🚘

الطفل نشوؤه وتربيته

مؤسسة البعثة

الطفل نشوؤه وتربيته

المؤلف:

مؤسسة البعثة


الموضوع : علم‌النفس والتربية والاجتماع
الناشر: مؤسسة البعثة
الطبعة: ١
الصفحات: ٣٩٠
🚘 نسخة غير مصححة

طلب الولد

١

١ ـ الحثّ لطلب الولد

١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عدّة من أصحابنا ، عن أحمد بن محمّد خالد ، عن بكربن صالح ، قال : كتبت إلى أبي الحسن عليه‌السلام : إنّي اجتنبت طلب الولد منذ خمس سنين ، وذلك أنّ أهلي كرهت ذلك وقالت : إنّه يشتدّ على تربيتهم لقلّة الشيء ، فما ترى؟ فكتب إليّ : طلب الولد فانّ الله يرزقهم.

ورواه الطبرسيّ في مكارم الأخلاق نقلاً من كتاب المحاسن عن بكر صالح ، مثله.

الوسائل : ج ١٥ ص ٩٨ ـ ٩٩ ح ١

وفى البحار ج ١٠٤ ص ٨٤ ح ٤٣ نقلاً عن المحاسن مثله.

٢ ـ من الفردوس عن ابن عمر ، قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : اطلبوا الولد والتمسوه ، فانّه قرّة العين وريحانة القلب ، وإيّاكم والعجز والعقر.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٤ ح ٤٤

٣ ـ عن أبي عليّ الأشعريّ ، عن محمّد بن عبدالجبار ، عن صفوان بن يحيى ، عن إسحاق بن عمّار ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : إنّ فلاناً ـ رجل سمّاه ـ قال : إنّي كنت زاهداً في الولد حتّى وقفت بعرفة فاذا إلى جنبي غلام شابّ يدعو ويبكي ويقول : يارب والديّ والديّ. فرغّبني في الولد حين سمعت ذلك.

الوسائل : ج ١٥ ص ٩٥ ح ٢

٤ ـ وعنهم [ عدة من اصحابنا ] عن أحمد ، عن القاسم بن يحي ، عن جدّه

٢

الحسن بن راشد ، عن محمّد بن مسلم ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : أكثروا الولد ، اكاثر بكم الامم غداً.

الوسائل : ج ١٥ ص ٩٦ ح ٨

٢ ـ سعد امرؤ لم يمت حتّى يرى خلفاً من نفسه

١ ـ أبي ، عن محمّد العطّار ، عن ايّوب بن نوح ، عن محمّد بن سنان ، عن موسى بن بكر الواسطي ، قال : قلت لأبي الحسن موسى بن جعفر عليه‌السلام : الرجل يقول لابنه أولابنته : بأبي أنت وأمّي ، أو بأبويّ ، أترى بذلك بأساً؟ فقال : إن كان أبواه حيّين ، فأرى ذلك عقوقاً ، وإن كانا قدماتا فلا بأس. قال : ثمّ قال : كان جعفر عليه‌السلام يقول : سعد امرؤ لم يمت حتّى يرى خلفه من بعده. وقد والله أراني الله خلفي من بعدي.

البحار : ج ٧٤ ص ٦٩ ـ ٧٠ ح ٤٤

٢ ـ عن محمّد بن يحيى ، عن سلمة بن الخطّاب ، عن الحسن بن علي بن يقطين ، عن يونس بن يعقوب ، عن رجل ، عن أبي الحسن عليه‌السلام قال : سمعته يقول : سعد امرؤ لم يمت حتّى يرى خلفاً من نفسه.

الوسائل : ج ١٥ ص ٦٩ ح ٩

٣ ـ محمّد بن عليّ بن الحسين ، قال : قال أبوالحسن عليه‌السلام : إنّ الله إذا أراد بعبد خيراً لم يمته حتّى يريه الخلف.

الوسائل : ج ١٥ ص ٩٦ ح ١٠

٤ ـ قال : وروي أنّ من مات بلا خلف فكأن لم نكن في الناس. ومن مات وله خلف فكأنّه لم يمت.

الوسائل : ج ١٥ ص ٩٦ ح ١١

٥ ـ عن أبي إبراهيم عليه‌السلام ، قال : أبي يقول : سعد امرؤ لم يمت حتّى يرى خلفه من نفسه. ثمّ قال : ها وقد أراني الله خلفي من نفسي. وأشار إلى أبي الحسن عليه‌السلام.

البحار : ج ١٠٤ ص ٩٥ ح ٣٩

٣

٦ ـ عن الرّضا عليه‌السلام ، قال : إنّ الله تبارك وتعالى إذا أراد بعبد خيراً لم يمته حتّى يريه الخلف.

البحار : ج ١٠٤ ص ٩١ ح ٧

٣ ـ الامور التي توجب كثرة الولد

١ ـ محمد بن يعقوب عن محمّد بن يحيى عن أحمد بن محمّد عن العبّاس بن معروف عن عليّ بن مهزيار ، عن محمّد بن راشد ، عن هشام بن إبراهيم أنّه شكا إلى أبي الحسن عليه‌السلام سقمه وأنّه لايولد له ، فأمره أن يرفع صوته بالأذان في منزله. قال : ففعلت ، فأذهب الله عنّي سقمي وكثر ولدي. ورواه الصّدوق بإسناده عن هشام بن إبراهيم

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٩ ح ١

٢ ـ عليّ بن الحكم ، عن أبيه ، عن الأصبغ ، عن عليّ عليه‌السلام قال : إنّ نبيّاً من الأنبياء شكا إلى الله قلّة النسل في امته فأمرهم بأكل البيض ففعلوا فكثر النسل فيهم.

البحار : ج ١٠٤ ص ٧٩ ح ٧

٣ ـ أبوالقاسم الكوفي وابن يزيد ، عن القندي ، عن عبدالله بن سنان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : شكا نبيّ من الأنبياء إلى ربّه قلّة الولد فأمره بأكل البيض.

البحار : ج ١٠٤ ص ٧٩ ح ٨

٤ ـ الحسن الطبرسي في مكارم الأخلاق ، عن الحسن بن عليّ عليهما‌السلام أنه وفد على معاوية ، فامّا خرج تبعه بعض حجّابه وقال : إنّي رجل ذومال ولا يولد لي فعلّمني شيئاً لعلّ الله أن يرزقني ولداً ، فقال : عليك بالاستغفار. فكان يكثر من الاستغفار حتى ربّما استغفر في اليوم سبعمائة مرّة ، فولد له عشرة بنين فبلغ ذلك معاوية فقال : هلا سألته ممّ قال ذلك؟ فعاد إليه فوفده وفدة اخرى ، فسأله الرجل فقال : ألم تسمع قول الله عزّوجلّ في قصّة هود : « ويزد كم قوّة إلى قوّتكم » وفي قصّة نوح : « ويمدد كم بأموال وبنين ».

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٨ ح ٤

٤

٥ ـ قال الرضا عليه‌السلام : عليكم بأكل بقلة الهندباء ، فانّها تزيد في المال والولد ، ومن أحب أن يكثر ماله واده فليدمن أكل الهندباء.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨١ ح ٢١

٦ ـ أبو عبدالله محمّد بن عليّ الهمداني ، قال : سمعت الرضا عليه‌السلام يقول : عليكم بأكل بقلتنا الهندباء فانها تزيد في المال والولد.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨١ ح ٢٣

٧ ـ محمد بن علي ، عمن ذكره ، عن خالد بن محمد ، عن جدّه سفيان بن السّمط ، قال : قال أبو عبد الله عليه‌السلام : من أدام أكل الهندباء تكثر المال والولد.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨١ ح ٢٢

٨ ـ علي بن الحكيم ، عمّن ذكره ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : الهندباء تكثر ماله ، ويولد له الذكور ، فليكثر من أكل الهندباء.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨١ ح ٢٤

٩ ـ أبي عمّن ذكره ، عن أبي يصير ، قال : قال أبو عبدالله عليه‌السلام : من سرّه أن يكثر ماله ، ويولد له الذكور ، فليكثر من أكل الهندباء.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٢٥

١٠ ـ عن محمد الباقر عليه‌السلام ، أنه قال : من عدم الولد فليأكل البيض وليكثر منه فانه يكثر النسل.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٣ ح ٣٧

٤ ـ الدّعا والاستغفار لطلب الولد

١ ـ عن محمد بن يحيى ، عن أحمد ، عن علي بن الحكم ، عن سيف بن عميرة ، عن أبي بكر الحضرميّ ، عن الحارث النضريّ ، قال : قلت لأبي عبدالله عليه‌السلام : إنّي من أهل بيت قد انقرضوا ، وليس لي ولد ، قال : ادع وأنت ساجد : ربّ هب لي من لدنك وليّاً

٥

ربّ لا تذرني فرداّ وأنت خير الوارثين. قال : ففعلت فولد لي عليّ والحسين.

الوسائل : ج ٥ ص ١٠٦ ح ٢

رواه المجلسى في البحار ج ١٠٤ ص ٨٥ ح ٤٧ نقلاًعن مكارم الاخلاق عن أبي بكر بن الحارث البصرى عن ابي عبدالله عليه‌السلام باختلاف يسير.

٢ ـ الحسين وابوغياث ابنا بسطام في طب الائمة عليهم‌السلام عن الحارث بن المغيرة قال : قلت لأبي عبدالله الصادق عليه‌السلام : انّي من أهل بيت انقرض وليس لي ولد ، قال : فادع الله تعالى وأنت ساجد وقل : « ربّ هب لي من لدنك ذريّة طيّبةإنّك سميع الدعاء » ، « ربّ لاتذرني فرداً وانت خير الوارثين » ، وليكن ذلك في الرّكعة الأخيرة من صلوة العتمة ، ثم جامع أهلك من ليلتك. قال الحارث بن المغيرة : ففعلت فولدلي علي والحسين.

مستدرك الوسائل : ج ٢ ب ٦ ص ٦١٦ ح ١

٣ ـ محمد بن علي بن الحسين قال : قال عليّ بن الحسين عليهما‌السلام لبعض أصحابه : قل في طلب الولد : « ربّ لاتذرني فرداً وأنت خير الوارثين ، واجعل لي من لدنك وليّاً يرثني في حياتي ويستغفر لي بعد موتي ، واجعله خلفا سويّا ، ولا تجعل للشيطان فيه نصيباً ، اللهمّ إنّي أستغفرك وأتوب إليك إنّك أنت الغفور الرّحيم » سبعين مرّة فإنّه من اكثر من هذا القول رزقه الله ما تمنّى من مال وولد ومن خير الدّنيا وألآخرة ، فانّه يقول : « استغفروا ربّكم إنّه كان غفّاراً * يرسل السماء عليكم مدراراً * ويمدد كم بأموال وبنين ويجعل لكم جنّات ويجعل لكم أنهاراً ».

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٦ ح ٤

٤ ـ المفيد ، عن الحسن بن عليّ النحوي ، عن محمد بن القاسم الأنباري عن محمد بن أحمد الطّائي ، عن عليّ بن محمد الصّيمريّ ، قال : تزوّجت ابنة جعفر بن محمود الكاتب فأحببتها حبّاً لم يحبّ أحد أحداً مثله ، وأبطأ عليّ الولد فصرت إلى أبي الحسن عليّ بن محمّد ابن الرّضا عليه‌السلام فذكرت ذلك له فتبسم وقال : اتّخذ خاتماً فصّه فيروزج واكتب عليه : « ربّ لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين » قال : ففعلت ذلك فما أتى عليّ حول حتّى رزقت منها ولداً ذكراً.

البحار : ج ١٠٤ ص ٧٨ ح ٣

٦

٥ ـ من كتاب طب الأئمة عن سليمان الخوزي ، عن شيخ مدايني ، عن زرارة ، عن أبي جعفر عليه‌السلام ، قال : وفدت إلى هشام بن عبدالملك فأبطأ عليّ الاذن حتّى اغتممت وكان له حاجب كثير الدنيا لا ولدله ، فدنا أبو جعفر عليه‌السلام فقال : هل لك أن توصلني إلي هشام فاعلّمك دعاء يولدلك ولد؟ فقال : نعم ، وأوصله إلى هشام ، فقضى حوائجه. فلمّا فرغ فقال له الحاجب : جعلت فداك الدعاء الّذي قلت لي؟ فقال : نعم تقول في كلّ يوم إذا أصبحت وامسيت سبحان الله سبعين مرّة ، وتستغفر الله عزّوجّل عشر مرّات ، وتسبّحه تسع مرّات وتختم العاشرة بالاستغفار تقول : « أستغفر الله إنّه كان غفّاراً * يرسل السّماء عليكم مدرارا * ويمدد كم بأموال وبنين ويجعل لكم حنّات ويجعل لكم أنهاراً ». فقالها الحاجب فرزق ذرّية كثيرة وكان بعد ذلك يصل أبا جعفر وأبا عبدالله عليهما‌السلام.

قال سليمان : فقلتها وتزوّجت ابنة عمّي وقد أبطأ علي الولد منها وعلّمتها أهلي فرزقت ولداً وزعمت المرأة حين تشاء أن تحمل حملت إذا قالتها ، وعلّمتها غيرها ممن لم يكن يولد له فولد لهم ولد كثير.

البحار : ج ١٠٤ ص ٥ ح ٤٦

٦ ـ الحسن الطبرسّي في مكارم الأخلاق ، عن الحسن بن عليّ عليهما‌السلام أنه وفد علىّ معاوية ، فلمّا خرج تبعه بعض حجّابه وقال : إنّي رجل ذومال ولا يولد لي فعلّمني شيئاً لعلّ الله أن يرزقني ولداً ، فقال : عليك بالاستغفار ، فكان يكثر من الاستغفار حتّى ربّما استغفر في اليوم سبعمائة مرّة ، فولد له عشرة بنين فبلغ ذلك معاوية فقال : هلا سألته ممّ قال ذلك؟ فعاد إليه فوفده وفدة اخرى ، فسأله الرجل فقال : ألم تسمع قول الله عزّوجّل في قصّة هود : « ويزدكم قوّة ألى قوّتكم » وفي قصّة نوح : « ويمدد كم بأموال وبنين ».

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٨ ح ٤

٧ ـ وعن عدّة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن يعقوب بن يزيد ، عن محمّد ابن شعيب ، عن النضر بن شعيب ، عن سعيد بن يسار ، قال : قال رجل لأبى عبدالله عليه‌السلام : لا يولدلي فقال : استغفر ربّك في السّحر مائة مرّة ، فإن نسيته فاقضه.

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٨ ح ٣

٧

٨ ـ محمّد بن يعقوب ، عن عليّ بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن ابن أبي عمير ، عن بعض أصحابنا ، قال : شكا الأبرش الكليني إلى أبي جعفر عليه‌السلام أنّه لا يولد له وقال له : علّمني شيئاً. فقال له : استغفر الله في كلّ يوم و [ أو ـ خ ] في كلّ ليلة مائة مرّة فانّ الله عزّوجّل يقول : « استغفروا ربّكم إنّه كان غفّاراً ـ إلى قوله : ـ ويمدد كم بأموال وبنين ».

الوسائل : ج ٥ ص ١٠٨ ـ ١٠٧ ح ١

٩ ـ أحمد بن عمران ابن أبي ليلي ، عن ابن أبي نجران ، عن سليمان بن جعفر الجعفري ، عن أبي جعفر الأوّل محمّد الباقر بن عليّ بن الحسين بن علي عليهم‌السلام ، أنّ رجلا شكا إليه قلّة الولد وأنّه يطلب الولد من الاماء والحراير فلا يرزق له وهو ابن ستّين سنة ، فقال عليه‌السلام : قل ثلاثة أيّام في دبر صلواتك المكتوبة صلاة العشاء الآخرة وفي دبر صلاة الفجر : سبحان الله ، سبعين مرّة ، وأستغفر الله ، سبعين مرّة وتختمه بقول الله عّزوجّل : « واستغفروا ربّكم إنّه كان غفّاراً * يرسل السّماء عليكم مدراراً * ويمدد كم بأموال وبنين ويجعل لكم جنّات ويجعل لكم أنهاراً » ثمّ واقع امرأتك اللّيلة الثالثة فانك ترزق باذن الله ذكراً سويّاً. قال : ففعل ذلك ولم يحل الحول حتّى رزق قرّة عين.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٤ ح ٤٠

١٠ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم عن رجل ، عن محمّد بن مسلم ، عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : من أراد أنّ يحبل له فليصلّ ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الرّكوع والسجود ثمّ يقول : « اللهم ّإنّي أسألك بما سألك به زكريّا ياربّ ّلا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين ، ألّلهمّ هب لي ذريّة طيّبة إنّك سميع الدّعاء ، اللهمّ باسمك استحللتها ، وفي أمانتك أخذتها فان قضيت في رحمها ولداً فاجعله مباركاً ، ولاتجعل للشيطان فيه شركاولا نصيباً ».

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٧ ح ١

ورواه صاحب مستدرك الوسائل : ج ٢ ب ٧ ص ٦١٦ ح ٢ ، عن جمال الاسبوع للسيد ابن طاووس ، قال : حدّث أبو محمّد هارون بن موسى التلعكبرى رضي‌الله‌عنه قال حدثنا ابوعليّ بن همام قال : حدثنا عبدالله بن محمّد بن عيسى عن عليّ بن الحكم عن أبي بطي عن محمّد بن مسلم عن أبي عبدالله عليه‌السلام ـ الخ.

٨

١١ ـ مجموعة الشّهيد في ترجمة الشّيخ العالم الفقيه ، الشّيخ يحيى بن أبي طي أحمد بن ظافر الحلبى عن والده في حكاية طويلة فيها كرامة باهرة إلى أن قال : ويئست من الولد ثمّ لم يبعد الزّمان حتّى تبيّن لي حمل الزّوجة فأشفقت من ذلك ولازمت الدّعاء في كلّ صلوة وكان قد بلغني انّه إذا اراد الانسان طلب الولد قال في جوف اللّيل في دعاء الوتر قبل الرّكوع : ربّ لا تذرني فرداً وأنت خير الوارثين ربّ هب لي من لدنك ذريّة طيّبة إنّك سميع الدّعاء اللهمّ لا تذرنى فرداً وحيداً مستوحشاً فيقصر شكري عند تفكرى بل هب لي من لدنك انيساً وعقباً ذكوراً وإناثا اسكن إليهم في الوحشة وآنس بهم في الوحدة وأشكرك عند تمام النّعمة ، ياوهّاب ياعظيم اعطنّي في كلّ عافية منّا وارزقنى خيراً حتّّى أنال منتهى رضاك عنّى في صدق الحديث وشكر النّعمة والوفاء بالعهد إنّك على كل شيء قدير » وكنت الازم ذلك ـ الخ.

مستدرك الوسائل : ج ٢ ب ٦ ص ٦١٦ ح ٢

١٢ ـ محمّد بن يعقوب عن عليّ بن إبراهيم ، عن صالح بن السنديّ : عن جعفر بن بشير الخزاز ، عن علي بن أبي حمزة ، عن أبي بصير ، قال : قال أبو عبد الله عليه‌السلام : إذا أبطأ على أحدكم الولد فليقل : « اللهم لاتذرني فرداً وأنت خير الوارثين وحيدا وحشا فيقصر شكري عن تفكري ، بل هب لي عاقبة صدق ذكوراً واناثا ، آنس بهم من الوحشة ، وأسكن إليهم من الوحدة ، وأشكرك عند تمام النعمة ، يا وهّاب ياعظيم يا معظم ، ثمّ اعطنّي في كلّ عافية شكّرا حتّى تبلغني منها رضوانك في صدق الحديث أداء الامانة ووفاء بالعهد ».

وعن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن عليّ بن الحكم ، عن إسماعيل بن عبدالخالق ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبيدة ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام نحوه.

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٥ ـ ١٠٦ ح ١

١٣ ـ محمّد بن يعقوب ، عن أحمد بن محمّد العاصميّ ، عن عليّ بن الحسن التيملي ، عن عمرو بن عثمان ، عن أبي جميلة ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : قال له رجل : لم ارزق ولداً ، فقال : إذا رجعت إلى بلادك فأردت أن تأتي أهلك فاقرأ إذا أردت ذلك : « وذا النون إذذهب مغاضباً فظنّ أنّ لن نقدر عليه فنادى في الظلمات أن لا إله إلّا أنت سبحانك إنّي كنت من الظّالمين » إلى ثلاث آيات ، فإنّك سترزق ولداً إن شاءالله.

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٩ ح ١

٩

١٤ ـ برواية عن أبي عبدالله عليه‌السلام لطلب الولد ، قال : إذا أردت المباشرة فلتقرأ ثلاث مرّات « وذا الّنون إذ ذهب مغاضباً » الآية.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٦ ح ٤٨

١٥ ـ عن عدّة من اصحابنا عن سهل ، عن بعض أصحابنا ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، أنّه شكا إليه رجل أنّه لا يولد له فقال له : إذا جامعت فقل : « اللهمّ إن رزقتني ولداً سمّيته محمّداً » قال : ففعل ذلك فرزق.

الوسائل : ج ١٥ ص ١١٣ ح ٧

١٦ ـ الجعفريات ، بإسناده عن جعفر بن محمّد ، عن أبيه ، عن جدّه عليّ بن الحسين ، عن أبيه ، عن عليّ بن أبي طالب عليهم‌السلام انّه كان يقر : وإنّى خفت الموالي من ورائي لانّه لم يكن له وارث حتّى وهب الله تعالى بعد ذلك الكبر ولداً.

مستدرك الوسائل : ج ٢ ب ١ ص ٦١٤ ح ١

١٧ ـ على بن إبراهيم ، عن أبيه ، عن النوفليّ ، عن السّكونّي ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام : إنّ أمير المؤمنين عليه‌السلام كان يقرأ : « وإنّي خفت الموالي من ورائي » يعني أنّه لم يكن له وارث حتى وهب الله له بعد الكبر.

الوسائل : ج ١٥ ص ٩٥ ح ٤

٥ ـ الصلوة لطلب الولد

١ ـ السيّد علي بن طاووس في جمال الاسبوع حدّث ابو محمد هارون بن موسى التلعكبري رضي‌الله‌عنه ، قال : حدّثنا ابوعلي بن همام ، قال : حدثنا عبدالله بن محمّد بن أحمد بن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن أبي بطي عن محمّد بن مسلم عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : من أراد أن يحبل له فليصلّ ركعتين بعد الجمعة يطيل فيهما الرّكوع والسّجود ثمّ يقول : « اللهم ّإنّي أسألك بما سألك به زكّريا ربّ لاتذرني فرداً وأنت خير الوارثين ، اللهم هب لي ذريّة طيّبة إنّك سميع الدّعاء. اللهم باسمك استحللتها وفي أمانتي أخذتها فإن قضيت في رحمها ولداً فاجعله غلاماً زكيّاً ولا تجعل للشّيطان فيه نصيباً

١٠

ولاشريكاً ».

مستدرك الوسائل : ج ٢ ب ٧ ص ٦١٦ ح ٢

٢ ـ الحسن بن فصل الطبرسي في مكارم الأخلاق عن أمير المؤمنين عليه‌السلام قال : إذا أردت الولد فتوضأ وضوءاً سابغاً وصلّ ركعتين وحسّنهما واسجد بعد هما سجدة وقل : استغفر للّه ، إحدى وسبعين مرّة ثمّ تغش امرتك وقل : « اللهم ارزقنى ولداً لأسمّيه باسم نبيك [ محمد صلى‌الله‌عليه‌وآله ] فانّ الله يفعل ذلك [ ولاشكّ في ذلك ] فانّي أمرتك بالطهور وقد قال الله تعالى : « ويحبّ المتطهّرين » وأمرتك بالصلاة وقد سمعت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : « أقرب ما يكون العبد من ربّه إذا رآه ساجداً وراكعاً ، وأمرتك بالاستغفار وقد قال الله تعالى : « استغفروا ربّكم إنّه كان غفّاراً * يرسل السماء عليكم مدراراً ويمدد كم بأموال وبنين » وقال الله تعالى لنبيّه صلى‌الله‌عليه‌وآله : « إن تستغفر لهم سبعين مرّة فلن يغفر الله لهم » فأمرتك أن تزيد على السبعين.

مستدرك الوسائل : ج ١ ب ٣٢ ص ٤٦٦ ح ١

٦ ـ الدعاء لطلب الولد المطيع للّه

١ ـ بيان التنزيل لابن شهراشوب عن أمير المؤمنين عليه‌السلام قال : ما سألت ربّي أولاداً نضر الوجه ولا سألته ولدا حسن القامة ، ولكن سألت ربّي أولاداً مطيعين للّه وجلين منه حتّي إذا تظرت إليه وهو مطيع للّه قرّت عيني.

البحار : ج ٤١٠ ص ٩٨ ح ٦٦

٧ ـ أسباب تقوية الباه

١ ـ أحمد بن عبيد ، عن الحسين بن علوان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : قال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : التمر البرنىّ يقوّي الظّهر ويزيد في المجامعة.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٣٠

١١

٢ ـ قال أبوالحسن عليه‌السلام : من أكل البيض والبصل والزيت زاد في جماعه ، ومن أكل اللحم بالبيض كبر عظم ولده.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٤ ح ٤١

٣ ـ قال ابو عبدالله عليه‌السلام : الكحل يزيد في المضاجعة والحناء يزيد فيها.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٣ ح ٣٥

٤ ـ منصور بن العبّاس ، عن عبد العزيز بن حسان البغدادي عن صالح بن عقبة ، عن عبدالله بن محمّد الجعفي ، قال : ذكر أبو عبدالله عليه‌السلام اليصل فقال : يطيّب النكهة ويذهب بالبلغم ويزيد في الجماع.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٢٧

٥ ـ محمّد بن العيص ، عن إسحاق بن عثمان ، عن عثمان بن عيسى عن محمّد بن مسلم قال : قال رجل لأبي عبدالله عليه‌السلام : إنّي أشتري الجواري فاحبّ أن تعلّمني شيئاً أقوى به عليهنّ فقال : خذ يصلاً أبيض فقطعه صغاراً واقله بالزيت ثمّ خذ بيضاً فافقصه في قصعة وذرّ عليه شيئاً من الملح ثمّ أكبّه على البصل والزيت وأقله وكل منه ، قال إسحاق : ففعلته فكنت لا اريد منهنّ شيئاً إلاّ نلته.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٣ ح ٣٣

٦ ـ عن بعض أصحاب أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال له : جعلت فداك إنّي أشتري الجواري فاحبّ أن تعلّمني شيئاً أتقوّى عليهنّ قال : خذ بصلاً قطّعه صغاراً صغاراً واقله بالزيت وخذ بيضاً فاعقصه في صحفة وذرّ عليه شيئاً من ملح فاذرره على البصل وبالزيب واقله شيئاً ثمّ كل منه. قال : ففعلت فكنت لا لريد منهنّ شيئاً إلاّ قدرت عليه.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٤ ح ٤٢

٧ ـ عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، أنّه قال لآخر : تسجد سجدة ثمّ تقول : اللهمّ أدم فيهنّ لذّتي ، وكثّر فيهنّ رغبتي ، وقوّ عليهنّ ضعفي حلالاً من عندك يا سيّدى.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٣ ح ٣٤

٨ ـ عن اليقطيني ، عن الدّهقان ، عن درست ، عن ابن مسكان قال : سمعت أبا

١٢

عبدالله عليه‌السلام ، يقول : شربة السويق بالزيت تنبت اللّحم وتشدّ العظم وترقّ البشرة وتزيد في الباه. البحار : ج ١٠٤ ص ٨٠ ح ١٥

٩ ـ بعضهم عن أبي عبدالله عليه‌السلام ، قال : عليك بالهندباء فانّه يزيد في الماء ويحسّن الوجه.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٢٦

١٠ ـ قال الصادق عليه‌السلام : عليك بالهندباء فانه يزيد في الماء ويحسّن اللون وهو حارّليّن يزيد في الولد الذّكور.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٣ ح ٣٨

١١ ـ الحسن بن سعيد ، عن عمرو بن إبراهيم ، عن الخراساني ، قال : أكل الرّمان يزيد في ماء الرّجل ويحسّن الولد.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٣٢

١٢ ـ الحسن بن عليّ بن أبي عثمان ، رفعه إلى النبّي صلى‌الله‌عليه‌وآله قال : قال جبرئيل : التمر البرني يزيد في ماء فقار الظهر ـ الخبر.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٣١

١٣ ـ قال أبو عبدالله عليه‌السلام : اللّبن الحليب نافع لمن يفتر عليه ماء الظهر.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٣٦

١٤ ـ بعض أصحابنا ، عمن ذكره ، عن داود بن فرقد ، قال : سمعت أبا الحسن عليه‌السلام يقول : أكل الجزر يسخّن الكليتين ويقيم الذكر ، قلت جعلت فداك وكيف آكله وليس لي أسنان؟ فقال : مرالجارية تسلقه كله.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٢٨

١٥ ـ روى بعض أصحابنا أنّ داود قال : دخلت عليه وبين يديه جزر فنا ولني فقال : كل ، فقلت : ليست لي طواحن ، فقال : أمالك جارية؟ فقلت : بلى ، فقال : مرها

١٣

تسلقه لك وكل فانّه يسخن الكليتين ويقيم الذكر.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٢ ح ٢٩

١٦ ـ عن الصّادق عليه‌السلام ، عن عليّ عليه‌السلام ، قال : ما أكثر شعر رجل قط إلاّ قلّت شهوته.

البحار : ج ١٠٤ ص ٨٧ ح ٥٢

١٤

الهوامش

الموضوع ١ :

١ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٢ ، مكارم الأخلاق ، ص ١١٦فيه : فكتب اطلب الولد.

٢ ـ مكارم الأخلاق ص ٢٥٦.

٣ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٢.

٤ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨١.

الموضوع ٢ :

١ ـ الخصال : ج ١ ص ١٦.

٢ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٢.

٣ ـ الفقيه : ج ٢ ص ١٥٧.

٤ ـ الفقيه : ج ٢ ص ١٥٧.

٥ ـ مكلرم الاخلاق : ص ٢٥٥.

٦ ـ مكارم الاخلاق : ص ٢٥١.

الموضوع ٣ :

١ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٤ ، الفقيه : ج ٢ ص ٩٣ فيه : (هشام بن أبي ابراهيم).

٢ ـ المحاسن : ص ٤٨١.

٣ ـ المحاسن : ص ٤٨١.

٤ ـ مكارم الاخلاقٍ : ص ١١٧.

٥ ـ المحاسن : ص ٥٠٨.

٦ ـ المحاسن : ص ٥٠٨.

٧ ـ المحاسن : ص ٥٠٨.

٨ ـ المحاسن : ص ٥٠٩.

١٥

٩ ـ المحاسن : ص ٥٠٩.

١٠ ـ طب الائمة : ص ١٣٠ طبع النّجف.

الموضوع ٤ :

١ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٣ فيه : وليا (يرثني ـ خ ) رب هب لي من لدنك ذريّة طيّبة إنّك سميع الدعاء رب لا تذرني ـ اهـ.

٣ ـ الفقيه : ج ٢ ص ١٥٤.

٤ ـ امالي الطوسي : ج ١ ص ٤٧.

٥ ـ مكارم الاخلاق : ص ٢٥٧.

٦ ـ مكارم الاخلاق : ص ١١٧.

٧ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٣.

٨ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٣.

٩ ـ طب الائمة : ص ١٢٩.

١٠ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٣ فيه : (هب لي من لدنك ذرية ) وفيه : (فاجعله غلاماً مباركاً زكياً ـ خ).

١٢ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٣ فيه : (حتى تبلغنى منها. منتهى خ ).

١٣ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٤ فيه : رجل من أهل خراسان بالربذة جعلت فداك.

١٤ ـ مكارم الاخلاق : ص ٢٥٨.

١٥ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٣.

١٧ ـ الفروع : ج ٢ ص ٨٢.

الموضوع ٥ :

١ ـ المحاسن : ص ٥٢٤.

٢ ـ مكارم الاخلاق : ص ٢٢٢.

٣ ـ طب الائمة : ص ١٣٠ طبع النجف.

٤ ـ المحاسن : ص ٥٠٩.

٥ ـ طب الائمة : ١٣٠ النجف.

٦ ـ مكارم الاخلاق : ص ٢٢٢.

٧ ـ طب الائمة : ص ١٣٠ طبع النجف.

٨ ـ المحاسن : ص ٤٨٨.

٩ ـ المحاسن : ص ٥٠٩.

١٠ ـ طب الائمة : ص ١٣٠ طبع النجف.

١١ ـ المحاسن : ص ٥٤٦.

١٢ ـ المحاسن : ص ٥٣٤.

١٦

١٣ ـ طب الائمة : ص ١٣٠ طبع النّجف.

١٤ ـ المحاسن : ص ٥٢٢.

١٥ ـ المحاسن : ص ٥٢٤.

١٦ ـ مكارم الاخلاق : ص ٢٧١.

١٧
١٨

أيّام الحمل ومايتعلق بها

١٩

١ ـ الدّعاء عند الجماع

١ ـ عن الحسين بن محمّد ، عن معلّى بن محمّد ، عن الحسن بن عليّ ، عن أبان بن عثمان ، عن حريز ، عن محمّد بن مسلم ، عن أبي جعفر عليه‌السلام ، قال : إذا أردت الجماع فقل : « اللهمّ ارزقني ولداً واجعله نقيّاً ليس في خلقه زيادة ولانقصان ، واجعل عاقبته إلى خير ».

الوسائل : ج ١٥ ص ١٠٦ ح ٣

٢ ـ فقه الرّضا عليه‌السلام : فإذا أدخلت عليك فخذ بناصيتها واستقبل القبلة بها وقل : « اللهم بامانتي أخذتها وبميثاقي استحللت فرجها ، اللهم فارزقنى منها ولداً مباركاً سويّا ولاتجعل للشّيطان فيه شركا ولانصيباً ».

مستدرك الوسائل : ج ٢ ب ٩ ص ٦١٦ ح ١

٢ ـ النهى عن ممانعة الزوجين عن الجمع مدة الرضاع

١ ـ محمّد بن يعقوب ، عن محمّد بن يحيى ، عن أحمد بن محمّد ، عن محمّد بن

٢٠