🚘

الطّرائف في معرفة مذاهب الطوائف - المقدمة

الطّرائف في معرفة مذاهب الطوائف - المقدمة

المؤلف:


الموضوع : الفرق والمذاهب
الطبعة: ٠
الصفحات: ٥٦٣
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

ترجمة المؤلف

هو السيد الشريف جمال السالكين رضي الدين أبو القاسم علي بن سعد الدين ابراهيم موسى بن جعفر بن محمد بن أحمد بن محمد بن أحمد بن أبي عبد الله محمد بن محمد الطاوس العلوي الحسني الحسيني ، وينتهي نسبة الشريف الى الحسن المثنى (١).

كانت أمه بنت الشيخ ورام بن أبي فراس فهو جىه لامه كما صرح به في تصانيفة ، وكانت أم والده سعد الدين بنت ابنة الشيخ الطوسي ، لذا يعبر في تصانيفه كثيراً عن الشيخ الطوسي بالجد أو جد والدي وعن الشيخ أبي علي الحسن ابن الشيخ الطوسي بالخال أو خال والدي (٢).

ولد في الحلة في منتصف المحرم سنة ٥٨٩ ، ونشأ بها سنين وأقام ببغداد خمسة عشر عاماً في زمن العباسيين ، ثم رجع الى الحلة وجاور العتبات النجف

__________________

(١) امل الأمل : ٤٩٠ قديم

(٢) راجع مقدمة كتاب كشف المحجبة للشيخ آقا بزرگ الطهراني : ب.

٣

وکربلا والکاظمیه فی کل واحدة ثلاث سنين ، وكان عازماً على مجاورة سامراء أيضاً ثلاث سنين وكان يومئذ سامراء كصومعة في برية ، وأخيراً عاد الى بغداد باقتضاء المصالح في دولة مغول ، وولي نقابة الطالبيين بالعراق في ثلاث سنين وأحد عشر شهراً من قبل هولاكو في سنة ٦٦١ مع امتناعه الشديد عن ولاية النقابة في زمان المستنصر وتوفى في سنة ٦٦٤ (١).

وقال البحراني : وقبره قدس سره غير معروف الان (٢).

الثناء عليه :

یوجد ثناء العلماء عليه في كثير من معاجم التراجم مشفوعة بالاكبار والتبجيل والاطراء.

قال تلميذه العلامة الحلي في اجازته الكبيرة لبني زهرة ماهذا لفظه : ومن ذلك جميع ما صنفه السيدان الكبيران السعيدان رضي الدين على وجمال الدين أحمد ابنى موسى بن طاووس (قدس الله روحهما) وهذا السيدان زاهدان عابدان ورعان ، وكان رضي الدين علي (ره) صاحب كرامات حكى لي بعضها وروى لي والدي (ره) عنه البعض الآخر (٢).

وقال أيضاً العلامة في منهاج الصلاح في مبحث الاستخارة : ورويت عن السيد السند السعيد رضى الدين على بن طاووس وكان أعبد من رأيناه من أهل زمانه (٣).

وقال الشيخ الحر العاملي في أمل الامل : حاله في الفضل والعلم والزهد

__________________

(١) نفس المصدر ، والبحار : ١٠٧ / ٤٤.

(٢) لؤلؤة البحرين : ٢٤١.

(٣) البحار : ١٠٧ / ٦٣.

(٤) خاتمة المستدرك : ٣ / ٤٦٩.

٤

والعبادة والثقة والفقة والجلالة والورع أشهر من أن يذكر ، وكان أيضاً شاعراً أديباً منشئاً بليغاً(١).

وقال العلامة المجلسي في البحار : السيد النقيب الثقة الزاهد جكال العارفين (٢).

وقال الماحوزي في البلغة : صاحب الكرامات والمقامات ليس في اصحابنا أعبد منه وأورع (٣).

وقال السيد التفرشي في نقد الرجال : انه من اجلاء هذه الطائفة وثقافتها جليل القدر عظيم المنزله كثير الحفظ نفي الكلام حاله في العبادة والزهد أشهر من أن يذكر (٣).

وقال الشيخ أسد الله التستري في المقاييس : السيد السند المعظم المعتمد العالم العابد الزاهد الطيب الطاهر مالك أزمة المناقب والمفاخر صاحب الدعوات والمقامات والمكاشفات والكرامات مظهر الفيض السني واللطف الخفي والجلي (٥).

وقال الشيخ النوري : السيد الاجل الاكمل الاسعد الاورع الازهد صاحب الكرامات الباهرة رضي الدين أبو القاسم وأبو الحسن علي بن سعد الدين موسى ابن جعفر طاووس آل طاووس الذي ما انفقت كلمة الاصحاب على اختلاف مشاربهم وطريقتهم على صدور الكرامات عن أحد ممن تقدمه أو تأخر عنه غيره. ثم تبرك بذكر بعض كراماته(٦).

__________________

(١) أمل الامل : ٤٩٠ ط قديم.

(٢) البحار : ١ / ١٢.

(٣) منتهى المقال : ٣٥٧.

(٤) نقد الرجال : ١٤٤.

(٥) المقاييس : ١٢.

(٦) خاتمة المستدرك : ٣ / ٤٦٧.

٥

مشايخه :

١ ـ الشیخ حسین بن محمچ السوراوی.

٢ ـ الشیخ أبو الحسن على بن يحيى الحناط.

٣ ـ الشيخ أبو السعادات بن عبد القاهر الاصفهاني.

٤ ـ الشيخ نجيب الدين بن نما.

٥ ـ السيد شمس الدين فخار بن معد الموسوس.

٦ ـ الشيخ تاج الدين الحسن بن الدربي.

٧ ـ السيد صفي الدين محمد بن معد الموسوي.

٨ ـ الشيخ سديد الدين سالم بن محفوظ بن غزيزة السوراوي.

٩ ـ السيد أبو حامد محي الدين محمد بن عبد الله الاسحاقي.

١٠ ـ نجيب الدين محمد السوراوي (١).

١١ ـ السيد كمال الدين حيدر بن محمد الحسيني (٢).

تلاميذة ومن روي عنه :

١ ـ الشيخ سديد الدين يوسف بن علي المطهر والد العلامة الحلي.

٢ ـ الشيخ جمال الدين يوسف بن حاتم الشامي.

٣ ـ آیة الله العلامة الحلي جمال الدين حسن بن يوسف.

٤ ـ السيد غياث الدين عبد الكريم بن أحمد بن طاووس.

٥ ـ الشيخ تقي الدين الحسن بن داوود الحلي.

__________________

(١) خاتمة المستدرك : ٣ / ٤٧٢.

(٢) اليقين : ١٨٧.

٦

٦ ـ الشيخ محمد بن أحمد بن صالح القسيني.

٧ ـ ٨ ـ ٩ ـ أبناء الشيخ القسيني المذكور وهم الشيخ ابراهيم والشيخ جعفر والشيخ علي.

١٠ ـ السيد أحمد بن محمد العلوي.

١١ ـ السيد نجم الدين محمد بن الموسوي.

١٢ ـ الشيخ محمد بن بشير (١).

تأليفه القيمة :

١ ـ الاجازات

٢ ـ الاصطفاه في تاريخ الملوك والخلفاء

٣ ـ الامان من أخطار الاسفار

٤ ـ انوار أخبار أبي عمرو الزاهد

٥ ـ أنوار أخبار أبي عمرو الزاهد

٦ ـ البهجة بثنرة المهجة

٧ ـ التحصين في أسرار ما زاد على كتاب اليقين

٨ ـ التوفيق للوفاء بعد التفريق دار الفناء

٩ ـ جمال الاسبوع بكمال العمل المشروع

١٠ ـ الدروع الواقية

١١ ـ ربيع الالباب

١٢ ـ روح الاسرار وروح الاسمار

١٣ ـ سعد السعود

__________________

(١) مقدمة كشف المحبة : هـ.

٧

١٤ ـ غياث سلطان الورى لسكان الثرى.

١٥ ـ الطرائف في معرفة مذاهب الطوائف.

١٦ ـ الطرف من الانباء والمناقب.

١٧ ـ فتح الأبواب بين ذوي الالباب.

١٨ ـ فتح محجوب الجواب الباهر في شرح وجوب خلق الكافر

١٩ ـ فرحة الناظر وبهجة الخواطر.

٢٠ ـ فلاح السائل ونجاح المسائل.

٢١ ـ القبس الواضح من كتاب الجليس الواضح.

٢٢ ـ كشف المحجة لثمرة المهجة.

٢٣ ـ فرج المهموم بمعرفة منهج الحلال والحرام من علم النجوم.

٢٤ ـ المجنني.

٢٥ ـ محاسبة النفس.

٢٦ ـ مسالك المحتاج الى مناسك الحاج.

٢٧ ـ مضمار السبق في ميدان الصدق.

٢٨ ـ مصباح الزائر وجناح المسافر.

٢٩ ـ المهلوف على قتلى الطفوف.

٣٠ الملاحم والفتن في ظهور الغائب المنتظر.

٣١ ـ مهج الدعوات.

٣٢ ـ مهمات في صلاح المتعبد وتتمات لمصباح المتهجد.

٣٣ ـ اليقين باختصاص مولانا أميرالمؤمنين (١).

__________________

(١) كتاب الاجازات له : البحار ١٠٧ / ٤١ ، وكشف المحبة : ١٣٧ ، وأمل الامل : ٤٩٠ ، والبحار : ١ / ١٢.

٨

حول كتاب الطرائف :

عده المؤلف في كتاب الاجازات من تصانيفه وقال : ومما صنفته وكشفت به عن الباب وبلغت فيه مالم أعرف ان أحداً بلغه من أهل تلك الاوقات : كتاب الطرائف في مذاهب الطوائف وهو مجلدان (١). وقال في كشف المحجة في عد مصنافته : ومنها كتاب الطرائف في معرفة مذاهب الطوائف جليل المقام وهو من بحار ذلك الانعام (٢).

وقال في موضع آخر منه : فاعلم یا ولدي محمد ان الطريق الى معرفتهم أسهل مما يتوهمه كثير من الخلائق ، وقد كشفت لك الامور في كتاب الطرائف فأوضحت عن طرق الحقائف (٣).

وقال في موضع آخر منه : وما أوضح الله جل جلاله على يدى في كتاب الطرائف من النصوص الصحيحة الصريحة على أبيك على بن أبي طالب عليه السلام وعلى عترته بالامامة ما لايخفى على أهل الاستقامة (٤).

وقال في موضع آخر منه : ولقد كشفت في كتاب الطرائف عن معرفة جدك محمد (ص) بما جرت عليه حال أمته بعد انتقاله. وقد ذكرت لك في كتاب الطرائف من اقدامهم في حياة جدك محمد (ص) على المعارضة له في فعاله ومقاله ـ الخ (٥).

__________________

(١) البحار : ١٠٧ / ٤٠.

(٢) كشف المحجبة : ١٣٨.

(٣) نفس المصدر : ٣٦.

(٤) نفس المصدر ٥٢.

(٥) نفس المصدر : ٦٧ ـ ٦٣.

٩

وعدة مواضع آخر (١).

وسمئ المؤلف نفسه في هذا الكتاب بعبد المحمود بن داوود تعمية ونقية عن الخلفاء الذين كان في بلادهم.

نقل عن خط الشهيد الثاني انه قال : ان التسمية بعبد المحمود لان كل العالم عبادالله المحمود ، والنسبة الى داوود اشاره الى داوود بن الحسن أخ الامام الصادق عليه السلام في الرضاعة ، وهو المقصود بالدعاء المشهور بدعاء أم داود وهو من جملة أجداد السيد ابن طاووس.

وقد جادل المؤلف بالتي هي أحسن ففوض نفسه رجلا ذميا دخل في الاسلام لم يعلق بذهنه عقائد مذاهب المسلمين ، لان المتعلق بأحد المذاهب اذا كبير عليه وعاش معهم لا يخلو عن تعصب او تقليد أعمى للاسلاف والاباء وكثرة الناس ، فلا يكون تلقيه من القرآن الکریم والسنة تلقياً صحيحاً ، بل ربما يكون معتقداته دخيلة في استفادته فيفسر القرآن علد معتقده ويؤل سائر ما يدل على خلاف مذهبه.

ثم لما دخل في الاسلام سمع اختلاف أهل الملل والمذاهب في أصول العقائد والفروع ، فأراد أن يختار أحدها عن حجة وبينة وبرهان ليحصل لنفسه السلامة ويفوز برضا الله في دار المقامة ويسلم من ضرر الندامة وخطر يوم القيامة ، والحجة التي يحتج بها هو العقل السليم وما تضمنه القرآن الكريم وما اتفق عليه صحاح أخبار أهل المذاهب ، وبعد الفحص والبحث رأي أن أحد هذه المذاهب وهو مذهب الشيعة موافق للعقل وللقرآن الکریم ولصحاح الأخبار الواردة من طرق سائر المذاهب الاربعة ، وليس فيه تضاد وتناقض بخلاف الاربعة المذاهب الاخر ، فتمت الحجة التي تعترف الاربعة المذاهب

__________________

(١) راجع : ٤١ ـ ٥١ ـ ٥٣ ـ ٧٣ ـ ١٣٥.

١٠

بها أيضاً على صحة مذهب الشيعة فاختار هذا المذهب.

وقد أجاد المؤلف وخدم الاسلام والمسلمين بتأليف هذا الكتاب وهو كما قال مؤلفه قد بلغ فيه مالم يعرف ان أحداً بلغه من أهل تلك الاوقات ، فلله دره وعليه أجره ، ومن اغتنم مراجعة هذا الكتاب وفرض نفسه رجلا دخل في الاسلام خالياً ذهنه عن كل ما علق به أهل هذه المذاهب فانه يهتدى الى الحق والمذهب الصحيح أو يزيده هدى.

تنبيه :

ان نسخ الطرائف تختلف زيادة ونقيصه وهي سقيمه كما قال العلامة المجلسي (ره) في البحار عند ذكر خبر المأمون العباسي قال : كان هذا الخبر في بعض نسخ الطرائف ولم يكن في أكثرها وكانت النسخ سقيمه (١) والنسخة المطبوعة منه مشحونة بالاغلاط وفيها اسقاط ونواقص كثيرة وطبعها ردى جداً. وكات عندنا نسخة مخطوطة مصححة عليها علامات التصحيح ، لكنها أيضاً لا تخلو عن أغلاط كثيرة. وله ترجمة فارسية مطبوعة كان عند مترجمه ستة نسخ منه وفيها زيادة في بعض المواضع على النسخة العربية المطبوعة ، فاعتمدنا في التصحيح على هذه النسخ ، ولازياد لنفع وتسهيل المراجعة عملنا الامور التالية :

الاول : نقل بعض الزيادات الموجودة في الترجمة وعلامته ما بين المعقوفتين.

الثاني : وضع عناوين للطرائف المذكورة.

الثالث : ارقام احاديث الجلد الاول.

الرابع : تخريخ الاحاديث من مصادرها ولما كان بعض المصادر الذي نقل

__________________

(١) البحار : ٤٩ / ٢١٥.

١١

عنه غير مطبوع أخرجنا ذلك الحديث من المصادر المطبوعة.

والمصادر التي نقلنا عنها نذكر أهمها وهي :

١ ـ صحيح مسلم طبع دار احياؤ الكتب العربية

٢ ـ صحيح البخاري طبع دار الطباعة العامرة باستانبول.

٣ ـ المناقب لابن المغازلي طبع طهران.

٤ ـ احقاق الحق طبع طهران.

٥ ـ بحار الانوار طبع طهران.

٦ ـ مناقب الخوارزمي طبع النجف الاشرف.

١٢

١٣

١٤