🚘

المخصّص - ج ٨

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المخصّص - ج ٨

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


الموضوع : اللغة والبلاغة
المطبعة: المطبعة الاميرية
الطبعة: ١
الصفحات: ١٩٠
🚘 نسخة غير مصححة

١

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

باب أصوات الغنم

* أبو عبيد* العَنْز تَيْعَر يُعَارا* غيره* وقيل هو الشَّديدُ من أصْوات الشاءِ* أبو عبيد* التَّيْس يَنِبُّ نَبِيبا والنعْجة تَنْأَج ثُؤَاجا* ابن دريد* تَثَاج وتَثُوج وترْكُ الهمز أعْلَى* أبو عبيد* الضأْن تَخُور* أبو زيد* خارَتْ خُوَارا وبَنَاتُ خَوْرة (١) ـ الضأْن* أبو عبيد* المعز تَثْغُو ثُغَاءً* أبو زيد* الثُّغَاء صوتُ الغنَم عِنْد الوِلادة* ابن السكيت* وكذلك الكبْش وقال ما لَه ثاغِيَةٌ ولا راغِيَة الثاغِيَة ـ الشاةُ والراغِيَة ـ الناقة وقال أتَيته فما أَثْغَى ولا أَرْغَى يعنِى ما أعْطانِى ثاغِيةً ولا راغِيَة* أبو عبيد* ما بها ثاغٍ ولا راغٍ* ابن السكيت* فاذا كان فى صوْته بُحُوحةٌ قيل فَحِم يَفْحَم فهو فاحِمٌ وفَحِمٌ واللَّبْلَبة حكاية صوتِ التَّيْس عند السِّفَاد وكذلك النَّبْنَبَة وقد نَبَّ التَّيْسِ يَنِبُّ نَيِبا

__________________

(١) وروى بالزاي المعجمة وكتبه محققه محمد محمود

٢

ونَبْنَبَة* صاحب العين* نَبَح التَّيْسُ يَنْبِحُ نَبْحا ونُبَاحا ونَبِيحا ونُبُوحا كالكَلْب والعَفْط والعَفِيط ـ نَثْرة الضأْن بأُنُوفها ـ وهو صوت ليس بالعُطَاس عَفَطت تَعْفِط عَفْطا* ابن دريد* نَخَفَت العَنْز تَنْخَف نَخْفا ـ وهو نَفْخ نحو نَفْخ الهِرَّة وقيل هو شَبِيه بالعُطَاس

نُعُوت الغنَم من قِبَلِ سِمَنِها وهُزَالها

* أبو عبيد* السَّحُوف ـ التى لها سَحْفة وقد تقدَّمت وهى المُنْتَهِيَة السِّمَن التى لها سَحْفَتانِ إحْداهما فوقَ الأُخْرى ولا تكون الاعلى السَّحْر والجَنْبَينِ والعُلْيا شَحْمة لا يُخالِطها لحم والثانِيَة شَحْمة تحتَ العُلْيا وهى يُخالِطها لحم* قال* وكل دابَّة لها سَحْفةٌ الا الخُفَّ لا يُقال ناقةٌ سَحُوف ولكن شَطُوط* وحكى صاحب العين* ناقة سَحُوف وجمل سَحُوف* وقال* كَبْشٌ رَبِيسٌ ورَبِيز ـ مكتَنِز سَمِين* أبو عبيد* الزَّعُومُ ـ التى لا يُدْرَى أبها شَحْم أم لا ومنه قيل فى قَوْل فُلان مَزَاعِمُ ـ وهو الذى لا يُوثَق به* ابن السكيت* أَرَمَّتْ عِظَام الشاةِ ـ اذا كان فيها رِمٌّ ـ وهو المُخُّ يقال للشاة المهزولة ما يُرِمُّ منها مَضْرَب ـ أى اذا كُسِر عظْم من عِظَامها لم يُصَبْ فيه مُخُّ* صاحب العين* التَّعْسِين ـ قِلَّة الشحْم فى الشاة* وقال* شاةٌ طَعُوم وطَعِيم فيها بعضُ الشَّحْم يُقْدَر على أَكْله* أبو عبيد* سَحَّتِ الشاةُ تَسُحُّ سُحُوحةً وسُحُوحا سَمِنت وشَحمٌ ساحُّ ـ كثِير الاهَالة* صاحب العين* سَحَّت الشاةُ سَحًّا وسُحُوحا وشاةٌ ساحُّ بغير هاءٍ وأما غيره فقال ساحَّةٌ وساحُّ على الفِعْل والنَّسَب واختَلَفُوا فى ذلك فقيل هو أن لا تَبْلُغ غايَةَ السِّمَن وقيل هو أن تَبْلُغَها* وقال* غَنَم سِحَاح وسُحَّاح (١) * أبو عبيد* الشَّحْصاء من الغَنَم ـ السَّمينة وقد تقدم أنها التى لا حَمْلَ لها ولا لَبَن* صاحب العين* كبْش رَدَاح ـ ضَخْم الأَلْيَة وقد تقدَّم فى الابِل والنّسَآءِ والكَتائِب* أبو عبيد* عَنْزُ حَنطِئَة ـ عَرِيضة ضَخْمة وجُرَئِضَة ـ ضَخْمة* ابن دريد* جَرَاهِيَة الغَنَم ـ ضِخَامهُا* وقال* نَعْجة ضُرَّيْطَة ـ ضَخْمة سَمِينة* صاحب العين* توَعَّنتِ الغَنَم ـ انتَهَى سِمَنها وقد تقدم فى الابِل والدَوَابّ

__________________

(١) هكذا في الأصل بتشديد الحاء وهو الصحيح الذي لا يحاد عنه وشاهده موالي ككباش العوس سحاج وكتبه محققه محمد محمود

٣

* ابن دريد* شاةٌ عَجْفاءُ وغَنَم عِجَافٌ وهذا أحدُ ما جاء على أفْعَل وفِعَال والحقُوا بها ضِدَّها فقالوا سِمَان كما قالوا عِجَاف وقالوا جاءت لها نظائِرُ كأَبْطَحَ وبِطَاح وأجْرَبَ وجِرَاب* أبو عبيد* الرَّعُوم ـ التى يَسِيل رُعَامها من الهُزَال ـ أى مُخَاطُها وقد أَرْعَمَت* أبو عبيد* رَعَمَت تَرْعَم رُعَاما ورَعَم مُخَاطُ الشاةِ يَرْعَمُ رُعُوما ـ سالَ* على* الرَّعُوم ليس على أرْعَمت لأن فَعُولا لا يُبْنَى من أفْعَلَ وقد تقدم أن الرُّعَام مُخَاطُ الخيلِ* ثعلب* حَفَر الغَزْر الشاةَ يَحْفِرُها حَفْرا ـ أهْزَلها* أبو عبيد* شاةٌ مُزَخْرِط اذا سالَ زِخْرِطُها ـ وهو لُعَابها وقد تقدَّم فى الابِل وهو فيهما من الهُزَال* وقال* كَبْش مُتَجَرِّف ـ وهو الذى قد ذَهَب عامَّةُ سِمَنه* ابن السكيت* هو المتَقدِّد الأَعجَفُ بعد سِمَن* أبو عبيد* جاء بغَنَمه سُوْدَ البُطونِ وجاء بها حُمْر الكُلَى ـ أى مَهَازِيلَ* ابن السكيت* الرَّجَاج ـ مهازِيلُ الغَنَم وعمَّ به أبو زيد الابلَ والناسَ والغَنَم* صاحب العين* الطَّفَا شاء ـ المَهْزولةُ من الغنمَ وقد تكونُ من غيرها* وقال* جاءت الغنَمُ ما تَسَاوَكُ ـ أى ما تَحَرَّك رءُوُسها من الهُزَال* ابن السكيت* الذَّأْوة ـ المهْزُولة من الغَنَم وأنشد

ألْجأَنِى القُرُّ الى سَهْواتِ

فيها وقد حاحَيْتُ بالذَّأوات

السَّهوة ـ الصَّخْرة المُقْعالَّة ـ وهى التى ليس لها أَصْل فى الأرض كأنها ساقطَة من جَبل الى الأرض ليستْ من الجبَل* صاحب العين* الهِرْطة ـ النَّعْجة الكبيرةُ المَهْزُولة* أبو عبيد* هى النَّعْجة الكَبِيرة ولم يَحُدَّها بالهُزال والهِرْط ـ اللحمُ المهزُول الذى كأنّه مُخَاط لا يُنْتَفَع به لغَثَاثَته

جس الغنم

* أبو عبيد* غَبَطت الشاةَ أَغْبِطُها غَبْطا ـ اذا جَسَستها لتَعْرِف سِمَنها من هُزَالها وأنشد

إنِّى وأَتْيِى ابنَ غَلَّاق لِيَقْرِيَنى

كالغابِط الكَلْب يَبْغِى الطِّرْقَ فى الذَّنَب

* قال أبو على* فاستَعاره* أبو عبيد* العَفْل الموضِع ـ الذى يُجَسُّ من الشاة

٤

اذا أرادُوا أن يعْرِفوا سِمنَها من غيره وقد تقدم أنه شَحْم خُصْيَتىِ الكَبْش وما بعْدَه

خيَارها

* ابن الأعرابى* جَرَاهِيَة الغنَم ـ خِيَارُها وقد تقدم قبل ذلك أنها ضِخَامها* ابن دريد* كبْشٌ هَجْر ـ حَسَنٌ كريمٌ

نُعوتها من قِبَل صُوفها وشَعَرها

واعْبارها وجَزِّها

* أبو عبيد* كبش أَصْوفُ وصَوِفٌ وصائفٌ وصافٌ ـ كثير الصُّوف* ابن دريد* وقد قالوا صافٍ* قال أبو على* صافٍ وصافٌ على حدِّ القلْب* قال* وقال أبو العبَّاس نَعْجة صافَةٌ* صاحب العين* كبشٌ صُوْفانِىُّ ونعجة صُوْفانِيَّة* قال أبو على* الصُّوف جمع واحدتُه صُوفة وقد يقال للصُّوفة صُوف كما يقال للرائِحة رِيْح وهذا على مِثَال ما ذهبَ اليه النحويُّون من أن فعَّلت قد تجىء لا يُراد بها التكْثِير ولذلك قال سيبويه كما أن الصُّوف والرِّيح فى معنى صُوفة ورائِحة* ابن دريد* كبشٌ مُوَسَّب ـ كثِير الصُّوف* قال أبو على* هو من الوِسْب ـ وهو مَنْبِت العانَة* أبو حنيفة* أَوْسَبت الارضُ ـ كثُر نَباتُها وسيأتى ذكرهُ فى موضعه ان شاء الله* صاحب العين* الوَسْب من الغنَم ـ ما كثُر صُوفُه* غيره* تْيس عُلْفُوف ـ كثيرُ الشعرَ وقد تقدم أنه الجافِى من الرجال والنِّساء مع غَرَارة وبُلَهْنِيَة* أبو زيد* شاةٌ سَحُوف رقِيقة صُوفِ البطن وقد تقدَّم أنها السَّمِينة* أبو عبيد* شاة مُعْبَرة ـ وهى التى تُتْرك سنةً لا يُجَزُّ صُوفها وقد تقدم أنَّه الغُلام الذى لم يُخْتَن وأنه البَعِير الكثِيرُ الوبَرِ* أبو عبيد* الجَزُوزَة من الغَنَم ـ التى يُجَزُّ صوفُها جزَزْتها أجُزُّها جَزًّا* ابن دريد* الجَزَز والجِزَّة ـ الصُّوف المَجْزوز وقد أجَزَّ القومُ ـ حانَ أن تُجَزَّ غَنَمَهُم* ابن السكيت*

٥

الجَزُّ للضأن والحَلْق للمَعَز وهى حُلَاقة المِعْزَى* صاحب العين* حَلَقْت الشعَرَ أَحْلِقُه حَلْقا وحَلَّقْته* أبو زيد* الحَلِيق ـ الشعَرُ المحْلُوق من المَعَز والجمع حِلَاق* وقال* نَفَشْت الصُّوف ونحوَه أنْفُشُه نَفْشا ـ اذا مدَدْته حتى يَتَجوَّف وقد انْتَفَش* ابن درستويه* المُوْرة والمُوَارة ـ ما نَسَل من صُوف الشاة وعَقِيقةِ الجَحْش حَيَّة كانت أو مَيْته وقد انْمارَ* أبو زيد* التِّمَمُ والتُّمَم ـ الصُّوف والشعَر والوبَرُ وقال أتِمُّوا لصاحِبكم وقد جاء يَسْتَتِمُّكم ـ أى يطلُب اليكم* قال ثعلب* التِّمَّة وَالثَّلَّة من الصُّوف خاصَّة واستعْمَلها غيرُه فى الصُّوف والشعرَ والوبَر وقال لا يُقال لواحد دُونَ الآخَر ثَلَّة وجمل مُثِلُّ ـ كثيرُ الثَّلَّة* غيره* الضَّرِيبَة ـ الصُّوف أو الشَّعَر يُنْفَش ثم يُدْرَج ليُغْزَل والعَقِيقة ـ صُوف الجَذَع والخَبِيبة ـ صُوف الثَّنِىِّ وهى أفضَلُ من العَقِيقة* ابن السكيت* جَرَم صُوف الشاةِ وجَلَمه يَجْلِمَهُ جَلْما ـ جَزَّه* صاحب العين* الجُلَامَة ـ ما جَلَمت منه والجَلَمُ ـ الذى يُجَزُّ به الشَعرُ* أبو حاتم* هما الجَلَمانِ والمِقْراضانِ والقَلَمانِ ولا يُفْرُد لواحدٍ منهما واحدٌ* أبو عبيد* القَرَدُ نُفَايَة صُوفِ الضأْن خاصَّةً ثم استُعِير فى غيرِه من نُفَاية الوَبر والشَعرِ والقُطْن والكَتَّان وكُلّ ما غُزِل الواحدة قَرَدة* صاحب العين* القَرَد ـ ما تساقَطَ وتَمَعَّط من الغَنَم قد قَرِدَ قَردا فهو قَرِد ـ تجَعَّد وانْعقدتْ أطرافُه وقد تقدم كلُّ فى موضِعه وتقول العرب فى مَثَل «عَثَرتْ على الغَزْل بِاخَرةٍ فلم تَدَعْ ينَجْد قَرَدةً» وأصله أن تَدَع المرأةُ الغَزْل وهى تَجِدُ ما تَغْزِل من قُطْن أو كَتَّان أو غيرِهما حتى اذا فاتَها الغزْلُ تتبَّعت القرَدَ فى القُمَامات تلتَقِطه وتَغْزِله وقد تقدَّم القرَد فى القُطْن والكتانِ ونحوِه* صاحب العين* العِهْن ـ الصُّوف المَصْبوغ وقيل كل صُوف عِهْن الواحدة عِهْنة وهى العُهُون* أبو عبيد* الرَّعْث العِهْن والقَزَع ـ ما انتَتف من أصْواف الغَنَم فى أيَّام الرَّبِيع وقد قَزِع قزَعَا فهو أقْزَعُ والأنثى قَزْعاءُ وكل مُنْتَتِف متَقَزِّعٌ ومنه رجل أقْزَعُ ـ للذى فى رأْسِه شُعَيْرات تفَرِّقُها الرِّيحُ والقَزَعة ـ موضِعُ تَقَزُّع الشَعر وقَزَّعته ـ اذا أنْتَتفت ناصِيَته لِتَرقَّ وقيل المُقَزَّع ـ الرقِيق الناصِيَة خِلْقة* وقال* العَمْت ـ لَفُّ الصُّوف بعضِه على بعض مستَدِيرا ومستَطِيلا عَمَّته أَعْمِته عَمْا وهى العَمِيتة والجمع أَعْمِتَة وعُمُت وعَمِيت وقيل العَمِيتة من الصُّوف كالفَلِيلة من الشَّعَر والسَّبِيحة من القُطْن وقد تقدم أن العَمِيتة القِطْعةُ من الوبَر تُلَفُّ كذلك

٦

* وقال* صُوفٌ قَرْثَعٌ ـ فيه وبَر صِغَار وقيل هو كالوبَر الصِّغَار يكونُ على الدابَّة* صاحب العين* الصُّوَاحة (١) ـ فُضَالة من تشَقُّق الصُّوف وقد صَوَّحته* ابن السكيت* مَرَقْت الصُّوف أمْرُقُه مَرْقا ـ نتَفْته وكذلك الشَّعرَ وقد تقدَّم والمُرَاقَةِ ـ ما انتَتَف منه وخصَّ بعضُهم به ما يَنْتَف من الجِلْد المَعْطُون اذا دُفِن ليَستَرْخِىَ والمَرْقة ـ ما يُنْتَف من عِجَاف الغنَم ورَجَاجِها وفى المثل «أنْتَنُ من مَرَقاتِ الغَنَم» * صاحب العين* المَرْق ـ الصُّوف أولَ ما يُنْتَف وقيل هو ما يَبْقَى فى الجلد من اللحم اذا سُلِخ

ومن أخلاق الشاء

* أبو عبيد* الحَزُون ـ السيِّئة الخُلُقِ والرُّءُوم ـ التى تَلْحَس ثِيابَ مَن مرَّ بها والثَّمُوم التى تَقْلع الشىءَ بِفيها ثَمَّت تَثُمُّ ثَمًّا* ابن دريد* النَّجْف ـ عَطْف العنْز بأنفِها وقد جَفَتْ تَنْجُفُ* صاحب العين* شاة عاطِفٌ ـ تَثْنى عُنقَها من غير داءٍ* أبو زيد* شاة ثانِيَة بيِّنة الثِّنْى كذلك وشاة حانِيَة وحانٍ ـ تَثْنِى عُنُقها لغير عِلَّة وقد تقدم أنَّها المُرِيدة للفحل* أبو عبيد* شاة يَعُورٌ ـ تبولُ على حالبِها فتُفْسِد اللبَنَ وشاة ناحطٌ ـ سَعِلة وبها نَحْطة* أبو عبيد* كَبشٌ أجْهَرُ ونعجةٌ جَهْراءُ ـ لا تُبْصِر فى الشمس وقد تقدم فى الانسان

رَعْى الغنم ونَشْرُها

وسيرها

* ابن دريد* أهْجَأتُ الغَنم والابل ـ كففْتُها لتَرعَى وألْزأْت غنَمِى ـ أشبعْتُها* ابن السكيت* وجدْت أرْضا قد غَدِرَت غَنمُها ـ وذلك حِينَ تشْبَع الغنَمُ فى المَرْتَع فى أوَّل نَبْت الغيْث فلا تُذْكَر فى النَّبْت ولا تَسْألُ عن أحَظِّها لأن النبت قد ارتَفَع وانما تُذْكَر فيه الابلُ تقول غُودِرَت فلا تُذْكَر وتُذْكَر الابل فيقال قد شَبِعت قَلُوصاه ـ وهما بِنْت اللَّبُون وبِنْت العِشَار* ثعلب* ابْتَقَلت الغنَمُ ـ رعَتِ البقْلَ وتبَقَّلت ـ سَمِنت عن البَقْل* صاحب العين*

__________________

(١) بتخفيف الواو هي التي في الأصل لا يُحاد عنها لموافقتها للقياس كالفضالة والنفاية والبراية والقلامة ونحوها وكتبه محققه محمد محمود

٧

اذا تَقَرّقت الغنَمُ عن غِرّةٍ من راعِيها قيل انْتَشرت وإن كان هو الذى فَرّقها قيل نَشَرها يَنْشُرها نَشْرا وقد تقدّم الانْتِشار والنَّشْر فى الابل* أبو زيد* اسْتَوْأَرت الغنَمُ واستَأْوَرَتْ ـ تَفرّقَتْ من فَزَع وكذلك الوَحْش وقد تقدّم فى الابل باختلاف عِبَارةٍ* على* لم يقل اسْتَآرتْ لسُكُونِ ما قَبْل الواو وأنه لا فِعْلَ منها غيْر مَزِيد وانما أعلَّ بابُ استَقامَ واسْتَباع إِعْلالَ قامَ وباعَ وليس من المَقْلوب لأن أبا زيد حكى عن العُقَيليِّين ما أشَدَّ اسْتِئْوارَها ولا مصدَرَ للمقلوب* ابن السكيت* فَرِيقة الغنَم ـ أن تَتفَرَّق منها قِطْعة شاةٌ أو شاتانِ أو ثلاثُ شِياهٍ فتَذْهبَ تحْت الليلِ عن جماعة الغَنَم* صاحب العين* الحَرِيسةُ ـ الشاةُ تُسْرَق لَيْلا وجمْعها حَرائِسُ وقد احْتَرسِها وفى الحديث «حَرِيسةُ الجَبَل لا قَطْعَ فيها» وقيل الحَرِيسة السَّرِقة* ابن السكيت* مرَرنا على فُلان فرأيْنا غَنَمه عَبِيثةً واحدةً وبِكَيلةً واحِدةً ـ أى قد اختَلط بعضُها ببَعْض وهو مثَل وأصْله من الأَقِط والدَّقِيق يُبْكَل بالسَّمْن فيُؤْكَل* قال* غَدِرت الشاةُ ـ تخَلَّفت عن الغَنَم وقد تقدَّم الغَدَر فى الرَّعْى* أبو زيد* وكذلك الناقَةُ عن الابِل* أبو عبيد* اسْتَرْعَلتِ الغنَمُ ـ تتابَعَت فى السَّيْر* ابن السكيت* السَّرِيبة من الغَنَم ـ التى تُصْدِرُها اذا رَوِيَت فتَتْبَعُها الغنَمُ* أبو عبيد* أجْفَيْت الماشِيَة ـ اذا أتَعْبتها فلم تَدَعْها تأكُل* ابن السكيت* قَنَعَتِ الغَنَمُ ـ اذا أقْبَلت نحو أهْلِها وقد تقدّم فى الابل* أبو حنيفة* رَمَشَت الغنَمُ تَرْمِشُ رَمْشا ـ رعَتْ شيأ يَسِيرا* سيبويه* هو أحْنَكُ الشاتَيْنِ أى آكَلُهما وليس له فِعل وإنما حملهما على أرْعاهُما وقد تقدم ذلك فى الابِل* أبو حنيفة* غَنَم مُغَنَّمة ـ أى عازِبَة يعنِى بَعِيدة وكذلك بَقَر مُبَقَّرة* ابن السكيت* ذهبَتْ غَنَمُه شِذَرَ مِذَرَ وشَذَرَ مَذَرَ وشَغَرَ بَغَرَ وشِغَرَ بِغَرَ ـ تفرَّقتْ فى كل وَجْه وقد تقدمَتْ هذه الأخِيرة فى الانْسان

تعليفها

* ابن دريد* شاةٌ داجِنٌ ـ اذا كان صاحِبُها يعلِقُها ولا يُسِيمها وهى التِّيمَة والرَّبَائِب الغَنَم الداجِنَة

٨

افتِرَاس الغَنَم

* ابن السكيت* فَرَس السُّبُعُ الشاةَ ـ أخَذها فَدَقَّ عُنُقَها وهو الافْتِراس والفَرْس وقد فَرَس يَفْرِس فَرْسا* قال سيبويه* ظَلَّ يُفَرِّسُها ويُؤَكِّلُها ـ اذا أكْثَر ذلك فيها* ابن السكيت* أَفْرَس الراعِى ـ اذا فَرَس الذِّئْبُ شاةً من غنَمِه وقال هى أَكِيلة السَّبُع فأمَّا الأَكُولة ـ فالتى تُعْزَل للأَكْل وقال غَلِث الذِّئْبُ بغَنَم فُلان يَفْرِسُها ـ أى لَزِمها* غيره* هاثَ الذئْبُ فى الغَنَم هَيْثا ـ أَفْسد* ابن دريد* خَتَلَ الذِّئْب الصَّيْدَ ـ تَخَفَّى له* أبو حاتم* زَمَّ الذئبُ السَّخْلة وازْدَمَّها ـ إذا رَفَع رأسَه ذاهِبا بها* صاحب العين* رجُل مَذْءُوب ـ وقَع الذِّئْب فى غنَمه* وقال* عاثَ الذِّئْبُ فى الغَنَم عَيْنا ـ أَفْسَد

الصَّوت بالغنم

* أبو زيد* هِرْهِرْ ـ دُعاؤُها للماء وقد هَرْهَرْتُها* أبو عبيد* وهَرْهَرْت بها* ابن الأعرابى* ومنه قولُهم «ما يَعْرِفُ هِرًّا من بِرّ» فالهِرُّ ـ دُعاء الغنَم ـ والبِرُّ سَوْقها* صاحب العين* هِرْهِرْ ـ سَوْق الغنم وبِرْبِرْ ـ دُعاؤُها* أبو عبيد* طَرْطَبْت بها كذلك* أبو عبيد* الطَّرْطَبَة ـ صَوْت الحالِب للمَعَز يسَكِّنها بشَفَتيه وقد طَرْطَبَ بها* صاحب العين* داعِ داعِ ـ من زَجْر صِغَار المَعَز وقد دَعْدَعْت بها* أبو عبيد* ويقال للمَعز خاصَّةً دَعْدَعْت بها وحاحَيْت* ابن السكيت* حَأْحَأَ يُهْمَز ولا يُهْمَز قالها فى الضَّأْن والمَعز* أبُو الدُّقيش* حَوْحَوْ ـ دعاء بالغَنم وقد حَوْحَيْت بها وأَحَوْ أَحَوْ كذلك* أبو عبيد* نَعَقتُ بها أنْعِق نَعِيقا فى المَعَز والضَّأْن* صاحب العين* نَعَقْت بها نَعْقا ونَعِيقا ونُعَاقا* أبو عبيد* أنْقضْت بالمَعَز دَعَوتها والْابِساس والرَّأَرأة ـ إشْلَاؤُكَها إلى الماء ـ يعْنِى الدُّعاء وقد رَأْرَأْت وقال نَسَسْت الشاةَ أَنُسُّها نَسًّا ـ إذا زَجَرْتها فقلْت إسْ إسْ تُشِير بالشَّفَة* وقال بعضهم*

٩

أَسَسْتُها أَؤُسُّها أَسًّا وهو أقيَسُ* ابن دريد* هُسْ ـ زَجْر للغنم بالضَّمِّ* النضر* هَسْ وهِسْ كذلك* أبو زيد* فَعْفَع الراعِى بالغَنمِ ـ زجَرها أو جَمَعها وأنشد

مِثْلِىَ لَا يُحْسِنُ قَوْلَ فَعْفَعْ

والشَّاةُ لا تَمْشِى على الهَمَلَّع

* أبو حاتم* رجل فَعْفاعٌ ـ إذا فعَل ذلك والعَلْعَلُ واللَّعْلَع ـ كالفَعْفَعَة والسَّعْسَعَة زَجْر الضأْن إذا قال لها سَعْ سَعْ وقال ثَأْثَأْت بالتَّيْس ـ إذا قلْت لَه ثَأْثَأْ لينْزُوَ وشَأْشَأْت بالغنَم ـ قلت لها تُشُؤْ تُشُؤْ* غيره* جِطِحْ وجِدِحْ ـ من زَجْر الغنَم كأنَّ الدال دخَلت على الطاء أوِ الطاءَ على الدال* ابن دريد* جِحْضْ وجِحْط وحْجِحْ وحِنْحْ وإجْطْ ـ كله من زَجْر الغنم* غيره* جَحْجَحْ ـ من زجرها* صاحب العين* يقال للعَنْز إذا استَصعَبت عند الحَلَب جِزْحْ ـ أى قِرِّى فتَقِرّ* ابن دريد* خَدْجِ وخِدْجِ ـ زَجْر للغنَم* ابن السكيت* حَيْزِ ـ زَجْر للعنْز وأنشد

شَمْطاءُ جاءتْ من أَعَالِى البَرِّ

قد تَرَكتْ حَيْزِ وقالتْ حَرِّ

* صاحب العين* الضَّاضاةُ غير مهمور ـ مِن زَجْر الرَّاعِى* أبو حاتم* يقال للكَبْش اذا زجرته جَخْ والعَزْعَزَة ـ من زَجْر الغنَم اذا قلتَ لها عَزْعَزْ وعَتْعَت الجَدْىَ ـ زجَره* صاحب العين* دَهَاعِ ودَهْدَاعِ ـ من زَجْر الغنم وقد دَهَعَ الراعى بالعُنُوق ودَهْدَع ـ زجَرها بذلك وعَا وعاءِ وعاىَ ـ من زجْر الضأن وقد عاعَيْتُها عاعاةً وعِيْعاءً وربما قالوا عَوْ وقد عَوْعَيْت عَوْعاة وعَيْعَيْت عَيْعاةً وعِيْعاءً

مَواضِع الغَنم حيث تكونُ

* ابن دريد* الخِطَار ـ ما خَظَرْته على غَنَم أو غيرها باغْصان الشَّجَر أو بما كانَ وقيل هى الحَظِيرة وحائِطُها الحِظَار وكلُّ ما حالَ بيْنَك وبيْنَ شَئٍ حِظَارٌ وحَظَار وقد حَظَرْت الشئَ أَحْظُرُه حَظْرا ـ حُزْنُه* أبو عبيد* الزَّرِيبَة ـ حَظِيرةٌ من خَشَب تُعْمَل للغَنَم زَرَبْتُها أَزْرُبُها زَرْبا* وقال مرَّة* الزَّرْب ـ المَدْخَل ومنه زَرْب الغَنَمِ* ابن السكيت*

١٠

هو الزِّرْب والزَّرْب* وأنشد ثعلبٌ لشاعر يُخاطب ذِئْبا اعتَرضه فقال

فاعْمِد إلَى أَهْلِ الوَقِير فانَّما

يَخْشَى أَذاكَ مُقَرْمِصُ الزِّرْب

* غيره* اذا كانتِ الحَظِيرة من قَصَب ـ فهى دَبَنٌ نَبَطىُّ فان كانتْ من حِجَارة ـ فهى صِيْرة وقد عَمَّ بها أبو عبيد وقال جمعها صِيَرٌ* وأنشد

من الحَبَلَّقِ تُبْنَى حَوْلَها الصِّيَرُ*

* ابن دريد* هى الصِّيرة والصِّيَارَة وأنشد

* مَنْ مُبْلِغٌ عَمْرا بأنْ المَرْء لم يُخْلَق صِيَاره*

ويروى صُبَارَهْ ـ وهى الصَّخْرة وقيل زُبْرة الحدِيد وسيأتى ذكرُها واشتِقاقُها ان شاء الله* صاحب العين* وقد تكُون الصِّيَرَة للبَقَر* وقال* الوَصِيدة ـ بيْت يُتَّخَذ من الحِجَارة فى الجِبَال* ابن دريد* الجَدِيرة ـ حَظِيرةُ تُتَّخَذ للبَهْم من الحِجَارة* صاحب العين* الحِبَاك والحُبُك ـ حَبْل يُشَدُّ به وسَطُ الخَشَب الذى يُجْمَع للحَظِيرة* وقال* خَزَّ الحائِطَ يَخُزُّه خَزًّا ـ وضَع عليه شَوْكا لئَلَّا يُطْلَع عليه* ابن السكيت* الكَنِيف ـ حَظِيرةٌ من خَشَب أو شجَر تُتَّخَذ للغنَم والابِل وقد كَنَفْته أَكْنُفُه كَنِيفا وكُنُوفا ـ عَمِلته وكَنَفت الغَنَم والابِلَ أَكْنُفُها كَنْفا ـ عَمِلْت لها كَنِيفا واكْتَنَفْت كَنِيفا اتَّخَذته* صاحب العين* تَكَنَّف القوم بُالغِثَاثِ ـ وذلك أن تَمُوت غنَمُهم هُزَالا فيُحَظِّرُوا بالتى ماتَتْ حَوْلَ الأحْياء اللاتِى بَقِين فتسْتُرُها من الرِّياح* أبو عبيد* الثَّوِيَّةُ والثَّايةَ مَأْوَى الغَنَم والثَّايَة أيضا ـ حِجَارة تُرْفع فتكون عَلَما بالليل للرَّاعىِ اذا رَجَع اليه* ابن السكيت* الثَّايَة ـ تكُون للغنَم وهى عازِبةَ ومأْواها حَوْلَ البُيُوت وتكون للِابِل والمَرَابِض للغَنَم خاصَّة* ابن دريد* رَبَضَت الشاةُ تَرْبِضُ رَبْضا ورُبُوضا ورَضَبت مرغُوب عنها وقد تُقَال للْحافِر ورُبَّما قِيلتْ للسِّباع والمعروف للسِّبَاع جثَمَ* أبو عبيد* رَبَضَت الغنَمُ وأَرْبَضْتها* الزجاج* تَبَحْبَحت الغنَمُ ـ سكَنَتْ أينَمَا كانتْ* ابن السكيت* تَنَدَّحتِ الغَنَمُ من مَرَابِضها ـ تبَدَّدتْ واتَّسَعتْ من البِطْنة والمُنْتَدَح والنَّدْحُ ـ المكانُ الواسِع والجمع أنداحٌ* وقال* هو عَطَنُ الغنَمِ ومَعْطِنُها لمَرْبِضها حَوْلَ الماءِ والمُراحُ ـ يكونُ للغَنَم وقد تقدّم فى الابل* ابن الأعرابى* الأَخْلام ـ مَرَابِض الغنَم* وقال* أوْطانُ الغنَم والبَقَر مَرَابِضها* وأنشد سيبويه

١١

كُرُّوا الى حَرْتَيْكم تَعْمُرونهما

كما تَكُرُّ الى أوْطانِها البَقَر

ضَرِط الغنَم

* أبو زيد* حَبَقَت العَنْزُ تَحْبِق حَبْقا وحَبِقا وحُبَاقا والحِبْق والحُبَاق أيضا الاسم وقد تقدّم فى الابِل والناسِ .... (١)

عَفَطت الضأنُ تَعْفِط عَفْطا كذلك ومنه ما له عافِطَةٌ ولا نافِطَةٌ وسيأتى ذِكره بعد هذا إن شاء الله

بَعْر الغنَم

* ابن دريد* أقْرَنَت الشاةُ ـ ألْقتْ بَعْرَها مجتَمِعا لاصِقا بعضُه ببعض* ابن الأعرابى* الوَأْلة ـ أبْعار الغنَم وأبْوالُها وقد أَوْأَل المكانُ فأما أبو عبيد فقال الوَأْلة ـ أبْعار لَغَنم والابِل وأبْوالُها جميعا وقد قدَّمت ذلك* أبو عبيد* الوَذَحُ ـ ما يتعَلَّق بأصْواف لغنَم من أبْعارِها فيَجِفُّ عليها وأنشد

فتَرَى الأَعْداءَ حَوْلِى شُزَّبا

خاضِعِى الأَعناقِ أمْثالَ الوَذَحْ

* ابن دريد* الواحدة وَذَحَة* أبو زيد* وَذِحَت الغنمُ وَذَحا وهو كالعَبَس فى الابِل وقد تقدّمَ ذلك* صاحب العين* الرَّدَجُ ـ عِقْى الجَدْىِ والرَّدَق لُغة فيه

مُخَاط الشاء

* أبو عبيد* الزِّخْرِط ـ مُخَاط الشاءِ ولُعَابها وقد تقدّم فى الابِل* ابن السكيت* وهو الرُّؤَال وعمَّ به أبو عبيد فقال الرُّؤَال بالهمز ـ لُعاب الدوابِّ* ابن السكيت* المَرْغ ـ لُعَاب الشاة وهو فى الانْسان مستعار وقد قدّمت تصرِيفَه* أبو عبيد* الرُّعَام ـ مُخَاط الشاةِ وقد تقدّم عند ذكر الرَّعُوم

__________________

(١) بياض بالأصل

١٢

جَماعات الغنم وأسماؤُها

* أبو عبيد* الفِزْر من الضَّأْن ـ ما بيْن العَشْر الى الأربعين وقد تقدّم أن الفِزْر الجَدْى والصُّبَّة من المَعز ـ مثلُ ذلك والجِزْمة والفَصْلة والصّدْعة والصَّدِيع والقَطِيع ـ كلُّه نحوُ الفِزرْ والصُّبَّة وقد تقال هذه الخمسةُ فى الابِل وقد يكُون القَطِيع أيضا فى النَّعَام ونحوه والجمع أقْطاعٌ وأقْطِعةٌ وقُطْعانٌ وقِطَاع وأَقَاطِيعُ وقد تقدّم فى الابِل والقِطْعة أيضا ـ القَطِيع وقيل إن القَطِيع ما بيْن خَمْسَ عشْرَةَ الى خَمْسٍ وعِشْرِينَ والغالِب عليه أنه ما بيْن عَشْر الى أربعينَ* غيره* يُقال للمِائَة من الضأْن الغِنَى وردَّ هذا أبو على وقد قدّمت هذا وأشْباهه فى باب الدَّمِ* أبو عبيد* القَوْط ـ المِائَة فما زادتْ وخصَّ به بعضُهم المِائَة من الضأْن وقيل هو القَطِيع اليسير منها والجمع أَقْواط* ابن السكيت* الخِطْر ـ مِائَتانِ من الغنَم وكذلك هى من الابل وقد تقدّم* أبو عبيد* فاذا كَثُرت الغنمُ فهى الضَّاجِنَة والضَّجْناء والكَلَعة والعُلَبِطَة وقيل العُلَبِطَة والعُلَابِط منها المِائَة والخمْسُون الى ما زادت* أبو عبيد* الثَّلَّة ـ الكَثِيرة من الغنم وجمْعُها ثِلَل مثل بَدْرة وبِدَر* صاحب العين* هى ما ليس بكَثِير من الغنَم* ابن السكيت* يقال للضَّأْن الكَثِيرةَ ثَلَّة ولا يُقال للمِعْزَى إلَّا حَيْلة فاذا اجتَمعا معاً قيل لهما جميعا ثَلَّة* أبو عبيد* الرَّفُّ من الغنم ـ الجماعةُ* صاحب العين* الباضِعَة ـ الكثِيرُ من الغنم* ابن دريد* الوَقِير القِطْعة من الغَنَم وقيل لا يَكُون وَقِيرا حتى يكونَ فيه الكلبُ والحِمارُ لأنَّ الراعى لا يستغنِى عن الكلب لِيذُودَ عن غَنمه والحِمار يحمِل قُمَاشَه وزادَه* أبو عبيد* الوَقِير والقِرَة ـ الغنَمُ وأنشد

ما إنْ رأَيْنا مَلِكاً أغاراً

أكْثَرَ منه قِرَةَ وَقارَا

القارُ ـ الابلُ* وقال مرة* الوَقِير ـ الغنَمُ التى بالسَّوَاد وقد تقدّم بيت ذى الرُّمَّة مُوَلَّعة خَنْساءَ وتعليلُ أبى علىّ فى أسْنانِ الغَنَم* ابن السكيت* الفِرْق ـ القَطِيع العظيمُ من الغنَم وأنشد

١٣

ولَكِنَّما أجْدَى وأَمْتَع جَدُّه

بِفِرْقٍ يُخَشِّيه بِهَجْهَجَ ناعِقُه

* ابن دريد* الرَّبِيضُ ـ الجماعةُ من الغنم الضَّأْنُ والمَعَز فيه واحدٌ* صاحب العين* الرَّبِيض ـ شاءٌ برِعائِها اجتمعتْ فى مَرْبِض واحدٍ* ابن دريد* الشَّوِىُّ ـ جمع الشاء* وقال* شاءٌ دَوْكَسٌ ـ كثِير وأنشد

* مِنْ عَكَرَ دَثْرٍ وشاءٍ دَوْكَسِ*

والدِّيْكِسَى والدِّيكَسَى والدَّيْكَسَى ـ القِطْعة العظِيمة من الغَنم ودَيْسَكَى كذلك* صاحب العين* الزَّارَة ـ القِطعةُ الضَّخْمة من الغنَم وقد تقدّم ذلك فى الابِل والناسِ* ابن دريد* قِطْعة غنِمَ عِلْطَوْسٌ ـ أى عِظيمةٌ* قال أبو على* أصْلُه فى الابل وقد قدّمته هُنا لِك* ابن دريد* ألَفَت الغنمُ ـ صارتْ أَلْفا وقد تقدّم ذلك فى الابل* صاحب العين* الجُزَيْعة ـ القِطْعة من الغنَمِ* أبو عبيد* التّيْعةُ ـ الأَرْبعُونَ من غنَم الصَّدَقة والتِّيمة ـ الشاةُ الزائِدةُ عليها ومنه الحديث «على التِّيعةِ شاةٌ والتِّيْمَةُ لصاحِبِها» وقد تقدّمت التِّيمة فى تَعْليف الغنَم

تَناطُحُها

* صاحب العين* النَّطْح ـ للكِبَاش ونحوها تَطَحه يَنْطِحُه ويَنْطَحه وانْتَطَح الكَبْشانِ وتَنَاطَحَا ويُقْتاسُ من الأَمْواجِ والرِّجال فى الحَرْب وكَبْش نَطِيح من كِبَاشٍ نَطْحَى ونعجةٌ نَطِيحٌ ونَطِيحةٌ من نِعَاج نَطْحَى ونطائِحَ وقولُه تعالى (وَالْمُتَرَدِّيَةُ وَالنَّطِيحَةُ) ـ أى ما تَنَاطَحَ فماتَ

عَلاماتُ الغنَمِ التى تُعْرَفُ بها

* أبو عبيد* السُّوْمة ـ العلامةُ تُجْعَل على الشاةِ* وقال* ذَرَّيت الشاةَ جَزَزت صُوفَها وتَرَكْت فوق ظَهرها منه شَيْأ تُعْرَف به وذلك فى الضأْن والابل* وقال* عَذَقت العنْزَ أَعْذِقُها عَذْقا ـ جعَلْتُ لها عَلامةً بسَواد أو غيرِه وهى العَذْقة

١٤

* ابن السكيت* عَذَقْت الشاةَ ـ رَبَطْتُ فى صُوفِها صُوفةً تُخالِف لَوْنَها أو خِرْقَةً* ابن دريد* وأَعْذَقْتها* ابن السكيت* الشِّمَال ـ وِعاءٌ كالكِيس تَجْعَل فيه ضَرْعَ الشاةِ إذا ثَقُل* أبو عبيد* شَمَلْت الشاةَ أشْمُلُها شَمْلا ـ شدَدْت الشِّمَالَ عليها* صاحب العين* القُرْعة ـ سِمَة فى وَسَط أَنْف الشاةِ وقد تقدّم فى الناقةِ

خِصَاء الغنَمِ

* أبو عبيد* خَصَيت التَّيْس خِصَاءً ـ وهو أن تَسُلَّ خُصْيتَيْه ومثله المَلْس وقد مَلَسْتهما أَمْلُسهما فان شَقَقت الصَّفْنَ ـ وهو الجِلْدة فأخرجْتَهما بعُرُوقهما فذلك المَتْن وقد مَتَنْتها أَمْتِنُها وأمْتُنُها وإن وَجَأْت العُرُوقَ حتى تَرُضَّها من غيْر إخْراج فذلك الوِجَاءُ وقد وَجَأْته أَجَؤُه وِجَاء فان شدَدْت خُصْيتَيْه حتَّى تَسْقُطَا من غير أن تَنْزِعَهما فذلك العَصْب وقد عَصَبته أَعْصِبُه* صاحب العين* شَظَفته أَشْظُفه نحوُ ذلك* ابن دريد* وَهَص الرجلُ الكَبْش ـ شَدَّ خُصْيتَيْه ثم شدَخهما بيْنَ حجَرينِ والكَبْش مَوْهُوص ووَهِيص ويُعَيَّر الرَّجلُ فيُقال له يا ابْنَ واهصَةِ الخُصَى ـ إذا كانتْ أُمُّه راعِيَة* أبو عبيد* المَعْل ـ الخِصاء معَلْته مَعْلا فعَمَّ به* قال أبو على* وخصَّ ثعلب به الغنَم ومعَلْت الشئَ مَعْلا ـ اخْتَطَفْته* قال* والمَعْن ـ جَذْب الخُصْية وأُراه معْمُوما به أيضا وقد قدّمتُ أنَّ المَعْن النِّكاحُ

ما يُعْزِل منها للَاكْل

* أبو عبيد* الأَكُولة من الغَنَم ـ الَّتى تُعْزَل للأكْل* صاحب العين* طَعُومة القومِ كذلك

١٥

ذَبْح الغنَم واقتِسامُها

* صاحب العين* الذَّبْح ـ قَطْع الحُلْقوم من باطِنٍ ذَبَحه يَذْبَحُه ذَبْحا والذِّبْح ما ذُبِح* قال اللهُ عزوجل (وَفَدَيْناهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ) وهى الذَّبِيحة كما قالوا الضَّحِيَّة* قال أَبو على* وأنشد أبو زيد

أصْبَحَ من أسْماءَ قَيْسٌ كقابِضٍ

على الماءِ لا يَدْرِى بما هو قابِضُ

فإِنَّ أبَاهَا مُقْسِمٌ بِيَمِينِه

لئن نَبَضتْ كَفِّى وإنِّى لَنَابِضُ

ثم رآنى لَأَكُونَنْ ذَبِيحةً

وقد كَثُرتْ بين الْأَعَمِّ المَضَائِضُ

الأَعَمُّ ـ الجَماعةُ وشاةٌ ذبِيحٌ كرمِىّ والجمع ذَبائِحُ وذَبَاحَى وقد تقدّم عامَّة ذلك فى الناس والابِل* أبو حاتم* المِذْبَح ـ السِّكِّين الذى يُذْبَح به والمَذْبَح ـ مَوْضِع الذَّبْح من الحَلْق وذَبْحت كذَبَحت واذَّبَح القومُ ـ اتَّخذُوا ذَبِيحة* أبو عبيد* الاتِّيَام ـ أن تَذْبَح المرأةُ التِّيمةَ ـ وهى الشاةُ تكونُ لها تَحْتَلِبها وأنشد

فما تَتَّامُ جارَةُ آلِ لَأْىٍ

ولكِنْ يَضْمَنُونَ لها قِرَاها

أى يُغْنُونها عن ذَبْحِها* ابن السكيت* قَفَنْت الشاةَ أَقْفِنُها قَفْنا إذا ذَبَحتها حتى تَفْصِل قَفاها وهى قَفِينة وقَفِيَّة ـ مَذْبوحةٌ من قَفَاها* صاحب العين* هى التى بانَ رأْسُها من أىِّ جِهَة ذُبِحَتْ والعَقِيقة ـ الشاةُ تُذْبَح عن المَوْلود وقد عَقَّ عنه يَعُقُّ عَقًّا ـ ذَبَح* وقال* ذَعْمَط الشاةَ ذَعْمطةً ـ ذبَحها ذَبْحا وَحِيًّا* أبو عبيد* التَّذْكِيَة ـ الذَّبْح وجَدْىٌ ذَكِىُّ ـ مَذْبُوح* ابن السكيت* دَحَصتِ الشاةُ تَدْحَص دَحْصا ـ إذا ذُبِحت فضَرَبت برِجْلها* أبو زيد* حَدَس بالشاةِ ـ ذَبَحها* صاحب العين* السَّدْح ـ ذَبْحك الشىءَ وبَسْطُكَه على الأرض وقد يكون إضْجاعُك الشئَ كما تَسْدَح القِرْبة المملُوءة إلى جَنْبك* النضر* تَشَزَّن الشاةَ ـ اضْطَجَعها لِيَذْبَحها* ابن دريد* النَّسِيكة ـ شاةٌ كانوا يَذْبَحُونها فى المُحَرّم فى أوّلِ الاسلام ثم نُسِخ ذلك بالأَضاحِى* أبو زيد* اهْتَزمْت الشاةَ ـ ذبحتُها وأنشد

١٦

إنِّى لَأَخْشَى وَيْحكُم أن تُحْرَمُوا

فاهْتَزِمُوها قَبْل أن تَنَدَّمُوا

* صاحب العين* الجَزَر ـ ما يُذْبَح من الشاء ذكَرا كان أو أُنْثى واحدتها جَزَرَةٌ* ابن دريد* هى الشاةُ التى يَقْرَم إليها أهلُها فيَذْبَحونها وقد أجْزَرته إيَّاها وقيل لا يُقال أجْزَرته جَزُورا إنما يقال أجَزَرْته جَزَرة وقد تقدّم ذلك فى الابِل* وقال* فَرَسْت الذَّبِيحة أَفْرِسْها فَرْسا ـ فصَلْت عنُقَها* وقال* ثَرَدت الذَّبِيحة ـ إذا قتَلْتها من غير أن تَفْرِىَ أَوداجَها* وقال* اغتَثَّ بَنُو فلان شاةً لهم ذبَحُوها من الهُزال وقد تقدّمَ فى الابل* ابن السكيت* السَّلْخ للشاةِ كَالجلْد للَجزُور سَلَخ يَسْلَخ سَلَخا* صاحب العين* شاة مَسْلُوخة وسَلِيخ كُشِط عنها جِلْدُها فلا يَزالُ ذلك اسمَها حتى يُؤْكَل منها فاذا أُكل منها سُمِّى ذلك شِلْوا قَلَّ أو كَثُر* ابن دريد* شَصَبْت الشاةَ ـ سَلَختها* وقال* صَحَبت المَذْبُوح ـ سلَخْته فى بعض اللُّغات ودَحَسْته ـ إذا أدخَلْت يَدك بيْنَ الجِلْد والصِّفَاق فسَلَخْته* صاحب العين* كَشَطت الجِلْدَ عن الجَزُور أَكْشِطُه كَشْطا نَزَعْته وكذلك كَشَطْت الغِطاءَ عن الشئِ واسم المَنْزوع الكِشَاطِ* ابن دريد* وَقَف رجلٌ على كنانَةَ وأَسَدٍ ابنَى خُزَيمةَ وهما يَكْشِطان عن بَعِير لهما فقال لرجُل قائِمٍ ما جِلاءُ الكاشِطَيْن فقال خابِثة المَصادِع يعنى كِنانَةَ وهَصَّار الأقْرانِ فقال يا أسَدُويا كِنانةُ أطْعِمانى من لَحْمِكما أراد بقوله ما جِلاؤُهما ما أسْماؤُهما* أبو عبيد* رجَل الشاةَ يَرْجُلُها رَجْلا وارْتَجَلها ـ عَلَّقها بِرِجْلها* صاحب العين* الجَلْف ـ قَشْر الجِلْد معَ شئٍ من اللَّحْم ومنه جَلَفْت ظُفْره عن إصْبَعه وطَعْنة جالِفةٌ وجَلَفت الطينَ عن رأس الدَّنِّ وعمَّ بعضُهم بالجَلْف جميعَ القَشْر جَلَفت الشىءَ أجْلُفُه جَلْفا* ابن السكيت* الجِلْف بدنُ الشاةِ المَسْلُوخة بلا رَأْس ولا قَوائِمَ ولا بطْنٍ والجمع أجْلافٌ ومنه قولهم أعرابِىُّ جِلْف وشاةَ مَجْلُوفة ـ مَسْلُوخة والمصدر الجَلَافة* ابن دريد* تَخَبَّر القومُ بينَهم خُبْرة ـ اذا اشتَرْوا شاة وذبَحوها واقْتَسموا لَحمها والشاة خَبِيرة* أبو عبيد* الخُبْرة ـ النَّصِيب تأخُذه من لحْم

١٧

صِغَار الغَنم وردِيئُها

* أبو عبيد* الحَبَلَّق ـ غَنَمٌ صِغَار وأنشد

واذْكُرْ غُدَانةَ عِدّاناً مُزَنَّمةً

من الحَبَلَّق تُبْنَى حولَها الصِّيَرُ

* صاحب العين* هى غنَم بجُرَشَ* أبو عبيد* النَّقَد ـ صِغَار الغنَم واحدتها نقَدة والنَّقَّاد ـ راعِيها* أبو حاتم* الجمع نَقَدٌ وجمع الجمع نِقَاد* ابن السكيت* الحَذَفُ صِغَار من الغَنمِ* صاحب العين* هى سُودٌ صِغَار واحدتها حَذَفة وفى الحديث «سَوُّا الصُّفوف لا تَتَخَللنَّكم الشَّياطِينُ كأنها بَنات حَذَفٍ» وقيل هى أولادُها* أبو عبيد* هى غنَمٌ سُودٌ صِغَار جُرْد باليَمَن* ابن دريد* دِقَال الغنَمِ صِغَارُها وشاةٌ دَقِلة ودَقِيلة وقد أدْقَلَت فهى مُدْقِل ـ وهى الضاوِيَّة* أبو زيد* القَرارَ ـ صِغَار الضأْن الواحدة قَرَارَةٌ* ابن دريد* القَهْد ـ ولدُ الضأْن الصغيرُ تَعْلُوه حُمْرة والجمع القِهَاد وقيل هو ضَرْب من الضأْن* صاحب العين* القَهْب الأبيض من أولادِ المَعَز وقد تقدّم فى الانْسان وإنه لقَهْب الأَديم وقُهَابُه وقُهَابِيُّه والأنثى قَهْبَة لا غيرُ الدَّرْدَق ـ الصِّغار من الغنَم هذا الأصل ثم استُعْمِل فى الصَّغِير من كلّ شئٍ والذَّكَاوِين ـ صِغَار السَّرْح واحدتُه ذَكْوانةٌ* أبو عبيد* شاةٌ قَزَمةٌ وجَدَمة وهما من الرَّداءة* غيره* القَزَم فى المال ـ صِغَر الجِسْم وفى الناس صِغَر الأَخْلاق وقد تقدّم والوَقِير ـ صِغَار الغَنمِ وقد تقدم أن الوَقِير الغنَمُ التى بالسَّواد

عُيُوب الغنَمِ

* أبو عبيد* كَبْشٌ أجْهَرُ ـ لا يُبْصِر فى الشمس ونعجةٌ جَهْراءُ* قال* والشَّعِرَة التى يَنْبُت الشَّعْر بين ظِلْفيها فتَدْمَى وقيل هى التى تَجِد فى رُكَبها كالحِكَّة وقيل هى التى تَشْبَع سَرِيعا وهى الشَّعْراءُ* أبو عبيد* النافِرُ والنَّائِر ـ التى تَسْعُل فيَنْتَثِر من أنْفها شئٌ* ابن دريد* هى التى يَنْتَثِر من أنْفِها كالدُّود وشاةٌ نَثُور والنَّثِير للدَّوابِّ كالعُطَاس للناس وقد نَثَر يَنْثِر نَثِيرا

١٨

أمراض الغَنم

* أبو عبيد* الأَبَى ـ أن تَشْرَب أبوالَ الايَّلِ (١) فيُصِيبَها منه داءٌ يقال عَنْزٌ أبواهُ وتيسٌ ابَى وقد أبِيَتْ أبًى* ابن دريد* وهى أَبِيَة والأَبَى ـ وجَع يأخُذ الغنَمَ فى رُءُوسِها* أبو عبيد* الأَمِيهة ـ جُدَرِىُّ الغنَم وقد أُمِهت الشاه أُمْها وأَمِيهَةً فهى أَميِهة ومأْمُوهة وأنشد ابن السكيت

* طَبِيخُ نُحَاز أو طَبِيخُ أَمِيهةٍ*

* قال* وقولهم آهَةً وأَمِيهةً منه* ابن دريد* وهو النَّبْخ واحدته نَبْخة وقد تقدّم فى الانسان* وقال* شاة جَدْراءُ ـ إذا تَقَوّبَ جِلْدها من داءٍ يُصيبها وليس من الجُدَرِىّ* أبو عبيد* كَثَعت الغنَمُ كُثُوعا ـ استَرْختْ بطُونها* غيره* كَثَعتْ ـ سَلَحتْ* أبو عبيد* حَذِيت الشاةُ حَذًى ـ وهو أن ينقَطِع سَلَاها فى بطنها فَتْشتكِى فان نَزعْته قلت سلَيْتها سَلْيا وهى سَلْياءُ* ابن السكيت* المَجَر ـ أن يَعْظُم بطنُ الشاة وتَهْزَل وقد أَمْجَرت الغنَمُ وشاة مَجِرة (٢) ومُمْجِر وأنشد

* وتَحْمِلُ المُمْجِرَ فى كِسَائِها*

ومنه قيل للجيْش العظِيم مَجْر لضِخَمه وثِقَله* سيبويه* الجمع مَمَاجِرُ لأن مُفْعِلا ومِفْعالا مُعتقِبانِ كثيرا* ابن دريد* وإذا كان ذلك عادةً لها فهى مِمْجار* ابن السكيت* سُئِل ابنُ لِسان الحُمَّرة عن الضَّأن فقال مالُ صِدْقٍ قَرْيةٌ لا حُمَّى بها اذا أَفْلَتتْ من حَزَّتيها يعنى من المَجَر فى الدهْرِ الشَّديد ومن النَّشَر ـ وهو أن تَنْتشِر بالليل فيأْتِى عليها السِّباعُ* وقال* رَمِضت الغنَمُ رَمَضا رعَتْ فى شِدَّة الحّرِ فحبِنتْ رِئاتُها وأكبادُها يُصِيبها فيها قَرْح* صاحب العين* حَبِطت الشاهُ حَبَطا ـ انتَفَخ بطنُها عن الذُّرَق وقد تقدّمَ فى الابل* ابن السكيت* النُّقَرة ـ داءٌ يأخُذ الغنَم فى بُطُون أفخاذِها وفى جُنُوبها فاذا أخذَها فى أفْخاذها ظَلَعت واذا أخذها فى جُنُوبها انتفَخت بُطونها وحَظَلتِ المشىَ ـ أى كفَّتْ بعْضَ مشيِها وقد نَقِرت الشاةُ نَقَرا فهى نَقِرة وأنشد

__________________

(١) قلت الأيِّل كقنِّب وخلِّب وسَيِّد الوعل شاهده قول الراجز كأن في أذنا بهن السول من عبس الصيد قرون الابل هذا هو الرأي والحق المحفوظ وكتبه محققه محمد محمود

(٢) قلت مجِرة بكسر الجيم هنا هي الثابتة في الأصل الجارية على القياس ولم يقل بتسكينهما إلا يعقوب وحده فلا يتبع قوله بغير دليل كتبه محققه محمد محمود

١٩

وحَشَوتُ الغيْظَ فى أضْلاعِه

فهو يَمْشِى حَظَلاناً كالنَّقِر

* أبو عبيد* المَذَحُ ـ أن تَمْذَح خُصيتاه فتُصِيبه مَشَقَّة ـ وهو أن يحتَكَّ الشئ بالشئ فيَتَشَقَّق والنُّقَاص ـ داء يأخُذُها فتُنْفِص بأبْوالها ـ أى تَدْفَعه دُفَعا دُفَعا حتى تَمُوت* وقال* أخذها قُوَام ـ وهو داءٌ يأخُذها فى قَوَائمها تقوم منه وقد حكى سيبويه التَّقْويم فى الابل* أبو عبيد* الخُمَال ـ داءٌ يأخُذ فى قائمةِ الشاةِ ثم يتحوَّل فى جميع القَوائم فَيُدور بَيْنهنَّ وقد خُمِلت الشاةُ* قال أبو على* أصلُ ذلك فى الابل وقد تقدم* صاحب العين* العُقَاف ـ داءٌ يأخُذ الشاة فى قوائِمها حتى تَعْوَجَّ وشاةٌ عاقفٌ ومَعْقُوفة الرّجْل وربما اعْتَرى كلَّ الدوابِّ* أبو عبيد* وَقَع فى الشاءُ نَزاءٌ ونُقَاز ـ وهو داءٌ يأخُذها فتنْزُو منه وتَنْقُز حتى تموتَ* ابن السكيت* الثَّول كالجُنُون يُصِيب الشاةَ فلا تَتْبع الغنَم وتَسْتدِير فى مَرْتَعها وهى شاةٌ ثَوْلاءُ* ابن دريد* الثَّوَل ـ شَبِيه بالزَّمانة والسَّوَل ـ استرخاء فى مَفَاصل الشاةِ كالخَبَل* وقال* القُحَاز ـ داءٌ يُصِيب الغنَم والقُحَال ـ داء يُصِيبها فتَجِفُّ جلودُها حتى تَمُوتَ والقُعَاص ـ داءٌ يُصِيبها فتَمُوت* أبو زيد* الكُدَاس للضأْن ـ مثل العُطَاس للناسِ والعارِضَة فى الغَنم ـ التى يُصِيبها الذِّئْب أو السَّبْع وقد تقدّم فى لابل

ضُرُوب الغَنم

وقد قدّمت أن القَهْد ـ ضَرْب من الغَنم صِغَار حُمْر* الأصمعى* السَّاجِسِىُّ ـ ضَرْب من الغنَم كِبارُ الأبدان* صاحب العين* الحَضَنِيَّة ـ ضَرْب من العَنْز أسودُ شديدُ السَّواد وضَرْب أحمرُ شدِيد الحُمْرة

(تم كتاب الغنم ويليه كتاب الوحوش)

٢٠