🚘

دراسة في سند زيارة عاشوراء

جعفر التبريزي

دراسة في سند زيارة عاشوراء

المؤلف:

جعفر التبريزي


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: منشورات دار الصديقة الشهيدة عليها السلام
الطبعة: ١
ISBN: 978-600-6226-18-7
الصفحات: ٢٩٣
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

مقدمة

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد الله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين.

وبعد : فقد بات من المعروف الذي لا يحتاج إلى بيان ما تتعرض له الطائفة الشيعية من حملات ظالمة ومشبوهة من الداخل والخارج؛ بهدف تشويه هذا المذهب الأصيل وطمس معالمه ، وقد تمثّلت هذه الحملات بأشكال مختلفة؛ منها التشكيك في معالم المذهب وركائزه الأساسية ، وفي هذا السياق جاء التشكيك بزيارة عاشوراء الشريفة ، فقد قام البعض ممن ينقصه العلم والفضل بالتشكيك في صحة هذه الزيارة سنداً ومضموناً؛ فرأيت من الواجب عليّ التصدي للدفاع عن هذه الزيارة الكريمة وتفنيد ما يقال حولها من شبهات ، فبادرت إلى جمع كل ما يتعلق بهذا الموضوع ، ودرست السند دراسة مفصّلة ، فكان هذا الكتاب الذي بين يديك ، ولا أدّعي فيه الكمال؛ فالكمال لله وحده ، ولكنني بذلت جهدي لأشارك ـ ولو بشيء بسيط ـ في خدمة هذا المذهب الحق ، وأسأل الله تعالى أن يجعله ذخراً لي يوم ألقاه ، إنه وحده القادر على ذلك ، وهو ولي التوفيق.

جعفر التبريزي

١/ ربيع٢ / ١٤٣٢ هـ

٥

فضيلة زيارة عاشوراء

« قال صالح بن عقبة وسيف بن عميرة : قال علقمة بن محمد الحضرمي : قلت لأبي جعفر عليه‌السلام : علّمنى دعاء أدعو به ذلك اليوم إذا أنا زرته من قرب ودعاءً أدعو به إذا لم أزره من قرب وأومأت من بعد البلاد ومن داري بالسلام إليه. قال : فقال لي : يا علقمة إذا أنت صلّيت الركعتين بعد أن تومىء إليه بالسلام ، فقل بعد الإيماء إليه من بعد التكبير هذا القول (أي الزيارة الآتية) ، فإنك إذا قلت ذلك ، فقد دعوت بما يدعو به زوّاره من الملائكة ، وكتب الله لك مئة ألف ألف درجة ، وكنت كمن استشهد مع الحسين عليه‌السلام حتى تشاركهم في درجاتهم ، ولا تعرف إلاّ في الشهداء الّذين استشهدوا معه ، وكتب لك ثواب زيارة كل نبيّ وكل رسول وزيارة كل من زار الحسين عليه‌السلام منذ يوم قتل عليه‌السلام وعلى اهل بيته (١) :

__________________

(١) مصباح المتهجد ، ص ٥٣٦ ـ ٥٣٧.

٦

اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَاابْنَ رَسُولِ اللهِ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَاابْنَ اَمِيرِ المُؤْمِنِينَ وَابْنَ سَيِّدِ الوَصِيِّينَ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَاابْنَ فاطِمَةَ سَيِّدَةِ نِساءِ العالَمِينَ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا ثارَ اللهِ وَابْنَ ثارِهِ (١) وَالوِتْرَ المَوْتُورَ ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ وَعَلَى الاَرْواحِ الَّتِي حَلَّتْ بِفِنائِكَ ... » (٢).

« قال علقمة : قال ابوجعفر عليه‌السلام : وإن استطعت أن تزوره في كل يوم بهذه الزيارة في دارك فافعل ولك ثواب جميع ذلك » (٣).

وروى محمد بن خالد الطيالسي عن سيف بن عميرة قال : خرجت مع صفوان بن مهران الجمّال وعندنا جماعة من أصحابنا إلى الغري بعد ماخرج ابوعبدالله عليه‌السلام ، فسرنا من الحيرة إلى المدينة ، فلمّا فرغنا من الزيارة [ أي زيارة أمير المؤمنين عليه‌السلام ] صرف صفوان وجهه إلى ناحية أبي عبدالله الحسين عليه‌السلام ، فقال لنا : تزورون الحسين عليه‌السلام من هذا المكان من عند رأس أميرالمؤمنين (عليه

__________________

(١) وقد جاء في كامل الزيارات بدل هذه الفقرة فقرة : « خيرة الله وابن خيرته ».

(٢) مصباح المتهجد ، ص ٥٣٧.

(٣) مصباح المتهجد ، ص ٥٣٩.

٧

السلام) ، من هيهنا أومأ إليه ابوعبدالله الصادق عليه‌السلام وأنا معه.

قال [ سيف بن عميره ] : فدعا صفوان بالزيارة التي رواها علقمة بن محمد الحضرمي عن أبي جعفر عليه‌السلام في يوم عاشوراء ، ثم صلّى ركعتين عند رأس أميرالمؤمنين عليه‌السلام وودّع في دبرها أميرالمؤمنين عليه‌السلام و ... (١).

زيارة الإمام الحسين عليه‌السلام أفضل الأعمال

« عن أبي خديجة ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : سألته عن زيارة قبر الحسين عليه‌السلام ، قال : انّه أفضل ما يكون من الاعمال » (٢).

« عن أبى عبدالله عليه‌السلام قال : من أحبّ الأعمال إلى الله تعالى زيارة قبر الحسين عليه‌السلام ، وأفضل الأعمال

__________________

(١) مصباح المتهجد ، ص ٥٤٠.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٧٦ ، ح ٤٣١ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤٩٩ ؛ بحارالانوار ، ج ٩٨ ، ص ٤٩.

٨

عندالله إدخال السرور على المؤمن ، وأقرب ما يكون العبد الى الله تعالى هو ساجد باك ؛ (١)

« عن معاوية بن وهب قال : استأذنت عن أبي عبدالله عليه‌السلام فقيل لي : اُدخل ، فدخلت فوجدته في مصلاّه في بيته ، فجلست حتّى قضى صلاته فسمعته ، وهو يناجي ربَّه ويقول : « يا مَن خصّنا بالكرامة ؛ وخصَّنا بالوصية ؛ ووعدنا بالشفاعة ؛ وأعطانا علم ما مضى وعلم ما بقي ؛ وجعل أفئدة من الناس تهوي إلينا ، اغفرلي ولإخواني ولزوّار قبر أبي [ عبدالله ] ؛ الحسين عليه‌السلام ، الذين أنفقوا أموالهم وأشخصوا أبدانهم رغبةً في برِّنا ، ورجاءً لما عندك في صلتنا ، وسروراً أدخلوه على نبيّك صلواتك عليه وآله ، وإجابةً منهم لأمرنا ، وغيظاً أدخلوه على عدوّنا ، أرادوا بذلك رضاك ، فكافهم عنّا بالرضوان ، واكلأهم بالليل والنهار ، واخلف على أهاليهم وأولادهم الذين خلّفوا بأحسن الخلف واصحبهم ، واكفهم شرّ كلّ جبّار عنيد ؛ وكلّ ضعيف من خلقك وشديد ، وشرّ شياطين الإنس والجنّ ،

__________________

(١) كامل الزيارات ، ص ٢٧٧ ، ح ٤٣٤ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤٩٩.

٩

واعطهم أفضل ما أملوا منك في غربتهم عن أوطانهم ، وما آثرونا به على أبنائهم وأهاليهم وقراباتهم.

اللّهمّ إنّ أعداءنا عابوا عليهم خروجهم ، فلم ينههم ذلك عن الشخوص إلينا خلافاً منهم على من خالفنا ، فارحم تلك الوجوه التي غيّرتها الشمس ، وارحم تلك الخدود التى تقلّبت على حفرة أبي عبدالله الحسين عليه‌السلام ، وارحم تلك الأعين التي جَرتْ دموعها رحمةً لنا ، وارحم تلك القلوب التي جزعت واخترقت لنا ، وارحم تلك الصرخة التي كانت لنا ، اللّهمّ إنّي استودعك تلك الأنفس وتلك الأبدان حتّى نوافيهم على الحوض يوم العطش [ الأكبر ].

فما زال عليه‌السلام وهو ساجدٌ يدعو بهذا الدعاء ، فلمّا انصرف قلت : جعلت فداك لو أنّ هذا الذي سمعت منك كان لمن لا يعرف الله عزّ وجلّ لظننت أنّ النار لا تطعم منه شيئاً!! والله لقد تمنّيت أنّي كنت زرته ولم أحجّ ، فقال لي : ما أقربك منه ؛ فما الذي يمنعك من إتيانه؟ ثمّ قال : يا معاوية لم تدع ذلك ، قلت : جُعلتُ فداك لم أدر أنّ الأمر يبلغ هذا كلّه؟ فقال :

١٠

يا معاوية [ و ] من يدعو لزوّاره في السماء أكثر ممّن يدعو لهم في الأرض ؛ (١)

آثار زيارة سيدالشهداء امام الحسين عليه‌السلام من کلام المعصومين

١ ـ يحتاج الإنسان المؤمن دائماً في أعماله إلى أن يحفظ الله تعالى له شخصيته وأهله وأن يجعله سعيدا :

« عن عبدالله بن هلال ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : قلت له : جعلت فداك ما أدنى لزائر قبر الحسين عليه‌السلام؟ فقال لى : يا عبدالله إنّ أدنى ما يكون له أنّ الله يحفظه في نفسه وأهله حتّى يردّه إلى أهله ، فإذا كان يوم القيامة كان الله الحافظ له ؛ (٢)

٢ ـ بلغت زيارة الإمام الحسين عليه‌السلام من الفضيلة أن ساواها الإمام الصادق عليه‌السلام بزيارة الله في عرشه :

__________________

(١) الكافى ، ج ٤ ، ص ٥٨٣ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤١١.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٥٥ ، ح ٣٨٢ ؛ مستدرك الوسائل ، ج ١٠ ، ص ٢٤٠.

١١

« عن زيد الشحام قال : قلت لأبى عبدالله عليه‌السلام : ما لمن زار قبر الحسين عليه‌السلام؟ قال : كان كمن زار الله في عرشه ، قال : قلت : ما لمن زار احداً منكم؟ قال : كمن زار رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله (١)

٣ ـ كل مؤمن يحتاج إلى قضاء حوائجه وتنفيس كربه وقد جعل الله تعالى ذلك من آثار زيارة الحسين عليه‌السلام :

« عن فضيل بن يسار قال : قال أبو عبدالله عليه‌السلام : انّ إلى جانبكم قبراً ما أتاه مكروب إلاّ نفّس الله كربته ، وقضى حاجته ؛ (٢)

« عن أبي الصبّاح الكنانىّ قال : سمعت أبا عبدالله عليه‌السلام يقول : إنّ إلى جانبكم قبراً ما أتاه مكروب إلاّ نفس الله كربته ، وقضى حاجته ، وانّ عنده أربعة آلاف ملك منذ [ يوم ] قبض شعثاً غبراً يبكونه إلى يوم القيامة ، فمن زاره شيّعوه إلى مأمنه ، ومن مرض عادوه ، ومن مات اتّبعوا جنازته ؛ (٣)

__________________

(١) كامل الزيارات ، ص ٢٧٨ ، ح ٤٣٧ ؛ منهاج الصالحين ، ج ١ ، ص ٣٦٣.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٣١٢ ، ح ٥٢٧ ؛ مستدرك الوسائل ، ج ١٠ ، ص ٢٣٨.

(٣) كامل الزيارات ، ص ٣١٢ ، ح ٥٢٨ ؛ و ص ٣٥٠.

١٢

« عن عبدالله بن مسكان قال : قال أبو عبدالله عليه‌السلام : انّ الله تبارك وتعالى يتجلّى لزوّار قبر الحسين عليه‌السلام قبل أهل عرفات ، ويقضى حوائجهم ، ويغفر ذنوبهم ، ويشفّعهم في مسائلهم ، ثمّ يثني بأهل عرفات فيفعل بهم ذلك (٢).

٤ ـ زيارة الإمام الحسين عليه‌السلام باب من ابواب الفضل الإلهي إذ انها سبب في زيادة الرزق وطول العمر ودفع البلاء وو ...

« عن عبد الملك الخثعمي عن أبي عبد الله عليه‌السلام قال : قال لي : يا عبد الملك لا تدع زيارة الحسين بن علي عليه‌السلام ومُر اصحابك بذلك ، يمدّ الله في عمرك ويزيد في رزقك ويحييك الله سعيدا ولا تموت إلا سعيدا ويكتبك سعيدا » (١)

« عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : انّ الحسين صاحب كربلا قتل مظلوماً مكروباً عطشاناً لهفاناً ، وحقّ على الله عزّ وجلّ أن لا يأتيه لهفان ، ولا مكروب

__________________

(٢) كامل الزيارات ، ص ٣٠٩ ، ح ٥٢٢ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٠ ، ص ٣٦٣.

(١) كامل الزيارات ، ابن قولويه ، ص ٢٨٦ ، ح ٤٦١ ، بحار الأنوار ج ٩٨ ، ص ٤٧.

١٣

ولا مذنب ولامغموم ولا عطشان ولا ذوعاهة ثمّ دعا عنده وتقرّب بالحسين عليه‌السلام الى الله عزّ وجلّ إلاّ نفّس الله كربته ، وأعطاه مسألته ، وغفر ذنبه ومدّ في عمره ، وبسط في رزقه ، فاعتبروا يا أولي الأبصار ؛ (١)

٥ ـ ونحن نعلم أن الشيطان يترصد الإنسان دائماً ، ولذا يسعى المؤمنون دائماً إلى أن يكونوا في مأمن من مكايده وحبائله ، ولكن الشيطان قد ينتصر في بعض الأحيان فيوقع المؤمنين في الذنب وإن من أفضل الوسائل التي يمحى بها الذنب هو زيارة سيد الشهداء عليه‌السلام.

« عن محمّد بن مسلم ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام ـ في حديث ـ قال : ومن زار قبر الحسين عليه‌السلام عارفاً بحقّه ، كتب الله له ثواب ألف حجّة مقبولة ، وغفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخر ؛ (٢)

__________________

(١) بحارالانوار ، ج ٩٨ ، ص ٤٦ مع اختلاف يسير ؛ كامل الزيارات ، ص ٣١٣ ، ح ٥٣١.

(٢) وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤٤٦ ؛ امالى الطوسى ، ص ٢١٥.

١٤

« عن ابن مسكان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : من أتى قبر الحسين عليه‌السلام عارفاً بحقه غفر [ الله ] له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ؛ (١)

« عن مثنى الحناط ، عن أبى الحسن موسى ابن جعفر عليه‌السلام قال : سمعته يقول : من أتى قبر الحسين عليه‌السلام عارفاً بحقّه ، غفر [ الله ] له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر ؛ (٢)

« عن جابر الجعفيّ قال : قال أبوعبدالله عليه‌السلام ـ في حديث طويل ـ فإذا انقلبت من عند قبر الحسين عليه‌السلام ناداك مناد لو سمعت مقالته لأقمت عمرك عند قبر الحسين عليه‌السلام وهو يقول : طوبى لك أيّها العبد ؛ قد غنمت وسلمت ، قد غُفرلك ماسلف فاستأنف العمل ـ وذكر الحديث بطوله ـ ؛ (٣)

__________________

(١) جواهر الكلام ، ج ٢٠ ، ص ٩٧ ؛ الكافى ، ج ٤ ، ص ٥٨٢.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٦٤ ، ح ٤٠١ ؛ ثواب الاعمال ، ص ٨٥.

(٣) كامل الزيارات ، ص ٢٨٨ ، ح ٤٦٥ ؛ مستدرك الوسائل ، ج ١٠ ، ص ٢٤٨.

١٥

٦ ـ ومن نعم الله تعالى التي وهبها لزائر الحسين عليه‌السلام هو أن أيام الزيارة لا تُحسب من أيام العمر

« عن أبى الحسن الرضا ، عن أبيه عليه‌السلام قال : قال أبو عبدالله جعفر بن محمد الصادق عليهما‌السلام : إنّ أيام زائرى الحسين عليه‌السلام لا تحسب من أعمارهم ولا تعدّ من آجالهم » (١)

« عن أبى عبدالله عليه‌السلام قال : إنّ الله تبارك وتعالى يبدأ بالنظر إلى زوّار قبر الحسين عليه‌السلام عشيّه عرفة ، قال : قلت : قبل نظره لأهل الموقف؟ قال : نعم ، قلت : كيف ذلك؟ قال : لأنّ في اولئك أولاد زنا ؛ وليس في هؤلاء أولاد زنا » (٢).

__________________

(١) كامل الزيارات ، ص ٢٥٩ ، ح ٣٩١ ؛ جامع احاديث الشيعه ، ج ١٢ ، ص ٣٨٢.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٣١٧ ، ح ٥٣٨ ؛ معانى الاخبار ، ص ٣٩٢ ؛ جامع احاديث الشيعه ، ج ١٢ ، ص ٤٠٥.

١٦

٧ ـ أقل ما يُعطى لزائر الحسين عليه‌السلام هو الحفظ من البلاء وأن تكون عاقبته في ظل اللطف الإلهي :

« عن محمد بن مسلم ، عن أبي جعفر عليه‌السلام قال : مروا شيعتنا بزيارة قبر الحسين عليه‌السلام فإنّ إتيانه يزيد في الرزق ، ويمد في العمر ، ويدفع مدافع السوء ، وإتيانه مفروض على كلّ مؤمن يقر للحسين بالإمامة من الله » (١)

٨ ـ وما دام الإنسان دائماً باحثا عن الخير والبركة فإن زائر الحسين عليه‌السلام ممن تشمله الخيرات والبركات الإلهية :

« عن عبدالله الطحان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : سمعته يقول : ما من أحد يوم القيامة إلاّ وهو يتمنّى أنّه زوار الحسين بن على عليهما‌السلام لما يرى لما يصنع بزوار الحسين بن علي من كرامتهم على الله » (٢)

__________________

(١) وسائل الشيعه ، ج ١٠ ، ص ٣٤٦ ؛ بحارالانوار ، ج ٩٨ ، ص ٤.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٥٨ ، ح ٣٨٨ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤٢٤.

١٧

« عن صالح بن ميثم ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : من سرّه أن يكون على موائد النور يوم القيامة ، فليكن من زوار الحسين بن على عليهما‌السلام ؛ (١)

« عن ابى اسامة ، عن ابى عبدالله عليه‌السلام قال : من أراد أن يكون في جوار نبيه وجوار علي وفاطمة فلا يدع زيارة الحسين عليهم‌السلام » (٢).

٩ ـ لقد ساوى الإمام الصادق عليه‌السلام زيارة الإمام الحسين عليه‌السلام بحج بيت الله الحرام فقد ورد :

« عن زيد الشحام ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : زيارة الحسين عليه‌السلام تعدل عشرين حجّة ، وأفضل من عشرين حجّة ؛ (٣)

__________________

(١) كامل الزيارات ، ص ٢٥٨ ، ح ٣٨٩ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤٢٤.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٦٠ ، ح ٣٩٢.

(٣) كامل الزيارات ، ص ٣٠٢ ، ح ٥٠٦.

١٨

« عن ابن مسكان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : من أتى قبر الحسين عليه‌السلام عارفاً بحقه ، غفر [ الله ] له ما تقدم من ذنبه وما تأخّر» (١)

« محمد بن أبى جرير القمىّ قال : سمعت أبا الحسن الرضا عليه‌السلام يقول لأبي : من زار الحسين بن على عليهما‌السلام عارفاً بحقه ، كان من محدّثى الله فوق عرشه ، ثمّ قرأ : ان المتقين في جنات ونهر فى مقعد صدق عند مليك مقتدر» (٢).

« عن عبدالله بن مسكان ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : من أتى قبر الحسين عليه‌السلام كتبه الله في علّيّين ؛ (٣)

« عن عبدالله بن ميمون القداح ، عن أبي عبدالله عليه‌السلام قال : قلت له : ما لمن أتى قبر الحسين عليه‌السلام زائراً عارفاً بحقّه غير مستنكف ولا مستكبر؟ قال : يكتب له ألف

__________________

(١) كامل الزيارات ، ص ٢٦٤ ، ح ٤٠٠.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٦٨ ، ح ٤١٤ ؛ سوره القمر ، الآيه ٥٤ ـ ٥٥.

(٣) كامل الزيارات ، ص ٢٨٠ ، ح ٤٤١ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٠ ، ص ٣٣٠.

١٩

حجّة وألف عمرة مبرورة ، وان كان شقيّاً كتب سعيداً ، ولم يزل يخوض في رحمة الله عزّ وجل ؛ (١)

« عن معاوية بن وهب ، عن أبى عبدالله عليه‌السلام قال : قال لى : يا معاوية لا تدع زيارة الحسين عليه‌السلام لخوف ، فانّ من تركه رأى من الحسرة ما يتمنّى أنّ قبره كان عنده ، أما تحب أن يرى الله شخصك وسوادك فيمن يدعو له رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله وعليٌ وفاطمة والائمة عليهم‌السلام؟ أما تحبّ أن تكون ممّن ينقلب بالمغفرة لما مضى ويغفر له ذنوب سبعين سنة؟ أما تحبُّ أن تكون ممّن يخرج من الدُّنيا وليس عليه ذنب تتبع به؟ أما تحبّ أن تكون غداً ممّن يصافحه رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله ؟ » (٢).

__________________

(١) كامل الزيارات ، ص ٢٧٤ ، ح ٤٢٦ ؛ جامع احاديث الشيعه ، ج ١٢ ، ص ٣٩٩ ؛ وسائل الشيعه ، ج ١٤ ، ص ٤٥٤.

(٢) كامل الزيارات ، ص ٢٣٠ ، ح ٣٣٨ ؛ بحار الأنوار ، ج ٩٨ ، ص ٩ و ٥٣.

٢٠