🚘

الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة - ج ١١

الشيخ آقا بزرك الطهراني

الذّريعة إلى تصانيف الشّيعة - ج ١١

المؤلف:

الشيخ آقا بزرك الطهراني


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: دار الأضواء
الطبعة: ٢
الصفحات: ٣٤٣
🚘 نسخة غير مصححة

١

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين. والصلاة على نبيه وأهل بيته الأطهار أجمعين.

وبعد فهذا هو المجلد الحادي عشر من الذريعة فيها بقية ما أوله الراء من الكتب. نقدمه إلى القراء الكرام. راجين منهم إصلاح ما وقع فيه من السهو والخطإ

٢

( أ )

( ١ : رسالة آب حيات ) في جوابات جملة من الاعتراضات الدينية. للمولوي غلام علي بن إسماعيل البهاونگري الهندي المولود (١٢٨٣) ألفه بالگجراتية ، وطبع بالهند كأكثر تصانيفه. وزار العراق في نيف وخمسين وثلاثمائة وألف ، وتوفي بعد عوده إلى وطنه بقليل.

( ٢ : رسالة آب حيات ) في العقائد والأخلاق. فارسي ألفه السيد ضياء الدين محمد بن الميرزا محمد صادق بن الميرزا محمد طاهر بن الميرزا السيد علي النواب الصفوي بن سلطان العلماء الشهير بخليفة سلطان الحسين بن رفيع الدين محمد الحسيني المرعشي. وصدره باسم السلطان طهماسب ميرزا الثاني ابن الشاه سلطان حسين الصفوي. كانت نسخه منه في مكتبة السيد ريحان الله بن السيد جعفر الموسوي الشهير بالكشفي البروجردي نزيل طهران ( المتوفى بها نيف و ١٣٢٠ ).

( ٣ : رسالة ذكر في ١٥٢:٤ ) في أحوال شاه چراغ شيراز ، السيد الشريف أحمد بن موسى الكاظم. لغيث الدين هبة الله خازن الروضة بشيراز. نقل عنها السيد محمد رضا الأسترآبادي الحلي في مجموعته ، وذكر أنه ألفه (١١٠٥) والمجموعة في المكتبة ( التسترية ) وقد ترجمها السيد محمد رضا في ( النقباء ص ٧٣٦ ).

( ٤ : رسالة في الآداب والسنن ) والأدعية المروية في أداء الدين وزيادة الرزق وذكر ما يمنع الرزق ويوجب الفقر وطريق السلوك بما لا بد لكل أحد فارسي لبعض الأصحاب في عدة فصول. ذكر في أوله أنه ينقله عن الصحيفة الرضوية وكتاب العدة وسائر الكتب المعتمدة وجعله تحفه إخوانه المؤمنين وختمه بوصايا لقمان الحكيم لابنه. منضمة مع ترجمه مكارم الأخلاق المكتوبة (٩٥٧) بخط واحد فيظهر

٣

أن تأليفه قبل هذا التاريخ.

( ٥ : رسالة في آداب البحث ) فارسية. أولها [ الحمد لمن لا مانع لحكمه ولا ناقض لقضائه ] إلى قوله [ وبعد فهذه زبدة مقنعة وجملة نافعة في آداب البحث. ] وبعد الديباچة فارسي إلى آخر الرسالة. لم يعلم اسم المؤلف. والنسخة بخط كرم علي بن ميرزا علي في (١٠٩٦) وبخطه أيضا إعراب الكافية ولعله مؤلفهما. والنسخة في موقوفة مدرسة السيد ( البروجردي بالنجف ). ذكر المؤلف أنه كتبه لالتماس بعض السادة الأجلاء على نحو الاستعجال لكون السائل على جناح السفر.

( ٦ : رسالة في آداب البحث والمناظرة ) تأليف المولى صدر الدين الشيرازي. أولها [ الحمد لمن إذا شاء فعل ، ولا يسأل عما يفعل. ]. توجد في مكتبة قوله كما وصفه كذلك في فهرسها ( ج ٢ ـ ص ٣٠٣ ).

( ٧ : رسالة في آداب الحج وكيفية وضع مسجد الحرام ) للمولى محمد يوسف بن پهلوان صفر القزويني ساكن أصفهان. ترجمه في الأمل وكذا في الرياض وعده من فضلاء تلاميذ المولى خليل القزويني.

( ٨ : رسالة في آداب الدعاء ) مختصرة. للميرزا محمد بن عبد الوهاب بن داود الهمداني الكاظمي المتوفى بها حدود (١٣٠٤) وكان حيا في (١٣٠٣) حيث فرغ فيها من كتابه غنيمة السفر. تقرب من مائتين وخمسين بيتا. أولها : [ أما بعد الحمد والصلاة على محمد وآله الهداة. ] فرغ منها ( ٣ ذي الحجة ـ ١٢٨٧ ) رأيتها منضمة مع الزهرة البارقة وعصمة الأذهان للمؤلف ، عند ( حفيد اليزدي ).

( ٩ : رسالة في آداب الصلاة اليومية ) للمولى حسن الشهير بگوهر. ترجمها ( بالفارسية ) المولى محمد حسين بن علي أكبر المحيط الكرماني. ورأيت الترجمة عند السيد محمد الموسوي الجزائري في النجف.

( ١٠ : رسالة في آداب الصلاة ) للسيد الميرزا محمد صادق بن الميرزا محمد طاهر المؤلف لرسالة آب حيات المذكورة آنفا. ألفها باسم الشاه سلطان حسين الصفوي كما كتبه إلينا السيد شهاب الدين نزيل قم وذكر أنه من أحفاد المؤلف.

( ١١ : رسالة في آداب صلاة الليل ) فارسية للشيخ محمد علي بن محمد باقر الأصفهاني

٤

المعروف بثقة الإسلام المتوفى (١٣١٨) طبع على ظهر القرآن المجيد الذي طبعه ركن الملة.

( ١٢ : رسالة في آداب صلاة الليل ) للمولى علي بن عبد الله العلياري. نسخه خطه عند السيد جلال الدين المحدث الأرومي بطهران. ألفها بأمر محمد صادق خان. مرتبة على مقدمه وثلاثة فصول وخاتمة. فرغ منها في (١٢٨٩).

( ١٣ : رسالة في آداب الصوم ) فارسية مطبوعة في ألفي بيت. للحاج المولى باقر الواعظ الكجوري. ذكرها في الخصائص الفاطمية.

( ١٤ : رسالة في آداب المتعلمين ) للحاج المولى محمد جعفر الأسترآبادي نسخه كتابتها (١٢٤٤) عند الشيخ مهدي شرف الدين صرح في أولها باسمه ونسبه.

( ١٥ : رسالة آش وقلية ) نظما في مناظرة هذين المطبوخين باللهجة المحلية التسترية الفارسية لبعض ظرفاء تستر الملقب في شعره قانع واسمه محمد رضا. أوله :

روزى از روزهاى حى مجيد

آش در پيش ديگ قليه رسيد

قليه وآش رو برو گشتند

هر دو با هم به گفتگو گشتند

( الرسالة الآصفية ) للمدقق الشيرواني الشهير بالمولى ميرزا محمد بن الحسن نزيل أصفهان وصهر المولى محمد تقي المجلسي. توفي بها (١٠٩٨) كما عبر به في جامع الرواة ومر بعنوان الآصفية في الألف.

( ١٦ : رسالة الآل والأصحاب ) بلغة أردو ، مطبوعة في الهند.

( ١٧ : رسالة في آيات الأحكام ) لأبي الحسن عباد بن العباس بن عباد الطالقاني وزير ركن الدولة وكاتبه ، ووالد الصاحب الوزير كافي الكفاة إسماعيل بن عباد ، والمتوفى (٣٣٥) ترجمه في تاريخ قم وكذا في لفظة طالقان في معجم البلدان ذكر تفصيل أحواله وتأليفه لكتابه أحكام القرآن الذي فاتنا ذكره بهذا العنوان في حرف الألف ، وسنذكره بعنوان رسالة في أحكام القرآن. ومر في الألف كتب آيات الأحكام متعددا.

( ١٨ : رسالة في إباحة النظر إلى الأجنبية وسماع صوتها في الجملة وعند الضرورة ) للسيد الأجل الأمير السيد علي صاحب رياض المسائل ابن السيد محمد بن أبي المعالي الطباطبائي المتوفى (١٢٣١).

٥

( ١٩ : الرسالة الإبراهيمية في المعارف الإلهية ) للشيخ محمد بن علي بن أبي جمهور الأحسائي. ذكره في إجازته الكبيرة للشيخ محمد بن صالح الغروي في (٨٩٦).

( رسالة في ابدية النفس الإنسانية ) تأتي بعنوان رسالة في بقاء النفس.

( رسالة ابسال وسلامان ) للشيخ الرئيس. يأتي بعنوان سلامان وابسال.

( ٢٠ : رسالة في إبطال الاختيار ) للشيخ حسين بن جبير مؤلف نخب المناقب كما نسبه إليه مؤلف الحجج القوية ونقل عنه في أواخر كتابه في ذيل الحجة الخامسة التي ذكر فيها جوابات منكري النص ، فذكر في الجواب الرابع رواية حسين بن جبير في كتابه إبطال الاختيار بإسناده إلى أبان بن عثمان إلى الصادق (ع) وذكر الأصحاب الذين أنكروا على أبي بكر في جلوسه مجلس النبي (ص).

( ٢١ : رسالة في إبطال التناسخ ) للسيد أحمد بن السيد محمد إبراهيم بن السيد محمد تقي النقوي اللكهنوي المولود (١٢٩٥) بلغة أردو.

( رسالة إبطال الزمان الموهوم ) للخاجوئي. ذكر في ( ج ١ ـ ص ٦٨ ) أقول : توجد نسخه منه بمكتبة ( المشكاة ) في طهران أولها [ بعد حمد الله المتفرد بالقدم والأزلية المتوحد. ] مرتبة على ثلاثة عناوين في تسعمائة بيت. العنوان الأول قال السيد السند. فيذكر كلام المير الداماد ٢ : قال الفاضل المورد. ويذكر كلام الآقا جمال الخوانساري في الرد عليه في حاشية الخفري ٣ : أقول. ويذكر فيه كلام نفسه وما حققه في المسألة.

( ٢٢ : رسالة إبطال الزمان الموهوم ) للمحقق الداماد. رد عليها الآقا جمال الخوانساري. وكتب الخواجوئي ردا على الخوانساري. انظر ما قبله. وراجع فهرس مكتبة دانشگاه ( ٣ : ٧٣ ).

( ٢٣ : رسالة في إبطال المساواة ) للسيد نثار حسين العظيم آبادي ، نزيل حيدرآباد الدكن ، المتوفى (١٣٣٨) ذكره السيد علي نقي النقوي اللكهنوي.

( ٢٤ : رسالة في إبطال النسخ وإثبات الحشر ) للخواجة رشيد بن فضل الله بن أبي الخير الهمداني المتوفى (٧١٨) المذكور في ( ج ١٠ ـ ص ٢٤٨ ). أدرجها في كتابه مفتاح التفاسير كما ذكره في بعض رسائله.

( ٢٥ : رسالة إبقاء الحلية في وجوب إعفاء اللحية ) للسيد محمد بن السيد سلطان علي

٦

المرعشي التستري النجفي المولود (١٣٠٨) فرغ منها (١٣٥٧) تقرب من سبعمائة بيت على ما ذكره.

( ٢٦ : رسالة إبليس إلى المجبرة ) للشيخ أبي سعيد كرامة الجشمي. ذكرها ابن شهر آشوب في معالمه. وفي الخزانة ( الرضوية ) رسالة إبليس كما يظهر من فهرسها فراجعه.

( رسالة في أبوال الدواب ) تأتي بعنوان رسالة في نجاسة أبوال الدواب.

( ٢٧ : رسالة أبي بكر الخوارزمي إلى شيعة نيشابور ) ينقل عنها في الرياض في ترجمه زيد الشهيد.

( ٢٨ : رسالة أبي جعفر (ع) إلى سعد بن طريف ) الحنظلي الكوفي الإسكاف الراوي عن الأصبغ بن نباتة. رواها النجاشي في ( ص ١٢٧ ) بإسناده عن سعد بن طريف.

( ٢٩ : رسالة أبي الحسن الرضا (ع) إلى إبراهيم بن أبي البلاد ) الثقة الأديب القاري المعمر. أثنى عليه فيها كما ذكر النجاشي في ( ص ١٧ ).

( رسالة أبي الحسن الرضا (ع) إلى المأمون ) مر بعنوان أصول الدين ويقال له واجب الاعتقاد كما في بعض النسخ ، ولعل وجهه أن أوله : أول الفرائض شهادة أن لا إله الا الله.

( ٣٠ : رسالة أبي الحسن موسى (ع) إلى علي بن سويد السائي ) من سايه قرية بقرب المدينة. رواها النجاشي بإسناده عنه.

( رسالة أبي الحسن علي ) نذكرها بعنوان الشرائع لوالد الصدوق.

( رسالة أبي عبد الله الصادق (ع) إلى عبد الله النجاشي ) وإلى الأهواز الموسومة الأهوازية. أدرجها بتمامها الشهيد الثاني في آخر كشف الغمة ومر في ( ج ٢ ص ٤٨٥ ) بعنوان الأهوازية.

( ٣١ : رسالة أبي غالب الزراري ) الشيخ المتقدم أحمد بن محمد بن محمد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين الشيباني إلى ابن ابنه محمد بن عبد الله بن أحمد ، أولها [ سلام عليك فإني أحمد إليك الله الذي لا إله الا هو. ] رواها عنه الشيخ أبو عبد الله الحسين بن عبيد الله الغضائري ، وبعد تمام رواية الرسالة استدرك ابن الغضائري بعض ما فات من أبي غالب ، ثم قال في آخر كلامه [ توفي أحمد بن محمد الزراري الشيخ الصالح ( رض ) في

٧

جمادى الأولى سنة ثمان وستين وثلاثمائة ، وتوليت جهازه ، وحمل إلى مقابر قريش ثم إلى الكوفة ودفن بالغري ] انتهى ملخصا وقال النجاشي : انقرض ولده الا من ابنة ابنه ، وكان مولده (٢٨٥). وطبعت رسالة أبي غالب في المجموعة الثانية من نفائس المخطوطات في ( ص ٥٧ ـ ٧٢ ).

( ٣٢ : رسالة في اتصال سلسلة الآقا باقر البهبهاني إلى سميه المجلسي ) للميرزا محمد جعفر بن محمد بن الميرزا مهدي الموسوي الشهرستاني الحائري. وهي فارسية ألفها (١٢٥٩) توجد في مجموعة من رسائله بمكتبة الحاج الميرزا علي الشهرستاني بكربلاء.

( ٣٣ : الرسالة الاتفاقية ) رسالة عملية مشتملة على المسائل المتفق عليها آراء العلماء من الأحياء والأموات ، فيجوز العمل بها في جميع الأعصار ، وهي فارسية للمولى محمد حسين الطهراني المجاور للحائر. أولها [ الحمد لله رب الأرباب ، وصلى الله على محمد وآله الأطياب. ] ذكر في أولها أنه ألفها بعد ما ألف رسالة النجاة من رأى صاحب الرياض (ره) وألف قوت لا يموت أو أقل الواجب من فتاوي المحقق القمي (ره) وألف لب لباب در گل گلاب من فتاوي السيد المجاهد دام ظله ، فألف هذه الرسالة في بيان المسائل الاتفاقية المعمول بها في جميع الأعصار. والنسخة إلى آخر الصلاة عند الشيخ قاسم محيي الدين في النجف.

( ٣٤ : رسالة إثبات الإله ) للداعي النيشابوري من دعاء الفاطميين. طبع أخيرا بمصر.

( ٣٥ : رسالة في إثبات إمامة الأئمة (ع) ) واحدا بعد واحد. مرتبة على مقدمات الأولى في إثبات إمامة أمير المؤمنين بالعقل بعدم صلاحية أحد غيره ووجود جميع ما يعتبر عقلا في الإمامة فيه دون غيره ، ثم بالبراهين النقلية من طرق العامة ، فذكر منها أربعين برهانا ، ثم أربعين آية من الكتاب ، ثم أربعين حجة من إقرار الصحابة كأبي بكر ، عمر ، عثمان ومعاوية ، وهكذا إلى تمام العشرة المبشرة ، ثم أقارير سائر الأصحاب. المقدمة الثانية في إمامة الحسن (ع) ٣ ـ في إمامة الحسين (ع) وهكذا إلى آخرهم (ع). المقدمة السابعة عشرة في تعيين الناجي من الثلاث والسبعين فرقة ١٨ ـ في أحكام التقية ١٩ ـ في إبطال دعوى الإجماع على المتقدمين عليه ٢٠ ـ فيما أنكر عليهم ، وفيها شهابات متعددة : الشهاب الأول : فيما أنكر على أولهم. والموجود منه إلى أواسط الشهاب الثاني الذي ينقل فيه

٨

عن الآيات البينات لابن أمير الحاج ، وعن المولى كاظم الأزري المتوفى (١٢١١) وعن تاريخ منار العارفين لابن الأزرق. والنسخة عند ( السماوي ).

( ٣٦ : رسالة في إثبات تشيع السيد علي بن شهاب الدين محمد الهمداني ) للقاضي نور الله التستري. ذكرها بعض الموثقين.

( ٣٧ : رسالة إثبات الثابت من فتاوي الأئمة الأربعة الموسوم أعظمهم بنعمان بن ثابت ) للشيخ الميرزا نجم الدين جعفر بن محمد الطهراني العسكري المولود (١٣١٣) فيه استخراج مواضع فتاويهم الغريبة المخالفة لقواعد الإسلام ، من كتبهم مع تعيين الجزء والصفحة من كل كتاب مطبوع.

( ٣٨ : رسالة في إثبات الحجاب بالأدلة العقلية والنقلية ) للسيد محمد مجتبى بن السيد محمد حسين الهندي النوكانوي المعاصر. ومر إباحة النظر في ( ص ٥ ).

( ٣٩ : رسالة إثبات الحقائق في معرفة توحيد الخالق ) للقاضي نعمان المصري. ذكر في مقدمه طبع كتابه الهمة.

( ٤٠ : رسالة في إثبات الرجعة ) للمولى محمد بن هاشم السرابي التبريزي المعاصر في ثلاثة أجزاء. طبع الأول في ( ٩ ـ ج ١ ـ ١٣٦٣ ).

( ٤١ : رسالة في إثبات سيادة السادة الذين في كشمير ويقال إنهم مشبوهون ) للسيد مهدي بن حيدر الكشميري المتوفى (١٣٠٩) طبعت (١٣٠٨) وله أيضا مضاريب المشككين.

( ٤٢ : رسالة إثبات العزاء من طريق العامة ) للسيد سبط الحسن الفتح پوري المذكور في النقباء. طبع ثانيا (١٣٥٩).

( ٤٣ : إثبات العقول ) أو إثبات الواجب. للشيخ الرئيس ابن سينا. توجد في مكتبة دانشگاه تهران كما في فهرسها ( ٣ : ٧٨ و ١١٢ ).

( ٤٤ : رسالة في إثبات المتعة ) للسيد علي بن السيد دلدار علي النقوي المتوفى (١٢٥٩).

( ٤٥ : رسالة إثبات المعاد الجسماني ) للسيد أبي الحسن بن نقي شاه الرضوي الكشميري اللكهنوي المتوفى (١٣٤٢) ذكرها وما قبلها السيد علي نقي النقوي

٩

اللكهنوي.

( ٤٦ : إثبات المفارقات ) للفارابي. توجد بمكتبة دانشگاه تهران كما في فهرسها ( ج ٣ ـ ص ١١١ ).

( ٤٧ : رسالة في إثبات الموجود المجرد ) وعدم انحصار الموجود في الجسم والجسماني والحس والمحسوس. لبعض الأصحاب. أوله [ الحمد لله الذي لم يتخذ صاحبه ولا ولدا. وخلق كل شيء فقدره تقديرا ، وجعل الزوجين الذكر والاثني ، ليكون على تجرده شاهدا مشهورا. ] أثبت وجود المجرد بطرق ثلاثة في ثلاثة أبواب ١ : من طريق تركب الجسم من الهيولى والصورة ٢ : من طريق المحركات الطبيعية ٣ : من طريق إدراك الإنسان. تقرب من ألف بيت ، ثلثاها في خصوص الباب الأول ، والباب الثالث أقل من الثاني. والنسخة عندي في النجف بخط السيد محمد علي بن مير ميران الحسني الحسيني الطباطبائي (١١٣٣).

( رسالة إثبات النبوة ) لابن سينا. توجد بمكتبة دانشگاه تهران كما في فهرسها ( ج ٣ ص ١١٢ ) ومرت في ( ج ١ ص ١٠١ ).

( ٤٨ : رسالة في إثبات الواجب الوسيط ) للسيد الأمير نظام الدين أحمد ( المتوفى ـ ١٠١٥ ) ابن إبراهيم بن سلام الله مسعود بن صدر الدين محمد الرابع ـ مؤلف الذكرى المذكور في ( ج ١٠ ص ٣٨ ) في سنة (٩٦٢) ـ ابن غياث الدين منصور الحسيني الدشتكي ( المتوفى ـ ٩٤٨ ) ابن صدر الدين الثالث ( المقتول ٩٠٣ ) بن غياث الدين منصور بن صدر الدين محمد الثاني بن محمد بن إبراهيم بن صدر الدين محمد الأول المجاز عن العلامة الحلي في ( ١٠ ج ١ ـ ٧٢٤ ) ابن إسحاق بن علي بن عرب شاه. أولها [ سبحانك اللهم يا هادي المجاهدين فيه ، سبيله القويم ، ومبلغ السالكين إليه ، طريقه المستقيم ـ إلى قوله ـ أرفع المآرب وأسناها هو العلم بتوحيد الواجب ذاتا ووجودا. ألفها باسم مطاع خوانين ذوي الشأن الله ويردى خان ، ورتبها على مقصدين وخاتمة. فالمقصد الأول في إثبات تفرد الواجب بالوجود الحقيقي وكون غيره موجودا بالانتساب إليه ، وذلك في مقدمه وفصلين. نسخه منها في مكتبة ( السماوي ) ضمن مجموعة فيها أيضا إثبات الواجب الكبير لهذا المصنف الذي ذكرناه في ( ج ١ ـ ص ١٠٣ ) (١) وهو المرتب على مقدمه في بيان احتياج الممكن

__________________

(١) ونسخه منها اليوم في مكتبة دانشگاه تهران كما في فهرسها ( ج ٣ : ١٣١ ).

١٠

وعشرين فصلا ، رابعها في إثبات أنه تعالى لا شريك له في الوجوب الذاتي. وقال [. هذا ما أفاده سيدنا وأبونا غياث أعاظم العلماء الأعلام وغوث أفاخم الحكماء الكرام قدس‌سره. ] ومراده جده غياث الدين منصور. ويكثر فيه من النقل عن المحقق الدواني. وفي المجموعة رسائل وفوائد أخرى كلها بخط المولى محمد حسين بن محمد رضا الفيروزآبادي في (١٠٥٠) و (١٠٥١) وذكر للسيد نظام الدين أحمد ثلاث رسائل في إثبات الواجب ، لكني لم أظفر بغير هاتين.

( ٤٩ : رسالة في إثبات الواجب ) فارسية مرتبة على فاتحة ومقصدين وخاتمة ، وفي الفاتحة أربعة فصول. توجد ضمن مجموعة في المكتبة ( التسترية ) لم أعرف شخص مؤلفها لكنه من الأصحاب.

( ٥٠ : رسالة في إثبات الواجب ) للسيد حسين الحسيني الخلخالي. موجودة ضمن مجموعة من رسائله عند ( المشكاة ) (١) أولها [ لك الحمد يا من تفرد بوجوب الوجود والقدم. ] وآخرها [. هذا آخر الكلام في إثبات الواجب وصفاته ] تقرب من ألف بيت. وقد أهداها إلى الوزير العادل حسن پاشا. وهي مرتبة على ثلاثة فصول. وفي المجموعة حاشية على شرح العقائد العضدية للدواني ، وحاشية على حاشية الدواني على التهذيب في المنطق التي كتبها لولده برهان الدين محمد في (١٠٢٤) وتوفي (١٠٣٠) كما أرخه في كشف الظنون.

( رسالة في إثبات الواجب ) للشيخ الرئيس أبي علي ابن سينا عند ( المشكاة ) أيضا. مرت بعنوان إثبات العقول في ( ص ١٠ ).

( رسالة إثبات الواجب ) للرئيس ابن سينا المذكور. سماه القنواتي الفصول الثلاثة.

( ٥١ : رسالة في إثبات الواجب وإثبات ما يجب إثباته للواجب وإثبات التوحيد وإنه لا شريك له ) لسعد بن منصور بن حسن بن هبة الله بن كمونة. توجد في مكتبة ( المجلس ) كما نقل عن فهرسه ( أقول ) هو سعد الدين بن منصور بن سعد بن الحسن بن هبة الله الإسرائيلي. وتوفي (٦٨٣) كما في الحوادث الجامعة ـ ص ٤٤١ وذكرته في الأنوار الساطعة في المائة

__________________

(١) وهو اليوم في مكتبة دانشگاه تهران برقم (٣١٢) كما في فهرسها ( ٣ : ١٣٠ ) ولكنه سمى الوزير شاها.

١١

السابعة ورأيت جملة من تصانيفه بخطه في الخزانة ( الغروية ).

( رسالة في إثبات الواجب ) لأبي الحسن علي بن أحمد الأردوبادي الشيعي نزيل مشهد خراسان المتوفى (٩٦٦) كما في ذيل كشف الظنون ج ١ ص ٢٤ أقول لعله الأبيوردي. وهو الذي مر في ( ج ١ ـ ص ١٠٢ ) بعنوان إثبات الواجب لأبي الحسن الشريف ابن أحمد القائني. لأن أبيورد من بلاد خراسان.

( ٥٢ : رسالة في إثبات الواجب ) على نحو الحاشية والتعليق على إثبات الواجب الدوانية. للسيد فخر الدين محمد الحسيني الأسترآبادي. أولها [ يا من دل على ذاته بذاته وجل عن الاحتياج في صفاته ، أرنا وليك واهدنا سبيلك. ] فرغ منها ( ٤ ذي الحجة ٩٦٣ ) نسخه عصر المصنف عند السيد شهاب الدين بقم كما كتبه إلينا.

( ٥٣ : رسالة إثبات الواجب ) للشيخ الطوسي المتوفى (٤٦٠) توجد بمكتبة دانشگاه تهران كما في فهرسها ( ج ٣ ص ١١٦ ).

( رسالة إثبات الواجب ) للخواجة الطوسي المتوفى (٦٧٢) بالفارسية. توجد بمكتبة دانشگاه تهران كما في فهرسها ( ج ٣ ص ١٢٠ ) ومرت في ( ج ١ ص ١٠٨ ).

( ٥٤ : رسالة إثبات الواجب ) للخفري محمد بن أحمد المذكور في ( ج ١ ص ١٠٦ ) توجد منها رابع نسخ مختلفة في مكتبة دانشگاه تهران كما ذكرت في فهرسها ( ج ٣ ص ١٢٤ ـ ١٢٨ ) فهي أربع رسائل.

( ٥٥ : رسالة إثبات الواجب ) للمولى مراد بن علي خان التفريشي مؤلف التعليقة السجادية المذكور في ( ج ٤ ) أوله [ هو الموفق والمعين. الموجود إما واجب أو ممكن لأنه من حيث. ] توجد نسخته في مكتبة دانشگاه تهران ، برقم (١٠٧٩) كما في فهرسها ( ج ٣ ص ١٣٥ ) لدانش پژوه ، لكنه لم يعرف المؤلف هناك.

( الرسالة الاثني عشرية ) مر بعنوان رد الصوفية.

( ٥٦ : رسالة في الإجارة ) للسيد محمد الأصفهاني بخطه ضمن الفروع المحمدية.

( ٥٧ : رسالة الإجازات ) للمولى أحمد بن أبي ذر النراقي تقرب من اللؤلؤة حجما. فيها إجازاته لتلاميذه وإجازات مشايخه له ، والنسخة بخط المولى أحمد الآراني الكاشاني. قال السيد شهاب الدين إنها عندي بقم.

١٢

رسالة الإجازة

مر في الألف الإجازات وذكرنا أن المتوسطات منها كلها رسائل. منها رسالة الإجازة للشهيد الأول ذكرها محمد رضا بن عبد المطلب بهذا العنوان وعدها من مآخذ كتابه الشفاء. وهنا نذكر سائر المتوسطات وبعض المبسوطات.

( ٥٨ : رسالة في إجازة ) السيد أبي تراب الخوانساري. للسيد مهدي الغريفي المتوفى (١٣٤٣) تاريخها (١٣٤١) والنسخة في كتب المجاز في النجف.

( ٥٩ : رسالة في إجازة ) المولى أبي الحسن الشريف بن الشيخ محمد طاهر الفتوني النباطي العاملي الأصفهاني الغروي. للشيخ عبد الله ابن المرحوم الشيخ كرم الله الحويزي الذي استكتب نسخه التهذيب من أوله إلى آخر الحج. كتبها له المولى درويش ابن العالم المولى عبد الإمام الجزائري في (١٠٩٧) فكتب الشريف العاملي على آخر النسخة بخطه إجازة مبسوطة أولها [ الحمد لله وسلام على عباده الذين اصطفى محمد وآله خير الورى. ]. ناقص آخرها قد كتبها في حياة الشيخ الحر وذكر من تصانيفه شريعة الشيعة ومرآة الأنوار موجودة عند الشيخ محمد طاها ابن الشيخ نصر الله الكرمي الحويزي من أحفاد الشيخ عبد الله المجاز. ولأخيه الشيخ محمد بن كرم الله إجازة عن السيد عبد الله الجزائري التستري ، وهي الإجازة الكبيرة.

( ٦٠ : رسالة في إجازة ) الشيخ أبي الفتوح الرازي بخطه. وإمضاؤه [ الحسين بن علي بن محمد بن أحمد الخزاعي ] تاريخها (٥٥٢) قال صاحب الرياض : إنه كتب بخطه لبعض تلاميذه على ظهر الربع الأول من تفسيره الفارسي ، وهي نسخه عتيقة في أصفهان.

( ٦١ : رسالة في إجازة ) المحقق الشيخ الميرزا أبي القاسم القمي ، للسيد محمد جواد العاملي صاحب مفتاح الكرامة تاريخها (١٢٠٥) رأيتها بخط المجيز.

( ٦٢ : رسالة في إجازة ) المولى أحمد بن المولى مهدي النراقي ، للمولى محمد رسول بن عبد العزيز الكاشاني ، رأيتها بخط المجيز على ظهر المجلد الرابع من بحر المسائل للمجاز ، تاريخها (١٢٤١) عند السيد محمد الموسوي الجزائري بالنجف.

( ٦٣ : رسالة في إجازة ) المولى أحمد بن عبد الله الخوانساري المترجم في الكرام

١٣

البررة ـ ص ٧٠ لتلميذه الشيخ محمود ، مصرحا باجتهاده في ( ١٥ ـ ع ٢ ـ ١٢٦٥ ) على ظهر بعض تقريراته. في موقوفة مدرسة السيد ( البروجردي بالنجف ). ذكر فيها رواية المولى أحمد والد الوحيد البهبهاني عن الشيرواني والشيخ جعفر القاضي والشيخ محمد الخوانساري كلهم عن التقي المجلسي.

( ٦٤ : رسالة في إجازة ) السيد أسد الله ابن السيد حجة الإسلام محمد باقر الأصفهاني المتوفى (١٢٩٠) للشيخ الميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمداني. أدرجها المجاز بخط المجيز في كتابه الشجرة المورقة يروي فيها عن الشيخ صاحب الجواهر وعن والده حجة الإسلام وتاريخها (١٢٨١) أولها [ الحمد لله الذي فضل مداد العلماء. ].

( ٦٥ : رسالة في إجازة ) الوحيد البهبهاني المولى محمد باقر بن محمد أكمل ، للمولى محمد علي بن محمد طاهر الخراساني نزيل خبوشان من (١١٩٨) إلى أن توفي بها في (١٢٣٦) وهي مختصرة بخط المجيز في مجموعة دونها المجاز ، وفيها الفوائد الأصولية للوحيد وغيرها ، وتاريخ الإجازة (١١٩٣) كانت في مكتبة الشيخ عبد الحسين ( الطهراني بكربلاء ) وقد ذكرناها في ( ج ١ ـ ص ١٤٧ ) وذكرنا المجاز بعنوان السيد محمد علي اتكالا على نقل مجمع الإجازات ثم بعد ما راجعنا النسخة وجدناها كما وصفنا. قال في وصف المجاز [ الفاضل العالم المحقق المدقق المسدد السند البهي الذكي مولانا محمد علي. ] وفي المجموعة ، إجازة السيد الميرزا مهدي الشهرستاني لهذا المجاز أيضا.

( ٦٦ : رسالة في إجازة ) الميرزا محمد باقر الخوانساري صاحب الروضات للشيخ أحمد بن الميرزا محمد جواد ابن الحاج محمد حسن الأصفهاني في (١٣٠٤) بخط المجيز موجودة عند الشيخ علي محمد أخ المجاز. يروي فيها عن السيد حجة الإسلام الشفتي الأصفهاني.

( ٦٧ : رسالة في إجازته ) لولده الميرزا هداية الله ، تاريخها صفر (١٣٠٨) كما في مستدرك إجازات البحار صرح ببلوغه رتبة الاجتهاد.

( ٦٨ : رسالة في إجازة ) المولى محمد باقر بن محمد تقي المجلسي المتوفى (١١١١) للسيد الأمير أبي طالب بن الأمير أبي المعالي. كتبها له بخطه على نسخه من لا يحضره الفقيه وكتب له إجازة أخرى على كتاب الزكاة من فروع الكافي ، والمجاز هو أخ السيد الأمير أبي المعالي الصغير الذي هو جد صاحب رياض المسائل.

١٤

( ٦٩ : رسالة في إجازته ) للسيد عزيز الله الجزائري. وهي بخطه على آخر قطعة من الفقيه تاريخها شعبان (١٠٧٣) موجودة عند الشيخ محمد حسن بن محمد صادق الشهير بعلامي في كرمانشاه وفقيهها اليوم.

( ٧٠ : رسالة في إجازته ) بخطه للأمير السيد محمد المازندراني في شعبان (١٠٩٠).

( ٧١ : رسالة في إجازته ) لتلميذه الميرزا رضي الدين محمد الحسيني الجيلي في ( ج ١ ـ ١٠٩١ ) على ظهر أصول الكافي استنسخها الميرزا محمد الطهراني عن نسخه السيد الآقا حسين البروجردي وأدرجها في مستدرك إجازات البحار.

( ٧٢ : رسالة في إجازته ) لتلميذه الآخر المولى محمد رضا الهزارجريبي في ظهر أصول الكافي تاريخها (١٠٨٩) استنسخها الميرزا محمد المذكور في كتابه المذكور.

( ٧٣ : رسالة في إجازته ) للمولى محمد يوسف المازندراني ، وهو من تلامذته أيضا في آخر أصول الكافي بغير تاريخ. استنسخها الميرزا محمد المذكور أيضا.

( ٧٤ : رسالة في إجازة ) حجة الإسلام السيد محمد باقر بن محمد تقي الموسوي مبسوطة أولها بعد البسملة [ ومنه التأييد والنصر ، للغلبة على الشيطان الرجيم والتوفيق للفوز ـ إلى قوله ـ الحمد لله فاطر السماوات والأرضين ، جاعل الجنة حاوية لما تشتهيه الأنفس وحور عين. ] والنسخة ناقصة الوسط. توجد صورتها عند السيد آقا التستري في النجف. تاريخها ( ٢ ع ٢ ـ ١٢٥٧ ) وعلى ظهرها التوصية إلى أهل رشت بالفارسية. للآخوند المولى أحمد علي ، مصرحا باجتهاده وعدالته. وعليها حواشي بتوقيع [ منه دام ظله ].

( ٧٥ : رسالة في إجازة ) الشيخ محمد تقي صاحب الحاشية على المعالم ، للشيخ أحمد بن عبد الله الخوانساري المترجم في ( الكرام ) ص ٧٠ ) في ( ع ١ ـ ١٢٤٨ ) على ظهر بعض تأليفات المجاز موجودة في موقوفة مدرسة السيد ( البروجردي في النجف ).

( ٧٦ : رسالة في إجازة ) المولى محمد تقي بن حسين علي الهروي الأصفهاني الحائري المتوفى (١٢٩٩) للميرزا محمد الهمداني مدرجة في الشجرة المورقة أولها [ الحمد لله على نعمائه المتسلسلة المتواترة ] ذكر من مشايخه السيد الميرزا علي نقي الطباطبائي الحائري والسيد كاظم الرشتي تاريخها ( ٩ ج ٢ ـ ١٢٨٣ ) وذكر بعض تصانيفه.

( ٧٧ : رسالة في إجازة ) المولى محمد تقي المجلسي لولده العلامة المجلسي في

١٥

غاية البسط واستيفاء الطرق بخطه على ظهر أصول الكافي استنسخها الميرزا محمد الطهراني في مشهد خراسان وأدرجها في مستدرك البحار بسامراء.

( ٧٨ : رسالة في إجازته ) لتلميذه الميرزا تاج الدين گلستانه بخطه في آخر الاستبصار تاريخها ( ع ١ ـ ١٠٦٢ ) استنسخها الميرزا محمد المذكور أيضا.

( ٧٩ : رسالة في إجازة ) الشيخ جعفر التستري المتوفى (١٣٠٣) للميرزا محمد الهمداني ، في (١٢٩١) يروي فيها عن صاحب الجواهر والشيخ الأنصاري والشيخ حسن بن كاشف الغطاء توجد صورتها في مستدرك إجازات البحار.

( ٨٠ : رسالة في إجازة ) المولى محمد جواد الأصفهاني تلميذ صاحب الجواهر لولده الأكبر الشيخ أحمد في (١٣٠٨) وعمر المجاز يومئذ ثلاثون وأجازه قبل والده خمسة من العلماء وسادسهم والده.

( ٨١ : رسالة في إجازة ) السيد محمد جواد العاملي صاحب مفتاح الكرامة للشيخ حسن بن الشيخ محمد علي العبودي تاريخها (١٢٢٥) وشارك فيها ولده الشيخ طاهر بن الحسن ووصفه بالفاضل المخبت المقدس العالم العامل الكامل العلامة الفهامة المحقق المدقق المأمون المؤتمن الشيخ حسن نجل المرحوم الشيخ محمد علي العبودي ] وترجمه المجاز في ( الكرام ـ ص ٣٤٤ ).

( ٨٢ : رسالة في إجازة ) الشيخ حسام الدين بن درويش علي ، للسيد يحيى بن أحمد الأعرجي في ( ٦ رمضان ١٠٣٨ ) في آخر المختصر النافع كانت عند السيد محمد المشكاة وطبع صورته الفتوغرافية في فهرس مكتبة دانشگاه تهران ( ج ٣ ص ٢٠٠٤ ).

( ٨٣ : رسالة في إجازة ) الشيخ أبي علي الحسن بن أحمد النحوي الفارسي ، للوزير الصاحب كافي الكفاة إسماعيل بن عباد مذكورة في معجم الأدباء ج ٧ ص ٢٣٩.

( ٨٤ : رسالة في إجازة ) الشيخ حسن بن الشيخ أسد الله الدزفولي الكاظمي المتوفى (١٢٩٨) لميرزا محمد الهمداني يروي فيها عن خاله الشيخ حسن وعن صاحب الجواهر والشيخ الأنصاري والشيخ محسن الخنفر ، مدرجة في الشجرة المورقة.

( ٨٥ : رسالة في إجازة ) الشيخ محمد حسن بن الشيخ باقر صاحب الجواهر ، للسيد إبراهيم بن السيد صادق بن المير أبي طالب بن المير معصوم الحسيني اللواساني نزيل

١٦

طهران المتوفى بها (١٣٠٩) تاريخها ( ٢٧ شوال ١٢٦٥ ) رأيتها عند أحفاد المجاز.

( ٨٦ : رسالة في إجازته ) لميرزا أحمد بن محسن الفيضي من أحفاد الفيض الكاشاني والمتوفى بالنجف (١٢٨٦) رأيتها في مجموعة تقريراته لدرسه عند السيد نصر الله ( التقوي ) بطهران.

( ٨٧ : رسالة في إجازته ) للشيخ المولى محمد جواد بن المولى محمد حسن الأصفهاني أولها بعد الخطبة [ فإن ولدنا وقرة أعيننا ومعتمدنا التقي النقي والمهذب الصفي الذكي الألمعي ذا الصفات الملكوتية والسجايا اللاهوتية المحروس برب العباد جناب الآخوند ملا محمد جواد سلمه الله وأبقاه ، قد قرأ علينا مدة من الزمان وسمعنا كلامه في جملة من المسائل ، فحققنا وظهر لنا أنه ممن اختاره الله تعالى علما للشيعة وكهفا للشريعة ، فوهبه الملكة القدسية والمنحة الربانية المسماة بملكة الاجتهاد مقرونة بالرشاد والسداد فهو حينئذ مقبول الفتوى نافذ الحكم والراد عليه راد على الله ورسوله والأئمة الميامين الطيبين الطاهرين ] رأيتها بخط المجيز وخاتمة : [ لا إله الا الله الملك الحق المبين حسن محمد ] و [ محمد حسن ] عند ولد المجاز الشيخ علي محمد نزيل النجف أخيرا وهو أكبر من أخيه الميرزا محمد علي الشهير بشاه آبادي ، نزيل طهران والمتوفى في صفر (١٣٦٩).

( ٨٨ : رسالة في إجازة ) أخرى ) منه له في الرواية أولها [ الحمد لله الذي رفع منازل الرجال بشرف الرواية ] ذكر فيها أن المجاز ابن الحاج محمد حسن الأصفهاني وذكر من مشايخه السيد محمد جواد صاحب مفتاح الكرامة وتاريخها عاشر ذي القعدة (١٢٦٥) وهي ليست بخط المجيز لكن في آخرها خاتمية المذكورين ، وكتب أيضا بخطه وخاتمة شهادته بصحة ترجمه المجاز لرسالة نجاه العباد بالفارسية وأذن في العمل بها رأيتها عند الشيخ علي محمد بن المولى محمد جواد المجاز وأخ الشيخ محمد علي المعروف بالشاه آبادي.

( ٨٩ : رسالة في إجازة ) العلامة الحلي ) الحسن بن يوسف ، للسيد صدر الدين محمد الأول أبو إبراهيم الدشتكي وتاريخ الإجازة ( ١٠ ج ١ ـ ٧٢٤ ) رأيتها في موقوفة مدرسة ( البروجردي بالنجف ) وهو جد الصدر الثالث محمد المقتول (٩٠٣) ابن غياث الدين منصور بن صدر الدين الثاني بن إبراهيم بن الصدر الأول ( المجاز هذا ) ابن

١٧

محمد بن إسحاق بن علي بن عرب شاه المذكور في ( ص ١٠ ـ ١١ ).

( ٩٠ : رسالة في إجازة ) الفاضل الأردكاني المولى محمد حسين بن محمد إسماعيل الحائري المتوفى بها (١٣٠٢) للميرزا محمد بن عبد الوهاب الهمداني المتوفى حدود (١٣٠٤) أولها [ الحمد لله مجيب النداء ] وتاريخها ( ٢ ذي القعدة ١٢٨٣ ) ذكر فيها روايته عن أستاذه السيد إبراهيم صاحب الضوابط عن الشيخ علي كاشف الغطاء وروايته عن عمه المولى محمد تقي عن أستاذه السيد حجة الإسلام الشفتي محمد الباقر الأصفهاني.

( ٩١ : رسالة في إجازة ) شيخنا النوري الميرزا حسين بن محمد تقي بن علي محمد بن التقي النوري النجفي ) المتوفى بها (١٣٢٠) للميرزا محمد الهمداني المذكور في غاية البسط توجد في الشجرة المورقة بخطه وخاتمه تاريخها (١٢٨١) وذكر من طرقه روايته عن عدة من تلاميذ والده عنه ، وهو عن الشيخ أحمد الأحسائي عن السيد بحر العلوم.

( ٩٢ : رسالة في إجازة ) السيد حسين بن حيدر الكركي ، لتلميذه المولى نصير الدين محمد بخطه في آخر كتابه إشراق الحق الموجود عند ( المشكاة ) وقد طبع صورته الفتوغرافية في فهرس مكتبة دانشگاه تهران ( ج ٣ ص ٥٢٦ ).

( ٩٣ : رسالة في إجازة ) الأمير محمد حسين بن الأمير محمد صالح الخاتون آبادي للسيد الأمير محمد حسين الحسيني الأصفهاني ، ) تاريخها (١١٤٧) بخطه في ظهر التهذيب الموجود عند الشيخ حسين الجندقي بكربلاء.

( ٩٤ : رسالة في إجازة ) السيد الأمير محمد حسين بن الأمير محمد علي الشهرستاني المتوفى (١٣١٥) للأمير السيد علي المدرس اليزدي في (١٢٩٧) أدرج المجيز صورتها في كتابه زوائد الفوائد وذكر فيها ثلاثة من مشايخه ، أولهم والده الذي هو سبط الميرزا مهدي الشهرستاني والفاضل المولى محمد حسين الأردكاني والسيد مهدي القزويني المتوفى (١٣٠٠).

( ٩٥ : رسالة في إجازة ) السيد حسين بن علي الحسيني الكوه كمري النجفي المتوفى (١٢٩٩) للميرزا محمد الهمداني ذكر في مستدرك إجازات البحار.

( ٩٦ : رسالة في إجازة ) الشيخ حسين بن محمد بن إبراهيم آل عصفور البحراني المتوفى (١٢١٦) للشيخ محمد بن إسماعيل ابن ناصر بن عبد السلام الجد حفصي أولها [ الحمد لله

١٨

الذي أوجب النظر على العلماء الأعلام لتحمل الأحكام عن نوابهم ] رأيتها بخط المجيز في آخر الدروس تاريخها (١٢١٠).

( ٩٧ : رسالة في إجازة ) الشيخ محمد حسين بن الشيخ هاشم الكاظمي المتوفى بالنجف (١٣٠٨) للميرزا محمد الهمداني ، لا تخلو عن بسط تاريخها (١٢٨١) يروي فيها عن الشيخ جواد ملا كتاب والشيخ الأنصاري توجد بخط المجيز في الشجرة المورقة.

( ٩٨ : رسالة في إجازته ) للسيد محمد علي بن الميرزا محمد الشاه عبد العظيمي المولود (١٢٥٨) والمتوفى بالنجف (١٣٣٤) تاريخها (١٢٩٣) رأيت صورتها في كتب السيد مهدي البحراني.

( ٩٩ : رسالة في إجازة ) الشيخ محمد رحيم بن الميرزا محمد البروجردي نزيل مشهد خراسان المتوفى بها (١٣٠٩) للشيخ الميرزا محمد الهمداني المتوفى حدود (١٣٠٤) ذكر فيها من تصانيفه جوامع الكلم وروى عن شيخه صاحب الجواهر وتاريخها (١٢٨٣) رأيتها بخطه على ملوك الكلام للمجاز.

( ١٠٠ : رسالة في إجازة ) السيد محمد رضا ابن السيد بحر العلوم المولود (١١٨٩) والمتوفى (١٢٥٣) للسيد محمد حسن بن محمد تقي الموسوي الأصفهاني المولود حدود (١٢٠٧) والمتوفى (١٢٦٣) تاريخها ( ١٣ شوال ـ ١٢٥١ ) طبعت مع إعجاز القرآن للمجاز. روى فيها عن السيد محمد بن معصوم المشهدي عن الشيخ جعفر عن بحر العلوم عن الآقا البهبهاني ، وعن الشيخ محمد تقي ملا كتاب عن الآقا البهبهاني ، وعن المولى سعيد بن الشيخ يوسف الدينوري القراچه داغي عن الآقا البهبهاني عن بحر العلوم.

( ١٠١ : رسالة في إجازة ) السيد الميرزا زين العابدين بن حسين بن السيد محمد المجاهد الطباطبائي الحائري المتوفى (١٢٩٢) للميرزا محمد الهمداني. مبسوطة. أولها [ الحمد لله الذي وفقنا لترويج الأحكام. ] ذكر فيها من مشايخه السيد إبراهيم صاحب الضوابط والفقيهين الحسنين صاحبي الجواهر وأنوار الفقاهة بطرقهم. وله إجازة أخرى مختصرة كلتاهما بإمضائه وخاتمة في الشجرة المورقة وتاريخ الثانية (١٢٨١).

( ١٠٢ : رسالة في إجازة ) الشيخ سليمان الماحوزي. لتلميذه المولى محمد رفيع

١٩

البيرمي. أولها [ بحمدك اللهم على الهداية إلى معالم الرواية. ثم إن المولى الأكمل الأفضل الأعدل الأنبل الصالح المحقق الزكي مولانا محمد رفيع البيرمي اللاري. ] رأيتها ضمن مجموعة من رسائل المجيز بخط تلميذه الشيخ محمد بن سعيد بن محمد المقابي في كتب ( السيد خليفة الأحسائي ).

( ١٠٣ : رسالة في إجازة ) المير السيد شريف الجرجاني المتوفى (٨١٦) لتلميذه الذي أطرأه ووالده ، وهو نظام الدين يحيى ابن الأعلم الأعظم مفخرا كابر العالم العصامي. كتبها بعد قراءة شرح القسم الثالث من مفتاح العلوم للسكاكي في (٨٠٩) وكان تأليفه (٨٠٣) والنسخة عند الشيخ قاسم محيي الدين بالنجف عليها صورة الإجازة وكتابتها (٨٣٣).

( ١٠٤ : رسالة في إجازة ) الشيخ صالح بن عبد الكريم البحراني ). للمولى محمد كريم التستري في ( ٢٠ شوال ـ ١٠٨٠ ) في ظهر تنزيه الأنبياء ورقة ١٤٧ عند ( المشكاة ). وذكر في فهرس مكتبة دانشگاه تهران ( ج ٣ ص ٥٧١ ).

( ١٠٥ ـ ١١٠ : رسالة في إجازة ) شيخ العراقين الشيخ عبد الحسين بن علي الطهراني ) المتوفى (١٢٨٦) للسيد محمد رضا بن السيد محمد علي الكاشاني المعروف بكلهري في (١٢٧٦) ضمن مجموعة فيها إجازات أخر للمجاز أيضا ، مثل إجازة المولى محمد مهدي ابن الحاج الكلباسي له في (١٢٧١) وإجازة الميرزا علي نقي الطباطبائي وإجازة الشيخ مهدي بن الشيخ علي بن كاشف الغطاء وإجازة السيد أسد الله ابن حجة الإسلام الأصفهاني وإجازة الشيخ زين العابدين المازندراني الحائري. كلها مختصرات مذكورات في مستدرك إجازات البحار للميرزا محمد الطهراني بسامراء.

( ١١١ : رسالة في إجازة ) الشيخ عبد الحسين المذكور للميرزا محمد الهمداني. مبسوطة روى فيها عن صاحبي الجواهر وأنوار الفقاهة وعن المولى حسين التويسركاني والسيد الشفيع الجابلقي.

( ١١٢ : رسالة في إجازة ) الشيخ عبد الرحيم التستري المتوفى (١٣١٣) تلميذ الشيخ الأنصاري. للسيد عبد الصمد الجزائري التستري المتوفى (١٣٣٧) توجد ضمن إجازاته الآخر في النجف عند حفيده السيد محمد ابن السيد نعمة الله بن السيد محمد جعفر ابن

٢٠