🚘

تاريخ بغداد أو مدينة السّلام - ج ١٥

أبي عبد الله محمّد بن سعيد بن الدبيثي

تاريخ بغداد أو مدينة السّلام - ج ١٥

المؤلف:

أبي عبد الله محمّد بن سعيد بن الدبيثي


المحقق: مصطفى عبد القادر عطا
الموضوع : التاريخ والجغرافيا
الناشر: دار الكتب العلميّة
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

بسم الله الرّحمن الرّحيم

مقدمة

الحمد لله الأول بلا ابتداء الآخر بلا انتهاء الدائم بلا انقضاء المحيط علمه بجميع الأشياء وصلى الله على سيدنا محمد وسلم وشرف وعظم.

وبعد فهذا مختار محتاج إليه من تأريخ الحافظ المسند المحدث أبي عبد الله محمد بن سعيد بن يحيى بن علي بن الدبيثي الذي جعله ذيلا على تاريخ أبي سعد السمعاني الحافظ ، المذيل على «تاريخ بغداد» للحافظ أبي بكر أحمد بن علي الخطيب.

* * *

[ذكر من اسمه محمد واسم أبيه أحمد]

١ ـ محمد بن أحمد بن سليمان بن إبراهيم الخطيب أبو الغنائم بن القارئ :

بصري قدم بغداد وسكن كنر قرية من قرى دجيل وتولى الخطابة بها حتى مات ، سمع أبا عمر القاسم بن جعفر الهاشمي وغيره.

أنبأنا عمر بن علي القرشي ، أنا أبو العلاء وجيه بن هبة الله بن المبارك ، أنبأنا أبي ، أخبرنا محمد بن أحمد بن سليمان. وهذا لم يذكره ابن السمعاني.

٢ ـ محمد بن أحمد بن محمد بن علي أبو الحسن الضرير :

ذكره السلفي في مشيخته ، سمع أبا طالب العشاري قال : سمعت منه في سنة ست وتسعين وأربعمائة ، وولد سنة خمس عشرة.

٣ ـ محمد بن أحمد بن محمد الرازي أبو الفتح بن أبي الليث العميد (١) :

سمع سنة سبع وأربعين وأربعمائة من مهدي بن سراهنك القاضي وغيره ، سمع منه هزار سب بن عوض والحسين بن محمد البلخي وغيرهما ومات في رمضان سنة أربع وخمسمائة ببغداد.

__________________

(١) انظر : تلخيص مجمع الآداب ، لابن الفوطي ص ١٤٦.

٥

٤ ـ محمد بن أحمد بن عبد الله بن فاذويه البزاز أبو الفضل بن العجمي :

واسطي قدم بغداد ، وسمع ابن المسلمة وابن النقور وأبا إسحاق الشيرازي وجماعة وبواسط من أبي الحسن بن مخلد الأزدي والحسن بن أحمد الغندجاني وحدث بالكثير ، سمع منه خميس الحوزي ، وعثمان بن إبراهيم البناء ، وحدثنا عنه أبو طالب محمد بن علي الكتاني وهبة الله بن نصر الله وأحمد بن سالم البرجوني ويحيى بن هبة الله وغيرهم.

وكان ثقة صدوقا ، أملى بجامع واسط وسأل السلفي خميسا عنه فوثقه وأثنى على فهمه.

حدثنا هبة الله بن نصر الشاهد من لفظه سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة ، أخبرنا أبو الفضل محمد بن أحمد البزاز سنة تسع وتسعين وأربعمائة ، أنبأنا ابن المسلمة. فذكر أول حديث من صفة المنافق. ولد سنة إحدى وثلاثين وأربعمائة. وتوفي بواسط في صفر سنة إحدى عشرة وخمسمائة.

٥ ـ محمد بن أحمد بن الشبلي أبو الغنائم القصار أخو هبة الله :

سمع ابن النقور وأبا نصر الزينبي وروى القليل ، روى عنه أبو محمد بن الخشاب وكان قصارا. توفي سنة عشرين وخمسمائة أو بعدها بقريب.

٦ ـ محمد بن أحمد بن صدقة أبو الرضا جلال الدين وزير الراشد بالله لما تولى بعد أبيه المسترشد (١) :

وكان ابن صدقة هو المدبر لأموره وكان الراشد مهيبا ذا سطوة فخاف منه الوزير فصار إلى متولي الموصل إلى أن صلح حاله عند الراشد فعاد إلى بغداد ، فلما خرج الراشد عن بغداد سنة ثلاثين وخمسمائة تأخر الوزير أبو الرضا عنه وخلع الراشد وبويع المقتفي لأمر الله واستخدم أبو الرضا في غير الوزارة ، وكان خيرا سمع أبا الحسن العلاف ، سمع منه أحمد بن شافع وعلي بن أحمد الزيدي والقاضي عمر بن علي القرشي ومات ببغداد في شعبان سنة ست وخمسين وخمسمائة. ومولده فيه سنة ثمان وتسعين.

٧ ـ محمد بن أحمد بن عبد الكريم بن محمد التميمي أبو محمد بن المادح (٢) :

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١١١.

(٢) انظر : النجوم الزاهرة ٥ / ٣١٦. شذرات الذهب ٤ / ١٧٨.

٦

شيخ مسن قليل الرواية ، يقال جمع ما وجد من سماعه ستة أجزاء ، روى عن أبي نصر الزينبي ومحمد بن أبي عثمان وأبي الحسن الأنباري وابن البطر. سمع منه إبراهيم ابن محمود الشعار وعلي بن أحمد الزيدي وعمر القرشي وأحمد بن طارق الكركي ، وحدثنا عنه عمر بن محمد الدينوري وأحمد بن يحيى بن هبة الله وجماعة. ولد تقريبا سنة ست وخمسين وخمسمائة أو بعدها. وتوفي في ذي القعدة سنة ست وخمسين وخمسمائة.

٨ ـ محمد بن أحمد بن محمود بن الحسين الكاتب أبو نصر :

من أهل أوانا ، والد شيخنا أبي الفتح محمود وكان كاتبا شاعرا ، توفي سنة سبع وخمسين وخمسمائة.

٩ ـ محمد بن أحمد بن علي بن حمدي أبو الفرج بن أبي جعفر الزاهد أخو أبي المظفر أحمد :

رجل صالح كثير العبادة ، قرأ القراءات على أبي منصور بن خيرون وأبي محمد سبط الخياط وسمع بإفادة أخيه وبنفسه من ابن الحصين وأبي غالب بن البناء وجماعة ، سمع منه من أقرانه ومن بعدهم أحمد بن صالح الجيلي وعلي بن أحمد الزيدي وعمر القرشي. ولد سنة ست عشرة وخمسمائة وتوفي في صفر سنة ثلاث وستين وكان يسرد الصوم.

١٠ ـ محمد بن أحمد بن الفرج الدقاق أبو المعالي ابن أخت أبي الفضل محمد بن ناصر :

وله ثلاثة إخوة عبد الله ويوسف وأبو منصور محمد ، سمع أبي المعالي بإفادة خاله عليّ بن بيان وأبا الغنائم النرسي وأبا طالب بن يوسف. حدثنا عنه عبد العزيز بن الأخضر وجماعة. توفي في ذي القعدة سنة أربع وستين وخمسمائة وكان ثقة.

١١ ـ محمد بن أحمد بن محمد الطاهري أبو المكارم :

من بيت مشهور بالرواية ، سمع الحسين بن علي البسري وأبا العز محمد بن المختار الهاشمي واشتغل بالتجارة ، ذكره ابن السمعاني وسمع منه هو وأحمد بن صالح بن شافع وإبراهيم الشعار وعمر القرشي. وحدثنا عنه جماعة. ولد سنة سبعين وأربعمائة وتوفي في صفر سنة سبع وستين وخمسمائة.

٧

١٢ ـ محمد بن أحمد بن عبد الجبار أبو المظفر الفقيه الحنفي يعرف بالمشطب(١):

من سمنان ، وتفقه بمرو على أبي الفضل الكرماني وجال في بلاد المشرق واستوطن بغداد إلى حين وفاته يدرس الفقه على مذهب أبي حنيفة بمدرسة زيرك ، وكان أحد شيوخ وقته ، حدث عن أبي المعالي جعفر بن حيدر والحسين بن محمد بن فرخان. سمع منه عمر القرشي. ولد سنة أربع وتسعين وأربعمائة وتوفي في جمادى الأولى سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة. (جعفر بن حيدر العلوي روى عن أبي عثمان الصابوني).

١٣ ـ محمد بن أحمد بن هبة الله بن محمد بن عبد الجبار أبو عبد الله بن أبي منصور الديناري :

قرأت بخط عمر العليمي قال لي أبو عبد الله بن الديناري هذا : إنه من ولد ذي الرئاستين ، سمع أبا القاسم بن بيان وأبا الغنائم النرسي وأبا طالب بن يوسف. سمع منه علي بن أحمد الزيدي وعمر بن علي القرشي وعمر بن محمد العليمي. وحدثنا عنه ابن الأخضر ، ولد سنة تسع وتسعين وأربعمائة.

قال عمر القرشي : توفي سنة (كذا في أواخر سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة أو أوائل سنة أربع وسبعين.

وقال أبو بكر بن أبي الفرج المارستاني في سنة خمس وسبعين في شوال.

١٤ ـ محمد بن أحمد بن الفرج أبو منصور بن الدقاق الوكيل بباب القضاة :

أحد الأخوة الأربعة ، سمع بإفادة خاله محمد بن ناصر من أحمد بن محمد بن المحاملي وعبد الله بن أحمد بن السمرقندي وأبي طالب عبد القادر اليوسفي وأبي العز محمد بن الحسين القلانسي وحدث عنهم وكان ثقة صحيح السماع ، سمع منه إبراهيم بن محمود بن الشعار والقاضي عمر القرشي وروى لنا عنه الحافظ أبو بكر الحازمي وعبد العزيز بن الأخضر وقد أجاز لنا. ولد سنة أربع وخمسمائة وتوفي في ذي الحجة سنة خمس وسبعين وخمسمائة.

١٥ ـ محمد بن أحمد بن عبيد الله بن حسين الآمدي ثم الواسطي أبو الفضل سبط ابن الأغلاقي :

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١٠٦. والمنتظم ٢ / ١٠٦.

٨

من أهل القرآن والحديث والتصوف ، سمع ببلده من أحمد بن محمد بن حمدون المقرئ وأبي السعادات المبارك بن إبراهيم الخطيب والقاضي أبي علي الحسن بن إبراهيم الفارقي. قدم بغداد سنة ثلاث وثلاثين. كتبنا عنه بواسط وكان صحيح السماع. ولد سنة ثلاث وخمسمائة وتوفي في ذي الحجة سنة ثمان وسبعين وخمسمائة بواسط.

١٦ ـ محمد بن أحمد بن علي بن أبي الضوء الهاشمي أبو الحارث الضرير :

من أهل واسط ، شريف صالح ، صحب الصوفية ، يرجع إلى نسك وعبادة ، أقام ببغداد مدة وسمع نصر بن نصر العكبري وأحمد بن المقرب ، كتبت عنه. توفي سنة ست وثمانين وخمسمائة فجأة.

١٧ ـ محمد بن أحمد بن محمد ابن المهدي أبو جعفر الهاشمي الضرير :

من ساكني الحريم ، سمع إسماعيل بن ملة. روى عنه عمر بن علي القرشي في معجمه وقال : ولد في سنة ثلاث وثمانين وأربعمائة.

١٨ ـ محمد بن أحمد بن أبي علي الأصبهاني أبو بكر السيدي :

منسوب إلى خدمة الأمير السيد أبي الحسن العلوي. وأبو بكر صالح سمع على كبر السن وسمع ابنه عبد الكريم وابن ابنه محمد بن عبد الكريم ، سمع ابن البطي وأبا زرعة طاهرا ومعمر بن الفاخر وأحمد بن المقرب فمن بعدهم ، سمع منه رفقاؤه وكان ثقة ، روى عنه إلياس بن جامع الأربلي في مصنفاته. ولد سنة عشر وخمسمائة وتوفي في شعبان سنة ثمانين.

١٩ ـ محمد بن أحمد بن محمد بن سعيد بن إبراهيم بن نبهان أبو الفرج بن أبي المظفر بن الشيخ أبي علي :

من أهل الكرخ ، من بيت الرواية وكان شاعرا يمدح بالشعر ، سمع جده وأبا القاسم الرزاز وغيرهما ، سمع منه أبو الحسن الزيدي وأبو المحاسن عمر القرشي وتميم بن أحمد ابن البندنيجي. أدركته ولم يتفق لي منه سماع.

أنبأنا الحسين بن محمد بن عبد القاهر ، أخبرنا محمد بن أحمد بن نبهان ، أنبأنا ابن بيان ، أخبرنا طلحة بن الصقر ، أخبرنا الأدمي ، حدثنا زنبقة ، أخبرنا ابن مهدي حديث أم حبيبة «من صلى اثنتي عشرة ركعة».

٩

أنشدنا أبو بكر عبد الله بن أحمد المقرئ ، أنشدنا ابن نبهان لنفسه وقد ترك قول الشعر :

تركت القريض لمن قاله

وجود فلان وإفضاله

وتبت من الشعر لما رأيت

كساد القريض وإهماله

وعدت إلى منزلي واثقا

بربّ يرى الخلق سؤاله

ولد سنة ست وثمانين وأربعمائة وتوفي في رمضان ، وقيل في شعبان سنة ثمانين وخمسمائة.

٢٠ ـ محمد بن أحمد بن اليعسوب أبو الغنائم (١) :

سمع هبة الله الحريري ، سمع منه أبو بكر بن مشّق.

٢١ ـ محمد بن أحمد بن محمد العطار أبو طاهر سبط أبي عبد الله المقدسي ، أخو مسعود ويعرفون ببني الديناري :

سمع ابن الحصين والقاضي أبا بكر وكان عارفا بفقه أبي حنيفة. أخرج عنه عمر القرشي حديثا. توفي سنة ست وسبعين وخمسمائة.

٢٢ ـ محمد بن أحمد بن حمزة بن جيّا أبو الفرج (٢) :

من الحلة السيفية ، له شعر جيد وترسل. جالس النقيب أبا السعادات هبة الله بن الشجري النحوي وأبا محمد بن الخشاب وأخذ عنهما.

أنشدونا من شعره :

أما والعيون النجل تصمي نبالها

ولمع الثنايا كالبروق تخالها

ومنعطف الوادي تأرج نشره

وقد زار في جنح الظلام خيالها

لقد كان في الهجران ما يزع الهوى

ولكن بعيد في الطباع انتقالها

٢٣ ـ محمد بن أحمد بن علي أبو عبد الله الأديب الحمامي الأصبهاني يعرف بالمصلح (٣) :

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١٠١. والمحمدون من الشعراء لابن القفطي ١١.

(٢) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١١٢. وبغية الوعاة ٩. ومعجم الأدباء ٦ / ٣٦١.

(٣) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١٠٨. وشذرات الذهب ٤ / ٣٠٤.

١٠

قدم حاجّا وحدث سنة تسع وستين عن أبي علي الحداد. سمع منه عمر بن علي القرشي ومكي الغراد وبقي بعد ذلك سنين وكتب إلينا بالإجازة وتوفي في ربيع الآخر بأصبهان ، سنة تسعين وخمسمائة وعمره تسعون سنة.

٢٤ ـ محمد بن أحمد بن محمد السمسار أبو عبد الله الحظيري ، يعرف بالحنائي :

يسكن بالشمعية ، سمع ابن الحصين وأبا العز بن كادش وأبا غالب بن البناء. كان صحيح السماع عسرا في التحديث ، أجاز لنا ، توفي في رمضان سنة إحدى وتسعين وخمسمائة.

٢٥ ـ محمد بن أحمد بن يحيى بن زيد بن ناقة أبو منصور الكوفي :

أحد عدولها ، حدث ببغداد عن أبيه ، وكان ثقة صدوقا ، توفي ببغداد في جمادى الآخرة سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة عن ثلاث وستين سنة.

٢٦ ـ محمد بن أحمد بن عبد الباقي بن أحمد بن علي بن النرسي أبو منصور بن أبي المظفر بن أبي البركات (١) :

أحد الشهود هو وأبوه وجده وكلهم ولي حسبة بغداد ، وعزل أبو منصور قبل موته من الحسبة والعدالة. سمع هبة الله الحريري وجده وإسماعيل السمرقندي. سمع منه أبو المحاسن القرشي وكتبنا عنه وكان يغمز بأشياء مع صحة سماعه. ولد سنة أربع وعشرين وخمسمائة. وتوفي في ذي القعدة سنة ثلاث وتسعين وخمسمائة.

٢٧ ـ محمد بن أحمد بن سعيد أبو البركات التكريتي المؤيد (٢) :

له معرفة بالأدب والشعر ، أنشدوني له :

ومن مبلغ عني الوجيه رسالة

وإن كان لا تجدي لديه الرسائل؟

تمذهبت للنعمان بعد ابن حنبل

وذلك لما أعوزتك المآكل؟

وما اخترت رأي الشافعي تدينا

ولكنما تهوى الذي هو حاصل

وعما قليل أنت لا شك صائر

إلى مالك فافطن لما أنا قائل

٢٨ ـ محمد بن أحمد بن يحيى بن عبد الباقي بن عبد الواحد بن عبد الباقي بن أبي الفضل عبيد الله بن عبد الرحمن الزهري أبو تمام بن أبي المظفر البزاز المعروف بابن شقران (٣) :

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١٠٦.

(٢) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ١١٥. وذيل الروضتين ص ٣٦. والجامع المختصر ٩ / ١٠٧. والمستفاد لابن الدمياطي.

(٣) انظر : التكملة لوفيات النقلة للمنذرى ٦٨. وتاريخ الإسلام للذهب (١٣٢ خط).

١١

من بيت فقه ووعظ وحديث ، سمع أباه وأبا الوقت عبد الأول. سمع منه جماعة وأجاز لي ، توفي بحلب في ربيع الأول سنة إحدى وستمائة في تجارة.

٢٩ ـ محمد بن أحمد بن هبة بن أغلب الفزراني :

عارف بالنحو. قرأ على ابن الخشاب وسمع أبا الكرم بن الشهرزوري ومسعود بن الحصين ومحمد بن عبيد الله الرطبي وقرأ شيئا من القراءات. سمعنا منه ونعم الشيخ كان. توفي في صفر سنة ثلاث وستمائة وعمره ثلاث وسبعون سنة.

٣٠ ـ محمد بن أحمد بن بختيار بن علي أبو الفتح بن أبي العباس المندائي الواسطي القاضي بن القاضي الثقة الفاضل :

ولد بواسط وحمل إلى الكوفة إذ تولى أبوه قضاءها ، فسمع بها عمر بن إبراهيم العلوي ثم دخل بغداد وسمع البارع حسين بن محمد الدباس وهبة الله بن الحصين ومحمد بن الحسين المزرفي وهبة الله بن الطبر وأبا السعود أحمد بن علي بن المجلي وأبا الحسن البيهقي وجماعة وعاد إلى واسط سنة ثلاثين وقرأ بها القرآن على أحمد بن عبيد الله الآمدي سبط الأغلاقي وعلى الرئيس أبي يعل محمد بن سعد بن تركان وسمع نصر الله بن محمد بن مخلد والمبارك بن نغوبا وأبا عبد الله الجلابي وكان حسن المعرفة جيد الأصول صحيح النقل متيقظا ، حدث بالكثير وصار أسند أهل زمانه وقصد من الآفاق وحدث ببغداد غير مرة ونعم الشيخ كان. عقلا وخلقا ومودة.

ولد في ربيع الآخر سنة سبع عشرة وخمسمائة وتوفي في شعبان سنة خمس وستمائة بواسط.

(قلت : روى عنه أبو الطاهر بن الأنماطي وفتوح بن نوح وابن عبد الدائم وخلق كثير).

٣١ ـ محمد بن أحمد بن علي بن عبد العزيز الصوفي أبو الحسن بن الدوتائي :

من أولاد المشايخ ، وصحب الصوفية وكان يكثر حضور الغناء. سمع من مسعود ابن عبد الله الشيرازي وشهدة وغيرهما ، كتبت عنه شيئا. ولد سنة سبع وثلاثين وخمسمائة وتوفي سنة سبع وستمائة.

٣٢ ـ محمد بن مولانا الناصر أبي العباس أحمد بن الإمام المستضيء أبي محمد الحسن بن أبي المظفر يوسف المستنجد بن أبي عبد الله المقتفي أبو نصر (١) :

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ٩٥. ونكت الهيمان ص ٢٣٨.

١٢

خطب له والده بولاية العهد في سنة خمس وثمانين وخمسمائة ونثر عند ذكره في الجوامع دنانير عليها اسمه فكان على ذلك حتى قطع ذكره في جمادى الأولى سنة إحدى وستمائة ثم أعيدت الخطبة له بولاية العهد في شوال سنة ثمان عشرة وحدث عن والده بالإجازة له منه.

٣٣ ـ محمد بن أحمد بن عمر بن حسين بن خلف القطيعي أبو الحسن من قطيعة باب الأزج (١) :

أسمعه أبوه من أبي بكر الزاغوني وأبي القاسم العكبري وأحمد بن محمد العباسي ، وأبي الوقت وأبي الحسن بن الخل ثم سمع هو بنفسه الكثير من أصحاب العلاف وابن بيان وابن نبهان ومن بعدهم وكتب بخطه ورحل إلى الشام وكتب عن جماعة وجمع تاريخا لبغداد ذكر فيه محدثيها وسمعت منه أكثر صحيح البخاري. قال لي : ولدت في رجب سنة ست وأربعين وخمسمائة.

قلت : وسمع بالموصل من خطيبها ومن يحيى بن سعدون القرطبي روى عنه أبو المعالي الأبرقوهيّ وأبو الحسن الغرافي. قلت : وتوفي في [ربيع] الآخر سنة أربع وثلاثين وستمائة.

٣٤ ـ محمد بن أحمد بن محمد بن أبي الفوارس أبو عبد الله ابن العريسة وهو لقب جده (٢) :

سمع أبا الوقت ومن بعده.

قرأت عليه أخبرنا أبو الوقت ، أخبرنا الفضلي حديث «أفضل المسلمين من سلم المسلمون من لسانه ويده».

ولد سنة أربعين وخمسمائة وتوفي في شعبان سنة عشرين وستمائة.

٣٥ ـ محمد بن أحمد بن عيسى المقرئ أبو بكر بن الفقيه الحريمي :

أحد القراء بالترب ، سمع ابن البطي. سمعنا منه شيئا يسيرا ، ولد بعد الخمسين وخمسمائة وتوفي في جمادى الآخرة سنة ثلاث عشرة وستمائة.

٣٦ ـ محمد بن أحمد بن صالح بن شافع الجيلي البغدادي أبو المعالي ابن أبي الفضل (٣) :

__________________

(١) انظر : التكملة لوفيات النقلة ٣ / ورقة ١٩٤. ولسان الميزان ٥ / ٤٦.

(٢) انظر : تاريخ الإسلام للذهب ورقة ٢٦٤. ومجمع الألقاب ٤ / ٢٤٩.

(٣) انظر : مجمع الألقاب ٤ / ٢٤٨.

١٣

أحد المعدلين هو وأبوه وجده. سمع الكثير بإفادة خاله محمد بن مشّق من أبي شاكر السقلاطوني وشهدة وأبي الحسين عبد الحق وجماعة من أصحاب ابن بيان وهو ثقة صالح. ولد سنة أربع وستين وخمسمائة.

(قلت : تفقه على مذهب أحمد وسمع أيضا صالح بن الرخلة وكان كثير الإفادة في الحديث روى عنه ابن النجار وروى لنا عنه بمصر أبو المعالي الأبرقوهيّ ، ومات في رجب سنة سبع وعشرين وستمائة).

* * *

ذكر من اسمه محمد واسم أبيه إبراهيم

٣٧ ـ محمد بن إبراهيم بن الحسين بن محمد بن دادا أبو جعفر الجرباذقاني ، بلدة قريبة من أصبهان (١) :

فقيه شافعي عارف بالفرائض والأدب والحديث ، زاهد كثير العبادة ، حسن الطريقة ، أثنى عليه شيخنا ابن الأخضر مرارا وقال : ما رأيت مثله في زهده وتقلله واشتغاله.

قلت : وسمع بأصبهان الحافظ أبا القاسم إسماعيل وببغداد أبا الفضل الأرموي ولازم ابن ناصر وقرأ عليه ونسخ كتبه ، سمع منه أحمد بن عمر بن لبيدة وأحمد بن صالح بن شافع. وحدثنا عنه ابن الأخضر. ولد سنة سبع وخمسمائة وتوفي سنة تسع وأربعين في ذي الحجة لم يكتهل.

٣٨ ـ محمد بن إبراهيم بن معالي بن المغازلي أبو عبد الله القزاز :

أخبرنا أن ابن البطي أخبرهم إلى البانياسي حديث «الحياء من الإيمان».

قلت : أنبأنا به الأبرقوهيّ ، أخبرنا ابن المغازلي. وتوفي سنة ست وعشرين وستمائة.

٣٩ ـ محمد بن إبراهيم بن مسلم بن سلمان أبو عبد الله :

من إربل قدم مع أبيه بغداد وسمعه من جماعة ، منهم : هبة الله بن يحيى الوكيل ويحيى بن ثابت وأبو عبد الله خمرتاش حدثه عن العلاف.

__________________

(١) انظر : مجمع الألقاب ٤ / ٢٤٩.

١٤

سألت أبا عبد الله عن مولده فلم يحققه وذكر ما يدل أنه في سنة تسع وخمسين تقريبا.

قلت : أبو عبد الله روى لنا عنه أبو العباس بن الظاهري وأبو الحسين اليونيني وعلي بن عبد الدائم ومحمد بن يوسف الإربلي وعيسى المغاري وعيسى المطعم وعمر ابن طرخان ومريم بنت حاتم وجماعة. وتوفي في رمضان سنة ثلاث وثلاثين بإربل. قال ابن الدبيثي وابن عمه.

* * *

ذكر من اسمه محمد واسم أبيه إسماعيل

٤٠ ـ محمد بن إسماعيل بن مسلم أبو الحسن (١) :

صوفي سمع أحمد بن المقرب ويحيى بن ثابت. قال لي : ولدت ببغداد في أوائل سنة تسع وخمسين. وتوفي بإربل سنة ثمان عشرة في ربيع الآخر.

* * *

ذكر من اسمه محمد واسم أبيه إسحاق

٤١ ـ محمد بن إسحاق بن محمد بن هلال بن المحسن بن إبراهيم بن هلال بن زهرون أبو الحسن بن الصابي (٢) :

من بيت الكتابة والفضل ، سمع أبا عبد الله النعالي وأبا عبد الله بن البسري وأبا غالب شجاعا الذهلي وكان ثقة صحيح السماع سمع منه القاضي أبو المحاسن القرشي وأبو بكر بن المبارك بن مشّق. وحدثنا عنه أحمد بن أحمد الشاهد وغيره.

ولد سنة إحدى وثمانين وأربعمائة. وتوفي في ربيع الأول سنة ثلاث وستين وخمسمائة.

٤٢ ـ محمد بن إسحاق بن محمد بن إسحاق أبو الحسين حفيد أبي الحسن بن الصابي الكاتب (٣) :

__________________

(١) انظر : مجمع الألقاب ٤ / ٢٤٩.

(٢) انظر : شذرات الذهب ٤ / ٢٠٩.

(٣) انظر : الوافي بالوفيات ٤ / ١٩٩

١٥

سمع عبد الله بن منصور بن الموصلي وغيره ، كتبنا عنه وكان خيرا حافظا لكتاب الله يؤم في مسجد الشيخ أبي إسحاق الشيرازي.

ولد سنة خمس أو ست وخمسين وتوفي في رجب سنة تسع عشرة وستمائة. أخبرنا عن الموصلي ، أخبرنا ابن طلحة بحديث عبادة «بايعنا على السمع والطاعة» من المحامليات.

* * *

ذكر من اسمه محمد واسم أبيه أسعد

٤٣ ـ محمد بن أسعد بن محمد بن نصر البغدادي المعروف بابن حكيم الحنفي الواعظ (١) :

سكن دمشق وكان يعظ بها قال ابن السمعاني : لقيته بدمشق. سمع منه أبو المواهب بن صصري وقال : توفي سنة سبع وستين وخمسمائة وقد جاوز الثمانين.

(قلت : سمع أبا علي بن نبهان وأبا غالب القزاز. وروى عنه ابن صصرى وأبو نصر الشيرازي).

٤٤ ـ محمد بن أسعد بن محمد بن حسين أبو منصور المعروف بحفدة العطار :

من أهل طوس ، فقيه شافعي ، تفقه على أبي حامد الغزالي وله معرفة بالتفسير والوعظ ، حدث ببغداد سنة إحدى وخمسين عن أبي محمد الحسين بن مسعد البغوي وأبي الفتيان عمر بن أبي الحسن الدهستاني وغيرهما ، حدثنا عنه أبو أحمد عبد الوهاب بن علي الأمين وأبو محمد بن الأخضر. توفي بتبريز سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة في رجب.

* * *

الأسماء المفردة في حرف الألف من آباء من اسمه محمد

٤٥ ـ محمد بن أعز بن عمر بن محمد بن عبد الله بن سعد البكري أبو عبد الله الصوفي السهروردي البغدادي الدار :

من أبناء المشايخ ، سمع جده إسماعيل بن السمرقندي وأبا سعد أحمد بن محمد

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٤ / ٢١٨. وشذرات الذهب ٤ / ٢٠٣. والجواهر المضية ٢ / ٣٢.

١٦

البغدادي وأبا الوقت.

قال لي : ولدت في سنة سبع وعشرين وخمسمائة. وتوفي في شوال سنة سبع وستمائة روى عنه عبد اللطيف.

* * *

حرف الباء في آباء من اسمه محمد

٤٦ ـ محمد بن بركة بن خلف بن حسن بن كرما الصلحي الأصل أبو بكر (١) :

من بغداد ، قرأ بالروايات على أبي محمد سبط الخياط وسمع من ابن الحصين وعلي ابن الدهان والقاضي أبي بكر وجاور بمكة ثم سكن دمشق. روى عنه إسماعيل بن عبيد الموصلي.

قلت : توفي سنة ست وستين وخمسمائة في المحرم وروى عنه تاج الأمناء وأبو محمد ابن الأستاذ.

٤٧ ـ محمد بن بركة بن عمر العطار أبو عبد الله الحلاج والد شيخنا أبي بكر :

أجاز له أبو القاسم الربعي والنرسي أبو الغنائم وشجاع الذهلي وروى عنهم. سمع منه عبد الجبار بن البندار وأبو بكر بن مشّق. توفي في سوادا في ذي القعدة سنة ثلاث وثمانين وخمسمائة ودفن بباب حرب.

٤٨ ـ محمد بن بختيار أبو عبد الله الشاعر المعروف بالأبلة :

كان له ديوان في المدح والغزل والنسيب وكان يقول الشعر بغير علم.

قال ابن الجوزي : توفي سنة تسع وسبعين وقال غيره : سنة ثمانين وخمسمائة.

٤٩ ـ محمد بن بدر بن عبد الله الشيحي أبو الرضا :

كان أبوه مولى أبي منصور عبد المحسن بن محمد الشيحي وقد حدث هو وأبوه بدر ، سمع أبا الحسن العلاف وأبا القاسم بن بيان وأباه بدرا عن ابن المسلمة والخطيب ، سمع منه عمر بن علي القرشي. وحدثنا عنه أبو محمد بن الأخضر.

__________________

(١) انظر : الوافي بالوفيات ٢ / ٢٤٨.

١٧

توفي في ربيع الأول سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة. روى عنه يحيى بن القميرة وأحمد بن أحمد بن أحمد بن البندنيجي.

٥٠ ـ محمد بن بنيمان بن محمد بن علي الأصبهاني الصوفي أبو المجد :

روى عن أبي سعد بن خشيش. حدثنا ابن الأخضر عنه.

٥١ ـ محمد بن بقا بن حسن بن صالح أبو الحسين البرسفي (١) :

من قرية بطريق خراسان ، مقرئ ضرير يذكر أنه قرأ على الشيخ أبي محمد سبط الخياط وسمع أبا القاسم علي بن الصباغ وابن ناصر وأبا الوقت. قرأت عليه عن ابن الصباغ سماعا أخبرنا الصريفيني. ولد سنة ثمان وعشرين وخمسمائة وتوفي في جمادى الأولى سنة خمس وستمائة.

* * *

حرف التاء في آباء من اسمه محمد

٥٢ ـ محمد بن تميم بن أحمد بن أحمد البندنيجي أبو بكر بن أبي القاسم :

أسمعه والده وسمع هو بنفسه من جماعة من أصحاب ابن بيان وابن نبهان وشهد عند القاضي أبي القاسم بن الدامغاني سنة تسع وستمائة.

* * *

حرف الثاء في آباء من اسمه محمد

٥٣ ـ محمد بن ثابت بن يوسف بن عيسى أبو بكر الواسطي :

سمع أبا طالب محمد بن علي الكتاني ، وقرأ على أبي بكر بن الباقلاني وأبي الفرج أحمد بن المبارك بن نغوبا واشتغل ببغداد وهو ثقة فاضل تخرج به جماعة. قرأت عليه شيئا سنة اثنتي عشرة وستمائة.

* * *

__________________

(١) انظر : نكت الهميان ص ٢٤٦.

١٨

حرف الجيم في آباء من اسمه محمد

٥٤ ـ محمد بن جعفر بن عقيل البصري البغدادي الدار أبو العلاء (١) :

شيخ مسن تال لكتاب الله ، قرأ بالروايات على المبارك بن الحسين الغسال ، سمع أبا القاسم بن بيان وأبا غالب محمد بن عبد الواحد القزاز وأبا الغنائم النرسي ، وكان حسن المحاضرة كثير المحفوظ من الأشعار والحكايات ، ذكره ابن السمعاني وأجاز له أبو الفتح الحداد وأبو الحسن بن العلاف. توفي في جمادى الآخرة سنة تسع وسبعين وخمسمائة عن ثلاث وتسعين سنة.

٥٥ ـ محمد بن جعفر بن أحمد بن محمد بن عبد العزيز بن علي بن إسماعيل العباسي أبو الحسن المكي ثم البغدادي :

كان جده أحمد نقيب العباسيين. بمكة. وأبو الحسين تفقه ببغداد على أبي الحسن بن الخل وسمع منه ومن جده ومن أبي الوقت السجزي وأجاز له أبو القاسم بن الحصين وولى قضاء مكة وخطابتها سنة تسع وسبعين وخمسمائة وخرج إليها فلما عزل قاضي القضاة أبو طالب علي بن علي بن البخاري عن قضاء القضاة في سنة أربع وثمانين ولي أبو الحسن هذا مكانه وكتب عهده ، فلم يزل على ذلك إلى سنة ثمان وثمانين فعزل بسبب كتاب امرأة زوره وارتشى على إثباته خمسين دينارا وثيابا من الحسن الأسترآباذي ، فقال : ثبت عندي شهادة فلان وفلان. فأنكر أحدهما فعزله إسنادا ووكل به أياما ثم أفرج عنه ولزم بيته حتى مات وقد روى شيئا. سمع منه ابنه جعفر وسألته عن مولده فقال : سنة أربع وعشرين وخمسمائة. وتوفي في جمادى الآخرة سنة خمس وتسعين وخمسمائة.

٥٦ ـ محمد بن جرير بن أبي الحسن بن أبي علي بن جرير الأموي القرشي أبو عبد الله الكوفي :

قدم بغداد واستوطنها فسمع بها من مالك البانياسي ومحمد بن أبي نصر الحميدي وكان حسن الخط جيد الضبط وسمع ابنه أبو محمد عبد الله سنة ثلاث وعشرين وخمسمائة.

* * *

__________________

(١) انظر : شذرات الذهب ٤ / ٢٦٧.

١٩

حرف الحاء في آباء من اسمه محمد

٥٧ ـ محمد بن الحسن بن الحسين الشيرازي أبو العلاء الوزير :

تنقل في البلاد ووزر لهزارسب بن عياض أمير خوزستان وقدم بغداد بعد الأربعين وأربعمائة ، وتزوج بابنة عميد الرؤساء أبي طالب بن أيوب ثم سكن واسط حتى مات. وكان عابدا صالحا توفي سنة خمسمائة.

٥٨ ـ محمد بن الحسن بن علي بن صدقة أبو العز بن الوزير أبي علي :

سمع من أبي محمد الحريري المقامات ومن أبي سعد بن الطيوري ، سمع منه إبراهيم ابن محمود الشعار وانقطع إلى العبادة وصحب الصوفية ، يقال ولد سنة اثنتين وخمسمائة. وتوفي في محرم سنة سبع وخمسين.

٥٩ ـ محمد بن الحسن بن محمد بن محمد الخطيب أبو الفتح المعدل :

من أهل الأنبار سمع بها أبا الحسن الأنباري الخطيب وسمع منه في سنة سبع وخمسين وخمسمائة أبو محمد عبد الله بن الخشاب النحوي وعمر بن علي القرشي وأحمد بن الحسن العاقولي.

٦٠ ـ محمد بن الحسن بن علي بن حمدون الكاتب أبو المعالي :

شيخ فاضل أديب ، من بيت رئاسة وكان له تقدم في أيام المستنجد بالله وهو مصنف كتاب «التذكرة» المشهور ، سمع في سنة عشر وخمسمائة من إسماعيل بن الفضل الجرجاني روى لنا عنه ابنه أبو سعد الحسن وسمع منه أحمد بن طارق وأحمد ابن الحسن العاقولي. ولد سنة خمس وتسعين وأربعمائة وتوفي سنة اثنتين وستين وخمسمائة.

٦١ ـ محمد بن الحسن بن علي بن هلال بن همصا بن نافع العجلي أخو محمد وهبة الله الدقاق :

وذكره ابن السمعاني وقال : هو قرابة لأبي المعالي محمد. فوهم بل هو أخوه ، سمع علي بن الأنباري وأبا الخطاب الكلوذاني وسعد الله بن أيوب وتردد متفقها إلى أسعد الميهني وصحب أبا منصور بن الجواليقي لقراءة الأدب. قرأت عليه شيئا.

٢٠