🚖

وسائل الشيعة - ج ١٥

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]

وسائل الشيعة - ج ١٥

المؤلف:

محمد بن الحسن الحرّ العاملي [ العلامة الشيخ حرّ العاملي ]


المحقق: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ٣
ISBN: 964-5503-15-9
ISBN الدورة:
964-5503-00-0

الصفحات: ٣٩٠
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

١
٢

٣

٤

بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الفقير إلى الله الغنيّ محمّد بن الحسن الحرّ العاملي :

الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطاهرين

٥

٦



كتاب الجهاد

من كتاب

تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة

فهرس أنواع الأبواب اجمالا :

أبواب جهاد العدوّ.

أبواب جهاد النفس.

٧



تفصيل الأبواب

٨



أبواب جهاد العدو وما يناسبه

١ ـ باب وجوبه على الكفاية مع القدرة عليه ، والاحتياج إليه ،سقوطه عن الأعمى والأعرج والفقير *

[ ١٩٩٠١ ] ١ ـ محمّد بن يعقوب عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد ، عن علي بن الحكم ، عن عمر بن أبان ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وسلم ) : الخير كلّه في السيف ، وتحت ظل السيف ، ولا يقيم الناس إلاّ السيف ، والسيوف مقاليد (١) الجنّة والنار.

__________________

أبواب جهاد العدو وما يناسبه

الباب ١

فيه ٢٨ حديثاً

(*) الوجوب مركب من رجحان الفعل والمنع من الترك ، وبعض الأحاديث دالة على الاول ، وبعضها عليهما وكذا أكثر الواجبات والمحرمات. ( منه. قدّه ).

١ ـ الكافي ٥ : ٢ / ١.

(١) المقاليد : جمع مقلاد وهو المفتاح ( القاموس المحيط ـ قلد ـ ١ : ٣٢٩ ).

٩

ورواه الشيخ بإسناده عن الصفار ، عن محمّد بن السندي ، عن علي بن الحكم ، عن أبان (٢).

ورواه الصدوق في ( ثواب الأعمال ) وفي ( المجالس ) عن محمّد بن علي ماجيلويه ، عن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن محمّد بن إسماعيل ، عن علي بن الحكم مثله (٣).

[ ١٩٩٠٢ ] ٢ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفلي ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : للجنة باب يقال له : باب المجاهدين يمضون إليه فإذا هو مفتوح ، وهم متقلّدون سيوفهم ، والجمع في الموقف والملائكة ترحب بهم ، قال : فمن ترك الجهاد ألبسه الله ذلاًّ وفقراً في معيشته ، ومحقاً في دينه ، إنّ الله أغنى (١) أُمتي بسنابك خيلها ، ومراكز رماحها.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أبي جعفر ، عن أبيه ، عن وهب ، عن جعفر ، عن أبيه ( عليهما السلام ) نحوه (٢).

ورواه الصدوق في ( المجالس ) عن محمّد بن علي بن عيسى ، عن علي بن محمّد ماجيلويه ، عن البرقي ، عن أبيه ، عن وهب بن وهب ، عن الصادق ( عليه السلام ) عن أبيه ، عن جده مثله (٣).

[ ١٩٩٠٣ ] ٣ ـ وبإسناده قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله )

__________________

(٢) التهذيب ٦ : ١٢٢ / ٢١١.

(٣) ثواب الأعمال : ٢٢٥ / ٥ ، أمالي الصدوق ٤٦٣ / ١١.

٢ ـ الكافي ٥ : ٢ / ٢ ، وثواب الأعمال ٢٢٥ / ٢.

(١) في التهذيب أعزّ ( هامش المخطوط ).

(٢) التهذيب ٦ : ١٢٣ / ٢١٣.

(٣) أمالي الصدوق ٤٦٢ / ٨.

٣ ـ الكافي ٥ : ٣ / ٣.

١٠

خيول الغزاة في الدنيا خيولهم في الجنة ، وإن أردية الغزاة لسيوفهم.

ورواه الصدوق في ( ثواب الأعمال ) عن محمّد بن الحسن ، عن الصفار ، عن العباس بن معروف ، عن أبي همام ، عن محمّد بن غزوان ، عن السكوني مثله ، إلى قوله في الجنة (١).

[ ١٩٩٠٤ ] ٤ ـ وبالإِسناد قال : وقال النبي ( صلّى الله عليه وآله ) أخبرني جبرئيل بأمر قرّت به عيني ، وفرح به قلبي ، قال : يا محمّد من غزا من أُمتك في سبيل الله ، فأصابه قطرة من السماء ، أو صداع ، كتب الله له (١) شهادة يوم القيامة.

ورواه الصدوق في ( المجالس ) بالإِسناد السابق (٢) عن وهب نحوه (٣).

وفي ( ثواب الأعمال ) عن أبيه ، عن سعد ، عن أحمد بن أبي عبدالله البرقي ، عن أبيه ، عن وهب مثله (٤) ، وكذا اللذان قبله.

[ ١٩٩٠٥ ] ٥ ـ وبهذا الإِسناد قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) جاهدوا تغنموا.

[ ١٩٩٠٦ ] ٦ ـ وبهذا الإِسناد قال : قيل للنبي ( صلّى الله عليه وآله ) ما بال الشهيد لا يفتن في قبره ؟ قال : كفى بالبارقة فوق رأسه فتنة.

__________________

(١) ثواب الأعمال ٢٢٥ / ٤.

٤ ـ الكافي ٥ : ٣ / ٣.

(١) في نسخة : كانت له ( هامش المخطوط ).

(٢) سبق في ذيل الحديث ٢ من هذا الباب.

(٣) أمالي الصدوق : ٤٦٢ / ٧.

(٤) ثواب الأعمال ٢٢٥ / ١.

٥ ـ الكافي ٥ : ٨ / ١٤.

٦ ـ الكافي ٥ : ٥٤ / ٥.

١١

[ ١٩٩٠٧ ] ٧ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن محمّد بن الحسين ، عن علي بن النعمان ، عن سويد القلانسي (١) ، عن أبي بصير قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : أي الجهاد أفضل ؟ فقال : من عقر جواده ، وأُهريق دمه في سبيل الله.

[ ١٩٩٠٨ ] ٨ ـ وعنه ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن الحسن بن محبوب ، عن بعض أصحابه قال : كتب أبو جعفر ( عليه السلام ) في رسالته إلى بعض خلفاء بني أُمية : ومن ذلك ما ضيع الجهاد الذي فضله الله عز وجلّ على الأعمال ، وفضل عامله على العمال ، تفضيلاً في الدرجات والمغفرة ، والرحمة (١) لأنّه ظهر به الدين ، وبه يدفع عن الدين ، وبه اشترى الله من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بالجنّة ، بيعاً مفلحاً منجحاً ، اشترط عليهم فيه حفظ الحدود ، وأول ذلك الدعاء إلى طاعة الله من طاعة العباد ، وإلى عبادة الله من عبادة العباد ، والى ولاية الله من ولاية العباد ، فمن دعى إلى الجزية فابى قتل وسبي أهله ، وليس الدعاء من طاعة عبد إلى طاعة عبد مثله ، ومن أقرّ بالجزية لم يتعدّ عليه ، ولم تخفر ذمّته ، وكلّف دون طاقته ، وكان الفيء للمسلمين عامّة غير خاصّة ، وان كان قتال وسبي سير في ذلك بسيرته ، وعمل فيه في ذلك بسنّته من الدين ، ثم كلّف الأعمى والأعرج والذين لا يجدون ما ينفقون على الجهاد بعد عذر الله عزّ وجلّ إيّاهم ، ويكلف الذين يطيقون ما لا يطيقون ، وإنّما كان (٢) أهل مصر يقاتل من يليه ، يعدل بينهم في البعوث ، فذهب ذلك كلّه حتّى عاد الناس رجلين : أجير

__________________

٧ ـ الكافي ٥ : ٥٤ / ٧.

(١) في المصدر زيادة : عن سماعة.

٨ ـ الكافي ٥ : ٣ / ٤.

(١) زيادة من بعض النسخ ( هامش المخطوط ).

(٢) في نسخة : كانوا ( هامش المخطوط ).

١٢

مؤتجر بعد بيع الله ، ومستأجر صاحبه غارم بعد عذر الله ، وذهب الحج فضيع ، وافتقر الناس فمن أعوج ممن عوج هذا ، ومن أقوم ممن أقام هذا ؟ فرّد الجهاد على العباد وزاد الجهاد على العباد إن ذلك خطأ عظيم.

[ ١٩٩٠٩ ] ٩ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد بن خالد ، عن بعض أصحابه ، عن عبدالله بن عبدالرحمن الأصم ، عن حيدرة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : الجهاد أفضل الأشياء بعد الفرائض.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن جعفر بن محمّد ، عن بعض أصحابنا ، عن عبدالله بن عبدالرحمن الأصم مثله (١).

[ ١٩٩١٠ ] ١٠ ـ وعنهم ، عن ابن خالد ، عن أبيه ، عن أبي البختري ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : إنّ جبرئيل ( عليه السلام ) أخبرني بأمر قرّت به عيني ، وفرح به قلبي ، قال : يا محمّد من غزا غزاة (١) في سبيل الله من اُمّتك ، فما أصابه قطرة من السماء أو صداع ، إلاّ كانت له شهادة يوم القيامة.

ورواه الشيخ بإسناده عن محمّد بن أحمد بن يحيى ، عن أبي جعفر ، عن أبيه ، عن وهب ، عن جعفر ، عن أبيه مثله (٢).

[ ١٩٩١١ ] ١١ ـ وعنهم ، عن ابن خالد ، عن عثمان بن عيسى ، عن عنبسة ، عن أبي حمزة قال : سمعت أبا جعفر ( عليه السلام ) يقول : إنّ

__________________

٩ ـ الكافي ٥ : ٣ / ٥.

(١) التهذيب ٦ : ١٢١ / ٢٠٧.

١٠ ـ الكافي ٥ : ٨ / ٨.

(١) في التهذيب : غزوة ( هامش المخطوط ).

(٢) التهذيب ٦ : ١٢١ / ٢٠٦.

١١ ـ الكافي ٥ : ٥٣ / ٣.

١٣

علي بن الحسين ( صلوات الله عليه ) كان يقول : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : ما من قطرة أحبّ إلى الله عزّ وجلّ من قطرة دم في سبيل الله.

[ ١٩٩١٢ ] ١٢ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن محبوب رفعه أنّ أمير المؤمنين ( عليه السلام ) خطب يوم الجمل ـ إلى أن قال : ـ فقال : أيّها الناس إنّ الموت لا يفوته المقيم ، ولا يعجزه الهارب ، ليس عن الموت محيص ، ومن لم يمت يقتل ، وإنّ أفضل الموت القتل ، والذي نفسي بيده ، لألف ضربة بالسيف أهون عليّ من ميتة على فراش ... الحديث.

[ ١٩٩١٣ ] ١٣ ـ وعن أحمد بن محمّد بن سعيد ، عن جعفر بن عبدالله العلوي ، وعن أحمد بن محمّد الكوفي ، عن علي بن العباس ، عن إسماعيل بن إسحاق جميعاً ، عن أبي روح فرج بن قرة (١) ، عن مسعدة بن صدقة ، عن ابن أبي ليلي ، عن أبي عبدالرحمن السلمي قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : أما بعد فإنّ الجهاد باب من أبواب الجنة فتحه الله لخاصّة أوليائه ـ إلى أن قال ـ هو لباس التقوى ، ودرع الله الحصينة ، وجنته الوثيقة ، فمن تركه ألبسه الله ثوب الذل ، وشمله البلاء ، وديث (٢) بالصغار والقماءة (٣) ، وضرب على قلبه بالاسداد ، وأُديل الحق منه بتضييع الجهاد ، وسيم الخسف ، ومنع النصف ... الحديث.

ورواه الشيخ بإسناده عن أحمد بن محمّد بن سعيد نحوه ، وزاد : وأُديل

__________________

١٢ ـ الكافي ٥ : ٥٣ / ٤.

١٣ ـ الكافي ٥ : ٤ / ٦.

(١) في نسخة : فروة ( هامش المخطوط ).

(٢) ديث : ذُلّل ( الصحاح ـ ديث ـ ١ : ٢٨٢ ).

(٣) القماءة : الذلة ( الصحاح ـ قمأ ـ ١ : ٦٦ ).

١٤

الحق بتضييع الجهاد وغضب الله عليه بتركه نصرته وقد قال الله عزّ وجلّ في محكم كتابه : ( إِن تَنصُرُوا اللهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْ ) (٤) (٥).

ورواه الرضيّ في ( نهج البلاغة مرسلاً ) (٦).

[ ١٩٩١٤ ] ١٤ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد بن عيسى ، عن علي بن الحكم ، عن أبي حفص الكلبي ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إن الله عزّ وجلّ بعث رسوله بالإِسلام إلى الناس عشر سنين فأبوا أن يقبلوا حتّى أمره بالقتال ، فالخير في السيف وتحت السيف والأمر يعود كما بدأ.

[ ١٩٩١٥ ] ١٥ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن محبوب رفعه قال : قال أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : إنّ الله فرض الجهاد وعظمه وجعله نصره وناصره ، والله ما صلحت دنيا ولا دين إلاّ به.

[ ١٩٩١٦ ] ١٦ ـ وعنه ، عن أبيه ، عن هارون بن مسلم ، عن مسعدة بن صدقة ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : قال النبي ( صلّى الله عليه وآله ) : اغزوا تورثوا أبنائكم مجداً.

[ ١٩٩١٧ ] ١٧ ـ وبهذا الإِسناد إنّ أبا دجانة الأنصاري اعتمّ يوم أُحد بعمامة ، وأرخى عذبة العمامة بين كتفيه حتّى جعل يتبختر ، فقال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : إن هذه لمشية يبغضها الله عزّ وجلّ إلاّ عند القتال

__________________

(٤) محمّد ٤٧ : ٧.

(٥) التهذيب ٦ : ١٢٣ / ٢١٦.

(٦) نهج البلاغة ١ : ٦٣ / ٢٦.

١٤ ـ الكافي ٥ : ٧ / ٧.

١٥ ـ الكافي ٥ : ٨ / ١١.

١٦ ـ الكافي ٥ : ٨ / ١٢.

١٧ : الكافي ٥ : ٨ / ١٣.

١٥

في سبيل الله.

[ ١٩٩١٨ ] ١٨ ـ وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن الحجال ، عن ثعلبة ، عن معمر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال : الخير كلّه في السيف ، وتحت السيف ، وفي ظل السيف.

قال : وسمعته يقول : إنّ الخير كل الخير معقود في نواصي الخيل إلى يوم القيامة.

[ ١٩٩١٩ ] ١٩ ـ وعن الحسين بن محمّد ، عن أحمد بن إسحاق ، عن سعدان ، عن أبي بصير قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : من قتل في سبيل الله لم يعرفه الله شيئاً من سيئاته.

[ ١٩٩٢٠ ] ٢٠ ـ محمّد بن الحسن الطوسي بإسناده عن محمّد بن الحسن الصفار ، عن عبدالله بن المنبه ، عن الحسين بن علوان ، عن عمرو بن خالد ، عن زيد بن علي ، عن أبيه ( عليه السلام ) عن آبائه ( عليهم السلام ) قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : للشهيد سبع خصال من الله : أوّل قطرة من دمه مغفور له كلّ ذنب ، والثانية يقع رأسه في حجر زوجتيه من الحور العين ، وتمسحان الغبار عن وجهه ، وتقولان : مرحباً بك ، ويقول هو مثل ذلك لهما ، والثالثة يكسى من كسوة الجنّة ، والرابعة تبتدره خزنة الجنّة بكلّ ريح طيّبة أيّهم يأخذه معه ، والخامسة أن يرى منزله ، والسادسة يقال لروحه : اسرح في الجّنة حيث شئت ، والسابعة أن ينظر إلى وجه الله وإنّها لراحة لكلّ نبيّ وشهيد.

[ ١٩٩٢١ ] ٢١ ـ وعنه ، عن العباس بن معروف ، عن أبي همام ، وعن

__________________

١٨ ـ الكافي ٥ : ٨ / ١٥.

١٩ ـ الكافي ٥ : ٥٤ / ٦.

٢٠ ـ التهذيب ٦ : ١٢١ / ٢٠٨.

٢١ ـ التهذيب ٦ : ١٢٢ / ٢٠٩ ، اورده في الحديث ٤ من الباب ١٠٤ من أبواب أحكام الأولاد.

١٦

محمّد بن سعيد بن غزوان ، عن السكوني ، عن جعفر ، عن أبيه ، عن آبائه ( عليهم السلام ) أنّ النبيّ ( صلّى الله عليه وآله) قال : فوق كلّ ذي برّ برّ حتى يقتل في سبيل الله ، فإذا قتل في سبيل الله فليس فوقه برّ ، وفوق كلّ ذي عقوق عقوق حتّى يقتل أحد والديه ، فليس فوقه عقوق.

ورواه الصدوق في ( الخصال ) عن محمّد بن الحسن بن الوليد ، عن الصّفار (١).

ورواه الكليني ، عن علي بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفليّ ، عن السكوني ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) مثله ، إلى قوله : فليس فوقه برّ (٢).

[ ١٩٩٢٢ ] ٢٢ ـ وعنه ، عن عبدالله بن المغيرة ، عن إسماعيل بن أبي زياد السكوني ، عن ضرار بن عمرو السميساطيّ (١) ، عن سعد بن مسعود الكنانيّ (٢) ، عن عثمان بن مظعون قال : قلت لرسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : إنّ نفسي تحدّثني بالسياحة وأن ألحق بالجبال ، فقال : يا عثمان لا تفعل فإن سياحة أُمّتي الغزو والجهاد.

[ ١٩٩٢٣ ] ٢٣ ـ وبإسناده عن البرقي ، عن سعد بن سعد الأشعري ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) قال : سألته عن قول أمير المؤمنين ( عليه السلام ) لألف ضربة بالسيف أهون من موت على فراش ؟ فقال : في سبيل الله.

__________________

(١) الخصال ٩ / ٣١.

(٢) الكافي ٥ : ٥٣ / ٢.

٢٢ ـ التهذيب ٦ : ١٢٢ / ٢١٠.

(١) في المصدر : الشمشاطي ، وفي هامشه عن نسخة ( السميساطي ).

(٢) في نسخة : الكندي ، كما في هامش المصدر.

٢٣ ـ التهذيب ٦ : ١٢٣ / ٢١٥.

١٧

ورواه الكليني ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن خالد ، عن سعد بن سعد مثله (١).

[ ١٩٩٢٤ ] ٢٤ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( عيون الأخبار ) بإسناده عن الفضل بن شاذان ، عن الرضا ( عليه السلام ) في كتابه إلى المأمون قال : والجهاد واجب مع الإِمام العادل (١).

[ ١٩٩٢٥ ] ٢٥ ـ وفي ( معاني الأخبار ) عن محمّد بن إبراهيم بن إسحاق الطالقاني ، عن عبدالعزيز بن يحيى الجلودي ، عن هشام بن علي ومحمّد بن زكريا الجوهري ، عن ابن عائشة بإسناد ذكره أنّ علياً ( عليه السلام ) قال في خطبة له : أمّا بعد فإنّ الجهاد باب من أبواب الجنة ، فمن تركه رغبة عنه ألبسه الله الذل وسيم الخسف وديث بالصغار ... الحديث.

ورواه الرضي في ( نهج البلاغة ) مرسلاً (١).

[ ١٩٩٢٦ ] ٢٦ ـ وفي ( المجالس ) عن جعفر بن علي ، عن جده الحسن بن علي ، عن جده عبدالله بن المغيرة ، عن إسماعيل بن مسلم السكوني ، عن الصادق جعفر بن محمّد ( عليه السلام ) ، عن أبيه قال : قال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : خيول الغزاة خيولهم في الجنة.

[ ١٩٩٢٧ ] ٢٧ ـ وفي ( عقاب الأعمال ) باسناد تقدّم في عيادة المريض (١)

__________________

(١) الكافي ٥ : ٥٣ / ١.

٢٤ ـ عيون اخبار الرضا ( عليه السلام ) ٢ : ١٢٤.

(١) في نسخة : العدل ( هامش المخطوط ).

٢٥ ـ معاني الأخبار ٣٠٩ / ١.

(١) نهج البلاغة ١ : ٦٣ / ٢٦.

٢٦ ـ أمالي الصدوق ٤٦٣ / ١٠.

٢٧ ـ عقاب الأعمال ٣٤٥.

(١) تقدم في الحديث ٩ من الباب ١٠ من أبواب الإِحتضار.

١٨

عن رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) أنّه قال ـ في حديث ـ : ومن خرج في سبيل الله مجاهداً فله بكلّ خطوة سبعمائة ألف حسنة ، ويمحا عنه سبعمائة ألف سيّئة ، ويرفع له سبعمائة ألف درجة ، وكان في ضمان الله بأي حتف مات كان شهيداً ، وإن رجع رجع مغفورا له مستجاباً دعاؤه.

[ ١٩٩٢٨ ] ٢٨ ـ أحمد بن محمّد بن خالد في ( المحاسن ) عن الوشاء ، عن مثنى ، عن منصور بن حازم قال : قلت لأبي عبدالله ( عليه السلام ) : أيّ الأعمال أفضل ؟ قال : الصلاة لوقتها ، وبرّ الوالدين ، والجهاد في سبيل الله.

أقول : وتقدم ما يدلّ على ذلك في مقدمة العبادات (١) ، وغيرها (٢) ، ويأتي ما يدلّ عليه (٣).

__________________

٢٨ ـ المحاسن ٢٩٢ / ٤٤٥ ، أورده عن الكافي في الحديث ٢ من الباب ٩٢ من أبواب أحكام الأولاد ، ونحوه عن الخصال في الحديث ١٧ من الباب ١ من أبواب المواقيت.

(١) تقدم ما يدل على بعض المقصود في الأحاديث ٣، ٨ ، ٢٠ ، ٢٢ ، ٢٣ ، ٣٢ من الباب ١ من أبواب مقدمة العبادات.

(٢) تقدم في الحديث ٢٦ من الباب ١٥ من أبواب الوضوء.

(٣) يأتي ما يدل على بعض المقصود في البابين ٤ ، ٥ وغيرهما من هذه الأبواب ، ومن أبواب جهاد النفس وتقدم ما يدل على الاستثناء في الحديث ٢ من الباب ٢٠ من أبواب أعداد الفرائض ، وفي الحديث ٢ من الباب ٣٧ من أبواب قواطع الصلاة ، وفي الأحاديث ٣ ، ٧ ، ٨ ، ١٦ ، ٢٤ من الباب ٣ من أبواب قضاء الصلوات ، وفي الحديث ١٢ من الباب ٣ من أبواب بقية الصوم الواجب ، ويأتي ما يدل عليه في الحديث ١٠ من الباب ٢٥ من أبواب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

١٩

٢ ـ باب اشتراط إذن الوالدين في الجهاد ما لم يجب على الولد عيناً

[ ١٩٩٢٩ ] ١ ـ محمّد بن علي بن الحسين في ( المجالس ) عن علي بن أحمد بن عبدالله عن أبيه ، عن جده أحمد بن أبي عبدالله ، عن أبيه ، عن أحمد بن النضر ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر ، عن أبي عبدالله الصادق ( عليه السلام ) قال جاء (١) رجل إلى رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) فقال : يا رسول الله إنّي راغب في الجهاد نشيط ، قال : فجاهد في سبيل الله فإنّك إن تقتل كنت حيّاً عند الله ترزق وإن متّ فقد وقع أجرك على الله وإن رجعت خرجت من الذنوب كما ولدت ، فقال : يا رسول الله إنّ لي والدين كبيرين يزعمان أنهما يأنسان بي ويكرهان خروجي ، فقال رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : أقم مع والديك ، فوالذي نفسي بيده لأُنسهما بك يوماً وليلة خير من جهاد سنة.

محمّد بن يعقوب ، عن أبي علي الأشعري ، عن محمّد بن سالم ، عن أحمد بن النضر مثله ، إلاّ أنّه قال : فقر مع والديك (٢).

[ ١٩٩٣٠ ] ٢ ـ وعن علي بن إبراهيم ، عن محمّد بن عيسى ، عن يونس ، عن عمرو بن شمر ، عن جابر قال : أتى رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) رجل فقال : إنّي رجل شاب نشيط وأُحبّ الجهاد ولي والدة تكره ذلك ، فقال

__________________

الباب ٢

فيه حديثان

١ ـ أمالي الصدوق ٣٧٣ / ٨.

(١) في الكافي : أتى ( هامش المخطوط ).

(٢) الكافي ٢ : ١٢٨ / ١٠.

٢ ـ الكافي ٢ : ١٣٠ / ٢٠.

٢٠