🚘

تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ٢٠

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي

تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ٢٠

المؤلف:

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي


المحقق: الدكتور عمر عبدالسلام تدمري
الموضوع : التاريخ والجغرافيا
الناشر: دار الكتاب العربي ـ بيروت
الطبعة: ١
الصفحات: ٦٢٤
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الطبقة السابعة والعشرون

دخلت سنة إحدى وستّين ومائتين

توفّي فيها :

أحمد بن سليمان الرّهاويّ الحافظ ،

وأحمد بن عبد الله بن صالح العجليّ الحافظ نزيل طرابلس المغرب ،

وقاضي القضاة الحسن بن محمد بن أبي الشّوارب ،

وشعيب بن أيّوب الصّريفينيّ ،

وأبو شعيب السّوسيّ ،

وعليّ بن إشكاب ،

ومحمد بن سعيد بن غالب العطّار ،

ومسلم صاحب «الصّحيح» ،

وتمام خمسة وخمسين رجلا ضبطت وفياتهم في غير هذه البقعة.

* * *

[ميل الدّيلم إلى الصّفّار]

وفيها مالت الدّيلم إلى يعقوب بن اللّيث الصّفّار ، وتخلّت عن الحسن بن زيد فأحرق الحسن منازلهم وصار إلى كرمان (١).

[كتاب المعتمد لحجّاج خراسان]

وفيها كتب المعتمد كتابا قرئ على من ببغداد من حجّاج خراسان والرّيّ ، مضمونه : انّي لم اولّ يعقوب بن اللّيث خراسان ، ويأمرهم بالبراءة منه (٢).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٨٨ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٢.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٨٨.

٥

[وقعة الزّنج بالأهواز]

وفيها ولّى المعتمد أبا السّاج إمرة الأهواز وحرب صاحب الزّنج ، فسار إليها ، فأقام بها. فبعث إليه قائد الزّنج عليّ بن أبان ، وبعث إليه أبو السّاج صهره عبد الرحمن ، فاقتتلوا وكانت وقعة عظيمة ، قتل فيها القائد عبد الرحمن ، وانحاز أبو السّاج إلى عسكر مكرّم ، ودخل الزّنج الأهواز ، فقتلوا وسبوا (١).

ثمّ ولي الزّنج إبراهيم بن سيما القائد (٢).

[ولاية أحمد بن أسد]

وفيها كتب المعتمد لأحمد بن أسد بولاية بخارى وسمرقند وما وراء النّهر (٣).

[هزيمة ابن واصل أمام ابن اللّيث]

وفيها سار يعقوب بن اللّيث إلى فارس ، فالتقى هو وابن واصل ، فهزمه يعقوب وفلّ عسكره ، وأخذ من قلعة له أربعين ألف ألف درهم فيما بلغنا (٤).

[بيعة المعتمد للمفوّض]

وفيها بايع المعتمد بولاية العهد بعده لابنه المفوّض إلى الله ، وولّاه المغرب ، والشّام ، والجزيرة ، وأرمينية ، وضمّ إليه موسى بن بغا (٥).

[توليه الموفّق العهد]

وولى أخاه الموفّق العهد ، بعد ابنه المفوّض جعفر ، وولّاه المشرق ، والعراق ، وبغداد ، والحجاز ، واليمن ، وفارس ، وأصبهان ، والرّيّ ، وخراسان ،

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٣ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٧٦ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٢٧ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٢ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٣.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٣.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٤ ، تاريخ بخارى للنرشخي ١٣٨.

(٤) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٤ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٧٦ ، ٢٧٧ ، البدء والتاريخ ٦ / ١٢٥ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٢.

(٥) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ١٢٥ ، الإنباء في تاريخ الخلفاء ١٣٨ ، تاريخ مختصر الدول ١٤٨ ، مختصر التاريخ لابن الكازروني ١٦٢ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٢ ، مآثر الإنافة ١ / ٢٥٣ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٣ ، تاريخ الخلفاء ٣٦٤.

٦

وطبرستان ، وسجستان ، والسّند. وعقد لكلّ واحد منهما لواءين أبيض وأسود ، وشرط إن حدث به حدث أنّ الأمر لأخيه إن لم يكن ابنه جعفر قد بلغ. وكتب العهد ونفّذه مع قاضي القضاة الحسن بن أبي الشّوارب ليعلّقه في الكعبة ، فمات الحسن بمكّة بعد الصّدر (١).

وقيل : توفّي ببغداد.

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٤ ، ٥١٥ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٧٨ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٢ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٣ ، تاريخ الخلفاء ٣٦٤.

٧

ومن سنة اثنتين وستّين ومائتين

فيها توفّي : حاتم بن اللّيث الجوهريّ ،

وسعدان بن يزيد البزّاز ،

وعبّاد بن الوليد العنزيّ ،

وعمر بن شيبة النّميريّ ،

ومحمد بن عاصم الثّقفيّ ،

ومحمد بن عبد الله بن بهزاد ،

ومحمد بن عبد الله بن المستورد البغدادي ،

ومحمد بن عبد الله بن ميمون البغداديّ نزيل الإسكندريّة ،

ويعقوب بن شيبة السّدوسيّ.

* * *

[محاربة ابن الليث للمعتمد وهزيمته]

وفيها أعيى (١) الخليفة أمر يعقوب بن اللّيث ، فكتب إليه بولاية خراسان وجرجان ، فلم يرض حتّى توافي باب الخليفة ، وأضمر في نفسه الحكم على الخليفة ، والاستيلاء على العراق والبلاد. وعلم المعتمد قصده فارتحل من سرّ من رأى في شهر جمادى الآخرة ، واستخلف عليها ابنه جعفرا ، وضمّ إليه محمدا المولّد. ثمّ نزل المعتمد بالزّعفرانيّة.

وسار يعقوب بن اللّيث بجيش لم ير مثله ، فقيل : كانوا سبعين ألفا ، وقيل : كانت خرّاميّة ، وثقله على عشرة آلاف جمل ، فدخل واسطا في أواخر

__________________

(١) في الأصل «أعيا».

٨

شهر جمادى الآخرة ، فارتحل المعتمد من الزّعفرانيّة إلى سيب بني كوما وإيّاه مسرور البلخيّ والعسكر. ثمّ زحف يعقوب من واسط إلى دير العاقول نحو المعتمد. فجهّز المعتمد أخاه الموفّق إلى حرب يعقوب ، ومعه موسى بن بغا ومسرور ، فالتقى الجمعان في ثالث رجب بقرب دير العاقول ، واقتتلوا قتالا شديدا ، فكانت الهزيمة على الموفّق ، ثمّ صارت على يعقوب ، وولّى أصحابه مدبرين. فقيل إنّه نهب من عسكره عشرة آلاف فرس ، ومن الذّهب ألفا ألف دينار ، ومن الدّراهم والأمتعة ما لا يحصى. وخلّصوا محمد بن طاهر ، وكان مع يعقوب في القيود (١).

ثمّ عاد المعتمد إلى سامرّاء ، وصار يعقوب إلى فارس.

وردّ المعتمد على محمد بن طاهر عمله ، وأعطاه خمسمائة ألف درهم (٢).

[نهب الزّنج للبطيحة]

وفيها بعث الخبيث رأس الزّنج جيوشه عند اشتغال المعتمد إلى البطيحة ، فنهبوها وقتلوا وأسروا (٣).

[القضاء بسرّ من رأى]

وفيها ولي قضاء سرّ من رأى عليّ بن محمد بن أبي الشّوارب (٤).

[قضاء بغداد]

وقضاء بغداد إسماعيل بن إسحاق القاضي (٥).

__________________

(١) الخبر مطوّلا في : تاريخ الطبري ٩ / ٥١٦ ـ ٥١٩ ، وانظر : التنبيه والإشراف ٣١٩ ، ومروج الذهب ٤ / ٢٠٠ ـ ٢٠٢ ، والعيون والحدائق ج ٤ ق ١ / ٧٧ ، ٧٨ ، والكامل في التاريخ ٧ / ٢٩٠ ، ٢٩١ ، ومختصر التاريخ لابن الكازروني ١٦١ ، والعبر ٢ / ٢٤ ، ودول الإسلام ١ / ١٥٨ ، ١٥٩ ، ومرآة الجنان ٢ / ١٧٥.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥١٩ ، العيون والحدائق ج ٤ ق ١ / ٧٨ ، العبر ٢ / ٢٥ ، دول الإسلام ١ / ١٥٩ وفيه : «وأعطاه عشرين ألف دينار» ، مرآة الجنان ٢ / ١٧٥ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٥.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥٢٠ ـ ٥٢٦ ، العيون والحدائق ج ٤ ق ١ / ٧٩ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٩٢ ، المختصر في أخبار البشر ٢ / ٥١ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٣٧ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤١ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٥ ، ٣٦.

(٤) تاريخ الطبري ٩ / ٥٢٦ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٠٤ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٥ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٥.

(٥) الكامل في التاريخ ٧ / ٣٠٥ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٥ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٥.

٩

[غلبة ابن اللّيث على فارس]

وفيها غلب يعقوب بن اللّيث على فارس ، وهرب عاملها ابن واصل إلى الأهواز ، وتقوّى يعقوب (١).

[وقوع قائد الزّنج في الأسر]

وفيها كانت وقعة بين الزّنج وبين الأمير أحمد بن [ليثويه] (٢) صاحب مسرور البلخيّ ، فقتل خلقا كثيرا من الزّنج ، وأسر قائدهم الّذي يقال له : الصّعلوك (٣).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٢٧ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٩٢ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٦.

(٢) في الأصل بياض ، استدركته من : تاريخ الطبري ، وغيره.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥٢٧ ـ ٥٢٩ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٢٩٤ ، ٢٩٥ ، نهاية الأرب ٢٥ / ١٢٠ ، دول الإسلام ١ / ١٥٩.

١٠

وفي سنة ثلاث وستّين

توفّي فيها :

أبو الأزهر أحمد بن الأزهر ،

وأحمد بن حرب الطّائيّ ،

والحسن بن أبي الربيع ،

ومحمد بن عليّ بن ميمون الرّقيّ ،

ومعاوية بن صالح الأشعريّ الحافظ.

* * *

[استيلاء ابن الليث على الأهواز]

وفيها سار يعقوب بن اللّيث إلى الأهواز ، وأسر الأمير ابن واصل ، واستولى على الأهواز (١).

[وزارة ابن مخلد]

وفيها استوزر الحسن بن مخلد بعد موت عبيد الله بن يحيى بن خاقان الوزير (٢).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٠ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٠ ، المختصر في أخبار البشر ٢ / ٥١ ، نهاية الأرب ٢٢ / ٣٣٣ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٣٧ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٧.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٠ ، الفخري ٢٥١ ، مختصر التاريخ لابن الكازروني ١٦٣ ، خلاصة الذهب المسبوك ٢٣٤ وفيه «محمد بن الجراح» بدل : «الحسن بن مخلد» ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٧.

١١

[وزارة ابن وهب]

ثمّ هرب الحسن إلى بغداد خوفا من موسى بن بغا. فاستوزر سليمان بن وهب (١).

[إخراج ابن طاهر من نيسابور]

وفيها غلب [أخو] شركب على نيسابور وأخرج عنها الحسين بن طاهر (٢).

[انتصار المسلمين بالأندلس]

وفيها كانت ملحمة كبيرة بالأندلس ، نصر الله فيها الإسلام ، واستشهد طائفة (٣).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٠ ، الفخري ٢٥٢ ، مختصر التاريخ ١٦٣ ، خلاصة الذهب المسبوك ٢٣٤ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٧.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٠ ، والزيادة منه ، البداية والنهاية ١١ / ٣٦.

(٣) الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٠ ، ٣١١.

١٢

سنة أربع وستّين

فيها توفّي :

أحمد بن عبد الرحمن بن وهب ،

وأحمد بن يوسف السّلميّ ،

وأبو إبراهيم المرّيّ ،

والحافظ أبو زرعة الرّازيّ ،

ويونس بن عبد الأعلى.

* * *

[وفاة موسى بن بغا]

وفي المحرّم خرج أبو أحمد الموفّق ، ومعه موسى بن بغا إلى قتل الزّنج.

فلمّا نزلا بغداد مات موسى وحمل إلى سامرّاء ، فدفن بها (١).

[وفاة قبيحة أم المعتزّ]

وفي ربيع الأوّل توفّيت قبيحة أمّ المعتزّ بالله بسامرّاء ، وكان المعتمد قد أعادها إليها من مكّة وأكرمها (٢).

[أسر الروم لعبد الله بن رشيد بن كاوس]

وفيها أسرت الروم عبد الله بن رشيد بن كاوس ، وكان قد دخل الروم في أربعة آلاف ، فأوغل فيها وأسر وغنم ورجع ، فلمّا نزل البذندون أقام به ثمّ

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٣ ، مروج الذهب ٤ / ٢٠٦ ، العيون والحدائق ج ٤ ق ١ / ٨٣ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٦ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٨.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٣ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢١ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٧ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٣٨.

١٣

رحل. وتبعته البطارقة من كلّ صوب وأحدقوا به ، فنزل جماعة من المسلمين فعرقبوا دوابّهم وقاتلوا إلّا خمسمائة من المسلمين انهزموا ، وأسر عبد الله بعد ما جرح جراحات (١).

[الوقعة بين محمد المولّد والزّنج]

وفيها ولي واسطا محمد المولّد ، فحاربته الزّنج ، فهزمهم محمد ، ثمّ غلبت الزّنج ودخلت واسطا ، فهرب أهلها حفاة عراة ، ونهبها الزّنج وأحرقوها (٢).

[غضب المعتمد على الوزير ابن وهب]

وفيها غضب المعتمد على الوزير سليمان بن وهب وقيّده وانتهب أمواله ، واستوزر الحسن بن مخلد (٣).

[عصيان الموفّق]

وفيها أظهر أبو أحمد الموفّق العصيان ، فشخص من بغداد ومعه عبد الله بن سليمان بن وهب ، فلمّا قرب من سامرّاء ، تحوّل المعتمد إلى الجانب الغربيّ ، فعسكر به. فنزل أحمد بظاهر سامرّاء ، ثمّ تراسلا واصطلحا في آخر السّنة ، وأطلق سليمان بن وهب ، وهرب الحسن بن مخلد ، وأحمد بن صالح بن شيرزاد (٤).

[محنة الصوفية]

وفيها كانت المحنة على الصّوفيّة بغلام خليل.

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٣ ، ٥٣٤ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٢ ، تاريخ الزمان لابن العبري ٤٤ ، تاريخ مختصر الدول ، له ١٤٨ ، نهاية الأرب ٢٢ / ٣٣٤ ، دول الإسلام ١ / ١٥٩ ، مرآة الجنان ٢ / ١٧٦ وفيه «ابن كافور» بدل «ابن كاوس».

(٢) الخبر مطوّلا في : تاريخ الطبري ٩ / ٥٣٤ ، والكامل في التاريخ ٧ / ٣١٢ ـ ٣١٤ ، ونهاية الأرب ٢٥ / ١٣٥ ، والعبر ٢ / ٢٧ ، ودول الإسلام ١ / ١٥٩ ، ومرآة الجنان ٢ / ١٧٦.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٠ ، العيون والحدائق ج ٤ ق ١ / ٨٤ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٦ ، نهاية الأرب ٢٢ / ٣٣٥ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٦ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤١ ، ٣٤٢.

(٤) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٠ ، ٥٤١ ، العيون والحدائق ج ٤ ق ١ / ٨٤ ، ٨٥ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٦ ، نهاية الأرب ٢٢ / ٣٣٥.

١٤

سنة خمس وستّين

توفّي فيها :

أحمد بن منصور الرّماديّ ،

وإبراهيم بن الحارث البغداديّ ،

وإبراهيم بن هانئ النّيسابوريّ ،

وسعدان بن نصر ،

وصالح بن أحمد بن حنبل ،

وعبد الله بن محمد بن أيّوب المخرّميّ ،

وعليّ بن حرب الطّائيّ ،

وأبو حفص النّيسابوريّ الزّاهد عمرو بن سلم ،

ومحمد بن الحسن العسكريّ من الاثني عشر ،

ومحمد بن هارون الفلّاس ،

وهارون بن سليمان الأصبهانيّ.

* * *

[إيقاع ابن طولون بسيما الطويل في أنطاكية]

وفيها خرج أحمد بن طولون أمير مصر إلى الشام ، فحصر سيما الطّويل بأنطاكيّة إلى أن افتتحها وقتل سيما (١).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٣ ، سيرة ابن طولون للبلوي ٩٥ ، مروج الذهب ٤ / ٢١١ ، ٢١٢ ، تاريخ حلب للعظيميّ ٢٦٥ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣١٦ ، زبدة الحلب ١ / ٧٧ ، تاريخ مختصر الدول ١٤٨ ، المختصر في أخبار البشر ٢ / ٥١ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٣٧ ، ٢٣٨ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٧ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

١٥

[التحاق المولّد بابن الصّفّار]

وفيها خامر محمد المولّد ولحق بيعقوب بن اللّيث وصار من خواصّه (١).

[القبض على سليمان بن وهب وابنه]

وفيها قبض المعتمد على سليمان بن وهب وابنه عبيد الله واصطفى أموالهما ، ثمّ صولحا على تسعمائة ألف دينار (٢).

[وزارة ابن بلبل]

واستوزر إسماعيل بن بلبل (٣).

[وفاة يعقوب بن الليث]

وفيها مات يعقوب بن اللّيث الصّفّار المتغلّب على خراسان ، وغيرها. توفّي بالأهواز ، فخلفه أخوه عمرو بن اللّيث ، ودخل في الطّاعة (٤).

[إطلاق ملك الروم لعبد الله بن كاوس]

وفيها بعث ملك [الروم] بعبد الله بن كاوس الّذي كان عامل الثّغور فأسروه ، مع عدّة مصاحف كانوا أخذوها من أهل أذنة ، إلى أحمد بن طولون (٥).

[عصيان العباس على أبيه أحمد بن طولون]

ولما خرج أحمد بن طولون إلى الشّام قام ابنه العبّاس وجماعة من أمرائه فأخذ أموال أبيه وحشمه ، وتوجّه نحو برقة إلى إفريقية ، فنهب وفتك ، فانتدب

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٣ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٧.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٣ ، ٥٤٤ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٧ وفيه : «حبس الموفق سليمان بن وهب» ، نهاية الأرب ٢٢ / ٣٣٥ ، ٣٣٦ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٤ ، الإنباء في تاريخ الخلفاء ١٣٨ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٨ ، الفخريّ ٢٥٢ ، مختصر التاريخ لابن الكازروني ١٦٣ ، خلاصة الذهب المسبوك ٢٣٤ وفيه «إسماعيل بن خليل» وهو تصحيف ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

(٤) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٤ ، تاريخ سنيّ ملوك الأرض ١٧١ ، مروج الذهب ٤ / ٢٠٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٠٠ ، وفيات الأعيان ٦ / ٤١٩ ، المختصر في أخبار البشر ٢ / ٥٢ ، العبر ٢ / ٣٢ ، دول الإسلام ١ / ١٦٠ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٣٨ ، مرآة الجنان ٢ / ١٨٠ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢ ، مآثر الإنافة ١ / ٢٥٩ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

(٥) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٥ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٨ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٧ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

١٦

لحربه إلياس بن منصور النقرشيّ رأس الإباضيّة في اثني عشر ألفا ، وبعث صاحب إفريقية إبراهيم بن أحمد بن الأغلب جيشا كثيفا مع مولاه ، فأطبق الجيشان على العبّاس فباشر الحرب بنفسه ، وقتلت صناديده ، ونهبت خزائنه ، وعاد إلى برقة. فبعث أبوه جيشا فأسروه ، وحملوه إلى أبيه ، فقيّده وحبسه ، وقتل جماعة ممّن كان حسّن له العصيان (١).

[دخول الزّنج النعمانية]

وفيها دخلت الزّنج النّعمانيّة ، فأحرقوا وسبوا وقتلوا (٢).

[استنابة الموفّق لعمرو بن الليث على الولايات]

وفيها استناب الموفّق عمرو بن اللّيث على خراسان ، وكرمان ، وفارس ، وبغداد ، وأصبهان ، والسّند ، وسجستان ، وبعث إليه بالتّقليد والخلع العظيمة (٣).

وقيل : إنّ تركة أخيه يعقوب بن اللّيث بلغت ألف ألف دينار (٤) وخمسين ألف ألف درهم (٥).

ونقل فدفن بجنديسابور وكتب على قبره : هذا قبر المسكين. وتحته :

أحسنت ظنّك بالأيّام إذ حسنت

ولم تخف سوء ما يأتي به القدر

فسالمتك اللّيالي فاغتررت بها

وعند صفو اللّيالي يحدث الكدر.

 __________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٥ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٤ ، ٣٢٥ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٥ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٢ ، نهاية الأرب ٢٥ / ١٣٦ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٣٨ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٥ ، تاريخ سنيّ ملوك الأرض ١٧١ ، وفيات الأعيان ٦ / ٤١٩ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٢٦ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٨ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٠.

(٤) وفي وفيات الأعيان ٦ / ٤١٩ : «أربعة آلاف ألف دينار».

(٥) دول الإسلام ١ / ١٦٠ ، مرآة الجنان ٢ / ١٨٠.

١٧

ومن سنة ستّ وستّين

فيها توفّي :

إبراهيم بن أورمة الحافظ ،

وصالح بن أحمد بن حنبل بخلف ، وهذا أصح ،

ومحمد بن شجاع الثلجيّ الفقيه ،

ومحمد بن عبد الملك الدّقيقيّ ،

وأبو السّاج الأمير.

* * *

[نيابة عبيد الله بن طاهر على شرطة بغداد]

وفيها كتب عمرو بن اللّيث الصّفّار إلى عبيد الله بن عبد الله بن طاهر بأن يكون نائبة على شرطة بغداد (١).

[وصول الروم إلى ديار ربيعة]

وفيها وصلت عساكر الروم إلى ديار ربيعة ، فقتلت جماعة من المسلمين ، وهرب أهل الجزيرة والموصل (٢).

[استعمال ابن أبي الساج على الحرمين]

وفيها استعمل الموفّق على الحرمين محمد بن أبي السّاج (٣).

__________________

(١) تاريخ بغداد ٩ / ٥٤٩ ، تاريخ سنيّ ملوك الأرض ١٧١ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٢ ، والبداية والنهاية ١١ / ٣٨ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٩ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٢ ، ٣٣٣ و ٣٣٦ ، العبر ٢ / ٣٣ ، دول الإسلام ١ / ١٦١ البداية والنهاية ١١ / ٣٨ ، تاريخ الخلفاء ٣٦٤.

(٣) تاريخ الطبري ٩ / ٥٤٩ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٣.

١٨

[وقعة الزنج بعسكر الخليفة]

وفيها كانت وقعة بين الزّنج وعسكر الخليفة ، وظهرت الزّنج ، لعنهم الله (١).

[مقتل الكرخي أمير حمص]

وفيها قتل أهل حمص أميرهم الكرخيّ (٢).

[دعوة الحسن الأصغر لنفسه]

وفيها دعا (٣) الحسن بن محمد بن جعفر الأصغر أهل طبرستان إلى نفسه (٤).

[هزيمة الحسن بن زيد]

وفيها سار أحمد بن عبد الله الخجستانيّ إلى الحسن بن زيد ، فهزمه أحمد (٥).

[مقتل ابن الأصغر]

ثمّ سار الحسن بن زيد إلى الحسن بن الأصغر ، واحتال عليه حتّى قتله (٦).

[الحرب بين الخجستاني وابن اللّيث]

وفيها حارب أحمد بن عبد الله الخجستانيّ عمرو بن اللّيث ، وظهر على عمرو ، ودخل نيسابور ، وقتل جماعة ممّن كان يميل إلى عمرو (٧).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٠.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥١ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٥ ، المختصر في أخبار البشر ٢ / ٥٢ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٣٩ وفيه «الكرجي» ، البداية والنهاية ١١ / ٣٩ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢.

(٣) في الأصل : «دعي».

(٤) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٢ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٩.

(٥) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٥ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢.

(٦) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٢ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٥ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٣.

(٧) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٢ ، تاريخ سنيّ ملوك الأرض ١٧١ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٥ ، العبر ٢ / ٣٣ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٣.

١٩

[انتهاب الأعراب كسوة الكعبة]

وفيها وثبت الأعراب على كسوة الكعبة فانتهبوها ، وأصاب الوفد شدّة منهم (١).

[دخول الزّنج رامهرمز]

وفيها دخلت الزّنج رامهرمز ، فاستباحوها قتلا وسبيا (٢) ، فلا قوّة إلّا بالله.

__________________

(١) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٣ ، البدء والتاريخ ٦ / ١٢٤ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٥ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٩ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٢ ، تاريخ الخلفاء ٣٦٤ ، شفاء الغرام ٢ / ٣٤٥.

(٢) تاريخ الطبري ٩ / ٥٥٤ ، الكامل في التاريخ ٧ / ٣٣٠ ، نهاية الأرب ٢٥ / ١٣٨ ، العبر ٢ / ٣٢ ، دول الإسلام ١ / ١٦٠ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٩ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٣٤٢ ، النجوم الزاهرة ٣ / ٤٢.

٢٠