🚘

إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل - ج ١٠

السيّد نور الله الحسيني المرعشي التستري

إحقاق الحقّ وإزهاق الباطل - ج ١٠

المؤلف:

السيّد نور الله الحسيني المرعشي التستري


الموضوع : العقائد والكلام
🚘 نسخة غير مصححة

بسم الله الرحمن الرحيم

انعقاد نطفة فاطمة من ثمار الجنة

ونروى في ذلك أحاديث :

الاول

حديث ابن عباس

روى عنه جماعة من أعلام القوم :

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص ٣٦ ط مكتبة القدسي بمصر) قال :

عن ابن عباس رضي‌الله‌عنهما قال : كان النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم يكثر القبل لفاطمة ، فقالت له عائشة : إنّك تكثر تقبيل فاطمة؟ فقال صلى‌الله‌عليه‌وسلم : إنّ جبرئيل ليلة اسرى بى أدخلني الجنّة فأطعمني من جميع ثمارها فصار ماء في صلبي فحملت خديجة بفاطمة ، فإذا اشتقت لتلك الثمار قبّلت فاطمة فأصبت من رائحتها جميع تلك الثمار الّتي أكلتها. خرّجه أبو الفضل بن خيرون.

ومنهم العلامة الشيخ احمد بن يوسف الدمشقي القرمانى في «أخبار الدول» (ص ٨٧ ط بغداد).

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

١

ومنهم العلامة الذهبي في «ميزان الاعتدال» (ج ١ ص ٢٥٣ ط مصر) قال :

حدثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري ، عن المأمون ، عن أبيه ، عن جدّه ، عن أبيه ، عن ابن عباس كان النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم : يقبّل فاطمة وقال : إنّ جبرائيل ليلة أسرى بي أدخلني الجنّة فأطعمني من جميع ثمارها فصار ماء في صلبي ، فحملت خديجة بفاطمة فإذا قبّلتها أصبت من رائحة تلك الثمار.

ومنهم العلامة الحافظ شهاب الدين احمد بن على بن حجر العسقلاني في «لسان الميزان» (ج ٢ ص ٢٩٧ ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «ميزان الاعتدال».

ومنهم العلامة ابن المغازلي في «مناقبه» على ما في مناقب عبد الله الشافعي المخطوط.

روى الحديث عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الشيخ سليمان البلخي في «ينابيع المودة» (ص ١٩٧ ط اسلامبول).

روى الحديث من طريق أبي الفضل بن خيرون عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص ٧٩ ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق أبي الفضل بن خيرون عن ابن عبّاس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

٢

الثاني

حديث سعيد بن مالك

روى عنه جماعة من اعلام القوم :

منهم الحاكم النيشابوري في «المستدرك» (ج ٣ ص ١٥٦ ط حيدرآباد الدكن) قال :

حدثنا الحاكم الفاضل أبو عبد الله محمّد بن عبد الله إملاء غرة ذي القعدة سنة اثنتي وأربعمائة ، ثنا أبو الحسين عبد الصمد بن عليّ بن مكرم ابن أخي الحسن بن مكرم البزّار ببغداد ، ثنا مسلم بن عيسى الصفار العسكري ، ثنا عبد الله بن داود الخريبي ، ثنا شهاب بن حرب ، عن الزهري ، عن سعيد بن المسيّب ، عن سعد بن مالك قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : أتاني جبرئيل عليه الصّلاة والسّلام بسفر جلة من الجنّة فأكلتها ليلة اسرى بي فعلقت خديجة بفاطمة ، فكنت إذا اشتقت إلى رائحة الجنّة شممت رقبة فاطمة.

ومنهم العلامة أبو عبد الله الحسين بن أحمد بن خالويه المصري في «اعراب ثلاثين سورة» (ص ١٢٠ ط دار الكتب بمصر).

روى الحديث بمعنى ما تقدّم عن «المستدرك».

ومنهم العلامة الخوارزمي في «مقتل الحسين» (ص ٦٣ ط الغرى).

روى الحديث نقلا عن «المستدرك» عن سعد بن مالك بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة.

ومنهم العلامة شمس الدين بن عثمان الذهبي في «ميزان الاعتدال» (ج ٢ ص ٢٦ ط حيدرآباد الدكن).

٣

روى عن الليث عن عقيل ، عن الزهري ، عن المسيّب مرفوعا جاءني جبرائيل بسفرجلة من الجنّة فأكلتها فواقعت خديجة فعلقت بفاطمة الحديث.

ومنهم العلامة المذكور في «تلخيص المستدرك» (المطبوع في ذيل المستدرك ج ٣ ص ١٥٦ ط حيدرآباد).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «المستدرك» بتلخيص السند.

ومنهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج ١٣ ص ٩٤ ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث من طريق الحاكم ، عن سعد بعين ما تقدّم عن «المستدرك» :

ومنهم العلامة المذكور في «منتخب كنز العمال» (المطبوع بهامش المسند ج ٥ ص ٩٧ ط الميمنية بمصر).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «المستدرك».

ومنهم العلامة عبد الله الشافعي في «المناقب» (ص ٢٠٨ ، المخطوط).

روى الحديث نقلا عن مناقب ابن المغازلي بعين ما تقدّم عن «المستدرك» لكنه أسقط قوله : ليلة اسرى بي بعد قوله : فأكلتها ، وذكر في آخر الحديث : شممت ريق فاطمة فأجد رائحة الجنّة.

ومنهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص ٩٨ ، المخطوط).

روى الحديث من طريق الحاكم وعربة عن سعد بن أبي وقاص بعين ما تقدّم عن «المستدرك».

ومنهم العلامة الأمر تسرى في «أرجح المطالب» (ص ٢٣٩ ط لاهور).

روى الحديث نقلا عن الحاكم ، عن سعد بن أبي وقاص (١) بعين ما تقدّم عنه في «المستدرك».

__________________

(١) هكذا نقله عن الحاكم في نسخة «مفتاح النجا» «وأرجح المطالب» والمذكور في المستدرك سعد بن أبى مالك ، وكذلك في سائر الكتب التي نقلت عنه.

٤

الثالث

حديث عمر بن الخطاب

روى عنه جماعة من أعلام القوم :

منهم العلامة أبو المؤيد الموفق أخطب خوارزم في «مقتل الحسين» (ص ٦٨ ط الغرى) قال :

(قال) سيّد الحفاظ هذا وأخبرني والدي ـ ره ـ أخبرنا أبو منصور محمّد بن الحسين المقري بقزوين ، أخبرنا الحسن بن الحسين الرّاشدي ، أخبرنا محمّد بن عيسى ، أخبرنا أبو بكر الشّعفي ببغداد ، حدثتنا سمانة بنت حمدان بن موسى ، حدّثني أبي ، حدّثني عمرو بن زياد الثوباني ، أخبرنا عبد العزيز بن محمّد ، حدّثني زيد بن أسلم ، عن أبيه ، عن عمر بن الخطّاب قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : لمّا ان مات ولدي من خديجة أوحى الله إلىّ أن أمسك عن خديجة وكنت لها عاشقا ، فسألت الله أن يجمع بيني وبينها ، فأتانى جبرئيل في شهر رمضان ليلة جمعة لأربع وعشرين ومعه طبق من رطب الجنّة فقال لي : يا محمّد كل هذا وواقع خديجة اللّيلة ، ففعلت فحملت بفاطمة فما لثمت فاطمة إلّا وجدت ريح ذلك الرطب وهو في عترتها إلى يوم القيامة.

ومنهم العلامة شمس الدين الذهبي في «ميزان الاعتدال» (ج ١ ص ٢٥٣ وج ٢ ص ٢٩٧ ط حيدرآباد الدكن) قال :

أنبأنا زيد بن أسلم عن أبيه ، عن عمر مرفوعا أتاني جبرائيل ليلة أربع وعشرين من رمضان ومعه طبق من رطب الجنّة فأكلت منه وواقعت خديجة فحملت بفاطمة.

ومنهم العلامة العسقلاني في «لسان الميزان» (ج ٤ ص ٣٦ ط حيدرآباد الدكن).

٥

روى الحديث بعين ما تقدّم عن فوائد أبي بكر الشّافعي بالسند المتقدّم في مقتل الحسين انّه قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : اوحى الىّ أن أمسك عن خديجة وكنت لها عاشقا ، فأتى جبرئيل برطب فقال : كله وواقع خديجة ليلة الجمعة ليلة أربع وعشرين من رمضان ففعلت فحملت بفاطمة الحديث.

الرابع

حديث عائشة

روى عنها جماعة من أعلام القوم :

منهم الحافظ أبو بكر البغدادي في «تاريخ بغداد» (ج ٥ ص ٨٧ ط السعادة بمصر) قال :

أخبرنا محمّد بن أحمد بن رزق ، أخبرنا أبو الحسين أحمد بن محمّد بن محمّد بن عقيل بن أزهر بن عقيل الفقيه الشافعي ، حدّثنا أبو بكر عبد الله بن محمّد بن عليّ بن طرخان ، حدّثنا محمّد بن الخليل البلخي ، حدّثنا أبو بدر شجاع بن الوليد السكوني عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : قلت يا رسول الله مالك إذا جاءت فاطمة قبّلتها حتّى تجعل لسانك في فيها كلّه كأنّك تريد أن تلعقها عسلا؟!. قال : «نعم يا عائشة إنّي لمّا اسرى بي إلى السماء أدخلني جبرئيل الجنّة فناولني منها تفّاحة فأكلتها فصارت نطفة في صلبي ، فلمّا نزلت واقعت خديجة ففاطمة من تلك النطفة ، وهي حوراء انسيّة ، كلّما اشتقت إلى الجنّة قبّلتها».

ومنهم العلامة أبو المؤيد الموفق اخطب خوارزم المتوفى ٥٦٨ في «مقتل الحسين» (ص ٦٣ ط الغرى) قال :

وأخبرنى الامام الحافظ أبو منصور شهردار بن شيرويه الديلمي فيما كتب

٦

إلىّ من همدان ، أخبرنا محمود بن إسماعيل ، أخبرني أحمد بن فادشاه (ح) وأخبرنا أبو على الحدّاد مناولة ، أخبرنا أبو نعيم الحافظ قالا : أخبرنا سليمان بن أحمد الطبراني ، عن عبد الله بن سعد الرّقي ، عن أحمد بن شيبة ، عن أبي قتادة الحراني عن سفيان الثوري ، عن هشام بن عروة ، عن أبيه ، عن عائشة قالت : كنت أرى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقبّل فاطمة ، فقلت : يا رسول الله إنّي أراك تفعل شيئا ما كنت أراك تفعله من قبل ، فقال : يا حميراء إنّه لما كان ليلة اسرى بي إلى السماء ادخلت الجنّة فوقفت على شجرة من شجر الجنّة لم أر في الجنّة شجرة هي أحسن منها ولا أبيض منها ورقة ولا أطيب ثمرة فتناولت ثمرة من ثمرتها فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلمّا هبطت إلى الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا اشتقت إلى رائحة الجنّة شممت رائحة فاطمة ، يا حميراء إنّ فاطمة ليست كنساء الآدميّين ولا تعتل كما يعتللن.

ومنهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص ٣٦ ط مكتبة القدسي بمصر).

روى الحديث نقلا عن أبي سعيد في «شرف النبوة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد» لكنّه ذكر بدل قوله : إلى الجنّة : إلى تلك التفاحة.

ومنهم العلامّة الشيخ علاء الدين على ددة السكتوارى في «محاضرة الأوائل» (ص ٨٨ ط الآستانة) قال :

في الخبر عن سيّد البشر صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : أعطيت تفّاحة ليلة المعراج فأكلتها فصارت ماء في ظهري فلمّا رجعت واقعت خديجة فحملت بفاطمة فإذا هي حوريّة إنسيّة سماويّة أرضيّة.

ومنهم الحافظ الشيخ شمس الدين محمد بن أحمد بن عثمان بن قايماز الذهبي الدمشقي المتوفى سنة ٧٤٨ في كتابه «ميزان الاعتدال» (ج ١ ص ٣٨

٧

طبع القاهرة) قال :

حدّثنا أبو معاذ النحوي ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة ، رضي‌الله‌عنها قالت : يا رسول الله مالك إذا قبّلت فاطمة جعلت لسانك في فمها؟ قال : يا عائشة إنّ الله أدخلنى الجنّة فناولني جبريل تفاحة فأكلتها فصارت في صلبي فلمّا نزلت من السّماء واقعت خديجة الحديث.

وفي ج ٢ ص ٨٤.

عن الثوري ، عن هشام ، عن أبيه ، عن عائشة انّ النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم كان كثيرا ما يقبل نحر فاطمة فقلت : يا رسول الله أراك تفعل شيئا لم أكن أراك تفعله؟ قال : أو ما علمت يا حميراء انّ الله لمّا أسرى بي إلى السماء أمر جبرائيل فأدخلنى الجنّة وأوقفنى على شجرة ما رأيت أطيب رائحة منها ولا أطيب ثمرا ، فأقبل جبرائيل يفرك ويطعمنى فخلق الله منها في صلبي نطفة ، فلما صرت إلى الدّنيا واقعت خديجة فحملت وأني كلّما اشتقت إلى رائحة تلك الشجرة شممت نحر فاطمة فوجدت رائحة تلك الشجرة منها وأنها ليست من نساء أهل الدّنيا ولا تعتل كما يعتل أهل الدّنيا ، حدّثناه محمّد بن العباس الدمشقي بجرجان ، أنبأنا عبد الله بن ثابت بن حسان الهاشمي الحراني ، حدّثنا أبو قتادة.

ومنهم العلامة الزرندي في «نظم درر السمطين» (ص ١٧٧ ط مطبعة القضاء).

روى الحديث عن عائشة ملخصا.

ومنهم الحافظ نور الدين على بن أبى بكر الهيتمى في «مجمع الزوائد» (ج ٦ ص ٢٠٢ ط مكتبة القدسي في القاهرة).

روى الحديث من طريق الطبرانيّ عن عائشة بعين ما تقدّم عن «مقتل الحسين» ومنهم الحافظ شهاب الدين أحمد بن على الحجر العسقلاني في «لسان الميزان» (ج ٥ ص ١٦٠ ط حيدرآباد) قال :

٨

وقال عبد الله بن محمّد بن طرخان البلخي. فذكر الحديث بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد» سندا ومتنا إلى قوله : من تلك النطفة.(وفي ج ١ الطبع المذكور).

روى الحديث بعين ما تقدّم عن «لسان الميزان» سندا ومتنا.

ومنهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص ١٩٧ ط إسلامبول).

روى الحديث من طريق أبى سعد في «شرف النبوّة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الشيخ عبيد الله الأمر تسرى من المعاصرين في «أرجح المطالب» (ص ٢٣٩ ط لاهور).

روى الحديث من طريق الخطيب ـ والدولابي ـ وأبي سعيد في «شرف النّبوّة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص ٧٨ ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق أبي سعيد في «شرف النّبوة» عن عائشة بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

الخامس

ما رواه القوم :

منهم العلامة الشيخ عبد الرحمن بن عبد السلام الصفورى الشافعي البغدادي المتوفى بعد ٨٨٤ في «نزهة المجالس» (ج ٢ ص ٢٢٣ ط القاهرة) قال :

قال النسفي وغيره : لمّا دخل النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم الجنّة ليلة المعراج ورأى قصر

٩

خديجة المتقدم ذكره أخذ جبريل تفاحة من شجر القصر وقال : يا محمّد كلّ هذه التفاحة فانّ الله تعالى يخلق منها بنتا تحمل بها خديجة ، ففعل فلما حملت خديجة بفاطمة وجدت رائحة الجنّة تسعة أشهر ، فلمّا وضعتها انتقلت الرائحة إليها ، فكان النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم إذا اشتقاق إلى الجنّة قبّل فاطمة ، فلمّا كبرت قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : يا ترى لمن هذه الحوراء؟ فجاءه جبرئيل وقال : إنّ الله يقرئك السلام ويقول لك : اليوم كان عقد فاطمة في موطنها في قصر امّها في الجنّة الخاطب إسرافيل ، وجبرئيل وميكائيل الشهود والولي ربّ العزّة ، والزوج عليّ رضي‌الله‌عنه.

السادس

ما رواه القوم :

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص ٤٤ ط مكتبة القدسي بمصر).

روى من طريق الملّا في سيرته أنّ النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : أتاني جبريل بتفّاحة من الجنّة فأكلنا وواقعت خديجة فحملت بفاطمة وسيجيء تتمّة الحديث في حضور حوّا وآسية وكلثوم عند ولادة فاطمة.

السابع

ما رواه القوم :

منهم العلامة الشيخ شعيب أبو مدين بن سعد المصري في «الروض الفائق» (ص ٢١٤ ط القاهرة) قال :

وروى عن بعض الرواة الكرام : إنّ خديجة الكبرى رضي‌الله‌عنها تمنّت يوما من الأيّام على سيّد الأنام أن تنظر إلى بعض فاكهة دار السّلام ، فأتى جبريل

١٠

إلى المفضّل على الكونين من الجنّة بتفاحتين وقال : يا محمّد يقول لك من جعل لكلّ شيء قدرا : كل واحدة وأطعم الأخرى لخديجة الكبرى واغشها ، فانّي خالق منكما فاطمة الزهراء ، ففعل المختار ما أشار به الأمين وأمر ، إلى أن قال : وكان المختار كلّما اشتاق إلى الجنّة ونعيمها قبّل فاطمة وشمّ طيب نسيمها فيقول حين يتنشّق نسمتها القدسيّة : إنّ فاطمة لحوراء إنسيّة.

تاريخ ميلاد فاطمة سلام الله عليها

رواه جماعة من أعلام القوم :

منهم العلامة مجد الدين بن الأثير الجزري في «المختار في مناقب الأخيار» (ص ٥٦ من النسخة الظاهرية بدمشق) قال :

فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم ولدتها خديجة وقريش تبني البيت قبل النبوّة بخمس سنين ، وهي أصغر بناته وهي سيّدة نساء العالمين تزوّجها عليّ بن أبي طالب رضي‌الله‌عنه في السنة الثانية قبل الهجرة.

ومنهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص ٢٦ ط مكتبة القدسي بمصر) قال :

قال أبو عمر : هي وأختها امّ كلثوم أفضل بنات النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم كلّهم ولدوا قبل النّبوة ولدت فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم سنة إحدى وأربعين من مولد النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلمقال أبو عمر : وهو مغاير لما رواه ابن إسحاق إنّ أولاد النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم ولدوا قبل النبوّة إلّا إبراهيم.

ومنهم العلامة الشيخ جلال الدين عبد الرحمن السيوطي الشافعي المتوفى سنة ٩١١ في «الثغور الباسمة» في مناقب سيدتنا فاطمة (ص ١٥ طبع أولاد غلامرسول في بلد بمبئى) قال :

١١

وذكر ابن إسحاق إنّ مولدها وقريش تبني الكعبة وبنت قريش الكعبة قبل المبعث بسبع سنين ونصف وقيل ولدت عام المبعث وقيل غير ذلك وكانت وفاتها بعد رسول الله.

تكلم فاطمة مع أمها في بطنها

رواه جماعة من أعلام القوم :

منهم العلامة الشيخ عبد الرحمن الصفورى الشافعي في «نزهة المجالس» (ج ٢ ص ٢٢٧ ط القاهرة) قال :

قالت امّها خديجة رضي‌الله‌عنها : لمّا حملت بفاطمة كانت حملا خفيفا تكلّمني من باطني.

ومنهم العلامة القندوزى البلخي في «ينابيع المودة» (ص ١٩٨ ط اسلامبول).

روى الحديث من طريق الملّا عن خديجة بعين ما تقدّم عن «نزهة المجالس».

ومنهم العلامة حسن بن المولوى أمان الله الدهلوي العظيم آبادي في «تجهيز الجيش» (ص ٩٩ مخطوط) قال :

ذكر الشيخ عزّ الدين عبد السّلام الشافعي في رسالته «مدح الخلفاء الرّاشدين» أنّه لمّا حملت خديجة بفاطمة كانت تكلّمها ما في بطنها وكانت تكتمها عن النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم فدخل عليها يوما ووجدها تتكلّم وليس معها غيرها فسألها عمّن كانت تخاطبه فقالت : مع ما في بطني فإنّه يتكلّم معي ـ فقال النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ابشري يا خديجة هذه بنت جعلها الله أمّ أحد عشر من خلفائي يخرجون بعدي وبعد أبيهم.

ومنهم العلامة الشيخ شعيب أبو مدين بن سعد المصري العمراوى في «الروض الفائق» (ص ٢١٤ ط القاهرة) قال :

١٢

فلما سأله الكفّار أن يريهم انشقاق القمر وقد بان لخديجة حملها بفاطمة وظهر قالت خديجة : وا خيبة من كذّب محمّدا وهو خير رسول ونبيّ فنادت فاطمة من بطنها : يا امّاه لا تحزني ولا ترهبي فانّ الله مع أبي فلمّا تمّ أمد حملها وانقضى وضعت فاطمة فأشرق بنور وجهها الفضاء.

حضور حواء وآسية وكلثوم ومريم عند ولادة فاطمة

رواه جماعة من اعلام القوم :

منهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص ٤٤ ط مكتبة القدسي بمصر) قال :

روى الملّا في سيرته أنّ النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : أتاني جبريل بتفّاحة من الجنّة فأكلتها وواقعت خديجة فحملت بفاطمة ، فقالت : انّي حملت حملا خفيفا ، فإذا خرجت حدّثني الّذي في بطني فلمّا أرادت أن تضع بعثت إلى نساء قريش ليأتينها فيلين منها ما يلي النساء ممّن تلد ، فلم يفعلن وقلن : لا نأتيك وقد صرت زوجة محمّد صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة عليهنّ من الجمال والنور ما لا يوصف ، فقالت لها إحداهنّ : أنا امّك حوّاء ، وقالت الأخرى : أنا آسية بنت مزاحم ، وقالت الأخرى : أنا كلثم أخت موسى ، وقالت الأخرى : أنا مريم بنت عمران أمّ عيسى ، جئنا لنلي من أمرك ما يلي النساء ، قالت : فولدت فاطمة فوقعت حين وقعت على الأرض ساجدة رافعة إصبعها.

ومنهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص ٧٧ ط المكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق الملّا بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الشيخ عبد الرحمن بن عبد السلام الصفورى الشافعي

١٣

البغدادي المتوفى بعد سنة ٨٨٤ في «نزهة المجالس» (ج ٢ ص ٢٢٧ ط القاهرة) قال :

قالت أمّها خديجة رضي‌الله‌عنها : لمّا حملت بفاطمة كانت حملا خفيفا تكلّمني من باطني ، فلمّا قربت ولادتي أرسلت إلى القوابل من قريش فأبين علىّ لأجل محمّد صلى‌الله‌عليه‌وسلم ، فبينما أنا كذلك إذ دخل علىّ أربع نسوة عليهنّ من الجمال والنور ما لا يوصف ، فقالت إحداهنّ : أنا أمّك حواء ، وقالت الأخرى : أنا آسية ، وقالت الأخرى : أنا أمّ كلثوم أخت موسى ، وقالت الأخرى : أنا مريم جئنا لنلي أمرك

ومنهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى في «ينابيع المودة» (ص ١٩٨ ط إسلامبول).

روى الحديث من طريق الملّا في سيرته عن خديجة بعين ما تقدّم عن «نزهة المجالس» لكنّه أسقط قوله : أرسلت إلى القوابل إلى قوله : فبينما أنا كذلك. وزاد في آخره. فولدت فاطمة فوقعت على الأرض ساجدة رافعة.

لم ترضع فاطمة غير خديجة

رواه القوم :

منهم العلامة ابن عساكر في «التاريخ الكبير» (على ما في منتخبه ج ١ ص ٢٩٣ ط دمشق) قال :

وروى الزبير بن بكار عن ابن عباس في سبب نزول : (إِنَّا أَعْطَيْناكَ الْكَوْثَرَ) انّه قال : ولدت خديجة عبد الله بن محمّد ، ثمّ أبطأ عليهما الولد من بعد ، فبينما

١٤

رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم يكلّم رجلا والعاص بن وائل ينظر إليه إذ قال له رجل : من هذا؟ قال : هذا الأبتر ، وكانت قريش إذا ولد للرجل ولد ثمّ ابطأ عليه الولد من بعده قالوا : هذا الأبتر ، فأنزل الله تعالى : (إِنَّ شانِئَكَ هُوَ الْأَبْتَرُ) اي مبغضك هو الأبتر الّذي بتر من كلّ خير ، ثمّ ولدت له زينب ، فرقية ، فالقاسم ، فالطاهر ، فالمطهّر ، فالطيّب ، فالمطيّب ، فامّ كلثوم ، ففاطمة ، وكانت أصغرهم ، وكانت خديجة إذا ولدت ولدا دفعته لمن يرضعه ، فلمّا ولدت فاطمة لم ترضعها أحد غيرها.

ومنهم الحافظ أبو الفداء ابن كثير في «البداية والنهاية» (ج ٥ ص ٣٠٧ ط السعادة بمصر) قال :

وكانت خديجة إذا ولدت ولدا دفعته إلى من يرضعه ، فلمّا ولدت فاطمة لم يرضعها غيرها ـ.

١٥

انما سميت فاطمة (١) لان الله قد فطمها ومحبيها

(وذريتها) من النار

(ابنتي فاطمة حوراء آدمية لم تحض ولم تطمث)

ونروى في ذلك أحاديث :

الاول

حديث ابن عباس

روى عنه جماعة من أعلام القوم :

منهم الحافظ أبو بكر أحمد بن على الشافعي في «تاريخ بغداد» (ج ١٣ ص ٣٣١ ط القاهرة) قال :

أخبرنا أبو محمّد عبد الله بن عليّ بن عياض القاضي بصور ، وأبو نصر عليّ بن الحسين ابن أحمد الوراق بصيدا قالا : أخبرنا محمّد بن أحمد بن جميع الغساني ، حدّثنا غانم ابن حميد بن يونس بن عبد الله أبو بكر الشعيري ببغداد ، حدّثنا أبو عمارة أحمد بن محمّد ، حدّثنا الحسن بن عمرو بن سيف السدوسي ، حدّثنا القاسم بن مطيّب ، حدّثنا منصور بن صدقة ، عن أبى معيد ، عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : ابنتي فاطمة حوراء آدميّة لم نحض ولم تطمث وإنّما سمّاها فاطمة لأنّ الله فطمها ومحبّيها عن النّار.

__________________

(١) قال العلامة الطبري في «المنتخب من كتاب الذيل المذيل» (ص ٦ ط الاستقامة بمصر) وذكر عن جعفر بن محمد عليه‌السلام أنه قال : كانت كنية فاطمة عليها‌السلام ام أبيها.

١٦

ومنهم العلامة محب الدين الطبري في «ذخائر العقبى» (ص ٢٦ مخطوط) قال :

عن ابن عباس رضي‌الله‌عنهما قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : إنّ ابنتي فاطمة حوراء إذ لم تحض ولم تطمث ، وإنّما سمّاها فاطمة لأنّ الله عزوجل فطمها ومحبّيها عن النّار ، أخرجه النسائي.

ومنهم العلامة المولى على المتقى الهندي في «كنز العمال» (ج ١٣ ص ٩٤ ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث من طريق الخطيب عن ابن عباس بعين ما تقدّم عنه في «تاريخ بغداد».

ومنهم العلامة المذكور في «منتخب كنز العمال» (المطبوع بهامش المسند ج ٥ ص ٩٧ ط ميمنية بمصر).

روى الحديث فيه أيضا. من طريق الخطيب عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص ١٠٠ مخطوط).

روى الحديث من طريق الخطيب عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الحضرمي في «رشفة الصادي» (ص ٤٧ ط مصر).

روى الحديث من طريق النسائي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة الأمر تسرى في «أرجح المطالب» (ص ٢٤٠ ط لاهور).

روى الحديث من طريق النسائي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

وفي (ص ٢٤٥ ، الطبع المذكور).

روى الحديث من طريق الدولابي عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة عبد الرءوف المناوى الشافعي المتوفى ١٠٣١ وقيل ١٠٣٥

١٧

في «شرح الجامع الصغير» (ص ٣٢٨ ط مصر).

نقل معنى الحديث عن «ذخائر العقبى».

ومنهم العلامة المذكور في «الفيض القدير» (ج ١ ص ٢٠٦ ط القاهرة) قال : (أحبّ أهلي إلىّ فاطمة) سمّيت به لأنّ الله فطمها وولدها ومحبّيهم عن النار.

ومنهم العلامة الحضرمي في «وسيلة المآل» (ص ٧٨ ط مكتبة الظاهرية بدمشق).

روى الحديث من طريق الغسّاني عن ابن عباس بعين ما تقدّم عن «تاريخ بغداد».

ومنهم المعاصر جمال الدين عبد العزيز محمد بن الصديق القمارى في «التحذير» (ص ٣٢ ط مصر).

روى الحديث نقلا عن «تاريخ بغداد» بعين ما تقدّم عنه بلا واسطة.

ومنهم العلامة النبهاني في «الشرف المؤبد» (ص ٥٤ ط مصر).

روى الحديث من طريق النسائي بعين ما تقدّم عن «ذخائر العقبى» إلى قوله ولم تطمث.

ومنهم العلامة ابن الصبان في «اسعاف الراغبين» (المطبوع بهامش نور الأبصار ص ١٩١ ط مصر) قال :

وروى النسائي أنه صلى‌الله‌عليه‌وسلم قال : ان ابنتي فاطمة حوراء آدميّة لم تحض ولم تطمث.

١٨

الثاني

حديث أبى هريرة

روى عنه جماعة من أعلام القوم :

منهم العلامة السيد الشريف نور الدين على السمهودي في «جواهر العقدين» على ما في «ينابيع المودة» (ص ٣٩٧ ط اسلامبول) قال :

عن أبي هريرة قال النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله : إنّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ الله فطمها وذرّيّتها ومحبّيها عن النار.

ومنهم العلامة المولى على المتقى في «كنز العمال» (ج ١٣ ص ٩٤ ط حيدرآباد الدكن).

روى الحديث من طريق الديلمي عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «جواهر العقدين» لكنّه أسقط كلمة : وذرّيتها.

ومنهم العلامة البدخشي في «مفتاح النجا» (ص ١٠٠ مخطوط).

روى الحديث من طريق الديلمي عن أبي هريرة بعين ما تقدّم عن «كنز العمال».

ومنهم العلامة عبد العزيز محمد بن الصديق القمارى في «التحذير» (ص ٣٢ ط مصر) قال :

أنبأنا الحسن بن أحمد بن البنّاء ، أنبأنا هلال بن محمّد ، أنبأنا أبو بكر محمّد بن إسحاق الأهوازي ، حدّثنا محمّد بن زكريّا الغلابي ، حدّثنا ابن عمير ، حدّثنا بشر ابن إبراهيم الأنصاري ، عن الأوزاعى ، عن يحيى بن الكثير ، عن أبيه ، عن أبي هريرة مرفوعا : إنّما سمّيت ابنتي فاطمة عليها‌السلام لأنّ الله تعالى فطم محبّيها على النّار.

ومنهم العلامة الشبلنجي في «نور الأبصار» (ص ٤١ ط مصر).

روى الحديث من طريق الديلمي مرفوعا بعين ما تقدّم عن «مفتاح النجا».

١٩

الثالث

حديث جابر

روى عنه القوم :

منهم العلامة الشيخ سليمان البلخي القندوزى المتوفى سنة ١٢٩٣ في «ينابيع المودة» (ص ١٩٤ ط اسلامبول) قال :

عن جابر مرفوعا : ابنتي فاطمة حوراء آدميّة لم تحض ولم تطمث ، انّما سمّاها الله فاطمة لأنّ الله عزوجل فطمها وولدها ومحبّيها عن النار ، أخرجه الحافظ الغساني.

الرابع

حديث على

روى عنه جماعة من أعلام القوم :

منهم العلامة اخطب خوارزم في «مقتل الحسين» (ص ٥١ ط الغرى) قال : وباسنادى عن أحمد بن الحسين الحافظ ، أخبرنا أبو القاسم الحسن بن محمّد بن حبيب بن المعزّى ، أخبرنا أبو بكر محمّد بن عبد الله ، أخبرنا أبو القاسم عبد الله بن أحمد ابن عامر الطائي في البصرة ، قال : حدّثني أبي ، قال : حدّثني عليّ بن موسى ، حدّثنى موسى بن جعفر ، حدّثنى أبى جعفر بن محمّد ، حدّثنى أبى محمّد بن علي ، حدّثنى أبى عليّ بن الحسين ، حدّثنى أبى الحسين بن علي ، حدّثنى أبى عليّ بن أبى طالب عليهم‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم : إنّما سمّيت ابنتي فاطمة لأنّ الله عزوجل فطمها وفطم

٢٠