🚘

إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي

إرشاد المبتدي وتذكرة المنتهي في القراءات العشر

المؤلف:

أبي العزّ محمّد بن الحسين بن بندار الواسطي القلانسي


المحقق: الدكتور عثمان محمود غزال
الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: دار الكتب العلميّة
ISBN: 2-7451-5299-8
🚘 نسخة غير مصححة

وقرأ ابن كثير وأبو عمرو ورويس بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

وفصل بينهما بألف أبو عمرو.

(لَفَتَحْنا) ذكر (١).

قرأ ابن كثير وأهل المدينة وابن عامر : (أَوَأَمِنَ) بسكون الواو (٢).

قرأ نافع : (حَقِيقٌ عَلى) بتشديد الياء مفتوحة على الإضافة (٣).

قرأ حمزة وعاصم إلا يحيى : (أَرْجِهْ وَأَخاهُ) بسكون الهاء (٤).

وكذلك السلمي وابن يزداد عن أبي جعفر.

وقرأ أهل البصرة ويحيى بالهمز (٥) واختلاس ضمة الهاء.

وقرأ ابن كثير كذلك إلا أنه أشبع ضمة الهاء.

وقرأ ابن ذكوان بالهمز وكسر الهاء من غير إشباع.

وقرأ أبو جعفر إلا النهرواني عنه. وقالون عن نافع بكسر الهاء من غير إشباع ولا همز.

وقرأ الكسائي وخلف وإسماعيل والنهرواني عن أبي جعفر بكسر الهاء.

ووصلها بياء في اللفظ من غير همز (٦).

وكذلك اختلافهم في الشعراء (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : لسحّار بتشديد الحاء وبألف بعدها (٨).

__________________

(١) انظر حرف : (فَتَحْنا) [الأنعام : ٤٤] من كتابنا هذا.

(٢) وقرأ الباقون بفتحها. انظر حجة ابن خالويه : ١٥٨ ، والنشر (٣ / ٧٧) ، الإتحاف : ٢٢٧.

(٣) أي تشديد ياء (عَلى) وفتحها ، وقرأ الباقون (عَلى) على أنها حرف جر بمعنى الباء. انظر النشر : (٣ / ٧٨) ، والإتحاف : ٢٢٧.

(٤) أي هاء (أَرْجِهْ) انظر الإتحاف : ٢٢٧.

(٥) أي قبل الهاء. انظر الإتحاف : ٢٢٧.

(٦) انظر الإتحاف : ٢٢٧.

وخلاصة ذلك أن في هذا الحرف ـ كما رأينا ـ ست قراءات متواترات ثلاث مع الهمز وثلاث مع تركه. انظر النشر : (١ / ٤١٩ و٤٢٠) ، الإتحاف : ٢٢٧ ، و٢٢٨.

(٧) الشعراء آية : ٣٦ (قالُوا أَرْجِهْ وَأَخاهُ وَابْعَثْ فِي الْمَدائِنِ حاشِرِينَ).

(٨) هنا وفي يونس : ٧٩ ، وقرأهما الباقون بألف بعد السين وكسر الحاء خفيفة كفاعل. واتفقوا على

٢٠١

وأماله الكسائي والدوري عن حمزة (١).

قرأ أهل الحجاز وحفص : (أَنَّ لَنا) بهمزة واحدة على الخبر ، هنا وفي الشعراء (٢).

وقرأه بهمزتين محققتين ابن عامر وأهل الكوفة إلا حفصا وروح.

وقرأ أبو عمرو ورويس بهمزتين الأولى محققة والثانية ملينة.

وفصل بينهما بألف أبو عمرو (٣).

وكذلك الخلاف في الشعراء ، إلا أنه لم يقرأه هناك أحد منهم على الخبر.

قرأ حفص : (تَلْقَفُ) بتخفيف القاف وإسكان اللام هنا وطه والشعراء (٤).

قرأ حفص ورويس : (آمَنْتُمْ) على الخبر.

الباقون بهمزتين على الاستفهام.

وحقق الهمزتين أهل الكوفة إلا حفصا وروح.

الباقون بتحقيق الأولى وتليين الثانية.

إلا أن قنبلا قلب همزة الاستفهام واوا إذا اتصلت بنون فرعون (٥).

ولم يفصل أحد بين الهمزتين بألف.

__________________

حرف الشعراء : ٣٧ أنه بالتشديد.

انظر النشر : (٣ / ٧٨) ، الإتحاف : ٢٢٨.

(١) انظر الكشف (١ / ٤٧٢) ، التبصرة : ٣٤٣ ، الإتحاف : ٢٢٨.

(٢) الشعراء : ٤١. (فَلَمَّا جاءَ السَّحَرَةُ قالُوا لِفِرْعَوْنَ أَإِنَّ لَنا لَأَجْراً).

(٣) انظر حرف : (إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ) الآية : ٨١ من هذه السورة من كتابنا هذا.

(٤) وقرأ الباقون فيهن بفتح اللام وتشديد القاف. انظر النشر : (٣ / ٧٨ ، ٧٩) ، والإتحاف : ٢٢٨ ، آية طه : ٦٩ (وَأَلْقِ ما فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ ما صَنَعُوا).

وآية الشعراء : ٤٥ (فَأَلْقى مُوسى عَصاهُ فَإِذا هِيَ تَلْقَفُ ما يَأْفِكُونَ). انظر المعجم : ٦٥١.

(٥) يعني إذا جاءت همزة الاستفهام الأولى بعد ضمة نون فرعون كالحرف أعلاه ، فإن قنبلا يبدلها واوا خالصة حالة الوصل. انظر النشر : (١ / ٤٨٨).

٢٠٢

قرأ أهل الحجاز : (سَنُقَتِّلُ) بالتخفيف (١).

قرأ ابن عامر وأبو بكر : (يَعْرِشُونَ) بضم الراء هنا وفي النحل (٢).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (يَعْكُفُونَ) بكسر الكاف (٣).

قرأ ابن عامر : (وَإِذْ أَنْجَيْناكُمْ) على لفظ الإخبار عن الواحد الغائب (٤).

قرأ نافع : (يَقْتُلُونَ) بالتخفيف مع فتح الياء (٥).

(وَواعَدْنا) ذكر (٦).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (دَكَّاءَ) بالمد والهمز من غير تنوين هنا وفي الكهف.

وافقهم عاصم في الكهف (٧).

قرأ أهل الحجاز وروح : (بِرِسالاتِي) على التوحيد (٨).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (الرُّشْدُ) بفتح الراء والشين (٩).

قرأ حمزة والكسائي : (مِنْ حُلِيِّهِمْ) بكسر الحاء واللام وتشديد الياء.

وقرأ يعقوب بفتح الحاء وسكون اللام وتخفيف الياء.

الباقون بضم الحاء وكسر اللام وتشديد الياء (١٠).

__________________

(١) أي ضم التاء مخففة مع فتح النون وإسكان القاف ، وقرأ الباقون بضم النون وفتح القاف وكسر التاء مشددة. انظر النشر : (٣ / ٧٩) ، الإتحاف : ٢٢٩.

(٢) وقرأ الباقون بكسرها فيهما. انظر النشر : (٣ / ٧٩) ، والإتحاف : ٢٢٩.

آية النحل : ٦٨ (أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ)

(٣) وقرأ الباقون بضمها وهي لغة بقية العرب. انظر النشر : (٣ / ٧٩).

(٤) أي بألف بعد الجيم من غير ياء ولا نون. وقرأ الباقون (أَنْجَيْناكُمْ)بياء ونون وألف بعدها.

انظر النشر : (٣ / ٧٩ ، ٨٠) ، الإتحاف : ٢٢٩ ، وانظر السبعة : ٢٩٢.

(٥) وقرأ الباقون بضم الياء وفتح القاف وكسر التاء مشددة. انظر النشر : (٣ / ٨٠) ، الإتحاف : ٢٣٠.

(٦) انظر حرف : (وَواعَدْنا) [البقرة : ٥١] من كتابنا هذا.

(٧) وقرأ الباقون (دَكَّاءَ)بالتنوين من غير مد ولا همز في السورتين.

آية الكهف : ٩٨ (فَإِذا جاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ)

(٨) وقرأ الباقون بألف على الجمع. انظر النشر : (٣ / ٨٠) ، الإتحاف : ٢٣٠.

(٩) وقرأ الباقون بضم الراء وإسكان الشين. انظر الإتحاف : ٢٢٠.

(١٠) وقرأ الباقون بضم الراء وسكون الشين.

٢٠٣

قرأ حمزة والكسائي وخلف (١) : (يَرْحَمْنا رَبُّنا وَيَغْفِرْ لَنا) بالتاء فيهما ونصب الباء من : (رَبَّنا)(٢).

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة إلا حفصا : (قالَ ابْنَ أُمَ) بكسر الميم هنا وفي طه (٣).

قرأ ابن عامر : (إِصْرَهُمْ) بمد الهمزة وفتحها وفتح الصاد (٤) على الجمع.

قرأ أهل المدينة وابن عامر ويعقوب : (يَغْفِرْ لَكُمْ) بالتاء وضمها وفتح الفاء (٥).

قرأ أهل المدينة ويعقوب : (خَطِيئاتِكُمْ) على الجمع مع ضم التاء.

وقرأ ابن عامر على التوحيد ورفع التاء.

وقرأ أبو عمرو : (خَطِيئاتِكُمْ) بألف بعد الطاء على وزن قضاياكم ، من غير همز.

الباقون وهم ابن كثير وأهل الكوفة : (خَطِيئاتِكُمْ) على الجمع جمع السلامة وكسر التاء (٦).

روى حفص : (مَعْذِرَةً) بالنصب (٧).

قرأ أبو بكر : (بِعَذابٍ بَئِيسٍ) بفتح الباء وبعدها ياء ساكنة وبعدها همزة مفتوحة مثل فيعل (٨).

__________________

(١) انظر النشر : (٣ / ٨١) ، والإتحاف : ٢٣٠.

(٢) وقرأ الباقون بالياء فيهما ورفع (رَبَّنا) انظر النشر : (٣ / ٨١) ، الإتحاف : ٢٣٠.

(٣) وقرأ الباقون بفتحها فيهما. انظر النشر : (٣ / ٨١) ، الإتحاف : ٢٣١.

آية طه : ٩٤ (قالَ يَا بْنَ أُمَّ لا تَأْخُذْ بِلِحْيَتِي وَلا بِرَأْسِي)

(٤) وألف بعد الصاد ، وقرأ الباقون (إِصْرَهُمْ) بكسر الهمزة والقصر وإسكان الصاد من غير ألف.

انظر النشر : (٣ / ٨٢) ، الإتحاف : ٢٣١.

(٥) انظر الإتحاف : ٢٣١ ، والنشر (٢ / ٤٠٤ ، ٤٠٥) ، وانظر حرف : (نَغْفِرْ لَكُمْ) البقرة : ٥٨ من كتابنا هذا.

(٦) انظر النشر : (٣ / ٨٢) ، والإتحاف : ٢٣١ ، ٢٣٢.

(٧) وقرأ الباقون بالرفع على أنها خبر لمبتدإ محذوف. انظر النشر : (٣ / ٨٢) ، الإتحاف : ٢٣٢.

(٨) ولأبي بكر وجه ثان. روى عنه ، وهو قراءة الباقين. انظر النشر : (٣ / ٨٢ ، ٨٣).

٢٠٤

وقرأ أهل المدينة : (بَئِيسٍ) بكسر الباء وبعدها ياء ساكنة من غير همز (١).

وقرأ ابن عامر كذلك ، إلا أنه همز (٢).

الباقون بفتح الباء وبعدها ياء ساكنة قبلها همزة مكسورة بوزن فعيل (٣).

(أَفَلا تَعْقِلُونَ) ذكر (٤).

روى أبو بكر : (يُمَسِّكُونَ) بالتخفيف (٥).

قرأ ابن كثير وأهل الكوفة : (ذُرِّيَّاتِهِمْ) على التوحيد مع نصب التاء (٦).

قرأ أبو عمرو : (أَنْ تَقُولُوا) و (أَوْ تَقُولُوا) بالياء فيهما (٧).

قرأ أبو جعفر وقالون إلا هبة الله عنه ، وإسماعيل وقنبل والبزي : (يَلْهَثْ ذلِكَ) مظهرا (٨).

قرأ حمزة : (يُلْحِدُونَ) بفتح الياء والحاء هنا وفي النحل والمصابيح.

وافقه الكسائي وخلف في النحل فقط (٩).

قرأ عراقي : (وَنَذَرُهُمْ) بالياء (١٠).

__________________

(١) انظر الإتحاف : ٢٣٢.

(٢) بالهمز الساكن بلا ياء. انظر الإتحاف : ٢٣٢.

(٣) انظر النشر : (٣ / ٨٢ ، ٨٣) ، والإتحاف : ٢٣٢.

(٤) انظر حرف : (أَفَلا تَعْقِلُونَ) الأنعام : ٣٢ من كتابنا هذا.

(٥) تخفيف السين مع سكون الميم ، والباقون بتشديدها مع فتح الميم. انظر النشر : (٣ / ٨٣) ، الإتحاف : ٢٣٢.

(٦) بغير ألف ، وقرأ الباقون بالألف على الجمع مع كسر التاء. انظر النشر : (٣ / ٨٣ و٨٤) ، والإتحاف : ٢٣٣.

(٧) وقرأ الباقون فيهما بالخطاب. انظر النشر : (٣ / ٨٤) ، الإتحاف : ٢٣٣.

(٨) والباقون بإدغام الثاء في الذال. انظر النشر : (٢ / ١٥٢ ، ١٥٤) ، الإتحاف : ٢٢٣.

(٩) وقرأ الباقون بضم الياء وكسر الحاء في ثلاثتهن. انظر الكشف (١ / ٤٨٤ ، ٤٨٥) ، النشر (٣ / ٨٤) ، الإتحاف : ٢٣٣.

آية النحل : ١٠٣ (لِسانُ الَّذِي يُلْحِدُونَ إِلَيْهِ أَعْجَمِيٌّ وَهذا لِسانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ) وآية المصابيح [فصلت : ٤٠] ، و (إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آياتِنا لا يَخْفَوْنَ عَلَيْنا) انظر المعجم : ٦٤٥.

(١٠) وقرأ الباقون بنون العظمة. انظر الإتحاف : ٢٣٣.

٢٠٥

وأسكن الراء حمزة والكسائي وخلف (١).

قرأ أهل المدينة وأبو بكر : (شُرَكاءُ) بكسر الشين منونا غير ممدود ولا مهموز (٢).

قرأ نافع : (لا يَتَّبِعُوكُمْ) بالتخفيف (٣) ، ومثله في الشعراء (٤).

قرأ أبو جعفر : (يَبْطِشُونَ) و (يَبْطِشَ) بضم الطاء فيهما حيث وقع (٥).

روى شجاع : (إِنَّ وَلِيِّيَ اللهُ) بالإدغام (٦).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة والكسائي : (طائِفٌ) بغير ألف ولا همز (٧).

قرأ أهل المدينة : (يَمُدُّونَهُمْ) بضم الياء وكسر الميم (٨).

قرأ أبو جعفر : (قُرِئَ) بتخفيف الهمز هنا وفي الانشقاق (٩).

الياءات (١٠) :

سكن حمزة : (رَبِّيَ الْفَواحِشَ)(١١).

__________________

(١) عطفا على محل قوله تعالى فَلا هادِيَ لَهُ قبلها. انظر النشر : (٣ / ٨٤) ، الإتحاف : ٢٣٣.

(٢) وقرأ الباقون (شُرَكاءُ) بضم الشين وفتح الراء والمد وهمزة مفتوحة من غير تنوين جمع شريك.

انظر النشر : (٣ / ٨٥) ، الاتحاد : ٢٣٤.

(٣) وقرأ الباقون بفتح التاء مشددة وكسر الباء هنا وفي الشعراء ، وهما لغتان. انظر النشر : (٣ / ٨٥) ، الإتحاف : ٢٣٤.

(٤) آية الشعراء : ٢٢٤ (وَالشُّعَراءُ يَتَّبِعُهُمُ الْغاوُونَ).

(٥) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٨٥) ، الإتحاف : ٢٣٤.

(٦) أي حذف الياء التي هي لام الكلمة في (وَلِيٍّ) وهي الياء الثانية وإدغام ياء فعيل في ياء الإضافة وفتحها ، وقرأ الباقون بياءين الأولى مشددة مكسورة والثانية مخففة مفتوحة. انظر النشر : (٣ / ٨٥) ، والإتحاف : ٢٣٤.

(٧) بياء ساكنة بين الطاء والفاء من غير همزة ولا ألف. وقرأ الباقون بألف بعد الطاء وهمزة مكسورة بعدها من غير ياء. انظر النشر : (٣ / ٨٧) ، والإتحاف : ٢٣٤.

(٨) وقرأ الباقون بفتح الياء وضم الميم. انظر النشر : (٣ / ٨٧) ، الإتحاف : ٢٣٥.

(٩) انظر حرف : (قُرِئَ) في باب الهمز المتحرك من كتابنا هذا.

حرف الانشقاق في الآية : ٢١ وهي (وَإِذا قُرِئَ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنُ لا يَسْجُدُونَ)

(١٠) انظر النشر : (٣ / ٨٧) ، والإتحاف : ٢٣٥.

(١١) آية : ٣٣.

٢٠٦

وفتح حجازي وأبو عمرو : (إِنِّي أَخافُ) و (مِنْ بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ)(١).

وفتح حفص : (مَعِيَ)(٢).

وفتح ابن كثير وأبو عمرو : (إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ)(٣).

وفتح مدني : (عَذابِي أُصِيبُ)(٤).

وسكن ابن عامر وحمزة : (آياتِيَ الَّذِينَ)(٥).

قرأ يعقوب : (ثُمَّ كِيدُونِ)(٦) بياء في الحالين.

وافقه أبو عمرو وأبو جعفر وإسماعيل في الوصل دون الوقف.

وقرأ يعقوب : (تَنْظُرُونَ)(٧) بياء في الحالين.

سورة الانفال

قرأ أهل المدينة ويعقوب : (مُرْدِفِينَ) بفتح الدال (٨).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو : (يُغَشِّيكُمُ) بفتح الياء وسكون الغين وبألف (٩) مخففة الشين.

وقرأ أهل المدينة : (يُغَشِّيكُمُ) بضم الياء وسكون الغين وكسر الشين (١٠) مخففة من غير ألف.

الباقون بضم الياء وفتح الغين وتشديد الشين وكسرها (١١) من غير ألف.

وكلهم نصب : (النُّعاسَ)

__________________

(١) الحرف الأول : ٥٩. والثاني : ١٥٠.

(٢) آية : ١٠٥.

(٣) آية : ١٤٤.

(٤) آية : ١٥٦.

(٥) آية : ١٤٦.

(٦) آية : ١٩٥.

(٧) آية : ١٩٥.

(٨) والباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٨٨) ، والإتحاف : ٢٣٦.

(٩) بألف بعد الشين المخففة. انظر النشر : (٣ / ٨٨).

(١٠) وياء بعدها. المصدر السابق.

(١١) وبياء بعدها. المصدر السابق.

٢٠٧

إلا ابن كثير وأبا عمرو فإنهما رفعاه (١).

قرأ ابن عامر وحمزة والكسائي وخلف : (وَلكِنَّ اللهَ قَتَلَهُمْ) و (وَلكِنَّ اللهَ رَمى) بتخفيف النون وكسرها ورفع الاسم بعدها فيهما (٢).

قرأ حمزة والكسائي وخلف وأبو بكر : (رَمى) بالإمالة (٣).

قرأ أهل الحجاز وأبو عمرو : (مُوهِنُ كَيْدِ) بالتشديد منونا ، ونصب كيد (٤).

قرأ حفص : (مُوهِنُ) بالتخفيف من غير تنوين ، وخفض : (كَيْدَ)(٥).

قرأ الباقون : (مُوهِنُ) بالتخفيف منونا ونصب : (كَيْدَ)

قرأ ابن عامر وأهل المدينة وحفص : (وَأَنَّ اللهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ) بفتح الهمزة (٦).

(لِيَمِيزَ) ذكر (٧).

روى رويس : (بِما تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) بالتاء (٨).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة : (بِالْعُدْوَةِ) بكسر العين في الموضعين (٩).

قرأ أهل المدينة والبزي وأبو بكر ويعقوب وخلف : من حيى بياءين مظهرتين (١٠).

قرأ ابن عامر : (إِذْ يَتَوَفَّى) بالتاء (١١).

__________________

(١) انظر النشر : (٣ / ٨٨) ، الإتحاف : ٢٣٦.

(٢) انظر الآية ١٠٢ من سورة البقرة في هذا الكتاب.

(٣) وقرأ الباقون بالفتح. انظر النشر : (٢ / ١٧٨ ، ١٧٩) ، من باب مذاهبهم في الفتح والإمالة وبين اللفظين من كتابنا هذا.

(٤) انظر النشر : (٣ / ٨٩) ، الإتحاف : ١٣٦.

(٥) خفض (كَيْدَ) على الإضافة. انظر النشر : (٣ / ٨٩) ، الإتحاف : ٢٣٦.

(٦) وقرأ الباقون بكسرها على الاستئناف. انظر النشر : (٣ / ٨٩) ، الإتحاف : ٢٣٦.

(٧) انظر حرف : (يَمِيزَ) في الآية : ١٧٩ آل عمران من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون بالغيب. انظر النشر : (٣ / ٨٩) ، الإتحاف : ٢٣٧.

(٩) وقرأ الباقون بضمها فيهما. انظر النشر : (٣ / ٨٩) ، الإتحاف : ٢٣٧. الموضعان معا ضمن الآية : ٤٢.

(١٠) وقرأ الباقون بياء مشددة مفتوحة. انظر النشر : (٣ / ٨٩ ، ٩٠) ، الإتحاف : ٢٣٨.

(١١) وقرأ الباقون (يَتَوَفَّى) بالياء على التذكير. انظر النشر : (٣ / ٩٠) ، والإتحاف : ٢٣٨.

٢٠٨

قرأ ابن عامر وحمزة وأبو جعفر وحفص : (وَلا يَحْسَبَنَ) بالياء (١).

قرأ ابن عامر : (إِنَّهُمْ لا يُعْجِزُونَ) بفتح الهمزة.

قرأ رويس : (تُرْهِبُونَ) بفتح الراء وتشديد الهاء (٢).

قرأ أبو بكر : (لِلسَّلْمِ) بكسر السين (٣).

قرأ أهل الكوفة : (إِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ) و (فَإِنْ يَكُنْ مِنْكُمْ مِائَةٌ) بالياء فيهما.

وافقهم أهل البصرة في الأول فقط (٤).

قرأ عاصم وحمزة خلف : (ضِعْفاً) بفتح الضاد. الباقون بضمها.

وكلهم سكن العين ونونه (٥) من غير مد.

إلا أبا جعفر فإنه فتح العين ومده وهمزه من غير تنوين على الجمع (٦).

قرأ أهل البصرة وأبو جعفر : (أَنْ تَكُونَ لَهُ) بالتاء (٧).

قرأ أبو جعفر : (أَسْرى) و (مِنَ الْأَسْرى)(٨) بضم الهمزة فيهما وبألف بعد السين.

وافقه أبو عمرو في الثاني.

الباقون بفتح الهمزة وسكون السين من غير ألف بعدها فيهما (٩).

قرأ حمزة : (مِنْ وَلايَتِهِمْ) بكسر الواو (١٠).

__________________

(١) الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٩١) ، الإتحاف : ٢٣٨.

(٢) وقرأ الباقون بتخفيفها. انظر النشر : (٣ / ٩١) ، والإتحاف : ٢٣٨.

(٣) وفي سورة محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ٣٥ وافقه في «محمّد» حمزة وخلف ، وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٤٢٨) ، الإتحاف : ١٥٦.

(٤) والباقون بالتأنيث في الفعلين. انظر النشر : (٣ / ٩١ ، ٩٢) ، الإتحاف : ٢٣٨.

(٥) أي نون الحرف من غير مد ولا همز. انظر النشر : (٣ / ٩٢) ، الإتحاف : ٢٣٨ ، ٢٣٩.

(٦) أو بمد فهمزة مفتوحة. انظر النشر : (٣ / ٩٢) ، الإتحاف : ٢٣٨ ، ٢٣٩.

(٧) في النشر والإتحاف : قرأ البصريان بالتأنيث والباقون بالتذكير. انظر النشر : (٣ / ٩٢) ، والإتحاف : ٢٣٩.

(٨) (مِنَ الْأَسْرى) من الآية : ٧٠.

(٩) انظر النشر : (٣ / ٩٢) ، والإتحاف : ٢٣٩.

(١٠) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٩٣) ، الإتحاف : ٢٣٩.

٢٠٩

الياءات :

فتح أهل الحجاز وأبو عمرو : (إِنِّي أَرى) و (إِنِّي أَخافُ)(١).

سورة التوبة

قرأ ابن عامر وأهل الكوفة وروح : (أَئِمَّةَ) بهمزتين محققتين حيث وقع (٢).

الباقون بتحقيق الأولى وقلب الثانية ياء (٣).

ومد الهمزة الأولى أبو جعفر (٤).

قرأ ابن عامر : (لا أَيْمانَ) بكسر الهمزة (٥).

(وَيُخْزِهِمْ) بضم الهاء رويس (٦).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة : (أَنْ يَعْمُرُوا مَساجِدَ اللهِ) على التوحيد (٧).

الشنبوذي عن أبي جعفر : (أَجَعَلْتُمْ سِقايَةَ الْحاجِ) بضم السين وحذف الياء (٨).

(وَعِمارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ) بفتح العين وحذف الألف (٩).

__________________

(١) الحرف الأول والثاني من الآية : ٤٨. انظر فيهما النشر (٣ / ٩٣) ، والإتحاف : ٢٣٩.

(٢) ورد حرف (أَئِمَّةَ) في التوبة : ١٢ ، والأنبياء : ٧٣ ، والقصص : ٥ ، ٤١ ، والسجدة : ٢٤. انظر النشر : (١ / ٥٠٠) ، والمعجم : ٨١.

(٣) انظر النشر : (١ / ٥٠٢) ، والإتحاف : ٢٤٠ ، وانظر الكشاف (٢ / ٢٦) ، أنوار التنزيل للبيضاوي (١ / ٤٠٧).

(٤) انظر حرف : (أَأَنْذَرْتَهُمْ) [البقرة : ٦] من كتابنا هذا. والنشر (١ / ٥٠٠ ـ ٥٠٤).

(٥) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ٩٣).

(٦) انظر الإتحاف : ٢٤٠.

(٧) وقرأ الباقون بالجمع ، واتفقوا على الجمع في الحرف الثاني (إِنَّما يَعْمُرُ مَساجِدَ) اللهِ آية : ١٨.

انظر النشر : (٣ / ٩٤) ، والإتحاف : ٢٤٠.

(٨) أي حذف الياء بعد الألف ، وقرأ الباقون بكسر السين وبياء مفتوحة بعد الألف. انظر النشر : (٣ / ٩٤ و٩٥) ، والإتحاف : ٢٤١.

(٩) وقرأ الباقون بكسر العين وبألف بعد الميم. انظر النشر : (٣ / ٩٤ ، ٩٥) ، الإتحاف : ٢٤١.

٢١٠

(يُبَشِّرُهُمْ) ذكر (١).

روى أبو بكر : (وَعَشِيرَتُكُمْ) على الجمع (٢).

(وَضاقَتْ) ذكر (٣).

قرأ عاصم والكسائي ويعقوب : (عُزَيْرٌ) بالتنوين (٤).

قرأ عاصم : (يُضاهِؤُنَ) بكسر الهاء وبهمزة مضمومة.

الباقون بضم الهاء من غير همز (٥).

قرأ أبو جعفر : (اثْنا عَشَرَ) و (أَحَدَ عَشَرَ) و (تِسْعَةَ عَشَرَ)(٦) بسكون العين فيهن (٧).

إلا أن النهرواني حذف الألف التي قبل العين في : (اثْنا عَشَرَ)(٨).

قرأ أبو جعفر والبزي : (إِنَّمَا النَّسِيءُ) بتشديد الياء من غير همز (٩).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر : (يُضِلُّ بِهِ) بضم الياء وفتح الضاد.

وقرأ يعقوب بفتح الياء وكسر الضاد (١٠).

(لِيُواطِؤُا) ذكر (١١).

قرأ أبو عمرو والكسائي والدوري عن حمزة والداجوني عن ابن عامر : (الْغارِ)

__________________

(١) انظر حرف : (يُبَشِّرُكَ) [آل عمران : ٣٩] من كتابنا هذا.

(٢) وقرأ الباقون بغير ألف على الإفراد. انظر النشر : (٣ / ٩٥) ، الإتحاف : ٢٤١.

(٣) انظر حرف : (ضاقَ) آخر باب الإمالة.

(٤) انظر النشر : (٣ / ٩٥) ، والإتحاف : ٢٤١.

(٥) انظر النشر : (٣ / ٣٢ ، ٣٣).

(٦) (أَحَدَ عَشَرَ) [يوسف : ٤] ، (وتِسْعَةَ عَشَرَ) [المدثر : ٣٠]. انظر المعجم : ٤٦٢.

(٧) أي سكون عين عَشَرَ ولا بد من مد ألف (اثْنا لالتقاء الساكنين. وقرأ الباقون بفتح العين في الثلاثة. انظر النشر : (٣ / ٩٥ ، ٩٦) ، الإتحاف : ٢٤٢.

(٨) انظر النشر : (٣ / ٩٦) ، الإتحاف : ٢٤٢.

(٩) وقرأ الباقون بياء واحدة والهمز. انظر التبصرة : ٣٥٧ ، ٣٥٨ ، والنشر (٢ / ٣١) ، والإتحاف : ٢٤٢.

(١٠) قراءة أهل الكوفة إلا أبا بكر بالبناء للمفعول ، وقراءة يعقوب بالبناء للفاعل من أضل ، وقراءة الباقين بالبناء للفاعل من (ضل) انظر النشر : (٣ / ٩٦) ، الإتحاف : ٢٤٢.

(١١) انظر الحرف في باب الهمز المتحرك في كتابنا هذا.

٢١١

بالإمالة (١).

قرأ يعقوب : (وَكَلِمَةُ اللهِ) بالنصب (٢).

(كَرْهاً) ذكر (٣).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (أَنْ تُقْبَلَ مِنْهُمْ) بالياء (٤).

قرأ يعقوب : (أَوْ مُدَّخَلاً) بفتح الميم وتخفيف الدال وسكونها (٥).

قرأ يعقوب : (يَلْمِزُكَ) و (يَلْمِزُونَ) و (تَلْمِزُوا) بضم الميم حيث وقع(٦).

قرأ أبو جعفر : (وَالْمُؤَلَّفَةِ) بتخفيف الهمزة (٧).

قرأ حمزة : (وَرَحْمَةٌ) بالخفض (٨).

قرأ عاصم : (إِنْ نَعْفُ) بنون مفتوحة وضم الفاء.

(نُعَذِّبْ) بالنون وكسر الذال.

(طائِفَةٌ) نصب (٩).

قرأ أبو جعفر وأبو عمرو : (وَالْمُؤْتَفِكاتِ) و (الْمُؤْتَفِكَةَ) بتخفيف الهمزة حيث وقع (١٠).

__________________

(١) انظر فصل الإمالة في الراء في كتابنا هذا.

(٢) أي نصب (كَلِمَةَ) ، وقرأ الباقون بالرفع. انظر النشر : (٣ / ٩٦) ، والإتحاف : ٢٤٢.

(٣) انظر حرف : (كَرْهاً) النساء : ١٩ من كتابنا هذا.

(٤) قرأ الباقون بالتاء. انظر السبعة : ٣١٤ ، ٣١٥ ، النشر (٣ / ٩٧) ، الإتحاف : (٢٤٢ ، ٢٤٣).

(٥) وقرأ الباقون بضم الميم وفتح الدال مشددة. انظر النشر : (٣ / ٩٧) ، الإتحاف : ٢٤٣.

(٦) وقرأ الباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ٩٧) ، الإتحاف : ٢٤٣ (يَلْمِزُونَ) [التوبة : ٧٩] ، (وتَلْمِزُوا) [الحجرات : ١١]. انظر المعجم ٦٥٣.

(٧) انظر حرف : (الْمُؤَلَّفَةِ) في باب الهمز المتحرك.

(٨) والباقون بالرفع. انظر النشر : (٣ / ٩٨) ، والإتحاف : ٢٤٣.

(٩) وقرأ الباقون (نَعْفُ) بياء مضمومة وفتح الفاء ، (نُعَذِّبْ) بتاء مضمومة وفتح الذال (طائِفَةٌ) بالرفع. انظر النشر : (٣ / ٩٨) ، الإتحاف : ٢٤٣.

(١٠) انظر النشر : (باب في الهمز المفرد) (٢ / ١٣ ، ١٩) الإتحاف : ٢٤٣.

(الْمُؤْتَفِكاتِ) [التوبة : ٧٠] ، و [الحاقة : ٩] ، و (الْمُؤْتَفِكَةَ) [النجم : ٥٣]. انظر المعجم : ٣.

٢١٢

(الْغُيُوبِ) ذكر (١).

قرأ يعقوب : (الْمُعَذِّرُونَ) بسكون العين وتخفيف الذال (٢).

قرأ ابن كثير وأبو عمرو : (دائِرَةُ السَّوْءِ) بضم السين وبالمد ، وكذلك في الفتح (٣).

قرأ إسماعيل : (قُرْبَةٌ لَهُمْ) بضم الراء (٤).

قرأ يعقوب : (وَالْأَنْصارِ الَّذِينَ) بالرفع (٥).

قرأ ابن كثير : (مِنْ تَحْتِهَا) بزيادة «من» وكسر التاء من : (تَحْتِهَا) عند المائة (٦).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر : (إِنَّ صَلاتَكَ) على التوحيد ونصب التاء (٧).

قرأ أهل المدينة وحمزة والكسائي وخلف وحفص : (مُرْجَوْنَ) بغير همز (٨).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (الَّذِينَ اتَّخَذُوا) بغير واو (٩).

قرأ نافع وابن عامر : (أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيانَهُ) بضم الهمزة وكسر السين ورفع النون

__________________

(١) انظر حرف : (الْغُيُوبِ) ضمن الكلام على حرف (الْبُيُوتَ) [البقرة : ١٨٩] من كتابنا هذا.

(٢) وكسرها. والباقون بفتح العين وتشديد الذال. انظر النشر : (٣ / ٨ ، ٩٩) ، الإتحاف : ٢٤٤.

(٣) وقرأ الباقون بفتحها فيهما.

آية الفتح : ٦ (عَلَيْهِمْ دائِرَةُ السَّوْءِ وَغَضِبَ اللهُ عَلَيْهِمْ وَلَعَنَهُمْ) انظر الكشف (١ / ٥٠٥) ، النشر (٣ / ٩٩) ، والإتحاف : ٢٤٤ ، والمعجم : ٣٦٨.

(٤) والباقون بإسكانها. انظر السبعة : ٣١٧ ، والنشر (٢ / ٤٠٧) ، والإتحاف : ١٤٢ ، ١٤٣.

(٥) وقرأ الباقون بخفضها عطفا على (الْمُهاجِرِينَ) قبلها. انظر النشر : (٣ / ٩٩) ، والإتحاف : ٢٤٤.

(٦) وقرأ الباقون بحذف لفظ (مِنْ) وفتح التاء ، واتفقوا على إثبات (مِنْ) قبل (تَحْتِهَا) في سائر القرآن.

انظر النشر : (٣ / ١٠٠) ، الإتحاف : ٢٤٤.

(٧) والباقون بالجمع وكسر التاء. انظر النشر : (٣ / ١٠٠) ، الإتحاف : ٢٤٤.

(٨) والباقون بهمزة مضمومة بعد الجيم بعدها واو ساكنة.

انظر الكشف (١ / ٥٠٦) ، النشر (٢ / ٣٣) ، الإتحاف : ٢٤٤.

(٩) قرأ (الَّذِينَ) كمصاحفهم ، والباقون بالواو كمصاحفهم أيضا. انظر النشر : (٣ / ١٠٠) ، الإتحاف : ٢٤٤.

٢١٣

من (بُنْيانَهُ) في الموضعين (١).

قرأ ابن عامر وحمزة وخلف وأبو بكر : (جُرُفٍ) بسكون الراء (٢).

وأمال أبو عمرو ، وأبو بكر ، والكسائي ، والداجوني عن ابن عامر وهبة الله عن الأخفش والدوري عن سليم : (هارٍ)(٣).

قرأ يعقوب : (إِلَّا أَنْ تَقَطَّعَ) بجعله حرف جر (٤).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر وحمزة وحفص ويعقوب : (تُقَطَّعَ) بفتح التاء (٥).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (فَيَقْتُلُونَ) بضم الياء وفتح التاء.

(وَيَقْتُلُونَ) بفتح الياء وضم التاء (٦).

قرأ حمزة وحفص : (يَزِيغُ) بالياء (٧).

قرأ حمزة ويعقوب : (أَوَلا يَرَوْنَ) بالتاء (٨).

الياءات :

سكن كوفي إلا حفصا ويعقوب : (مَعِيَ أَبَداً)(٩).

وفتح حفص : (مَعِيَ عَدُوًّا)

__________________

(١) والباقون بفتح الهمزة والسين. انظر النشر : (٣ / ١٠١) ، الإتحاف : ٢٤ ، الموضعان معا ضمن الآية ١٠٩ نفسها. التبصرة : ٣٦٠.

(٢) والباقون بضمها. انظر النشر : (٢ / ٤٠٧) ، والإتحاف : ٢٤٥ ، و١٤٢ ، ١٤٣.

(٣) انظر النشر : (٢ / ٢٠٤ ، ٢٠٦) ، الإتحاف : ٢٤٥.

(٤) أي : يقرأ يعقوب ب (إلى) الجارة بدلا من (إلا) الاستثنائية ، والباقون يقرءون بالاستثنائية.

انظر النشر : (٣ / ١٠١) ، والإتحاف : ٢٤٥.

(٥) والباقون بضمها. انظر النشر : (٣ / ١٠١) ، الإتحاف : ٢٤٥.

(٦) ببناء الأول للمفعول والثاني للفاعل ، والباقون ببناء الأول للفاعل والثاني للمفعول. انظر حرف : (وَقاتَلُوا وَقُتِلُوا) [آل عمران : ١٩٥] من كتابنا هذا ، والنشر (٣ / ٢٣) ، والإتحاف : ٢٤٥.

(٧) وقرأ الباقون بالتاء. انظر النشر : (٣ / ١٠٢) ، الإتحاف : ٢٤٥.

(٨) وقرأ الباقون بياء الغيب جريا على قوله تعالى : (وَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ) مَرَضٌ آية : ١١٥.

انظر النشر : (٣ / ١٠٢) ، الإتحاف : ٢٤٦.

(٩) انظر النشر : (٣ / ١٠٢).

٢١٤

سورة يونس عليه‌السلام

قرأ أهل الحجاز وحفص ويعقوب : (الر) و (المر) بالفتح حيث وقع (١).

وقد ذكرت مذهب أبي جعفر في تقطيع الحروف (٢).

(لَساحِرٌ) ذكر (٣).

قرأ أبو جعفر : (حَقًّا إِنَّهُ) بفتح الهمزة (٤).

قرأ قنبل : (ضِياءً) بهمزة بعد الضاد مكان الياء حيث وقع.

وكذلك : (بِضِياءٍ)(٥).

قرأ ابن كثير وأهل البصرة وحفص : (يُفَصِّلُ الْآياتِ) بالياء (٦).

(وَاطْمَأَنُّوا) ذكر (٧).

قرأ ابن عامر ويعقوب : (لَقُضِيَ إِلَيْهِمْ) بفتح القاف والضاد وقلب الياء ألفا : (أَجَلُهُمْ) بالنصب (٨).

خفف أبو جعفر وأبو عمرو همز : (لِقاءَنَا ائْتِ)

قرأ ابن كثير : (وَلا أَدْراكُمْ بِهِ) يجعله لا ما دخلت على : (أَدْراكُمْ)(٩).

__________________

(١) أي بفتح الراء في الحرفين ، وأمال الراء فيهما أبو عمرو وابن عامر وحمزة والكسائي وخلف وأبو بكر.

الر أول يونس ، وهود ، ويوسف ، وإبراهيم ، والحجر ، و (المر) أول الرعد.

انظر النشر : (٢ / ٢١٦) ، والإتحاف : ٢٤٦.

(٢) انظر البقرة : ١. من كتابنا هذا.

(٣) انظر حرف : (سِحْرٌ) المائدة : ١١٠. من كتابنا هذا.

(٤) والباقون بكسرها. انظر النشر : (٣ / ١٠٢) ، الإتحاف : ٢٤٧.

(٥) والباقون بالياء. انظر النشر : (٢ / ٣٣) ، والسبعة : ٣٢٣ ، والتبصرة : ٣٦٢ ، والإتحاف : ٢٤٧.

ورد حرف (ضِياءً) في يونس : ٥ والأنبياء : ٤٨ ، أما بضياء ففي القصص : ٧١. انظر المعجم : ٤٢٤.

(٦) وقرأ الباقون بنون العظمة. انظر النشر : (٣ / ١٠٣) ، الإتحاف : ٢٤٧.

(٧) انظر حرف : (لِتَطْمَئِنَّ) من كتابنا هذا.

(٨) وقرأ الباقون (لَقُضِيَ) بضم القاف وكسر الضاد وفتح الياء (أَجَلُهُمْ) بالرفع. انظر النشر : (٣ / ١٠٣).

(٩) وقرأ الباقون بإثبات الألف على أنها «لا» النافية. انظر النشر (٣ / ١٠٣ ، ١٠٤) ، والإتحاف : ٢٤٧.

٢١٥

وأمال : (أَدْراكُمْ)(١) أبو عمرو وحمزة والكسائي وخلف والداجوني وأبو بكر.

إلا أن أبا بكر أمال في هذه السورة فقط (٢).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (عَمَّا يُشْرِكُونَ) بالتاء هنا وفي النحل : (تَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ) وفي الروم (٣).

قرأ روح : (ما تَمْكُرُونَ) بالياء (٤).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر : (يُسَيِّرُكُمْ فِي الْبَرِّ) من النشور (٥).

روى حفص : (مَتاعُ الْحَياةِ) بالنصب (٦).

قرأ ابن كثير والكسائي ويعقوب : (قِطَعاً) بسكون الطاء (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (تَتْلُوا) بتاءين من التلاوة (٨).

قرأ أهل المدينة وابن عامر : (كَلِمَةُ رَبِّكَ) هنا وفي آخرها وفي المؤمن على الجمع (٩).

__________________

(١) ورد هذا الحرف في القرآن الكريم ثلاث عشرة مرة أولاها [الحاقة : ٣]. انظر المعجم : ٢٥٦.

(٢) انظر النشر : (٢ / ١٨٤ ، ١٨٥) ، والإتحاف : ٧٨ ، ٧٩.

(٣) وقرأ الباقون بياء الغيب فيهن. انظر النشر : (٣ / ١٠٤) ، الإتحاف : ٢٤٨.

في النحل موضعان (أَتى أَمْرُ اللهِ فَلا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحانَهُ وَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ) آية : ١.

(خَلَقَ السَّماواتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ تَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ) آية : ٣.

وفي الروم موضع واحد (سُبْحانَهُ وَتَعالى عَمَّا يُشْرِكُونَ) آية : ٤٠. انظر التبصرة : ٣٦٣ ، المعجم : ٣٧٩ ، ٣٨٠.

(٤) وقرأ الباقون بتاء الخطاب. انظر النشر : (٣ / ١٠٤) ، الإتحاف : ٢٤٨.

(٥) بفتح الياء ونون ساكنة بعدها فشين معجمة مضمومة. وقرأ الباقون (يُسَيِّرُكُمْ) بضم الياء وسين مهملة مفتوحة بعدها ياء مكسورة مشددة من التسيير. انظر النشر : (٣ / ١٠٤) ، الإتحاف : ٢٤٨.

(٦) أي بنصب (مَتاعٌ) انظر النشر : (٣ / ١٠٥) ، والإتحاف : ٢٤٨.

(٧) على التوحيد ، وقرأ الباقون بفتحها. انظر الكشف (١ / ٥١٧) ، النشر (٣ / ١٠٥) ، الإتحاف : ٢٤٨.

(٨) وقرأ الباقون (تَتْلُوا) بالتاء والباء من البلوى. النشر (٣ / ١٠٥) ، الإتحاف : ٢٤٩.

(٩) أي : (كَلِماتٍ) جمع كلمة ، وقرأ (كَلِمَةُ) على التوحيد ابن كثير وأبو عمرو وعاصم ، وحمزة والكسائي وخلف ويعقوب. انظر النشر : (٣ / ٦٠) ، الإتحاف : ٢٤٩ ، وانظر حرف : (كَلِمَةُ) الأنعام : ١١٥ من كتابنا هذا.

في آخر يونس : ٩٦ (إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ) وفي المؤمن : ٦ (وَكَذلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ كَفَرُوا) انظر المعجم : ٦٢٠.

٢١٦

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (أَمَّنْ لا يَهِدِّي) بفتح الياء وسكون الهاء وتخفيف الدال.

وقرأ أهل المدينة بفتح الياء وسكون الهاء وتشديد الدال (١).

وقرأ ابن كثير وابن عامر وأبو عمرو بفتح الياء والهاء وتشديد الدال.

وقرأ يعقوب وحفص بفتح الياء وكسر الهاء وتشديد الدال.

وقرأ أبو بكر بكسر الياء والهاء وتشديد الدال (٢).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (وَلكِنَّ النَّاسَ) بتخفيف النون وكسرها ورفع الاسم بعدها (٣).

قرأ حفص : (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَنْ لَمْ) بالياء (٤).

قرأ أبو جعفر ونافع إلا الحمامي عن قالون : (الْآنَ) بإلقاء حركة الهمزة على اللام وحذف الهمزة فيهما (٥).

قرأ رويس عن يعقوب : (فَلْيَفْرَحُوا) بالتاء (٦).

قرأ ابن عامر وأبو جعفر ورويس : (يَجْمَعُونَ) بالتاء (٧).

قرأ الكسائي : (يَعْزُبُ) بكسر الزاي هنا وفي سبأ (٨).

__________________

(١) انظر قراءة أهل المدينة في (لا تَعْدُوا) بسكون العين وتشديد الدال. النساء : ١٥٤.

(٢) انظر التفصيل في السبعة : ٣٢٦ ، والكشف (١ / ٥١٨) ، والنشر (٣ / ١٠٥ ـ ١٠٧) ، والإتحاف : ٢٤٩.

(٣) وقرأ الباقون بتشديد النون ونصب (النَّاسِ) انظر النشر : (٢ / ٤١٣ ، ٤١٤) ، الإتحاف : ٢٥٠.

وانظر حرف : (وَلكِنَّ الشَّياطِينَ) البقرة : ١٠٢ من كتابنا هذا.

(٤) والباقون (يَحْشُرُهُمْ) بالنون.

انظر الإتحاف : ٢٥٠ ، وانظر حرف : (يَحْشُرُهُمْ) [الأنعام : ١٢٨] من كتابنا هذا.

(٥) وهما في الآيتين : ٥١ ، ٩١.

انظر تفصيل ذلك في النشر (١ / ٤٧٤ ، ٤٧٧ ، ٩٨ و٢ / ٣٧) ، والإتحاف : (٢٥٠ ، ٢٥٢).

وانظر حرف : (الْآنَ) [البقرة : ٧١] من كتابنا هذا.

(٦) وهي قراءة أبيّ وأنس رضي الله عنهما ، وقرأ الباقون (فَلْيَفْرَحُوا) بياء الغيب. انظر النشر : (٣ / ١٠٧ و١٠٨ ، والإتحاف : ٢٥٢.

(٧) وقرأ الباقون بالغيب. انظر النشر : (٣ / ١٠٨) ، الإتحاف : ٢٥٢.

(٨) وقرأ الباقون بضمها انظر النشر : (٣ / ١٠٨) ، الإتحاف : ٢٥٢.

آية سبأ : ٣ ، (لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقالُ ذَرَّةٍ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذلِكَ وَلا

٢١٧

قرأ حمزة وخلف ويعقوب : (وَلا أَصْغَرَ) و (وَلا أَكْبَرَ) بالرفع فيهما (١).

وروى القاضي عن رويس : (فَأَجْمِعُوا) بالوصل وفتح الميم (٢).

قرأ يعقوب : (وَشُرَكاءَكُمْ) بالرفع (٣).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (بِكُلِّ ساحِرٍ) بتشديد الحاء وبألف بعدها.

وأماله الكسائي والدوري عن سليم (٤).

قرأ أبو عمرو وأبو جعفر : (بِهِ السِّحْرُ) بالمد على الاستفهام (٥).

(لِيُضِلُّوا) ذكر (٦).

قرأ ابن عامر : (وَلا تَتَّبِعانِ) بتخفيف النون (٧).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (آمَنْتُ أَنَّهُ) بكسر الهمزة (٨).

قرأ يعقوب : (نُنَجِّيكَ) بالتخفيف (٩).

(كَلِماتٍ) ذكر (١٠).

__________________

أَكْبَرَ إِلَّا فِي كِتابٍ مُبِينٍ)

(١) وقرأ الباقون بالفتح. واتفقوا على رفع الحرفين في سبأ. الآية (لا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقالُ ذَرَّةٍ فِي السَّماواتِ وَلا فِي الْأَرْضِ وَلا أَصْغَرُ مِنْ ذلِكَ وَلا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتابٍ مُبِينٍ). انظر النشر : (٣ / ١٠٩) ، والإتحاف : ٢٥٢.

(٢) أي بوصل الهمزة وفتح الميم ، وقرأ الباقون بقطع الهمزة مفتوحة وكسر الميم. انظر النشر : (٣ / ١٠٩) ، الإتحاف : ٢٥٣.

(٣) وقرأ الباقون بالنصب. انظر النشر : (٣ / ١١٠) ، الإتحاف : ٢٥٣.

(٤) انظر حرف : (ساحِرٍ) الأعراف : ١١٢ من كتابنا هذا.

(٥) وقرأ الباقون بهزة وصل على الخبر. فتسقط وصلا وتحذف ياء الصلة في الهاء قبلها لالتقاء الساكنين. انظر النشر : (١ / ٤٩٩ ، ٥٠٠) ، والإتحاف : ٢٥٣.

(٦) انظر حرف : (لَيُضِلُّونَ) [الأنعام : ١١٩] من كتابنا هذا.

(٧) وقرأ الباقون بتشديد النون ، واتفقوا على تشديد التاء الثانية وكسر الباء ، بيد أن لابن ذكوان وجها آخر. انظر النشر : (٣ / ١١٠ ـ ١٢٠) ، والإتحاف : ٢٥٣ و٢٥٤).

(٨) أي همزة (أَنَّهُ). انظر النشر : (٣ / ١١٢) ، الإتحاف : ٢٥٤.

(٩) انظر حرف : (يُنَجِّيكُمْ) [الأنعام : ٦٣] من كتابنا هذا.

(١٠) انظر حرف : (كَلِمَةُ) [الأنعام : ١١٥] من كتابنا هذا.

٢١٨

قرأ أبو بكر : (وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ) بالنون (١).

قرأ يعقوب : (ثُمَّ نُنَجِّي رُسُلَنا) بالتخفيف (٢).

قرأ الكسائي ويعقوب وحفص : (نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) بالتخفيف (٣).

الياءات :

(لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ) و (إِنِّي أَخافُ)(٤) فتحهما أهل الحجاز وأبو عمرو.

(نَفْسِي إِنْ) و (وَرَبِّي إِنَّهُ)(٥) فتحهما أهل المدينة وأبو عمرو.

(أَجْرِيَ)(٦) حيث وقع (٧) فتحها أهل المدينة وابن عامر وأبو عمرو وحفص.

(تَنْظُرُونَ) بياء في الحالين يعقوب (٨).

(نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ) بياء في الوقف يعقوب (٩).

سورة هود عليه‌السلام

(الر) ذكر (١٠).

قرأ نافع وابن عامر وعاصم وحمزة : (إِنِّي لَكُمْ نَذِيرٌ) بكسر الهمزة (١١).

__________________

(١) وقرأ الباقون بالياء. انظر النشر : (٣ / ١١٢) ، الإتحاف : ٢٥٤.

(٢) انظر حرف : (يُنَجِّيكُمْ) [الأنعام : ٦٣] من كتابنا هذا.

(٣) والباقون بالتشديد. انظر النشر : (٣ / ٥٣) ، والإتحاف : ٢١٠ ، وانظر [الأنعام : ٦٣] من كتابنا هذا.

(٤) (لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ) ، (وإِنِّي أَخافُ) آية : ١٥.

(٥) (نَفْسِي) إِنْ آية : ١٥ (رَبِّي إِنَّهُ) آية : ٥٣.

(٦) (أَجْرِيَ) آية ٧٢ من هذه السورة.

(٧) ورد حرف (أَجْرِيَ) في القرآن الكريم تسع مرات أولاها الموجودة بالمتن أعلاه. انظر المعجم : ١٤.

(٨) (تَنْظُرُونَ) آية : ٧١ من نفس السورة.

(٩) (نُنْجِ الْمُؤْمِنِينَ) آية ١٠٣ من نفس السورة.

انظر وقف يعقوب في حرف (يَقُصُّ الْحَقَ) نهاية فصل (الياءات) آخر سورة الأنعام من كتابنا هذا.

(١٠) انظر حرف : الر يونس : ١ من كتابنا هذا.

(١١) وقرأ الباقون بفتحها. انظر النشر : (٣ / ١١٣) ، الإتحاف : ٢٥٥.

٢١٩

قرأ أبو عمرو : (بادِيَ الرَّأْيِ) بهمزة مفتوحة بعد الدال (١).

قرأ أهل الكوفة إلا أبا بكر : (فَعُمِّيَتْ) بضم العين وتشديد الميم (٢).

روى حفص : (مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ) بتنوين اللام وفي المؤمنين (٣).

قرأ حمزة والكسائي وخلف وحفص والداجوني : (مَجْراها) بفتح الميم وبالإمالة (٤).

الباقون بضم الميم (٥).

وأماله أبو عمرو (٦).

قرأ حمزة والكسائي وخلف : (وَمُرْساها) بضم الميم ممالا (٧).

روى حفص : (يا بُنَيَّ ارْكَبْ) في جميع القرآن بفتح الياء (٨).

وافقه أبو بكر هنا.

قرأ ابن كثير إلا النقاش ، وأهل البصرة وعاصم وإسماعيل والكسائي والدوري عن سليم : (ارْكَبْ مَعَنا) بالإدغام (٩).

(وَغِيضَ) ذكر (١٠).

قرأ الكسائي ويعقوب : (إِنَّهُ عَمَلٌ) بكسر الميم وفتح اللام من غير تنوين :

__________________

(١) وقرأ الباقون بالياء بغير همز. النشر (٢ / ٣٣) ، الإتحاف : ٢٥٥.

(٢) وقرأ الباقون بفتح العين وتخفيف الميم. وخرج بها موضع القصص (فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنْباءُ) آية ٦ ، المتفق على فتح عينه وتخفيف ميمه. انظر النشر : (٣ / ١١٤) ، والإتحاف : ٢٥٥ و٢٥٦.

(٣) وقرأ الباقون بغير تنوين. انظر النشر : (٣ / ١١٤) ، الإتحاف : ٢٥٦.

آية المؤمنين : ٢٧ (فَإِذا جاءَ أَمْرُنا وَفارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيها مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ)

(٤) ولم يمل حفص في القرآن العزيز غيرها. انظر النشر : (٢ / ١٨٦ ، و١١٤ ، ١١٥) ، الإتحاف : ٢٥٦.

(٥) انظر النشر : (٣ / ١١٥) ، الإتحاف : ٢٥٦.

(٦) وأماله من الباقين أبو عمرو. انظر الإتحاف : ٢٥٦.

(٧) انظر النشر : (٢ / ١٩٧) ، ضمن (باب مذاهبهم في الفتح والإمالة وبين اللفظين) ، والإتحاف : ٢٥٦.

(٨) وقرأ الباقون بكسر الياء مشددة ، انظر النشر : (٣ / ١١٥) ، الإتحاف : ٢٥٦.

(٩) انظر الحرف في باب الإدغام والإظهار.

(١٠) انظر الحرف (وَإِذا قِيلَ لَهُمْ) البقرة : ١١ من كتابنا هذا.

٢٢٠