🚘

الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة

الشيخ آقا بزرك الطهراني

الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة

المؤلف:

الشيخ آقا بزرك الطهراني


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: دار الأضواء
الطبعة: ٣
الصفحات: ٤٣٣
🚘 نسخة غير مصححة

( ك‍ ـ ش )

( ٣٨١ : كشاف اصطلاحات الفنون ) للشيخ محمد علي التهانوي ، طبع في مجلدين بالهند في ١٨٦٢ م.

( ٣٨٢ : كشاف العقول والأديان ) للمولى عبد الواحد الآمدي ، نقل عنه محمد الدهدار في كتاب معرفة الإمام كلام علي بن موسى الرضا ع : [ بشرطها وشروطها وأنا من شروطها .. ] قال : يعني الاعتقاد بإمامتي وفرض طاعتي.

( ٣٨٣ : كشاف العيون ) لمحمد سليم خان صاحب الحكيم ، رسالة طبية فارسية في رد رسالة عين الطب لحكيم سيد معصوم علي صاحب الأكبرآبادي ، على طريق السؤال والجواب ، طبع بلكهنو في ١٨٨٨ م على الحجر.

( ٣٨٤ : كشاورز نامه ) أصله لقسطوس سكولاستيكوس في اثني عشر فصلا ، ألف في القرن السادس الميلادية ، عربها سرجيوس الرومي وقسطاس بن لوقيا البعلبكي وأبو زكريا يحيى بن عدي واسطاث. طبع بالقاهرة في ١٢٩٣ باسم ( الفلاحة الرومية ) وترجمتها ( الفارسية ) مجهولة المؤلف ، يوجد قسم منها في ( الحقوق : ٤٦ ج ) بخط من القرن الحادي عشر ، ضمن مجموعة. أولها : [ از كتاب فلاحت مسمى بكشاورز نامه كه حكيم قسيطوس بن أسكوراسيكة عالم روم .. در آنچه وصف كرده است از آن چيزها كه كشاورزان وديگر مردم را از دانستن آن چاره نيست ] كما في فهرسها.

( ٣٨٥ : كشاورزي نامه ) في اثني عشر فصلا ، يوجد منها نسخه في ( تاشكند ) ذكر بعنوان فن كشت وزراعت في فهرسها ( ١ : ٣١٣ ) وقال إنها طبع ببخارا في ١٣٢٤. وقال دانش پژوه : فهرسها يطابق النسختين الموجودتان في سپهسالار ( ٣ / ٢٨٥٨

١

و ١٣ / ٢٩٢٥ ) ونسخه ( دانشگاه : ١٣١٥ ) واستنبط من نسخه الثانية من سپهسالار إنها ألفت في أواسط ع ٢ / ٩٢٦. أوله : [ الحمد لله خالق الحب والنوى ، وخالق القدر والقوى .. اما بعد اين مختصريست در بعضى أمور كه أهل فلاحت را بكار آيد ، مشتمل بر دوازده باب : باب أول در مقدمات وآن سه مقدمه است : مقدمه أول در معرفت هوا وباران ] والنسخة ( دانشگاه : ١٣١٥ ) بخط أحمد عطار القزويني بن محمد حسين بيك أفشار الأرومي كتبت جديدا في صفر ١٢٨٩ غير أن صاحب الفهرست نسب التأليف أولا إلى الكاتب سهوا.

( ٣٨٦ : كشائف الأسرار ) لمحمد محسن الرشتي الأصفهاني ، المتخلص بـ ( عاصي ) ، المذكور في ( ٩ : ١٠٠٤ ) ذكرها في فهرس تصانيفه.

( ٣٨٧ : كشت زاد ) رسالة فارسية في طب ، لحكيم محمد وارث علي الهندي ، طبع بالهند في ١٣٠٥ على الحجر.

( ٣٨٨ : كشت گياه حشره كش پيرتر ) لمهندس إسماعيل مير دامادي ، طبع ضمن انتشارات جامعة طهران في ١٣٢٨ ش في ٧٥ ص.

( ٣٨٩ : كشته دبيره يا خط كستج ) للدكتور محمد صادق كيا ، أستاذ جامعة طهران ، يبحث عن الخطوط والمسكوكات من عهد الأشكاني والساساني ، بإيران ، طبع ضمن انتشارات ايران كوده في ١٣٢٤ ش.

( ٣٩٠ : كشتى شكستگان ) ترجمه خمسة قصص إلى ( الفارسية ) ، لإبراهيم گلستان ، طبع بإيران في ١٣٣٤ ش في ١٧٢ ص.

( ٣٩١ : كشتى نجات بشريت ) للدكتور السيد صادق التقوي الشيرازي ، طبع بمشهد في ١٣٢٩ ش.

( ٣٩٢ : كشتى نجات يا پايگاه عالى انسانى ) للشيخ محمد جعفر الشيرازي المعروف بدادخواه ، طبع بشيراز في ١٣٦٥ في ١٦٢ ص.

( ٣٩٣ : الكشف ) للسيد أبي بكر بن عبد الرحمن بن محمد بن شهاب الدين العلوي الحسيني الحضرمي المتوفى ١٣٤١ ذكره السيد محمد بن عقيل صاحب النصائح الكافية

٢

في آخر ديوان المصنف المطبوع في ١٣٤٤.

( ٣٩٤ : كتاب الكشف ) للشيخ أبي عبد الله أحمد بن محمد الآملي الطبري ، يرويه عنه النجاشي بواسطتين.

( ٣٩٥ : كتاب الكشف ) لأبي عبد الله الحسين ، ذكره ابن النديم في عداد علماء الشيعة ، وعنه في الفهرست وغيره ، وذكره ابن شهرآشوب في الكنى من معالمه.

( ٣٩٦ : كتاب الكشف ) لأبي موسى عيسى بن مهران المستعطف ، ذكره النجاشي.

( كشف الآيات ) الموسوم بـ « عدة الطالب » ذكر في حرف العين المهملة.

( كشف الآيات ) الموسوم بـ « الجداول النورانية » أو تيسير الكلام أو تسهيل استخراج الآيات مر بعنوانه الأول في الجيم.

( كشف الآيات ) الموسوم بـ « مخزن الآيات » يأتي.

( كشف الآيات ) الموسوم بـ « مفتاح كنوز القرآن » يأتي.

(كشف الآيات ) الموسوم بـ « نجوم الفرقان » وأخرى الموسوم بـ « نجوم القرآن » يأتي.

( ٣٩٧ : كشف الآيات ) للمولى موسى الهزاري. أوله : [ الحمد لله رب العالمين والصلاة على محمد وآله الطاهرين .. ] جعله فهرسا للآيات القرآن مرتبا على الأسماء والأفعال والحروف ، ويبين محلها من السورة والجزء التي فيها الآية. ليس في النسخة الموجودة عند الحاج محمد سلطان المتكلمين بطهران تاريخ غير أنه ملكها شاه رحمت خان ، سجع خاتمة : مريد شاه جهان شاه رحمت خان ، وتاريخ نقش الخاتم في ١٠٥٦.

( ٣٩٨ : كشف الآيات ) للحاج محمد جعفر الطهراني ، ويسمى تجويد القرآن طبع بطهران في ١٢٧٤ على الحجر في ١٢٧ ص.

( ٣٩٩ : كشف الآيات ) للميرزا محمد رضا ابن عبد الحسين النصيري الطوسي

٣

المشهدي ، وتاريخ تصنيفه في ١٠٦٧ يعلم من مادة تاريخ فارسية ذكرها في ديباجته وهي قوله :

نام اين نسخه وسال تاريخ

كشف آيات كلام قدس است

وذكر مشايخه وطبقته عند ذكر تفسيره الموسوم بـ « تفسير الأئمة » رأيت منه نسخه في خزانة آل السيد عيسى العطار ببغداد ، وعليها تمليك محمد بن إبراهيم بن زين العابدين النصيري ، ولعله من أحفاد المصنف. أوله : [ كشفت قناع عذراء عذراء المقال باسم الله الكبير المتعال وحليتها في حجلة الكمال بحلية حمد الله ذي العز والجلال ـ إلى قوله ـ فيا أيها الطالبون المائلون والخاطبون الراغبون ما أجود عروسنا وما أزين حجلتها وما أحسن زينتها ـ إلى قوله ـ وسميته بـ « كشف الآيات » وأنا أفقر الناس إلى عفو ربه القدوس محمد رضا ابن عبد الحسين النصيري الطوسي في سنة يتيتها فيما قلناه بالفارسية : نام اين نسخه .. ] إلى آخر الشعر السابق ، ونسخه عليها خط المصنف في ١٠٧٣ وهي مستنسخة من نسخه المصنف ، موجودة عند ميرزا محمد باقر شهيد زاده بطهران ، فيظهر منه حياة المصنف في التاريخ ، جعله مطابقا لما قننه أبو جعفر بن طيفور السجاوندي ، ورتبه على مقدمه وثمانية وعشرين كتابا بعدد الحروف في أول الكلمة ، وكل كتاب على ثمانية وعشرين بابا ، بعد الحروف في آخر الكلمة ، فإن كانت الكلمة في القرآن واحدة فبها والا يذكر ما بعدها كلمة أو أزيد إلى أن تخلص من الاشتراك ، ثم يذكر السورة التي فيها الكلمة ثم يكتب عدد الآية التي فيها الكلمة ، ثم يكتب لفظ ( من ) ويكتب بعدها عدد عشر تلك السورة ، وهكذا إلى آخر الأبواب. ونسخه لطيفة منه أيضا في خزانة الحاج علي محمد النجف آبادي ، وأخرى في كتب الحاج شيخ عبد الحسين الطهراني ، وفي ( الرضوية ) نسخه بخط محمد رضا بن درويش محمد الشهرزادي في ١٠٨٩ ، وأخرى بخط محمد تاريخه ١١٢٣ وما في الفهرس الخديوية أن كشف الآيات هذا للميرزا محمد رضا عبد الله الطوسي اشتباه حيث إن عبد الله ولد المصنف كما ظهر عند ذكر تفسيره ، قال في الفهرس الخديوي إن أوله : [ كشفت نقاب عذراء عذراء المقال باسم الله

٤

الكبير المتعال .. ] وهو كتاب راعى في ترتيب الآيات اصطلاح القاموس والنسخة في المكتبة الخديوية بخط المؤلف فرغ منها في أصفهان يوم الثلثاء ربيع الثاني ١٠٦٧ أوراقها ٢٥٨ انتهى.

( ٤٠٠ : كشف الآيات ) للأمير الكبير السيد محمد رضا بن محمد مؤمن الخاتون آبادي ، المدرس الإمامي الحسيني ، منشي الممالك ، المعاصر للمحدث الحر العاملي ، كما ذكره في الأمل وقال : هو عجيب. أقول : وهو صاحب جنات الخلود ومما كتب بخطه الجيد اللطيف كتيبة القبة المذهبة الرضوية في ١٠٨٦ وفرغ من جنات الخلود في ١١٢٧ فلا يتوهم الاتحاد بين هذا وما مر.

( ٤٠١ : كشف الآيات ) لميرزا طاهر بن ميرزا أحمد الكاشاني ، مؤلف كشف أبيات مثنوي كما في مقدمه طبع فوائد گياه خوارى.

( ٤٠٢ : كشف الآيات ) لعبد الرحيم بن محمد جعفر الشيرازي ، طبع بطهران في ١٣٨١ على الحجر في ١٣٦ ص.

( ٤٠٣ : كشف الآيات ) تفسير مختصر منتخب من تفسير البيضاوي والصافي وغيرهما ، ألفه السيد محمد بن السيد عبد الغفار الكاشاني الرضوي. تفسير مزجي ، كتب الآيات بالحمرة والتفسير بالسواد ، وخطه جيد نسخا وتعليقا. أوله : [ الحمد لله الذي جعل القرآن وسيلة لنا لحيازة أشرف منازل الكرامة ] وأورد قرب صفحة من دعاء ختم القرآن من الصحيفة الكاملة ـ إلى قوله ـ بعد الصلاة على النبي ص وأوجههم عندك جاها. والموجود منه إلى آية ١٠٢ من سورة ( الأعراف ) : ( فَانْظُرْ كَيْفَ كانَ عاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ ) وهي في أوائل الجزء التاسع ، ومن هنا قطع من النسخة بعض الأوراق لا يدري الحد المنتهي إليه التفسير ، وليس فيه تاريخ ، لكن يوجد بخط هذا المفسر ، في ظهر تأويل الآيات للمولى عبد الرزاق إمضائه [ سيد محمد بن عبد الغفار الرضوي في شهر رمضان في ١١٧٣ ] والنسخة عند الفقيه المفسر السيد محمد باقر بن إسماعيل بن المير أبي طالب بن السيد محمد المؤلف.

( كشف الآيات ) الموسوم بـ « الرسالة الواضحة » للمولى محمد بن علي أكبر

٥

الكربلائي مرت في ( ١١ : ٢٢٩ ).

( كشف الآيات ) الموسوم بـ « نجوم الفرقان » للشيخ مصطفى بن محمد سعيد الأفغان ، ويأتي أيضا نجوم القرآن في كشف الآيات.

( ٤٠٤ : كشف آيات القرآن ) للسيد المرتضى علم الهدى ، أبي القاسم علي بن الحسين بن موسى الموسوي ، المتوفى ٤٣٦ ، يوجد نسخه منه في مكتبة نور عثمانية.

( ٤٠٥ : كشف الآيات عن القرآن الكريم ) والتفاسير التسعة ٢ ـ مجمع البيان ٣ ـ روض الجنان ٤ ـ التبيان ٥ ـ الصافي ٦ ـ البرهان ٧ ـ منهج الصادقين ٨ ـ تفسير الفخر الرازي ٩ ـ تفسير البيضاوي ، يذكر فيه الآيات على ترتيب الحرف الأول والثاني من أول كلمات الآية ، ويذكر السورة التي فيها الآية وعدد الآية والجزء ، ويذكر محل وقوعها في كل واحد من التفاسير التسعة المتداولة ، ألفه السيد حسين بن السيد حسن المعصومي اللاري ، وطبع في طهران في ١٣٧٣ ألفه ١٣٦٥ وسماه مفتاح التفاسير وسمي في الطبع بما مر.

( ٤٠٦ : كشف الآيات قطب شاهي ) هو الموسوم بـ « الرسالة الواضحة » مر.

( ٤٠٧ : كشف الآيات محمد شاهي ) فارسي للسيد محمد بن مهدي الحسيني كتبه باسم السلطان محمد شاه القاجار في ١٢٥٧ وطبع بتبريز ، رتب الكلمات بحروف التهجي وجعلها في جداول مع الرموز. أوله : [ الحمد لله الذي شرف النبي الأمي ] وسمى في خطبته جميع سور القرآن براعة للاستهلال ، وقد ضمن في أربعة آلاف بيت وعد في فاتحته جملة من تصانيفه في التجويد وغيره ، واسمه منطبق على تاريخه ، وله مظاهر محمودية يأتي أنه طبع في ١٢٦٤ ولقب بـ ( الحافظ ).

( ٤٠٨ : كشف الآيات المشكلة ) للسيد مهدي بن محمد جعفر الموسوي ، ذكره في آخر كتابه خلاصة الاخبار الذي فرغ منه في ١٢٥٠.

( ٤٠٩ : كشف الأباطيل في إبطال سائر الفرق ) للشيخ علي ره ، ذكره الشيخ حسن الكهدمي في إرشاد المتعلمين.

( ٤١٠ : كشف الإبهام عن وجه مسائل شرائع الإسلام ) شرح مزج

٦

للشرائع ، للشيخ الفقيه المولى محمد علي بن المولى مقصود علي المازندراني الغروي الكاظمي ، المتوفى في أربع وستين أو ست وستين ومائتين وألف ، ودفن في رواق الكاظمين. وهو كبير في عشرين مجلدا ، رأيت المجلد السادس عشر في الوقف والسكنى والحبس والسبق والرماية ، فرغ منه في جمادى الأولى في ١٢٥٧ الصفحة الأولى بخط الشيخ حسن بن الشيخ مرتضى الرشتي ، وكراسات بخط المصنف ، والبقية بخط الشيخ محمد حسن الكاتب المعروف بابن البصير الكاظمي ، في خزانة سيدنا الحسن صدر الدين ، وعندي مجلده الثامن عشر في النكاح كله بخطه ، فرغ منه في ٢٤ ج ١ في ١٢٦٢ ، ورأيت أيضا بخطه الخامس من مجلداته ، من أول خلل الصلاة إلى آخر صلاة المسافر ، وقد وقفه ولد المصنف الشيخ محمد بن محمد علي في ١٢٨٨ وهذا المجلد في كتب المرحوم السيد محمد باقر الحجة الطباطبائي بكربلاء.

( ٤١١ : كشف الأبيات المثنوي ) لمير خاني ، طبع بطهران في ١٠٠ ص.

( ٤١٢ : كشف الأبيات في فهرس أبيات المثنوي ) للمولى الرومي ، للميرزا طاهر بن بصير الملك الميرزا أحمد الكاشاني ، كتبه أوان مباشرته لطبع المثنوي في ١٢٩٩ بالقطع الكبير المرغوب ، وله كشف الآيات المذكور ( ١٨ : ٥ ) وترجمه القرآن أيضا.

( ٤١٣ : كشف الأثر في إثبات شق القمر ) للحاج شيخ محمد صادق الملقب بفخر الإسلام الأرومي ، المتوفى قرب ١٣٣٠ يظهر من بيان الحق له إنه مطبوع ثم رأيت المطبوع على الحجر بطهران.

( ٤١٤ : كشف الأثر في مسافة السفر ) للسيد حسين بن نصر الله عرب باغي الأرومي ، طبع مع بعض رسائل أخر من المؤلف في ١٣٦٧.

( ٤١٥ : كشف أثر منار جنبان أصفهان ) للسيد محمد باقر ، معز الدين المهدوي ، طبع ثانيا بشيراز.

( ٤١٦ : كشف الاحتجاج ) في ترجمه ( احتجاج ) الطبرسي ، للمولى الأديب المفسر الملا فتح الله بن شكر الله القاساني ، المتوفى ٩٨٨ كتبه للشاه طهماسب

٧

الصفوي ، ( فارسي ) سلس ، نسخه منه في مكتبة ( المشكاة ) بطهران بخط المولى مقصود بن محمد أمين الجرفادقاني فرغ من الكتابة في ٢٠ ع ٢ ـ ١٠٥٥ كما كتب ولدي علي نقي. أوله : [ افتتاح اين مقال همايون فال عديم المثال كه حسن فصاحت وجمال بلاغتش بزيور بدائع مناقب آل أطهار .. ].

( ٤١٧ : كشف الاخبار في معرفة دقائق وحقائق طلب الثأر ) لابن المكتل بالكاف المفتوحة والتاء المشددة. أوله بعد الحمد والصلاة : [ وبعد فأقول : وأنا الفقير الحقير المعترف بالذنب والتقصير عبد الرضا بن محمد الأوالي نسل المكتل الموالي لسيد المرسلين وخادم الأئمة المعصومين وتراب أقدام المؤمنين ، لما رأيت السلف الماضين الفوا في رثاء الحسين كتبا ودواوين بادرت إلى تأليف هذا الكتاب المسمى بـ « كشف الاخبار في معرفة دقائق وحقائق طلب الثأر » .. ] توجد النسخة عند الشيخ حسين القديحي في القطيف. أقول : ومر في ( ٣ : ٢٠٩ ) تاجيج نيران الأحزان في وفاه سلطان خراسان والذي يأتي في حرف الميم بعنوان مؤجج الأحزان أيضا ، وإنه تأليف عبد الرضا المذكور ، وعندي نسخه ناقصة مغلوطة من تاجيج نيران منضمة بـ « التهاب النيران » في وفاه النبي وبوفاة الحسن المجتبى ع فيظهر منه أن ابن المكتل ألف في وفاه النبي باسم التهاب ووفاه الحسن ووفاه الرضا باسم التأجيج أو المؤجج ولم يكتب لشهادة الحسين ومقتله لكثرة ما ألف فيه من الكتب والدواوين واقتصر فيه على هذا الكتاب كشف الاخبار في أخذ الثأر.

( ٤١٨ : كشف الأخطار في طب الأئمة الأطهار ) للسيد شمس الدين محمد الحسيني الأحساوي ، ذكر فيه العوذ والأدوية المأخوذة من الأحاديث ، ورتبه على مقدمه واثني عشر بابا ، في معالجة أمراض البدن ، مبديا بأمراض الرأس إلى القدم ، كلها من الاخبار المأثورة ، وبعد الأبواب الاثني عشر خاتمة في ثلاثة فصول أولها في فضل التربة والاستشفاء بها ، وفرغ منه في ثالث ربيع الأول ١٠٨٩ بمحروسة شيراز. أوله : [ الحمد لله الذي شرع الإسلام فسهل مآخذه للواردين وأوضح أعلام الهداية للمرتادين .. ].

٨

( ٤١٩ : كشف الأذهان في تأديب الإخوان ) تأليف المولى محمد أمين بن رضا قلي مرتبا على مقدمه وخاتمة بينهما أربعة فصول : ١ ـ القول بمنع حجية ظواهر القرآن ٢ ـ في القول بجواز العمل بظواهره ٣ ـ في الآية الدالة على المنع من العمل بالظن ٤ ـ في وقوع التحريف في القرآن ، والخاتمة في الاحتياط فيما لا نص فيه ، مثل شرب التتن. أوله : [ الحمد لله الذي لا يبلغ مدحته القائلون ولا يحصي نعمه العادون .. ] وختمه بخطبة همام تاريخه ١١٠٨ والنسخة عتيقة عند السيد آقا التستري لعلها نسخه الأصل.

( ٤٢٠ : كشف الارتياب في أتباع محمد بن عبد الوهاب ) رد عليهم ، كبير في خمسين وخمسمائة صفحة ، للسيد محسن بن عبد الكريم الحسيني العاملي نزيل دمشق ، طبع في ١٣٤٦ وفيه تاريخهم وحروبهم ودفع جميع شبهاتهم. ورآه الشيخ عبد الله علي القصيمي في ع ١ ـ ١٣٥٥ فكتب ردا عليه سماه الصراع بين الإسلام والوثنية وطبع في مصر في تلك السنة مجلده الأول في ص ٧١٥.

( ٤٢١ : كشف الارتياب في عدم تحريف الكتاب ) للفقيه الشيخ محمود بن أبي القاسم الشهير بالمعرب الطهراني ، المتوفى أوائل العشر الثاني بعد الثلاثمائة كتبه ردا على فصل الخطاب لشيخنا النوري ، فلما عرض على الشيخ النوري كتب رسالة مفردة في الجواب عن شبهاته ، وكان يوصي كل من كان عنده نسخه من فصل الخطاب بضم هذه الرسالة إليها ، حيث إنها بمنزلة المتممات له. أول كشف الارتياب : [ الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب .. ] وفرغ منه في السابع عشر من جمادى الآخرة في ١٣٠٢ يقرب من أربعة آلاف بيت ، مرتبا على مقدمه وثلاث مقالات وخاتمة ، وأول إشكالاته أنه إذا ثبت تحريف القرآن يقول اليهود فلا فرق بين كتابنا وكتابكم في عدم الاعتبار ، فأجاب في الرسالة بأن هذا مغالطة لفظية حيث إن المراد من التحريف الواقع في الكتاب ، غير ما حملت ظاهرا للفظ ، من التغيير والتنقيص المحقق جميعها في كتب اليهود وغيرهم ، بل المراد من تحريف الكتاب هو خصوص التنقيص عنه فقط ، وفي غير الأحكام فقط ، وأما الزيادة

٩

فالإجماع المحصل من جميع فرق المسلمين والاتفاق العام على أنه : ما زيد في القرآن ولو بمقدار أقصر آية ، وعدم زيادة كلمة واحدة في القرآن لا نعلم مكانها.

( ٤٢٢ : كشف الأرواح ) لپير جمال الأردستاني الأصفهاني ، السياح العارف الشيعي ، مؤسس فرقة الپيرجمالية ، المتوفى ٨٧٩ المذكور في ( ٩ : ١٦١ ) رسالة عرفانية في تفسير وتأويل قصة يوسف ، لذا عنون بـ « يوسف نامه » غير أن المؤلف صرح بالاسم المذكور. أوله :

به نامت نامه را سر بر گشايم

كه اندر كوى عشقت مى سرايم

يوجد منه نسخه في ( المجلس : ١١٣٣ ) ضمن كلياته تاريخ كتابتها ١٢٥٢ ونسخه غير مؤرخة من القرن الحادي عشر أو الثاني عشر في ( دانشگاه : ٢٩٧٥ ) كما في فهرسهما.

( ٤٢٣ : كشف الأستار ) حاشية على حاشية المولى عبد الله اليزدي ، المتوفى ٩٨١ طبع كثيرا ، منه في هامش نسخه الحاشية المطبوعة في ١٣٢٣.

( ٤٢٤ : كشف الأستار ) فارسي ، للشيخ محمد بن الشيخ مهدي الخالصي ، طبع ١٣٢٣ ش ، ويسمى بـ « معارف محمدية » أيضا ، وهو في جواب اسرار هزار ساله لحكمي زاده.

( ٤٢٥ : كشف الأستار در مذمت قمار ) فارسي للسيد حسين بن نصر الله عرب باغي الأرومي ، طبع ضمن رسائل من المؤلف بطهران في ١٣٦٧.

( ٤٢٦ : كشف الأستار عن حكم الخارج عن دار الإقامة في الأسفار ) لشيخنا الفقيه الشيخ محمد طاها ابن الشيخ مهدي بن الشيخ محمد رضا ابن الشيخ محمد بن الحاج نجف ، التبريزي النجفي ، المتوفى ١٣٢٣ المذكور في ( ١٦ : ٣٢٤ ) وطبع في ١٣٢٤ مع بعض رسائله الأخرى وكلها فقهية.

( ٤٢٧ : كشف الأستار عن حكم المغرب والاستتار ) فارسي ، لرضا ابن ملا عبد الرسول المدني الكاشاني ، طبع بإيران في ١٣٧٥ على الحجر.

١٠

( ٤٢٨ : كشف الأستار عن المعاصي الكبار ) للشيخ محمد رفيع بن عبد المحمد بن محمد رفيع بن أحمد بن الكوازي الكزازي النجفي ، تلميذ الحاج ميرزا حبيب الله الرشتي النجفي ، وأبو زوجة السيد أبو القاسم الإشكوري ، ذكره في إجازته للسيد عبد الحسين بن محمد تقي الكرهرودي ، وقال في جوابه على كاشف الظلام بعد الإحالة إليه كثيرا إن فيه تعداد الكبائر ومذمة العصاة وعقابهم.

( كشف الأستار عن وجوب الغسل على الكفار ) يأتي في عنوان كشف الأستار في تكليف الكفار بالفروع واحتمال اتحادهما.

( ٤٢٩ : كشف الأستار عن وجه الغائب عن الابصار ) لشيخنا الحاج ميرزا حسين بن المولى محمد تقي النوري الطبرسي ، المتوفى ١٣٢٠ وألف كتابه رفعا عن استبعادات أحد العامة عن وجود الحجة ، وبعض إشكالاته المندرجة في قصيدة أرسلها من بغداد إلى العلماء بالنجف ، فكتبه في جوابه في أيام قلائل في ١٣١٨ وطبع في هذه السنة بعينها ، ثم إن الشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء نظم مضامينه في قصيدة في آخر الكتاب لحصول التطبيق بين السؤال والجواب. أوله : [ الحمد لله الذي طهر قلوبنا من الشك والريب وجعلنا من الذين يؤمنون بالغيب .. ] ورتبه على مقدمه وفصلين وخاتمة ، وقد أجاب عن تلك القصيدة جملة من الأفاضل الأدباء بقصائد ، منهم الشيخ جواد البلاغي ، السيد محسن العاملي ، السيد رضا الهندي ، والشيخ عبد الهادي شليلة وغيرهم. مر بعنوان الرد على القصيدة.

( ٤٣٠ : كشف الأستار عن وجه الكتب والأسفار ) للسيد أحمد بن محمد رضا الحسيني الخوانساري الصفائي العبيدلي المعاصر ، المولود في ١٢٩١ خرج إلى حرف الكاف في زهاء مجلدات ، ذكره السيد شهاب الدين بقم.

( ٤٣١ : كشف الأستار في أصول الفقه ) للشيخ مصطفى بن مرتضى الخوئي المشهور بالشيخ آقا ، تلميذ الشيخ هادي الطهراني ، في جزءين ، طبعا في ١٣٤١ ـ ١٣٤٢ في بلدة خوي.

( ٤٣٢ : كشف الأستار في تكليف الكفار بالفروع ) للحاج شيخ عبد الله

١١

الممقاني المعاصر ، ذكر في فهرس تصانيفه ، وطبع في النجف في ١٣٤٤ تأليف له بعنوان كشف الأستار عن وجوب الغسل على الكفار في ٣٤٤ ص.

( ٤٣٣ : كشف الأستار في جواب مفتاح الأسرار ) تأليف الغازي النصراني ، للسيد محمد هادي بن السيد مهدي بن السيد الدلدار علي النقوي اللكهنوي ، فارسي مطبوع.

( ٤٣٤ : كشف الأستار في الفقه ) للمولى حسين علي بن نوروز علي التويسركاني المتوفى ١٢٨٦ صاحب فصل الخطاب المطبوع في الأصول ، ذكره السيد أبو تراب الخوانساري في إجازته للسيد مهدي البحراني في ١٣٤١.

( ٤٣٥ : كشف الأستار في مصائب بعض السادات الأخيار ) يعني السيد مرتضى وتسلط البيگلربيگي على الگمرك في ١٣٢٨. فارسي للسيد محمد مهدي بن السيد محمد شفيع الكازروني البوشهري ، المتوفى بسامراء في ١٣٢٩ والمدفون بالرواق الشريف.

( ٤٣٦ : كشف الأسرار ) فارسي في التصوف في ثلاثمائة وخمسين بيتا ، مرتبا على خمسة أبواب. أوله : [ الحمد لله الذي تجلى ذاته لذاته بأحدية جمعه .. ] نسخه جديدة منه في مكتبة ( المشكاة ) بخط محمد علي الكرمانشاهي في ١٢٩٨ راجعه.

( ٤٣٧ : كشف الأسرار ) وهو ملخص اسرار قاسمي المذكور في محله في العلوم الخمسة الخفية ، في خمسة مقاصد ، في كل منها أصول ، وفي كل أصل عدة فصول ووصول. حروف مجموع أوائلها كله : سر ، كيميا ، ليميا ، هيمياء ، سيمياء ، ريمياء ، وطبع في المرة الثالثة في بمبئي عن نسخه خط المؤلف بمباشرة ميرزا محمد ملك الكتاب الشيرازي.

( ٤٣٨ : كشف الأسرار ) للآقا نجفي الأصفهاني ، المتوفى ١٣٣١ ذكر في آخر كتابه جامع الأنوار المطبوع في ١٢٨٧.

( ٤٣٩ : كشف الأسرار ) لأبي يعقوب السجستاني ، راجع كشف المحجوب.

١٢

( ٤٤٠ : كشف الأسرار ) لأحمد بن حسين پاك ولي في كنوز ومفاتيح وأسرار ، والكنز الرابع منه في تسعة مفاتيح. أوله :

[ به نام آن كريم حى قايم

كه نور ذات پاكش هست دايم

سپاس وستايش بى اندازه وقياس صانعى كه جوهر صنعش بإزار كائنات را .. ] يوجد منها نسخه في ( دانشگاه : ٨ / ٣٣٩٠ ) تاريخ كتابتها ١٢٥٨ كما في فهرسها.

( ٤٤١ : كشف الأسرار ) لإسماعيل بن السيد محمد تقي الموسوي الزنجاني ، ترجمه للمجلد الأول من ( البحار ) ترجمها باسم الحاج ميرزا محمود خان احتشام السلطنة ، ولهذا المترجم ترجمه حياة الرضا أيضا من البحار ألفها باسم هذا الرجل أيضا. أوله : [ الحمد لله الذي علم الإنسان ما لم يعلم ]. يوجد منها نسخه في ( المجلس : ٥٥٢ ) تاريخ كتابتها ١٣٠٩ كما في فهرسها.

( ٤٤٢ : كشف الأسرار ) للمولى حسن الإلهي الأردبيلي ، رسالة عرفانية ، يوجد عند أصغر المهدي بطهران ، بخط محمد طاهر بن ولي محمد الطبيب الشيرازي المشهدي تاريخ كتابتها ٢٤ ج ١ ١٣٠٩ ضمن مجموعة (٢٨٢) كما في در باره نسخه هاى خطي ٢ : ١٠٦.

( ٤٤٣ : كشف الأسرار ) لآخوند الملا حيدر بن الآخوند الملا أحمد الأصفهاني. فارسي في الرمل ، وألفها بعد أربعين سنة اشتغل في هذا الفن ، في اثني عشر بابا. أوله : [ حمد أكمل وشكر أجمل بعدد ذرات رمل لايق فردى است كه أشياء را آفريد .. ] يوجد نسختين منها في ( دانشگاه : ٤٢٠٦ و ٤٢٧٥ ) الثانية بخط يرجع إلى القرن الحادي عشر ، كما في فهرسها.

( ٤٤٤ : كشف الأسرار ) لحاج آقا روح الله بن سيد مصطفى الخميني ، فارسي طبع بطهران في ١٣٦٣ في ٤٢٨ ص.

( ٤٤٥ : كشف الأسرار ) للسيد عبد الله بن أبي القاسم الموسوي البلادي ، نزيل بوشهر.

( ٤٤٦ : كشف الأسرار ) في الأدوية المفردة والمركبة للطبيب المشهور

١٣

المولى غياث الدين علي بن كمال الدين ، الطبيب للشاه إسماعيل ، وهو كبير جيد قاله صاحب الرياض وقال : وله أيضا كتاب في الأدوية المفردة فقط ، أحال إليه في أول كشف الأسرار وصدرت له إجازة الرواية عن السيد حسين المجتهد العاملي في ٩٨٧.

( ٤٤٧ : كشف الأسرار ) لمحمد علي بن علي أكبر الإشكوري الكاكرودي ، فارسي في الرمل ، ألفه لابنيه عبد الباقي وعبد الصمد ، في فصول متعددة أوله : [ حمد وسپاس وستايش سزاوار احدى است كه بواسطة ظهور دو طريق به زبان ما .. ] يوجد منها نسخه في ( دانشگاه : ١ / ٣٧٤٤ ) بخط مصطفى بن جعفر الشهير بمير فشنگ المازندراني الأشرفي تاريخ كتابتها السبت ١٦ صفر ١٣١٩ كما في فهرسها لدانش پژوه.

( ٤٤٨ : كشف الأسرار ) لعلي أصغر سياف الشيرازي ، المتوفى ١٢٦٢ ، المذكور في ( ٩ : ٤٨١ ). مثنوي عرفاني في خمسة دفاتر. أوله :

اى خدايى كه همه هستى زتست

در دل هر ذره اى مستى زتست

آخره :

گوش هستى بگشا چو خورشيد نورپاش

تا نمايد هر نهان را بر تو فاش

يوجد منها نسخه في ( أدبيات : ١٨٥ حكمت ) تاريخ كتابتها ١٣٠٧ كما في فهرسها.

( ٤٤٩ : كشف الأسرار ) للشيخ الفقيه المتكلم أبي علي محمد بن أحمد بن الجنيد الإسكافي ، شيخ مشايخ النجاشي ، وشيخ الطائفة. ذكره النجاشي.

( ٤٥٠ : كشف الأسرار ) لمحمود بن يوسف المازندراني ، ويعرف بـ « كشف الأسرار ناصري » طبع بطهران في ١٣١٣ على الحجر في ١٣١ ص.

( ٤٥١ : كشف الأسرار ) لشاه نعمة الله ولي الكرماني ، نور الدين بن مير عبد الله ( حلب ٧٣٠ ـ كرمان ٨٣٤ ) المذكور في ( ٩ : ١٢١٥ ) نظم ونثر عرفاني في التوحيد في خمسة أبواب [ هستى يگانه ، احديت جمعى الهى ، احديت جمعى رحماني ، جهان جهانها ، شهادت مطلق ] أوله : [ فهذه رسالة في بيان علم التوحيد

١٤

وسميتها بكشف الأسرار ، وألفتها على خمسة أبواب. بدان كه هر بابي .. ] يوجد نسخه منه عند ( المشكاة ) فانتقلت إلى ( دانشگاه : ٤٣٢ ) ضمن مجموعة كتبت في ١٢٨٩ ونسخه أخرى أيضا في ( دانشگاه : ١٠ / ٤٢٠٩ ) ضمن مجموعة من رسائل المؤلف.كما في فهرسها.

( ٤٥٢ : كشف الأسرار الإيمانية وهتك أستار الخطابية ) لمصنف إشارات الواصلين الذي جعله خاتمة لكتابه هذا وختم به هذا الكتاب كما مر.

( ٤٥٣ : كشف الأسرار الخفية في شرح الدرة النجفية ) للحاج سيد أبو القاسم بن السيد أحمد الحسيني الكاشاني النجفي ، المتوفى بها حدود ١٣١٨ منه مجلدان أولهما في المياه والخلوة والوضوء وثانيهما في الأغسال إلى آخره ، يذكر الشعر ثم يشرحه ، يكثر النقل عن الجواهر وعن شيخنا الأستاد يعني الأنصاري ، والمجلدان بخط المؤلف ، فرغ أخيرهما خامس ذي قعدة ١٢٨٥ رأيته عند الحاج شيخ علي القمي في النجف ، وعلى المجلد الثاني تقريظ السيد صالح بن السيد مهدي القزويني الحلاوي :

يا أيها الحبر الفريد الذي

أضحى بتاج العلم محبورا

شرحت نظم البحر في فكره

مفصولة أهدت لنا نورا

إن جاء بالدرة منظومة

فقد جمعت الدر منثورا

وعليه تقريظ لبعض آخر من المعاصرين له :

قل لأبي القاسم إن جئته

هنيت ما أعطيت هنيته

إلى قوله :

ولحمه من درة نظمت

بكاشف الأسرار أبديته

إلى قوله :

قدست بالهاشم أصلاكما

قدس فرع أنت أنميته

وعلى ظهره بخطه تواريخ جملة من أولاده.

( ٤٥٤ : كشف الأسرار عن حكم الطيور والأزهار ) للشيخ عز الدين أحمد بن

١٥

غانم المقدسي ، رسالة في الأخلاق عن لسان الطيور والأزهار. أوله : [ قال الشيخ .. عز الدين أحمد بن غانم المقدسي .. البعيد في قربة القريب وفي بعده المتعالي في وجده عن هزل القول .. ] يوجد ضمن مجموعة في ( دانشگاه : ٢٨٦٤ ) تاريخ كتابتها جمعة ٥ محرم ١٠٤٢ كما في فهرسها.

( ٤٥٥ : كشف الأسرار في تحقيق مسألة الجبر والاختيار ) للحاج محمد تقي بن محمد باقر الأصفهاني المسجد شاهى المعروف بآقا نجفي ، طبع على الحجر.

( ٤٥٦ : كشف الأسرار في التفسير ) لأبي الفضل الميبدي ، ذكر في كشف الظنون ٢ : ٣١٧ كبير فارسي ، يذكر الآية ويذكر ما يتعلق بها من حيثيات ثلاث ، فيذكر أولا ما يتعلق بالآية وما يتعلق بها من اللغة والإعراب ، ثم يذكر ما يتعلق بها من الأمور العرفانية ، يشبه عبارات خواجه عبد الله الأنصاري بعض مجلداته عند ( المشكاة ).

( ٤٥٧ : كشف الأسرار في التفسير ) للشيخ رشيد الدين اليزدي. ينقل عنه النهاوندي في العسل المصفى : ٤ وغيره من تصانيفه.

( ٤٥٨ : كشف الأسرار في تفسير القرآن ) كبير في ثلاث مجلدات. للشيخ أبو تراب الكرماني ، المتوفى قريب ألف والثلاثمائة ، يوجد نسخه منه عند الميرزا عبد الرزاق الأصفهاني كما ذكره.

( ٤٥٩ : كشف الأسرار في الجبر والاختيار ) القضاء والقدر والبداء بظهور ما لم يظهر ، للسيد أحمد بن عبد الكريم الموسوي الشيرازي. أوله : [ بهترين مقالى كه در افتتاح سخن چون .. ] مرتب على مقدمه ومقالتين ، رأيت النسخة عند السيد محمد حسين الأصفهاني ، تاريخ كتابتها في ١٢٣٩.

( ٤٦٠ : كشف الأسرار في رموز الأشعار ) شرح لديوان شعره. وهو للحاج مولا محمد إسماعيل صاحب القصيدة الوجيزة الذي نظمه في ١٢٤٥ ذكره في آخر حواشيه ضمن تصانيفه الفارسية.

١٦

( ٤٦١ : كشف الأسرار في شرح الاستبصار ) للسيد المحدث الجزائري ، السيد نعمة الله بن عبد الله الموسوي التستري ( ١٠٥٠ ـ ١١١٢ ) وهو في ثلاث مجلدات كما ذكره سبطه في تحفه العالم وكذا السيد عبد الله في الإجازة الكبيرة ، وذكر في أوله أنه كتب أولا شرحا على الاستبصار ثم لما تردد إليه جمع لقراءته كان يعلق عليه تعليقات أخر ، ثم بعد ذلك ضم تلك التعليقات إلى الشرح السابق وجمعهما في مجلدات وسماه كشف الأسرار. أوله : [ الحمد لله الذي نطقت لشرح أحاديث ملكوته عامة العقول .. ] وجعل عنوان الأصل ( ص ) وعنوان الشرح ( ش ) وصدره بجواهر عشرة في الفوائد الحديثية ، ذكر في سادستها طريق روايته عن المولى المجلسي. رأيت منه إلى آخر كتاب الصوم عند الشيخ محمد ( السماوي ) ، وفي آخره إجازة بخط المحدث الجزائري ، كتبها لتلميذه القاري عليه الشرح المذكور في أوائل رجب ١٠٩٣ ، ثم لما كان من عادته الاكتفاء بذكر بعض الأصل عمد تلميذه المولى محمد بن علي النجار وجمع بين تمام الأصل والشرح ، وفرغ من جمع مجلده الأول إلى آخر الصلاة ، يوم الأحد العشرين من شعبان المعظم في ١١٣١ في مسجد الحسين بتستر ، وهذه النسخة موجودة عند السيد أحمد المدعو بالسيد آقا التستري في النجف ، وصرح السيد عبد الله في تذكرته بأن هذا الجمع من التلميذ المذكور ، وصرح المحدث الجزائري في أول الأنوار النعمانية الذي كتبه وله تسع وثلاثون سنة ، يعني في ١٠٨٩ أنه كتب الأنوار بعد شرح التهذيب والاستبصار.

( ٤٦٢ : كشف الأسرار في شرح الإظهار في النحو ) للسيد المير علي بن محمد تقي بن محمد رضا بن السيد محمد بحر العلوم الطباطبائي النجفي ، المتوفى شابا في حياة والده. أوله : [ الحمد لله الذي كشف عن أبصارنا براقع الأستار .. ] رأيتها في كتب السيد محمد اليزدي في النجف ، والمتن للشيخ محمد بن الشيخ علي الكركي.

( ٤٦٣ : كشف الأسرار في شرح الدرة ) لبحر العلوم ، للحاج الشيخ

١٧

عبد الرحيم الكرمانشاهي ، مؤلف دقائق الأصول خرج منه إلى أحكام الأموات في شرح قوله : [ ومن فيه لحد موسع ] فتوفي الشارح في ١٣٠٥ وقد بلغ شرحه إلى ثلاثين ألف بيت ، فتممه ولده الشيخ هادي بمجلدين آخرين ، وسماه إرشاد الأنظار.

( ٤٦٤ : كشف الأسرار في شرح شرائع الإسلام ) كبير في أحد عشر مجلدا ، للمولى الحاج مولا حسين علي بن نوروز علي التويسركاني ، تلميذ المحقق الشيخ محمد تقي محشي المعالم توفي ١٢٨٦ عن قرب السبعين ، ذكره في الروضات ورأيت المجلد الثالث منه في الصلاة من أول صلاة الجمعة إلى آخر الصلاة ، بخط المؤلف ، النسخة المسودة فرغ منه في شهر صفر ١٢٦٢ عند السيد ضياء الدين الأصفهاني في النجف.

( ٤٦٥ : كشف الأسرار في مصاحف الأمصار ) للحافظ محمد بن محمود بن محمد الشريف ، السمرقندي المحتد ، الهمداني المولد ، أحال إليه في كتابه عين الترتيل بيان أن الهمزة لا صورة لها وصفا ، بل يكتب واوا وياء وألفا ، ورأيت قطعة من كشف الأسرار عن رسم مصاحف الأمصار المرتب على خمس وعشرين بابا ، وهي إلى الباب السادس في مجموعة كتابتها في ٩٣١ كتب عليها أنه لأبي يحيى محمد بن محمود بن محمد الشيرازي القاري الشافعي. فراجعه.

( ٤٦٦ : كشف الأسرار في معرفة النبي وآله الأطهار ع ) بلغة أردو. للسيد محمد سبطين ، مطبوع.

( ٤٦٧ : كشف الأسرار المخزونة ) في تأويل القرآن ، لقيس بن منصور الداديخي الإسماعيلي ، المولود بداديخ في ٥٩٧ وسافر إلى الموت ومدح علاء الدين محمد وعاد إلى حلب ومات ٦٥٥. كما في ملحق فهرست مجدوع : ٣٠٥.

( كشف الأسرار ناصري ) مر بعنوان كشف الأسرار مطلقا.

( ٤٦٨ : كشف الأسرار ودافع الأشرار ) من كتب الحروفية الإسماعيلية ، ذكر في فهرست مجدوع : ٣٣٨ نقلا عن أيوانف : ٩٠٥.

١٨

( ٤٦٩ : كشف الأسرار وعدة الأبرار ) تفسير فارسي إلى أواسط سورة البقرة ذكر مؤلفه أنه لما رأى تفسير الخواجة أبي إسماعيل عبد الله بن محمد الأنصاري في غاية الإجمال ، أراد كشف الحجاب عن معانيه المجملة ، فكتب هذا الكتاب ، وسماه بذلك في ٥٢٠ ، نسخه منه في الرضوية من وقف ١٠٦٧ نسخته تنتهي إلى أواسط سورة البقرة آية : ( فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدالَ فِي الْحَجِ ) في ٣٦٧ ورقة. أوله : [ خير كلمات الشكر ما افتتح به القرآن من الحمد .. ] ونسخه في ( أدبيات : ٢٦٤ حكمت ) بخط إسماعيل بن أبي بكر بن أحمد ، تاريخ كتابتها ٢٥ محرم ٧٣٢ وهي من أواسط سورة المؤمنون إلى آخر سورة الصافات ، ونصفه الأول في مجلدين كبيرين عند السيد محمد المحيط كما في مجلة دانش وهو تأليف رشيد الدين الميبدي م ٥٣٠ من مشايخ العرفاء ولعله من العامة. طبع في عشرة مجلدات باهتمام علي أصغر حكمت أستاذ جامعة طهران ، ضمن انتشاراتها.

( كشف الأسرار وهتك الأستار ) لجابر بن حيان ، وهو ما مر بعنوان أسرار الكيمياء ذكر في معجم المطبوعات أنه طبعت ترجمه ( باللاتينية ) وطبع بعضه بالعربية.

( ٤٧٠ : كشف الأسرار وهتك الأستار في شرح القصيدة النونية في الكيمياء ) وهو المعروفة بـ « قصيدة ابن أبي الإصبع » عبد العزيز تمام العراقي ، شرحها إيدمر بن علي الجلدكي بدمشق في ٧٣٧. أوله : [ إنا نحمدك على ما ألهمت من البيان .. ] كذا ذكره في كشف الظنون. أقول : إنه مرتب على أبواب وخاتمة ، عندي مجموعة ينقل فيها عن الباب الثاني والباب الثالث منه وعن خاتمته.

( ٤٧١ : كشف الاشتباه ) في جواب موسى جار الله ، تأليف الشيخ عبد الحسين بن عيسى الرشتي بالعربية ، وترجمته بلغة ( أردو ) لتلميذه السيد محمد مجتبى بن محمد حسين الهندي ، المولود في ١٣٢٤. والجوابات للشيخ المذكور طبع مع حواشي له عليه. الأصل في إيران ودهلي والترجمة في الهند ، وتوفي المؤلف عصر يوم الثلثاء ثاني عشر جمادى الثانية ١٣٧٣ ودفن بوادي السلام عند والديه.

١٩

( ٤٧٢ : كشف الأصول في أصول الفقه ) تاما في ست مجلدات ، للشيخ أبي القاسم بن محمد صادق بن محمد تقي بن زين العابدين النوراني السدهي الأصفهاني من أحفاد الشيخ علي الميسي والمتوفى ١٣٠٥ يوجد عند حفيده وسميه الشيخ أبي القاسم بن آقا كمال بن أبي القاسم المذكور في النقباء : ٧٣ المجلد الأول منه : ١ ـ مباحث الألفاظ ٢ ـ حجية المظنة ٣ ـ المسلك المختار في حجية الظن ٤ ـ الاستصحاب ٥ ـ أصالة البراءة ٦ ـ خاتمة الكتاب بعض المباحث الأصولية والقواعد الفقهية والمطالب الكلامية والفوائد الرجالية. أوله : [ لملهمه ووليه .. ] وذكر ديباجة مبسوطة نذكرها في كشف الفقه الآتي.

( ٤٧٣ : كشف الألباس ) للشيخ السعيد أبي عبد الله محمد بن محمد بن النعمان المفيد ، المتوفى ٤١٣ ذكره النجاشي.

( ٤٧٤ : كشف الألباس في نسب بني العباس ) للسيد تاج الدين محمد بن القاسم بن معية الديباجي النسابة الحلي ، تلميذ العلامة الحلي وأستاذ السيد أحمد بن علي بن الحسين النسابة صاحب عمدة الطالب ذكره في العمدة وفي بعض النسخ كشف الالتباس وتوفي المؤلف ٧٧٦ في ثامن ربيع الآخر وحمل من الحلة إلى النجف.

( ٤٧٥ : كشف الالتباس عن حكم المشكوك من اللباس ) للشيخ المعاصر أمين الإسلام وصدره ، الشيخ محمد أمين بن الحاج إمام الجمعة الخوئي.

( ٤٧٦ : كشف الالتباس عن قاعدة الناس ) يعني قوله [ الناس مسلطون .. ] للسيد أبي محمد الحسن بن السيد هادي آل صدر الدين كاظمي.

( ٤٧٧ : كشف الالتباس عن ما يتعلق بالأخماس ) هو في أحكام الخمس مبسوطا للشيخ محمد صالح بن الشيخ أحمد بن الشيخ صالح بن طعان الستري البحراني القطيفي ، المتوفى بالحائر في هذه السنة ، يعني ١٣٣٣.

( ٤٧٨ : كشف الالتباس عن موجز أبي العباس ) اسم لشرح الموجز الحاوي للفتاوى ولتكاليف الناس ، تصنيف أبي العباس أحمد بن فهد الحلي ، والشرح

٢٠