🚘

إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي

إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

المؤلف:

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي


المحقق: الدكتور عثمان محمود غزال
الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: دار الكتب العلميّة
ISBN: 2-7451-5299-8
🚘 نسخة غير مصححة

ألف (١).

(فُتِحَتْ) ذكر (٢).

(يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ) ذكرا (٣).

و (لا يَحْزُنُهُمُ) ذكر (٤).

قرأ أبو جعفر : (يَوْمَ نَطْوِي) بتاء مضمومة وفتح الواو ، و (السَّماءِ) بالرفع (٥).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر : (لِلْكُتُبِ) بضم الكاف والتاء من غير ألف (٦).

(الزَّبُورِ) ذكر (٧).

قرأ حفص : (قالَ رَبِ) بألف على الخبر (٨).

قرأ أبو جعفر : (رَبِّ احْكُمْ) بضم الباء (٩).

وروى ابن يزداد عنه : (رَبِّ احْكُمْ) بياء مفتوحة وقطع الهمزة وفتح الكاف ورفع الميم.

روى الداجوني من طريق زيد : (يَصِفُونَ) بالياء (١٠).

__________________

(١) وقرأ الباقون «وحرام» بفتح الحاء والراء وألف بعدها. انظر النشر : (٣ / ١٩٤) ، ، الإتحاف : ٣١٢.

(٢) انظر الحرف في [الأنعام : ٤٤] من كتابنا هذا.

(٣) انظر الكهف : ٩٤.

(٤) انظر الحرف في آل عمران : ١٧٦ من كتابنا هذا.

(٥) وقرأ الباقون : (نَطْوِي) بنون مفتوحة وكسر الواو و : (السَّماءِ) بالنصب. انظر النشر : (٣ / ١٩٤) ، والإتحاف : ٣١٢.

(٦) وقرأ الباقون بكسر الكاف وفتح الكاف وفتح التاء وألف بعدها. انظر النشر : (٣ / ١٩٤ ، ١٩٥) ، الإتحاف : ٣١٢.

(٧) انظر الحرف في [النساء : ١٦٣] من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون «قل» بغير ألف. انظر النشر : (٣ / ١٩٥) ، والإتحاف : ٣١٢.

(٩) وقرأ الباقون بكسرها. المصدران السابقان.

(١٠) وهي قراءة علي بن أبي طالب رضي الله عنه ، وقرأ الباقون «تصفون» بتاء الخطاب. انظر النشر : (٣ / ١٩٥ ، ١٩٦) ، الإتحاف : ٣١٢.

٢٦١

فتح (١) أهل المدينة وأبو عمرو : (إِنِّي إِلهٌ) [آية : ٢٩].

وفتح حفص : (مَنْ مَعِيَ) [آية / ٢٤].

وسكن حمزة : (مَسَّنِيَ الضُّرُّ) و (عِبادِيَ الصَّالِحُونَ)(٢) ، وحذفها في الوصل.

وأثبت يعقوب : (فَاعْبُدُونِ) موضعان ، (فَلا تَسْتَعْجِلُونِ)(٣) الياء فيهما في الحالين.

سورة الحج

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى) بفتح السين وسكون الكاف من غير ألف بعدهما فيهما (٤).

قرأ أبو جعفر : (وَرَبَتْ) بهمزة مفتوحة بين الباء والتاء هنا وفي المصابيح (٥).

(لِيُضِلَّ) و (اطْمَأَنَ) ذكرا (٦).

قرأ ابن عامر وورش (٧) وأبو عمرو ورويس : (ثُمَّ لْيَقْطَعْ ثُمَّ لْيَقْضُوا) بكسر اللام فيهما (٨).

وافقهم قنبل في : (لْيَقْضُوا)

__________________

(١) انظر حروف هذا الفصل في النشر (٣ / ١٩٦) ، والإتحاف : ٣١٣.

(٢) الحرفان على ترتيبهما : ٨٣ ، و١٠٥.

(٣) الحرفان على ترتيبهما : ٢٥ و٩٢ ، ٣٧.

(٤) وقرأ الباقون فيهما : (سُكارى) بضم السين وفتح الكاف وألف بعدها. انظر النشر : (٣ / ١٩٦) ، الإتحاف : ٣١٣.

(٥) وقرأ الباقون بحذف الهمزة فيهما. انظر النشر : (٣ / ١٩٦ و١٩٧) ، الإتحاف : ٣١٣.

حرف المصابيح (سورة فصلت : ٣٩) : (فَإِذا أَنْزَلْنا عَلَيْهَا الْماءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ)

(٦) انظر حرف : (لِيُضِلَّ) في [إبراهيم : ٣٠] من كتابنا هذا (واطْمَأَنَّ في [ص : ١٧٤].

(٧) انظر النشر : (٣ / ١٩٧) ، والإتحاف : ٣١٤.

(٨) وقرأ الباقون بسكونها فيهما تخفيفا. انظر النشر : (٣ / ١٩٧) ، الإتحاف : ٣١٤ (ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ) [آية : ٢٩].

٢٦٢

قرأ أهل المدينة وعاصم : (وَلُؤْلُؤاً) بالنصب هنا ، وفي الملائكة (١).

وافقهم هنا يعقوب.

وحذف (٢) الهمزة الأولى من : (لَوَلَّوْا) حيث وقع أبو جعفر وأبو عمرو وأبو بكر.

قرأ حفص : (سَواءً الْعاكِفُ) بالنصب (٣).

قرأ ابن عامر : (وَلْيُوفُوا وَلْيَطَّوَّفُوا) بكسر اللام فيهما (٤).

وشدد الفاء وفتح الواو أبو بكر في : (لْيُوفُوا)(٥).

قرأ أهل المدينة : (فَتَخْطَفُهُ) بفتح الخاء وتشديد الطاء (٦).

روى الشطوي عن أبي جعفر : (الرِّياحِ) بالألف (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (مَنْسَكاً) بكسر السين في الموضعين (٨).

قرأ يعقوب : (لَنْ يَنالَ اللهَ) و (وَلكِنْ يَنالُهُ) بالتاء فيهما (٩).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة : (يُدافِعُ عَنِ) بفتح الياء والفاء وسكون الدال من غير ألف (١٠).

قرأ أهل المدينة وأهل البصرة وعاصم : (أَذِّنْ) بضم الهمزة (١١).

__________________

(١) وقرأ الباقون بالجر فيهما. لفظا حرف الملائكة [سورة فاطر : ٣٣] : (يُحَلَّوْنَ فِيها مِنْ أَساوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤاً) انظر النشر : (٣ / ١٩٧ و١٩٨) ، والإتحاف : ٣١٤ ، والإتقان : ١ / ٧٢.

(٢) أي أبدلها واوا. انظر النشر : (٢ / ١٣) ، والإتحاف : ٣١٤.

(٣) أي بنصب : (سَواءٌ) وقرأ الباقون بالرفع ، والنشر (٣ / ١٩٨) ، والإتحاف : ٣١٤.

(٤) والباقون بسكونها فيهما.

انظر حرف : (ثُمَّ لْيَقْطَعْ) و (ثُمَّ لْيَقْضُوا) [الحج : ١٥] من كتابنا هذا ، والنشر (٣ / ١٩٨) ، والإتحاف : ٣١٤.

(٥) وقرأ الباقون بإسكان الواو وتخفيف الفاء ، والنشر (٣ / ١٩٨) ، الإتحاف : ٣١٤.

(٦) وقرأ الباقون بإسكان الخاء وتخفيف الطاء. انظر النشر : (٣ / ١٩٨) ، الإتحاف : ٣١٥.

(٧) وقرأ الباقون : الرِّيحُ على الإفراد. انظر النشر : (٢ / ٤٢٢ ، ٤٢٣) ، الإتحاف : ١٥١ و٣١٥.

(٨) وقرأ الباقون بفتحها فيهما. انظر النشر : (٣ / ١٩٩) ، الإتحاف : ٣١٥ ، الموضع الثاني ضمن الآية : ٦٧ من السورة نفسها.

(٩) الباقون «ينال» و «يناله» بالياء. المصدران السابقان.

(١٠) وقرأ الباقون بضم الياء وفتح الدال وألف بعدها مع كسر الفاء. المصدران السابقان.

(١١) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ١٩٩ ، ٢٠٠) ، والإتحاف : ٣١٥.

٢٦٣

قرأ أهل المدينة وابن عامر وحفص : (يَقْتُلُونَ) بفتح التاء (١).

(دَفْعُ اللهِ) ذكر (٢).

قرأ أهل الحجاز : (لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ) بالتخفيف (٣).

قرأ أهل البصرة : (أَهْلَكْناها) بالتاء على لفظ الواحد (٤).

قرأ أبو جعفر واليزيدي : (وَبِئْرٍ مُعَطَّلَةٍ) بغير همز (٥).

قرأ ابن كثير وحمزة والكسائي وخلف : (يَعْدُونَ) بالياء (٦).

(وَكَأَيِّنْ) ذكر (٧).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو : (مُعْجِزِينَ) بتشديد الجيم من غير ألف هنا وفي الموضعين من سبأ (٨).

قرأ ابن عامر : (ثُمَّ قُتِلُوا) بتشديد التاء (٩).

(مُدْخَلاً) ذكر (١٠).

قرأ أهل العراق إلا أبا بكر : (وَأَنَّ ما يَدْعُونَ) بالياء هنا وفي لقمان (١١).

قرأ يعقوب : (إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ) بالياء (١٢).

__________________

(١) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٣٠٠) ، والإتحاف : ٣١٥.

(٢) انظر الحرف في [البقرة : ٢٥١] من كتابنا هذا.

(٣) أي تخفيف الدال. انظر النشر : (٣ / ٢٠٠) ، والإتحاف : ٣١٦.

(٤) وقرأ الباقون : (أَهْلَكْناها) بنون العظمة مفتوحة بعد ألف. انظر النشر : (٣ / ٢٠٠ و٢٠١) ، الإتحاف : ٣١٦.

(٥) انظر الحرف في آخر (باب الهمز الساكن وتركه).

(٦) انظر الحرف في [آل عمران : ١٤٦] من كتابنا هذا.

(٧) (فَكَأَيِّنْ) بالفاء وردت في القرآن الكريم في مستهل الآية : ٤٥ من هذه السورة.

(٨) وقرأ الباقون «معاجزين» بألف بعد العين وتخفيف الجيم في موضعي سورة سبأ ضمن الآيتين ٥ ، ٣٨ ، انظر النشر : (٣ / ٢٠١) ، والإتحاف : ٣١٦.

(٩) انظر حرف «قتلوا» في [آل عمران : ١٦٩] من كتابنا هذا.

(١٠) انظر الحرف في [النساء : ٣١].

(١١) وقرأ الباقون «تدعون» بتاء الخطاب. انظر (٣ / ٢٠٢) ، الإتحاف : ٣١٦.

حرف [لقمان : ٣٠] ، : (وَأَنَّ ما يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ هُوَ الْباطِلُ)

(١٢) وقرأ الباقون «تدعون» بالتاء. انظر النشر : (٣ / ٢٠٢) ، والإتحاف : ٣١٧.

٢٦٤

(تُرْجَعُ الْأُمُورُ) ذكر (١).

فتح (٢) أهل المدينة وحفص (٣) : (بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ)(٤).

قرأ ابن كثير ويعقوب : (وَالْبادِ)(٥) بياء في الحالين.

وافقهما في الوصل أبو عمرو وأبو جعفر وإسماعيل.

ووقف يعقوب : (لَهادِ الَّذِينَ)(٦) بالياء.

قرأ يعقوب : (نَكِيرِ)(٧) بياء في الحالين (٨).

سورة المؤمنون

قرأ ابن كثير : (لِأَماناتِهِمْ) على التوحيد هنا وفي المعارج (٩).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (عَلى صَلاتِهِمْ) على التوحيد (١٠).

قرأ ابن عامر وأبو بكر : (عِظاماً) و (الْعَظْمُ) على التوحيد فيهما (١١).

قرأ أهل الحجاز وأبو عمرو (١٢) : (سَيْناءَ) بكسر السين (١٣).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو ورويس : (تُنْبِتُ) بضم التاء وكسر الباء (١٤).

__________________

(١) انظر الحرف في [البقرة : ٢٨] من كتابنا هذا.

(٢) انظر النشر : (٣ / ٢٠٢) ، والإتحاف : ٣١٧.

(٣) انظر النشر : (٣ / ٢٠٢).

(٤) من الآية : ٢٦.

(٥) آية : ٢٥.

(٦) آية : ٥٤ ، انظر ص : ٣١٦ ، من الإتحاف.

(٧) آية : ٤٤.

(٨) انظر النشر : (٣ / ٢٠٢).

(٩) وقرأ الباقون : (لِأَماناتِهِمْ) بألف بعد النون. انظر السبعة : ٤٤٤ ، النشر (٣ / ٢٠٢ و٢٠٣) ، والإتحاف : ٣١٧. حرف المعارج : ٣٢ : (وَالَّذِينَ هُمْ لِأَماناتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ راعُونَ).

(١٠) وقرأ الباقون : (صَلَواتِهِمْ) بالجمع. انظر النشر : (٣ / ٢٠٣) ، الإتحاف : ٣١٧.

(١١) أي : بفتح العين وإسكان الظاء بلا ألف ، وقرأ الباقون : (عِظاماً) ، (والْعِظامِ) بكسر العين وفتح الظاء وألف بعدها. انظر النشر : (٣ / ٢٠٣) ، الإتحاف : ٣١٨.

(١٢) انظر التبصرة : ٤٣٤ ، والتيسير : ١٥٩ ، والعنوان بتحقيق الشيخ عبد المهيمن الطحان : ٣١٨.

(١٣) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٢٠٣) ، والإتحاف : ٣١٨.

(١٤) وقرأ الباقون بفتح التاء وضم الياء انظر النشر : (٣ / ٢٠٤) ، الإتحاف : ٣١٨.

٢٦٥

(نُسْقِيكُمْ) و (مِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ) و (مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ) ذكرن (١).

قرأ أبو بكر : (مُنْزَلاً) بفتح الميم وكسر الزاي (٢).

قرأ أبو جعفر : (هَيْهاتَ هَيْهاتَ) بكسر التاء فيهما (٣).

وفتحهما الباقون (٤).

واتفقوا على ترك التنوين ، واختلفوا في الوقف ، وكلهم وقف عليه بالتاء.

إلا ابن كثير والكسائي فإنهما وقفا عليه بالهاء (٥).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو وأبو جعفر : (تَتْرا) بالتنوين ، ووقفوا عليه بألف ، إلا أن أبا عمرو اختلفوا عنه :

فمن قال عنه إن الألف بدل من التنوين وقف عليه بغير إمالة.

ومن قال عنه إن الألف للإلحاق (٦) وقف عليه بالإمالة.

الباقون بغير تنوين.

ووقف عليه بالإمالة حمزة والكسائي وخلف والداجوني عن ابن ذكوان (٧).

قرأ أهل الكوفة : (وَإِنَّ هذِهِ) بكسر الهمزة (٨).

وخفف النون وأسكنها ابن عامر (٩).

قرأ نافع : (تَهْجُرُونَ) بضم التاء وكسر الجيم (١٠).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (خَرْجاً فَخَراجُ) بألف فيهما.

قرأ ابن عامر بحذف الألف فيهما.

__________________

(١) انظر حرف : (نُسْقِيكُمْ في) [النحل : ٦٦] ، (ومِنْ إِلهٍ غَيْرُهُ) [الأعراف : ٥٩] (ومِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ) [هود : ٤٠].

(٢) وقرأ الباقون بضم الميم وفتح الزاي. انظر النشر : (٣ / ٢٠٤) ، والإتحاف : ٣١٨.

(٣) انظر المصدرين السابقين.

(٤) انظر المصدرين السابقين.

(٥) انظر النشر : (٣ / ٢٠٤) و (٢ / ٢٩٥) ، والإتحاف : ٣١٨ و٣١٩.

(٦) أي للإلحاق بجعفر كأرطي. انظر الإتحاف : ٣١٩.

(٧) انظر النشر : (٣ / ٢٠٤ و٢٠٥) و (٢ / ٢٣٣) ، والإتحاف : ٣١٩.

(٨) والباقون بفتحها ، على تقدير اللام قبلها. انظر النشر : (٣ / ٢٠٥) ، والإتحاف : ٣١٩.

(٩) وشددها الباقون. المصدران السابقان.

(١٠) مضارع (أهجر) وقرأ الباقون بفتح التاء وضم الجيم ، مضارع (هجر) المصدران السابقان.

٢٦٦

الآخرون بغير ألف في الأول وبألف في الثاني (١).

قرأ أهل البصرة : (سَيَقُولُونَ لِلَّهِ) برفع الهاء في الثاني والثالث (٢) من غير لام جر في أوله (٣).

قرأ أهل المدينة وأهل الكوفة إلا حفصا : (عالِمُ الْغَيْبِ) برفع الميم (٤).

وافقهم القاضي عن رويس في الابتداء على ضم الميم دون الوصل.

قرأ حمزة والكسائي وخلف (٥) : (شِقْوَتُنا) بفتح الشين وبألف بعد القاف المفتوحة (٦).

قرأ أهل المدينة وحمزة والكسائي وخلف : (سِخْرِيًّا) بضم السين هنا وفي صاد (٧).

وكلهم قرءوا في الزخرف بضم السين (٨).

قرأ حمزة والكسائي : (أَنَّهُمْ هُمُ الْفائِزُونَ) بكسر الهمزة (٩).

قرأ حمزة والكسائي : (قالَ كَمْ لَبِثْتُمْ) و (قالَ إِنْ لَبِثْتُمْ) بغير ألف مع ضم

__________________

(١) انظر حرف : (خَرْجاً) [الكهف : ٩٤] والنشر (٣ / ١٧٠) ، والإتحاف : ٣٢٠.

(٢) فالحروف ورد في السورة ثلاث مرات في الآيات : ٨٥ ، ٨٧ ، ٨٩.

(٣) أي : قرأ البصريون : (سَيَقُولُونَ لِلَّهِ) في الحرفين الأخيرين (٨٧ ، ٨٩) وكذلك رسما في المصاحف البصرية ، وقرأ الباقون : (لِلَّهِ) فيهما بغير ألف الوصل قبل اللام ، وخفض الهاء ، وكذا رسما في مصاحف الحجاز والشام والعراق. السبعة : ٤٤٧ ، انظر النشر : (٣ / ٢٠٦) ، والإتحاف : ٢٢٠. انظر المصادر السابقة.

(٤) وقرأ الباقون بخفض الميم.

انظر : النشر (٣ / ٢٠٦ ، ٢٠٧) ، والإتحاف : ٣٢٠.

(٥) انظر النشر : (٣ / ٢٠٧) ، والإتحاف : ٣٢٠.

(٦) وقرأ الباقون : (شِقْوَتُنا) بكسر الشين وإسكان القاف من غير ألف. انظر النشر : (٣ / ٢٠٧) ، والإتحاف : ٣٢٠.

(٧) وقرأ الباقون بكسرها فيهما ، النشر (٣ / ٢٠٧) ، والإتحاف : ٣٢١. حرف [ص : ٦٣] : (أَتَّخَذْناهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصارُ).

(٨) انظر النشر : (٣ / ٢٠٨) ، والإتحاف : ٣٢١. حرف الزخرف : ٣٢ : (لِيَتَّخِذَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً سُخْرِيًّا).

(٩) أي همزة : (إِنَّهُمْ) وقرأ الباقون بفتحها. المصدران السابقان.

٢٦٧

القاف على الأمر (١).

وافقهما ابن كثير في الأول.

(لا تُرْجَعُونَ) ذكر (٢).

(لَعَلِّي) بإسكان الياء أهل الكوفة ويعقوب (٣).

(بِما كَذَّبُونِ) موضعان ، (فَاتَّقُونِ رَبِّ ارْجِعُونِ أَنْ يَحْضُرُونِ وَلا تُكَلِّمُونِ) أثبت الياء في الحالين فيهن يعقوب (٤).

سورة النور

قرأ ابن كثير وأبو عمرو : (وَفَرَضْناها) بتشديد الراء (٥).

قرأ ابن كثير : (رَأْفَةٌ) بفتح الهمزة مثل رعفة (٦).

واتفقوا في الحديد على سكون الهمزة (٧).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر : (فَشَهادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهاداتٍ) برفع العين (٨).

قرأ نافع ويعقوب : (أَنَّ لَعْنَتَ اللهِ) و (أَنَّ غَضَبَ اللهِ) بتخفيف النون فيهما وسكونهما ورفع : (لَعْنَتَ اللهِ)(٩).

قرأ نافع : (غَضِبَ اللهُ) بكسر الصاد وفتح الباء ، ورفع الهاء من اسم الله جل وعزّ (١٠).

__________________

(١) الباقون : (قالَ) بألف المصدران السابقان.

(٢) انظر حرف : (أَنَّكُمْ إِلَيْنا لا تُرْجَعُونَ) [البقرة : ٢٨] من كتابنا هذا.

(٣) انظر النشر : (٣ / ٢٠٨) ، والإتحاف : ٣٢١ ،(ولَعَلِّي) من الآية : ١٠٠.

(٤) الحروف الخمسة على ترتيبها : ٢٦ ، و٣٩ و٥٢ ، ٩٨ ، ٩٩ ، ١٠٨.

(٥) وقرأ الباقون بتخفيفها. انظر النشر : (٣ / ٢٠٩) ، والإتحاف : ٣٢٢.

(٦) وقرأ الباقون بإسكانها. المصدران السابقان.

(٧) حرف الحديد : ٢٧ : (وَجَعَلْنا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً).

(٨) وقرأ الباقون بنصبها ، المصدران السابقان.

(٩) انظر النشر : (٣ / ٢١٠) ، الإتحاف : ٣٢٢.

(١٠) انظر النشر : (٣ / ٢١٠).

٢٦٨

وقرأه يعقوب بفتح الضاد ورفع الباء وخفض الهاء (١).

قرأ حفص : (وَالْخامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ) بالنصب (٢).

قرأ يعقوب : (كَبِّرْهُ) برفع الكاف (٣).

قرأ أبو جعفر : (وَلا يَأْتَلِ أُولُوا الْفَضْلِ) على وزن يتفعّل بهمزة مفتوحة بعد التاء وتشديد اللام وفتحها (٤).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (يَوْمَ تَشْهَدُ) بالياء (٥).

(جُيُوبِهِنَ) ذكر (٦).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر ، وأبو بكر : (غَيْرُ أُولِي) بنصب الراء (٧).

قرأ ابن عامر : (أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ) و (أَيُّهَا السَّاحِرُ) و (أَيُّهَ الثَّقَلانِ) بضم الهاء فيهن (٨).

الباقون بفتحها فيهن.

ووقف عليها أهل البصرة والكسائي : (أَيُّهَا) بألف (٩).

وأمال هبة الله عن الأخفش : (إِكْراهِهِنَ)(١٠).

روى الدوري عن الكسائي : (كَمِشْكاةٍ) بالإمالة (١١).

__________________

(١) وقرأ الباقون بتشديد النون فيهما ، ونصب : (لَعْنَتَ) ، و (غَضَبَ) انظر النشر : (٣ / ٢١٠) ، الإتحاف : ٣٢٢ و٣٢٣.

(٢) أي نصب : (وَالْخامِسَةُ) التي في الآية : ٩ ، وقرأ الباقون بالرفع. انظر النشر : (٣ / ٢١٠) ، والإتحاف : ٣٢٣.

(٣) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٢١٠ و٢١١) والإتحاف : ٣٢٣.

(٤) وقرأ الباقون : (يَأْتَلِ) بهمزة ساكنة بين الياء والتاء وكسر اللام مخففة ، انظر النشر : (٣ / ٢١١ ، ٢١٢) ، الإتحاف : ٣٢٣ ، ٣٢٤.

(٥) وقرأ الباقون : (تَشْهَدْ) بالتاء. انظر النشر : (٣ / ٢١٢) ، الإتحاف : ٣٢٤.

(٦) انظر الحرف في البقرة : ١٨٩ من كتابنا هذا.

(٧) وقرأ الباقون بخفضها. انظر النشر : (٣ / ٢١٢) ، الإتحاف : ٣٢٤.

(٨) على الاتباع لضم الياء قبلها. انظر النشر : (٢ / ٣٠٧) ، الإتحاف : ٣٢٤.

(٩) ووقف بالباقون بغير ألف مع سكون الهاء اتباعا للرسم. المصدران السابقان : (أَيُّهَا السَّاحِرُ) [الزخرف : ٤٩] : (أَيُّهَ الثَّقَلانِ) [الرحمن : ٣١].

(١٠) انظر النشر : (٢ / ٢١٤ ، ٢١٥) ، والإتحاف : ٣٢٤.

(١١) انظر الحرف ضمن باب الإمالة في كتابنا هذا.

٢٦٩

قرأ أبو عمرو والكسائي : (دُرِّيٌ) بكسر الدال وتخفيف الياء ممدودا مهموزا (١).

وقرأ حمزة وأبو بكر كذلك إلا أنهما ضما الدال.

الباقون بضم الدال وتشديد الياء من غير همز ولا مد (٢).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة وأبو جعفر : توقد بتاء مفتوحة وفتح الواو والدال وتشديد القاف.

وقرأ نافع وابن عامر وحفص بياء مضمومة وسكون الواو ورفع الدال وتخفيف القاف.

الباقون كذلك إلا أنهم قرءوا بالتاء (٣).

قرأ ابن عامر وأبو بكر : (يُسَبِّحُ لَهُ) بفتح الباء (٤).

روى البزي : (سَحابٌ) بغير تنوين ، (ظُلُماتٌ) بالخفض.

روى قنبل : (سَحابٌ) بالتنوين ، و (ظُلُماتٌ) بالخفض.

الباقون : (سَحابٌ) بالتنوين ، (ظُلُماتٌ) بالرفع (٥).

قرأ أبو جعفر : (يَذْهَبُ بِالْأَبْصارِ) بضم الياء وكسر الهاء (٦).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (خالِقُ) بألف وكسر اللام ورفع القاف ، (كُلِ) بخفض اللام (٧).

__________________

(١) أي بكسر الدال والراء وياء وبعدها همزة ممدودة ، انظر الإتحاف : ٣٢٤.

(٢) انظر النشر : (٣ / ٢١٢ ، ٢١٣) ، والإتحاف : ٣٢٤.

(٣) انظر النشر : (٣ / ٢١٣) ، والإتحاف : ٣٢٥.

(٤) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٢١٣) ، الإتحاف : ٣٢٥.

(٥) أما القراءة الأولى فعلى الإضافة ، وأما الثانية فعلى أن (ظُلُماتٌ) بالخفض بدل من : (ظُلُماتٌ) الأولى ، أما قراءة الباقين فعلى أن : (ظُلُماتٌ) خبر لمبتدإ محذوف ، و (سَحابٌ) في القراءات الثلاث مبتدأ خبره مقدم عليه وهو (مِنْ فَوْقِهِ) انظر النشر : (٣ / ٢١٣ ، ٢١٤) ، والإتحاف : ٣٢٥.

(٦) وقرأ الباقون بفتح الياء والهاء. انظر النشر : (٣ / ٢١٤) ، والإتحاف : ٣٢٥.

(٧) وقرأ الباقون (خَلَقَ) بفتح الخاء واللام والقاف. (وكُلِّ) بالنصب. انظر حرف : (خَلْقِ السَّماواتِ) [إبراهيم : ١٩] من كتابنا هذا.

٢٧٠

(لِيَحْكُمَ) ذكر (١).

قرأ أبو عمرو وأبو جعفر إلا السلمي وابن يزداد عنه ، وأبو بكر : (وَيَتَّقْهِ) بكسر القاف وكسر الهاء من غير إشباع.

وقرأ يعقوب وقالون والتستري عن أبي جعفر بكسر القاف واختلاس كسر الهاء.

الباقون بكسر القاف والهاء ووصلها بياء في اللفظ ، وكذلك السلمي عن أبي جعفر (٢).

قرأ أبو بكر : (كَمَا اسْتَخْلَفَ) بضم التاء وكسر اللام (٣).

والابتداء على هذه القراءة بضم الهمزة.

(وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ) ذكر (٤).

قرأ ابن عامر وحمزة : (لا يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ) بالياء (٥).

قرأ أهل الكوفة إلا حفصا : (ثَلاثُ عَوْراتٍ) بالنصب (٦).

(أُمَّهاتُكُمْ) ذكر الخلاف فيه (٧).

سورة الفرقان

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (يَأْكُلُ مِنْها) بالنون (٨).

قرأ ابن كثير وابن عامر وأبو بكر : (وَيَجْعَلْ لَكَ) برفع اللام (٩).

__________________

(١) انظر الحرف في [البقرة : ٢١٣] من كتابنا هذا.

(٢) انظر هذه القراءات ، وإضافات الكفاية الكبرى للمؤلف السابقة في : النشر (١ / ٤١٣ ، ٤١٤) ، والإتحاف : ٣٢٦.

(٣) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٢١٤ و٢١٥) ، الإتحاف : ٣٢٦.

(٤) انظر الكهف : ٨١ من كتابنا هذا.

(٥) والباقون : (تَحْسَبَنَّ) بالتاء. انظر حرف : (وَلا يَحْسَبَنَ) [الأنفال : ٥٩] من كتابنا هذا.

(٦) أي نصب : (ثُلاثَ) انظر النشر : (٣ / ٢١٥) ، والإتحاف : ٣٢٦.

(٧) انظر الحرف في [النحل : ٨٧] من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون : (يَأْكُلُ) بالياء. انظر النشر : (٣ / ٢١٦) ، والإتحاف : ٣٢٧.

(٩) وقرأ الباقون بجزمها. انظر المصدرين السابقين.

٢٧١

(ضَيِّقاً) ذكر (١).

قرأ ابن كثير وأبو جعفر ويعقوب وحفص : (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ) بالياء (٢).

قرأ ابن عامر : (فَيَقُولُ) بالنون (٣).

قرأ أبو جعفر : (أَنْ نَتَّخِذَ) بضم النون وفتح الخاء (٤).

قرأ حفص : (فَما تَسْتَطِيعُونَ) بالتاء (٥).

قرأ أبو عمرو وأهل الكوفة : (وَيَوْمَ تَشَقَّقُ) بتخفيف الشين هنا وفي قاف (٦).

قرأ ابن كثير : (وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ) بنونين الثانية ساكنة مخففة ، الزاي خفيفة ، اللام مرفوعة ، (الْمَلائِكَةِ) بالنصب (٧).

قرأ ابن كثير : (الرِّيحُ) على التوحيد (٨).

(نَشْراً) ذكر (٩).

قرأ أبو جعفر : (بَلْدَةً مَيْتاً) بالتشديد (١٠).

(لِيَذَّكَّرُوا) ذكر (١١).

قرأ حمزة والكسائي : (لِما تَأْمُرُنا) بالياء (١٢).

__________________

(١) انظر الحرف في [الأنعام : ١٢٥] من كتابنا هذا.

(٢) وقرأ الباقون : (نَحْشُرُهُمْ) بنون العظمة. انظر النشر : (٣ / ٢١٦) ، والإتحاف : ٣٢٨.

(٣) وقرأ الباقون : (فَيَقُولُ) بالياء. النشر (٣ / ٢١٧) ، والإتحاف : ٣٢٨).

(٤) وقرأ الباقون بفتح النون وكسر الخاء. انظر المصدرين السابقين.

(٥) وقرأ الباقون : (تَسْتَطِيعُونَ) بالياء. انظر النشر : (٣ / ٢١٨) ، والإتحاف : ٣٢٨.

(٦) وقرأ الباقون بتشديدها فيهما ، على إدغام التاء في الشين. المصدران السابقان.

(٧) وقرأ الباقون : (وَنُزِّلَ الْمَلائِكَةُ) بنون واحدة وكسر الزاي المشددة وفتح اللام (والْمَلائِكَةِ) بالرفع وكذلك هي في مصاحفهم. انظر النشر : (٣ / ٢١٨ ، ٢١٩) ، والإتحاف : ٤٢٨ ، ٣٢٩.

(٨) وقرأ الباقون : (الرِّياحِ) على الجمع. انظر النشر : (٢ / ٤٢٢ و٤٢٣) ، والإتحاف : ١٥١ و٣٢٩.

(٩) انظر الحرف في [آل عمران : ٥٧] من كتابنا هذا.

(١٠) انظر [الأنعام / ١٢٢] من كتابنا هذا.

(١١) انظر الحرف في [الإسراء : ٤١].

(١٢) وقرأ الباقون : (تَأْمُرُنا) بتاء الخطاب. انظر النشر : (٣ / ٢١٩) ، والإتحاف : ٣٢٩.

٢٧٢

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (سِراجاً) بضم السين والراء من غير ألف (١).

قرأ حمزة وخلف : (أَنْ يُذْكَرَ) بالتخفيف (٢).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (يَقْتُرُوا) بضم الياء وكسر التاء.

وقرأ ابن كثير وأهل البصرة بفتح الياء وكسر التاء.

الباقون بفتح الياء وضم التاء وهم أهل الكوفة (٣).

قرأ ابن عامر وأبو بكر : (يُضاعِفُ وَيَخْلُدْ) برفع الفاء والدال (٤).

وحذف الألف وشدد العين من : (يُضاعِفُ) ابن كثير وابن عامر وأبو جعفر ويعقوب (٥).

قرأ أبو عمرو وحمزة والكسائي وخلف وأبو بكر : (وَذُرِّيَّاتِنا) على التوحيد (٦).

قرأ أهل الكوفة إلا حفصا : (وَيُلَقَّوْنَ) بفتح الياء وسكون اللام وتخفيف القاف (٧).

فتح (٨) أبو عمرو : (يا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ)(٩).

وفتح أهل المدينة والبزي وأبو عمرو وروح : (إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا)(١٠).

__________________

(١) وقرأ الباقون : (سِراجاً) بكسر السين وفتح الراء وألف بعدها. انظر النشر : (٣ / ٢١٩) ، والإتحاف : ٢٣٠.

(٢) أي تخفيف الذال ساكنة وتخفيف الكاف مضمومة ، وقرأ الباقون بتشديدهما مفتوحتين ، انظر النشر : (٣ / ٢١٩ ، و٢٢٠) ، والإتحاف : ٢٨٣ و٢٨٤ و٢٣٠.

(٣) انظر الكشف (٢ / ١٤٧) ، والنشر (٣ / ٢٢٠) ، والإتحاف : ٣٣٠.

(٤) وقرأ الباقون بجزمها. انظر النشر : (٣ / ٢٢٠) ، والإتحاف : ٣٣٠.

(٥) وقرأ الباقون بإثبات الألف وتخفيف العين. انظر النشر : (٢ / ٤٣٣) ، والإتحاف : ١٥٩ و١٦٠ و٣٣٠.

(٦) بغير ألف ، والباقون : (ذُرِّيَّاتِنا) بألف. انظر النشر : (٣ / ٢٢٠ و٢٢١) ، الإتحاف : ٣٣٠.

(٧) وقرأ الباقون : (وَيُلَقَّوْنَ) بضم الياء وفتح اللام وتشديد القاف. الكشف (٢ / ١٤٨ ، ١٤٩) ، النشر (٣ / ٢٢١) ، الإتحاف : ٣٣٠.

(٨) انظر النشر : (٣ / ٢٢١) ، والإتحاف : ٣٣٠.

(٩) من الآية : ٢٧.

(١٠) من الآية : ٣٠.

٢٧٣

سورة الشعراء

قرأ حمزة والكسائي وخلف وأبو بكر : (طسم) و (طس طسم) بإمالة الطاء فيهن (١).

وأظهر النون من هجاء سين عند الميم حمزة وأبو جعفر ، إلا أن أبا جعفر يقطع الحروف بعضها من بعض (٢).

قرأ يعقوب : (وَيَضِيقُ صَدْرِي وَلا يَنْطَلِقُ لِسانِي) بنصب القاف فيهما (٣).

(أَرْجِهْ) و (نِعْمَ) و (تَلْقَفُ) ذكر الخلاف فيهن (٤).

قرأ أهل الكوفة إلا حفصا وروح : (آمَنْتُمْ) بهمزتين محققتين.

ورواه حفص ورويس بهمزة واحدة على الخبر.

الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية من غير فصل (٥).

(أَنْ أَسْرِ) ذكر (٦).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة : (حاذِرُونَ) بالألف (٧).

قرأ حمزة وخلف : (تَراءَا الْجَمْعانِ) بإمالة الراء ، الباقون بفتحها ، وكلهم وقف : (تَراءَا) بهمزة بين مدتين الأولى أطول من الثانية.

إلا الكسائي فإنه بفتح الراء وإمالة الهمزة.

__________________

(١) انظر النشر : (٢ / ٢٢١) ، والإتحاف : ٣٣١ : (طس) [النمل : ١] ، : (طسم) [القصص : ١] ، و [الشعراء : ١].

(٢) وأدغمها الباقون. انظر : (الم) [البقرة : ١] من كتابنا هذا. والنشر (٢ / ١٥٨ و١٥٩) ، والإتحاف : ٣١ و٣٣١.

(٣) وقرأ الباقون برفعها فيهما. انظر النشر : (٣ / ٢٢١) ، الإتحاف : ٣٣١.

(٤) انظر حرف : (أَرْجِهْ) في [الأعراف : ١١١] ، (ونِعْمَ) في [الأعراف : ٤٤] أيضا.

و (تَلْقَفُ) في [الأعراف : ١١٧] كذلك من كتابنا هذا.

(٥) انظر حرف : (آمَنْتُمْ) في [الأعراف : ١٢٣] و [طه : ٧١] من كتابنا هذا والنشر (١ / ٤٨٧ ـ ٤٨٩) والإتحاف : ٣٣١.

(٦) انظر الحرف في [هود : ٨١].

(٧) أي بألف بعد الحاء ، والباقون بحذفها. انظر النشر : (٣ / ٢٢) ، والإتحاف : ٣٢٢.

٢٧٤

وحمزة وخلف يميلانهما جميعا ، إلا أن حمزة يلين الهمزة (١).

قرأ يعقوب : (وَاتَّبَعَكَ) بألف على الجمع من غير تشديد مع ضم العين (٢).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة والكسائي وأبو جعفر : (خُلُقُ الْأَوَّلِينَ) بفتح الخاء وسكون اللام (٣).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة : (فارِهِينَ) بالألف (٤).

قرأ أهل الحجاز وابن عامر : (أَصْحابُ الْأَيْكَةِ) بفتح اللام والتاء من غير همز هنا وفي صاد (٥).

قرأ حفص : (كِسَفاً) بفتح السين هنا وفي سبأ (٦).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة إلا حفصا ، ويعقوب : (نَزَلَ) بتشديد الزاي : (الرُّوحُ الْأَمِينُ) بالنصب فيهما (٧).

قرأ ابن عامر : (أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ) بالتاء ، (آيَةٍ) بالرفع (٨).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (فَتَوَكَّلْ) بالفاء (٩).

__________________

(١) انظر النشر : (٢ / ٢١٦) ، والإتحاف : ٣٣٢.

(٢) وقرأ الباقون : (وَاتَّبَعَكَ) بوصل الهمزة مع تشديد التاء مفتوحة وفتح العين من غير ألف. انظر النشر : (٢ / ٢٢٢) ، والإتحاف : ٣٣٣.

(٣) وقرأ الباقون بضم الحاء واللام. انظر النشر : (٣ / ٢٢٢) ، والإتحاف : ٣٣٣.

(٤) بألف بعد الفاء ، وقرأ الباقون بغير ألف. انظر النشر : (٣ / ٢٢٣) ، والإتحاف : ٣٣٣.

(٥) أي : (الْأَيْكَةِ) من غير ألف وصل قبل اللام ولا همزة بعدها وبفتح تاء التأنيث ، وكذلك رسما في جميع المصاحف ، وقرأ الباقون بهمزة وصل وسكون اللام بعدها همزة مفتوحة وبكسر التاء فيهما. انظر الكشف (٢ / ٣٢) ، والنشر (٣ / ٢٢٣) ، والإتحاف : ٣٣٣. حرف صاد : ١٣ : (وَثَمُودُ وَقَوْمُ لُوطٍ وَأَصْحابُ الْأَيْكَةِ أُولئِكَ الْأَحْزابُ).

(٦) والباقون بإسكانها. انظر حرف : (كِسَفاً) [الإسراء : ٩٢] من كتابنا هذا ، والإتحاف : ٣٣٤ ، حرف سبأ : ٩ : (أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفاً مِنَ السَّماءِ) ، وقرأ الباقون بتخفيف الزاي ، ورفع : (الرُّوحُ الْأَمِينُ) انظر النشر : (٣ / ٢٢٣ و٢٢٤) ، والإتحاف : ٣٣٤.

(٧) وقرأ الباقون بتخفيف الزاي ، ورفع : (الرُّوحُ الْأَمِينُ) انظر النشر : (٣ / ٢٢٣ و٢٢٤) ، الإتحاف : ٣٣٤.

(٨) وقرأ الباقون بالياء في : (يَكُنْ) ونصب : (آيَةٍ) انظر النشر : (٣ / ٢٢٤) ، والإتحاف : ٣٣٤.

(٩) بالفاء قبل التاء ، وكذلك هي في مصاحف المدينة والشام ، وقرأ الباقون (وَتَوَكَّلْ) بالواو ، وكذلك هي في مصاحفهم. المصدران السابقان.

٢٧٥

قرأ نافع : (يَتَّبِعُهُمُ الْغاوُونَ) بالتخفيف (١).

فتح (٢) أهل الحجاز وأبو عمرو : (إِنِّي أَخافُ) في موضعين و (رَبِّي أَعْلَمُ)(٣).

وفتح أهل المدينة : (بِعِبادِي إِنَّكُمْ)(٤).

وفتح حفص : (مَعِيَ) و (مَعِيَ)(٥).

وفتح أهل المدينة وأبو عمرو وحفص وابن عامر : (أَجْرِيَ) جميع ما فيها (٦).

وفتح أهل المدينة وأبو عمرو : (عَدُوٌّ لِي إِلَّا) و (لِأَبِي إِنَّهُ)(٧).

وأثبت يعقوب الياء في : (يَكْذِبُونَ) و (أَنْ يَقْتُلُونِ) و (سَيَهْدِينِ) و (فَهُوَ يَهْدِينِ) و (يَسْقِينِ) و (يَشْفِينِ ثُمَ يُحْيِينِ) و (إِنَّ قَوْمِي كَذَّبُونِ) و (وَأَطِيعُونِ) ثمانية مواضع جميع ما فيها (٨).

سورة النمل

(طس) ذكر (٩).

قرأ أهل الكوفة ويعقوب : (بِشِهابٍ) منون (١٠).

قرأ ابن كثير : (أَوْ لَيَأْتِيَنِّي) بنونين الأولى مشددة مفتوحة والثانية مكسورة

__________________

(١) انظر الحرف في [الأعراف : ١٩٣].

(٢) انظر النشر : (٣ / ٢٢٥) ، والإتحاف : ٣٣٤ و٣٣٥.

(٣) الحرفان على ترتيبهما : ١٢ و١٣٥ و١٨٨.

(٤) من الآية : ٥٢.

(٥) الحرفان : (مَعِي رَبِّي) [٦٢] : (وَمَنْ مَعِيَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ) [١١٨]. انظر الكشف (٢ / ١٥٣) ، والنشر (٣ / ٢٢٥).

(٦) أي جميع ما في السورة (وهو خمسة مواضع) ، وهي ١٠٩ ، ١٢٧ ، ١٤٥ ، ١٦٤ ، ١٨٠.

(٧) الحرفان على ترتيبهما : ٧٧ ، ٨٦.

(٨) انظر النشر : (٣ / ٢٢٥) ، والأحرف التسعة على ترتيبهما ١٢ ، ١٤ ، ٦٢ ، ٧٨ ، ٧٩ ، ٨٠ ، ٨١ ، ١١٧ ، ١٠٨ ، ١١٠ ، ١٢٦ ، ١٣١ ، ١٤٤ ، ١٥٠ ، ١٦٣ ، ١٧٩ ، الأرقام الثمانية الأخيرة هي مواضع (وَأَطِيعُونِ) وهي جميع ما في السورة.

(٩) انظر الحرف في [البقرة : ١] و [الشعراء : ١] من كتابنا هذا.

(١٠) وقرأ الباقون بغير تنوين. انظر النشر : (٣ / ٢٢٥) ، الإتحاف : ٣٣٥.

٢٧٦

مخففة (١).

قرأ عاصم وروح : (فَمَكَثَ) بفتح الكاف (٢).

قرأ أبو عمرو والبزي : (سَبَإٍ) و (لِسَبَإٍ) بفتح الهمزة فيهما من غير تنوين.

وقرأ قنبل بهمزة ساكنة.

الباقون بهمزة مكسورة منونة (٣).

قرأ أبو جعفر والكسائي ورويس : (أَلَّا يَسْجُدُوا) بتخفيف اللام ، ويقفون : «ألا يا» ويبتدئون : (يَسْجُدُوا) بضم الهمزة على الأمر (٤).

قرأ الكسائي وحفص : (تُخْفُونَ وَما تُعْلِنُونَ) بالتاء فيهما (٥).

قرأ أبو عمرو وعاصم وأبو جعفر إلا ابن يزداد عنه ، وحمزة : (فَأَلْقِهْ) بسكون الهاء.

وقرأ يعقوب وقالون وابن يزداد عن أبي جعفر بكسر الهاء من غير إشباع.

الباقون بإشباع كسر الهاء (٦).

قرأ حمزة ويعقوب : (أَتُمِدُّونَنِ) بنون مشددة على الإدغام وياء ثابتة في الوصل والوقف.

__________________

(١) الأولى نون التوكيد والثانية نون الوقاية ، وعليه الرسم المكي ، وقرأ الباقون بحذف نون الوقاية للاستغناء عنها بالمؤكدة ولذا كسرت ، وعليه بقية الرسوم. انظر النشر : (٣ / ٢٢٥ و٢٦٦) ، الإتحاف : ٣٣٥.

(٢) والباقون بضمها. انظر النشر : (٣ / ٢٢٦) ، والإتحاف : ٣٣٥.

(٣) فالقراءة الأولى على منع الحرف من الصرف للعلمية والتأنيث لأنه اسم للقبيلة أو البقعة ، والثانية على إجراء الوصل مجرى الوقف ، أما قراءة الباقين فهي على صرف الحرف لإرادة الحي. انظر النشر : (٣ / ٢٢٦) ، والإتحاف : ٣٣٥ و٣٣٦ ، : (لِسَبَإٍ) سورة سبأ : ١٥.

(٤) على معنى : ألا يا هؤلاء ، أو يا أيها الناس : اسجدوا ، وقرأ الباقون بتشديد اللام (ويَسْجُدُوا) عندهم كلمة واحدة ، مثل : (أَلَّا تَعُولُوا) [النساء : ٣] فلا يجوز القطع على شيء منهما.

انظر النشر : (٣ / ٢٢٦ و٢٢٧) ، والإتحاف : ٣٣٦ ، تفسير ابن كثير (٦ / ١٩٧).

(٥) والباقون : (يُخْفُونَ) ، (ويُعْلِنُونَ) بالياء فيهما. انظر النشر : (٣ / ٢٢٧) ، والإتحاف : ٣٣٦.

(٦) انظر النشر : (١ / ٤١٣) ، والإتحاف : ٣٣٦.

٢٧٧

الباقون بنونين على الإظهار ، إلا أن ابن كثير يثبت الياء في الحالين.

وأهل المدينة وأبو عمرو يثبتونها وصلا فقط (١).

قرأ الكسائي : (فَما آتانِيَ اللهُ) بالإمالة (٢).

قرأ حمزة وخلف : (أَنَا آتِيكَ بِهِ) بالإمالة في الموضعين (٣).

روى قنبل : (ساقَيْها) و (عَلى سُوقِهِ) بالهمزة فيهن (٤).

وروى بكار عن قنبل إثبات واو بعد ضم الهمزة في : (بِالسُّوقِ) فيصير مثل السعوق (٥).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (لَنُبَيِّتَنَّهُ وَأَهْلَهُ) بالتاء مكان النون وضم التاء الثانية ، (ثُمَّ لَنَقُولَنَ) بالتاء وضم اللام (٦).

روى حفص : (مَهْلِكَ أَهْلِهِ) بفتح الميم وكسر اللام.

ورواها أبو بكر بفتحهما.

الباقون بضم الميم وفتح اللام (٧).

قرأ يعقوب وأهل الكوفة : (أَنَّا دَمَّرْناهُمْ) و (أَنَّ النَّاسَ) بفتح الهمزة فيهما (٨).

__________________

(١) وهي بنونين في جميع المصاحف. انظر النشر : (١ / ٤٠٩) ، و (٢ / ٣٥٩) ، و (٣ / ٢٣٢) ، والإتحاف : ٣٣٦ و٣٣٧.

(٢) انظر تفرد الكسائي بإمالة الحرف من باب الإمالة من كتابنا هذا.

(٣) انظر النشر : (٢ / ٢١٣) ، والإتحاف : ٨٨ و٣٣٧.

(٤) أي همز الألف والواو ، انظر النشر : (٣ / ٢٢٧) : (بِالسُّوقِ) [ص : ٣٣] (وعَلى سُوقِهِ) [الفتح : ٢٩].

(٥) وقرأ الباقون الأحرف الثلاثة بغير همز ، وهو لغة أيضا. انظر في ذلك السبعة : ٤٨٣ و٥٥٣ و٥٥٤ و٦٠٥ والسراج : ٣١٣. والنشر (٣ / ٢٢٧ و٢٢٨) ، والإتحاف : ٣٣٧.

(٦) وقرأ الباقون : (لَنُبَيِّتَنَّهُ) ، (ولَنَقُولَنَّ) بالنون فيهما وفتح التاء في الأول واللام في الثاني.

انظر النشر : (٣ / ٢٢٨) ، والإتحاف : ٣٣٧.

(٧) انظر حرف : (لِمَهْلِكِهِمْ) [الكهف : ٥٩] من كتابنا هذا ، والإتحاف : ٣٣٧ ، ٣٣٨.

(٨) وقرأ الباقون بكسرها فيهما. انظر النشر : (٣ / ٢٢٨) ، الإتحاف : ٣٣٨ و٣٣٩ و٣٤٠ : (أَنَّ النَّاسَ كانُوا بِآياتِنا لا يُوقِنُونَ) [آية : ٨٢].

٢٧٨

(قَدَّرْناها) ذكر (١).

قرأ أهل البصرة وعاصم : (أَمَّا يُشْرِكُونَ) بالياء (٢).

قرأ أبو عمرو وروح (٣) : (قَلِيلاً ما تَذَكَّرُونَ) بالياء (٤).

(الرِّيحُ بُشْراً) ذكرا (٥).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة وأبو جعفر : (بَلِ ادَّارَكَ) بسكون اللام وقطع الهمزة وفتحها وتخفيف الدال وسكونها من غير ألف بعدها (٦).

قرأ أهل المدينة : (إِذا) على الخبر.

الباقون على الاستفهام.

وحقق الهمزتين ابن عامر وأهل الكوفة وروح.

وقرأ ابن كثير وأبو عمرو ورويس بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أبو عمرو (٧).

وقرأ ابن عامر والكسائي : (أَإِنَّا لَمُخْرَجُونَ) بنونين على الخبر (٨).

والباقون على الاستفهام من غير زيادة نون.

وحقق الهمزتين عاصم وحمزة وخلف وروح.

وقرأ الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أهل المدينة وأبو عمرو (٩).

وقرأ ابن كثير : (وَلا يَسْمَعُ) بياء مفتوحة وفتح الميم ، (الصُّمُ) بالرفع ،

__________________

(١) انظر حرف : (قَدَّرْنا) [الحجر : ٦٠] من كتابنا هذا.

(٢) وقرأ الباقون : (تُشْرِكُونَ) بتاء الخطاب. انظر النشر : (٣ / ٢٢٩) ، والإتحاف : ٣٣٨.

(٣) في النشر والإتحاف : «وهشام» المصدران السابقان.

(٤) والباقون : (تَذَكَّرُونَ) بالتاء. المصدران السابقان كذلك. وانظر في تخفيف ذاله وتشديدها [الأنعام : ١٥٢].

(٥) انظر الحرفين في [الأعراف : ٥٧] من كتابنا هذا.

(٦) انظر السبعة : ٤٨٥ ، والنشر (٣ / ٢٢٩) ، والإتحاف : ٣٣٩.

(٧) انظر [الرعد : ٥] والنشر (١ / ٤٩٢ و٤٩٣) ، والإتحاف : ٤٨ و٣٣٩.

(٨) وبهمزة واحدة. انظر السبعة : ٤٨٥ ، والكشف (٢ / ٢٠).

(٩) انظر النشر : (١ / ٤٩٢ ، ٤٩٣) ، والإتحاف : ٤٨ و٣٣٩.

٢٧٩

وكذلك في الروم (١).

قرأ حمزة : (تَهْدِي الْعُمْيَ) بتاء مفتوحة وسكون الهاء ، ونصب الياء من : (الْعُمْيَ) ويقف : (تَهْدِي) بالياء.

الباقون : (بِهادِ) بياء مكسورة وبألف بعد الهاء وخفض الياء من : (الْعُمْيَ) وكذلك اختلافهم في سورة الروم (٢).

والوقف على هذه القراءة بالياء في سورة النمل ، وبغير ياء في سورة الروم.

وقد روي عن الكسائي الوقف عليهما بغير ياء ، وروي عنه الوقف بالياء (٣).

قرأ حمزة وحفص وخلف : (أَتَوْهُ) بفتح التاء من غير مد (٤).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة وزيد عن الداجوني عن ابن ذكوان : (يَفْعَلُونَ) بالياء (٥).

قرأ أهل الكوفة : (وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ) بالتنوين (٦).

قرأ أهل المدينة إلا إسماعيل وأهل الكوفة : (يَوْمَئِذٍ) بفتح الميم (٧).

قرأ أهل المدينة وابن عامر وحفص ويعقوب : (تَعْمَلُونَ) بالتاء خاتمتها (٨).

فتح (٩) أهل الحجاز وأبو عمرو : (إِنِّي آنَسْتُ) [من الآية : ٧].

وفتح ابن كثير وعاصم والكسائي وأبو جعفر من طريق النهرواني : (ما لِيَ لا

__________________

(١) وقرأ الباقون : (تُسْمِعُ) في الموضعين بالتاء وضمها وكسر الميم ، مضارع (أسمع) مبني للمجهول و «الصم» بالنصب مفعوله الأول و «الدعاء» بعده مفعوله الثاني. النشر (٣ / ١٣٠) ، والإتحاف : ٣٣٩. حرف [الروم : ٥٢] ،(فَإِنَّكَ لا تُسْمِعُ الْمَوْتى وَلا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعاءَ إِذا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ)

(٢) انظر النشر : (٣ / ٢٣٠) ، والإتحاف : ٣٣٩. احرف الروم : ٥٣ : (وَما أَنْتَ بِهادِي الْعُمْيِ عَنْ ضَلالَتِهِمْ).

(٣) انظر حرف : (بِهادِي) في النشر (٢ / ٣٠٢ ، ٣٠٥ و٣٠٩) ، والإتحاف : ١٠٥ و٣٣٩.

(٤) وقرأ الباقون : (أَتَوْهُ) بمد الهمزة وضم التاء ، على أن : آتِ اسم فاعل على حد قوله تعالى : (وَكُلُّهُمْ آتِيهِ) [مريم : ٩٥] انظر النشر : (٣ / ٢٣٠ و٢٣١) ، والإتحاف : ٣٤٠.

(٥) وقرأ الباقون : (تَفْعَلُونَ) بتاء الخطاب. النشر (٣ / ٢٣١ و٢٣٢) ، والإتحاف : ٣٤٠.

(٦) وقرأ الباقون بغير تنوين على الإضافة. انظر النشر : (٣ / ٢٣٢) ، الإتحاف : ٣٤٠.

(٧) وقرأ الباقون بكسر الميم. المصدران السابقان.

(٨) انظر حرف : (تَعْلَمُونَ) في هود : ١٢٣ من كتابنا هذا.

(٩) انظر النشر : (٣ / ٢٣٢) ، والإتحاف : ٣٤١.

٢٨٠