🚘

الصّحاح - ج ٤

إسماعيل بن حمّاد الجوهري

الصّحاح - ج ٤

المؤلف:

إسماعيل بن حمّاد الجوهري


المحقق: أحمد عبدالغفور عطّار
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: دار العلم للملايين
الطبعة: ٤
الصفحات: ٤٠٨
🚘 الجزء ١ 🚘 الجزء ٢ 🚘 الجزء ٣ 🚘 الجزء ٤ 🚘 الجزء ٥ 🚘 الجزء ٦
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بابُ الغَيْن

فصل الألف

أبغ

عَيْنُ أَبَاغَ (١) : موضعٌ بين الكوفة والرَقَّة.

قالت امرأة من بنى شَيبان (٢) :

بِعَيْنِ أُبَاغَ قَاسَمْنَا الَمنَايَا

فكان قَسِيمُهَا خَيْرَ القَسِيمِ (٣)

ومنه يوم عينِ أُبَاغَ : يومٌ من أيام العرب قُتِلَ فيه المنذر بن ماء السماء.

فصل الباء

بدغ

بَدِغَ بِالعَذِرَةِ يَبْدَغُ بَدَغاً ، مثال تَعِبَ تَعَباً ، أى تلطَّخ بها ، وكذلك إذا تلطَّخ بالشر.

وزعم ابن الأعرابى أنَّ بعض العرب غَدَرَ غدرةً فسُمِّىَ البَدِغُ ، مثال التَعِب.

برزغ

شابٌ بُرْزُغٌ (٤) بالضم ، وبُرْزُوغُ ، وبِرزَاغُ ، أى ممتلئٌ تامٌّ. وأنشد أبو عبيدة لرجلٍ من بنى سعد جاهلىّ:

حَسْبُكَ بعضَ القولِ لا تَمَدَّهِى

غَرَّكِ بِرْزَاغُ الشبابِ المُزْدَهِى

قوله «لا تَمَدَّهِى» يريد لا تَمَدَّحِى.

بزغ

بَزَغَتِ الشمسُ بُزُوغاً ، أى طلعتْ.

وبَزَغَ نَابُ البعير : طلع.

وابْتَزَغَ الربيعُ : جاء أوَّلُه.

والمِبْزَغُ : المشرطُ. وبَزَغَ الحاجمُ والبَيطارُ ، أى شَرَطَ. ومنه قول الأعشى :

* كبَزْغِ البِيَطْرِ الثَقْفِ رَهْصَ الكَوَادِنِ (٥) *

بطغ

بَطِغَ بالشئ : تلطّخ به ، لغةٌ فى بَدِغَ.

__________________

(١) قوله «أباغ» فى نسخة المدينة بالضم وفى القاموس : عين أباغ كسحاب ويثلث.

(٢) قال ابن برى : الشعر لابنة المنذر ، تقوله بعد موته.

(٣) قبله :

وقالوا فارسا منكم قتلنا

فقلنا الرمح يكلف بالكريم

 (٤) قوله «شاب برزغ» الخ. عبارة القاموس : البرزغ كقنفذ : نشاط الشباب ، والشاب الممتلئ التام ، كالبرزوغ كعصفور ، وقرطاس.

(٥) الكوادن : البَرَاذِينُ. قال ابن برى : هو الطرماح ، والرَهْصُ : جمع رَهْصَةٍ ، وهى مثل الوَفْرَةِ وهى أن يَدْوَى حافر الدابة من حجر تطؤه.

وصدره :

يساقطهاا تترى بكل خميلة

٣

وبَطِغَ بالأرض ، أى تمسَّح بها وتزحّف. قال الراجز رؤبة :

والمِلْغُ يَلْكى بالكلام الأَمْلَغ

لو لا دَبُوقَاءُ اسْتِهِ لم يَبْطَغِ (١)

بغغ

البَغْبَغَةُ : ضربٌ من الهدير.

والبُغَيْبِغُ : البئرُ القريبةُ المَنْزَعِ. قال الراجز :

يا رُبَّ ماءٍ لَكَ بالأَجْبَالِ (٢)

بُغَيْبِغٍ يُنْزَعُ بالعِقَالِ

طَامٍ عليه وَرَقُ الهَدَالِ

والمُبَغْبِغُ : السريعُ العَجِلُ.

بلغ

بَلَغْتُ المكان بُلُوغاً : وصلت إليه ، وكذلك إذا شارفتَ عليه. ومنه قوله تعالى : (فَإِذا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ) أى قَارَبْنَهُ.

وبَلَغَ الغلامُ : أدرك.

والإبْلَاغُ : الإيصالُ ، وكذلك التَبْلِيغُ ، والاسمُ منه البَلَاغُ. والْبَلَاغُ أيضاً : الكفايةُ.

ومنه قول الراجز :

* تَزَجَّ مِنْ دُنْيَاكَ بالبَلَاغ (٣) *

وبَلَّغْتُ الرسالةَ.

وبَلَّغَ الفارسُ ، إذا مَدَّ يدَه بعنان فرسه ليزيد فى جَرْيه.

وشئٌ بَالِغٌ ، أى جيِّدٌ. وقد بَلَغَ فى الجودة مَبْلَغاً.

ويقال : أمرُ اللهِ بَلْغٌ بالفتح ، أى بَالِغٌ من قوله تعالى : إنَّ اللهَ بَالِغٌ أَمْرُهُ (٤).

قال الفراء : يقال اللهم سَمْعٌ لا بَلْغٌ ، وسِمْعٌ لا بِلْغٌ ، معناه يُسْمَعُ به ولا يتمُّ.

وقال الكسائى : إذا سمع الرجلُ الخبرَ لا يُعجبه قال : اللهمَّ سَمْعٌ لا بَلْغٌ ، وسِمْعٌ لا بِلْغٌ ، وسَمْعاً لا بَلْغاً.

وقولهم : أَحْمقُ بِلْغٌ بالكسر ، أى هو مع حماقته يَبْلُغُ ما يريده. يقال بِلْغٌ مِلْغٌ (٥).

والْبَلَاغَةُ : الفصاحةُ. وبَلُغَ الرجلُ بالضم ، أى صار بَلِيغاً.

والْبَلَاغَاتُ ، كالوشاياتِ.

__________________

(١) المِلْلغُ : النذلُ الأحمقُ يتكلم بالفحش. وَلَكَى بالشئ : أُولِع به. والدَبُوقَاءُ : العَذِرَةُ.

(٢) بين هذا الشطر وتاليه :

أجبال سلمى الشمخ الطوال

(٣) بعده :

وباكر المعدة بالدباغ

(٤) هى قراءة ابن أبى عبلة ، وداود بن أبى هند ، وعصمة عن أبى عمرو. تفسير أبى حيان ٨ : ٢٨٣ وقرئ أيضاً بنصب أمرَه ، و (بالِغُ أَمْرِهِ) بالإضافة.

(٥) قوله «بِلْغٌ مِلْغٌ» قال المجد : ورجلٌ بِلْغٌ مِلْغٌ ، بكسرهما : خبيثٌ.

٤

والبُلَغِينُ : الداهية. وفى الحديث أن عائشة قالت لعلىّ رضى الله عنهما حين أُخِذَتْ : «بَلَغْتَ مِنَّا الْبُلَغِينَ».

وبَالَغَ فلانٌ فى أمرى ، إذا لم يقصِّر فيه.

والبُلْغَةُ : مَا يُتَبَلَّغُ به من العَيش.

وتَبَلَّغَ بكذا ، أى اكتفَى به. وَتَبَلَّغَتْ به العِلَّةُ ، أى اشتدّتْ.

والْبَالِغَاءُ : الأكارعُ فى لغة أهل المدينة.

قال أبو عبيد : وأصلها بالفارسية «پايها».

بوغ

الْبَوْغَاءُ : التُربةُ الرخوةُ التى كأنّها ذَريرةٌ ، عن أبى عبيد : وَتَبَوَّغَ الدمُ بصاحبه وتَبَيَّغَ به ، أى هاج به.

وحكى ابن السكيت عن الفراء : تَبَوَّغَ الرجلُ بصاحبه فغلبه ، وتَبَوَّغَ الدمُ بصاحبه فقتله. وفى الحديث: «عليكم بالحجامة لا يَتَبَيَّغْ بأحدكم الدمُ فيقتله» أى لا يَتَهَيَّجْ. ويقال : أصله يَتَبَغَّى من البَغْىِ ، فقُلِبَ مثل جَذَبَ وجَبَذَ.

فصل التّاء

تغغ

التَغْتَغَة : حكاية صوتٍ. يقال : سمعتُ لهذا الحَلىِ تَغْتَغَةً ، إذا أصاب بعضُه بعضاً فسمعتَ صوته (١).

فصل الثّاء

ثغغ

المُثَغْثِغُ : الذى إذا تكلَّم حرّك أسنانه فى فيه واضطرب اضطرابا شديدا فلم يبيِّن كلامه.

قال رؤبة :

وعَضَّ عَضَّ الأَدْرَدِ المُثَغْثِغِ

بعد أفانينِ الشَبابِ البُرْزُغِ

ثلغ

ثَلَغَ رأسَه يَثْلَغُهُ ثَلْغاً ، أى شدخه.

والمُثَلَّغُ (٢) من الرُطَبِ : ما سقط من النخلة فأنشدخ.

ثمغ

ثَمَغْتُ رأسَه ثَمْغاً ، أى شدختُه.

وحكى الفراء عن الكسائى : ثَمَغَةُ الجبلِ : أعلاهُ. قال الفراء : والذى سمعت أنا نَمَغَةٌ بالنون.

أبو عمرو : ثَمَغْتُ الثوبَ (٣) صبَغته صبغاً مُشْبَعاً. قال الشاعر :

تَركْتُ بَنِى الغُزَيِّلِ غيرَ فَخْرٍ

كأنَّ لِحَاهُمُ ثُمِغَتْ بورْسِ

__________________

(١) فى المخطوطة : «فسمعت صوت وقعه».

(٢) قوله والمثلغ ، أى كمعظم ، كما فى القاموس.

(٣) قال ابن برى : ويجوز ثمَّغْت الثوب ، بالتشديد.

٥

فصل الدّال

دبغ

دَبَغَ فلان (١) إهابه يَدْبَغُهُ ويَدْبَغُهُ دَبْغاً ودِبَاغَةً ودِبَاغاً ، وفى الحديث : «دِبَاغُها طَهُورُهَا». والدِّبَاغُ أيضا : ما يُدْبَغُ به. يقال : الجلدُ فى الدِّبَاغِ ، وكذلك الدِّبْغُ والدِّبْغَةُ بالكسر والدَّبْغَةُ بالفتح : المرّة الواحدة.

وتقول : دَبَغْتُ الجلدَ فانْدَبَغَ.

دغغ

الدَّغْدَغَةُ ، معروفة.

دمغ

الدِّمَاغُ : واحد الْأَدْمِغَةِ.

وقد دَمَغَهُ (٢) دَمْغَا : شَجَّهُ حتَّى بلغت الشجّةُ الدِّمَاغَ ؛ واسمُها الدَّامِغَةُ ، لأنّ الشِجَاجَ عشرة : أولها القَاشرةُ وهى الحارصة ، ثم الباضعةُ ، ثم الداميةُ ، ثم المتلاحمةُ ، ثم السِمْحاقُ ، ثم المُوضِحةُ ، ثم الهاشمةُ ، ثم المُنَقِّلَةُ ، ثم الآمَّةُ ، ثم الدَّامِغَةُ.

وزاد أبو عبيدة الدامِعَة بعين غير معجمة بعد الدامية (٣).

والدَّامِغَةُ ، طَلْعةٌ تخرج من بين شظيّاتِ القُلْب طويلةٌ صلبةٌ إن تُرِكَتْ أفسدت النخلة.

فصل الرّاء

ربغ

أَرْبَغَ فلان إبله (٤) ، إذا تَركها تَرِد الماءَ كيف شاءت من غير وقت ، يقال : تُرِكَتْ إبلهم هَملاً مُرَبَّغَةً (٥).

ردغ

الرَّدَغَةُ ، بالتحريك : الماءُ والطينُ ، والوحلُ الشديد ؛ وكذلك الرَّدْغَةُ بالتسكين ؛ والجمع رَدْغٌ وَرِدَاغٌ.

والرَّدِيغُ : الأحمقُ.

والمَرَادِغُ : البآدِلُ ، وهى ما بين العنق إلى التَرقُوة ، الواحدةُ مَرْدَغَةٌ.

__________________

(١) دَبَغَ إِهَابَهُ من باب نَصَرَ وكَتَبَ ، ومنع وضرب يَدْبُغُ دَبغاً ، ويَدْبُغُ دِبَاغَةً ، ويَدْبَغُ ، ويَدْبِغُ.

(٢) دَمَغَهُ من باب مَنَعَ ونَصَرَ : شَجَّهُ.

(٣) قوله بعد الدامية ، فى القاموس : وزاد أبو عبيدة قبل دامية : دامعة بالمهملة ، ووهم الجوهرى فقال بعد الدمية.

(٤) هكذا رواه أبو عبيد ، والصحيح ، أنه بالعين المهملة ، وقد تقدم.

(٥) فى القاموس : رَبَغَ القومُ فى النعيم : أقاموا.

وعيشٌ رَابِغٌ : ناعمٌ ، وربيعٌ رَابْغٌ : مخصِبٌ ، والرَابغُ من يقيم على أمرٍ ممكنٍ له. والرِبْغُ : الرِىُّ والترابُ المدقَّقُ. وَالرَبَغُ : سعةُ العيش.

٦

رزغ

الرَّزَغَةُ بالتحريك : الوحلُ.

وأَرْزَغَ المطرُ الأرضَ ، إذا بَلّها وبَالَغَ ولم يَسِلْ. قال طرَفة يهجو :

وأنتَ على الأَدْنَى شَمالٌ عَرِيّةٌ

شَآمِيَةٌ تَزْوِى الوجوهَ بَلِيلُ

وأنتَ على الأَقْصَى صَبا غير قَرَّةٍ

تَذَاءَبُ منها مُرْزِغٌ ومُسِيلُ

يقول : أنت للبُعَدَاءِ كالصَبا تسوق السحابَ من كلِّ وجه فيكون منها مطرٌ مُرْزِغٌ ، ومطرٌ مُسِيلٌ وهو الذى يُسِيلُ الأودية والْتِلَاعَ.

فمن رواه «تَذَاءَبَ» بالفتح جعله للمُرْزِغِ ، ومن رفع جعله للصبا. ثم قال : منها مُرْزِغٌ ومنها مُسِيلٌ.

والرَّزِغُ : المرتطِمُ (١).

وأَرْزَغْتُ فى الرجل ، إذا استضعفتَه وعِبْتَه.

قال رؤبة :

* وأَعْطِىَ الذِلَّةَ كَفُ المُرْزِغِ (٢) *

ويقال : احتفر القومُ حتّى أَرْزَغُوا ، أى بلغوا الطين الرَطْب.

رسغ

الرُّسْغُ من الدواب : الموضعُ المستدقُّ الذى بين الحافر ومَوْصِلِ الوظيف من اليد والرِجل.

يقال رُسْغٌ ورُسُغٌ ، مثل عُسْرٍ وعُسُرٍ. قال العجاج :

فى رُسُغٍ لا يَتَشَكَّى الحَوشَبا

مُسْتَبْطِناً مع الصميم عَصَبا

وجاء المطر فرَسَّغَ ، إذا بلغ الماءُ الرُسْغَ.

والرِّسَاغُ : حبلٌ يُشَدُّ فى رُسْغِ البعير شدًّا شديداً فيمنعه من الانبعاث فى المشى.

والرَّسَغُ بالتحريك : استرخاءُ فى قوائم البعير ، عن الأصمعى (٣).

رغغ

الرَّغْرَغَةُ : رَفَاغَةُ العيشِ. والرَّغْرَغَةُ : أن تَرِدَ الإبلُ الماء كلَّ يوم متى شاءت ، وهو مثل الرِفْهِ.

والرَّغِيغَةُ : لبنٌ يُغْلَى ويُذَرُّ عليه دقيقٌ ، تُتَّخَذُ للنُّفَسَاءِ.

__________________

(١) فى اللسان : والرَزِغُ والرَازِغُ : المرتطِمُ فيها ، أى فى الرزغة.

(٢) الرجز :

إذا المنايا انتبنه لم يصدغ

ممت أعطى الذل كف المرزغ

فالحرب شهباء الكباش الصلغ

قال ابن برى : صوابه تمت أعطل الذل.

(١) وفى القاموس : وعيشٌ رَسِيغٌ : واسعٌ. وطعامٌ رَسِيغٌ : كثيرُ. وارْتَسِغْ على عيالك : وِسِّع النفقةَ.

٧

رفغ

الرَفْغُ : السعةُ والخصبُ. يقال رَفُغَ عيشُه بالضم رَفَاغَةً : اتّسَعَ ، فهو عيشٌ رَافِغٌ ورَفِيغٌ ، أى واسعٌ طيِّبٌ.

وتَرَفَّغَ الرجل : توسَّع ، فهو فى رَفَاغِيَةٍ من العيش ، مثال ثمانية.

والْأَرْفَاغُ : المَغَابِنُ (١) من الآباطِ وأصول الفخذين ، الواحد رَفْغٌ ورُفْغٌ. قال الراجز :

قد زَوَّجُونِى جَيْأَلاً فيها حَدَبْ

دقيقةَ الْأَرْفَاغِ ضخماءَ الرُكَبْ

روغ

رَاغَ الثعلب يَرُوغُ رَوْغاً ورَوَغَاناً. وفى المثل : «رُوغِى جَعَارِ وانظرى أينَ المفَرُّ».

وجَعَارِ : اسمٌ للضبع. ولا تقلْ رُوغِى إلّا للمؤنث والاسم منه الرَوَاغُ بالفتح.

وأَرَاغَ وارْتَاغَ بمعنىً : طلب وأراد. تقول : أَرَغْتُ الصيدَ. وماذا تُرِيغُ ، أى تريد وتطلب.

ورَاغَ إلى كذا ، أى مال إليه سِرّاً وحادَ.

وطريقٌ رَائِغٌ ، أى مائلٌ.

وقوله تعالى : (فَراغَ عَلَيْهِمْ ضَرْباً بِالْيَمِينِ) ، أى أقبل. قال الفراء : مالَ عليهم. وكأنَ الرَّوْغَ هاهنا أنّه اعتلَّ عليهم رَوْغاً ليفعل بآلهتهم ما فَعَل.

ويقال : أَرِيغُوا بى إرَاغَتَكُمْ ، أى اطلبوا بى طَلِبَتَكُمْ.

وفلان يُرَاوِغُ فى الأمر مُرَاوَغَةً.

والمُرَاوَغَةُ أيضاً : المصارَعةُ.

وهذه رِيَاغَةُ بنى فلان ، للموضع الذى يصطرعون فيه ، عن اليزيدىّ ، وأصله رِوَاغَةً ، صارت الواو ياءً لكسرة ما قبلها.

وتَرَاوَغَ القومُ ، أى رَاوَغَ بعضُهم بعضا.

فصل الزّاى

زغغ

يقال : كلّمته بالزُّغْزُغِيَّةِ ، وهى لغة لبعض العجم.

زيغ

الزَّيْغُ : الميلُ. وقد زَاغَ يَزِيغُ.

و (زاغَ الْبَصَرُ) ، أى كَلَّ.

وأَزَاغَهُ عن الطريق ، أى أمالَه.

وزَاغَتِ الشمس ، أى مالت ، وذلك إذا فاء الفَىْءُ.

وقومٌ زَاغَةٌ عن الشئ ، أى زَائِغُونَ.

والتَّزَايُغُ : التمايلُ.

قال أبو زيد : تَزَيَّغَتِ المرأةُ ، أى تزيَّنتْ وتبرجتْ.

__________________

(١) قوله : والأَرْفَاغُ المَغَابِنُ ، فى القاموس : وَسَخُ المَغَابِنِ.

٨

فصل السّين

سبغ

شئٌ سَابِغٌ ، أى كاملٌ وافٍ.

وسَبَغَتِ النعمةُ تَسْبُغُ بالضم سُبُوغاً : اتسعتْ.

وأَسْبَغَ الله عليه النعمة ، أى أتمَّها. وإسْبَاغُ الوضوء : إتمامُه.

وسَبَّغَتِ الناقُة تَسْبِيغاً : ألقت ولدها وقد أشعَرَ.

وذَنَبٌ سَابِغٌ ، أى وافٍ.

والسَّابِغَةُ : الدرعُ الواسعةُ.

ورجلٌ مُسْبِغٌ : عليه درعٌ سَابِغَةٌ.

وتَسْبِغَةُ البَيضةِ : ما توصل به البيضةُ من حَلَقِ الدرعِ فتستُر العنق ، لأنَّ البيضة به تَسْبُغُ ، ولولاه لكان بينها وبين جَيب الدرع خَللٌ وعورةٌ.

قال الأصمعىّ : يقال : بيضةٌ لها سابِغٌ.

وفحلٌ سَابِغٌ ، أى طويلُ الجردانِ. وضدُّه الكَمْشُ.

سغغ

سَغْسَغْتُ الشئ فى التراب : دسَستُه فيه.

وتَسَغْسَغَ فى الأرض ، أى دخل. قال رؤبة :

* إنْ لم يَعُقْنِى عَائِقُ التَسَغْسُغِ (١) *

يعنى الموت.

وسَغْسَغْتُ الطعام : أوسعته دسَماً.

وسَغْسَغْتُ رأسى ، إذا وضعتَ عليه الدُهن بكفّك وعصرتَه ليتشرَّب وأصله سَغَّغْتُهُ بثلاث غَينَاتٍ ، إلَّا أنَّهم أبدلوا من الغين الوسطى سيناً ، فرقاً بين فَعْلَلَ وفَعلَ. وإنَّما زادوا السين دون سائر الحروف لأنَّ فى الحرف سيناً. وكذلك القول فى جميع ما أشبهه من المضاعف ، مثل لَقْلَقَ وعَثْعَثَ وكَعْكَعَ.

سلغ

سَلَغَتِ البقرةُ والشاةُ تَسْلَغُ سُلُوغاً ، إذا أسقطتِ السِنَّ التى خلف السَدِيسِ. وصَلَغَتْ فهى سَالِغٌ وصالِغٌ. وكذلك الأنثى بغير الهاء ، وذلك فى السنة السادسة.

والسُّلُوغُ فى ذوات الأظلاف بمنزلة البُزُولِ فى ذوات الأخفافِ ؛ لأنَّهما أقصى أسنانهما ؛ لأنَّ ولد البقرة أوّلَ سنة عِجلٌ ، ثم تَبيعٌ ، ثم جَذَغٌ ، ثم ثَنِىٌّ ، ثم رَبَاعٌ ، ثم سَدِيسٌ ، ثم سَالِغُ سنةٍ ، وسَالِغُ سنتين ، إلى ما زاد. وولدُ الشاةِ أوّلَ سنة حَمَلٌ أو جَدْىٌ ، ثم جَذَعٌ ، ثم ثَنِىٌّ ، ثم رَبَاعٌ ، ثم سَدِيسٌ ، ثم سَالِغٌ.

وحكى الفراء : لحمٌ أَسْلَغُ بيِّن السَّلَغِ : بُطْبَخُ فلا ينضج.

وسَلَغَ رأسَه : لغةٌ فى ثَلَغَهُ.

__________________

(١) قبله :

إليك أرجو من نداك الأسبغ

وبعده :

في الأرض فأرقبني وعجم المضغ

٩

سوغ

سَاغَ الشرابُ يَسُوغُ سَوْغاً ، أى سُهل مدخَلُه فى الحَلْقِ ، وسُغْتُهُ أنا أَسُوغُهُ وأَسِيغُهُ ، يتعدَّى ولا يتعدّى. والأجود أَسَغْتُهُ إسَاغَةً.

يقال أَسِغْ لى غُصّتى ، أى أمهِلْنى ولا تُعْجِلْنى.

قال تعالى : (يَتَجَرَّعُهُ وَلا يَكادُ يُسِيغُهُ).

والسِّوَاغُ بكسر السين : ما أَسَغْتَ به غصّتَك. يقال : الماء سِوَاغُ الغُصَصِ. ومنه قول الكميت :

* وكانت سِوَاغاً أنْ جَئزْتُ بغُصَّةٍ (١) *

وسَاغَ له ما فعل ، أى جازَ له ذلك.

وأنا سَوَّغْتُهُ له ، أى جوّزته.

ويقال : هذا سَوْغُ هذا وسِيغُ هذا ، للذى وُلِدَ بعده ولم يولد بينهما.

ويقال : هى أخته سَوْغُهُ وسَوْغَتُهُ أيضا.

فصل الشّين

شغغ

الشَغْشَغَةُ : تحريك السِنان فى المطعون. وقال أبو عبيدة : هى أن يُدخِلَه ويُخرجه. وأنشد لعبد مَنافٍ بن رِبْعٍ الهذَلىّ :

فالطَعنُ شَغْشَغَةٌ والضربُ هَيْقَعاٌ

ضَرْبَ المُعَوِّلِ تحت الدِيمةِ العَضَدا

والمُعَوِّلُ : الذى يبنى العَالَةَ ، وهى شِبه الظُلَّة يُستتر بها من المطر.

والشَغْشَغَةُ : ضربٌ من الهدير.

فصل الصّاد

صبغ

الصَّبْغُ والصِّبْغَةُ : ما يُصْبَغُ به ، والجمع أَصْبَاغٌ. والصِّبْغُ أيضا : ما يُصْطَبَغُ به من الإدام. ومنه قوله تعالى : (وَصِبْغٍ لِلْآكِلِينَ).

والجمع صِبَاغٌ. قال الراجز :

تَزَجَّ من دنياكَ بالبَلَاغِ

وبَاكِرِ المِعْدَةَ بالدِبَاغِ

بكَسْرَةٍ لَيّنَةِ المَضَاغِ

بالمِلْح أو ما خَفَّ من صِبَاغِ

وصَبَغْتُ (٢) الثوب أَصْبَغُهُ وأَصْبُغُهُ صَبْغاً.

وثيابٌ مُصَبَّغَةٌ ، شُدّدَ للكثرة.

وصَبِيغٌ : اسمُ رجل.

وصِبْغَةُ الله : دِينُهُ ، ويقال أصله من صَبْغِ النصارى أولادَهم فى ماءِ لهم.

والأَصْبَغُ من الخيل : الذى ابيضَّتْ ناصيتُه أو ابيضّتْ أطرافُ ذَنَبِه.

__________________

(١) قوله «جئزت» فى فصل الجيم من باب الزاى منه : جئزت بالماء جأزاً ، غصصت به. والاسم الجأز بالتسكين.

(٢) صَبَغَ الثوب يصبغه بتثليث فاء المضارع ، كما فى اللسان.

١٠

والْأَصْبَغُ من الطير : الذى ابيضَّ ذَنَبه.

والصَّبْغَاءُ من الشاء : التى ابيضَّ طرفُ ذَنَبها.

وصَبَّغَتِ الرُطَبَةُ ، مثل ذَنَّبَتْ.

صدغ

الصُّدْغُ : ما بين العين والأذن ، ويسمَّى أيضاً الشعر المتدِلّى عليها صُدْغاً. ويقال صُدْغُ مُعقرَبٌ. قال الشاعر :

عَاضَهَا اللهُ غلاماً بعد ما

شَابَتِ الْأَصْدَاغُ والضِرْسُ نَقِدْ

وربما قالوا السُدْغُ بالسين. قال قُطْرُبٌ محمد بن المستنِير : إنّ قومًا من بنى تميم يقال لهم بَلْعَنْبَر يقلبون السين صاداً عند أربعة أحرف : عند الطاء ، والقاف ، والغين ، والخاء ، إذا كنَّ بعد السين ؛ ولا تبالى أثانيةً أم ثالثةً أو رابعةً بعد أن تكون بعدها. يقولون : سِرَاطٌ وصِرَاطٌ ، وبَسْطَةٌ وبَصطةٌ ، وسَيْقَلٌ وصَيْقَلٌ ، وسَرَقْتُ وصَرَقْتُ ، ومَسْغَبَةٌ ومَصْغَبَةٌ ، ومِسْدَغَةٌ ومِصْدَغَةٌ ، وسخَّر لكم وصخَّر لكم ، والسَخَبُ والصَخَبُ.

والْمِصْدَغَةُ : المِخدَّةُ ، لأنَّها توضع تحت الصُّدْغُ. وربما قالوا : مِزدَغَةٌ بالزاى.

وحكى أبو عبيد : صَدَغْتُ الرجلَ إذا حاذيتَ بصُدْغِكَ صُدْغَهُ فى المشى.

والصِّدَاغُ : سِمةٌ فى الصُّدْغِ.

وقولهم : فلان ما يَصْدَغُ نَملةً من ضعفه ، أى ما يقتُل.

وصَدُغَ الرجل بالضم يَصْدُغُ صَدَاغَةً ، أى ضعُف ، فهو صَدِيغٌ. ويقال للولد صَدِيغٌ إلى أن يستكمل سبعةَ أيام.

قال الأصمعى : ما صَدَغَكَ عن هذا الأمر ، أى ما صرفَك وردّك.

واتّبع فلان بعيره فما صَدَغَهُ ، أى ما ثَنَاهُ ، وذلك إذا نَدَّ.

صلغ

الصُّلُوغُ فى ذوات الأظلاف مثل السُلُوغِ.

تقول : صَلَغَتِ البقرةُ والشاةُ ، فهى صالِغٌ ، وكباشٌ صُلَّغٌ. قال رؤبة :

* والحربُ شهباءُ الكِباشِ الصُّلَّغ *

صمغ

الصَّمْغُ : واحد صُمُوغِ الأشجار ، وأنواعُه كثيرة ، وأمَّا الذى يقال له الصَّمْغ العربىّ فصَمْغُ الطَّلح ، والقطعة منه صَمْغَةٌ. وفى المثل : «تركتُه على مثل مَقْرِفِ الصَّمْغَةِ» ، وذلك إذا لم تتَركْ له شيئاً ؛ لأنها تُقْتَلَعُ من شجرتها حتَّى لا تبقى عليها عُلْقَةٌ.

وحِبْرٌ مُصَمَّغٌ ، أى مُتَّخَذٌ منه. وهذا الحرف لا أدرى ممَّن سمعتُه.

والصَّامِغَانِ : جَانِبَا الفِم.

١١

واسْتَصْمَغْتُ الصابَ ، وذلك أن تَشْرِطَ شجرَهُ ليخرج منه شئٌ مُرٌّ فينعقد كالصَبرِ.

عن أبى الغوث.

صوغ

صُغْتُ الشئَ أَصُوغُهُ صَوْغاً.

ورجلٌ صَائِغٌ ، وصَوَّاغٌ ، وصَيَّاغٌ أيضاً فى لغة أهل الحجاز ، وعملُهُ الصِّيَاغَةُ.

وصَاغَهُ الله صِيغَةً حسنةً ، أى خَلَقه.

وسهامٌ صِيغَةٌ ، أى من عملِ رجلٍ واحد.

وهو من الواو إلّا أنّها انقلبتْ ياءً لكسرة ما قبلها.

وهذا صَوْغُ هذا ، إذا كان على قدره.

وهما صَوْغَانِ ، أى سِيّانِ.

وربَّما قالوا فلان يَصُوغُ الكذب ، وهو استعارة. وفى الحديث : «كَذِبَةٌ كَذَبَهَا الصَّوَّاغُونَ».

فصل الضّاد

ضغغ

قال أبو صاعدٍ الكِلابى : ضَغِيغَةٌ من بقلٍ ومن عُشبٍ ، إذا كانت الروضة ناضرةً.

والضَّغِيغَةُ : العَجينُ الرقيقُ.

وأقمنا عند فلان فى ضَغِيغٍ ، أى خِصبٍ.

والضَّغْضَغَةُ : لَوْكُ الدرداءِ. يقال ضَغْضَغَتِ العجوزُ ، إذا لاكت شيئا بين الحنكين ولا سِنَّ لها.

فصل الفاء

فدغ

الفَدْغُ : شدخُ الشئِ المجوَّفِ. يقال فَدَغْتُ رأسه أَفْدَغُهُ فَدْغاً.

فرغ

فَرَغْتُ من الشغل أَفْرُغُ فُرُوغاً وفَرَاغاً (١) وتَفَرَّغْتُ لكذا.

واسْتَفْرَغْتُ مجهودى فى كذا ، أى بذلتُه.

وفَرِغَ الماءُ بالكسر يَفْرَغُ فَرَاغاً ، مثل سَمِعَ سَمَاعاً ، أى انصبّ. وأَفْرَغْتُهُ أنا.

وحلقةٌ مُفْرَغَةٌ ، أى مُصْمَتَةُ الجوانب.

وأَفْرَغْتُ الدلاءَ : أُرَقْتُهَا.

وفَرَّغْتُهُ تَفْرِيغاً ، أى صَبَبْتُهُ.

وافْتَرَغْتُ ، أى صببتُ الماء على نفسى.

وتَفْرِيغُ الظروف : إخلاؤها.

ويزيدُ بن مُفَرَّغٍ بكسر الراء : شاعرٌ من حِمْيَرَ.

والفَرْغُ : مخرَجُ الماء من الدلو من بين العَرَاقِىّ ، ومنه سمِّى الفَرْغَانِ : فَرْغُ الدلوِ المقدَّمُ ، وفَرْغُ الدلو المؤخَّرُ ، وهما من منازل القمر. وكلُّ واحدٍ منهما كوكبان ، بين كل كوكبين قدرُ خَمسِ أذرعٍ فى رأْىِ العين.

__________________

(١) ويقال أيضاً فرغ يفرغ ، كفتح يفتح ، وفرغ يفرغ كعلم يعلم.

١٢

والفُرَاغَةُ : مَاءُ الرجل ، وهو النُطْفة.

وفرسٌ فَرِيغٌ : واسعُ المشىِ.

وضربةٌ فَرِيغَةٌ : واسعةٌ.

والطعنةُ الفَرْغَاءُ : ذاتُ الفَرْغِ ، وهو السَعَةُ.

وذهب دمُه فَرْغاً وفِرْغاً ، أى هدراً لم يُطْلَبْ به.

فشغ

فَشَغَهُ ، أى عَلَاهُ حتَّى غطَّاه. قال الشاعر (١) :

له قُصَّةٌ فَشَغَتْ حَاجِبَيْبهِ

والعينُ تُبْصِرُ ما فى الظُلَمْ

والناصيةُ الفَشْغَاءُ : المنتشرةُ.

وفَشَغَهُ بالسوط فَشْغاً ، أى عَلَاهُ به. وكذلك أَفْشَغَهُ به ، إذا ضربه.

وتَفَشَّغَ فيه الشيبُ ، أى كثُرَ وانتشر.

وتَفَشَّغَ فيه الدمُ ، أى غلبه وتمشَّى فى بدنه.

وحكى ابن كيسان : تَفَشَّغَ الرجل البيوتَ : دخل بينَها.

وتَفشَّغَ المرأةَ : دخلَ بين رجليها وافترعَها.

والفُشَّاغُ (٢) : نباتٌ يَتَفَشَّغُ على الشجر ويلتوى.

فصل اللام

لثغ

اللُّثْغَةُ فى اللسان ، هو أن يصيِّر الراء غيناً أو لاماً ، والسين ثاءً. وقد لَثِغَ بالكسر يَلْثَغُ لَثَغاً ، فهو أَلْثَغُ وامرأةٌ لَثْغَاءُ.

لدغ

لَدَغَتْهُ العقرب تَلْدُغُهُ لَدْغاً وتَلْدَاغاً ، فهو مَلْدُوغٌ ولَدِيغٌ.

ويقال لَدَغَهُ بكلمةٍ ، أى نَزَغَهُ بها.

فصل الميم

مرغ

مَرَّغْتُهُ فى التراب تَمْرِيغاً فَتَمَرَّغَ ، أى مَعَّكْتُهُ فَتَمَعَّكَ. والموضع مُتَمَرَّغٌ ، ومَرَاغٌ ، ومَرَاغَةٌ.

والمَرَاغَةُ : أُمُّ جريرٍ ، لقّبها به الأخطل (٣) ، أى يَتَمَرَّغُ عليها الرجال.

ومَرَغَتِ السائمةُ العُشبَ تَمْرُغُهُ مَرْغاً.

والمِمْرَغَةُ : المِعَى الأعورُ ، لأنه يُرْمَى به.

وسمِّى أعورَ لأنه كالكيس لا منفذَ له.

والمَرْغُ : اللعاب. وأَمْرَغَ ، أى سال لعابه.

وتَمَرَّغَ ، إذا رشَّه من فِيهِ. قال الكميت يعاتب قريشاً :

__________________

(١) عدى بن زيد يصف فرساً.

(٢) ضبطه فى القاموس كغراب ورمان.

(٣) قوله لقبها به الأخطل ، فى القاموس : لقبها الفرزدق لا الأخطل ، ووهم الجوهرى.

١٣

فلم أَرْغُ مما كان بينى وبينها

ولم أَتَمَرَّغْ أَنْ تَجَنَّى غَضُوبُها (١)

قوله : «فلم أَرْغُ» من رُغَاءِ البعير.

وأَمْرَغَ ، إذا أكثر الكلامَ فى غير صواب.

وأَمْرَغَ العجينَ : لغةٌ فى أَمْرَخَهُ ، إذا أكثر ماءه حتّى رَقَّ.

مشغ

المَشْغُ : ضربٌ من الأكل كأكلك القِثّاءة.

وقول رؤبة :

* أَعْلُو وعِرْضِى ليس بالمُمَشَّغِ (٢) *

أى ليس بالمكدَّر الملطّخ.

مضغ

مَضَغَ الطعام يَمْضَغُهُ ويَمْضُغُهُ مَضْغاً.

والمَضَاغُ بالفتح : ما يُمْضَغُ. يقال : ما عندنا مَضَاغٌ ، وهذه كِسْرةٌ ليَّنةُ المَضَاغِ.

والمُضَاغَةُ بالضم : ما مَضَغْتَ.

والمُضْغَةُ : قطعة لحم. وقلبُ الإنسان مُضْغَةٌ من جسده.

والمَاضِغَانِ : أصولُ اللَحْيَيْنِ عند مَنبِت الأضراس ، ويقال : عِرْقانِ فى اللحيين.

مغغ

المَغْمَغَةُ : الاختلاطُ. قال رؤبة :

* مَا مِنْكَ خَلْطُ الخُلُقِ المُمَغْمَغِ (٣) *

ملغ

المِلْغُ بالكسر : الأحمق الذى يتكلم بالفحش. يقال بِلْغٌ مَلْغٌ ، وقد يفرد. قال رؤبة :

* والمِلْغُ يَلْكَى بالكلام الأَمْلَغِ (٤) *

فَدَلَّ أنه ليس بإتباعٍ.

فصل النون

نبغ

نَبَغَ الشئُ يَنْبَغُ ويَنْبُغُ (٥) نَبْغاً ونُبُوغاً ، أى ظهر.

__________________

(١) فى جمهرة أشعار العرب :

فلم أسع مما كان بيني وبينها

ولم تك عندي كالدبور جنوبها

ولم أجهل الغيث الذي شأت به

ولم أنضرع أن يجىء غضوبها

(٢) قبله :

واحذر أقاويل العداة النزرع

على أنى لست بالمزغزع

 (٣) بعده :

فأنفح بسجل من ندى مبلغ

(٤) قبله :

أوهى أديما حلما لم يدبغ

(٥) ويَنْبِغ أيضاً ، مثلث الباء.

١٤

ونَبَغَ الرجل ، إذا لم يكن فى إرثِ الشِعر ثم قال وأجاد. ومنه سمِّى النَّوابِغُ من الشعراء ، نحو الذُبْيَانِىِّ والجَعْدِىِّ وغيرهما. قالت ليلى الأخيلية :

أَنَا بِغَ لم تَنْبَغْ ولم تَكُ أوّلَا

وكنتَ صُنَيَّا بين صَدَّيْنِ مَجْهَلَا

ويقال : سمِّى زياد بن معاوية الذبيانىُ نَابِغَةً لقوله :

* وقد نَبَغَتْ لنا منهم شُئُونُ (١) *

والهاء فيه للمبالغة (٢).

ندغ

نَدَغَهُ ، أى نَخَسَهُ بإصبعه ودغدغه.

والنَدْغُ أيضا : الطعن بالرُمح وبالكلام أيضا.

والمِنْدَغُ بكسر الميم ، وهو الذى من عادته النَّدْغُ. ومن قول الشاعر :

* مَالَتْ لأَقْوَالِ الغَوِىِ المِنْدَغِ (٣) *

والمُنَادَغَةُ : المغازلةُ.

والنَّدْغُ بالفتح : السَعْتَرُ البرّىّ ، عن أبى عبيدة. وقال أبو زيد : هو النِّدْغُ بالكسر.

واتَّفقا على أنه بالغين المعجمة.

نزغ

نَزَغَ الشيطان بينهم يَنْزَغُ نَزْغاً ، أى أفسد وأغرَى.

ونَزَغَهُ بكلمةٍ ، أى طعن فيه ، مثل نَسَغَهُ ونَدَغَهُ.

نسغ

النَّسْغُ مثل النخس. يقال نَسَغَهُ بالسَوط ، أى نخَسه. وكذلك أَنْسَغَهُ. ونَسَغَهُ بكلمة مثل نَزَغَهُ.

ونَسَغَتِ الواشمةُ ، إذا غَرزَتْ فى اليد بالإبرة.

والْمِنْسغَةُ : الإضبارةُ من ذَنَب الطائر يَنْسَغُ بها الخبّاز خُبزَه ؛ وكذلك إذا كان من حديد.

وأَنْسَغَتِ الشجرةُ ، إذا نبتتْ بعد ما قُطِعَتْ.

نشغ

أبو عمرو : النَّشْغُ : الشهيقُ حتّى يكاد يبلُغ به الغَشْىَ. وقد نَشَغَ يَنْشَغُ نَشْغاً.

قال أبو عبيد : وإنما يفعل ذلك الإنسانُ شوقاً إلى صاحبه وأسفاً عليه وحُبًّا للقائه. قال رؤبة بمدح رجلاً ويذكر شوقَه إليه :

__________________

(١) صدره :

وحلت في بني القين بن جسر

(٢) بعده فى المخطوطة : (نتغ) :

(نتغ) : نَتَغْتُ الشئَ وأَنْتَغْتُهُ : عِبْتُهُ.

وأَنْنَغَ : ضَحِكَ ضحك المستهزئ

(٣) قبله :

قولا كتحديث الهلوك الهينغ

وبعده :

فهي ترى الأعلاق ذات النغنغ

١٥

عَرَفْتُ أَنِّى نَاشِغٌ فى النُّشَّغِ

إليكَ أرجو من نَدَاكَ الأَسْبَغِ

والنَّشُوغُ : السَعوطُ والوَجُورُ أيضا ؛ بالغين والعين جميعا. وقد نُشِغَ الصبىُ نُشُوغاً. قال ذو الرمة :

إذا مَرْئِيّةٌ ولدتْ غُلَاماً

فأَلْأَمُ مُرْضَعٍ نُشِغَ المَحَارا

والمِنْشَغَةُ : المُسْعُطُ. قال الشاعر :

سَأَنْشَغُهُ حتى يَلِينَ شَرِيسُهُ

بمِنْشَغَةٍ فيها سِمَامٌ وعَلْقَمُ

وربَّما قالوا : نَشَغْتُهُ الكلامَ نَشْغاً ، أى لقَّنتُه وعلّمته. وهو على التشبيه.

نغغ

النَّغَانِغُ لَحَمَاتٌ تكون فى الحلْق عند اللَهَاةِ ، واحدتها نُغْنُغٌ بالضم. قال جرير :

غَمَزَ ابنُ مُرَّةَ يا فرزدقُ كَيْنَها

غَمْزَ الطَّبيبِ نَغانِغَ المعذُورِ

نمغ

قال الفراء : نَمْغَةُ (١) الجبل : أعلاه.

وكذلك نَمْغَةُ الرأس : أعلاه.

ونَمْغَةُ القوم : خيارُهُم (٢).

فصْل الواو

وبغ

الْوَبَّاغَةُ (٣) : الاستُ ، بالغين والعين جميعاً.

يقال : كذبتْ وَبَّاغَتُكَ. ووَبَّاعَتُكَ ، إذا ضَرَط.

وتغ

الْوَتَغُ بالتحريك : الهلاكُ.

وقد وَتِغَ يَوْتَغُ وَتَغاً ، أى أَثِمَ وهلك.

وأَوْتَغَهُ اللهُ ، أى أهلكَه.

وأَوْتَغَ فلانٌ دِينَه بالإثم.

وثغ

أبو عمرو : الوَثِيغَةُ : الدُّرْجَةُ التى تُتَّخَذُ للناقة.

وقد وَثَغَ فلانٌ ناقتَه يَثِغُهَا وَثْغاً ، أى اتخذ لها وَثِيغَةً.

وزغ

الْوَزَغَةُ : دويْبَّةٌ ، والجمع وَزَغٌ ، وأَوْزَاغٌ ، ووِزْغَانٌ (٤). قال الشاعر :

فلما تَجاذبْنَا تَقَعْقَعَ ظَهْرُهُ (٥)

كما تُنْقِضُ الْوِزْغانُ زُرْقاً عُيُونُها

ويقال وَزَّغَ الجنينُ تَوْزِيغاً ، إذا صُوِّرَ فى البطن.

والْإِيزَاغُ : إخراجُ البول دُفعةً دفعةً.

__________________

(١) بالفتح ، وبالتحريك أيضاً.

(٢) فى اللسان : ونَمَغَةُ الجبل ، ونَمْغتُهُ ، وثَمغَتُهُ : رأسه وأعلاه ، والمعروف عن الفراء الفتح ، والجمع نَمَغٌ. ونَمَغَةُ القوم : خيارُهم.

(٣) قوله الوباغة ، فى القاموس مشددة.

(٤) وإزغان أيضاً على البدل.

(٥) فى اللسان : تَفَرْقَعَ ظهرُهُ.

١٦

والحواملُ من الإبل تُوزِغُ بأبوالها. والطعنةُ تُوزِغُ بالدم. وقال (١) :

بضربٍ كآذانِ الفِراءِ فُضُولُهُ

وطعنٍ كإيزَاغِ المَخَاضِ تَبُورُها

أى تَبُورُهَا أنت وتختبرها.

وشغ

شئٌ وَشْغٌ بالتسكين ، أى قليلٌ وَتْحٌ.

يقال : أَوْشَغَ عطيّتَه ، أى أَوْتَحَهَا له. ومنه قول رؤبة :

* ليس كَإِيشَاغِ القليلِ المُوشِغ (٢) *

ولغ

وَلَغَ الكلب فى الإناء يَلَغُ (٣) وُلُوغاً ، أى شرب ما فيه بأطراف لسانه. ويُولَغُ ، أى أَوْلَغَهُ صاحبه. قال الشاعر(٤) :

ما مَرَّ يومٌ إلَّا وعندهما

لحُم رجالٍ أو يُولَغَانِ دَما (٥)

يقال : ليس شئ من الطيور يَلَغُ غيرَ الذُباب.

وحكى أبو زيد : وَلَغَ الكلبُ بشرابنا ، وفى شرابنا ، ومن شرابنا.

والمِيلَغُ : الإناءُ الذى يَلَغُ فيه فى الدم (٦).

ورجلٌ مُسْتَوْلَغٌ : لا يبالى ذمًّا ولا عاراً.

والْوَلْغَةُ : الدلو الصغيرة. قال الراجز :

* شَرُّ الدِلَاءِ الْوَلْغَةُ المُلَازِمَهْ (٧) *

وإنَّما كانت ملازمة لأنك لا تقضى حاجتك بالاستقاء بها لصغرها.

فصل الهاء

هبغ

هَبَغَ يَهْبَغُ هُبُوغاً ، أى نام.

همغ

قال أبو عبيد : سمعت الأصمعىّ يقول :الهِمْيَغُ : الموتُ المعجَّلُ. وأنشد لأسامة بن حبيب الهَذَلىّ يصف قوماً منهزمين :

إذا بلغوا مِصْرَهُمْ عُوجِلُوا

من الموت بالهِمْيَغِ الذَاعِطِ

وكان الخليل يقول بعين غير معجمة ، وخالفه الناس.

هيغ

قال ابن السكيت : يقال إنهم لفى الأَهْيَغَيْنِ ، أى الخِصْبِ وحُسنِ الحالِ. قال : ويقال عامٌ أَهْيَغُ ، إذا كان مخصِباً كثير العُشب.

وهَيَّغْتُ الثَريدةَ ، إذا أكثرت وَدَكَهل.

ووقع فلانٌ فى الأَهْيَغَيْنِ ، أى فى الأكل والشرب.

__________________

(١) مالك بن زغبة.

(٢) بعده :

بمدفق الغرب رحيب المفرغ

(٣) كوهب يهب ، وورث يرث ، ووجل يوجل.

(٤) ابن هَرْمَةَ. كما ذكر ابن برى. وقال : نبه الجوهرى لأبى زبيد الطائى.

(٥) قبله :

مرضع شبلين في مغارهما

قد نهزا للفطام أو فطما

 (١) قوله الذى يلغ فيه فى الدم عبارة القاموس : والمِيلَغُ والميلَغَةُ بكسرهما الإناء يَلِغُ فيه الكلب الدم ويسقى فيه.

(٢) بعده :

والبكرات شرهن الصائمة

١٧

بابُ الفَاءْ

فصل الألف

أثف

أَثَّفْتُ القِدْرَ تَأْثِيفاً : لغةٌ فى ثَفَّيْتُهَا تَثْفِيَةً ، إذا وضعتَها على الْأَثَافِىِ.

أبو زيد : تَأَثَّفَ الرجلُ المكانَ ، إذا لم يبرحه.

ويقال تَأَثَّفُوهُ ، أى تَكَنَّفُوهُ. ومنه قول الشاعر (١) :

* ولو تَأَثَّفَكَ الأعداءُ بالرِفَدِ (٢) *

والْآثِفُ : التابعُ. وقد أَثَفَهُ يَأْثِفُهُ ، مثال كَسَرَهُ يَكْسِرُهُ ، أى تبعه.

أرف

الأُرْفَةُ : الحَدُّ ، والجمع أُرَفٌ ، مثال غُرْفَةٍ وغُرَفٍ ، وهى معالم الحدود بين الأرْضين.

وفى الحديث عن عثمان رضى الله عنه : «الأُرَفُ تَقْطَعُ كلَّ شُفعةٍ» ، كان لا يرى الشُفعة للجار ويقول : أىُّ مال اقُتُسِمَ وأُرِّفَ عليه فلا شُفعة فيه.

أزف

أَزِفَ الترحُّلُ يَأْزَفُ أَزَفاً (٣) ، أى دنا وأَفِدَ. ومنه قوله تعالى : أَزِفَتِ الْآزِفَةُ يعنى القيامة.

وأَزِفَ الرجُل ، أى عَجِلَ ، فهو آزِفٌ على فاعلٍ.

والْمُتَآزِفُ : القصيرُ ، وهو المتدانِى.

قال أبو زيد : قلت لأعرابىّ : ما المُحْبَنْطِئُ»؟ قال : المتكأكئ. قلت : ما المتكأكى؟ قال : الْمُتَآزِفُ. قلت ما الْمُتَآزِفُ؟ قال أنت أحمق. وتركنى ومرَّ.

أسف

الْأَسَفُ : أشدُّ الحزن. وقد أَسِفَ على ما فاته وتَأَسَّفَ أى تلهَّف.

وأَسِفَ عليه أَسَفاً : أى غَضِب. وآسَفَهُ أغضَبَه.

والْأَسِيفُ والْأَسُوفُ : السريعُ الحزنِ الرقيقُ. وقد يكون الْأَسِيفُ الغضبانَ مع الحزن.

__________________

(١) وهو النابغة.

(٢) صدره :

لا تقذني بركن لاكفاء له

(٣) وأُزُوفا.

١٨

والْأَسِيفُ : العبدُ ، عن ابن السكّيت ، والجمع الْأُسَفَاءُ (١).

وأرضٌ أَسِيفَةٌ ، أى رقيقةٌ لا تكادُ تُنْبِت شيئاً.

قال الفراء : يُوسُفُ ويُوسَفُ ويُوسِفُ ثلاث لغات ، وحكى فيه الهمز أيضا.

وإِسَافٌ ونَائِلَة : صنمان كانا لقريش وضعهما عمرو بن لُحَىّ على الصَفا والمَرْوة ، فكان يُذْبحُ عليهما تُجاه الكعبة. وزعم بعضهم أنَّهما كانا من جُرْهُم : إِسَافُ بن عمروٍ ، ونائلةُ بنت سهل ، فَجَرَا فى الكعبة فمُسِخَا حجرين ، ثمَّ عبدتهما قريش.

أشفْ

الْإِشْفَى للإِسكاف ، وهو فِعْلَى ، والجمع الْأَشَافِى.

أصف

أبو عمرو : الْأُصْفُ : الكَبَرُ. وأمَّا الذى ينبت فى أصله مثل الخيار فهو اللَصَفُ.

أفف

يقال : أُفًّا له وأُفّةً ، أى قَذَراً له. والتنوين للتنكير. وأُفَّةً وتُفّةً.

وقد أَفَّفَ تَأْفِيفاً ، إذا قال : أُفّ ، قال تعالى : (فَلا تَقُلْ لَهُما أُفٍ). وفيه ستُّ لغات حكاها الأخفش : أُفَ أُفِ أُفُ ، أُفّ أُفًّا أُفٌ (٢).

ويقال : أُفًّا وتُفًّا ، وهو إتباع له.

وقولهم : كان ذاك على إفِ ذاك وإِفَّانِهِ بكسرهما ، أى حِينِهِ وأوانِه.

وجاء على تَئِفَّةِ ذاك ، مثال تَعِفّةِ ذاك ، وهو تَفْعِلةٌ.

أكف

إِكَافُ الحمارِ ووِكَافُهُ ، والجمع أُكُفٌ.

وقد آكَفْتُ الحمارَ وأَوْكَفْتُهُ أى شددت عليه الْإِكَافَ.

ألف

الْأَلْفُ عددٌ ، وهو مذكر ، يقال : هذا أَلْفٌ واحدٌ ، ولا يقال : واحدة.

وهذا أَلْفٌ أقرعُ ، أى تامٌّ ، ولا يقال : قرعاءُ.

وقال ابن السكيت : لو قلت هذه أَلْفٌ بمعنى هذه الدراهم أَلْفٌ ؛ لَجَاز. والجمع أُلُوفٌ وآلَافٌ.

وأَلَفَهُ يَأْلِفُهُ بالكسر : أعطاه أَلْفاً.

قال الشاعر :

__________________

(١) ومثله بمعناه العسيف والعسفاء.

(٢) وقد جمع ابن مالك هذه اللغات وزادها أربعا فى بيت واحد :

فأف صلث ونون إن أردت وقل

أفى ةأفى واف وأفة تصب

وذكر صاحب القاموس فيها أربعين لغة. فانظره.

١٩

وكَرِيمَةٍ من آلِ قَيْسٍ أَلَفْتُهُ

حتى تَبَذَّخَ فارْتَقَى الأَعْلَامِ

أى رُبَّ كريمةٍ. والهاءَ للمبالغة. أى فارْتَقَى إلى الأعلام ، فخذف «إلى» وهو يريده.

وآلَفْتُ القومَ إيلافاً ، أى كمّلتهم أَلْفاً ، وآلَفُوهُمْ أيضا بأنفسهم. وكذلك آلَفْتُ الدراهم وآلَفَتْ هى.

والْإِلْفُ : الْأَلِيفُ. يقال : حَنَّتِ الْإِلْفُ إلى الْإِلْفِ.

وجمع الْأَلِيفِ آلَائِفُ ، مثل تَبِيعٍ وتَبَائِعَ وأَفِيلٍ وَأَفَائِلَ. قال ذو الرمة :

فأصبح البَكْرُ فرداً من أَلَائِفِهِ (١)

يرتاد أَحْلِيَةً أَعْجَازُها شَذَبُ

والْأُلَّافُ : جمعُ آلِفٍ مثل كافرٍ وَكُفّارٍ.

وفلان قد أَلِفَ هذا الموضع بالكسر يَأْلَفهُ إلْفاً ، وآلَفَهُ إيّاه غيرُه.

ويقال أيضا : آلَفْتُ الموضعَ أُولِفُهُ إيلَافاً ، وكذلك آلَفْتُ الموضعَ أُؤَالِفُهُ مُؤَالَفَةً وَإِلَافاً ، فصار صورةُ أَفْعَلَ وفَاعَلَ فى الماضى واحدا.

وأَلَّفْتُ بين الشيئين تَأْلِيفاً ، فَتَأَلَّفَا وأْتَلَفَا.

ويقال أيضا : أَلْفٌ مُؤَلَّفَةٌ ، أى مكمَّلَةٌ.

وتَأَلَّفْتُهُ على الإسلام. ومنه (الْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ).

وقوله تعالى : (لِإِيلافِ قُرَيْشٍ) إِيلافِهِمْ يقول تعالى : أهلكت أصحاب الفيل لِأُولِفَ قريشاً مكّة ، ولِتُؤَلِّفَ قريشٌ (رِحْلَةَ الشِّتاءِ وَالصَّيْفِ) ، أى تجمعَ بينهما ، إذا فرغوا من ذِهِ أخذوا فى ذِهِ. وهذا كما تقول : ضربْته لِكَذَا لِكَذَا ، بحذف الواو.

أنف

الْأَنْفُ للإنسان وغيره. والجمع آنُفٌ وأُنُوفٌ وآنَاْفٌ.

وأَنْفُ كلِّ شئٍ : أوّله.

وأَنْفُ النابِ : طَرَفُه حين يطلُع. وأَنْفُ الجبل : نادرٌ يشخصُ منه. وأَنْفُ البرد : أشَدُّه ، عن يعقوب.

ويقال : جاء يعدو أَنْفَ الشَدِّ ، أى أشدّ العَدْوِ.

قال : والْأُنَافِيُ : العظيمُ الْأَنْفِ.

والْأَنُوفُ : المرأةُ الطيِّبةُ ريحِ الأَنفِ.

وأَنَفْتُ الرجلَ : ضربتْ أَنْفَهُ.

ويقال : آنَفَهُ الماءُ ، بلغ أَنْفَهُ ، وذلك إذا نزلَ فى النهر.

وروضة أُنُفٌ بالضم ، أى لم يَرْعَهَا أحد.

قال : وأَنَفَتِ الإبلُ ، إذا وطئتْ كلأَ أُنفاً ، وهو الذى لم يُرْعَ. وآنَفْتُهَا أنا فهى مُؤْنَفَةٌ إذا تتبَّعتَ بها أَنْفَ المرعى.

__________________

(١) يروى : «من صَوَاحِبِه» ، «ومن حَلَائِلِه».

ويرتاد : يطلب ، والأَحْلِيَةُ : جمع حَلِىّ ، وهو ضرب من النَّصِىّ اليَابس منه وأعجازها : أصولها. وشَذُبٌ : متفرقة. النَصِىُّ : نبتٌ ما دام رطباً ، فإذا ابيض فهو الطريفة ، فإذا ضخم ويبس فهو الحَلِىُّ.

٢٠