🚘

وسائل الشيعة - ج ٢٠

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ٢٠

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
ISBN: 964-5503-20-5
🚘 نسخة غير مصححة

١

٢

٣

٤

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد اعتمدنا في مراجعة هذا الجزء من طبعتنا ، وما يليه من اجزاء الى نهاية كتاب اللقطة على :

١ ـ مخطوطة المسودة الثانية للكتاب بخط المصنف رحمه‌الله ، تحتوى على الجزء الخامس بتجزئة المؤلف ، وهي محفوظة في مكتبة الروضة الرضوية المقدسه في مدينة مشهد ( آستان قدس ). برقم (٨٩٨٧) ونعبر عنها في التعليقات بالمخطوط.

٢ ـ نسخة مصححة بالمقابلة على النسخة الثالثة للمصنف سميت بـ « الأصل » قام بامر مقابلتها ثلة من الاعلام منهم : الامام السيد محمد هادي الميلاني ، والحجة السيد الطباطبائي صاحب الميزان ، والسيد صدر الدين الجزائري ، والحجة الشيخ علي القمي قدس الله ارواحهم :

وقد كتب التصحيحات صاحب الفضائل العالم الحجة : المرحوم السيد محمد الرضوي بن آية الله العظمى الحجة : المقدّس السيّد مرتضى الكشميري قدس الله سره.

كتبها بخطه الرائع ، وبالحبر الاحمر ، على هامش النسخة الحجرية المطبوعة سنة ( ١٢٨٨ هـ ) فشكر الله سعيهم واجزل مثوبتهم.

ونعبر عنها في التعليقات بالمصححة. وينتهي الموجود منها في كتاب النكاح الى الحديث المسلسل (٢٥٤٧٠).

٥

٣ ـ واعتمدنا النسخة التي صححها الشيخ غلام حسن الفنجابي الباكستاني ، في النجف الاشرف سنة (١٣٧١) هـ ، وقد كتب التصحيحات على المطبوعة بطهران سنة ١٣٢٤ المعروفة بطبعة عين الدولة ، والنسخة من موقوفات مكتبة المرحوم الحجة السيد علي أكبر الموسوي الملكي قدس‌سره وقد عبرنا عنها بالمصححة الثانية.

والحمد لله على احسانه ، ونساله الرضا بفضله وجلاله

انه ذو الجلال والاكرام.

٦

كتاب النكاح

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الفقير الى الله الغني محمد بن الحسن بن علي بن محمد الحر العاملي عامله الله بلطفه الخفي والجلي :

الحمد لله على افضاله ، والصلاة والسلام على محمد وآله (١).

__________________

(١) وجاء في بداية المصححة الأولى ما نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم شرعت من كتاب النكاح في المقابلة مع النسخة التي بخط صاحب الوسائل الحر العاملي قدس‌سره ، يوم الاثنين (٦) جمادى الاخرة سنة ( ١٣٥٠ هـ ).

حرره الاقل محمد الرضوي الكشميري الغروي عفي عنه.

٧
٨

كتاب النكاح

من كتاب

تفصيل وسائل الشيعة الى تحصيل مسائل الشريعة

٩
١٠

فهرست انواع الابواب اجمالا :

١ ـ أبواب مقدماته وآدابه.

٢ ـ ابواب عقد النكاح واولياء العقد.

٣ ـ أبواب النكاح المحرم.

٤ ـ أبواب ما يحرم بالنسب.

٥ ـ أبواب ما يحرم بالرضاع.

٦ ـ أبواب ما يحرم بالمصاهرة ونحوها.

٧ ـ أبواب ما يحرم باستيفاء العدد.

٨ ـ أبواب ما يحرم بالكفر ونحوه.

٩ ـ أبواب المتعة.

١٠ ـ أبواب نكاح العبيد والإماء.

١١ ـ أبواب العيوب والتدليس.

١٢ ـ أبواب المهور.

١٣ ـ أبواب القسم والنشوز والشقاق.

١٤ ـ أبواب أحكام الاولاد.

١٥ ـ أبواب النفقات.

١١

تفصيل الابواب

١٢

أبواب مقدّمات النكاح وآدابه

١ ـ باب استحبابه

[ ٢٤٨٩٨ ] ١ ـ محمد بن علي بن الحسين بإسناده عن زرارة بن أعين ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام ـ في حديث ـ قال : إن الله عزّ وجلّ خلق آدم من طين ثم ابتدع له حواء فجعلها في موضع النقرة التي بين وركيه ، وذلك لكي تكون المرأة تبعا للرجل ، فقال آدم : يا ربّ ، ما هذا الخلق الحسن الذي قد آنسني قربه والنظر إليه؟! فقال الله : يا آدم ، هذه أمتي حوّاء ، أفتحبّ أن تكون معك تؤنسك وتحدثك ، تكون تبعا لامرك؟ فقال : نعم يا ربّ ، ولك بذلك عليّ الحمد والشكر ما بقيت ، فقال الله عزّ وجلّ : فاخطبها إليّ ، فإنّها أمتي ، وقد تصلح لك أيضا زوجة للشهوة ، وألقى الله عليه الشهوة وقد علمه قبل ذلك المعرفة بكل شيء ، فقال : يا ربّ ، فإنّي أخطبها إليك ، فما رضاك لذلك؟ فقال الله عزّ وجلّ : رضاي أن تعلمها معالم ديني ، فقال : ذلك لك عليّ يا رب إن شئت ذلك لي ، فقال الله عزّ وجلّ : وقد شئت ذلك ، وقد زوّجتكها فضمها إليك.

__________________

ابواب مقدمات النكاح وآدابه

الباب ١

فيه ١٥ حديثا

١ ـ الفقيه ٣ : ٢٣٩ | ١١٣٣ ، واورد قطعة منه في الحديث ١ من الباب ١ من ابواب عقد النكاح واولياء العقد.

١٣

ورواه في ( العلل ) : عن محمد بن الحسن ، عن أحمد ابن إدريس ومحمد بن يحيى ، عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عن أحمد بن الحسن بن فضال ، ( عن أحمد بن إبراهيم ، عن عمار ، عن ابن توبة ) (١) ، عن زرارة ، مثله (٢).

[ ٢٤٨٩٩ ] ٢ ـ وبإسناده ، عن علي بن رئاب ، عن محمد بن مسلم ، أنّ أبا عبد الله عليه‌السلام قال : إن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : تزوجوا فإني مكاثر بكم الامم غدا في القيامة حتى ان السقط يجيء محبنطئاً على باب الجنة فيقال له : ادخل الجنة ، فيقول : لا ، حتّى يدخل أبواي الجنة قبلي.

ورواه في ( معاني الاخبار ) عن محمد بن موسى بن المتوكّل عن الحميري ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن محبوب ، عن علي بن رئاب ، مثله (١).

[ ٢٤٩٠٠ ] ٣ ـ وبإسناده عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ما يمنع المؤمن أن يتخذ أهلا؟! لعل الله يرزقه نسمة تثقل الارض بلا إله إلا الله.

[ ٢٤٩٠١ ] ٤ ـ وبإسناده عن عبد الله بن الحكم ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : ما بني بناء في الاسلام أحب إلى الله عزّ وجلّ من التزويج.

__________________

(١) في المصدر : عن احمد بن ابراهيم بن عمار ، عن ابن نويه.

(٢) علل الشرائع : ١٧ | ١ الباب ١٧.

٢ ـ الفقيه ٣ : ٢٤٢ | ١١٤٤.

(١) معاني الاخبار : ٢٩١ | ١.

٣ ـ الفقيه ٣ : ٢٤١ | ١١٣٩.

٤ ـ الفقيه ٣ : ٢٤١ | ١١٤٣.

١٤

[ ٢٤٩٠٢ ] ٥ ـ قال الصدوق : وقال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : اتخذوا الاهل فإنه أرزق لكم.

[ ٢٤٩٠٣ ] ٦ ـ وفي ( الخصال ) بإسناده عن علي عليه‌السلام ـ في حديث الأربعمائة ـ قال : تزوجوا فإن التزويج سنة رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ، فإنّه كان يقول : من كان يحب أن يتبع سنتي فإن من سنتي التزويج ، واطلبوا الولد ، فإني مكاثر بكم الامم غدا ، وتوقوا على أولادكم من لبن البغي من النساء والمجنونة فإن اللبن يعدي.

[ ٢٤٩٠٤ ] ٧ ـ محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد بن عيسى ، عن معمر بن خلاد قال : سمعت علي بن موسى الرضا عليه‌السلام يقول : ثلاث من سنن المرسلين : العطر ، وأخذ (١) الشعر ، وكثرة الطروقة.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب (٢).

ورواه الصدوق بإسناده عن معمر بن خلاّد ، إلا أنّه قال : وإحفاء الشعر (٣).

[ ٢٤٩٠٥ ] ٨ ـ وعن محمد بن إسماعيل ، عن الفضل بن شاذان ، وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه جميعا ، عن ابن أبي عمير ، عن إبراهيم بن عبد الحميد ، عن سكين النخعي ، وكان تعبد وترك النساء والطيب والطعام ، فكتب إلى أبي عبد الله عليه‌السلام يسأله عن ذلك؟ فكتب إليه : أما قولك

__________________

٥ ـ الفقيه ٣ : ٢٤٢ | ١١٤٥ ، واورده في الحديث ٣ من الباب ١٠ من هذه الابواب.

٦ ـ الخصال : ٦١٤.

٧ ـ الكافي ٥ : ٣٢٠ | ٣ ، واورده في الحديث ١ من الباب ١٤٠ من هذه الابواب وفي الحديث ١ من الباب ٥٩ وفي الحديث ١ من الباب ٨٩ من ابواب آداب الحمام ..

(١) في التهذيب : واحفاء « هامش المخطوط ».

(٢) التهذيب ٧ : ٤٠٣ | ١٦١١.

(٣) الفقيه ٣ : ٢٤١ | ١١٤٠.

٨ ـ الكافي ٥ : ٣٢٠ | ٤.

١٥

في النساء فقد علمت ما كان لرسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله من النساء ، وأما قولك في الطعام فكان رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يأكل اللحم والعسل.

ورواه الكشي في ( كتاب الرجال ) عن محمد بن مسعود ، عن الفضل بن شاذان نحوه (١).

[ ٢٤٩٠٦ ] ٩ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن عبد الله بن سنان ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : لمّا لقي يوسف عليه‌السلام أخاه قال : يا أخي كيف استطعت أن تزوج النساء بعدي؟ فقال : إن أبي أمرني فقال : إن استطعت أن تكون لك ذرية تثقل الارض بالتسبيح فافعل.

[ ٢٤٩٠٧ ] ١٠ ـ وعن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن علي بن الحكم ، عن صفوان بن مهران ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : تزوجوا وزوجوا ألا فمن حظ امرئ مسلم إنفاق قيمة ايمة (١) ، وما من شيء احب إلى الله عزّ وجلّ من بيت يعمر في الاسلام بالنكاح ، وما من شيء أبغض إلى الله عزّ وجلّ من بيت يخرب في الاسلام بالفرقة ، يعني الطلاق.

ثم قال أبو عبد الله عليه‌السلام : ان الله عزّ وجلّ انما وكد في الطلاق وكرر فيه القول من بغضه الفرقة.

[ ٢٤٩٠٨ ] ١١ ـ وعن علي بن محمد بن بندار ، عن أحمد بن محمد بن خالد ، عن الجاموراني ، عن الحسن بن علي بن أبي حمزة ، عن كليب بن معاوية

__________________

(١) رجال الكشي ٢ : ٦٦٨ | ٦٩١.

٩ ـ الكافي ٥ : ٣٢٩ | ٤ ، واورده بسند آخر في الحديث ١ من الباب ١٥ هذه الابواب.

١٠ ـ الكافي ٥ : ٣٢٨ | ١ ، واورده في الحديث ١ من الباب ١ من ابواب مقدمات الطلاق.

(١) الايمة : التي لا زوج لها ، بكرا كانت او ثيبا ( الصحاح ٥ : ١٨٦٨ ).

١١ ـ الكافي ٥ : ٣٢٨ | ٢.

١٦

الاسدي ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من تزوج أحرز نصف دينه.

[ ٢٤٩٠٩ ] ١٢ ـ قال الكليني : وفي حديث آخر : فليتق الله في النصف الآخر ، أو الباقي.

ورواه الصدوق (١) بإسناده عن الحسن بن علي بن أبي حمزة ، ( عن أبي حمزة ) (٢) ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام ، مثله.

[ ٢٤٩١٠ ] ١٣ ـ قال الصدوق : وفي حديث آخر : فليتق الله في النصف الباقي.

ورواه في ( المقنع ) مرسلا (١).

ورواه الطوسي في ( الامالي ) : عن أبيه ، عن جماعة ، عن أبي المفضّل ، عن الفضل بن محمد بن المسيب ، عن هارون بن عمر بن عبد العزيز المجاشعيّ ، عن محمد بن جعفر بن محمد ، عن أبيه عليهم‌السلام.

وعن المجاشعي ، عن الرضا ، عن آبائه عليهم‌السلام ، مثله (٢).

[ ٢٤٩١١ ] ١٤ ـ وعن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن القاسم بن يحيى ، عن جده الحسن بن راشد ، عن محمد بن مسلم ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : قال أمير المؤمنين عليه‌السلام : تزوّجوا فإنّ رسول

__________________

١٢ ـ الكافي ٥ : ٣٢٨ | ٢.

(١) الفقيه ٣ : ٢٤١ | ١١٤١.

(٢) ليس في المصدر.

١٣ ـ الفقيه ٣ : ٢٤١ | ١١٤٢.

(١) المقنع ٣ : ٩٨.

(٢) امالي الطوسي ٢ : ١٣٢.

١٤ ـ الكافي ٥ : ٣٢٩ | ٥.

١٧

الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : من أحب أن يتبع سنّتي فإنّ من سنّتي التزويج.

[ ٢٤٩١٢ ] ١٥ ـ محمد بن محمد المفيد في ( المقنعة ) قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : من أحب أن يلقى الله طاهرا مطهرا فليلقه بزوجة.

ورواه الصدوق في ( المقنع ) أيضا مرسلا (١).

أقول : ويأتي ما يدل على ذلك (٢).

٢ ـ باب كراهة العزوبة وترك التزويج والتسرّي وان حلف على

الترك ، واستحباب تقديمهما على الصلاة ان أمكن

[ ٢٤٩١٣ ] ١ ـ محمد بن يعقوب ، عن عدة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن فضال ، عن ابن القداح (١) قال : قال أبو عبد الله عليه‌السلام : ركعتان يصليهما المتزوج أفضل من سبعين ركعة يصليها أعزب.

ورواه المفيد في ( المقنعة ) مرسلا (٢).

وعنهم ، عن سهل بن زياد ، عن جعفر بن محمد الاشعري ، عن ابن القداح ، مثله (٣).

__________________

١٥ ـ المقنعة : ٧٦.

(١) المقنع : ٩٨.

(٢) ياتي في الابواب ٢ و ٣ و ١١ و ١٧ و ١٤٠ من هذه الابواب وفي الحديث ٢ من الباب ١ من ابواب مقدمات الطلاق وتقدم ما يدل على ذلك في الحديثين ٤ و ١٨ من الباب ١ من ابواب السواك وفي الحديثين ١ و ٤ من الباب ٤ من ابواب الصوم المندوب.

الباب ٢

فيه ٩ احاديث

١ ـ الكافي ٥ : ٣٢٨ | ١ والتهذيب ٧ : ٢٣٩ | ١٠٤٤.

(١) « عن ابن القداح » ليس في التهذيب « هامش المخطوط ».

(٢) المقنعة : ٧٦.

(٣) الكافي : ذيل الموضع السابق.

١٨

ورواه الصدوق بإسناده عن عبد الله بن ميمون ، مثله (٤).

[ ٢٤٩١٤ ] ٢ ـ وزاد ، وقال : قال النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله : ركعتان يصليهما متزوج أفضل من رجل عزب يقوم ليله ويصوم نهاره.

[ ٢٤٩١٥ ] ٣ ـ وعن علي بن محمد بن بندار ، ( عن أحمد بن محمد بن خالد ) (١) ، عن محمد بن علي عن عبد الرحمن بن خالد ، عن محمد الاصم ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله رذّال موتاكم العزاب.

ورواه الصدوق مرسلاً ، إلاّ أنّه قال : أرذال (٢).

[ ٢٤٩١٦ ] ٤ ـ وعنه ، عن أحمد ، عن ابن فضال ، وجعفر بن محمد ، عن ابن القداح عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : جاء رجل إلى أبي عليه‌السلام فقال له : هل لك من زوجة؟ قال : لا ، فقال أبي : ما احب أن لي الدنيا وما فيها واني بت ليلة وليست لي زوجة ، ثم قال : الركعتان يصليهما رجل متزوج أفضل من رجل أعزب يقوم ليله ويصوم نهاره ، ثمّ أعطاه أبي سبعة دنانير ثم قال : تزوج بهذه.

ثم قال أبي : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : اتخذوا الاهل فإنه أرزق لكم.

[ ٢٤٩١٧ ] ٥ ـ ورواه الحميري في ( قرب الاسناد ) : عن محمد بن عيسى ، عن

__________________

(٤) الفقيه ٣ : ٢٤٢ | ١١٤٦.

٢ ـ الفقيه ٣ : ٢٤٢ | ١١٤٧.

٣ ـ الكافي ٥ : ٣٢٩ | ٣ ، والتهذيب ٧ : ٢٣٩ | ١٠٤٥ والمقنعة : ٧٦.

(١) ليس في المصدر.

(٢) الفقيه ٣ : ٢٤٢ | ١١٤٨.

٤ ـ الكافي ٥ : ٣٢٩ | ٦ والتهذيب ٧ : ٢٣٩ | ١٠٤٦.

٥ ـ قرب الاسناد : ١١.

١٩

عبد الله بن ميمون القدّاح ، مثله ، وزاد (١) : ما أفاد عبد فائدة خيرا من زوجة صالحة ، اذا رآها سرته ، وإذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله.

ورواه الشيخ بإسناده عن علي بن الحسن ، عن الحسن بن علي بن يوسف ، عن صفوان بن يحيى ، عن عبد الله بن المغيرة ، عن أبي الحسن عليه‌السلام قال : جاء رجل إلى أبي جعفر عليه‌السلام وذكر نحوه إلا قوله : ويصوم نهاره اعزب (٢).

[ ٢٤٩١٨ ] ٦ ـ وعنه ، عن أحمد ، عن أبيه ، عن عبد الله بن المغيرة ، عن أبي الحسن عليه‌السلام ، مثله ، وزاد فيه : فقال محمد بن عبيد : جعلت فداك ، فأنا ليس لي أهل ، فقال : أليس لك جواري ـ أو قال : امهات أولاد ـ؟ قال : بلى ، قال : فانت لست (١) بأعزب.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمد بن يعقوب (٢) وكذا كل ما قبله.

[ ٢٤٩١٩ ] ٧ ـ محمد بن علي بن الحسين قال : روي أن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : أكثر أهل النار العزاب.

[ ٢٤٩٢٠ ] ٨ ـ وفي ( الخصال ) قال : قال عليه‌السلام : ركعتان يصليهما المتزوج أفضل من سبعين ركعة يصليها غير متزوج.

وفي ( ثواب الاعمال ) عن أبيه ، عن سعد بن عبد الله ، عن أحمد بن محمد ، عن الحسن بن علي ، عن جعفر بن محمد بن حكيم عن إبراهيم بن

__________________

(١) في نسخة : قال « هامش المخطوط ».

(٢) التهذيب ٧ : ٤٠٥ | ١٦١٩.

٦ ـ الكافي ٥ : ٣٢٩ | ٧.

(١) كتب في المصححة الاولى « ليس. صحّ ».

(٢) التهذيب ٧ : ٢٣٩ | ١٠٤٦.

٧ ـ الفقيه ٣ : ٢٤٢ | ١١٤٩.

٨ ـ الخصال : ١٦٥ | ذيل الحديث ٢٢٧.

٢٠