🚘

المخصّص - ج ٧

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المخصّص - ج ٧

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


الموضوع : اللغة والبلاغة
المطبعة: المطبعة الاميرية
الطبعة: ١
الصفحات: ١٩٩
🚘 نسخة غير مصححة

١

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

كتاب الابل

الضَّبَعَة والضِّرَاب

الابِلُ ـ اسمٌ واحِدٌ يقَع على الجَمِيع ليس بجَمْع ولا اسم جَمْع انما هو دالٌّ عليه والابْل مخَفَّف عنه وجمعُهما آبَالٌ كُسِّر اذ كانوا قد يُكَسِّرونَ الجمعَ واسمَ الجمع فهذا أوْلَى لأَنه واحِد وإن دلَّ على جَمِيع كما قالوا أَراهِطُ* قال سيبويه* وقالوا إبِلَانِ لأنه اسْم لم يُكَسَّر عليه وانما يُرِيدونَ قَطِيعيْنِ* على* انما ذهبَ سيبويه الى الايناس بتثْنِيَة الأسْماء الدالَّة على الجمع فهو يُوَجِّهُها الى ألْفاظِ الآحادِ ولذلك قال وانما يُرِيدُون قَطِيعيْنِ* أبو عبيد* اذا أرادتِ الناقةُ الفَحْلَ قيل ضَبِعتْ ضَبَعةً* ابن السكيت* ضَبِعَتْ ضَبَعا وناقةٌ ضَبِعةٌ ونُوقٌ ضِبَاعٌ وضَبَاعَى* صاحب العين* ضَبِعَتْ

٢

وأَضْبَعتْ* أبو عبيد* فاذا وَرِمَ حَيَاؤُها من الضَّبَعة قيل أبْلَمت وهى مُبْلِم ومِبْلام وبها بَلَمةٌ شَدِيدة وقيل المِبْلامِ التىِ لا تَرْغُو من شِدَّة الضَّبَعة* أبو حاتم* البَلَمة والبَلَم ـ وَرَمُ الحَياءِ من الضَّبَعة* أبو زيد* المُبْلِم ـ البِكْر التى لم يَضْرِبها الفَحْلُ ولا نُتِجَت* وقال* لا يُبْلِم من الابِل الا البِكْرُ ـ أى لا يَرِمُ حَياؤُها من الضَّبَعة* ابن دريد* العُجْنة والعَجِنَة والعَجْناءُ ـ التى يَرِم حَياؤُها ولا تَلْقَح* أبو عبيد* فاذا اشْتَدَّت ضَبَعتُها قيل هَدِمَت هَدَما فهى هَدِمةٌ* أبو زيد* من نُوقٍ هَدَامَى وقد أهْدَمَت* ابن السكيت* هَدِمتْ هَدَمةً* ابن دريد* تَهَدَّمت كَهدِمَتْ وقيل الهَدِمَة التى تَقَع من شِدَّة الضَّبَعة والهَوِسَة التى تَرَدَّد الضَّبَعةُ فيها وأنشد

* فيها هَدِيمُ ضَبَعٍ هَوّاس*

والهَكِعَة ـ التى اسْتَرخَت من الضَّبَعة وقد هَكِعتْ* ابن دريد* ناقةٌ هَقِعةٌ ـ قد اشتَدَّت ضَبَعتُها وألْقَتْ نَفْسَها بيْنَ يَدَىِ الفحْل* أبو عبيد* اسْتأْنَتْ كهَكِعَتْ قال أرَبَّت الفحْلَ فهى مُرِبُّ ـ لَزِمَتْه وأحَبَّته* صاحب العين* عَسِقت بالفَحْل ـ لَزِمَتْه* أبو زيد* فان لم تَأْلَف الفحلَ فهى عَلُوق المِهْشَار ـ التى تَضْبَع قبْل الابل وتَلْقَح فى أوَّل ضَرْبة* وقال* ناقة تَضِيف الى فَحْل كذا وكذا كأنها اذا سَمِعت صوتَه أرادتْ أن تَأْتِيَه* صاحب العين* هاجَ الفَحْل يَهيجِ هِيَاجا هَدَر وأراد الضِّرابَ* السيرافى* الهِيَّج ـ الفَحْل الهائجِ وقد مَثَّل به سيبويه* أبو عبيد* يقال للفَحْل اذا اهْتاجَ للضِّراب قَفَل يَقْفِل قُفُولا* على* أصلُ القُفُول الرُّجُوع وانَّما قيل للفَحْل قَفَل لأنه قد كان نَمَا جِسْمُه قبل الهِيَاج وسَمِنَ ومنه قُفُول الجِلْدةِ فى النار لتَراجُعِ بعضِها على بعضٍ عِنْد اليُبْس ومنه قيل للشَّجرة اليابِسَة قَفْلة ومنه القافِلَة ـ وهى الرُّفْقة الراجِعَة من السَّفَر ومنه سُمِّى القُفْل لتَراجُع العَمُود الى الفَرَاشة أو لضَمِّ حدائِد الفَرَاشة ورَدِّها الى الحَدِيدة التى فى وَسَطِها* أبو عبيد* اهْتَبَّ ـ مثل قَفَل وإنه لَحَسنِ الهِبَّة والهِبَاب* أبو زيد* هَبَّ يَهِبُّ هَبِببا كذلك* أبو عبيد* ومثله قَطِمَ فهو قَطِمٌ وكذلك كلُّ مُشْتَهٍ شيأ* صاحب العين* القَطِمُ والقِطْيَمُّ ـ الصَّؤُل وأنشد

٣

* يَسُوق قَرْما قَطِما قِطْيَمَّا*

* أبو عبيده* اذا كان الفَحْل لا يَهْدِر من شِدَّة الغُلْمة ولا يَرْغُو فهو سَدِم ومُسَدَّم* الفارسى* المُسَدَّم والسَّدِم ـ هو الذى يَهْدِر فى الابِل حتى تَضْبَع فاذا ضَبِعَت عَدَلُوا به عَنْها وأدخَلُوا فيها غيرَه وأنشد

قَطَعْتَ الدَّهْر كالسَّدِم المُعَنَّى

تُهَدِّر فى دِمَشْقَ وما تَرِيمُ

والمُعَنَّى ـ فحل مُقْرِف يُقَمَّط اذا هاجَ لأنه يُرْغَب عن فِحْلَته* اللحيانى* بَهَتُّ الفحلَ اذا نَحَّيته عن النَّاقةِ لتَحْمِل عليها أكرَمَ منه* أبو عبيد* الطَّاطُ ـ الهائِجُ طاطَ يَطَاط طُيُوطا وقيل هو الذى يَطِيط ـ يعنى يَهْدر فى الابِل فاذا سَمعت ضَبِعت وليس هذا عِنْدهم بمَحْمُود وقد تقدّم أن الطاطَ الطَّوِيل من الرِّجال والمَشُوف ـ الهائج وأنشد

* مِثْلِ المَشُوفِ هَنَأْتَه بعَصِيمِ*

وقيل هو المَسُوف* أبو حاتم* الصائِلُ من الابِل ـ الذى يَخْبِط بيَدِه ورِجْلِه وتَسْمَع لَجْوفه دَوِيَّا من عِزَّة نَفْسِه عِنْد الهِيَاج* صاحب العين* صالَ الفَحْلُ على الابِل صَوْلا فهو صَؤُل ـ قاتَلَها وقَدَّمها* أبو زيد* صَؤُلَ يَصْؤُل صِئَالاً وَصآلةً وبعير صَؤُل وهو الذى يَأْكُل راعِيَه ويُواثِبُ الناسَ فيأكُلُهم* أبو زيد* استَأْسَد البَعِيرُ ـ وَثَبَ على الابِل يُقاتِلُها ويَكْدِمُها* ابن دريد* بَعِير غِلِّيم ـ هائِمٌ وقد تقدّم فى الانْسان* أبو حاتم* الأَلْيَس ـ الذى قد تَلَيَّس من الجُرأة من شِدَّة غُلْمِته ويوصَفُ به الأَسَدُ وكلُّ شئِ لا يَفِرُّ وأنشد

* أَلْيَسُ يَسْتَحِى من الفِرَار*

* الفارسى* كلُّ ثابتٍ ألْيَسُ كان ثَباتُه عن عَجْز أو أَنَاةٍ أو شِدَّة* غيره* وَعِيدُ الفَحْل ـ هَمُّه بالصِّيَال* صاحب العين* يُقال للبَعِير عند الضِّراب قَلَخْ قَلَخْ* ابن دريد* الْيَنْخ ـ لفْظٌ مُمَات وقد أيْنَخَّت الناقةَ ـ دعَوْتُها للضِّراب فقلت لها إينَخْ إينَخْ* الاصمعى* فاذا حُمِل عليها الفحلُ قيل أُضْرِبَها الفحلُ وأُضْرِبَتْ إيَّاه* قال أبو حاتم* وهذا على اتِّساع الكلامِ* ابن دريد* استَضْربَتِ الناقةُ ـ أرادَتِ الفحلَ فاذا ضرَبَها فهى تِضْرابٌ وهو واحدُ ما جاء على تفْعال من الأسْماء وناقةٌ مِضْرابٌ ـ قَرِيبةُ العَهْد بِضرَابِ الفَحْل* قال سيبويه* ضَرَبها ضِرَابا كما قالوا

٤

نَكَح نِكَاحا* وقال* أتَتِ الناقةُ على مَضْرِبها ـ أى زَمَن ضِرَابها* أبو عبيد* اذا ضَرَب الناقَةَ قيل قَعَا عليها وقاعَ* ابن دريد* قَاعَها قَوْعا* الأصمعى* قاعَها يَقُوعُها قِيَاعا وقَعَاها قَعْوا* أبو عبيد* وكذلك سَفِد سِفَادا* وقال* عاسَها الفحْلُ عَيْسا ـ ضرَبَها* ابن السكيت* العَيْس ماءُ الفَحْل وقد عاسَها عَيْسا* ابن دريد* النُّزَالة ـ ما أنْزلَهُ الفَحْل من مائِه* وقال سيبويه* المُهَا ـ جمْع مُهَاة ـ وهو ماءُ الفحل فى رَحمِ الناقةِ* الفارسى* المُهَا مقلوب موضِع اللام الى العين من قَوْلهم ماهَتِ الرَّكِيَّة وليس لهذا الحَرْف نَظِير الاحرفانِ حُكَاةٌ وحُكّى* أبو الخطَّاب* طُلَاةٌ وطُلَى* ابن دريد* فَحْل مِطْرَحٌ ـ بعِيدٌ موقِعِ الماءِ فى الرَّحِم* ابن السكيت* قَرَعها يَقْرَعها قَرْعا وقِرَاعا ضرَبَها* أبو عبيد* القَرِيع من الابِل ـ المُخْتارُ للضِّراب* الفارسى* هو من قولهم اقْتَرَعْت الشئَ ـ اختَرْته والجمع أَقْرِعةٌ وانما سُمِّى قَرِيعا لقَرْعه الناقةَ وقد استَقْرَعَنىِ جَمَلا فأقْرَعْته إيَّاه ـ أعطَيْته ليضْرِب أيْنُقَه وناقةٌ قَرِيعة ـ يُكْثِر الفحلُ ضِرابَها ويُبْطِئُ لَقَاحُها* الأصمعى* الفَنِيق ـ الذى نُعّمِ وسُمّنِ للفِحْلة* قال أبو على* هو المُعْتاد منه نَجابَةُ الضّراب* صاحب العين* جمعُه فُنُق وأفْناقٌ جمْع الجمعِ* الفارسى* قد يكونُ الأَفْناق جمْع قَنِيق لأنه وَصْف فضارع نَصِيرا وأنْصارا وغيرَه مما حكاه سيبويه وأبو زيد فى هذا القَبِيل من الجَمْع* ابن دريد* كاشَ الفحلُ طَرُوقَتَه كَوْشا ـ طَرَقها* أبو عبيدة* اذا علَا الفَحْل الناقةَ قيل تَغَمَّدها وتَجَلَّلها وقد تقدّم ذلك فى الخَيْل* ثابت* تَسَنَّمها وتَوَسَّنَها كذلك* ابن السكيت* تَنَوَّخ الجمَلُ الناقَة ـ أبْرَكَها ليَضْرِبَها* أبو زيد* تَنَوَّخ الفحلُ الناقةَ واسْتَناخَها بَرك عليها فضَربَها* غيره* وتَجَثَّمها كذلك* أبو عبيد* سانَّ البعِيرُ الناقةَ سِنَانا طَوِيلا حتى تَنَوُّخها* قال أبو على* السِّنَان والمُسَانَّة ـ المُعَارَضَة* ابن دريد* الاهْتِقَاعِ ـ مُسَانَّة الفحلِ الناقةَ التى لم تَضْبَع وقد اهْتقَعها ـ أبْرَكها وتَهَقَّعت هى ـ بَرَكت* الأصمعى* الاعْتِراس ـ أن يَقْفِزَ الفَحْل على رَقَبة الناقةِ حتى تَبْرُك ساخِطة أو راضِيَة من قولهم عَرَسَّت البَعِير أَعْرِسُه أَعْرُسه اذا شدَدْت يديْهِ جميعا مع عُنُقه وهو بارِكٌ* صاحب العين* اعْلَوَّط الفحْلُ الناقةَ ـ رَكِب

٥

عُنُقَها وتقَحَّمها من فوْقُ وكلُّ ركوبٍ وتَقَحُّمٍ من فَوْقِ اعْلِوَّاطٌ* أبو عبيد* طَرَق الفحلُ يَطْرُق طُرُوقا ـ نَزا وأَطْرق فلانٌ فلانَا فَحْله وناقةٌ طَرُوقةُ الفحلِ ـ وهى التى بلَغتْ أن يَضْرِبها* ابن دريد* ناقةٌ مِطْراقٌ ـ قَرِيبة العَهْد بالفَحْل والطَّرْق ماءُ الفَحْل* صاحب العين* العَسْب ـ طَرْق الفحلِ وقيل كِرَاء ضِرَابه عَسَبْته أَعْسِبه ـ أعطَيْته كِرَاءه وقيل العَسْب ماءُ الفحلِ بعيراً كان أو فَرسا وقَطَع اللهُ عَسْبه وعُسْبه ـ أى ماءَه ونَسْلَه* أبو عبيد* أخْلَطْت البعيرَ وألْطَفْته اذا أدْخلْت قَضِيبه فى حَيَاء الناقةِ واسْتَلْطَف هو واسْتَخْلط ـ فعلَ ذلك من تِلْقاءِ نفسه* أبو زيد* أخْلَط الفحلُ ـ خالَط الأُنْثى والْخِلَاط ـ مُخَالَطة الفحلِ الناقةَ اذا خالَط ثِيلُه حياءَهَا* أبو عبيد* فان ضَرَبها على غيْرِ ضَبَعة فذلك البَسْر وقد بَسَرها وابْتَسَرها* ابن دريد* ثم كَثُر ذلك حتى قيل لا نَبْسُرْ حاجتَك ـ أى لا تطْلُبْها من غير وجْهِها* أبو عبيدة* ظَلَم الفحلُ الناقةَ ـ ضرَبها على غير ضَبَعَة وكذلك اذا تُحِرت عن غيْر عِلَّة* أبو عبيد* أشْمَلَ الفحلُ شَوْله اذا ألْقَح النِّصْف منها الى الثُّلُثيْنِ وشَمِلت الناقةُ لِقَاحا شَمَلا* أبو عبيدة* أشْمَر الفحلُ الابِلَ كأشْمَلَها وكذلك طَيَّرها* أبو عبيد* فان اشْتَمل البعيرُ على الابِلِ كِلّها فضرَبها قيل أقَمَّها* أبو زيد* أقَمَّها حتى قَمَّت تَقُمُّ وتَقِمُّ قُمُوما وإنه لِمَقَمُّ ضِرابٍ وأنشد

اذا كَثُرتْ رَجْعا تقمَّم حَوْلَها

مِقَمُّ ضرابٍ للطَّروقةِ مِغْسَلُ

* أبو عبيد* أقَمَّها وأقَبَّها* ابن الأعرابى* حتى قَبَّت تَقُبُّ قُبُوبا* أبو عبيدة* أحْمَر الفحلُ الابلَ الْقاحا (١) ـ عَمَّها* صاحب العين* فَحْل خَبَاجاهُ ـ كثِيرُ الضِّراب والمَقَاحِيم ـ التى تَقْتَحم الشَّوْلَ من غير أن تُرْسَل فيها واحِدها مِقْحام والاقْحام الارْسال فى عَجَلة* الأصمعى* فَحْلٌ شَطِفٌ الخِلاطِ ـ أى يُخَالِط الابِلَ خِلَاطا شدِيدا* أبو عبيد* المُعِيد ـ الذى قد ضَرَب فى الابِل مَرَّات* أبو زيد* خَرْطت الفَحْلَ فى الشَّوْل خَرْطا ـ أرسَلْته فيها وكذلك خَرَطْت الابلَ فى الرِّعْى خَرْطا على مِثَال ما قَبْله* وقال* خَوَّدت الفحلَ ـ أرسَلْته فى الانَاث* أبو عبيد* فان أكثَرِ ضَرابَها حتى يَتْرُكَها ويعدِلَ عنها قيل جَفَر يَجْفُر جُفُورا وفَدَر يَفْدِر فُدُورا وأُقْطِعَ وأنشد

__________________

(١) (أحمر الفحل الخ) لم نقف عليه بعد البحث

٦

قامَتْ تَبَاكَى أنْ سَبَأْتُ لفِتْية

زِقَّا وخابِيةً بِعَوْد مُقْطَعِ

* ابن السكيت* وكذلك عَدَل* أبو زيد* اذا أُخْرِج الفَحْلُ من الشَّوْل بعد ما يَفْدِر قيل عُدِل وانْعَدَل وأنشد

* وانْعَدلَ الفَحْلُ ولَمَّا يُعْدَلِ*

فاذا أُخْرِج من الشَّوْل قبل أن يَفْدِر قيل خُلجِ* أبو عبيدة* اذا كَرِه الفحلُ الضِّرَاب قيل صافَ عن طَرُوفتِه صَيْفا وقد تقدّم ذلك فى عُدُول السِّهَام* ابن دريد* مَلَخ مَلْخا ومُلُوخا فهو مالِخٌ ومَلِيخ كذلك* الأصمعى* هو البَطِىءُ الالْقاح* أبو عبيدة* هو الذى لا يُلْقِح الضَّبْعَى ولا نَسْلَ له* ابن الاعرابى* هو الذى لا يُلْقِح أصْلا* صاحب العين* المِخْناف من الابِل كالعَقِيم من الناسِ* ابن دريد* أكْسَلَ الفحلُ وكَسِل ـ ضَعُف عن الضِّراب* وقال* فَحْل عَجِيز وعَجيِسٌ وعَجِيساءُ عاجِزٌ عن الضِّراب وكذلك عَجَاساءُ* أبو عبيد* فَحْلٌ طَبَاقاءُ وعَيَاءٌ وعَيَاياءُ لا يَضْرِب وكذلك الرجلُ وقد تقدّم* ابن دريد* هو الثَّقِيل الذى يُطَبِّق على الطَّرُوقة بصدْرِه لثِقَله وقد تقدّم فى الناس* الأصمعى* العَيَاء ـ الأَخْرق بالضِّراب والجمع أعْياءٌ فاذا كان رَفِيقا بالضِّراب مُجرِّبا عالِما بالضَّوابِع من المَبْسُورات قيل فَحْلٌ طَبٌّ وفُحُول طَبَّةٌ* وقال سيبويه* وزْن طَبّ فَعِل* أبو عبيدة* فحلٌ فَقِيهٌ كذلك* الأصمعى* فَحْلٌ مِغْسَل وغَسِيل وغُسَل ـ وهو الذى لا يُلْقِح* أبو عبيد* فَحْلٌ غُسلَة كذلك* ابن السكيت* هو الذى يُكْثِر الضّرابَ ولا يُلْقِح* أبو زيد* فحل غُسَل وغُسَلة ومِغْسَل وغِسْل ـ يُكْثِر الضِّرابَ ولا يُلْقح وكذلك الرجلُ* أبو عبيدة* غَسَل الفحلُ الناقَة يَغْسِلها غَسْلا ـ ألَحَّ عليها بالضِّراب* صاحب العين* يُقال للفَحْل من الابِلِ اذا لم يُلْقَح من مائهِ مَهِين وقد مَهُن مَهانَةً* أبو عبيدة* مَخَط الفحلُ الناقةَ ـ أَخَذ برِجْلها وضَرب بها الأرضَ فغَسَلها ضِرابا وإنه لمِخْط ضِرَاب من المَخَّط ـ وهو السَّيَلان والخُرُوج لأنه بكَثْرة ضِرَابه يَسْتَخْرِج ما فى رَحِم الناقةِ من ماءٍ وغيرِه* أبو زيد* بعيرٌ خُجَأة ـ كِثير الضِّراب* وقال* أَضِمَ الفحلُ بالابِل أضَما اذا عَلِق بها يطْرُد الشَّوْل ويَعَضُّها* أبو عبيد* وَثَرها الفحلُ وَثْرا ـ أكثَر ضِرَابها* أبو عبيدة* وَثَرَها وَثْرا وأثَرَها بَأثِرُها أثْرا ـ ضربَها

٧

مَرَّة بعد المَرَّة الأُولَى* ابن السكيت* الوَثْر ـ ماءُ الفَحْلِ يَجْتمع فى رحِم الناقةِ ثم لا تَلْقَح والفِعْل كالفِعْل* ابن دريد* الرُّوْبة ـ ماءُ الفحل فى رَحِم الناقةِ وهو أغلظُ من المُهَى* الأصمعى* فاذا كان الفَحْل سرِيعَ الالْقاح قيل فَحْل قَبِيس بيِّنُ القَبَاسة وكذلك قَبِسٌ* أبو عبيد* وقد قَبِس قَبَسا وفى المثل «لِقَوْةٌ صادفَتْ قَبِيسا» * أبو زيد* وكذلك الرجْل* صاحب العين* الجميع القُبُس* قال* وهو الذى اذا ضَرَب الناقَةَ أقْبسها إلْقاحا* أبو عبيدة* سُئِلتِ ابنةُ الخُسِّ ولا يُقال الخُص هل يَضْرِب الجَذَع قالتْ لا ولا يَدَع قالوا فهل يَضْرِب الثَّنِىُّ قالت نعَمْ وهو غَبِىّ* وقال آخرون* نعم وهو أبِىُّ ورُوِى وإلقاحُه أَنِىُّ ـ أى بطِىء قالوا فهل يَضْرِب الرَّبَاع قالت نعم برَحْبِ ذراع قالوا فهل يضرب السَّدِيس قالت نَعَم وهو قَبِيس وأنشد

فَعاسَها أربعةً ثم جَلَس

كعَيْس فَحْل يُسْرِع اللَّقْح قَبِسْ

قالوا فهل يَضْرِب البازِل قالت نَعمْ وضِرَابه فاضِل قال وانما يَضْرِب البعير ويُلْقِح اذا أثْنَى وسيأتى تفسير هذه الأسنان* أبو عبيد* أنْصَعت الناقةُ للفحْل ـ قَرَّت له* أبو عبيدة* اذا تَفَرَّقت الشَّوْل عن الفحْل وصاحَ بها فسكنَتْ واستَقَرَّت قيل رَسَابها* أبو عبيدة* عار البَعِير عَيَرانا وعِيَارا اذا كان فى الشَّوْل فتَرَكها وذهَبَ نحوَ أُخْرَى يُرِيد القَرْع* قال أبو عبيدة* الشَّغْر ـ أن يَضْرِب الفحْل برأسه تَحْت النُّوق من قِبَل ضُروعِها فيرفَعَها فيَصْرَعَها

حَمْل الابِل ونِتاجها

النِّتَاج ـ اسم يجمَع وَضْع جميعِ البهائِم وقيل هو فى الناقَة والفَرَس وهو فيما سِوَى ذلك نَتَج والأوّل أصَحُّ وقيل النِّتَاج فى جميع الدوَابّ والْوِلَاد فى الغَنَم وقد نَتَجْتها نَتْجا ونِتَاجا وأنْتجْتها ونَتَجتْ فأما أحمدُ بن يحيَى فجعله من باب ما لا يُتَكَّلم به الاعلى الصِّيغة الموضوعة للمْفعُول وقد أُنْتِجَت ونُتِجَتْ وانْتَتَجت الناقةُ ـ وضعَتْ من غير أن يَلِيَها أحدٌ* صاحب العين* ولا يُقالُ نُتِجت الشاةُ الا أن يَلِىَ ذلك منها انسانٌ* سيبويه* أتَتِ الناقةُ

٨

على مَنْتِجها ـ أى زَمنِ نِتاجِها* أبو زيد* على مَنْتَجها بالفتح* الفارسى* وهو أقْبسُ لان الآتِىَ يَنْتُج والمَنْتجِ ـ اسم الموضِع* أبو عبيد* أَنْتَجت الابلُ ـ حان نِتاجُها وقال أجْودُ الأوقات عند العرَب فيه أن تُتْرك الناقةُ بعد نِتاجها سنَةً لا يُحْمَل عليها الفحلُ* ابن السكيت* فان نَصَّف ابلَه قيل أكْفأَها* أبو عبيد* أكْفَأْت إبِلى ـ جعَلْتها كُفْأتيْنِ ويقال كَفْأتين* قال* والضم أحبُّ الىَّ ـ يعنى نِصْفين يُنْتِج كلُّ عامٍ نِصْفا ويَدَع نِصْفا كما يُصْنع بالأرض فى الزِّراعة* ابن دريد* أكْفأتِ الابلُ ـ كَثُر نِتاجُها بعد حِيَال والكُفْأة والكَفْأة ـ نِتَاج حَلُوبتك* أبو عبيد* فان حُمِل عليها سنَتَيْن مُتوالِيَتينِ فذلك الكِشَاف وناقة كَشُوف والجمع كُشُفٌ* ابن دريد* الكِشَاف ـ أن تَبْقى سنتَيْن أو ثلاثا لا يُحْمَل عليها* أبو عبيد* أكْشَف القومُ ـ صارتْ ابِلُهم كُشُفا* الاصمعى* الكَشُوف ـ التى يَضْرِبها الفحلُ وهى حامِلٌ وربَّما ضرَبها وقد عَظُم بطنُها ومصدَره الكِشَاف وقد كَشَفت تَكْشِف كِشَافا ـ أمْكَنت الفحْلَ* ابن السكيت* أَكْشَفَت* صاحب العين* ناقةٌ عَسِير اذا لم تحمِلْ سَنَتها وقد عَسَرت والزَّعْلة من الحَوَامل التى تَحْمِل سنةً ولا تحمِل أُخْرَى* ابن دريد* لَقِحت الناقةُ لَقَحا ولَقَاحا وألْقحها الفحلُ والناقة لاقِحٌ ولَقُوح واللِّقْحة ـ الناقةُ لها لَبنٌ يحلَب والجمع لِقَح ولِقَاح* قال سيبويه* قالوا لِقَاحانِ سَوْداوانِ جعَلُوها بمنزلة قولهم ابِلانِ ألا ترى أنهم يقولون لِقَاحةٌ واحدةٌ كما يقولون قِطْعة واحدةٌ* على* لقاحةٌ عِنْدى من باب عُمُومة وبُعُولة* صاحب العين* هى اللَّقْحة والجمع لِقَح ولِقَاح* ابن دريد* المَلَاقِح والمَلَاقِيح والمَضَامِين ـ التى فى بُطُونها أولادُها وقال مرة المَضَامِين ما فى بُطُون الحوامِلِ من كلِّ شئ وفى الحديث «نُهِى عن بَيعِ المَضَامِين والملاقِيح» والمَلَاقِيح ـ هى اللَّواتى فى أَصْلاب آبائِها* صاحب العين* اللِّقَاح ـ اسمُ ماءِ الفحلِ وقد ألْقَح الفحلُ الناقةَ ولَقِحت هى لَقَاحا ولَقَحا وهى لاقِحٌ من إبل لَوَاقِحَ والمَلْقُوح ما لَقِحته من الفحْل ـ أى أخَذَتْه* الأصمعى* ناقةٌ لقُوح ـ حلوبةٌ وقد أسَرَّت الناقَةُ لَقَحا ولَقَاحا اذا لم تَشُل بذَنَبها ولم تُبَشِّر* ابن دريد* أنْشَأت الناقةُ لَقِحت* أبو زيد* ناقةٌ غَمُوس ـ فى بَطْنها وَلَد* أبو زيد* اذا لَقِحت

٩

الناقةُ حين تُحِقُّ قيل لَقِحت على بُسْرها* صاحب العين* اذا اسْتَقَرَّ اللِّقاح فى رَحِمِ الناقة قيل قد أفَلَ* أبو عبيد* فان ظَهَر لهم أَنها قد لَقِحت ثم لم يكُن بها حَمْل فهى راجِعٌ وقيل هى التى يَضْرِبها الفَحْل فلا تلقَحُ* أبو عبيد* رَجَعتْ تَرْجِع رِجَاعا والمُخْلِفة كالراجِع واليَعَارَة ـ أن يُحْمَل عليها مُعارَضة يُعارِضُها الفحلُ وأنشد

قَلائص لا يَلْقَحْنَ الَّايَعارَةً

عِرَاضا ولا يُشْرَيْن الا غَوالِيَا

قال وقال أبو عمرو يَعارَة ـ لا تُضْرَب مع الابل ولكن يُقادُ اليها الفحلُ وذلك لكَرَمها* ابن دريد* حالَتِ الناقةُ تَحُول وتَحِيل حِيَالا فيهما ـ لم تَحْمِل وهى حائِلٌ وجمعها حُوْل وحِيَالٌ وحُوَّل وحُولَلٌ على غيرِ قياس* قال على* ليس الحُولَلُ بجمع لأن فُعْللَا ليس من أبْنِية الجُمُوع ولا من أسمائها الدالَّةِ عليها وانما هو مصدر على غيرِ فِعْل* الأصمعى* حَوّلتْ وهى مُحَوِّل* ابن السكيت* أحال الرجلُ ـ أحالت ابِلُه* أبو عبيد* اذا لم تَحْمِل أوَّل سنةٍ يُحمَل عليها فهى حائِلٌ وان لم تحْمِل السنةَ المقبِلَة أيضا فهى حائِلُ حُولٍ وحُولَلٍ* صاحب العين* كل حامِل ينقَطِع عنها الحملُ سنةً أو سَنَواتٍ فهى حائِلٌ* أبو عبيد* عائِطٌ كحائل وان لم تحمِل السنةَ المُقْبِلة أيضا فهى عائِطُ عُوطٍ وعُوْطَطٍ* ابن السكيت* عائِطُ عُوطٍ وعِيط* أبو عبيد* تَعَوَّطت* ابن دريد* عائِطٌ بيِّنة العُوْطَط والعُوْطةِ* أبو عبيدة* عاطَتْ تَعِيط عِيَاطا واعْتاطتْ وتعَيّطَتْ وتَعَوَّطت وإبلٌ عِيطٌ وعُوْط وعُيَّط وعَوَائطُ وقد تقدّم فى المرأة وقيل العائِط البِكْر التى أَدْرَك إنَارحِمها فلم تَلْقَح واعْتاصَت الناقةُ كاعْتاطَت* أبو عبيد* فان ضُرِبت فلم تَلْقَح فهى مُمَارِنٌ وقد مارَنَتِ مرَانا* أبو عبيدة* اذا لم تَلْقَح حتى تُكَرَّر على الفحل مِرَارا فهى مُمَارِنٌ* أبو زيد* الأَبِيَّة ـ التى ضَرَبها الفحلُ ولم تَلْقَح من عامِها والأَصُوص ـ التى حُمِل عليها فلم تَلْقَح* ابن دريد* بُرْتُ الناقةَ على الفَحْل بَوْرا ـ عرَضْتها عليه ليَنْظُرَ ألاقِح هى أمْ لا ثم كَثُر ذلك حتى قالوا بُرْت ما عِنْدك ـ أى بَلَوْته* الأصمعى* والفَحْل يَبُورها بَوْرا ويَسْتَبِيرها كذلك وفحلٌ مِبْوَرٌ ـ عارِفٌ بالحالَينِ* أبو عبيد* اسْتَشار الفحلُ الناقةَ اذا كَرَفها فَنَظَر ألَاقِحٌ هى أمْ حائِل وأنشد أبو عبيد

١٠

أَفَزَّ عنها كلَّ مُسْتَشِير

وكلِّ بَكْرداعِرِ مِئْشِير

وهو مِفْعِيل من الأَشَر وللمُسْتَشِير موضِع آخرُ سنأتى عليه ان شاء الله تعالى* أبو عبيد* فاذا عَلِقت الناقةُ فأغلَفَت رَحِمها على الماءِ قيل أرْتَجَت وهى مُرْتجِ ووَسَقتْ وَسْقا وهى واسِقٌ من ابِل مَوَاسِقَ ومَوَاسِيقَ* على* ليست مَوَاسِيقُ ومواسِقُ على واسِقِ ولكنهم قالوا أوْسَقت النَّخْلة اذا حَمَلت وِقْرا فيكون اسم فاعِل من وَسَقت الناقةُ محمُولا على تَوهُّم ذلك* ابن الأعرابى* ارتَبَعت الناقةُ وأرْبَعتْ وهى مُرْبِع ـ أغلَقتْ رَحِمَها فلم تقبَلِ الماءَ* الأصمعى* اذا ضُرِبت الناقةُ قيل هى فى مُنْيتِها والمُنْية للبِكْر ـ عشْرُ لَيالٍ حتى يَسْتبِين لَقَاحُها ولَقَحها وان كانتْ ثِنْيا أو ثِلْثا فخمْسَ عشْرة ليلَةً والمُنْية أيَّام ينتَظر بها بعد الضِّرابِ حتى يسْتَبِين لقَاحُها فاذا مَضَت المُنْية استَبانَ حملُ الناقةِ* ابن السكيت* هى فى مِنْيتها ومُنْيتها* ابن دريد* المَنْوة مثل المُنْية فى بعض اللُّغات* أبو عبيد* ما قَرَأتِ الناقةُ سَلَى ـ أى ما حَمَلت مَلْقُوحا وقد تقدّم فى المَرْأة* أبو عبيدة* هى فى قَرْئها اذا حملت وفى قَرْوَتها اذا كانت فى مُنْيتها* أبو زيد* أمْرتِ الناقةُ ماءَ الفحْل فى رحمِها ـ أى طَوَت عليه أيَّاما بعد المَضْرِب وهى مُمْرٍ* أبو عبيد* فان قَبِلت ماءَ الفحلِ ثم ألْقَتة قيل كَرَضَت تَكْرِض كَرْضا وكُرُوضا واسمُ ذلك الماء الكِرَاض* ابن دريد* الكِرَاض ـ حَلَق الرحِمِ لا واحِدَ لها وقيل واحدها كِرْض* أبو زيد* الكِرَاض ـ ماءُ الفحلِ وهو بلُغة طيئ الخِدَاج وقد أكْرَضَتْ* أبو عبيد* فان ألقتْه بعد ما يكون غِرْسا ودمًا قيل أمْرجَتْ وهى مُمْرِج فان لم يستَبِنْ خلْقُه ثم ألقتْه قبل الوقت قيل أزلَقتْ وهى مُزْلِقٌ* ابن دريد* وقد يقال فى كلِّ أنْثَى أزْلقَتْ* أبو عبيد* أجْهَضت وهى مُجْهِض* ابن دريد* وهو مُجْهَض وجَهِيض* قال على* جَهِيض على طَرْح الزائِد* صاحب العين* والجَهِض والجَهِيض ـ السِقْط الذى قد تَمَّ خَلْقه ونُفِخ فيه الرُّوح من غير أن يَعِيش ولا يكونُ الجِهاضُ الا فى الابِل خاصَّةً* أبو عبيد* رَجَعت تَرْجِعِ رِجَاعا كأجْهَضَت وقد تقدّم أن الراجِعَ التى ضُرِبت مِرَارا فلم تَلْقَح سبَّطت وغَضَّنت كذلك* صاحب العين* وهو الْغِضَان* أبو عبيد* وكذلك أخْفَدت وهى خَفُود* ابن دريد* أمْلَصت الناقةُ ـ ألْقت

١١

وَلَدها والولد مَلِيص والناقة مُمْلِص وقد تقدّم ذلك فى الفرس* الأصمعى* دَمَصت الناقةُ بولَدِها ـ ألْقَتْه* أبو زيد* وكذلك الكَلْبة* أبو عبيد* زَكَأتْ به كذلك* صاحب العين* زَكَبَت به أُمُّه زَكْبا ـ رمَتْ وقد تقدّم فى النِّساء* الأصمعى* فاذا ألقَتْه قبل حِينِ تَمامِه قيل أعْجَلَتْ وهى مُعْجِل وهُنَّ مَعاجِيلُ* أبو عبيد* فان ألقَته قبل أن يُشْعِر ويُشَعِّر قيل أملَطَت وهى مُمْلِط والجَنِين مَلِيط* على* القول فى مَلِيط كالقول فى جَهِيض* ابن دريد* ناقة مُمْرِط ومِمْراط اذا فعلَتْ ذلك* أبو عبيد* فان ألقَتْه وقد أشْعَر قيل سَبَّغت وهى مُسَبِّغ* قطرب* صَبَّغت لغةٌ فى سَبَّغت* صاحب العين* التَّسْبِيغ فى جَمِيع الحَوَامِل مثلُه فى الناقة* أبو عبيد* فان بَلَغت الشهرَ التاسِعَ ثم وضَعته قيل خَصَفتْ به تَخْصِف خِصَافا وهى خَصُوف* أبو زيد* الخَصُوف من المَرَابِيع ـ التى تُنْتَج لخَمْسٍ وعِشْرِين بعد المَضْرِب والحوْلِ وأما الخَصُوف من المَصَايِيف فبعد المَضْرِب والحَوَل بخمْسٍ* أبو عبيد* الخِدَاجُ ـ من أوَّل خَلْق وَلَدِها الى ما قَبْل التَّمَامِ والتّمِام جَمِيعا ولا يُقال فى اللَّيْل الا بالكَسْر وقد خَدَجت وهى خادِجٌ يُقال ذلك لكُلِّ ما كان قَبْل وَقْت النِّتاج وان كان تامَّ الخلْق فان كان ناقِصَ الخَلْق قيل أخْدَجَتْ وهى مُخْدِجٌ وان كان لتَمَام وقْت النِّتاج والولد خَدْج وخِدْجٌ ومُخْدَج وخَدِيج ومنه قول على رضى الله عنه فى ذِى الثُّدَيَّة «مُخْدَج اليَدِ» أى ناقِصُ اليدِ وقيل أَخْدَجت اذا ألقته قبل وقت النِّتاج وان كان تامَّ الخلْق فان كان ذلك عادَةً لها فهى مِخْدَاج وقومٌ يجعَلون الخِدَاج ما كان دمًا أو كان أمْلَط لم ينْبُت عليه شَعَر وقد تقدّم الخِدَاج والاخْداج فى الانسان* وقال* أشاعَتِ الناقةُ أخْدَجتْ* أبو زيد* المُفْرِق ـ التى تُلْقِى ولدَها لتَمام ولغير تَمَام ولا تُظْأَر ولا تُحْلَب وليست بمَرِىِّ ولا خَلِفةٍ* وقال* أفْرَقَت الناقةُ ـ أخْدَجَتْ* صاحب العين* السَّلُوب ـ الناقةُ اذا ألقَت ولَدَها قبل تَمَامه وقد أَسْلَبت وحكى السُّكَّرى سالِبٌ وأنشد لأبى ذؤيب فى صِفَة ظبْية

فَصادَتْ غَزَالا جاثِماً بَصُرتْ به

لَدَى أَثَلاتٍ عِنْد أدْماءَ سالِبِ

وقد تقدّم السَّلُوب فى المرأة وعمَّ به بعضُهم جميع الدوابِّ* أبو عبيد* فاذا تَمَّ حملُها ولم تُلْقِه فهى حِين يَسْتَبِين الحملُ بها قارِحٌ وقد قَرَحت قُرُوحا* أبو زيد* يقال للناقة

١٢

أوَّلَ ما تَحمِلُ قارحٌ والجمع قَوَارِحُ وقُرَّح وقد قَرَحت تَقْرَح قُرُوحا وقِرَاحا وقيل القُرُوح أوَّل ما تَشُول بذنَبِها وقيل القارِح التى لا تَشْعُر بلَقَاحها حتى يَسْتَبِين حمُلها وذلك أن لا تَشُولَ بذنَبِها ولا تُبَشِّر* ابن السكيت* أقَرَّت الناقةُ ـ ثبَت حملُها* أبو عبيد* فاذا تحرَّك ولدُها فى بطْنها قيل أَرْكَضَت فاذا نَبت عليه الشعرُ فى بطنها فأخذَها لذلك وجَعٌ قيل أَكِلَت أَكلا فاذا أتَى عليها من يومِ حَمْلها أو وَضْعها سبعةُ أشهرُ فخَفَّ لبَنُها فهى حينئذ شائِلة وجمعها شَوْل واذا شالَتْ بذَنبِها بعد اللقاح فهى شائِلٌ وجمعها شُوّل وشامِذٌ وقد شَمَذتْ تَشْمِذ شَمْذا وشُمُوذا وشِمَاذا* غيره* الشامِذُ ـ الخَلِفة وجمعها شوَامِذٌ وشُمَّذ* أبو عبيد* اكْتارَتْ كشَمَذت وكذلك عَسَرت وهى عاسِرٌ* صاحب العين* عاسِرٌ وعاسِرةٌ وعَسِير وقد تقدّمت العَسِير فى الكِشَاف* وقال* ضَرَبَت المَخَاض اذا شالَتْ بأذْنابها ثم ضَرَبت بها فُرُوجها وناقةٌ ضارِبٌ وضاربَةٌ وقيل الضَوَارِب من الابل التى تَمْتَنِع بعد اللَّقاح فتَعِزُّ أنفُسُها فلم يُقدَر على حَلَبها* أبو عبيدة* بَشَّرت وأبْشَرت كعَسَرت* أبو عبيد* إن شالَتْ من غير حَمْل قيل أبْرَقت وهى مُبْرِق* أبو عبيدة* المُبْرِق ولبَرُوق ـ التى تَشُول بذنَبِها وتُوزِغ ببَوْلها تُرِى أنها لاقِحٌ* قال الأصمعى* قال رجل من الأعراب لأخيه دَعْنِى من تَكْذابِك وتَأْثامِك شَوَلانَ البَرُوق ـ أى إنَّك تُبْرِق مثلَ هذه فيظُن الناسُ أنك صادِق فتَكْذِب كما كذبَتْ هذه فأظهَرتْ أنها لاقِحٌ وليست بلاقِح* أبو زيد* ناقة كَتُوم ـ لا تَشُول بذنَبِها عند اللَّقاح ولا يُعلَم بحَمْلها وقد كَتَمت تَكْتُمُ كُتُوما والجمع كُتُمٌ* صاحب العين* ناقة كَمُونٌ ـ وهى الكَتُوم اللِّقاح وذلك اذا لَقِحت فلم تُبَشِّر بذنَبِها ـ أى لم تَشُلْ به وانما يُعْرَف حملُها فى البَدْه بشَوَلان ذنَبِها* الأصمعى* ناقة عاقِدٌ ـ تَعْقِد بذنَبِها عند اللقَاحِ* وقال الأصمعى* فاذا ثَبَت اللِّقاح ـ وهو حمْلها فهى خَلِفة والجِمَاع المَخَاض* ابن دريد* هى المَخَاض والمِخَاض* صاحب العين* جمعُها خَلِفات* ابن دريد* وخَلِفٌ* الأصمعى* فلا تَزال خَلِفةً حتى تَبْلُغ عَشْرة أشْهُر فهى عُشَراهُ والجمع عُشَراواتٌ وعِشَار* ابن جنى* وجمع عِشَار عَشائِرُ* ابن دريد* عَشَّرت فاذا عَظُم البَطْن واستَبانَ فيه الوَلدُ قيل أرْأتْ وهى مُرْءٍ* أبو عبيد* الجُمْع الناقةُ التى فى بَطْنها ولَدٌ وأنشد

١٣

ورَدْناه فى مَجْرَى سُهَيْل يَمَانِياً

بصُفْر البُرَى من بَيْن جُمْع وخادِجِ

* ثابت* فَجِيت الناقةُ فَجًّا ـ عظُم بطنُها ولا أدرِى ما صِحَّته* أبو عبيد* فاذا أشْرَق ضَرْعُها ووَقع فيه اللبنُ فهى مُضْرِع* ابن دريد* وفى المثل «لَحُسْن ما أضْرعْتِ ان لم ترشِفِى» ـ أى تُذْهِبِى اللبن يُضْرَب للرجل يَبْدأ بالاحسان فيُخَاف أن يُسِىء* وقال* ناقةٌ مُشْرِق ـ للتى أَشْرق ضَرْعُها* أبو عبيد* ناقةٌ مُرِدٌّ كذلك وهى الرِّدَّة وأنشد

* تَمْشِى من الرِّدَّة مَشْىَ الحُفَّل*

* صاحب العين* الرِّدَّة ـ أن تَشْرَب الابلُ الماءَ عَلَلا فتَزِيدَ الأَلْبانُ فى ضُروعِها* أبو عبيد* مُرْمِدٌ كُمرِدّ* أبو زيد* رَمَّدت الناقةُ ـ أضْرَعتْ وهى بَكْرة* غيره* ألْمَعتْ وهى مُلْمِع ـ أشْرَق ضَرْعُها وقيل اذا تَحَرَّك ولَدُها فى بطْنها فهى مُلْمِع وكذلك اذا شالَتْ بذَنَبها وأعلمتْ بلَقاحها فهى مُلْمِع أيضا ومُلْمِعة ولَمَع ضَرْعها وتلَمَّع ـ تلَوَّنَ عند الانْزال واللُّمْعة ـ السَّواد حوْلَ الحَلَمة وكلُّ مُتَلَوِّن بألوانٍ مختَلِفة مُلَمَّع* أبو عبيد* أمْنَحت الناقةُ وهى مُمْنِح ـ دنَانِتاجُها فاذا وقَع فيه اللِّبأُقبل النِّتاج فهى مَبْسِقٌ* صاحب العين* ناقةٌ دافِعٌ ومِدْفاع ـ تَدْفَع باللَّبَن على رأسِ ولَدِها اذا كَثُر فى ضَرْعها عند الوَضْع* ابن دريد* ناقةٌ راذِمٌ ـ للتى قد دَفَعت باللَبنِ* أبو عبيد* المُفْكِه ـ التى يُهَراق لبَنُها عند النِّتاج قبل أن تَضَع وقد أفْكَهت وقيل أفْكَهتِ الناقةُ اذا رأيتَ فى لَبَنِها خُثُورة شِبْهَ اللِّبا* أبو عبيد* فاذا دَنَا نِتاجُها فهى مُدْنِيَة ويقال لها عند ذلك أقرَبَتْ وأتَمَّت وكذلك المرأةُ* ابن دريد* والناقة مُتِمٌّ* أبو عبيد* فاذا أخَذَها المَخَاض قيل مَخَضِت مَخَاضا وهى ماخِضٌ من نُوق مُخَّض وقد تقدَّم المَخَاض فى الانسان* ابن الأعرابى* سُمِّيت الابل المُقْرِبة مَخَاضا تفاؤُلا بأنَّها تَصِير الى المَخَاض فى الوِلَادة* أبو عبيد* فاذا مَخَضِتْ فنَدَّت فى الأرض فهى فارِقٌ وقد فَرَقت تَفْرُق فُرُوقا* قال سيبويه* ناقةٌ فارِقٌ وإبل مَفارِقٌ* ابن الأعرابى* ناقة مُشاحِذٌ اذا أخَذَها المَخاض فنَيدَّت أو لَوَتْ ذنَبَها وانما تَفْعل ذلك لِمَا يدْخُلها من الغمِّ وان تمرَّغتْ لذلك ظَهْرا لبطْن فهى مُتَصَلِّقة فاذا أخذها المَخاض فتقلَّبت على جنبيها قيل صَفَقت تَصْفِق صَفْقا* ابن السكيت* جَرَّت الناقةُ تَجُرُّ اذا أتتْ على مَضْرِبها ثم جاوَزَته بأيَّام

١٤

ولم تُنْتج* أبو زيد* الجَرُور من الحَوامِل ـ التى تَجُرُّ ولَدَها الى وقْتِه أو تُجاوِزُ فأما الجَرُور من المَرَابِيع فتَجُرُّه سبْعِين ليلةً بعد المَضْرِب والحولِ وبين الحول من مَضْرِبها الى سبْعينَ ليلةً جميعُ نِتَاج المَرابِيع ويقال لما كان بيْنهما إتْمام وأما الجَرُور من المَصَايِبف فبعد المَضْرِب بشهر وبينهما جميع نِتَاج المَصَايِيف ويُقال لما كان بينهما إتمام* أبو عبيد* وَضَعت الناقةُ وُضْعا وتُضْعا وهى واضِع وقد تقدّم فى المرأة* غيره* الشَّرْخ ـ نِتَاج كل سنةٍ من أوْلاد الابل ونِتَاج فلانٍ خِلْفةٌ ـ أى عامٌ ذكرٌ وعام أنثَى* ابن السكيت* الفَرَع ـ أوَّلُ ما بُنْتَج من الابل وكذلك من الغَنَم وكان أهلُ الجاهِليَّة يَذْبَحونه لآلِهَتهِم* أبو عبيد* أفْرَع القومُ ـ نُتِجت ابلُهم* الأصمعى* هى الفَرَع والفَرَعة والجمع فِرَاع وأَفْرعْنا ابلَنا ـ نَتَجناها أوّل النِّتاج وقيل الفَرَع طَعَام كان يُصْنَع عِنْد نِتَاج الابل كالخُرْس عند النِّفَاس* وقال أبو الصَّقْر* يقال لأوّل الابِل نِتاجا مُقَدِّمة وكذلك الغَنَمُ* أبو زيد* جَنَّبت الابلُ اذا لم تُنْتَج الا الناقةُ أو الناقَتان وجَنَّب فلانٌ اذا لم يَكُن فى ضُروع ابله ولا غَنَمه لَبَن وجَنَّبت الابلُ ـ ذهب لَبنُها ولا يقال جَنَّب الرجلُ الا وله ابلٌ أو غَنَم* أبو عبيد* اذا نُتِجت الناقةُ فكان نِتاجُها فى مِثَال الوقْت الذى حَملت فيه من قابِل قيل أخْرفت وهى مُخْرِف وللمُخْرِف موضع آخرُ سنأتى عليه ان شاء اللهُ قال فان جازت السنةَ ولم تَلِد قيل أغْزَت* على* واستعاره أُميَّةُ للآتُنِ فقال

يُرِنُّ على مُغْزِياتِ العِقاقِ

ويَقْرُو بها قَفِرات الصِّلَال

يريد القَفِرات التى بها الصِّلال ـ وهى أمْطار تقَع متفَرِّقة واحدتُها صَلَّة* أبو عبيد* أدْرَجت كأغزَتْ وهى مِدْراج* الاصمعى* مُدْرِج* أبو عبيد* وكذلك نَضَّجتْ وهى مُنَضِّج ويقال جازَت الحَقِّ ـ وحِقُّها الوقتُ الذى ضُرِبت فيه فان نَشِب الولدُ فى بطْنها وبَقِى فهى مُعَضِّل* وقال* أصْلَتِ الناقةُ ـ وقع ولدُها فى صَلَاها ـ والصَّلَا ـ ما اكْتَنَف الذنَبَ الذنَبَ من جانبَيْه* أبو عبيدة* أصَنَّت اذا وقع رِجْل الولَد فى صَلَاها* وقال* شَيَّأت الناقةُ ـ نَشِب ولدُها فى مَهْبِلها وقد تقدّم فى المرأة* أبو عبيد* فان يَبِس وضَمُر فى بطْنها قيل أحَشَّت وهى مُحِشُّ وكذلك اليَدُ اذا يَبِست* أبو زيد* وقد حَشَّ هو يَحُشُّ وأحَشَّ واسْتَحَشَّ وقد تقدّم فى

١٥

الانسان بنحو ذلك* ابن السكيت* ألْقَت الناقةُ ولَدها حَشِيشا اذا يَبِس فى بطْنها* الأصمعى* رَمَتْه حَشَّا وأُحْشُوشا ومَحْشُوشا كذلك* أبو عبيد* سَطَوْت على الناقِة ـ وهو إدْخالِ اليَدِ فى الرَّحِم* ابن دريد* المَصْدر السَّطْو والسَّطْوة* أبو عبيد* مَسَيْتها مَسْيا والمَسْى ـ استِخْراج الولَدِ والمَسْط ـ أن تُدْخِل اليدَ فى رَحِمها فتَسْتَخْرِج وَثْرها ـ يعنى ماءَ الفحل يجتَمِع فى رحِمِها ثم لا تَلْقَح* ابن دريد* والذى يُخْرَج منها المَسِيطة والنَّسْط كالمَسْط أو هو بعَيْنه* ابن السكيت* وكذلك فى الفَرَس* ابن دريد* المَصْت كذلك* أبو حاتم* المَعْل ـ مَدُّ الرجُل الحُوَار من حَياء الناقةِ كأنَّه يُعْجِله* أبو عبيد* ويقال للذى يُدخِل يدَه فى حَياءِ الناقةِ ليَنْظُر أذكَرٌ جَنِينها أم أنْثَى المُذَمِّر* صاحب العين* المُزَوَّر من الابِل ـ الذى اذا سَلْه المُذَمِّر من بَطْن أمِّه اعْوَجَّ صدْرُه فيَغْمِزه ليُقِيمَه فيبْقَى من غَمْزه أثَرٌ فيعلَم أنه مُزَوَّر* ابن دريد* والماخِطُ ـ الذى يَنْزِع الجلدةَ الرقيقةَ عن وَجْه الحُوَار* أبو عبيد* فان خرجَتْ رِجْلُ الحُوَار قبْل رأسِه فهى مُوتِنٌ* الأصمعى* وهو اليَتْن وقد تقدّم فى الانْسان* أبو عبيد* اذا سَقط ولدُ الناقةِ الى الأرض نفَخُوا فى مَنْخِريْه لتخْرُج الأَغْراس ووجَّأُوا كِرْكِرَته لتَسْتَوِىَ وذلك هو التَّوْجِئُ كقوله

* وَجِّئْ وغَرِّسْ سَقْبَك المولُودا*

والقَذَى والغَدَر والصَّدَأ والصَّدِيد ـ كله ما بَقىِ فى الرَّحِم مما هَرَاق منها من الدمِ والماءِ الذى تَقْذِفه أيامَ وِلَادِها كذلك المنتَج والصَّآة وقد تقدّم فى الانسان بنَحْو من هذه العبارة* الأصمعى* وقد تَجُوزا الحَضِيرة والصَّآة فى الشاةِ مع الابِل* صاحب العين* الحَوَلاءُ من الناقةِ كالَمِشيمة للمرأة ـ وهى جِلْدة ماؤُها أخضَرُ وفيها أغْراسٌ وعُرُوق وخطُوط خُضْر وحُمْر وهى تأتِى بعدَ الولَد فى السَّلَى الأوَل وذلك أوّلُ شئ يخرج منه* ابن السكيت* هى الحِوَلاء والحُوَلاء وقد تقدّم فى الانسان* ابن دريد* شُهودُ الناقةِ ـ آثارُ مَنْتَجها من سَلَى أو دمٍ وقد تقدّم فى الانسان* الأصمعى* النَّكِرَة ما يَخْرُج من الحِوَلاء والخُرَاج من دَمٍ أو قَيْح* صاحب العين* الضَّوَاة ـ هنَة تَخْرُج من حَياء الناقِة قبل خُرُوج الولِد* أبو عبيد* فان اشْتكتْ بعد النِّتاج فهى رحُوم وقد رَحُمت رَحَامة ورَحِمَت رَحَما ورُحِمَت رَحْما وقد تقدّم فى المرأة* أبو عبيد*

١٦

الدَّحُوق ـ التى تَخْرُج رَحِمُها بعد نِتَاجها* ابن دريد* وكذلك الدَّاحِق وقد دَحَقت وهو الدَّحْق* الأصمعى* وكل دَفْع دَحْق* أبو زيد* دَحَقت تَدْحَق دَحْقا ودُحُوقا وكلُّ ذاتِ رحم تَدْحَق فلا تَنْجو منه حتى تَموتَ* صاحب العين* دَحَقتْ برحِمِها تَدْحَق دَحْقا اذا لم تقْبَل الماءَ* ابن دريد* يُقال للناقة اذا خُلَّ حَيَاؤُها بأخِلَّةِ لِئَلَّا يَخْرُج رحِمُها قد زُنِّدت وهو الشَّصْر وقد شَصَرها يَشْصُرها ويَشْصِرها وذلك الذى يُعْمَل به الشِّصَار* صاحب العين* أَرَّ الناقةَ يَؤُرُّها أَرًّا ـ أدْخَل يَدَه فى رحِمها وقطَع ما فيه واسم ما يَقْطَعها به الارَار ـ وهو شِبْه الظُّرَرة وقيل الارَار غُصْنُ شوكٍ يَضْرِب به الارض حتى يَلِين ثم يَبُلُّه ويَذُرُّ عليه مِلْحا مدْقُوقا فيَضْرِب به رحِمَ الناقة حتى يُدْمِيَها وانما يَفْعل ذلك عند مُمَارَنَتها ـ أى امْتِناعَ حَمْلِها* ابن دريد* ناقة شَرِيم اذا زُنِّدت فشَرِمت أشاعِرُها وقد شَرَّمتها وأنشد

ونابٌ هِمَّةٌ لا خيْرَ فيها

مُشَرَّمةُ الأَشاعِر بالَمَدارِى

صِفات الابل فى النِّتاج من قِبَل أوقاتها

وكيْفِيَّة حملها

* أبو عبيد* المِرْباع ـ التى نُتِجت فى أوَّل النِّتاج والمُرْبِع ـ التى ولَدها معَها وهو رُبَعٌ وسيأتِى ذكْر الرُّبَع والهُبَع فى الأسْنان* أبو زيد* المُشْتِى ـ المُرْبِع والمُصِيف ـ التى تُنْتَج فى الصَّيْف فان كان ذلك عادةً لها فهى مِصْياف وقد تقدّم المُصِيف والمُرْبِع فى الرجُل* أبو زيد* المُخْرِف ـ التى تُنْتَج فى الخَرِيف والفَصِيل خِرْفِىُّ* قال سيبويه* وهو من مَعْدُول النسَبِ الذى على غيرِ قياس وحُكِى خَرْفِىٌّ* أبو زيد* الخَصُوف من مَرَابِيع الابل ـ التى تُنْتَج لخمْس وعِشْرين بعد المَضْرِب والحولِ ومن المَصَايِيف التى تُنْتَج بعد المَضرِب والحولِ بخَمْس وقد خَصَفت تَخْصِف خِصَافا وقد تقدّم أنها من النِّساء التى تَلِد فى التاسِع فلا تدخُل فى العاشِر* أبو حنيفة* المُعْجل والمُعَجِّل ـ التى تُنْتَج قبْل أن تَسْتَكْمِل الحولَ

١٧

فيَعِيشُ ولَدُها والجمع مَعَاجِيلُ ويُسمَّى الولد مُعْجَلا وقد تقدّم أن المُعْجِل التى تُلْقِى ولَدَها قبْلَ حِينِ تَمامه

اذا مُعْجَلا غادَرْنَه عِنْد مَنْزِل

أُتِيحَ لجَوَّاب الفَلَاة كَسُوبِ

يعنى الذئْب فاذا كان ذلك من عادَتِها فهى مِعْجال* ابن جنى* المُتْلِيَة ـ التى أَثْقَلت فانقلَبَ رأسُ جَنِينها

نُعوتُها فى نِتَاجها من قِبَل الذُّكُورة والاناث

* الأصمعى* ناقةٌ مُحَوِّل اذا كانتْ تُنْتَج عاما ذكَرا وعاما أنْثَى وكذلك المرأةُ والخِلْفة كالتَّحْوِيل فان نُتِجَت عاميْنِ ذكرَيْنِ وعاما أُنْثى فليست بمُحَوِّل ويُقال للرجل اذا نَتَج ناقَتَه أجْلَبْتَ أم أحْلَبتْ ـ يقول ان كنتَ أنْتَجت ناقةً فقد أحْلَبْت والحَلُوبة ـ الناقةُ الى ما بَلَغت والْجَلُوبة ـ الذِّكارَة التى يُحمَل عليها مِيرةُ القومِ والأهْلِ

نُعوتُها فى النِّتاج من قِبَل حياةِ

اولادِها وموتها

* أبو عبيد* ناقة مُحْىٍ ومُحْيِيَةٌ ـ لا يَكادُ يموتُ لها ولدٌ وناقة مُمِيتٌ ومُميِتةٌ يَمُوت أولادُها والرَّقُوب ـ التى لا يَبْقَى لها ولدٌ وقد تقدّم فى النِّساء* صاحب العين* ناقةِ مِقْلاتٌ ـ تضَع واحِدا ثم لا تَلِد بعد ذلك* غيرُه* ناقة مُفْرِق فارَقَها ولَدُها

كثْرَة النِّتاج وقِلَّته

* ابن السكيت* ما حَمَلت الناقةُ نُعَرة ـ أى مَلْقُوحا حكاه فى النَّفْى قال

١٨

واستعمله العَجَّاج فى غير الجحْد فقال

* والشَّدَنِيَّات يُسَاقِطْنَ النُّعَرْ*

وقد تقدّم فى المرأة* صاحب العين* النُّعَرة ـ أولادُ الحَوَامِل اذا صوَّتتْ وقيل هو اذا استَحَالتِ المُضْغة والسُّخْت ـ أوَلُ ما يَخْرُج من بطن ذِى الخُفِّ ساعةَ تضَعُه أُمُّه

أسنان الابل

* أبو عبيد* اذا وَضَعت الناقةُ فولَدُها ساعةَ تَضَعه سَلِيل قبْل أن يُعْلم أذكرٌ هو أم أنثى فاذا عُلِم فان كان ذكرا فهو سَقْب* أبو حاتم* سَقْب وصَقْب* أبو عبيدة* والجمع سِقَاب ولا يقال للأُنثى سَقْبة* أبو عبيد* وأمُّه مِسْقَب* غيره* أسْقَبت الناقةُ اذا كان أكثَرُ ما تَضَع ذكُورا وهى مِسْقاب وأنشد

* غَرَّاءَ مِسْقاباً لفَحْل أسْقَبَا*

يُريد بقوله أسْقبا الفِعْل ولم يُرِد الوصفَ وأجْمَلت وأنْبَلت كأسْقَبت* أبو عبيد* وان كان أنْثَى فهى حائِل وجمعُها حوائِلُ وحُوْل وهى عند سيبويه فُعُل* أبو عبيدة* وَلَد الناقةِ حين يَسْقُط الى الأرْض طَلَى وطِفْل ما لم يَمْشِ أيَّاما وكان مُضْطَجِعا* أبو عبيد* وأمُّه مُطْفِل وقد تقدّم الطِّفْل فى الانسان وهو فيه أعرفُ فاذا قَوِى ومَشَى فهو راشِحٌ* أبو حنيفة* والجمع رُشَّح* الأصمعى* وقد رَشَح* غيره* سُمِّى ولدُ الناقةِ حين يَقْوَى راشِحا لأنه يَمْشِى ثم يُصْرَع فيَرْفَعُه الراعِى ويُمْسِكه أن يُصْرَع فذلك التَّرْشِح وقد رَشَّح ولدَ ناقتِه* ابن دريد* وكل ما دَبَّ على الأرض راشِحٌ* أبو عبيد* وأمُّه مُرْشِح ومُشْدِنٌ وقد شَدَن ولَدها ـ تَحرَّك فاذا ارتفع عن الرَّاشِح فهو جادِلٌ* الأصمعى* وقد جَدَل* ابن دريد* وكذلك الغُلَام وقد تقدّم* أبو عبيد* فاذا مَشَى مع أمِّه فهى مُشْبِل واذا تبِعها فهى مُتْلِيَة لأنه يَتْلُوها فاذا حمَل فى سَنَامه شَحْما فهو مُجْذٍ ومُكْعِرٌ* ابن دريد* كَعِر وكَوْعَر وأكْعَر وكَمْعَر وكلُّ عُقْدة كالغُدَدَة فهى كَعْرةٌ* ابن

١٩

الاعرابى* اكْتَعَر ككَعِر* أبو عبيد* وهو فى هذا كُلِّه حُوَار* ابن السكيت* حُوَار وحِوَار* ابن دريد* جمعُه حِيْرانٌ* أبو زيد* وأَحْوِرةٌ وأنشد

* شَرَّاب أَحْلِبَة أَكَّال أحْوِرَةٍ*

ويُسَمَّى حُوَارا من حِينِ يُولد الى حِينِ يُفْطَم* الأصمعى* الأنْثى من الحُوَار حُوَارة* ابن دريد* اسْتَوْتنَت الابلُ ـ نشَأتْ أولادُها معها* أبو عبيد* فان كان فى أوّل النِّتاج فهو رُبَعٌ والأنثَى رُبَعةٌ* قال سيبويه* وجمعه أَرْباع* ابن دريد* ورِبَاع* أبو عبيد* ويقال للرُّبَعِ الرِّبْعىُّ وأنشد

* تَوالِىَ رِبْعِىِّ السِّقَابِ فأصْحبا*

وأمُّه مُرْبِع قال وان كان فى آخِر النِّتاج فهو هُبَع والأنثَى هُبَعة* الأصمعى* سُئِل جَبْر بنُ حَبِيب أو أخُوه عن الهُبَع فقال تُنْتَج الرِّبَاع فى الرِّبْعِيَّة ويُنْتَج الهُبَع فى الصَّيفِيَّة فتَقْوَى الرِّباع قبله فاذا ماشَاها أبْطَرتْه فهَبَع والهَبْع من السَّيْر ـ أن يَسْتعْجِل ويَستَعِين بعُنُقه فى مَشْيه وقيل الهُبَع ما نُتِج فى حَمَارَّة القَيْظ والجمع هِبَاع وقيل لا جمعَ له* قال الفارسى* وكل اسْتِعْجال هَبْعَ وهُبُوع ومنه الهُبُوع ـ الذى هو المُفَاجأة وإحاطةُ القومِ بالانسانِ فأما الهَبْع الذى هو مَشْى الحُمُر البليدةِ فكأنه ضِدٌّ وقد عَمَّ بعضهم بالهَبْع جميعَ الحُمُر* وقال بعضهم* سمى هُبَعا لكثْرة حَنِينه لا يَكاد يَسْكُت* ابن دريد* الصَّقَعِىُّ ـ الذى يُولَد فى الصَّفَريَّة ـ يعنى ما بين الخَرِيف والشّتاء* الأصمعى* الهَجَنَّع منها ـ ما وُلِد فى القيظِ وقلَّما يسلم حتى يَقْرَع رأسُه* أبو زيد* الشَّتْوِىُّ منها ـ الذى يُولَد فى الشِّتاء* الأصمعى* فاذا كان الحُوَار ابن سبعةِ أشهُر أو ثمانِية فهو أَفِيلٌ والأنثى أَفِيلةٌ* قال سيبويه* قالوا أفِيلٌ وأفائِلُ كما قالوا ذَنُوب وذَنائِبُ وقالوا أيضا إفَالٌ شَبَّهوها بِفصَال حيث قالوا أفِيلة* الأصمعى* فاذا بلَغ الحُوَار سنةً ففُصِل فهو فَصِيل سمِّى بذلك لأنه فُصِل عن أمِّه* أبو زيد* يُقال لولَد الناقة اذا أكَلَ الشَّجَر وشَرِبُ الماءَ فَصِيل ولا يَزال فَصِيلا حتى تَلْقَح الابُل من قابِل والأنثى فصيلةٌ* قال سيبويه* سمعنا بعضَهم يقول فَصِيل وفِصْلانٌ شبَّهوا ذلك بفُعَال وقالوا فِصَال شبَّهوه بظَرِيف وظِرَاف ودخَل مع الصِّفة فى بِنَائه كما دخلت الصِّفة فى بناه

٢٠