🚘

المخصّص - ج ٥

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المخصّص - ج ٥

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


الموضوع : اللغة والبلاغة
المطبعة: المطبعة الاميرية
الطبعة: ١
الصفحات: ١٤٠
🚘 نسخة غير مصححة

١

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الطَّعامُ يُعالَجُ بالزَّيْتِ والسَّمْنِ والسُّكَّر والعَسَلِ

* أبو عبيد* زِتُّ الطَّعامَ زَيتًا ـ عَمِلْتُهُ بالزَّيْتِ وأنشد

جاؤُا بِعِيرٍ لَمْ تَكُنْ يَمَنِيَّةً

وَلا حِنْطَةَ الشَّام المَزِيتَ خَمِيرُهَا

* أبو عبيد* سَمَنْتُ الطَّعامَ أسْمُنُهُ وأنشد

عَظِيمُ القَفَا ضَخْمُ الخَواصِرِ أَوْهَبَتْ

لَهُ عَجْوَةٌ مَسْمُونَةٌ وخَمِيرُ

أَوْهَبَتْ ـ دَامَتْ* ابن السكيت* سَمَنَّا لَهُمْ ـ أَدَمْنَا لَهُمْ بالسَّمْنِ وسَمَنَّاهُمْ ـ زوَّدناهُمْ السَّمْن وجاؤُا يَسْتَسْمِنُونَ ـ أى يَطْلُبُونَ أن يُوهَبَ لهم السَّمنُ* صاحب العين* الفُرْنِىُّ واحِدَتُهُ فُرْنِيَّةٌ ـ وهى خُبْزَةٌ مُسَلَّكَةٌ مُصَعْنَبَةٌ تُسَوَّى ثم تروَّى سَمْنًا ولَبَنًا وسُكَّرًا وأهلُ الشَّام يَتَّخِذُون لِخُبْزَة الفُرْنِيَّةِ علَى صَنْعَةِ كِيرِ الزَّجَّاجِينَ يخبزون فيه الفُرْنِيَّةَ يُسَمُّونَ ذلِكَ المَخْبِزَ فُرْنَا وأنشد ابن السكيت

٢

يُقاتِلُ جُوعَهُمْ بِمُكَلَّلَاتٍ

مِنَ الفُرْنِىِّ يَرْعَبُهَا الجَمِيلُ

* صاحب العين* طعام مَبْرُوتٌ ـ مَصْنوع بالمِبْرت ـ وهو السكّر الطَّبَرْزَذُ* الفارسى* والبَهَطُّ هِنْدِيّةٌ ـ الأَرُزُّ يُطْبَخُ باللَّبَنِ والسَّمْنِ خاصَّةً واسْتَعْمَلَتْهُ العَرَبُ تقولُ بَهَطَّةٌ طَيِّبَةٌ وأنشد

* من أكْلِها الأَرُزَّ بالبَهَطَ*

* أبو حنيفة* سَوِيق مَقْنود ومُقَنَّد ـ مخلوطٌ بالقَنْدِ والقِنْدِيدِ ـ وهو عَصِيرُ قَصَبِ السكَّر وأنشد غيره

شاقَتْكَ أظْعانٌ بَكَرْنَ ونِسْوَةٌ

بكَرْمَانَ يُغْبَقْنَ السَّوِيق المُقَنَّدَا

* ابن الأعرابى* سَوِيقٌ مُقَنْدَد* أبو عبيد* عَسَلْتُ السَّوِيقَ أعْسِلُهُ وأَعْسُلُهُ عَسْلاً ـ خَلَطْتُهُ بالعَسَلِ

الطَّعام يُعالَجُ بالاهَالَةِ ونحوها

* أبو زيد* أَدَمْتُ الطَّعامَ آدِمُهُ أَدْمًا* أبو عبيد* سَغْبَلْتُ الطَّعام ـ أدَمْتُهُ بالاهالَةِ أو السَّمْنِ* قال والاهالَةُ ـ هى الشَّحْمُ والزيتُ فقط فان أوسَعْتَهُ دَسَمًا قلتَ سَغْسَغْتُهُ* قال أبو على* قال قطربٌ سغْسَغْتُه وصَغْصغْتُه ولم تكن المضارَعَةُ عنده مُطَّرِدَةً* أبو عبيدة* جاء بِقَصْعَةٍ فيها وَدَكٌ يَتَرَيَّعُ ـ أى يذهبُ ويَجِىءُ* أبو عبيد* فان كان من الدَّسَمِ شئٌ قَليلٌ قلت بَرَقْتُهُ أَبْرُقُهُ بَرْقًا* ابن السكيت* هى البَرِيقَةُ وجمعُها بَرَائِقُ وهى التَّبَارِيقُ ـ وهو شئ منه قليل لم يُسَغْسِغُوه* ابن الأعرابى* كلُّ ما خلَطتَه فقد بَرَقْته ومنه الأَبْرَق من الأرض ـ وهو غِلَظ فيه حِجَارة ورَمْل وطِين فقد عادَ الى معنَى الاختِلاط* أبو عبيدة* عَرَّفت الطعامَ ـ أكثرْتُ أُدْمَه وأنشد

* لِعَادَتِها من الخَزِير المُعَرَّفِ*

وقيل المُعَرَّف هنا المُطَيَّب* أبو عبيد* رَوَّلْت الخُبْزة بالسَّمْن والوَدَك اذا دَلَكْتها* ابن السكيت* جاءنا بِمَرقَة مُتَحيِّرة ـ أى كَثِيرة الاهالة* ابن دريد* الحائِرُ الوَدَك

٣

أسْماءُ الدَّسَم والشَّحْم وإِذابتُه

الشَّحْم ـ جَوْهَر السِّمَن* صاحب العين* القِطْعة منه شَحْمة وهى الشُّحُوم وشَحِم الانسانُ وغيرُه وشَحُم فهو شَحِيم ـ صارَ ذا شَحْم وشَحِمَ شَحَما فهو شَحِمٌ ـ اشْتَهى الشَّحْمَ* أبو عبيد* أَشْحَم الرجلُ ـ كَثُر عِنْده الشَّحْم ورجل شاحِمٌ ـ ذُو شَحْم على النَّسَب* ابن الأعرابى* شَحَمت القومَ أَشْحَمُهم شَحْما وأَشْحَمتهم ـ أطْعمتُهم الشَّحْم ورجلٌ شَحَّام ـ يَبِيع الشحْمَ وأفعال الشَّحْم كأفعال اللَّحْم* ابن دريد* الرَّبَحُ ـ الشَّحْم* صاحب العين* سَحَوت الشحْمَ سَحْوا ـ قَشَرته* الأصمعى* وهى الأُسْحِيَّة* غيره* شَحْم أُمْهُجَانٌ وأُمْهُوج وأُمْهُجٌ ـ نِيىءٌ* أبو عبيد* الفَرُوقَة ـ شَحْمة الكُلْيَتَين وأنشد

فَبِتْنا وباتَتْ قِدْرُهمْ ذاتَ هِزَّةٍ

يُضِىءُ لنا شَحْمُ الفَرُوقة والكُلَى

* صاحب العين* الوَدَك ـ الدَّسم وقد وَدِكَت يَدُه وَدَكا ووَدَّكْت الشئَ ـ جعلْتُ فيه الوَدَك ولَحْمٌ وَدِك ـ ذُو وَدَك ودَجَاجة وَدِيك ووَدُوك ـ ذاتُ وَدَك* أبو عبيد* الصُّهَارَة ـ ما أُذِيب من الشَّحْم* صاحب العين* صَهَرْته أَصْهَره صَهْرا واصْطَهرته أذبتُه وأكَلْته* أبو زيد* كُلُّ قِطْعة من الشحْم صَغُرت أو عَظُمت ـ صُهَارَة* ابن دريد* أَحْسبُه من قولهم صَهَرتْه الشمسُ ـ آلَمتْ دِماغَه* أبو عبيد* الجَمِيل كالصُّهَارة وقد جَمَلْت الشحمَ أَجْمُله جَمْلا هذا أجود ويقال أجْملْت واجْتملْت* ابن الأعرابى* اسم الذائِب الجُمَالة والاجْتِمال ـ أن تَشْوِىَ لحما فكُلَّما وكَفَت إهَالتُه وَكَّفْته على خُبْز ثم أعَدْته* الأصمعى* الصَّلِيب والصَّلَب ـ الوَدَك وقد صَلَب العِظَامَ يَصْلِبُها صَلْبا واصْطَلَبها اذا طَبَخها واستَخْرَج ودَكَها وكذلك اذا شَوَى اللحم فأَسَاله* أبو عبيد* الحَمُّ ـ ما أُذِيب من الأَلْية فلم يَبْق فيه وَدَك واحدته حَمَّة والهُنَانَة ـ الشَّحْمة* قال أبو على* هى المُذَابة خاصَّة* صاحب العين* المُزْعة ـ بَقِيَّة من شَحْم مُتمزِّع وقد تقدم التمزُّع فى اللحم والمُزْعة ـ الشئُ من الدَّسَم* ابن السكيت* رَعَب الشحمُ الصْحَفةَ يَرْعَبُها ـ ملأَها وأنشد

٤

يُقاتِل جُوعَهم بمُكَلَّلات

من الفُرْنِىّ يَرْعَبُها الجَمِيلُ

وقد تقدم البيت والزُّهْم ـ الشحْم وخَصَّ بعضهُم به شُحُوم النَّعام والخَيْل* صاحب العين* الزَّهَمُ ـ شحمُ الوَحْش من غير أن تكون فيه زُهومةٌ ولكنه اسمٌ خاص* ابن دريد* زَهِمتْ يَدُه زَهَما فهى زَهِمة ـ صارتْ فيها رائِحةُ الشَّحْم والزَّهَم ـ باقِى الشَّحْمِ فى الدابَّة وغيرِها* ابن السكيت* الطِّرْق ـ الشحْم* أبو عبيد* وَدَفَ الشحمُ ونحوُه ـ سالَ وقد استَوْدفْت الشحمةَ ـ اسْتقْطَرتها ويقال الأرضُ كُلُّها وَدْفة واحدة خِصْبا* قال الفارسى* فلانٌ يَسْتودِفُ معروفَ فُلانٍ ـ أى يَسْتَقْطِره حكاه عن ابن الأعرابى* ابن دريد* الجُبَاجِب ـ إهَالة تُذابُ

الطَّعام يُعْجَن ويُقَطَّع ويُخْبَز

* ابن السكيت* عَجَنت العَجِين أَعْجِنه عَجْنا قال أبو على وأما قول كُثَيِرّ

رأَتْنى كأَشْلاءِ اللِّجامِ وبَعْلُها

من المَلْءِ أبْزَى عاجِنٌ مُتباطِنُ

فمعنى العاجِن الذى يَعتَمِد على الأرض بيديْه عند القيام من الكِبَر والكَسَل وقالوا عَجِنت الناقةُ ـ سَمِنت حتى ثَقُلت من ذلك* أبو عبيد* مَلَكْت العجينَ أَمْلِكه عَجَنْته فأنْعمت عَجْنَه وقد تقدَم أن أصل هذه الكلمةِ الرَّبْط والشَّدُّ والاحْكام* صاحب العين* مَلَكته وأَمْلَكته سواءٌ* أبو عبيد* فان أكثَرْت ماءَه قلت أمْرَخْته وأَوْرخْته والاسم الوَرِيخَة وقد وَرِخ وحكَى بعضُهم تَوَرَّخَ* أبو عبيد* وكذلك أرْخَفْته وقد رَخِف رَخَفا ورَخُف يَرْخُف* ابن دريد* رَخَافة ورُخُوفة* أبو عبيد* واسمُ ذلك العَجِينِ الرَّخْف وكذلك الضَّوِيطَ ابن دريد* تَخَّ العجينُ تَخَّا وأتْخَخْته اذا أكْثَرت ماءه حتى يَلِينَ وكذلك الطِّين وقالوا ثَخَّ أيضا* اللِّحيانى* التَّخُّ ـ العَجِين الحامضُ تَخَّ يَتُخُّ تُخُوخا* ابن دريد* رَخَّ العجينُ يَرِخُّ رَخَّا ـ كثُرَ ماؤُه وأرْخَخْته أنا وعَجِين رَخْرَخٌ وكذلك الطِّين* غيره* أصل الرَّخَخ السُّهولة واللِّين* أبو زيد* أَمْرغْت العَجِين ـ صبَبْت فيه ماء كَثِيرا وأَمْرغَ الرجلُ اذا نامَ فسالَ لُعَابه* ابن دريد* رَتَخ العجينُ رَتْخا ـ رَقَّ اذا كثُر ماؤه

٥

وكذلك الطِّين* السيرافى* عَجِينٌ أنْبَخَانٌ ـ قد أُكْثِر سَقْيه وأُحْكِم عَجْنُه وقد مَثَّل به سيبويه* أبو عبيد* خَمَرْت العَجِين أَخْمُره وأَخْمِره والخُمْرة ـ ما يُخْمَر به ويسميه الناسُ الخَمِير وكذلك خُمْرة النَّبِيذ والطِّيب* أبو زيد* هو الخَمِير والخَمِيرة والخُمْرة وقال طعامٌ خَمِير في أطْعمةٍ خَمْرَى* أبو عبيد* فَطَرته أَفْطِره وأَفْطُره فَطْرا* أبو زيد* خُبْزٌ فَطِير والجمع فَطْرَى وكلُّ ما أَعْجَلْته عن إدْراكه فهو فَطِير* صاحب العين* عَجِينٌ أنْبَخانٌ وأنْبَخانِىٌّ ـ مختَمِر وقيل فاسِدٌ حامِضٌ وقد نَبَخَ يَنْبِخُ نُبُوخا* صاحب العين* الفِتَاق ـ خَمِيرة ضَخْمة لا تُلَبِّث العجينَ اذا جُعِلت فيه أن يُدْرِك وقد فَتَقْت العجينَ ـ جعلتُ فيه فِتَاقا* ابن السكيت* جاء بِخُبْزته جَبِيزا ـ أى فَطِيرا* أبو عبيد* المُشَنَّق ـ العَجِين الذى يُقَطَّع ويعمَل بالزَّيت واسم كل قطعة منه فَرَزْدقَة وجمعه فَرَزْدَقٌ* ابن دريد* الفَرَزْدقة ـ الخُبزة الغَلِيظة العَظِيمة والشَّوْب ـ القِطْعة من العَجِين* أبو عبيد* الأُصْنُوجة والزُّؤالِقَة ـ القِطْعة من العَجِين* أبو عبيد* امْرُزْلى من العَجِين مِرْزة ـ أى اقْطَع لى قِطْعةً* ابن دريد* المَرْز القَرْص الخَفِيف أو الضرْب بأطراف الأصابع وقد مَرَزْته أَمْرُزه مَرْزا* وقال* رَغَفْت العجينَ أو الطِّين أرْغَفُه رَغْفا اذا جمعتَه وكَتَّلْته بيدِك ومنه اشتِقاق الرَّغِيف* سيبويه* وجمعه أَرْغِفة ورُغْفانٌ ورُغُف وأنشد

* إنّ الشِّواءَ والنَّشِيل والرُّغُف*

* الأصمعى* الجَرْدَقَة معروفة وهى فارِسيَّة معرَّبة وأنشد

* كأنْ بَصِيرًا بالرَّغِيف الجَرْدَق*

* قطرب* الدال والذال لُغَتان* صاحب العين* الرَّشْم ـ خاتَمُ الطَّعام ورَشْم كلِّ شئ علامَتُه رَشَمْته أَرْشُمه رَشْما وهو الرَّوْشم سَوادِيَّة وقال قَرَّصت العَجِينَ ـ بَسَطته بالتقْطِيع* أبو حاتم* قُرْص وأَقْراصٌ وقُرَص وقِرَصةٌ وقد يقال للواحدة قُرْصة والتذكير أعْلَى* صاحب العين* الخُبْزة ـ القُرْصة وهو الخُبْز وقد خَبَزْته أَخْبِزه خَبْزا واخْتَبزْتُه* سيبويه* اخْتَبزت لا يدلُّ على معنى الاتِّخاذ* صاحب العين* والخَبَّاز ـ الذى مِهْنَتُه ذلك وحِرْفَته الخِبَازة والخَبِيز ـ المَخْبوز من أىِّ حَبٍّ كان* ابن دريد* هو مُشْتقٌّ من الخَبْز ـ وهو الضَّرْب باليَديْنِ

٦

* صاحب العين* نَسَغْت الخُبْزة ـ يعنى ثَقَّبتها والمنْسَغة ـ إضْبارَة من ذَنَب طائرٍ ونحوِه يُنْسَغ بها الخُبْزُ* ابن السكيت* جابِرُ ابنُ حَبَّةَ مَعْرِفة ـ الخُبْز* أبو عبيد* شُوَاية الخُبْز ـ القُرْص* ابن دريد* حَلَجْت الخُبْزةَ ـ دوَّرْتها واسم الخَشَبة التى يُدَوّر بها المِحْلاجُ* صاحب العين* خُبْزة زَلَحْلَة ـ رَقِيقة والمِحوَر الخَشَبة التى يُبْسَط بها العَجِين والطُّلْمة ـ الخُبْزة وقد طَلَمها يَطْلِمُها وطَلَّمها وفى الحديثِ عن النبىِّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم أنَّه مرَّ برجُلٍ يُعَالِجُ طُلْمة وقد عَرِقَ من حَرِّ النارِ وتَأذَّى فقال لا تَمَسُّه النارُ أبدًا واللَّدْم ـ ضَرْب خُبزِ المَلَّة ونحوِه* أبو عبيد* حَوَّرَ الخُبزةَ اذا هَيَّأَها وأدارَها ليَضَعها فى المَلَّة* أبو زيد* المُلَكَّمة ـ الخُبْزة المَلْطُومة باليَدِ* صاحب العين* المِرْتَنَة ـ الخُبْزة المُشَحَّمة والرَّتْن ـ خَلْط الشَّحْم بالعَجِين* ابن دريد* الطُّرْموثُ والطُّرْمُوس ـ خُبْزةُ المَلَّة* صاحب العين* الاصْطُكْمة خُبْز المَلَّة* أبو زيد* الطَّاهِى ـ الخابِزُ وقد تقدَّم أنَّه الطَّبَّاخ والشَّوَّاء

مَلُّ الخُبْزِ

* قال أبو على* قال أبو زيد مَلَلْت الخُبزةَ أَمُلُّها مَلَّا ـ وضَعْتها فى الَملَّة* ابن السكيت* ومما تَغْلَطُ فيه العامَّة قولهم أَطْعَمَنا مَلَّة وانما المَلَّة الرَّماد الحارُّ وأنشد

لا أَشْتِمُ الضَّيفَ الا أنْ أقُولَ له

أبَاتَك اللهُ فى أبْياتِ عَمَّارِ

أبانَكَ اللهُ فى أبْياتِ مُعْتَنِزٍ

عن المَكَارِم لا عَفٍّ ولا قَارِى

جَلْدِ النَّدَى زاهِدٍ فى كُلِّ مَكْرُمةٍ

كأنَّما ضَيْفُه فى مَلَّة النَّار

وإنما هو أطْعَمنا خُبْز مَلَّة وخُبْزةً مَلِيلا* أبو عبيد* نَدَأْت القُرْصَ فى المَلَّة ـ مَلَلْته* أبو زيد* فَأَدْتِ لِلْخُبْزة فى المَلَّة ـ صَنَعت لها موْضِعا وفأَدَتْها فيها ـ جَعَلْتها* ابن السكيت* اشْوِ لَنا خُبْزة ـ أى اطْبُخْها* صاحب العين* الفُرْن ـ ما يُطْبَخُ فيه الخبزُ شامِيَّة* السيرافى* الفُرْنِىُّ ـ الخُبْزة تطبَخُ فى الفُرْن* صاحب العين* الفُرْنِيَّة ـ الخُبْزة المُستَدِيرة العَظِيمة وقد تقدَّم أنها خُبْزة تُسَوَّى ثم تُرَوَّى لبَنا وسُكَّرا وسَمْنا والجمع فَرَانِىُّ وقد تقدّمت* أبو عبيد* أَقْلَبَت الخُبزةُ ـ حانَ لها أن تُقْلَبَ* ابن السكيت* وقد قَلَبَتْها أَقْلِبها قَلْبا اذا نَضِج ظاهِرُها فحوَّلتها ليَنْضَج باطِنُها

٧

* غيره* وأصل القلب تَحويلُ الشئِ عن وَجْهه وقد قَلَّبت الشئَ ـ حَوَّلته ظَهرًا لبَطْن أنظُره ومنه قَلَّبْت الأمُورَ ـ بحَثْتها ونَظَرت فى عَواقِبها* السيرافى* فَحَصْت للخُبْزة أَفْحَص فَحْصا ـ عَمِلت لها مَوْضِعا فى النَّار

بَلُّ الخُبْز

* أبو عبيد* مَرَئْت الخُبْز فى الماء ومَرَدْته ـ بَلَلته* غيره* الْتَخَيْت أكَلْت الخُبزَ المبْلُول* صاحب العين* المَبْرود ـ خُبْز يُبْردُ فى الماء تَطْعَمُه النِّساءُ للسُّمْنة

أسماءُ السَّوِيق

* قال سيبويه* سَوِيق وصَوِيق* قال أبو على* المُضَارَعة فى هذا النَّحْو أعْلى فان قلت فانّ الأصلَ السينُ لأنَّ الصادَ مُطْبَقة مُفَخَّمة عنها والدليل على ذلك قولهم سُقْت وأنّ الاطباقَ فَرْع فانَّه كذلك ولكنهم مما يَدَعُون الاصُول حِرْصا على التَّشَاكُل والتَّناسُب وأنْ يَجْعلوا العَملَ من وَجْه واحِد ولذلك نَخْتار (الصِّراطَ) بالصاد وعلى هذا تَجْرِى جميعُ الفُروعِ المُسْتحسَنة التى ذكرها سيبويه كالادْغام والامالة قال وأمَّا قوله

تُكَلِّفُنى سَوِيقَ الكَرْمِ جَرْمٌ

وما جَرْمٌ وما ذاكَ السَّوِيقُ

فانَّه لم يَعْنِ بالسَّوِيق هذا المتُعالَم المسَمَّى بهذا الاسمِ فى أوّل وَهْلة وانما سَوِيق الكَرْم الخَمْر وليس باسْم عَلَم لها واقعٍ عليها فى أوّل ولكِنَّه سماه سَوِيقا من حيثُ سُمِّى السَّوِيقُ المُتَعالَم سَوِيقا وانما سُمِّى بذلك لانْسِيَاقه فى الحَلْق وكذلك الخَمْرُ سمَّاها سَوِيقا لانْسِياقها فى الحَلْق* غيره* والقِطْعة من السَّوِيق سَوِيقة* أبو حنيفة* الجَذِيذَة ـ السَّوِيقة لأن الحِنْطة جُذَّت له يقال جَذَذْت الحِنْطة للسَّوِيق وطَحَنْتها للخُبز وحَشَشْتها وأَجْشَشْتها للجَشيش* صاحب العين* الحَبَكَة والعَبَكَة ـ الحَبَّة من السَّوِيق يقال ما ذُقْت عِنْده حَبَكةً ولا عَبَكةً وقيل العَبَكة الكَفُّ من السَّوِيق وقد تقدّم أنها القِطْعة من الحَبْس* ابن دريد* الفُرْفُورُ والفُرَافِرُ والفُرافِلُ ـ سَوِيقٌ يُتَّخَذ

٨

من ثَمَر اليَنْبُوتِ والوَخْفة والوَخِيفَة ـ السَّوِيق المَبْلُول وقد وَخَفْته وأَوْخَفته وكذلك الخِطْمِىُّ* ابن الأعرابى* الغَرِيضَة ـ ضَرْب من السَّوِيق* أبو حاتم* اذا أرَادُوا أن يَعْمَلُوا الغَرِيضةَ صَرَموا من الزَّرْع ما يُرِيدونَ حينَ يَسْتَفْرِك ثم يُسَهُّونه وتَسْهِيَتُه ـ أن يُسَخَّن على المِقْلَى حتى يَيْبَس وان شاء جعَل معه على المِقْلى حَبَقا والحَبَق ـ الفَوْذَنْج وهو أَطْيَب لطَعمه وهو أطْيَب سَوِيقٍ* أبو حنيفة* اذا نعَتُوا السَّوِيق بالجَوْدة قيل كأنَّه قِطَع الأَوْتارِ أو سُحَالة الذَّهَب* الأصمعى* وعابَ رجُلٌ السَّوِيقَ بحَضْرة أعرابى فقال لا تَعِبْه فانه عُدَّة المُسافِر وطَعامُ العَجْلان وغَدَاءُ المُبَكِّر وبُلْغَة المَرِيض وهو يَسْرُو فُؤَادَ الَحزِين ويَرُدُّ من نَفْس المَحْدُود وجَيِّد فى التَّسْمِين ومَنْعوت فى الطيب وقَفارُه يَحْلِق البَلْغَم ومَلْبُونه يُصَفِّى الدمَ وانْ شِئْت كان شَرابا وان شئت كان طَعاما وان شئت كان ثَرِيدا وان شئت فَخبِيصا* أبو عبيد* الثُّمْلة ـ السَّوِيق والحَبُّ والتَّمْر فى الوعاء يكونُ نِصْفَه فما دُونَه* صاحب العين* لَتَتُّ السَّوِيقَ ونحوَه أَلُتُّه لَتًّا ـ بَسَسْته بالماء ونحوِه واسم ما لَتَتَّه به اللُّتَات* قطرب* السِّخْتِيت ـ السَّوِيقُ المُدَقَّق ودُفَاق التُّراب سِخْتِيت أيضا* صاحب العين* يُقال ان السِّخْتِيت فارِسيَّة اشتَقَّها رُؤْبة من الفارِسيَّة من قولك سَخْتٌ حيث يقول

* هَلْ يُنْجِيَنِّى حَلِفٌ سِخْتِيت*

وقيل هو السَّوِيق الذى لا يُلَتُّ بالأُدْم* ابن السكيت* حَلَّأْت السَّوِيقَ وانما هو من الحَلَاوة* على* وكان يَنْبَغِى أن لا يُهْمزَ ولكنه من نادِر الهَمْز* صاحب العين* جَدَحْت السَّوِيقَ وغيرَه ـ ضَرَبْتُه بالمِجْدَح وهو خَشَبة فى رأسها خَشَبتان مُعتَرِضتَانِ

الكَوامِخُ

* ابن دريد* الكامَخُ من الأُدْم معروف وقُرّب الى أعرابىٍّ فقال ما هذا فقيل كامَخٌ فقال قد عَلِمتُ ولكنْ أيُّكم كَمَخ به* أبو عبيد* الصِّير والصَّحْناءةُ ـ ضَرْبانِ من الكامَخِ

٩

الطَّعامُ الذى لا يُؤْدَمُ

* أبو عبيد* يُقال للسَّوِيق الذى لا يُلَتُّ بالأُدْم ـ سِخْتيتٌ وقد تقدّم تَخْصِيصُ السَّوِيق به وكذلك عَفِير وعَفَار وقَفَار والقَفَارُ أيضا ـ الخُبْز بغير أُدْم* غيره* وقد قَفِر قَفَرا ـ صار قَفَارا* ابن السكيت* اقْتَفَر الرجلُ ـ أكَلَ خُبْزَه بغير أُدْم وفى الحديث ولن يُقْفِرَ بيتٌ فيه خَلٌ وطعامٌ جَلَنفاةٌ ـ قَفَار لا أُدْمَ له* ابن دريد* أكلْت خُبْزا رَيِّقا ـ أى قَفَارا* صاحب العين* طعامٌ جَشْب ـ ليس معه أُدْم ويُقال للرجُل الذى لا يُبالِى ما أَكَل ولم يَنَلْ أُدْما انَّه لَجَشِبُ المَأْكَل وقد جَشُب جُشُوبةً* ابن السكيت* هو الطعامُ الذى أُسِىءَ طَحْنُه فجاءُ مُفَلَّقا والجَشَّاب ـ النَّدَى الذى لا يَزالُ يَقَع على البَقْل وأنشد

* رَوْضا بجَشَّابِ النَّدَى مَأْدُومَا*

* أبو حاتم* أكَلَ الخُبز بَحْتا ـ بغَيْر أُدْم قال أحمدُ بنُ يحيَى كُلُّ ما أُكِل وحدَه مما يُؤْدَم بَحْتٌ وكذلك الأُدْم دُونَ الخُبْز

الخُبْز اليابِسُ والخَنِزُ

* أبو عبيد* خُبْزة ناسَّة ـ يابِسَة وقد نَسَّ الشئُ يَنِسُّ ويَنُسُّ نَسًّا وأنشد

* وبَلَدٍ يُمْسِى قَطَاه نُسَّسَا*

يعنى يابِسةً من العَطَش* صاحب العين* الناسُّ ـ الذى قد ذَهَب طعْمُه وبَلَلُه من شِدَّة الطبْخ من الخُبْز وغيرِه وقد نَسَّ نُسوسا* غيره* ونَسِيسا* قال أبو على* ويقال لمكَّة ناسَّة لقِلَّة مائها* ابن دريد* خُبْزةٌ لَحلْحَة ـ يابِسَةٌ وقُرْصٌ لَحْلَحٌ ـ يابِسٌ وخُبْزَة رَشْرَشَة ورَشْراشةٌ ـ اذا كانت يابِسةً رِخْوة ومنه عَظْم رَشْراشٌ ـ أى رِخْوٌ والعُسُوم ـ القِطَع من الخُبْز اليابِس* صاحب العين* الواحد عَسْمٌ وعَسْمة* أبو عبيد* القُرَامة والقِرْف من الخُبْز ـ ما تقَشَّر منه* ابن السكيت* الكُبُنَّة ـ الخُبْزة اليابِسَة* صاحب العين* الكَعْك ـ الخُبْز اليابِس وقال خبزة عَشَّةٌ ـ يابسَة وقد عَشَّشتْ* ابن الأعرابى*

١٠

خُبْز عاشِمٌ ـ خَنِزٌ وقد عَشِمَ عَشَما وعُشُوما* أبو عبيد* خُبْزة هَشَّة ـ يابِسَة* صاحب العين* خُبزةٌ هَشَّةٌ ـ رِخْوة المَكْسِر وكلُّ ما كانتْ فيه رَخَاوَة فهو هَشٌ

ما لا طَعْمَ له

* أبو عبيد* سَلِيخٌ مَلِيخ ـ أى لا طَعْمَ له وأنشد غيرُه

سَلِيخٌ مَلِيخٌ كَلَحْمِ الحُوَار

فلا أنْتَ حُلْوٌ ولا أنتَ مُرّ

* ابن دريد* طعامٌ مَسِيخ ـ لا حَقِيقةً لطَعْمِه وربَّما خصَّ بذلك ما كان بين الحَلاوةِ والمَرَارة وأنشد البيت

* مَسِيخٌ مَلِيخٌ كلَحْم الحُوَار*

أسماءُ ما يؤكَلُ عليه

* صاحب العين* المائِدَة ـ التى يُؤْكَل عليها* أبو حاتم* المائِدَة ـ الطَّعَام وان لم يَكُن هُناك خِوَانٌ* قال أبو على* لا تُسَمَّى المائِدةُ مائِدَةً حتى يكونَ عليها طَعامٌ والا فهى خِوَانٌ* ابن السكيت* خِوَانٌ وخُوَان* قال سيبويه* وجمعهما أَخْوِنَةٌ أتَمُّوا ليفَرِّقوا بينَه وبينَ أفْعِل كأَبْيِع ونحوِها وفى الكثير خُوْنٌ وأصله خُوُن الا أنَّهم لم يُحَرِّكُوا الواوَ كراهةَ الضمَّةِ فيها والضمةِ قبلَها ورجَعوا فيها الى اللُّغَة التمِيميَّة ووافق الذين يقولونَ فُعَالٌ الذين يقولون فِعَالٌ لاتِّفاقِهما فى العِدَّة وحرف اللِّين* أبو حاتم* المائِدَة الطَّعام نفسُه والعَوامُّ يَظُنُّونه الأَخْونةَ* ابن دريد* الدَّيْسَقُ والْفاثُور والقُذْمُور كلُّه ـ الخِوَان من الفِضَّة* قطرب* الرَّبَعَة ـ ما بينَ قَوَائِم الخِوَان وقد تقدم أنَّها ما بَيْن الأَثَافِى* صاحب العين* العَقْر ـ ما بيْنَ قوائِمِ المائِدةِ وقيل العَقْر فَرْجُ ما بين كُلِّ شَيْئينِ وقال دَسِيعة الرجُل ـ مائِدَتُه اذا كانتْ كَرِيمة وقد تقدم أنها كَرَم فِعْله وقيل الدَّسِيعَة الجَفْنة وسيأتى ذِكْرُها والطَّبَق ـ الذى يُؤْكَل عليه والجمع أَطْباق* ابن السكيت* الطِّرِبَّان ـ الذى يُؤْكَل عليه* ابن جنى* وهو الطِّرِّيَانُ وأنشد

١١

فلا خُبْزٌ ولا سَمَكٌ طَرِىٌ

يُعَرَّض فوقَ ظَهْرِ الطِّرِّيَانِ

* أبو على* المِهْدَى ـ الطَّبَق الذى يُهْدَى فيه* صاحب العين* صَبِير الخُوَانِ رُقَاقَة عَرِيضة تُبْسَط تحت ما يُؤْكَلُ من الطَّعام* أبو عبيد* القِنْع والقِنَاع ـ الطَّبَق الذى يُؤْكلَ عليه* الشيبانى* وهو الكَرَامة* أبو حنيفة* الوَضَمُ ـ ما وُضِع عليه الطَّعامُ ليُؤْكَل وقد تقدم أنه ما يُوضِعُ عليه اللحمُ وأنشد

* دَقَّا كدَقِّ الوَضَمِ المَرْقُوش*

الرَّقْش ـ الأَكْل الشَّدِيد

ما يَفْضُل على المائِدة وفِى الاناء

وبين الأسنان من الطَّعام

* أبو عبيد* القُشَامَة والخُشَارة جَمِيعا ـ ما بَقِى على المائدَة مما لا خيْرَ فيه قَشَمْت أَقْشِم قَشْما وخَشَرْتُ أَخْشِر خَشْرا وما فضَل على الطَّبَق فهو الحُتَامَة وما فَضَل فى الاناء من طَعام أو أُدْم فهو الثُّرْتُم وأنشد

لا تَحْسِبَنَّ طِعَانَ قَيْسٍ بالقَنَا

وضِرَابَهم بالبِيضِ حَسْوَ الثُّرْتُمِ

* أبو على* هو الثُّرْتُمُ والتَّرتَمُ* ابن السكيت* الحُتْفُلُ ـ ما فى أسْفَل المَرَق من حُتَاتة الطَّعامِ وكذلك هو من اللَّحْم* أبو زيد* الجَزْلة ـ البَقِيَّة من الرَّغِيف* أبو عبيد* الرُّكْحة ـ البَقِيَّة من الثَّرِيد تَبْقى فى الجَفْنة ومنه قيل للجَفْنة المُرْتكِحة وذلك اذا كانتْ مُكْتَنِزةً بالثَّرِيد فان كانتِ البَقِيَّة من اللَّحْم قيل أَسَيْت له من اللَّحْم أَسْيا ـ أى أبْقيْت له وهذا فى اللَّحم خاصَّة والعِرْزال ـ البَقِيَّة من اللَّحْم* ابن دريد* الخِبْطة ـ ما بَقِىَ فى الْوِعاء من طَعامٍ أو غَيْرِه* أبو زيد* السُّؤْر ـ ما أبْقيتَ من طعامٍ أو شَرَاب وقد أَسْأَرْتُ

الاصْطِباغُ والائتِدامُ

* أبو زيد* صَبَغْت اللُّقمة أَصْبُغها صَبْغا ـ دهَنْتها* صاحب العين* واسمُ

١٢

ما صَبَغتها به ـ الصِّبْغ والصِّبَاغ وهى الأَصْباغ وقال أكَل شاةً بأَشْماطِها ـ أى أصْباغِها وتَوابِلها وقد تقدَّم

الثَّرِيدُ

* ابن دريد* هى الثَّرِيدة والثَّرُودَة والثُّرْدة* أبو حاتم* ثَرَدْتها أَثْرُدها ثَرْدا واثَّرَد ثَرِيدا ـ اتَّخَذه* ابن السكيت* الخُبْزة ـ الثَّرِيدة الضَّخْمة وقيل اللَّحْم والخَنِيز ـ الثَّرِيد من الخُبْزِ الفَطِير* قال ابن السكيت* الصَّواب بالباء* ابن السكيت* الغَوْط ـ الثَّرِيد غَوَّط الرجلُ ـ لَقِمَ* ابن دريد* السَّرْبَلَة الثَّرِيدة الكَثِيرة الدَّسَم والرُّبْضة ـ القِطْعة العَظِيمة من الثَّرِيد جاءنا بثَرِيد كأنه رُبْضةُ أرْنَبٍ ـ أى كأنه جُثَّةُ أرنَبٍ جاثِمةٍ* أبو على* النُّقْل والنُّقُلُ ـ الثَّرِيد وأنشد لأُمَيَّة

والْبانُ والزَّيْتُ والسَّمْراءُ أخْرجَها

هذا الدِّهَانُ وهذا النُّقْل والأُدْمُ

* أبو عبيد* أتانا بقَصْعة ما فيها الا جُحْفة ـ وهو الشئُ اليَسِير من الثَّرِيد يكون فى الاناء ليس يَمْلَؤُه وقال رَبَكْت الثَّرِيدَ أرْبُكُه رَبْكا ـ أصْلَحتُه وخلَطْته بغيره* ابن السكيت* جاءنا بثَرِيدةٍ تَضَاغَى وذلك من كَثْرة الدَّسَم وأتانا بثَرِيد يَتَبَجَّس* صاحب العين* ثَرِيدٌ مُلَبَّق ـ مُلَبَّن شَدِيدُ التَّثْريد* الأصمعى* الرَّخْف ـ الرِّخْو من الثَّرِيد* أبو حنيفة* ثَرِيدة رَخْفة كذلك وقَلْتُ الثَّرِيدِ ـ أُنْقُوعَتُه* ثابت* وقدَّم أعرابِىٌّ الى قوْم ثَرِيدا فقال لا تَشْرِمُوها ولا تَقْعَرُوها ولا تَصْقَعُوها قالوا وَيْحَكَ ومن أَيْنَ نَأْكُل الشَّرْمُ ـ أن تأكُلَ من نَواحِيها والقَعْرُ ـ أن تأْكُل من أسْفَلِها والصَّقْع ـ أن تَأْكُل من أعْلاها* صاحب العين* التَّوْع ـ كَسْرُك لِبَأً أو سَمْنا بكِسْرةِ خُبْزٍ تَرْفَعُه بها وقد تُعْته تَوْعا* ابن دريد* الزَّوْع أخْذُك الشئَ بكَفِّك كالثَّرِيد وما أشبَهَه أقْبَلَ يَزُوعُ الثَّرِيدَ* ابن السكيت* اللَّبْك ـ جَمْعُك الثَّرِيدَ لِتَأْكُلَه واللَّبَكَة ـ القِطْعة من الثَّرِيد أو الحَيْسِ ومنه ما ذُقْت عِنْده عَبَكة ولا لَبَكة وسيأتى ذكرُه ان شاء الله* صاحب العين* صَوْقَعةُ الثَّرِيد ـ أُقْنَتُه

١٣

والسِّين لغةٌ وصَوْمَعَتُه ـ جُثَّته وذِرْوَتُه المُصَمَّعةُ* وقال صَعْلَك الثَّرِيدةَ ـ رفَعَها وجعل لها رَأْسا وصَعْنَبها ـ سَوَّاها وضَمَّها من جَوَانِبها* وقال* ثريدة هِبْرِدَانة مبْرِدَانَة مُصَعْنَبَة مُسَوَّاة

العَسَلُ

* صاحب العين* العَسَل ـ لُعَاب النَّحْل* أبو عبيد* العَسَل يذكَّر ويؤَنَّث وأنشد

كأنَّ عُيُونَ الناظِرِينَ يَشُوقُها

بها عَسَلٌ طابَتْ يَدَا من يَشُورُها

قال أبو حنيفة ليس تأنيثُهم من قِبَل قولهم هذه عَسَلةٌ انما يُراد بهذه الهاءِ الطائفةُ كقولهم لَحْمة ولَبَنة وهذا الذى حكاه أبو حنيفة من أنَّ المُراد بالتأنِيث الطائِفَةُ هو مَذْهب سيبويه وجَمْع العَسَل أَعْسال وعُسُول وعُسُل وعُسْلانٌ وذلك اذا أردْتَ ضُرُوبا منه ذهَب الى أن الجِنْس لا يُجْمَع* أبو عبيد* عَسَّلَ النَّحْلُ ـ عَمِل العَسَل* صاحب العين* العَسَّالة ـ الشُّورة التى يُعَسِّل فيها النحلُ والعاسِلُ والعَسَّال ـ مُشْتار العَسَلِ ومكانٌ عاسِلٌ ذو عَسَل وعَسَل اللُّبْنَى ـ شئ يُتَّخَذُ من شجَرِها ليس له حلاوةٌ وامّا ما جاء فى الحديث من قولهصلى‌الله‌عليه‌وسلم حتى تَذُوقَ عُسَيْلَتَه ويَذُوق عُسَيْلَتها ـ فمعناه الجِماعُ وانما هو على المَثَل وقولُهم ما له مَضْرِبُ عَسَلةٍ وما أعْرِف له مَضْرِبَ عَسَلة ـ يَعْنونَ نسَبَه وأعْراقَه* أبو عبيد* الضَّرَب ـ العَسَل وقد يَقَع على الشَّهْدة وهى مُؤَنَّثة* ابن السكيت* الضَّرَب يُؤَنَّث ويذكَّر ـ وهو الغَلِيظ منه وقد اسْتَضْربَ غَلُط* أبو حاتم* هو عَسَل البَرِّ واحدتُه ضَرَبة وأنشد

وما ضَرَبٌ بَيْضَاءُ يَأْوِى مَلِيكُها

الى طُنُفٍ أعْيَا بِرَاقٍ ونَازِل

* قال أبو على* أى أعْيا راقِيا ونازِلا والصحيح أعْييت بالشئِ وأعيانى ومثله قراءة من قرأ (يَكادُ سَنا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصارِ) * على* انما حَسُن ذلك لأنّ فى أعيا معنَى بَرَّح وبَرَّح متعدِّية بالباء* ابن دريد* وهو الضَّرِيب* أبو حنيفة* هو الضَّرَب والضَّرْب قليلة* أبو حاتم* الضَّرَبة ـ الشَّدِيدة البياضِ وهو عسَل البَرِّ* أبو حنيفة* الحَمِيت والجَلِيس ـ المَتِين الصُّلْب منه* أبو حاتم* وهو الجَلْس وأنشد

١٤

وما جَلْسُ أَبْكَارٍ أطاعَ لِسَرْحِهَا

جَنَى ثَمَرٍ بالوَادِيَيْنِ وَشُوعُ

الأَبْكارُ ـ النَّحلُ فى أوَّل ما تُعَسِّلُ* على* اشتق من الجَلْسِ وهو الحِجارةُ* أبو حنيفة* فاذا كان رقيقا فهو الوِديسُ* أبو عبيد* الأَرْىُ ـ العَسَلُ* أبو حنيفة* أصلُ الأَرْىِ العَمَلُ أَرَتِ النَّحْلَةُ أَرْيًا وَتَأَرَّت وائْتَرَت ـ عَمِلتِ العسلَ وأنشد

اذا ما تَأَرَّتْ بالحَلِىِّ بَنَتْ به

شَرِيْجَيْنِ مما تَأْتَرِى وَتُتِيْعُ

فجعَلَ بِناءَها بالشَّمَعِ ائْتِراءً ولذلك قال شَريجَينِ وهما الضربانِ فأَحدُهما البناءُ والآخرُ مَجُّ العسلِ فيه وهو الاتاعةُ أى القىءُ والاسم التَّيْعُ ولذلك قيل للعسل مُجَاجُ النَّحْل ولُعَابُها وقد مَجَّتْه ويستعملُ الأَرْىُ فى غير عَمَلها وأنشد

يَشِمْنَ بُرُوقَهُ ويَرُشُّ أَرْىَ ال

جَنُوبِ علَى حَواجِبِها العَمَاءُ

فَجعل المطرَ أرْيًا للجَنوبِ لأنها جمعته واستخرَجَته وقيل الارَّةُ التى هى مَجْمَعُ النَّارِ مأخوذةٌ منه فيسَمَّى العسلُ بالمصْدَرِ وجَنَى النّحلِ ـ العسلُ* ابن دريد* رُضَابُ النَّحْلِ ـ العَسَلُ* أبو عبيد* السَّلْوَى ـ العسلُ وأنشد

وقَاسَمَها بِالله جَهْدًا لَأَنْتُمُ

أَلذُّ مِن السَّلْوَى اذا ما نَشُورُها

قال أبو حنيفة أحسِبُها سميت سَلْوَى لانها تُسْلِى عن كل حُلوٍ اذْ هِىَ فَوْقَهُ وقد قيل مثلُ ذلك فى الطير التى تُسَمَّى السَّلوى وقد سَمَّت العرب حَجَرًا يزعمون أنه يَشْفِى من الحب فَيُسْلِى السُّلْوَانَ ومنه قولُهم سَقَانِى عنك الدهرُ سَلْوَةَ وَسُلوانًا ـ اذا ذَهَلَ عنه وسلا قال أبو على قال لنا أبو اسحقَ فى بيتِ خالدٍ السَّلْوَى طائرٌ فَغَلط خالِدٌ وظَن أنه العَسَلُ وَقُرِئَ عليه فى مُصنَّفِ أبى عبيد أنه العسلُ والذى عندى فى ذلك أن السَّلْوَى كأنه ما يُسْلِى عن غيره لِفَضِيلة فيه من فرطِ طِيبه أو قِلَّة عِلاجٍ وَمُعَاناة فى اقتنائه فالعَسَلُ لا يَمتنع أن يُسَمَّى سَلْوَى بجمعه الأَمْرَين كما سُمِّى الطَّائِرُ الذى كان يَسْقُطُ مع المنِّ به* أبو عبيد* شُرْتُ العسلَ ـ أخذتُه وأنشد

كأنّ جَنِيًّا مِن الزَّنْجَبِيل

باتَ بِفِيها وأَرْيًا مَشُورَا

* أبو حنيفة* شارَ العسلَ شَوْرًا وشِيَارًا ومَشَارَةً وأَشَارَه واشْتَاره* غيره* واسْتَشارَهُ* أبو حنيفة* والشَّور ـ العملُ فى اجتناءِ العسلِ ثم سُمّى العسلُ نفْسُه شَوْرًا كما سمى أَرْيًا وأنشد

١٥

فى سَمَاعٍ يَأْذَنُ الشَّيْخُ لَه

وحَدِيثٍ مِثْلِ ما ذِىٍّ مُشَارِ

* قال أبو على* أصل هذه الكَلِمة اخراجُ الشئ واظهارُه من الخفاء فمن ذلك تشاورنا فى الأمور والمَشُورة مَفْعُلة منه كالمعونة ونظيرهما الميسُرة ومعنى شُرْتُ العَسَلَ أخرجْتُه من الوقْبَةِ فأظَهرتُه قال وروى محمد بن الحسن عن أبى حاتم عن أبى زيد لحاتم

وليسَ على نارِى حجابٌ أَكُفُّهَا

بمُسْتَقْبِس لَيلاً وَلكِن أُشِيرُهَا

* قال أبو حاتم والرِّياشى أُشِيرها ـ أَرْفَعُها وهذا أيضا من ذلك لأنه أرَادَ أنه يوقِدُها فى البَرَازِ والتِّلَاع دون الشَّقَائق والوِهَادِ لتقصِدَها الغَاشيةُ من الطُّرَّاق والأضياف* وقال أبو زيد* شَوَّرْتُ الدابة وأظنه حكى أيضا أَشَرْتُها ـ اذا أجْرَيتَهَا لِتَستَخْرِجَ جَرْيَهَا فهذا بَيَّنَ أيضا أنه من ذاك لأنه اظْهارُ قُوَّتِها على السَّيرِ وما تُرادُ له مِنَ الجَرْىِ والشَّوار ـ مَتاعُ البيت منه أيضا لأنه ما يظْهر للناظر فى البيت من شَارَتِهِ وأثَاثِه وما فيه من زِينته وقولهم تَشَوَّرَ وشَوَّرْتُهُ ـ اذا خَزِى من أمر قيلَ ان أَصْلَه أن رَجلا بَدَت عورتُهُ وظَهَرتْ وكأنّ معنَى تشوّر ظهر ذلك منه وشوّرتُه ـ فعلت به ذلك الفعل أو مِثلَه مما فيه حِشْمَةٌ لهُ وإِبَةٌ وتسمِيَتُهم العُضوَ شَوَارًا يُشبه أن يكونَ من ذلك والشَّارَة ـ هيئةُ الرجل من هذا لأنه ما يظهر من زِيِّه ويَبْدُو من زِينَتِه والاشارةُ من ذلك انما هو اخراجُ ما فى نَفْسِكَ لِلمُخَاطَبِ واظهارُك له ما تَغْز وتَقْصِد وقد يكونُ ذلك بالنُّطق وغيره فأما قولهم للدِّبَارِ المَشَاراتُ فَيَحْتَمِلُ عندى وجهين يحتمل أن يكون مَفْعَلة من الشَّارَةِ لأن ذلك أمارَةٌ لِلعِمَارة فهو على هذا من الشَّارَةِ والشَّارَةُ ترجعُ الى الظُّهُور ويجوز أن يكون من الاخراجِ لأنها تُخْرِجُ الثِّمارَ وتُظْهِرُها فتكون على هذا التَّأويلِ لَا واسِطَة بينها وبين الأصل كالتى بينهما فى الوجْهِ الاوّل* قال السيرافى* وقول لبيد

* وأَرْىِ جَنُوبٍ شَارَهُ النَّحْلَ عاسِلُ*

أراد من فحَذف وأوْصَلَ* الأصمعى* المِشْوَارة والشُّوْرَة ـ الموضع الذى تُعَسِّلُ فيه النَّحلُ* أبو حنيفة* المِشْوَار ـ ما يُشَارُ به ويُسَمَّى شِيَارُ النَّحْلِ قِطَاعًا والعامة تُسَمِّيه جِزَازًا والأَخراصُ ـ قُضْبَانٌ يُشْتَارُ بها* ابن السكيت* واحِدُها خُرْصٌ* ابن دريد* وهى المَخارِصُ* ثعلب* قَطَّفْتُ العَسَل ـ جَنَيْتُه وأنشد

١٦

* جَنَى النَّحلِ فى أَبْكارِ عُوذٍ يُقَطَّفُ*

* أبو حنيفة* المَزْجُ والمِزْجُ ـ العَسَلُ الفَتْح لِلمصْدَرِ مُسَمًّى به والكسر للاسم وأنشد

فَجاءَ بِمِزْجٍ لَم يَر النَّاسُ مثلَه

هُو الضَّحْكُ إلا أنه عَمَلُ النَّحْلِ

الضحك ـ الثَّغْر شبه الشَّهد فى بياضِه بالثَّغر الأبيضِ وقيل الضحك الطَّلْع وقيل هو الزُّبْد اذا اشتدَّ بياضُه وقيل الضَّحْك ـ العَجَبُ* صاحب العين* الضَّحْك ـ العسلُ* أبو حنيفة* وعلى معنى المَزْجِ سُمى العسلُ شَوْبًا وأنشد

تَناوَلَ شَوْبًا مِنْ مُجَاجاتِ شُمَّذٍ

بِأَذْنابِها قُبٍّ لطافٍ خُصُورُها

الشَّوبُ كالوخْط من الشئ وعنى بالشُّمَّذِ النحلَ لأن من أخلاقها رفعَ أعجازِها كما تَشمِذُ الناقةُ والذُّوَابُ والذَّوْبُ ـ العسلُ وأنشد

شِرْكًا بِماءِ الذَّوْبِ تَجْمَعُهُ

فى طَوْدِ أيمنَ مِن قُرى قَسْرِ

يعنى بالطود جَبَلَ السَّراةِ ويريد بأيمنَ اليمنَ قرى قَسْر من السَّراة وفى تسميتهم العسلَ ذَوْبًا قولان قيل سمى بذلك لأنه ذابَ فى أبيات الشَّهد أى حصلَ كما يقال ذابَ لى على فلانٍ مالٌ أى حصل وثبتَ وقيل لا يسمى ذَوْبًا الا اذا زايلَ الشمَعَ وجَرَى وكل مفارِق لما هو فيه جارٍ ذائِبٌ* ابن دريد* فى المثل «سَقاهُ الذَّوْبَ بالشَّوْبِ» فالذوبُ ما تقدَّم والشَّوْبُ ـ ما خالطه من ماء أو لبنٍ من قولك شُبْتُه شَوْبَا اذا خلطته* أبو حنيفة* النَّسِيلُ والنَّسِيلَةُ والطِّرمُ والطَّرْمُ ـ العسل يقال طَرِمَتِ النحلُ ـ مَلأتْ نَخارِيبَ الشَّهدِ عسلاً* أبو حاتم* طَرِمَتِ البُيوتُ ـ امتَلأتْ عسلاً والطِّرْمُ والطَّارِمُ ـ العسلُ الطَّرِىُّ* ابن دريد* وهو الطِّرْيَمُ قال وجعله رؤبةُ السحابَ المتراكِمَ فقال

* فى مكفَهِرِّ الطِّرْيَمِ الشَّرَنْبَثِ*

* صاحب العين* الطِّرْم ـ الشَّهْدُ* أبو حنيفة* الشَّهْدُ والشُّهْدُ ـ العسلُ الواحدة شُهدَة وشَهْدَةٌ ويكسَّرُ على شِهادٍ وكل شُهْدَة ـ قُرْصٌ والجميع قُروصٌ والمَحَارِينُ ـ الشِّهادُ واحدُها مِحْرانٌ وهى الشَّهْدَة تَبعُدُ فلا يَسهُلُ إخراجُها كأنها لَزِمَتْ مكانَها* صاحب العين* اللَّوْمة ـ الشُّهْدة* أبو حنيفة* واذا كانت الشُّهدَةُ رقيقةً خفيفةً قليلةَ العسلِ ـ فهى هِفٌّ وكل خفيف ـ هِفٌّ واذا كانت

١٧

نَخَارِيبها فارغةً فهى مُخْرَبَةٌ وأنشد

فَدنا فكَشَّفَ عن مُتونِ مُنَصَّبٍ

كالرَّيْطِ لا هِفٌّ ولا هُو مُخْرَبُ

عنى بالمُنصَّب قُروصَ الشَّهدِ والاكْبِرُ والأَكْبَرُ والعِكْبِرُ والمُومُ ـ شئ تجىء به النحلُ الى بُيوتها ليس بِشَمعٍ ولا عسَلٍ ولكن بينهما كأنه خَبيصٌ يابسٌ فيه بعضُ اللِّين حَلاوتُه كحلاوة التِّين تضعه فى نَخاريب الشهد ـ أى خرُوقِه وهو مُفسِدٌ للعسل ولا تكادُ تُكثِرُ منه الا فى السنة المُجْدِبَة وأكثر ما تأتى به من السّدر والناسُ يأكلونه كما يُؤْكل الخبزُ فيُشبِعُ* ثعلب* واحدتُهُ مومَةٌ* ابن السكيت* هو الشَّمَعُ بالفتح والمُوَلَّدونَ يقولون شَمْعٌ* وقال مرة* هما لُغَتان مستَوِيَتانِ* ابن دريد* السَّعْوُ ـ الشَّمَعُ فى بعض اللغات* غيره* هو العَسْوُ* ابن دريد* خِرْشَاءُ العَسلِ ـ ما فيه من الشَّمَع ومَيِّتِ النحلِ وقد خَرَشَ لأَهلِه واخْتَرَشَ ـ يعنى جمعَ لهم ذلك والخَتْمُ ـ أن يجمعَ النحلُ من الشَّمَعِ شيأ رقيقا وهو أرقُّ من شَمَعِ القُرصِ فَتَطْلِيَهُ به* أبو حنيفة* المُسْتَفْشَار والدَّسْتفْشار ـ العسلُ الذى لم تمسَّه النار* على* ليست واحدة منهما عربيةً لأن هذا البناءَ ليس من كلامهم والعُنْفُوانُ والعُفَافةُ من العسل مثل السُّلافةَ ـ وهو أوّلُ ما يتَسَلَّلُ من الشُّهدِ اذا وُضِع فى المِعْصَرِةِ لِيجرِىَ فاذا زايلَ العسلَ جَثُّهُ وشَمَعُهُ فَخَلَصَ وسَهُلَ فهو حينئذ ماذِىٌّ والجَثُّ ـ كل قَذًى يُخَالطه من أجْنحةِ النحلِ وأبدانِها وفِراخِها ومَوْتَاها وغير ذلك ومِن ذلك قيل للدِّرع الصَّافِيَةِ اللَّينةِ النَّقِيَّةِ الحديدِ ماذِيَّةٌ وماذىُّ العسلِ أيضا ـ ناصِحُهُ ونُصُوحه خُلُوصُه والنصيحةُ مأخوذة منه* ابن دريد* الآسُ ـ باقِى العسلِ فى موضع النحلِ* صاحب العين* الظَّيَّانُ ـ شئ من العسل وجاء فى بعض الأَشعار الظَّىُّ* أبو عبيد* عَقَدَ العسلُ يَعْقِدُ ـ جَمَدَ وأعقدتُه أنا وعسلٌ عَقيدٌ ـ مُعْقَد* ابن دريد* اليَعْقِيدُ ـ عسل وليس فى الكلام يَفْعِيلٌ الا يَعْقيدٌ ويَعْضيدٌ* صاحب العين* تَامَّى العسلُ ونحوُه ـ تعقَّدَ* أبو حنيفة* المحْجَنُ ـ عصًا يَجْتَذِب بها ما نأى عنهُ من الشَّهْدِ* صاحب العين* الخَافَةُ ـ جُبَّةٌ يلبَسُها العَسَّالُ وتقدم أن الخافةَ العَيْبَةُ* أبو حنيفة* والخافةُ ـ وِعاءٌ من أَدَمٍ كالخَرِيطةِ وَاسِعةُ الأسفلِ مُصَعَّدَةُ الرأسِ* قال ابن جنى* عينُ خافَة من الياء وذلك أن الخافَةَ خريطة من أَدمٍ منقوشةٌ قال وكان أبو على رحمه‌الله يَشْتَقُّها من الخَيَفِ* على*

١٨

هو عندى من الخَيَفِ ـ وهو أن تكون احدى العينين كَحْلَاءَ والأخرى زَرْقاءَ وكذلك الخَافَةُ مُلَوَّنةٌ* ابن دريد* وهى الوَخْفَة* على* قد تكونُ الخَافَةُ على هذا مقلوبةً منها فتكونُ أَلِفُهَا واوًا ولا نُنكِرُ تَحوّل البناء مِن فَعْلَةٍ الى فَعَلة فان القلب قد يسوّغ هذا قالوا وَجْهٌ ثم قالوا له جاهٌ عند السلطان فحَّوله القلب من فَعْلٍ الى فَعَلٍ* أبو حنيفة* الصُّفْنُ ـ شئٌ مثلُ السُّفْرةِ وربما اسْتُقِى به الماءُ والوِجَابُ ـ أَسقيةٌ عِظامٌ يكون السقاءُ منها جلدَ تَيسٍ واحدها وَجْبٌ* أبو حاتم* هو المِيْسَب (١) والمِسْأَب ـ سقاءُ العسلِ فأما قول أبى ذؤيب

تَأَبَّطَ خافَةً فيها مِسَابٌ

فأضْحَى يَقْتَرِى مَسَدًا بِشِيقِ

فانه ترك الهمزة من المِسْأَبِ وقال ساعِدةُ فى نحو ذلك

معه سِقَاء لَا يُفَرِطُ حَمْلَه

صُفْنٌ وأَخْرَاصٌ يَلُحْنَ ومِسْأَبُ

قال المتعقب وهذا الذى قاله قد قاله غيرُه من الرُّواةِ وليس بالجيِّد وانما الجيد أن المِسْأَبَ ـ هو سقاءُ العسلِ وليس فى الكلام مِسَابٌ انما هو مِسَادٌ وهو الزِّقُّ* وقال غيرُ هذا المتعقِّبِ ممن حاولَ نَصْرَ أبى حنيفة هذا يتوجه على نحو ما حكاه سيبويه من أن بعضهم يقول الكَمَاة والمَرَاة وذلك قليل فالمِسْأَبُ على لغة هؤلاء اذا خفف قيل المِسَابُ* على* وهذا قولِى وبه نَصَرْتُ أبا حنيفة ويقال للمِشْوَار المِحْبَضُ وأنشد

كأنَ أَصْواتَها من حيثُ تَسْمَعُها

صَوْتُ المَحابِضِ يَخْلِجْنَ المَحَارِينا

* قال أبو على* ويروى يَحْلِجْنَ والحَلْجُ ـ النَّدْفُ والمَحارِينُ ـ حَبَّات القطن والمحابض ـ أو تار قِسِىِّ النَّدَّافِينَ* ابن دريد* المِنْزَعَةُ ـ خَشَبَةٌ عريضةٌ نحو المِلْعَقَة تكونُ مع مُشْتَار العسل وزاد غيره يَنْزِعُ بها النحلَ اللَّوَازِقَ بالعَسل وقال الفَتْخَاء شئ مربَّعٌ من خشبٍ يَجْلِس عليه مُشْتَار العَسلِ* أبو حاتم* الخَيْطة ـ خَيْطٌ يكون مع حبل مُشْتَار العسلِ فاذا أرادَ الخليَّةَ ثم أراد الحبلَ جذَبه بذلك الخيطِ وهو مربوطٌ اليه وقال اذا شارَ العسلَ ترك للنحل ذُخْرًا قدرَ عَظْم الذراع يُسَمَّى الوَثَن فاذا أردت اخراج الذَّوْبِ عَصَرته بِمعْصَارٍ ثم تُصَفِّيه بالثَّمْلِ ـ وهو سَلَّة أو قُفَّة تُجعلُ على رأس جَرَّة أو قَمِعٍ والدَّلك العسَل اذا لم يُسْتَرضَعْ فيه أُبَنٌ ويقال لما يَلِى الخَلِيَّة من الشَّهْد وهو الموضع الذى قد عَلِق به البَرْك ولِلَّذى فى أطْراف الشَّهْدة مما قد نَضِج فيه ولم يُدْلك الخِنْت واذا حُوِّل العسلُ

__________________

(١) (الميسب) لم نعثر عليه فليحرر

١٩

والنَّحْلُ من خَلِيَّة الى أُخْرى سُمِّى النَّسْخ* أبو حاتم* من ضُرُوب العسَل البَلَّة والعَرَابة فالبَلَّة ـ عَسَل السَّمُر لأنه يقال لنَوْر بعض السَّمُر البَلَّة والعَرَابة ـ عسَل الخَزَم لأنه يقال لثَمَره العَرَابة قال ويقال لما بَقِى من العَسَل على يَدَىْ من أكَلَه أو مَسَّه أو قَطَر على ثَوْبه الوَشَب والأَرَاه (١) وهى أيضا الصُّفْرة التى تكون فى بَعْض الرُّمَّان* ابن دريد* والاخْراص عِيدانٌ* غيره* الْقاءُ ـ سُرْعة الاجابة فى الأَكْل

باب السُّكَّر

* صاحب العين* السُّكَّر فارسى مُعرَّب والقَنْد والقِنْدِيد ـ عُصَارة قَصَب السُّكَّر اذا جَمَد ومنه يُتَّخذ الفانِيذُ* ابن دريد* الطَّبَرْزَذُ ـ السُّكَّر فارسىٌّ معرَّب* على* وهو الطَّبَرْزَدُ عن اللحيانى* صاحب العين* المِبْرَتُ ـ السُّكَّر الطَّبَرْزذ يمانِيَة

الحَلْوَاء

* صاحب العين* الحَلْواء من الطَّعام ـ ما عُولِجَ بحَلَاوة يُمَدُّ ويُقْصَر* ابن السكيت* ومنها الْفالُوذ والْفالُوذَقُ وهو فارسىٌّ معرَّب زعَم الفارسى أنّ معناه حافِظٌ للدِّمَاغ بالفارسية* السيرافى* وهو الفالُوذَج والطائفة منه فالُوذَجَة قال وهو الصُّفُرُّقُ وقد مثَّل به سيبويه قال وهو السِّرِطْراط وهو عِنْد سيبويه فِعِلْعال واستدَلَّ على ذلك بوجْهَين أحدُهما أنه يقال سَرِطْت الشئَ اذا ابتلَعْته والآخَر أنه ليس فى الكلام على مثال سِفِرْ جال* السيرافى* هو السُّرَّيط وقد مثَّل به سيبويه* أبو عبيد* القُبَّيطَى ـ الناطِفُ اذا شدَّدْت قصَرت واذا خفَّفْت مدَدْت* السيرافى* وهو القُبَّيط والقُبَّاط لغةٌ فى القُبَّيط وقد مثَّل به سيبويه* ابن دريد* الخَبِيص من الخَبْص ـ وهو خَلْطُك الشئَ بالشئِ* صاحب العين* خَبَصه يَخْبِصه خَبْصا وخَبَّصه والمِخْبَصَة ـ التى يُقَلَّب فيها الخَبِيص والْفاكِهَة ـ الحَلْواء والرِّعْدِيد ـ الْفالُوذ وكذلك كل ما ارْتَعَد من هذا الضَّرْب كالقَرِيص ونحوِه* الأصمعى* النَّشَا شئ يُعْمَل به الفالُوذ وهو فارِسىٌّ يقال له النَّشَاسْتَج* على* ألِف النَّشا مُنْقلِبة عن

__________________

(١) (الوشب والأراه) لم نعثر عليهما فراجع كتبه مصححه

٢٠