🚘

أصحاب الإمام أمير المؤمنين عليه السلام والرّواة عنه - ج ٢

الدكتور الشيخ محمّد هادي الأميني

أصحاب الإمام أمير المؤمنين عليه السلام والرّواة عنه - ج ٢

المؤلف:

الدكتور الشيخ محمّد هادي الأميني


الموضوع : رجال الحديث
الناشر: دار الغدير للمطبوعات
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣

٤

٦٨٣ ـ عبد الله بن زحر الخولاني ...

مقاتل شهد صفّين ، وقاتل في النهروان ، وقتل عبد الله بن شجرة السلمي من الخوارج. كما قتل حبيش بن ربيعة أبو المعتمر الكناني ، حرقوص بن زهير بعد أن شدّ عليه ، ووقع شريح بن أوفى إلى جانب جدار ، فقاتل على ثلمة فيه طويلا من نهار وكان قتل ثلاثة من همدان.

تاريخ الطبري ٦ / ٥٠. الكامل في التأريخ ٣ / ٣٤٦.

٦٨٤ ـ عبد الله بن زرير الغافقي المصري المتوفى ٨١ ه‍.

محدّث ، تابعي ، روى عنه أبو الخير مرثد بن عبد الله ، وأبو أفلح الهمداني ، وأبو علي الهمداني ، وبكر بن سوادة الجذامي ، وعبد الله بن الحارث ، وعبد الله بن هبيرة ، وغيرهم. كان تابعيّا مصريّا ثقة وله أحاديث ، مات في خلافة عبد الملك سنة إحدى وثمانين. وبعث عبد العزيز بن مروان إلى عبد الله بن زرير فسأله عن عثمان ، فأعرض عنه ، فقال له عبد العزيز : ما حملك على حب أبي تراب ، إلا أنّك أعرابي جاف لا تقرأ القرآن ، فقال : بلى والله إنّي لأقرأ القرآن وأقرأ منه ما لا تقرأ ، قال : وما هو؟ قال : القنوت ، أخبرني عليّ بن أبي طالب أنّه من القرآن.

وقال ابن حبان في الثقات. وكان من شيعة عليّ ، والوافدين إليه من أهل مصر. وقال ابن سعد : شهد مع عليّ صفّين.

تهذيب التهذيب ٥ / ٢١٦. الجرح والتعديل ٥ / ٦٢. رجال البرقي / ٧. الطبقات الكبرى ٧ / ٥١٠. المشتبه ١ / ٣٣٦.

٦٨٥ ـ عبد الله بن زمعة بن الأسود بن المطلب بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن مرّة ...

كان من شيعة عليّ (عليه السلام) ، ومن أصحابه وخواصه وأنصاره. وكان جده الأسود من المستهزئين الذين كفى الله رسوله أمرهم بالموت والقتل ، وأبوه زمعة قتل يوم بدر كافرا ، وكان يدعى زاد الركب ، وقتل أخوه عقيل بن الأسود أيضا كافرا يوم بدر ، وقتل الحارث بن زمعة أيضا يوم بدر

٥

كافرا. وقال أمية بن الصلت ، يرثي قتلى بدر ، ويذكر زمعة بن الأسود :

عين ابكي بالمسبلات أبا الحا

رث لا تذخري على زمعه

وحفيد عبد الله هذا ، هو أبو البختري وهب بن وهب بن كبير بن عبد الله بن زمعة قاضي الرشيد هارون بن محمد المهدي ، وكان منحرفا عن عليّ (عليه السلام) ، وهو الذي أفتى الرشيد ببطلان الأمان الذي كتبه ليحيى بن عبد الله بن الحسن بن الحسن بن عليّ بن أبي طالب (عليه السلام) ، وأخذه بيده فمزّقه كرها للعلويين.

أسد الغابة ٣ / ١٦٤. الاستيعاب ٢ / ٣٠٧. الإصابة ٢ / ٣١١. أعيان الشيعة ٨ / ٥٣. تنقيح المقال ٢ / ١٨٣. تهذيب التهذيب ٥ / ٢١٨. جامع الرواة ١ / ٤٨٤. الجرح والتعديل ٥ / ٥٩. جمهرة أنساب العرب / ١١٩. رجال الطوسي / ٢٣. سيرة ابن هشام ٢ / ٢٩١. شرح ابن أبي الحديد ١٣ / ١٠ ـ ١١. الطبقات الكبرى ١ / ١٤٤ و ٢ / ٢٢٠ و ٨ / ٤٦١. الغارات ٢ / ٦٠٥. الغدير ٨ / ٢٣٩ ، ٣٤٨ و ٩ / ٤ و ١١ / ١٩. مجمع الرجال ٣ / ١٨٣. معجم رجال الحديث ١٠ / ١٩٠. النهاية في غريب الحديث ١ / ١٣٩ و ٥ / ٦٥.

٦٨٦ ـ عبد الله بن زيد بن عاصم بن كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمر بن غنم بن مالك بن النجار ... الأنصاري المدني استشهد ٦٣ ه‍ في وقعة الحرة.

من التابعين الذين أدركوا النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ، وهو الذي قتل مسيلمة الكذاب. قتل في وقعة الحرة مع بنيه : خلاد. علي ، في آخر ذي الحجة سنة ٦٣ ه‍ ، وهو ابن ٧٠ سنة. روى عنه ابن أخيه عباد بن تميم ، سعيد بن المسيب ، يحيى بن عمارة ، واسع بن حبان ، أبو سفيان مولى ابن أبي أحمد. ذكره الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب عليّ (عليه السلام). له في السنن ٤٨ حديث.

الاستيعاب ٢ / ٣١٢. أسد الغابة ٣ / ١٦٧. الإصابة ٢ / ٣١٢. الأعلام ٤ / ٢١٩. تقريب التهذيب ١ / ٤١٧. تنقيح المقال ٢ / ١٨٣. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٢٣. تاريخ جرجان / ٢٤١. جامع الرواة ١ / ٤٨٥. الجرح والتعديل ٥ / ٥٦. الجمل / ١٧١.

٦

خلاصة الأقوال / ١٠٣. رجال ابن داود / ١١٩. رجال الطوسي / ٥٠. شرح ابن أبي الحديد ١٤ / ٢٦٥ ـ ١٦٧. الطبقات الكبرى ١ / ٢٦٧ و ٦ / ١٠٩ و ٧ / ١٨٣ و ٨ / ٤١٦. العقد الفريد ٣ / ٢٩٥. الغدير ١٠ / ٣٥. قاموس الرجال ٥ / ٤٥٩. الكامل في التأريخ ٤ / ١١٧. مجمع الرجال ٣ / ٢٨٣. مرآة الجنان ١ / ١٣٨. معجم الثقات / ٢٩٦. معجم رجال الحديث ١٠ / ١٩١. منتهى المقال / ١٨٥. النجوم الزاهرة ١ / ١٦١. نقد الرجال / ١٩٩. النهاية في غريب الحديث ٢ / ١١٢ و ٣ / ٥٧ و ٤ / ٣٣٨.

٦٨٧ ـ عبد الله بن سبع الهمداني ...

محدّث. روى عنه سالم بن أبي الجعد. وفي بعض المراجع عبد الله بن سبيع. ذكره ابن حبان في الثقات. واقتصر على الرواية من عليّ بن أبي طالب (عليه السلام). وكان يسكن الكوفة.

تهذيب التهذيب ٥ / ٢٣٠. الجرح والتعديل ٥ / ٦٨. الطبقات الكبرى ٦ / ٢٣٤. الغدير ٥ / ٣٦٥. قاموس الرجال ٥ / ٤٦٦. الكامل في التأريخ ٤ / ٢٠ ، ٢٣٢. لسان الميزان ٧ / ٢٦٣. ميزان الاعتدال ٢ / ٤٢٧.

٦٨٨ ـ عبد الله (أبو معمر) ابن سخبرة الأزدي الكوفي ...

تابعي ، ثقة من الكوفة. مات في إمارة عبيد الله بن زياد. وهو الذي سيّره المختار فيمن سيّر لنصرة ابن الحنفية لما حاصره ابن الزبير وأهل بيته بمكة سنة ٦٦ ه‍. فقد حبس ابن الزبير بزمزم ابن الحنفية وأصحابه وتوعدهم بالقتل والإحراق إن لم يبايعوا ، فكتب ابن الحنفية بذلك إلى المختار واستنجده ، فسيّر إليه جماعة مع كل منهم عدة ، وسيّر أبا المعمر في مائة حتّى دخلوا المسجد الحرام وهم ينادون يا لثارات الحسين.

الأخبار الطوال / ٢٠٣ ، ٢٠٧. أعيان الشيعة ٨ / ٥٣ نقلا عن الشيخ في رجاله ، وليس فيه ما يثبت ذلك. الأنساب / ٥٢. تقريب التهذيب ١ / ٤١٨. تنقيح المقال ٢ / ١٨٤. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٣٠. جامع الرواة ١ / ٤٨٥. الجرح والتعديل ٥ / ٦٨. الطبقات الكبرى ٦ / ١٠٣. قاموس الرجال ٥ / ٤٦٦. الكامل في التأريخ ٤ / ٢٥٠. اللباب ١ / ٤٦. مجمع الرجال ٣ / ٢٨٦. معجم رجال الحديث ١٠ / ١٩٤. منتهى المقال / ١٨٥. ميزان الاعتدال ٢ / ٤٢٧.

٧

٦٨٩ ـ عبد الله بن أبي سخيلة الخراساني ...

ذكره الشيخ الطوسي في رجاله ، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام). ونقله الآخرون عنه حرفيا وأسندوه إليه ، فتجده في المراجع بلفظه.

تنقيح المقال ٢ / ١٦٤. جامع الرواة ١ / ٤٦٧ وفيه : عبد الله بن أبي سجيلة. رجال الشيخ الطوسي / ٥٤. مجمع الرجال ٣ / ٢٥٩. منتهى المقال / ١٨٤. معجم رجال الحديث ١٠ / ٩٣. نقد الرجال / ١٩٣.

٦٩٠ ـ عبد الله بن أبي السفر (سعيد بن يحمد) الهمداني الثوري الكوفي ...

من التابعين الكوفيين الثقات. مات في خلافة مروان بن محمد. ذكره الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب عليّ (عليه السلام). وأجمعوا على أنّ عبد الله بن أبي السفر ، ثقة ، صالح ، روى عنه الثوري ، وشعبة ، وشريك ، وعمر بن أبي زائدة. وجاء أنّ أبا السفر هو سعيد بن يحمد ، وقيل : محمد وهو خطأ. ذكره ابن حبان في الثقات. وكان ثقة وليس بكثير الحديث ، كوفي له أحاديث في السنن.

تقريب التهذيب ١ / ٤٢٠. تنقيح المقال ٢ / ١٦٤. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٤٠. جامع الرواة ١ / ٤٦٧. الجرح والتعديل ٥ / ٧١. رجال الشيخ الطوسي / ٥٤. الطبقات الكبرى ٦ / ٢٩٩. مجمع الرجال ٣ / ٢٥٨. منتهى المقال / ١٨٤. معجم رجال الحديث ١٠ / ٩٣. نقد الرجال / ١٩٣.

٦٩١ ـ عبد الله (أبو العالية) بن سلمة بن الحارث المرادي الكوفي ...

من التابعين ، في الطبقة الأولى من فقهاء الكوفة ، بعد الصحابة. قال : ما يسرّني أنّي لم أشهد صفّين ، ولكنّني لوددت أنّ كل مشهد شهده عليّ (عليه السلام) شهدته. وحدّث أيضا عن عبد الله بن مسعود. وعمار بن ياسر. وأبي مسعود الأنصاري. وصفوان بن عسال. وروى عنه خلق كثير.

إتقان المقال / ٢٠١. أسد الغابة ٣ / ١٧٨. الإصابة ٣ / ٩١. تاريخ بغداد ٩ / ٤٦٠. تقريب التهذيب ١ / ٤٢٠. تنقيح المقال ٢ / ١٨٥. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٤١. تاريخ جرجان / ١٩٥. جامع الرواة ١ / ٤٨٥. الجرح والتعديل ٥ / ٧٣. خلاصة

٨

الأقوال / ١٠٤. رجال ابن داود / ١٢٠. رجال الشيخ الطوسي / ٥١. الطبقات الكبرى ١ / ٤٧٦ و ٧ / ١٨٥ و ٨ / ٤٨٤. العقد الفريد ٥ / ٧١ ، ٨٤. الغدير ٣ / ١٥١ و ٥ / ٧٦. الغارات ٩ / ٢٥٣. قاموس الرجال ٥ / ٤٧١. مجمع الرجال ٣ / ٢٨٧. معجم الثقات / ٢٩٨. معجم رجال الحديث ١٠ / ١٩٨. ميزان الاعتدال ٢ / ٤٣٠. مجالس المؤمنين ١ / ٣١٨. نقد الرجال / ٢٠.

٦٩٢ ـ عبد الله (أبو مريم) ابن سنان بن خزيم الكوفي الأسدي ...

محدّث ، روى عنه جمع ، منهم : حصين بن سنان ، والأعمش ، وشمر بن عطية. واشترك في حرب الجمل وحارب ، وحدّث عنها قضايا وأحداث تاريخية. ويكنّى أبا سنان ، وهو من أسد بني خزيمة. مات أيام الحجاج قبل الجماجم. ذكره ابن حبان في الثقات. حدّث عن ابن مسعود ، وضرار بن الأزور ، والمغيرة بن شعبة وغيرهم. وأجمعوا على توثيقه.

الاشتقاق / ٤٨٣. تاريخ الطبري ٥ / ٢١٨. تنقيح المقال ٢ / ١٨٦. تعجيل المنفعة / ٢٢٤. الجرح والتعديل ٥ / ٦٨. الطبقات الكبرى ٦ / ١٧٨. العقد الفريد ٥ / ٥٤. الغدير ١ / ٤٦ و ٨ / ٢٧١. الفوائد الرجالية ١ / ٣١٤ و ٣ / ٢٤٩. فهرست الطوسي / ١٩١. قاموس الرجال ٥ / ٤٧٥. الكامل في التأريخ ٢ / ٤٥٣. مجمع الرجال ٤ / ٢. منتهى المقال / ١٨٩. نقد الرجال / ٢٠٠.

٦٩٣ ـ عبد الله بن سويد الحميري الجرشي ...

فارس ، وكان سيد جرش بن أسلم بن زيد. حضر صفّين ومشى إلى ذي الكلاع فقال له : لم جمعت بين الرجلين؟ (بين عمار بن ياسر ، وعمرو بن العاص) قال : لحديث سمعته من عمرو ، وذكر أنّه سمعه من رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ، وهو يقول لعمار بن ياسر : ـ تقتلك الفئة الباغية ـ فخرج عبد الله بن عمر العنبسي ، وكان من عباد أهل زمانه ، ليلا فأصبح في عسكر عليّ ، فحدّث الناس بقول عمرو ، في عمار. وقال الجرشي :

ما زلت يا عمرو قبل اليوم مبتدئا

تبغي الخصوم جهارا غير إسرار

حتّى لقيت أبا اليقظان منتصبا

لله درّ أبي اليقظان عمار

ما زال يقرع منك العظم منتقما

مخ العظام بنزع غير مكثار

٩

حتّى رمى بك في بحر له حدب

تهوى بك الموج ها فاذهب إلى النار

وقال العنبسي :

والراقصات بركب عامدين له

إنّ الذي جاء من عمرو لمأثور

قد كنت أسمع والأنباء شائعة

هذا الحديث فقلت الكذب والزور

واليوم أبرأ من عمرو وشيعته

ومن معاوية المحدو به العير

لا لا أقاتل عمارا على طمع

بعد الرواية حتّى ينفخ الصور

تركت عمرا ، وأشياعا له نكدا

إنّي بتركهم يا صاح معذور

يا ذا الكلاع فدع لي معشرا كفروا

أو لا فدينك مين فيه تعزير

ما في مقال رسول الله في رجل

شك ولا في المقال الرسل تحبير

فلما سمع معاوية بهذا القول ، بعث إلى عمرو فقال : أفسدت عليّ أهل الشام ، أكل ما سمعت من رسول الله تقوله؟ فقال عمرو : قلتها ولست والله أعلم الغيب ، ولا أدري أنّ صفّين تكون. قلتها وعمار يومئذ لك ولي ، وقد رويت أنت فيه مثل الذي رويت فيه ، فاسأل أهل الشام. فغضب معاوية ، وتنمّر لعمرو ومنعه خيره. فقال عمرو : لا خير لي في جوار معاوية إن تجلّت هذه الحرب عنّا. وكان عمر وحمى الأنف فقال في ذلك :

تعاتبني أن قلت شيئا سمعته

وقد قلت لو أنصفتني مثله قبلي

أنعلك فيما قلت نعل ثبيتة

وتزلق بي في مثل ما قلته نعلي

وما كان لي علم بصفّين أنّها

تكون وعمار يحث على قتلي

فلو كان لي بالغيب علم كتمتها

وكابدت أقواما مراجلهم تغلي

أبى الله إلّا أنّ صدرك واغر

عليّ بلا ذنب جنيت ولا ذحل

سوى أنّني والراقصات عشية

بنصرك مدخول الهوى ذاهل العقل

فلا وضعت عندي حصان قناعها

ولا حملت وجناء ذعلبة رحلي

ولا زلت أدعى في لؤيّ بن غالب

قليلا غنائي لا أمر ولا أحلي

إن الله أرخى من خناقك مرة

ونلت الذي رجيت إن لم أزر أهلي

وأترك لك الشام الذي ضاق رحبها

عليك ولم يهنك بها العيش من أجلي

١٠

فأجابه معاوية :

أألان لما ألقت الحرب بركها

وقام بنا الأمر الجليل على رجل

غمزت قناتي بعد ستين حجة

تباعا كأنّي لا أمر ولا أحلي

أتيت بأمر فيه للشام فتنة

وفي دون ما أظهرته زلة النعل

فقلت لك القول الذي ليس ضائرا

ولو ضرّ لم يضررك حملك لي ثقلي

فعاتبتني في كل يوم وليلة

كأنّ الذي أبليك ليس كما أبلي

فيا قبّح الله العتاب وأهله

ألم تر ما أصبحت فيه من الشغل

فدع ذا ولكن هل لك اليوم حيلة

تردّ بها قوما مراجلهم تغلي

دعاهم عليّ فاستجابوا لدعوة

أحبّ إليهم من ثرى المال والأهل

إذا قلت هابوا حومة الموت أرقلوا

إلى الموت إرقال الهلوك إلى الفحل

فلما أتى عمرا شعر معاوية ، أتاه فأعتبه وأرضاه ، وصار أمرهما واحدا.

أعيان الشيعة ٨ / ٥٣. شرح ابن أبي الحديد ٧ / ٢٧ ـ ٢٨. وقعة صفّين / ٣٤٣ ـ ٣٤٦.

٦٩٤ ـ عبد الله بن شداد بن أسامة بن عمرو بن عمرو الهادي بن عبد الله بن جابر بن عتوارة بن عامر بن ليث بن عبد مناة بن كنانة بن خزيمة الليثي العربي الكوفي ... المتوفى ٨١ ، ٨٢ ه‍.

فقيه راوية ثقة ، كثير الرواية. ولد على عهد النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) ، وأخذ عنه الكثيرون ، وغرق بدجيل عام ٨١ وقيل : ٨٢ ه‍. شهد مع أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم النهروان. وكان من كبار التابعين. وسمي جده عمرو الهادي ، لأنّه كان يوقد ناره للأضياف ولمن ضل. روى أيضا عن أم الفضل بنت حمزة بن عبد المطلب. أمه سلمى بنت عميس الخثعمية ، أخت أسماء. وكان من كبار التابعين وثقاتهم. وجاء أنّه وابن أبي ليلى فقدا بالجماجم ، وجاء أن اقتحم بهما فرساهما الماء فذهبا. والقول الذي ذهب إلى أنّه كان عثمانيا لا صحة ولا أصل له.

إتقان المقال / ٨٢. الاستيعاب ٢ / ٣٨٨. أسد الغابة ٣ / ١٨٣. الاشتقاق / ١٧٢.

١١

الإصابة ٣ / ٦٠. أعلام النساء ٣ / ١٧٠. الأنساب / ١٠٤٤. البداية والنهاية ٧ / ٢٨٠ وج ٩ / ٣٧. تاريخ بغداد ٩ / ٤٧٣. تاريخ الخلفاء / ٢٢٢. تحفة الأحباب / ١٨٥. تقريب التهذيب ١ / ٤٢٢. تنقيح المقال ٢ / ١٨٨. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٥١. تاريخ جرجان / ٤٨٧. جامع الرواة ١ / ٤٩٢. الجرح والتعديل ٥ / ٨٠. جمهرة أنساب العرب / ١٨٢. خلاصة الأقوال / ١٩٢. رجال ابن داود / ١٢٠. رجال الشيخ الطوسي / ٤٧. رجال الكشي / ٨٧. رجال البرقي / ٤. سفينة البحار ٢ / ١٣٤. شذرات الذهب ١ / ٩٠. ابن أبي الحديد ٢ / ٩٩ و ٤ / ٧٣ و ٦ / ٨٨. الطبقات الكبرى ٥ / ٦١. طبقات الحفاظ / ٦٦. العقد الفريد ٢ / ٢٢١ و ٣ / ١٢١ و ٨ / ٧٢. الغدير ٣ / ٩٣ و ٩ / ١٠ ، ٢٤٩. الغارات ١ / ٢٨٦ ، ٢٨٧. فهرست النديم / ١٠. قاموس الرجال ٥ / ٤٨١. الكامل في التأريخ ٤ / ٤٧٧ ، ٤٨٣. اللباب ٣ / ٢٠٠. مجمع الرجال ٤ / ٥. مرآة الجنان ١ / ١٦٥. المعارف / ١٢٢ ـ ١٢٣. معجم الثقات / ٢٩٨. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢١٧. منتهى المقال / ١٨٩. مجالس المؤمنين ١ / ٣١٨. النجوم الزاهرة ١ / ١٤٢. نقد الرجال / ٢٠٠.

٦٩٥ ـ عبد الله (أبو عبد الرحمن) ابن شقيق العقيلي البصري المتوفى ١٠٨ ه‍.

في الطبقة الأولى من تابعي أهل البصرة. وكان عثمانيا يحمل على أمير المؤمنين (عليه السلام) ، ويبغضه. مات عام ١٠٨ ه‍ ، في ولاية الحجاج على العراق. أعقب : عبد الكريم. وكان ثقة في الحديث وروى أحاديث. واختلقوا له مناقب وكرامات وأنّه كان مجاب الدعوة لبغضه أمير المؤمنين (عليه السلام). فما كانت تمر به السحابة فيقول : اللهم لا تجوز كذا وكذا حتّى تمطر فلا تجوز ذلك الموضع حتّى تمطر.

تقريب التهذيب ١ / ٤٢٢. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٥٣. تاريخ جرجان / ٤٤٥. الجرح والتعديل ٥ / ٨١. شذرات الذهب ١ / ١٢٢. ابن أبي الحديد ٤ / ٩٤. الغدير ١ / ٢٢٤ و ٨ / ١٣٠ و ٩ / ٢٦٦ و ١١ / ١٢٣. الغارات ٢ / ٥٥٨. طبقات الحفاظ / ٧٦. الطبقات الكبرى ٧ / ١٢٦. قاموس الرجال ٥ / ٤٨٣. ميزان الاعتدال ٢ / ٤٣٩.

٦٩٦ ـ عبد الله بن صفوان بن قدامة التميمي ...

من الصحابة ، أقام في المدينة إلى أن مات فيها. وكان والده أيضا من الصحابة. وذكره الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب أمير المؤمنين

١٢

(عليه السلام). وهو من بني امرئ القيس بن زيد بن مناة بن تميم. قال عبد الله : هاجر أبي صفوان إلى النبيّ (صلّى الله عليه وآله وسلّم) فبايع النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) على الإسلام ، وقال : إنّي أحبك ، قال : المرء مع من أحب.

الاستيعاب ٢ / ٣٣٤. أسد الغابة ٣ / ١٨٦. الإصابة ٢ / ٣٢٦. تنقيح المقال / ١٨٩. جامع الرواة ١ / ٤٩٢. رجال الطوسي / ٥٣. الطبقات الكبرى ٤ / ١٨٣ ، ٢٦٦ و ٥ / ١٤٧ ، ١٨٥. الغدير ٧ / ٣١١. مجمع الرجال ٤ / ٦. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢٢١. منتهى / ١٨٦. نقد الرجال / ٢٠١.

٦٩٧ ـ عبد الله بن ضرار من بني حنظلة بن رواحة ...

فارس محارب ، حضر وقعة صفين ، وكان مع عياش بن شريك الذي كانت معه راية غطفان العراق ، وحين قصد عياش بن شريك البراز ، والقتال جمع أصحابه وقال لهم : إن قتلت فرأسكم الأسود بن حبيب ، وإن قتل فرأسكم هرم بن شتير ، فإن قتل فرأسكم عبد الله بن ضرار.

شرح ابن أبي الحديد ٥ / ٢٠٧. وقعة صفين / ٢٦٠.

٦٩٨ ـ عبد الله بن الطفيل بن ثور بن معاوية بن عبادة بن البكاء بن عامر بن ربيعة بن عامر بن صعصعة العامري البكائي ...

فارس شهم ثقة. كان في صفين على قيس الكوفة ، وكان شاعرا وسيد بني عامر. وله دور فعال في الوقعة من تحريض جماعة الهوازن. حمل عليه قيس بن قرة ممن لحق بمعاوية من أهل العراق ، وقتله. ومن شعره حين غدا بجماعة هوازن وهو يقول :

قد ضاربت في حربها هوازن

أولاك قوم لهم محاسن

حبّي لهم حزم وجأشي ساكن

طعن مداريك وضرب واهن

هذا وهذا كل يوم كائن

لم يخبروا عنّا ولكن عاينوا

الأخبار الطوال / ١٧٢. الإصابة ٣ / ٩٢. أعيان الشيعة ٨ / ٥٤. تاريخ الطبري ٦ / ١٦ ، ٣٠ ، تنقيح المقال ٢ / ١٩٠. الجمل أو النصرة في حرب البصرة / ١٧٢. رجال الشيخ الطوسي / ٥٣. شرح ابن أبي الحديد ٤ / ٢٧ و ٥ / ٢٢٢. الغدير ٩ / ٤٧ ، ٤٦٦.

١٣

الكامل في التأريخ ١ / ٦٤٧ و ٣ / ٣٠٥ ، ٣٢١. مجمع الرجال ٤ / ٩. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢٢٥. منتهى المقال / ١٨٦. نقد الرجال / ٢٠١. وقعة صفّين / ٢٠٦ ، ٢٧٧ ، ٣٠٩ ، ٣١١ ، ٣١٢ ، ٤٦٨ ، ٥١١.

٦٩٩ ـ عبد الله بن أبي طلحة (زيد بن سهل) ابن الأسود بن حرام بن عمرو بن زيد مناة بن عدي بن عمرو بن مالك بن النجار بن عمرو بن الخزرج بن حارثة ... المتوفى ٨٤ ه‍.

من كبار التابعين ، محدّث ، حنّكه رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) لما ولد. ومات في المدينة عام ٨٤ ، وخلّف : إسماعيل. يعقوبا. عمرا. عمر. عبد الله. وشهد صفين ، وولد له من الذكور عشرة كلهم قرءوا القرآن ، وروى أكثرهم العلم. وكان ثقة قليل الحديث. وذكره ابن حبان في الثقات ، وكان من خير أهل زمانه. مات في المدينة في خلافة الوليد ، وقيل عام أربع وثمانين.

أسد الغابة ٣ / ١٨٩. الإصابة ٣ / ٦٠. تحفة الأحباب / ١٧٢. تقريب التهذيب ١ / ٤٢٤. تنقيح المقال ٢ / ١٦٤. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٦٩. جامع الرواة ١ / ٤٦٧. الجرح والتعديل ٥ / ٥٧. جمهرة أنساب العرب / ٣٤٧. خلاصة الأقوال / ١٠٤. رجال الشيخ الطوسي / ٥٠. الطبقات الكبرى ٨ / ٤٢٥ ، ٤٣١. الكنى والألقاب ١ / ١١٣. مجمع الرجال ٣ / ٢٥٩. معجم الثقات / ٢٩٥. معجم رجال الحديث ١٠ / ١٩١. منتهى المقال / ١٨٤. نقد الرجال / ٢٠١.

٧٠٠ ـ أبو هريرة عبد الله بن عامر بن عبد ذي الشرى بن طريف بن عباد بن صعب بن هنية بن سعد بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم بن دوس بن عدثان بن عبد الله بن زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد مات عام ٥٩ ه‍.

صحابي ... وضّاع كذّاب مدلّس ، استخدمه معاوية بن أبي سفيان في اختلاق ووضع أحاديث قبيحة في عليّ (عليه السلام) تقتضي الطعن فيه والبراءة منه ، وولاه على ذلك معاوية إمارة المدينة. وكان يلعب بالشطرنج. والسدر. مات سنة ٥٩ ه‍. وقد أفرد الإمام السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي ، دراسة عن حياته.

١٤

الاستيعاب ٤ / ٢٠٢. أسد الغابة ٥ / ٣١٥. الإصابة ٤ / ٢٠٢. الأمالي / ١٠٢ ، ١١٠. البداية والنهاية ٨ / ١٠٣. تاريخ الخلفاء / ١٦٨. تاريخ الخميس ٢ / ٢٩٦. تهذيب التهذيب ١٢ / ٢٦٢. تذكرة الحفاظ ١ / ٣٢. تاريخ جرجان / ٧ ـ ٦٣٦. جمهرة أنساب العرب / ٣٨١. سفينة البحار ٢ / ٧١٢. شذرات الذهب ١ / ٦٣. الطبقات الكبرى ٢ / ٣٦٢ و ٤ / ٣٢٥. طبقات القراء ١ / ٣٧٠. طبقات الحفاظ / ٩. العقد الفريد ٨ / ١٨ ـ الفهارس ـ. العبر ١ / ٦٢. الغدير ١ / ١٤. الكامل في التأريخ ١ / ١٣ ، ١٨ ، ٣٥ ، ٥٠ ، ١٠١ ، ١٠٩ و ٢ / ٣٦٩ و ٣ / ٥٩ ، ١٣٢ ، ٥٢٦. الكنى والألقاب ١ / ١٧٩. مرآة الجنان ١ / ١٣٠. المعارف / ١٢٠. معجم رجال الحديث ١٠ / ٧٤. منتهى المقال / ١٨٦ ، ٣٥٣. النجوم الزاهرة ١ / ١٥١. النهاية في غريب الحديث ٥ / ٤٤٣. وفيات الأعيان ٢ / ٢٤٢ ، ٣٧٥ ، ٣٩٩ ، ٥٠٩ و ٣ / ١١٥ ، ٢٦٥ و ٤ / ١٨١ و ٦ / ٣٥ ، ١٦٤ ، ٢٧٤.

٧٠١ ـ عبد الله (أبو الكنود) ابن عامر الأزدي الوائلي الكوفي ...

محدّث أدرك الجاهلية. واختلف في اسم أبيه فقيل : عامر ، وعمران ، وعريم ، وسعيد ، وعمرو بن حبشي. وعويمر. ثقة له أحاديث يسيرة. قال : صليت خلف عليّ فسلم تسليمتين ، السلام عليكم السلام عليكم. وكان ثقة ، وروى أيضا عن عبد الله.

تهذيب التهذيب ١٢ / ٢١٣. جامع الرواة ٢ / ٤١٢. الطبقات الكبرى ٦ / ١٧٧. الغدير ٨ / ١١٣. الغارات ٢ / ٤٦٥.

٧٠٢ ـ عبد الله بن عامر بن عتيك بن عازب الألهاني ...

محدّث. ذكره الشيخ الطوسي في رجاله ، من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام). وحذا حذوه الخلف ، فذكروه في معاجمهم لفظيا ولم يأتوا بأكثر مما ذكره الطوسي رضي الله تعالى عنه.

تنقيح المقال ٢ / ١٩١. جامع الرواة ١ / ٤٩٤. رجال الشيخ الطوسي / ٤٩. مجمع الرجال ٤ / ١٠. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢٢٩. منتهى المقال ١٨٧. نقد الرجال / ٢٠١.

٧٠٣ ـ عبد الله بن العباس بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب ... المتوفى ٦٨ ه‍.

ترجمان القرآن ورئيس المفسرين ، وحبر الأمة وشاعر النبوة. دعا له

١٥

رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وقال : «اللهم فقهه في الدين ، وعلمه في التأويل». حدّث عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وأمير المؤمنين ، والحسن ، والحسين (عليهم السلام). كف بصره من كثرة بكائه على عليّ (عليه السلام) وله شعر وكلام طويل في الدفاع عن حرمات الله سبحانه. مات في ٦٨ ه‍ بعد أن أخذ عنه الكثير من الرواة ، فقد كان مجلسه مشحونا بالطلبة في أنواع العلوم. خلف : العباس. محمدا. الفضل. عبد الرحمن. عليا.

وقد ذهب بصره من شدة بكائه على أمير المؤمنين (عليه السلام). ومن شعره قوله بعد ما ذهب بصره :

إن يذهب الله من عينيّ نورهما

ففي لساني وقلبي منهما نور

قلبي ذكي ، وذهني غير ذي وكل

وفي فمي صارم كالسيف مشهور

إتقان المقال / ٣١٣. أخبار شعراء الشيعة / ٣٠. الأخبار الطوال / ١٤١ ، ١٤٦ ، ١٥٢ ، ١٧١ ، ١٧٨ ، ١٧٩ ، ١٩٢ ، ١٩٥ ، ١٩٧ ، ٢٠٠ ، ٢٠٢ ، ٢٠٥ ، ٢٠٦ ، ٢٢٢ ، ٢٢٨ ، ٢٤٣ ، ٢٤٤ ، ٢٦٤ ، ٣٠٩. الاستيعاب ٢ / ٣٥٠. أسد الغابة ٣ / ١٩٢. الاشتقاق / ١٧٧. الإصابة ٢ / ٣٣٠. أعلام نهج البلاغة / ٣٢. أعيان الشيعة ٨ / ٥٥. أنساب الأشراف ٣ / ١٥ ، ٢٩ ، ١٦١ ، ١٦٢. الأعلام ٤ / ٢٢٨. الإمامة والسياسة ١ / ٧٩. البداية والنهاية ٧ / ٢٢٩ وج ٨ / ٢٩٥. تأسيس الشيعة / ٣٢٢ ، ٣٤١. تاريخ الطبري ١٣ / ٢١. تاريخ بغداد ١ / ١٧٣. تاريخ الخلفاء / ١٦٨. تاريخ الخميس ٢ / ٣٠٩. تذكرة الحفاظ ١ / ٤٠. تحفة الأحباب / ١٨٦. تقريب التهذيب ١ / ٤٢٥. تنقيح المقال ٢ / ١٩١. تهذيب التهذيب ٥ / ٢٧٦. تاريخ جرجان / ١٥٧ ـ الفهرست ـ. جامع الرواة ١ / ٤٩٤. الجرح والتعديل ٥ / ١١٦. جمهرة أنساب العرب / ١٩. الجمل / ١٤٠. حلية الأولياء ١ / ٣١٤. خلاصة الأقوال / ١٠٣. الدرجات الرفيعة / ٩٩. الدر المنثور / ٥٥. رجال ابن داود / ١٢١. رجال الشيخ الطوسي / ٤٦. رجال الكشي / ٥٣. رجال البرقي / ٢. سفينة البحار ٢ / ١٥٠. شاعرات العرب / ٣٢٠. شذرات الذهب ١ / ٧٥. ابن أبي الحديد ١ / ١٩ ، ١٥٠ ، ١٧٣ ، ١٨٧ وفي كافة مجلداته. الشعر والشعراء / ٢٨٦ ، ٤١٠ ، ٦١٥ ، ٧٣٢. الطبقات الكبرى ٢ / ٣٦٥. طبقات الحفاظ / ١٠. طبقات القراء ١ / ٤٢٥. العقد الفريد ٨ / ٦٢ ـ الفهارس ـ. العبر ١ / ٧٦. الغدير ١ / ٤٩. الفهارس / ٢٠٣. الغارات ٢ / ١٠٢٠. الفوائد الرجالية ١ / ٣٤٤ ، ٣٦٠. فهرست النديم / ١٣٩ ، ٢٥٩. قاموس الرجال ٦ / ٢. الكامل في التأريخ ١٣ / ٢٠٤ ـ الفهارس ـ. الكنى والألقاب ١ / ٣٤٦. مجمع الرجال ٤ / ١٠. مرآة

١٦

الجنان ١ / ١٤٣. مروج الذهب ٢ / ٣٦٩ و ٣ / ١٠٨. المعارف / ٥٣. مجالس المؤمنين ١ / ١٨٣. معجم الثقات / ٢٩٩. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢٢٩. المناقب ٣ / ١٦٨ ، ٢٠٠. منتهى المقال / ١٩٠. النجوم الزاهرة ١ / ١٨٢. نقد الرجال / ٢٠١. نكت الهميان / ١٨٠. النهاية في علم غريب الحديث ٥ / ٤٠٧. وقعة صفّين / ١٠٥ ـ ١٠٧ ، ٤١٠ ـ ٤١٦ ، ٤٦٣ ـ ٥٥٣. وفيات الأعيان ٣ / ٦٢ ـ ٦٤.

٧٠٤ ـ عبد الله بن عبد الرحمن الأنصاري ...

شاعر ، فارس ، حضر صفين. وقال الشعر في الواقعة. ومن شعره قوله حين قتل عليّ (عليه السلام) ، عروة بن داود الدمشقي ، في صفين وضربه فقطعه قطعتين سقطة إحداهما يمنة والأخرى يسرة ، فارتج العسكران لهول الضربة ، ثم قال اذهب يا عروة فأخبر قومك. أما والذي بعث محمدا بالحق ، لقد عاينت النار وأصبحت من النادمين. فقال عبد الله :

عرويا عرو قد لقيت حماما

إذ تقحمت في حمى اللهوات

أعليّا ، لك الهوان تنادى

ضيغما في أياطل الحومات

إنّ لله فارسا كأبي الشبل

ين ما إن يهو له المتلفات

مؤمنا بالقضاء محتسبا بال

خير يرجو الثواب بالسابقات

ليس يخشى كريهة في لقاء

لا ولا ما يجيء بالآفات

فلقد ذقت في الجحيم نكالا

وضراب المقامع المحميات

يا ابن داود قد وقيت ابن هند

أن يكون القتيل بالمقفرات

وحمل ابن عم داود على عليّ فطعنه ، فضرب الرمح فبراه. ثم قنّعه ضربة فألحقه بابن داود ، ومعاوية واقف على التل يبصر ويشاهد ، فقال : تبا لهذه الرجال وقبحا ، أما فيهم من يقتل هذا ، مبارزة وغيلة ، أو في اختلاط الفيلق وثوران النقع؟ فقال الوليد بن عقبة : أبرز إليه أنت فإنّك أولى الناس بمبارزته.

أعيان الشيعة ٨ / ٥٩ وذكره ص ٦٤ باسم عبد الله بن عمر العنسي ، والرجلان واحد. جامع الرواة ١ / ٤٩٥. شرح ابن أبي الحديد ٦ / ١٣ ، ٥٢. قاموس الرجال ٦ / ٦٧.

١٧

مجمع الرجال ٤ / ٢٥. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢٤٣. منتهى المقال / ١٩١. نقد الرجال / ٢٠٢. وقعة صفين / ٤٥٩.

٧٠٥ ـ عبد الله بن عتيك بن الحارث بن قيس بن هيشة بن الحارث بن أمية بن زيد بن معاوية بن مالك بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس الأنصاري ...

بدري من الصحابة ، ساهم في وقعة صفّين كما شاهد بدرا ، وأحدا. وهو أخو جابر بن عتيك ، وإنّ في نسبه اختلاف ، وذكر بعضهم أنّه استشهد باليمامة ، غير أنّ بعضا زعموا أنّه شهد صفّين ، وذكره الشيخ الطوسي في رجاله من أصحاب أمير المؤمنين (عليه السلام) وقد صرّحوا بتوثيقه ، وله أحاديث.

الأعلام ٤ / ٢٣٧. الاستيعاب ٢ / ٣٦٤. أسد الغابة ٣ / ٢٠٣. الاشتقاق / ٤٦٧. الإصابة ٢ / ٣٤١. تقريب التهذيب ١ / ٤٣٢. تنقيح المقال ٢ / ١٩٧. جامع الرواة ١ / ٤٩٥. الجرح والتعديل ٥ / ١٢١. رجال ابن داود / ١٢١. رجال الشيخ الطوسي / ٤٨. سفينة البحار ٢ / ١٣٥. الطبقات الكبرى ٢ / ٩١ ، ١٦٤. العقد الفريد ٣ / ٢٩٦. الغدير ٩ / ٣٦٣. قاموس الرجال ٦ / ٧١. الكامل في التأريخ ٢ / ١٤٦. مجمع الرجال ٤ / ٢٦. معجم رجال الحديث ١٠ / ٢٤٨. منتهى المقال / ١٨٧. نقد الرجال / ٢٠٢.

٧٠٦ ـ عبد الله بن عفيف الأزدي الكوفي.

فارس نبيل شاعر أديب متكلم ، من شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام). كان يقيم في الكوفة ، ذهبت عينه يوم الجمل ، فلما كانت وقعة صفّين خرج لحرب معاوية ، فضرب على رأسه ضربة وأخرى على حاجبيه فذهبت عينه الأخرى ، وهو لا يفارق المسجد الأعظم يصلّي إلى الليل ثم ينصرف.

وبعد وقعة كربلاء ، سيّر عبيد الله بن زياد آل الرسول في اليوم الحادي عشر من المحرم ، وتأهب الجيش للارتحال من كربلاء إلى الكوفة ، واستعد ثقل الحسين (عليه السلام) على الرحيل من أرض المحنة ، فتحرك ذلك الركب الجريح الحزين ، ودخلوا الكوفة وقصدوا قصر الإمارة واجتمع الناس

١٨

في مجلس ابن زياد ... وتوافدوا لتهنئته ولانتصاره في الحرب ، وكان المجلس غاصا بالناس ويضم بعض الصحابة والتابعين ... وكان ابن زياد ... قد جمع الناس ليظهر عظمة موقفه ، وقد وضع الرأس الشريف بين يديه ، ولعظيم سروره جعل ينكث ثنايا الحسين (عليه السلام) بمخصرته ويقول : كان جميلا.

ثم أمر مناديه بالصلاة جامعة ليصب جام غضبه أمام الناس ، فاجتمع الناس من كل مكان وازدحموا في المسجد الجامع ، وصعد ابن زياد وهو مملوء غيظا من قرنه إلى قدمه ، فقال : الحمد لله الذي أظهر الحق وأهله ونصر أمير المؤمنين يزيد بن معاوية وحزبه ، وقتل الكذاب بن الكذاب ... واستمر ابن زياد في هجماته وهو نشوان بخمرة الظفر ، وقد هيمن بأسلوبه على ذلك الجمع الغفير ، فما زاد على هذا شيئا حتّى نهض الرجل المقدام عبد الله بن عفيف ، وبعث بصرخة الحق المدوية ، ونادى بأعلى صوته الجهوري المنبعث عن قوة إيمان وعقيدة ، ورفع يده لجهة ابن زياد وقال : يا ابن مرجانة ، إنّما الكذاب وابن الكذاب أنت وأبوك ، ومن استعملك وأبوه ، يا ابن مرجانة يا عدوّ الله ورسوله أتقتلون أبناء النبيين وتتكلمون بكلام الصديقين بهذا الكلام على منابر المسلمين؟

فغضب عبيد الله بن زياد ، فصاح من هذا المتكلم؟ فقال : أنا المتكلم يا عدوّ الله. أتقتل الذرية الطاهرة التي أذهب الله عنهم الرجس كما جاء في كتابه ، وتزعم أنّك على دين الإسلام ، وا غوثاه أين أولاد المهاجرين والأنصار لينتقموا من هذا الطاغية ، اللعين بن اللعين على لسان رسول رب العالمين؟

فازداد غضب ابن زياد حتّى انتفخت أوداجه ، فقال : عليّ به ، فوثبت إليه الجلاوزة فأخذوه ، فنادى بشعار الأزد ، وكان شعارهم يا (مبرور) وكان عبد الرحمن بن مخنف الأزدي في الجامع فقال : ويح نفسك أهلكتها وأهلكت قومك. وكان حاضر الكوفة يومئذ من الأزد سبعمائة مقاتل فوثبت إليه فتية منهم فانتزعوه بالقوة وانطلقوا به إلى منزله.

ونزل ابن زياد من على المنبر مغضبا ودخل القصر ، واجتمع بأهل مشورته

١٩

ومجلس دفاعه وتسابق الأشراف والعرفاء إليه ، فقال : أرأيتم ما صنع هؤلاء القوم؟ قالوا : رأينا أصلح الله الأمير ، إنّما فعل ذلك الأزد ، فشد يدك بساداتهم فهم الذين استنقذوه من يدك. فأرسل عبيد الله بن زياد إلى عبد الرحمن بن مخنف الأزدي فأخذه ، وإلى جماعة من أشراف الأزد فحبسهم وقال : لا خرجتم من يدي أو تأتوني بعبد الله بن عفيف.

ثم دعا بعمرو بن الحجاج الزبيدي ، ومحمد بن الأشعث ، وشبث بن ربعي ، وجماعة من أصحابه ، فقال لهم : اذهبوا إلى هذا الأعمى الذي أعمى الله قلبه كما أعمى عينيه فاتوني به ، فانطلقوا يريدون عبد الله بن عفيف وبلغ الأزد ذلك ، فاجتمعوا وانضمت إليهم قبائل من اليمن ليمنعوا صاحبهم ، فبلغ ذلك ابن زياد ، فجمع قبائل مضر وضمهم إلى محمد بن الأشعث ، وأمره أن يقاتل القوم ، فأقبلت قبائل مضر ، ودنت منهم اليمن فاقتتلوا قتالا شديدا ، وبلغ ذلك ابن زياد ، فأرسل إلى أصحابه يؤنبهم ويضعفهم ، فأرسل إليه عمرو بن الحجاج يخبره باجتماع اليمن معهم ، وبعث إليه شبث بن ربعي : أيّها الأمير إنّك بعثتنا إلى أسود الآجام فلا تعجل.

وأشتد اقتتال القوم حتّى قتلت جماعة من العرب ، ووصل القوم إلى دار عبد الله بن عفيف ، فكسروا الباب واقتحموا عليه وكانت له ابنة صغيرة فسمعت صهيل الخيل فصاحت : يا أبتاه إنّ الأعداء قد هجموا عليك ، فقال : لا عليك يا بنية ناوليني سيفي وقفي في مكانك ، ولكن قولي لي القوم عن يمينك وشمالك وخلفك وأمامك ، فناولته السيف ثم وقف لهم في مضيق فجعل يذب عن نفسه وهو يقول :

أنا ابن ذي الفضل عفيف الطاهر

عفيف شيخي وأنا ابن عامر

كم دارع من جمعكم وحاسر

وبطل جدّلته مغادر

وجعلت تقول ابنته : ليتني كنت رجلا فأقاتل بين يديك هؤلاء الفجرة ، قاتلي العترة البررة ، وجعل القوم يدورون عليه من يمينه وشماله وورائه ، وهو يذب عن نفسه بسيفه وليس أحد يقدم عليه كلما جاءوه من جهة قالت ابنته

٢٠