🚘

فضائل الأشهر الثلاثة

أبي جعفر محمّد بن علي بن الحسين بن بابويه القمّي [ الشيخ الصدوق ]

فضائل الأشهر الثلاثة

المؤلف:

أبي جعفر محمّد بن علي بن الحسين بن بابويه القمّي [ الشيخ الصدوق ]


المحقق: الميرزا غلامرضا عرفانيان
الموضوع : الحديث وعلومه
الطبعة: ١
الصفحات: ١٥٩
🚘 نسخة غير مصححة

١

٢

بسم الله الرحمن الرحيم

أللهم إنا نحمدك على ما هديتنا إلى فضائل نعمك وندعوك أن تتواصل أفضل صلواتك على محمد أشرف رسلك الذي بعثته بأكمل كتبك إلى الثقلين من عبادك وعلى خلفائه المعصومين الهادين إلى العمل بما يرضيك واللعن على أعدائهم إلى يوم لقائك.

وبعد فمما أحسبه من حسن حظي وأعده من سعادتي إطلاعي على السفر الكريم « كتاب فضائل الاشهر الثلاثة رجب. شعبان : رمضان » لرئيس المحدثين ومحيي مع الم الدين شيخ الحفظة ووجه الطائفة المستحفظة عماد الدين أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه القمي الخراساني الرازي طيب الله ثراه ووجدته أصلا من أصول الطائفة في الحديث ومشتملا على الدرر والزهور من فضائل الشهور ومغيبا في خبايا الدهور كاد أن يغيب عنهم كغياب النور عن المعمور فاردت إحيائه ابتغاءا لمرضاة الله عز وجل فاستنسخته أولا عن نسخة العالم العامل الشيخ شير محمد الهمداني حيث انها كتبت بيد أهل الفن وصححت وقوبلت عدة مرات بيده رحمه‌الله مع النسخ المتعددة المصححة وجعلتها الاساس ثم قابلتها مع نسخة خطية حسنة لمكتبة المغفور له آية الله الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء وقابلتها في الجملة مع النسختين الخطيتين الأخريين الجيدتين احداهما لمكتبة أمير المؤمنين عليه‌السلام في النجف تحت الرقم ٨٧٢/٥ والثانية لمكتبة استادنا العظيم آية الله العظمى السيد محسن الطباطبائي الحكيم فما كانتا بحسب الترتيب وتعداد الأحاديث إلا على غرار الاسس

٣

ثم عرضتها على المجاميع الأصلية وبعض الاصول الأولية لاحاديثنا المروية عن الأئمة عليهم‌السلام ككتاب بحار الأنوار ووسائل الشيعة ومستدركه ومصباح المتهجد والاقبال ومجالس الصدوق وثواب أعماله وغيرها فرأيت لهذا الاساس مؤكدات ومؤيدات كثيرة منها يستكشف كشفا قطعيا ان ما بأيدينا هو نفس ما بشر به الصدوق نفسه في موارد ثلاثة من كتابه من لا يحضره الفقيه (١) وأحال إليه فيها وذكره في كتابه الخصال (٢) خصوصا بملاحظة ما شهد به الشيخ الحر ( ره ) في مقدمة وسائل الشيعة من أن كتاب فضائل رجب وفضائل شهر رمضان للصدوق ( ره ) ونسبته إليه متواترة حيث التزم فيها ( المقدمة ) قبل ذكره فهرست أسماء الكتب المعدود فيها هذا الكتاب ( فضائل الأشهر الثلاثة ) : أنه لا ينقل في الوسائل إلا من الكتب المعول علها التي لا تعمل الشيعة إلا بها ولا ترجع الا إليها وأنه ينقل فيه من كتب معتمدة من مؤلفات الثقات الأجلاء كلها متواتر النسبة إلى مؤلفيها لا يختلف العلماء ولا يشك الفضلاء فيها وأنه لا ينقل فيه عن كتب غير معتمة أو ثبت ضعفا أو ضعف مؤلفيها عنده وصدر عنه نحو ذلك في خاتمة الوسائل في الفائدة الرابعة وذكر في أمل الآمل ( القسم الثاني طبع النجف ١٣٨٥ هـ الصفحة ٢٨٤ ) كتب الصدوق الواصلة إليه وعد فيها : كتاب فضائل رجب. كتاب فضائل شعبان كتاب فضائل شهر رمضان.

وذكر العلامة الكبير المغفور له الحاج الشيخ آقا بزرك الطهراني ( قده ) في الذريعة الجزء ١٦ ص ٢٥٢ في وصف الكتاب ما لفظه : فضائل الأشهر

__________________

(١) الجزء الأول طبع النجف ١٣٧٨ هـ ص ٥٦ و ٥٨ و ٦٢.

(٢) في الأبواب الخمسة عشر تحت عنوان : ثواب من صام يوما من رجب.

٤

الثلاثة للشيخ الصدوق أبي جعفر محمد القمي ٣٨١ م ينقل عنه شيخنا النوري في كتبه يوجد في تبريز في موقوفة الحاج السيد علي الايرواني وكان عند المجلسي وينقل عنه في البحار ونسخه عتيقة عند الشيخ الميرزا أبي الهدى ابن الميرزا أبي المعالي ابن الحاج الكلباسي في النجف واستنسخ منها نسخ أخرى وهو في ثلاثة أجزاء : فضائل رجب وفضائل شعبان وفضائل رمضان وكل منها كتاب مستقل مختصر كما أحال إلى كل واحد منها الشيخ الصدوق في كتاب الصوم من كتابه « من لا يحضره الفقيه » معبرا عنه بكتاب فضائل رجب وكتاب فضائل شعبان وكتاب فضائل شهر رمضان، لكن لاختصارها واجتماع الابواب الثلاثة في مجلد واحد اشتهر الجميع باسم واحد يعني : « فضائل الأشهر الثلاثة » انتهى ما هو المقصود نقله عن الذريعة.

والروايات المودعة فيه وان لم يكن كلها صحيحا على الاصطلاح الخاص بل فيها ما هو ضعيف السند عند الجميع إلا ان الاستناد الى تلك في مقام العمل رجاءا وانقيادا لا بأس به كما عليه العلماء لا سيما بالنظر إلى أن لها مؤيدات بل مؤكدات كثيرة واردة من طرق أخرى في مجموعات علمائنا رضوان الله تعالى عليهم كما يشاهد ذلك من يراجع الجوامع الحديثية ككتاب الوافي ووسائل الشيعة ومستدركه وبحار الانوار وغير ذلك.

ونحن إذ وفقنا لاحياء هذه الثمرة بطبعها لأول مرة فنحمد الله ونشكره على الهداية :

وحيث أني أروي الروايات الواصلة عن المعصومين عليهم‌السلام ـ منها روايات هذا الكتاب ـ بواسطة طرقي المتصلة إلى أصحابهم ( ره ) فأرى من المناسب الحاف بالتشرف والتعظيم هنا تسجيل صور جملة من الاجازات التي أجزت بها للنقل والاجازة من قبل أساتذتي ومشايخي آيات الله العظام أعلى الله كلمتهم وفي ذلك أيضا أسوة بالقدوة الكرام فهاكموها :

٥
٦

.

٧

٨

٩

١٠

١١

١٢

مع المؤلف ( قده ) في كلمات موجزة متواضعة

انه نادرة الدهر ونابغته بين أقرانه الاعلام في علوم الحديث والفقه والكلام الصدو المطلق أبو جعفر ابن بابويه الفقيه القمي الشيخ المقدام.

كيف لا : من كان وجوده المبارك عطاءا من الله جل شأنه بدعاء الحجة ولي الأمر عليه الصلاة والسلام :

كيف لا : من كانت جهوده من يوم قدره الله سبحانه إلى يوم يعلمه منشأ لاحياء التراث الاسلامي ونشر آثار خلفاء الله في أرضه من المعارف الدينية المسعدة.

كيف لا : من صنف والف نحوا من ثلاثمائة كتاب على ما في فهرست الشيخ الطوسي رحمه‌الله.

كيف لا : من أدرك برحلاته إلى مختلف البلاد أكثر من مأتين وخمسين شيخا أخذ منهم آلافا من الأحاديث المروية عن الأئمة المعصومين عليهم‌السلام في الاعتقادات والاحكام ...

وقد ترجمه بجوانب شؤنه جمع من المترجمين الفضلاء باقلامهم الرشيقة وأجمع من الكل ما طبع في مقدمة كتابيه : من لا يحضره الفقيه طبعة النجف ١٣٧٧ هـ ومعاني الاخبار طبعة تهران ١٣٧٩ هـ والحق أن شيخنا المترجم بين نظرائه فوق ما تحوم حوله أية عبارة مادحة.

هتف به ناموس الولادة فاستهل في غصن من غصون العشر الأول من المأة الرابعة الهجرية ( على أغلب الظن أنه في ٣٠٦ هـ ) :

وهتف به نداء الحق جل وعلا في ٣٨١ هـ‍ قدست نفسه الزكية ورحمة الله ورضوانه عليه.

وأنا المحتاج الى رحمة ربه الرحمن

ميرزا غلام الرضا عرفانيان

١٣
١٤

كتاب

فضائل شهر رجب للشيخ الصدوق

رئيس المحدثين ابي جعفر محمد بن علي

ابن الحسين بن موسى بن بابويه القمي

رضي الله عنه يعد من

اصول الحديث

للامامية اعلى الله

كلمتهم

١٥
١٦

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله أجمعين.

١ ـ أخبرنا أبو جعفر محمد بن علي بن الحسين بن موسى بن بابويه رضي‌الله‌عنه قال : حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحاق الطالقاني قال : حدثنا أحمد بن محمد الكوفي الهمداني مولى بني هاشم قال : حدثنا علي بن الحسن ابن علي بن فضال عن أبيه عن أبي الحسن علي بن موسى الرضا عليه‌السلام قال : من صام أول يوم من رجب رغبة في ثواب الله عز وجل وجهت له الجنة ومن صام يوما في وسطه شفع في مثل ربيعة ومضر ومن صام في آخره جعله الله من ملوك الجنة وشفعه في أبيه وأمه وإبنه وإبنته وأخيه وعمه وعمته وخاله وخالته ومعارفه وجرانه وإن كان فيهم مستوجب للنار (١) :

٢ ـ حدثنا عبد الرحمن بن محمد بن خالد البلخي قال : حدثنا عمر ابن محمد بن درستويه الفارسي قال : حدثنا حماد بن أبي سليمان عن أنس ابن مالك قال : سمعت النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : من صام يوما من رجب ايمانا واحتسابا جعل الله تبارك وتعالى بينه وبين النار سبعين

__________________

(١) أورده الشيخ الحر ( ره ) في وسائل الشيعة عن المجالس وكتاب فضائل رجب وعيون أخبار الرضا عليه‌السلام ـ كلها للصدوق ـ في كتاب الصوم الباب السادس والعشرون من أبواب الصوم المندوب الحديث السابع ( الجزء ٧ من الطبعة الحديثة ص ٣٥١ ).

١٧

خندقا عرض كل خندق ما بين السماء إلى الأرض (١).

٣ ـ حدثنا محمد بن أحمد السناني قال : حدثنا محمد بن أبي عبد الله الكوفي قال : حدثنا موسى بن عمران النخعي عن عمه الحسين بن يزيد عن علي بن سالم عن أبيه (٢) قال : دخلت على الصادق جعفر بن محمد عليهما‌السلام في رجب وقد بقيت أيام فلما نظر إلي قال لي يا سالم هل صمت في هذا الشهر شيئا قلت لا والله يا بن رسول الله ( ص ) قال لي : لقد فاتك من الثواب ما لا يعلم مبلغه إلا الله عز وجل إن هذا الشهر قد فضله الله (٣) وعظم حرمته واوجب للصائمين فيه كرامته قال : قلت له يا بن رسول الله فان صمت مما بقى شيئا هل أنال فوزا ببعض ثواب الصائمين فيه؟ فقال يا سالم : من صام يوما من آخر هذا الشهر كان ذلك أمانا له من شدة سكرات الموت وأمانا له من هول المطلع وعذاب القبر ومن صام يومين من آخر هذا الشهر كان له بذلك جواز على الصراط ومن صام ثلاثة أيام من آخر هذا الشهر أمن يوم الفزع الاكبر من أهواله وشدائده واعطى

____________

(١) أخرجه صاحب الوسائل فيه عن المجالس وعن كتاب فضائل رجب في الباب ٢٦ من أبواب الصوم المندوب الجزء ٧ ص ٣٥٠ و ٣٥١ الحديث ٦ وفيه : عبد الرحمن بن محمد بن حامد عن محمد بن درستويه الفارسي عن عبد الرحمن بن محمد بن منصور عن أبي داود الطيالسي عن شعبة عن حماد بن أبي سليمان عن أنس قال : سمعت ...

(٢) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء : عن علي بن أبي طالب عن أبيه، وكذا في نسخة مكتبة أمير المؤمنين ( ع ) والصحيح علي بن سالم كما في المتن وهو : علي بن أبي حمزة البطائني :

(٣) في نسخة مكتبة أمير المؤمنين : قد فضله الله.

١٨

براءة من النار (١) :

٤ ـ حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحق قال : حدثنا عبد العزيز بن يحيى البصري قال : حدثنا المغيرة بن محمد قال : حدثنا جابر بن سلمة قال : حدثنا حسن بن حسين عن عامر السراج عن سلام الجعفي عن أبي جعفر محمد بن علي عليهما‌السلام قال : من صام من رجب يوما واحدا من أوله أو وسطه أو آخره أوجب الله له الجنة وجعله معنا في درجاتنا « درجتنا (٢) » يوم القيامة ومن صام يومين من رجب قيل له : استأنف فقد غفر لك ما مضى ومن صام ثلاثة أيام من رجب قيل له : غفر لك ما مضى وما بقى فاشفع لمن شئت من مذنبي اخوانك وأهل معرفتك ( مغفرتك ) ومن صام سبعة أيام من رجب اغلف عنه أبواب النيران السبعة ومن صام ثمانية أيام من رجب فتحت له أبواب الجنان الثمانية فيدخلها من أيها شاء (٣).

____________

(١) أورده في الوسائل الجزء ٧ ص ٣٥١ الحديث ٨ عن المجالس وعن كتاب فضائل رجب وفي المجالس طبعة النجف المجلس ٤ ص ١٣ الحديث ٦ :

(٢) في نسخة مكتبة أمير المؤمنين : في درجتنا :

(٣) أورده في الوسائل الجزء ٧ ص ٣٥٠ عن المجالس وفضائل رجب الحديث ٥.

والحديث في المجالس المجلس الثاني. وفي الوسائل حسين بن حسن كما في السند التالي وفيه أيضا سلام الخثعمي عن أبي جعفر محمد بن علي الباقر عليه‌السلام والظاهر أن ما في المتن وهو سلام الجعفي هو الصحيح لا الخثعمي ولا النخعي كما في السند الآتي وهذا هو سلام بن المستنير الجعفي وذلك أن الشيخ الطوسي ( قده ) لم يعد غير في أصحاب الباقر عليه‌السلام في رجاله.

١٩

٥ ـ حدثنا محمد بن ابراهيم بن اسحق قال حدثنا عبد العزيز بن يحيى قال : حدثنا المغيرة بن محمد قال : حدثني جابر بن سلمة قال : حدثني الحسين بن الحسن عن عامر السراج عن سلام النخعي قال : قال أبو جعفر محمد بن علي عليهما‌السلام : من صام سبعة أيام من رجب اجازه الله على الصراط واجازه ـ أجاره ـ (١) من النار وأوجب له غرفات الجنان (٢).

٦ ـ حدثنا محمد بن الحسن بن أحمد بن الوليد قال : حدثنا محمد بن الحسن الصفار عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن القاسم بن يحيى عن جده الحسن بن راشد قال : قال الصادق جعفر بن محمد عليهما‌السلام : لا تدع صيام يوم (٣) سبعة وعشرين من رجب فانه اليوم الذي نزلت فيه النبوة على محمد صلى‌الله‌عليه‌وآله وثوابه مثل ستين شهرا لكم (٤) :

٧ ـ حدثنا أبي قال : حدثني سعد بن عبد الله قال حدثني أحمد بن

____________

(١) في نسخة مكتبة أمير المؤمنين عليه‌السلام : أجاره بالراء المهملة وكذا في النسخة مكتبة السيد الحكيم ( ره ) ونسخة مكتبة كاشف الغطاء ( ره )

(٢) رواه المجلسي ( ره ) في بحار الأنوار الجزء ٩٧ من الطبعة الحديثة الصفحة ٣٤ عن كتاب فضائل الأشهر الثلاثة للصدوق ( قده ) ولم ينقله عن غيره ولا أنا ظفرت به في سائر المصادر فهو من مختصات هذا الكتاب :

(٣) في نسخة مكتبة كاشف الغطاء حذفت كلمة : يوم.

(٤) أخرجه في وسائل الشيعة الجزء ٧ من الطبعة الحديثة ص ٣٢٩ الحديث ١ عن الكافي والفقيه وثواب الأعمال والتهذيب وفي ص ٣٥٧ عن الاقبال الحديث ٢٦ :

٢٠