🚘

المحيط في اللّغة - ج ٢

إسماعيل بن عبّاد [ كافي الكفاة ]

المحيط في اللّغة - ج ٢

المؤلف:

إسماعيل بن عبّاد [ كافي الكفاة ]


المحقق: الشيخ محمّد حسن آل ياسين
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: عالم الكتب
الطبعة: ٠
الصفحات: ٥٢٤
🚘 نسخة غير مصححة

١

٢

٣
٤

[العين والثاء](١)

العين والثاء والراء

عثر :

عَثَرَ في ثَوْبِه يَعْثُرُ ويَعْثِرُ عُثُوْراً وعِثَاراً. وعَثَرَ الفَرَسُ عِثَاراً.

وعَثَرَ عليه عُثُوْراً وعَثْراً : اطَّلَعَ. وأعْثَرْتُه أنا.

والعاثُوْرُ : مِصْيَدَةٌ للبَهائم. واسْمٌ للمَتَالِف. ونَقْصٌ في الحَسَب. والجَمْعُ العَواثِيْرُ.

وما رأيْتُ له أثَراً ولا عَيْثَراً : على الإِتْبَاع. وقيل : العَيْثَرُ : دُوْنَ الأَثَر. وقيل : هو عَيْنُ الشَّيءِ نَفْسُه. ويُقال : عَيْثَرْتُه : أي أبْصَرْتَه وعَايَنْتَه. وقيل : العَيْثَرُ : ما قَلَبْتَ من تُرابٍ أو غيرِه بأطْراف أصابع رِجْلَيْكَ إِذا مَشَيْتَ لا يُرى من القَدَم أَثَرٌ غيرُه.

وتَرَكْتُ القَوْمَ في عَيْثَرَةٍ ـ ويُقال بالغَيْن مُعْجَمَةً ـ : أي في قِتَالٍ.

والعَثَّارُ : قَرْحَةٌ لا تَجِفُّ. وقيل : الدّاءُ لا يُبْرَأُ منه. وشَيءٌ ناتىءٌ في الزُّجَاجِ.

__________________

(١) زيادة يستدعيها التبويب.

٥

وأعْثَرَ بِه (٢) عند السُّلْطان : قَدَحَ فيه.

وأعْثَرَ عليه : دَلَّ.

والعِثْيَرُ : الغُبَار.

وعَثَّرُ ـ على زِنَةِ بَقَّمَ ـ : اسْمُ مَأْسَدَةٍ.

والعَثَرِيُ : العِذْيُ.

وجاء عَثَرِيّاً : أي فارِغاً.

ثعر :

الثَّعَرُ والثَّعْرُ ـ لُغَتَانِ ـ : لَثَىً يَخْرُج من شَجَر السَّمُر يُقال هو سَمٌّ قاتِل. ويُسَمّى سَمُّ الحَيَّة : ثَعْراً أيضاً.

والثَّعَارِيْرُ : الطَّراثِيْث (٣). وقيل : كُلُّ نَبْتٍ تَبْقى أرُوْمَتُه على الشِّتَاء في الأرض ، وفي الحَديث : «يُخْرَجُ قَوْمٌ من النّار فَيَنْبُتونَ أمْثالَ الثَّعَارِيْر» (٤).

والثُّعْرُوْرُ (٥) : الغَليظُ القَصيرُ من الرِّجال.

وثَعْرَرَ الأنْفُ : خَرَجَ منه الثَّعَاريرُ وهو شَيْءٌ أبْيَض (٦) مِثلُ القَطْرَة من اللَّبَن. وقيل : ثَعاريرُ الأنْفِ : شَيءٌ فيه مثلُ الحَبِّ وهو تَشَقُّقٌ يخرج في الأنف ، يُقال : هو أثْعَرُ الأنف. وجَاء بِثَعَرَةٍ وخَشَمَةٍ : أي بأنْفٍ ضَخْمٍ ، لأنَّه إِذا ضَخُمَ كان فيه ثَعارِيْرُ.

__________________

(٢) «به» لم ترد في ك.

(٣) «الطراثيث» لم ترد في ك.

(٤) الحديث بهذا المضمون في غريب أبي عبيد : ١ / ٧٢ والتهذيب والفائق : ٢ / ٣٢٧ ؛ وبهذا النص في اللسان والتاج.

(٥) وفي مطبوع التهذيب : الثعرورة.

(٦) «ابيض» لم ترد في ك.

٦

والثُّعُرُ [٣٦ / أ] : البِيْضُ ، يُقال في اللَّبَن وغيرِه.

وأثْعَرَ : تَجَسَّسَ الأخْبَارَ بالكَذِب.

ويُقال للزّائِد في عُرْضِ الثِّيْل : الثُّعْرُ ، وهما ثُعْرَانِ.

رعث :

الرَّعَثُ (٧) : تَلْتَلَةٌ تُتَّخَذُ من جُفِّ الطَّلْع (٨) يُشْرَبُ بها. والجُلَّنَارُ (٩).

والرِّعَاثُ : كُلُّ مِعْلَاقٍ من قُرْطٍ أو قِلادةٍ أو غيرِهما ، والواحِدَةُ : رَعْثَةٌ ، يُقال : صَبيٌ مُرَعَّثٌ.

ورَعْثَةُ (١٠) الدِّيْكِ : عُثْنُوْنُه.

ورَعْثَتا الشّاةِ : زَنَمَتَاها ، ورُبَّما عُلِقَ من الهَوْدَج رُعْثٌ (١١) من الصُّوْف.

ورَعَثَتِ العَنْزُ رِعَاثاً ورَعْثاً : ابْيَضَّتْ أطْرافُ زَنَماتِها.

والرَّعْثَاءُ : عِنَبٌ له حَبٌّ طِوال.

ورَعَثَتْه الحَيَّةُ رَعْثاً : قَرَمَتْه ونالَتْ منه قَليلاً.

رثع :

الرَّثَعُ : الحِرْصُ والطَّمَعُ. ورَجُلٌ رَثِعٌ (١٢) وراثِعٌ.

__________________

(٧) هكذا ضُبطت الكلمة في الأصلين ، وفي معظم المعجمات : الرَّعْثة بفتح فسكون. ونص على ذلك في التاج.

(٨) في ك : الظلع.

(٩) في الأساس والتاج ان الجلنار هو الرَّعْث بفتح فسكون.

(١٠) وضبط في مطبوع الأساس بالتحريك ، وأظنه وهماً.

(١١) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين ، والمعروف في المعجمات ضبطها بالتحريك ، وذكر في التاج جمع الجمع بضم الراء والعين.

(١٢) في الأصل : رعث ، والتصويب من ك والمعجمات.

٧

والرَّثَعُ أيضاً : الصَّوَاب.

العين والثاء واللام

ثعل

الثَّعَلُ : زِيادةٌ في السِّنِّ واخْتِلافٌ (١٣) من المَنْبِت ، أوْ في طُبْي (١٤) الشّاة والبَقَرة ؛ قال : ولا يُعْرَف في الإِبل (١٥) ، يُقال : ثَعِلَ الرَّجُلُ ، وثَعِلَتْ سِنُّه ، والاسْمُ الثُّعْلُ والثُّعَال ، وهو أثْعَلُ. والثَّعُوْل : الشَّاة لها ثُعْلٌ. واشتقاق بَني ثُعَلٍ منه.

والثُّعْلُوْلُ من الشّاء : التي يُمكِن أنْ تُحْلَب من ثلاثة أمكنةٍ أو أربعةٍ للزِّيادة التي (١٦) في الطُّبْي (١٧). والثُّعْلُول أيضاً : زِيادة في السِّنِّ. والرَّجُلُ الغَضْبان.

والأَثْعَلُ : السَّيِّد الضَّخْمُ له فُضُوْل (١٨).

والثُّعَلُ : الثَّعْلَب. وثُعَالَةُ يُقال للذَّكَر والأُنثى منها. وأرْضٌ مَثْعَلَةٌ : كَثيرةُ الثَّعَالِي (١٩). وفي المَثَل : «أعطَشُ من ثُعَالَة (٢٠)» وهي الذَّكَر.

والثُّعْلُ : دُوَيْبَّةٌ صَغيرة تكون في السِّقَاء إِذا خَبُثَ (٢١) رِيْحُه.

__________________

(١٣) في ك : في اختلاف ، ومثله في اللسان والقاموس.

(١٤) في الأصل : ظبي ؛ بالظاء المعجمة ، والتصويب من ك والمعجمات.

(١٥) وذكرت الناقة مع الشاة والبقرة في المعجمات.

(١٦) «التي» لم ترد في ك.

(١٧) في الأصل : الظبي ، وما أثبتناه من ك والمعجمات.

(١٨) في ك : والأثعل الضخم فضول.

(١٩) في الأصل : الثعال ، وما أثبتناه من ك والمعجمات.

(٢٠) المثل في مجمع الأمثال : ١ / ٥١٠.

(٢١) وفي القاموس : خبثت.

٨

ويُقال (٢٢) للرَّجُل إِذا سُبَّ : هذا الثُّعْلُ والكُعْلُ : أي لَئيمٌ لَيس بشَيْء.

ووِرْدٌ مُثْعِلٌ : إِذا كَثُرَ وازْدَحَم. وكذلك يُقال : أثْعَلَ النّاسُ والحَوْضُ. وقيل المُثْعِل : المُنْتَشِر. وطَعْنَةٌ ثَعُوْلٌ : مُنْتَشِرة الدَّم. وجاءَ القَوْمُ مُثْعِلِيْنَ : اتَّصل بَعْضُهم بِبَعْضٍ. وجَيْشٌ مُثْعِلٌ وثَعُوْلٌ : كثير. وأثْعَلَ الأمْرُ : عَظُمَ فلا يُدْرى كيف يُتَوَجَّه له.

علث :

عَلَثَ عَلْثاً واعْتَلَث : خَلَطَ بَيْنَ شَيْئَيْن. وكُلُّ خَلِيْطَيْن عُلَاثةٌ وعَلِيْثٌ (٢٣) ، ويُقال ذلك بالغَيْن مُعْجَمَةً أيضاً. وقيل : العَلِيْثُ : ما يَنْبُتُ في الزَّرْع من العُشْب.

ويُقال للزَّنْد إِذا لم يُوْرِ : عُلَاثة ، وقد اعْتَلَث.

وكُلُّ ما تُطْلَبُ فيه النّارُ من المَرْخ وغيرِه : فهو عِلْثٌ. والجَميعُ : أعْلَاثٌ وعِلَثَةٌ. واعْتَلَثْتُ زَنْداً : اقْتَضَبْتُه من شَجَرٍ لا أدْري يُوْري أم لا ، وكذلك اعْتَلَثْتُ السَّهْمَ. وأعْلَثْتُه : اتَّخَذْته من غير نَبْعٍ ولا شَوْحَطٍ (٢٤).

والعَلِثُ : مِثْلُ المُعْتَلِثِ : وهو الذي يُنْسَب إِلى غير أبيه.

والعَلَثُ (٢٥) : العِيْصُ ؛ وهو الطَّرْفاءُ والأثْل والحاج واليَنْبُوْت والعِكْرِش ، والجَميعُ : الأعْلاث ، ومنه أُخِذَ عُلَاثَةُ الشّاعِر ؛ أوْ من العَلْثِ : الخَلْطِ.

والعَلَثُ : شِدَّةُ القِتال ، وقد عَلِثَ القومُ بعضُهم بعضاً : أي لَزِمَ يُقاتِل.

__________________

(٢٢) «ويقال» لم ترد في ك.

(٢٣) في ك : علاثة وعلثية.

(٢٤) في الأصل : شوحظ ، والتصويب من ك.

(٢٥) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين ومطبوع المحكم. ولكنها في مطبوع اللسان بفتح فسكون.

٩

وعَلِثَ به : أي عَلِقَ. وعَلِثَ الذِّئبُ بالشاة : فَرَسَها.

وتَعَلَّثْتُه (٢٦) : تَعَلَّقْتَه. وتَعَلَّثْتُ له واعْتَلَثْتُ له : إِذا عَلَّقَ شيئا عليه يُريد عَنَتَه.

والعُلَثُ : العُلَقُ ، والواحِدَة : عُلْثَةٌ.

عثل :

العِثْوَلُ : الطَّويلُ اللِّحْيَة ، وهو عِثْوَلُ الشَّعَر أيضاً. والضَّخْمُ الفَدْم الجافي الأشْعَر ، ويُقال عِثْيَلٌ أيضاً ، والعَثَوْثَلُ مِثْلُه. والمُسْتَرْخي. والذَّكَرُ من الضِّبَاع.

والذي لا يَدَّهِنُ ولا يَتَزَيَّن (٢٧). ويُقال : لِحْيَةٌ عَثْوَلِيَّة أيضاً.

والعَثَوْثَلُ والعَثْوَلُ (٢٨) : العِذْقُ الضَّخْمُ الغَليظ.

والعُثْلُوْلُ من الفَرَس : عَصَبُ المَعْرَفَة الذي يَنْبُت عليه الشَّعَر.

والعَثَلُ : الجَمَاعات.

والعُثَالَةُ : الرَّديءُ من كُلِّ شَيءٍ.

ويُقال : هذا جَبْرٌ على عَثْلٍ : أي عَثْمٍ (٢٩). وعَثَلَ العَظْمُ يَعْثِلُ ويَعْثُلُ : إِذا بَرَأ وفيه عُقْدَة.

وهو عِثْلُ مالٍ : أي مُصْلِحُه.

وعِثَالُ : ثَنِيَّةٌ أو وادٍ بأرْض جُذَام.

__________________

(٢٦) في ك : وثعلته.

(٢٧) الذكر من الضباع والذي لا يدهن هما : العِثْيَلُ بكسرٍ فسكون ففتح فلام غير مشدَّدة في القاموس ، ونسب ذلك في التاج الى ابن عباد.

(٢٨) هكذا ضبطت الكلمة في الأصلين ، وفي اللسان والقاموس : العَثُوْل [كَصبُور] النخلة الجافية الغليظة.

(٢٩) في ك : أي عثيم.

١٠

لثع :

أهمَله الخَليل (٣٠).

[و](٣١) حَكى الخارْزَنْجِيُّ : اللَّثْعَةُ : ما لَازَقَ الأصْنَاخَ من الشَّفَة ، فإِذا انْقَلَبَت اللَّثْعَةُ قيل : هو ألْثَعُ.

الألْثَعُ : مَنْ يَرْجعُ لِسانُه إِلى الثّاء والعَيْن](٣٢).

العين والثاء والنون

نعث :

أهْمَله الخَليل (٣٣).

وحَكى الخارْزَنْجِيُّ : المُنْعِثُ : الجادُّ في العَمَلِ المُنْكَمِشُ.

ثعن :

أهمَلَه أيضاً.

وحَكى الخارْزَنجي : رأيْتُهم مُثْعَانِّيْنَ (٣٤) كأَنَّهم عُرْفُ ضِبْعَانٍ : أي يتلو بعضُهم بعضاً.

عثن :

العُثَانُ : الدُّخَانُ لا لَهَبَ له ، يُقال : عَثَنَتِ النّارُ عَثْناً وعُثُوناً وعُثَاناً ، وعَثَّنَتْ أيضاً. وعَثَّنْتُ (٣٥) الشَّيْءَ فَعَثِنَ (٣٦) : دَخَّنْتَه فَعَبِقَ به الرِّيح.

__________________

(٣٠) واستُدْرِكَ عليه في التكملة والقاموس.

(٣١) زيادة يستدعيها السياق.

(٣٢) زيادة من القاموس والتاج ، ونسبها الزبيدي لابن عباد.

(٣٣) واستُدْرِك عليه في التكملة والقاموس.

(٣٤) لم تعرف المعجمات هذه الكلمة بالنون ، وإنما هي «مثعابِّين» في التهذيب والتكملة والتاج.

(٣٥) ونص على التشديد في القاموس.

(٣٦) نص في القاموس على كونه ك «فَرِحَ».

١١

وعَثَنْتُ في الجَبَل : صَعِدْتَ.

وعَثَنَ في العَمَل يَعْثِنُ ويَعْثُنُ عُثُوْناً : دَأبَ واجْتَهَدَ ، ومنه : هو عِثْنُ مالٍ (٣٧) : أي مُصْلِحُه.

والعُثْنُوْنُ : أصْلُ اللِّحى. وأوائلُ الرِّيْحِ والسَّحابِ. وشَعَرَاتٌ عند مَنْحَرِ البَعير. وجَمْعُه في الكُلِّ : عَثَانِيْن (٣٨).

والعِثْنُ : ألْوَانُ الصُّوْف في لُغَة بَني جَعْفَر. وهذه عِثْنةٌ للقِطْعَة. ويقولون : هو أشَدُّ حُمْرَةً من العِثْن الأحْمَر ؛ منه (٣٩).

والعِثْنُ ـ أيضاً ـ : جَمْعُ عِثْنَةٍ (٤٠) وهو ضَرْبٌ من الخُوْصَة تَرْعاه المَالُ إِذا كان رَطْباً ؛ فإِذا يَبِسَ لم يَنْفَع.

والعِثْنَةُ [والعِهْنَة](٤١) : شَجَرَةٌ غَبْرَاءُ ذاتُ زَهَرٍ أحْمَر [٣٦ / ب].

والعُوَاثِنُ : من نَعْتِ الأسد الكَثيرِ الشَّعَر.

عنث :

العُنْثُوَة (٤٢) : يَبِيْسُ الحَلِيِّ إِذا اسْوَدَّ وبَلِيَ ، وجَمْعُها عَنَاثٍ (٤٣) ، ويُقال لها عِنْثَةٌ أيضاً.

__________________

(٣٧) في ك : ومنه عين مال.

(٣٨) في ك : عثاثين.

(٣٩) في ك : للأحمر منه.

(٤٠) في ك : جمع العثن.

(٤١) زيادة من ك ، وقد وهم ناسخها فكتبها : الغهنة.

(٤٢) ضم عين الكلمة صواب ، ورجَّح في التكملة فتحها.

(٤٣) وفي القاموس : عَناثي.

١٢

العين والثاء والفاء

مُهْمَلٌ كُلُّه [عند الخَليل](٤٤).

عفث :

[حَكى](٤٥) الخارْزَنْجيُّ : الأعْفَثُ : الكَثيرُ التَّكَشُّفِ للفَرْج إِذا جَلَسَ ، ويُروى أنَّ الزُّبَيْرَ بن العَوّام كان أعْفَثَ (٤٦) ، ويُقال : ابن الزُّبَيْر. ؛ وفيه يقول أبو حَرَّة(٤٧) :

دَعَا الأعْفَثَ المِهْذَارَ يَهْذي بشَتْمِنا

فنحنُ بأنْواع الشَّتِيْمَةِ أعْلَمُ (٤٨)

العين والثاء والباء

بعث :

البَعْثُ : الإِرْسَالُ ، ويُقالُ (٤٩) للمَبْعُوْث : بَعْثٌ. والنُّشُور ، ومنه : (يَوْمُ الْبَعْثِ).

وضُرِبَ البَعْثُ على الجُنْد : أي بُعِثُوا إِلى العَدُوّ.

وبَعَثْتُ البَعيرَ فانْبَعَثَ : هِجْتَه. وبَعَثْتُه من النَّوم : نَبَّهْتَه.

ورَجُلٌ بَعِثٌ : لا يستقِرُّ مكانَه ولا يَغْلِبُه النَّوْمُ.

وبَعَّثَ أمْرَه : خَلَّطَه ، قال : ولا أحُقُّه. وأُراه بَغَّثَ ـ مُعْجَمَةً ـ من البُغْثَة :

__________________

(٤٤) زيادة من ك. واسْتُدْرِكَ عليه في التهذيب والصحاح واللسان والقاموس.

(٤٥) زيادة من ك.

(٤٦) وورد خبر الزبير في التهذيب والصحاح والفائق : ٣ / ٨ واللسان والتاج.

(٤٧) كذا في الأصل ، وفي ك والفائق واللسان : أبو وجزة.

(٤٨) البيت في الفائق واللسان ، وفيه : دع الأعفت.

(٤٩) في ك : ولا يقال ، و «لا» زائدة.

١٣

وهي اخْتِلاطُ السَّواد بالبَيَاض ونحوِه.

ثعب :

ثَعَبْتُ الماءَ ثَعْباً (٥٠) : فَجَرْتُه ، ومنه سُمِّيَ : مَثْعَبُ المَطَر. ومَاءٌ ثَعْبٌ : أي جارٍ ، ويُجْمَع على الثُعْبَان. ويقال : فُوْهُ يَجْري ثَعَابِيْبَ : لِمَاءٍ (٥١) صافٍ فيه تَمَدُّدٌ.

وسَيْلٌ أُثْعُوْبٌ : جَارٍ يَنْثَعِبُ ، ومنه : شَدٌّ (٥٢) أُثْعُوْبٌ : أي سَريعٌ كثير.

وانْثَعَبَ إِليه : وثَبَ.

والثَّعَبُ (٥٣) : مَسِيْلُ الماء. والغَديرُ الصَّغير ، وجَمْعُه ثِعْبَانٌ (٥٤) ؛ مثلُ وَرَلٍ ووِرْلانٍ.

والأُثْعُبَانُ : حيث يَنْثَعِب الماءُ من المَنْجَنُونِ (٥٥) وغيرِه.

وثَعَبَ عليهم الغارَةَ : صَبَّها.

وثَعَبَ البَعيرُ شِقْشِقَتَه : أخْرَجَها.

والأُثْعُبَانُ والأُثْعُبَانِيُّ : الوَجْهُ الفَخْمُ في حُسْنٍ وبَياض.

والثُّعْبَانُ : الحَيَّة الضَّخْم الطَّويل.

__________________

(٥٠) وضبط المصدر في مطبوع التهذيب بالتحريك ، ونص في القاموس أنه ك «مَنَع».

(٥١) في ك : الماء.

(٥٢) هكذا وردت الكلمة في الأصلين وفي الأساس وهي الصواب ، ولكنها في التاج «شر» وهو تصحيف.

(٥٣) وردت الكلمة بسكون العّين في مطبوع المحكم واللسان والقاموس ، ونص في الصحاح على التحريك.

(٥٤) ورد هذا الجمع في المعجمات بضم الثاء ، وزاد في التاج : كبُطْنان ، ولكن نص المحيط أقوى.

(٥٥) في ك : المجنون.

١٤

والثُّعْبَة : ضَرْبٌ من الوَزَغ خَضْراءُ الرأسِ والخَلْقِ (٥٦) جاحِظَةُ العَيْنَيْن ، والجَميع : الثُّعَبُ.

بثع :

البَثَعُ : ظُهورُ الدَّمِ في الشَّفَتَيْنِ خاصَّةً ، شَفَةٌ باثِعَة.

وبَثَّعَ الجُرْحُ : خَرَجَ فيه بَثَعٌ (٥٧) شِبْهُ الضُّرُوْس تخرُجُ فيه ؛ ورُبَّما أرِضَ ؛ وهو لَحْمٌ أحْمَر. وقد بَثِعَ أيضاً.

والبَثْعَةُ (٥٨) : لَحْمَةٌ تكون ظاهِرَة ناتِئةً خِلْقَةً في مَوْضِع اللَّثْعَة (٥٩) من الشَّفَة ، وصاحِبُها أبْثَع.

عبث :

عَبِثَ عَبَثاً ؛ فهو عابِث.

وعَبَثْتُ الأَقِطَ عَبْثاً : جَفَّفْتَه في الشَّمس. ويُقال للطَّبْخَة الأُوْلى من الأَقِطِ إذا يَبَّسُوا (٦٠) : عِبْثَةٌ وعَبِيْثَة. والعِبْثَةُ أقَلُّ من العَبِيْثَة. وكُلُّ خِلْطَيْنِ عَبِيْثٌ وعَوْبَثَانِيٌ (٦١).

والعَبِيْثَة : طَعَامٌ يُطْبَخُ ويُجْعَل فيه جَرَاد.

والعَبِيْثُ : ضَرْبٌ من الرَّياحِين.

__________________

(٥٦) كذا في الأصلين ، وفي المعجمات : الحَلْق.

(٥٧) هذا هو ضبط الأصلين والتكملة.

(٥٨) في ك : والبثعة أيضاً والبثعة لحمة .. الخ.

(٥٩) كذا في الأصلين ، وفي بعض المعجمات بالغين.

(٦٠) في ك : اذا يَبِسَ.

(٦١) في الأصل : عبثواني ، وما أثبتناه من ك وهو الصواب ، والشاهد المروي في اللسان دليل ذلك.

١٥

ومَرَرْنا على غَنَم [آلِ](٦٢) فُلانٍ عَبِيثةً واحِدةً : أي اخْتَلَطَ بعضُها ببعض.

وإِنَّه لَفي عَبِيْثَةٍ من النّاس : وهُمُ الذين ليْسُوا من أبٍ واحِد. تَهَبَّشُوا من أماكِنَ لِخَوْفٍ أو لِسَنَةٍ.

العين والثاء والميم

مثع :

المَثَعُ : مِشْيَةٌ قَبِيْحَةٌ. وضَبُعٌ مَثْعَاءُ ، وقد مَثِعَتْ : إِذا كانتْ كذلك.

عثم :

عَثَمْتُ عَظْمَه عَثْماً : جَبَرْتَه على غير اسْتِواءٍ فَعَثَمَ ، مِثْلُ رَجَعْتُه فَرَجَعَ. ويُقال : عَظْمٌ عَثِمٌ أيضاً ؛ وبه عَثْمٌ.

والعَيْثَامُ ـ والواحِدَة عَيْثَامَة ـ : شَجَرَة بَيْضاء. وطَعامٌ يُطْبَخُ ويُجْعَلُ فيه [جَرَاد](٦٣).

والعَيْثُوْمُ والعَيْثَمُ والعَيْثَمِيُ : الضَّخْمُ من كُلِّ شيءٍ. والعَيْثُوْمُ : الفِيْلُ الذَّكَر (٦٤) ، والجميع : العَياثِيْم (٦٥).

والعَثَمْثَمُ : الطَّويلُ من الإِبِل في غِلَظٍ ، ويُوْصَف به الأسَدُ والبَغْلُ أيضا ، والجَمْعُ : عَثَمْثَمَات.

والعَثِيْمَة : الثَّرِيْدَة المجْتَمِعَة.

وعَثَمَ عَثْماً : عَمِلَ بعضَ عَمَلِه وعَجَزَ عن بعضٍ.

__________________

(٦٢) زيادة من ك.

(٦٣) زيادة من ك أيضاً.

(٦٤) وفي المحكم : «وكذلك الأنثى» ، وفي القاموس : «للذكر والأنثى».

(٦٥) وفي اللسان والتاج : عياثم.

١٦

وأعْثِمْ من خُفِّي شَيْئاً : أصْلِحْه واخْرِزْه.

وهو يَعْثِمُ من العِلْم شيئاً : أي يَنْتِفُ وليس بِعالِمٍ.

وقد عَثَمَ في كَلامِه : لم يُصَحِّحْه. وهو عَثِمٌ.

وما أعْثَمَه : إِذا لم يُبَلْ بما قيل له.

وهُوَ يَعْثِمُ : أي يَجْتَهِد في الأمْر ويَكُدُّ نفسَه.

ولا يَعْتَثِم بشيءٍ : أي لا ينتفِع.

وهو يَعْتَثِم : أي يَبْطِش (٦٦). واعْتَثَمَ بِيَدِه : أهْوى بها.

ثعم :

الثَّعْمُ : النَّزْعُ. والجَرُّ. وتَثَعَّمَتْه أرْضُ بني فُلانٍ : أعْجَبَتْه وجَرَّتْه إلى نَفْسِها (٦٧).

__________________

(٦٦) في ك : ولا يعتثم أي يبطش.

(٦٧) في الأصلين : نفسه ، وفي المعجمات : وجرَّته اليها ، أو : فَدَعَتْه اليها. ولعل الصواب ما أثبتناه.

١٧

[العين والراء](١)

العين والراء واللام

رعل :

الرَّعْلُ والارْعَال ـ جميعاً ـ : شِدَّة الطَّعْن وسُرْعَتُه.

والرَّعْلَةُ والرَّعِيْلُ : الجَماعَة من الخَيْل المُتَقَدِّمةُ ، والجَميعُ : رِعَالٌ وأرْعَالٌ وأرَاعِيْلُ. وكذلك أراعِيْلُ الرِّياحِ : أوائلُها. والمُسْتَرعِلُ : الذي يخرُجُ في الرَّعِيْل الأوَّل. وجاء القَوْمُ مُسْتَرْعِلِيْن : أي أرْسَالاً مُتَقَدِّمِيْن.

واسْتَرْعَلَتِ الغَنَمُ : تَتَابَعَتْ في السَّيْر.

والرَّعْلَةُ : النَّعَامَة لِسَبْقِها الظَّلِيْمَ أبَداً. والجِلْدَةُ من أُذُن الشّاةِ تُشَقُّ فَتُتْرَك مُعَلَّقَةً في مُؤَخَّر الأُذُن ، يُقال : شاةٌ رَعْلَاء. ومنه الأرْعَلُ من النَّبَات : وهو الذي عَرُضَ وَتَدَلّى.

والرَّاعِلُ والرِّعْلُ : فَحْلُ النَّحْلِ (٢) ، ومنه : بنو رِعْلٍ.

والرَّعْلَةُ : الخَصْبَةُ من النَّخْل ، والجَمِيعُ : الرِّعَال.

__________________

(١) زيادة يستدعيها التبويب.

(٢) في الأصلين : فحل النخل ؛ وضبط الرعل فيهما بفتح الراء. وفي المقاييس والمحكم : الراعل فُحّال نخلة الدقل ، وفي الصحاح : الراعل الدقل ، وفي التهذيب والقاموس : الرعل ذكر النحل وبه سميت رعل القبيلة ، ونص في القاموس على كسر الراء.

١٨

وأرْعَلَتِ العَوْسَجَةُ (٣) : خَرَجَتْ رَعْلَتُها : وهي مَشْرَةٌ تخرجُ رَقِيْقَةً تُؤْكَل.

وشِواءٌ رَعْوَلِيٌّ : لم يُطْبَخْ جَيِّداً.

والرُّعَالُ : ما سَالَ من الأنْف.

العين والراء والنون

رنع :

أهْمَلَه الخَليل (٤).

[و](٥) حَكى الخارْزَنْجِيُّ : رَنَعَ الشَّيءُ رُنُوْعاً : تَغَيَّرَ.

والمَرْنَعَةُ : ما تَرْنَعُ [٣٧ / أ] فيه العَيْنُ رُنُوْعاً : أي تَنْتَهي (٦) ؛ من خِصْبٍ أو لَهْوٍ (٧) أو شَرَاب. وناسٌ رانِعُوْن : لاهُوْنَ ؛ رُنُوْعاً. وهي الرَّنَعَة.

ويُقَال : مَرْنَعَةٌ من خُصُوْمةٍ وقِتالٍ لَهَا فيها النّاسُ. وكانتْ لنا مَرْنَعَةٌ (٨) : أي أصْواتٌ ولَعِبٌ. وأصَبْنا مَرْنَعَةً : قِطْعَةً من الصَّيْد.

رعن :

رَعُنَ رَعَناً فهو أرْعَنُ : أي أهْوَج.

والرَّعْنُ : أنْفٌ يَتَقَدَّم من الجَبَل ، والجميعُ : الرُّعُوْنُ والرِّعَان. وجَيْشٌ أرْعَنُ : له فُضُوْلٌ. والرَّعُوْنُ : الشَّديدُ القَوِيُّ.

ورُعِنَ : غُشِيَ عليه.

ورُعَيْنٌ : جَبَلٌ ، ونُسِبَ اليه ذُو رُعَيْنٍ.

__________________

(٣) في ك : وأرعلة العوسج.

(٤) واستُدْرِكَ عليه في التهذيب والمقاييس والمحكم والتكملة واللسان والقاموس.

(٥) زيادة يستدعيها السياق.

(٦) في الأصل : ننتهي ، وما أثبتناه من ك.

(٧) في الأصل : لبو ، وما أثبتناه من ك والمعجمات.

(٨) «وكانت لنا مرنعة» لم ترد في ك.

١٩

والرَّعِيْنُ : أوَّلُ الجَماعات ؛ كالرَّعِيْل.

ورَعَنَّكَ : في معنى لَعَلَّك ولَعَنَّكَ ، وهو لُغَةُ تَيْم الله بن ثَعْلَبَة.

عرن :

عَرِنَتِ (٩) الدّابَّةُ عَرَناً ؛ فهي عَرِنَةٌ وعَرُوْنٌ. وبها عَرَنٌ وعُرْنَةٌ وعِرَان : وهو داءٌ يأخُذ في رِجْلِها فوق الرُّسْغ من أُخُرٍ.

والعِرَانُ : الخَشَبَة تُجْعَل في أنْف البَعير ، وقد عَرَنْتُه أعْرِنُه وأعْرُنُه جميعاً. والبُعْدُ ، يُقال : دارُهم عَارِنَةٌ : أي بَعيدة. والمِسْمَارُ يَجْمَع بين ثَعْلَبِ الرُّمْح وجُبَّته ، وقد عَرَّنْتُ الرُّمْحَ. ووِجَارُ الضَّبُعِ ، وجَمْعُها : عُرُنٌ.

والعَرِيْنُ : اللَّحْمُ ، وعَرَنُه : زُهْمَتُه ودَسَمُه ، وقيل : العَرَنُ في الذَّفَرِ أيضاً ، وشَيءٌ عَرِنٌ (١٠). والعَرِيْنُ أيضاً : مُقْتَتَلُ القَوْم ؛ ولا يكون إلّا بدماءٍ ولَحْمٍ. وأجَمَةُ الأسَد : ويُقال : عَرِيْنٌ من قَصَبٍ وطَرْفاء. وتُسَمّى الفَرِيْسَةُ (١١) نفسُها عَرِيْناً.

وعَرِيْنٌ : حَيٌّ من تَمِيْم.

والعَرِيْنُ : العِزُّ ؛ شُبِّهَ بعَرينِ الأسَد. وشَوْكُ العِضَاه. وجُحْرُ الضَّبِّ ، جميعاً.

وهو عِرْنَةٌ لا يُطَاق : إِذا كان خَبيثاً صِرِّيْعاً.

والعِرْنَةُ : عُرُوْقُ العَرَتُنِ ، وسِقَاءٌ مَعْرُوْنٌ : مَدْبوغ بها. وقيل : هي العَرَتُنُ نفسُه.

والعِرْنَةُ (١٢) : خَشَبُ الظِّمَخِ (١٣) وهو خَشِنٌ يُشْبِه العَوْسَجَ.

__________________

(٩) في ك : عرن.

(١٠) في ك : وهو شيء عرن.

(١١) في ك : الفريصة.

(١٢) في ك : والعرتن.

(١٣) في الأصل : الطمج ، والتصويب من ك والمعجمات.

٢٠