠.

(٦) تقريب التهذيب : ١ / ٢٥٩ رقم ٣٣ حرف الزاي.

١٤٩
 &

وثّقه غير واحد ، كما في التهذيب(١) (٣ / ٣٢٢) ، وعقد له أبو نعيم في الحلية (٤ / ١٨١ ـ ١٩١) ترجمة ضافية.

تأتي الطرق إليه في حديثي المناشدة في الرحبة والركبان.

٢٣ ـ زياد بن أبي زياد :

وثّقه الحافظ الهيثمي في مجمعه(٢) ، وابن حجر في التقريب(٣). تأتي الطرق إليه في حديث مناشدة الرحبة.

٢٤ ـ زيد بن يُثَيْع ـ بالمثنّاة والمثلثة بعدها ، مُصغَّراً ـ الهَمْداني ، الكوفي :

في التقريب(٤) (ص ١٣٦) : ثقة مخضرم من كبار التابعين.

تأتي طرق كثيرة إليه في مناشدة الرحبة.

«حرف السين وأُختها المعجمة»

٢٥ ـ سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطّاب القرشيّ ، العدَويّ ، المدنيّ :

ترجمه الذهبي في تذكرته(٥) (١ / ٧٧) ، وقال : إنَّه الفقيه الحجّة أحد من جمع بين العلم والعمل والزهد والشرف.

وفي التقريب(٦) : أحد الفقهاء السبعة ، كان ثَبْتاً عابداً يُشَبَّهُ بأبيه في الهدْي والسمت ، من كبار الثالثة ، مات في آخر سنة (١٠٦) على الصحيح.

___________________________________

(١) تهذيب التهذيب : ٣ / ٢٧٧.

(٢) مجمع الزوائد : ٩ / ١٠٦.

(٣) تقريب التهذيب : ١ / ٢٦٧ رقم ١٠٨ حرف الزاي.

(٤) المصدر السابق : ١ / ٢٧٧ رقم ٢١٢ حرف الزاي.

(٥) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٨٨ رقم ٧٧.

(٦) تقريب التهذيب : ١ / ٢٨٠ رقم ١١ حرف السين.

١٥٠
 &

يأتي الطريق إليه في حديث الركبان ، ومرّ في (ص ٥٧).

وأخرج البخاري في تاريخه (ج ١ قسم ١ / ٣٧٥) من طريق عبيد ، عن يونس ابن بكير ، عن إسماعيل بن نشيط العامري ، عن جميل بن عامر : أنَّ سالماً حدّثه : سَمِع منْ سَمِع النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول يومَ غديرِ خمّ : «من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه».

٢٦ ـ سعيد بن جُبير الأسديّ ، الكوفيّ :

ترجمه الذهبي في تذكرته(١) (١ / ٦٥) ، وبالغ في الثناء عليه ، وفي خلاصة الخزرجي(٢) (ص ١١٦) عن اللالكائي : ثقة إمام حجّة ، وعن ابن مهران : مات سعيد وما علىٰ ظهر الأرض أحد إلّا وهو محتاج إلىٰ علمه ، وفي التقريب(٣) (ص ١٣٣) : ثقة ثبت فقيه من الثالثة ، قُتل بين يدي الحجّاج سنة (٩٥) ، ولم يكمل الخمسين ، وفي تهذيب التهذيب(٤) (٤ / ١٣) عن الطبري : أنَّه ثقة حجّة على المسلمين.

مرّ الطريق إليه (ص ٢٠ ، ٥٢).

٢٧ ـ سعيد بن أبي حدّان ويقال : ذي حُدّان ـ بضمّ المهملة وتشديد الدال ـ الكوفيّ :

في تهذيب التهذيب(٥) : ذكره ابن حبّان في الثقات(٦).

يأتي حديثه في مناشدة الرحبة.

٢٨ ـ سعيد بن المُسَيّب القرشيّ ، المخزوميّ ، صهر أبي هريرة : توفِّي (٩٤).

قال الذهبي في تذكرة الحفّاظ (١ / ٤٧) : قال أحمد بن حنبل وغيره : مرسلات

___________________________________

(١) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٧٦ رقم ٧٣.

(٢) خلاصة الخزرجي : ١ / ٣٧٤ رقم ٢٤٢٥.

(٣) تقريب التهذيب : ١ / ٢٩٢ رقم ١٣٣ حرف السين.

(٤) تهذيب التهذيب : ٤ / ١١.

(٥) المصدر السابق : ٤ / ٢٣.

(٦) الثقات : ٤ / ٢٨٢.

١٥١
 &

سعيد صحاح ، وقال ابن المديني : لا أعلم في التابعين أوسع علماً منه ، هو عندي أجلّ التابعين. وعدّه أبو نعيم من الأولياء ، وترجمه في الحلية (٢ / ١٦١).

يأتي بطريق جمع من الحفّاظ عنه حديث التهنئة ، ومرّ عنه غيره (ص ٣٩ ، ٤٠).

٢٩ ـ سعيد بن وهب الهَمْدانيّ ، الكوفيّ :

في خلاصة تهذيب الكمال(١) (ص ١٢٢) : وثقه ابن معين. مات سنة ستّ وسبعين.

روىٰ بطريقه جمعٌ كثير من أئمّة الحديثِ حديثَ مناشدة الرحبة ، كما يأتي.

٣٠ ـ أبو يحيىٰ سلمة بن كهيل الحضرميّ ، الكوفيّ : المتوفّىٰ (١٢١).

وثّقه أحمد(٢) والعجلي(٣) ، كما في. خلاصة التهذيب(٤) (ص ١٣٦) ، والتقريب(٥) (ص ١٥٤).

مرّت الطرق إليه (ص ٢٤ ، ٢٦ ، ٣١ ، ٣٥ ، ٤٨).

٣١ ـ أبو صادق سُلَيم بن قيس الهلالي : المتوفّىٰ (٩٠).

وهو ممّن يُحتجّ به وبكتابه عند الفريقين كما يأتي.

روىٰ حديث الغدير في غير موضع واحد من كتابه الموجود عندنا.(٦)

٣٢ ـ أبو محمد سليمان بن مهران الأعمش : وثقه الذهبي وغيره ، وكان يُسمّىٰ

___________________________________

(١) خلاصة الخزرجي : ١ / ٣٩٢ رقم ٢٥٥٤.

(٢) العلل ومعرفة الرجال : ١ / ١٨١ رقم ١٤٢ و ٢ / ٦٧ رقم ١٥٧١.

(٣) تاريخ الثقات : ص ١٩٧ رقم ٥٩١.

(٤) خلاصة الخزرجي : ١ / ٤٠٥ رقم ٢٦٤٥.

(٥) تقريب التهذيب : ١ / ٣١٨ رقم ٣٨١ حرف السين.

(٦) وطبع غير مرّة في كلّ من إيران والعراق ولبنان محقَّقاً ودون تحقيق. (الطباطبائي)

١٥٢
 &

المصحف من صدقه ، ترجمه الذهبي في تذكرته(١) (١ / ١٣٨). توفِّي (١٤٧ ، ١٤٨) ، ومولده (٦١).

مرّت الطرق إليه (ص ٣٠ ، ٣٤ ، ٤٨) ، وتأتي في حديث المناشدة ، وفي آية البلاغ.

٣٣ ـ سهم بن الحُصَين الأسديّ : مرّ عنه (ص ٤٢).

٣٤ ـ شهر بن حوشب : تأتي ترجمته والطرق إليه في آية إكمال الدين وحديث التهنئة وحديث صوم [يوم] الغدير.

«حرف الضاد المُعجمة»

٣٥ ـ الضحّاك بن مزاحم الهلاليّ ، أبو القاسم : المتوفّىٰ (١٠٥).

وثّقه أحمد(٢) وابن معين وأبو زرعة.

مرّ عنه عن ابن عبّاس (ص ٥١) ، وروى الحافظ الحمّوئي في فرائد السمطين(٣) في الباب العاشر ، نقلاً عن أبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني(٤) ، عن الحسين النيري ، عن يوسف بن محمد بن سابق ، عن أبي مالك الحسن ، عن جوهر ، عن الضحّاك ، عن عبدالله بن عبّاس قال :

قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يوم غدير خمّ : «أللّهمّ أعنه ، وأَعِن به ، وارحمه ، وارحم به ، وانصره ، وانصر به ، أللّهمّ والِ من والاه ، وعادِ من عاداه».

ورُوي هذا اللفظ بإسناد آخر عن عمرو ذي مرّ ، عن أمير المؤمنين عليه‌السلام.

___________________________________

(١) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١٥٤ رقم ١٤٩.

(٢) العلل ومعرفة الرجال : ٢ / ٣٠٩ رقم ٢٣٧٥.

(٣) فرائد السمطين : ١ / ٦٧ ح ٣٣.

(٤) المعجم الكبير : ١٢ / ٩٥ ح ١٢٦٥٣. وفيه : حدّثنا الحسين بن إسحاق التستري ، حدّثنا يوسف بن محمد بن سابق ، حدّثنا أبو مالك الجنبي ، عن جويبر ، عن الضحّاك ، عن ابن عبّاس ....

١٥٣
 &

«حرف الطاء المهملة»

٣٦ ـ طاووس بن كَيسان اليمانيّ ، الجَنَديّ ـ بفتح الجيم والموحّدة ـ : المتوفّىٰ (١٠٦).

عدّه أبو نعيم من الأولياء ، وترجمه في حليته (٤ / ٣ ـ ٢٣) وقال في (ص ٢٣) :

حدّثنا أحمد بن جعفر بن سلم ، حدّثنا العبّاس بن عليّ النسائي ، حدّثنا محمد ابن عليّ بن خلف ، حدّثنا حسين الأشقر ، حدّثنا ابن عيينة(١) ، عن عمرو بن دينار ، عن طاووس ، عن بريدة ، عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : «من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه».

٣٧ ـ طلحة بن مصرِّف الأياميّ ـ اليامي ـ الكوفيّ :

قال ابن حجر(٢) : ثقة قارئ فاضل. تُوفّي (١١٢) أو بعدها.

تأتي الطرق إليه في حديث مناشدة الرحبة.

«حرف العين المهملة»

٣٨ ـ عامر بن سعد بن أبي وقّاص المدنيّ :

في التقريب(٣) (ص ١٨٥) : ثقة من الثالثة ، مات (١٠٤). راجع (ص ٣٨).

٣٩ ـ عائشة بنت سعد : تُوفِّيت (١١٧).

وثّقها ابن حجر في تقريبه(٤) (ص ٤٧٣). مرّ حديثها (ص ٣٨ ، ٤٠ ، ٤١).

___________________________________

(١) يظهر من هذا السند أنَّ ابن عيينة كابن البيّع ، أخذ الحديث من مشايخه ولم يبلغ العشرة من عمره ؛ إذ ابن عيينة ولد سنة سبع بعد المائة وتُوفّي عمرو بن دينار سنة ١١٥ ، ١١٦. (المؤلف)

(٢) تقريب التهذيب : ١ / ٣٧٩ رقم ٤١ حرف الطاء.

(٣) المصدر السابق : ١ / ٣٨٧ رقم ٤٢ حرف العين.

(٤) المصدر السابق : ٢ / ٦٠٦ رقم ٣ حرف العين ، باب النساء.

١٥٤
 &

٤٠ ـ عبدالحميد بن المنذر بن الجارود العبديّ :

وثّقه النسائي وابن حجر في التقريب(١) (ص ٢٢٤).

يأتي عنه ، عن أبي الطفيل حديث مناشدة الرحبة ، بطريقٍ رجالُهُ كلُّهم ثقات.

٤١ ـ أبو عمارة عبد خير بن يزيد الهَمْدانيّ ، الكوفيّ ، المخضرم :

وثّقه ابن معين والعجلي(٢) ، كما في الخلاصة(٣) (ص ٢٦٩) ، ووثّقه ابن حجر في تقريبه(٤) (ص ٢٢٥) ، وعدّه من كبار التابعين.

يأتي الطريق إليه في حديث المناشدة بالرحبة بلفظ سعيد.

٤٢ ـ عبدالرحمن بن أبي ليلىٰ : المتوفّىٰ (٨٢ ، ٨٣ ، ٨٦).

في الميزان(٥) (٢ / ١١٥) : من أئمّة التابعين وثقاتهم ، وأثنىٰ عليه في التذكرة(٦) بالفقه ، ووثّقه في التقريب(٧).

يأتي حديث مناشدة الرحبة عنه بطرق كثيرة ، ومرّ الحديث عنه (ص ١٥ ، ٣٩).

٤٣ ـ عبدالرحمن بن سابط ، ويقال : ابن عبدالله بن سابط الجُمَحي ، المكّي :

وثّقه ابن حجر في التقريب(٨) ، وعدّه من الطبقة الوسطىٰ من التابعين. تُوفِّي (١١٨). مرّت الطرق إليه (ص ٣٨ ، ٣٩ ، ٤١).

___________________________________

(١) تقريب التهذيب : ١ / ٤٦٩ رقم ٨٣٢ حرف العين.

(٢) تاريخ الثقات : ص ٢٨٦ رقم ٩٢٤.

(٣) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٣٢٤ رقم ٥٦٢٧.

(٤) تقريب التهذيب : ١ / ٤٧٠ رقم ٨٤١ حرف العين.

(٥) ميزان الاعتدال : ٢ / ٥٨٤ رقم ٤٩٤٨.

(٦) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٥٨ رقم ٤٢.

(٧) تقريب التهذيب : ١ / ٤٩٦ رقم ١٠٩٤ حرف العين.

(٨) المصدر السابق : ١ / ٤٨٠ رقم ٩٤٣ حرف العين.

١٥٥
 &

٤٤ ـ عبدالله بن أسعد بن زرارة : راجع (ص ١٧).

٤٥ ـ أبو مريم عبدالله بن زياد الأسديّ ، الكوفيّ :

وثّقه ابن حبّان(١) ، كما في خلاصة الخزرجي(٢) (ص ١٦٨) ، ووثّقه ابن حجر في التقريب(٣) (ص ١٣٠). راجع (ص ٥٤).

٤٦ ـ عبدالله بن شريك العامريّ ، الكوفيّ :

في التقريب(٤) (ص ٢٠٢) : صدوقٌ يتشيّع ، أفرط الجوزجاني فكذّبه.

وثّقه أحمد(٥) وابن معين وغيرهما ، كما في ميزان الذهبي(٦) (٢ / ٤٦).

مرّ الطريق إليه (ص ٤٠).

٤٧ ـ أبو محمد عبدالله بن محمد بن عقيل الهاشميّ ، المدنيّ : المتوفّىٰ بعد الأربعين والمائة.

في خلاصة الخزرجي(٧) والتقريب(٨) عن الترمذي(٩) : أنَّه صدوق ، وكان أحمد وإسحاق والحميدي يحتجّون بحديثه. راجع طريق جابر (ص ٢٢).

وفي البداية والنهاية(١٠) (٥ / ٢١٣) عن ابن جرير الطبري ، قال : قال المطّلب

___________________________________

(١) الثقات : ٥ / ٥٨.

(٢) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٥٧ رقم ٣٥٠٤.

(٣) تقريب التهذيب : ١ / ٤١٦ رقم ٣١٢ حرف العين.

(٤) المصدر السابق : ١ / ٤٢٢ رقم ٣٧٦ حرف العين.

(٥) العلل ومعرفة الرجال : ٢ / ٤٨٥ رقم ٣١٩٣.

(٦) ميزان الاعتدال : ٢ / ٤٣٩ رقم ٤٣٧٩.

(٧) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٩٦ رقم ٣٧٩١.

(٨) تقريب التهذيب : ١ / ٤٤٧ رقم ٦٠٧ حرف العين.

(٩) سنن الترمذي : ١ / ٩ ح ٣.

(١٠) البداية والنهاية : ٥ / ٢٣٢ حوادث سنة ١٠ هـ.

١٥٦
 &

ابن زياد عن عبدالله بن محمد بن عقيل ، سمع جابر بن عبدالله يقول : كُنّا بالجُحْفة بغدير خمّ ، فخرج علينا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم من خِباء أو فسطاط ، فأخذ بيد عليّ ، فقال : «من كنت مولاه فعليّ مولاه».

قال شيخنا الذهبي : هذا حديث حسن ، وقد رواه ابن لهيعة ... إلىٰ آخر ما مرّ في (ص ٢٢) ، ويأتي في مناشدة رجلٍ عراقيٍّ جابرَ الأنصاري.

٤٨ ـ عبدالله بن يعلى بن مرّة : تأتي الطرق إليه في حديث المناشدة ، ومرّ بعضها في (ص ٤٧).

٤٩ ـ عَديّ بن ثابت الأنصاريّ ، الكوفيّ ، الخَطَميّ : المتوفّىٰ (١١٦).

قال الذهبي في ميزانه(١) (٢ / ١٩٣) : عالم الشيعة وصادقهم وقاصّهم وإمام مسجدهم ، ولو كانت الشيعة مثله لقلّ شرّهم ! وثّقه أحمد(٢) والعجلي(٣) والنسائي.

مرّت الطرق إليه (ص ١٨ ، ١٩) ، وتأتي في حديث التهنئة.

٥٠ ـ أبو الحسن عطيّة بن سعد بن جُنادة ـ بضم الجيم ـ العَوْفيّ ، الكوفيّ ، التابعي المشهور : المتوفّىٰ (١١١).

وثّقه سبط ابن الجوزي في تذكرته(٤) (ص ٢٥) ، والحافظ الهيثمي في مجمعه (٩ / ١٠٩) نقلاً عن ابن معين(٥).

وفي مرآة الجنان لليافعي (١ / ٢٤٢) : ضربه الحجّاج أربع مائة سوط علىٰ أن يشتم علياً رضي‌الله‌عنه فلم يشتم.

___________________________________

(١) ميزان الاعتدال : ٣ / ٦١ رقم ٥٥٩١.

(٢) العلل ومعرفة الرجال : ٢ / ٤٩١ رقم ٣٢٣٣.

(٣) تاريخ الثقات : ص ٣٣٠ رقم ١١١٥.

(٤) تذكرة الخواص : ص ٤٢.

(٥) التاريخ : ٣ / ٥٠٠ رقم ٢٤٤٦.

١٥٧
 &

مرّت الطرق إليه (ص ٢٩ ، ٣٥ ، ٣٦ ، ٤٤) وتأتي في آية التبليغ.

٥١ ـ عليّ بن زيد بن جدعان البصريّ : المتوفّىٰ (١٢٩ ، ١٣١).

وثّقه ابن أبي شيبة ، وعن الترمذي : أنَّه صدوقٌ ، وأثنىٰ عليه الذهبي في تذكرته(١) بالإمامة.

راجع مامرّ عنه (ص ١٨ ، ١٩ ، ٢٠) وتأتي طرق كثيرة إليه في حديث التهنئة.

وأخرج الخطيب في تاريخه (٧ / ٣٧٧) قال :

أخبرنا محمد بن عبدالرحمن المعدّل ـ بأصبهان ـ : حدّثنا محمد بن عمر التميمي الحافظ ، حدّثنا الحسن بن عليّ بن سهل العاقولي ، حدّثنا حمدان بن المختار ، حدّثنا حفص بن عبدالله بن عمر ، عن سفيان الثوري ، عن عليّ بن زيد ، عن أنس قال :

سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : «من كنتُ مولاه فعليٌّ مولاه ، أللّهمّ والِ من والاه ، وعادِ من عاداه».

٥٢ ـ أبو هارون عُمارة بن جُوَين العبديّ : المتوفّىٰ (١٣٤).

سبقت الطرق إليه (ص ١٩ ، ٤٣) ، ويأتي بعضها في آية إكمال الدين وحديث التهنئة.

٥٣ ـ عمر بن عبدالعزيز الخليفة الأُمويّ : المتوفّىٰ (١٠١).

يأتي احتجاجه به.

٥٤ ـ عمر بن عبدالغفّار :

يأتي عنه حديث مناشدة شابٍّ أبا هريرة.

٥٥ ـ عمر بن عليّ أمير المؤمنين : في التقريب(٢) (ص ٢٨١) : ثقة من الثالثة.

___________________________________

(١) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١٤٠ رقم ١٣٣.

(٢) تقريب التهذيب : ٢ / ٦١ رقم ٤٩٠ حرف العين.

١٥٨
 &

مات في زمن الوليد ، وقيل قبل ذلك. راجع (ص ٥٥).

٥٦ ـ عمرو بن جعدة بن هبيرة : مرّ حديثه (ص ١٧).

٥٧ ـ عمرو بن مرّة أبو عبدالله الكوفيّ ، الهَمْدانيّ : المتوفّىٰ (١١٦) ، يقال عليه : ذو مرّة(١).

في تهذيب التهذيب(٢) (ج ٨) : تابعيّ ثقة عن العجلي(٣) ، وترجمه الذهبي في تذكرته(٤) (١ / ١٠٨) ، وأثنىٰ عليه بالثقة والثبت والإمامة.

مرّ حديثه (ص ٥٥) ، وإليه طرق كثيرة تأتي في حديث المناشدة بالرحبة ، غير واحد منها صحيح ، رجاله ثقات.

٥٨ ـ أبو إسحاق عمرو بن عبدالله السبيعيّ ، الهَمْدانيّ :

قال الذهبي في ميزانه(٥) : من أئمّة التابعين بالكوفة وأثباتهم ، وترجمه في تذكرته(٦) بالثناء عليه (١ / ١٠١) ، وفي التقريب(٧) : مُكثر ثقة عابد. تُوفِّي (١٢٧) ، وقيل أكثر.

مرّ حديثه (ص ٣٢ ، ٣٥) ، وتأتي إليه طرق كثيرة في المناشدة وحديث التهنئة.

٥٩ ـ أبو عبدالله عمرو بن ميمون(٨) الأودي : ذكره الذهبي في التذكرة(٩) (١ / ٥٦)

___________________________________

(١) قد وقع اشتباه في معاجم كثيرة بينه وبين عمرو بن مرّة الصحابي المذكور (ص ٥٨). (المؤلف)

(٢) تهذيب التهذيب : ٨ / ٨٩.

(٣) تاريخ الثقات : ص ٣٧٢ رقم ١٢٩٥.

(٤) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١٢١ رقم ١٠٥.

(٥) ميزان الاعتدال : ٣ / ٢٧٠ رقم ٦٣٩٣.

(٦) تذكرة الحفّاظ : ١ / ١١٤ رقم ٩٩.

(٧) تقريب التهذيب : ٢ / ٧٣ رقم ٦٢٣ حرف العين.

(٨) في الخصائص للنسائي : عمرو بن ميمونة ، وفي المناقب للخوارزمي [ص ١٢٥] : عمر بن ميمون ، والصحيح ما ذكر. (المؤلف)

(٩) تذكرة الحفّاظ : ١ / ٦٥ رقم ٥٥.

١٥٩
 &

بالإمامة والثقة ، وفي التقريب(١) (ص ٢٨٨) : ثقة ، عابد ، نزل الكوفة ، مات (٧٤) وقيل بعدها.

مرّت الطرق إليه (ص ٥٠ ، ٥١) ، ويأتي احتجاجه بحديث الغدير.

٦٠ ـ عُميرة(٢) بن سعد الهَمْدانيّ ، الكوفيّ :

وثّقه ابن حبّان(٣) ، وفي التقريب(٤) (ص ٢٩١) : مقبول.

تأتي طرق الحفّاظ إليه ، وهي كثيرة في المناشدة بالرحبة ، ومرّ بعضها (ص ١٨ ، ٤٤).

٦١ ـ عُميرة بنت سعد بن مالك المدنيّة : أُخت سهل ، أُمّ رفاعة بن مبشِّر :

يأتي الطريق إليها في حديث مناشدة أمير المؤمنين في الرحبة ، ولنا في هذا السند نظر يأتي في محلّه.

٦٢ ـ عيسى بن طلحة بن عبيدالله التَّيْميّ ، أبو محمد المدني : أحد العلماء.

وثّقه ابن معين. مات في خلافة عمر بن عبدالعزيز ، كذا ترجمه الخزرجي في خلاصته(٥) (ص ٢٥٧). مرَّ الطريق إليه (ص ٤٦).

«حرف الفاء والقاف»

٦٣ ـ أبو بكر فِطر بن خليفة المخزوميّ ، مولاهم الحنّاط :

___________________________________

(١) تقريب التهذيب : ٢ / ٨٠ رقم ٦٩٠ حرف العين.

(٢) في الخصائص للنسائي : عمرو ، وفي مجمع الهيثمي [٩ / ١٠٨] وغيره : عمير ، وقال الذهبي [في ميزان الاعتدال : ٣ / ٢٩٨ رقم ٦٤٩٦] : الصحيح عُمَيرة. (المؤلف)

(٣) الثقات : ٥ / ٢٧٩.

(٤) تقريب التهذيب : ٢ / ٨٧ رقم ٧٧٢ حرف العين.

(٥) خلاصة الخزرجي : ٢ / ٣١٧ رقم ٥٥٧٢.

١٦٠