🚘

إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل - ج ١٣

السيّد نور الله الحسيني المرعشي التستري

إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل - ج ١٣

المؤلف:

السيّد نور الله الحسيني المرعشي التستري


الموضوع : العقائد والكلام
🚘 نسخة غير مصححة

بسم الله الرّحمن الرّحيم

تنصيص رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم

على أن الخلفاء بعده اثنا عشر

وحيث إنّ المتون المرويّة من هذا الحديث المتواتر مختلفة نذكر كلّ متن منها على حدة بطرقه المرويّة بها في كتب القوم.

الاول

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ مسلّم بن حجاج القشيري في «صحيحه» (ج ٦ ص ٤ ط محمد على صبيح بمصر) قال :

حدّثنا أزهر ، حدّثنا ابن عون ، عن الشّعبي ، عن جابر بن سمرة قال : انطلقت الى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ومعي أبي فسمعته يقول : لا يزال هذا الدّين عزيزا منيعا الى اثني عشر خليفة فقال كلمة صمّنيها الناس فقلت لأبي : ما قال؟ قال : كلّهم من قريش.

ومنهم العلامة الشيخ زين الدين عبد الرحيم العراقي في «القرب في محبة العرب» (ص ١٢٩ ط الاسكندرية) قال :

وبه (اى بالسند المتقدم في كتابه) الى مسلّم ثنا نصر بن على الجهضمي ،

١

ثنا يزيد بن زريع ، ثنا ابن عون (ح) قال : وحدّثنا احمد بن عثمان النوفلي ـ واللفظ له ـ ثنا أزهر ثنا ابن عون فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح مسلّم» سندا ومتنا (١).

__________________

(١) قال السيوطي في (تاريخ الخلفاء) (ص ١٠ ط السعادة بمصر):

قال عبد الله بن أحمد حدثنا محمد بن ابى بكر المقدسي ، حدثنا يزيد بن ذريع ، حدثنا ابن عون ، عن الشعبي عن جابر بن سمرة عن النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : «لا يزال هذا الأمر عزيزا ينصرون من ناواهم عليه اثنا عشر خليفة كلهم من قريش» أخرجه الشيخان وغيرهما ، وله طرق وألفاظ :

منها «لا يزال هذا الأمر صالحا» ومنها «لا يزال الأمر ماضيا» رواهما أحمد ومنها عند مسلّم «لا يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم اثنا عشر رجلا» ومنها عنده «ان هذا الأمر لا ينقضي حتى يمضى له فيهم اثنا عشر خليفة» ومنها عنده «لا يزال الإسلام عزيزا منيعا الى اثنى عشر خليفة» ومنها عند البزار «لا يزال أمر أمتي قائما حتى يمضى اثنا عشر خليفة كلهم من قريش».

ومنها عند أبى داود زيادة «فلما رجع الى منزله أتته قريش فقالوا : ثم يكون ما ذا؟ قال : ثم يكون الهرج» ومنها عنده «لا يزال هذا الدين قائما حتى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم تجتمع الامة عليه».

وعند احمد والبزار بسند حسن عن ابن مسعود انه سئل : كم يملك هذه الامة من خليفة؟ فقال سئلنا عنها رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فقال : اثنا عشر كعدة نقباء بنى إسرائيل.

وقال العلامة الشيخ سليمان القندوزى في «ينابيع المودة» (ص ٤٤٤ ط اسلامبول) :

ذكر يحيى بن الحسن في كتاب العمدة من عشرين طريقا في ان الخلفاء بعد النبي

٢

الثاني

ما رواه القوم :

منهم الحافظ الطبرانيّ في «المعجم الكبير» (ص ١٠٧ و ١٠٤ نسخة جامعة طهران) قال :

حدّثنا أحمد بن عبد الرحمن بن عقال الحراني ، نا أبو جعفر النفيلى ، وحدّثنا محمد بن عمرو بن خالد الحرّاني ، حدّثني أبي قالا : نا زهير ، نا زياد ابن خيثمة عن الأسود بن سعيد الهمداني عن جابر بن سمرة قال : قال رسول الله صلّى الله عليه : لا يزال هذه الامّة مستقيما أمرها ظاهرة على عدوّها حتّى يمضي منهم اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش فلما رجع إلى منزله أتته قريش ، قالوا : ثمّ يكون ما ذا؟ قال : ثمّ يكون الهرج ، (وفي ص ٩٤).

حدّثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، نا الحسن بن قزعة ، نا حصين بن نمير ، نا حصين بن عبد الرحمن عن الشعبي عن جابر قال : انتهيت الى النبيّ صلّى الله عليه مع أبي ، فقال رسول الله صلّى الله عليه : لا يزال هذه الأمّة مستقيما أمرها حتّى يكون اثنا عشر خليفة ثمّ قال كلمة خفيّة ، فقلت لأبي ما قال؟ قال : كلّهم من قريش.

ومنهم العلامة ابن كثير الدمشقي في «البداية والنهاية» (ج ٦ ص ٢٤٨ ط السعادة بمصر) قال :

وقال أبو داود أيضا حدّثنا ابن نفيل ، حدّثنا زهير فذكر الحديث بعين

__________________

صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش ، في البخاري من ثلاثة طرق وفي مسلّم من تسعة طرق وفي أبى داود من ثلاثة طرق وفي الترمذي من طريق واحد وفي الحميدي من ثلاثة طرق.

٣

ما تقدّم أولا عن «المعجم الكبير» سندا ومتنا الى قوله : كلّهم من قريش.

الثالث

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ مسلّم بن حجاج القشيري في «صحيحه» (ج ٦ ص ٣ ط محمد على صبيح بمصر) قال :

حدّثنا ابن أبي عمر ، حدّثنا سفيان عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة قال : سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : لا يزال أمر الناس ماضيا ما وليهم إثنا عشر رجلا ثمّ تكلّم النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم بكلمة خفيت علىّ ، فسألت أبي ما ذا قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم؟ فقال : كلّهم من قريش.

وحدثنا قتيبة بن سعيد ، حدثنا أبو عوانة عن سماك عن جابر بن سمرة عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم بهذا الحديث ولم يذكر لا يزال أمر الناس ماضيا.

ومنهم الحافظ احمد بن حنبل في «المسند» (ج ٥ ص ٩٧ و ١٠١ ط الميمنية بمصر) قال :

حدّثنا عبد الله ، حدّثني أبي ، ثنا سفيان بن عيينة عن عبد الملك بن عمير قال سمعت جابر بن سمرة السوائي يقول : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : لا يزال هذا الأمر ماضيا حتّى يقوم اثنا عشر أميرا ثمّ تكلّم بكلمة خفيف علىّ فسألت أبى ما قال؟ قال : كلّهم من قريش.

ومنهم العلامة السفاريني الحنبلي النابلسى في «شرح ثلاثيات مسند أحمد» (ج ٢ ص ٥٣٩ طبع دار الكتب الإسلامية بدمشق).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «مسند أحمد» سندا ومتنا.

ومنهم العلامة بدر الدين أبو محمد محمود بن احمد العيني في «شرح

٤

البخاري» (ج ٢٤ ص ٢٨١ ط المنيرية بمصر)

روى الحديث من رواية سفيان بعين ما تقدّم أوّلا عن «صحيح مسلّم».

ومنهم العلامة الشيخ ابراهيم الحموينى في «فرائد السمطين» (المخلوط).

روى الحديث بسنده المنتهى الى ابن أبي عمير فساقه بعين ما تقدّم أولا عن «صحيح مسلّم» سندا ومتنا.

ومنهم العلامة ابن كثير الدمشقي في «تفسير القرآن» (ج ٧ ص ١١٠ ط بولاق مصر) روى الحديث من طريق مسلّم بعين ما تقدّم عن «صحيحه» سندا ومتنا.

وفي (ص ٣١٠)

روى الحديث نقلا عن الصحيحين بعين ما تقدّم أولا عن «صحيح مسلّم»

ومنهم العلامة الشيخ زين الدين عبد الرحيم العراقي في «القرب في محبة العرب» (ص ١٢٨ ط الاسكندرية)

روى الحديث من طريق العراقي ، بسنده المنتهى الى مسلّم وساقه بعين ما تقدم عن «صحيح مسلّم» سندا ومتنا.

الرابع

ما رواه القوم :

منهم العلامة الگمشخانوى في «راموز الأحاديث» (ص ٣٥٤ طبع قشله همايون بالاستانه) قال :

روى من طريق الطبراني عن جابر بن سمرة قال : لن يزال هذا الدين عزيزا منيعا ظاهرا على من ناواه حتّى يملك إثنا عشر كلّهم من قريش

٥

الخامس

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ احمد بن حنبل في «المسند» (ج ٥ ص ٩٧ و ١٠٧ ط الميمنية بمصر) قال :

حدّثنا عبد الله حدّثنى أبى ثنا عبد الرحمن بن مهدى عن سفيان عن عبد الملك ابن عمير عن جابر بن سمرة قال : جئت أنا وأبى الى النّبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم وهو يقول : لا يزال هذا الأمر صالحا حتّى يكون اثنا عشر أميرا ثم قال كلمة لم افهمها فقلت لأبي ما قال؟ قال : كلّهم من قريش.

ومنهم العلامة أبو عوانة في «المسند» (ج ٤ ص ٣٩٥ ط حيدرآباد) قال :

حدّثنا أبو العباس الغزي قال : ثنا الفريابي ، قال : ثنا سفيان ، فذكر قوله صلى‌الله‌عليه‌وآله بعين ما تقدّم عن «مسند احمد» سندا ومتنا.

ومنهم العلامة ابن حجر العسقلاني في «فتح الباري» (ج ١٣ ص ١٧٩ ط البهية بمصر) قال :

وروى عن البزّار والطبراني عن أبى جحيفة نحو حديث جابر بن سمرة بلفظ : لا يزال أمر امّتي صالحا.

ومنهم العلامة المعاصر الشيخ محمود أبو رية المصري في «الاضواء على السنة المحمدية» (ص ٢١٠ ط القاهرة)

روى حديث جابر بن سمرة عن البزّار والطبراني عن أبي جحيفة بعين ما تقدّم عن «فتح الباري»

٦

السادس

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ مسلّم بن حجاج القشيري في «صحيحه» (ج ٦ ص ٣ ط محمد على صبيح بمصر) قال :

حدّثنا قتيبة بن سعيد ، حدّثنا جرير عن حصين عن جابر بن سمرة قال : سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : وحدّثنا رفاعة بن الهيثم الواسطي (واللفظ له) حدّثنا خالد (يعني ابن عبد الله الطحان) عن حصين عن جابر بن سمرة قال : دخلت مع أبي على النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم فسمعته يقول : إنّ هذا الأمر لا ينقضي حتّى يمضى فيهم اثنا عشر خليفة قال ثمّ تكلّم بكلام خفى علىّ قال : فقلت لأبي ما قال؟ قال : كلّهم من قريش.

ومنهم العلامة ابو عوانة في «المسند» (ج ٤ ص ٣٩٥ ط حيدرآباد) حدّثنى أبو عبد الله جعفر بن محمّد بن قتيبة الأنصارىّ في أشجع بالكوفة قال ثنا أحمد بن إبراهيم الموصليّ ، قال ثنا عبثر بن حصين فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن صحيح مسلّم لكنّه ذكر بدل كلمة لا : لن وبدل كلمة يمضى : يكون.

ومنهم الحافظ الطبرانيّ في «المعجم الكبير» (ص ١٠٨ نسخة جامعة طهران) قال :

حدّثنا الحسن بن علوية القطان ، نا إسماعيل بن عيسى العطّار ، نا محمّد بن حمير عن إسماعيل بن عيّاش عن جعفر بن الحارث عن حصين فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح مسلّم» سندا ومتنا لكنّه ذكر بدل قوله لا يمضى : لن يمضى ولن تنقضي.

ثمّ قال : حدّثنا محمّد بن هشام المستملي ، نا على بن المديني ، نا سفيان عن

٧

حصين بن عبد الرحمن عن جابر بن سمرة عن النّبي صلّى الله عليه مثله.

ومنهم العلامة الشيخ ابراهيم بن محمد بن ابى بكر بن حمويه الحموينى المتوفى سنة ٧٢٢ في كتابه «فرائد السمطين» (المخطوط) قال : أخبرنا شيخنا الإمام أبو عمرو عثمان بن الموفق الأركاني بقراءتي عليه صحيح الإمام أبي الحسين مسلّم بن الحجّاج القشيري بقصبة أسفراين في مجالس أوله بكرة يوم السبت والعشرين في جمادى الآخرة سنة خمس وستّين وستّمائة وآخرها ضحوة يوم الجمعة خامس شهر رجب السنّة قال : (أنبأنا الإمام) رضى الدين المؤيد بن محمّد بن على الطوسي سماعا عليه ، قال : أنبأنا الإمام أبو عبد الله محمّد بن الفضل الصاعدي الغزاوى سماعا ، أنبأنا أبو الحسين عبد الغافر بن محمّد بن عبد الغافر الفارسي سماعا عليه ، أنبأنا أبو أحمد محمّد بن عيسى بن عمرويه الجلودي قراءة عليه في شهور سنة ستّ أو سبع وخمسين وثلاثمائة سمعت قال : أنبأنا إسحاق بن إبراهيم بن محمّد ابن سفيان يقول : سمعت مسلّم بن الحجّاج قال القشيري قال : نبّأنا قتيبة.

فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح مسلّم» سندا ومتنا.

ومنهم العلامة المعاصر الشيخ محمود أبو رية المصري في «الاضواء على السنة المحمدية» (ص ٢١٠ ط القاهرة)

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح مسلّم» الى كلمة خليفة.

ومنهم العلامة ابن حجر العسقلاني في «فتح الباري» (ج ١٣ ص ١٧٩ ط البهية بمصر)

روى الحديث عن مسلّم من طريق حصين عن جابر بعين ما تقدم عن «صحيحه» الى اثنى عشر خليفة ثمّ قال : ومثله عنده من طريق الشعبي عن جابر بن سمرة.

ومنهم العلامة السفاريني النابلسى في «شرح ثلاثيات مسند أحمد» (ج ٢ ص ٥٣٩ ط دار الكتب الإسلامية بدمشق)

٨

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «مسند أحمد» سندا ومتنا.

السابع

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ محمد بن عيسى الترمذي في «صحيحه» (ج ٩ ص ٦٦ ط الصاوى بمصر) قال :

حدّثنا أبو كريب محمّد بن العلاء ، حدّثنا عمر بن عبيد الطنافسي عن سماك بن حرب عن جابر بن سمرة قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : يكون من بعدي اثنا عشر أميرا قال : ثمّ تكلّم بشيء لم أفهمه فسألت الذي يليني فقال : قال : كلّهم من قريش ، قال أبو عيسى : هذا حديث حسن صحيح.

حدّثنا أبو كريب حدّثنا عمر بن عبيد عن أبيه عن أبي بكر بن أبى موسى عن جابر بن سمرة عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، وفي الباب عن ابن مسعود وعبد الله بن عمرو.

ومنهم الحافظ البخاري في «صحيحه» (ج ٩ ص ٨١ ط الاميرية بمصر) قال :

حدّثني محمّد بن المثنى ، حدّثنا غندر ، حدّثنا شعبة عن عبد الملك سمعت جابر بن سمرة قال : سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم يقول : يكون اثنا عشر أميرا فقال كلمة لم أسمعها فقال أبى : إنّه قال : كلّهم من قريش.

ومنهم الحافظ أحمد بن حنبل في «المسند» (ج ٥ ص ٩٢ ط الميمنية بمصر) قال:

حدّثنا عبد الله ، حدّثني أبى ، ثنا محمّد بن جعفر ، ثنا شعبة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري» سندا ومتنا.

٩

(وفي ج ٥ ص ٩٠ و ٩٥ ، الطبع المذكور).

حدّثنا عبد الله ، حدّثني أبي ، ثنا محمّد بن جعفر ، ثنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت جابر بن سمرة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري» ، إلّا انه ذكر بدل كلمة أبي : القوم.

(وفي ج ٥ ص ٩٢ ، الطبع المذكور)

حدّثنا عبد الله ، حدّثني أبى ، ثنا أبو كامل ، ثنا زهير ، ثنا سماك بن حرب ، حدّثنى جابر فذكر قوله صلى‌الله‌عليه‌وسلم بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» إلّا أنّه أسقط كلمة من.

وفي (ج ٥ ص ١٠٨ ، الطبع المذكور)

حدّثنا عبد الله ، حدّثنى أبي ، ثنا عمر بن عبيد فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» سندا ومتنا.

ورواه في (ج ٥ ص ٩٤ ، الطبع المذكور) بعينه سندا ومتنا.

ومنهم العلامة أبو عوانة في «المسند» (ج ٤ ص ٣٩٦ ط حيدرآباد) قال :

حدّثنا ابن شاذان الجوهري ، فثنا على بن الجعد ، فثنا زهير بن سماك وزياد بن علاقة وحصين كلّهم عن جابر فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» لكنّه أسقط كلمة من.

وقال : حدّثنا أحمد بن يحيى السابري قال : ثنا بكير بن جعفر الجرجاني الزاهد عن أبى خيثمة فذكر الحديث بعين ما تقدّم أولا سندا ومتنا.

وفي (ج ٤ ص ٣٩٧ ، الطبع المذكور)

حدّثنا أبو زرعة الرازي قال : ثنا عبد الله بن عمر القواريري (ح وحدثنا) أحمد بن محمّد عن طريف قال : ثنا أبى قال أنبأ عمر بن عبيد الطنافسي فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» سندا ومتنا لكنّه أسقط كلمة من ثمّ قال :

١٠

حدّثنا أبو زرعة الرازي فثنا عبيد الله بن عمر قال حدّثني أبى عن أبى بكر ابن أبى موسى عن جابر بن سمرة عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم بمثله.

وفي (ج ٤ ص ٣٩٨ ، الطبع المذكور) قال : حدّثنا موسى بن سفيان الجنديسابوري قال : ثنا عبد الله بن الجهم قال ثنا عمرو بن أبى قيس عن سماك ابن حرب عن جابر فذكر قوله صلى‌الله‌عليه‌وسلم بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» لكنّه أسقط كلمة من.

وفي (ج ٤ ص ٣٩٩ ، الطبع المذكور) قال : حدّثنى مطين قال : ثنا بشر ابن الوليد قال : ثنا إسحاق بن يحيى بن طلحة عن معبد بن خالد عن جابر فذكر قوله عليه‌السلام بمعنى ما تقدّم عن «صحيح الترمذي».

ومنهم العلامة ابن الأثير الجزري في «جامع الأصول» (ج ٤ ص ٤٤٠ ط مصر).

روى الحديث عن جابر بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري».

ومنهم الحافظ أبو الحجاج يوسف بن الزكي عبد الرحمن بن يوسف المزي في «تحفة الاشراف لمعرفة الأطراف» (ج ٢ ص ١٥٩ ط الدار القيامة في بمباى)

روى الحديث من طريق الترمذي عن جابر بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي».

وفي (ج ٢ ص ١٦٢ ، الطبع المذكور) روى الحديث من طريق البخاري في الأحكام ومسلّم في المغازي بعين ما تقدم عن «صحيح مسلّم»

ومنهم العلامة السفاريني النابلسى في «شرح ثلاثيات مسند أحمد» (ج ٢ ص ٥٤٤ ط الإسلامي ببيروت)

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري»

١١

ومنهم العلامة الطبرانيّ في «المعجم الكبير» (مخلوط)

حدّثنا العباس بن الفضل الأسفاطي ، نا عمرو بن عون ، نا خالد ، وحدّثنا الحسن بن إسحاق التستري ، نا عثمان بن أبي شيبة ، نا جرير عن حصين عن جابر بن سمرة قال : سمعت رسول الله صلّى الله عليه يقول : يقوم من بعدي إثنا عشر أميرا ، ثمّ تكلّم بشيء لم أسمعه ، فسألت القوم وسألت أبى ما قال وكان أقرب إليه منّى فقال : كلّهم من قريش.

ومنهم العلامة أبو الفداء عماد الدين اسماعيل بن عمر بن كثير بن ضوء بن كثير بن ذرع الشافعي القرشي الدمشقي المتوفى سنة ٧٧٤ في كتابه «قصص الأنبياء» (ج ١ ص ٣٠١ طبع دار الكتب الحديثة الكائنة بشارع الجمهورية)

روى الحديث عن جابر بن سمرة بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري».

ومنهم الحافظ الطبرانيّ في «المعجم الكبير» (ص ٩٧ نسخة جامعة طهران) قال:

حدّثنا بشر نا الحميدي نا سفيان عن عبد الملك بن عمير عن جابر فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» لكنّه ذكر بدل قوله فسألت الّذي يليني : فسألت أبي فقال.

وفي (ص ٩٨)

حدّثنا محمّد بن الحسين الأنماطي نا يحيى بن معين نا محمد بن جعفر نا شعبة عن سماك عن جابر فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري» وفي (ص ٩٩) حدّثنا بشر بن موسى نا خلف بن الوليد نا إسرائيل عن سماك فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» سندا ومتنا إلا أنّه ذكر بدل قوله فسألت

١٢

الذي يليني فقال : فسألت القوم فقالوا.

وفي (ص ١٠٠)

حدّثنا محمّد بن عمرو بن خالد الحرّانى حدّثنى أبى نا زهير نا سماك فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» سندا ومتنا لكنّه ذكر بدل قوله فسألت الّذى يليني فقال : فسألت القوم كلّهم فقالوا.

وفي (ص ١٠٢)

حدّثنا عبيد بن غنّام نا أبو بكر بن أبي شيبة نا محمّد بن بشر عن زكرياء عن سماك عن جابر قال : سمعت النبيّ صلّى الله عليه يقول : انّه سيقوم بعدي اثنا عشر أميرا ، ثمّ قال كلمة ، فسألت أبى ، فقال : كلّهم من قريش

وفي (ص ١٠٤ و ١٠٧)

حدّثنا زكريا بن يحيى الساجي نا موسى بن سفيان الجندي الجندي سابوري عن عبد الله بن الجهم عن عمرو بن أبى قيس عن سماك فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري» سندا ومتنا لكنّه ذكر بدل قوله فقال أبى فزعم القوم.

ثمّ قال في الموضع الثاني :

حدّثنا محمّد بن الليث وأحمد بن زهير التستري قالا : نا أبو كريب نا عمر ابن عبيد حدّثنى أبى عن أبى بكر بن أبى موسى عن جابر بن سمرة عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم مثله.

وفي (ص ١٠٨)

حدّثنا محمّد بن الليث الجوهري وأحمد بن زهير التستري قالا : نا أبو كريب فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» سندا ومتنا.

وقال :

حدّثنا أحمد بن علىّ بن الجارود الأصبهانى نا عبد الله سعد الكندي

١٣

نا إبراهيم بن محمّد بن مالك الهمداني قال : سمعت زياد بن علاقة وعبد الملك بن عمير يحدثان عن جابر فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» لكنّه ذكر بدل قوله : فسألت الذي يليني فقال : فقلت لأبي فما الّذي أخفى صوته؟ فقال.

وقال : حدّثنا موسى بن هارون نا عليّ بن الجعد نا زهير عن سماك وزياد بن علاقة وحصين عن جابر فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح الترمذي» لكنّه ذكر بدل قوله : فسألت الّذي يليني فقال : فسألت أبي فقال : وقال.

ومنهم الحافظ أبو بكر البغدادي في «تاريخ بغداد» (ج ١٤ ص ٣٥٣ ط السعادة بمصر) قال :

أخبرنا أبو الحسن أحمد بن محمّد بن أحمد بن موسى بن هارون بن الصّلت الأهوازى ، حدّثنا أبو العباس أحمد بن محمّد بن سعيد بن عقدة الحافظ ـ إملاء ـ حدّثنا يونس بن سابق البغدادي ، حدّثنا حفص بن عمر بن ميمون ، حدّثنا مالك ابن مغول ، حدّثنا صالح بن مسلّم عن الشعبي عن جابر بن سمرة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري» الّا أنّه ذكر بدل قوله فقال كلمة لم أسمعها : فقال أبى

ومنهم العلامة الصنعاني في «مشارق الأنوار» والعلامة المحدث الأصولي الشهير بابن الملك في «مبارق الازهار وشرح مشارق الأنوار» (ج ٢ ص ١٩٣ ط الآستانة)

رويا الحديث بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري»

ومنهم العلامة أحمد بن حجر الهيتمى في «الصواعق المحرقة» (ص ١٨٧ ط عبد اللطيف بمصر)

روى قوله صلى‌الله‌عليه‌وسلم من طريق الطبراني عن جابر بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري»

١٤

ومنهم العلامة المناوى في «كنوز الحقائق» (حرف الياء)

روى قوله صلى‌الله‌عليه‌وسلم بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري» ومنهم العلامة المير حسين بن معين الدين الميبدى في «شرح ديوان أمير المؤمنين» (ص ٢٠٩ ، المخطوط)

روى قوله صلى‌الله‌عليه‌وسلم من طريق البخاري ومسلّم بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري»

ومنهم العلامة القندوزى في «ينابيع المودة» (ص ٤٤٤ ط اسلامبول) روى الحديث نقلا عن «صحيح البخاري» بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة.

ومنهم العلامة المعاصر المنصف الشيخ محمود أبو رية المصري في «الاضواء على السنة المحمدية» (ص ٢١٠ ط القاهرة)

روى قوله صلى‌الله‌عليه‌وسلم بعين ما تقدّم عن «صحيح البخاري»

الثامن

ما رواه جماعة من أعلام القوم :

منهم الحافظ البخاري في «التاريخ الكبير» (ج ١ قسم ١ ص ٤٤٦ ط حيدرآباد الدكن) قال :

قال علي بن الجعد : أخبرنا زهير عن زياد بن خيثمة أبو خيثمة عن الأسود ابن سعيد الهمداني سمعت جابر بن سمرة سمع النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم : يكون بعدي اثنا عشر خليفة. محمّد حدّثنا النفيلي حدّثنا زهير قال : حدّثنا زياد بن خيثمة حدّثنا الأسود بن سعيد الهمداني عن جابر بن سمرة عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم ـ مثله.

١٥

ومنهم الحافظ أحمد بن حنبل في «المسند» (ج ٥ ص ٩٢ ط الميمنية بمصر) قال:

حدّثنا عبد الله حدّثنى أبى ثنا هاشم ثنا زهير ثنا زياد بن خيثمة عن الأسود ابن سعيد الهمداني عن جابر بن سمرة قال : سمعت رسول الله ـ صلى‌الله‌عليه‌وسلم او قال : قال : رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : يكون بعدي اثنا عشر خليفة كلّهم من قريش قال : ثمّ رجع إلى منزله فأتته قريش فقالوا ثمّ يكون ما ذا؟ قال : ثمّ يكون الهرج.

ومنهم العلامة أبو عوانة في «المسند» (ج ٤ ص ٣٩٦ ط حيدرآباد) قال :

حدّثنا أبو زرعة الرازي قال : ثنا محمّد بن عبد الله بن نمير قال : ثنا إبراهيم ابن محمّد بن مالك قال : سمعت عبد الملك بن عمير وزياد بن علاقة عن جابر بن سمرة قال : كنت عند النبي صلى‌الله‌عليه‌وسلم مع أبى فسمعته يقول يكون بعدي اثنا عشر خليفة ثمّ أخفى صوته فقلت لأبى يا أبة سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول اثنا عشر خليفة ولم أسمع ما بعده قال : كلّهم من قريش.

ومنهم الحافظ أبو الفداء ابن كثير في «البداية والنهاية» (ج ٦ ص ٢٤٨ ط السعادة بمصر) قال :

ثبت في صحيح البخاري من حديث شعبة ، ومسلّم من حديث سفيان بن عيينة كلاهما عن عبد الملك بن عمير عن جابر بن سمرة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «مسند أبى عوانة».

ومنهم الحافظ أبو نعيم في «حلية الأولياء» (ج ٤ ص ٣٣٣ ط السعادة بمصر) قال :

(احقاق الحق المجلد ١٤ ج ١)

١٦

حدّثنا أبو إسحاق بن حمزة وسليمان بن احمد ومحمّد بن على بن حبيش قالوا : ثنا القاسم بن زكرياء المقري قال : ثنا محمّد بن عبد الحليم النيسابوري قال : ثنا مبشّر ابن عبد الله عن سفيان بن حسين عن سعيد بن عمرو بن اشوع عن الشعبي عن جابر ابن سمرة قال : جئت مع ابى الى المسجد والنبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يخطب قال فسمعته يقول : يكون من بعدي اثنا عشر خليفة ثمّ خفض صوته فلم أدر ما يقول فقلت لأبى ما يقول؟ قال : كلّهم من قريش.

ورواه عمر بن عبد الله بن رزين عن سفيان مثله.

ورواه عن الشعبي عدة : منهم قتادة وداود بن أبي هند وعبد الله بن عون ومغيرة ومجالد وحصين وعمران بن سليمان القيسي وداود الأودى

ومنهم الحافظ الطبرانيّ في «المعجم الكبير» (ص ٩٤ نسخة جامعة طهران) قال :

حدّثنا القاسم بن زكريا ، نا محمّد بن عبد الحليم النيسابوري ، نا مبشّر بن عبد الله وحدّثنا جعفر بن محمد النيسابوري ، نا أحمد بن يوسف السلمى ، نا عمر ابن عبد الله بن رزين كلاهما عن سفيان.

فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «حلية الأولياء» سندا ومتنا.

ومنهم العلامة المناوى في «كنوز الحقائق» (ص ٢٠٨ ط بولاق مصر) قال :

عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : يكون بعدي اثنا عشر أميرا كلّهم من قريش.

١٧

التاسع

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ أبو داود السجستاني في «سننه» (ج ٤ ص ١٥٠ ط السعادة بمصر) قال :

حدّثنا عمرو بن عثمان ثنا مروان بن معاوية عن إسماعيل يعني ابن أبى خالد عن أبيه عن جابر بن سمرة قال : سمعت رسول الله ـ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : لا يزال هذا الدّين قائما حتّى يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلّهم تجتمع عليه الأمّة فسمعت كلاما من النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم لم أفهمه قلت لأبى ما يقول؟ قال : كلّهم من قريش

ومنهم الحافظ أحمد بن حنبل في «المسند» (ج ٥ ص ٨٦ و ٨٧ ط الميمنية بمصر) قال :

حدّثنا عبد الله حدّثنى أبى ثنا حماد بن خالد ، ثنا ابن أبي ذئب عن المهاجر ابن مسمار عن عامر بن سعد قال : سألت جابر بن سمرة عن حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : لا يزال الدّين قائما حتّى يكون اثنا عشر خليفة من قريش.

ومنهم العلامة أبو عوانة في «المسند» (ج ٤ ص ٣٩٩ ط حيدرآباد) قال :

حدّثنا عليّ بن عثمان النفيلى فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «سنن أبي داود» سندا ومتنا الّا أنه أسقط كلمة عليكم.

وفي (ص ٤٠١ ـ الطبع المذكور).

أخبرنا محمّد بن عبد الله بن عبد الحكم المصري ، قال : ثنا ابن أبي فديك عن

١٨

مهاجر بن مسمار عن عامر بن سعد أنّه أرسل إلى ابن سمرة العدوى ، حدّثنا ما سمعت من رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : لا يزال الدّين قائما حتّى يكون اثنا عشر خليفة من قريش ثمّ يخرج كذّابون بين يدي الساعة ثمّ يخرج عصابة من المسلمين يستخرجون كنز القصر الأبيض كنز كسرى وآل كسرى. وفي (ص ٣٩٤ ـ الطبع المذكور).

حدّثنا ابن الجنيد قال : ثنا الأسود بن عامر عن حماد بن سلمة عن داود بإسناده نحوه (ح حدّثنا) يوسف بن مسلّم قال : نا خلف بن تميم ، فثنا زائدة ، فثنا حصين ، قال : ثنا جابر بن سمرة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عنه أولا إلّا انّه ذكر بدل كلمة يكون : يقوم.

ومنهم العلامة بدر الدين العيني في «شرح البخاري» (ج ٩ ص ٨١ ط المنيرية بمصر).

روى الحديث من طريق أبى داود بعين ما تقدّم عنه في «سننه» الى كلمة الامّة.

ومنهم العلامة السيوطي في «الحاوي للفتاوى» (ص ٨٥ ط مصر)

روى الحديث من طريق أبى داود بعين ما تقدّم عن «سننه» الى كلمة الامّة.

ومنهم العلامة القندوزى في «ينابيع المودة» (ص ٤٤٤ ط اسلامبول).

روي الحديث نقلا عن جمع الفوائد من طريق الشيخين والترمذي وأبى داود بعين ما تقدّم عن «سنن أبى داود» وقال : الحديث بلفظ أبى داود.

ومنهم العلامة القسطلاني في «ارشاد الساري» (ج ١٠ ص ٣٢٨ ط العامرة بمصر) روى الحديث عن جابر بن سمرة بعين ما تقدّم عن «سنن أبى داود» الى كلمة الامّة.

١٩

العاشر

ما رواه جماعة من أعلام القوم

منهم الحافظ أبو داود السجستاني في «سننه» (ج ٤ ص ١٥٠ ط السعادة بمصر) قال :

حدّثنا موسى بن إسماعيل ، ثنا وهيب ، ثنا داود عن عامر عن جابر بن سمرة قال : سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يقول : لا يزال هذا الدّين عزيزا الى اثنى عشر خليفة قال : فكبّر الناس وضجّوا ثمّ قال كلمة خفيّة قلت لأبى يا أبة ما قال؟ قال : كلّهم من قريش.

وحدّثنا ابن نفيل ، ثنا زهير ، ثنا زياد بن خيثمة ، ثنا الأسود بن سعيد الهمداني عن جابر بن سمرة بهذا الحديث ، زاد ـ فلمّا رجع إلى منزله أتته قريش فقالوا : ثمّ يكون ما ذا؟ قال : ثمّ يكون الهرج

ومنهم الحافظ الطبرانيّ في «المعجم الكبير» (ص ٩٤ فتوغرافية جامعة طهران) قال:

حدّثنا علىّ بن عبد العزيز ، نا معلّى بن أسد العمي ، نا وهيب وحدّثنا معاذ بن المثنّى ، نا مسدّد ، نا يزيد بن ربيع كلاهما عن ابن عون عن الشعبي عن جابر بن سمرة فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «سنن أبى داود» لكنّه زاد بعد كلمة عزيزا : منيعا وأسقط قوله : فكبّر الناس وضجّوا.

ومنهم الحافظ أبو الحجاج يوسف بن الزكي عبد الرحمن بن يوسف المزي المتوفى سنة ٧٤٢ في «تحفة الاشراف لمعرفة الأطراف» (ج ٢ ص ١٥١ ط الدار القيامة في بمباى)

روى الحديث هكذا : لا يزال هذا الدّين عزيزا حتّى يمضى اثنا عشر خليفة.

٢٠