🚘

ينابيع النصيحة في العقائد الصحيحة - المقدمة

ينابيع النصيحة في العقائد الصحيحة - المقدمة

المؤلف:


الموضوع : العقائد والكلام
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بسم الله الرّحمن الرّحيم

مقدمة الطبعة الثانية

إن نفاد الطبعة الأولى من كتاب الينابيع يبشر باتساع مساحة القراء ، وتكاثر طلاب العلم ، ويشير إلى ثقة القارئ بتحقيقنا ، وهذا وسام نفتخر به ، شاكرين لقرائنا الكرام ثقتهم بنا ، وزيارتهم لمركزنا الذي هو لخدمة العلم وأهله ؛ ولأننا لا نهدف للربح ، ولا نسعى للتجارة ، بل غرضنا دائما خدمة العلم ، وإخراج نفائس التراث بصورة لائقة قدر المستطاع ـ فقد أعدنا النظر في كتاب الينابيع ، واستدركنا ما فيه من أغلاط لا يخلو عنها أي كتاب ، آملين أن تكون الطبعة الثانية أكثر دقة ولا سيما وقد أخذنا بعين الاعتبار ملحوظات العلماء رضي الله عنهم ، ورحبنا بانتقاد المنتقد وجعلنا الحق والوصول إلى الحقيقة هو الهدف الذي ننشده ، والغاية التي نسعى لها ، وسيجد القارئ الكريم في الطبعة الثانية ما يشفي ويكفي من زيادة توثيق وتخريج وتقصّ وبحث نرجو به رضى الله ، وأن يكون ثقلا في الميزان ونورا على الصراط ، وذكرى صالحة ، وأن نظفر بالدعوة الصالحة لنا ولو الدنيا ولمن له حق علينا.

الجمعة ٢١ جمادى الأولى ١٤٢٢ ه‍

١٠ / ٨ / ٢٠٠١ م

٣

بسم الله الرحمن الرحيم

مقدمة الطبعة الأولى

كم هو جميل أن يرى النور تراث حبيس ، وتظفر المكتبة الإسلامية والإنسانية بفكر نفيس يمثل الوسطية فلا إفراط فيه ولا تفريط ، ذلك ما يتميز به المذهب الزيدي القائم على العدل والتوحيد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، وتنزيه الله سبحانه من التشبيه والتجسيم والجبر ، ويقبله العقل والنقل.

وقد بذلنا أقصى جهد في إخراج المخطوطة صحيحة منقّحة مضبوطة بالشكل الذي يساعد القارئ على فهم عباراتها المشكلة ، وقد استدعى منا وقتا وتفكيرا ومراجعة بعد مراجعة ؛ لأن الهدف هو خدمة العلم وإنقاذ التراث من التلف ، وحينما تقدم المخطوطات للطباعة بصورة عجلى يكون العمل هباء لا قيمة له.

أمّا ونحن بصدد تحقيق وإخراج مهمّات كتب أصول الدين مثل «ينابيع النصيحة» الذي يحظى هو ومؤلفه الأمير الحسين باحترام كبير ، وقبول واسع في المدرسة الزيدية ، فلا بد من إبراز الصورة الوضّاءة التي نريدها لمركز بدر ؛ لكي يظفر بثقة أهل العلم ، ويحتل الصدارة في خدمة طلاب المعرفة وأصدقاء الثقافة.

من أجل ذلك اتبعنا الخطوات الآتية :

١ ـ بحثنا قرابة سنة حتى عثرنا على نسخ صحيحة منها النسخة التي رمزنا لها بالأصل من مكتبة الوالد الحجة العلامة المجتهد بقية الصالحين ووارث أخلاق الأنبياء وحائز صفات الأولياء السيد / محمد بن محمد بن إسماعيل المنصور كتبت بأمر الإمام المؤيد بالله محمد بن القاسم بن محمد صاحب الاعتصام ت ١٠٦٨ ه‍ ، وقرئت عليه ، وقوبلت في مجالس آخرها يوم الأحد ٢٦ ربيع آخر سنة ١٠٤٨ ه‍. كاتبها القاضي أحمد بن سعد الدين بن يحيى المسوري وبهذا تظهر القيمة العلمية والتأريخية لهذه النسخة لكونها أقدم نسخة ، ورمزنا لها ب «الأصل» أو «أ».

٤

النسخة الثانية : من مكتبة الوالد علم الأعلام وعالم الآل الكرام حجة زمانه وفريد عصره السيد / مجد الدين بن محمد بن منصور المؤيدي ، مصورة من أصل في المتحف البريطاني بلندن ، فرغ من نسخها قبيل ظهر يوم الجمعة ٦ / شوال سنة ١٣١٣ ه‍ بقلم السيد / محمد بن أحمد بن علي شمس الدين ، قال : إن الأم التي نسخ عليها كتبت في ١٧ / رمضان سنة ١٠٥١ ه‍ في عصر المؤيد بالله محمد بن القاسم. وهي مقروءة على علماء خاتمتهم الوالد الجليل مجد الدين. وقد رمزنا لها بالحرف «ب» لأنها في الرتبة الثانية بعد الأولى.

وحصلنا على نسخ أخرى منها : نسخة من مكتبة مسجد الروضة رمزنا لها بالحرف «ج». ونسخة متداولة بخط السيد العلامة أحمد حجر رحمه‌الله تعالى ورمزنا لها بالحرف «د». ونسخة من مكتبة الوالد المنصور حفظه الله إلا أنها ضعيفة رمزنا لها بالحرف «ه». ونسخة من الأخ حسن اليوسفي ، وتكاد تكون منقولة من نسخة الوالد مجد الدين ، إلا أنا اعتمدنا «أ» و «ب» ، وبقية النسخ للاستئناس فقط ، ؛ لئلا نثقل الكتاب بما لا فائدة فيه ولا معنى له.

٢ ـ كنا نعرض المباحث المشكلة على الوالد محمد المنصور فيلسوف علم الكلام ، ونكتب ما استفدناه توضيحا للغامض وتفسيرا للمبهم.

٣ ـ تكلفنا مشقّة الضبط إدراكا لأهمية الشكل في فهم المعنى ، ولا سيما في المواضع التي يغيب فهمها على العارفين ، ناهيك عن محدودي الثّقافة فأصبح الكتاب سهلا مريحا.

٤ ـ أثبتنا ما رأيناه مكملا للفائدة تعليقا بالهامش.

٥ ـ فسّرنا الألفاظ اللغويّة ، ونحوها.

٦ ـ ضبطنا الآيات ورقّمناها مع ذكر السّورة.

٧ ـ ضبطنا الأحاديث وأخرجناها من كتب الحديث إخراجا وافيا ، إلا مواضع نادرة لم نجد لها تخريجا ؛ لغرابتها.

٨ ـ ترجمنا الأعلام الواردة في الكتاب ، وأسماء الفرق ، والكتب ، ونحوها.

٥

مؤلف الكتاب :

نسبه : هو الأمير الحسين بن بدر الدين بن محمد بن أحمد بن يحيى بن يحيى بن الناصر بن الحسن بن عبد الله بن الإمام المنتصر بالله محمد بن الإمام المختار القاسم بن الإمام الناصر أحمد بن الإمام الهادي إلى الحق يحيى بن الحسين. وهو إمام جليل القدر ، كبير الشأن من نجوم آل الرسول وعيون أسباط الوصي والبتول ، كثرة مؤلفاته وشهرتها تدل على غزارة علمه وتغني عن التعريف به.

مولده ونبذة وجيزة عن حياته العلمية :

ولد سنة ٥٨٢ ه‍ وترعرع في ظل أسرة عريقة علما وطهارة ومكارم أخلاق وقد أثنى المؤرخون عليه ثناء واسعا ، وقد لقب «بأبي طالب الصغير» لغزارة علمه. توفي سنة ٦٦٣ ه‍ ، ودفن بصوح مسجد تاج الدين برغافة في صعدة شمال ضحيان ، وقبره مشهور مزور.

أهم مؤلفاته :

١ ـ شفاء الأوام في أحاديث الأحكام ؛ للتمييز بين الحلال والحرام. في الحديث ، يحتوي على ثلاثة آلاف حديث ، طبعته جمعية علماء اليمن في ثلاثة مجلدات ، وهي طبعة بحاجة إلى تحقيق. وبهامشها «وبل الغمام» للشوكاني بمثابة نقد واعتراض. وهو يكفي المجتهد عند الزيدية ، فهو بمثابة كتاب البيهقي عند الشافعية ، وسنعيد طباعته إن شاء الله.

٢ ـ التقرير شرح التحرير أربعة مجلدات. (خ) ستة أجزاء. بالجامع الكبير ١ / ٣٢٦ برقم ٢٣٢٦ ، ج ٤ برقم ١٢٧٤. و ٤ / ٦ برقم ١٢٠٣.

٣ ـ المدخل لمذهب الهادي ، فقه. (خ). ٤ ـ الذريعة ، فقه (خ).

٥ ـ العقد الثمين في معرفة رب العالمين ، أصول دين (ط). ٦ ـ ثمرات الأفكار في حرب البغاة الكفار. (خ). جعله أربعة فصول :

الأول في أن المجبرة كفار. الثاني في حقيقة دار الحرب. الثالث في أن دار الجبرية دار حرب. الرابع في جملة من أحكام دار الحرب. وهو كتاب مفيد. ٧ ـ ينابيع النصيحة ، وهو هذا الذي بين يديك.

٦

٨ ـ الإرشاد إلى سويّ الاعتقاد. أصول دين ، (خ).

٩ ـ الأجوبة العقيانية على الأسئلة السفيانية ، (خ).

١٠ ـ النظام في عقائد المطرفية ، أصول دين (خ).

١١ ـ إزالة التهمة (خ). ١٢ ـ الرسالة المنقحة بالبراهين الموضحة (خ).

١٣ ـ درر الأقوال النبوية. (خ). ١٤ ـ مشجر في الأنساب.

١٥ ـ الدلائل النبوية في تبيين كفر المطرفية ، (خ).

١٦ ـ الرسالة الحاسمة بالأدلة العاصمة. وغيرها من الرسائل وهي منطوية على علم غزير.

مشايخه : أخذ على مشايخ أجلاء في جميع الفنون منهم : ـ

١ ـ والده بدر الدين (ت : ٦١٤ ه‍).

٢ ـ العلامة جمال الدين على بن الحسين صاحب اللمع (ت : ٦٢٧ ه‍).

٣ ـ عبد الله بن زيد بن أبي الخير العنسي.

٤ ـ العلامة عمران بن الحسن الشتوي.

٥ ـ العلامة محمد بن عبد الله معرّف صاحب البيان.

٦ ـ العلامة الحسن بن أبي البقاء ، صاحب الوافي في الفرائض (ت : ٦٧٠ ه‍).

٧ ـ أحمد بن محمد بن نشوان الحميري.

٨ ـ وهو ممن عاصر الإمام عبد الله بن حمزة ونقل عنه من الأخبار والفوائد.

تلامذته : تتلمذ على يديه نخبة من العلماء الأفذاذ منهم : ـ

١ ـ الأمير المؤيد بن أحمد بن شمس الدين.

٢ ـ الأمير صلاح بن إبراهيم ، مؤلف تتمة الشفاء.

٣ ـ جبريل بن الحسين (ولده).

٤ ـ الإمام المطهر بن يحيى (المظلل بن الغمام ، ت ٦٩٧ ه‍) ، وغيرهم كثير.

٥ ـ الحسن بن محمد بن سابق الدين النحوي.

٧