🚘

تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ١٣

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي

تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ١٣

المؤلف:

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي


المحقق: الدكتور عمر عبدالسلام تدمري
الموضوع : التاريخ والجغرافيا
الناشر: دار الكتاب العربي ـ بيروت
الطبعة: ١
الصفحات: ٦١١
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الطبقة العشرون

سنة إحدى وتسعين ومائة

ومن توفّي فيها

خالد بن حيّان الرّقّي الخرّاز (١) ،

سلمة بن الفضل الأبرش ، بالرّيّ ،

عبد الرحمن بن القاسم المصريّ الفقيه ،

عيسى بن يونس ، في قول خليفة ، وابن سعد ،

الفضل بن موسى السّينانيّ المروزيّ ،

محمد بن سلمة الحرّاني الفقيه ،

محمد بن الحسن المهلّبيّ (٢) بالمصيصة ،

مطرّف بن مازن ، قاضي صنعاء ،

معمّر بن سليمان النّخعيّ الرّقّي.

وتوفّي فيها جماعة مختلف فيهم ، وسيذكرون.

* * *

خروج ثروان بن سيف بحولايا

وفيها خرج ثروان بن سيف بحولايا (٣) ، فسار إليه طوق بن مالك ؛ فهزمه طوق وقتل أصحابه ، وهرب مجروحا (٤).

__________________

(١) لم يترجم له في هذه الطبقة.

(٢) لم يترجم له في هذه الطبقة.

(٣) حولايا : بفتح الحاء ، وسكون الواو ، وبعد الياء ألف. قرية كانت بنواحي نهروان. (معجم البلدان ٢ / ٣٢٢).

(٤) تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٣ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٥ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦.

٥

خروج أبي النداء بالشام

وفيها خرج أبو النداء (١) بالشام ، فتوجّه لقتاله يحيى بن معاذ (٢).

استغلاظ أمر رافع بن الليث

ومقتل عيسى من ولد علي

وفيها غلظ أمر رافع بن اللّيث بسمرقند ، وكتب إليه أهل نسف بالطاعة ، وأن يوجّه إليهم من يعينهم على قتال عليّ بن عيسى بن ماهان. فوجّه صاحب الشاش (٣) في أتراكه وقائدا من قوّاده ، فأحدقوا بعيسى ولد عليّ وقتلوه في ذي القعدة (٤).

ولاية حمّويه بريد خراسان

وفيها ولّى الرشيد حمويه الخادم [بريد] (٥) خراسان.

غزوة يزيد بن مخلد الروم

وفيها غزا يزيد بن مخلد (٦) الروم في عشرة آلاف ، فأخذت الروم عليه المضيق ، فقتل بقرب طرسوس ، وقتل معه سبعون (٧) رجلا (٨).

__________________

(١) في الأصل «الفداء» وهو تحريف ، والتصحيح من تاريخ الطبري ، والكامل لابن الأثير.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٣ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٥ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦.

(٣) في الأصل «الباس» ، والتصحيح من تاريخ الطبري ، وفيه «صاحب الشاش في أتراكه قائدا».

(٤) تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٣ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٣ ، تاريخ خليفة ٤٥٩ ، المعارف ٣٨٢ الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٥ ، الأخبار الطوال ٣٩١ ، تاريخ حلب للعظيميّ ٢٣٦ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٢٥.

(٥) زيادة من تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٣ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٦

(٦) في الأصل «خالد» والتصويب عن الطبري ، وابن الأثير ، وغيره.

(٧) عند الطبري ، وابن الأثير ، وابن كثير «قتلوه في خمسين» والمثبت يتفق مع : النجوم الزاهرة.

(٨) تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٣ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٢ ، ٣١٣ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٥ ، تاريخ حلب ٢٣٦ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٦ ، وفي تاريخ خليفة ٤٥٩ غزا يزيد بن مخلد فسلم وغنم!

٦

تولية هرثمة بن أعين الصائفة

فولّى الرشيد غزو الصّائفة هرثمة بن أعين ، وضمّ إليه ثلاثين ألفا من جند خراسان ومعه مسرور الخادم إليه النفقات وجميع الأمر خلا الرئاسة (١).

مضيّ الرشيد إلى درب الحديث

ومضى الرشيد إلى درب الحدث فرتّب الأمور ، ثم انصرف بعد ثلاثة أيام في رمضان ، فنزل الرّقّة ، وأمر بهدم الكنائس في الثّغور (٢).

عزل علي بن عيسى

وعزل عليّ بن عيسى بن ماهان عن خراسان بهرثمة بن أعين (٣).

وقد ذكرنا سبب هلاك ولده عيسى ، فلما قتل ولده خرج عن بلخ فأتى مرو خوفا من رافع أن يأتي مرو فيملكها.

وكان ابنه دفن في بستان داره أموالا ، نحو ثلاثين ألف ألف ، ولم يدر بها علي. فأعلمت جارية لعيسى بعض الخدم ، وتحدّث به الناس ، فاجتمع أعيان البلد وانتهبوا المال هم والعامّة. فعلم الرشيد فغضب ، وعزله وأخذ أمواله ، فبلغت ثمانين ألف ألف (٤).

وكان عليّ بن عيسى قد عتا وتجبّر على القوّاد ، وكانت كتب قد وردت

__________________

(١) الأخبار الطوال ٣٩١ ، تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٣ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٣ ، البدء والتاريخ ٦ / ١٠٧ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٦ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٦ ، تاريخ حلب ٢٣٦.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٦ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٢ ، ٣١٣ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٦ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٣١ ، تاريخ حلب ٢٣٦ ، المعارف ٣٨٢.

(٣) تاريخ خليفة ٤٥٩ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٣١ ، الأخبار الطوال ٣٩١ ، تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٤ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٣ ، البدء والتاريخ ٦ / ١٠٧ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٦ ، تاريخ حلب ٢٣٦ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٦ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٥٨ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦ وفيه (علي بن موسى)!

(٤) تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٤ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٣ ، ٣١٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٣ ، ٢٠٤

٧

على الرشيد أنّ رافقا لم يخلع ، ولا نزع السواد ، ولا من شايعه ، وأنّ غايتهم عزل عليّ بن عيسى الّذي قد سامهم المكروه (١).

* * *

حجّ هذا العام

وحجّ بالنّاس أمير مكة الفضل بن العبّاس بن محمد بن عليّ (٢).

امتناع الصائفة

ولم يكن للمسلمين بعد هذا السنة صائفة إلى سنة خمس عشرة ومائتين (٣).

__________________

(١) العيون والحدائق ٣ / ٣١٣.

(٢) تاريخ خليفة ٤٥٩ ، تاريخ يعقوبي ٢ / ٤٣٠ ، تاريخ الطبري ٨ / ٣٣٧ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٦ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٥٨ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٦.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٣٧.

٨

سنة اثنتين وتسعين ومائة

توفّي فيها :

صعصعة بن سلّام خطيب قرطبة ،

عبد الله بن إدريس الأوديّ ، أبو محمد ،

عبد الرحمن بن عبد الحميد المصريّ ،

عرعرة بن البرند الشامي البصريّ ،

علي بن ظبيان العبسيّ الكوفيّ ،

الفضل بن يحيى البرمكيّ ، توفّي مسجونا ،

يحيى بن كريب الرّعينيّ المصريّ (١) ،

يوسف ابن القاضي أبي يوسف.

شخوص هرثمة إلى خراسان

* * *

وفيها شخص هرثمة إلى خراسان ، ووجّه إلى عليّ بن عيسى في الظاهر أموالا وخلعا وسلاحا. فلما نزل نيسابور جمع وجوه أصحابه فخلا بكلّ منهم وأخذ عليه العهد والميثاق أن يكتم أمره ، وولّى كلّ رجل بلدا ودفع إليه عهده وجهّزه سرّا إلى بلده. فعل هذا خوفا من ثورة عليّ بن عيسى.

ثم سار ، فلمّا كان على مرحلة من مرو دعا ثقات أصحابه وكتب أسماء

__________________

(١) لم يترجم له في هذه الطبقة.

٩

ولد عليّ بن عيسى وأهل بيته ، ودفع إلى كلّ رجل رقعة باسم من وكّله بحفظه إذا دخل مرو.

ثم وجّه إلى عليّ : إن أحبّ الأمير أن يوجّه ثقاته لقبض ما معي فعل ، فإنّه إذا تقدّمت الأموال أمام دخولي كان أقوى للأمير وأفتّ في عضد أعدائه. فوجّه عليّ جماعة لقبض الأموال ؛ فقال هرثمة : اشغلوهم الليلة. ففعلوا.

ثم سار إلى مرو ، فلمّا صار منها على ميلين تلقّاه عليّ بن عيسى وولده وقوّاده ؛ فلما وقعت عين هرثمة عليه ثنى رجله لينزل ، فصاح عليّ : والله لئن نزلت لأنزلنّ. فثبت ودنا (١) ، فاعتنقا ، ثم سارا إلى قنطرة لا يجوزها إلّا فارس. فحبس هرثمة لجام الفرس وقال لعليّ : سر ، فقال : لا والله. فقال هرثمة : لا والله ، أنت أميرنا. ثم نزل بمنزل عليّ ، وأكلا من السّماط. ثم دفع الخادم كتاب الرشيد إلى عليّ ، فلما رأى أوّل حرف منه سقط من يده. ثم أمر هرثمة بتقييده وتقييد ولده وعمّاله. ثم صار إلى الجامع فخطب وبسط من آمال الناس ، وأخبر أنّ الرشيد ولّاه ثغورهم بما بلغه من سوء سيرة الفاسق عليّ بن عيسى ، وإنّي منصفكم منه.

فأظهروا السرور وضجّوا بالدعاء. ثم انصرف ودعا بعليّ وآله فقال : اعفوني من الإقدام بالمكروه عليكم. ونودي ببراءة الذّمّة من رجل عنده لعلّي وديعة فأخفاها. فأحضر الناس شيئا كثيرا إلّا رجل واحد. واستصفى هرثمة حتى حليّ النساء والثياب ، وبالغ في ذلك. ثم بعد ذلك أقامهم لمظالم الناس وشدّد عليهم. ثم حمل عليّا إلى الرشيد (٢).

* * *

توجّه الرشيد لحرب رافع

وفيها توجّه الرشيد نحو خراسان لحرب رافع. فذكر محمد بن الصّباح

__________________

(١) في الأصل «ثبت ودعا ودنا».

(٢) الخبر مطوّلا في : تاريخ الطبري ٨ / ٣٢٨ ـ ٣٣٧ (حوادث ١٩١ ه‍.) ، وهو باختصار في : تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٢٥ ، والعيون والحدائق ٣ / ٣١٤ ، ٣١٥ ، والكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٤ ، ٢٠٥ ، والبداية والنهاية ١٠ / ٢٠٦ ، والمعارف ٣٨٢ ، وسنيّ ملوك الأرض والأنبياء ١٦٦.

١٠

الطبريّ أنّ أباه شيّع الرشيد إلى النّهروان ، فجعل يحادثه في الطريق إلى أن قال : يا صبّاح ، لا أحسبك تراني بعدها. فقلت : بل يردّك الله سالما. ثم قال : ولا أحسبك تدري ما أجد. فقلت : لا والله. فقال : تعالى حتى أريك. وانحرف عن الطريق ، وأومأ إلى الخواصّ فتنحّوا ، ثم قال : أمانة الله يا صبّاح أن تكتم عليّ. وكشف عن بطنه ، فإذا عصابة حرير حول بطنه ، فقال : هذه علّة أكتمها الناس كلّهم. ولكلّ واحد من ولدي عليّ رقيب ، فمسرور رقيب المأمون ، وجبريل بن بختيشوع رقيب الأمين ونسيت الثالث ـ ما منهم أحد إلّا وهو يحصى أنفاسي ويعدّ أيّامي ويستطيل دهري. فإن أردت أن تعرف ذلك فالسّاعة أدعو ببرذون ، فيجيئون به أعجف ليزيد في علّتي. ثم دعا ببرذون ، فجاءوا به كما وصف ، فنظر إليّ ثم ركبه وانصرف (١).

* * *

تحرّك الخرّميّة

وفيها تحرّك الخرّميّة ببلاد آذربيجان ، فسار لحربهم عبد الله بن مالك في عشرة آلاف ، فأسر وسبى (٢).

* * *

قتل أبي النداء

وفيها قدم يحيى بن معاذ على الرشيد ومعه أبو النّداء ، فقتله (٣).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٨ / ٣٣٨ ، ٣٣٩ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٧ ، ٢٠٨ ، خلاصة الذهب المسبوك ١٦٨ ، ١٦٩ (حوادث سنة ١٩٣ ه‍.).

(٢) في الأصل : «سبا» وهو غلط. والخبر في : تاريخ الطبري ٨ / ٣٣٩ ، الأخبار الطوال ٣٩١ ، ٣٩٢ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٨ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٧ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٢٢٧ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٩.

وفي تاريخ خليفة ٤٦٠ : «خرج الخرميّة بالجبل ، فأغزاهم أمير المؤمنين هارون : خزيمة بن خازم ، فقتل وسبى».

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٣٩ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٨ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٩.

١١

تحرّك ثروان الحروريّ

وفيها تحرّك ثروان الحروريّ فقتل عامل الطّفّ (١).

حبس عليّ بن عيسى

وقدم بعليّ بن عيسى بغداد ، فحبس في داره (٢).

وقتل فيها الرشيد هيثما اليمانيّ ، وكان قد خرج (٣). والله أعلم.

__________________

(١) الطّف : بالفتح ، والفاء مشدّدة. سمّي بذلك لأنه مشرف على العراق. وهو طفّ الفرات أي الشاطئ. وقيل : أرض من ضاحية الكوفة في طريق البريّة فيها كان مقتل الحسين بن علي ، رضي‌الله‌عنه. (معجم البلدان ٤ / ٣٦) والمقصود هنا : طفّ البصرة.

والخبر في : تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٠ ، والكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٨ ، والبداية والنهاية ١٠ / ٢٠٧ ، وتاريخ خليفة ٤٦٠.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٠.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٠ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٠٩ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٠٧ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٣٩ وفيها كلها (الهيصم) بالصاد.

١٢

سنة ثلاث وتسعين ومائة.

توفّي فيها :

إسماعيل بن علية ، أبو بشر البصريّ (١) ،

زياد بن عبد الرحمن شبطون ، سعيد بن عبد الله المصري الفقيه ،

العبّاس بن الأحنف الشاعر المشهور ،

العبّاس بن الحسين العلويّ الشاعر ،

العبّاس بن الفضل بن الربيع الحاجب ،

عبد الله بن كليب المراديّ ، بمصر ،

عون بن عبد الله المسعوديّ ،

محمد بن جعفر البصريّ ، غندر ،

مخلد بن يزيد الحرّانيّ ،

مروان بن معاوية الفزاريّ ، نزيل دمشق ،

أبو بكر بن عيّاش المقرئ ، بالكوفة.

* * *

موافاة الرشيد جرجان

وفيها وافى الرشيد جرجان ، فأتته بها خزائن عليّ بن عيسى على ألف

__________________

(١) لم يترجم له.

١٣

وخمسمائة بعير ، ثم رحل منها في صفر وهو عليل إلى طوس ، فلم يزل بها إلى أن توفّي (١).

* * *

الوقعة بين هرثمة وأصحاب رافع بن الليث

وفيها كانت وقعة بين هرثمة وأصحاب رافع بن الليث ، فانتصر هرثمة وأسر أخا رافع ، وملك بخارى ، وقدم بأخي رافع على الرشيد ، فسبّه ، ودعا بقصّاب وقال : فصّل أعضاءه ، ففصّله (٢).

* * *

غلط جبريل بختيشوع في تطبيب الرشيد

وذكر بعضهم أنّ جبريل بن بختيشوع غلط على الرشيد في علّته في علاج عالجه به كان سبب منيّته ، فهمّ الرشيد بأن يفصّله كما فعل بأخي رافع ، ودعا به فقال : أنتظر إلى غد يا أمير المؤمنين ، فإنّك تصبح في عافية ، فمات ذلك اليوم (٣).

وقيل إنّ الرشيد رأى مناما أنه يؤم بطوس ، فيكى وقال : احفروا لي قبرا. فحفروا له ، ثم حمل في قبّة على جمل وسيق به حتى نظر إلى القبر

__________________

(١) تاريخ خليفة ٤٦٠ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٢٩ ، المعارف ٣٨٢ ، الأخبار الطوال ٣٩٢ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٨ ، التنبيه والإشراف ٢٩٩ ، مروج الذهب ٣ / ٣٧٥ ، تاريخ الطبري ٨ / ٣٤١ ، البدء والتاريخ ٦ / ١٠٧ ، الإنباء في تاريخ الخلفاء ٨٦ ، تاريخ حلب ٢٣٧ ، الفخري في الآداب السلطانية ١٩٦ ، مختصر تاريخ الدول ١٣٠ ، تاريخ الزمان ١٧ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢١١ ، مختصر التاريخ لابن الكازروني ١٢٧ ، خلاصة الذهب المسبوك ١٧٠ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٥٨ ، المختصر في أخبار البشر ٢ / ١٨ ، مرآة الجنان ١ / ٤٤٣ ، تاريخ ابن الوردي ١ / ٢٠٩ ، دول الإسلام ١ / ١٢١ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢١٢ ، مآثر الإنافة ١ / ١٩٣ ، البيان المغرب ١ / ٩٤ ، تاريخ الخميس ٢ / ٣٧١ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٤١ ، ١٤٢ ، تاريخ الخلفاء ٢٩٠ ، وتاريخ سنيّ ملوك الأرض ١٦٦.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٢ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٧ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢١٢ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢١٢ ، ٢١٣ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٤٢.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٤.

١٤

فقال : يا ابن آدم تصير إلى هذا. وأمر قوما فنزلوا فختموا فيه ختمة ، وهو في محفّة على شفير القبر (١).

الرشيد يقتفي أخلاق المنصور

قال ابن جرير (٢) : وكان يقتفي أخلاق المنصور ، ويطلب العمل بها. إلّا في بذل المال ، فإنه لم ير خليفة قبله أعطى منه للمال (٣). وكان يحبّ الشّعر ، ويميل إلى أهل الأدب والفقه ، ويكره المراء في الدّين ، ويقول : هو شيء ، لا نتيجة له ، وبالحريّ أن لا يكون فيه ثواب. وكان يحبّ المديح ويشتريه بأغلى (٤) ثمن.

إجازة الرشيد مروان بن أبي حفصة

أجاز مرّة مروان بن أبي حفصة على قصيدة خمسة آلاف دينار ، وخلعة ، وعشرة من رقيق الروم ، وفرسا من مراكبه (٥).

صحبة ابن أبي مريم المضحاك للرشيد

وقيل إنّه كان مع الرشيد ابن أبي مريم المدنيّ ، وكان مضحكا فكها إخباريّا ، فكان الرشيد لا يصبر عنه ولا يملّ منه لحسن نوادره ومجونه (٦).

موعظة ابن السّمّاك للرشيد

وروي أنّ ابن السّماك دخل على الرشيد يوما فاستسقى ، فأتي بكوز ، فلما أخذه قال : على رسلك يا أمير المؤمنين ، لو منعت هذه الشربة بكم كنت تشتريها؟ قال : بنصف ملكي. قال : اشرب هنّأك الله. فلما شربها قال :

__________________

(١) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢١٢ ، ٢١٣.

(٢) في تاريخه ٨ / ٣٤٧.

(٣) في الأصل «لولي» والتحرير من الطبري.

(٤) في الأصل «بأغلا».

(٥) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٧ ـ ٣٤٩ وانظر قصيدة ابن أبي حفصة فيه ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢١٧ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٦٣.

(٦) تاريخ الطبري ٨ / ٣٤٩ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢١٧ ، ٢١٨.

١٥

أسألك لو منعت خروجها من بدنك ، بما ذا كنت تشتري خروجها؟ قال : بجميع ملكي. فقال : إنّ ملكا قيمته شربة ماء لجدير أن لا ينافس فيه. قال : فبكى هارون (١).

وقد ذكرت الرشيد في الأسماء أيضا.

البيعة للأمين

وبويع لابنه الأمين محمد في العسكر صبيحة الليلة التي توفّي فيها الرشيد. وكان المأمون حينئذ بمرو ، والأمين ببغداد. فأتاه الخبر ، فصلّى بالناس الجمعة وخطب ، ونعى الرشيد إلى الناس وبايعه الناس ؛ وأمر للجند برزق سنتين (٢)

مسير رجاء الخادم بالخلع إلى الأمين

(٣) وأخذ رجاء الخادم البرد والقضيب والخاتم. وسار على البريد في اثني عشر يوما من مرو حتّى قدم بغداد في نصف جمادى الآخرة ، فدفع ذلك إلى الأمين.

وبلغ الخبر المأمون فبايع لأخيه ثم لنفسه ، وأعطى الجند عطاء سنة ، وأخذ يتألّف أمراءه وقوّاده ويظهر العدل فأحبّوا المأمون (٤).

بناء الأمين لميدان الكرة

أما الأمين فإنه بعد بيعته بيوم أمر ببناء ميدان جوار قصر المنصور للعب الكرة. ثم قدمت أمّ جعفر زبيدة في شعبان ، فتلقّاها ابنها الأمين.

__________________

(١) تاريخ الطبري ٨ / ٣٥٧ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢١٩ ، ٢٢٠.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٦٥ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢١ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٦٤ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٣ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٢٣٠.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٠ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢١ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٣٣ ، الإنباء في تاريخ الخلفاء ٨٩ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٦٤ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٢ : خلاصة الذهب ١٧٤.

(٤) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٠.

١٦

قدمت من الرّقّة ومعها جميع الخزائن (١).

المأمون يهدي الأمين التحف

وأقام المأمون على خراسان وإمرتها ، وأهدى للأمين تحفا ونفائس (٢)

* * *

دخول هرثمة سمرقند

وفيها دخل هرثمة حائط سمرقند ، فلجأ رافع إلى المدينة الداخلة.

وراسل رافع التّرك فوافوه ، فصار هرثمة في الوسط. ثم لطف الله به وردّ التّرك ، فضعف أمر رافع (٣).

* * *

مقتل نقفور ملك الروم

وفيها قتل نقفور ملك الروم في حرب برجان ، وبقي في المملكة تسع سنين ، وملك بعده ابنه إستبراق شهرين وهلك ، فملك ميخائيل بن جرجس زوج أخته (٤).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٣ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٥ ، ٢٢٦ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٦٤ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٣ ، تاريخ ابن خلدون ٣ / ٢٣٠ ، خلاصة الذهب ١٧٤.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٣ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٥ ، العيون والحدائق ٣ / ٣٢١ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٣ ، نهاية الأرب ٢٢ / ٣٦٩.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٣ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٣٥ ، ٤٣٦.

(٤) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٣ ، العيون والحدائق ٣ / ٣١٥ (وفيه مات سنة ١٩٢ وملك بعده ابن عمه ميخائيل) ، التنبيه والإشراف ١٤٣ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٦ ، تاريخ الزمان ١٩ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٣.

١٧

سنة أربع وتسعين ومائة

توفّي فيها :

حفص بن عثمان النّخعيّ ، في آخرها ،

الحكم بن عبد الله البصريّ ،

سلم بن سالم البلخيّ العابد ، ضعيف ،

سويد بن عبد العزيز ، قاضي بعلبكّ.

شقيق بن إبراهيم البلخيّ الزّاهد ،

عبد الوهاب بن عبد المجيد الثقفيّ ،

عبيد الله بن المهديّ محمد بن المنصور ،

عمر بن هارون البلخيّ ، أبو حفص ،

محمد بن حرب الخولانيّ الأبرش ،

محمد بن سعيد بن أبان الأمويّ الكوفيّ ،

محمد بن أبي عديّ ، بصريّ ثقة ،

يحيى بن سعيد بن أبان الأمويّ ، أخو محمد ،

القاسم بن يزيد الجرميّ (١).

* * *

__________________

(١) من حقّ هذا الاسم أن يأتي في موضعه حسب الترتيب الأبجدي ، وقد أبقينا عليه في موضعه كما رتّبه المؤلّف.

١٨

ثورة أهل حمص بعاملهم

وفيها ثار أهل حمص بعاملهم إسحاق بن سليمان ، فخرج إلى سلمية ، فولّى عليهم الأمين عبد الله بن سعيد الحرشيّ ، فحبس عدّه من وجوههم وقتل عدّه ، وضرب النّار في نواحي حمص ، فسألوه الأمان فأمّنهم. وسكنوا ثم هاجوا فقتل طائفة منهم (١).

* * *

عزل الأمين لأخيه القاسم عن الولايات

وفيها عزل الأمين أخاه القاسم عن ما كان الرشيد ولّاه ، وذلك إمرة الشام وقنسرين والثغور ، وولّى مكانه خزيمة بن خازم (٢).

الأمر بالدعاء لموسى ابن الأمين

وفيها أمر الأمين بالدعاء لابنه موسى على المنابر بالإمرة ، بعد ذكر المأمون والقاسم (٣).

تنكّر الأمين للمأمون

وتنكّر كلّ واحد من الأمين والمأمون لصاحبه ، وظهر الفساد بينهما (٤).

الفضل بن الربيع يؤلّب الأمين على المأمون

وقيل إنّ الفضل بن الربيع علم أنّ الخلافة إذا أفضت إلى المأمون لم يبق عليه ، فأعدى الأمين به ، وحثّه على خلعه ، وأن يولي العهد لابنه موسى.

وأعانه على رأيه عليّ بن عيسى بن ماهان ، والسّنديّ (٥).

__________________

(١) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٧ ، نهاية الأرب ٢٢ / ١٦٥ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٤ ، النجوم الزاهرة ٢ / ١٤٥ ، مآثر الإنافة ١ / ٢٠٧.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٦ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٣ ، العيون والحدائق ٣ / ٣٢٢ ، خلاصة الذهب ١٧٥.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٤ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٧ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٤.

(٤) الطبري ٨ / ٣٧٤.

(٥) الطبري ٨ / ٣٧٥ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٧ ، تاريخ اليعقوبي ٢ / ٤٣٦ ، الفخري ٢١٢ ، =

١٩

ولما بلغ المأمون عزل أخيه القاسم عن الشام قطع البريديّة عن الأمين ، وأسقط اسمه من الطرز والضرب (١).

التحاق رافع بن الليث بالمأمون

وكان رافع بن اللّيث بن نصر بن سيّار لما انتهى إليه حسن سيرة المأمون في عمله وإحسانه إلى الجيش ، بعث في طلب المأمون لنفسه ، فسارع إلى ذلك هرثمة ، ولحق رافع بالمأمون فأكرمه.

قدوم هرثمة على المأمون

وقدم هرثمة بمن معه من الجيوش من سمرقند على المأمون. وكان معه طاهر بن الحسين ، فتلقّاه المأمون وولّاه حرسه (٢).

إرسال الأمين وجوها إلى المأمون

ثم إنّ الأمين أرسل وجوها إلى الأمين يطلب منه أن يقدّم موسى على نفسه ، ويذكر أنه قد سمّاه الناطق بالحقّ ، فردّ المأمون ذلك وأباه (٣).

مبايعة العباس بن موسى المأمون سرّا

وكان الرسول إليه العبّاس بن موسى بن عيسى بن موسى ، فبايع المأمون بالخلافة سرا ، ثم كان يكتب إليه بالأخبار ويناصحه من العراق (٤).

إسقاط اسم المأمون من ولاية العهد

ورجع وأخبر الأمين بامتناع المأمون. فأسقط اسمه من ولاية العهد ، وطلب الكتاب الّذي كتبه الرشيد وجعله بالكعبة لعبد الله المأمون على

__________________

= ٢١٣ ، البداية والنهاية ١٠ / ٢٢٤ ، خلاصة الذهب ١٧٥.

(١) الطبري ٨ / ٣٧٥ ، العيون والحدائق ٣ / ٣٢٢ ، خلاصة الذهب ١٧٥ ، البدء والتاريخ ٦ / ١٠٨.

(٢) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٥ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٩ ، العيون والحدائق ٣ / ٣٢٢.

(٣) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٥ ، ٧٣٦ ، الكامل في التاريخ ٦ / ٢٢٩ ، العيون والحدائق ٣ / ٣٢٢.

(٤) تاريخ الطبري ٨ / ٣٧٦.

٢٠