🚖

وسائل الشيعة - ج ٢

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٢

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: مهر
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-02-7
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٥٦٤
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

١
٢

٣
٤

أبواب السواك

١ ـ باب تأكد استحبابه وعدم وجوبه ، واستحباب مداومته ، وذكر جملة من الخصال المندوبة.

[ ١٣٠٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن العلاء ، عن محمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : ما زال جبرئيل يوصيني بالسواك حتّى خفت أن أحفي (١) أو أدرد (٢).

[ ١٣٠١ ] ٢ ـ وعنهم ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن يونس بن يعقوب ، عن أبي أسامة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من سنن المرسلين السواك.

[ ١٣٠٢ ] ٣ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن

__________________

أبواب السواك

الباب ١

وفيه ٤٠ حديثاً

١ ـ الكافي ٣ : ٢٣ / ٣.

(١) في الحديث كدت أن أحفي أي استقصي على أسناني فاذهبها بالتسوك وأن يدرد أن يذهب باسناني ( منه قده ) عن النهاية١ : ٤١٠.

(٢) الدرد : ذهاب الأسنان ، وفي الرواية : لزمت السواك حتّى خشيت أن يدردني أي يذهب باسناني ( لسان العرب ٣ : ١٦٦ ).

٢ ـ الكافي ٣ : ٢٣ / ٢.

٣ ـ الكافي ٦ : ٤٩٥ / ١.

٥

إسحاق بن عمّار قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : من أخلاق الأنبياء السواك.

[ ١٣٠٣ ] ٤ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن طلحة بن زيد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ثلاث أعطيهنّ الأنبياء : العطر ، والأزواج ، والسواك.

[ ١٣٠٤ ] ٥ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن محمّد بن خالد والحسين بن سعيد جميعا ، عن القاسم بن عروة ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : قال لي : السواك من سنن المرسلين.

[ ١٣٠٥ ] ٦ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن فضال ، عن أبي جميلة قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : نزل جبرئيل على رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بالسواك ، والخلال ، والحجامة.

ورواه الصدوق مرسلاً (١).

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن ابن فضال ، مثله (٢).

[ ١٣٠٦ ] ٧ ـ وعنهم ، عن سهل بن زياد ، عن جعفر بن محمّد الأشعري ، عن ابن القداح ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ما زال جبرئيل ( عليه السلام ) يوصيني بالسواك حتّى خشيت أن أدرد وأحفي.

__________________

٤ ـ الكافي ٦ : ٥١١ / ٩ وأورده في الحديث ٨ من الباب ٨٩ من أبواب آداب الحمام.

٥ ـ الكافي ٦ : ٤٩٥ / ٢.

٦ ـ الكافي ٦ : ٣٧٦ / ٢ وأورده في الحديث ٣ من الباب ١٠٤ من أبواب آداب المائدة.

(١) الفقيه ١ : ٣٢ / ١٠٩.

(٢) المحاسن : ٥٥٨ / ٩٢٥.

٧ ـ الكافي ٦ : ٤٩٥ / ٣ والمحاسن : ٥٦٠ / ٩٤٠.

٦

[ ١٣٠٧ ] ٨ ـ ورواه الصدوق مرسلاً ، وزاد : وما زال يوصيني بالجار حتّى ظننت أنّه سيورثه ، وما زال يوصيني بالمملوك حتّى ظننت أنّه سيضرب له أجلاً يعتق فيه.

[ ١٣٠٨ ] ٩ ـ ثمّ قال : وفي خبر آخر : وما زال يوصيني بالمرأة حتّى ظننت أنّه لا ينبغي طلاقها.

[ ١٣٠٩ ] ١٠ ـ وبهذا الاسناد قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : السواك مطهرة للفم مرضاة للربّ.

ورواهما البرقي في ( المحاسن ) عن جعفر بن محمّد ، مثله ، إلاّ أنّه روى الثاني أيضاً عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) (١).

[ ١٣١٠ ] ١١ ـ وعنهم ، عن سهل بن زياد ، عن محمّد بن عيسى ، عن الحسين (١) بن بحر ، عن مهزم الأسدي قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : في السواك عشر خصال : مطهرة للفم ، ومرضاة للربّ ، ومفرحة للملائكة ، وهو من السنّة ، ويشدّ اللثة ، ويجلو البصر ، ويذهب بالبلغم ، ويذهب بالحفر.

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن يحيى ، مثله (٢).

[ ١٣١١ ] ١٢ ـ وعنهم ، عن سهل ، عن محمّد بن عيسى ، عن عبيدالله

__________________

٨ ، ٩ ـ الفقيه ١ : ٣٢ / ١٠٨.

١٠ ـ الكافي ٦ : ٤٩٥ / ٤.

(١) المحاسن : ٥٦٢ / ٩٥١.

١١ ـ الكافي ٦ : ٤٩٥ / ٥.

(١) في المصدر : الحسن.

(٢) المحاسن : ٥٦٢ / ٩٥٤ وفيه ذكر تمام الخصال العشر وهي : ويبيض الأسنان ويشهّي الطعام.

١٢ ـ الكافي ٦ : ٤٩٥ / ٦.

٧

الدهقان ، عن درست ، عن ابن سنان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : في السواك اثنتا عشرة خصلة ، هو من السنّة ، ومطهرة للفم ، ومجلاة للبصر ، ويرضي الربّ ، ويذهب بالغمّ (١) ، ويزيد في الحفظ ، ويبيّض الأسنان ، ويضاعف الحسنات ، ويذهب بالحفر ، ويشدّ اللثة ، ويشهّي الطعام ، وتفرح به الملائكة.

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن محمّد بن عيسى (٢).

ورواه الصدوق مرسلاً مع مخالفة في الترتيب (٣).

ورواه في ( الخصال ) (٤) وفي ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن إبراهيم بن إسحاق ، عن محمّد بن عيسى ، مثله (٥).

[ ١٣١٢ ] ١٣ ـ وعنهم ، عن سهل ، عن منصور بن العبّاس ، عن ابن أبي نجران أو غيره ، عن حنان ، عن أبيه ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : شكت الكعبة إلى الله عزّ وجلّ ما تلقى من أنفاس المشركين ، فأوحى الله إليها : قرّي كعبة ، فإنّي مبدلك بهم قوماً يتنظفون بقضبان الشجر ، فلمّا بعث الله محمّداً ( صلى الله عليه وآله ) أوحى إليه مع جبرئيل بالسواك والخلال.

ورواه البرقي في ( المحاسن ) (١) عن منصور بن العبّاس ، ( عن عمرو بن سعيد المدائني ، عن عبد الوهّاب بن صباح ) (٢) ، عن حنان ، مثله.

__________________

(١) في المصدر : بالبلغم.

(٢) المحاسن : ٥٦٢ / ٩٥٣.

(٣) الفقيه ١ : ٣٤ / ١٢٦.

(٤) الخصال : ٤٨١ / ٥٣.

(٥) ثواب الأعمال : ٣٤.

١٣ ـ الكافي ٤ : ٥٤٦ / ٣٢ وأورده في الحديث ٢ و ٣ من الباب ٨ من هذه الأبواب.

(١) المحاسن : ٥٥٨ / ٩٢٤.

(٢) ما بين القوسين ليس في المصدر.

٨

ورواه علي بن إبراهيم في تفسيره مرسلاً (٣) نحوه.

ورواه الصدوق مرسلاً (٤).

[ ١٣١٣ ] ١٤ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن فضّال ، عن حمّاد بن عيسى ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) : السواك يذهب بالدمعة ، ويجلو البصر.

[ ١٣١٤ ] ١٥ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن درّاج ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : أوصاني جبرئيل بالسواك حتّى خفت على أسناني.

[ ١٣١٥ ] ١٦ ـ محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن شعيب بن واقد ، عن الحسين بن زيد ، عن الصادق ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ـ في حديث المناهي ـ قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ما زال جبرئيل يوصيني بالسواك حتّى ظننت أنّه سيجعله فريضة.

[ ١٣١٦ ] ١٧ ـ وبإسناده ، عن حماد بن عمرو وأنس بن محمّد ، عن أبيه جميعاً ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) في وصيّة النبي ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) ، قال : يا علي ، ثلاثة يزدن في الحفظ ، ويذهبن البلغم : اللبان ، والسواك ، وقراءة القرآن.

يا علي ، السواك من السنّة ، ومطهرة للفم ، ويجلو البصر ، ويرضي الرحمان ، ويبيض الأسنان ، ويذهب بالحفر ، ويشد اللثة ، ويشهّي الطعام ، ويذهب بالبلغم ، ويزيد في الحفظ ، ويضاعف الحسنات ، وتفرح به الملائكة.

__________________

(٣) تفسيرالقمي١ : ٥٩.

(٤) الفقيه ١ : ٣٤ / ١٢٥.

١٤ ـ الكافي ٦ : ٤٩٦ / ٧ والمحاسن : ٥٦٣ / ٩٥٨.

١٥ ـ الكافي ٦ : ٤٩٦ / ٨.

١٦ ـ الفقيه ٤ : ٧ وأورده في الحديث ٥ من الباب ٨٦ من أبواب أحكام العشرة.

١٧ ـ الفقيه ٤ : ٢٦٤ ورواه في الخصال : ١٢٦ / ١٢٢ والقطعة الثانية : ٤٨١ / ٥٤ ، سد آخر.

٩

[ ١٣١٧ ] ١٨ ـ قال : وقال الصادق ( عليه السلام ) : أربع من سنن المرسلين : التعطّر ، والسواك ، والنساء ، والحنّاء.

ورواه في ( الخصال ) عن محمّد بن موسى بن المتوكل ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن طلحة بن زيد ، عن الصادق ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ).

والذي قبله بالإِسناد الآتي عن أنس بن محمّد ، مثله (١).

[ ١٣١٨ ] ١٩ ـ قال : وقال الصادق ( عليه السلام ) : لما دخل الناس في الدين أفواجاً أتتهم الأزد أرقها قلوباً ، وأعذبها أفواهاً ، فقيل : يا رسول الله ، هذا أرقها قلوباً عرفناه ، فلم صارت أعذبها أفواهاً ؟ قال : لأنّها كانت تستاك في الجاهليّة.

ورواه في ( العلل ) عن أبيه ، عن محمد بن يحيى ، عن محمد بن أحمد ، عن محمد بن حسّان الرازي ، عن محمّد بن يزيد الرازي ، عن أبي البختري ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ، وذكر مثله (١).

[ ١٣١٩ ] ٢٠ ـ قال : وقال أبو جعفر(١) ( عليه السلام ) : لكل شيء طهور ، وطهور الفم السواك.

[ ١٣٢٠ ] ٢١ ـ قال : وروي : لو علم الناس ما في السواك لأباتوه معهم في لحاف.

__________________

١٨ ـ الفقيه ١ : ٣٢ / ١١١.

(١) الخصال : ٢٤٢ / ٩٣.

١٩ ـ الفقيه ١ : ٣٣ / ١١٥.

(١) علل الشرائع : ٢٩٤ / ١.

٢٠ ـ الفقيه ١ : ٣٣ / ١١٦ ، وفي علل الشرائع : ٢٩٥.

(١) قوله ( أبو جعفر ) لم يرد في العلل ، وكتبه المصنف في الهامش بعلامة ( صح ) وفي الفقيه : الصادق.

٢١ ـ الفقيه ١ : ٣٤ / ١٢٤.

١٠

[ ١٣٢١ ] ٢٢ ـ قال : وقال أبو جعفر ( عليه السلام ) : إن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) كان يكثر السواك وليس بواجب ، فلا يضرّك تركه في فرط الأيّام.

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن أبيه ، عن حمّاد بن عيسى ، عن حريز ، عن زرارة ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، مثله (١).

وعن أبيه ، عمّن ذكره ، عن محمّد الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، مثله (٢).

[ ١٣٢٢ ] ٢٣ ـ وفي ( الخصال ) : عن محمّد بن الحسن ، عن الصفّار ، عن أحمد بن أبي عبدالله ، عن الحسن بن علي بن فضّال ، عن الحسن بن الجهم قال : قال أبو الحسن موسى ( عليه السلام ) : خمس من السنن في الرأس ، وخمس في الجسد ، فأمّا التي في الرأس فالسواك ، وأخذ الشارب ، وفرق الشعر ، والمضمضة ، والاستنشاق ، وأمّا التي في الجسد ، فالختان ، وحلق العانة ، ونتف الإبطين ، وتقليم الأظفار ، والاستنجاء.

[ ١٣٢٣ ] ٢٤ ـ وعن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن محمّد بن عيسى ، عن رجل ، عن جعفر بن خالد ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : النشرة (١) في عشرة أشياء : المشي ، والركوب ، والارتماس في الماء ، والنظر إلى الخضرة ، والأكل ، والشرب ، والنظر إلى المرأة الحسناء ، والجماع ، والسواك ، ومحادثة الرجال.

وعن محمّد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني ، عن الحسن بن علي

__________________

٢٢ ـ الفقيه ١ : ٣٣ / ١١٧.

(١ ، ٢) المحاسن : ٥٦٣ / ٩٦٠.

٢٣ ـ الخصال : ٢٧١ / ١١.

٢٤ ـ الخصال : ٤٤٣ / ٣٧.

(١) في المصدر : النشوة.

١١

العدوي ، عن صهيب بن عبّاد ، عن أبيه ، عن جعفر بن محمّد ، عن آبائه ( عليهم السلام ) ، مثله ، وزاد : وغسل الرأس بالخطمي (٢).

[ ١٣٢٤ ] ٢٥ ـ وعن أبيه ، عن أحمد بن إدريس ، عن محمّد بن أحمد ، عن الحسن اللؤلؤي ، عن الحسن بن علي بن يوسف ، عن معاذ الجوهري ، عن عمرو بن جميع بإسناده يرفعه إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : السواك فيه عشر خصال : مطهرة للفم ، مرضاة للربّ ، يضاعف الحسنات سبعين ضعفاً ، وهو من السنّة ، ويذهب بالحفر ، ويبيّض الأسنان ، ويشد اللثة ، ويقطع البلغم ، ويذهب بغشاوة البصر ، ويشهّي الطعام.

[ ١٣٢٥ ] ٢٦ ـ وبإسناده عن علي ( عليه السلام ) ـ في حديث الأربعمائة ـ قال : والسواك مرضاة الله عزّ وجلّ ، وسنّة النبي ( عليه السلام ) ، مطيبة للفم.

أقول : ويأتي ما يدلّ على السنن المذكورة في أحاديث عدم جواز حلق اللحية (١).

[ ١٣٢٦ ] ٢٧ ـ وفي ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن عبدالله بن جعفر ، عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطاب ، عن صفوان بن يحيى ، عن إبراهيم بن أبي البلاد ، عن أبيه يحيى أبي البلاد عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : السواك يذهب بالبلغم ويزيد في العقل.

[ ١٣٢٧ ] ٢٨ ـ وعن محمّد بن الحسن ، عن الصفار ، عن أحمد بن الحسن ،

__________________

(٢) الخصال : ٤٤٣ / ٣٨.

٢٥ ـ الخصال : ٤٤٩ / ٥١ ، وأورده في الحديث ٧ من الباب ٥ من أبواب السواك.

٢٦ ـ الخصال : ٦١١ / ١٠.

(١) يأتي في الحديث ٥ من الباب ٦٧ من أبواب آداب الحمام.

٢٧ ـ ثواب الأعمال : ٣٤ / ٣.

٢٨ ـ ثواب الأعمال : ٣٤ / ٢.

١٢

عن عمرو بن سعيد ، عن مصدّق ، عن عمّار بن موسى ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أبو جعفر ( عليه السلام ) : لو يعلم الناس ما في السواك لأباتوه معهم في لحاف.

[ ١٣٢٨ ] ٢٩ ـ وفي ( المجالس ) : عن محمّد بن علي ماجيلويه ، عن عمّه محمّد بن أبي القاسم ، عن أحمد بن أبي عبدالله البرقي ، عن أبيه ، عن محمّد بن سنان ، عن المفضّل بن عمر ، عن الصادق جعفر بن محمّد ( عليه السلام ) ـ في حديث ـ أنّه قال : عليكم بمكارم الأخلاق ـ إلى أن قال ـ وعليكم بالسواك فإنها مطهرة وسنَّة حسنة.

[ ١٣٢٩ ] ٣٠ ـ أحمد بن محمّد بن خالد البرقي في ( المحاسن ) : عن أبيه ، عن القاسم بن عروة ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من أخلاق الأنبياء السواك.

[ ١٣٣٠ ] ٣١ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن هشام بن سالم وجميل ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : ما زال جبرئيل يوصيني بالسواك حتى خفت على سنّي.

[ ١٣٣١ ] ٣٢ ـ وعن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن درّاج ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : أوصاني جبرئيل بالسواك حتى خفت على أسناني.

[ ١٣٣٢ ] ٣٣ ـ وعن القاسم بن يحيى ، عن جدِّه الحسن بن راشد ، عن أبي بصير ، عن أبي عبدالله ، عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال أمير المؤمنين

__________________

٢٩ ـ أمالي الشيخ الصدوق : ٢٩٤ / ١٠ وأورد قطعة منه في الحديث ١٠ من الباب ١١ من أبواب قراءة القرآن ويأتي تمامه في الحديث ٨ من الباب ٦ من أبواب جهاد النفس.

٣٠ ـ المحاسن : ٥٦٠ / ٩٣٩.

٣١ ـ المحاسن : ٥٦٠ / ٩٤١.

٣٢ ـ المحاسن : ٥٦٠ / ٩٤٢.

٣٣ ـ المحاسن : ٥٦٢ / ٩٥٦.

١٣

( عليه السلام ) : السواك مرضاة الله ، وسنَّة النبي ( صلى الله عليه وآله ) ، ومطهرة للفم.

[ ١٣٣٣ ] ٣٤ ـ وعن أبيه ، عن عبدالله بن الفضل النوفلي ، عن أبيه وعثيمة جميعاً ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : السواك يجلو البصر ، وهو منقاة (١) للبلغم.

[ ١٣٣٤ ] ٣٥ ـ وعن محمّد بن عيسى ، عن يونس بن عبد الرحمن ، عن جعفر بن خالد ، عن رجل ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : النشرة في عشرة أشياء وعدّ منها السواك.

[ ١٣٣٥ ] ٣٦ ـ وعن أبي القاسم وأبي يوسف ، عن القندي ، عن ابن سنان وأبي البختري ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : السواك وقراءة القرآن مقطعة للبلغم.

[ ١٣٣٦ ] ٣٧ ـ وعن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : السواك يجلو البصر.

[ ١٣٣٧ ] ٣٨ ـ وعن محمّد بن علي ، عن أحمد بن الحسن الميثمي ، عن زكريّا ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : عليكم بالسواك فإنّه يجلو البصر.

[ ١٣٣٨ ] ٣٩ ـ الحسين بن بسطام وأخوه في ( طبّ الأئمّة ) : عن حريز بن أيّوب ، عن محمّد بن أبي نصر ، عن محمّد بن إسحاق بن عمّار ، عن أبي

__________________

٣٤ ـ المحاسن : ٥٦٣ / ٩٥٥.

(١) في المصدر : منفاة.

٣٥ ـ المحاسن : ١٤ / ٤٠.

٣٦ ـ المحاسن : ٥٦٣ / ٩٥٦.

٣٧ ـ المحاسن : ٥٦٣ / ٩٥٧.

٣٨ ـ المحاسن : ٥٦٣ / ٩٥٩.

٣٩ ـ طبّ الأئمّة : ٦٦.

١٤

عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال علي ( عليه السلام ) : قراءة القرآن والسواك واللبان منقاة للبلغم.

[ ١٣٣٩ ] ٤٠ ـ الحسن بن علي بن شعبة في ( تحف العقول ) : عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : يا علي ، عليك بالسواك فإنّ في السواك مطهرة للفم ، ومرضاة للربّ ، ومجلاة للعين ، والخلال يحبّبك إلى الملائكة ، فإنّ الملائكة تتأذّى بريح (١) من لا يتخلّل بعد الطعام.

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك هنا (٢) وفي الأطعمة (٣).

٢ ـ باب كراهة ترك السواك وتأكّد استحبابه بعد ثلاثة أيّام

[ ١٣٤٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن ابن بكير ، عمّن ذكره ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ، في السواك قال : لا تدعه في كلّ ثلاث ، ولو أن تمرَّه مرَّة.

ورواه الصدوق مرسلاً (١).

[ ١٣٤١ ] ٢ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن علي بن الحكم ، عن المرزبان بن النعمان رفعه قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

__________________

٤٠ ـ تحف العقول : ١١.

(١) في المصدر زيادة : فم.

(٢) يأتي في الأبواب : ٢ ـ ١٣ من هذه الأبواب.

(٣) يأتي في الحديث ٣ من الباب ١٠٤ من أبواب آداب المائدة ويأتي في الحديث من الباب ٦٧ من آداب الحمام ، وفي الحديث ٦ من الباب ٣٢ من أحكام الملابس ، وفي الحديث ٣ من الباب ١١ مما يسجد عليه ، وفي الحديث ١٤ من الباب ١ من الصوم المندوب.

الباب ٢

فيه ٣ أحاديث

١ ـ الكافي ٣ : ٢٣ / ٤ وأورده في الحديث ٢ من الباب ٩ من هذه الأبواب.

(١) الفقيه ١ : ٣٣ / ١١٩.

٢ ـ الكافي ٦ : ٤٩٦ / ٩.

١٥

مالي أراكم قلحاً (١) ؟ ما لكم لا تستاكون.

أحمد بن محمّد البرقي ( في المحاسن ) عن علي بن الحكم ، نحوه (٢).

[ ١٣٤٢ ] ٣ ـ وعن أبي يحيى الواسطي ، عن أبيه ، أنّه قيل لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : أترى هذا الخلق كلّهم من الناس ؟ فقال : ألق منهم التارك للسواك ، الحديث.

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه عموماً إن شاء الله (٢).

٣ ـ باب استحباب السواك عند الوضوء

[ ١٣٤٣ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن علي بن النعمان ، عن معاوية بن عمّار قال : سمعت أبا عبدالله ( عليه السلام ) يقول : كان في وصيّة النبي ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) ، أن قال : يا علي ، أوصيك في نفسك بخصال فاحفظها عنّي ، ثمّ قال : اللهم أعنه ـ وعدّ جملة من الخصال إلى أن قال ـ وعليك بالسواك عند كلّ وضوء.

ورواه الصدوق والبرقي والشيخ والحسين بن سعيد كما يأتي في جهاد النفس ، إلاّ أنّ في بعض الروايات : عند كلّ صلاة (١).

__________________

(١) القَلَح بفتحتين : صفرة في الأسنان [ فهو قلح وأقلح ] والجمع قُلح ... ومنه الحديث : ما لي أراكم قُلحاً ... ( مجمع البحرين ٢ : ٤٠٥ ).

(٢) المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٣.

٣ ـ المحاسن : ١١ / ٣٥ وأورده مع قطعة أخرى في الحديث ١ من الباب ٣٣ من أبواب الاحتضار.

(١) تقدم في الباب ١ من هذه الأبواب.

(٢) يأتي ما يدل عليه عمومآ في الباب ٣ و ٤ و ٥ و ٦ و ٧ و ٨ من هذه الأبواب.

الباب ٣

فيه ٧ أحاديث

١ ـ الكافي ٨ : ٧٩ / ٣٣.

(١) يأتي في الحديث ٢ من الباب ٤ من أبواب جهاد النفس.

١٦

[ ١٣٤٤ ] ٢ ـ محمّد بن علي بن الحسين قال : قال النبي ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) : يا علي ، عليك بالسواك عند وضوء كلّ صلاة.

[ ١٣٤٥ ] ٣ ـ قال : وقال ( عليه السلام ) : السواك شطر الوضوء.

[ ١٣٤٦ ] ٤ ـ قال : وقال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : لولا أن أشقّ على أمّتي لأمرتهم بالسواك عند وضوء كلِّ صلاة.

أقول : المراد بالأمر هنا ما كان على وجه الوجوب ، لأنه قد ثبت الاستحباب.

[ ١٣٤٧ ] ٥ ـ وفي كتاب ( المقنع ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ـ في وصيته لأمير المؤمنين ( عليه السلام ) ـ : عليك بالسواك عند وضوء كل صلاة.

[ ١٣٤٨ ] ٦ ـ أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن محمّد بن إسماعيل ، رفعه إلى أبي عبدالله ( عليه السلام ) ـ في وصيّة النبي ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) ـ قال : عليك بالسواك لكلِّ وضوء.

[ ١٣٤٩ ] ٧ ـ وعن أبيه ، عن علي بن النعمان ، عن الصنعاني ـ يعني إبراهيم بن عمر اليماني ـ رفعه قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) في وصيَّته : عليك بالسواك عند كلّ وضوء.

وقال بعضهم : عند كلّ صلاة.

أقول : ويأتي ما يدلّ على ذلك (١).

__________________

٢ ـ الفقيه ١ : ٣٢ / ١١٣.

٣ ـ الفقيه ١ : ٣٢ / ١١٤.

٤ ـ الفقيه ١ : ٣٤ / ١٢٣.

٥ ـ المقنع : ٨.

٦ ـ المحاسن : ١٧ / ٤٨ وأورد صدره في الحديث ٩ من الباب ١٠٨ من أبواب أحكام العشرة.

٧ ـ المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٤.

(١) يأتي في الحديث ١ من الباب ٤ والحديث ١ و ٢ و ٥ من الباب ٦ والحديث ٤ من الباب ٩ من هذه الأبواب.

١٧

٤ ـ باب أنّ من نسي أن يستاك قبل الوضوء استحبّ له فعله بعده ، واستحباب المضمضة بعد السواك ثلاثاً.

[ ١٣٥٠ ] ١ ـ أحمد بن محمّد بن خالد البرقي في ( المحاسن ) عن أبيه ، عن صفوان ، عن المعلّى أبي (١) عثمان ، عن المعلّى بن خنيس قال : سالت أبا عبدالله ( عليه السلام ) عن السواك بعد الوضوء ؟ فقال : الاستياك قبل أن يتوضّأ ، قلت : أرأيت إن نسي حتّى يتوضّأ ؟ قال : يستاك ثمّ يتمضمض ثلاث مرّات.

ورواه الكليني ، عن أحمد بن إدريس ، عن محمّد بن عبد الجبّار ، عن صفوان ، مثله (٢).

[ ١٣٥١ ] ٢ ـ وعن بعض من رواه ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : من استاك فليتمضمض.

٥ ـ باب استحباب السواك قبل كلّ صلاة

[ ١٣٥٢ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن ابن محبوب ، عن عمرو بن أبي المقدام ، عن محمّد بن مروان ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) ـ في وصيّة النبي ( صلى الله عليه وآله ) لعلي ( عليه السلام ) ـ قال : عليك بالسواك لكلّ صلاة.

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن ابن محبوب ، مثله (١).

__________________

الباب ٤

فيه حديثان

١ ـ المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٧.

(١) كذا في الأصل ، وفي المصدر : « بن ».

(٢) الكافي ٣ : ٢٣ / ٦.

٢ ـ المحاسن : ٥٦٣ / ٩٦١.

الباب ٥

فيه ٨ أحاديث

١ ـ الكافي ٦ : ٤٩٦ / ١٠.

(١) المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٥.

١٨

[ ١٣٥٣ ] ٢ ـ وعن علي بن محمّد ، عن سهل بن زياد ، وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه جميعاً ، عن جعفربن محمّد الأشعري ، عن عبدالله بن ميمون القدّاح ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : ركعتان بالسواك أفضل من سبعين ركعة بغير سواك.

[ ١٣٥٤ ] ٣ ـ قال : وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : لولا أن أشقّ على أُمّتي لأمرتهم بالسواك مع كلّ صلاة.

ورواه البرقي في ( المحاسن ) عن جعفر بن محمّد ، مثله ، إلاّ أنّه قال : عند كلّ صلاة ، ونقل صدر الحديث وعجزه عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) (١).

وروى صدره الصدوق مرسلاً عن الباقر والصادق ( عليهما السلام ) (٢).

وروى عجزه في ( العلل ) عن أبيه ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن عبدالله بن ميمون ، مثله (٣).

[ ١٣٥٥ ] ٤ ـ أحمد بن محمّد البرقي في ( المحاسن ) : عن جعفر بن محمّد ، عن ابن القدّاح ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : إذا توضّأ الرجل وسوّك ، ثمّ قام فصلّى ، وضع الملك فاه على فيه فلم يلفظ شيئاً إلاّ التقمه.

[ ١٣٥٦ ] ٥ ـ قال : وزاد فيه بعضهم : فإن لم يستك قام الملك جانباً يستمع إلى قراءته.

__________________

٢ ـ الكافي ٣ : ٢٢ / ١.

٣ ـ الكافي ٣ : ٢٢ / ١.

(١) المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٩ ، ٩٤٦.

(٢) الفقيه ١ : ٣٣ / ١١٨.

(٣) علل الشرائع : ٢٩٣.

٤ ـ المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٨.

٥ ـ المحاسن : ٥٦١ / ٩٤٨.

١٩

[ ١٣٥٧ ] ٦ ـ وعن ابن فضّال ، عن غالب ، عن رفاعة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : صلاة ركعتين بسواك أفضل من أربع ركعات بغير سواك.

[ ١٣٥٨ ] ٧ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( الخصال ) عن أبيه ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد ، عن الحسن اللؤلؤي ، عن الحسن بن علي ، عن معاذ الجوهري ، عن عمرو بن جميع يرفعه إلى النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال : في السواك اثنتا عشرة خصلة : مطهرة للفم ، ومرضاة للرب ، ويبيّض الأسنان ، ويذهب بالحفر ، ويقلّ البلغم ، ويشهّي الطعام ، ويضاعف الحسنات ، وتصاب به السنّة ، وتحضره الملائكة ، ويشدّ اللثة ، وهو يمرّ بطريق القرآن ، وركعتين بالسواك أحبّ إلى الله عزّ وجلّ من سبعين ركعة بغير سواك.

[ ١٣٥٩ ] ٨ ـ وفي ( المقنع ) : قال : كان النبي ( صلى الله عليه وآله ) يستاك لكلّ صلاة.

أقول : وتقدّم ما يدلّ على ذلك (١) ، ويأتي ما يدلّ عليه إن شاء الله (٢).

٦ ـ باب استحباب السواك في السحر وعند القيام من النوم مطلقاً

[ ١٣٦٠ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن حمّاد ، عن الحلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إنّ

__________________

٦ ـ المحاسن : ٥٦٢ / ٩٥٠.

٧ ـ الخصال : ٤٨٠ / ٥٢.

٨ ـ المقنع : ٨.

(١) تقدم ما يدل على ذلك في الحديث ١ ، ٧ من الباب ٣ من هذه الأبواب.

(٢) يأتي ما يدل عليه في الحديث ١ من الباب ٩ من هذه الأبواب.

الباب ٦

فيه ٦ أحاديث

١ ـ الكافي ٣ : ٤٤٥ / ١٣ وأورده في الحديث ٢ من الباب ٥٣ من أبواب المواقيت.

٢٠