🚘

مجموع السيّد حميدان

أبي عبدالله حميدان بن يحيى القاسمي

مجموع السيّد حميدان

المؤلف:

أبي عبدالله حميدان بن يحيى القاسمي


المحقق: أحمد أحسن علي الحمزي و هادي حسن هادي الحمزي
الموضوع : العقائد والكلام
الناشر: منشورات مركز أهل البيت (ع) للدراسات الإسلاميّة
الطبعة: ١
الصفحات: ٥٦٠
🚘 نسخة غير مصححة

١

٢
٣

٤

بسم الله الرحمن الرحيم

قال والدنا ومولانا الإمام الحجة

مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي أيده الله تعالى :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، وسلام على عباده الذين اصطفى ، وبعد :

فهذا الكتاب العظيم (مجموع السّيد حميدان) تأليف السيد الإمام ، حامي علوم الآل ، وماحي رسوم الضلال ، أبي عبد الله حميدان بن يحيى القاسمي (ع) ، ولما اطلع على مجموعة الإمام أحمد بن الحسين (ع) أثنى عليه وقال ما معناه : هو الحق الصحيح ، والدين الصريح ، وإنه معتقد آل الرسول ، وكذا : الإمام المنصور بالله الحسن بن بدر الدين ، والإمام المطهر بن يحيى ، وولده الإمام محمد بن المطهر ، والإمام القاسم بن محمد عليهم‌السلام ، قالوا جميعا : هو معتقدهم الذي يدينون الله به ، حتى قال الإمام القاسم (ع) : ما كان في الأساس مخالفا له فيرد إليه ، واستثنى الإمام الحسن : الإرادة ، فإنه توقّف فيها ، والإمام محمد بن المطهر : الجوهر الفرد.

قال الإمام الواثق بالله المطهر بن محمد بن المطهر (ع) في الأبيات الفخرية :

أما حميدان من شاد المنبار فقد

أحيا بهمته قولا لهم بالى

وقد تيسر بحمد الله تعالى طباعته ليعمّ نفعه ، جعلنا الله ممن استمسك بالعروة الوثقى ، واعتصم بالحبل المتين الأقوى ، واقتفى سويّ مناهج أهل البيت الطاهرين ، ومشى على سنن أدراجهم ، وهو دينه القويم ، وصراطه المستقيم ، إنه هو السميع العليم ، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين.

مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي

غفر الله لهم وللمؤمنين

كتب بأمره ولده / إبراهيم بن مجد الدين بن محمد المؤيدي

٥

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين ، الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهّرهم تطهيرا ـ وبعد :

يسرّ مركز أهل البيت (ع) للدراسات الإسلامية أن يقدم لك أخي المؤمن الكريم كتاب (مجموع السيد حميدان) تأليف السيد الإمام أبي عبد الله حميدان بن يحيى القاسمي (ع) ، وذلك ضمن الدفعة الرابعة الصادرة عن المركز عام ١٤٢٤ ه‍ ، ٢٠٠٤ م.

وخلال ذلك نجدد العهد لله تعالى ولرسوله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ ولأئمة أهل البيت ـ صلوات الله عليهم ـ بمواصلة ما بدأناه ، والسير قدما في نشر عقائد أهل البيت (ع) ومذهبهم من خلال نشر تراثهم الفكري ، وما خلّفوه من علوم جليلة أسهمت وتسهم في صلاح المجتمعات ، والوصول بها إلى السعادة الأبديّة ، دون أن نحاول صياغة عقائدهم حسب ما يروق لنا ، ونجعلها سلسة بسلاسة عصرنا ، بل نقدّمها كما قدّمها أئمة الآل ، فقد كفونا المئونة في ذلك ، وما بقي إلا أن نغترف من مائهم الزلال ، وما اهتمامنا بذلك إلا لما سبق وذكرناه من أمثال قوله تعالى : (إِنَّما يُرِيدُ اللهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً) [الأحزاب : ٣٣] وقوله تعالى : (إِنَّما وَلِيُّكُمُ اللهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكاةَ وَهُمْ راكِعُونَ) [المائدة : ٥٥] ، وقوله تعالى : (قُلْ لا أَسْئَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبى) [الشورى : ٢٣].

وأمثال قول رسول الله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : (إني تارك فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا من بعدي أبدا كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، إن اللطيف الخبير نبأني أنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض)) ، وقوله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : ((أهل بيتي فيكم كسفينة نوح ، من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق وهوى)) ، وقوله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : ((أهل بيتي أمان لأهل الأرض كما أن النجوم أمان لأهل السماء)) ، وقوله ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : ((من سرّه أن يحيا حياتي ؛ ويموت مماتي ؛ ويسكن

٦

جنة عدن التي وعدني ربي ؛ فليتولّ عليا وذريته من بعدي ؛ وليتولّ وليّه ؛ وليقتد بأهل بيتي ؛ فإنهم عترتي ؛ خلقوا من طينتي ؛ ورزقوا فهمي وعلمي .....)) الخبر ـ وقد بيّن ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ أنهم علي ؛ وفاطمة ؛ والحسن والحسين وذريّتهما ـ عليهم‌السلام ـ عند ما جلّلهم ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ بكساء وقال : ((اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا)).

وغيرها من النصوص الواضحة الجليّة الدالة على أنهم العروة الوثقى ، والحبل المتين الأقوى ، فمن اعتصم بهم نجا ومن تخلّف عنهم غرق وهوى.

* * *

وقد صدر عن مركز أهل البيت (ع) للدراسات الإسلامية ـ بصعدة ـ :

١ ـ محاسن الأزهار في تفصيل مناقب العترة الأطهار ، شرح القصيدة التي نظمها الإمام المنصور بالله أمير المؤمنين عبد الله بن حمزة (ع) ، تأليف / الفقيه العلامة الشهيد حميد بن أحمد المحلي الهمداني الوادعي رحمه‌الله تعالى.

٢ ـ مجموع السيد حميدان ، تأليف / السيد العالم نور الدين أبي عبد الله حميدان بن يحيى بن حميدان القاسمي الحسني رضي الله تعالى عنه

٣ ـ السفينة المنجية في مستخلص المرفوع من الأدعية ، تأليف / الإمام أحمد بن هاشم (ع).

٤ ـ لوامع الأنوار في جوامع العلوم والآثار وتراجم أولي العلم والأنظار ، تأليف / الإمام الحجة / مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى ـ.

٥ ـ مجموع كتب ورسائل الإمام الأعظم أمير المؤمنين زيد بن علي (ع) ، تأليف / الإمام الأعظم زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب (ع).

٦ ـ شرح الرسالة الناصحة بالأدلة الواضحة ، تأليف / الإمام الحجة عبد الله بن حمزة (ع).

٧ ـ صفوة الاختيار في أصول الفقه ، تأليف / الإمام الحجة عبد الله بن حمزة (ع).

٨ ـ المختار من صحيح الأحاديث والآثار من كتب الأئمة الأطهار وشيعتهم الأخيار ، تأليف / السيد العلامة محمد بن يحيى الحوثي حفظه الله.

٧

٩ ـ هداية الراغبين إلى مذهب العترة الطاهرين ، تأليف / السيد الإمام الهادي بن إبراهيم الوزير (ع).

١٠ ـ الإفادة في تاريخ الأئمة السادة ، تأليف / الإمام أبي طالب يحيى بن الحسين الهاروني (ع).

١١ ـ المنير ـ على مذهب الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم ـ عليهما‌السلام ـ ، تأليف / أحمد بن موسى الطبري رضي الله عنه.

١٢ ـ نهاية التنوية في إزهاق التمويه ، تأليف السيد الإمام / الهادي بن إبراهيم الوزير (ع).

١٣ ـ تنبيه الغافلين عن فضائل الطالبين ، تأليف / الحاكم الجشمي المحسن بن محمد بن كرامة رحمه‌الله تعالى.

١٤ ـ عيون المختار من فنون الأشعار والآثار ، تأليف الإمام الحجة / مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى ـ.

١٥ ـ أخبار فخ وخبر يحيى بن عبد الله (ع) وأخيه إدريس بن عبد الله (ع) ، تأليف / أحمد بن سهل الرازي رحمه‌الله تعالى.

١٦ ـ الوافد على العالم ، تأليف / الإمام نجم آل الرسول القاسم بن إبراهيم الرسي (ع).

١٧ ـ الهجرة والوصية ، تأليف / الإمام محمد بن القاسم بن إبراهيم الرسي (ع).

١٨ ـ الجامعة المهمة في أسانيد كتب الأئمة ، تأليف / الإمام الحجة مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى ـ.

١٩ ـ المختصر المفيد فيما لا يجوز الإخلال به لكلّ مكلف من العبيد ، تأليف / القاضي العلامة أحمد بن إسماعيل العلفي رضي الله عنه.

٢٠ ـ خمسون خطبة للجمع والأعياد.

٢١ ـ رسالة الثبات فيما على البنين والبنات ، تأليف / الإمام الحجة عبد الله بن حمزة (ع).

٢٢ ـ الرسالة الصادعة بالدليل في الرد على صاحب التبديع والتضليل ، تأليف / الإمام الحجة / مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ ايده الله تعالى ـ.

٨

٢٣ ـ إيضاح الدلالة في تحقيق أحكام العدالة ، تأليف / الإمام الحجة مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى ـ.

٢٤ ـ الحجج المنيرة على الأصول الخطيرة ، تأليف / الإمام الحجة مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى ـ.

٢٥ ـ النور الساطع ، تأليف / الإمام الهادي الحسن بن يحيى القاسمي رحمه‌الله تعالى.

٢٦ ـ سبيل الرشاد إلى معرفة ربّ العباد ، تأليف / السيد العلامة محمد بن الحسن بن الإمام القاسم بن محمد (ع).

٢٧ ـ الجواب الكاشف للالتباس عن مسائل الإفريقي إلياس ـ ويليه / الجواب الراقي على مسائل العراقي ، تأليف / السيد العلامة الحسين بن يحيى الحوثي حفظه الله تعالى.

٢٨ ـ أصول الدين ، تأليف / الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين (ع).

٢٩ ـ الرسالة البديعة المعلنة بفضائل الشيعة ، تأليف / القاضي العلامة عبد الله بن زيد العنسي رحمه‌الله تعالى.

٣٠ ـ العقد الثمين في معرفة رب العالمين ، تأليف الأمير الحسين بن بدر الدين محمد بن أحمد ـ عليهم‌السلام ـ.

كما شارك مركز أهل البيت (ع) للدراسات الإسلامية ـ بصعدة ـ بالتعاون مع مؤسسة الإمام زيد بن علي (ع) الثقافية في إخراج :

٣١ ـ مجموع رسائل الإمام الهادي (ع) ، تأليف / الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين بن القاسم بن إبراهيم (ع).

٣٢ ـ العقد الثمين في تبيين أحكام الأئمة الهادين ، تأليف / الإمام الحجة عبد الله بن حمز (ع).

٣٣ ـ المصابيح وتتمته ، تأليف / السيد الإمام أبي العباس الحسني (ع) ، والتتمة لعلي بن بلال رضي الله عنه.

٣٤ ـ الموعظة الحسنة ، تأليف / الإمام المهدي محمد بن القاسم الحوثي (ع).

ومع مكتبة التراث الإسلامي :

٩

٣٥ ـ البدور المضيئة جوابات الأسئلة الضحيانية ، تأليف / الإمام المهدي محمد بن القاسم الحوثي (ع).

وهناك الكثير الطّيب في طريقه للخروج إلى النور إنشاء الله تعالى ، نسأل الله تعالى الإعانة والتوفيق.

* * *

ونتقدّم في هذه العجالة بالشكر الجزيل لكلّ من ساهم في إخراج هذا العمل الجليل إلى النور ، ونسأل الله أن يكتب ذلك للجميع في ميزان الحسنات ، وأن يجزل لهم الأجر والمثوبة.

وأخصّ بالذكر الإخوان الكرام :

عبد الرحيم بن يحيى المؤيدي ، علي بن مجد الدين بن محمد المؤيدي ، هادي بن حسن بن هادي الحمزي ، إسماعيل بن مجد الدين بن محمد المؤيدي ، صالح علي علي أبو زيد.

والذين كان لهم الدور الفاعل والبارز في جميع إصدارات المركز.

وختاما نتشرّف بإهداء هذا العمل المتواضع إلى مولانا الإمام الحجة / مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى وأدام في الدارين علاه ـ باعث كنوز أهل البيت (ع) ومفاخرهم ، وصاحب الفضل في نشر تراث أهل البيت (ع) وشيعتهم الأبرار رضي الله عنهم.

وصلّى الله على سيّدنا محمد وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين.

مدير المركز /

إبراهيم بن مجد الدين بن محمد المؤيدي

٢ جماد الأول ١٤٢٤ ه‍ ـ ٢ / ٧ / ٢٠٠٣ م

١٠

بسم الله الرّحمن الرّحيم

مقدمة التحقيق

الحمد لله رب العالمين ، المنزل في الذكر المبين : (ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنا مِنْ عِبادِنا ..) الآية [فاطر : ٣٢] ، والصلاة والسلام على رسوله الأمين ، وعترته الطاهرين ، أئمة الهدى ومصابيح الدجا ، أطواد الإيمان ، وأسباب الأمان ، فمثلهم كمثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلّف عنها غرق وهوى ؛ كما قال المصطفى ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ فهم الذادون عن الدين وحماة سرح اليقين ، وفي ذلك يقول ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : ((إن عند كل بدعة تكون من بعدي يكاد بها الإسلام وليا من أهل بيتي موكلا يذب عنه ويعلن الحق وينوّره ويرد كيد الكائدين فاعتبروا يا أولي الأبصار وتوكّلوا على الله)).

وبعد : فهذا المجموع العظيم ، والسفر العالي الفخيم ، من تصنيف السيد الإمام حامي علوم الآل ، وماحي رسوم الضلال ، السيد العلامة الكبير البليغ المتكلّم الأصولي ، لسان العترة ، نور الدين أبي عبد الله حميدان بن يحيى بن حميدان بن القاسم بن الحسن بن إبراهيم بن سليمان بن الإمام المنصور بالله القاسم بن علي بن عبد الله بن محمد بن القاسم بن إبراهيم بن إسماعيل بن إبراهيم بن الحسن بن الحسن بن علي بن أبي طالب ـ سلام الله عليهم ـ صاحب التصانيف في علم الكلام ، والمترجم عن أهل البيت المصرّح بمذهبهم.

قال السيد الهادي بن إبراهيم الصغير : هو ممن عاصر حيّ الإمام المهدي أحمد بن الحسين ـ عليهم‌السلام ـ ؛ وكان علامة في الكلام مطلعا على أقوال أهله ومتبحرا في ذلك متقنا غاية الإتقان ، وإليه لمّح الواثق بقوله في الأبيات الفخرية :

أما حميدان من شاد المنبار فقد

أحيا بهمته قولا لهم بالى

وهذه الأبيات الفخرية شهيرة ، وشرحها السيد العلامة محمد بن يحيى القاسمي وقال في ذلك : يريد بذلك السيد الإمام زينة الأنام تاج آل طه ـ عليهم‌السلام ـ .. إلى قوله : محيي

١١

رسوم آل الرسول ، أبا عبد الله حميدان ؛ ثم قال : له من التصانيف الغريبة والأنظار الصائبة العجيبة ما شهدت به العقول الراجحة ، والآي والآثار الواضحة ، والعترة الهادية المهدية ، وشيعتهم الطاهرة الزكية.

وقد اشتمل هذا المجموع المبارك على أكثر مؤلفاته ـ عليه‌السلام ـ وهي على النحو التالي:

١ ـ تنبيه الغافلين على مغالط المتوهمين.

٢ ـ التصريح بالمذهب الصحيح.

٣ ـ المسائل الباحثة عن معاني الأقوال الحادثة.

٤ ـ المنتزع الأول من أقوال الأئمة (ع).

٥ ـ المنتزع الثاني من أقوال الأئمة (ع).

٦ ـ تذكرة تشتمل على أربع مسائل من كلامه (ع).

٧ ـ الفصل السابع من سبعة فصول من كتاب التطريف.

٨ ـ تنبيه أولي الألباب على تنزيه ورثة الكتاب.

٩ ـ بيان الإشكال فيما حكي عن المهدي (ع) من الأقوال.

١٠ ـ حكاية الأقوال العاصمة من الاعتزال مما انتزع وجمع من كتب الإمام المنصور بالله (ع).

١١ ـ جواب المسائل الشتوية والشبه الحشوية.

١٢ ـ خبر خولة الحنفية.

١٣ ـ سؤال وجواب.

قسم الأشعار :

١٤ ـ الرسالة المزلزلة لإعضاد المعتزلة.

١٥ ـ من كلام السيد حميدان قصيدة أولها :

أيها المستفيد من علم قوم

نكبوا عن سبيل سفن النجاة

١٢

١٦ ـ ومن كلامه ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ :

يا عاذلي عن مذهبي ومعنّفي

دعني فإني بالأئمة مقتفي

١٧ ـ وقال أيضا :

لقد ظهرت بعد النبي من الورى

دفائن أضغان العتاة الروافض

١٨ ـ وقال أيضا :

زال أهل التفعيل والانفعال

وأديل التطريف بالاعتزال

ولما اطّلع على مجموعه الإمام أحمد بن الحسين (ع) أثنى عليه وقال ما معناه : هو الحق الصحيح ، والدين الصريح ، وإنه معتقد آل الرسول. كما سيأتي في هامش هذا الكتاب ، وروى السيد العلامة محمد بن إبراهيم ، عن الإمام أحمد بن الحسين ، والإمام المنصور بالله الحسن بن بدر الدين ، والإمام المتوكل على الله المطهر بن يحيى ، وابنه محمد بن المطهر أنهم كتبوا على مجموعه ـ رضي الله عنه ـ : أنه معتقدهم ؛ إلا أن الإمام محمد بن المطهر استثنى الجوهر وقال : إن لي فيه نظرا ، والإمام الحسن بن بدر الدين استثنى الإرادة فإنه توقّف فيها ، وقال القاضي أحمد بن صالح الدواري : هذا السيد حميدان ، مصنف هذه المجموعات المذكورة من أكابر علماء العترة النبوية وأفاضلهم ، ومتمسكا بحقائق عقائدهم ومذاهبهم ، وكان معاصرا للإمام أحمد بن الحسين (ع) وللإمام المطهر بن يحيى (ع) ، وقال : ذكر في بعض كتبه : أن الإمام المهدي أحمد بن الحسين وقف على بعضها فقال : مذهب العترة ـ عليهم‌السلام ـ. مشهده ـ عليه‌السلام ـ : بهجرة الظهراوين من أعمال شظب.

الكتاب

أما الكتاب فقد اشتمل على كتب عظيمة تعبّر عن معتقد أهل البيت (ع) والرد على

١٣

مخالفيهم وهي كما يلي :

١ ـ تنبيه الغافلين على مغالط المتوهمين :

وهذا الكتاب يشتمل على خمسة فصول ، يتكلّم في الفصل الأول على مقدمات تنبّه المتعلم على ترك الاغترار بظواهر الدعاوى وزخارف الأقوال.

ويتكلم في الفصل الثاني في العقل والنفس وذكر أقوال المختلفين فيهما.

ويتكلم في الفصل الثالث عن معنى العلم وتنوعه وطرقه وفي ذكر جملة من الأسماء وفي الهيولى والصورة ، وفي الفرق بين صفات القديم والمحدث ، وبين الفاعل والعلّة وغير ذلك.

ويتكلم في الفصل الرابع عن العالم وذكر الخلاف في ماهيته وفي أصله وفي أنواعه ، وفي حدوثه.

ويتكلم في الفصل الخامس عن الإسلام ومعنى الإيمان بالله تعالى وصفاته وغير ذلك.

٢ ـ التصريح بالمذهب الصحيح :

وهذا الكتاب يشتمل على خمسة مواضيع ، يتكلم في الأول منها في جملة من مقدمات البلوى التي ينبني عليها الكلام في علوم الدين وهو ينقسم إلى سبعة فصول.

وفي الثاني عن مسائل الإمامة لكونها من أول ما وقع فيه الاختلاف بين الأمة ، وهو ينقسم إلى عشرة فصول.

وفي الثالث عن الصانع تعالى وما يستحق من الصفات لذاته أو لفعله وهو ينقسم إلى أربعة فصول.

وفي الرابع عن العالم وصفات ذواته وكيفية فنائه وهو ينقسم إلى ستة فصول.

وفي الخامس عن جملة من أصول مغالط المعتزلة التي أو هموا أنها أدلة وهو ينقسم إلى عشرة فصول.

٣ ـ المسائل الباحثة عن معاني الأقوال الحادثة :

وهذا الكتاب يشتمل على عشرين مسألة يفنّد فيها عددا من مصطلحات المعتزلة ويظهر فيها مذهب أهل البيت ـ عليهم‌السلام ـ.

١٤

٤ ـ المنتزع الأول من أقوال الأئمة (ع) :

وهذا الكتاب يشتمل على جمل من كلام الأئمة ـ عليهم‌السلام ـ في النص على الإمامة والحصر وصفة الإمام وذكر حكم من يخالف في ذلك من فرق الإسلام.

٥ ـ المنتزع الثاني من أقوال الأئمة ـ عليهم‌السلام ـ :

وهذا الكتاب يشتمل على جمل من كلام الأئمة ـ عليهم‌السلام ـ في ذكر بعض ما اختلف فيه أهل الكلام من الأقوال في الذوات والصفات والأحكام.

٦ ـ تذكرة تشتمل على أربع مسائل من كلامه ـ رضي الله عنه ـ :

يتكلم في هذه التذكرة في أربع مسائل مما يستغلط بالسؤال عنها بعض الصفاتية ويجيب ـ رحمه‌الله تعالى ـ عن ذلك وذلك مثل سؤالهم في المسألة الأولى عن النظر في إثبات الصانع تعالى هل يحصل به العلم أنه تعالى قادر وعالم ، إذا حصل هذا فما الفائدة في تكرار النظر ثانيا وثالثا ، ونحو ذلك مما يوهمون به أنه لا بدّ لله سبحانه من صفات زائدة على ذاته مختلفة بحسب إختلاف الأدلة المنظور فيها ، وغير ذلك من مغالطهم ، وهو يجيب ـ عليه‌السلام ـ بأحسن جواب.

٧ ـ الفصل السابع من سبعة فصول من كتاب التطريف :

وفي هذا الكتاب يرد ـ عليه‌السلام ـ على المطرفية الغوية ويبين فيه بطلان بدعهم بالعقل والنقل من الكتاب والسنة والإجماع وأقوال الأئمة ـ عليهم‌السلام ـ.

٨ ـ تنبيه أولي الألباب على تنزيه ورثة الكتاب :

وهذا الكتاب يشتمل على ستة فصول ، الأول في ذكر جملة من أصول الفقه المذكورة في الكتاب والسنة وأحكامها.

والثاني في ذكر الأصول التي يحتج بها من خالف الأئمة أو خالف بينهم وهو ينقسم إلى ثلاثة أصول.

والثالث في ذكر جملة من اختلاف أحوال الأئمة ـ عليهم‌السلام ـ.

والرابع في ذكر ضروب من أمثلة ما خولف فيه بين الأئمة وما يصح منه وما لا يصح

١٥

وهو ينقسم إلى عشرة ضروب.

والخامس في ذكر ما أجمع عليه من صفة من يجوز له الاجتهاد.

والسادس في ذكر الفرق بين الشيعي والمتشيّع.

٩ ـ بيان الإشكال فيما حكي عن المهدي (ع) من الأقوال :

وفي هذا الكتاب يذكر ما الذي يجب أن ينسب من الأقوال إلى الإمام المهدي لدين الله الحسين بن القاسم ـ عليهما‌السلام ـ فانتزع ـ رحمه‌الله تعالى ـ من مشهور ألفاظ الإمام المهدي ـ عليه‌السلام ـ الصريحة المذكورة فيما أجمع عليه من كتبه الصحيحة أقوالا أخبر ـ عليه‌السلام ـ فيها أنه قد كذب عليه في كثير مما ينسب إليه ، وأقوالا حذّر فيها من الاغترار ببعض المتنسكين ، وبما سطر في الكتب من مشكل روايات المدلّسين ، وأقوالا علم فيها كيف يعمل فيما يقع في بعض العترة من الإشكال ، وفي مشكل ما ينسب إلى الأئمة (ع) من الأقوال ، وأقوالا عارض بها ما ينسب إليه من البدع.

١٠ ـ حكاية الأقوال العاصمة من الاعتزال مما انتزع وجمع من كتب الإمام المنصور بالله (ع) :

وفي هذا الكتاب يحكي جملة من فوائد كتب الإمام المنصور بالله ـ عليه‌السلام ـ المتضمنة لتحقيق مذهبه ليبين بها الفرق بين التشيع والاعتزال ويتميز لأجلها الصحيح عن المحال ، ويشتمل هذا الكتاب على أربعة فصول :

الأول : في ذكر بعض ما استدل به ـ عليه‌السلام ـ من الأخبار الموافقة لمحكم الكتاب ولما أجمعت عليه العترة.

والثاني : في ذكر شبه واعتراضات مما حكاه عن المخالفين وأجاب عنه.

والثالث : في حكاية أقوال منتزعة من كتبه متضمنة لمدح العترة وذم من خالفهم وأنكر فضلهم ، واستغنى عنهم بغيرهم.

والرابع : في ذكر جملة مما حكاه من أقوال فضلاء العترة في معنى ذلك.

١١ ـ جواب المسائل الشتوية والشبه الحشوية :

١٦

وفي هذا الكتاب يجيب ـ عليه‌السلام ـ على عدة مسائل أوردها أحد متفقهة عصره ، ونصبة دهره ، اعتراضا على بعض أقوال الزيدية ـ حرسها الله تعالى بالذرية الزكية والعترة الهادية المهدية ـ فهم ـ صلوات الله عليهم ـ كما قال أبيهم المصطفى ـ صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ـ : ((في كل خلف من أهل بيتي عدول ينفون عن هذا الدين تحريف الغالين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين)).

١٢ ـ خبر خولة الحنفية :

وفيه يبين ـ عليه‌السلام ـ أن أمير المؤمنين ـ صلوات الله عليه ـ عقد على خولة الحنفية عقدة النكاح ووطئها بالعقد لا بملك اليمين.

١٣ ـ سؤال وجواب من كلامه ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ.

وله ـ عليه‌السلام ـ في النظم عدة قصائد مذكورة في هذا المجموع المبارك وهي كما يلي :

١ ـ الرسالة الناظمة لمعاني الأدلة العاصمة :

من كلامه ـ عليه‌السلام ـ التي سماها الإمام المطهر بن يحيى (ع) المزلزلة لإعضاد المعتزلة أولها :

حمدا وشكرا دائما طول الأبد

مضاعفا مجاوزا حد الأمد

٢ ـ وله أيضا قصيدة أولها :

أيها المستفيد من علم قوم

نكبوا عن سبيل سفن النجاة

٣ ـ وله ـ رضي الله عنه ـ أيضا قصيدة أولها :

يا عاذلي عن مذهبي ومعنّفي

دعني فإني بالأئمة مقتفي

٤ ـ وله ـ رضي الله عنه ـ أيضا قصيدة أولها :

١٧

لقد ظهرت بعد النبي من الورى

دفائن أضغان العتاة الروافض

٥ ـ وله ـ رضي الله عنه وأرضاه ـ أيضا قصيدة أولها :

زال أهل التفعيل والانفعال

وأديل التطريف بالاعتزال

وبهذا ينتهي هذا المجموع الكبير والسفر الجليل.

سند الكتاب

وهذا الكتاب مشهور في أوساط الزيدية ، ونحن نروي هذا المجموع المبارك عن الإمام الأعظم والبحر الخضم ، نقطة البيكار ، ودرة التقصار ، الولي بن الولي / مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ـ أيده الله تعالى ـ إجازة فيه وفي غيره مما صحّت له روايته وما ثبت عنه من رواية ودراية وتأليف ؛ بأسانيده المسطّرة في كتابه العظيم (لوامع الأنوار في جوامع العلوم والآثار وتراجم أولي العلم والأنظار) ، وكتابه (الجامعة المهمة لأسانيد كتب الأئمة).

أما الكتاب فقد تمت قصاصته على ثلاث نسخ ما عدا الجواب على المسائل الشتوية والشبه الحشوية ، وخبر خولة الحنفية ، وسؤال وجواب ، فلم توجد إلا في نسخة (ج) ، وقد عثرنا على نسخة أخرى رمزنا لها ب (ه) وقمنا بقصاصة المسائل الشتوية والشبه الحشوية وخبر خولة عليها أيضا ، هذا وستجد ذكر تلك النسخ في آخر الكتاب في الهامش.

وفي الختام نسأل الله العلي القدير أن يجعل أعمالنا وأقوالنا وأفعالنا خالصة لوجهه الكريم ، ومقرّبة لنا إلى جنات النعيم ، وأن ينصر الإسلام والمسلمين ، إنه ولي ذلك والقادر على ما هنالك ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وصلى الله وسلّم على سيدنا محمد وآله.

١٨

كتاب

تنبيه الغافلين على مغالط المتوهمين

مما ولي تصنيفه السيد العالم نور الدين أبو عبد الله

حميدان بن يحيى بن حميدان القاسمي الحسني [الهاشمي (١)] عليه وعلى آبائه

[الأكرمين أفضل صلاة رب العالمين (٢)]

__________________

(١) ـ زيادة من نخ (أ).

(٢) ـ نخ (ب) : الصلاة والسلام آمين.

١٩

بسم الله الرحمن الرحيم

(وبه نستعين) (١)

[ديباجة الكتاب والدافع إلى تأليفه]

أما بعد حمد ذي العزة والطول ، ومن به القوة والحول ، والصلاة على محمد خاتم النبيين ، وعلى وصيه علي أمير المؤمنين ، وعلى آلهما العترة الطاهرين.

فإني لما عرفت طرفا من أقوال المختلفين (٢) ، وبعضا من أصول مغالط المتكلفين ، وجملة من ردود الأئمة الهادين ، المبصرة لمن تمسك بها وبهم من المسترشدين ، اختصرت من جملة ذلك خمسة فصول ، منبهة (٣) على معرفة أكثر مغالط الأصول ،

الأول : في ذكر جملة مما ينبغي للمعلم (٤) والمتعلم تقديم معرفته.

والثاني : في العقل والنفس.

والثالث : في العلم.

والرابع : في العالم.

والخامس : في الإسلام.

[ذكر جملة مما ينبغي للمعلم والمتعلم تقديم معرفته]

أما الفصل

فهو يشتمل على ذكر ست مقدمات مما ينبه (٥) المتعلم على ترك الاغترار بظواهر الدعاوى ، وزخارف الأقوال :

__________________

(١) زيادة من نخ (ج).

(٢) في (ب) : المخالفين.

(٣) في (ب) : منبها.

(٤) في (ب) : للعالم.

(٥) ....

٢٠