🚘

المخصّص - ج ١٠

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المخصّص - ج ١٠

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


الموضوع : اللغة والبلاغة
المطبعة: المطبعة الاميرية
الطبعة: ١
الصفحات: ٢٢٨
🚘 نسخة غير مصححة

١

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

باب ما يُوصَلُ بالحَبْل والدَّلْو للاستقاء والتنقية

* أبو عبيد* الرِّجَامُ ـ حَجَرٌ يُشَدُّ فى طَرَف الحَبْل ثم يُدَلَّى فى البئر فتُخَضْخَض به الحَمْأة حتى تَثُور ثم يُسْتَقَى ذلك الماءُ فتُسْتَنْقى البئر وهذا اذا كانت بعيدة القَعْر لا يقدرون على أن ينزلوا فيُنَقُّوها* ابن دريد* الرِّجَامُ ـ حَجَر يُشدُّ فى عَرْقُوَة الدَّلْو يُسْرِع الانحدار

أسماء المَزَاد والاسْقِيَة

* أبو عبيد* السَّطِيحة ـ التى تكون من جِلْدَيْن لا غير* صاحب العين* المِسْطَحَة ـ المِطْهَرة فأما هذا الكُوزُ المتخذُ للاسفار ذو الجنب الواحد فهو ـ المِسْطَح والرَّكْوَة (١) ـ شِبْه تَوْرِ من أَدَمِ والجميع رَكَوَاتٌ ورِكَاهٌ* أبو عبيد*

__________________

(١) (قوله الركوة) قلت الحق الذى لا محيد عنه أن ركوة الماء بفتح الراء لا غير ولا عبرة بما وقع فى لسان العرب المطبوع من ضبطه بالكسر تقليدا لما فى القاموس من أنها مثلثة الراء فهو خطأ وان أقره محشيه فقال التثليث مشهور والافصح الفتح وسلم شارحه قولهما فكل هذا لا يعؤل عليه فقد حصر أئمة اللغة العدول الراء المثلثة المتفقة المعانى فى ست كلمات خمسة أسماء وفعل واحد حصرها الامام ابن السيد رحمه‌الله تعالى هذا الحصر فى مثلثه ولم يذكر الركوة وانما ذكر الربوة والرشوة والرغوة والرغم ورمعا اسم موضع باليمن ورعف الرجل وكتبه محققه محمد محمود لطف الله تعالى به آمين

٢

المَزَادَة والرَّاوِيَة والشَّعِيب ـ كلُّه شئ واحد وهو الذى يُفْأَمُ بجِلْدٍ ثالثٍ بين الجلدين ليَتَّسِع ومنه قول زهير

* على كلِّ قَيْنِىٍّ قَشِيبٍ ومُفْأَم*

يعنى الهودج الذى قد وُسِّع أسفله بشئ زيد فيه والنِّحْىُ ـ الزِّقُّ* ابن دريد* والجمع أنْحاء* سيبويه* ونُحِىٌّ ونِحَاءٌ* ابن السكيت* النِّحْىُ ـ للسَّمْن فاذا جُعِل فيه الرُّبُّ فهو الحَمِيت ـ وبه سُمِّى حَمِيتًا لانه مُتِّن بالرُّبِّ وأنشد

* حتَّى يَبُوخَ الغَضَبُ الحَمِيت*

أى الشديد يَبُوخُ ـ ينكسر ويَسْكُن* الفارسى* ومنه قيل للشديد الحلاوة حَمِيتٌ وهذه التمرة أَحْمَتُ من هذه ـ أى أَحْلَى* أبو عبيد* الحَمِيتُ ـ أصغر من النِّحْى* السيرافى* التَّحْمُوت ـ كالحَمِيت* أبو عبيد* المِسَادُ ـ أصغر من الحَمِيت* صاحب العين* المِسَادُ ـ نِحْىُ السَّمْن والعسل* ابن السكيت* يقال لمثل البَدْرة مما يكون فيه السَّمْن ـ المِساد ولمثل الشَّكْوة ـ عُكَّة* ابن دريد* الشَّكْوة ـ سِقاءٌ صغير يعمل من مَسْكِ حَمَلٍ صغير والحَمَلُ الصغير يُسَمَّى الشَّكْوة* ابن السكيت* والسِّقاء ـ يكون لِلَّبن والماء* سيبويه* والجمع أَسْقِيَة وأَسْقِيَاتٌ وأَسَاقٍ جمعان للجمع* قال على* فأَسْقِيَاتٌ على التسليم وأَسَاقٍ على التكسير* قال سيبويه* شَبَّهُوا أَسْقِيَة بأَنْمُلة وأَسْقِيَات بأَنْمُلات وأسَاقٍ بأَنَامل* قال على* وجه هذا التشبيه أنه اذا قارب الجمعُ الواحدَ فكَسَّروه كانوا ربما استجازوا تكسيره لمشابهته الواحد فكَسَّروه على ما يُكَسَّر عليه الواحد نحو أَفْعِلة تُكَسَّر على ما تُكَسَّر عليه أَفْعُلة فلما قاربت أَسْقِيةٌ أَنْمُلة كَسَّروها على ما كَسَّروا عليه أَنْمُلة وسَلَّموها على ذلك الشَّبَه أيضا وانما حُمِل الجمع على المفرد لان أصل الجمع انما هو للمفرد وجمع الجمع عزيز وما وجد سيبويه مَنْدُوحةً عن جمع الجمع لم يُثْبته* ابن السكيت* الوَطْبُ ـ لِلَّبَن خاصة* قال سيبويه* والجمع أَوْطُبٌ وأَواطبُ جمع الجمع وأنشد

* تُحْلَبُ منها سِتَّةُ الأَوَاطِب*

٣

* ابن دريد* وِطَابٌ وأَوْطاب والاعْجالةُ ـ الوَطْب من اللبن يَتَعَجَّل به الراعى الى أهله قبل ورود الابل وقد تقدّم فى ذات اللبن* صاحب العين* الايَالُ وعاء يُزَبَّد فيه شراب أو عصير أو نحو ذلك أُلْتُ الشرابَ أَوْلاً* أبو عبيد* العِجْلة ـ القِرْبة والعَزْلاء ـ المَزَادة والجمع عَزَالٍ والخَبْر ـ المَزادة والجمع خُبُور والخِبْرُ أيضا بالكسر وهو أكثر والادَاوة ـ المِطْهَرة والزِّفْر ـ السِّقَاء الذى يحمل فيه الراعى ماءه والذَّوَارِعُ ـ الزِّقَاق الصغار* أبو حنيفة* واحدها ذارِعٌ وهى أيضا ـ الزُّكَرُ الواحد زُكْرة* صاحب العين* تَزَكَّر الشَّراب ـ اجْتَمع* ابن دريد* السُّعْن ـ سِقَاء صغير والجمع سِعَان وسِعَنَةٌ وقد تقدّم فى الدِّلاء* صاحب العين* القَسَّةُ بُلغة أهل السواد ـ القِرْبة الصغيرة* ثعلب* الجميع قِسَاسٌ وأنشد

* حتَّى يُمَلَّأْنَ من القِسَاس*

* ابن دريد* ما عندنا صَمِيلٌ ـ أى سِقَاء* صاحب العين* المِقْرَع ـ السِّقاء* الفارسى* هو من قولهم قَرَعَتُ الماءَ فى الاناء ـ جَمَعْتُه

غُرُور القِرْبة وكُسورها

* قال الشيبانى* هى ـ غُضُون القِرْبة وحُبُكُها ونُطُقُها وغُرُورُها واحدها غَرٌّ وقد يستعمل فى الثوب* أبو عبيد* ومنه قول رؤبة اطْوِهِ علَى غَرِّه* وقال* أَطْرَاقُ القِرْبة ـ أثناؤها اذا انْخَنَثَتْ وتَثَنَّتْ واحدُها طَرَقٌ والانْخِنَاثُ ـ التَّكَسُّر* ابن دريد* خَنِثَ الرجلُ خَنَثًا وانْخَنَثَ وتَخَنَّثَ ـ تكَسَّر وتَلَوَّى وكذلك الجلد وقيل المُخَنَّث (١) ـ الذى يفعل فعل الخَنَاثَى يقال للرجل يا خُنَثُ وللمرأة يا خَنَاثِ وامرأة خُنُثٌ ـ متكسِّرة لِينًا وكذلك مِخْنَاثٌ ومنه اشتقاق الخُنْثَى والاخْتِنَاثُ ـ أن تُكْسَر أفواه الاسْقِية الى خارج ويشرب منها فاذا كُسِرت الى داخل فهو ـ القَبْعُ وقد قَبَعْتُ السِّقاء أَقْبَعُه قَبْعًا* صاحب العين* العُصُم ـ طرائق أطراف المَزادة الواحد عِصَامٌ* الأصمعى* الهُزُوم ـ غُرُورُ القِرْبة وكُسُورُها وقد تَهَزَّمَتِ القِرْبةُ ـ تكسَّرت* صاحب

__________________

(١) قوله وقيل المخنث سقط قيل هذا القيل ومنه المخنث أو نحو ذلك لأن فى معناه قولين كما يؤخذ من اللسان نقلا عن المحكم كتبه مصححه

٤

العين* سِقاء شَسِيفٌ ـ يابِسٌ

ما فى الاسْقِية والقِرَب ونحوها

* أبو عبيد* العِرَاق ـ هو الطِّبَابة والطِّبَابة هى ـ التى تُجْعَل على مُلْتَقَى طَرَفى الجلد اذا خُرِزَ فى أسفل القِرْبة والسِّقاء والادَاوة وقيل اذا كان الجلد فى أسافل هذه الاشياء مَثْنِيًّا ثم خُرِزَ عليه فهو ـ عِرَاقٌ فاذا سُوِّى ثم خُرِز غير مَثْنِىٍّ فهو طِبَابٌ وقد طَبَبْتُ السِّقاء* الفارسى* العِرَاقُ والطِّبَاب ـ ما استطال من خَرْزِ القِرْبة على نَسَق وأنشد

بِى بِىَ أَرْيَاقُك من أَرْيَاق

وَحَيْثُ خُصْيَاك الى المَرَاق

* وعارِض كحافَةِ العِرَاق*

شبه تناسق منابت الاضراس بهذا العِرَاق ومثله قول الشماخ يصف الأُتُن وأنها وردت الماء فأحَسَّت الصائدَ فنفَرت منه

فلما رَأَيْنَ الماءَ قد حالَ دُونَه

زُعافٌ على ثِنْىِ الشَّرِيعة كارزُ

شَكَكْنَ بأحْساءِ الذِّنَاب على هُدًى

كما شَكَّ فى ثِنْىِ العِنانِ الخَوَارِزُ

يعنى أنها نَفَرت على تتابع ولم تَفْتَرق كما أن الشاكَّ لظهر العِنان انما يَشُكُّ شَكَّةً فى اثر أخرى* ابن دريد* الطِّبَّة ـ القطعة من الأَدَم فى حاشية السُّفْرة أو حَرْف الدَّلْو والجمع الطِّبَاب والطِّبَب* أبو زيد* طَبَّ الخَرْقَ يَطُبُّه طَبًّا ـ جعل له طِبَابًا* ابن دريد* النِّجَاشُ ـ الخَيْط الذى يَجْمَع بين الأديمين ليس بخَرْز جَيِّد ثم القِشَاع وهى ـ الرُّقعة التى تجعل عليه فاذا خُرِزت فهى العِرَاق وقيل عِرَاقُ القِرْبة ـ الخَرْز الذى فى وسطها وعِرَاقُ السُّفْرة ـ الخَرْزُ المحيط بها* قال* وزعموا أن العِرَاق انما سميت عِرَاقا لأنها اسْتَكَفَّتْ أرضَ العرب وقيل سميت بذلك لِتَوَاشُجِ عروق الشجر والنحْل فيها كانه أراد عِرْقًا ثم جمع عِرَاقا وقيل سُمِّيت عِراقا لان العجم سَمَّتها إيران شَهْر فعُرِّبت* صاحب العين* العِرَاق فى المَزَادِة والراويةِ ـ الخَرْزُ المَثْنِىُّ فى أسفله وهو من أوثق خَرْز فيه والجمع أَعْرِقة وعُرُق وربما سميت الطِّبَب نَحَائز* أبو عبيد* الجُوَّة ـ

٥

الرُّقعة فى السِّقاء وقد جَوَّيْتُ السِّقاء ـ رَقَعْتُه والكُلْية ـ الرُّقعة تكون تحت عُرْوة الادَاوة والجمع كُلَى* ابن دريد* الخُرْبة ـ عُرْوة المَزَادة وجمعها خُرَب وهى الأَخْراب* أبو عبيد* وهى الخَرَّابة ـ والصُّنْبُور ـ مَخْرَج الماء من الادَاوة* صاحب العين* الخُبْن فى المَزادة ـ ما بين الخُرْب والفم وهو دون المِسْمَع والمِسْمَع ـ الطَّرَف وهو ما بينه وبين الخُرْب ولكلِ مسْمَعٍ خُبْنان* أبو عبيد* المِسْمَع ـ العُرْوة التى تكون وسط المَزَادة* غيره* هو من المزادة ـ ما جاوز خَرْتَ العُرْوة* أبو عبيد* العَزْلاء ـ فَمُ المَزادة الاسفلُ وقد قدمت أنها عامَّة المَزادة والجميع عَزَالَى* صاحب العين* رمضت الماء من الراوية ولذلك قيل ارمضت (١) السماء عَزَالِيَها ـ اذا كثر مطرها* غير واحد* فى المَزادة أخْرَاتُها وهى ـ العُرَى التى بينها القَصَبة التى تُجْمَل بها الواحدة خُرْتة هُذَلِيَّة* صاحب العين* خُصْمُ الراوية ـ طرفُها الذى بِحِيَال العَزْلاء فى مُؤَخَّرها وطَرَفُها الأعلى هو ـ العُصْم وعِصَامُ الوِعاء ـ عُرْوَته التى يُعَلَّق بها والأخصام التى عند لكُلْية* صاحب العين* النِّفْعة ـ جِلْدة تُشَقُّ فتجعل فى جانبى المَزادة فى كل جانبٍ نِفْعة والجمع نِفَعٌ* قطرب* الدُّسْمة ـ الخِرقة التى يُسَدُّ بها خَرْق السِّقاء* صاحب العين* العَلَقُ ـ ما تُعَلَّق به القِرْبة

نُعوت المَزاد والاسقية

* ابن السكيت* سِقَاءٌ سِبَحْلٌ وسَبَحْلَلٌ وسَحْبَلٌ وجَحْلٌ وحِضَجْرٌ كلُّه ـ ضَخْمٌ مُتَّسع* الاصمعى* العَنْجَل ـ الواسع من الاسقية والاوعية وقد تقدّم فى البطن* ابن دريد* مَزَادة ثَجْلاء ـ عظيمة وكذلك سِقَاء وَكِيعٌ صُلْبٌ شديد مُحْكَم الصنعة ويقال اسْتَوْكَعَتْ مَعِدةُ الرجل ـ اذا اشتدّت* قال الفارسى* فاما قول الفرزدق

وَوَفْراء لم تُخْرَزْ بسَيْرٍ وَكِيعةٍ

غَدَوْتُ بها طَبًّا يَدِى برِشَائها

فانه عَنَى الفَرَس فحاجَى بذلك والدليل على هذا قوله

ذَعَرْتُ بها سِرْبًا نَقِيًّا جُلُوده

كَنَجْم الثُّرَيَّا أَسْفَرَتْ من عَمَائها

__________________

(١) لم نعثر على كلمتى رمضت وارمضت فى هذا المعنى ولا على ضبط لهما فى الكتب المعروفة اه

٦

فأما طَبًّا من قوله طبًّا يَدِى فقد يكون حالا من الاقرب الذى هو متعلق بحرف الجر ومن الابعد الذى هو مُعْتَمَد الفائدة* صاحب العين* اسْتَوْكَع السِّقاءُ ـ صَلُب واسْتدّت مَخَارزه بعد ما جُعل فيه الماء وسِقَاء وَكِيعٌ ومَزَادةٌ وَكِيعةٌ وهى ـ التى قُوِّرتْ فأُلقى ما ضَعُف من أَدِيمها وبَقِى الجيِّد فَخُرِز وكلُّ صُلْبٍ شدِيدٍ وَكِيعٌ ومنه قَرْوٌ وَكِيعٌ وحِمَارٌ وَكِيعٌ وقد وَكُعَ وَكَاعة وبه سمى الرجل وَكِيعًا* وقال* زِقٌّ حِضَاجٌ ـ ضَخْمٌ مُسْنَدٌ وقد تقدّم أن الانْحِضاج ـ سعة البطن* ابن دريد* سِقَاءٌ أَدِىٌّ وسِقَاء زبى (١) وَزَرِىٌّ ـ بين الصغير والكبير* الاصمعى* قرْبةٌ قَرِيَّةٌ ـ واسعة ومَفْرِيَّةٌ ـ مشقوقةٌ وقِرْبَةٌ فَرِىٌّ كذلك والعاتِقُ من الزِّقَاق والمَزَاد ـ الواسعةُ وقِرْبة رَبُوضٌ ـ واسعةٌ عظيمة* أبو حنيفة* اذا كان الظَّرْف حابسا قيل انه لَجاء ويقال نجأ (٢) السِّقَاء كذلك واذا لم يَخْرُجْ منه فهو مِسِّيكٌ وقد مَسَك مَسَاكةً* صاحب العين* سِقَاء مِسِّيكٌ ـ كثيرُ الأخذ من الماء* أبو حنيفة* واذا لم تُمْسِك فهى ـ مَرِحَةٌ أشدَّ المَرَح وقد كَتَمَتْ تَكْتُمُ كُتُومًا ـ ذَهَب مَرَحُها وسيلانُها* أبو زيد* كَتَمَ السِّقاءُ يَكْتمُ كِتْمانا وكُتُوما ـ اذا أَمْسك ما فيه من اللبن والشراب وذلك حين تَذْهَب عِينَتُه ثم يُدْهَن السقاء بعد ذلك فاذا أرادوا أن يَسْتَقُوا فيه سَرَّبوه وهذا خَرْزٌ كَتِيمٌ ـ أى لا يَنْضَح الماءَ ولا يَخْرُج منه* أبو زيد* سِقَاءٌ ضارِ باللبن ـ اذا كان يَجُود طعمُه فيه وكذلك جَرَّة ضارِيةٌ بالنَّبيذ والخل* ابن دريد* إنّ سِقاءكم لَجَاذِلٌ ـ اذا تَمَرَّنَ وغَيَّر طَعْمَ اللبن* أبو زيد* مَزَادة مَثْلُوثة ـ اذا كانت من ثلاثة آدِمَة* صاحب العين* سِقَاء بَدِيعٌ جديد وكلُّ جديدٍ بديعٌ وسِقَاءٌ جارِنٌ ـ قد يَبِس وبَلِى الشَّنُّ ـ السِّقاءُ البالى* أبو زيد* الشَّنَّة ـ الخَلَقُ من كل آنِية صُنِعَتْ من جلد وجمعها شِنَانٌ وقد تَشَنَّن السِّقا واشْتَنَّ واسْتَشَنَّ* أبو حنيفة* شَنَّنَ

آلات الاسقية

* أبو عبيد* الزَّاجَلُ ـ العُودُ الذى يكون فى طَرف الحبل الذى تُشَدُّ به

__________________

(١) لم نعثر على ضبط لكلمة زبى فى الكتب المعروفة اه

(٢) لم نعثر على ضبط لكلمتى لجاء ونجا فى الامهات المعروفة اه

٧

القربة وجمعه زَوَاجِل وأنشد

فهانَ عليه أن تَخِفَّ وِطابُكُمْ

اذا ثُنِيَتْ فيما لَدَيْه الزَّواجِلُ

ويروى أن تَحِفَّ وتَجِفَّ ويختار أبو عبيد الخاء ويروى اذا حُنِيَت فيما لَدَيْه وقيل هى ـ خشبة تُعْطَف رطبةً حتى تصير كالحَلْقة ثم تُجَفَّف فتجعل فى أطراف الحُزُم* أبو حنيفة* يقال للبِزَال الذى يُتَّخذ من عُودٍ لِلزِّقِّ له سِدَاد يُجْعَل فى احدى كِرْعانِهِ ـ الاسْكابة والاسْكُوب لانه يُسْكَب به وقيل الاسْكُوب ـ الفَلْكة التى يُصَرُّ عليها الزِّقُّ فى موضع وَهْىِ يَعْرض له أو خَرْق والذى يُجْعل فى فم الزقِّ وغيرِه من الاوانى فَيُصَبُّ فيه الشراب هو ـ المِحْقَن والقِمَعُ والقِمْع والجمع أقماع* ابن السكيت* وقَمْعٌ

شدّ القِرَب والاسْقِية

* ابن دريد* وَكَيْتُ القِرْبة* أبو عبيد* أوْكَيْتُها ـ شَدَدْتُها بالوِكَاء وهو ـ رِبَاطُها* ابن دريد* أوْكَيْت عليها والاولى أعلى وفى الحديث «العَيْنُ وِكَاءُ السَّهِ فاذا نام أحدُكم فَلْيَتوضَّأْ» جعل اليَقظةَ لها وِكَاءً وكلُّ ما شُدَّ رأسُه من وعاء ونحوه وِكَاءٌ ومنه حديث الحسن «يا ابن آدم جَمْعًا فى وِعاء وشَدًّا فى وِكَاء» جعل الوِكَاء هنا كالجِرَاب* أبو الحسن* ومنه «فلان يُوكِى فلانا» أى يُسْكِتُه يأمره أن يَسُدُّ فمَه ويسكت وهذا الفَرَس يُوكِى الميدان شَدًّا أى يملَؤُه وأصله من أن يُمْلَأَ السِّقاء ماءً ثم يُوكَى أى يشد وقول أبى عبيد فى حديث الزبير «انه كان يُوكِى بين الصفا والمروة» انما هو من امساك الكلام ومن روى «انه كان يُوكِى بين الصفا والمروة سَعْيًا» فان وجهه يَمْلَأُ ما بينهما سَعْيًا لا يمشى على هِينَته فى شئ من ذلك* أبو عبيد* أَكْتَبْتُ القِرْبة وقَمْطَرْتُها وكَمْتَرْتُها ـ شددتها بالوِكَاء وكذلك أَعْصَمْتُها والعِصَام رِباط القربة (١) وقيل أَعْصَمْتُها ـ شددتها بالعِصَام وعَصَمْتها ـ جعلت لها عِصَاما وجَمْعُ العِصَامِ أَعْصِمَةٌ وعُصُمٌ* أبو عبيد* أَشْنَقْتها وشَنَقْتُها شددتها بالشِّنَاق

٨

خَرْزُ القِرَب ودَهْنها

* صاحب العين* الخَرْزُ ـ خِيَاطةُ الأَدَم ومَثَلٌ «أَجْمَعُ سَيْرَيْنِ فى خُرْزَة» ـ أى أقضى حاجتين فى دُفْعة وأنشد

سَأَجْمَعُ سَيْرَيْنِ فى خُرْزَةِ

وأَمْجُدُ قَوْمِى وأَحْمِى النَّعَمْ

* ابن دريد* خَرَزْتُ السِّقاء والقِرْبة وغيرهما أَخْرِزه وأَخْرُزه خَرْزا فهو مخروز وخَرِيز وأنشد

* سَيْرُ صَنَاعٍ فى خَرِيزٍ تَكْلُبُهْ*

* صاحب العين* والخَرَّاز ـ صانع ذلك وحِرْفَته ـ الخِرَازة والمِخْرَز ـ ما يُخْرَزيه وقد خَزَمْتُ الشئَ أَخْزِمُه خَزْمًا ـ خَرَزْته* أبو زيد* السَّيْرُ ـ الشِّرَاك والجمع سُيُورة* ابن السكيت* أَكْتَبْتُ السِّقاء فهو مُكْتَبٌ وكَتِيبٌ شَدَدتُه* أبو عبيد* كَتَبْتُ السِّقاء أَكْتُبه كَتْبًا ـ خَرَزْته والكُتْبة الخُرْزة وجمعها كُتَب* صاحب العين* كلُّ كُتْبة منه ـ خُرْزةٌ يعنى كلَّ ثقبة وخيطَها والكَتْبُ ـ خَرْزٌ بسَيْرَيْنِ* ابن السكيت* حَمَرَ الخارزُ سَيْرَه يَحْمُرُه وهو ـ أن يَسْحَى باطنَه ويَدْهُنه ثم يَخْرِز به فيَسْهُل وحَمَرَ شاتَه يَحْمُرها نَتَفَها* صاحب العين* الخَمَرُ بالخاء المعجمة ـ أن تُخْرَز ناحيةُ المَزَادة ثم تُعَلَّى بَخْرزٍ آخر* ابن دريد* سَلَقْتُ الأَدِيمَ والمَزادة ـ دَهَنْتها* أبو زيد* عَلَقُ القِربةِ ـ ما بَقِىَ فيها من الدُّهْن الذى تُدْهَن به وقد تقدّم أنه سير تُعَلَّق به* ابن دريد* السَّلَّة ـ أن يَخْرِزَ سَيْرَيْنِ فى خُرْزة والكَلْب ـ أن تُبْقِىَ الخارزةُ السيرَ فى القِرْبة وهى تَخْرِز فتُدْخل يَدَها وتجْعل معها عَقَبةً أو شَعرةً فتُدْخلها من تحت السَّيْر ثم تَخْرِق خَرْقًا بالاشْفَى فتخرج رأس الشعرة منه وأنشد

كأَنَّ غَرَّمَتْنهِ اذ نَجْنُبُه

مِنْ بَعْدِ يَوْمٍ كامل نُؤَوِّبُهْ

* سَيْرُ صَنَاعٍ فى خَرِيزٍ تَكْلُبُهْ*

الكَلْبُ ـ سيرٌ أحمر يُجْعل بين طرفى الايم اذا خُرِز وقد كَلَبَ يَكْلُب كَلْبًا

٩

* ابن السكيت* خَرَمْتُ الخُرْزة أَخْرِمُها خَرْمًا وخَرَّمْتُها فتَخَرَّمَتْ ـ فَصَمْتُها والتَّخَرُّم والانْخِرام ـ التشفُّق* أبو عبيد* السَّرْبُ ـ الخَرْز* وقال* أَثْأَيْتُ الخَرْزَ ـ خَرَمْتُه وثَأَى هو وهو الثَّأَى* وقال* أَسَقْتُ مثل أَثْأَيْتُ وأنشد

مَزَائِد خَرْقاءِ اليَدَيْنِ مِسُيفةٍ

أَخَبَّ بِهِنَّ المُخْلِفانِ وأَحْفَدا

* ابن السكيت* الْأَتْمُ من الخَرْز ـ أن تَنْفَتِق خُرْزَتان فَتَصِيرا واحدة* اللحيانى* اقْتَفَأْتُ الخَرْز ـ أَعَدْتُ عليه وذلك اذا تباعدت خُرَزُه

تَرْبيت القِرَب والزِّقاق

* ابن السكيت* الحَمِيتُ منها ـ المُمَتَّن بالرُّب وقد تقدّم أنه الصَّغِير* أبو عبيد* رَبَبْتُ الزِّقَّ بالرُّبِّ ـ أَصْلَحْته به وكذلك رَبَبْتُ الحُبَّ بالقِير

عيوب الاساقى والقِرَب

* ابن دريد* قَضِئَتِ القِرْبةُ قَضَأً فهى قَضِئَةٌ ـ عَفِنَتْ وتَهَافَتَتْ وقد تقدّم فى الثوب* غيره* تَعَيَّنَ السِّقاء ـ بَلِىَ ورَقَّ والاسم العِينَةُ وقيل هو ـ أن تكون فيه دوائر رِقاق كالعَيَّن ـ وسِقاء عَيِّنٌ وعَيَّنٌ وقيل العَيَّنُ ـ الجَيِّد فهو ضد* سيبويه* عَيِّنٌ فَيْعِلٌ وبذلك رفع قول من قال ان سَيِّدًا ونحوَه فَيْعَلٌ وانهم انما كسر والمكان الياء فقال لو كان ذلك لما قالوا تيَحَّان وعَيَّن* قال* وجمع العَيَّنِ عَيائِنُ هَمزَوها لقربها من الطرف وان لم تعتل فى الواحد* أبو صاعد* أضَبَّ السِّقاء ـ هُرِيقَ ماؤه من خَرْزة أو من وُهَيَّة فيه* غيره* والسِّقاء الرَّحِمُ ـ الذى يُضيِّعه أهلُه فلا يَدْهنُوه بعد ذهاب عِينته فيَرْحَم رَحَمًا وذلك أن يَفْسُد فلا يَلزم الماء* ابن السكيت* قَمِرت القِرْبة وهو ـ احتراقٌ يُصيبها عن القَمَر* صاحب العين* سَخُف السِّقاءُ ـ وَهَى وقد تقدّم فى الثوب* أبو عبيد* ذَأَجْتُ السِّقاءَ ـ خَرَقْته وقيل نَفَخْته وانْذَأَجَتِ القِرْبة ـ تَخرَّقَتْ

١٠

تغيُّر رائحة السقاء

* أبو عبيد* لَخِنَ السِّقاء لَخَنًا فهو لَخِنٌ وأَلْخَن ـ تغيرت ريُحه وطعمُه وكذلك الجلد فى الدباغ* ابن السكيت* أَلِلَ السِّقاء ـ تغيرت ريحه* أبو عبيد* سِقَاءٌ خَبيثُ العِرْض مُنْتِن الريح* غيره* حَشِىَ حَشًى ـ اذا صار له من اللبن شِبْه الجلد من باطن فلا يَعْدَم أن يُنْتِن فيُرْوِح* قطرب* خَمِطَ السِّقاء ـ تغيرت رائحته* أبو زيد* سِقَاءٌ طَوٍ ـ اذا طُوِى وفيه بَلَلٌ أو رطوبة أو بَقِيَّة لبن فتغيَّر ولَخِن وتَقَطَّع عَفَنًا وقد طَوِىَ طَوًى

مَلْء القِرَب والاسقية وغيرها

* ابن السكيت* امْتَلَأَ الاناء ومَلَأْتُه أَمْلَأُه مَلْأً والمِلْءُ بكسر الميم ـ ما يأخذه الاناءُ الممتلئ والجمع أَمْلاء وقَدَحٌ مَلْآن وجُمْجُمَةٌ مَلْأَى* أبو حنيفة* ومَلَّأْتُه وقد امْتَلَأَ وتَمَلَّأَ* أبو عبيد* وَكَرْتُ السِّقاءَ وَكْرًا ووَكَّرْتُه وأَوْكَرْته وَزَكَرْتُه وزَكَّرْته وطَحْرَمْتُه وغَرَضْتُه أَغْرِضُه غَرْضًا كلُّه ـ مَلَأْتُه وقد يستعمل غَرَضْتُ فى الحوض* صاحب العين* أَضْحَكْتُ الحَوض ـ مَلَأْتُه حتى فاض* أبو حنيفة* وكذلك أَغْرَضْتُ السقاء* أبو عبيد* عَيَّنْتُ القِرْبة وسَرَّبْتها اذا صَبَيْتَ فيها الماء ليخرج من خُروزها فَتَنْسَدَّ وشَرَّبْتها (١) ـ اذا كانت جديدةً فجعل فيها طِينًا ليَطِيب طعْمُها وأنشد

ذَوَارِفُ عَيْنَيْها من الحَفْل بالضُّحَى

سُجُومٌ كتَنْضاح الشِّنَان المُشَرَّب

يصف الابل فى كثرة ألبانها* ابن دريد* الصفَقُ ـ الماء الذى يُصَبُّ فى السقاء البَدِيع حتى يَطِيب* أبو عبيد* أَغْرَبْتُ السِّقاء ـ مَلَأْتُه وأنشد

وكَأَنَّ ظُعْنَهُمُ غَداةَ تَحَمَّلوا

سُفُنٌ تَكَفَّأُ فى خَلِيجٍ مُغْرَبِ

* ابن دريد* فَعَمْتُ الآناءَ وغيرَه أَفْعَمُه فَعْمًا وأَفْعَمْتُه وافْعَوْعَمَ البحرُ والنهرُ ونحوُه من الماء ـ امْتَلَأ* أبو عبيد* ومنه المُطَبَّع* غيره* طَبَّعته فتَطبَّع وكل مملوءٍ أو مُثْقَلٍ مُطَبَّعٌ* صاحب العين* طِبْعُ الشئِ ـ مِلْؤُه والجمع

__________________

(١) قوله وشربتها هو بالشين المعجمة فى قول أبى عبيد وبها روى المشرّب فى البيت قال فى اللسان هذا قول أبى عبيد وتفسيره وقوله كتنضاح الشنان المشرب انما هو بالسين المهملة ورواية أبى عبيد خطأ اه كتبه مصححه

١١

أطباعٌ وطِباعٌ* أبو عبيد* ومنها الدِّهَاق* أبو حنيفة* أَدْهَقْتُ الكَأْسَ وهى كأسٌ دِهَاقٌ فأما قوله تعالى (وَكَأْساً دِهاقاً) فقد تكون المملوءَة وتكون المتابَعةَ على شَارِبِيها من الدَّهْق الذى هو ـ متابعة الشَّدِّ فأما صِفَتُهُم الكأْسَ وهى أنثى بالدِّهَاق ولفظه لفظ التذكير فمن باب رِضًى أعنى أنه مصدر وُصِف به وهو موضع إدْهاق وقد كان يجوز أن يكون من باب هِجَان ودِلَاص الا أنا لم نَسمع كأْسانِ دِهَاقَانِ وانما حَمَلَ سيبويه أن يجعل دِلاصًا وهِجَانًا فى حَدّ الجمع تكسيرا لهِجَانٍ ودِلاصٍ فى حَدّ الافراد قولُهم هِجَانانِ ودِلَاصانِ ولو لا ذلك لَحَمَله على باب رِضًى لانه أكثر فافهمه* أبو عبيد* المُتْأَقُ ـ كالدِّهاق* ابن السكيت* تَئِقَ الاناءُ تَأَقًا وأنشد

وسِقَاء (١) يُوكَى على تَأَقِ المَلْ

ءِ بسَيْرٍ ومُسْتَقى أوشال

* صاحب العين* التَّأَقُ ـ شِدَّة الامتلاء* الفارسى* أَتَقْتُ الحَوْضَ على التحويل أو على تخفيف الهمز* أبو عبيد* جَزَمْتُ القِرْبَة ـ مَلَأْتُها وأنشد

فَلَمَّا جَزَمْتُ به قِرْبَتِى

تَيَمَّمْتُ أَطْرِقَةً أو خَلِيفا

* صاحب العين* الجَوَازِمُ ـ وِطَابُ اللَّبَن المملوأَةُ* غيره* هى المَجَازِمُ واحدها مِجْزَمٌ ووَطْبٌ جازِمٌ ومِجْزَمٌ* ابن السكيت* جَزَمْتُها وزَمَجْتُها وأنشد

جذْلان يَسَّرَ جُلَّةً مكنوزةً

دَسْمَاءً بَجْوَنَةً ووَطْبًا مِجْزَما

دَسْماءَ ـ يخرج دِبْسُها بَحْوَنَةً ـ ضَخْمة* أبو حنيفة* هو أن تملأه حتى لا يكون فيه موضع مزيد وكذلك التَّدْوِيم وقد تقدّم أنه البال وتحليق الطائر فى السماء أو فى الارض على اختلاف المذهبين فى التَّدْوِيم والتَّدْوِية* أبو عبيد* المُفْرَمُ ـ المملوءُ بالماء فى لغة هذيل والطافح ـ الممتلئ المرتفع ومنه قيل للسكران طافِحٌ أى أن الشراب ملأه حتى ارتفع ويقال اطْفَحْ عنى ـ أى اذهب والطُّفَاحة ـ زَبَدُ القِدْر وما علا منها يقال اطَّفَحْتُ طُفَاحةَ القِدْر ـ أخذتُها* أبو حنيفة* طفَحَ طَفْحًا وطُفوحا

__________________

(١) قوله وسقاء الخ هذا البيت للاعشى وقبله رب خرق من دونها يخرس السفر وميل يقضى الى أميال وسقاء يوكى الخ كذا فى ابن السكيت اه

١٢

امتلأ* صاحب العين* السَّجْرُ ـ المَلْءُ سَجَرْتُه أَسْجُره سَجْرًا وسُجُورا وسَجَّرْتُه فَسَجَر يَسْجُر وانْسَجَر* أبو عبيد* المسجور والساجر الممتلئ وأنشد

وساجِرَة السَّرَابِ من المَوَامِى

تَرَقَّصُ فى نَوَاشِزها الأُرُومُ

ويروى وساحِرَة العيون ... أى انها تَسْحَرُهم أى تَغُرُّهم والأُرُوم ـ الاعْلام* صاحب العين* السَّاجِرُ ـ الموضع الذى يَمُرُّبه السيلُ فيمْلَؤُه* أبو عبيد* أَفْرَطْتُ السِّقَاء ـ اذا ملأَته حتى يَفِيض والمُتْرَع واللَّقِيفُ ـ المَلْآن* ابن السكيت* بَيَّضْتُ الاناءَ وخَذْرَفْته وزَحْلَفْته وحَذْلَمْته ومَزَّرْته وكَمْتَرْتُه ورَعَبْتُه أَرْعَبه رَعْبًا وزَنَرْته ـ مَلَأْته* أبو حنيفة* زَنَرْتُه زُنُورا* ابن السكيت* مَلَأَ سِقَاءه حتى ما تَرَك فيه أَمْتًا وحتى صار مثل الزَّنْد وحتى زَمَّ زُمُومًا* وقال* أَدْهَقَ اناءه وأَتْعَبَه ودَعْدَعَه ـ اذا مَلَأه حتى يَفِيض وأنشد

فَدَعْدَعَا سُرَّة الرَّكَاءِ كما

دَعْدَعَ ساقِى الأعاجِمِ الغَرَبا

وكذلك أَدْمَعَه ودَمَّعَه* أبو حنيفة* قَدَحٌ دامِعٌ* ابن السكيت* المُطْمَحِرُّ ـ الممتلئ ويقال ذَأَجْتُ القِرْبة ـ مَلَأْتُها وانْذَأَجَتْ وقد تقدّم أنه التخريق والنفخ* وقال* أَفْهَقْتُه ـ مَلأتُه حتى يَفيض والفَهَق الامتلاء ومنه رجل مُتَفَيْهِقٌ ـ وهو الذى يَتَوَسَّع فى كلامه ويَمْلأ به فَمَه وقد انْفَهَق البَرْقُ ـ اتسع* أبو حنيفة* فَهِقَ الاناءُ يَفْهَقُ فَهْقًا وفَهَقًا ـ تَدَفَّق* صاحب العين* زَعَبَ الاناءَ زَعْبًا ـ مَلَأه وزَعَب القِرْبة كذلك وقيل زَعَبَها وازْدَعَبها ـ احتملها وهى ممتلئة عَيْنُها مُبْدَلةٌ من الهمزة فى زَأَب وازْدَأَب وهى أيضا أصل من قولهم زَعَبَ بِحِمْله ـ اذا مَرَّ يتدافع به* ابن السكيت* جاءنا باناءٍ يَنْسِف ـ اذا كان مَلْآن يَفِيض من الامتلاء وقد تقدّم فى القصعة والضَّدُّ ـ المَلْءُ ويقال مَلَأْتُ الكأْسَ الى أَصْبَارِها واحدها صِبْرٌ وصُبْرٌ وكذلك الى أَصْمَارها* أبو حنيفة* واحدها صُمْرٌ وكذلك الى أَسْبَالِها كلُّ ذلك شِفَاهُها* وقال* زِقٌّ رَوَاءٌ ورَوِىٌّ وكأْسٌ رَوِيَّة ورَيَّةٌ ـ اذا كانا مُرْوِيَيْن* وقال* زَكَرْتُ السِّقاء وكَظَظْتُه كَظًّا فهو

١٣

مَكْظُوظٌ وكَظِيظٌ وكذلك حَضْجَرْتُه ودَأَظْتُه دَأْظًا وطَحْمَرْتُه وحَصْرَمْتُه وأكْثَمْتُه* وقال* مَلَأه حتى زَمَّ بأنفه وحتَّى اتَّقاه بِسَبَلته وحتى أَرْذَمَه وأَرْذَم بأنفه وهو قَدَحٌ راذِمٌ وأَقْدَاحٌ رُذُمٌ ورَذَمٌ* وقال* أَرْعَفْتُ القَدَح وهو قدح راعِفٌ ويقال أَعْرَقْتُ الكَأْسَ وعَرَّقْتُها ـ مَلَأْتُها وقيل دون المِلْء وانشد

* لا تَمْلَأ الدَّلْوَ وعَرِّقْ فيها*

* وقال* زَلَمْتُه ـ مَلَأْتُه وإناءٌ نَهْضَان ـ اذا نَهضَ من القُعْرة وهو دون الثَّلْثانِ وقد نَهَضْتُه وأَنْهَضْته والنَّهْدانُ ـ مثله وقيل اذا قارب الامتلاءَ فهو نَهْدانُ وقد نَهَد ونَهَدْتُه وأَنْهَدتُه* وقال* قَدَحٌ طَفَّان وحَفَّان وجَمَّان ـ مَلْآن مأخوذ من الطِّفَاف والحِفَاف والجِمَام وهو ـ شَفِيره وهذا طُفَاف الاناء وحُفَافه وجُمَامه وطِفَافُه وحِفَافُه وجِمامه وطَفَفُه وَحَفَفُه وَجَمَمُه وقد أَطْفَفْته وطَفَّفْته قال ابن الطائى فى معنى قوله عزوجل (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ) التَّطْفِيف ـ نَقْصٌ يَخُون به صاحبُه فى كيل أو وزن وقد يكون النقص ليرجع الى مقدار الحق فلا يُسَمَّى تطفيفا ولا يسمى بالشئ اليسير مُطَفِّفا على اطلاق الصفة حتى يصير الى حال يتفاحش ويخسر بها ذمة فى دين المسلمين لما جاء عليه من الوعيد* ابن السكيت* وأحْفَفْته وحَفَّفْته وأَجْمَمْتُه وجَمَّمْتُه ـ ملأته وحَلَّقَ الاناءُ من الشراب ـ امتلأ الا قليلا وتَجزَّع ـ اذا لم يكن فيه إلا جُزْعة فاذا قارب الملء ولم يمتلئ فهو ـ كَرْبان وقَرْبان وقد أكْرَبْته وكَرَّبته وفيه كِرَابُه وأَقْرَبْته وقَرَّبْته* قال* وقال سيبويه لم يقولوا قَرُبَ واكْتَفَوْا بقارَبَ فان كان نصفَه فهو نَصْفَان وقد نَصَفَ الشرابُ القَدَحَ يَنْصُفُه نَصْفًا ونَصَّفَه وأَنْصَفَه* قال* وقال سيبويه لم يقولوا نَصَّف واكتفوا بِنَصَفَ وإناءٌ شَطْرَان وقد شَطَرَه يَشْطُره شَطْرًا وثَلْثَان وقد ثَلَثَه وأَثْلَثَه فان لم يكن فيه الا قليل فى قَعْرِه فهو قعْران وقد أَقْعَرَه وقَعَّرَه وقَعَرَهُ ـ شرب ما فيه حتى انتهى الى قَعْرِه والمؤنثُ من هذا كلِّه فَعْلَى* صاحب العين* الرَّوْضُ ـ نَحْوٌ من نِصْف القِرْبة يقال جاءنا باناءٍ يُرِيضُ كذا وكذا رجُلا وقد أَرَاضَهُمْ ـ أرْوَاهُم بَعْضَ

١٤

الرِّىِّ وقد تقدّمت الرَّوْضَةُ فى الحوض* ابن دريد* شَعْشَعْتُ الاناءَ ـ صَبَبْت فيه ماءً أو غيرَه ولم تَمْلَأْهُ* وقال* قَعزْتُ الاناءَ قَعْزًا ـ ملأته والقَعْزُ أيضا ـ الشُّرْب غِبًّا* وقال* وَزَّأْتُ الاناءَ ـ ملأتُه ودَحْمَرْتُ القِرْبةَ ودَخْمَرْتُها ملأتها وقِرْبة مَزْكوبة ومُطْمَحِرَّةٌ ومَزْعُوبة ومَمْزُورة ومَقْطُوبة ـ أى مملوءة والنَّزْقُ ـ أن يُمْلَأَ السِّقاءُ والاناءُ الى رأسه ويقال مُطِرَ موضعُ كذا حتى نَزِقَتْ نِهَاؤُه* أبو حاتم* شَدَدت كَنْزَ القِرْبة ـ ملأتُها جِدًّا* صاحب العين* زَكَبَ الاناءَ يَزْكُبه زُكُوبًا وزَكْبًا ـ ملَأه والزَّبُّ ـ مَلْؤُك القِرْبةَ الى رأسها زَبَبْتُها فازْدَبَّت* أبو زيد* حَزْمَرَ الاناءَ وقَعْطَره وزَكَمَه ـ مَلَأه* أبو زيد* نَفَجْتُ السِّقاءَ وغيره أَنفُجُه نَفْجًا ـ مَلَأْتُه ويقال للرجل اذا وُلِدَتْ له ابْنَةٌ هَنِيأَ لك النافجِة وذلك أنه يُزَوِّجُها فيأخذ مهرَها من الابل فَيَضُمُّها الى إبله فَيَنْفُجِها وهو النَّفْج وكل ما ارتفع فقد انْتَفَجَ وتَنَفَّج* أبو زيد* سَنَّمْتُ الاناءَ ـ مَلَأْته حتى صار فوقه كالسَّنَام* وقال* دَأَظْتُ الاناءَ وغيره أَدْأَظُه دَأْظًا ـ مَلَأْتُه وأنشد

لَقَدْ فَدَى أعناقَهُنَّ المَحْضُ

والدَّأْظُ حتَّى ما لَهُنَّ غَرْضُ

الغَرْضُ ـ النقصان* أبو حنيفة* التَّمْرِيحُ ـ أن تُؤخذ المَزَادة أوّلَ ما تُخْرَزُ فتُمْلأ ماء حتى تمتلئ خُرُوزُها والاسم المَرَحُ وقد مَرِحَتْ

أخاديدُ الماء وفُرَضُه

باب البَحْر

قد تقدّم أن البحر الماء الملح فى قول أبى عبيد وأنه الماء الكثير من عَذْبٍ أو مِلْحٍ فى قول غيره ولكن الاغلب أن البحر ـ الماء المِلْح الكثير يقال بَحْرٌ وأَبْحُرٌ واعتقب المثالان عليه فى الكثير فقالوا بُحُور وبِحَار فأما قوله عزوجل (ظَهَرَ الْفَسادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ) فزَعَم الفارسى أن المعنى ظَهَر الجَدْبُ فى البر والبحر والبَحْر الرِّيفُ وقال بعض المفسرين ان هذا كان قبل أن يبعث النبى عليه‌السلام امتلأت الارضُ

١٥

ظُلْماً وضلالة ... (١) النبى صلى‌الله‌عليه‌وسلم رجع القحط يدل عليه قوله تعالى (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَراتِ) * صاحب العين* سُمِّى بَحْرًا لاستبحاره أى اتساعه ومنه اسْتَبْحَر فى العِلْم والمالِ وتَبَحَّر وكذلك تَبَحَّر الراعى والبُحَيْرة ـ البَحْرُ الصغير وأما البُحَيْرة التى بطَبَرِيَّة فانها بَحْرٌ عظيم نحو عشرة أميال فى ستة أميال ويُبْسُها البَتَّةَ علامةُ الدَّجَّال* قال على* ليست البُحَيْرة تصغيرَ بَحْرٍ إنما هى تصغير بُحْرة وبَحْرة وهى ما اتَّسَع من الارض وهَبَط* ابن السكيت* بَحِرَ الرجلُ ـ فَزِع من البَحْر وأبْحَرَ القومُ ـ رَكِبوا البَحْر (٢) * سيبويه* النسب الى البَحْرِ بَحْرَانِىٌّ من نادر معدول النسب* قال* وقال الخليل كأنهم بنوا الاسم على فَعْلَان وحكى غيره بَحْرِىُّ وقوله تعالى (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ) قال ابن الرمانى بَحْرى فارس والروم عن الحسن وقيل هما بَحْرُ السماء وبَحْرُ الارض يَلْتَقِيَانِ فى كل عام عن ابن عباس وقيل البَحْران الماء المِلْح والعذب ومعنى مَرَج أرسلهما بالاجراء فى الارض يلتقيان ولا يختلطان وقوله (بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ) البَرْزَخُ ـ الحاجز بين الشيئين ومنه البَرْزَخُ ـ الحاجز بين الدنيا والآخرة ومعنى (يَبْغِيانِ) ـ يَخْتَلطان عن مجاهد وقيل (لا يَبْغِيانِ) على الناس عن قتادة

* أبو عبيد* القَلَمَّسُ ـ البَحْر وأنشد

* قد صَبَّحَتْ قَلَمَّسًا هَمُوما*

والدَّأْماء ـ البَحْر وأنشد

والليلُ كالدَّأْماء مُسْتَشْعِرٌ

مِنْ دُونِهِ لَوْنًا كَلَوْنِ السَّدُوس

* ابن السكيت* الكافِرُ ـ البَحْر وكذلك خُضَارَةُ معرفة لا ينصرف* قال* تقول هذا خُضَارَةُ طامِيًا* الفارسى* هو من الخُضْرة ويقال للماء ـ اليَخْضُور وأنشد

* عَيْدَان شَطَّى دِجْلَة اليَخْضُور*

* ابن دريد* الْيَمُّ ـ البحرُ وقيل هى لغةٌ سريانيةٌ* الفارسى* سَدِرٌ ـ البحرُ وأنشد بيت أُمَيَّةَ

* سَدِرٌ تَواكَلَه القوائمُ أَجْرَدُ*

__________________

(١) بياض بالأصل

(٢) قلت ما قاله ابن سيده فى كتابيه المحكم والمخصص هذا من ان النسب الى البحر بحرانى من نادر معدول بياض بالاصل النسب حق صراح كالشمس لا غبار عليه ونسبة ذلك الى سيبويه والخليل ثابتة مجمع عليها ولعمر الحق ان سيبويه قاله مرتين فى باب النسبة من كتابه أولاهما قوله أثناء كلامه فى شواذ النسب وقالوا فى صنعاء صنعانى وفى شتاء شتوى وفى بهراء قبيلة من قضاعة بهرانى وفى دستواء دستوانى مثل بحرانى وزعم الخليل انهم بنوا البحر على فعلان وانما كان القياس أن يقولوا بحرى ثانيتهما قوله بعد هذا ومنهم من يقول تهامى ويمانى وشامى فهذا كبحرانى وأشباهه مما غير بناؤه فى الاضافة فهذا قول سيبويه لم أنقصه ولم أزد فيه كما فعل السهيلى عفا الله عنا وعنه والعجب لا ينقضى من قوله وما قاله سيبويه قط الى آخر كلامه الذى استوفاه صاحب اللسان كتبه محققه محمد محمود لطف الله تعالى به آمين

١٦

أَجْرَدُ صفة للبحر المشبه به السماء وكأنه وصف البحر بالجَرَد لانه قد لا يكون كذلك اذا تَمَوَّج وقد اسْتَقْصَيْنا هذا فى باب السماء* صاحب العين* البَضِيع ـ البحر وقال مرة هو البُضَيْع وأنشد

* أَدْلَيْتُ دَلْوِى فى البُضَيْعِ الزاخر*

الحَنْبَلُ والحِنْبَالة ـ البحر* الاصمعى* المُهْرُقانُ ـ البحر لانه يُهَرِيقُ ماءه على الساحل* صاحب العين* الخِضَمُّ ـ البحرُ* ابن دريد* بَحْرٌ لا يُكَشْكَشُ أى لا يُنْزَح وأما لا يُنْكَشُ فقد تقدم فى عامة الماء* وقال* رَهَا البحرُ رَهْوًا ـ سَكَن* غيره* أسْجَى البحرُ وسَجَا ـ سَكَن* أبو عبيد* القَامُوس ـ وَسَطُ البحر* الاصمعى* قامُوس البَحْر وقَوْمَسُه ـ مُعْظَمُ مائه* غير واحد* عُرْضُ البَحْر ـ وَسَطُه وقيل هو عام فى وسط جميع الماء وقيل عُرْضُ كلِّ شئ ـ وَسَطُه* ثعلب* عُرْضُ كلِّ شئ وعَرْضُه ـ وسطه ورأيته فى عُرْضِ الناس وعَرْضِهم ـ أى وسطهم* صاحب العين* أُسْطُمَّةُ البحرِ وأُسْطُمُّه ـ وسطُه ومجتمَعُه وكذلك أُسْطُمَّةُ الحَسَبِ وقد تقدم ذكره* ابن دريد* بَلْدَةُ البحرِ (١) ـ وسطه* صاحب العين* لُجَّةُ البحرِ ـ حيث لا ترَى أرضا ولا جَبَلا والجمع اللُّجَج ولَجَّج القومُ وأَلَجُّوا ـ دخلوا فى اللَّجَّة وبحرٌ لُجِّىٌّ ولُجَاجٌ ـ واسع اللُّجَّة وقد الْتَجَّ ـ اختلطت أمواجُه وفى الحديث «من رَكِبَ البحرَ اذا الْتَجَّ فقد بَرِئتْ منه الذَمَّة» وفى حديث آخر «فلا يَلُومَنَّ الا نَفْسَه» * غيره* عَمَى المَوْجُ بالقَذَى عَمْيا ـ رَمَى وجاشَ* صاحب العين* زَخَرَ البحرُ يَزْخَرُ زَخْرًا وزُخُورًا وتَزَخُّرَ ـ طَمَى وتَمَلَّأ* وقال* أَغْدَفَ البحرُ ـ اعْتَكَرتْ أمواجُه* أبو عبيد* الشَّرْم ـ لُجَّة البحر وقيل موضع فيه* ابن دريد* العَوْطَبُ ـ لُجَّة البحر وهو عند الاصمعى مأخوذ من العَطَب وهو العَوْبَطُ مقلوب عنه* صاحب العين* أَقْلَدَ البحرُ على خَلْقٍ كثيرٍ أى ضمَّ عليهم وجعلهم فى جوفه والمَوْجُ ـ ما ارْتَفَع من الماء والجمع أَمْواجٌ وقد ماجَ البحرُ مَوْجًا ومَوَجانا وتَمَوَّج ـ اضطرب* ابن دريد* مَوَجانُ كلِّ شئ اضطرابُه ومنه ماج أمرُ الناس* أبو زيد* الْوَأْطَةُ ـ من لُجَج الماء* ابن

__________________

(١) (قوله بلدة البحر) الذى فى اللسان والبلدة بلدة النحر (بالنون) وهى ثغرة النحر وما حولها وقيل وسطها اه ولعل ما هنا رواية عن ابن دريد عرفها المصنف ولم تعرف فيما بين أيدينا من كتب اللغة اه مصححه

١٧

دريد* أرَدَّ البحرُ ـ كثُرتْ أمواجُه* قال* وخِبُّ البحرِ ـ هَيَجانُه* ابن الاعرابى* أصابَهُم الخِبُّ وخَبَّ بهم البحرُ يَخِبُّ* غيره* أخَبَّ بهم البحرُ* صاحب العين* الكَوْسُ ـ هَيْجُ البحرِ ومقاربةُ الغَرق فيه وقيل هو ـ الغرق دَخِيل* ابن دريد* تَلَاطثَ الموجُ فى البحر ـ تَلَاطَم وتَلَاطثَ القومُ بأيديهم تَضَاربوا وقد تقدم* صاحب العين* اعْتِلاجُ الموجِ ـ التِطَامُه وأصله التَّدَافُع* وقال* زَهَتِ الامواجُ السفينَة ـ رَفَعَتْها والغَطْمَطَةُ ـ اضطرابُ الامواج وبَحْرٌ غُطَامِطٌ منه واللَّجَبُ ـ اضطرابُ أمواج البحر* ابن دريد* ويسمَّى البحرُ رَجَّافًا لاضطراب أمواجه يقال رَجَفَ الشئُ يَرْجُفُ رُجُوفًا ورَجفَانًا اذا اضطرب اضطرابا شديدا* صاحب العين* ازْدَحم المَوْجُ ـ الْتَطَم* ابن دريد* اذا ارتفع الموجُ قيل ـ ظَلَّ يُنَاغِى السحابَ وأنشد

كأَنَّكَ بالمُبارَكِ بَعْدَ شَهْرٍ

يُنَاغِى مَوْجُه غُرَّ السَّحاب

والدُّرْدُور ـ موضع فى البحر يَجِيش ماؤُه قَلَّمَا تَسْلَم منه السفينة* أبو عبيد* وهو ـ الفَلَكُ وفى حديث عبد الله بن مسعود «تَرَكْتُ فَرَسَك كأنه يَدُورُ فى فَلَكِ» وقيل الفَلَكُ هنا السَّماء والاوَّلُ أصح عنده وفى قولٍ البحرُ ومَوْجُه* أبو زيد* انْزَكَبَ البحرُ ـ اقْتَحَم فى وَهْدةٍ أو سَرَب* ابن السكيت* الخَلِيجُ ـ من البحر سُمِّى بذلك لانه يجْذِبُ من مُعْظَم البحر والخَلْجُ ـ الجَذْب خَلَجه يَخْلِجه وأنشد

* فانْ يَكُنْ هذا الزَّمانُ خَلَجا*

ومنه قيل للَحْبل ـ خَلِيج لانه يَجْذِب ما شُدَّ به ومنه ناقةٌ خَلُوجٌ ـ اذا جُذِب عنها ولدها بذبح أو بموت والجمع خُلُجٌ وخلْجان* أبو عبيد* خَرِيصُ البحر خَلِيجٌ منه* أبو عبيدة* وكذلك الدِّخْرِيصُ والدِّخْرِصة* أبو عبيد* السَّواعِدُ ـ مَجَارِى البحر التى تَصُبُّ اليه الماء* ابن دريد* الخَوْرُ ـ الخَلِيجُ من البحر وقيل الخَوْرُ ـ مَصَبُّ الماء فيه اذا جرى* ابن دريد* الغُبُّ ـ الضارب من البحر حتى يُمْعِن فى البَرِّ والعالَّة ـ ما ينقطع من ماء البحر فيجتمع فى موضع منه* صاحب العين* العَيْلَمُ ـ البحر وقيل الماء الذى عليه

١٨

الارض وقوله تعالى (وَإِذْ فَرَقْنا بِكُمُ الْبَحْرَ) أى قَسَمْناه وشَقَقْناه وكلُّ ما شَقَقْتَه فقد فَرَقْتَه* ابن جنى* فَرَّقْنا بكم البحر بالتشديد قراءةٌ شاذَّةٌ ـ أى جعلناه فِرَقًا وأَقْسَاما لان الفِرْق القِسْم

نعوت البحر

* أبو عبيد* الهَمُوم ـ الكثيرُ الماء* ابن دريد* بحرٌ غِطَمٌّ وغَطَمْطَمٌ ـ كثير الماء* الاصمعى* بحرٌ غُطَامِطٌ وغَطَوْمَطٌ ـ كثير الماء وغَطْمَطِيطٌ كذلك* صاحب العين* بحرٌ غِطْيَمٌّ ـ شديد الالتطام وأنشد

* بِذِى عُبَابٍ بَحْرُه غِطْيَمُّ*

وبحرٌ خَبِيطُ الامواج ـ مضطربُها* ابن دريد* بحرٌ لِهَمٌّ ـ واسع كثير الماء ورجل لِهَمٌّ ـ جَوَاد وقد تقدّم* وقال* جاشَ البحرُ جَيْشًا هاج فلم يُسْتَطَعْ ركوبُه* صاحب العين* بحرٌ هِقَمٌّ وهَيْقَمٌ ـ واسعٌ بعيد القَعْر والهَيْقَمُ ـ حكاية صوت اضطراب البحر* ابن دريد* بحر قَلَهْذَمٌ ـ كثير الماء

جَزْرُ البحر واسم ما يَجْزِر عنه

* غير واحد* جَزَرَ البحرُ يَجْزِر جَزْرًا وانْجَزَر والجَزِيرة ـ ما جَزَرَ عنه* ابن دريد* سميت جَزِيرةً لانقطاعها عن معظم الارض* وقال* ثَبَرَ البحرُ ـ جَزَرَ والدَّبْرُ ـ قِطْعةٌ تَغْلُظ فى البحر كالجَزيرة يعلوها الماء ويَنْضُبُ عنها والضِّلَعُ جزيرةٌ فى البحر والجمع أضْلَاعٌ وضُلوع* أبو عبيد* البَضِيعُ ـ الجزيرة فى البحر وكلُّ جزيرةٍ فى البحر بَضِيعٌ وقيل البَضِيع ـ مكانٌ بعينه فى البحر وقيل هو البُضَيْع وقد تقدّم أن البَضِيع البحر* غير واحد* نَكَزَ البحرُ ـ نَقَص* صاحب العين* حَسَرَ البحرُ عن القَرار والساحلِ نَضَب وأنشد

١٩

* حتَّى يقال حاسِرٌ وما حَسَر*

ولا يقال انْحَسَر

أسماء ساحل البحر

* ابن دريد* ساحِلُ البحرِ ـ مقلوبٌ فى اللفظ لان الماء سَحَلَه* ابن السكيت* ساحَلَ القومُ ـ أَتَوُا الساحِلَ* أبو عبيد* السِّيفُ ـ ساحِلُ البحر* ابن دريد* جمعه أَسْياف والعِرَاق ـ سِيفُ البحر وبه سُمِّى العِراق وقيل العِراق ـ شاطئ البحر طُولا* أبو عبيد* العَيْقة ـ ساحلُ البحر وناحيتُه* غيره* والعَدَانُ ـ موضعُ كلِّ ساحل وقيل هو ـ الساحل نفسه وقيل هو ـ عَدَانِى

ما فى البحر الصَّدَفُ والحِيتان ونحوُه

* صاحب العين* الصَّدَفُ ـ المَحَارُ واحدتها صَدَفةٌ* ابن دريد* الجُمُّ ـ صَدَفٌ من أصْدَاف البحر والقَبْقَبُ والقِنْقِن ـ ضَرْبٌ من صَدَف البحر يعلق على الصبيان من العين والدَّوْكُ ـ ضرب من صَدَف البحر عربى والدُّلَّاعُ ـ ضرب من مَحَار البحر والحُوتُ ـ السَّمكُ كلُّه وقيل هو ـ ما عَظُم منه والجمع أَحْواتٌ وحِيتَانُ وواحدة السَّمَك سمكةٌ والنُّون ـ الحُوت* سيبويه* الجمع نِينَانٌ* ابن دريد* البِيَاحُ ـ ضرب من الحِيتان* صاحب العين* هى ضرب منها أمثال الشِّبْر وأنشد

يا رُبَّ شَيْخٍ من بَنِى رِيَاح

اذا امْتَلا البَطْنُ من البِيَاح

* صاحَ بِلَيْلٍ أَنْكَرَ الصِّيَاح*

والنُّفَّاخةُ ـ هَنَةٌ منتفخة تكون فى بطن السمك وبها تستقلُّ السمكة فى الماء وتتردد والتَّامُور ـ دابَّة من دواب البحر* أبو عبيد* الاطُوم ـ سَمَكةٌ فى البحر* ابن دريد* الكُبَعُ ـ دابَّة من دواب البحر والزَّجْرُ ـ ضرب من الحِيتَان عِظَامٌ وجمعه زُجُور والجُوفِىُّ ـ ضرب من حيتان البحر عربى واللُّخْمُ

٢٠