🚖

تراثنا ـ العدد 1 - ج ١

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم

تراثنا ـ العدد 1 - ج ١

المؤلف:

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم


الموضوع : مجلّة تراثنا
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: نمونه
🚖 نسخة مقروءة على النسخة المطبوعة

١

٢

الفهرس

١ ـ كلمة العدد: نحو برمجة تراثية هادفة / التحرير .....................................  ٧

٢ ـ أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية / السيد عبدالعزيز الطباطبائي ..............  ٩

٣ ـ فرق الشيعة: للنوبختي أم للأشعري ؟ / السيد محمدرضا الحسيني .....................  ٢٩

٤ ـ كتب محققة تحت الطبع .................................................  ٥٣ ـ ٦٣

١ ـ وسائل الشيعة / السيد جواد الشهرستاني ..............................  ٥٥

٢ ـ مستدرك الوسائل / التحرير .........................................  ٥٩

٣ ـ نقد الرجال / الشيخ أحمد علي مدرس ................................  ٦١

٥ ـ نظرات سريعة في فن التحقيق / أسد مولوي ....................................  ٦٥

٦ ـ كتب قيد التحقيق .....................................................  ٦٩ ـ ٧٨

١ ـ غنية النزوع / السيد علي الخراساني ...................................  ٧١

٢ ـ جامع المقاصد / السيد علي العدناني .................................  ٧٥

٣ ـ الأربعين «لابن زهرة» / الشيخ نبيل علوان .............................  ٧٧

٧ ـ نظرة في بعض النصوص التاريخية / حامد شاكر .................................  ٧٩

٨ ـ كتب محققة مطبوعة ....................................................  ٨٣ ـ ٨٧

بداية الهداية / الشيخ محمد علي الأنصاري ................................  ٨٥

٩ ـ كتب اعيد طبعها محققة .....................................................  ٨٩

١٠ ـ كتب ترىٰ النور لأول مرة ...................................................  ٩١

١١ ـ من ذخائر التراث ...................................................  ٩٣ ـ ١٢٨

«كتاب الأربعين المنتقٰ» ..............................................  ٩٩

٣

٤

٥

٦

كلمة العدد

نحو برمجة تراثية هادفة

بقلم التحرير

منذ أمد بعيد، و محقّقو التراث في دوامة من الجهد المضني والبحث الشاق، عن علاج ناجع وطريقة مثلى، تمكنهم من انتشال الثروات العلمية الهائلة المدفونة في زوايا المكتبات، والتراث الضخم الذي أكل الدهر عليه وشرب، وتراكم الغبار عليه مما يجعل إخراجه الى عالم النور أمراً شاقاً.

فالطرق مملوءة بالاشواك، والصعاب تعترض السالكين، وتعوق سيرهم لتحقيق مايرومون.

ولكن بعضاً منهم ـ سدد الله خطاهم، وكثر أمثالهم ـ عنوا برسم الخطوط و وضع النقاط على الحروف، بتصوير ما أمكنهم تصويره لحفظه من التلف و الضياع، ولاقوا من جراء ذلك متاعب جمة وصعاباً كثيرة، فتخطوها رويداً رويداً رغم قلة الامكانات المادية ورغم الظروف الخاصة التي يمرون بها.

واهتمت ثلّة اخرى من أرباب التحقيق والتدقيق باعداد بعض هذه النسخ وطباعتها طباعة جيدة.

ولكنّ المؤسف حقاً أن بعض المكتبات العامرة تضع العراقيل في طريق المحقق فتثبط همته العالية، منها: مطالبته بأثمان باهضة عن الصفحة المصورة الواحدة، بحجة أنها نسخة عتيقة أو نفيسة، ناسين أو متجاهلين أن التصوير لن يقلل من قيمة الكتاب الخطي، إن لم يزدها أضعافاً مضاعفة كما هو الحال في بعض الكتب المحققة.

فانّا إذ نتساءل... على عاتق من تقع مسؤولية انتشال هذه المخطوطات من هوّة الضياع والتلف؟! ومن المسؤول عن إنقاذها وإحيائها بالصورة اللائقة بها؟! ولماذا عدم الاعتداد بمثل هذه الاُمور المهمة؟!...

علماً بأنّ في تركيا وحدها العشرات من ذوي الخبرة والاختصاص باحياء الأوراق التالفة من الكتب الخطية المندثرة، لصونها عن التلف... ناهيك عن الدول الاُخرى.

٧

ألم يكن الأجدر بنا أن نعتني بهذا التراث... قبل غيرنا؟! ولقد أحدثت المؤسسات العلمية التي انبثق ظهورها في الآونة الأخيرة حركة علمية جيدة، مما يدعو الى الاستبشار بالخير.

وسعت مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث، التي اُسّست لأجل أن تسدّ ثغرة في هذا المجال، و تحقق جهداً يؤدي خدمة خاصة للطائفة على يد العشرات من محققيها الأفاضل.

فواجهت ـ خلال خوضها معترك ساحة التحقيق ـ وجود أعمال متكرّرة من جراء عدم علم هذا المحقق بعمل تلك المؤسسة، وبالعكس.

ولأجل التنسيق بين الأطراف المعنية في العمل، ارتأت مؤسستنا أن تبدأ باصدار نشرة فصلية تكون منبراً حراً، يعكس آثار المحققين، و طريقة عملهم، والسبل الناجعة لانتشال الكثير من المخطوطات.

فانّا إذ نطلب من المؤسسات المعنية بنشر وإحياء تراث أهل البيت عليهم السلام، أن يؤازرونا في عملنا لإخراج هذه النشرة بالشكل اللائق بها.. ونهيب بأصحاب القلم الرسالي، وذوي الخبرة والاطلاع في فن التحقيق أن يمدونا بأفكارهم الصائبة، ويغدقوا علينا ملاحظاتهم الثاقبة، ويتحفونا بكل ما تجود به قريحتهم الوقادة، وأملنا وطيد بهم إن شاء الله.

والله من وراء القصد، وهو الموفق لكل خير.

٨

أهل البيت ( عليهم السلام ) في المكتبة العربية

السيد عبدالعزيز الطباطبائي

بسم الله الرحمن الرحيم

تجمّعت لديّ نتيجة مطالعات قديمة إضمامة عبقة من عنوانات الكتب التي اختصّت بأهل البيت عليهم السلام، ولم أكن متجرداً لهذا الإحصاء ولا متفرغاً له، وإنما هي قراءات فرد واحد بطاقته المحدودة و مكتبته المتواضعة.

وهي مقتصرة على المكتبة العربية، لاتتعدّاها إلى المكتبة الفارسية والاُردوية والتركية من فروع المكتبة الاسلامية العامرة، فضلاً عن اللغات الاخرى.

وهي ناظرة الى الكتب المتخصصة في البحث عنهم عليهم السلام، غير فاحصة عن الفصول والشذرات، والأبواب والقصائد، والاعترافات بأفضليتهم والشهادات بأكمليتهم، وإلّا فشعراء الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله وما لهم من قصائد و دواوين تكون قائمة فهرستية تستغرق مجلدات... وقل مثل ذلك في شعراء الحسين عليه السلام... وشعراء المهدي عليه السلام.

وربما يستكثر القارىء عندما يرى مئات الكتب المؤلفة في أهل البيت عليهم السلام، مع شدة المحنة و معارضة الحك القائم في أغلب أطوار التأريخ لنشر فضائلهم (ع) وإذاعة علومهم، بل قد حرّم في بعض الأحيان ذكرهم، والناس على دين ملوكهم.

فكان المحدّث يتحاشى ذكرهم حتى أن بعض المحدّثين يعبّر عن علي (ع) بأبي زينب، فيقول: حدّثنا أبو زينب...

ولكن ماكان لله ينمو، ويريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متمّ نوره..

فشاع وذاع من الأخبار عنهم (ع) ومن الشهادات في فضلهم والإعتراف بأحقّيّتهم كما قال أحمد بن حنبل في علي (ع): كتم أصحابه فضله خوفاً، وكتمه أعداؤه حسداً، حتى شاع من بين ذا وذاك ماطبق الخافقين.

وهذا ماعثرت عليه مما اُلّف في فضائل أهل البيت عليهم السلام مجتمعة أو منفردة، ومجتمعين أو منفردين، مما وجدته في المكتبات أو قرأته في الفهارس، ولم أذكر من ذلك ماألّفه أصحابنا الإمامية فانّ ماألّفوه في ذلك عبر القرون لايكاد يحصى.

٩

ولا ذكرت مااُلّف في جدّهم الرسول صلّى الله عليه وآله من سيره ومغازيه وشمائله وفضائله و ما الى ذلك، فانّ ذلك أيضاً لايكاد يحصى، ولا ذكرت ماكان منه بغير اللغة العربية.

ولا أظن أحداً يشك في أهمية الإحصاء والفهرسة، هذا الذي أصبح اليوم علماً له متخصصوه والمتفرغون له، وأصبح مادة دراسية في جامعات العالم.

وهو مفتاح العلوم، والمصباح الذي ينير طريق الباحثين، والدليل الذي يأخذ بأيديهم و يعرفهم على خفايا مواضيعهم التي يدرسونها وخباياها.

فالى القارىء الكريم، هذه الباقة العطرة مرتبة على حروف المعجم، عسى أن يوحي شذاها الى ذي همّة قادر مهيّأة له الظروف أن يجرد نفسه لخدمة الآل (ع) عن هذا الطريق.

وخدمتهم (ع) أردت، وشفاعتهم رجوت، والتقرب الى الله تعالى بهم طلبت، والله هو الموفق والمعين.

١ ـ كتاب الآل:

لابن خالويه أبي عبدالله الحسين بن أحمد، إمام النحو واللغة، المتوفّىٰ سنة ٣٧٠، أصله من همدان، وانتقل الى بغداد، ثم الشام، ثم حلب و سكن بها.

ترجم له ابن خلكان في وفيات الأعيان ٢/١٧٨ رقم ١٩٤ وقال: وله كتاب لطيف سمّاه «الآل» وذكر في أوله أنّ الآل ينقسم الى خمسة وعشرين قسماً، وما أقصر فيه، وذكر فيه الأئمة الإثني عشر وتواريخ مواليدهم و وفياتهم واُمهاتهم.

ونقله عنه اليافعي في ترجمته من مرآة الجنان ٢/٣٩٥.

وترجم له ياقوت في معجم الاُدباء ٤/٤ طبعة مرجليوث، وعدّد تصانيفه وذكر منها كتاب الآل هذا وقال: وذكر في أوله أنّ الآل ينقسم الى خمسة وعشرين قسماً، وذكر الأئمة الإثني عشر و مواليدهم و وفياتهم وغير ذلك.

وترجم له القفطي في إنباه الرواة ١/٣٢٤ رقم ٢١٦ باسم الحسين بن محمد ناقلاً ذلك أيضاً عن شيرويه في ترجمته في تاريخ همدان وقال: روى عنه أبوأحمد عبدالله ابن عدي الحافظ وقال: رأيته ببيت المقدس وكان إماماً، أحد أفراد الدهر في كل قسم من أقسام العلوم والأدب، واليه الرحلة من الآفاق كما حكى كنيته عنه أبوعلي، وعدّد القفطي كتبه كلها إلّا كتابه هذا !

١٠

٢ ـ آل محمد في كربلا

لعمر أبوالنصر، مطبوع بمصر.

٣ ـ الآيات النازلة في أهل البيت

لأبي محمد ابن الفحّام الحسن بن محمد بن يحيى المقرىء الفقيه الشافعي المتوفّى سنة ٤٥٨، ذكره له ابن حجر في ترجمته من لسان الميزان ٢/٢٥١.

٤ ـ إبراز الوهم المكنون من كلام ابن خلدون

للعلّامة المحدّث أبي الفيض أحمد بن محمد بن الصدّيق الغماري المغربي، نزيل القاهرة، المتوفّى سنة ١٣٨٠، ترجم له أحمد محمد مرسي النقشبندي في مقدمة كتابه الآتي: علي بن أبي طالب إمام العارفين، المطبوع في مطبعة السعادة في مصر.

وكتابه هذا حول المهدي عليه السلام، وأنه يظهر في آخر الزمان كما تواتر به الحديث عن النبيّ صلّ الله عليه وآله، طبع الكتاب في دمشق سنة ١٣٥٤.

ويأتي له: علي بن أبي طالب إمام العارفين وسبل السعادة وأبوابها، وفتح الملك العلي، وترجمة المؤلف في معجم المؤلفين ١٣/٣٦٨، وأعلام الزركلي ١/٢٥٣، ويأتي لأخيه كتاب الإفادة في طرق حديث النظر الى علي عبادة.

٥ ـ أبناء الرسول في كربلا

لخالد محمد خالد المصري، مطبوع بالقاهرة سنة ١٣٨٨.

١١

٦ ـ أبو الشهداء

للاُستاد عباس محمود العقاد المصري، المتوفّى سنة ١٣٨٣، في حياة سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام ومقتله، طبع بمصر عدة مرات، منها سنة ١٣٨٧.

ترجم له الزركلي في الأعلام ٣/٢٦٦ و عدّد كتبه ولم يذكر له كتابه هذا !

٧ ـ أبو طالب عم الرسول

للمحلمي محمد كامل حسن، طبع ببيروت، في سلسلة عظماء الإسلام برقم ٩ من هذه السلسلة تحت إشراف عادل نويهض، يصدرها المكتب العالمي ببيروت.

٨ ـ الإتحاف بحب الأشراف

للشيخ جمال الدين أبي محمد عبدالله بن عامر الشبراوي القاهري الشافعي ولد تقريباً ١٠٩٢، و ولي مشيخة الأزهر وتوفي ٦ ذي الحجة ١١٧٢، ترجم له المرادي في سلك الدرر ٣/١٠٧، وأثنى عليه الى أن قال: وبرع ورأس في العلم حتى صار شيخ الجامع الازهر وتقدم على أقرانه.

طبع كتابه هذا بمصر سنة ١٣١٣ وسنة ١٣١٦ بالمطبعة الأدبية، واُعيد طبعه بالاُفست على هذه الطبعة سنة ١٤٠٤.

٩ ـ إتحاف أهل الإسلام بما يتعلّق بالمصطفى وأهل بيته الكرام

لمحمد مرتضى الزبيدي الحنفي المتوفّى سنة ١٢٠٥ مؤلف كتاب تاج العروس في شرح القاموس، والروض المعطار في نسب السادة آل جعفر الطيار، وغير ذلك من الكتب الممتعة.

إيضاح المكنون ١/١٥، هدية العارفين ٢/٣٤٧، معجم المؤلفين ١١/٢٨٢، الأعلام ٧/٧٠، عجائب الآثار للجبرتي ٢/١٠٣.

١٢

١٠ ـ إتحاف أهل الإسلام بما يتعلّق بالمصطفى وأهل بيته الكرام

لمحمد بن علي الصبان الحنفي المصري المتوفّى سنة ١٢٠٦.

ترجم له الجبرتي في عجائب الآثار ٢/١٣٧ ونسبه شافعياً، وعدّ من مؤلفاته رسالة في آل البيت ولا أدري هل عنى به كتابه هذا أو كتابه إسعاف الراغبين أو هو كتاب ثالث.

وترجم له الزركلي في الأعلام ٦/٢٩٧ و ذكر له كتابيه: هذا وإسعاف الراغبين.

قال في مقدمة كتابه إسعاف الراغبين في سيرة المصطفى وفضائل أهل بيته الطاهرين، الآتي المطبوع مكرراً مانصه: وقد كنت ألّفت في سيرة المصطفى صلّى الله عليه وسلم وفضائل أهل بيته مختصراً، علي الشأن، رفيع المكان، سمّيته: إتحاف أهل الإسلام...

١١ ـ إتحاف السائل بما لفاطمة من الفضائل

لمحمد بن محمد بن عبدالله الأكراوي القلقشندي الشافعي ٩٥٧ ـ ١٠٣٥ الشهير بالحجازي وبالواعظ.

ترجم له المحبي في خلاصة الأثر ٤/١٧٤ ـ ١٧٧ ترجمة مطولة، وعدّ تآليفه و ذكر منها كتابه هذا، وذكره إسماعيل پاشا في إيضاح المكنون ١/١٩، هدية العارفين ٢/٢٧٤.

نسخة في المكتبة الأحمدية بجامع الزيتونة بتونس فهرسها ١/٤٥٥ ضمن مجموعة رقمها ٥٦٨٨ من الورقة ٤٥ ـ ١٦٤.

١٢ ـ إتحاف السعداء بمناقب سيدالشهداء

لعفيف الدين أبي السيادة عبدالله بن ابراهيم بن حسن بن محمد أمين بن علي مير غني المتقي المكي الطائفي الحنفي الملقب بالمحجوب، المتوفّى سنة ١٢٠٧، له ترجمة في عجائب الآثار للجبرتي ٢/١٤٧ وأورد له نسبه المنتهي الى الإمام أبي محمد الحسن العسكري عليه السلام !!

حلية البشر           ، هدية العارفين ١/٤٨٦، جامع كرامات الأولياء ٢/١٢٩،

١٣

معجم المؤلفين ٦/١٦.

منه نسخة في مكتبة هدائي رقم ١١٨٣ في مكتبة سليم آغا في محلة اسكدار من اسلامبول.

١٣ ـ إثبات إسلام أبي طالب

لمولانا محمد معين بن محمد أمين بن طالب الله الهندي السندي التتوي الحنفي، المتوفّى سنة ١١٦١.

ترجم له عبدالحي في نزهة الخاطر ٦/٣٥١ ـ ٣٥٥ وقال: أحد العلماء المبرّزين في الحديث والكلام والعربية، ولد ونشأ باقليم السند و قرأ على....

وله ترجمة مطولة مطبوعة بآخر كتابه «دراسات اللبيب في حسن الاسوة بالحبيب» في طبعتها الثانية المطبوعة في كراچي سنة ١٩٥٩، كتبها عبدالرشيد النعماني، وعدّ تآليفه و ذكر منها هذا الكتاب.

١٤ ـ إثبات النفاق لأهل النصب والشقاق

للحاكم الحسكاني أبي القاسم عبيدالله بن عبدالله الحافظ الحذاء الحنفي النيسابوري المتوفّى سنة ٤٨٣.

قال في شواهد التنزيل لقواعد التفضيل ١/٤٢٨ عند الكلام في قوله تعالى في سورة النحل «من جاء بالحسنة فله خير منها ومن جاء بالسيئة فكبت وجوههم في النار».

وإيراد الأحاديث في أن من أبغض آل محمد عليهم السلام كبّه الله على وجهه في النار قال: وفي الباب عن جماعة من الصحابة، ومن أحب الوقوف عليه فلينظر في كتاب إثبات النفاق لأهل النصب والشقاق، الذي جمعته.

١٥ ـ أحاديث مسندة في فضائل عليّ (عليه السلام)

للجزري أبي الخير شمس الدين محمد بن محمد الدمشقي الشافعي المقري المتوفّى سنة ٨٣٣.

نسخة في دارالكتب المصرية رقم ١٦١٩.

١٤

١٦ ـ إحياء الميت بفضائل أهل البيت

لجلال الدين السيوطي عبدالرحمان بن أبي بكر الشافعي القاهري المتوفّي سنة ٩١١.

طبع مستقلاً بجونفور الهند، وطبع ضمن كتاب «العقيلة الطاهرة السيدة زينب بنت علي» لأحمد فهمي محمد بمصر، وطبع بهامش كتاب الإتحاف بحب الأشراف بمصر، وطبعته مؤسسة الوفاء في بيروت سنة ١٤٠٤.

نسخة في دار الكتب الظاهرية في دمشق كتبها إبراهيم بن سلمان بن محمد بن عبدالعزيز وفرغ منها في ٤ شعبان سنة ١٠٧٦ في المجموعة رقم ٥٢٩٦ / ١١٨ ـ ١٢١ فهرست الظاهرية للألباني ص ٣٠٧.

نسخة اُخرى فيها ضمن المجموعة رقم ٨/١٤٧١ كتبها عثمان بن محمود ابن حامد الكردي سنة ١١٨١ في ٨ ورقات ٨٤ ـ ٩١ فهرس مجاميع الظاهرية القسم الاول ص ٤٠٦.

نسخة في مكتبة البحرين نسخة حديثة رقم ٥٣ كما في فهرس مخطوطات البحرين ١/٥١.

نسخة في مكتبة صاحب العبقات في لكهنو بالهند.

نسخة ضمن مجموعة مكتبة المرحوم العلّامة السيد محمد صادق بحر العلوم في النجف الاشرف.

نسخة في مكتبة الخزانة الملكية بالرباط رقم ٩٢٧٦ كما في فهرسها ص ٢٢.

نسخة اخرىٰ في دار الكتب الظاهرية، كتبها عثمان بن محمود بن حامد سنة ١١٨١، في المجموعة رقم ١٤٧١ من ورقة ٨٤ ـ ٩١، مذكورة في فهرس المجاميع ١/٤٠٦.

١٧ ـ أخبار آل أبي طالب

للقاضي الحافظ أبي بكر الجعابي محمد بن عمر بن محمد بن سالم التميمي البغدادي ٢٨٤ ـ ٣٥٥ (ايضاح المكنون ١/٣٨).

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد ٣/٢٦ ترجمة مطولة وحكى ثناء الناس على

١٥

علمه وحفظه الى أن قال: وكان إماماً في المعرفة بعلل الحديث... حتى لم يبق في زمانه من يتقدّمه فيه في الدنيا.

١٨ ـ أخبار أبي طالب و ولده

لأبي الحسن المدائني علي بن محمد بن عبدالله البغدادي المتوفّى سنة ٢١٥.

ترجم له النديم في الفهرست و عدّد كتبه و ذكر له في ص ١١٤ هذا الكتاب.

١٩ ـ الاخبار والانباء بشعار ذوي القربى الالباء:

لسالم بن أحمد شيخان بن علي مولى الدويلة الصفي المكي اليمني الشافعي، المتوفى سنة ١٠٤٦.

ايضاح المكنون ١/ ٤٧، خلاصة الاثر ٢/٤٠٠، اعلام الزركلي ٣/٧٠.

٢٠ ـ أخبار الحسن بن علي ( عليهما السلام ) و وفاته

لأبى عبدالرحمان الهيثم بن عدي بن زيد بن سيد بن جابر الطائي الكوفي ١١٤ ـ ٢٠٧.

ترجم له النديم في الفهرست ص ١١٢ وعدّد كتبه و ذكر منها هذا الكتاب. و ترجم له ياقوت في معجم الأدباء ٧/٢٦١ وقال: أصله من منبج واُمه من سبي منبج، ولد بالكوفة قبل سنة ١٣٠، وكان أخبارياً علّامة راوية، نقل من أخبار العرب وأشعارها و لغاتها شيئاً كثيراً، روى عن هشام بن عروة و عبد الله بن عياش... وفي الصفحة ٢٦٥ عدّد كتبه، وذكر منها هذا الكتاب، ومنها: المثالب الكبير، المثالب الصغير، أسماء بغايا قريش في الجاهلية وأسماء من ولدن، تاريخ العجم وبني اُمية، أخبار زياد ابن أبيه، كتاب الخوارج.

وترجم له الزركلي في الأعلام ٨/١٠٤، وذكر كتبه ومنها كتابه هذا.

١٦

٢١ ـ أخبار الحسن والحسين

لأبي الحارث أسد بن حمدويه بن معبد الورثيني النسفي المتوفّى غرة رجب سنة ٣١٥.

قال السمعاني: كان مكثراً من الحديث، جمّاعاً له، سمع الترمذي واسحاق الدبري والكديمي... وكان مليح الحديث، حسن التصنيف... قال: كتبت مائة ألف ورقة... إنتهى ملخصاً.

أنساب السمعاني ٥٨٠ ب في (الورثيني)، معجم المؤلفين ٢/٢٤٠.

٢٢ ـ أخبار الشهيدين الحسن والحسين

لابن حجر الهيتمي أحمد بن محمد بن علي السعدي الأنصاري الشافعي المكي المتوفّى سنة ٩٧٤.

نسخة في المكتبة الأحمدية بجامع الزيتونة في تونس ضمن المجموعة رقم ٥٠٣١ ص ٣٥ ـ ٤٢ فهرسها ١ / ٤٥٥.

٢٣ ـ أخبار علي بن الحسين

للحافظ أبي بكر الجعابي محمد بن عمر بن سالم التميمي البغدادي قاضي الموصل المتوفّى ٣٥٥ صاحب أخبار آل أبي طالب، وقد تقدّم.

٢٤ ـ أخبار فاطمة والحسن والحسين رضي الله عنهم:

لابن أبي الثلج أبي بكر محمد بن أحمد بن محمد بن عبدالله بن اسماعيل الكاتب البغدادي المتوفى حدود سنة ٣٢٥، ذكره النديم في الفهرست ص ٢٩٢ في أتباع محمد بن جرير الطبري الذين على مذهبه في الفقه.

هدية العارفين ٢/٣٤، إيضاح المكنون ١/٤٤، معجم المؤلفين ٩/٩.

١٧

٢٥ ـ أخبار الفاطميات:

للمدائني أبي الحسن علي بن عمر بن عبدالله بن أبي سيف المدائني الاخباري ١٣٥ ـ ٢٢٥، ترجم له النديم في الفهرست ١١٣ ـ ١١٦ وعدّ كتبه الكثيرة و ذكر له في ص ١١٤ هذا الكتاب باسم الفاطميات.

وذكره اسماعيل باشا في ايضاح المكنون ١/٤٤ باسم أخبار الفاطميات وهو الاوفق والاشبه بكتبه فلعل كلمة (اخبار) سقطت من فهرست النديم.

٢٦ ـ أخبار المهدي (عليه السلام):

لأبي سعيد عباد بن يعقوب الرواجني العصفري الاسدي الكوفي المتوفى سنة ٢٥٠، من رجال البخاري والترمذي وابن ماجة، مجمع على صدقه ولم ينقموا عليه سوى ولائه لأهل بيت نبيه عليه وعليهم الصلاة والسلام.

راجع ترجمته في تاريخ البخاري ٦/٤٤، الجرح والتعديل لابن أبي حاتم ٦/٨٨، التاريخ الصغير ٢/٣٩٢، التقريب ١/٣٩٤، تهذيب التهذيب ٥/١٠٩، الكاشف للذهبي ٢/٦٣، خلاصة تهذيب الكمال ٢/٣٢، فهرست الطوسي ١١٩، النجاشي ٢٠٨، الوافي بالوفيات للصفدي ج ١٧، معجم المؤلفين ٥/٨٥، الاعلام للزركلي ٣/٢٥٨، معالم العلماء ص ٨٨ رقم ٦١٢، أنساب السمعاني ٦/١٧٥ ـ ١٧٦، اللباب ٢/٣٩، سير أعلام النبلاء ١١/٥٣٦، العبر ١/٤٥٦، شذرات الذهب ٢/١٢١، معجم رجال الحديث ٩/٢١٠ و ٢١٨ ـ ٢٢٠.

وترى المؤلف قد جمع و دوّن مابلغه من بشائر النبيّ صلّى الله عليه وآله بظهور الإمام المهدي عليه السلام و مارواه من متون وطرق مما تسالم عليه أئمة هذا الشأن واتفقوا عليه، كل ذلك قبل أن يولد المهدي عليه السلام فقد توفّي عباد بن يعقوب عام ٢٥٠ وهو قبل مولد القائم المهدي عليه السلام بخمس سنين.

٢٧ ـ أخبار المهدي (عليه السلام):

لبدرالدين الحسن بن محمد بن صالح النابلسي الحنبلي المتوفّى سنة ٧٧٢.

ترجم له ابن حجر في الدرر الكامنة ٢/١٢١ رقم ١٥٥٦ وقال: رأيت بخطه

١٨

كتاباً جمعه في أخبار المهدي الذي يخرج في آخر الزمان، تعب فيه و كان صهره زوج ابنته صاحبنا فخرالدين عمر البارنباري يذكر أنه أسرّ إليه أن علياً أفضل الصحابة.

٢٨ ـ الأربعون حديثاً في المهدي (عليه السلام):

للحافظ أبي نعيم أحمد بن عبدالله الاصبهاني المتوفّى سنة ٤٣٠، وهو أربعون حديثاً مما روي عن رسول الله صلّى الله عليه و آله في المهدي المنتظر.

نسخة منه ضمن مجموعة في مكتبة العلّامة السيد محمد صادق آل بحر العلوم في النجف الأشرف بخطه رحمه الله، وينقل عنه الاربلي في «كشف الغمة».

وهو مطبوع في نامه دانشوران ج ٢ ص ٧١١ بحذف أسانيده.

وترجمه السيد عبدالحجة البلاغي الى الفارسية وطبعه ضمن كتابه «الحجة البالغة».

وجعله السيوطي أصلاً لكتابه (العرف الوردي) المطبوع ضمن (الحاوي للفتاوي)، وزاد عليه ما عثر عليه من سائر المصادر برمز (ل) مجرداً عن الأسانيد.

٢٩ ـ الأربعون حديثاً في المهدي (عليه السلام):

لصدر الحفّاظ أبي العلاء الحسن بن أحمد العطار الهمداني المقري ٤٨٨ ـ ٥٦٩.

ينقل عنه الديلمي في «قواعد عقائد آل محمد».

وللمؤلف ترجمة حسنة في طبقات القراء للجزري ١/٢٠٤، تذكرة الحفّاظ للذهبي ص ١٣٢٤، ذيل طبقات الحنابلة ١/٣٢٤، معجم رجال الحديث ٤/٢٩١، فهرست الشيخ منتجب الدين برقم ١٤٢.

٣٠ ـ الأربعون حديثاً في المهدي (عليه السلام):

لسراج الدين المحدّث البغدادي القزويني من أعلام القرن السادس هكذا نقل عنه السيد حيدر الآملي من أعلام القرن الثامن في جامع الأسرار ص ٤٣٩.

١٩

٣١ ـ الأربعون الزاهرة المنسوبة الى العترة الطاهرة:

لشمس الدين محمد بن محمد الجزري أبي الخير الدمشقي الشافعي المقري المتوفّى ٨٣٣.

و ذكره شهاب الدين أحمد الايجي الشافعي في مقدمة كتابه «توضيح الدلائل على تصحيح الفضائل» عند عدّه بعض ما ألّفه أعلام العامة في مناقب أميرالمؤمنين عليه السلام وسمّاه في الورقة ١٠: كتاب الاربعين في فضائل أميرالمؤمنين.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو وهي مكتبة العلّامة صاحب «العبقات».

٣٢ ـ الأربعون المنتقى في فضائل علي المرتضى:

لأبي الخير رضي الدين أحمد بن اسماعيل بن يوسف القزويني الطالقاني الحاكمي الشافعي المتوفّى سنة ٥٩٠.

ترجم له تلميذه الرافعي في التدوين ترجمة مطولة وأطراه كثيراً، وله ترجمة في طبقات الشافعية للسبكي ٦/٧، والتكملة للمنذري ١/٣٦٧، أنساب السمعاني ٩/١٢، الوافي بالوفيات ٦/٢٥٣، طبقات الشافعية للاسنوي ٢/٣٢٢، طقبات القراء ١/٣٩.

وممن نقل عن هذا الكتاب المحب الطبري في «الرياض النضرة» و «ذخائر العقبى» معبّراً عنه فيهما بقوله: أخرجه أبوالخير الحاكمي، وعدّه في أول «الرياض النضرة» ص ١٥ من مصادره.

نسخة منه كتبت سنة ٥٩٩ وقُرئت على محمد ابن المؤلف وعليها خطه ضمن مجموعة في شهيد علي پاشا رقم ٥٣٩ في المكتبة السليمانية في إسلامبول.

٣٣ ـ كتاب الأربعين في فضائل أميرالمؤمنين:

للخطيب البغدادي أبي بكر أحمد بن علي بن ثابت الشافعي المتوفّىٰ سنة ٤٦٣.

قال شهاب الدين أحمد الايجي الشافعي ـ من أعلام القرن التاسع ـ في مقدمة كتابه «توضيح الدلائل على تصحيح الفضائل» الورقة ٧/أ: وهذه الأئمة الأجلّة الأشراف، وعلماء الملّة والسنّة في الجوانب والأطراف، صنّفوا التصانيف في

٢٠