إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي

إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

المؤلف:

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي


المحقق: الدكتور عثمان محمود غزال
الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: دار الكتب العلميّة
الطبعة: ١
ISBN: 2-7451-5299-8
الصفحات: ٣٨٤
  نسخة غير مصححة

قرأ ابن عامر : (فَآزَرَهُ) بغير ألف بعد الهمزة (١).

(عَلى سُوقِهِ) ذكر (٢).

سورة الحجرات

قرأ يعقوب : (لا تُقَدِّمُوا) بفتح الدال والتاء (٣).

قرأ أبو جعفر : (الْحُجُراتِ) بفتح الجيم (٤).

(فَتَبَيَّنُوا) ذكر (٥).

قرأ يعقوب : (بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ) بكسر الهمزة وسكون الخاء وبتاء مكسورة على الجمع (٦).

قرأ أهل المدينة ورويس : (لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً) بالتشديد (٧).

قرأ أهل البصرة : (يَلِتْكُمْ) بهمزة ساكنة بعد الياء (٨).

قرأ ابن كثير : (بَصِيرٌ بِما يَعْمَلُونَ) بالياء (٩).

سورة ق

قرأ أبو جعفر : (بَلْدَةً مَيْتاً) بالتشديد (١٠).

قرأ نافع وأبو بكر : (يَوْمَ نَقُولُ) بالياء (١١).

__________________

(١) وقرأ الباقون بمد الهمزة. انظر النشر : (٣ / ٣١٠) ، والإتحاف : ٣٩٧.

(٢) انظر الحرف في [النمل : ٤٤] من كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون بضم التاء وكسر الدال. انظر النشر : (٣ / ٣١٠) ، الإتحاف : ٣٩٧.

(٤) وقرأ الباقون بضمها ، انظر المصدرين السابقين.

(٥) انظر الحرف في [النساء : ٩٤] من كتابنا هذا.

(٦) انظر النشر : (٣ / ٣١٠) ، والإتحاف : ٣٩٧.

(٧) وقرأ الباقون بتخفيف الياء ، انظر النشر : (٢ / ٤٢٤) ، والإتحاف : ١٥٢.

(٨) وقراءة أهل البصرة على أن الحرف مضارع (ألته) بفتح العين (يألته) بكسرها ، كصدف يصدف ، وهي لغة عطفان ، وقراءة الباقين ، مضارع (لاته يليته) كباع يبيع ، وهي لغة الحجاز وعليها صريح الرسم. انظر النشر : (٣ / ٣١١) ، والإتحاف : ٣٩٨.

(٩) وقرأ الباقون : (تَعْمَلُونَ) بتاء الخطاب. المصدران السابقان.

(١٠) وقرأ الباقون بالتخفيف. انظر [الحجرات : ١٢] من كتابنا هذا.

(١١) وقرأ الباقون : (نَقُولُ) بنون العظمة. انظر النشر : (٣ / ٣١١ و٣١٢) ، والإتحاف : ٢٩٨.

٣٢١

قرأ ابن كثير : (ما تُوعَدُونَ) بالياء (١).

قرأ أهل الحجاز وحمزة وخلف : (وَأَدْبارَ) بكسر الهمزة (٢).

(تَشَقَّقُ) ذكر (٣).

الياءات (٤)

قرأ يعقوب : (وَعِيدِ)(٥) بياء في الحالين.

وقرأ ابن كثير ويعقوب : (الْمُنادِ)(٦) بياء في الحالين.

وافقهما أهل المدينة وأبو عمرو في الوصل فقط.

ووقف ابن كثير ويعقوب على : (يُنادِ)(٧) بياء (٨).

سورة الذاريات

قرأ أهل الكوفة إلا حفصا : (مِثْلَ ما) برفع اللام (٩).

قرأ الكسائي : (الصَّاعِقَةُ) بغير ألف مع سكون العين (١٠).

قرأ أبو عمرو وحمزة والكسائي وخلف : (وَقَوْمَ نُوحٍ) بخفض الميم (١١).

(يَوْمَهُمُ الَّذِي) بضم الهاء والميم وحمزة والكسائي وخلف والداجوني (١٢).

قرأ يعقوب : (لِيَعْبُدُونِ) و (أَنْ يُطْعِمُونِ) و (فَلا يَسْتَعْجِلُونِ)

__________________

(١) انظر الحرف في سورة [ص : ٥٣] من كتابنا هذا.

(٢) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٣١٢) ، والإتحاف : ٣٩٨ و٣٩٩.

(٣) انظر الحرف في [الفرقان : ٢٥] من كتابنا هذا.

(٤) وانظر حروف هذا الفصل في النشر (٣ / ٣٢١) ، والإتحاف : ٣٩٩.

(٥) من الآيتين : ١٤ ، ٤٥.

(٦) الحرفان من الآية : ٤١.

(٧) الحرفان من الآية : ٤١.

(٨) انظر وقف ابن كثير ويعقوب هذا في النشر (٢ / ٣٠٢ ـ ٣٠٦) ، والإتحاف : ١٠٥ و٣٩٩.

(٩) وقرأ الباقون بنصبها ، على أن الحرف حال من الضمير المستكن في : (لَحَقٌّ) انظر النشر (٣ / ٣١٣) الإتحاف : ٣٩٩.

(١٠) على إرادة الصوت الذي يصحب الصاعقة ، وقرأ الباقون : (الصَّاعِقَةُ) بكسر العين وألف قبلها على إرادة النار النازلة من السماء للعقوبة ، المصدران السابقان.

(١١) انظر النشر : (٣ / ٣١٣ و٣١٤) ، والإتحاف : ٤٠٠.

(١٢) انظر الحرف في أواخر الفاتحة : ٦ ، ٧ من كتابنا هذا.

٣٢٢

بياء في الحالين (١).

سورة والطور

(فَكِهِينَ) ذكر (٢).

قرأ أبو عمرو (وَاتَّبَعَتْهُمْ) بقطع الهمزة وفتحها وتخفيف التاء وسكونها وبنون وألف على لفظ الجماعة (٣).

قرأ ابن عامر ويعقوب : (ذُرِّيَّتُهُمْ بِإِيمانٍ) بألف على الجمع وضم التاء.

وقرأ أبو عمرو كذلك إلا أنه كسر التاء.

الآخرون : (ذُرِّيَّتَهُمْ) على التوحيد مع ضم التاء (٤).

قرأ أهل المدينة وابن عامر وأهل البصرة ، (أَلْحَقْنا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ) بألف على الجمع وكسر التاء.

الآخرون : (ذُرِّيَّتَهُمْ) على التوحيد ونصب التاء (٥).

قرأ ابن كثير : (أَلَتْناهُمْ) بكسر اللام (٦).

(لا لَغْوٌ فِيها وَلا تَأْثِيمٌ) ذكرا (٧).

قرأ أهل المدينة والكسائي : (نَدْعُوهُ إِنَّهُ) بفتح الهمزة (٨).

روى قنبل وهبة الله عن الأخفش وحفص : المسيطرون بالسين.

وكذلك قرأه هبة الله عن البزي.

__________________

(١) انظر الحروف في النشر (٣ / ٣١٤) ، والإتحاف : ٤٠٠ ، الحروف الثلاثة على ترتيبها : ٥٦ ، ٥٧ ، ٥٩.

(٢) انظر الحرف في [يس : ٥٥] من كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون : (وَاتَّبَعَتْهُمْ) بوصل الهمزة وتشديد التاء وفتح العين وتاء ساكنة بعدها. انظر النشر : (٣ / ٣١٤) ، والإتحاف : ٤٠٠.

(٤) انظر النشر : (٣ / ٣١٤ و٣١٥) ، والإتحاف : ٤٠٠.

(٥) انظر النشر : (٣ / ٨٣ و٨٤) ، والإتحاف : ٤٠٠.

(٦) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٣١٥) ، والإتحاف : ٤٠٠ و٤٠١.

(٧) انظر الحرف في [البقرة : ٢٥٤] من كتابنا هذا.

(٨) على تقدير لام التعليل أي : لأنه ، والباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٣١٥) ، والإتحاف : ٤٠١.

٣٢٣

الباقون بالصاد ، وأشم الزاي حمزة (١).

(يُلاقُوا) ذكر في الزخرف (٢).

قرأ ابن عامر وعاصم : (يُصْعَقُونَ) بضم الياء (٣).

سورة والنجم

قرأ أبو جعفر : (ما كَذَبَ) بتشديد الذال (٤). ذ قرأ حمزة والكسائي وخلف ويعقوب : (أَفَتُمارُونَهُ) بفتح التاء وسكون الميم من غير ألف (٥).

قرأ رويس : (اللَّاتَ) بتشديد التاء (٦).

الباقون بتخفيفها (٧).

وكلهم وقف على التاء إلا الكسائي فإنه يقف على الهاء (٨).

قرأ ابن كثير : (وَمَناةَ) بالمد والهمز (٩).

وكلهم وقف عليه بالتاء إلا الكسائي فإنه وقف بالهاء (١٠).

__________________

(١) انظر النشر : (٣ / ٣١٥ ـ ٣١٧) ، والإتحاف : ٤٠١.

(٢) انظر الحرف في [الزخرف : ٨٣] من كتابنا هذا.

(٣) مبنيا للمفعول ، وقرأ الباقون بفتح الياء ، على البناء للفاعل. انظر النشر : (٣ / ٣١٧) ، والإتحاف : ٤٠١.

(٤) معدّى بالتضعيف ، وقرأ الباقون بتخفيفها ، على أنه فعل لازم معدى إلى مفعوله بفي ، أي : ما كذب الفؤاد فيما رأى. انظر النشر : (٣ / ٣١٧) ، والإتحاف : ٤٠٢.

(٥) وقرأ الباقون : (أَفَتُمارُونَهُ) بضم التاء وفتح الميم وألف بعدها ، انظر المصدرين السابقين.

(٦) مع المد للساكنين ، قال ابن عباس : كان رجلا بسوق عكاظ يلت السمن والسويق عند صخرة ويطعمه الحاج فلما مات عبدوا الحجر الذي كان عنده إجلالا لذلك الرجل وسموه باسمه ، فالحرف اسم فاعل في الأصل غلب على هذا الرجل. انظر النشر : (٣ / ٣١٨) ، والإتحاف : ٤٠٢.

(٧) اسم صنم لثقيف بالطائف ، المصدران السابقان.

(٨) انظر النشر : (٢ / ٢٩٥) ، والإتحاف : ١٠٤ و٤٠٣.

(٩) أي بهمزة مفتوحة بعد الألف ، والباقون : (وَمَناةَ) بغير همز. انظر النشر : (٣ / ٣١٨) ، والإتحاف : ٤٠٣.

(١٠) قال صاحب النشر : والوقف عليها لجميع القراء بالهاء اتباعا للرسم ، وما وقع في كتب بعضهم من أن الكسائي وحده يقف بالهاء والباقون بالتاء ؛ فوهم لعله انقلب عليهم من : (اللَّاتَ).

٣٢٤

قرأ ابن كثير : (ضِيزى) بالهمز (١).

(كَبائِرَ الْإِثْمِ) و (أُمَّهاتُكُمْ) و (النَّشْأَةَ) ذكر الخلاف فيهن (٢).

قرأ أهل المدينة والبصرة : (عاداً الْأُولى) بسكون التنوين وإدغامه في اللام وضم اللام بإلقاء حركة الهمزة عليها.

إلا أن الحلواني عن قنبل وهبة الله عن أبي جعفر يبدلان الواو همزة (٣).

وكلهم يقفون على : (عاداً) بألف.

واختلفوا في الابتداء.

فروي عن أهل البصرة الابتداء : (الْأُولى) بهمزة قبل اللام المضمومة.

وعن أهل المدينة كذلك إلا أنه يهمز الواو (٤).

الباقون : (الْأُولى) كما يصلون.

وروي عن أهل البصرة والمدينة بلام مضمومة من غير همزة قبلها (٥).

قرأ يعقوب : (رَبِّكَ تَتَمارى) بتشديد التاء على الإدغام.

ولا خلاف في الابتداء أنه بتاءين على الإظهار (٦).

__________________

انظر النشر : (٣ / ٣١٨) ، والإتحاف : ٤٠٣.

(١) أي بهمزة ساكنة بعد الضاد ، على أنه مصدر كذكرى ، وقرأ الباقون بياء بدل الهمزة ، على أنه صفة (وضِيزى) الجائرة. انظر النشر : (٢ / ١٩) ، والإتحاف : ٥٥ و٤٠٣.

(٢) انظر حرف : (كَبائِرَ الْإِثْمِ) في [حم عسق : ٣٧] (وأُمَّهاتُكُمْ) في [النحل : ٧٨] (والنَّشْأَةَ) في [العنكبوت : ٢٠] من كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون بكسر التنوين وسكون اللام وتخفيف الهمزة من غير نقل ، فكسر التنوين لالتقاء الساكنين وصلا والابتداء بهمزة الوصل. انظر تفصيل ذلك في النشر (٢ / ٣٧ ـ ٤٢) ، والإتحاف : ٦٠ و٤٠٣.

(٤) كذا بالأصل والصواب [أنهم يهمزون].

(٥) انظر المصدرين السابقين.

(٦) وقرأ الباقون وصلا وابتداء بتاءين مظهرتين. انظر النشر : (١ / ٤٠٥ ، ٤٠٩) ، والإتحاف : ٢٥ ، ٤٠٤ ، والمهذب (٢ / ٢٦٣).

٣٢٥

سورة القمر

قرأ أبو جعفر : (مُسْتَقَرٌّ) بالخفض (١).

قرأ ابن كثير : (إِلى شَيْءٍ نُكُرٍ) بسكون الكاف (٢).

قرأ أهل العراق إلا عاصما : (خُشَّعاً) بألف وتخفيف الشين وكسرها (٣).

(فَفَتَحْنا) و (عُيُوناً) و (وَنَبِّئْهُمْ) ذكر الخلاف فيهن (٤).

قرأ ابن عامر وحمزة : (سَيَعْلَمُونَ غَداً) بالتاء (٥).

قرأ يعقوب والبزي : (يَدْعُ الدَّاعِ) بياء في الحالين (٦).

وافق أبو عمرو وأبو جعفر وإسماعيل في الوصل.

وقرأ ابن كثير ويعقوب : (مُهْطِعِينَ إِلَى الدَّاعِ)(٧) بياء في الحالين.

وافق أبو عمرو ، وأهل المدينة في الوصل فقط.

قرأ يعقوب : (وَنَذَرَ) ستة مواضع وهو جميع ما فيها (٨) بياء في الحالين.

سورة الرفرف

قرأ ابن عامر : (وَالْحَبُ) بنصب الباء : (ذُو الْعَصْفِ)(٩) بألف : (وَالرَّيْحانُ) بنصب النون.

__________________

(١) وقرأ الباقون بالرفع ، خبر : (كُلِّ) قبله. انظر النشر : (٣ / ٣١٩) ، والإتحاف : ٤٠٤.

(٢) وقرأ الباقون بضمها. انظر الكشف (٢ / ٢٩٧) ، والنشر (٢ / ٤٠٧) ، والإتحاف : ٤٠٤.

(٣) وقرأ الباقون : (خُشَّعاً) بضم الخاء وفتح الشين وتشديدها بلا ألف. انظر النشر : (٣ / ٣١٩) ، والإتحاف : ٤٠٤.

(٤) انظر حرف : (فَفَتَحْنا) في [الأنعام : ٤٤] (وعُيُوناً) في [البقرة : ١٨٩] وحرف : (وَنَبِّئْهُمْ) ٢٨ في باب الهمز الساكن وتركه من كتابنا هذا.

(٥) وقرأ الباقون : (سَيَعْلَمُونَ) بياء الغيب. انظر النشر : (٣ / ٣١٩ و٣٢٠) ، والإتحاف : ٤٠٥.

(٦) انظر النشر : (٣ / ٣٢٠) ، والإتحاف : ٤٠٥ ، والحرف من الآية : ٦.

(٧) آية : ٨.

(٨) المواضع في الآيات : ١٦ ، ١٨ ، ٢١ ، ٣٠ ، ٣٧ ، ٣٩ ، وهو جميع ما في السورة.

(٩) كذا في المصحف الشامي ، أما في بقية المصاحف ف : (ذُو) بالواو ، النظر النشر (٣ / ٣٢).

٣٢٦

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (وَالرَّيْحانُ) بالخفض ورفع الباقون (١).

قرأ أهل المدينة والبصرة : (يَخْرُجُ مِنْهُمَا) بضم الياء وفتح الراء (٢).

(الْجَوارِ) ذكر (٣).

قرأ حمزة وأبو بكر : (الْمُنْشَآتُ) بكسر الشين (٤).

قرأ هبة الله عن الأخفش : (وَالْإِكْرامِ) بالإمالة هنا ، وفي آخرها (٥).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (سَنَفْرُغُ) بالياء (٦).

(أَيُّهَ الثَّقَلانِ) ذكر (٧).

قرأ ابن كثير : (شُواظٌ) بكسر الشين (٨).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو وروح : (وَنُحاسٌ) بالخفض (٩).

روى رويس : (مِنْ إِسْتَبْرَقٍ) بكسر النون من غير همز (١٠).

قرأ الكسائي : (لَمْ يَطْمِثْهُنَ) بضم الميم في الأول (١١).

قرأ ابن عامر : (ذُو الْجَلالِ وَالْإِكْرامِ) في آخرها بالواو (١٢).

ويقف يعقوب على : (الْجَوارِ) بالياء (١٣).

__________________

(١) انظر النشر : (٣ / ٣٢٠) ، والإتحاف : ٤٠٥.

(٢) على البناء للمجهول ، وقرأ الباقون بفتح الياء وضم الراء ، على البناء للفاعل. المصدران السابقان.

(٣) انظر الحرف في [حم عسق : ٣٢]. من كتابنا هذا.

(٤) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٣٢١) ، الإتحاف : ٤٠٦.

(٥) انظر إمالة الحروف في النشر (٢ / ٢١٤ و٢١٥) ، والإتحاف : ٩٨ و٨٩ و٤٠٦.

(٦) وقرأ الباقون بنون العظمة. انظر النشر : (٣ / ٣٢١) ، والإتحاف : ٤٠٦.

(٧) انظر الحرف في [النور : ٣١] من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون بضمها. انظر النشر : (٣ / ٣٢١ و٣٢٢) ، والإتحاف : ٤٠٦.

(٩) وقرأ الباقون برفعها. انظر النشر : (٣ / ٣٢٢) ، الإتحاف : ٤٠٦.

(١٠) انظر (باب نقل حركة الهمزة إلى الساكن قبلها) في النشر (٣ / ٣٥ و٣٧ و٣٢٢) ، والإتحاف : ٦٠ و٤٠٦.

(١١) أي في الموضع الأول الذي هو في الآية : ٥٦.

وقرأ الباقون بكسر الميم فيهما. انظر النشر : (٣ / ٢٣٣ و٣٢٣) ، والإتحاف : ٤٠٦ و٤٠٧.

(١٢) أي ذو صفة ل (اسم) وقبله ، وكذلك هو في المصاحف الشامية وقرأ الباقون بالياء ، صفة ل : (رَبُّكَ) وكذلك هو في مصاحفهم. انظر النشر (٣ / ٣٢٣) ، الإتحاف : ٤٠٧.

(١٣) انظر الحرف في النشر (٢ / ٣٠٢ و٣٠٣) ، والإتحاف : ٤٠٦ ، الحرف من الآية : ٢٤.

٣٢٧

سورة الواقعة

(يُنْزَفُونَ) ذكر (١).

قرأ حمزة والكسائي وأبو جعفر : (وَحُورٌ عِينٌ) بالخفض فيهما (٢).

قرأ حمزة وأبو بكر وخلف وإسماعيل (٣) : (عُرُباً) بسكون الراء (٤).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة وروح : (أَإِذا) بهمزتين محققتين على الاستفهام.

وقرأ أبو جعفر من طريق السلمي : إذا بهمزة واحدة على الخبر.

الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أهل المدينة إلا الرهاوي وأبو عمرو (٥).

وأما : (إِنَّا) فقرأه على الخبر أهل المدينة إلا السلمي والكسائي ويعقوب.

الباقون بهمزتين محققتين.

ولين الثانية ابن كثير وأبو عمرو.

وفصل بينهما بألف أبو عمرو والسلمي عن أبي جعفر (٦).

قرأ أهل المدينة إلا ابن يزداد عن أبي جعفر وعاصم وحمزة : (شُرْبَ الْهِيمِ) بضم الشين (٧).

قرأ ابن كثير : (قَدَّرْنا) بتخفيف الذال (٨).

(النَّشْأَةَ) و (تَذَكَّرُونَ) ذكرا (٩).

قرأ أبو بكر : (إِنَّا لَمُغْرَمُونَ) بهمزتين محققتين.

__________________

(١) انظر الحرف في [الصافات : ٤٧] من كتابنا هذا.

(٢) وقرأ الباقون برفعهما. انظر النشر : (٣ / ٣٢٤) ، الإتحاف : ٤٠٧ و٤٠٨.

(٣) انظر السبعة : ٦٢٢.

(٤) وقرأ الباقون بضمها. (٢ / ٤٠٦ و٤٠٧) الإتحاف : ١٤١ ـ ١٤٣ و٤٠٨.

(٥) انظر (باب الهمزتين المجتمعتين من كلمة) في النشر (١ / ٤٩٤) ، والإتحاف : ٤٨ و٤٩ و٤٠٨

(٦) انظر المصدرين السابقين.

(٧) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٣٢٤) ، والإتحاف : ٤٠٨.

(٨) وقرأ الباقون بتشديدها. انظر النشر : (٣ / ٣٢٤ و٣٢٥) ، والإتحاف : ٤٠٨.

(٩) انظر حرف : (النَّشْأَةَ) في [العنكبوت : ٢٠] (وتَذَكَّرُونَ) في [الأنعام : ١٥٢] من كتابنا هذا.

٣٢٨

الباقون بهمزة واحدة على الخبر (١).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (بِمَواقِعِ النُّجُومِ) على التوحيد (٢).

قرأ رويس : (فَرَوْحٌ) بضم الراء (٣).

سورة الحديد

قرأ أبو عمرو (وَقَدْ أَخَذَ) بضم الهمزة وكسر الخاء : (مِيثاقَكُمْ) بالرفع (٤).

قرأ ابن عامر : (وَكُلًّا وَعَدَ اللهُ) برفع اللام (٥).

(فَيُضاعِفَهُ) و (الْأَمانِيُ)(٦) ذكرا (٧).

قرأ حمزة : (آمَنُوا انْظُرُونا) بقطع الهمزة وفتحها وكسر الظاء (٨).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر ويعقوب : (لا يُؤْخَذُ) بالتاء (٩).

قرأ نافع وحفص : (وَما نَزَلَ) بتخفيف الزاي (١٠).

قرأ رويس : (وَلا يَكُونُوا) بالتاء (١١).

قرأ ابن كثير وأبو بكر : (إِنَّ الْمُصَّدِّقِينَ وَالْمُصَّدِّقاتِ) بتخفيف الصاد

__________________

(١) انظر النشر : (١ / ٤٩٢) ، والإتحاف : ٤٠٩.

(٢) وقرأ الباقون : (بِمَواقِعِ) بفتح الواو وألف بعدها على الجمع. انظر النشر : (٣ / ٣٢٥) ، والإتحاف : ٤٠٩.

(٣) وقرأ الباقون بفتحها. المصدران السابقان.

(٤) وقرأ الباقون بفتح الهمزة والخاء ونصب : (مِيثاقَكُمْ). انظر النشر : (٣ / ٣٢٦) ، والإتحاف : ٤٠٩.

(٥) من : (كُلِّ) على أنه مبتدأ وما بعده خبر وكذا هو في المصاحف الشامية ، وقرأ الباقون بالنصب ، على أنه مفعول أو مقدم ل : (وَعَدَ) ، و (الْحُسْنى) مفعول ثان. انظر النشر : (٣ / ٣٢٦) ، الإتحاف : ٤٠٩ و٤١٠.

(٦) (الْأَمانِيُّ) من الآية : ١٤.

(٧) انظر حرف : (فَيُضاعِفَهُ) في [البقرة : ٣٤٥] (والْأَمانِيُّ) في [البقرة : ٧٨] من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون : (انْظُرُونا) بوصل الهمزة وضم الظاء. انظر النشر : (٣ / ٣٢٧) ، والإتحاف : ٤١٠.

(٩) وقرأ الباقون : (يُؤْخَذُ) بالياء ، المصدران السابقان.

(١٠) وقرأ الباقون بتشديدها ، انظر المصدران السابقين.

(١١) وقرأ الباقون بياء الغيب. المصدران السابقان.

٣٢٩

فيهما (١).

(يُضاعِفُ) و (بِالْبُخْلِ)(٢) ذكرا (٣).

قرأ أبو عمرو (بِما آتاكُمْ) بالقصر (٤).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (فَإِنَّ اللهَ هُوَ الْغَنِيُ)(٥) بغير هو.

(إِبْراهِيمَ) ذكر (٦).

سورة المجادلة

قرأ ابن عامر وحمزة والكسائي وخلف وأبو جعفر : (يَظْهَرُونَ) بفتح الياء وتشديد الظاء وبألف وتخفيف الهاء وفتحها.

قرأ عاصم بضم الياء وبألف مع تخفيف الظاء والهاء وكسرها.

الباقون بفتح الياء وتشديد الظاء والهاء وفتحها من غير ألف (٧).

(اللَّائِي) ذكر (٨).

قرأ أبو جعفر : (ما يَكُونُ) بالتاء (٩).

قرأ يعقوب : (وَلا أَكْثَرَ إِلَّا) بالرفع (١٠).

قرأ حمزة ورويس : (وَيَتَناجَوْنَ) بنون ساكنة بعد الياء والجيم مضمومة من

__________________

(١) وقرأ الباقون بتشديدها فيهما ، المصدران السابقان.

(٢) الآية : (بِالْبُخْلِ) من الآية : ٢٤

(٣) انظر حرف : (يُضاعِفُ) في [البقرة : ٢٤٥] وحرف : (بِالْبُخْلِ) في [النساء : ٣٧] من كتابنا هذا.

(٤) وقرأ الباقون : (آتاكُمْ) بالمد. انظر النشر : (٣ / ٣٢٨) ، والإتحاف : ٤١١.

(٥) وقرأ الباقون بزيادة : (هُوَ) قبل : (الْغَنِيُّ) وكذلك هو في مصاحفهم والضمير «هو» يسميه البصريون فصلا ، والكوفيون عمادا. انظر النشر : (٣ / ٣٢٨) ، والإتحاف : ٤١١ ، شرح الكافية الشافية (١ / ٢٣٩ ـ ٢٤٦).

(٦) انظر الحرف في [البقرة : ١٢٤] من كتابنا هذا.

(٧) انظر النشر : (٣ / ٣٢٨ و٣٢٩) ، والإتحاف : ٤١١ و٤١٢.

(٨) انظر الحرف في [الأحزاب : ٤] من كتابنا هذا.

(٩) وقرأ الباقون : (يَكُونُ) بالياء. انظر النشر : (٣ / ٣٢٩) ، والإتحاف : ٤١٢.

(١٠) وقرأ الباقون : (أَكْثَرَ) مجرورة بالفتحة.

٣٣٠

غير ألف (١).

قرأ رويس : (فَلا تَتَناجَوْا) بنون ساكنة بعد التاء والجيم مضمومة من غير ألف (٢).

قرأ عاصم : (فِي الْمَجالِسِ) على الجمع (٣).

قرأ أهل المدينة وابن عامر وعاصم في رواية حفص عنه : (انْشُزُوا فَانْشُزُوا) بضم الشين فيهما (٤).

والابتداء على هذه القراءة بضم الهمزة.

فتح أهل المدينة وابن عامر : (وَرُسُلِي إِنَ)(٥).

سورة الحشر

قرأ أبو عمرو (يُخْرِبُونَ) بالتشديد (٦).

قرأ أبو جعفر : (كَيْ لا يَكُونَ) بالتاء : (دُولَةً) بالرفع (٧).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو وجدار بألف على التوحيد (٨).

وأماله أبو عمرو (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون بتاء مفتوحة بعد الياء ثم نون بعدها ألف ثم جيم مفتوحة. انظر النشر : (٣ / ٣٢٩ و٣٣٠) ، والإتحاف : ٤١٢.

(٢) وقرأ الباقون : (تَتَناجَوْا) بتاءين خفيفتين ونون وألف وجيم مفتوحة انظر الحرف السابق والمصدرين السابقين.

(٣) وقرأ الباقون : (الْمَجالِسِ) بغير ألف على الإفراد ، انظر النشر : (٣ / ٣٣٠) ، والإتحاف : ٤١٢.

(٤) وقرأ الباقون بكسرها فيهما. المصدران السابقان.

(٥) انظر ص ٢٥٤ و٢٥٥ وانظر الحرف في النشر (٣ / ٣٣١) ، والإتحاف : ٤١٣ ، الحرف من الآية : ٢١.

(٦) أي : بتشديد الراء وفتح الخاء وقرأ الباقون بسكون الخاء وتخفيف الراء. انظر النشر : (٣ / ٣٣١) ، والإتحاف : ٤١٣.

(٧) وقرأ الباقون : (يَكُونَ) بالياء و (دُولَةً) بالنصب. انظر النشر : (٣ / ٣٣١ و٣٣٢) ، الإتحاف : ٤١٣.

(٨) وقرأ الباقون : (جُدُرٍ) بضم الجيم والدال من غير ألف. انظر النشر : (٣ / ٣٣٢) ، والإتحاف : ٤١٣ ، ٤١٤.

(٩) انظر الإتحاف : ٤١٤.

٣٣١

وروى ابن بكار عن الدوري عن الكسائي إمالة : (الْبارِئُ)(١).

فتح أهل الحجاز وأبو عمرو (إِنِّي أَخافُ)(٢).

سورة الممتحنة

قرأ الكسائي : (مَرْضاتِي) بالإمالة (٣).

قرأ عاصم ويعقوب : (يَفْصِلُ بَيْنَكُمْ) بفتح الياء وسكون الفاء وتخفيف الصاد وكسرها.

وقرأ ابن عامر بضم الياء وفتح الفاء وتشديد الصاد وفتحها.

وقرأ حمزة والكسائي وخلف كذلك إلا أنهم كسروا الصاد.

الباقون بضم الياء وسكون الفاء وتخفيف الصاد وفتحها وهم أهل الحجاز وأبو عمرو (٤).

(أُسْوَةٌ) و (إِبْراهِيمَ) ذكرا (٥).

قرأ أهل البصرة : (وَلا تُمْسِكُوا) بفتح الميم وتشديد السين (٦).

سورة الصف

(سِحْرٌ) ذكر (٧).

قرأ ابن كثير وأهل الكوفة إلا أبا بكر : (مُتِمُ) بغير تنوين.

(نُورِهِ) بخفض الراء وكسر الهاء ووصلها بياء في اللفظ (٨).

__________________

(١) انظر النشر : (٢ / ١٨٢) ، والإتحاف : ٧٨ و٤١٤.

(٢) انظر الحرف في النشر (٣ / ٣٣٢) ، والإتحاف : ٤١٤ ، الحرف من الآية : ١٦.

(٣) انظر باب الإمالة من كتابنا هذا.

(٤) انظر النشر : (٣ / ٣٣٣) ، والإتحاف : ٤١٤.

(٥) انظر حرف : (أُسْوَةٌ) في [الأحزاب : ٢١] (وإِبْراهِيمَ) في [البقرة : ١٢٤] من كتابنا هذا.

(٦) وقرأ الباقون بسكون الميم وتخفيف السين. انظر النشر (٣ / ٣٣٣) ، والإتحاف : ٤١٥.

(٧) انظر الحرف في [المائدة : ١٠٩ و١١٠] من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون : (مُتِمُّ) بالتنوين (ونُورِهِ) بالنصب ، على إعمال اسم الفاعل. انظر السبعة : ٦٣٥ ، والنشر (٣ / ٣٣٤) ، والإتحاف : ٤١٥ و٤١٦.

٣٣٢

قرأ ابن عامر : (تُنْجِيكُمْ) بالتشديد (١).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة ويعقوب : (أَنْصارَ اللهِ) بالإضافة من غير تنوين (٢).

قرأ الداجوني : (لِلْحَوارِيِّينَ) بالإمالة (٣).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة إلا أبا بكر : (مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ) بإسكان الياء وحذفها في الوصل (٤). وفتح أهل المدينة : (مَنْ أَنْصارِي إِلَى اللهِ)

سورة الجمعة (٥)

اتفاق.

سورة المنافقون

قرأ أبو عمرو والكسائي وقنبل : (خُشُبٌ) بسكون الشين (٦).

قرأ نافع وروح : (لَوَّوْا رُؤُسَهُمْ) بالتخفيف (٧).

قرأ أبو جعفر إلا الحنبلي والشطوي : (أَسْتَغْفَرْتَ) بمد الهمزة (٨).

قرأ أبو عمرو ، (وَأَكُنْ) بالواو ونصب النون (٩).

قرأ أبو بكر : (خَبِيرٌ بِما تَعْمَلُونَ) بالياء خاتمتها (١٠).

__________________

(١) وقرأ الباقون بتخفيف الجيم. انظر حرف : (يُنَجِّيكُمْ) [الأنعام : ٦٣].

(٢) وقرأ الباقون : (أَنْصارٍ) منونا لله بلام الجر. انظر النشر : (٣ / ٣٣٤) ، والإتحاف : ٤١٦.

(٣) انظر إمالة الحرف في : [المائدة : ١١١] من كتابنا هذا.

(٤) انظر الياءات في سورة البقرة من كتابنا هذا. وانظر حرفي هذه السورة في النشر (٣ / ٣٣٤) ، والإتحاف : ٤١٥ و٤١٦. (مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ) من الآية : ٦ : (مَنْ أَنْصارِي إِلَى اللهِ) : ١٤.

(٥) لم يختلف القراء في هذه السورة إلا ما تقدم من الأصول.

(٦) وقرأ الباقون بضمها ، انظر الكشف (٢ / ٣٢٢) ، والنشر (٢ / ٤٠٧) ، والإتحاف : ١٤١ ـ ١٤٣ و١٤٦.

(٧) أي تخفيف الواو الأولى من : (لَوَّوْا) وقرأ الباقون بتشديدها. النشر (٣ / ٣٣٥) ، والإتحاف : ٤١٦.

(٨) انظر النشر (٣ / ٣٣٥) ، والإتحاف : (٤١٦ ، ٤١٧).

(٩) وقرأ الباقون : (أَكُنْ) بجزم النون من غير واو. انظر النشر : (٣ / ٣٣٥) ، الإتحاف : ٤١٧.

(١٠) وقرأ الباقون بتاء الخطاب. انظر النشر : (٣ / ٣٣٥ و٣٣٦) الإتحاف : ٤١٧.

٣٣٣

سورة التغابن

قرأ يعقوب : (يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ) بالنون (١).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (يُكَفِّرْ عَنْهُ) و (يُدْخِلْهُ) بالنون فيهما (٢).

سورة الطلاق

(مُبَيِّنَةٍ) و (مُبَيِّناتٍ) و (اللَّائِي) و (نُكْراً) و (كَأَيِّنْ) ذكر الخلاف فيهن (٣).

قرأ حفص : (بالِغُ أَمْرِهِ) بالإضافة (٤).

قرأ روح : (مِنْ وُجْدِكُمْ) بكسر الواو (٥).

قرأ ابن عامر وأهل المدينة : ندخله بالنون (٦).

سورة التحريم

قرأ الكسائي : (عَرَّفَ بَعْضَهُ) بتخفيف الراء (٧).

قرأ أبو بكر : (نَصُوحاً) بضم النون (٨).

قرأ أبو عمرو ويعقوب وحفص : (وَكُتُبِهِ) بغير ألف مع ضم الكاف والتاء

__________________

(١) وقرأ الباقون : (يَجْمَعُكُمْ) بالياء. انظر النشر : (٣ / ٣٣٦) ، والإتحاف : ٤١٧.

(٢) انظر الحرفين في [النساء : ١٣ ، ١٤] ، من كتابنا هذا.

(٣) : (مُبَيِّنَةٍ) من الآية : ١ (ومُبَيِّناتٍ) [١١] (واللَّائِي) موضعان في : [٤] و (نُكْراً) ، (وكَأَيِّنْ) : [٨]. انظر : (مُبَيِّنَةٍ) ، و (مُبَيِّناتٍ) في [النساء : ١٩] (واللَّائِي) في [الأحزاب : ٤] (ونُكْراً) في : [الكهف : ٧٤] ، وانظر حرف : (وَكَأَيِّنْ) في [آل عمران : ١٤٦] من كتابنا هذا.

(٤) وقرأ الباقون : (بالِغُ) بالتنوين : (أَمْرِهِ) بالنصب. السبعة : ٦٣٩ ، النشر (٣ / ٣٣٦) ، والإتحاف : ٤١٨.

(٥) والباقون بضمها ، انظر النشر : (٣ / ٣٣٧) ، الإتحاف : ٤١٨.

(٦) انظر الحرف في [النساء : ١٣ ، ١٤] من كتابنا هذا.

(٧) وقرأ الباقون بتشديدها. حجة أبي زرعة : ٧١٣ ، النشر (٣ / ٣٣٧) ، الإتحاف : ٤١٩.

(٨) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٣٣٨) ، والإتحاف : ٤١٩.

٣٣٤

على الجمع.

سورة الملك

قرأ حمزة والكسائي : (تَفاوُتٍ) بتشديد الواو من غير ألف (١).

(هَلْ تَرى) و (خاسِئاً) ذكرا (٢).

قرأ أبو جعفر إلا النهرواني عنه والكسائي : (فَسُحْقاً) بضم الحاء (٣).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة وروح : (النُّشُورُ) و (آمَنْتُمْ) بتحقيق الهمزتين الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

إلا أن قنبلا يقلب الهمزة الأولى واوا إذا اتصلت بما قبلها.

وفصل بين الهمزتين بألف أهل المدينة وأبو عمرو (٤).

قرأ يعقوب : (بِهِ تَدَّعُونَ) بتخفيف الدال وسكونها (٥).

قرأ الكسائي ، (فَسَيَعْلَمُونَ مَنْ هُوَ) بالياء (٦).

سكن حمزة : (أَهْلَكَنِيَ اللهُ)(٧).

وسكن أهل الكوفة إلا حفصا ويعقوب : (وَمَنْ مَعِيَ أَوْ)(٨).

وقرأ يعقوب : (نَذِيرٍ) و (نَكِيرِ) بياء في الحالين (٩).

سورة ن

قرأ ابن عامر إلا زيدا عن الداجوني عنه والكسائي ويعقوب وخلف : (ن

__________________

(١) وقرأ الباقون : (تَفاوُتٍ) بتخفيف الواو بعد الألف. انظر النشر : (٢ / ٣٣٨) ، الإتحاف : ٤٢٠.

(٢) انظر حرف : (هَلْ تَرى) في باب الإدغام والإظهار وحرف : (خاسِئاً) في (باب الهمزة المتحرك) من كتابنا هذا.

(٣) وقرأ الباقون بإسكانها. انظر النشر : (٢ / ٤٠٦ و٤٠٧) ، والإتحاف : ١٤١ ـ ١٤٣ و٤٢٠.

(٤) انظر النشر : (٢ / ٤٨٢ و٤٨٣) والإتحاف : (٤٥ و٤٢٠).

(٥) وقرأ الباقون بتشديد الدال وفتحها ، النشر (٣ / ٣٣٨ و٣٣٩) ، والإتحاف : ٤٢٠.

(٦) وقرأ الباقون بتاء الخطاب. انظر النشر : (٣ / ٣٣٩) ، والإتحاف : ٤٢١.

(٧) انظر الحروف التالية في المصدرين السابقين. (أَهْلَكَنِيَ اللهُ) من الآية : ٢٨.

(٨) من الآية : ٢٨ أيضا.

(٩) انظر النشر : (٣ / ٣٣٩) ، والإتحاف : ٤٢٠. الحرفان على ترتيبهما ١٧ ، ١٨.

٣٣٥

وَالْقَلَمِ) بإدغام النون في الواو (١).

قرأ حمزة وأبو بكر وروح : (أَنْ كانَ) بهمزتين محققتين.

وقرأ ابن عامر وأبو جعفر ورويس بهمز الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أبو جعفر.

الباقون بهمزة واحدة على الخبر (٢).

(أَنْ يُبْدِلَنا) ذكر (٣).

قرأ أهل المدينة : (لَيُزْلِقُونَكَ) بفتح الياء (٤).

سورة الحاقة

قرأ أهل البصرة والكسائي : (وَمِنْ قَبْلِهِ) بكسر القاف وفتح الباء (٥).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (لا يَخْفى) بالياء (٦).

قرأ يعقوب : (كِتابِيَهْ) و (حِسابِيَهْ) و (مالِيَهْ) و (سُلْطانِيَهْ) بحذف الهاء في ذلك (٧).

وافقه حمزة في : (مالِيَهْ) و (سُلْطانِيَهْ)

ولم يختلفوا في الوقف أنه بالهاء (٨).

قرأ ابن كثير وابن عامر إلا النقاش عنه ، ويعقوب : (يُؤْمِنُونَ) و (يَذْكُرُونَ) بالياء فيهما (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون بالإظهار ، انظر النشر : (٢ / ١٥٨) ، والإتحاف : ٣١ و٤٢١.

(٢) انظر النشر : (١ / ٤٨٥ ـ ٤٨٧) والإتحاف : ٤٦ و٤٢١.

(٣) انظر الحرف في [الكهف : ٨١].

(٤) مضارع (زلق) بفتح العين ، والباقون بضمها. انظر النشر : (٣ / ٣٣٩) ، والإتحاف : ٤٢٢.

(٥) وقرأ الباقون بفتح القاف وسكون الباء. انظر الكشف (٢ / ٣٣٣) ، والنشر (٣ / ٣٤٠) ، والإتحاف : ٤٢٢.

(٦) وقرأ الباقون : (تُخْفِي) بالتاء. انظر النشر : (٣ / ٣٤٠) ، الإتحاف : ٤٢٢.

(٧) لأن : (كِتابِيَهْ) في الآيتين : ١٩ و٢٥. (وحِسابِيَهْ) في ٢٠ و٢٦. انظر النشر : (٣ / ٣٠٨).

(٨) انظر النشر : (٣ / ٣٠٨) ، والإتحاف : ١٠٥ و٤٢٢ و٤٢٣.

(٩) وقرأها الباقون بالتاء. انظر النشر : (٣ / ٣٤٠ و٣٤١) ، والإتحاف : ٤٢٣.

٣٣٦

سورة المعارج

قرأ أهل المدينة ، وابن عامر : (سَأَلَ) بغير همز (١).

قرأ الكسائي : (يَعْرُجُ) بالياء (٢).

قرأ أبو جعفر إلا الرهاوي عنه : (وَلا يُسْئَلُ) بضم الياء (٣).

قرأ حفص : (نَزَّاعَةً) بالنصب (٤).

قرأ حفص ويعقوب : (بِشَهاداتِهِمْ) على الجمع (٥).

قرأ ابن عامر وحفص : (إِلى نُصُبٍ) بضم النون والصاد. الباقون بفتح النون وسكون الصاد (٦).

سورة نوح عليه‌السلام

قرأ أهل المدينة وابن عامر وعاصم : (وَوَلَدُهُ) بفتح الواو واللام (٧).

قرأ أهل المدينة إلا ابن يزداد عن أبي جعفر : (وَدًّا) بضم الواو (٨).

قرأ أبو عمرو (مِمَّا خَطِيئاتِهِمْ) بغير همز على جمع التكسير (٩).

(دُعاءً) أسكنها أهل الكوفة ويعقوب (١٠).

__________________

(١) وقرأ الباقون بهمزة مفتوحة وهي لغة عامة العرب. انظر النشر : (٣ / ٣٤١) ، الإتحاف : ٤٢٣ ، وانظر : (سَأَلَ) في باب الوقف.

(٢) وقرأ الباقون بالتاء. انظر النشر : (٣ / ٣٤١) ، الإتحاف : ٤٢٣.

(٣) وقرأ الباقون بفتح الياء. انظر النشر : (٣ / ٣٤١ و٣٤٢) ، والإتحاف : ٤٢٣.

(٤) وقرأ الباقون بالرفع. انظر النشر : (٣ / ٣٤٢) ، والإتحاف : ٤٢٤.

(٥) وقرأ الباقون : (بِشَهاداتِهِمْ) بغير ألف بعد الدال على الإفراد. المصدران السابقان.

(٦) فالقراءة الأولى جمع نصب مثل : (سقف) و (سقف) أو جمع نصاب مثل : كتب وكتاب وقراءة الباقين اسم مفرد بمعنى المنصوب للعبادة. انظر النشر : (٣ / ٣٤٢ و٣٤٣) ، الإتحاف : ٤٢٤.

(٧) وقرأ الباقون بضم الواو وإسكان اللام. انظر النشر : (٣ / ٣٤٣) ، والإتحاف : ٤٢٤.

(٨) والباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٣٤٣) ، الإتحاف : ٤٢٥.

(٩) وقرأ الباقون : (خَطِيئاتِهِمْ) بالألف والتاء المكسورة جرا ، المصدران السابقان.

(١٠) انظر الحروف التالية في النشر (٣ / ٣٤٣ و٣٤٤ ، والإتحاف : ٤٢٤ و٤٢٥ (ودُعائِي) من الآية : ٦.

٣٣٧

(إِنِّي أَعْلَنْتُ)(١) فتحها أهل الحجاز وأبو عمرو.

وفتح حفص : (بَيْتِيَ مُؤْمِناً)(٢).

وأثبت يعقوب : (وَأَطِيعُونِ)(٣) بياء في الحالين.

سورة الجن

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة إلا أبا بكر : (وَأَنَّهُ تَعالى) بفتح الهمزة ، وما بعده إلى قوله تعالى : (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ) وهو اثنا عشر موضعا (٤).

وافقهم أبو جعفر في : (وَأَنَّهُ تَعالى) و (وَأَنَّهُ كانَ يَقُولُ) و (وَأَنَّهُ كانَ رِجالٌ)

الباقون بكسر الهمزة فيهن (٥).

قرأ يعقوب : (أَنْ لَنْ تَقُولَ) بفتح القاف وتشديد الواو وفتحها (٦).

قرأ أهل الكوفة ويعقوب : (يَسْلُكْهُ) بالياء (٧).

قرأ نافع وأبو بكر : (وَأَنَّهُ لَمَّا قامَ) بكسر الهمزة (٨).

واتفقوا على فتح الهمزة من قوله تعالى : (أَنَّهُ اسْتَمَعَ) و (وَأَنَّ الْمَساجِدَ)(٩) و (قُلْ إِنِّي لَنْ يُجِيرَنِي) و (قُلْ إِنَّما أَدْعُوا) و (فَأَنَّ لَهُ نارَ جَهَنَّمَ)(١٠).

__________________

(١) آية : ٩.

(٢) آية : ٢٨.

(٣) آية : ٣.

(٤) هي : (وَأَنَّهُ تَعالى) من [الآية : ٣] ، (وَأَنَّهُ كانَ يَقُولُ) [٤] ، و (وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ تَقُولَ) [٥] ، و (وَأَنَّهُ كانَ رِجالٌ) [٦] ، و (وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا) [٧] ، و (وأَنَّا لَمَسْنَا) [٨] ، و (وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ) [٩] ، و (وَأَنَّا لا نَدْرِي) [١٠] ، و (وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ) [١١] ، و (وَأَنَّا ظَنَنَّا أَنْ لَنْ نُعْجِزَ) [١٢] ، و (وَأَنَّا لَمَّا سَمِعْنَا الْهُدى) [١٣] ، و (وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ) [١٤] ، انظر الكشف ٢ / ٣٢٩.

(٥) انظر النشر : (٣ / ٣٤٤٩ ، والإتحاف : ٤٢٥.

(٦) وقرأ الباقون بضم القاف وإسكان الواو مخلفة. المصدران السابقان.

(٧) وقرأ الباقون : (نَسْلُكُهُ) بنون العظمة. النشر (٣ / ٣٤٥) ، والإتحاف : ٤٢٥.

(٨) وقرأ الباقون بفتحها. المصدران السابقان.

(٩) الحرفان المذكوران على ترتيبهما : ١ ، ١٨.

(١٠) الحروف الخمسة على ترتيبها : ١ ، ٢١ ، ٢٢ ، ٢٠ ، ٢٣.

٣٣٨

قرأ عاصم وحمزة وأبو جعفر : (قُلْ إِنَّما) بغير ألف على الأمر (١).

روى رويس : (لِيَعْلَمَ) بضم الياء (٢).

فتح أهل الحجاز وأبو عمرو (رَبِّي أَمَداً)(٣).

سورة المزمل

(أَوِ انْقُصْ) و (ناشِئَةَ) ذكرا (٤).

قرأ ابن عامر وأبو عمرو وطاء بكسر الواو وبألف بعد الطاء ممدودا (٥).

قرأ ابن عامر ويعقوب وأهل الكوفة إلا حفصا : (رَبُّ الْمَشارِقِ) بكسر الباء (٦).

قرأ ابن كثير وأهل الكوفة ، (وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ) بنصب الفاء والثاء ، وضم الهاء ووصلها بواو في اللفظ فيهما (٧).

سورة المدثر

قرأ أبو جعفر ويعقوب وحفص : (وَالرُّجْزَ) بضم الراء (٨).

قرأ حمزة ونافع وخلف وحفص ويعقوب : (وَاللَّيْلِ إِذْ) بسكون الدال من غير ألف بعدها ، (أَدْبَرَ) بسكون الدال وبهمزة قبلها (٩).

__________________

(١) وقرأ الباقون : (قالَ) بألف على الخبر. انظر النشر : (٣ / ٣٤٦) ، والإتحاف : ٤٢٦.

(٢) وقرأ الباقون بفتحها. المصدران السابقان.

(٣) انظر الحرف في المصدرين السابقين. الحرف من الآية : ٢٥.

(٤) انظر حرف(أَوِ انْقُصْ) من باب الهمز المتحرك من كتابنا هذا.

(٥) وقرأ الباقون : (وَطْئاً) بفتح الواو وسكون الطاء بلا مد ، انظر النشر : (٣ / ٣٤٦) ، الإتحاف : ٤٢٦.

(٦) والباقون برفعها ، المصدران السابقان.

(٧) وقرأ الباقون بخفض التاء والثاء وكسر الهاءين ، انظر النشر : (٣ / ٣٤٧) ، والإتحاف : ٤٢٧.

(٨) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر (٣ / ٣٤٧) ، والإتحاف : ٤٢٧.

(٩) على أن (إذ) ظرف لما مضى من الزمان ، (وأَدْبَرَ) فعل ماض رباعي على وزن : (أكرم) وقرأ الباقون : (إِذا) بالف بعد الذال على أنه ظرف لما يستقبل من الزمان ، (ودبر) بفتح الدال من غير همزة قبلها ، فعل ماض ثلاثي على وزن (ضرب) انظر النشر : (٣ / ٣٤٧ و٣٤٨) ، والإتحاف : ٤٢٧.

٣٣٩

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (مُسْتَنْفِرَةٌ) بفتح الفاء (١).

قرأ نافع : (وَما يَذْكُرُونَ) بالتاء (٢).

سورة القيامة

قرأ ابن كثير : (لا أُقْسِمُ) بغير ألف يجعلها لاما دخلت على : (أُقْسِمُ) في هذا الموضع حسب (٣).

قرأ أهل المدينة : (بَرِقَ) بفتح الراء (٤).

قرأ أهل المدينة والكوفة : (بَلْ تُحِبُّونَ) و (تَذَرُونَ) بالتاء فيهما (٥).

وأدغم اللام في التاء حمزة والكسائي (٦).

روى حفص : (مَنْ راقٍ) بإظهار النون بسكتة يسيرة عليها (٧).

قرأ يعقوب وحفص : (مِنْ مَنِيٍّ يُمْنى) بالياء (٨).

سورة الإنسان

قرأ أهل المدينة والكسائي وأبو بكر : (سَلاسِلَ) بالتنوين (٩).

ووقف عليها حمزة والحمامي عن أبي ربيعة عن البزي وحفص ورويس وخلف بغير ألف (١٠).

__________________

(١) والباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٣٤٨) ، الإتحاف : ٤٢٧.

(٢) والباقون بياء الغيب ، انظر المصدرين السابقين.

(٣) أي : (لأقسم) فاللام لام الابتداء ، وقرأ الباقون بإثبات الألف بعد : (لا) أي : (لا أُقْسِمُ) ف : (لا) نافية ، وقيل زائدة تأكيدا. انظر النشر (٣ / ١٠٣ ، ١٠٤) ، الإتحاف : ٤٢٨.

(٤) وقرأ الباقون بكسرها ، وهما بمعنى. النشر (٣ / ٣٤٨ و٣٤٩) والإتحاف : ٤٢٨.

(٥) والباقون بياء الغيب. انظر النشر : (٣ / ٣٤٩) ، الإتحاف : ٤٢٨.

(٦) انظر إدغام : (بَلْ) في التاء من كتابنا هذا.

(٧) وقرأ الباقون بغير سكت على الأصل. النشر (٢ / ٥٦ ـ ٥٨) ، الإتحاف : ٢٨٧ و٤٢٨.

(٨) وقرأ الباقون : (يُمْنى) بالتاء على أن الضمير عائد على : (نُطْفَةٍ) النشر (٣ / ٣٤٩) ، والإتحاف : ٤٢٨.

(٩) وقرأ الباقون بغير تنوين انظر الكشف (٢ / ٣٥٢) ، والنشر (٣ / ٣٥٠ و٣٥١) ، والإتحاف : ٤٢٨ و٤٢٩ ، المهذب (٢ / ٣١٤).

(١٠) لأنه لما يثبت فيه في الوصل تنوين عندهم لم يثبت فيه في الوقف ألف ، ووقف الباقون بألف

٣٤٠