🚘

بحار الأنوار

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي

بحار الأنوار

المؤلف:

الشيخ محمّد باقر بن محمّد تقي المجلسي


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة الوفاء
الطبعة: ٢
الصفحات: ٣٦٧
🚖 الجزء ١ 🚘 الجزء ٢ 🚘 الجزء ٣ 🚘 الجزء ٤ 🚘 الجزء ٥ 🚘 الجزء ٦ 🚘 الجزء ٧ 🚘 الجزء ٨ 🚘 الجزء ٩ 🚘 الجزء ١٠ 🚘 الجزء ١١ 🚘 الجزء ١٢ 🚘 الجزء ١٣ 🚘 الجزء ١٤ 🚘 الجزء ١٥ 🚘 الجزء ١٦ 🚘 الجزء ١٧ 🚘 الجزء ١٨ 🚘 الجزء ١٩ 🚘 الجزء ٢٠ 🚘 الجزء ٢١ 🚘 الجزء ٢٢ 🚘 الجزء ٢٣ 🚘 الجزء ٢٤ 🚘 الجزء ٢٥ 🚘 الجزء ٢٦ 🚘 الجزء ٢٧ 🚘 الجزء ٢٨ 🚘 الجزء ٢٩ 🚘 الجزء ٣٠ 🚘 الجزء ٣١ 🚘 الجزء ٣٥ 🚘 الجزء ٣٦ 🚘 الجزء ٣٧ 🚘 الجزء ٣٨ 🚘 الجزء ٣٩ 🚘 الجزء ٤٠ 🚘 الجزء ٤١ 🚘 الجزء ٤٢ 🚘 الجزء ٤٣ 🚘 الجزء ٤٤ 🚘 الجزء ٤٥ 🚘 الجزء ٤٦ 🚘 الجزء ٤٧ 🚘 الجزء ٤٨ 🚘 الجزء ٤٩ 🚘 الجزء ٥٠ 🚘 الجزء ٥١ 🚘 الجزء ٥٢ 🚘 الجزء ٥٣ 🚘 الجزء ٥٤ 🚘 الجزء ٥٥ 🚘 الجزء ٥٦ 🚘 الجزء ٥٧ 🚘 الجزء ٥٨ 🚘 الجزء ٥٩ 🚘 الجزء ٦٠ 🚘 الجزء ٦١ 🚘 الجزء ٦٢ 🚘 الجزء ٦٣ 🚘 الجزء ٦٤ 🚘 الجزء ٦٥ 🚘 الجزء ٦٦ 🚘 الجزء ٦٧ 🚘 الجزء ٦٨ 🚘 الجزء ٦٩ 🚘 الجزء ٧٠ 🚘 الجزء ٧١ 🚘 الجزء ٧٢ 🚘 الجزء ٧٣ 🚘 الجزء ٧٤ 🚘 الجزء ٧٥ 🚘 الجزء ٧٦ 🚘 الجزء ٧٧ 🚘 الجزء ٧٨ 🚘 الجزء ٧٩ 🚘 الجزء ٨٠ 🚘 الجزء ٨١ 🚘 الجزء ٨٢ 🚘 الجزء ٨٣ 🚘 الجزء ٨٤ 🚘 الجزء ٨٥ 🚘 الجزء ٨٦ 🚘 الجزء ٨٧ 🚘 الجزء ٨٨ 🚘 الجزء ٨٩ 🚘 الجزء ٩٠ 🚘 الجزء ٩١ 🚘 الجزء ٩٢ 🚘 الجزء ٩٣ 🚘 الجزء ٩٤ 🚘 الجزء ٩٥ 🚘 الجزء ٩٦ 🚘 الجزء ٩٧ 🚘 الجزء ٩٨ 🚘 الجزء ٩٩ 🚘 الجزء ١٠٠ 🚘 الجزء ١٠١ 🚘 الجزء ١٠٢ 🚘 الجزء ١٠٣ 🚘 الجزء ١٠٤
🚘 نسخة غير مصححة

٥٦

( باب )

* ( أنه صلوات الله عليه الوصى وسيد الاوصياء ، وخير الخلق بعد ) *

* ( النبى صلى‌الله‌عليه‌وآله وأن من ابى ذلك أو شك ) *

* ( فيه فهو كافر ) *

١ ـ قب : الطبري بإسناده عن أبي الطفيل أنه قال علي لاصحاب الشورى (١) : اناشد كم الله هل تعلمون أن لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وصيا غيري؟ قالوا اللهم : لا.

سفيان الثوري ، عن منصور ، عن مجاهد ، عن سلمان الفارسي قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : إن وصيي وخليفتي وخير من أترك بعدي ينجز موعدي ويقضي ديني علي بن أبي طالب.

الطبري بإسناد له عن سلمان قال : قلت لرسول الله : يا رسول الله إنه لم يكن نبي إلا وله وصي فمن وصيك؟ قال وصيي وخليفتي في أهلي وخير من أترك بعدي مؤدي ديني ومنجز عداتي علي بن أبي طالب.

مطير بن خالد ، عن أنس وقيس بن ماناه وعبادة بن عبدالله ، عن سلمان كلاهما عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله يا سلمان سألتني من وصيي من أمتي فهل تدري من كان (٢) أوصى إليه موسى؟ قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : أوصى إلى يوشع لانه كان أعلم امته ، و وصيي وأعلم امتي بعدي علي بن أبي طالب. وروى قريبا منه أحمد في فضائل الصحابة.

____________________

(١) في المصدر : أنه عليه‌السلام قال لاصحاب الشورى.

(٢) في المصدر : لمن كان.

١

أبورافع قال : لما كان اليوم الذي توفي فيه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله غشي عليه ، فأخذت بقدميه اقبلهما وأبكي ، فأفاق وأنا أقول : من لي ولولدي بعدك يا رسول الله؟ فرفع إلي رأسه وقال : الله بعدي ووصيي صالح المؤمنين.

زيد بن علي عن أبيه عليه‌السلام أن أباذر لقيه علي عليه‌السلام فقال أبوذر : أشهد لك بالولاء والاخاء (١) والوصية. وروى أبوبكر بن مردويه مثل ذلك عن سلمان والمقداد وعمار.

عكرمة عن ابن عباس أن جبرئيل نظر إلى علي فقال : هذا وصيك.

الاعمش ، عن عباية ، عن ابن عباس أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أتاه جبرئيل وعنده علي فقال : هذا خير الوصيين (٢).

المسعودي ، عن عمر بن زياد الباهلي ، عن شريك بن الفضيل بن سلمة ، عن ام هانئ بنت أبي طالب قالت : قلت : يا رسول الله إن ابن امي يؤذيني يعني عليا فقال النبي : إن عليا لا يؤذي مؤمنا ، إن الله طبعه يوم طبعه على خلقي (٣) ، يا ام هانئ إنه أمير في الارض أمير في السماء ، إن الله جعل لكل نبي وصيا فشيث وصي آدم ، ويوشع وصي موسى ، وآصف وصي سليمان ، وشمعون وصي عيسى ، وعلي وصيي ، وهو خير الاصياء في الدنيا والآخرة ، وأنا صاحب الشفاعة يوم القيامة ، وأنا الداعي وهو المؤدي.

حلية أبي نعيم وولاية الطبري قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا أنس اسكب لي وضوء ، ثم قام قصلى ركعتين ثم قال : يا أنس يدخل عليك من هذا الباب أمير المؤمنين وسيد المسلمين وقائد الغر المحجلين وخاتم الوصيين ، قال أنس : قلت : اللهم اجعله رجلا من الانصار وكتمته إذ جاءعلي ، فقال : من هذا يا أنس؟ قلت : علي ، فقام مستبشرا واعتنقه ثم جعل يمسح عرق وجهه بوجهه ، فقال علي : يا رسول الله لقد رأيتك صنعت بي شيئا ما صنعته

____________________

(١) في المصدر : والرضاء.

(٢) في المصدر : و (م) : هذا على خير الوصيين.

(٣) طبع الله الخلق : خلقهم. وفى المصدر : ان الله طبعه على خلقى.

٢

بي قبل ، قال : وما يمنعني وأنت تؤدي عني وتسمعهم صوتي وتبين لهم ما اختلفوا فيه.

وهذا من قول الله عزوجل « وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه (١) فأقام عليا لبيان ذلك. وقد تقدم حديث الوصية في بيعة العشيرة بالاتفاق.

ومن كلام الصاحب : صنوه (٢) الذي واخاه ، وأجابه حين دعاه ، وصدقه قبل الناس ولباه ، وساعده واساه ، وشيد الدين وبناه ، وهزم الشرك وأخزاه ، وبنفسه على الفراش فداه ، ومانع عنه وحماه ، وأرغم من عانده وقلاه (٣) ، وغسله وواراه ، وأدى دينه وقضاه ، وقام بجميع ما أوصاه ، ذلك أميرالمؤمنين لاسواه.

والاجماع في حديث ابن عباس في وفاة رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا عباس يا عم رسول الله تقبل وصيتي وتنجز عدتي وتقضي ديني؟ فقال العباس يا رسول الله : عمك شيخ كبير ذو عيال كثير وأنت تباري الريح سخاء وكرما (٤) ، وعليك وعد لا ينهض به عمك ، فأقبل على علي عليه‌السلام فقال : تقبل وصيتي وتنجز عدتي وتقضي ديني؟ فقال : نعم يا رسول الله فقال : ادن مني ، فدنا منه وضمه إليه ونرع خاتمه من يده وقال له : خذ هذا فضعه في يدك ، ودعا بسيفه ودرعه يروى أن جبرئيل نزل من السماء (٥) فجئ بها إليه فدفعها إلى علي فقال له : اقبض هذا في حياتي ، ودفع إليه بغلته وسرجها وقال : امض على اسم الله إلى منزلك ، ثم اغمي عليه ، القصة.

ابن عبد ربه في العقد بل روته الامة بأجمعها عن أبي رافع وغيره أن عليا نازع العباس إلى أبي بكر في برد النبي (٦) وسيفه وفرسه ، فقال : أبوبكر أين كنت يا عباس حين جمع رسول الله بني عبدالمطلب وأنت أحدهم فقال : أيكم يوازرني فيكون وصيي

____________________

(١) سورة النحل : ٦٤.

(٢) الصنو بفتح الصاد وكسرها الاخ الشقيق.

(٣) قلى الرجل وقلاه : أبغضه.

(٤) بارى الرجل : سابقه. أى كما ان الريح يصيب كل شئ ومكان فكذلك جودك وسخاؤك يصيب كل أحد ، ولا أقدر على ذلك.

(٥) في المصدر : نزل بها من السماء.

(٦) في المصدر : في رداء النبى خ ل.

٣

وخليفتي في أهلى وينجز موعدي ويقضي ديني؟ فقال له العباس : فما أقعدك مجلسك هذا تقدمته وتأمرت عليه؟ فقال أبوبكر : أغدرا يا بني عبدالمطلب؟ وقال متكلم لهارون الرشيد : اريد أن اقرر هشام بن الحكم بأن عليا كان ظالما فقال له : إن فعلت فلك كذا وكذا ، فأمر به (١) ، فلما حضر فقال المتكلم : يا أبا محمد روت الامة بأجمعها أن عليا نازع العباس إلى أبى بكر في برد النبي وسيفه فرسه ، قال : نعم ، قال : فأيهما الظالم لصاحبه ، فخاف من الرشيد فقال : لم يكن فيهما ظالم ، قال : فيختصم اثنان في أمروهما جميعا محقان؟ قال : نعم اختصم الملكان إلى داود وليس فيهما ظالم وإنما أرادا أن ينبهاه على الحكم ، كذلك هذان تحاكما إلى أبي بكر ليعرفاه ظلمه (٢)!

٢ ـ لى ، ل : بالاسناد إلى دارم ، عن الرضا ، عن آبائه عليهم‌السلام عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : خلق الله عزوجل مائة ألف نبي وأربعة وعشرين ألف نبي ، أنا أكرمهم على الله ولا فخر ، وخلق الله عزوجل مائة ألف وصي وأربعة وعشرين ألف وصي ، فعلي أكرمهم على الله وأفضلهم (٣).

لى ، ل ، بالاسناد إلى دارم عن عبدالله بن محمد بن سليمان بن عبدالله بن الحسن ، عن أبيه ، عن جده ، عن زيد بن علي ، عن آبائه عليهم‌السلام عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله مثله (٤).

أقول : الابواب مشحونة من أخبار هذا المطلوب ،

٣ ـ لى ، ن : بإسناد التميمي ، عن الرضا ، عن آبائه عليهم‌السلام قال : قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله لعلي : أنت خيرالبشر ولايشك فيك إلا كافر (٥).

٤ ـ قب : ابن بطة في الابانة ، بإسناده عن الاعمش (٦) ، عن أبي صالح ، عن أبي هريرة

____________________

(١) في المصدر : وأمر به.

(٢) مناقب آل أبى طالب ١ : ٥٤٢ ٥٤٤.

(٣) امالى الصدوق : ١٢٤ و ١٤٣. الخصال ٢ : ١٧٢ و ١٧٣.

(٤) امالى الصدوق : ١٤٣. الخصال ٢ : ١٧٣.

(٥) امالى الصدوق : ٤٧ و ٤٨. عيون الخبار : ٢٢٠.

(٦) في المصدر : إلى الاعمش.

٤

وأبوصالح المؤذن في الاربعين والسمعاني في الفضائل بإسنادهما عن عبدالرزاق ، عن معمر ، عن أبي نجيح ، عن مجاهد ، عن ابن عباس واللفظ له قال : لما زوج النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله فاطمة من علي عليه‌السلام قالت : زوجتني لعائل لا مال له ، فقال : يافاطمة أما ترضين؟ إن الله اطلع على أهل الارض واختار منها رجلين أحدهما أبوك والآخر بعلك (١).

٥ ـ ما : أبوعمرو ، عن ابن عقدة ، عن محمد بن أحمد القطواني ، عن إبراهيم بن أنس ، عن إبراهيم بن جعفر ، عن أبي الزبير ، عن جابر بن عبدالله قال : كنا عند النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله فأقبل علي بن أبي طالب عليه‌السلام فقال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : قد أتاكم أخي ، ثم التفت إلى الكعبة فضربها بيده ثم قال : والذي نفسي بيده إن هذا وشيعته لهم الفائزون يوم القيامة ، ثم قال : إنه أولكم إيمانا معي وأوفاكم بعهد الله وأقومكم بأمرالله وأعدلكم في الرعية وأقسمكم بالسوية وأعظمكم عندالله مزية ، قال : فنزلت « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية (٢) » قال : فكان أصحاب محمد (ص) إذأ قبل علي عليه‌السلام قالوا : قد جاء خيرالبرية (٣).

٦ ـ ما : ابن الصلت ، عن ابن عقدة ، عن محمد بن إسماعيل ، عن عمر التمار ، عن عبدالرحمان بن هلقام عن شعبة ، عن الاعمش وعبيد بن إبراهيم ، عن عطية العوفي قال : سألت جابر بن عبدالله عن علي بن أبى طالب فقال : ذاك خير البشر (٤).

٧ ـ لى : يعقوب بن يوسف الفقيه ، عن إسماعيل بن محمد الصفار ، عن محمد بن عبيد الكندي ، عن عبدالرحمان بن شريك ، عن أبيه ، عن الاعمش ، عن عطاء قال : سألت عائشة عن علي بن أبي طالب فقالت : ذاك خير البشر ولا يشك فيه إلا كافر (٥).

٨ ـ لى : يعقوب بن يوسف ، عن عبدالرحمان الخيطي ، عن أحمد بن يحيى الازدي

____________________

(١) مناقب آل أبى طالب ١ : ١٨٠.

(٢) سورة البينة : ٧.

(٣) امالى الشيخ : ١٥٨. وفيه اذا أقبل.

(٤) امالى الشيخ : ٢١٣.

(٥) امالى الصدوق : ٤٧.

٥

عن حسن بن الحسين العرني عن إبراهيم بن يوسف ، عن شريك ، عن منصور ، عن ربعي عن حذيفة أنه سئل عن علي عليه‌السلام فقال : ذاك خير البشر ولا يشك فيه إلا منافق (١).

٩ ـ لى : محمد بن أحمد الصيرفي ، عن محمد بن العباس ، عن أبى الخير قال : وحدثنا محمد بن يونس البصري ، عن عبدالله بن يونس وأبي الخير معا ، عن أحمد بن موسى ، عن أبي بكر النخعي (٢) ، عن شريك ، عن أبي إسحاق ، عن أبي وائل ، عن حذيفة ، عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أنه قال : علي بن أبي طالب خير البشر ومن أبى فقد كفر (٣) يف : ابن مردويه ، عن أحمد بن كامل ، وأحمد بن محمد بن عمروبن سعيد ، عن عبيد ابن كثير ، عن محمد بن علي الصيرفي ، عن إبراهيم بن إسماعيل اليشكري ، عن شريك ، عن الاعمش ، عن أبي وائل مثله (٤).

١٠ ـ لى : ابن المتوكل ، عن محمدالعطار ، عن الاشعري ، عن محمدبن السندي ، عن علي بن الحكم ، عن فضيل بن عثمان ، عن أبي الزبيرالمكي ، عن جابربن عبدالله قال : علي خير البشر فمن أبى فقد كفر ، الخبر (٥).

١١ ـ قب : المسعودي بإسناده عن أبي سعيدالخدري قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله أفضل امتي علي. وفي رواية : علي بن أبي طالب أفضل امتي.

عبدالرزاق عن معمر قال : سألت سفيان عن أفضل الصحابة قال : علي عليه‌السلام (٦).

١٢ ـ ير : أحمد بن محمد ، عن علي بن الحكم ، عن عبدالرحمان بن كثير الهجري (٧) ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إن أول وصي كان على وجه الارض هبة الله ابن آدم ، وما من نبي مضى إلا وله وصي ، كان عدد جميع الانبياء مائة ألف نبي وأربعة وعشرين ألف نبي ، خمسة منهم اولوالعزم : نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم‌السلام

____________________

(١ و ٣ و ٥) امالى الصدوق : ٤٧.

(٢) في المصدر : ابي بكر النخعى.

(٤) لم نجده في الطرائف المطبوع.

(٦) مناقب آل أبى طالب ٥٥١.

(٧) في المصدر : عبدالرحمان بن بكيرالهجرى.

٦

وإن علي بن أبى طالب عليه‌السلام كان (١) هبة الله لمحمد ، ورث علم الاوصياء وعلم من كان قبله ، كما أن محمداورث علم من كان قبله من الانبياء والمرسلين ، وعلى قائمة العرش مكتوب : حمزة أسدالله وأسد رسول الله وسيدالشهداء ، وفي زوايا العرش مكتوب عن يمين ربها وكلتا يديه يمين : علي أميرالمؤمنين. فهذه حجتنا على من أنكر حقنا وجحدنا ميراثنا وما ناصفنا من الكلام ، فأي حجة تكون أبلغ من هذا (٢)؟.

١٣ ـ قب : ابن مجاهد في التاريخ ، والطبري في الولاية ، والديلمي في الفردوس وأحمد في الفضائل ، والاعمش عن أبي وائل وعن عطية عن عائشة ، وقيس عن أبي حازم عن جريربن عبدالله قالوا : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : علي خير البشر فمن أبى فقد كفر ومن رضي فقد شكر.

أبوالزبير وعطية العوفي وجواب قال كل واحد منهم : رأيت جابرايتوكا على عصاه وهو يدور في سكك المدينة ومجالسهم وهو يروي هذا الخبر ثم يقول : معاشرالانصار أدبوا أولادكم علي حب علي فمن أبى فلينظر في شأن امه.

الداري بإسناده عن الاصبغ بن نباتة ، عن جميع التيمي ، كليهما (٣) عن عائشة أنها لما روت هذا الخبر قيل لها : فلم حاربته (٤)؟ قالت : ما حاربته من ذات نفسي إلا حملني طلحة والزبير ، وفي رواية : أمر قدر وقضاء غلب.

أبووائل ووكيع وأبومعاوية والاعمش وشريك ويوسف القطان بأسانيدهم أنه سئل جابر وحذيفة عن علي عليه‌السلام فقالا : علي خير البشر لايشك فيه إلا كافر ، وروى عطاء عن عائشة مثله ورواه مسلم بن الجعد (٥) عن جابر بأحد عشر طريقا.

الطبري في تاريخه أن المأمون أظهر القول بخلق القرآن وتفضيل علي بن أبي طالب

____________________

(١) ليست لفظة (كان) في المصدر.

(٢) بصائر الدرجات : ٣٣.

(٣) كذا في النسخ والمصدر.

(٤) في المصدر و (م) فلم حاربتيه.

(٥) في المصدر : سالم بن أبى الجعد

٧

عليه‌السلام وقال : هو أفضل الناس بعد رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله في شهر (١) ربيع الاول سنة اثني عشرو مائتين. وقال البغداديون وأكثر البصريين من المعتزلة : أفضل الخلق بعد رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله علي بن أبي طالب عليه‌السلام وهو اختيار أبي عبدالله البصري.

أبوبكر الهذلي عن الشعبي أن رجلا أتى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقال : يا رسول الله علمني شيئا ينفعني الله به ، قال : عليك بالمعروف فإنه ينفعك في عاجل دنياك وآخرتك ، إذا أقبل علي عليه‌السلام فقال : يا رسول الله فاطمة تدعوك ، قال : نعم ، فقال الرجل : من هذا يا رسول الله؟ قال : هذا من الذين يقول الله فيهم (٢) : « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية.

ابن عباس وأبوبرزة وابن شراجيل والباقر عليه‌السلام قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله لعلي مبتدئا : « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية » أنت وشيعتك وميعادي وميعادكم الحوض ، إذا حشر الناس جئت أنت وشيعتك غرا محجلين.

أبونعيم الاصفهاني فيما نزل من القرآن في علي عليه‌السلام بالاسناد عن شريك بن عبدالله ، عن أبي إسحاق ، عن الحارث قال : علي عليه‌السلام نحن أهل بيت لا نقاس بالناس ، فقام رجل فأتى ابن عباس فأخبره بذلك ، فقال : صدق علي عليه‌السلام أو ليس النبي لا يقاس بالناس؟ وقد نزل في علي عليه‌السلام : « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية ».

أبوبكرالشيرازي في كتاب نزول القرآن في شأن أميرالمؤمنين عليه‌السلام أنه حدث مالك بن أنس ، عن حميد ، عن أنس بن مالك قال : « إن الذين آمنوا » نزلت في علي عليه‌السلام صدق أول الناس برسول الله « وعملوا الصالحات » تمسكوا بأداء الفرائض « أولئك هم خيرالبرية » يعني عليا أفضل الخليفة بعد النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله إلى آخر السورة.

الاعمش ، عن عطية ، عن الخدري ، وروى الخطيب عن جابر أنه لما نزلت هذه الآية

____________________

(١) متعلق لقوله : (أظهر).

(٢) في المصدر : قال الله فيهم.

(٣) سورة البينة : ٧

٨

قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : علي خير البرية وفي رواية جابر : كان أصحاب رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله إذا أقبل علي قالوا : جاء خير البرية.

البلاذري في التاريخ قال عطية قلنا : لجابر بن عبدالله : أخبرنا عن علي عليه‌السلام قال : كان خير الناس بعد رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله.

ابن عبدوس الهمداني والخطيب الخوارزمي في كتابيهما بالاسناد عن سلمان الفارسي قال صلى‌الله‌عليه‌وآله : إن أخي ووزيري وخير من اخلفه بعدي علي بن أبي طالب عليه‌السلام

تاريخ الخطيب : روى الاعمش ، عن عدي ، عن زر ، عن عبيدالله ، عن علي عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من لم يقل علي خير الشر فقد كفر.

وعنه في التاريخ بالاسناد عن علقمة عن عبدالله قال : رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : خير رجالكم علي بن أبي طالب ، وخيرشبابكم الحسن والحسين ، وخيرنسائكم فاطمة بنت محمد.

الطبريان في الولاية والمناقب بإسنادهما إلى مسروق عن عائشة : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : هم شر الخلق والخليقة يقتلهم خيرالخلق والخليقة وأقربهم إلى الله وسيلة أي المخدج وأصحابه.

ودخل سعد بن أبي وقاص على معاوية بعد مصالحة الحسن عليه‌السلام فقال معاوية : مرحبا بمن لا يعرف حقا فيتبعه ولا باطلا فيجتنبه فقال : أردت أن اعينك على علي بعد ما سمعت النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول لابنته فاطمة : أنت خير الناس أبا وبعلا؟ وروي عن سلمان أنه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : خير هذه الامة علي بن أبي طالب.

الطالقاني ، عن الوليد بن مسلم ، عن حنظلة بن أبي سفيان ، عن شهر بن حوشب قال : لما دون عمربن الخطاب الداواوين (١) بدأ بالحسن وبالحسين عليهما‌السلام فملا حجرهما من المال ، فقال ابن عمر : تقدمهما علي ولي صحبة وهجرة دونهما؟! فقال عمر : اسكت

____________________

(١) دون الديوان : جمعه. والديوان : الكتاب يكتب فيه اهل الجندية وأهل العطية وسواهم.

٩

لا ام لك ، أبوهما خير من أبيك وامهما خير من امك (١).

١٤ ـ جا : المراغي ، عن أبي عبدالله الاسدي ، عن جعفر بن عبدالله العلوي ، عن يحيي بن هاشم ، عن أبي الصباح ، عن عبدالغفور الواسطي ، عن عبدالله بن محمد القرشي ، عن الحسن بن علي الراسبي ، عن الضحاك بن مزاحم ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله الشاك في فضل علي بن أبي طالب يحشر يوم القيامة من قبره وفي عنقه طوق من نار فيه ثلاث مائة شعبة ، على كل شعبة منها شيطان يكلح في وجهه ويتفل فيه (٢).

١٥ ـ فض : عن أبي بكر قال : قال صلى‌الله‌عليه‌وآله : علي خير من أترك بعدي ، فمن أطاعه فقد أطاعني ، ومن عصاه فقد عصاني (٣).

١٦ ـ كشف : من مناقب الخوارزمي ، عن معاذبن جبل قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : يا علي اخصمك بالنبوة ولا نبوة بعدي ، وتخصم الناس بسبع ولايحاجك فيهن أحد من قريش : أنت أولهم إيمانا بالله ، وأوفاهم بعهدالله ، وأقومهم بأمرالله ، وأقسمهم بالسوية وأعدلهم في الرعية ، وأبصرهم في القضية ، وأعظمهم عندالله يوم القيامة مزية. قال صاحب كفاية الطالب : هذا حديث حسن عال رواه الحافظ أبونعيم في حلية الاولياء (٤).

١٧ ـ كشف : من كتاب كفاية الطالب عن الدار قطني ، عن رجاله ، عن أبي هارون العبدي قال : أتيت أباسعيد الخدري فقلت له : هل شهدت بدرا؟ نعم ، فقلت : ألا تحدثني بشي ء سمعته (٥) من رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله في علي وفضله؟ فقال : بلى اخبرك أن رسول الله مرض مرضة نقه منها ، فدخلت عليه فاطمة عليها‌السلام تعده وأنا جالس عن يمين رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فلما رأت ما برسول الله من الضعف خنقتها العبرة حتى بدت دموعها على خدها ، فقال لها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ما يبكيك يا فاطمة؟ قالت : أخشى الضيعة يا

____________________

(١) مناقب آل أبى طالب ١ : ٥٥٦ و ٥٥٨.

(٢) امالى الشيخ المفيد : ٨٥ و ٨٦. وكلح في وجه الصبى أو المجنون : فزعه.

(٣) الروضة : ٢.

(٤) كشف الغمة : ٤٤. (٥) في المصدر : مما سمعته.

١٠

رسول الله ، فقال : يا فاطمة أما علمت أن الله اطلع إلى الارض اطلاعة فاختار منها أباك (١) ثم اطلع ثانية فاختار منهم بعلك فأوحى إلي فأنكحته واتخذته وصيا أما علمت أنك بكرامة الله إياك زوجك أعلمهم علماوأكثرهم حلما وأقدمهم سلما؟ فضحكت واستبشرت ، فأراد رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله أن يزيدها مزيد الخير كله الذي قسمه الله لمحمد وآل محمد ، فقال لها : يا فاطمة ولعلي ثمانية أضراس يعني مناقب إيمان بالله ورسوله وحكمته وزوجته وسبطاه الحسن والحسين وأمره بالمعروف والنهي عن المنكر ، يا فاطمة إنا أهل البيت اعطيناست خصال لم يعطها أحد من الاولين ولا يدركها أحد من الآخرين غيرنا : نبينا خير الانبياء وهو أبوك ، ووصينا خير الاوصياء وهو بعلك ، وشهيدنا خيرالشهداء وهو حمزة عم أبيك ، ومنا سبطا هذه الامة وهما ابناك ، ومنا مهدي الامة (٢) الذي يصلي عيسى خلفه ، ثم ضرب على منكب الحسين فقال : من هذا مهدي [ هذه ] الامة.

قال محمد بن يوسف بن محمد الكنجي الشافعي : هكذا أخرجه الدار قطني صاحب الجرح والتعديل ، قلت : أورده الحافط أبونعيم في كتاب الاربعين في أخبار المهدي عليه‌السلام أذكره هناك إن شاءالله وهو أبسط من هذا.

ونقلت من مناقب الحافظ أبي بكر أحمد بن موسى بن مردويه عن حذيفة قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : على خير البشر من أبى فقد كفر. وعن حذيفة أيضا مثله. ومنه قال : سئل حذيفة عن علي عليه‌السلام فقال : خير هذه الامة بعد نبيها ، ولا يشك فيه إلا منافق ومنه عن سلمان الفارسي قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : علي بن أبي طالب (٣) خير من اخلفه بعدي.

ومنه عن أبي سعيدالخدري قال : قال سلمان : رآني رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فناداني فقلت لبيك ، قال : اشهدك اليوم أن علي بن أبي طالب خيرهم وأفضلهم. ومنه عن أبي سعيد الخدري عن سلمان رضي‌الله‌عنه قال : قلت : يا رسول الله لكل نبي وصي فمن وصيك؟

____________________

(١) في المصدر بعد ذلك : فبعثه نبيا.

(٢) في المصدر : هذه الامة.

(٣) في المصدر : ان على بن أبى طالب.

١١

فسكت عني فلما كان بعدرآني فقال : يا سلمان! فأسرعت إليه وقلت : لبيك (١) ، قال : تعلم من وصي موسى؟ قلت : نعم يوشع بن نون ، قال : لم ، قلت : لانه كان أعلمهم يومئذ ، قال : فإن وصيي وموضع سري وخير من أترك بعدي وينجز عدتي ويقضي ديني علي بن أبي طالب.

ومنه عن أنس بن مالك قال : حدثني سلمان الفارسي أنه سمع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول إن أخي ووزيري وخير من اخلف بعدي علي بن أبي طالب. ورواه صديقنا العز المحدث الحنبلي مرفوعا إلى أنس قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : علي أخي وصاحبي وابن عمي وخير من أترك بعدي ، يقضي ديني وينجز موعدي. وعن أنس عن سلمان قال : قلت : يا رسول الله عمن نأخذ بعدك وبمن نثق؟ قال : فسكت عني حتى سألت عشرا ، ثم قال : يا سلمان إن وصيي وخليفتي وأخي ووزيري وخير من اخلفه بعدي علي بن أبي طالب ، يؤدي عني وينجز موعدي.

ومنه عن سلمان رضي‌الله‌عنه قال : قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : هل تدري من كان وصي موسى؟ قلت : يوشع بن نون ، قال فإن وصيي في أهلي وخير من اخلفه بعدي علي بن أبي طالب. ومنه عن أبي رافع عن أبيه عن جده قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله لعلي عليه‌السلام : أنت خير امتي في الدنيا والآخرة. ومنه عن حبشي بن جنادة قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : خير من يمشي على الارض (٣) بعدي علي بن أبي طالب. ومنه عن أنس بن مالك قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله علي خير من تركت بعدي. ومنه عن أنس أيضا عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : إن خليلي ووزيري وخليفتي وخير من أترك بعدي يقضي ديني وينجز موعدي علي بن أبي طالب.

ومنه عن عطية بن سعد قال : دخلنا على جابر بن عبدالله وهو شيخ كبير فقلنا : أخبرنا عن هذا الرجل علي بن أبي طالب ، فرفع حاجبيه ثم قال : ذاك من خير البشر.

____________________

(١) في المصدر : فقلت : لبيك يارسول الله.

(٢) في المصدر : على وجه الارض خ ل.

١٢

ومنه عن عطية مثله بعدة روايات. ومنه سئل جابر عن علي عليه‌السلام فقال : كان خير البشر (١).

وفي رواية فقيل له : وما تقول في رجل يبغض عليا؟ قال : ما يبغض عليا إلا كافر. ومنه عن سالم بن أبي الجعد قال : تذكروافضل علي عند جابر بن عبدالله فقال : وتشكون فيه؟! فقال بعض القوم : إنه قدأحدث! قال : ما يشك (٢) فيه إلاكافر أو منافق وفي رواية قال : كان خير البشر قلت : يا جابر كيف تقول فيمن يبغض عليا؟ قال : ما يبغضه إلا كافر ومنه عن جابر بن عبدالله قال : بعث النبي الوليد بن عقبة إلى : بني وليعة وكان بينهم شحناء في الجاهلية ، فلما بلغ بني وليعة استقبلوه لينظرواما في نفسه ، قال : فخشي القوم فرجع إلى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقال : إن بني وليعة أرادوا قتلي ومنعوا الصدقة ، فلما بلغ بني وليعة الذي قال عنهم الوليد لرسول الله (ص) أتوا رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقالوا : يارسول الله والله لقد كذب الوليد ، ولكنه قد كانت بيننا وبينه شحناء فخشينا أن يعاقبنا بالذي كان بيننا ، فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لتنتهن يا بني وليعة أولا بعثن إليكم رجلا عندي كنفسي يقتل مقاتلكم (٣) ويسبي ذراريكم وهوهذا خير من ترون وضرب على كتف علي بن أبي طالب عليه‌السلام وأنزل الله في الوليد بن عقبة « يا أيها الذين آمنوا أن جاء كم فاسق بنبأ (٤) إلى آخرها.

ومنه عن عطاء قال : سألت عائشة عن علي عليه‌السلام فقالت : ذاك من خير البرية ولايشك فيه إلا كافر. ومنه عن سليمان بن بريدة عن أبيه أن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قال لفاطمة عليها‌السلام : إن زوجك خير امتي أقدمهم سلما وأكثرهم علما.

ومن كفاية الطالب عن ابن التيمي عن أبيه قال : فضل علي بن أبى طالب على سائر أصحاب رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله بمائة منقبة وشاركهم في مناقبهم (٥).

____________________

(١) في المصدر : كان ذاك خير البشر.

(٢) في المصدر : ولا يشك خ ل.

(٣) في المصدر : مقاتلتكم.

(٤) سورة الحجرات : ٦.

(٥) كشف الغمة : ٤٤ ٤٦

١٣

١٨ ـ يف : ابن مردويه بإسناده عن ابن عباس قال : نزلت هذه الآية في علي عليه‌السلام « إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات اولئك هم خير البرية (١) » وروى عن عطية قال : سئل جابربن عبدالله عن علي قال : ذلك خير البشر ولايشك فيه إلا منافق. وعن عطاء عن عائشة حيث سئلت عن علي عليه‌السلام فقالت : علي خير البشر لا يشك فيه إلا كافر (٢).

١٩ ـ لى : أبى ، عن المؤدب ، عن أحمدبن علي ، عن الثقفي ، عن قتيبة بن سعيد عن حمادبن زيد ، عن عبدالرحمان السراج (٣) ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : قال : رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من فضل أحدا من أصحابي على علي فقد كفر (٤).

لى : أبي ، عن علي ، عن أبيه ، عن إبراهيم بن رجاء ، عن وكيع ، عن شريك بن عبدالله ، عن عبدالله بن محمدبن عقيل ، عن جابرالانصاري عنه صلى‌الله‌عليه‌وآله مثله (٥).

٢٠ ـ ما : المفيد ، عن الحسن بن حمزة العلوي ، عن محمدبن الفضل بن حاتم ، عن محمدبن عبدالحميد ، عن داهربن محمد ، عن المنذربن الزبير ، عن أبي ذر قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لا تضادوا بعلي أحدا فتكفروا ولاتفضلوا عليه أحدا فترتدوا (٦).

٢١ ـ فض ، يل : بالاسناد يرفعه عن جابر عن عمربن الخطاب قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : فضل علي بن ابي طالب علي هذه الامة كفضل شهر رمضان على سائر الشهور ، وفضل علي على هذه الامة كفضل ليلة القدر على سائر الليالي ، وفضل علي على هذه الامة كفضل ليلة الجمعة على سائر الليالي (٧) ، فطوبى لمن آمن به وصدق

____________________

(١) سورة البينة : ٧.

(٢) لم نجده في المصدر المطبوع.

(٣) في المصدر و (م). عن عبدالرحمان بن سراج.

(٤) امالى الصدوق : ٣٩٠.

(٥) امالى الصدوق : ٣٩٩.

(٦) امالى الشيخ : ٩٥.

(٧) في الروضة : كفضل الجمعة على سائر الايام.

١٤

بولايته والويل كل الويل لمن جحده وجحد حقه ، حقا على الله أن يحرمه (١) يوم القيامة شفاعة محمد صلى‌الله‌عليه‌وآله (٢).

٢٢ ـ كشف : روى الحافظ أبونعيم يرفعه بسنده في حليته عن الحسن بن علي عليهما‌السلام قال : قال لي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ادع لي سيد العرب يعني عليا فقالت عائشة : ألست سيد العرب؟ قال : أنا سيد ولد آدم وعلي سيد العرب ، فلما جاه أرسل إلى الانصار فأتوه فقال لهم : يا معشر الانصار ألا أدلكم على ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعده أبدا؟ قالوا : بلى يارسول الله ، فقال هذا علي فأحبوه بحبي وأكرموه بكرامتي ، فإن جبرئيل عليه‌السلام أمرني بالذي قلت لكم عن الله عز وعلا (٣).

٢٣ ـ فض ، يل : بالاسناده يرفعه عن محمد الباقر عليه‌السلام أنه سئل جابربن عبدالله الانصاري عن علي بن أبي طالب عليه‌السلام قال : ذاك والله أميرالمؤمنين وبوارالكافرين وقاتل القاسطين والناكثين والمارقين ، فإني سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : علي بعدي خير البشر فمن شك فيه فقد كفر (٤).

٢٤ ـ أقول : قال عبدالحميد بن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة : في كتاب صفين للمدائني عن مسروق أن عائشة قالت له عرفت أن عليا قتل ذا الثدية : لعن الله عمرو بن العاص فإنه كتب إلي يخبرني أنه قتله بالاسكندرية ، ألا إنه ليس يمنعني ما في نفسي أن أقول ماسمعته من رسول الله سمعته يقول : يقتله خير امتي من بعدي.

وفي مسند أحمد بن حنبل ، عن مسروق قال : قالت لي عائشة : إنك من ولدي ومن أحبهم إلي فهل عندك علم من المخدج؟ فقلت : نعم قتله علي بن أبي طالب على نهر

____________________

(١) في الروضة : حق على الله أن لاينيله شيئا من روائح الجنة يوم القيامة ، ولا تناله شفاعة محمد.

(٢) الروضة : ٢٧. ولم نجده في الفضائل.

(٣) كشف الغمة : ٣٢.

(٤) الروضة : ٣٦. الفضائل : ١٧٠.

١٥

يقال لاعلاه تامرا (١) ولاسفله النهروان بين الخافيق وطرفاء (٢) ، قالت : ابغني (٣) على ذلك بينة ، فأقمت رجالا شهدوا عندها بذلك ، قال : فقلت لها : سألتك بصاحب القبر ما الذي سمعت من رسول الله فيهم؟ قالت : نعم سمعته يقول : إنهم شر الخلق والخليقة ، يقتلهم خير الخلق والخليقة وأقربهم عندالله وسيلة (٤).

٢٥ ـ لى : أبي ، عن محمد العطار ، عن الحسين بن إسحاق التاجر ، عن علي بن مهران عن الحسن بن سعيد ، عن الحسين بن علوان ، عن زيادبن المنذر ، عن بدر بن عبدالله ، عن أنس بن مالك قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : يدخل عليكم من هذا الباب خير الاوصياء وسيدالشهداء وأدنى الناس منزلة من الانبياء ، فدخل علي بن أبي طالب عليه‌السلام فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : وما لي لا أقول هذا يا أبا الحسن وأنت صاحب حوضي والموفي بذمتي والمؤدي عني ديني؟ (٥).

٢٦ ـ لى : الهمداني ، عن علي بن إبراهيم ، عن جعفر بن سلمة ، عن الثقفى ، عن الحكم بن سليمان ، عن علي بن هاشم ، عن عمروبن حريث ، عن بردعة بن عبدالرحمان عن أبي الخليل ، عن سلمان رحمة الله عليه قال دخلت على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله عند الموت فقال : علي بن أبي طالب أفضل من تركت بعدي. (٦).

٢٧ ـ لى : بالاسناد المتقدم عن الثقفي ، عن محمد بن علي ، عن العباس بن عبدالله عن عبدالرحمان بن الاسود ، عن عبدالرحمان بن مسعود ، عن علي عليه‌السلام قال : قال رسول الله : أحب أهل بيتي إلي وأفضل من أترك بعدي علي بن أبي طالب (٧).

٢٨ ـ شف : من كتاب الفضائل لعثمان بن أحمد السماك ، عن الحسين ، عن

____________________

(١) بفتح الميم وتشديد الراء والقصر : نهر كبير [ يجرى ] تحت بغداد شرقيها ، مخرجه من جبال شهرزور ومما يجاورها (مراصد الاطلاع ١ : ٢٥٠).

(٢) قال في المراصد (٢ : ٨٨٥) : الطرفاء نخل لبنى عامر باليمامة.

(٣) أى اطلبنى. وفي هامش (ك) : ائتنى خ ل.

(٤) شرج النهج ١ : ٢٤٥. وفيه تقديم وتأخير بين الروايتين.

(٥) امالى الصدوق : ١٢٦.

(٦ و ٧) امالى الصدوق : ٢٨٥.

١٦

الحسن بن علي ، عن يحيى بن هلال ، عن حسن بن الحسين ، عن الحكم بن عبدالرحمان عن جابر ، عن أبي جعفر عليه‌السلام أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله كان قاعدا مع أصحابه فرأى عليا فقال : هذا خير الوصيين وأمير الغر المحجلين (١).

٢٩ ـ شف : من كتاب محمد بن عبدالله بن سليمان ، عن الحسن بن عثمان الصيرفي عن محمد بن سعيد الزجاجي ، عن عبدالكريم بن يعفور الجعفي ، عن جابر ، عن أبي الطفيل ، عن أنس بن مالك قال : كنت أخدم النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله فقال لي يا أنس بن مالك : يدخل علي رجل إمام المؤمنين وسيد المسلمين ، وخير الوصيين. فضرب الباب فإذا علي بن أبي طالب عليه‌السلام فدخل يعرق ، فجعل النبي يمسح العرق عن وجهه ويقول : أنت تؤدي عني أو تبلغ عني ، فقال يا رسول الله أولم تبلغ رسالات ربك؟ قال : بلى ولكن أنت تعلم الناس (٢).

٣٠ ـ قب : الحلية قال الشعبي قال علي عليه‌السلام : قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : مرحبا بسيد المسلمين وإمام المتقين ، الخبر وفي الخبر المسند : أنا سيد النبيين وعلي سيد الوصيين وفي الخبر للحسين عليه‌السلام : أنت السيد وابن السيد وأخو السيد (٣).

٣١ ـ ما : جماعة ، عن أبي المفضل ، عن جعفر بن محمد بن المفلس (٤) ، عن عبدالله بن يوسف ، عن عمر بن عبدالعزيز ، عن خاقان بن عبدالله ، عن حميد ، عن أنس بن مالك قال قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من سيد العرب؟ قالوا : أنت يا رسول الله ، قال : أنا سيد ولدآدم وعلي سيد العرب (٥).

٣٢ ـ ما : جماعة عن أبي المفضل ، عن أحمد الهمداني ، عن أحمد بن يحيى الصوفي عن إسماعيل بن أبان ، عن جعفر بن ميسرة ، عن أبي عبدالله ، عن عبدالله بن عبدالرحمان اليشكري عن أنس قال : بينا (٦) أنا اوضئ رسول الله إذ دخل علي عليه‌السلام فجعل يأخذ من وضوئه

____________________

(١) اليقين : ١٨٠ و ١٨١.

(٢) اليقين : ١٨٣ و ١٨٤.

(٣) مناقب آل ابى طالب ١ : ٥٢١.

(٤) في المصدر : عن جعفر بن محمد بن المعلى.

(٥) امالى الشيخ : ٣٢٥.

(٦) في المصدر : بينما.

١٧

فيغسل به وجهه ، ثم قال : أنت سيد العرب ، فقال : يا رسول الله أنت رسول الله وسيد العرب ، قال : يا علي أنا رسول الله وسيد ولد آدم وأنت أميرالمؤمنين وسيد العرب (١).

بيان : لعله صلى‌الله‌عليه‌وآله إنما خص سيادته بالعرب لئلا يتوهم كونه أفضل منه ، أوحذرا من إنكار القوم.

٣٣ ـ يف : أبوبكر بن مردويه ، عن أحمد بن محمد التميمي ، عن المنذر بن محمد بن المنذر عن أبيه ، عن عمه الحسين بن سعيد بن أبي الجهم ، عن أبيه ، عن أبان بن تغلب ، عن علي بن محمد بن المكندر ، عن ام سلمة زوجة النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قالت : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : إن الله اختار من كل امة نبيا واختار لكل نبي وصيا ، فأنا نبي هذه الامة وعلي و وصيي في عترتي وأهل بيتي وامتي من بعدي ، فهذا ماشهدت من علي ، الآن يا أبه فسبه أودعه ، فأقبل أبوها يناجي الليل والنهار : اللهم اغفرلي ما جهلت من أمر علي فأنا ولي ولي علي وعدو عدو علي ، وتاب المولى توبة نصوحا وأقبل فيما بقي من دهره يدعو الله أن يغفر له (٢).

أقول : سيأتي تمامه في باب أنه صلوات الله عليه أخص الناس بالرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله.

٣٤ ـ لى : أبى ، عن المؤدب ، عن أحمدبن علي ، عن الثقفي ، عن مخول بن إبراهيم ، عن عبدالرحمان بن الاسوداليشكري ، عن محمد بن عبدالله (٣) ، عن سلمان الفارسي ، قال : سألت رسول الله : من وصيك من امتك فإنه لم يبعث نبي إلا كان له وصي من امته؟ فقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لم يبين لي بعد ، فمكثت ما شاء الله أن أمكث ثم دخلت المسجد فناداني رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقال : يا سلمان سألتني عن وصيي من امتي فهل تدري من كان وصي موسى من امته؟ فقلت : كان وصيه يوشع بن نون فتاه ، فقال : هل تدري لم كان أوصى إليه؟ فقلت : الله ورسوله أعلم ، قال : أوصى إليه لانه كان أعلم امته بعده ، ووصيي وأعلم امتي بعدي علي بن أبي طالب (٤).

____________________

(١) امالى الشيخ : ٣٢٥.

(٢) الطرائف : ٨.

(٣) في المصدرو (م) : عن محمد بن عبيدالله.

(٤) امالى الصدوق : ٩.

١٨

٣٥ ـ مد : بإسناده إلى عبدالله بن أحمد في مسنده ، عن هيثم بن خلف ، عن محمدبن عمر الدوري ، عن شاذان ، عن جعفربن زيد (١) ، عن مطر ، عن أنس يعني ابن مالك قال : قلنا لسلمان : سل النبي (٢) من وصيه ، فقال له سلمان : يارسول الله من وصيك؟ فقال : يا سلمان من كان وصي موسى؟ فقال : يوشع بن نون ، قال : قال : وصيي ووارثي من يقضي ديني وينجز موعدي علي بن أبي طالب (٣).

يف : مسند أحمد يرفعه إلى سلمان مثله (٤).

٣٦ ـ كشف : من مناقب الخوارزمي عن بريدة قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : قم يا بريدة (٥) نعود فاطمة ، فلما أن دخلنا عليها وأبصرت أباها دمعت عيناها ، قال : ما يبكيك يا بنتي؟ قالت : قلة الطعم وكثرة الهم وشدة القسم ، قال لها : أما والله ما عندالله خير لك مما ترغبين إليه ، يا فاطمة أما ترضين أن زوجتك (٦) خير امتي أقدمهم سلما و أكثرهم علما وأفظلهم حلما؟ والله إن ابنيك سيداشباب أهل الجنة. وقريب منه ما نقله من كتاب الذرية الطاهرة للدولابي بخط الشيخ ابن وضاح قال : لما بلغ فاطمة تزويجها بعلي بكت ، فدخل عليها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله فقال : مالك يا فاطمة تبكين؟ فوالله لقد أنكحتك أكثرهم علما وأفضلهم حلما وأولهم سلما.

ومن مسند أحمد بن حنبل عن معقل بن يسار قال : وضأت النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ذات يوم فقال : هل لك في فاطمة نعودها؟ فقلت : نعم ، فقام متوكئا علي فقال : أما إنه سيحمل ثقلها غيرك ويكون أجرها لك ، قال : فكأنه لم يكن علي شئ حتى دخلنا على فاطمة عليها‌السلام فقال : كيف تجدينك؟ قالت : والله قد اشتد حزني واشتدت فاقتي وطال سقمي.

____________________

(١) في المصدر : عن جعفربن زياد.

(٢) في المصدر : اسأل النبى.

(٣) العمدة : ٣٧ و ٣٨.

(٤) لم نجده في الطرائف.

(٥) في المصدر : قم بنا يا بريدة.

(٦) في المصدر : أنى زوجتك.

١٩

حدثنا عبدالله قال : وجدت في كتاب أبي بخط يده في هذا الحديث قال : صلى‌الله‌عليه‌وآله : أو ما ترضين أني زوجتك أقدم امتي سلما وأكثرهم علما وأعظمهم حلما (١).

بيان : قد ظهر من أخبار هذا الباب أنه عليه‌السلام وصي النبي وسيد الاصياء ، و أكثرها مصرحة بأن المراد بالوصاية الخلافة العظمى ، وسائرها تورث مزية توجب تقديمه على غيره ، وتبين أنه خير البشر ، وهو مخصص بالرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله بالاجماع فبقي غيره من سائر الخلق داخلا تحت البشر ، فيثبت فضله عليهم ، وهذه درجة أرفع من الخلافة و الامامة ، ولا يشك عاقل في استلزامها لهما ، وكيف يجوز عاقل أن يكون من ليس بنبي ولا إمام أفضل من الانبياء؟ وتبين من سائر الاخبار أنه أفضل من جميع الصحابة وجميع الامة ، والعقل الصحيح يمنع تقديم غير الافضل على الافضل ، وأكثر الاخبار الموردة في الباب مشتملة على ما يدل على الامامة بعضها تصريحا وبعضها تلويحا ، والخوض فيها يوجب طول الكلام ، وقد اعترف بوصايته عليه‌السلام أكثر المخالفين ، قال ابن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة :

ومما رويناه من الشعر المقول في صدر الاسلام المتضمن كونه عليه‌السلام وصي رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قول عبدالله بن أبي سفيان بن حارث بن عبدالمطلب :

ومنا علي ذاك صاحب خيبر

وصاحب بدر يوم شالت كتائبه (٢)

وصي النبي المصطفي وابن عمه

فمن ذا يدانيه ومن ذايقاربه

وقال عبدالرحمان بن جعيل :

لعمري لقد بايعتم ذا حفيظة

على الدين معروف العفاف موفقا

عليا وصي المصطفى وابن عمه

وأول من صلى أخا الدين والتقى

وقال أبوالهيثم بن التيهان وكان بدريا :

قل للزبير وقل لطلحة إننا

نحن الذين شعارنا الانصار

نحن الذين رأت قريش فعلنا

يوم القليب اولئك الكفار

____________________

(١) كشف الغمة : ٤٣.

(٢) شال الشئ ارتفع. والكتيبة : القطعة من الجيش او الجماعة. وفي المصدر : سالت كتائبه

٢٠