🚘

إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل - ج ٢٥

آية الله السيّد شهاب الدين الحسيني المرعشي النجفي

إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل - ج ٢٥

المؤلف:

آية الله السيّد شهاب الدين الحسيني المرعشي النجفي


الموضوع : العقائد والكلام
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين.

وبعد :

هذا هو المجلد الخامس والعشرين من مجلدات الموسوعة الكبرى «ملحقات احقاق الحق» الحاوي لشمة من فضائل سيدتنا ام الأئمة فاطمة الزهراء بنت النبي الأكرم محمد بن عبد الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ، وقد قدمنا نبذة من فضائلها ومناقبها وسائر حالاتها الشريفة في المجلد العاشر والمجلد التاسع عشر ومواضع أخرى من هذه الموسوعة الكبيرة ، ونستدرك هاهنا عن الكتب التي لم نرو عنها فيما سبق.

ونسأل الله تعالى التوفيق وعليه التكلان.

٣

حديث

انعقاد نطفة فاطمة من ثمار الجنة

قد تقدم نقله عن جماعة من أعلام العامة في ج ٦ ص ١٢١ و ١٢٢ وج ١٠ ص ١ الى ص ١٠ وج ١٩ ص ١ الى ص ٣ ، ونستدرك عمن لم نرو عنهم هناك :

وفيه أحاديث :

منها

حديث عمر بن الخطاب

رواه جماعة من الأعلام في كتبهم :

فمنهم العلامة الشريف ابو المعالي المرتضى محمد بن على الحسيني البغدادي في «عيون الأخبار في مناقب الأخيار» (ص ٤٥ نسخة مكتبة الواتيكان) قال :

أخبرنا ابو طاهر عبد الغفار بن محمد بن جعفر المكتب ، أنبا محمد بن عبد الله

٤

البزار ، حدثتنا سمانة بنت حمدان قالت : حدثني ابى ، حدثني زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر بن الخطاب رضي‌الله‌عنه قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : لما مات ولدي من خديجة أوحى الله الي أن أمسك عن خديجة ، وكنت لها عاشقا ، فسألت الله تعالى أن يجمع بيني وبينها ، فأتاني جبرئيل في شهر رمضان في ليلة جمعة ليلة أربعة وعشرين ومعه رطب من رطب الجنة ، فقال لي : يا محمد كل هذا وواقع خديجة الليلة. ففعلت فعلقت بفاطمة رضي‌الله‌عنها ، فما لثمت فاطمة الا وجدت ريح ذلك الرطب فيها ، وهو في عترتها الى يوم القيامة.

ومنها

حديث ابن عباس

رواه جماعة من أعلام العامة في كتبهم :

فمنهم العلامة السيد شهاب الدين في «توضيح الدلائل» (ص ٣٢٧ نسخة مكتبة الملي بفارس) قال :

وعن ابن عباس قال : كان النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله وبارك وسلم يكثر التقبيل لفاطمة ، فقالت عائشة له : انك تكثر تقبيل فاطمة؟ فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله وبارك وسلم : ان جبرئيل ليلة أسري بى أدخلني الجنة فأطعمني من جميع ثمارها ، فصار ماء في صلبي ، فحملت خديجة بفاطمة ، فإذا اشتقت الى تلك الثمار قبلت فاطمة فأصبت من رائحتها جميع تلك الثمار التي أكلتها.

٥

ومنها

حديث عائشة

رواه جماعة من أعلام العامة في كتبهم :

فمنهم العلامة السيد شهاب الدين احمد الحسيني الشيرازي الشافعي في «توضيح الدلائل» (ص ٣٢٦ نسخة مكتبة الملي بفارس) قال :

عن عائشة قالت : قلت يا رسول الله مالك إذا قبلت فاطمة جعلت لسانك في فيها كأنك تريد أن تلعقها عسلا؟ فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله وبارك وسلم : لما أسرى بى أدخلني جبرئيل الجنة فناولني تفاحة فأكلتها فصارت نطفة في ظهري ، فلما نزلت من السماء واقعت خديجة ، ففاطمة من تلك النطفة ، فكلما اشتقت الى تلك التفاحة قبلتها.

وقال أيضا في ص ٣٢٧ :

وعن عائشة ان النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله وبارك وسلم قبل يوما نحر فاطمة.

خرجه الحربي ، وخرجه الملا في سيرته وزاد : فقلت : يا رسول الله فعلت شيئا لم تفعله. فقال صلى‌الله‌عليه‌وآله وبارك وسلم : يا عائشة اني إذا اشتقت الى الجنة قبلت نحر فاطمة.

ومنهم العلامة الشيخ حسام الدين المردي الحنفي في «آل محمد» (ص ٣٥١):

ذكر مثل ما تقدم عن «توضيح الدلائل» وقال في الهامش :

٦

روى الامام احمد بن حنبل وابو سعد في «شرف النبوة» هما يرفعه بسنده الى عائشة : قلت يا رسول الله مالك ـ إلخ.

ومنها

حديث سعد بن ابى وقاص

رواه جماعة من أعلام العامة في كتبهم :

فمنهم العلامة الشريف ابو المعالي المرتضى محمد بن على الحسيني البغدادي في «عيون الاخبار في مناقب الأخيار» (ص ٤٥ نسخة مكتبة الواتيكان) قال :

أخبرنا ابو عمرو عثمان بن محمد العلاف ، أنا أبو بكر الشافعي ، نبا محمد ابن السري بن سهل ، نبا علي بن عيسى المؤذن ، نبا عبد الله بن راقد ، عن الليث ابن سعد ، عن عقيل ، عن شهاب ، عن سعيد بن المسيب ، عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : جاءني جبرئيل بسفرجلة من الجنة فأكلتها ، فواقعت خديجة تلك الليلة فعلقت بفاطمة رضي‌الله‌عنها ، فكنت إذا أردت أن أشم رائحة الجنة شممت رقبتها فأجد ريح الجنة.

٧

تاريخ ميلاد

فاطمة الزهراء بنت النبي المصطفى صلى‌الله‌عليه‌وآله

قد تقدم نقل ما يدل على ذلك عن أعلام العامة في ج ١٠ ص ١١ وج ١٩ ص ٤ ، ونستدرك هاهنا عن كتبهم التي لم نرو عنها فيما سبق :

فمنهم العلامة الشيخ نجم الدين الشافعي في «منال الطالب» (ص ٣٣ مخطوط) قال :

وكان مولد فاطمة له صلى الله عليه ورضي عنها ، وقريش تبنى الكعبة قبل النبوة بخمس سنين ، وتزوجها علي عليه‌السلام في شهر رمضان من السنة الثانية من الهجرة ، وبنى بها في ذي الحجة ، وقيل سوى ذلك ، لكن هذا أرجح.

ومنهم العلامة ابو القاسم على بن الحسن الشافعي الدمشقي الشهير بابن عساكر في «تاريخ مدينة دمشق» (ج ١ ص ٤٣٤ ط دار البشير) قال :

أخبرنا ابو علي حسن بن احمد بن الحسن الحداد في كتابه ثم حدثني ابو

٨

منصور الشروطي عنه ، قال انبأنا ابو نعيم الحافظ ، انبأنا احمد بن محمد بن سليمان الهروي في كتاب «الدلائل» ، حدثنا ابراهيم بن احمد الخطابي ، حدثني عبد الله بن شبيب ، عن ابراهيم بن المنذر ، حدثني عبد العزيز بن عمران ، حدثني عبد الله بن المؤمل ، عن أبيه قال : ولدت فاطمة قبل النبوة بأربع سنين.

قرأت على أبي غالب بن البناء ، عن أبي محمد الجوهري ، أخبرنا ابو عمر ابن حيويه ، أخبرنا ابو الحسن بن معروف ، حدثنا الحسين بن الفهم ، حدثنا محمد ابن سعد ، انبأنا محمد بن عمر ، أنبأنا ابو بكر بن عبد الله بن ابى سيرة ، عن يحيى ابن سيل ، عن ابى جعفر قال : دخل العباس على علي بن ابى طالب وفاطمة وهي تقول : انا أسبق منك. فقال العباس : أما أنت يا فاطمة فولدت وقريش تبنى الكعبة والنبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم ابن خمس وثلاثين سنة ، وأما أنت يا علي فولدت قبل ذلك بسنوات.

وقال أيضا :

وأخبرنا محمد بن عمر ، حدثني عبد الله بن محمد بن عمر بن علي ، عن أبيه قال : تزوج علي بن ابى طالب فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم في رجب بعد مقدم النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم المدينة بخمسة أشهر ، وبنى بها مرجعه من بدر ، وفاطمة يوم بنى بها علي بنت ثمانية عشر سنة.

ومنهم العلامة المولوى محمد مبين الهندي الفرنگى محلى الحنفي ابن المولوى محب الله السهالوي المتوفى سنة ١٢٢٥ في كتابه «وسيلة النجاة» (طبع مطبعة گلشن فيض الكائنة في لكهنو ص ٢٠٢) قال :

وابن جوزي گفته است ولادت فاطمه پيش از نبوت است به پنج سال ، وأشهر روايت اينست او كوچك ترين بنات رسول خدا است از روى سن وبزرگ

٩

ترين آنها از روى مرتبه ومنزلت.

ومنهم العلامة توفيق أبو علم في «اهل البيت» (ص ١٥١) قال :

واختلف في سنها وقت الزواج ، فقيل : ان عمرها حين تزويجها تسع سنين أو عشر سنين أو إحدى عشر سنة لأنها تزوجت بعلي عليهما‌السلام بعد الهجرة بسنة وقيل بسنتين.

وفي المناقب : ولدت فاطمة بعد النبوة بخمس سنين ، وأقامت مع أبيها بمكة ثمان سنين ، ثم هاجرت الى المدينة فزوجها من علي بعد مقدمها المدينة بسنتين بعد بدر.

وفي الاستيعاب : كان سنها يوم تزويجها خمس عشر سنة وخمسة أشهر ، وكانت سن علي إحدى وعشرين سنة.

والأرجح كما يقول أبو الفرج الاصفهانى ورواه ابن حجر في الاصابة وابن سعد في الطبقات أن تزويجها بعد مقدم النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم المدينة بخمسة أشهر ، ويوم بنى علي بفاطمة كان سنها ثماني عشرة سنة.

ومنهم العلامة عبد الله بن نوح الجيانجوري في «الامام المهاجر» (ص ١٦٤ ط دار الشروق بجدة) قال :

أم الحنين فاطمة الزهراء البتول ، سيدة نساء العالمين ، ولدت رضي‌الله‌عنها قبل النبوة بخمس سنين أيام بناء البيت.

١٠

ومنهم العلامة الشيخ موفق الدين عبد الله بن محمد بن قدامة المقدسي الحنبلي في «التبيين في انساب الصحابة القرشيين» (والنسخة مصورة من مخطوطة مكتبة جستربيتي بايرلندة) قال :

وأما فاطمة ابنة رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فهي أصغر بناته سنا وأكبرهن قدرا ، ولدت سنة إحدى وأربعين من مولده في قول بعضهم ، وزوجها النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم عليا بعد وقعة أحد بعد أن ابتنى بعائشة بأربعة أشهر ونصف ، وبنى بها علي بعد ذلك بتسعة أشهر ونصف ، ولها يومئذ خمسة عشر سنة.

ومنهم حسام الدين المردي الحنفي في «آل محمد» (ص ٤٦) قال :

وفي الاصابة : كانت ولادة فاطمة بعد البعثة ، وهي أصغر بناته صلى‌الله‌عليه‌وسلم وأحبهن اليه.

ومنهم العلامة السيد شهاب الدين الشيرازي الحسيني الشافعي في «توضيح الدلائل» (ص ٣٢٦ نسخة مكتبة الملي بفارس) قال :

قال الطبري : روى الملا في سيرته أن النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : أتاني جبرئيل عليه الصلاة والسلام بتفاحة من الجنة فأكلتها وواقعت خديجة فحملت بفاطمة ، فقالت : اني حملت حملا خفيفا ، فإذا خرجت [خلوت] حدثني الذي في بطني.

فلما أرادت أن تضع بعثت الى نساء قريش ليأتينها فيلين منها ما تلي ممن تلد فلم يفعلن وقلن : لا نأتيك وقد صرت زوجة محمد صلى‌الله‌عليه‌وآله. فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة وعليهن من الجمال والنور ما لا يوصف ، فقالت

١١

لها إحداهن : أنا أمك حواء ، وقالت الأخرى : أنا آسية بنت مزاحم ، وقالت الأخرى : أنا كلثم أخت موسى ، وقالت الأخرى : انا مريم بنت عمران ام عيسى ، جئنا لنلي من أمرك ما تلي النساء. قالت : فولدت فاطمة فوقعت حين وقعت على الأرض ساجدة رافعة إصبعها.

ومنهم الفاضل المعاصر عبد العزيز الشناوي في كتابه «سيدات نساء اهل الجنة» (ص ٩٩ ط مكتبة التراث الإسلامي القاهرة) قال :

كانت رابعة بنات النبي عليه الصلاة والسلام وأصغرهن ، وأحب أولاده وأحظاهن عنده ، بل أحب الناس اليه مطلقا.

مولدها وتسميتها :

كانت قريش تجدد الكعبة لما استقبل بيت محمد بن عبد الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم مولودا جديدا ـ قبل البعث بخمس سنين ـ فقالت خديجة بنت خويلد لزوجها : انها جارية سمها ، فسماها محمد عليه الصلاة والسلام بالهام من الله تعالى.

يقول أبو هريرة عن علي أنه عليه‌السلام قال : انما سميت فاطمة لأن الله فطمها وحجبها عن النار.

واشتقاقها من الفطم وهو القطع ، ومنه فطم الصبى إذا قطع عنه اللبن. ولفاطمة تسعة أسماء : فاطمة ، والمباركة ، والزكية ، والصديقة ، والراضية ، والمرضية ، والمحدثة ، والزهراء ـ لأنها زهرة المصطفى صلى‌الله‌عليه‌وسلم ـ والطاهرة.

وكان يطلق عليها أم النبي أو أم أبيها ، كما لقبت بالبتول ، لأن الله عزوجل قطعها عن النساء حسنا وفضلا وشرفا ، أو لأنه لا شهوة لها للرجال ، أو لانقطاعها الى الله وتفرغت لعبادته.

وطلبت خديجة بنت خويلد من أم أيمن وزيد بن محمد أن يذبحا شاة فقد

١٢

كانت خديجة تعق عن الغلام بشاتين وعن الجارية بشاة ، وبعد أن صنعت العقيقة وأطعمت الطعام قالت لأم أيمن : احضري لفاطمة مرضعة ، فأحضرت امرأة زيد بن محمد مرضعة.

وكانت فاطمة أحب الأولاد وأحظاهن ـ أكثرهن منزلة ومكانة ـ عند أبيها ، بل أحب الناس اليه مطلقا.

ومنهم العلامة الشيخ جمال الدين ابو الحجاج يوسف بن الزكي عبد الرحمن بن يوسف الكلبي المزي في «تهذيب الكمال في اسماء الرجال» (ج ٢٢ ص ١٤٣ والنسخة مصورة من مكتبة جامع السلطان احمد باستانبول) قال :

وقال محمد بن إسحاق الثقفي السراج : سمعت عبيد الله بن محمد بن سليمان ابن جعفر الهاشمي يقول : ولدت فاطمة سنة إحدى وأربعين مولد النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم.

وفي ص ١٤٢ قال :

فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ورضي عنها تكنى ام أبيها ، أنكحها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم علي بن أبى طالب بعد وقعة أحد ، وقيل : ان عليا تزوجها بعد أن ابتنى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم بعائشة بأربعة أشهر ونصف ، وبنى بها بعد تزويجها بسبعة أشهر ونصف ، وكان سنها يوم تزوجها خمس عشرة سنة وخمسة أشهر ونصف ، وكان سن علي يومئذ إحدى وعشرين سنة وخمسة أشهر.

١٣

ومنهم الفاضل المعاصر باقر أمين الورد المحامى عضو اتحاد المؤرخين العرب في «اصحاب الهجرة في الإسلام» (ص ٢٠٧ ط الدار العربية للموسوعات بيروت) قال :

فاطمة الزهراء بنت رسول الله محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب ، وأمها خديجة (أم المؤمنين) بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب ، ولدت فاطمة الزهراء بمكة ضعيفة البنية وزادها ضعفا (الحصار الذي فرضه مشركو مكة على بني هاشم) وموت أمها خديجة وهي صغيرة ، ولدت يوم حل والدها (ص) الخلاف الذي حصل بين أشراف مكة في وضع الحجر الأسود في موضعه بعد تجديد بناء الكعبة.

كانت من نابهات قريش وإحدى الفصيحات العاقلات ، وهي رابعة بنات رسول الله (زينب ، ورقيّة ، وأم كلثوم) ولها ثلاثة أخوة هم (القاسم ، وعبد الله الطيب ، وابراهيم) وكلهم من خديجة الكبرى ، الا ابراهيم فهو من ماري القبطية تزوجت فاطمة الزهراء عليها‌السلام الامام علي كرم الله وجهه ، فولدت له الحسن والحسين ومحسن وزينب وأم كلثوم. وعاشت بعد أبيها ستة أشهر.

وهي أول من جعل لها النعش في الإسلام ، عملته لها أسماء بنت عميس ، وكانت قد رأته في بلاد الحبشة. صلى عليها زوجها الامام علي هو والعباس ، ثم دفنت بالبقيع.

اشتركت فاطمة الزهراء مع أبيها رسول الله (ص) في النضال من أجل الدعوة الإسلامية ، فقوطعت مع أهلها في حصار شعب بني هاشم ، وفي الهجرة وفي فتح مكة ، كما اشتركت مع أبيها «ص» في حجة الوداع ، وحضرت تشييعه ودفنه.

١٤

ومنهم الفاضل المعاصر الدكتور محمد صالح البنداق في كتابه «في صحبة النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله» (ص ٦١ ط دار الآفاق الجديدة ـ بيروت سنة ١٣٩٨) قال :

فاطمة : أمها خديجة بنت خويلد ، وهي أصغر أخوات أربع هن زينب ورقية وأم كلثوم وفاطمة وأحبهن الى النبي. ولدت سنة ٤١ من مولد النبي ، وقيل قبل النبوة بخمس سنين. توفيت فاطمة الزهراء بعد وفاة الرسول بستة أشهر أو تزيد في يوم الثلاثاء ٣ رمضان سنة ١١ ه‍ ٢٢ نوفمبر ٦٣٢ م ، وصلى عليها زوجها والعباس.

تزوجها علي بن أبي طالب ابن عمها وكان في الحادية والعشرين من عمره في نحو السنة الثانية للهجرة ، وجهزها الرسول بجلد وجرة ورحى ، وأنجبت الحسن والحسين وزينب ومحسنا وأم كلثوم التي تزوجها عمر بن الخطاب. ولم يعش من ذرية رسول الله الا أبناء فاطمة ، ومن الحسن والحسين كانت ذرية رسول الله.

ونشير هنا الى أن أولاد الرسول الذكور ماتوا وهم صغار ، أما بناته فكبرن وتزوجن.

ومنهم الفاضل المعاصر الدكتور عبد المعطى أمين قلعجى في «آل بيت الرسول صلى‌الله‌عليه‌وآله» (ط القاهرة سنة ١٣٩٩) قال :

فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، وأمها خديجة بنت خويلد ، ولدتها وقريش تبني البيت ، وذلك قبل النبوة بخمس سنين.

١٥

حديث

فاطمة حوراء آدمية

وفيه أحاديث :

منها

حديث ابن عباس

رواه جماعة من أعلام العامة في كتبهم :

فمنهم العلامة السيد شهاب الدين عبد الله الحسيني الشيرازي الفارسي في «توضيح الدلائل» (ص ٣٢٦ الموجود في مكتبة الملي بفارس) قال :

وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وبارك وسلم : ابنتي فاطمة حوراء آدمية ، لم تحض ولم تطمث ، انما سماها الله فاطمة لأن الله تعالى فطمها ومحبيها عن النار.

رواه الطبري وقال : خرجه الغساني.

١٦

ومنهم العلامة شهاب الدين محمد بن أحمد الحنفي المصري في «تفسير آية المودة» (ص ٣٠ المخطوط) قال :

وعن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ابنتي فاطمة حوراء آدمية. فذكر مثل ما تقدم عن التوضيح.

ومنهم العلامة الحافظ الشيخ جلال الدين عبد الرحمن بن أبى بكر السيوطي المصري المتوفى سنة ٩١١ في كتابه «مسند فاطمة عليها‌السلام» (ص ٥٠ ط المطبعة العزيزية بحيدرآباد ـ الهند).

ذكر مثل ما تقدم عن «توضيح الدلائل» ثم قال (خط عن ابن عباس)

ومنها

حديث الامام على الرضا عليه‌السلام

وحديث جابر بن عبد الله الأنصاري

رواه جماعة من أعلام العامة في كتبهم :

فمنهم العلامة حسام الدين المردي الحنفي في «آل محمد» (ص ٢٢ والنسخة مصورة من مكتبة السيد الاشكورى) قال :

قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض ولم

١٧

تطمث ، انما سماها الله فاطمة لأن الله تعالى عزوجل فطمها وولدها ومحبها ونجاها عن النار.

قال في الهامش :

رواه الحافظ النسائي والامام علي الرضا هما يرفعه بسنده عن جابر مرفوعا (الذخائر).

وقال أيضا في ص ١٠٢ :

قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ان ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض ولم تطمث ، وانما سماها الله فاطمة لأن الله عزوجل فطمها وولدها ومحبيها عن النار.

قال في الهامش : رواه في سنن النسائي وصاحب الفتاوى والمحب الطبري هم جميعا يرفعه بسنده عن جابر مرفوعا (الصواعق).

ومنها

ما روى مرفوعا

رواه جماعة من أعلام العامة في كتبهم :

فمنهم العلامة الشيخ ابو عبد الله محمد بن المدني جنون المغربي الفاسى المالكي المتوفى ١٢٧٨ في «الدرر المكنونة في النسبة الشريفة المصونة» (ص ٢٣٦ ط المطبعة الفاسية) قال :

وأخرج الغساني مرفوعا : ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض ولم تطمث ، انما سميت فاطمة لأن الله عزوجل فطمها ومحبيها عن النار.

١٨

اسماء الزهراء عليها‌السلام

تسميتها بالبتول

قد تقدم منا نقله عن جماعة من أعلام القوم في ج ١٠ ص ٢٥ وج ١٩ ص ١١ وتستدرك هاهنا عمن لم نرو عنهم هناك :

فمنهم الحافظ ابو العلى محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفورى الهندي المتوفى سنة ١٣٥٣ في «تحفة الاحوذى بشرح جامع الترمذي» (ج ٦ ص ٢٠٣ ط دار الفكر في بيروت) قال :

وسميت الفاطمة البتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا ودينا وحسبا ، وقيل لانقطاعها عن الدنيا الى الله تعالى. انتهى.

١٩

ومنهم العلامة الشيخ جمال الدين ابو الفرج عبد الرحمن بن على بن محمد بن على بن عبيد الله القرشي التيمي البكري البغدادي الحنبلي المشتهر بابن الجوزي المولود ببغداد سنة ٥١٠ والمتوفى بها سنة ٥٩٧ في كتابه «غريب الحديث» (ج ١ ص ٥٤ ط دار الكتب العلمية في بيروت سنة ١٤٠٥) قال :

قال ثعلب : وسميت فاطمة البتول لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا ودينا وحسبا.

ومنهم العلامة الشيخ زين الدين محمد بن عبد الرءوف بن على المناوى الشافعي القاهرى المتوفى سنة ١٠٣١ في «اتحاف السائل بما لفاطمة من المناقب والفضائل» (ص ٩٥ ط مكتبة القرآن بالقاهرة) قال :

لم لقبت بالبتول؟

ولقبت «بالبتول» لأنه لا شهوة لهما للرجال ، أو لأنه تعالى قطعها عن النساء حسنا وفضلا وشرفا ، أو لانقطاعها الى الله تعالى.

ومنهم العلامة الشيخ ابو عبد الله محمد بن المدني جنون المغربي الفاسى المالكي المتوفى سنة ١٢٧٨ في «الدرر المكنونة في النسبة الشريفة المصونة» (ص ٢٣ ط المطبعة الفاسية) قال :

وسميت بتولا لانقطاعها عن نساء زمانها فضلا ودينا وحسبا ، وقيل : لانقطاعها عن الدنيا الى الله تعالى. قاله ابن الأثير.

٢٠