إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي

إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

المؤلف:

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي


المحقق: الدكتور عثمان محمود غزال
الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: دار الكتب العلميّة
الطبعة: ١
ISBN: 2-7451-5299-8
الصفحات: ٣٨٤
  نسخة غير مصححة

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (يَبْلُغَنَ) بألف وكسر النون على التثنية (١).

وقرءوا : (كِلاهُما) بالإمالة (٢).

قرأ ابن كثير وابن عامر ويعقوب : (أُفٍ) بفتح الفاء من غير تنوين.

وقرأ أهل المدينة وحفص بكسر الفاء وتنوينها.

الباقون بكسر الفاء من غير تنوين.

وكذلك اختلافهم في الأنبياء والأحقاف (٣).

قرأ ابن كثير : (خَطَأً) بكسر الخاء وبألف بعد الطاء ممدود.

وقرأ ابن عامر وأبو جعفر بفتح الخاء والطاء من غير ألف بعدها ولا مد.

الباقون بكسر الخاء وسكون الطاء من غير مد (٤).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (فَلا يُسْرِفْ) بالتاء (٥).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر : (بِالْقِسْطاسِ) بكسر القاف ، وكذلك في الشعراء (٦).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة : (سَيِّئَةً) بضم الهمزة والهاء على الإضافة (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (لِيَذَّكَّرُوا) بالتخفيف هنا وفي الفرقان (٨).

__________________

(١) أي بألف التثنية قبل نون التوكيد الشديدة المكسورة ، وقرأ الباقون بغير ألف وفتح النون. انظر النشر : (٣ / ١٥٠ و١٥١) ، والإتحاف : ٢٨٢.

(٢) انظر النشر : (٢ / ١٩٧).

(٣) فالفتح لغة قيس ، والكسر لغة أهل الحجاز واليمن ، والتنوين للتنكير ، وتركه لقصد عدم التنكير.

انظر النشر : (٣ / ١٥١) ، الإتحاف : ٢٨٣ ، حرف الأنبياء : ٦٧ (أُفٍّ لَكُمْ وَلِما تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ) وحرف الأحقاف : ١٧ ، (وَالَّذِي قالَ لِوالِدَيْهِ أُفٍّ لَكُما)

(٤) انظر النشر : (٣ / ١٥١ و١٥٢) ، والإتحاف : ٢٨٣.

(٥) وقرأ الباقون بياء الغيب. انظر النشر : (٣ / ١٥٢) ، الإتحاف : ٢٨٣.

(٦) وقرأ الباقون بضمها فيهما. انظر النشر : (٣ / ١٥٢) ، الإتحاف : ٢٨٣.

حرف الشعراء : ١٨٢ (وَزِنُوا بِالْقِسْطاسِ الْمُسْتَقِيمِ)

(٧) مع إلحاق الهاء واوا في اللفظ وقرأ الباقون (سَيِّئَةً) بفتح الهمزة ونصب تاء التأنيث منونة. انظر السبعة ٣٨٠ ، والنشر (٣ / ١٥٢ ، ١٥٣) ، الإتحاف : ٢٨٣.

(٨) أي بإسكان الذال وضم الكاف مخففة في الموضعين ، وقرأ الباقون بفتح الذال والكاف مع تشديدهما فيهما. انظر النشر : (٣ / ١٥٣) ، الإتحاف : ٢٨٣ و٢٨٤.

حرف الفرقان : ٥٠ (وَلَقَدْ صَرَّفْناهُ بَيْنَهُمْ لِيَذَّكَّرُوا فَأَبى أَكْثَرُ النَّاسِ إِلَّا كُفُوراً)

٢٤١

قرأ ابن كثير وحفص : (كَما يَقُولُونَ) بالياء (١).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (عَمَّا يَقُولُونَ) بالتاء (٢).

قرأ عراقي إلا أبا بكر : (تُسَبِّحُ) بالتاء (٣).

قرأ أهل الكوفة والأخفش وروح : (أَأَسْجُدُ) بهمزتين محققتين.

وقرأ الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أهل المدينة وأبو عمرو (٤).

قرأ حفص : (وَرَجِلِكَ) بكسر الجيم (٥).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو : (أَنْ يَخْسِفَ بِكُمْ) و (أَوْ يُرْسِلَ) و (أَنْ يُعِيدَكُمْ) و (فَيُرْسِلَ) و (فَيُغْرِقَكُمْ) بالنون فيهن.

وقرأ أبو جعفر ورويس : (فَيُغْرِقَكُمْ) بالتاء وشدد الراء الشطوي (٦).

قرأ أبو جعفر : (الرِّياحِ) بألف هنا وفي الأنبياء وسبأ وصاد (٧).

قرأ أهل العراق إلا حفصا : (وَمَنْ كانَ فِي هذِهِ أَعْمى) بالإمالة.

وقرأ حمزة والكسائي وخلف وأبو بكر : (فَهُوَ فِي الْآخِرَةِ أَعْمى) بالإمالة (٨).

قرأ ابن عامر ، وأهل الكوفة إلا أبا بكر ، ويعقوب : (خِلافَكَ) بكسر الخاء وبألف بعد اللام (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون بالخطاب. انظر النشر : (٣ / ١٥٣) ، الإتحاف : ٢٨٤.

(٢) الباقون بياء الغيب. انظر النشر : (٣ / ١٥٣ ، ١٥٤) ، الإتحاف : ٢٨٤.

(٣) وقرأ الباقون بالياء على التذكير. انظر النشر : (٢ / ١٥٤) ، الإتحاف : ٢٨٤.

(٤) انظر حرف : (أَأَنْذَرْتَهُمْ) [البقرة : ٦] في كتابنا هذا ، وانظر النشر : (١ / ٤٨٠) ، وما بعدها ، والإتحاف : ٢٨٤ ، ٢٨٥.

(٥) وقرأ الباقون بإسكان الجيم. انظر الكشف (٢ / ٤٨ ، ٤٩) ، والنشر (٣ / ١٥٤) ، والإتحاف : ٢٨٥.

(٦) وقرأ الباقون بياء المضارعة في الأحرف الخمسة المذكورة. انظر النشر : (٣ / ١٥٤ ، ١٥٥) ، والإتحاف : ٢٨٥.

(٧) أي بألف بعد الياء ، وقرأ الباقون الرِّيحُ بغير ألف. انظر النشر : (٢ / ٤٢٢ ، ٤٢٣) ، والإتحاف : ٢٨٥.

حرف الأنبياء ضمن الآية : ٨١ ، وسبأ : ١٢ ، وص : ٣٦.

(٨) انظر حرف : (أَعْمى) في النشر (٢ / ١٨٨) ، والإتحاف : ٢٨٥.

(٩) وقرأ الباقون بفتح الحاء وإسكان اللام من غير ألف. انظر النشر : (٣ / ١٥٥ ، ١٥٦) ، والإتحاف : ٢٨٥.

٢٤٢

قرأ أهل البصرة : (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ) و (حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنا) بالتخفيف فيهما (١).

قرأ أبو جعفر وابن عامر (٢) : (وَنَأى بِجانِبِهِ) الألف قبل الهمزة مثل وناع.

الباقون «ونأى» مثل : ونعا ، الألف بعد الهمزة.

وأمال الهمزة وفتح النون الدوري ، عن حمزة وأبو حمدون عن الكسائي.

وقرأ خلف عن حمزة وفي اختياره ، والكسائي في رواية الدوري ، وأبو بكر بكسر النون والهمزة.

الباقون بفتحهما.

وكذلك في سورة المصابيح (٣).

إلا أن أبا بكر يفتح النون هناك والهمزة (٤).

قرأ أهل الكوفة ويعقوب : (حَتَّى تَفْجُرَ لَنا) بالتخفيف (٥).

قرأ أهل المدينة وابن عامر وعاصم : (كِسَفاً) بفتح السين (٦).

قرأ ابن كثير وابن عامر : (قُلْ سُبْحانَ رَبِّي) بألف على الخبر (٧).

(أَإِذا) و (أَإِنَّا) ذكرا (٨).

قرأ الكسائي : (لَقَدْ عَلِمْتَ) بضم التاء (٩).

__________________

(١) انظر الحرفين في البقرة : ٩٠ من كتابنا هذا.

(٢) انظر النشر : (٣ / ١٥٦) ، والإتحاف : ٢٨٦.

(٣) هي سورة فصلت أو السجدة ، آية : ٥١ (وَإِذا أَنْعَمْنا عَلَى الْإِنْسانِ أَعْرَضَ وَنَأى بِجانِبِهِ). انظر الإتقان : (١ / ٧٢) ، المعجم : ٦٨٥.

(٤) انظر النشر : (٣ / ١٥٦) و (٢ / ١٨٨ ، ١٨٩) ، والإتحاف : ٢٨٦.

(٥) أي تخفيف الجيم وضمها مع فتح التاء وإسكان الفاء ، وقرأ الباقون بضم التاء وفتح الفاء ، وكسر الجيم وتشديدها ، واتفقوا على تشديد (فَتُفَجِّرَ الْأَنْهارَ) [آية : ٩١]. انظر النشر : (٣ / ١٥٦) ، والإتحاف : ٢٨٦.

(٦) وقرأ الباقون بإسكانها. انظر الكشف (٢ / ٥١) ، النشر (٣ / ١٥٦ ، ١٥٧) ، الإتحاف : ٣٨٦.

(٧) وقرأ الباقون (قُلْ) بغير ألف انظر النشر : (٣ / ١٥٧) ، الإتحاف : ٢٨٦.

(٨) انظر الحرفين في [الرعد : ٥].

(٩) قرأ الباقون بفتحها. النشر (٣ / ١٥٨) ، الإتحاف : ٢٨٧.

٢٤٣

الياءات (١) :

فتح أهل المدينة وأبو عمرو : (رَبِّي إِذاً)(٢).

قرأ ابن كثير ويعقوب : (لَئِنْ أَخَّرْتَنِ)(٣) بياء في الحالين.

وافقهما في الوصل أهل المدينة وأبو عمرو.

وقرأ أهل المدينة وأبو عمرو : (الْمُهْتَدِي)(٤) بياء في الوصل.

وقرأ يعقوب بياء في الحالين.

سورة الكهف

قرأ أبو بكر : (مِنْ لَدُنْهُ) بسكون الدال وإشمامها شيئا من الضم وكسر النون والهاء ووصلها بياء في اللفظ (٥).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (مِرْفَقاً) بفتح الميم وكسر الفاء (٦).

قرأ ابن عامر ويعقوب : (تَزاوَرُ) بتخفيف الزاي وسكونها وتشديد الراء من غير ألف.

وقرأ أهل الكوفة بتخفيف الزاي والراء وبألف بعد الزاي.

الباقون كذلك إلا أنهم شددوا اللام (٧)(٨).

قرأ أبو عمرو وحمزة وأبو بكر وخلف وروح : (بِوَرِقِكُمْ) بسكون الراء (٩).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (ثَلاثَ مِائَةٍ) بغير تنوين (١٠).

__________________

(١) انظر النشر : (٣ / ١٥٨) ، والإتحاف : ٢٨٧.

(٢) آية : ١٠٠.

(٣) آية : ٦٢.

(٤) آية : ٩٧.

(٥) والإشمام هنا هو عبارة عن ضم الشفتين مع الدال بلا نطق ، وقرأ الباقون بضم الدال وسكون النون وضم الهاء ، وابن كثير يصلها بواو على أصله. انظر النشر : (٣ / ١٥٨ ، ١٥٩) ، والإتحاف : ٢٨٨.

(٦) وقرأ الباقون بكسر الميم وفتح الفاء. انظر النشر : (٣ / ١٥٩) ، الإتحاف : ٢٨٨.

(٧) انظر النشر : (٣ / ١٥٩) ، والإتحاف : ٢٨٨.

(٨) وقرأ الباقون بتخفيفها. انظر النشر : (٣ / ١٦٠) ، والإتحاف : ٢٨٨ ، ٢٨٩.

(٩) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ١٦٠) ، والإتحاف : ٢٨٩.

(١٠) فيكون (مِائَةٍ) مضافا والباقون بتنوينه المصدران السابقان.

٢٤٤

قرأ ابن عامر : (وَلا يُشْرِكُ) بالتاء وسكون الكاف (١).

(بِالْعُدْوَةِ) ذكر (٢).

ووقف حمزة والكسائي وخلف على : (كِلْتَا) بالإمالة ، وليس هو موضع وقف (٣).

قرأ عاصم وأبو جعفر وروح : (وَكانَ لَهُ ثَمَرٌ) و (وَأُحِيطَ بِثَمَرِهِ) بفتح الميم والثاء فيهما.

وافقهم رويس في الأول.

وقرأ أبو عمرو بضم الثاء وسكون الميم فيهما.

الباقون بضمهما فيهما (٤).

قرأ عراقي : (خَيْراً مِنْها) بميم واحدة (٥).

الآخرون : (مِنْها) على التثنية بميمين (٦).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر ورويس : (لكِنَّا هُوَ اللهُ رَبِّي) بألف في الوصل (٧) واتفقوا على الوقف أنه بألف.

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (وَلَمْ يَكُنْ لَهُ) بالياء (٨).

وقرءوا أيضا : (الْوَلايَةُ) بكسر الواو (٩).

قرأ أبو عمرو والكسائي : (الْحَقُ) برفع القاف (١٠).

__________________

(١) وقرأ الباقون بالياء ورفع الكاف. انظر النشر : (٣ / ١٦٠ و١٦١) ، والإتحاف : ٢٨٩.

(٢) انظر الحرف في [الأنعام : ٥٢] من كتابنا هذا.

(٣) انظر النشر : (٣ / ٢٣٢) ، والإتحاف : ٢٩٠.

(٤) انظر النشر : (٣ / ١٦١) ، والإتحاف : ٢٩٠.

(٥) وكذا هو في مصاحف الكوفة والبصرة. انظر النشر : (٣ / ١٦١ ، ١٦٢) ، الإتحاف : ٢٩٠.

(٦) وكذا هي في مصاحفهم. انظر المصدرين السابقين.

(٧) أي بألف بعد (لكِنْ) والباقون بحذفها وصلا. انظر النشر : (٣ / ١٦٢) ، والإتحاف : ٢٩٠.

(٨) وقرأ الباقون بالتاء. انظر المصدرين السابقين.

(٩) وقرأ الباقون بفتحها. انظر حرف : (وَلايَتِهِمْ) الأنفال : ٧٢ من كتابنا هذا.

(١٠) وقرأ الباقون بخفضها. انظر النشر : (٣ / ١٦٢) ، والإتحاف : ٢٩٠ ، و٢٩١.

٢٤٥

قرأ عاصم وحمزة وخلف : (عُقْباً) بسكون القاف (١).

(الرِّيحُ) ذكر (٢).

قرأ أهل المدينة والكوفة ويعقوب : (وَيَوْمَ نُسَيِّرُ) بالنون وكسر الياء : (الْجِبالَ) نصب (٣).

(ما لِهذَا) و (لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا) ذكر (٤).

قرأ أبو جعفر : (ما أَشْهَدْتُهُمْ) بألف ونون : (وَما كُنْتَ) بفتح التاء (٥).

قرأ حمزة : (وَيَوْمَ يَقُولُ) بالنون (٦).

قرأ أهل الكوفة وأبو جعفر : (قُبُلاً) بضم القاف والباء (٧).

قرأ أبو بكر : (لِمَهْلِكِهِمْ) بفتح الميم واللام الثانية.

وقرأ حفص بفتح الميم وكسر اللام الثانية.

الباقون بضم الميم وفتح اللام الثانية (٨).

قرأ الكسائي : (وَما أَنْسانِيهُ) بالإمالة.

وقرأ حفص بضم الهاء من غير إشباع.

قرأ ابن كثير بإشباع الكسرة على أصله. واختلس الباقون (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون بضمها.

انظر النشر : (٣ / ١٦٢) ، الإتحاف : ٢٩١ ، الكشف (٢ / ٦٣) ، حجة أبي زرعة : ٤١٩.

(٢) انظر الحرف في البقرة : ١٦٤ من كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون (تَسِيرُ) بالتاء مضمومة وفتح الياء مشددة ، ورفع (الْجِبالَ) انظر النشر : (٣ / ١٦٢).

(٤) انظر حرف : فَما (لِهؤُلاءِ الْقَوْمِ) [النساء : ٧٨] (ولِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا) [البقرة : ٣٤].

(٥) وقرأ الباقون (أَشْهَدْتُهُمْ) بالتاء مضمومة من غير ألف على ضمير المتكلم ، (وَما كُنْتَ) بتاء المتكلم.

انظر النشر : (٣ / ١٦٣) ، الإتحاف : ٢٩١.

(٦) وقرأ الباقون (يَقُولُ) بالياء. المصدران السابقان.

(٧) وقرأ الباقون بكسر القاف وفتح الياء.

انظر النشر : (٣ / ١٦٣ و١٦٤) ، والإتحاف : ٢٩٢.

(٨) انظر النشر : (٣ / ١٦٤) ، والإتحاف : ٢٩٢.

(٩) انظر الحرف في باب الإمالة من كتابنا هذا. والنشر (١ / ٤١١) ، و (٢ / ١٨١) ، والإتحاف : ٢٩٢.

٢٤٦

قرأ أهل البصرة : (رُشْداً) بفتح الراء والشين (١).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (فَلا تَسْئَلْنِي) بفتح اللام وتشديد النون (٢).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (لِتُغْرِقَ) بالياء وفتحها وفتح الراء ورفع : (أَهْلِها)(٣).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة وروح : (زَكِيَّةً) بتشديد الياء من غير ألف (٤).

قرأ أهل المدينة إلا إسماعيل وابن عامر وأبو بكر ويعقوب : (نُكْراً) بضم الكاف هنا وفي آخرها وفي الطلاق (٥).

قرأ أهل المدينة (مِنْ لَدُنِّي) بضم الدال ، وتخفيف النون.

وقرأ أبو بكر بسكون الدال وإشمامها شيئا من الضم وتخفيف النون.

ورواه الباقون بضم الدال وتشديد النون (٦).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة (لَاتَّخَذْتَ) بتخفيف التاء وكسر الخاء (٧).

قرأ أهل المدينة وأبو عمرو (أَنْ يُبْدِلَهُما) و (التحلة) (٨) ، (أَنْ يُبْدِلَهُ) وفي نون (أَنْ يُبْدِلَنا) بالتشديد فيهن (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون بضم الراء وإسكان الشين ، واتفقوا على الموضعين المتقدمين من هذه السورة ، وهما (وَهَيِّئْ لَنا مِنْ أَمْرِنا رَشَداً) آية : ١٠ ، (ولِأَقْرَبَ مِنْ هذا رَشَداً) آية : ٢٤. أنهما بفتح الراء والشين. انظر الأعراف : ١٤٦ ، والنشر (٣ / ١٦٤ ، ١٦٥) ، والإتحاف : (٢٩٢ ، ٢٩٣).

(٢) وقرأ الباقون بإسكان اللام وتخفيف النون. انظر النشر (٣ / ١٦٥ ، ١٦٦) ، والإتحاف : (٢٩٢ ، ٢٩٣).

(٣) وقرأ الباقون بالتاء وضمها وكسر الراء ونصب (أَهْلِها) انظر النشر : (٣ / ٦٦) ، الإتحاف : ٢٩٣.

(٤) وقرأ الباقون (زَكِيَّةً) بألف بعد الزاي وتخفيف الياء. انظر النشر : (٣ / ١٦٦) ، الإتحاف : ٢٩٣

(٥) وقرأ الباقون بسكونها. انظر الكشف (٢ / ٦٩) ، النشر (٢ / ٤٠٧) ، والإتحاف : ١٤٢.

(٦) انظر النشر (٣ / ١٦٧ و١٦٨) ، والإتحاف : ٢٩٣.

(٧) من غير ألف وصل ، والباقون بهمزة وصل وتشديد التاء وفتح الخاء. انظر النشر (٣ / ١٦٨) ، والإتحاف : ٢٩٤.

(٨) هي سورة التحريم. انظر النشر (٣ / ١٦٨).

(٩) أي : تشديد الدال مع فتح الياء ، وقرأ الباقون بسكون الياء وتخفيف الدال في الأحرف الثلاثة.

انظر النشر (٣ / ١٦٨) ، والإتحاف : ٢٩٤ ، حرف [التحريم : ٥] ، وحرف [ن : ٣٢].

٢٤٧

وخفف الذي في النور (١) ابن كثير وأبو بكر ويعقوب.

قرأ ابن عامر إلا الداجوني من غير طريق زيد ، وأبو جعفر ويعقوب (رُحْماً) بضم الحاء (٢).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة : (فَأَتْبَعَ) و (ثُمَّ أَتْبَعَ) و (ثُمَّ أَتْبَعَ) بقطع الهمزة وفتحها وتخفيف التاء وسكونها فيهن (٣).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر وأهل الكوفة إلا حفصا (حَمِئَةٍ) بألف من غير همز (٤).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر ، ويعقوب (جَزاءً الْحُسْنى) منصوبا منونا وبكسر التنوين في الوصل (٥).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو ، وحفص (بَيْنَ السَّدَّيْنِ) بفتح السين (٦).

قرأ حمزة والكسائي وخلف (يَفْقَهُونَ) بضم الياء وكسر القاف (٧).

قرأ عاصم (يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ) بالهمز فيهما هنا وفي الأنبياء (٨).

قرأ حمزة والكسائي وخلف خراجا بألف (٩).

__________________

(١) حرف [النور : ٥٥] (وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً). انظر التبصرة : ٤٠٩.

(٢) وقرأ الباقون بإسكانها. انظر الكشف (٢ / ٧٢) ، والنشر (٢ / ٤٠٧) ، والإتحاف : ١٤٢.

(٣) وقرأ الباقون بوصل الهمزة وتشديد التاء مفتوحة. انظر النشر (٣ / ١٦٩) ، والإتحاف : ٢٩٤.

والآية : (ثُمَّ أَتْبَعَ سَبَباً) [الكهف : ٨٩ ، ٩٢]

(٤) أي : بألف بعد الحاء ، وإبدال الهمزة ياء مفتوحة ، وقرأ الباقون (حَمِئَةٍ) بغير ألف بعد الحاء وبالهمز. انظر النشر (٣ / ١٦٩) ، والإتحاف : ٢٩٤.

(٥) أي : قرءوا جَزاءُ بالتنوين والنصب وكسر النون الحاصلة في التنوين لالتقاء الساكنين في حالة الوصل ، وقرأه الباقون بفتح الياء والقاف. انظر النشر (٣ / ١٧٠) ، والإتحاف : ٢٩٤ و٢٩٥.

(٦) وقرأ الباقون بضمها. انظر النشر (٣ / ١٦٩ و١٧٠) ، الإتحاف : ٢٩٤.

(٧) وقرأ الباقون بفتح الياء والقاف. انظر النشر (٣ / ١٧٠) ، والإتحاف : ٢٩٤ و٢٩٥.

(٨) أي بهمزة ساكنة بعد الياء والميم ، وقرأ الباقون بألف خالصة بلا همز. انظر النشر (٢ / ١٩) ، والإتحاف : ٢٩٥.

حرف [الأنبياء الآية : ٩٦] ونصها (حَتَّى إِذا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ)

(٩) أي بألف بعد الراء ، وقرأ الباقون (خَرْجاً) بإسكان الراء بلا ألف ، انظر النشر (٣ / ١٧٠) ، والإتحاف : ٢٩٥.

٢٤٨

قرأ أهل المدينة وابن عامر وأبو بكر ويعقوب (سَدًّا) بضم السين (١).

قرأ ابن كثير (مَكَّنِّي) بنونين خفيفتين على الإظهار (٢).

قرأ أبو بكر (رَدْماً آتُونِي) و (قالَ آتُونِي) بالوصل فيهما وكسر التنوين من (رَدْماً آتُونِي) في الوصل (٣).

وافقه حمزة (قالَ آتُونِي)

والابتداء على هذه القراءة بهمزة مكسورة (٤).

قرأ ابن كثير وابن عامر وأهل البصرة (بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ) بضم الصاد والدال.

ورواه أبو بكر بضم الصاد وسكون الدال.

والباقون بفتحهما ، وهم أهل المدينة والكوفة إلا أبا بكر (٥).

قرأ حمزة (فَمَا اسْطاعُوا) بتشديد الطاء (٦).

(دَكَّاءَ) ذكر (٧).

__________________

(١) وقرأ الباقون بفتحها ، انظر حرف السَّدَّيْنِ ٩٣ من هذه السورة ، وانظر النشر (٣ / ١٧٠ ، ١٧١) ، والإتحاف : ٢٩٥.

(٢) الأولى مفتوحة والثانية مكسورة على الأصل ، وكذا هي في مصاحف أهل مكة ، والباقون بنون واحدة مشددة مكسورة ، بإدغام النون التي هي لام الفعل في نون الوقاية ، وهي في مصاحفهم بنون واحدة. انظر النشر (١ / ٤٠٩) ، والإتحاف : ٢٩٥.

(٣) أي : قرأ أبو بكر(رَدْماً آتُونِي) بهمزة وصل ساكنة مع كسر نون التنوين قبلها وصلا ، و (قالَ آتُونِي) بهمزة ساكنة بعد اللام وصلا أيضا ، وقرأ الباقون (آتُونِي) بهمزة ساكنة بعد اللام وصلا أيضا ، وقرأ الباقون (آتُونِي) بهمزة قطع ممدودة فيهما في الحالين. انظر النشر (٣ / ١٧١) ، والإتحاف : ٢٩٥.

(٤) وإبدال الهمزة الساكنة بعدها ياء. انظر النشر (٣ / ١٧١).

(٥) انظر النشر (٣ / ١٧١) ، والإتحاف : ٢٩٥.

(٦) يريد (فَمَا اسْتَطاعُوا) فأدغم التاء في الطاء وجمع بين ساكنين وصلا ، والجمع بينهما في مثل ذلك جائز مسموع ، وقرأ الباقون بتخفيف الطاء على حذف التاء تخفيفا. انظر قراءة أهل المدينة : (لا تَعْدُوا) بسكون العين وتشديد الدال [النساء : ١٥٤] من كتابنا هذا. انظر النشر : (٣ / ١٧٢) والإتحاف : (٢٩٥ ، ٢٩٦).

(٧) انظر حرف : (دَكًّا) الأعراف من كتابنا هذا.

٢٤٩

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (يَنْفَدُ) بالياء (١).

الياءات (٢)

(رَبِّي أَعْلَمُ بِرَبِّي أَحَداً) موضعان ، (رَبِّي أَنْ يُؤْتِيَنِ) فتح الياء فيهن أهل الحجاز وأبو عمرو (٣).

(سَتَجِدُنِي إِنْ شاءَ اللهُ)(٤) فتحها أهل المدينة.

(مَعِيَ صَبْراً) ثلاثة مواضع (٥) فتحهن حفص.

(مِنْ دُونِي أَوْلِياءَ) [آية : ١٠٢] فتحها أهل المدينة وأبو عمرو.

(الْمُهْتَدِي) [آية : ١٧] بياء في الوصل أهل المدينة والبصرة.

إلا أن يعقوب يقف بالياء.

(أَنْ يَهْدِيَنِ) و (إِنْ تَرَنِ) و (يُؤْتِيَنِ) و (تُعَلِّمَنِ)(٦) بياء في الحالين ابن كثير ويعقوب.

وقرأهن بياء في الوصل أهل المدينة وأبو عمرو.

الباقون بغير ياء في الحالين.

(نَبْغِ) [آية : ٦٤] بياء في الحالين ابن كثير ويعقوب.

وافقهما على الوصل أهل المدينة وأبو عمرو والكسائي.

الباقون بغير ياء في الحالين.

روى زيد عن الداجوني : (فَلا تَسْئَلْنِي) [آية : ٧٠] بغير ياء في الحالين (٧).

واتفقوا على إثبات الياء في الحالين في قوله تعالى : (فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي) [آية : ٧٠].

__________________

(١) على التذكير ، وقرأ الباقون : «تنفد» بتاء المضارعة على التأنيث. انظر : النشر (٣ / ١٧٢) ، والإتحاف : ٢٩٦.

(٢) انظر حروف هذا الفصل في النشر (٣ / ١٧٢ ، و١٧٣ ، والإتحاف : ٢٩٦.

(٣) الحروف الثلاثة على ترتيبها : ٢٢ ، ٣٨ ، ٤٢ ، ٤٠.

(٤) آية : ٦٩.

(٥) الآيات : ٦٧ ، ٧٢ ، ٧٥.

(٦) الحروف الأربعة على ترتيبها : ٢٤ ، ٣٩ ، ٤٠ ، ٦٦.

(٧) انظر الخلاف في : فَلا (تَسْئَلْنِي) في النشر (٣ / ١٦٥ ، و١٦٦).

٢٥٠

سورة مريم عليها‌السلام

قرأ أبو عمرو : (كهيعص) بإمالة الهاء وفتح الياء.

وقرأ ابن عامر وحمزة وخلف بفتح الهاء وإمالة الياء.

وقرأ الكسائي وأبو بكر بإمالة الهاء والياء.

الباقون بفتحهما (١).

وأظهر الدال من هجاء صاد عند ذال : (ذِكْرِ) أهل الحجاز وعاصم ويعقوب (٢).

قرأ أبو عمرو والكسائي : (يَرِثُنِي وَيَرِثُ) بسكون الثاء فيهما (٣).

قرأ حمزة : (نُبَشِّرُكَ) وفي آخرها : (لِتُبَشِّرَ بِهِ) [آية : ٩٧] بالتخفيف فيهما (٤).

قرأ حمزة والكسائي : (عِتِيًّا) و (جِثِيًّا) و (صِلِيًّا) و (بُكِيًّا) بكسر أوائلهن (٥).

وافقهما حفص إلا في : (بُكِيًّا)

قرأ حمزة والكسائي : (وَقَدْ خَلَقْتُكَ) بألف ونون على لفظ الجمع (٦).

قرأ أهل البصرة وقالون من طريق النهرواني : (لِأَهَبَ لَكِ) بالياء من غير همز (٧).

قرأ حمزة وحفص : (نَسِيا) بفتح النون (٨).

__________________

(١) انظر النشر : (٢ / ٢١٧ ، ٢٢٣) ، والإتحاف : ٢٩٧.

(٢) وقرأ الباقون بالإدغام ، النشر (٢ / ١٥٦) ، والإتحاف : ٢٦٧.

(٣) وقرأ الباقون برفعها. انظر النشر : (٣ / ١٣) ، والإتحاف : ٢٩٧.

(٤) انظر الحرفين في [آل عمران : ٣٩] من كتابنا هذا.

(٥) وقرأ الباقون بضم أوائلهن. انظر النشر : (٣ / ١٣٧) ، الإتحاف : ٢٩٨.

والحروف الأربعة على ترتيبها هي : ٨ ، ٢ ، ٧٢ ، ٧٠ ، [مريم : ٥٨].

(٦) وقرأ الباقون : (خَلَقْتُكَ) بتاء مضمومة بدل النون من غير ألف على لفظ التوحيد. انظر النشر : (٣ / ١٧٤) ، والإتحاف : ٢٩٨.

(٧) أي بالياء بعد اللام ، وقرأ الباقون : (لِأَهَبَ) بالهمز ، بدل الياء.

انظر النشر : (٣ / ١٧٤ ، ١٧٥) ، والإتحاف : ٢٩٨.

(٨) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ١٧٥) ، والإتحاف : ٢٩٨.

٢٥١

قرأ أهل المدينة وأهل الكوفة إلا أبا بكر وروح : (مِنْ تَحْتِهَا) بكسر الميم والتاء (١).

قرأ حمزة : (تُساقِطْ) بتاء مفتوحة وتخفيف السين وفتح القاف.

وقرأه حفص بتاء مضمومة وكسر القاف وتخفيف السين.

وقرأه يعقوب بياء مفتوحة وتشديد السين وفتح القاف.

الباقون كذلك إلا أنهم قرءوا بالتاء (٢).

قرأ الكسائي : (آتانِي) و (وَأَوْصانِي) بالإمالة فيهما (٣).

قرأ ابن عامر وعاصم ويعقوب : (قَوْلَ الْحَقِ) بالنصب (٤).

(فَيَكُونُ) ذكر (٥).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة وروح : (وَإِنَّ اللهَ رَبِّي) بكسر الهمزة (٦).

(مُخْلَصاً) ذكر ، وكذلك : (يَدْخُلُونَ)(٧).

روى رويس : (نُورِثُ) بفتح الواو وتشديد الراء (٨).

روى الداجوني عن ابن ذكوان : (أَإِذا ما مِتُ) بهمزة واحدة على الخبر.

وقرأه الأخفش وأهل الكوفة وروح بهمزتين محققتين على الاستفهام.

الباقون بهمز الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أهل المدينة وأبو عمرو (٩).

__________________

(١) أي : التاء الثانية على أنهما جار ومجرور ، وقرأ الباقون بفتح الميم ونصب «تحتها» فمن موصولة والظرف صلتها.

انظر النشر : (٣ / ١٧٥) ، الإتحاف : ٢٩٨.

(٢) انظر النشر : (٣ / ١٧٥ ، ١٧٦) ، والإتحاف : ٢٩٨ ، ٢٩٩.

(٣) انظر الحرفين من باب الإمالة من كتابنا هذا.

(٤) أي نصب قول ، والباقون بالرفع على النشر (٣ / ١٧٦) ، الإتحاف : ٢٩٩.

(٥) انظر الحرف في البقرة : ١١٧ من كتابنا هذا.

(٦) الباقون «وأن» بفتحها.

انظر النشر : (٣ / ٧٧) ، الإتحاف : ٢٩٩.

(٧) انظر حرف : (مُخْلَصاً) في [يوسف : ٢٤] و : (يَدْخُلُونَ) في [النساء : ١٢٤].

(٨) وقرأ الباقون : (نُورِثُ) بالإسكان والتخفيف. انظر : النشر (٣ / ١٧٧) ، والإتحاف : ٣٠٠.

(٩) انظر حرف «إذ» في الرعد : ٥ ، والنشر (١ / ٤٩٢) ، والإتحاف : ٣٠٠.

٢٥٢

قرأ نافع وعاصم وابن عامر : (أَوَلا يَذْكُرُ) بالتخفيف (١).

قرأ الكسائي ويعقوب : (ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ) بالتخفيف (٢).

قرأ ابن كثير : (خَيْرٌ مَقاماً) بضم الميم (٣).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : وريا بتشديد الياء من غير همز (٤).

قرأ حمزة والكسائي : (وَلَداً) بضم الواو وسكون اللام جميع ما فيها ، من بعد السجدة ، وكذلك في الزخرف (٥).

قرأ نافع والكسائي : (تَكادُ السَّماواتُ) بالياء هنا وعسق (٦).

وقرأ : (يَتَفَطَّرْنَ) هنا بالتاء وفتحها وتشديد الطاء أهل الحجاز والكسائي وحفص (٧).

وقرأ في عسق : (يَتَفَطَّرْنَ) بالنون وسكونها وتخفيف الطاء وكسرها أهل البصرة وأبو بكر.

(لِتُبَشِّرَ بِهِ) ذكر (٨).

__________________

(١) أي : تخفيف الذال والكاف المضمومة ، وقرأ الباقون بتشديدهما وفتح الكاف ، والأصل : يتذكر أدغمت التاء في الذال. انظر النشر : (٣ / ١٧٧) ، والإتحاف : ٣٠٠.

(٢) انظر حرف : (قُلْ مَنْ يُنَجِّيكُمْ) [الأنعام : ٦٣] من كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون : (مَقاماً) بفتحها. انظر النشر : (٣ / ١٧٨) ، والإتحاف : ٣٠٠.

(٤) انظر النشر : (٢ / ١٧ ـ ١٩) والإتحاف : ٣٣٠ ، ٣٠١.

(٥) وقرأ الباقون بفتح الواو واللام فيهن. انظر النشر : (٣ / ١٧٩ ، والإتحاف : ٣٠١.

ورد الحرف في هذه السورة أربع مرات واقعا بعد آية السجدة : ٥٨ فيها : (مالاً وَوَلَداً) [٧٧]. : (وَقالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمنُ وَلَداً) [مريم : ٨٨] ، و : (أَنْ دَعَوْا لِلرَّحْمنِ وَلَداً) [مريم : ٩٢] ، : (وَما يَنْبَغِي لِلرَّحْمنِ أَنْ يَتَّخِذَ وَلَداً) [٩٢] ، وفي سورة الزخرف : ٨٢ : (إِنْ كانَ لِلرَّحْمنِ وَلَدٌ).

(٦) وقرأ الباقون : تَكادُ بالتاء. انظر النشر : (٣ / ١٧٨) ، الإتحاف : ٣٠١.

حرف الشورى [عسق : ٥] : (تَكادُ السَّماواتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْ فَوْقِهِنَّ)

(٧) أي : بالتاء مفتوحة بعد الياء وتشديد الطاء وفتحها ، وقرأ الباقون «ينفطرن» بالنون بدل التاء وتخفيف الطاء مكسورة ، وكذلك قرأ أهل البصرة وأبو بكر حرف عسق التالي ، وقرأه غيرهم بالتاء وتشديد الطاء.

انظر النشر : (٣ / ١٧٨ ، ١٧٩) ، الإتحاف : ٣٠١ ، المهذب في القراءات العشر (٢ / ١٢).

(٨) انظر الحرف [آل عمران : ٣٩] من كتابنا هذا.

٢٥٣

الياءات :

فتح : (مِنْ وَرائِي وَكانَتِ) ابن كثير (١).

وفتح : (لِي آيَةً) و (رَبِّي إِنَّهُ)(٢) أهل المدينة وأبو عمرو.

وفتح : (إِنِّي أَعُوذُ) و (إِنِّي أَخافُ)(٣) أهل الحجاز وأبو عمرو.

وسكن حمزة : (آتانِيَ الْكِتابَ)(٤).

سورة طه

قرأ أبو عمرو : (طه) بفتح الطاء وإمالة الهاء.

وقرأ حمزة والكسائي وخلف وأبو بكر بإمالة الطاء والهاء.

وفتحهما الباقون (٥).

قرأ حمزة : (لِأَهْلِهِ امْكُثُوا) بضم الهاء هنا وفي القصص (٦).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو وأبو جعفر : (نُودِيَ يا مُوسى إِنِّي أَنَا) بفتح الهمزة (٧).

إلا أن الرهاوي كسر الهمزة كالباقين (٨).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة : (طُوىً) بالتنوين هنا وفي الطامة (٩).

__________________

(١) الآية : (مِنْ وَرائِي وَكانَتِ) من الآية : ٥ من نفس السورة.

(٢) الحرفان على ترتيبهما : ١٨ ، ٤٥.

(٣) الحرفان على ترتيبهما : ١٠ ، ٤٧.

(٤) الحرف من الآية : ٣٠. انظر في ياءات السورة. النشر (٣ / ١٧٩) ، والإتحاف : ٣٠١.

وليس في السورة ياءات زوائد.

(٥) انظر النشر : (٢ / ٢٢٣) ، والإتحاف : ٣٠٢.

(٦) أي : ضم هاء ضمير الغائب من : (لِأَهْلِهِ) وكسرها الباقون.

انظر : الكشف (٢ / ٩٥) حجة أبي زرعة : ٤٥٠ ، والنشر (١ / ٤٢٠ ، ٤٢١) ، والإتحاف : ٣٠٢ ، حرف القصص : ٢٩ : (فَقالَ لِأَهْلِهِ امْكُثُوا إِنِّي آنَسْتُ ناراً)

(٧) الآية : إِنِّي انظر النشر : (٣ / ١٧٩) ، الإتحاف : ٣٠٢.

(٨) وكسرها على إضمار القول. المصدران السابقان.

(٩) وقرأ الباقون بغير تنوين ، على أنه ممنوع من الصرف. حرف : (الطَّامَّةُ) [النازعات : ١٦] ، : (إِذْ ناداهُ رَبُّهُ بِالْوادِ الْمُقَدَّسِ طُوىً).

انظر النشر : (٣ / ١٨٠) ، الإتحاف : ٣٠٢.

٢٥٤

قرأ حمزة : (وَأَنَا اخْتَرْتُكَ) بتشديد النون ، و (اخْتَرْتُكَ) بألف ونون (١).

وأمال أبو حمدون : (عَصايَ)(٢).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر من طريق النهرواني : (أَخِي اشْدُدْ) بقطع الهمزة وفتحها ، (وَأَشْرِكْهُ) بضم الهمزة (٣).

قرأ أبو جعفر : (وَلِتُصْنَعَ عَلى) بسكون اللام والعين وإدغام العين في العين (٤).

قرأ أهل الكوفة : (مَهْداً) بفتح الميم من غير ألف هنا وفي الزخرف (٥).

قرأ أبو جعفر : (لا نُخْلِفُهُ) بسكون الفاء وحذف الواو من الهاء وتبقية الضمة (٦).

قرأ ابن عامر وعاصم (٧) وحمزة ويعقوب : (سُوىً) بضم السين (٨).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر ، ورويس : (فَيُسْحِتَكُمْ) بضم الياء وكسر الحاء (٩).

قرأ ابن كثير وحفص : (قالُوا إِنَ) بتخفيف النون وسكونها (١٠).

__________________

(١) أي : قرأ حمزة : (إِنَّا) بتشديد النون ، على أنها «أن» المشددة وهي المؤكدة والألف اسمها ، و «اخترناك» بالنون مفتوحة وألف بعدها على الجمع ، وقرأ الباقون بتخفيف نون «أنا» و «اخترتك» بالتاء مضمومة من غير ألف على لفظ الواحد.

انظر النشر : (٣ / ٢٨٠) ، والإتحاف : ٣٠٢ ، ٣٠٣.

(٢) انظر الحرف من باب الإمالة في كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون بوصل الهمزة : (اشْدُدْ) وضمها في الابتداء ، وفتح همزة : (أَشْرِكْهُ). انظر : النشر (٣ / ١٨٠ ، ١٨١) ، الإتحاف : ٣٠٣.

(٤) وقرأ الباقون بكسر اللام وبنصب الفعل بأن مضمرة بعد لام كي.

(٥) وقرأ الباقون بكسر الميم وفتح الهاء وألف بعدها فيهما.

انظر النشر : (٣ / ١٨١) ، الإتحاف : ٣٠٣ و٣٠٤ ، حرف الزخرف : ١٠ : (الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ مَهْداً)

(٦) وقرأ الباقون برفع الفاء وبوصل الهاء بواو ساكنة.

انظر النشر : (٣ / ١٨٢) ، الإتحاف : ٣٠٤ ، المهذب في القراءات العشر (٢ / ١٩).

(٧) انظر التبصرة : ٣٢١ ، والتيسير : ١٥١ ، العنوان : ٤٣٤.

(٨) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ١٨٢) ، الإتحاف : ٣٠٤.

(٩) وقرأ الباقون بفتحهما. انظر النشر : (٣ / ١٨٢) ، الإتحاف : ٣٠٤.

(١٠) وقرأ الباقون بتشديدها. انظر النشر (٣ / ١٨٢).

٢٥٥

قرأ أبو عمرو : (هذانِ) بالياء مكان الألف (١).

وشدد النون منه (٢) ابن كثير.

قرأ أبو عمرو : (فَأَجْمِعُوا) بوصل الهمزة وفتح الميم (٣).

روى الأخفش وروح : (يُخَيَّلُ إِلَيْهِ) بالتاء (٤).

قرأ ابن عامر (٥) : (تَلْقَفُ) برفع الفاء (٦).

ورواه حفص بسكون اللام وتخفيف القاف (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (كَيْدُ ساحِرٍ) بكسر السين وسكون الحاء من غير ألف (٨).

قرأ قنبل وحفص ورويس : (آمَنْتُمْ) على الخبر.

الباقون بهمزتين على الاستفهام.

وحقق الهمزتين أهل الكوفة إلا حفصا وروح.

الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

ولم يفصل أحد بينهما بألف (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون : (هذانِ) بالألف. انظر النشر : (٣ / ١٨٢ و١٨٣) ، والإتحاف : ٣٠٤ ، شرح الكافية الشافية (١ / ١٨٨ ـ ١٩٠).

(٢) انظر الإتحاف : ٣٠٤.

(٣) وقرأ الباقون بقطع الهمزة مفتوحة وكسر الميم.

انظر النشر : (٣ / ١٨٣) ، والإتحاف : ٣٠٤.

(٤) وقرأ الباقون : (يُخَيَّلُ) بالياء انظر النشر : (٣ / ١٨٣) ، الإتحاف : ٣٠٥.

(٥) وانظر المصدرين السابقين.

(٦) مع فتح اللام وتشديد القاف على الاستئناف. الإتحاف : ٣٠٥.

(٧) وقرأ الباقون بالتشديد والجزم.

انظر حرف : (تَلْقَفُ) [الأعراف : ١١٧] من كتابنا هذا. والنشر (٣ / ١٨٣ ، ١٨٤) ، الإتحاف : ٣٠٥.

(٨) وقرأ الباقون بفتح السين وبالألف وكسر الحاء. انظر النشر : (٣ / ١٨٤) ، الإتحاف : ٣٠٥.

(٩) انظر حرف : (آمَنْتُمْ) [الأعراف : ١٢٣] من كتابنا هذا. والنشر (١ / ٤٨٧ ـ ٤٨٩) ، والإتحاف : ٣٠٥.

٢٥٦

(خَطايانا) و (أَنْ أَسْرِ) [من الآية : ٧٧] ذكرا (١).

قرأ أبو جعفر من طريق الحنبلي وقالون إلا هبة الله ورويس : (وَمَنْ يَأْتِهِ مُؤْمِناً) باختلاس كسر الهاء.

الباقون بالإشباع (٢).

قرأ حمزة : (لا تَخافُ دَرَكاً) بسكون الفاء من غير ألف (٣).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (قَدْ أَنْجَيْناكُمْ وَواعَدْناكُمْ) و (رَزَقْناكُمْ) بالتاء من غير ألف على لفظ الواحد فيهن (٤).

وحذف الألف من : (وَواعَدْناكُمْ) التي قبل العين أهل البصرة وأبو جعفر (٥).

قرأ الكسائي : (فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ) بضم الحاء : (وَمَنْ يَحْلِلْ) بضم اللام الأولى (٦).

روى رويس : (عَلى أَثَرِي) بكسر الهمزة وسكون الثاء (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (بِمَلْكِنا) بضم الميم.

وقرأ أهل المدينة وعاصم بفتحها.

الباقون بكسرها (٨).

__________________

(١) انظر حرف : (خَطايانا) آخر باب الإمالة من كتابنا هذا ، وانظره في [البقرة : ٥٨] ، وانظر حرف : (أَنْ أَسْرِ) في [هود : ٨١].

(٢) انظر النشر : (١ / ٤١١ ـ ٤١٨) ، والإتحاف : ٣٥ و٣٠٦.

(٣) وقرأ الباقون «تخاف» بألف بعد الخاء ورفع الفاء. انظر السبعة : ٤٢١ ، والنشر (٣ / ١٨٤) ، والإتحاف : ٣٠٦.

(٤) وقرأهن الباقون : (أَنْجَيْناكُمْ ، وواعَدْناكُمْ ، ورَزَقْناكُمْ) بالنون وألف بعدها على الجمع.

انظر النشر : (٣ / ١٨٤ ، ١٨٥) ، الإتحاف : ٣٠٦.

(٥) انظر حرف : (واعَدْنا) [البقرة : ٥١] من كتابنا هذا.

(٦) وقرأ الباقون بكسرهما.

انظر النشر : (٣ / ١٨٥) ، الإتحاف : ٣٠٦.

(٧) وقرأ الباقون بفتحهما.

انظر النشر : (٣ / ١٨٦) ، والإتحاف : ٣٠٦ ، المهذب في القراءات العشر (٢ / ٢٥).

(٨) انظر النشر : (٣ / ١٨٦) ، والإتحاف : ٣٠٦.

٢٥٧

قرأ أهل العراق إلا حفصا ورويسا : (حُمِّلْنا) بفتح الحاء والميم مخففا (١).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (يَبْصُرُوا) بالتاء (٢).

قرأ أبو عمرو وحمزة والكسائي وخلف : (فَنَبَذْتُها) مدغم (٣).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة : (لَنْ تُخْلَفَهُ) بكسر اللام (٤).

قرأ أبو جعفر : (لَنُحَرِّقَنَّهُ) بفتح النون وسكون الحاء وتخفيف الراء وضمها (٥).

قرأ أبو عمرو : (يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ) بنون مفتوحة وضم الفاء (٦).

قرأ ابن كثير : (فَلا يَخافُ ظُلْماً) بسكون الفاء من غير ألف قبلها (٧).

قرأ يعقوب : (يُقْضى إِلَيْكَ) بنون مفتوحة وكسر الضاد وبعدها ياء مفتوحة ، (وَحْيُهُ) بالنصب (٨).

(لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا) ذكر (٩).

قرأ نافع وأبو بكر : (وَأَنَّكَ لا تَظْمَؤُا) بكسر الهمزة (١٠).

قرأ الكسائي وأبو بكر : (تَرْضى) بضم التاء (١١).

قرأ يعقوب : (زَهْرَةَ) بفتح الهاء (١٢).

__________________

(١) وقرأ الباقون بضم الحاء وكسر الميم مشددة ، والمصدران السابقان.

(٢) وقرأ الباقون : (يَبْصُرُوا) بياء الغيب. انظر النشر : (٣ / ١٨٦) ، والإتحاف : ٣٠٧.

(٣) انظر حرف : (فَنَبَذْتُها) أول باب الإدغام والإظهار من كتابنا هذا.

(٤) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ١٨٧) ، الإتحاف : ٣٠٧.

(٥) وقرأ الباقون بضم النون وبفتح الحاء وكسر الراء مشددة.

انظر النشر : (٣ / ١٨٧) ، الإتحاف : ٣٠٧.

(٦) وقرأ الباقون : (يُنْفَخُ) بياء مضمومة ثم نون ساكنة ثم فاء مفتوحة.

انظر النشر : (٣ / ١٨٧ ، ١٨٨) ، الإتحاف : ٣٠٧ ، المهذب (٢ / ٢٧).

(٧) انظر حرف : (لا تَخافُ دَرَكاً) [طه : ٧٧] من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون : (يُقْضى) بياء مضمومة وفتح الضاد و : (وَحْيُهُ) بالرفع نائب فاعل. انظر النشر : (٣ / ١٨٨ ، ١٨٩) ، الإتحاف : ٣٠٨.

(٩) انظر الحرف في [البقرة : ٣٤].

(١٠) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ١٨٩) ، والإتحاف : ٣٠٨.

(١١) انظر النشر : (٣ / ١٨٩) ، والإتحاف : ٣٠٨.

(١٢) وقرأ الباقون بسكونها. المصدران السابقان.

٢٥٨

قرأ نافع وأبو جعفر (١) إلا من طريق هبة الله والشنبوذي وأهل البصرة وحفص : (أَوَلَمْ تَأْتِهِمْ) بالتاء (٢).

الياءات (٣)

(إِنِّي آنَسْتُ) و (إِنِّي أَنَا رَبُّكَ إِنَّنِي أَنَا اللهُ لِنَفْسِي اذْهَبْ فِي ذِكْرِي اذْهَبا)(٤) فتح الياء فيهن أهل الحجاز وأبو عمرو.

(لَعَلِّي) [آية : ١٠] أسكنها أهل الكوفة ويعقوب.

(وَلِيَ فِيها) [آية : ١٨] حفص بفتح الياء.

(لِذِكْرِي إِنَّ السَّاعَةَ وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي) و (عَلى عَيْنِي) و (بِرَأْسِي)(٥).

فتح الياء فيهن أهل المدينة وأبو عمرو.

(أَخِي اشْدُدْ)(٦) فتحها ابن كثير وأبو عمرو.

(لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمى) [آية : ١٢٥] فتحها أهل الحجاز.

ألا تتّبعنى [آية : ٩٣] ، وصلها بياء أهل الحجاز والبصرة.

وفتحها أبو جعفر وإسماعيل.

ووقف عليها ابن كثير وأبو جعفر وإسماعيل ويعقوب بياء.

سورة الانبياء

قرأ حمزة والكسائي وخلف وحفص : (قالَ رَبِّي) بألف على الخبر (٧).

(نُوحِي إِلَيْهِمْ) و (نُوحِي إِلَيْهِ) ذكرا (٨).

__________________

(١) انظر المصدرين التاليين.

(٢) وقرأ الباقون بياء المضارعة على التذكير. انظر النشر : (٣ / ١٨٩ ، ١٩٠) ، والإتحاف : ٣٠٨ ، ٣٠٩.

(٣) انظر حروف هذا الفصل في النشر (٣ / ١٩٠) ، والإتحاف : ٣٠٩.

(٤) الحروف الخمسة على ترتيبها : ١٠ ، ١٢ ، ١٤ ، ٤١ ، ٤٢ ، ٤٣.

(٥) الحروف الأربعة على ترتيبها : ١٤ ، ١٥ ، ٢٦ ، ٣٩ ، ٩٤.

(٦) آية : ٣٠ ، و٣١.

(٧) وقرأ الباقون (قل) «بغير ألف» انظر النشر : (٣ / ١٩١) ، الإتحاف : ٣١٠.

(٨) انظر حرف «نوحي» [يوسف : ١٠٩] من كتابنا هذا.

٢٥٩

قرأ ابن كثير : (أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ) بغير واو (١).

قرأ ابن عامر : (وَلا تُسْمِعُ) بتاء مضمومة وكسر الميم ، (الصُّمُ) بالنصب (٢).

قرأ أهل المدينة : (مِثْقالَ) بالرفع هنا وفي لقمان (٣).

(ضِياءً) ذكر (٤).

قرأ الكسائي : (جُذاذاً) بكسر الجيم (٥).

(أُفٍ) ذكر (٦).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر وحفص : (لِتُحْصِنَكُمْ) بالتاء.

وقرأ أبو بكر ورويس بالنون.

الباقون بالياء (٧).

قرأ يعقوب : (أَنْ لَنْ يَقْدِرَ عَلَيْهِ) بياء مضمومة وفتح الدال (٨).

قرأ ابن عامر وأبو بكر : (نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) بنون واحدة وتشديد الجيم (٩).

قرأ حمزة والكسائي وأبو بكر : (وَحَرَّمَ) بكسر الحاء وسكون الراء من غير

__________________

(١) وقرأ الباقون : (أَوَلَمْ) بواو. انظر النشر : (٣ / ١٩١) ، الإتحاف : ٣١٠.

(٢) وقرأ الباقون «يسمع» بياء مفتوحة بدل التاء ، وفتح الميم ، ورفع «الصم» على أنه فاعل و «الدعاء» مفعول به. انظر النشر : (٣ / ١٩١ ، ١٩٢) ، الإتحاف : ٣١٠.

(٣) وقرأ الباقون بالنصب على أنها ناقصة. النشر (٣ / ١٩٢) ، الإتحاف : ٣١٠ ، و٣١١ ، حرف لقمان : ٦ : (يا بُنَيَّ إِنَّها إِنْ تَكُ مِثْقالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ).

(٤) انظر الحرف في [يونس : ٥].

(٥) وقرأ الباقون بضمها. انظر النشر : (٣ / ١٩٢) ، الإتحاف : ٣١١.

(٦) انظر الحرف في [الإسراء : ٢٣] من كتابنا هذا.

(٧) انظر النشر : (٣ / ١٩٢ ، ١٩٣) ، والإتحاف : ٣١١.

(٨) وقرأ الباقون : «نقدر» بنون مفتوحة وكسر الدال. انظر النشر : (٣ / ١٩٣) ، الإتحاف : ٣١١.

(٩) أي بنون مضمومة وكسر الميم مشددة ، على حذف إحدى النونين تخفيفا ، وقرأ الباقون : «ننجي» بنونين مضمومة فساكنة وتخفيف الجيم مكسورة. انظر النشر : (٣ / ١٩٣ ، ١٩٤) ، الإتحاف : ٣١١.

٢٦٠