• الفهرس
  • عدد النتائج:
  • الفصل الاَوّل

  • الخطوط العريضة للمذهب الإِسماعيلي

  • الفصل الثاني

  • الإسماعيلية في معاجم الملل والنحل

  • الفصل الثالث

  • الحركات الباطنية في عصر الاِمام الصادق عليه‌السلام

  • الفصل الرابع

  • عبد اللّه بن ميمون القدّاح إسماعيلي أو اثنا عشري؟

  • الفصل الخامس

  • في الأئمّة المستورين

  • الفصل السادس

  • في الأئمّة الظاهرين

  • الفصل السابع

  • في أئمّة المستعلية

  • الفصل الثامن

  • في أئمّة النزارية المؤمنية والآغاخانية

  • الفصل التاسع

  • في الأُسرة الآغاخانية

  • الفصل العاشر

  • في الإسماعيلية والأُصول الخمسة

  • التعليقات :

    في هذا الدّور يبدو أنّه ظهر تطور جديد على قصة الاِمامة ، فالاَئمّة المستقرّون من ولد إسماعيل بن إبراهيم ، يدخلون كهف التقية والاستتار ويحل محلّهم الاَئمة المستودعون ، الذين هم من ولد إسحاق بن إبراهيم ، وقد ظل هذا الوضع قائماًحتى ظهور الناطق السادس محمد ، الذي ينحدر من أُسرة الاِمام المستقر إسماعيل ، بينما الرسولان الناطقان ، موسى وعيسى ، ينحدران من أُسرة إسحاق بن إبراهيم الخليل ، ومن الواضح أنّه في عهد محمد ينتهي دور الاستيداع ، وتعود الاِمامة إلى الاَئمّة المستقرين.

    مما يجدر ذكره أنّ الرسول الناطق إبراهيم ، ولد في ا لاَهواز ، ومنها جاء إلى حوران ، حيث اتخذها دار هجرة ، ودفن في بيت المقدس ، وقد عاش ١١٣ عاماً ، أمّا ولده الاَكبر إسماعيل ، فوالدته هاجر وقد عاش ١٣٧ عاماً ، ودفن في بيت اللّه الحرام ، وأما إسحاق الابن الثاني ، فوالدته سارة ، وكان يقيم بين الشام وألقدس ، وقد عاش ٢٨٠ عاماً ودفن في بيت المقدس ، ويأتي بعده ولده الذي عاش ٣٠٧ أعوام ، وقد دفن في القدس. وبعده يأتي أيضاً يوسف فقد عاش ١١٠ أعوام ، ودفن في مصر. أمّا أيّوب ، وهو الاِمام الخامس فقد توفي في (مسكنه) وعاش ٩٣ عاماً ، ويأتي بعده ابنه يونان ، وهو يونس أو ذو النون ، كما هو معروف ، ومقامه في نينوى ، قرب الموصل ، على هذه الصفحة نلاحظ أنّ شعيب هو الاِمام المستودع المتمّ للدور الثالث ، وكان يقيم في مديَن.