🚘

منتهى المقال في أحوال الرّجال - ج ٥

الشيخ محمّد بن إسماعيل المازندراني

منتهى المقال في أحوال الرّجال - ج ٥

المؤلف:

الشيخ محمّد بن إسماعيل المازندراني


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : رجال الحديث
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الطبعة: ١
ISBN: 964-5503-98-1
ISBN الدورة:
964-5503-88-4

الصفحات: ٤٢٤
🚘 الجزء ١ 🚘 الجزء ٢ 🚘 الجزء ٣ 🚘 الجزء ٤ 🚘 الجزء ٥ 🚘 الجزء ٦ 🚘 الجزء ٧
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

٢٠١٥ ـ علي بن داود اليعقوبي :

روى عنه النوفلي (١) ، وهو عن عيسى بن عبد الله العلوي (٢) ، ومرّ في داود ابنه (٣) أخذه معرّفا له مع وثاقة داود (٤) ، فيظهر منه اشتهاره ونباهة شأنه ، تعق (٥).

٢٠١٦ ـ علي بن راشد :

في الكافي على ما في نسختي في باب الفرق بين من يطلّق على غير السنّة كونه من فقهاء الشيعة وفي طبقة معاوية بن حكيم وأيّوب بن نوح (٦) ، تعق (٧).

٢٠١٧ ـ علي بن رباط :

ضا (٨). وفي تعق : يروي عنه الطاطري (٩) ، والظاهر ـ كما يظهر من‌

__________________

(١) علل الشرائع : ١٨ / ٢ باب ١٧.

(٢) الكافي ٨ : ٣٤٩ / ٥٤٨.

(٣) كذا في النسخ ، وهو سهو صوابه : أبيه. وفي المصدر : ومرّ في داود بن علي اليعقوبي أنّه أبو علي بن داود.

(٤) نقلا عن رجال النجاشي : ١٦٠ / ٤٢٢.

(٥) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٦) الكافي ٦ : ٩٢ / ١.

(٧) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٨) رجال الشيخ : ٣٨٤ / ٦٠.

(٩) التهذيب ٢ : ١٧٤ / ٦٩٤ ، الاستبصار ١ : ٢٩٠ / ١٠٦٥.

٥

روايته عنه ـ كونه ابن الحسن بن رباط وفاقا لجدّي (١). وكذا يظهر ممّا مرّ في أخيه (٢). ومرّ في الحسن بن حذيفة من الشيخ كلام يدلّ على كونه من قدماء الفقهاء (٣) (٤).

٢٠١٨ ـ علي بن رباط :

مولى بجيلة ، كوفي ، ق (٥).

وفي كش ما مرّ في الحسن بن رباط (٦).

وفي تعق : وفي قر ما تقدّم في علي بن الحسن (٧) ، ومرّ فيه ما ينبغي أن يلاحظ (٨) (٩).

__________________

(١) روضة المتّقين : ١٤ / ٣٩٣ و ٣٩٨.

(٢) في التعليقة بدل وكذا يظهر ممّا مرّ في أخيه : وما مرّ في أخيه.

(٣) عن التهذيب ٨ : ٩٧ / ٣٢٨ ، والاستبصار ٣ : ٣١٧ / ١١٢٨ ، وفيهما : قال محمّد بن الحسن : الذي اعتمده في هذا الباب وافتي به أنّ المختلعة لا بدّ فيها من أن تتبع بالطلاق ، وهو مذهب جعفر بن سماعة والحسن بن سماعة وعلي بن رباط وابن حذيفة من المتقدّمين.

(٤) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٥) في النسخة المطبوعة من رجال الشيخ : ٢٦٧ / ٧٢٦ : علي بن زيات ( زياد خ ل ) مولى بجيلة كوفي ، وفي مجمع الرجال : ٤ / ١٧٩ نقلا عنه : علي بن رباط مولى بجيلة كوفي.

(٦) رجال الكشّي : ٣٦٨ / ٦٨٥ ، وفيه : ما روي في بني رباط ، قال نصر بن الصباح : كانوا أربعة إخوة الحسن والحسين وعلي ويونس كلّهم أصحاب أبي عبد الله عليه‌السلام ، ولهم أولاد كثير من حملة الحديث.

(٧) رجال الشيخ : ١٣٠ / ٥١.

(٨) فيه استظهار اتّحاد المذكور في أصحاب الإمامين الباقر والصادق عليهما‌السلام دون غيرها. وكذا كون علي بن الحسن بن رباط غير علي بن رباط ، فانّ علي بن رباط عدّ من إخوة الحسن ، فلاحظ.

(٩) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

٦

٢٠١٩ ـ علي بن ربيعة الوالبي :

الأسدي ، وكان من العبّاد ، ي (١). وكذا صه (٢) ود (٣).

٢٠٢٠ ـ علي بن رميس :

كر (٤). وزاد دي : بغدادي ضعيف (٥). وكذا صه (٦).

٢٠٢١ ـ علي بن رئاب الكوفي :

له أصل كبير ، وهو ثقة جليل القدر ، صه (٧).

وزاد ست : أخبرنا به جماعة ، عن أحمد بن محمّد بن الحسن بن الوليد ، عن أبيه ، عن محمّد بن الحسن الصفّار ، عن أحمد وعبد الله ابني محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عنه (٨).

وفي جش : مولى جرم بطن من قضاعة ، وقيل : مولى بني سعد بن بكر ، طحّان ، كوفي ، روي عن أبي عبد الله عليه‌السلام ، ذكره أبو العبّاس وغيره ، وروى عن أبي الحسن عليه‌السلام (٩).

وعن شه على صه : ذكر المسعودي في مروج الذهب أنّ علي بن رئاب كان من عليّة علماء الشيعة ، وكان أخوه اليمان بن رئاب من عليّة علماء الخوارج ، وكانا يجتمعان في كلّ سنة ثلاثة أيّام يتناظران فيها ثمّ يفترقان ،

__________________

(١) رجال الشيخ : ٤٧ / ١٦.

(٢) الخلاصة : ٩١ / ١.

(٣) رجال ابن داود : ١٣٨ / ١٠٥٠.

(٤) رجال الشيخ : ٤٣٣ / ١٦.

(٥) رجال الشيخ : ٤٢٠ / ٣٢.

(٦) الخلاصة : ٢٣٢ / ٧.

(٧) الخلاصة : ٩٣ / ١٣.

(٨) الفهرست : ٨٧ / ٣٧٥.

(٩) رجال النجاشي : ٢٥٠ / ٦٥٧.

٧

ولا يسلّم أحدهما على الآخر ولا يخاطبه (١) (٢).

أقول : في مشكا : ابن رئاب الثقة الجليل ، عنه الحسن بن محبوب ، ومحمّد بن الفيض ، ويونس بن عبد الرحمن ، وابن أبي عمير (٣). لكن في المنتقى توقّف في رواية ابن أبي عمير عنه (٤).

ووقع في التهذيب رواية ابن بكير عن علي بن رئاب (٥). فقال ملاّ محمّد تقي في شرح الفقيه : إنّه سهو (٦).

ووقع في الفقيه في كثير من النسخ بدل ابن رئاب : علي بن مهزيار ، عن أبي بصير (٧). فقال أيضا : هو سهو من النّساخ (٨).

وفي التهذيب في باب الحلق : موسى بن القاسم ، عن علي بن رئاب ، عن مسمع (٩). قال ابن الشهيد الثاني في حاشيته عليه : هذا الطريق‌

__________________

(١) مروج الذهب ٤ : ٢٨ / ٢١٩٢.

(٢) تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : ٤٥.

(٣) الكافي ٤ : ٣٨٨ / ١٢.

(٤) منتقى الجمان : ٣ / ١٠٦ ، ذكر رواية عن الكافي ٦ : ٥٣٦ / ٤ وسندها : علي بن إبراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن علي بن رئاب قال : قال أبو عبد الله عليه‌السلام. ثمّ قال : كذا وجدت صورة إسناد هذا الحديث فيما يحضرني من نسخ الكافي ، ولا أعهد لابن أبي عمير رواية عن علي بن رئاب ، وإنّما يروي إبراهيم بن هاشم عن ابن محبوب عن علي بن رئاب ، ويقرب أن يكون سها القلم هنا فوقع هذا الابدال ، انتهى.

علما أنّ ابن أبي عمير يروي عن ابن رئاب في عدّة مواضع كما في الكافي ٤ : ٣٨٨ / ١٢ و ٥ : ٢٥٣ / ٢ والتهذيب ٧ : ١٠٩ / ٤٦٧ ، والاستبصار ٣ : ٩٧ / ٣٣٤.

(٥) التهذيب ٧ : ٢٨٥ / ١٢٠٤.

(٦) روضة المتّقين : ٨ / ٢٦٩.

(٧) الفقيه ٢ : ٢٢٧ / ١٠٧٥ ، وفيه : الحسن بن محبوب عن علي بن رئاب عن أبي بصير.

(٨) قال في روضة المتّقين : ٤ / ٤٤١ عند ذكر الحديث : وفي كثير من النسخ : ابن مهزيار ، وهو سهو من النّساخ.

(٩) التهذيب ٥ : ٢٤١ / ٨١٤.

٨

منقطع ، لأنّ موسى لا يروي عن ابن رئاب بغير واسطة ، وقد يتوسّط بينهما الحسن اللؤلؤي (١) ، وهو مضعّف ، انتهى.

قلت : وقد يتوسّط بينهما الحسن بن محبوب كما يوجد في عدّة أسانيد (٢) (٣).

٢٠٢٢ ـ علي بن الرّيان بن الصلت :

الأشعري القمّي ، ثقة ، له عن أبي الحسن الثالث عليه‌السلام نسخة ، جش (٤).

وزاد صه : وكان وكيلا ، وترجمة الحروف (٥).

وفي ست : علي ومحمّد ابنا الرّيان بن الصلت ، لهما كتاب مشترك بينهما ، رويناه عن محمّد بن محمّد بن النعمان ، عن محمّد بن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن علي بن إبراهيم ، عنهما (٦).

وفي كش ما تقدّم في الحسن بن سعيد (٧).

__________________

(١) كما في التهذيب ٥ : ٢٤٢ / ٨١٨.

(٢) كما في التهذيب ٥ : ١٢ / ٣٣. وقد ذكر السيد الخويي في معجمه : ٥ / ٣٦٤ موارد توسط الحسن بن محبوب بن موسى بن القاسم وابن رئاب فراجع.

(٣) هداية المحدّثين : ١١٦.

(٤) رجال النجاشي : ٢٧٨ / ٧٣١.

(٥) الخلاصة : ٩٩ / ٣٧.

(٦) الفهرست : ٩٠ / ٣٨٦.

(٧) رجال الكشّي : ٥٥١ / ١٠٤١ ، وفيه : وكان الحسن بن سعيد هو الذي أوصل إسحاق بن إبراهيم الحضيني وعلي بن الريان بعد إسحاق إلى الرضا عليه‌السلام ، وكان سبب معرفتهم لهذا الأمر ومنه سمعوا الحديث وبه عرفوا. إلى أن قال : حتّى جرت الخدمة على أيديهم.

٩

وفي تعق : مرّ في الحسن بن علي بن فضّال توثيقه عن ابن طاوس أيضا (١) (٢).

أقول : في مشكا : ابن الرّيان الثقة ، عنه علي بن إبراهيم ، وعبد الله ابن جعفر الحميري (٣) ، وعمران بن موسى ، ومحمّد بن علي بن محبوب (٤).

٢٠٢٣ ـ علي بن ريدويه :

غير مذكور في الكتابين (٥) ، ويأتي بعنوان : ابن زيدويه.

٢٠٢٤ ـ علي بن زياد الصيمري :

دي (٦). وفي تعق : هو ابن محمّد بن زياد الصيمري الذي سأل الصاحب عليه‌السلام كفنا فبعث إليه قبل موته بشهر (٧) ، وسنشير إليه في ترجمة علي بن محمّد الصيمري (٨).

٢٠٢٥ ـ علي بن زيد بن علي :

علوي ، كر (٩).

وفي تعق : يظهر من أخباره اختصاصه به عليه‌السلام ، ويروي عنه‌

__________________

(١) التحرير الطاووسي : ١٣٤ / ٩٨.

(٢) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٣) في نسخة « ش » : الجعفري.

(٤) هداية المحدّثين : ١١٧.

(٥) في نسخة « م » : علي بن ريذويه.

(٦) رجال الشيخ : ٤١٨ / ١٢.

(٧) الكافي ١ : ٤٤٠ / ٢٧.

(٨) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٩) رجال الشيخ : ٤٣٣ / ١٨.

١٠

عليه‌السلام المعجزات (١) (٢).

٢٠٢٦ ـ علي بن زيدويه :

نهاوندي ، روى عنه البرقي ، لم (٣).

وفي ست : ابن زيدويه من أهل نهاوند ، له كتاب ، رويناه بالإسناد الأوّل ، عن أحمد بن أبي عبد الله ، عنه (٤).

والإسناد : عدّة من أصحابنا ، عن أبي المفضّل ، عن ابن بطّة ، عن أحمد (٥).

وفي جش : ابن زيدويه من أهل نهاوند (٦) ، في ترجمة علي بن الحسن البصري.

قلت : لم اذكر ابن الحسن البصري لجهالته (٧).

وفي ضح : ابن ريذويه ـ بالراء والياء المنقّطة تحتها نقطتين والذال المعجمة والواو والياء المنقّطة تحتها نقطتين ـ من أهل نهاوند (٨).

هذا ، واستظهر الفاضل عبد النبي الجزائري اتّحاده مع علي بن محمّد ابن جعفر بن عنبسة الآتي (٩) (١٠) فلاحظ وتأمّل.

__________________

(١) الكافي ١ : ٤٢٧ / ١٥.

(٢) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٣) رجال الشيخ : ٤٨٦ / ٥٥.

(٤) الفهرست : ٩٤ / ٣٩٦.

(٥) الفهرست : ٩٣ / ٣٩٣.

(٦) رجال النجاشي : ٢٧٩ / ٧٣٧.

(٧) ذكره النجاشي في رجاله : ٢٧٩ / ٧٣٣.

(٨) إيضاح الاشتباه : ٢٢٦ / ٤٢٣.

(٩) وذلك لما ذكره العلاّمة في الخلاصة : ٢٣٥ / ٢١ عن أبي عبد الله بن عيّاش أنّه يقال له : ابن ريذويه إلاّ أنّ النجاشي في رجاله : ٢٦٢ / ٦٨٦ نقل عنه هذا القول وفيه : ابن رويدة.

(١٠) حاوي الأقوال : ٢٨٠ / ١٦٢٢.

١١

٢٠٢٧ ـ علي السابي :

هو ابن سويد ، تعق (١).

٢٠٢٨ ـ علي بن سالم :

الكوفي ، ق (٢).

وفي تعق : مرّ في علي بن أبي حمزة البطائني أنّ أباه اسمه سالم (٣).

وحكم جدّي باتّحاد هذا مع ابن سالم السابق (٤) ، فتأمّل. ولعلّه أخو يعقوب وأسباط ابني سالم ، وعمّ علي بن أسباط لأنّه يروي عنه في كتب الأخبار (٥) (٦).

أقول : جزم في النقد أيضا بالاتّحاد ، حيث قال : علي بن سالم ذكرناه بعنوان ابن أبي حمزة (٧).

٢٠٢٩ ـ علي بن السري العبدي :

الكوفي ، ق (٨). ثمّ فيهم : علي بن السري الكوفي (٩). ولا يبعد الاتّحاد ، فتأمّل.

__________________

(١) لم يرد له ذكر في نسخنا من التعليقة.

(٢) رجال الشيخ : ٢٤٤ / ٣٤٧.

(٣) عن رجال النجاشي : ٢٤٩ / ٦٥٦.

(٤) أي ابن أبي حمزة البطائني ، روضة المتّقين : ١٤ / ٣٩٩.

(٥) التهذيب ١ : ٢٠٢ / ٥٨٧ ، الاستبصار ١ : ١٦٥ / ٥٧٢.

(٦) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٧) نقد الرجال : ٢٣٥ / ١٠٩ ، إلاّ أنّه ذكر بعده مباشرة : علي بن سالم الكوفي معلما عليه : ق جخ ، ولم يعلّق عليه ، وهو ظاهر في عدم اتّحاد المذكور في أصحاب الصادق عليه‌السلام مع البطائني.

(٨) رجال الشيخ : ٢٤٣ / ٣٢٨.

(٩) رجال الشيخ : ٢٦٧ / ٧٢٤.

١٢

وفي تعق : في النقد احتمل اتّحادهما مع الكرخي الآتي أيضا (١) ، كما سيشير المصنّف أيضا (٢). وممّا يشير إلى اتّحاد العبدي مع الكرخي ما ظهر في ترجمة الحسن بن السّري (٣) ، ومنه يظهر اتّحاد الكوفي مع الكرخي أيضا ، وسيجي‌ء في عيسى بن السري الكرخي أنّه قمّي (٤) نزل كرخ بغداد (٥) ، فتأمّل (٦).

٢٠٣٠ ـ علي بن سري الكرخي :

ق (٧).

وزاد صه : روى عن أبي عبد الله عليه‌السلام ثقة ، قاله جش وابن عقدة ، ورواية كش لا تدلّ على الطعن فيه مع ضعفها.

وقال كش في موضع آخر : قال نصر بن الصباح : علي بن إسماعيل ثقة وهو علي بن السري ، ولقّب إسماعيل بالسري.

ونصر بن الصباح ضعيف عندي لا اعتبر بقوله ، لكن الاعتماد على تعديل جش له (٨) ، انتهى.

وفي كش : علي بن السري الكرخي : محمّد بن مسعود قال : حدّثنا محمّد بن نصير قال : حدّثنا محمّد بن عيسى.

__________________

(١) نقد الرجال : ٢٣٥ / ١١٣.

(٢) منهج المقال : ٢٣٣ ترجمة علي بن السري الكوفي.

(٣) عن رجال ابن داود : ٧٣ / ٤١٨ ، وفيه : الحسن بن السري العبدي الأنباري الكاتب الكرخي وأخوه علي.

(٤) في نسخة « ش » والتعليقة بدل قمّي : ممّن.

(٥) عن رجال الشيخ : ٢٥٧ / ٥٥٩.

(٦) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٧) رجال الشيخ : ٢٤٢ / ٣٠٦.

(٨) الخلاصة : ٩٦ / ٢٨.

١٣

وحمدويه قال : حدّثنا محمّد بن عيسى قال : حدّثنا القاسم الصيقل رفع الحديث إلى أبي عبد الله عليه‌السلام قال : كنّا جلوسا عنده فتذاكرنا رجلا من أصحابنا ، فقال بعضنا : ذلك ضعيف ، فقال أبو عبد الله عليه‌السلام : إن كان لا يقبل ممّن دونكم حتّى يكون مثلكم لم يقبل منكم حتّى تكونوا مثلنا.

قال أبو جعفر العبيدي : قال الحسن بن علي بن يقطين : أظنّ الرجل علي بن السري الكرخي (١) ، انتهى.

وعن شه في حاشيته على صه : هذه الرواية مع ضعف سندها بابن عيسى وإرسالها لا تدلّ على ضعف علي بن السري ، لأنّ كونه المراد مجرّد ظنّ الحسن بن علي بن يقطين ، ومع ذلك ربما دلّت على مدحه لا على ذمّه (٢) ، انتهى.

وعبارة كش فيما يحضرنا من نسخه في الموضع الآخر في علي بن إسماعيل : نصر بن الصباح قال : علي بن إسماعيل ثقة ، علي بن السندي ، فلقّب إسماعيل بالسندي (٣) ، انتهى.

ولفظ « وهو » ليس فيها. وقراءة تلك الصورة : يقال (٤) ، أقرب إلى العرف والسياق.

وفي الاختيار قريب من ذلك ، وفيه : السري ، بدل السندي ، وهو الذي ينبغي ، وهو إسماعيل بن عبد الرحمن بن أبي كريمة السدي ، وقد (٥)

__________________

(١) رجال الكشّي : ٣٦٧ / ٦٨٣.

(٢) تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : ٤٦.

(٣) رجال الكشّي : ٥٩٨ / ١١١٩ ، وفيه بعد ثقة : وهو علي بن السدي ( السندي خ ل ) لقّب إسماعيل بالسدي ( بالسندي خ ل ).

(٤) حيث إنّ في ترجمة علي بن إسماعيل جعل بدل ثقة : يقال.

(٥) في نسخة « ش » : قد.

١٤

تقدّم (١) ، فتدبّر.

ثمّ اعلم أنّي لم أجد في جش عليّا هذا ولا توثيقه إلاّ مع أخيه الحسن ، والعبارة هكذا : الحسن بن السري الكاتب الكرخي وأخوه علي رويا عن أبي عبد الله عليه‌السلام (٢). وظاهر د أنّ العبارة : ثقتان رويا.

إلى آخره (٣). وهو الذي يقتضي توثيقهما على ما في صه ود.

وفي تعق : ( في النقد : لم أجد توثيقهما في جش وهو أربع نسخ عندي ) (٤).

وفي كشف الغمّة : عن وصيّ علي بن السري قال : قلت للكاظم عليه‌السلام : إنّ علي بن السري توفّي وأوصى إليّ ، فقال : رحمه‌الله (٥).

وقوله : ولفظ « هو » ، الظاهر من صه وجوده ، وفي النقد أيضا نقل عبارة نصر بهذا اللفظ ، ووافقهما جدّي على ذلك وذكر كذلك مرّتين ، مرّة في علي ابن إسماعيل ومرّة في علي بن السري (٦) ، فالظاهر وجوده.

وعلى أيّ تقدير قراءة الصورة : يقال ، فيه ما فيه ، فإنّ الصورة بالتاء ، مضافا إلى تغيّر النقاط (٧) ، ولا يحضرني أنّ في مكان من كش كتب صه : يقال ، بالرمز ، ولم أجد أحدا أيضا ارتكب ما ارتكبه المصنّف ، والمصنّف‌

__________________

(١) عن رجال الشيخ : ٨٢ / ٥ وتقريب التهذيب ١ : ٧١ / ٥٣١.

(٢) رجال النجاشي : ٤٧ / ٩٧.

(٣) رجال ابن داود : ٧٣ / ٤١٨ و ١٣٨ / ١٠٥٢.

(٤) نقد الرجال : ٢٣٥ / ١١١. وما بين القوسين لم يرد في نسخنا من التعليقة.

(٥) كشف الغمّة : ٢ / ٢٤٠.

(٦) روضة المتّقين : ١٤ / ١٨٧ ، إلاّ أنّه في علي بن السري : ١٤ / ٣٩٩ لم يذكر ما قاله نصر.

(٧) حيث إنّ صورة الكلمة المذكورة الواردة في الخلاصة في آخرها تاء ، وهو يناسب لأن تقرأ « ثقة » لا « يقال ».

١٥

أيضا لم يرتكب ما ارتكبه في غير هذا الموضع.

وقوله : هو الذي ينبغي ، فيه مضافا إلى أنّه خلاف ما اتّفق عليه نسخ كش حسب ما نقله المحقّقون ، أنّ وجود علي بن السندي أظهر من الشمس ، والظاهر من ملاحظة الرجال وأسانيد الأخبار أنّه علي بن إسماعيل ، فإنّ محمّد بن أحمد بن يحيى يروي عن علي بن إسماعيل عن محمّد بن عمرو الزيّات (١) ، ويروي عن علي بن السندي عن محمّد بن عمرو الزيات (٢) ، ويأتي في ترجمة محمّد أنّ الراوي عنه علي بن السندي (٣). وأيضا يروي عن علي بن السندي محمّد بن علي بن محبوب (٤) والصفّار (٥) ومن في طبقتهما ممّن مرّ في علي بن إسماعيل (٦). مع أنّ الطبقة لا تلائم كونه ابن السدي ، لأنّ إسماعيل السدي من أصحاب علي بن الحسين عليه‌السلام (٧) ، فكيف ابنه يروي عنه هؤلاء؟! مع أنّه وقع التصريح في غير موضع بأنّه ابن إسماعيل بن عيسى ، منه ما مرّ في عثمان ( ابن عيسى (٨) ، وفي مشيخة الصدوق في طريقه إلى زرارة بن أعين (٩) ، وغير ذلك ممّا لا يحتاج إلى التنبيه وظاهر على المتتبّع.

وأيضا ظاهر العبارة معرفة علي بن إسماعيل بعلي بن السدي واستمرار‌

__________________

(١) التهذيب ٣ : ٢٦١ / ٧٣٧ ، وفيه : محمّد بن أحمد عن علي بن إسماعيل عن محمّد بن عمرو بن سعيد.

(٢) التهذيب ١٠ : ٤٩ / ١٨٦.

(٣) عن النجاشي : ٣٦٩ / ١٠٠١.

(٤) التهذيب ١ : ٣٦٧ / ١١١٧.

(٥) الفهرست : ٥٣ / ١٩٥.

(٦) راجع ترجمة علي بن إسماعيل بن عيسى.

(٧) رجال الشيخ : ٨٢ / ٥.

(٨) عن النجاشي : ٣٠٠ / ٨١٧.

(٩) الفقيه ـ المشيخة ـ : ٤ / ٩.

١٦

التعبير به سيّما على ما قاله المصنّف ، وعلي بن السدي ممّا لا يكاد يوجد ، نعم ببالي أنّي وجدت في أمالي الصدوق إن لم تكن النسخة سقيمة (١).

ومرّ في علي بن الحكم أنّ علي بن إسماعيل يروي عنه في طريق (٢) ومحمّد بن السندي في طريق (٣).

والثقة الجليل علي بن محمّد الخزّاز كثيرا ما يقول في الكفاية : علي ابن محمّد السندي ويظهر أنّه شيخه (٤).

وبالجملة : الظاهر أنّه علي بن السندي ، وأنّ (٥) إسماعيل بن عيسى ، ومرّ سندي بن عيسى يروي عنه عبّاد بن يعقوب (٦) ، وأشرنا إلى إسماعيل بن عيسى الذي يروي عنه الصدوق بواسطة إبراهيم بن هاشم (٧) ، وإبراهيم في طبقة عبّاد بن يعقوب (٨).

٢٠٣١ ـ علي بن سعيد :

البصري ، ق (٩).

وفي تعق : في التهذيب في باب أحكام الجماعة في الصحيح عن ابن‌

__________________

(١) الأمالي ١٥٣ / ٦ ، وفيه : علي بن السري.

(٢) الظاهر أنّ الصواب محمّد بن إسماعيل كما في طريق النجاشي إلى علي بن الحكم : ٢٧٤ / ٧١٨.

(٣) الفهرست : ٨٧ / ٣٧٦.

(٤) كفاية الأثر : ٢٦٨ ، ٢٨٤.

(٥) كذا في النسخ والمصدر ، والظاهر أنّ الصواب : وابن.

(٦) عن رجال النجاشي : ١٨٦ / ٤٩٥.

(٧) الفقيه ـ المشيخة ـ ٤ / ٤٢ ، وفيها : وما كان فيه عن إسماعيل بن عيسى فقد رويته عن محمّد ابن موسى بن المتوكل رضي‌الله‌عنه قال حدّثنا علي بن إبراهيم عن أبيه عن إسماعيل بن عيسى.

(٨) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٣.

(٩) رجال الشيخ : ٢٤٣ / ٣٢١.

١٧

أبي عمير ، عن عمر بن أذينة ، عنه ، قال : قلت للصادق عليه‌السلام : إنّي نازل في بني عدي ومؤذّنهم وإمامهم وجميع أهل المسجد عثمانيّة يتبرّؤون منكم ومن شيعتكم ... الحديث (١) (٢).

٢٠٣٢ ـ علي بن سعيد بن رزام :

بالراء المكسورة والزاي ، القاساني ـ بالسين المهملة ـ أبو الحسن ، من قرية من سواد قاسان ، ثقة في الحديث مأمون ، يروي عن أحمد بن محمّد ابن عيسى وابن أبي الخطّاب ، صه (٣). جش إلاّ الترجمة (٤).

٢٠٣٣ ـ علي بن سعيد المكاري :

واقفي ، ظم (٥).

وزاد صه : من أصحاب الكاظم عليه‌السلام (٦).

٢٠٣٤ ـ علي بن سليمان بن الحسن :

ابن الجهم بن بكير بن أعين ، أبو الحسن الرازي ، كان له اتّصال بصاحب الأمر عليه‌السلام وخرجت إليه توقيعات ، وكانت له منزلة في أصحابنا ، وكان ورعا ثقة فقيها لا يطعن عليه في شي‌ء ، صه (٧).

وقال شه : في د : الزراري ، ونسب ما هنا إلى الوهم (٨) ، وكذا جعله‌

__________________

(١) التهذيب ٣ : ٢٧ / ٩٥.

(٢) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٤ ، ولم يرد فيها ما ذكر هنا.

(٣) الخلاصة : ١٠٠ / ٤٣.

(٤) رجال النجاشي : ٢٥٩ / ٦٧٧.

(٥) رجال الشيخ : ٣٥٦ / ٤٥.

(٦) الخلاصة : ٢٣٢ / ٣.

(٧) الخلاصة : ١٠٠ / ٤٦.

(٨) رجال ابن داود : ١٣٨ / ١٠٥٤.

١٨

في ضح الزراري (١) ، والمصنّف تبع جش فإنّه ذكره الرازي ، وكتبه كذلك السيّد بخطّه (٢) ، انتهى.

والذي وجدناه في جش في نسخة عليها خطّ ابن إدريس وابن طاوس رحمهما الله : الزراري ، ثمّ زاد : له كتاب ، عنه علي بن حاتم (٣).

وفي تعق : وهو الصواب كما أشير إليه في أحمد بن محمّد بن سليمان أبي غالب الزراري (٤) (٥).

أقول : وفي نسختين من جش : الزراري ، كما نقله الميرزا ، وكذا أيضا نقل في النقد والحاوي (٦) ، والظاهر أنّ الاشتباه وقع من نسخة شه من النسّاخ.

وفي مشكا : ابن سليمان بن الحسن بن الجهم ، عنه علي بن حاتم (٧).

٢٠٣٥ ـ علي بن سنان الموصلي :

العدل. قال الشيخ في الغيبة : أخبرنا جماعة ، عن التلعكبري ، عن أبي علي أحمد بن علي الرازي الأيادي ، قال : أخبرني الحسين بن علي ،

__________________

(١) إيضاح الاشتباه : ٢٢٠ / ٣٩٩.

(٢) تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : ٤٨.

(٣) رجال النجاشي : ٢٦٠ / ٦٨١.

(٤) نقلا عن معراج أهل الكمال : ١٨٤ ، وفيه : المفهوم من رسالة أبي غالب رحمه‌الله أنّ نسبتهم إلى زرارة متقدّمة على زمان أبي طاهر محمّد بن سليمان ، وأنّ أوّل من نسب منهم سليمان بن الحسن بن الجهم. إلى أن قال : نسبه إليه سيّدنا أبو الحسن علي بن محمّد عليهما‌السلام صاحب العسكر كان إذا ذكره في توقيعاته إلى غيره قال : الزراري ، تورية عنه وسترا له ، ثمّ اتسع ذلك وسمّينا به.

(٥) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٢٣٤.

(٦) نقد الرجال : ٢٣٦ / ١٢١ ، حاوي الأقوال : ١٠٠ / ٣٦٠.

(٧) هداية المحدّثين : ٢١٦ ، وفيها بعد ابن الجهم زيادة : فإنّه ثقة.

١٩

عن علي بن سنان الموصلي العدل (١).

٢٠٣٦ ـ علي بن السندي :

مرّ آنفا أنه علي بن إسماعيل بن عيسى وثّقه نصر بن الصباح (٢) ، وهو ليس بغال كما يأتي ، والظاهر من كش ذهابه إلى هذا التوثيق واعتماده عليه.

ويروي محمّد بن أحمد بن يحيى عن علي بن السندي في غاية الكثرة (٣) ولم تستثن روايته ، والأجلّة الّذين أشرنا إليهم في علي بن إسماعيل ابن عيسى يكثرون من الرواية عنه إلى حدّ يومئ إلى كونه من مشايخهم (٤) ، وهو كثير الرواية ومقبولها وسديدها ، وفي محمّد بن عمرو الزيّات ما يومئ إلى نباهته (٥).

وقال جدّي وتبعه خالي : إنّه علي بن إسماعيل الميثمي على ما مرّ في الحسن بن راشد (٦). ومرّ ما فيه.

ويدلّ على المغايرة أيضا أنّ صفوان وابن أبي عمير يرويان عن الميثمي (٧) ، ويروي عنهما ابن السندي (٨).

__________________

(١) الغيبة : ١٤٧ / ١٠٩.

(٢) رجال الكشّي : ٥٩٨ / ١١١٩ ، وفيه : ابن السدي ، ابن السندي ( خ ل ).

(٣) التهذيب ١ : ٣٨ / ٩٧ و ٧ : ٣٦٣ / ١٤٧٣ و ٩ : ١٢٣ / ٥٣٣ و ١٠ : ٤٩ / ١٨٦.

(٤) مثل محمّد بن علي بن محبوب ، التهذيب ١ : ١٤٥ / ٤٠٩ و ٣٧٤ / ١١٤٨ و ٤٠٣ / ١٢٦٣ ، ومحمّد بن الحسن الصفّار ، الفهرست : ٥٣ / ١٩٥ و ١٣١ / ٥٩٢.

(٥) عن رجال النجاشي : ٣٦٩ / ١٠٠١ والفهرست : ١٣١ / ٥٩٢ ، حيث إنّه روى كتاب محمّد ابن عمرو الذي وثّقه النجاشي.

(٦) روضة المتّقين : ١٤ / ٩٢ ، الوجيزة : ٢٥٧ / ١٢١٠.

(٧) الفقيه ـ المشيخة ـ : ٤ / ١١٥. التهذيب ٨ : ٢٨٩ / ١٠٦٦ ، وفيه : ابن أبي عمير عن علي ابن إسماعيل ، إلاّ أنّ رواية علي بن إسماعيل الميثمي عن ابن أبي عمير أيضا موجودة كما في التهذيب ٧ : ٣٣٧ / ١٣٨٠.

(٨) التهذيب ٧ : ٣٦٣ / ١٤٧٣ ، ٤ : ٣٣١ / ١٠٣٨.

٢٠