🚘

المحيط في اللّغة - ج ٣

إسماعيل بن عبّاد [ كافي الكفاة ]

المحيط في اللّغة - ج ٣

المؤلف:

إسماعيل بن عبّاد [ كافي الكفاة ]


المحقق: الشيخ محمّد حسن آل ياسين
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: عالم الكتب
الطبعة: ٠
الصفحات: ٥١٨
🚘 نسخة غير مصححة

١

٢

٣
٤

باب الحاء والزاي

مع حروفهما

الحاء والزاي والدال

دحز :

الدَّحْزُ : الجِماعُ. وقيل : العَرْدُ (١).

الحاء والزاي والراء

زحر :

الزَّحِيْرُ : إِخْرَاجُ النَّفَسِ بأنِيْنٍ عند الشِّدَّةِ ، زَحَرَ يَزْحَرُ (٢) زَحِيراً ، وكذلك التَّزَحُّرُ والتَّزْحِيْرُ.

والمَرْأةُ إِذا وَلَدَتْ قيل : زَحَرَتْ به وتَزَحَّرَتْ عنه.

والشَّحِيْحُ [٧٣ / ب] يَتَزَحَّرُ بمالِه.

والزَّحِيْرُ : تَقْطِيْعٌ في البَطْنِ.

وفلانٌ يُزَاحِرُ فلاناً : إِذا كانَ يُعَادِيْهِ ويَنْتَفِخُ له.

__________________

(١) في الأصلين : العترد ، والتصويب من التكملة والقاموس والتاج.

(٢) ضبط الفعل في الأصلين بضم الحاء ، وما أثبتناه من التهذيب والمقاييس والمحكم واللسان ، وهو الذي نصَّ عليه في القاموس.

٥

حزر :

الحَزَوَّرُ : الذي قد اشْتَدَّ وبَلَغَ ، وهم الحَزَاوِرَةُ ، وهم الحَزْوَرُ أيضاً ـ بسُكُونِ الزّاي ـ. وقال الأصمعيُّ : الحَزَوَّرُ : الضَّعيفُ والقَوِيُّ ، وهو من الأضْدَادِ. وقيل : الصَّغيرُ.

وحَزَرْتُ (٣) الشَّيْءَ أحْزُرُه حَزْراً : وهو حَدْسٌ وظَنٌ (٤).

وَحَزَرَ النَّخْلَ : خَرَصَه.

والحَزْرُ (٥) : الصُّلْبُ من الأماكِنِ.

والحِزْوَارُ (٦) : الأكَمَةُ ، وجَمْعُه : حَزَاوِرُ.

والْحَزْوَرَةُ ـ مُخَفَّفَةٌ ـ : النَّاقَةُ المُقَتَّلَةُ المُذَلَّلَةُ.

وأتاني (٧) فلانٌ مُحَزْوِراً : أي مُتَغَضِّباً.

والحَزْرَةُ : مَرَارَةُ نَبِقَةٍ مُرَّةٍ.

وحَزَرَ اللَّبَنُ يَحْزُرُ ويَحْزِرُ. واللَّبَنُ الْحَازِرُ : الذي عَدا القُرُوْصَ (٨).

والحَزْرَةُ : خِيارُ المالِ وسَرَاتُه ، وجَمْعُها : حَزَرَاتٌ ، وفي الحَديثِ (٩) : «لا تَأْخُذْ من حَزَراتِ أنْفُسِ النّاسِ شَيْئاً».

رزح :

رَزَحَ البَعيرُ رَزْحاً ورُزُوْحاً : أعْيا فَقَامَ ، وبَعيرٌ رَازِحٌ ، وإِبلٌ رَزْحَى ومَرَازِيْحُ ،

__________________

(٣) من جملة (الزاي وقال الأصمعي) إلى (وحزرت) هنا سقطت من ك.

(٤) في ك : وهو طن وحدس.

(٥) كذا في الأصلين ، وفي التهذيب واللسان والتاج : الحَزْوَر المكان الغليظ.

(٦) كذا في الأصلين ، وفي المقاييس والصحاح واللسان : حَزْوَرَة ، وأضاف إليها في القاموس : الحِزَاوَرَة.

(٧) كلمة (واتاني) سقطت من ك.

(٨) من قوله (والحزرة مرارة) إلى (القروص) هنا لم ترد في ك.

(٩) ورد في غريب أبي عبيد : ٢ / ٩٠ والتهذيب والمقاييس والصحاح والفائق : ١ / ٢٧٧ واللسان والتاج.

٦

ومَرَازِحُ كذلك.

والرَّازِحُ من الإِبِلِ : الهالِكُ هُزَالاً. والرُّزَاحُ (١٠) : شِدَّةُ الهُزَالِ.

والمِرْزِيحُ : الصَّوْتُ الصّلْبُ.

والمِرْزَحَةُ : خَشَبَةٌ يُرْزَحُ بها العِنَبُ إِذا سَقَطَ بَعْضُه على بَعْضٍ : أي يُرْفَعُ (١١) ، وجَمْعُه : مَرَازِحُ. وأصْلُ الرُّزُوْحِ : السُّقُوْطُ ولُزُوْمُ الأرْضِ.

والْمَرْزَحُ (١٢) : المُطْمَئنُّ من الأرْضِ.

حرز :

الحِرْزُ : ما أحْرَزْتَ من مَوْضِعٍ. واحْتَرَزْتُ : جَعَلْتُ نَفْسِي في حِرْزٍ.

ومكانٌ حَرِيْزٌ. وقد حَرُزَ حَرَازَةً وحِرْزاً (١٣).

ورَجُلٌ فيه حَرَازَةٌ : أي تَحَرُّزٌ.

والحَرَزُ : هو الخَطَرُ في لِعْبِ الصِّبْيَانِ بالجَوْزِ ، والجَميعُ : الْأَحْرَازُ.

والحَرَزُ : النَّصِيْبُ الذي أحْرَزْتَه ، ومنه المَثَلُ (١٤) : «يا حَرَزى وابْتَغي النَّوافِلا» في الحَثِّ على اكْتِسَابِ المالِ والفَضْلِ (١٥).

__________________

(١٠) هكذا ضبطت الكلمة في الأصل ، وبفتح الراء في مطبوع القاموس ، وقال في التاج : «والذي في الصحاح واللسان بالضم ضبط القلم».

(١١) من قوله (هزالاً والرزاح) إلى (يرفع) هنا لم ترد في ك.

(١٢) أشار ناسخ الأصل إلى جواز الفتح والكسر في الميم ، وكلاهما في التهذيب ، وبكسر الميم في اللسان ، وبفتح الميم في التكملة والقاموس.

(١٣) هكذا ضبط المصدر في الأصلين ومطبوع المحكم ، ولكنه بالتحريك في مطبوع التهذيب واللسان.

(١٤) ورد المثل في أمثال أبي عبيد : ٢٠٠ والصحاح والأساس ومجمع الأمثال : ٢ / ٣٨٣ واللسان والتاج.

(١٥) كلمة (والفضل) لم ترد في ك.

٧

زرح :

مُهْمَلٌ عنده (١٦).

الخارْزَنْجِيُّ : الزَّرَاوِحُ : الرَّوابي الصِّغَارُ ، واحِدُها : زَرْوَحٌ (١٧).

والمَزْرَحُ (١٨) : المُطْمَئنُّ من الأرْضِ ، ويُرْوى بتَقْديم الرّاءِ.

الحاء والزاي واللام

[زحل](١٩) :

تقولُ للشَّيْءِ إِذا زَلَّ عن مقامِه : زَحَلَ.

والنَّاقَةُ تَزْحَلُ زَحْلاً (٢٠) : إِذا تَأخَّرَتْ في سَيْرِها.

ورَجُلٌ زُحَلٌ وامْرَأَةٌ زُحَلَةٌ عن الشَّيْءِ : أي مُتَنَحِّيَةٌ.

والمَزْحَلُ : المَوْضِعُ.

وَرَجُلٌ زُحَلَةٌ : يَزْحَلُ قَليلاً ليس بِسَيّاحٍ.

وزُحَلُ : نَجْمٌ.

وقال أبو عمرو : الزَّيْحَلَةُ : مِشْيَةُ خُيَلاء ومِرَاحٍ.

والزِّحَلُ ـ على مِثالِ خِدَبٍّ ـ من الإِبِلِ : الذي يَزْحَلُ (٢١) الإِبِلَ في الوِرْدِ : أي يَزْحَمُها.

وعَقَبَةٌ زَحُوْلٌ : بَعِيْدَةٌ.

__________________

(١٦) واستُدرك عليه في التهذيب والمقاييس والصحاح والمحكم واللسان والقاموس.

(١٧) في ك : ازروح.

(١٨) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين ، ولكنها في مطبوع التهذيب بكسر الميم ، ويُراجَع (المرزح) والتعليق عليه.

(١٩) زيادة لم ترد في الأصلين.

(٢٠) كلمة (زحلاً) لم ترد في ك.

(٢١) هكذا ضبط الفعل في الأصلين ، ولكنه : يُزَحِّل في مطبوع التكملة والقاموس ، ولعله الأصوب لما يظهر من كون فِعْل (زَحَلَ) الثلاثي لازماً.

٨

والزُّحَلَةُ : دابَّةٌ تَدْخُلُ جُحْرَها من قِبَلِ اسْتِها.

والزِّحْلِيْلُ : المَكانُ الزَّلِقُ.

وأَزْحَلْتُ الأمْرَ إِلى فلانٍ : أي ألْجَأْتُه إِليه.

حزل :

الْحَزْلُ : من قَوْلِكَ : احْزَأَلَ احْزِئْلالاً : ترِيْدُ (٢٢) به الارْتفاعَ في السَّيْرِ ، كالسَّحَابِ إِذا ارْتَفَعَ نحو بَطْنِ السَّمَاءِ.

واحْزَأَلَّتِ الإِبِلُ : اجْتَمَعَتْ ثمَّ ارْتَفَعَتْ على مَتْنِ الأرْضِ.

والحَوْزَلُ والحَوْزَلَةُ (٢٣) : القَصِيرانِ.

زلح :

الزَّلْحُ : من قَوْلكَ : قَصْعَةٌ زَلَحْلَحَةٌ ؛ وهي التي لا قَعْرَ لها (٢٤).

والزَّلْحُ : الباطِلُ.

والزَّلَحْلَحُ : الضَّيِّقُ الصَّدْرِ من النّاسِ.

لحز :

اللَّحِزُ : الشَّحِيْحُ النَّفْسِ.

واللُّحَيْزَاءُ والحُوَيْزَاءُ : الذَّخِيْرَةُ (٢٥) يَطْوِيْها عنك.

والتَّلَحُّزُ : التَّأخُّرُ ، تَلَحَّزْتُ عن كذا.

لزح :

التَّلَزُّحُ : تَحَلُّبُ فِيْكَ من أكْلِ رُمّانَةٍ أو إِجّاصَةٍ.

__________________

(٢٢) في الأصلين : يريد ، والسياق يقتضي ما أثبتناه.

(٢٣) في ك : والحوزلة والحوزل.

(٢٤) في ك : لا تعزلها.

(٢٥) في الأصلين : الدخيرة ، وما أثبتناه من التكملة والقاموس.

٩

حلز :

القَلْبُ يَتَحَلَّزُ عند الحُزْنِ : كالاعْتِصارِ فيه ، قَلْبٌ حالِزٌ. وكَبِدٌ حِلِّزَةٌ : أي قَرِحَةٌ. وحِلِّزَةُ : اسْمٌ مُشْتَقٌّ من ذلك.

والْحِلِزَّةُ (٢٦) : القَصِيْرُ من الرِّجال الصَّغيرُ القَليلُ. وهو أيضاً : البَخِيْلُ.

والتَّحَلُّزُ : تَشْمِيْرُ الرَّجُلِ ثِيابَه للقِتالِ.

واحْتَلَزْتُ حَقّي من فلانٍ : أخَذْتُه. ولم يَتَحَلَّزْ لي منه شَيْءٌ.

والْحَلَزُوْنُ : دابَّةٌ تكونُ في الرِّمْثِ.

والحِلِّزَةُ : نَبْتٌ.

الحاء والزاي والنون

حزن :

الْحُزْنُ والْحَزَنُ : مَعْرُوفان. حَزَنَنِي يَحْزُنُنِي حُزْناً ، فأنا مَحْزُوْنٌ ، وهو حَازِنٌ. وأَحْزَنَنِي يُحْزِنُنِي ، فأنا مُحْزَنٌ ، وهو مُحْزِنٌ. وحُزَانَةُ (٢٧) الرَّجُلِ : مَنْ يَتَحَزَّنُ بأمْرِه. وفي قَلبي عليك حَزَانَةٌ (٢٨) : أي حُزْنٌ. والمُحْتَزِنُ البَكِيُّ : الحَزِيْنُ (٢٩). ورَجُلٌ مَحْزُوْنٌ. ولا يُقال حَزَنَهُ الأمْرُ؛ عند قَوْمٍ ، بل يُقال : أحْزَنَه الأمْرُ ؛ في المعنى (٣٠) ، ويقولون : يَحْزُنُه.

قال ابنُ الأعرابيِّ ومحمَّدُ بن حَبيب : الحُزْنُ : ما ثَبَتَ في القَلْبِ فلم يُسْلَ ، والحَزَنُ ـ بفَتْحَتَيْن ـ : ما سَلاه صاحِبُ المُصِيْبَةِ (٣١). وقال الحَسَنُ لابْنِه :

__________________

(٢٦) معاني هذه الكلمة هي معاني (حِلِّز) بتشديد اللام المكسورة في المعجمات.

(٢٧) ضبطت الكلمة في الأصلين بفتح الحاء ، وقد أثبتنا ما ورد في المعجمات وما نصَّ عليه في الصحاح واللسان والقاموس.

(٢٨) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين ومطبوع المحكم ، ولكنه في مطبوع اللسان بضم الحاء.

(٢٩) في ك : الحزيز.

(٣٠) في ك : في معنى.

(٣١) في ك : المصبة.

١٠

لقد شَغَلَني الحُزْنُ عليكَ عن الحُزْنِ لك.

والحَزْنُ والحَزْنَةُ من الأرْضِ (٣٢) والدَّوابِّ : ما فيه خُشُوْنَةٌ ، والفِعْلُ : حَزُنَ حُزُوْنَةً.

ورَجُلٌ حَزْنٌ : شَرِسٌ ، وقَوْمٌ حَزَنٌ.

والحَزُوْنُ : الشّاةُ السَّيِّئةُ الخُلُقِ.

وبَعيرٌ حَزْنيٌ : يَرْعى الحَزْنَ.

والحُزَنُ : الصُّخُوْرُ ، والحُزُوْنَةُ.

زحن :

زَحَنَ الرَّجُلُ يَزْحَنُ زَحْناً وتَزَحَّنَ تَزَحُّناً : وهو بُطْؤه عن أمْرِهِ وعَمَلِه. وله زَحْنَةٌ (٣٣) بَعْدُ : أي شُغْلٌ يُبْطِئُه (٣٤). والرَّجُلُ الزِّيْحَنَّةُ (٣٥) : المُتَباطئُ عند الحاجَةِ ، قال :

إِذا ما اسْتَوى الزِّيْحَنَّةُ المُتَأزِّفُ (٣٦)

وتَزَحَّنْتُ الشَّرَابَ تَزَحُّناً : تَكَارَهْتَ عليه وأنتَ لا تَشْتَهِيْه.

والزُّحْنَةُ : ما اعْوَجَّ من الوادي.

ويَوْمٌ زَحِنٌ : شَدِيدُ الحَرِّ. والزَّحْنَةُ : الحَرُّ (٣٧).

__________________

(٣٢) كلمة (الأرض) سقطت من ك.

(٣٣) في ك : زحزنة. ووردت الكلمة بفتح الزاي في الأصلين ومطبوع التهذيب واللسان ، وشذ في مطبوع المحكم فضمَّ الزاي.

(٣٤) كذا في الأصل ، والمعروف أن الفعل (بطأ) لازم.

(٣٥) ضبطت الكلمة في الأصلين هنا وفي الشاهد الآتي بفتح الزاي ، وقد أثبتنا ما ورد في مطبوع التهذيب والمحكم واللسان وما نصَّ عليه في القاموس.

(٣٦) الشطر ـ بلا عزو ـ في التهذيب واللسان والتاج ، ونصه فيها : اذا ما النوي الزيحنة المتازف.

(٣٧) جملة (والزحنة الحر) لم ترد في ك.

١١

وإِنَّ فيك زَحْنَةً : أي مَكَانَةً.

نزح :

نَزَحَتِ الدّارُ تَنْزَحُ (٣٨) نُزُوْحاً : إِذا بَعُدَتْ ، وبَلَدٌ نازِحٌ.

وإِنَّ لكَ عندنا لَمُنْتَزَحاً [٧٤ / أ] ومُنْتَدَحاً (٣٩) : أي مَنْدُوحَةً.

وَنَزَحْتُ البِئْرَ. وبِئْرٌ (٤٠) نَزُوْحٌ وآبارٌ نُزُحٌ : قَلَّ ماؤها أو اسْتُقِيَ ما فيها. وبِئْرٌ نَزَحٌ أيضاً ، وجَمْعُها : أنْزَاح.

وانْتَزَحَ : بَعُدَ وتَنَحّى.

ونِيَّةٌ نَزَحٌ وقَذَفٌ.

وإِبِلٌ مَنَازِيْحُ : جاءتْ من المَكانِ النّازِح.

زنح :

التَّزَنُّحُ (٤١) : التَّفَتُّحُ في الكَلام. ورَفْعُ الرَّجُلِ نَفْسَه عن قَدْرِه.

وزَنَحْتُ وتَزَنَّحْتُ من الماءِ : أي امْتَلأْتَ.

نحز :

النَّحْزُ : كالنَّخْسِ (٤٢). وهو شِبْهُ الدَّقِّ في السَّحْق.

والرّاكِبُ يَنْحَزُ (٤٣) بصَدْرِه واسِطَةَ الرَّحْلِ.

__________________

(٣٨) ضُبط الفعل في الأصلين بضم الزاي ، وقد أثبتنا المتداول في المعجمات وإن جاز فيه كسر الزاي أيضاً.

(٣٩) في ك : عندنا لملتحزاً لملتزحاً ومندحاً.

(٤٠) كلمة (وبئر) سقطت من ك.

(٤١) في ك : التنزح.

(٤٢) في الأصلين : كالنحس ، وما أثبتناه من التهذيب والمقاييس والصحاح والمحكم واللسان.

(٤٣) في ك : ينحر.

١٢

والنُّحَازُ : داءٌ يَأْخُذُ الإِبِلَ في رِئتِها ، ناقَةٌ ناحِزٌ : أي بها نُحَازٌ. ونُحِزَتِ (٤٤) النّاقَةُ تَنْحُزُ نُحَازاً.

والنَّاحِزُ ـ أيضاً ـ : أنْ يُصِيْبَ المِرْفَقُ كِرْكِرَتَه فيُقال : بها ناحِزٌ. وأنْحَزَ القَوْمُ : أصَابَ إِبِلَهم النُّحَازُ.

والمِنْحَازُ : ما يُدَقُّ فيه.

ونَحِيزَةُ الرَّجُلِ : طَبِيْعَتُه ، وتُجْمَعُ على النَّحَائِزِ.

والنَّحِيْزَةُ من الأرْضِ : كالطِّبَّةِ مُحْدَوْدبَةٌ (٤٥) في بَطْنِ الأرْضِ تَقُوْدُ الفَرْسَخَ (٤٦).

والنَّحَائِزُ : الطِّبَبُ من الخِرَقِ والأدَمِ إِذا قُطِّعَتْ شُرُكاً (٤٧) طِوَالاً أعْرَضَ من الحِزَام.

ونَحَزْتُ النَّسْجَ : إِذا جَذَبْتَ الصِّيْصَةَ (٤٨) إِليكَ لِتُحْكِمَ اللُّحْمَةَ.

الحاء والزاي [والفاء](٤٩)

زحف :

الزَّحْفُ : جَمَاعَةٌ يَزْحَفُوْنَ إِلى عَدُوٍّ لهم. وهُمُ الزُّحُوْفُ أيضاً. وأزْحَفَ لنا

__________________

(٤٤) هكذا ضبط الفعل في الأصلين ، وفي المحكم واللسان والتاج : نَحُزَتْ ونَحِزَتْ.

(٤٥) كذا في الأصلين ، وفي التهذيب والصحاح واللسان والقاموس : مَمْدودة ، وفي المقاييس : ممتدة.

(٤٦) في ك : «كالطيبة محدودبة في بطن الأرض كالطبة تقود الفرسخ» ، وفي التهذيب واللسان والتاج : لفراسخ.

(٤٧) في ك : شركاء.

(٤٨) كذا في الأصل ، وفي ك : الصيصية ، وكلاهما صواب.

(٤٩) زيادة لم ترد في الأصلين ، وقد بدأ العنوان بكلمة (باب) ، وقد حذفناها لزيادتها.

١٣

بَنُو فلانٍ : صارُوا لنا زَحْفاً يُقاتِلُونَنا.

والصَّبِيُ يَتَزَحَّفُ على الأرْضِ قَبْلَ المَشْي.

والبَعيرُ إِذا أعْيا فَجَرَّ فِرْسِنَه : زَحَفَ يَزْحَفُ زَحْفاً ، فهو زاحِفٌ ، والجَميعُ : الزَّواحِفُ. وأزْحَفَ أيضاً. وأَزْحَفَهَا السَّيْرُ.

وازْدَحَفَ النَّاسُ : في معنى تَزَاحَفُوا.

وناقَةٌ زِحَافٌ : وهو أنْ تكونَ سَرِيْعَةَ الحَفَا. والزَّحُوْفُ والمِزْحافُ : التي تَجُرُّ رِجْلَيْها إِذا مَشَتْ.

وأَزْحَفَ الرَّجُلُ : انْتَهى إِلى غايَةِ ما طَلَبَ وأرَادَ.

والزَّحَنْفَفَةُ : القَصيرُ من الرِّجالِ الذي يَكادُ عُرْقُوْباه يَصْطَكّانِ. وهو أيضاً : الذي يَزْحَفُ على الأرْضِ.

وَرَجُلٌ زُحَفَةٌ زُحَلَةٌ : ليس بِطَيّاحٍ ولا سَيّاحٍ في البِلادِ.

وقيل لِأعْرابيٍ (٥٠) : ما بالُ نِسائكم رُسْحاً؟ فقال : أرْسَحَهُنَ (٥١) نارُ الزَّحْفَتَيْنِ ، أي نارُ العَرْفَجِ ، لأنَّها سَرِيْعَةُ الالْتِهَابِ ، فَحِيْنَ تَلْتَهِبُ تَتَنَحّى فإِذا خَمِدَتْ رَجَعَتْ إِليها.

حفز :

الْحَفْزُ : حَثُّكَ الشَّيْءَ من خَلْفِه سَوْقاً وغَيْرَ سَوْقٍ.

والرَّجُلُ يَحْتَفِزُ (٥٢) في جُلُوْسِه يُرِيْدُ القِيامَ.

__________________

(٥٠) وفي الصحاح واللسان : وقيل لامرأة من العرب ما لنا نراكن رسحاً ... الخ.

(٥١) في الأساس : أرسحتهن. وكلاهما صواب.

(٥٢) في ك : تحتفز.

١٤

واللَّيْلُ يَحْفِزُ النَّهَارَ : يَسُوْقُه.

وقال أبو عمرو : الحَفَزُ (٥٣) : الأجَلُ في لُغَةِ بَني سَعْدٍ ، وأنْشَدُوا :

أوْ تَضْرِبُوا حَفَزاً لِعامٍ قابِلِ (٥٤)

وأصْلُه من المُدَافَعَةِ والتَّأْخِيرِ ، يُقال : حَفَزْتُهُ أي دافَعْتَه.

والحَوْفَزَةُ في البُضْعِ : أنْ يَسُوْقَها سَوْقاً ، وكذلك حَفَزَها : جامَعَها.

والحَوْفَزى : لُعْبَةٌ ؛ وهو أنْ تُلْقِيَ الصَّبِيَّ على أطْرافِ رِجْلَيْكَ (٥٥) ثم تَرْفَعَه.

وفي حَديثِ عَليٍّ ـ عليه السَّلام ـ : «إِذا صَلَّتِ المَرْأَةُ فَلْتَحْتَفِزْ (٥٦)». أي تَضَامُ(٥٧) إِذا جَلَسَتْ.

والْحَافِزُ : حَيْثُ يَنْتَهي (٥٨) من الشِّدْقِ ، ولا أحُقُّه.

والحَوْفَزَانُ : لَقَبُ الحارِثِ بن شَرِيكٍ.

الحاء والزاي والباء

حزب :

حَزَبَني الأمْرُ يَحْزُبُني حَزْباً : إِذا نابَكَ. وأمْرٌ حازِبٌ وحَزِيْبٌ : أي شَديدٌ.

والحِزْبُ : أصْحابُ الرَّجُلِ مَعَه على رَأْيِه وأمْره ، والجَميعُ : الأحْزَابُ.

__________________

(٥٣) في ك : والحفر.

(٥٤) الشطر بلا عزو في التهذيب والتكملة واللسان والتاج ، وصدره فيها :والله افعل ما اردتم طائها.

(٥٥) في الأصلين : رجليه ، والتصويب من التكملة والقاموس.

(٥٦) الحديث في غريب أبي عبيد : ٤ / ٢٣٨ والتهذيب والصحاح والفائق : ١ / ٤٠٢ واللسان والتاج.

(٥٧) في غريب أبي عبيد : تتضام.

(٥٨) كذا في الأصلين ، وفي التكملة والقاموس : حيث ينثني.

١٥

وتَحَزَّبَ القَوْمُ : اجْتمعوا فصاروا أَحْزاباً. وحَزَّبَهُم فلانٌ. وحازَبْتُه : كُنْتَ من حِزْبِه. وفلانٌ يُحَازِبُ لفلانٍ : أي يَعْصَبُ به (٥٩) ويَنْصُرُه.

وهُذَيْلٌ تُسَمِّي (٦٠) السِّلَاحَ : الحِزْبَ ؛ تَشْبِيْهاً وسَعَةً.

والحِزْبُ : الوِرْدُ من القُرآن.

والحَيْزَبُوْنُ : العَجُوْزُ ، والنُّوْنُ زائدةٌ. وهي من النُّوْقِ : الشَّديدةُ.

والحِزْبَاءَةُ : أرْضٌ حَزْنَةٌ (٦١) ، والجَميعُ : الحَزَابي (٦٢).

والحَزَابِيَةُ في وَصْفِ الحِمار : اسْتِدارَةُ خَلْقِه.

ورَكَبٌ حَزَابِيَةٌ : ضخمةٌ (٦٣).

زحب :

مُهْمَلٌ عنده (٦٤).

الخارْزَنْجيُّ : الزَّحْبُ : الدُّنُوُّ ، زَحَبَ إِلَيَّ. وهو بالفاء أعْرَفُ.

الحاء والزاي والميم

حزم :

الحَزْمُ : حَزْمُكَ الحَطَبَ حُزْمَةً. والمِحْزَمُ : حِزَامَةُ البَقْلِ. والفِعْلُ : حَزَمْتُه أحْزِمُه.

والحُزْمَةُ : الجَماعَةُ من النّاس.

__________________

(٥٩) في ك : يعصب له.

(٦٠) ورد الفعل في الأصل بلا نقط ، وفي ك : يسمي.

(٦١) في الأصلين : حزبة ، وما أثبتناه من التهذيب واللسان والتاج.

(٦٢) وردت الكلمة في الأصل بالألف المقصورة ، ، وقد أثبتنا ما ورد في ك والمعجمات.

(٦٣) كذا في الأصلين ، وصوابه (ضخم) إلَّا أن يكون قد عَنى المؤلف ب «الرَّكَب» العانةَ بالخصوص.

(٦٤) واستُدرك عليه في التهذيب والمحكم والتكملة واللسان والقاموس.

١٦

والحِزَامُ : للدّابَّةِ والصَّبِيِّ.

والمَحْزِمُ : مَوْقِعُ الحِزَامِ من الصَّدْرِ ، والحَزِيْمُ : مِثْلُه. ويُقال للرَّجُلِ إِذا تَشَمَّرَ للأمْرِ : «شَدَّ حَزِيْمَه وحَيَازِيْمَه (٦٥)».

وأخَذَ حِزَامَ الطَّريقِ وحِزَامَتَه : أي قَصْدَه.

والحِزَامَةُ : ما يُحْزَمُ على الكِيْسِ من خَيْطٍ ونحوِه.

والحَيْزُوْمُ : وَسَطُ الصَّدْرِ.

والأَحْزَمُ : الغَليظُ الوَسَطِ.

والْحَزْمُ : ضَبْطُ الرَّجُلِ أمْرَه (٦٦) ، تقول : حَزُمَ يَحْزُمُ حَزَامَةً فهو حازِمٌ.

والْحَزْمُ من الأرْضِ : ما احْتَزَمَ من المَسِيْل (٦٧) من نَجَوَاتِ الأرْضِ ، والجَميعُ : الحُزُوْمُ. وهو بِمَنْزِلَةِ الحَزْنِ.

والحَزَمُ ـ بفَتْحَتَيْنِ ـ : كالغَصَصِ في الصَّدْر.

وحَزَمَ الرَّجُلُ بِحُجَّتِه : إِذا عَرَفَها (٦٨).

والحِزْمُ : بمعنى الحِزْب ، وهُم الأحْزَامُ والأحْزَابُ.

واحْزَوْزَمَ الشَّيْءُ : اجْتَمَعَ واكْتَنَزَ.

ورَجُلٌ حُزُمَّةٌ وحُزُقَّةٌ : إِذا كانَ قَصِيراً.

وقال الكِسائيُّ : يقولون حَزْما (٦٩) واللهِ : بمعنى أمَا واللهِ ، وكذلك عَزْما واللهِ.

__________________

(٦٥) هذه الجملة مَثَلٌ ، وقد ورد في المعجمات وأمثال أبي عبيد : ٢٣٠ ومجمع الأمثال : ١ / ٣٧٤ ، وفي الأخيرين : شدَّ له حزيمه.

(٦٦) في ك : امرأة.

(٦٧) كذا في الأصلين ، وفي التهذيب واللسان والتاج : السيل.

(٦٨) كذا في الأصلين وبهذا الضبط ، ولم نجدها في المعجمات.

(٦٩) في التكملة والقاموس : حَزْمى ... عَزْمى.

١٧

وحَيْزُوْمُ : اسْمُ فَرَسِ جَبرئيل عليه السَّلام.

زحم :

الزَّحْمُ : تَزَاحُمُ القَوْمِ إِذا ازْدَحَمُوا.

والأمْوَاجُ تَزْدَحِمُ : إِذا الْتَطَمَتْ (٧٠).

والزَّحْمَةُ والزَّكْمَةُ : الزَّحْرَةُ التي يَخْرُجُ مَعَهَا الوَلَدُ.

وزَحَمَها ودَحَمَها : أي جامَعَهَا.

وأبو مُزَاحِمٍ (٧١) : كُنْيَةُ الفِيْلِ. وكُنْيَةُ خاقانَ صاحِب التُّرْكِ.

مزح :

المَزْحُ : مَعْروفٌ. والمُزَاحُ : الاسْمُ. والمِزَاحُ : مَصْدَرٌ [٧٤ / ب] كالمُمَازَحَةِ.

ومَزَّحَ العِنَبُ : أي لَوَّنَ تَلْوِيناً. والكَرْمُ إِذا أثْمَرَ. والجِيمُ أوْلى.

والمَزْحُ (٧٢) : السُّنْبُلُ.

زمح :

الزَّوْمَحُ : الأسْوَدُ القَبيحُ من الرِّجال ، وكذلك الزُّمَّحُ. وهو أيضاً : السَّيِءُ الخُلقِ.

والزَّامِحُ : الدُّمَّلُ. والعِرْقُ يَضْرِبُ على صاحِبِه.

والعَقَبَةُ الزَّمُوْحُ : البَعِيدةُ.

ورَجُلٌ زُمّاحٌ وزُمَّحٌ : ضَعيفٌ.

حمز :

حَمَزَ اللَّوْمُ فُؤادَه : أوْجَعَه وعَصَرَه.

والْحَامِزُ : الشَّديدُ من كلِّ شَيْءٍ. ورَجُلٌ حامِزُ الفُؤادِ وحَمِيْزُه : قَوِيُّه.

__________________

(٧٠) في ك : إذا لطمت.

(٧١) في ك : وأبو المزاحم.

(٧٢) في ك : والمزحل.

١٨

ورَجُلٌ حَمِيْزٌ : أي نَزٌّ خَفِيفُ الفُؤادِ ذَكيٌّ ظَريفٌ. واشْتِقاقُ حَمْزَةَ منه.

وحَمَزَهُ البَرْدُ والحَرُّ : قَبَضَه.

ورَجُلٌ (٧٣) مَحْمُوْزُ الشَّانِ (٧٤) : شَديدُه.

والْحَامِزُ من النُّوْقِ : كالشَّامِذِ ؛ وهي التي تُبَشِّرُ بذَنَبِها إِذا لَقِحَتْ.

وانْحَمَزَ الجُرْحُ وانْحَمَصَ (٧٥).

وهذا حَمُوْزٌ للفَمِ : أي يُصَلِّبُ اللِّثَةَ.

وحَمَزَ (٧٦) اللَّبَنُ : حَمُضَ.

والْحَمْزَةُ : نَبْتٌ مِثْلُ البُهْمى. والأسَدُ أيضاً.

محز :

المَحْزُ : النِّكاحُ ، مَحَزَها مَحْزاً.

__________________

(٧٣) من قوله (أي نزخفيف) إلى (ورجل) هنا سقط من ك.

(٧٤) كذا في الأصلين ، وفي الصحاح : الجنان ، وفي اللسان والقاموس : البنان.

(٧٥) كذا في الأصل ، وفي ك : وانمحص ؛ ولعله الصواب.

(٧٦) في ك : وحمض.

١٩

باب الحاء والطاء

الحاء والطاء والراء

طحر :

الطَّحْرُ : قَذْفُ العَيْنِ قَذاها وعَيْنِ الماءِ عَرْمَضَها.

وقَوْسٌ مِطْحَرٌ (١) : تَرْمي بِسَهْمِها صُعَداءَ (٢) لا يَقْصِدُ إلى الرَّمِيَّةِ.

والمُطْحِرَةُ (٣) : القَنَاةُ إِذا الْتَوَتْ في الثِّقافِ فَوَثَبَتْ.

وأَطْحَرَ الحَجّامُ الخِتَانَ إِطْحاراً : إِذا اسْتَأْصَلَه.

وما في السَّمَاءِ طَحْرَةٌ : أي شَيْءٌ من السَّحَاب ، وحكى اللِّحْيانيُّ : طُحْرَة وطَحَرَة (٤) ، وطُحْرُوْرٌ بمعناه.

وأتانا فلانٌ وما معه طُحْرُوْرٌ : أي شَيْءٌ.

والطَّحْرُ : التَّمَطّي والتَّمَدُّدُ. وهو أيضاً : كالدَّحْرِ وهو الجِماعُ.

__________________

(١) ضبطت الكلمة في الأصلين بضم الميم وكسر الحاء ، وقد أثبتنا ما ورد في المعجمات وما نصَّ عليه في الصحاح والتكملة والقاموس.

(٢) كذا في الأصلين ، وفي التهذيب : صُعُداً ، وفي المحكم : صُعَداً.

(٣) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين ، ولكنها بكسر الميم وفتح الحاء في مطبوع المحكم والتكملة واللسان.

(٤) كلمة (وَطَحَرَة) لم ترد في ك ، ورواية اللحياني ـ كما في التهذيب واللسان ـ : طَحَرَة وطَخَرَة.

٢٠