🚘

المخصّص - ج ١٣

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المخصّص - ج ١٣

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


الموضوع : اللغة والبلاغة
المطبعة: المطبعة الاميرية
الطبعة: ١
الصفحات: ٢٩٤
🚘 نسخة غير مصححة

١

وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ

فَهُوَ حَسْبُهُ

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

نعوت الحديث في الايجاز

والحُسْن والقُبْح والطُّول

الوَجِيز في الحديثِ مثلُه في القَوْلِ وقد قَدَّمتُ تصريفَ فِعْلِه في باب القول* أبو عبيد* حديثٌ طويلُ العَوْلَقِ ـ أى الذَّنَبِ* ابن السكيت* أَكْرَى فلانٌ الحديثَ البارِحةَ ـ أى أَطالَهُ* أبو عبيد* الخُلَابِس ـ الحديثُ الرقيقُ وأنشد

* وأَشْهَدُ منهنَّ الحديثَ الخُلَابِسَا*

وقد تقدم أنه الكَذِبُ* صاحب العين* الخُرَافَة ـ الحديثُ المُسْتَمْلَحُ من الكذب* ابن الكلبى* قَوْلُهم حديثُ خُرافةَ ـ هو رجلٌ من بنى عُذْرةَ أَوْ من جُهَيْنة اخْتَطَفَتْه الجنُّ ثم رَجَع الى قومه فكان يُحَدِّثُ بِأحَادِيثَ يُعْجَبُ منها فَجَرى على أَلْسُنِ الناس

٢

الوَحىُ بالقول واللحن

* أبو عبيد* وَحَيْتُ اليه بالشىء وَحْيا وأَوْحَيْت ـ وهو أن تُكَلِّمه بكلام يَفْهَمُه عنك ويَخْفَى على غيره وكذلك لَحَنْتُ له لَحْنا* ابن دريد* وَدَصَ اليه بكلام لم يَسْتَتِمَّهُ* أبو زيد* أَلْوَيْتُ بالكلامِ ـ خالَفْتُ به عن جهته

الاشْعَار بِالأمْر

الاحْذَارُ ـ الانْذَارُ والحُذَارِياتُ ـ القومُ يُنْذَرُونَ بالأمر

انتشار الأمر وظهوره

* ابن السكيت* هذا حديثٌ مُسْتَفِيضٌ ـ أى مُنْتَشِر ولا يقال مُسْتَفَاضٌ الا ان أَخَذُوا فيه* صاحب العين* حديثٌ مُسْتَفاض وقد اسْتَفاضُوه ـ أَخَذُوا فيه* الاصمعى* أَفاضُوا في الحديثِ كذلك* ابن السكيت* عَلِنَ الامْرُ وعَلَنَ يَعْلُنُ* أبو عبيد* جَهَرْتُ الكلامَ وأَجْهَرْتُه ـ أَعْلَنْتُه وكُلُّ ما أظهرتَهُ فقد جَهَرْتَ به* صاحب العين* بَقَّ الخَبَرَ في الناس ـ فَرَّقه وأَكْثَره* أبو زيد* بَلَغَنِى الشىءُ يَبْلُغَنِى بُلُوغا ـ وَصَلَ الَىَّ وأبْلَغْتُه إياه والبَلَاغُ ـ ما بَلَغَكَ والبَلَاغُ أيضا الابْلاغ وفي التنزيل (ما عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلاغُ) ومنه أَمْرٌ بالِغٌ وبَلْغ ـ نافذٌ* ابن السكيت* سَمْعٌ لا بَلْغٌ وسِمْعٌ لا بِلْغٌ وقد ينصب وذلك اذا سمعت أمرا منكرا أى يُسْمَعُ به ولا يَبْلُغُ* أبو زيد* فَشَا خَبَرُه فُشُوًّا وفَشْوًا وفُشِيًّا ـ انتشر وانْضَاعَ

الهجاء

* صاحب العين* الهِجَاءُ ـ تقطيعُ اللفظة بِحرُوفها* ابن دريد* هَجَوْتُ الحَرْفَ وتَهَجَّبْتُهُ

٣

الكتاب وآلاته

* أبو عبيد* كَتَبْتُ الشىءَ أَكْتُبُه كَتْبا* سيبويه* وكِتَابا* صاحب العين* رجل كاتب والجمع كُتَّاب وكَتَبَةٌ وحِرْفَتُه الكِتابةُ* قال سيبويه* كَتَبَ كِتَابًا كما قالوا حَجَبَ حِجَابًا وقيل الكِتَابُ الاسمُ والكِتابةُ المصدرُ* سيبويه* جمعُ الكتابِ كُتُبٌ ـ وهو ممّا استُغْنِىَ فيه ببناء أكثر العَدد عن أَقَلِّه والكِتْبةُ والاكْتِتَابُ في الفَرْضِ والرِّزْقِ والكِتْبةُ أيضا اكْتِتابُك كتابا تَنْسَخُه واسْتَكْتَبْتُه اذا أَمَرْتَهُ أن يَكْتُبَ لك أو اتَّخَذتَه كاتِبًا ورجل مُكْتِبٌ ـ له اجَرَاءُ يَكْتُبُونَ عنده* ابن دريد* المُكْتِبُ ـ الذى يُعَلِّمُ الكتابةَ* الاصمعى* اكْتَتَبْتُه ـ خَطَطْتُه وقيل اكْتَبْتُه اسْتمْلَيْتُه* صاحب العين* والمَكْتَبُ والكُتَّابُ ـ موضعُ تَعَلُّم الكِتابِ* ابن دريد* رجل حَسَنُ الكِتْبةِ والكِتابةِ* صاحب العين* الخَطُّ ـ الكِتابُ خَطَّ يَخُطُّ خَطا والتَّخْطِيطُ التَّسْطِيرُ والماشى يَخُطُّ الارضَ برجليه علَى المَثَلِ* قال أبو على* ولذلك قيل في هذا المعنى كَتَبَ برجلِه وأنشد

تَخُطُّ رِجْلَاىَ بِخَطٍّ مُخْتَلِفْ

تُكَتِّبانِ في الطَّريقِ لَامَ ألِفْ

* صاحب العين* السَّفَرَةُ ـ الكَتَبة واحدُهم سافِرٌ أصله بالنَّبَطِيَّةِ سَافِرَا وقيل هُمْ كَتَبةُ المَلائكة* أبو عبيد* نَمَقْتُه أَنْمُقُه نَمْقًا ونَمَّقْتُه ولَمَقْتُه ألْمُقُهُ لَمْقًا ـ كَتَبْتُهُ* غيره* المَحْمِلُ ـ الكِتَابُ الاوَّلُ* أبو عبيد* عَنْوَنْتُ الكتابَ وعَنَّنْتُه وهو عُنْوَانُ الكتابِ وعُنْيانُه وعُلْوانُه وعُلْيَانُه* ابن السكيت* عَلْوَنْتُ الكتابَ وعَنَّيْتُه* غيره* عَنَيتُه عَنْيا* ابن دريد* وكذلك عَلَّنْتُه وهو العِلْيَانُ والعِنْيَانُ والعِلْوانُ* صاحب العين* دَرَسَ الكتابَ يَدْرُسُه دَرْسًا ودِراسَةً ـ قَرأَهُ ليَحْفَظَه ودارَسَه وقد قرئ (وَلِيَقُولُوا) دارَسْتَ و (دَرَسْتَ) والمِدْرَاسُ المَوْضِعُ الذى يُدْرَسُ فيه* أبو عبيد* زَبَرْتُ الكتَاب أَزْبِرُه وأَزْبُرُه* صاحب العين* وأَعْرِفُه النَّقْشَ في الحَجر والزَّبُورُ الكِتابُ والجمعُ زُبُرٌ وقد غَلب على كتاب دَاودَ* أبو عبيد* زَبَرْتُه أَزْبُره زَبْرًا وأَزْبِرُه ـ كتبتُه* ابن دريد* هذيل

٤

تجعل الذَّبْرَ الكتابةَ والزَّبْرَ القِراءةَ* صاحب العين* الذَّبْر ـ نَقْطُ الكتاب* ابن دريد* كتابٌ ذَبِرٌ وزَبِرٌ ـ سَهْلُ القراءةِ والقَرْمَدَةُ والقَرْمَطةُ دِقَّةُ الكتابة وقد قَرْمَدَه وقَرْمَطَه* أبو عبيد* قَرْصَعْتُ الكِتَابَ ـ قَرْمَطْتُه* ابن دريد* كتابٌ ـ مُنَمَّلٌ مُتَقارِبُ الخَطِّ وقال نَمْنَمْتُ الكتابَ قَرْمَطْتُه والنَّمْنَمَةُ الخَطُّ وكذلك النَّقْشُ نَقَشَهُ يَنْقُشُه نَقْشًا* ابن السكيت* مَشَقَ يَمْشُقُ مَشْقَا ـ وهو سُرْعةُ الكتابة* الخليل* الرَّشْقُ والرَّشَقُ ـ صَوْتُ القَلَم وقال التَّحاسِينُ ـ الغَلِيظُ من الكتاب وقال كتابٌ ناطِقٌ ـ بَيِّنٌ* ابن السكيت* سَطْرٌ وسَطَرٌ فمن قال سَطْرٌ جَمَعَه أَسْطُرًا وسُطُورًا ومن قال سَطَرٌ جَمَعَه اسْطارًا* أبو حاتم* وقد سَطَرْتُه أَسْطُرُه سَطْرًا وسَطَّرْتُه واسْتَطَرْتُه* ابن دريد* رَتَمْتُ الكتاب ـ فارَبْتُ بينَ سُطُورِه* صاحب العين* التَّرْقِيشُ ـ الكتابةُ والتَّسْطِيرُ في الصُّحُفِ وقال تَرْقِينُ الكِتابِ ـ تَزْيِينُه وكذلك تَزْيِينُ الثوبِ بالزَّعْفرَانِ أو الوَرْسِ وأنشد

* دارٌ كَرَقْمِ الكاتِبِ المُرِقِّنِ*

والرُّقُونُ ـ النُّقُوشُ* ابن دريد* رَقَنَ الكتابَ ـ قارَبَ بينَ سُطوره والرَّقْمُ ـ الخَطُّ في الكتاب وبه سمى رَقِيمًا ومَرْقُومًا وقيل الرَّقِيمُ ـ الدَّواةُ ولا أَدْرِى ما صِحَّتُه* صاحب العين* رَقَم الكتابَ يَرْقُمه رَقْمًا ورَقَّمْتُه* أبو عبيد* نَبَقْتُ الكتابَ ونَبَّقْتُه ـ سَطَّرْتُه وكَتَبْتُه* صاحب العين* التَّرْجِيعُ ـ وَشْىُ الكِتابِ والنَّقْشُ* ابن دريد* المُسْنَدُ ـ خَطُّ حِمْيَرَ والنَّقْرُ ـ الكتابُ فى الحَجر والنَّقَّارُ النَّقَّاشُ* صاحب العين* شَكَلْتُ الكِتابَ أَشْكُلُه شَكْلاً ـ أَعْجَمْتُه وقال التَّباشِير ـ كتابٌ لِلْغِلْمَآنِ في الكُتَّاب* صاحب العين* نَسَخْتُ الكتابَ أنْسَخُه نَسْخًا ـ كتبتُه عن مُعارَضةٍ ومنه نَسَخْتُ الشىءَ بالشىء أزَلْتُه بهِ وأَدَلْتُه والشىءُ يَنْسَخُ الشىءَ نَسْخًا أى يُزِيلُه ويكون مكانَه ومنه تَناسُخ الدُّولِ والمِلَل* ابن دريد* وَحَى الكتابَ وَحْيَا ـ كَتَبه وكذلك أَوْحاه وقال عَرَّضَ كَتَبَ وأنشد

كما خَطَّ عِبْرانِيَّةً بيَمينِه

بتَيْمَاءَ حَبْرٌ ثم عَرَّضَ أَسْطُرَا

٥

* ابن السكيت* نَبَرْتُ الحَرْفَ نَبْرًا ـ هَمَزْتُه* صاحب العين* نَقَطَ الكتابَ يَنْقُطُه نَقْطًا والاسْمُ النُّقْطةُ* الاصمعى* وَكَتَ الكِتابَ وَكْتًا ـ نَقَطَهُ* صاحب العين* التَّوْقيعُ ـ أنْ يُلْحِقَ في الكتابِ شيئا بعد الفَراغ منه* وقال* القَلَمُ ـ الذى يُكْتَب به والجمعُ أقلام والمِدَادُ الذى يُكتب به وقد مَدَدْتُ الدَّواةَ وأَمْدَدْتُها ـ جعلتُ فيها مِدَادًا ومَدَدْتُه مِدَادًا وأَمْدَدْتهُ ـ أَعْطَيْتُه إياه والحِبْرُ المِدادُ والزَّاجُ من أخْلَاطِ الحِبْرِ* وقال* لِقْتُ الدَّواةَ لَيْقًا وألَقْتُها فلَاقَتْ ـ لَزِقَ المِدادُ بصُوفها وهى لِيقَةُ الدَّواةِ* ابن السكيت* النِّقْسُ ـ المِدادُ والجمعُ أنْقاسٌ* النضر* أتْرَبْتُ الكتابَ وتَرَّبْتُه. ـ هِلْتُ عليه الترابَ وسَجَوْتُه وسَجَيْتُه عَمِلْت له سَحاءَةً والسَّحَاءَةُ والسَّحايَةُ ما شُدَّ به وطِنْتُه طَيْنًا وطَيَّنْتُه ـ خَتَمْتُه وطِينَتُه خاتَمُه الذى يُطَانُ به* ثعلب* طَبَعْتُ الكتابَ طَبْعًا وهو الطابِع والطَّابَعُ* صاحب العين* الخَتْمُ ـ الفِعْلُ خَتَم يَخْتِمُ أى طَبَعَ والخاتَمُ ما يُوضَع على الطِّينة وهو اسم مثلُ الخاتِمِ والخِتَامُ الطِّينُ الذى يُخْتَم به على الكتاب* ابن دريد* القِرْقِسُ ـ طينٌ يُخْتم به فارسى معرّب يقال له الجِرْجِشْت* صاحب العين* أَبْرَزْتُ الكتابَ ـ نَشَرْتُه وهو مَبْروز شأذ

القراءة والجواب

قَرَأْتُ الكتابَ أَقْرَؤُه قَرْأً وقِرَاءةً وقُرْآنًا حكى سيبويه أَقْرَأْتُه في معنى قَرَأْتُه وحكى أبو زيد قَرَيْتُه أقْراهُ وقد بيَّنْتُ فَسادَ هذِه اللغةِ في أول الكتاب* ابن جنى* أَجَبْتُه إجابةً والاسمُ الجَابَةُ والجِيْبَةُ والمَجُوبةُ والجَوابُ والجمعُ أَجْوِبةٌ* سيبويه* أَجَابَ من الافعال التى اسْتُغْنِىَ فيها بما أَفْعَلَ فِعْلَه وهو أَفْعَلُ فِعْلاً عما أَفْعَلَهُ وأَفْعِلْ بِه وعن هو أَفْعَلُ منك فيقولون ما أَجْوَدَ جَوَابَهُ وهو أَجْوَدُ جَوابًا ولا يقال ما أَجْوَبَهُ ولا هو أَجْوَبُ منك وكذلك يقولون أَجْوِدْ بجَوَابِهِ ولا يقال أَجْوِبْ به* أبو عبيد* عَبَرْتُ الكتابَ أَعْبُره عَبْرًا اذا تَدَبَّرْتَهُ في نَفْسك ولم تَرْفَعْ به* صاحب العين* تَمَنَّيْتُ الكتابَ ـ قَرَأْتُه* أبو عبيد* هل جاءَتْكَ رُجْعَةُ كِتَابِكَ ورُجْعَانُه ـ

٦

أى جَوابُه* غيره* رَجَعَ الجوابَ ـ رَدَّهُ على صاحِبه والرَّجْعةُ والمَرْجُوعةُ ـ جَوابُ الرسالة وأنشد في وصف دار

سأَلْتُها عن ذاكَ فاسْتَعْجَمتْ

لم تَدْرِ ما مَرْجُوعةُ السائِل

التاريخ

* ابن السكيت* أَرَّخْتُ الكتابَ ووَرَّخْتُه

الامْلَالُ

* أبو على* أَمْلَلْتُ الشىءَ وأَمْلَيْتُه ـ كُتِبَ عنى وهو من مُحَوَّل التضعيفِ

مَحْوُ الكتاب وافساده

* أبو عبيد* مَحَوْتُ الكتابَ أَمْحاهُ وأَمْحُوه ومَحَيْتُه* وقال* امَّحَى الكتابُ ولا يقال امْتَحَى* صاحب العين* الْمحوُ لِكُلِّ شىء يَذْهَبُ أَثَرَهُ قال وطيِّئ تقول مَحَيْتُه مَحْيًا ومَحْوًا وامَّحَى وامْتَحى ذَهَبَ أثَرَه* ابن دريد* طَرْمَسْتُ الكتابَ ـ مَحَوْتُه والطِّلْسُ الذى مُحِىَ ثم كُتِبَ* ابن جنى* طَلَّسْتُه طَلْسًا وطَلَّسْتُه* صاحب العين* الطَّلْخُ ـ افْسَادُ الكتابِ ونحوِه والطَّلْخُ اللَّطْخُ بالقَذَر وجَرَنَ الكتابُ يَجْرُنُ جُرونًا ـ دَرَسَ والتَّرْمِيجُ إفسادُ السَّطُورِ بعد تَسْوِيتها وكتابتها يقال رَمَّجَهُ بالتراب حتى فَسَد والخَرْمَشَة ـ إفسادُ السُّطُور والكتاب ونحوِه والمَجْمَعَةُ تَخليط الكتابِ وإفسادُه بالقَلَم حتى يقال كَفَلٌ مُتَمَجْمِجٌ وأنشد

* وَكَفَلٍ رَيَّانَ قد تَمجمَجَا*

* ابن دريد* كتابٌ مُمَجْمَجٌ ـ مضروبٌ عليه

أسماء الصحيفة

* صاحب العين* الصَّحِيفةُ ـ التى يكتب فيها والجمعُ صَحائِفُ وصُحُفٌ وفي التنزيل (صُحُفِ إِبْراهِيمَ وَمُوسى) يعنِى الكتب المنزلة عليهما* على* أما صَحائف

٧

فعَلَى بابهِ وصُحُفٌ داخلٌ عليه لان فُعُلاً في مثل هذا قليل وانما شبهوه بقَلِيب وقُلُبٍ وقَضِيبٍ وقُضُب كانهم كَسَّروا صَحِيفًا حين علموا أن الهاء ذاهبةٌ شبهوها بحُفْرةٍ وحِفَارٍ حين أَجْرَوْها مُجْرَى جُمْدٍ وجِمادٍ والمُصْحَفُ ـ الجامعُ للصُّحُف المكتوبة بين الدَّفَّتَيْنِ كأنه أُصْحِفَ أى جُمِعَتْ فيه الصُّحُف بكسر الميم وضمها وفتحها والمُصَحِّفُ والصَّحَفِىُّ ـ الذى يَرْوِى الخَطَأ على قراءة الصُّحفِ باشتباه الحروف* وقال* صَفَحْتُ وَرَقَ المُصْحف ـ عَرَضْتُها واحدةً واحدةً وكذلك صَفَحْتُ القومَ ونَصَفَّحْتُ الامْرَ نظرتُ فيه* صاحب العين* الوَرَقُ ـ صَحائِفُ المُصْحَفِ ونحوه واحدتهُ وَرَقَةٌ والوَرَّاقُ مُعانِى كِتابَتِها وحِرْفَتُه الوِرَاقَة والفُنْدَاقُ ـ صَحيفةُ الحِسَابِ والكَراريسُ من الكُتُب واحدتُها كُرَّاسةٌ ـ سميت بذلك لِتَكَرُّسِها أى انْضمام بعضها الى بعض* الاصمعى* الاضْبَارَةُ ـ الحُزْمة من الصُّحُف وقد ضَبَرْتُ الكُتُب وغيرَها بَجَمَعْتُها* الاصمعى* السِّفْرُ ـ الكتابُ وجمعُه أَسْفار والدِّيوَانُ مَجْمَعُ الصُّحُف* أبو عبيد* هو فارسى معرب* ابن السكيت* هو بالكسر لا غير* الكسائى* الفتح لغة مولدة وقد حكاها سيبويه قال وانما صَحَّتْ في دِيوان وان كانت بعد الياء ولم تَعْتَلَّ كما اعْتَلَّتْ في سَيِّد لان الياء في ديوان غير لازمة وانما هو فِعَّال من دَوَّنْتُ والدليل على ذلك قولهم دَواوِينُ فدل ذلك على أنه فِعَّال وأنك انما أبدلتَ الواو ياء بعد ذلك قال ومن قال دَيْوان فهو عنده بمنزلة بَيْطَار* ابن دريد* السِّجِلُّ ـ الكتابُ فارسى مُعَرَّبٌ وهو سِكُّلِ أى ثلاثةُ خُتُوم قال سيبويه والجمع سِجِلَّات ولم يُكَسَّرْ وهذا أحدُ ما جُعِلَتْ فيه التاء عوضا من التكسير* صاحب العين* الصَّكُّ الكتابُ* سيبويه* وجمعُه أَصُكُّ وصُكُوك وصِكَاكٌ* صاحب العين* والوَصِيرةُ ـ الصَّكُّ فارسى معرّب* ابن دريد* الطِّرْسُ ـ الكتابُ والجمع طُرُوسٌ وأَطْرَاسٌ وقيل الطِرْسُ الصحيفةُ بعينها وقيل الطِّرْسُ الصحيفةُ التى مُحِىَ ما فيها ثم كُتِبَ والفِعْلُ التَّطْرِيسُ* ابن دريد* الطَّامُور والطُّومَارُ ـ الصحيفةُ قال وليس بعربى وقد اعْتَدَّ سيبويه الطُّومَارَ عَرَبِيًّا* سيبويه* هو القِرْطاسُ والقُرْطاس* ابن جنى* وهو القَرْطَسُ* صاحب العين* المُهْرَقُ الصحيفةُ ـ البيضاء* ابن السكيت* هو ثوب جديد أبيضُ يُسْقَى الصَّمْغَ

٨

ويُصْقَلُ ثم يُكْتَبُ فيه وهو بالفارسية مُهْرَه وقيل مُهْرَ كِرْد لان الخَرزَة التى يُصْقَل بها يقال لها ذلك

الاستماع

قال أبو على قال أبو زيد أَذِنْتُ له ـ اسْتَمَعْتُ* أبو عبيد* أَرْعَيْتُهُ سَمْعِى ـ اذا أَنْصَتَّ لَهُ* صاحب العين* انْظُرْنِى يا فلانُ ـ أى اسْمَعْ من قوله تعالى (لا تَقُولُوا راعِنا وَقُولُوا انْظُرْنا) * أبو عبيد* اشْتَأَيْتُ ـ اسْتَمَعْتُ وقال أَصَاخَ اسْتَمع* صاحب العين* رَغَنَ اليه وأَرْغَنَ ـ أَصْغَى رِاضيًا بقوله* أبو عبيد* صَغَوْتُ اليه أَصْغُو صَغْوًا وصُغُوًّا وصَغًى مَقْصور وأَصْغَيْتُ اليه بِرأْسِى ـ اذا مِلْتَ اليه* الكسائى* صَغَوْتُ اليه وصَغَيْتُ* أبو زيد* صَغَى اليه سَمْعِى يَصْغُو صَغًى قال وأَصْغَيْتُ اليه سَمْعِى أَمَلْتُه ومنه أَصْغَيْتُ الاناءَ اذا حَرَفْتَهُ على جَنْبِه ليَجْتَمِعَ ما فيه

الحفْظُ

* ابن السكيت* حَفِظْتُ الشىءَ حِفْظًا وتحَفَّظْتُه ورجلٌ قُفَلةٌ ـ حافِظٌ* أبو عبيد* وَعَيْتُ الشىءَ ـ حَفِظْته وأَوْعَيْتُ المَتاعَ في الوِعاءِ وأما غيره فحَكَى في الحِفْظِ وَعَيْتُه وَأَوْعَيْتُه

باب الملاهى والغِناء

* غير واحد* الغِناءُ من الصوت ممدود* قال الفارسى* سمعت أبا اسحق ينشد

عَجِبْتُ لها أنَّى يَكُونُ غِنَاؤُها

فَصِبحًا ولم تَفْغَرْ بمَنْطِقِهَا فَما

وقالوا غَنَّيْتُه بكذا وتَغَنَّيْتُ أنا* أبو عبيد* تَغَنَّيْتُ أُغْنِيَّةً قال غيره فاما قولُ النبى صلى‌الله‌عليه‌وسلم «مَنْ لم يَتَغَنَّ بالقُرآنِ فَلَيْسَ مِنَّا» فقد اخْتُلِف في تأويله فقال سفيانُ بن عُيينة انه من الاستغناء وذُكر ذلك لابى عاصم عن سفيان فقال ما صنع شيئا قال حدثنا عُبَيْدُ بنُ عُمَيْرٍ اللَّيْثِىُّ أنه كانت لداود نَبِىِّ الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم

٩

مِعْزَفَةٌ اذا قَرَأ ضَرَبَ بها فيَبْكِى ويُبْكِى قال أبو طالب ذهب أبو عاصم الى أن التَّغَنِّىَ بالقرآن مَدُّ الصوت فيه وتحسينُه وذهب سفيانُ الى الاستغناء أنه يستغنى به عن كل دواء والتَّغَنِّى يقال في الشِّعْر وفي المال فمن الشَعْر قولُ حَسَّانَ بن ثابت

تَغَنَّ بالشِّعْرِ إمَّا كُنْتَ قائِلَهُ

انَّ الغِناءَ لهذا الشِّعْرِ مِضْمَارُ

المِضْمَارُ ههنا مَثَلٌ لان المِضْمارَ للخيل إصلاحُها وتَعْريقُها ورياضَتُها حتى تَسْتَوِىَ فشَبَّه اصلاحَ الغِناءِ لِوَزْنِ الشعر بذلك وقال غيرُ حسان بن ثابت في التَّغَنِّى من المالِ

كَمْ مِنْ غَنِىٍّ رأيتُ الفَقْرَ أَدْرَكَهُ

ومن فَقيرٍ تَغَنَّى بعدَ إقْلَالِ

* صاحب العين* اللَّحْنُ ـ من الاصواتِ المَصُوغة الموضوعةِ والجمعُ ألْحانٌ ولُحُونٌ وَلَحَّنَ في قراءته ـ طَرَّبَ فيها بالْحانٍ وقال بعض المُتَفَلْسِفين المَهَرِةَ باللُّحُونِ وأُراه المَوْصِلِىَّ انه قال الايْقاعُ ـ حَرَكاتٌ مُتَساويةُ الأَدْوار لها عَوْداتٌ مُتَواليةٌ واللَّحْنُ صوتٌ يَنْتَقِلُ من نَغَمةٍ الى نَغَمَةٍ أشَدَّ أو أحَطَّ والطَّبَقةُ ـ حَدٌّ مُختارٌ للصوت ينبغى أن تُوضَع الالْحانُ فيما شاكلها من الاشْعار فمنها ما يُبْكِى ويُرَقِّقُ وهو لما كان من الشعر في الغَزَلِ والتشوّق الى الوطن والبكاء على الشَّباب والمَرَاثِى والزُّهْد ومنها ما يُطْرِب وهو لما كان في نَعْت الشَّرَاب وذكر النُّدَماء والمَجالس والصَّبُوح والدَّساكِرِ ومنها ما يُشَوِّقُ وتَرْتاحُ له النَّفْسُ مِثْلُ صِفَةِ الاشجار والزَّهْر والمُتَنَزَّهاتِ والصَّيْد ومنها ما يَسُرُّ ويُفَرّحُ ويَحُثُّ على الكرَم وهو لما كان في المَديح والفَخْر وصفةِ المُلْك ومنها ما يُشَجِّعُ وهو لما كان في الحَرْب وذِكْرِ الوقائع والغاراتِ والاسْرى وغير ذلك وهذا كله يُدْعَى غِناءً* قال أبو العباس* ويقال ان الغِنَاء انما سمى غِنَاءً لانه يَسْتَغْنِى به صاحبُه عن كثير من الاحاديث ويَفِرُّ اليه منها ويُؤْثَره عليها وفُرِقَ بينه وبين الغِنَى من المال بان هذا مقصود وذاك ممدود ونظير تسميتهم له غِنَاءً من جهة أنه يُغْنى عن كثير من الاحاديث تسميتُهم العَسَلَ السَّلْوَى قال الفارسى لانه يُسَلِّى عن غيره من الطعام مما يُعالَج بطَبْخِ ولَتٍّ وتركيبٍ وبذلك ردّ على أبى اسحق حين أنكر على خالد بن زُهَيْر تسميتَه العسلَ سَلْوَى في قوله

وقَاسَمَها باللهِ جَهْدًا لَانْتُمُ

أَلذُّ من السَّلْوَى اذا ما نَشُورُها

١٠

فقال غَلِطَ خالد حين سَمَّى العسلَ سَلْوَى وانما السَّلْوَى طائر فنَصَره أبو على بما ذكرتُ لك* قال أبو طالب* وللأَلْحانِ لُصُوص يَسْرِقُون النَّغَمَ كلُصُوصِ الشِّعْر فمن الشَّعَراء المُفْتَضِحُ كالسارق للقصيدة والبيت كله ومنهم دون ذلك كالسارق للكلمتين والثلاث والسارق للمَعْنَى ويَكْسُوه كلاما آخر وكذلك المُغَنُّون فمنهم السارقُ المُفْتَضِحُ الذى يَسْرِقُ اللّحْنَ كما هو ويَنْقُلُه الى شِعْر آخر كفِعْلِ الطُّنْبُورِيِّين في زماننا هذا وغيرِهم من مُقَارِبِى أصحابِ العيدانِ ومنهم من يسرق بعضَ اللّحْنِ بِصفةٍ له أَو صَيْحةٍ منه أورَدَّةٍ أو نَشِيدٍ ومنهم من تَخْفَى سرقتُه مثلُ من يَسْرِقُ تأليفَ لَحْنٍ في الثقيلِ الاوّلِ ويَنْقُلُه الى إيقاع آخر إما ثانى ثَقِيلٍ أو رَمَلٍ أو هَزَجٍ ومنهم من يجىء الى ثلاثة أصوات أو أربعة فى الثقيل الاول على اصبع واحدة فيسرق جُزْءًا من هذا وجُزْءًا من هذا وصَيْحةً من هذا ورَدَّةً من هذا فيَصُوغُ صَوْتًا من أصواتٍ ويكون في ذلك مثلَ من ينظم عِقْدًا من جَوْهر ليس له منه غيرُ حُسْنِ التأليف والنظم وهذا هو الذى يسمى المُوَشِّىَ فاما الخليل فقال الاصواتُ التى تُصاغ منها الالحانُ ثلاثة فمنها الاجَشُّ ـ وهو صوتٌ من الرأس يَخْرُج من الخَياشيم فيه غِلَظٌ ومُجَّة فَيُتْبَعُ بشَدٍّ وموضوعٌ على ذلك الصوت بعينه يقال له الوَشْىُ ثم يُعادُ ذلك الصوتُ بعينه ثم يُتْبَعُ بِوَشْىٍ مثلِ الاول فهى صاغِيَتُه فهذا الصوتُ الاجَشُّ والاسمُ الجَشَشُ والجُشَّةُ وقيل الجَشَشُ والجُشَّةُ شِدَّةُ الصوت ومنه رَعْدٌ أَجَشُّ وقد تقدم* أبو على* المُطْرِبُ يَنْشِجُ نَشِيجًا ـ اذا فَصَلَ بين الصوتين ومَدَّ* صاحب العين* صَوْتٌ مُجَسَّدٌ ـ مرقومٌ على مِحْنَةٍ ونَغَماتٍ* أبو عبيد* تَهَكَّمْتُ ـ تَغَنَّيْتُ وهَكَّمْتُ غيرِى غَنَّيْتُه والمُمَرَّقُ من الغناءِ الذى تُغَنِّيهِ السَّفِلةُ والاماءُ والمُغَنِّى المُمَرِّقُ* صاحب العين* رجل لَعَّاعةٌ ـ يَتَكَلَّفُ الأَلْحانَ من غير صَواب* ابن دريد* طَرَّبَ ـ تَغَنَّى

أسماءُ الصَّنْج والعُود

* ابن السكيت* الصَّنْجُ فارسىٌّ مُعَرَّبٌ وبه سمى أَعْشَى بنى قَيس صَنَّاجةَ العَربِ لِجَوْدةِ شِعْره* صاحب العين* الكِرَانُ ـ الصَّنْجُ والكَرِينةُ ـ الضاربةُ للصَّنْج والعُودِ فاما أبو عبيد فقال الكَرِينةُ المُغَنِّيةُ والكِرَانُ العُود* ابن دريد*

١١

وجمعُه أكْرِنةٌ* أبو عبيد* وهو المِزْهَرُ* الاصمعى* ويسمى أيضا البَرْبَطَ وأنشد

وبَرْبَطُنا مُعْمَلٌ دَائِبٌ

فَاىُّ الثَّلَاثةِ أَزْرَى بهَا

* ثعلب* وهو المُوَتَّرُ وأنشد

* بمُوَتَّرٍ تَأْتَا لُهُ إبْهامُهَا*

ومن أسمائها التى جاءت في الحديث ولم تأت في الشعر العَرْطَبةُ والعُرْطُبةُ ويقال لَاوْتاره المَحابِضُ الواحدُ مِحْبَضٌ وهى الشِرَعُ الواحد شِرْعةٌ (١) فاما أبو على فَخَصَّ بالمَحابِضِ أوتارَ قِسِىّ الدَّساتِينِ وأما أبو عبيد فخص بالشِّرَعِ أوتارَ الْقِسِىِّ المَرْمِىِّ عَنْها فاما قول ابن هَرْمة

كَما لَعِبَتْ قَيْنةٌ بالشِّراعْ

لُاسْوارِها عَلَّ مِنْها اصْطِباحا

فان الشِّرَاعَ جمعُ شِرْعةٍ وشِرْعٍ ثم جُمِعَ شِرْعٌ شِرَاعًا ويكون جمعَ شِرْعةٍ ومن أوتار العُود الزِّيُر والذى يليه المَثْنَى ومنهم من يسميه الثَّانِىَ والمَثْلَث ومنهم من يُسَمِّيه البَمَّ* صاحب العين* البَمُّ يُدْعَى الابَحَّ لِغِلَظِ صوتِه وعُودٌ أَبَحُّ غليظُ الصوتِ وحَنَّانٌ مُطْرِبٌ من الحَنِينِ وهو الطَّرَبُ ويقال للتى تسميها الفُرْسُ الدَّسَاتينَ العَتَبُ قال الاعشى

وثَنَى الْكَفَّ عَلَى ذِى عَتَبٍ

يَصِلُ الصَّوْتَ بذِى زِيرٍ أَبَحّ

فأما قولُ الهُذَلِىِ

اذا سَوَّتِ الزِّيرَيْنِ والْمَثْلَثَ الَّذِى

يُرَى دُونَ بَيْتِ البَمِّ والبَمُّ يُضْرَبُ

رأيتَ لِيُمْنَاهَا على البَمِّ سُرْعةً

وتَحْسَبُ يُسْرَاها على العَتْبِ تَحْسُبُ

فانه أراد العَتَبَ فخفف للضرورة* ابن دريد* المَعازِفُ ـ المَلَاهِى وقيل هو اسم يَجْمَعُ العُودَ والطُّنْبورَ وما أشبههما والعَزْفُ ـ اخْتِلاطُ الأصْواتِ في لَهْو وطَرَب* أبو عبيد* الكِنَّاراتُ يُخْتلَف فيها فيقال انها العِيدانُ ويقال هى الدُّفُوف ومنه حديث عبد الله بن عمرو بن العاص «ان الله تعالى أنزل الحقَّ لِيُذْهِبَ به الباطلَ ويُبْطلَ به اللَّعِبَ والزَّفْنَ والزَّمَّاراتِ والمَزَاهِرَ والكِنَّاراتِ» * ابن دريد* الوَنَجُ ـ المِعْزَفَةُ أو العُودُ فارسى معرّب* صاحب العين* بَظَّ يَبُظُّ بَظًّا

__________________

(١) قوله الواحد شرعة فى القاموس الشرعة بالكسر وبفتح والجمع شرع بالكسر ويفتح وشرع كعنب وجمع الجمع شراع اه بتصرف كتبه مصححه

١٢

وهو تحريكُ الضاربِ أوتارَه لُيَهيِّئهَا وقد يقال بالضاد في لغة والاوّل أحسن* غيره* الوَعْسُ ـ شَجر يُعْمَلُ منه العِيدانُ التى يُضْرَبُ بها* وقال* عُودٌ هَزِجٌ ـ مُتقارِبُ الضَّرْب والطَّرْقُ ـ ضَرْبٌ من أصواتِ العود

ومن أسماء الطُّنْبُور

* ابن السكيت* هو الطُّنْبُورُ والطِّنْبارُ وليستْ في رواية ابن الانبارى ولكنها فى رواية أبى سَعيد في باب فِعْلال وفُعْلُول في آخر الباب بعد ذكر العِنْقَادِ والعُنْقُود وهى عربية وأنشد الاصمعى قولَ ذى الرُّمة يَصِفُ قَفْرا

يُضْحِى به الارْقَشُ الجَوْنُ القَرَى غَرِدًا

كأَنَّه زَجِلُ الاوْتَارِ مَخْطُومُ

مِنَ الطَّنَابِير يَزْهَى صَوْتَهُ ثَمِلٌ

فى لَحْنِهِ عن لُغاتِ العُرْبِ تَعْجِيمُ

ويقال للطُّنْبور أيضا الدِّرِّيجُ ـ والدُّرَّيْجُ حكاهما الفارسى وقال هما على مِثَال بِطِّيخٍ وجُمَّيْزٍ* أبو زيد* الدِّرِّيجُ ـ شىءٌ يُضْرَبُ ذو أوتارٍ كالطُّنْبور ويسمى أيضا الوَنَّ* غيره* الطَّنْطَنَةُ ـ صَوْتُ الطُّنبورِ وضَرْبُ العُودِ ذى الأوتارِ وقد تستعمل في الذُّباب* الزجاجى* القِنِّينُ من أسماء طُنْبُورِ الحَبَشةِ

المزامير

يقال المِزْمارُ والمِزْمَرُ والزَّمَّارةُ قال الشاعر

* قَدْ طَرِبْنَا وحَنَّتِ الزَّمَّارهْ*

* وقال* زَمَرَ يَزْمِرُ ويَزْمُر زَمْرًا وزَمِيرًا وزَمَرانا* ابن دريد* المِزْمارُ والزَّمَّارة ورجل زَمَّارٌ وامرأة زامِرَةٌ* ابن السكيت* رجل زَامِرٌ وزَمَّار وأنكر بعضهم زامِرًا* أبو عبيد* القُصَّابُ ـ المَزامِيرُ واحدتُها قُصَّابة وأنشد

وشاهِدُنا الجُلُّ والْيَاسِمِي

نُ والْمُسْمِعَاتُ بقُصَّابِها

والقَصَّابُ الزَّمَّار وأنشد

* فى جَوْفِهِ وَحْىٌ كَوَحْىِ القَصَّابْ*

والزَّمْخَرَةُ ـ الزَّمَّارة* صاحب العين* الزَّمْخَرُ ـ المِزْمارُ الكبير الاسودُ

١٣

والرَّمَّائة ـ الزَّمَّارةُ* غيره* ومن أسمائه النَّاىُ قال الشاعر

وَيَرَاعٌ وصَوْتُ دَفٍ* ونَاىٌ ومِزْهَرُ

ومن اسمائه العِرَانُ قال الشاعر*

وعِرَان كَأَنَّهُ بَيْدَقُ الشِّط

رَنْجِ يَفْتَنُّ فِيه قالٌ وقِيل

يَفْتَنُّ يأخُذُ في فُنُون منه وهى الضُّرُوبُ ومن أسمائه المُسْتَقُ ويقال له مُسْتَقٌ سِيَسْمن أى يؤخذ باليد وهو معرَّب كانَّ أصْلَهُ مُشْتَهْ قال الأعشى

ومُسْتَقَ سِيسَمْنٍ ووَنًّا وبَرْبَطًا

يُجاوبُهُ صَنْجٌ اذا ما تَرَنَّما

ومن أسمائه البَراعُ وهو المعمولُ من قَصَبٍ قال الشاعر يصف سحابا

وانْ حرَّكَتْه الرِّيحُ أَسْبَلَ صَوْبَهُ

وحَنَّ كما حَنَّ اليَراعُ المُثَقَّبُ

وقد يسمى الكَعْبُ من القَصب قبل التَّثْقِيبِ والزَّمْرِ فيه يَراعًا قال أبو على وإياه عَنَى أبو ذؤيب بقوله

أَرِقْتُ لِذِكْرِهِ مِنْ غَيْرِ نَوْبٍ

كما يَهْتاجُ مَوْشِىٌّ ثَقِيبُ

سَبِىٌّ مِنْ يَراعَته نَفَاه

أَتِىٌّ مَدَّهُ صُحَرٌ ولُوبُ

ويروى مَوْشِىٌّ قَشِيبُ فثَقِيبٌ مَثْقُوبٌ أى مُثَقَّبٌ للزَّمْر فيه وقَشِيبٌ جَدِيدٌ وسَبِىٌّ فَعِيلٌ بمعنى مفعول واليرَاعةُ هَهنا عنده عامَّةُ القَصَبةِ وقيل اليَراعةُ القَصْباء ولهذا قالت الخنساء

* تُرَجِّعُ في انْبُوبِ غَابٍ مُثَقَّبِ*

* صاحب العين* قَصَبةٌ مُهَضَّمة ومَهْضُومة للتى يُزْمَرُ فيها والهاضمُ ما كانتْ فيه رَخاوةٌ هَضَمْتُه فانْهَضَمَ وقال نَفَخَ الانسانُ في اليَراع وغيره صَوَّتَ به ومنه النَّفْخُ في الصُّورِ وفي التنزيل (فَإِذا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ واحِدَةٌ) والشِّيَاعُ ـ صَوْتُ يَراعٍ يَزْمُرُ فيه الرَّاعِى وقد شَيَّعَ في اليراع ومن أسمائه الزَّنْبَقُ قال الشاعر

وحَنَّتْ بِقَاعِ الشَّامِ حتَّى كأَنَّمَا

لَاصْواتِها في مَنْزِلِ القَوْمِ زَنْبَقُ

ومن أسمائه الهُنْبُوقَةُ قال كُثَير يصف بعيرا

وَرَجَّعَ في خَيْزُومِهِ غَيْرَ باغِمٍ

رُغَاءً من الاحْشَاءِ جُوفًا هَنابِقُه

* غيره* الهَيْرعَةُ ـ القَصَبة التى يَزْمُرُ فيها الراعى* صاحب العين*

١٤

الكَهْكَهَةُ ـ حكايةُ صَوْتِ الزَّمْرِ وأنشد

* يا حَبَّذا كَهْكَهةُ الغَوانِى*

وقال البُوقُ ـ شِبْهُ مِثْقابٍ يَنْفُخ فيه الطَّحَّانُ ويقال للذى لا يَكْتُم السِّرَّ انما هو بُوقٌ مُثِّلَ به (ومن المَلَاهِى الطَّبْلُ) يقال طَبْلٌ وأَطْبَالٌ وطُبُولٌ حكاهما ابن دريد* صاحب العين* الطَّبَّالُ ـ صاحب الطَّبْل وحِرْفتُه الطِّبَالَةُ وقد طَبَلَ يَطْبُلُ ومن أسمائِه الكَبَرُ والكُوبةُ ومنه حديث عبد الله بن عُمر «نَهَى رسولُ الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم عن الخمر والمَيْسِرِ والكُوبةِ والغُبَيْراءِ وكُلِّ مُسْكِرٍ» وقال الشاعر فى الكَبَر

واذا حَنَّتِ المَزامِيرُ والمِزْ

هَرُ تَسْمُو بِصَوْتِهِ الاوْتارُ

وتَغَنَّى الشَّادى المُغَرِّدُ لَمَّا

جَاوَبَتْها الدُّفُوفُ والاكبَارُ

* ويقال* هوِ الدَّفُّ والدُّفُّ والجمع دُفُوفٌ والدَّفَّافُ صاحبُها والمُدَفِّفُ صانِعُها والمُدَفْدِفُ ضاربُها والدَفْدفَةُ استعجالُ ضَرْبها* صاحب العين* الضَّفَاطَةُ الدَّفُّ* ابن دريد* الضَّفَّاطُ ـ اللَّعَّابُ بالدُّفِّ* صاحب العين* القَلْسُ والتَّقْلِيسُ ـ الضربُ بالدُّفِّ* أبو عبيد* الدَّرْدابُ ـ صوتُ الطَّبْل* غيره* الدُّفُّ يُكَرْكِرُ ويُقَهْقِهُ وهى حكايةُ صوته

أسماء عامة اللهو والملاهى

* ابن السكيت* لَهَوْتُ لَهْوًا* أبو عبيد* بَيْنَهُمْ أُلْهِيَّةٌ* ابن دريد* وأُلْهُوَّةٌ* صاحب العين* اللهْوُ ـ ما شَغَلَكَ من هَوَى وطَرَب ونحوهما لَها لَهْوًا والْتَهى وأَلْهاهُ الامْرُ وتَلَاهَى به والمَلَاهِى آلاتُ اللهو* السيرافى* التَّلْهِيَةُ ـ الحَديثُ يُلْهَى به وقد مَثَّل به سيبويه* ابن دريد* السَّامِدُ ـ اللَّاهِى سَمَدَ يَسْمُدُ سُمُودًا وقد تقدم* أبو عبيد* الدَّدُ ـ اللهْوُ وهو الدَّدَا والدَّدَنُ والدَّيْدَبُونُ من اللهْو أيضا وقال هُنَا ـ اللهْوُ وأنشد

* وحَدِيثُ الرَّكْبِ يَوْمَ هُنَا*

* (والذى لا يلهو) * غير واحد عَزَفَتْ نفسِى عن اللهْو تَعْزِفُ عَزْفًا ـ تَركَتْهُ

١٥

وعَزَفْتُها عنه أَعْزِفُهَا عَزْفًا ورَجل عازِفٌ وعَزُوفٌ* أبو عبيد* رجل عِنْزَهْوَةٌ وعِزْهاةٌ ـ كلاهما العازِفُ عن اللهو* ابن دريد* رجل عِزْهًى وعِزْهاةٌ ورجل عَزِهٌ لا يَقْرَبُ النساءَ ولا يَتَحَدَّثُ اليهنَّ وحكى الفارسى عِنْزَهْوٌ وذَهَب الى أنه إنْفَعْلٌ إنْزَهْوٌ من الزَّهْوِ كأنه مُكَبِّر نَفْسَه عنها وحكى ابن جنى عِزْهاءٌ بالمد وعِزْهٌ كبِكْرٍ* أبو على* وعليه قالوا عِزْهِىٌّ* صاحب العين* رجل أَلْوَدُ ـ لا يميل الى غَزَلٍ

باب الرقص

* ابن دريد* الزَّفْنُ ـ شَبِيهٌ بالرَّقْصِ زَفَنَ يَزْفِنُ زَفْنًا

اللعب

اللَّعِبُ ـ ضِدُّ الجِدِّ لَعِبَ لَعِبًا ولِعْبًا ولَعَّبَ تَلْعِيبًا على القياس وتَلْعَابًا حكاه سيبويه وهى صِيغةٌ تَدُلُّ على التكثير كما أن فَعَّلْتُ كذلك وتَلَاعَبَ وهو لَاعِبٌ على المُضارعَة عن سيبويه ولا يُعْتَدُّ به لُغَةً وانما ذَكرتُه لُاعْلِمَ أنه مُطَّرِد في كل ما كان ثانيه حرفا من حروف الحلق وقد تقدم تعليله في نظائره لما فيه من اللغات المطردة وتَلْعَابٌ وتَلْعابةٌ وتِلِعَّابٌ وتِلِعَّابةٌ وقد لاعَبْتُه مُلَاعَبةً ولِعَابًا وجاريةٌ لَعُوبٌ ـ حَسَنةُ الدَّلِّ والجمع لَعائِبُ والأُلْعُبَانُ اللَّعَّابُ مَثَّل به سيبويه وفسره السيرافى والمُلْعَبَةُ ـ ثوبٌ لا كُمَّ له يَلْعَبُ به الصبى واللَّعَّابُ الذى حِرْفَتُه اللَّعِبُ واللُّعَبُ تَماثيلُ من عاج وبينهم الْعُوبة من الُّلَعبِ واللُّعْبةُ ما يُلْعَبُ به كالشِّطْرَنْج ونحوِه ولَعِبَت الريحُ بالمنزل دَرَسَتْه ومَلَاعِبُ الريح مَدَارِجُها وتركتُه في مَلَاعِب الجِنِّ ـ أى حيثُ لا يُدْرَى أَيْنَ هُوَ ومُلَاعِبُ الاسِنَّةِ ـ عامِرُ بنُ مالك* صاحب العين* عَزَفَ يَعْزِفُ عَزْفًا وقد تقدم أن العَزْفَ اللهْوُ* أبو عبيد* المُقَلِّسُ ـ الذى يَلْعَبُ بين يَدَىِ الامِيرِ اذا قَدِمَ المِصْرَ وأنشد

 .... كما

غَنَّى المُقَلِّسُ بِطْريقًا بأُسْوارِ

والمِقْلَاءُ والقُلَةُ ـ عُودانِ يَلْعَبُ بهما الصبيانُ فالعُود الذى يُضْرب به هو المِقْلاءُ

١٦

والقُلَةُ خفيفةً ـ الخشبةُ الصغيرة التى تُنْصَب ويقال لها أيضا المِقْلَاءُ والْقَالُ وأنشد

كَأَنَّ نَزْوَ فِرَاخِ الهَامِ بينهمُ

نَزْوُ القُلَاتِ زَهَاهَا قَالُ قالِيَنَا

وقد قَلَوْتُ* صاحب العين* القَلْوُ ـ رَمْيُكَ ولَعِبُكَ بالقُلَةِ وذلك أن تَرْمِىَ بها فى الجَوِّ ثم تَضْرِبَها بمِقْلَاءٍ في يدك وهى خشبة قدرُ ذراع فتستمرُّ القُلةُ ماضيةً واذا وقعتْ كان طرفاها ناتئين على الارض فتَضْرِبُ أحدَ طَرَفَيْها فتستدير وترتفع ثم تَعْتَرِضُها بالمِقْلاءِ فتضربُها في الهواء فتستمرُّ ماضيةً فذلك القَلْوُ* سيبويه* وجمعُ القُلَةِ قُلُونَ والكسر أعْلَى* أبو زيد* المِطَثَّةُ والمَطَخَّةُ ـ خَشَبةٌ عريضةٌ يُدَقَّقُ أَحَدُ رَأْسَيْهَا يلعب بها الصبيانُ نَحْو القُلةِ والطَّثُّ ضَرْبُك الشىءَ بيدك حتى تُزيله عن موضعه وقد طَثَثْتُه أطُثُّه والمِقَثَّةُ ـ خُشَيْبة مُسْتَديرة على قدر قُرْصٍ يلعب بها الصبيانُ تُشْبِهُ الخَرَّارةَ* ابن الاعرابى* اطَّثَثْنَاها واقْتَثَثْنَاها* صاحب العين* حَمَصَ الغلامُ حَمْصًا ـ تَرَجَّح على الارْجُوحةِ من غير أن يُرَجِّحَه أحدٌ* ابن دريد* والبَوْصَاءُ ـ لُعبة يَلْعب بها الصبيانُ يأخذون عُودا في رأسه نار فيُدِيرونه على رُؤسهم* أبو عبيد* الجُمَّاحُ ـ تَمْرة تُجْعَل على رأس خَشبة يلعبُ بها الصبيانُ* ابن دريد* الجُمَّاحُ ـ شىءُ يُتخذ من الطين أو من التَّمْر والرَّمادِ فيُصَلَّبُ وتكون في رأس المِعْراضِ يُرْمَى به الطير وأنشد

أَصَابَتْ حَبَّةَ القَلْبِ

ولم تُخْطِئْ بجُمَّاحِ

وقيل هو سهم يُجْعَل على رأسه طين كالبُنْدُقة يَرْمِى به الصبيانُ البُنْدُقةَ* ابن دريد* المِنْجار ـ لُعْبةٌ للصبيان يَلْعَبُونَ بها وقال تَجامَحَ الصِّبْيانُ رَمَوْا كَعْبًا بكَعْبٍ حتى يُزيلَه عن موضعه وقال جَمَخَ الصبيانُ بالكِعَابِ وجَمَحُوا* وقال أبو عمرو انْجَمخَ الكَعْبُ ـ انْتَصَبَ* صاحب العين* جَبَخُوا بكِعَابِهم ـ رَمَوْا بها ليَنْظُرُوا أَبُّهُمْ يَخْرُج فائزا والجَبْخُ صَوْتُ الكِعَاب والقِدَاحِ اذا أَجَلْتَها والاخْطَارُ ـ الاحْرازُ في لَعِبِ الجَوْز* ابن دريد* تَخَاسَى الرَّجُلانِ ـ لَعِبَا بالزَّوْج والفَرْدِ وخَسَا ـ كلمةٌ معناها أَفْرادُ الشىء والخَسَا الفَرْد وهى المَخَاسِى* صاحب العين* الشَّذَقُ ـ الكَعْبُ الذى يُلْعب به وقال أَرْتَبَ الغلامُ الكَعْبَ ـ أثْبَتَهُ* ابن دريد* الانْبُوثةُ ـ لُعْبةٌ يَحْفِر الصبيانُ حَفِيرًا ويَدْفِنُون فيه شيئا فمن

١٧

استخرجه فقد غَلَب* غيره* الدَّعْلَجة ـ لعبة للصبيانِ يختلفون فيها للجَيْئةِ والذَّهاب وأنشد

باتَتْ كِلابُ الحَىِّ تَسْنَحُ بَيْنَنا

يَأْكُلْنَ دَعْلَجةً ويَشْبَعُ مَنْ عَفا

دَعْلَجةً تَذْهَبُ وتجىءُ يعنى الكلابَ وذَكَر كثرةَ اللحم فقال ويَشْبَعُ من يَعْفُونا أى يأتينا* أبو عبيد* الَفِيَالُ ـ لعبة الصبيان بالتُّراب وأنشد

* كما قَسَمَ التُّرْبَ المُفايِلُ باليَدِ*

* ابن دريد* البُقَّيْرَى ـ لعبة لهم يَبْقُرون الارضَ ويَخْبَؤُن فيها خَبِيئًا وهو التَّبْقِير والمُبيْقِرُ والبَقَّارُ ـ تراب يُجْمَعُ قُمْرًا قُمْرًا وهى لُعْبة أيضا* ابن دريد* ومثله البَرْحَيَّا والحَجُّورة ـ لُعْبة يلعب بها الصبيان يَخُطُّونَ خَطًّا مستديرا ويَقِف فيه صبى ويجتمع فيه الصبيانُ ليأخذوه* صاحب العين* الطِّبْنُ والطُّبْنُ ـ لُعبة يَلْعَب بها الصبيانُ يَخُطُّونَها مُسَّتديرةً كالرَّحَى* أبو زيد* الحَوَالِسُ ـ لعبة لهم بالحَصَى وأنشد

فأَسْلَمنِى حِلْمى فَبِتُّ كانَّنِى

أَخُو خَرَقٍ يُلْهِيهِ ضَرْبُ الحَوالِسِ

* ابن دريد* الخُذْرُوفُ ـ طِينٌ يُعْجَنُ ويُعْمل شَبِيهًا بالسُّكْرِ يَلْعَبُ به الصبيانُ* صاحب العين* الخُذْرُوف ـ عُوَيْد مَشْقُوق يُفْرَضُ في وسطه ثم يُشَدُّ بخَيْط ويُمَدُّ فيُسْمَع له حَنِينٌ وهو الذى يُسمى الخَرَّارةَ* ابن دريد* الحَدَبْدَبَى ـ لُعْبة يلعب بَها النَّبِيطُ* صاحب العين* الكُرة ـ معروفة وهى التى يُلْعَبُ بها وكُلُّ ما أَدَرَّتَ من شىء كُرَةٌ وقد كَرَوْتُ بها* ابن دريد* والمِيجَارُ ـ الصَّوْلَجانُ الذى تُضْرَب به الكُرةُ مَقَطْتُ الكُرَةَ مَقْطًا ضَرَبْتُ بَها الارضَ ثم أَخَذْتُها* ابن دريد* الدِّكْرُ لعبة يُلْعَبُ بها كَلَعبِ الزَّنْج والحَبَشِ والمِهْزمُ ـ لعبة للصبيان مثلُ الدَّسْتَبِيذ وعَظْمُ وَضَّاح ـ لعبة لِصبْيانِ الاعْراب يَطْرَحُون بالليل قِطْعةَ عَظْمٍ فمن وَجَدَهَا فقد غَلَبَ أصحابه ويُصَغِّرُونه فيقولون

عُظَيْمَ وَضَّاحٍ ضِحَنَّ اللَّيْلَهْ

لا تَضِحَنَّ بَعْدَها مِنْ لَيْلَهْ

والدِّرْكِلَة ـ لعبة يلعب بها الصبيان وقيل هى لعبة للحَبَش وقَلَوْبَعٌ ـ لعبة للصبيان والطَّريدةُ ـ لُعْبة يقال لها المَسَّة والماسَّة* أبو عبيد* المِخْراقُ ـ مِنْديل

١٨

أو نحوه يُلْوَى فيُضْرب به أو يُلَفُّ فَيُفَزَّعُ به وهو لَقَبٌ يُلقَّبُ به الصبيانُ وأنشد أبو على

أَرِقْتُ له ذاتَ العِشَاءِ كأنه

مَخارِيقُ يُدْعَى وَسْطَهُنَّ خَرِيجُ

خَرِيجٌ لعبة وقال سيبويه خَراجِ ـ لعبة معدولة عن اخْرُجُوا وتطيرها من بنات الاربعة عَرْعارِ وهى لعبة أيضا قال أبو على ولا نظير لها الَّاقَرْقَارِ وأنشد سيبويه

* قالتْ له ريحُ الصَّبا قَرْقَارِ*

أى قَرْقِرْ بالرعد للسحاب* غيره* وهى الخَرَاجُ والتَّخْرِيج والجَنَاباءُ والجُنَابَى لعبة لهم يَتَجانَبانِ فيَعْتَصِمُ كلُّ واحد من الآخر والهَبْهابُ ـ لعبة لصبيان العِراق والكُرَّجُ ـ الذى يُلْعب به فارسى معرّب* ابن دريد* الهَيَّاط ـ الفَظُّ اللَّعَّابُ ويقال للِعَابِ الدُّفِّ والصَّنْج الضَّفَاطَةُ لحديث بعض التابعين «فأَيْنَ ضَفَاطَتُكم» أى لُعَبُكم* ابن جنى* الشَّطْرَنْجُ من اللُّعَب فارسى معرّب وقد كان قياسه اذا عُرِّب كسر الشين ليكون كَجِرْدَحْل* صاحب العين* الرُّخُّ من أداةِ الشَّطْرَنْج والجمع رِخَاخ ورِخَخَةٌ والفِرْزَانُ من قِطَعِه والكُوبة ـ الشَّطْرَنْجةُ وقد تقدم أنها الطبل والنَّرْدُ ـ شىء يلعب به فارسى معرّب وهو النَّرْدشِير والكُوبةُ عند بعضهم* وقال ابراهيم* تَجاحف الفتيانُ الكُرةَ بينهم بالصَّوالجِةِ ـ تَدَافَعُوها أَخْذًا* صاحب العين* السَّحْرُ ـ شىء يلعب به الصبيانُ اذا مُدَّ من جانب خَرَج على لَوْنٍ واذا مُدَّ من جانب آخر خرج على لون آخر مُخَالِفٍ وهى السَّحَّارَةُ وكُلُّ ما أَشْبَهه سَحَّارة

المِزَاحُ والفُكاهةُ

* صاحب العين* المَزْحُ ـ نَقِيضُ الجِدِّ مَزَحَ يَمْزَحُ مَزْحًا ومُزَاحًا ومازَحْتُه مُمَازَحةً ومِزَاحًا والاسم المُزَاحُ والمُزَاحَةُ* سيبويه* مَزَحَ مُزَاحا كسَكَتَ سُكَاتًا* ابن دريد* مَزَهَ مَزْهًا كَمَزَحَ* صاحب العين* المُداعَبة ـ المُضاحَكةُ دَعَبَ يَدْعَبُ دَعْبًا ودَاعَبَهُ والاسم الدُّعَابة وتَداعَبَ القومُ ذَاعَبَ بعضُهم بعضا وأَدْعَبَ الرجلُ ـ جاء بشىء يُسْتَمْلَحُ والمِلْحةُ والمَلْحة ـ الكلمةُ المَلِيحةُ والجمع مُلَحٌ وأَمْلَح جاءَ بكلمة مَلِيحةٍ والفَاكِهُ المَزَّاحُ والتَّفاكُه التُّمازُحُ وفَكَّهْتُ القَوْمَ بمُلَحِ الكلامِ والاسمُ الفَكِيهةُ والفُكاهَةُ والمصدر الفَكاهةُ* أبو حاتم* الهَزْلُ ـ

١٩

نَقِيضُ الجِدِّ* أبو زيد* هَزَلَ يَهْزِلُ هَزْلاً وهازَلنِى ورجل هَزِيلٌ ـ كَثِيرُ الهَزْلِ والهُزالةُ ـ الفُكاهةُ* صاحب العين* بَطَلَ في حديثه بَطالةً هَزَل* أبو حاتم* أَبْطَلَ والاسم البُطْلُ والباطِلُ

الميسر والازلام

* أبو عبيد* من أسْمائِها القِدْحُ والجمعُ أَقْداحٌ* سيبويه* وقِدَاحٌ* أبو عبيدة* وهو السَّهْم والجمع أسْهُم وسِهَامٌ* أبو عبيد* أسماءُ القِداحِ التى كانوا يقتسمون بها الفَذُّ والتَّوْأَمُ والرَّقِيبُ والحِلْسُ والنَّافِسُ والمُصْفَحُ والمُعَلَّى فهذه التى كانت لها أَنْصِباءُ وهى سبعة* ابن دريد* المُصْفَحُ ـ هو الضَّرِيبُ والمُسْبِلُ* أبو عبيد* والسِّهامُ التى لا أنصباء لها السَّفِيحُ والمَنِيحُ والوَغْدُ* ابن دريد* الرَّقِيبُ لا نَصِيبَ له قال أبو عبيد سألت الاعرابَ عن أسماء القِداح فلم يعرفوا منها غيرَ المَنِيح ولم يعرفوا كيف يفعلون في المَيْسر قال أبو عبيدة كانوا يجعلون الجَزُورَ عشرةَ أجزاء ثمَ يَتقامَرُونَ عليها* الاصمعى* كانوا يَجْعَلونها ثمانيةً وعشرين جُزْءًا ثم يقتسمونها على القِمار* أبو عبيد* الأَيْسارُ واحدُهم يَسَرٌ وهم الذين يَتقامرون واليَاسِرُونَ الذين يَلُونَ قِسْمةَ الجَزُور وأنشد

* والْجَاعِلُو القُوت على الْيَاسِرِ*

يعنى الجَازِرَ وأنشد

أقولُ لهم بالشَّعْبِ اذْ يأسِرُونَنِى

ألم تَيْأَسُوا انَّى ابنُ فارِس زَهْدَمِ

ويروى يَيْسِرُونَنى وقوله يأسروننى من الاسْرِ ويَيْسِروننى من المَيْسِر أى يَجْتَزِرُوننى ويَقْتَسِموننى قال أبو عبيد وقد رأيتُهم يُدْخِلُون الياسر في موضع اليَسَرِ واليَسَرّ في موضع اليَاسِرِ* صاحب العين* ضَرَبَ بالقِداح والضَّرِيبُ المُوَكَّل بالقِداحِ والجمعُ ضُرَباء قال سيبويه الضَّرِيب فَعِيل بمعنى فاعل* أبو عبيدة* البَرَمُ الذى لا يَيْسِرُ* سيبويه* الجمع أبرام ولا يكسَّر على غير ذلك* أبو عبيدة* ومَثْنَى الايادِى ـ هى الانصباء التى كانت تَفْضُلُ من الجَزُورِ في الميسر عن السِّهام فكان الرجلُ الجَوادُ يشتريها

٢٠