🚘

منتهى المقال في أحوال الرّجال - ج ٣

الشيخ محمّد بن إسماعيل المازندراني

منتهى المقال في أحوال الرّجال - ج ٣

المؤلف:

الشيخ محمّد بن إسماعيل المازندراني


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : رجال الحديث
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الطبعة: ١
ISBN: 964-5503-91-4
ISBN الدورة:
964-5503-88-4

الصفحات: ٤٧١
🚘 الجزء ١ 🚘 الجزء ٢ 🚘 الجزء ٣ 🚘 الجزء ٤ 🚘 الجزء ٥ 🚘 الجزء ٦ 🚘 الجزء ٧
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

٨٣٢ ـ الحسين بن إبراهيم بن أحمد :

ابن هشام المؤدّب المكتّب ، أكثر الصدوق من الرواية عنه مترضّيا (١) مترحّما (٢) ، تعق (٣).

٨٣٣ ـ الحسين بن إبراهيم تاتانة :

أكثر الصدوق من الرواية عنه مترضّيا (٤) ، تعق (٥).

أقول : مضى هكذا عنه مكبّرا (٦) ، فلاحظ.

٨٣٤ ـ الحسين بن أبي حمزة :

قال كش : سألت أبا الحسن حمدويه بن نصير عن عليّ بن أبي حمزة الثمالي والحسين بن أبي حمزة ومحمّد أخويه ، فقال : كلّهم ثقات فاضلون.

__________________

(١) عيون أخبار الرضا عليه‌السلام ٢ : ١٤٩ / ٢١ ، ١٧٢ / ١ ، ٢١٤ / ٢١ ؛ علل الشرائع : ٦٩ / ١.

(٢) عيون أخبار الرضا عليه‌السلام ٢ : ١٤٣ / ١٠.

(٣) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١٥٥.

(٤) عيون أخبار الرضا عليه‌السلام ٢ : ١٣٩ / ٣ ، ٢٦٢ / ٣٢.

(٥) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١٥٥ ، وفيها وفي النسخة الحجريّة : ناتانة ، وفي نسخة « ش » : نانانة.

(٦) تعليقة الوحيد البهبهاني : ٩٤ ، وفي نسخة « ش » : مصغّرا.

٥

وهذا سند صحيح أعمل عليه ، وأقبل روايته ورواية أخويه.

وقال جش : أسماء ولد أبي حمزة : نوح ومنصور وحمزة قتلوا مع زيد ، ولم يذكر الحسين من عدد أولاده.

وقال ابن عقدة : حسين ابن بنت أبي حمزة (١) الثمالي خال محمّد بن أبي حمزة ، وإنّ الحسين بن أبي حمزة ابن بنت الحسين بن أبي حمزة الثمالي ، وإنّ الحسين بن حمزة الليثي ابن بنت أبي حمزة الثمالي.

وقال جش أيضا : الحسين بن حمزة الليثي الكوفي هو ابن بنت أبي حمزة الثمالي ، ثقة ، روى عن أبي عبد الله عليه‌السلام. وأسقط لفظة أبي بين الحسين وحمزة.

وبالجملة : فهذا الرجل عندي مقبول الرواية. ويجوز أن يكون ابن بنت أبي حمزة ، وغلب عليه النسب إلى أبي حمزة بالبنوّة ، صه (٢).

وبخطّ شه : لم يظهر من جميع ما ذكر ما ينافي ما شهد به حمدويه الثقة الجليل للحسين بن أبي حمزة ، لأنّ كلام جش إنّما دلّ على ذكر من قتل مع زيد ، وكلام ابن عقدة يدلّ على وجود الحسين بن أبي حمزة الثمالي وإن شاركه غيره في الاسم.

وقول جش : إنّ الحسين بن حمزة الليثي هو ابن بنت أبي حمزة (٣) ، لا ينافي كون أبي حمزة له ولد اسمه الحسين.

وقوله : ويجوز أن يكون ... إلى آخره ، غير متوجّه.

__________________

(١) في النسخ زيادة : وإنّ الحسين بن أبي حمزة. وحذفها هو الموافق للمصدر وكافّة المصادر الناقلة عنه.

(٢) الخلاصة : ٥٠ / ١٣.

(٣) رجال النجاشي : ٥٤ / ١٢١.

٦

وقوله : خال محمّد ، في د : خاله محمّد (١) ، وهو أجود لما تقدّم من أنّ أبا حمزة له ولد اسمه محمّد ، وهذا الحسين ابن بنت أبي حمزة ، فيكون محمّد خاله (٢) ، انتهى.

وهو (٣) كذلك ، لكن لا يخفى أنّ مراد العلاّمة رحمه‌الله واضح ، وإن كان في قوله : وبالجملة. إلى آخره ، شي‌ء ، فافهم.

والذي في كش في ابن أبي حمزة الثمالي والحسين ومحمّد (٤) أخويه وأبيه :

قال أبو عمرو : سألت ... إلى آخره. وبعد أخويه : وأبيه (٥).

وما في جش وست يأتي في ابن حمزة (٦).

وفي جخ : ابن بنت أبي حمزة (٧) ، ويأتي.

وفي تعق : ظاهر العبارة التي نسبها صه إلى جش الحصر ؛ وظاهره وظاهر الشيخ الاتّحاد ، كما هو ظاهر صه بل ابن عقدة أيضا ، فتأمّل.

نعم في ترجمة ابن ثابت رواية الحسين بن أبي حمزة عن أبيه أبي حمزة (٨) ، لكن يحتمل كونه لغلبة النسبة كما قاله العلاّمة.

وفي الوجيزة حكم بالتغاير كالمصنّف (٩) ، والظاهر أنّه لا ثمرة ، لورود‌

__________________

(١) رجال ابن داود : ٨٠ / ٤٧٨.

(٢) تعليقة الشهيد الثاني على الخلاصة : ٢٨.

(٣) في نسخة « ش » : فهو.

(٤) ومحمّد ، لم يرد في نسخة « ش ».

(٥) رجال الكشّي : ٤٠٦ / ٧٦١.

(٦) الفهرست : ٥٦ / ٢١٥ ، وفيه : الحسين بن أبي حمزة.

(٧) رجال الشيخ : ١٦٩ / ٦١ ، وفيه : الحسين بن حمزة.

(٨) رجال الكشّي : ٣٣ / ٦١.

(٩) الوجيزة : ١٩٣ / ٥٣٧ / ٥٣٨.

٧

التوثيق لكليهما من الثقة الجليل (١).

أقول : حكم في النقد أيضا بالتغاير (٢) ، وكذا المحقّق الشيخ محمّد ، والفاضل عبد النبي الجزائري ، وقال : أحدهما ابن أبي حمزة الثمالي وثانيهما ابن حمزة الليثي ، وليس في كلام جش وابن عقدة منافاة لذلك ، بل في كلام ابن عقدة دلالة عليه وإن كانت عبارته لا تخلو من تعقيد (٣) ، انتهى.

وقول الميرزا : ما في ست يأتي في ابن حمزة ، ليس فيه على ما يأتي له ذكر ، فلاحظ ؛ والذي رأيته في ست ونقله في الحاوي والمجمع (٤) هكذا : الحسين بن أبي حمزة ، له كتاب ، رويناه بالإسناد الأول عن ابن أبي عمير عنه (٥).

والإسناد : عدّة من أصحابنا ، عن أبي المفضّل عن ابن بطّة (٦) ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن صفوان. إلى آخره (٧).

وفي مشكا : ابن أبي حمزة الثقة ، عنه أحمد بن الحسن الميثمي ، والحسن بن محبوب ، وإبراهيم بن مهزم.

وهو عن الباقر والصادق عليهما‌السلام (٨).

__________________

(١) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١١١.

(٢) نقد الرجال : ١٠٠ / ٥.

(٣) حاوي الأقوال : ٥٢ / ١٨٤.

(٤) والمجمع ، لم ترد في نسخة « م ».

(٥) الفهرست : ٥٦ / ٢١٥ ، مجمع الرجال : ٢ / ١٦٢ ، حاوي الأقوال : ٥١ / ١٨٣.

(٦) الفهرست : ٥٥ / ٢٠٩.

(٧) الفهرست : ٥٦ / ٢١٣.

(٨) هداية المحدّثين : ٤١.

٨

٨٣٥ ـ الحسين بن أبي سعيد هاشم :

ابن حيّان المكاري ، أبو عبد الله ؛ كان (١) هو وأبوه وجهين في الواقفة ، وكان الحسين ثقة في حديثه ، ذكره أبو عمرو الكشي في جملة الواقفة وذكر فيه ذموما ، وليس هذا موضع ذكر ذلك.

له كتاب نوادر كبير ، الحسن بن محمّد بن سماعة به ، جش (٢).

وفي كش : حدّثني حمدويه ، قال : حدّثني الحسن ، قال : كان ابن أبي سعيد المكاري واقفيّا (٣).

وفيه : محمّد بن مسعود ، عن جعفر بن أحمد ، عن أحمد (٤) بن سليمان ، عن منصور بن العبّاس البغدادي ، عن إسماعيل بن سهل ، قال : حدّثني بعض أصحابنا ـ وسألني أن أكتم اسمه ـ قال : كنت عند الرضا عليه‌السلام فدخل عليه عليّ بن أبي حمزة وابن السراج وابن المكاري ، فقال له ابن [ أبي ] (٥) حمزة : ما فعل أبوك؟ قال : مضى ، قال : موتا؟ قال : نعم ، فقال : إلى من عهد؟ قال : إليّ ، قال : فأنت إمام مفترض الطاعة من الله؟ قال : نعم.

قال ابن السراج وابن المكاري : قد والله أمكنك من نفسه ، قال : ويلك وبما أمكنت ، أتريد أن آتي بغداد وأقول لهارون : إنّي إمام مفترض الطاعة؟! والله ما ذاك عليّ ، وإنّما قلت ذلك لكم عند ما بلغني من اختلاف‌

__________________

(١) في نسخة « ش » : وكان.

(٢) رجال النجاشي : ٣٨ / ٧٨.

(٣) رجال الكشّي : ٤٦٥ / ٨٨٤.

(٤) في المصدر : حمدان ، وفي نسخة منه : أحمد.

(٥) أثبتناه من المصدر.

٩

كلمتكم وتشتّت أمركم لئلاّ يصير سرّكم في يد عدوّكم (١) ، الحديث. وهو طويل ، وفيه غيره أيضا (٢).

أقول : في مشكا : ابن أبي سعيد الموثّق ، عنه الحسن بن محمّد بن سماعة (٣).

٨٣٦ ـ الحسين بن أبي العلاء الخفّاف :

أبو علي الأعور ، مولى بني أسد ، ذكر ذلك ابن عقدة وعثمان بن حاتم ابن منتاب ؛ وقال أحمد بن الحسين رحمه‌الله : هو مولى بني عامر ، وأخواه : علي وعبد الحميد ، روى الجميع عن أبي عبد الله عليه‌السلام ، وكان الحسين أوجههم.

له كتب ، منها ما أخبرناه واختاره (٤) محمّد بن جعفر الأديب. إلى أن قال : قالا (٥) : حدّثنا أحمد بن أبي بشر ، عنه ، جش (٦).

والظاهر أنّ أحمد بن الحسين هذا غض ، وظاهر الأصحاب قبول قوله مع عدم المعارض ، فقوله : وكان الحسين أوجههم ، مع كون عبد الحميد ثقة ربما يفيد مدحا.

وفي د : حكى سيّدنا جمال الدين رحمه‌الله في البشرى تزكيته (٧) ؛ فلا يبعد عدّ روايته في الحسان.

__________________

(١) رجال الكشّي : ٤٦٣ / ٨٨٣.

(٢) رجال الكشّي : ٤٦٦ / ٨٨٥.

(٣) هداية المحدّثين : ٤٢.

(٤) في المصدر : أجازه.

(٥) في نسخة « م » : قال.

(٦) رجال النجاشي : ٥٢ / ١١٧.

(٧) رجال ابن داود : ٧٩ / ٤٦٨.

١٠

وفي ست : له كتاب يعدّ في الأصول ؛ جماعة من أصحابنا ، عن محمّد بن عليّ بن الحسين بن بابويه ، عن ابن الوليد ، عن الصفّار ، عن محمّد بن الحسين بن أبي الخطّاب ، عن ابن أبي عمير وصفوان ، عنه (١).

وفي كش : قال محمّد بن مسعود عن عليّ بن الحسن بن فضّال : إنّ الحسين بن أبي العلاء الخفّاف كان أعور.

وقال حمدويه : هو أزدي ، وهو الحسين بن خالد ، وكنية خالد أبو العلاء ، أخوه عبد الله بن أبي العلاء (٢).

وفي تعق : في رواية صفوان عنه إشعار بالوثاقة ، وكذا ابن أبي عمير ، وكذا كونه كثير الرواية ، وأكثرها مقبولة.

والظاهر من عبارة جش أنّ قول أحمد هو : مولى بني عامر ، فقط ، فتأمّل.

وقوله : أوجههم ، ربما يفيد في نفسه مدحا ، بل ربما يشير إلى مدح ما بالنسبة إلى أخويه ، وإذا كان وجه يفيد المدح فلعلّ الأوجه يفيد الوثاقة (٣) ؛ ولعلّه لهذا ادّعى المحقّق الداماد وثاقة أخويه أيضا (٤).

وفي الوجيزة : ممدوح ، وربما يقال : ثقة (٥). ولا يخفى من غرابة بالنسبة إلى رؤيته.

هذا ، وعبد الحميد الذي وثّقه جش هو ابن أبي العلاء بن‌

__________________

(١) الفهرست : ٥٤ / ٢٠٤.

(٢) رجال الكشّي : ٣٦٥ / ٦٧٨ ، وزاد بعد ابن خالد : ابن طهمان الخفّاف.

(٣) في التعليقة زيادة : ولعلّه يومئ إلى وثاقة أخويه أيضا.

(٤) تعليقة الداماد على رجال الكشّي : ١ / ٢٤٣.

(٥) الوجيزة : ١٩٣ / ٥٤٠.

١١

عبد الملك (١) ، ولم يظهر بعد اتّحاده مع الخفّاف ، بل الظاهر العدم ، وهو ظاهر المصنّف أيضا (٢) ؛ على أنّ كونه ثقة عند أحمد من أين؟! سيّما مع عدم سلامة جليل من طعنة (٣).

أقول : في مشكا : ابن أبي العلاء ، عنه أحمد بن بشير ، وابن أبي عمير ، وصفوان بن يحيى ، وعليّ بن الحكم الثقة ، والقاسم بن محمّد الجوهري ، وجعفر بن بشير ، وعبد الله بن المغيرة (٤).

٨٣٧ ـ الحسين بن أبي غندر :

كوفي ، يروي عن أبيه عن أبي عبد الله عليه‌السلام ، ويقال : هو عن موسى بن جعفر عليه‌السلام ؛ له كتاب ، صفوان بن يحيى عنه به ، جش (٥).

وفي ست : له أصل ؛ أخبرنا به الحسين بن إبراهيم القزويني ، عن أبي عبد الله محمّد بن وهبان الهناني (٦) ، عن أبي القاسم عليّ بن حبشي ، عن أبي المفضّل (٧) العبّاس بن محمّد بن الحسين ، عن أبيه ، عن صفوان بن يحيى ، عنه (٨).

أقول : في ضح : ابن غندر : بضمّ المعجمة وإسكان النون وفتح‌

__________________

(١) رجال النجاشي : ٢٤٦ / ٦٤٧.

(٢) في التعليقة : وهو ظاهر المصنّف هناك أيضا. وهو الصحيح ، إذ الظاهر منه هنا الاتّحاد ، منهج المقال : ١٨٩.

(٣) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١١١.

(٤) هداية المحدّثين : ٤٢ ، ولم يرد فيها : جعفر بن بشير.

(٥) رجال النجاشي : ٥٥ / ١٢٦.

(٦) في نسخة « ش » : المناني.

(٧) في نسخة « ش » : الفضل.

(٨) الفهرست : ٥٩ / ٢٣٥.

١٢

المهملة (١).

وفي مشكا : ابن أبي غندر ، عنه صفوان بن يحيى أيضا ، والقرينة فارقة ، واتّحاد صفوان (٢).

٨٣٨ ـ الحسين بن أحمد بن إدريس :

القمّي الأشعري ، يكنّى أبا عبد الله ، [ روى عنه التلعكبري ] (٣) وله منه إجازة ، لم (٤).

وفيه أيضا : الحسن بن عليّ بن أحمد الصائغ ، والحسين بن الحسن ابن محمّد ، والحسين بن أحمد بن إدريس ، روى عنهم محمّد بن علي بن الحسين بن بابويه (٥).

وفي تعق : أكثر الصدوق من الرواية عنه مترضّيا (٦) مترحّما (٧).

وقال جدّي : ترحّم عليه عند ذكره أزيد من ألف مرّة فيما رأيت من‌

__________________

(١) إيضاح الاشتباه : ١٥٦ / ٢٠٤.

(٢) هداية المحدّثين : ٤٢ ، وفيها : والمائز القرينة بينه وبين السابق إن وجدت واتحد صفوان.

(٣) أثبتناه من المصدر.

(٤) رجال الشيخ : ٤٦٧ / ٢٩.

(٥) رجال الشيخ : ٤٦٩ / ٤٦ ، وفيه : الحسن بن علي الصائغ.

وبرقم ٤٧ : الحسين بن الحسن بن محمّد بن موسى بن بابويه ، كان فقيها عالما ، روى عن خاله علي بن الحسين بن موسى بن بابويه ومحمّد بن الحسن بن الوليد وعلي بن محمّد ماجيلويه وغيرهم ، روى عنه جعفر بن علي بن أحمد القمّي ومحمّد بن أحمد بن سنان ومحمّد بن علي ملبية.

وبرقم ٤٨ : الحسين بن أحمد بن إدريس ، روى عنه محمّد بن علي بن الحسين بن بابويه.

هكذا الموجود في النسخة المطبوعة من رجال الشيخ الطوسي.

(٦) عيون أخبار الرضا عليه‌السلام ١ : ٤٧ / ٧ ، ١٣٤ / ٣١ ، ٢ : ٨٢ / ١٩.

(٧) التوحيد : ١٠٨ / ٣ ، ١٠٩ / ٧ ، ٢٨٩ / ٨.

١٣

كتبه (١) ، انتهى.

ويأتي في الحسين الأشعري احتمال توثيقه عن صه (٢) (٣).

أقول : في مشكا : ابن أحمد بن إدريس ، عنه التلعكبري ، ومحمّد بن عليّ بن بابويه (٤).

٨٣٩ ـ الحسين بن أحمد الأسترآبادي :

العدل ، كذا في الخصال (٥) ، تعق (٦).

٨٤٠ ـ الحسين بن أحمد بن شيبان :

القزويني ؛ نزيل بغداد ، يكنّى أبا عبد الله ، روى عنه التلعكبري وله منه إجازة ، أخبرنا عنه أحمد بن عبدون ، لم (٧).

٨٤١ ـ الحسين بن أحمد بن ظبيان :

ق (٨). وفي ست : ابن أحمد ، له كتاب ، رويناه بالإسناد الأوّل ، عن ابن أبي عمير وصفوان جميعا ، عنه (٩).

أقول : الإسناد مرّ في ابن أبي حمزة (١٠).

__________________

(١) روضة المتّقين : ١٤ / ٦٦.

(٢) الخلاصة : ٥٢ / ٢٤ ، حيث وثقه العلاّمة ، واحتمل الميرزا في المنهج : ١١١ كونه ـ أي الحسين الأشعري ـ إمّا ابن أحمد بن إدريس ، أو ابن محمّد بن عمران الآتي.

(٣) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١١٢.

(٤) هداية المحدّثين : ٤٢.

(٥) الخصال : ١ / ٣١١.

(٦) تعليقة الوحدى البهبهاني : ١١٣.

(٧) رجال الشيخ : ٤٦٧ / ٣٢. و : لم ، لم ترد في نسخة « ش ».

(٨) رجال الشيخ : ١٨٤ / ٣٢٤.

(٩) الفهرست : ٥٦ / ٢١٤.

(١٠) الفهرست : ٥٥ / ٢٠٩.

١٤

وفي مشكا : ابن أحمد بن ظبيان ، عنه ابن أبي عمير وصفوان (١).

٨٤٢ ـ الحسين بن أحمد بن عامر الأشعري :

يروي عن عمّه عبد الله بن عامر عن ابن أبي عمير ، روى عنه الكليني ، لم (٢).

وكأنّ أحمد سهو ، وأنّه ابن محمّد بن عامر كما يأتي في عمّه (٣).

أقول : الذي نقله في الحاوي : ابن محمّد (٤) ، فلاحظ.

وفي مشكا : ابن أحمد بن عامر ، عنه الكليني. وهو عن عمّه عبد الله ابن عامر (٥).

٨٤٣ ـ الحسين بن أحمد بن المغيرة :

أبو عبد الله البوشنجي ، كان عراقيّا ، مضطرب المذهب ، وكان ثقة فيما يرويه ؛ له كتاب عمل السلطان ، أجازنا روايته أبو عبد الله ابن الخمري الشيخ الصالح في مشهد مولانا أمير المؤمنين عليه‌السلام سنة أربعمائة ، عنه ، جش (٦).

صه إلى قوله : يرويه ؛ وزاد بعد البوشنجي : بالباء المفردة والشين المعجمة والنون والجيم (٧).

وفي تعق : عدّ موثّقا ، ومرّ ما فيه في الفوائد ، وكذا التأمّل في القدح.

__________________

(١) هداية المحدّثين : ١٩٣.

(٢) رجال الشيخ : ٤٦٩ / ٤١.

(٣) منهج المقال : ٢٠٤ نقلا عن النجاشي : ٢١٨ / ٥٧٠.

(٤) حاوي الأقوال : ٥٧ / ٢٠٦.

(٥) هداية المحدّثين : ١٩٣.

(٦) رجال النجاشي : ٦٨ / ١٦٥.

(٧) الخلاصة : ٢١٧ / ١١.

١٥

وأبو عبد الله الخمري اسمه شيبة كما في محمّد بن الحسن بن شمّون (١) (٢).

أقول : بل اسمه الحسين بن جعفر بن محمّد كما سنذكره في ترجمته.

هذا ، وفي ضح : ابن المغيرة : بضمّ الميم وكسر الغين المعجمة ، والبوشنجي : بضمّ الباء وفتح الشين وإسكان النون وكسر الجيم (٣).

وفي الوجيزة : ثقة غير إمامي (٤).

وفي الحاوي ذكره أيضا في الموثّقين (٥).

٨٤٤ ـ الحسين بن أحمد المنقري :

قر (٦). وزاد ظم : ضعيف (٧).

وفي صه : ابن أحمد المنقري التميمي أبو عبد الله ، من أصحاب أبي الحسن موسى عليه‌السلام ، روى رواية شاذّة عن أبي عبد الله عليه‌السلام لا تثبت ، وكان ضعيفا (٨).

وزاد جش : روى عن داود الرقّي وأكثر ؛ له كتب ، عبيس (٩) بن هشام‌

__________________

(١) حيث نقل الميرزا في ترجمته : ٢٩١ قول النجاشي : وأخبرنا شيبة أبو عبد الله الخمري. ، إلاّ أنّ الموجود في رجال النجاشي : ٣٣٥ / ٨٩٩ : وأخبرنا بسنّة أبو عبد الله ابن الخمري.

(٢) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١١٣.

(٣) إيضاح الاشتباه : ١٦١ / ٢٢١.

(٤) الوجيزة : ١٩٣ / ٥٤١.

(٥) حاوي الأقوال : ٢٠٣ / ١٠٥٧.

(٦) رجال الشيخ : ١١٥ / ٢٥.

(٧) رجال الشيخ : ٣٤٧ / ٨.

(٨) الخلاصة : ٢١٦ / ٢.

(٩) في نسخة « ش » : عنبس.

١٦

عنه. وليس فيه : من أصحاب أبي الحسن موسى عليه‌السلام (١).

وفي ست : له كتاب ، رويناه بالإسناد الأوّل ، عن حميد ، عن القاسم ابن إسماعيل ، عنه (٢).

والإسناد : ابن عبدون ، عن أبي طالب الأنباري. إلى آخره (٣).

أقول : في ضح : المنقري : بكسر الميم وإسكان النون (٤) وفي الوجيزة : ضعيف (٥).

وذكره في الحاوي في القسم الرابع (٦).

٨٤٥ ـ الحسين الأحمسي :

له كتاب ، رويناه بالإسناد الأوّل ، عن ابن أبي عمير ، عنه ، ست (٧).

والظاهر أنّه ابن عثمان الأحمسي.

وفي تعق : لاتّحاد الاسم واللقب ، وملاحظة الاسناد هنا وهناك (٨) ، وكونه له كتاب وذكر جش ابن عثمان فقط ، والإسناد الإسناد (٩) وما في أوّله من بعض التغيير غير مضرّ (١٠).

__________________

(١) رجال النجاشي : ٥٣ / ١١٨.

(٢) الفهرست : ٥٧ / ٢٢٦.

(٣) الفهرست : ٥٧ / ٢٢٢.

(٤) إيضاح الاشتباه : ١٥٥ / ٢٠٠.

(٥) الوجيزة : ١٩٣ / ٥٤٢.

(٦) حاوي الأقوال : ٢٤٧ / ١٣٦٨.

(٧) الفهرست : ٥٦ / ٢١٦.

(٨) أي في الفهرست في ترجمة ابن عثمان : ٥٦ / ٢١٣.

(٩) أي أنّ اسناد النجاشي كإسناد الفهرست غير بعض التغيير في أوله ، رجال النجاشي : ٥٤ / ١٢٢.

(١٠) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١١٣.

١٧

أقول : جعل لهما في الحاوي ترجمة واحدة (١).

والاسناد مرّ في ابن أبي حمزة (٢).

وفي مشكا : الأحمسي ، عنه ابن أبي عمير (٣).

٨٤٦ ـ الحسين بن أسد :

بالسين المهملة ، من أصحاب أبي جعفر الثاني الجواد عليه‌السلام ، ثقة ، صه (٤).

وفي ج : ثقة صحيح (٥).

وفي دي : ابن أسد البصري (٦).

وفي ضا : الحسن بن أسد بصري (٧) ، كما تقدّم.

٨٤٧ ـ الحسين الأشعري القمّي :

أبو عبد الله ، ثقة ، صه (٨).

والظاهر أنّه ابن أحمد بن إدريس المتقدّم ، أو ابن محمّد بن عمران الآتي.

وفي تعق : كونه ابن أحمد لا يخلو من بعد ، لأنّ جش نصّ على توثيق ابن محمّد (٩) بخلاف ابن أحمد ، مع أنّ ابن أحمد لعلّه أشهر وأكثر ورودا في‌

__________________

(١) حاوي الأقوال : ٥٦ / ١٩٩.

(٢) الفهرست : ٥٥ / ٢٠٩.

(٣) هداية المحدّثين : ٤٢.

(٤) الخلاصة : ٤٩ / ٧.

(٥) رجال الشيخ : ٤٠٠ / ٤.

(٦) رجال الشيخ : ٤١٣ / ٧.

(٧) رجال الشيخ : ٣٧٥ / ٤٥.

(٨) الخلاصة : ٥٢ / ٢٤.

(٩) رجال النجاشي : ٦٦ / ١٥٦.

١٨

الأخبار من ابن محمّد ، فكيف يترك ذكر الأوّل ويذكر الثاني موثّقا! ويأتي عن المصنّف في ابن محمّد الموافقة لما ذكرنا (١) ، نعم مع قطع النظر عن القرائن وعن ذكر صه يحتملهما. والأوّل أقدم من الثاني بطبقة (٢).

٨٤٨ ـ الحسين بن إشكيب :

شيخ لنا خراساني ، ثقة ، مقدّم ، ذكره أبو عمرو في كتابه الرجال في أصحاب أبي الحسن صاحب العسكر عليه‌السلام ، روى عنه العيّاشي وأكثر واعتمد حديثه ، ثقة ثقة ثبت.

قال كش : هو القمّي خادم القبر. وقال في رجال أبي محمّد عليه‌السلام : الحسين بن إشكيب المروزي المقيم بسمرقند وكش ، عالم متكلّم مؤلّف للكتب ، جش (٣).

وفي صه : ابن إشكيب ـ بالشين المعجمة الساكنة والكاف المكسورة والمثنّاة من تحت والموحّدة ـ المروزي ، المقيم بسمرقند وكش ، من أصحاب أبي محمّد العسكري عليه‌السلام ، ثقة ثقة ثبت ، عالم متكلّم مصنّف للكتب (٤) ، له كتب ذكرناها في كتابنا الكبير.

قال الشيخ الطوسي : أنّه فاضل جليل القدر متكلّم فقيه مناظر ، صاحب تصانيف ، لطيف الكلام جيّد النظر ، ونحوه قال كش وجش لم يروي عن الأئمة عليهم‌السلام لكنّه من أصحاب العسكري عليه‌السلام.

__________________

(١) منهج المقال : ١١٦.

(٢) تعليقة الوحيد البهبهاني : ١١٣.

(٣) رجال النجاشي : ٤٤ / ٨٨.

(٤) في نسخة « م » : الكتب.

١٩

قال كش : هو القمّي خادم القبر (١) (٢) ، انتهى.

وفي دي : ابن إشكيب القمّي خادم القبر (٣).

وفي كر : ابن إشكيب المروزي المقيم بسمرقند وكش ، عالم متكلّم مصنّف الكتب (٤).

وفي لم ما نقله في صه (٥).

ولم أجده في كش.

أقول : لم أجده في الاختيار أيضا ولا في طس.

وفي ضح : ابن إشكيب : بالهمزة المكسورة (٦).

وفي مشكا : ابن إشكيب الثقة ، عنه العيّاشي (٧).

٨٤٩ ـ الحسين بن بسطام :

وقال أبو عبد الله بن عيّاش : هو الحسين بن بسطام بن سابور الزيّات ، له ولأخيه أبي عتاب كتاب جمعاه في الطب ، كثير الفوائد والمنافع ، على طريقة الطب في الأطعمة ومنافعها والرقى والعوذ.

قال ابن عيّاش : أخبرناه الشريف أبو الحسين بن صالح بن الحسين‌

__________________

(١) احتمل الوحيد البهبهاني في التعليقة : ١١٣ كونه خادم قبر الرضا عليه‌السلام ؛ مضيفا : وقيل : خادم قبر النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم.

واعترض عليه المامقاني في التنقيح : ١ / ٣٢٠ بأنّ مقتضى ذكر الشيخ له بأنّه قمّي خادم القبر ، كونه خادم قبر السيدة فاطمة المعصومة عليها‌السلام ، فلاحظ.

(٢) الخلاصة : ٤٩ / ٨ ، وفيها : إسكيب ، بالسين غير المعجمة.

(٣) رجال الشيخ : ٤١٣ / ١٨.

(٤) رجال الشيخ : ٤٢٩ / ١ ، وفيه : مصنّف للكتب.

(٥) رجال الشيخ : ٤٦٢ / ٧ ، وفيه بدل جليل القدر : جليل.

(٦) إيضاح الاشتباه : ١٤٩ / ١٨٤.

(٧) هداية المحدّثين : ٤٢.

٢٠