🚘

المحكم والمحيط الأعظم - ج ٥

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المحكم والمحيط الأعظم - ج ٥

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


المحقق: الدكتور عبد الحميد الهنداوي
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: دار الكتب العلميّة
الطبعة: ١
ISBN: 2-7451-3034-X
ISBN الدورة:
2-7451-3034-X

الصفحات: ٥٥٠
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الخاء والجيم والراء

[خ ج ر]

الْخَجَر : نَتْنُ السَّفِلَة. عن كُراع. يَعنى بالسَّفِلة : الدُّبُر.

مقلوبه : [خ ر ج]

* الخروج ، نقيض الدُّخول ؛ خَرج يَخُرج خرُوجا فهو خارج ، وخَرُوج ، وخَرَّاج. وقد أخرجه ، وخَرج به. فأما قول الحُسين بن مُطَير :

ما أنْس لا أنْس منكم نَظرةً شَعفت

فى يومِ عيدٍ ويومُ العِيد مَخْروجُ (١)

فإنه أراد : مخروج فيه ، فحذف ؛ كما قال فى هذه القصيدة :

*والعين هاجعةٌ والرُّوح مَعروج* (٢)

أراد : مَعْروج به. وقوله تعالى : (ذلِكَ يَوْمُ الْخُرُوجِ) [ق : ١١] ؛ أى : يوم يخرج الناس من الأجداث.

* وقال أبو عُبيدة : (يَوْمُ الْخُرُوجِ) ، من أسماء يوم القيامة ، واستشهد بقول العجّاج :

أليس يومٌ سُمِّى الخُروجا

أعظمَ يومٍ رجَّةً رجُوجَا (٣)

* واخترجه : طَلب إليه أن يخرُج.

* وناقة مُخترِجة : خَرجت على خِلْقة الجَمَل.

* واستُخرجت الأرض : أصُلحت للزراعة أو الغِراسة ؛ وهو من ذلك عند أبى حَنيفة.

* وخارجُ كل شىء : ظاهره. قال سيبويه : لا يُستعمل ظَرفا إلا بالحرف ، لأنه مخصوص ، كاليد والرِجل ؛ قال الفرزدق :

على حِلْفةٍ لا أشتمُ الدهرَ مسلمًا

ولا خارجاً مِن فىّ زُور كلامِ (٤)

__________________

(١) البيت للحسين بن مطير فى ديوانه ص ٣٨ ؛ ولسان العرب (خرج) ، وتاج العروس (خرج). ويروى : « شغفت » بدلاً من « شعفت ».

(٢) عجز بيت للحسين بن مطير فى ديوانه ص ٣٧ ؛ ولسان العرب (خرج) ، (عرج) ، (شهم) ؛ وتاج العروس (شهم). وصدره : * زارتك شهمة والظلماء داجية *.

(٣) الرجز للعجاج فى ديوانه (٢ / ٩) ؛ ولسان العرب (خرج) ، وتهذيب اللغة (٧ / ٤٩) ؛ وتاج العروس (خرج).

(٤) البيت للفرزدق فى ديوانه (٢ / ٢١٢) ، ولسان العرب (خرج) ، والكامل (١ / ١٥٥). ط الرسالة.

٣

أراد : ولا يخرج خُروجا ، فوضع الصفة موضع المصدر ؛ لأنه حمله على « عاهدت ».

* والخروج : خُروج الأديب والسابق ونحوهما.

* والخارجى : الذى يخرُج ويشرُف بنفسه من غير أن يكون له قديم.

قال كُثيِّر :

أبا مَروان لستَ بخارجىّ

وليس قديمُ مَجدك بانتحالِ (١)

* والخارجيّة : خيل لا عِرْق لها فى الجَودة ، وهى مع ذلك جيِاد ، قال طُفيل :

وعارضتُها رهواً على مُتتابع

شديدِ القُصَيرَى خارجىٍ مُجنَّبِ (٢)

* وقيل : الخارجى : كُل ما فاق جنسَه ونظائره.

وفلان خَرِيج فلان وخريجُه ، إذا درَّبه وعلمه ؛ وقد خرّجه.

* والخَرْج والخُروج : أول ما ينشأ من السحاب. يقال : خَرج له خُروجٌ حسن. وقيل : خُروج السحاب : انبساطه واتساعه ؛ قال [أبو ذؤيب] :

إذا هَمّ بالإقلاع هَبّت له الصبَّا

فعاقَب نَشْءٌ بعدها وخُروجُ (٣)

* والخَروج من الإبل : المِعتاقُ المتقدِّمة.

* والخُراج : وَرم يخرُج بالبدن من ذاته ، والجمع : أخرجة وخِرْجان.

* والخوارج : الحَروريّة.

* والخارجيّة : طائفه منهم لزمهم هذا الاسم ، لخروجهم على الناس.

* وتخَارج السَّفْر : أخرجوا نَفقاتهم.

* والخَرْج والخَراج : شىء يُخرجه القوم فى السَّنة من مالهم بقَدر معلوم.

وقال الزجاج : الخَرج : المصدر ؛ والخَراج ؛ اسم لما يُخرَج.

* والخَراج : غَلة العبد والأمة.

* والخَرْج والخَراج : الإتاوة تؤْخذ من أموال الناس. وفى التنزيل (أَمْ تَسْأَلُهُمْ خَرْجاً

__________________

(١) البيت لكثير فى ديوانه ص ٢٣١ ؛ ولسان العرب (خرج) ؛ وتاج العروس (خرج) ؛ ولنصيب بن رباح فى ديوانه ص ١١٩ ؛ والأغانى (١ / ٣٥١).

(٢) البيت لطفيل الغنوى فى ديوانه ص ٢٦ ؛ ولسان العرب (خرج) ، ومقاييس اللغة (٤ / ٢٧٢) ؛ وكتاب الجيم (٢ / ٢٤) ؛ وتاج العروس (خرج) ، (عرض). ويروى « محنب ».

(٣) البيت لأبى ذؤيب الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١٢٩ ، ولسان العرب (خرج) ، وتاج العروس (خرج). ويروى : « هبت به ».

٤

فَخَراجُ رَبِّكَ خَيْرٌ) [المؤمنون : ٧٢].

قال الزجاج : الخراج : الفىء ؛ والخَرْج : الضَّريبة والجِزية.

* والخُرج : جُوالِق ذو أوْنَين ؛ والجمع : أخراج وخِرَجة.

* وخَرَّجت الإبل المرعى : أبقت بعضَه [وأكلت بعضه].

* والخَرَجُ : سواد وبياض ؛ نعامة خرجاء ، وظَليم أخرج.

واستعاره العجّاج للثوب ، فقال :

*ولَبِستْ للموتِ جُلّا أخْرجَا* (١)

وعامٌ أخرج : فيه جَدب وخِصْب ؛ وكذلك أرض خَرجاء : فيها تخريج.

* والخَرجاء : قَرية فى طريق مكة سُميت بذلك لأن فى أرضها سوادًا وبياضًا إلى الحُمرة.

* والأخْرِجة : مَرحلة معروفة ، لونُها ذلك.

والنُّجوم تُخَرِّج اللَّيل فيتلوّن بلَونين من سواده وبياضها ؛ قال :

إذا الليل غَشّاها وخَرّج لونَه

نُجومٌ كأمثال المَصابيح تَخْفِقُ (٢)

* وجَبل أخرج ، كذلك ؛ وقارة خَرجاء ؛ ونَعجة خرجاء ، وهى السوداء البيضاء إحدى الرجلين أو كلتيهما والخاصرتين وسائرها أسود.

* والأخرج : جبل معروف للونه ، غَلب ذلك عليه ، واسمه الأحول.

* وفرس أخرج : أبيضُ البطن والجَنبين إلى مُنتهى الظهر ، ولم يَصعد إليه ، ولونُ سائره ما كان ..

* والأخرج : المُكَّاء ، للَونه.

* والأخرجان : جَبلان معروفان.

* وأخْرَجةُ : بئر احتُفرت فى أصل أحدهما.

* وخَرَاجِ ، والخَرَاجُ ، وخَرِيجٌ ، والتَّخريج : كُله لُعبة لِفِتيان العرب.

وقال أبو حنيفة : لُعبة تسمى : خَرَاجِ ؛ وقول أبى ذؤيب :

__________________

(١) الرجز مع عدة أخر للعجاج فى ديوانه (٢ / ٦٤ ـ ٦٥) ؛ ولسان العرب (أزج) ، (بهج) ، (خرج) ، (سنن) ؛ وتهذيب اللغة (١٠ / ٣٣٧) ، (١١ / ١٨٤) ، وتاج العروس (أرج) ، (بهج) ، (خرج) ؛ وكتاب العين (٦ / ١٧٤) ؛ والمخصص (١٦ / ٥٢). ويروى (ثوبًا » بدلاً من « جلا ».

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (خرج) ؛ وأساس البلاغة (ظلل) ؛ وتاج العروس (خرج).

٥

أرِقتُ له ذاتَ العشاء كأنّه

مَخاريقُ يُدعى تحتَهن خَرِيجُ (١)

أرَاد صوت اللاعبين ، شبّه الرعد بها.

قال أبو على : لا يقال : خَريج ، وإنما المعروف : خَرَاجِ ، غير أن أبا ذؤيب احتاج إلى إقامة القافية فأبدل الياء مكان الألف.

* والخَرْج : وادٍ لا مَنفذ فيه. ودَارةُ الخَرْج هنالك.

* وبنو الخارجية : بطن [من العرب] يُنسبون إلى أُمهم.

قال ابن دريد : وأحسبها من بنى عمرو بن تميم.

* وخارُوج : ضَرب من النخل.

قال الأخفش : يلزم القافية بعد الروىّ الخُروج ، ولا يكون إلا بحروف اللين ؛ وسبب ذلك أن هاء الإضمار لا تخلو من ضمّ أو كسر أو فتح ، نحو : ضربه ، ومررت به ، ولقيتها.

والحركات إذا أُشبعت لم تلحقها أبدا إلا حروف اللين ، وليست الهاء حرف لين ، فيجوز أن تتبع حركة هاء الضمير.

هذا أحد قولى ابن جنى ، جعل الخروج هو الوصل ، ثم جعل الخُروج غير الوصل ، فقال : الفرق بين الخروج والوصل أنّ الخروج أشد بروزًا عن حرف الروىّ ، وكلما تراخى الحرف فى القافية وَجب له أن يتمكن فى السكون واللين ، لأنه مُنقطع الوقف والاستراحة وفناء الصوت وحُسور النَّفَس ، وليست الهاء فى لين الألف والياء والواو ، لأنهن مُستطيلات ممتدات.

* والإخريج : نَبت.

* وخَرَاجِ : فرس جُرَيْبة بن الأشيم الأسدىّ.

مقلوبه : [ج خ ر]

* جَخِرَ الفرس جَخَرًا : امتلأ بطنُه فذهب نشاطُه وانكسر.

* وجَخِرَ الرجل جَخَرا : جَزع من الجوع وانكسر عليه. [ورجل] جَخِر : أكول جَبان ؛ والأنُثى جَخِرة.

__________________

(١) البيت لأبى ذؤيب الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١٣٠ ، ولسان العرب (خرج) ، (خرق) ، ومجمل اللغة (٢ / ١٨١) ، والمخصص (١٣ / ١٩) ، وتهذيب اللغة (٧ / ٥٢) ؛ وتاج العروس (٥٤ / ٥١٢) ؛ وللهذلى ـ نسبة دون تسميته ـ فى مقاييس اللغة (٢ / ١٧٦).

٦

* وتَجخرّ جوف البئر : اتَّسع. وَجخَر البئرَ يَجخَرُها جَخْراً وجَخَّرها : وسّعها.

* والجَخَر : قُبح رائحة الرَّحم ؛ وامرأة جَخراء.

مقلوبه : [ر خ ج]

* رُخَّج : اسم كُورَةٍ :

الخاء والجيم واللام

[خ ج ل]

* خَجِلَ الرجلُ خجَلاً : فَعَل فِعْلا فاستحيى منه ودَهِش.

* وأخجله ذلك الأمر ، وخَجّله.

* وخَجِل البعير خجلا : سار فى الطِّين فبقى كالُمتَحيِّر.

* والخَجَل : أن يلتبس الأمرُ على الرجل فلَا يدرى كيف المخرج منه.

* وخَجِل بأمره : عَىّ.

* وخَجِل البعيرُ بالحِمل : ثقُل عليه واضطرب.

* وجُلٌ خَجِل : يَضطرب على الفَرس [من سَعة].

* وثَوب خجِل : فضْفاض.

* والخَجل : سُوء احتمال الغنَى ، كأنه يأشَر ويَبْطَر عند الغِنى.

وقيل : هو التخرُّق فى الغِنَى ، وقد خَجِل خجَلا. وفى الحديث : « إنّكنّ إذا جُعتنّ دَقِعْتُنّ ، وإذا شبعتُنّ خجلتنّ » (١).

قال الكُميت :

ولم يَدْقَعوا عند ما نابهَم

لصَرْف زَمانٍ ولم يَخْجلُوا (٢)

* والْخَجَل : البَرَم ، خَجِلَ خَجلا ، وأخجله.

* والخَجَل : التوانى عن طلب الرِّزق والكسل.

* وخَجِلَ خجلا : بقى ساكنًا لا يتكلّم ولا يتحرّك.

* والخجل : الفساد.

__________________

(١) ذكره أبو عبيد فى « غريب الحديث » ، (١ / ٧٨).

(٢) البيت للكميت فى ديوانه (٢ / ٧) ، ولسان العرب (دقع) ، (خجل) ، وتهذيب اللغة (١ / ٢٠٧) ، (٧ / ٥٥) ؛ ومقاييس اللغة (٢ / ٢٤٣ ، ٢٩٠) ؛ وتاج العروس (دقع) ، (خجل) ، وديوان الأدب (٢ / ٢٤١) ؛ ويروى : « لوقع الحروب » بدلاً من « لصرف زمان » ووقع فى المطبوع : ولم يدفعوا.

٧

* وخَجِل النبتُ خَجلا : طال والتفّ.

* وواد خجِل : ملتفُّ النبات ؛ وقيل : مُفرط النبات. والجمع : خُجْلٌ. وواد مُخْجل ، كخَجِلٍ ؛ قال أبو النجم :

*فى رَوْضِ ذَفْراء ورُغْلٍ مُخْجِلِ* (١)

* وحَمْض مُخجل : أشِبٌ طويل.

قال أبو حنيفة : كَلأٌ مُخجل : واسع كثيرٌ تامٌّ حابسٌ يُقام فيه ولا يُجاوز.

* وقيل : الخَجِل : العُشب إذا طال وبلغ غايته.

وقال أبو حنيفة : ثوب خجِل : يَعْتقل لابسَه فيتلبّدُ فيه.

* والخجِل : الثوب الخَلَق.

مقلوبه : [خ ل ج]

* خَلَجه يخلِجُه خَلْجاً وتخلّجه واختلجه : جَبذه.

أنشد أبو حنيفة :

إذا اخْتَلَجَتْها مُنْجِياتٌ كأنّها

صُدورُ عَرَاقٍ ما بهنّ قُطوعُ (٢)

شبّه أصابعه فى طولها وقلّة لحمها بصُدور عَرَاقى الدَّلْو.

* واختُلج هو : انجذب.

* وناقة خَلُوج : جُذِب عنها ولدها بذَبح أو موت فحنّت إليه.

وقد يكون فى غير الناقة ؛ أنشد ثعلب :

*يومًا ترى مُرْضِعةً خَلُوجًا* (٣)

أراد كُل مُرْضعة ، ألا تراه قال بعد هذا :

وكُلَّ أنُثى حَمَلت خَدُوجا

وكُلَّ صاحٍ ثَمِلاً مَرُوجا (٤)

وإنما يُذهب فى ذلك إلى قوله تعالى : (يَوْمَ تَرَوْنَها تَذْهَلُ كُلُّ مُرْضِعَةٍ عَمَّا أَرْضَعَتْ

__________________

(١) عجز بيت من الرجز ، وصدره : تظل حفراه من التهدل. وهو لأبى النجم فى لسان العرب (حفر) ، (ذفر) ، (خجل) ، (رغل) ، وتاج العروس (حفر) ، (ذفر) ، (خجل) ، (رغل) ؛ والمخصص (١٠ / ١٧٥).

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (خلج) ، وتاج العروس (خلج).

(٣ و ٤) الرجز ـ مع عدة أخر ـ بلا نسبة فى لسان العرب (حجج) ، (خدج) ، (خلج) ، وتاج العروس (خدج) ، (خلج).

٨

وَتَضَعُ كُلُّ ذاتِ حَمْلٍ حَمْلَها وَتَرَى النَّاسَ سُكارى وَما هُمْ بِسُكارى) [الحج : ٢].

وقيل : هى التى تَخْلُج السيرَ من سُرعتها ؛ أى تَجذبه.

والجمع : خُلُجْ ، وخِلَاج ؛ قال أبو ذؤيب :

أمِنْكِ البرقُ أرقُبه فهاجا

فِبتُّ إخاله دُهْمًا خَلاجَا (١)

أمنك ؛ أى : من شِقّك وناحيتك. دُهْمًا : إبلا سوداء. شبه صوت الرعد بأصوات هذه الخِلاج لأنها تَحانُّ لفقد أولادها.

* والإخليجة : الناقة الُمختلَجة عن أُمها. هذه عبارة سيبويه. وحكى السيرافى : أنها الناقة المُختلَج عنها ولدها.

[وحكى عن] ثعلب : أنها المرأة المُختلَجة عن زوجها بموت أو طلاق.

وحُكى عن أبى مالك أنه نَبْت ؛ وهذا لا يطابق مذهب سيبويه ، لأنه على هذا اسم ، وإنما وضعه سيبويه صِفة.

* والخَليج : ما انقطع من مُعظم الماء لأنه يُجْبذ منه ، وقد اختُلج.

وقيل : الخليج : شُعبة تتشعّب من الوادى تُعبِّر بعض مائه إلى مكان آخر ؛ والجمع : خُلج ، وخُلجان.

* وخَليجا النهر : جَناحاه.

وخليج البحر : رِجَلٌ تُخْتلَج منه. هذا قول كُراع.

* والخليج : الحَبْل ، لأنه يَجْبِذ ما شُدّ به.

* والخليج : الرَّسَن لذلك ؛ قال [الباهلىّ فى قول تميم بن مُقبل] :

وبات يُغَنَّى فى الخليجِ كأنه

كمَيتٌ مُدَمّى ناصعُ اللَّون أقرحُ (٢)

يصف وَتِدًا رُبِط به فرسُه.

* وخَلَجت الأُم ولدها ، تخلِجه : فطمتْه. عن اللحيانى ، ولم يخص من أى نوع ذلك.

* وتخَلَّج الَمختون فى مِشيته : تجاذب يمينًا وشمالا.

* والخالج : الموت ، لأنه يَخلج الخَليقة ؛ أى يجذبها.

__________________

(١) البيت لأبى ذؤيب الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١٧٧ ؛ وتاج العروس (خلج) ، ولسان العرب (خلج) ، (دهم) ، (تلا) ؛ وتهذيب اللغة (١٤ / ٣١٧).

(٢) البيت لتميم بن مقبل فى ديوانه (ص ٣٨) ؛ ومجمل اللغة (خلج) ؛ وتاج العروس (خلج) ؛ ولسان العرب (خلج) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة ص ٤٤٥ ؛ ومقاييس اللغة (٢ / ٢٠٧).

٩

* وخُلج الفَحل : أُخرج عن الشَّول قبل أن يقدر.

* وخَلج الشىءَ من يده ، يَخْلِجه خَلْجا : انتزعه.

* اختَلج الرجلُ رُمحه من مركزه : انتزعه.

* وخَلجه هَم ، يَخْلِجه : شَغله. أنشد ابن الأعرابىّ :

وأبِيتُ تَخْلِجنى الهُمومُ كأنّنى

دَلْوُ السُّقاة تُمَدّ بالأشطانِ (١)

* وتَخالجته الهُمومُ : تنازعته.

* وخالج الرجلَ : نازعه.

* واختلج الشىء فى صدرى ، وتخالج : احتكأ مع شك.

* ونَوًى خَلُوج : بيِّنة الخِلاج ؛ مشكوك فيها. قال جرير :

هذا هوًى شَعَف الفؤاد مُبرِّحٌ

ونَوًى تَقاذفُ غيرُ ذاتِ خَلاج (٢)

* وخَلجه بعينه وحاجبه ، يَخلِجُه ويخلُجُه خَلْجا : غمزه.

* والعين تَختلج ؛ أى تضطرب ، وكذلك سائر الأعضاء.

* والخَلْج والخَلَج : داء يُصيب البهائم تختلج منه أعضاؤها.

* وخَلج الرجلُ رُمحه ، يَخْلِجه ، واختلجه : مَدّه من جانب.

* والَمخلوجة : الطعنة التى تَذهب يمنةً ويَسرةً.

* وأمرهم مَخلوج : غيرُ مُستقيم.

* ووقعوا فى مَخلوجة من أمرهم ؛ أى اختلاط. عن ابن الأعرابى.

* وخَلج المرأةَ يَخْلِجها خَلْجا : نكحها ؛ قال :

وذاتَ عيال واثقين بعَقلها

خلجتُ لها جارَ استها خَلَجَاتِ (٣)

* واختلجها ، كخَلَجها.

* والخَلَج : أن يشتكى الرجلُ لحمَه وعظامه من عَمل يَعمله ، أو طُول مشى وتعب.

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (خلج) ، وتهذيب اللغة (١١ / ٤٢٥) ؛ وتاج العروس (خلج).

(٢) البيت لجرير فى ديوانه ص ٦٩ ط. دار الكتب العلمية ؛ ولسان العرب (خلج). ورواية الديوان مثل المحكم ، ويروى « شغف » بالغين.

(٣) البيت لخوات بن جبير الأنصارى فى لسان العرب (خلج) ، (نحا) ، وتهذيب اللغة (٥ / ٢٥٣) ؛ وتاج العروس (نحى). وبلا نسبة فى تاج العروس (خلج).

١٠

* وخَلِج البعير خَلَجا ، وهو أخلج ، وذلك أن يتقبَّض العصَب فى العَضد حتى يُعالج [بعد ذلك] فيستطلق.

* وبيننا وبينهم خُلَجة ، وهو قدر ما يُمشَى حتى يُعيى مرة واحدة.

* والخَلَج : الفساد فى ناحية البيت.

* وبيت خَلِيج : مُعْوَجّ.

* والخليج من السحاب : المتفرق ، كأنه خُلِجَ من مُعظم السحاب ؛ هُذليّة.

* وسحابة خلوج : كثيرة الماء والبرق.

وناقة خلوج : غزيرة اللبن [من] هذا ؛ والجمع : خُلُجٌ.

* وجَفنة خَلُوج : كثيرة الأخذ من الماء.

* والخُلُج : سُفُن دون العَدَوْلىِّ.

* والُمختلج : الضامر ، قال الُمخبّل :

وتُريك وجهًا كالصحيفة لا

ظَمآنُ مُختِلجٌ ولا جَهمُ (١)

* وفرس إخليج : جواد سريع.

* والخُلُج : قبيلة يُنسبون فى قريش.

* وخَليج الأعْيَوِىُّ : شاعر ، يُنسب إلى بنى أُعىّ : حىّ من جَرْم.

وخليج بن مُنازل بن قُرعان ، أحد الأبناء العققة ؛ يقول فيه أبوه مُنَازل :

تَظلَّمنى مالى خَليجٌ وعقَّنى

على حينِ كانتْ كالحَنِىّ عِظَامِى (٢)

مقلوبه : [ج ل خ]

* جَلخ السيلُ الوادى ، يجْلَخه جلْخًا : قَطع أطرافه.

* وَسيَل جُلاخ : كثير.

* والجَلْخ : ضَرب من النكاح.

وقيل : الجَلخ : إخراجها ؛ والدَّعُس : إدخالها.

* والجَليخُ : صوت الماء.

__________________

(١) البيت للمخبل السعدى فى ديوانه ص ٣١٣ ، ولسان العرب (ظمأ) ، (خلج) ؛ وتاج العروس (ظمأ) ، (خلج) ؛ وأساس البلاغة (جهم) ؛ وبلا نسبة فى المخصص (١ / ٩١).

(٢) البيت لمنازل بن فرعان ـ بالفاء لا القاف كما فى المحكم ـ فى لسان العرب (خلج) ، (نزل) ، وتاج العروس (خلج) ، (نزل). ويروى : « حقى » بدلاً من « مالى ».

١١

* والجُلاخ : اسم شاعر.

* والجِلْواخ : الواسع الضَّخم من الأودية.

* والجلواخ : التَّلَعة تعظُم حتى تصير مثل نصف الوادى أو ثُلثيه.

* والجِلواخ : ما بان من الطريق ووضُح.

* وجَلَوَّخٌ : اسم.

الخاء والجيم والنون

[ن خ ج]

* نخج السيلُ فى سَنَد الوادى ، يَنْخِج نَخْجا : صَدمه.

ونَخج الرجلُ المرأةَ يَنخُجها نَخجا : نكحها.

* والنَّخَّاجة : الرشاحة.

* والنَّخْج : أن تَضع المرأةُ السقاءَ على ركبتيها ثم تمخُضه.

* وقيل : النَّخْج : أن تأخذ اللبنَ وقد راب فتصُبَّ عليه لبنا حَليبا فتخرُجَ الزُّبدة فَشْفَاشَةً لها صلابة.

* والنَّخِيجة : زُبْدٌ رقيق يخُرج من السقاء إذا حُمل على بَعير بعد ما نُزع زُبده الأول. فيُمْخَض فيخرُج منه زُبد رقيق.

* ونَخج الدلو فى البئر نَخْجا ، ونَخَج بها : حرّكها فيها لتمتلئ.

* وزعم يعقوب أن نون « نخج » بدل من ميم « مخج ».

مقلوبه : [ن ج خ]

* سيل ناجِخ : شدِيد.

* وناجخة الماء ، ونجيخه : صوتُه.

* والناجخ ، والنَّجوخ : البحر المصوِّت ؛ قال :

أظَلُّ من خَوف النَّجُوخ الأخضر

كأننى فى هُوَّةٍ أُحَدَّرُ (١)

* وقال ثعلب :

__________________

(١) الرجز بكسر راء « الأخضر » ورفع راء « أحدّر » بلا نسبة فى لسان العرب (قنا) وفيه إقواء. وبسكون الرائين بلا نسبة فى لسان العرب (نجخ) ؛ وتاج العروس (نجخ).

١٢

الناجخ : صوت اضطراب الماء على الساحل ، اسم كالغارب والكاهل.

* وأصبح ناجخا ومُنجِّخا : إذا غَلُظ صوته من زُكام أو سُعال.

* وامرأة نَجّاخة : لِحَيائها صوتٌ عند الجماع.

وقيل : هى التى لا تشبع من الجِماع.

* والنَّجْخ : أن يُسمع فى حيائها صوت دفع من الماء إذا جُومعت.

* والنَّجخُ : أن تدفع بالماء.

* ونَجخات الماء : دُفَعُه.

* وقال بعض العرب : مررنا ببعير وقد شَبَّكت نَجَخات السِّماك بين ضلوعه ؛ يعنى ما أنبت الله عن أمطار نَوء السِّماك.

* ونجَخ البعيرُ نَجَخا ، فهو نجِخ : بَشِم ، ويقتاس من ذلك للرجل ، فيقال : نَجخ ، على مثال ضرب.

* والنَّجْخ ، فى مَخض السقاء ، كالنَّخْج.

* ومُنْجِخ ، ومَنْجَخ : جَبل من جِبال الدَّهناء.

الخاء والجيم والفاء

[خ ج ف]

* الخَجِيف : الطَّيش والخِفّة والتكبُّر.

* وغلام خُجَاف : صاحب تكبُّر وفَخرٍ ؛ حكاه يعقوب.

مقلوبه : [خ ف ج]

* الخَفْجُ : ضَرب من النِّكاح.

* والخَفَجُ : نَبت من نَبات الرَّبيع أشهب عَريض الوَرق. واحدته : خفجة.

* وقال أبو حنيفة : الخفج ، بفتح الفاء : بَقلة شهباء لها وَرق عِرَاض.

* والخَفَجُ : عِوَج فى الرِّجْل ؛ خَفِج خَفَجا ، وهو أخْفج.

* وعمود أخفج : مُعْوَجٌّ ؛ قال :

قد أسْلمُونِى والعَمُودَ الأخْفجَا

وشَنَّةً يَرمِى بها الجالُ الرَّجَا (١)

__________________

(١) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (خفج) ، وتاج العروس (خفج). ويروى : « وشبة » بدلاً من « وشنة ».

١٣

* وخفَجَ البعيرُ خَفْجا ، وهو أخفج : إذا كانت رجلاه تَعْجلان بالقيام بعد رَفعه إياهما كأنّ به رعدةً.

* والخَفيج : الماءُ الشَّريب الغَليظ.

* [و] به خُفاج ؛ أى كِبْرٌ.

* وغلام خَفَاج : صاحب كِبر وفَخر. حكاه يعقوب فى المقلوب.

* وخَفَاجة : قبيلة ، مُشتق من ذلك.

* والخَفَنْجى : الرِّخو الذى لا غَناء عنده.

وقد تقدم فى الخاء.

مقلوبه : [ج خ ف]

* جَخَف يجْخِفُ ، ويجْخُف ، جَخْفا ، وجُخافا ، وجَخِيفا : تكبَّر.

* وقيل : الجَخيف : أن يَفتخر [الرجل] أكثر مما عنده.

* ورجل جَخَّاف : صاحب فخر وكبر.

* وغلام جَخّاف كذلك ، حكاه يعقوب فى المقلوب.

* والجَخيف : العقل.

* [و] وقع ذلك فى جَخِيفى ؛ أى رُوعى.

* والجَخيف : صوتٌ من الجوف أشدُّ من الغَطيط.

* وجَخَف النائم جَخيفًا : نَفخ.

* والجَخيف : الجَوف.

* والجَخيف : الكثير.

* وامرأة جَخْفة : قَضِيفة ؛ والجمع : جِخاف.

* ورجل جَخيف كذلك ، وقوم جُخُفٌ.

مقلوبه : [ف خ ج]

* الفَخَج : الطَّرْمذة. وقد فَخَجه ، وفَخَج به.

* والفَخَج : مُباينة إحدى الفَخذين للأخرى ، وأكثر ذلك فى الإبل ، وقد فَخج فَخجًا ، وهو أفخج.

١٤

مقلوبه : [ج ف خ]

* جَفَخ الرجُل يَجْفَخ ويَجْفُخ جَفْخا كجَخف.

الخاء والجيم والباء

[خ ب ج]

* خَبَج يخْبُج خَبْجا وخُباجا : ضَرِط ضَرَطا شديدا.

وقيل : ضُراط الإبل خاصة.

وحكى ابن الأعرابى : لا آتيه ما خبج ابن أتان ؛ فجعلوه للحُمُر.

* والخَبْج : نوع من الضَّرب بسيف أو بعصا وليس بشديد ، والحاء لغة.

* وفَحل خَباجاءُ : كثير الضِّراب.

مقلوبه : [ج خ ب]

* الجَخَابة : الأحمق ؛ وهو أيضاً الثَّقيل الكثير اللحم.

مقلوبه : [ج ب خ]

* جَبَخ جَبْخا : تكبَّر.

* وجَبَخَ القِدَاحَ والكِعابَ ، جَبْخًا : حَرّكها وأجالها.

* والجَبْخ : صوتُ الكِعاب والقِداح إذا أجلتهَا.

* والجَبْخُ ، والجُبْخُ. جميعاً : حيث تَعْسِل النحلُ ؛ لغة فى الجُبْح.

الخاء والجيم والميم

[خ ج م]

* الخِجَام : المرأة الواسعة [الهَن].

مقلوبه : [خ م ج]

* الخَمَج : الفُتور من مَرض أو تَعب ، يمانية.

* وأصبح خَمِجا ، وخَمِيجا ؛ أى فاترا ؛ والأول أعرف.

* وخَمَج اللحمُ خَمَجا : أرْوَح.

وقال أبو حنيفة : خَمِج اللحم خَمَجا ، وهو الذى يُغَمُّ وهو سُخن فيُنتِنُ.

وقال مَرَّة : خَمج خَمْجا : أنتن ؛ وقولُ ساعدة بن جُؤيّة :

١٥

ولا أقيم بدار الهُون إنّ ولا

آتى إلى الخِدْرِ أخشَى دونه الخَمَجَا (١)

قال السُّكرى : الخَمَج : الفساد وسوء الثناء.

مقلوبه : [م خ ج]

* مَخج المرأة يَمخجُها مَخْجا : نكحها.

* ومَخج بالدلو وغيرها مَخْجًا. وَمخجَها : خَضخضها ؛ قال :

قد صَبَّحت قلَمّسًا هَمُوما

يَزيدها مَخْج الدِّلا حُمُوما (٢)

وكذلك تَمَخَّجها وتَماخجها.

* ومَخَج البئر يَمْخَجها مخْجا : ألحّ عليها فى الغَرف ؛ وبه فَسر ابن الأعرابىّ « المخج » الذى فى البيت ؛ وأنشد يعقوب :

تَرى الغُلام اليافع الحَزَوّرَا

يَمْخَج بالدَّلْو وقد تَغَشْمَرَا (٣)

مقلوبه : [ج م خ]

* جَمَخ يَجْمَخ جَمْخا : فَخر ، ورجل جامخ وجَموخٌ وَجمِيخ : فِخِّير.

* وجامَخه جماخا : فاخره.

* وجَمَخ الخَيلَ والكِعاب ، يَجمخها جَمْخا ، وجَمخ بها : أرسلها ودَفعها ؛ قال :

فإذا ما مَرَرْتَ فى مُسْبَطِرٍّ

فاجْمَخ الخيلَ مثلَ جَمْخ الكِعاب (٤)

* وجَمخ الصِّبيانُ بالكِعاب ، مثل جبخوا ؛ أى لَعِبُوا مُتطارِحين لها.

* وجَمَخ الكَعْبُ وانجمخ : انتصب.

__________________

(١) البيت لساعدة بن جؤبة فى شرح أشعار الهذليين ص ١١٧٤ ؛ ولسان العرب (خمج) ؛ وتاج العروس (خمج) ، ومقاييس اللغة (٢ / ٢١٥).

(٢) الرجز ضمن عدة أخر بلا نسبة فى لسان العرب (محج) ، (مخج) ، (قلمس) ، (همم) ، ومواضع أخر ؛ وتهذيب اللغة (٧ / ٧٠) ، (٩ / ٤١٤) ؛ وتاج العروس (فحج) ، (قلذم) ، (همم) ، (مخض) ، (جمم) ؛ وكتاب العين (٥ / ٢٦٢) ؛ ومقاييس اللغة (١ / ٤٢٠) ، (٥ / ٣٠٥) ، (٦ / ١٣) ؛ ومجمل اللغة (١ / ٣٩٩) ، (٤ / ٢٤١) ؛ والمخصص (٩ / ١٦٧) ، (١٥ / ١٦٨) ، (١٦ / ١٤٨) ، وديوان الأدب (٢ / ٨٩) ؛ وكتاب الجيم (٣ / ٩١) ؛ وأساس البلاغة (قطع).

(٣) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (مخج).

(٤) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (جمخ) ؛ وكتاب العين (٤ / ١٦٥) ؛ والمخصص (٦ / ١٩٢) ؛ وتهذيب اللغة (٤ / ١٦٥) ، (٧ / ٦٩) ؛ وتاج العروس (جمخ).

١٦

* وجَمَخ جَمْخا : قفز.

* والجَمْخ : السَّيلان.

* وجَمَخ اللَّحم : تَغيَّر ، كخَمَج.

الخاء والشين والصاد

[ش خ ص]

* الشَّخص : جماعة خلق الإنسان وغيره ، مُذكَّر ؛ والجمع : أشخاص ، وشُخوص ، وشِخَاص ؛ وقول عُمَر بن أبى ربيعة :

فكان مِجَنِّى دونَ من كنت أتَّقِى

ثلاثُ شخوص كاعبان ومُعْصِرُ (١)

فإن أثبت الشَّخص ، لأنه أراد به المرأة.

* والشَّخيص : العَظيم الشَّخص ؛ والأنْثى : شخِيصة ؛ والاسمُ : الشَّخاصة.

ولم أسمع له بفعل فأقول إنَ الشخاصة مصدر.

* وشَخَص الشىء يشخَص شُخوصا : انتبر.

* وشَخَص الجُرح : وَرم.

* والشُّخوص : ضِدُّ الهُبوط.

* وشَخص السهمُ يَشْخَص شُخوصا : علا الهدفَ.

أنشد ثعلب :

لها أسهمٌ لا قاصراتٌ عن الحَشَا

ولا شاخصاتٌ عن فُؤادى طوالع (٢)

* وأشخصه صاحبُه : علاه الهدفَ.

* وشَخَص الرجلُ ببصره عند الموت يَشْخَص شُخوصا : رَفعه فلم يَطْرِف ، مُشتقّ من ذلك.

* وفَرس شاخصُ الطَّرف : طامِحُه.

* وشاخصُ العِظام : مُشْرِفها.

* وشُخِص به : أتَى إليه أمرٌ يُقْلِقه.

__________________

(١) البيت لعمر بن أبى ربيعة فى ديوانه ص ١٠٠ ؛ ولسان العرب (شخص).

(٢) البيت للمرار بن سعيد الفقعسى فى ديوانه ص ٤٦٣ ؛ ولسان العرب (طلع) ؛ وتهذيب اللغة (٢ / ١٧٢) ؛ وتاج العروس (طلع) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شخص) ؛ وأساس البلاغة (شخص) ، (طلع).

١٧

* وشَخَصت الكلمةُ فى الفم تَشْخَص ، إذا لم يَقْدر على خفض صوته بها.

* وشَخَص عن أهله يَشْخَص شخُوصا : ذَهب.

* وشخص إليهم : رجع ؛ وأشخصه هو.

* والشاخص : الذى لا يُغِبُّ الغزوَ. عن ابن الأعرابى ؛ وأنشد :

*أمَا تَرَينى اليوم ثِلْباً شاخِصَا* (١)

الثِّلْب : المُسِن.

* وبنو شَخِيص : بُطَين ، أحسبهم انقرضوا.

* وشَخْصان : موضع ؛ قال الحارث بن حِلّزة :

أوقدتُها بين العَقِيق فَشَخْصَيْ

نِ بعُودٍ كما يَلُوح الضيِّاءُ (٢)

الخاء والشين والسين

[ش خ س]

* الشَّخِيس : المُخالف لما يُؤمَر به ؛ قال رُؤبة :

*يَعْدِل عنى الجَدِلَ الشَّخِيسا* (٣)

* وأمْرٌ شَخِيس : مُتفرِّق.

* وتَشاخس أمرُ القوم : اختلف.

* وتَشاخس ما بينهم : تَباعد وفَسد.

* وضربه فتَشاخس قِحْفَا رأسه : تباينا واختلفا ؛ وقد استُعمل فى الإبهام ، قال :

تَشاخس إبْهاماك إن كنتَ كاذبًا

ولا بَرِئا مِن داحسٍ وكُنَاعِ (٤)

وقد يُستعمل فى الإناء ؛ وأنشد ابنُ الأعرابىّ :

__________________

(١) الرجز ـ ضمن عدة أخر ـ لأبى العزيب النصرى فى لسان العرب (وبص) ؛ وتاج العروس (وبص) ؛ وتهذيب اللغة (٥ / ٨٧) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (ثلب) ، (حلب) ، (شخص) ؛ وتاج العروس (ثلب) ، (حلب) ، (شخص).

(٢) البيت للحارث بن حلزة فى ديوانه ص ٢١ ؛ ولسان العرب (شخص) ؛ وتاج العروس (شخص) ؛ وشرح المعلقات السبع ص ٢١٨ ؛ وشرح المعلقات العشر ص ١٢٠.

(٣) الرجز ـ ضمن مجموعة أخر ـ لرؤبة فى ديوانه ص ٦٩ ـ ٧٠ ؛ وتاج العروس (شطس) ، (مرس) ؛ ولسان العرب (شخس).

(٤) البيت لمزرد بن ضرار فى ديوانه ص ٦٧ ؛ وكتاب الجيم (٣ / ١٤٢) ؛ وأساس البلاغة (دحس) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (دحس) ، (شخس) ؛ وتاج العروس (دحس) ، (شخس).

١٨

بنا مثلُ صَدْع العُسِّ إنْ يُعْطَ شاعِباً

يَدَعْه وفيه عَيْبُه مُتَشاخِسُ (١)

أى : مُتباعد فاسد.

* وتَشاخست أسنانُه : اختلفت ، إمَّا فطرةً وإما عَرَضا.

* وشاخَس الدهرُ فاه ؛ قال الطرماح يصف وَعِلاً :

وشاخَسَ فاهُ الدَّهرُ حتى كأنه

مُنَمِّسُ ثيرانِ الكَرِيص الضوائنِ (٢)

* وقيل : الشُّخاس فى الفم : أن تَميل بعضُ الأسنان وتسقط بعض ؛ وقد شَخس.

* والمُتشاخس : المتمايل.

* وضربه فشاخس رأسَه ؛ أى أماله.

* والشَّخْس : فَتح الحِمار فَمَه عند التثاؤب أو الكَرْف.

* وشَاخس الكلبُ فاه : فَتحه ؛ قال :

مُشاخِساً طورًا وطَوْرًا خائفا

وتارةً يَنْتَهِش الطَّفاطِفَا (٣)

الخاء والشين والزاى

[ش خ ز]

* الشَّخْز : الشّدة والمَشقّة.

* وشَخزه بالرُّمح يَشْخَزه شَخْزا : طَعنه.

* وشَخَز عَينه يشخُزها شَخزا : فقأها.

* وتشاخز القومُ. تباغضُوا وتعادَوْا.

__________________

(١) البيت لأرطأة بن سهية فى لسان العرب (شخس) ؛ وتاج العروس (شخس) ؛ ويروى مطلعه : نحن كصدع .......

(٢) البيت للطرماح فى ديوانه ص ٤٨٧ ؛ ولسان العرب (شخس) ، (نمس) ، (كرص) ؛ وتهذيب اللغة (٧ / ٧٣) ، (١٠ / ٣٦) ، (١٣ / ١٩) ؛ وتاج العروس (شرس) ، (كرص) ؛ ومقاييس اللغة (٣ / ٢٥٤) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (كرض) ؛ وكتاب العين (٤ / ١٦٥) ؛ والمخصص (١ / ١٥٠).

والمنمس : القديم ، والثيران : جمع ثور وهى القطعة من الأقط ، والكريص : الأقط المجموع المدقوق ، والضوائن : البيض.

(٣) الرجز ـ ضمن عدة أخر ـ بلا نسبة فى لسان العرب (شخس) ، (طفف) ، (كرف) ؛ وتهذيب اللغة (١٠ / ١٩٣) ، (١٣ / ٣٠١) ؛ وكتاب العين (٤ / ١٦٦) ، (٥ / ٣٥٦) ، (٧ / ٤٠٧) ؛ والمخصص (٨ / ٥٠). ويروى « يلتهس » بدلاً من « ينتهش ».

١٩

الخاء والشين والطاء

[ط خ ش]

* الطَّخش : إظلامُ البَصر ؛ طَخِش طَخْشاً وطَخَشاً.

الخاء والشين والدال

[خ د ش]

* خَدَش جلده ، يَخْدِشه خَدْشا : مَزَّقه.

* والخُدوش : الآثار. وهو من ذلك.

* والهِرُّ يُسمَّى : مُخادشا.

* والمِخْدشُ : كاهلُ البعير ، لأنه يَخْدِش الفَم [إذا أُكل] بقلّة لَحْمِه.

* وأبْناء مُخدِّش : طَرَفا الكتفين ، لذلك أيضاً.

* والمُخدِّش : مَقْطع العُنق من الإنسان ، والخفّ والظِّلف والحافر.

* والخادشة : من مسايل المياه ، اسم كالعافية والعاقبة.

* وخادشةُ السَّفا : أطرافُه.

وكُله من الخدش.

* وخِداش ومُخادِش : اسمان.

مقلوبه : [د خ ش]

* دَخِش دَخَشا : امتلأ لحما.

قال ابن دريد : وأحسب أن « دخشما » اسم رجل ، مشتق منه ، والميم زائدة.

مقلوبه : [ش د خ]

* الشَّدخ : الكسر فى كل شىء رَطْب.

وقيل : هو التَّهشيم ، يعنى به كَسْر اليابس وكُلِّ أجوف.

شَدَخه يَشْدَخه شَدْخا فانشدخ وتشدّخ.

* والمُشدَّخ : بُسر يُغْمَز حتى يَنْشدخ.

* وعَجَلة شَدْخة : رَطْبة رَخْصة. أعنى بالعجلة ضرباً من النبات.

* وطِفل شَدَخٌ : رَخْص.

* وغلام شَدَخٌ : شابّ.

٢٠