🚘

تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ٧

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي

تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام - ج ٧

المؤلف:

شمس الدين محمّد بن أحمد بن عثمان الذّهبي


المحقق: الدكتور عمر عبدالسلام تدمري
الموضوع : التاريخ والجغرافيا
الناشر: دار الكتاب العربي ـ بيروت
الطبعة: ١
الصفحات: ٥٨١
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣

٤

٥
٦

الطبقة الحادية عشرة

[حوادث]

سنة إحدى ومائة

توفّي فيها :

ذكوان أبو صالح السّمّان.

ربعيّ (١) بن حراش (٢) العبسيّ الكوفيّ.

عمارة بن أكيمة (٣) اللّيثي شيخ الزّهري.

عمر بن عبد العزيز الأموي.

القاسم بن مخيمرة فيها في قول.

محمد بن مروان والد مروان الحمار.

مقسم مولى ابن عبّاس.

* * *

وفيها استخلف يزيد بن عبد الملك بن مروان في رجب.

__________________

(١) ربعي : بكسر أوله وسكون الباء الموحّدة.

(٢) في الأصل «خراش» ، والتصويب من تقريب التهذيب ١ / ٢٤٣.

(٣) بهمزة مضمومة ، وفتح الكاف ، بالتصغير. (تقريب التهذيب ٢ / ٤٩).

٧

[حوادث]

سنة اثنتين ومائة

توفّي فيها :

الضّحّاك بن مزاحم صاحب التفسير.

عديّ بن أرطاة أمير البصرة.

مجاهد في قول جماعة.

يزيد بن المهلّب بن أبي صفرة الأمير.

يزيد بن أبي مسلم الثقفيّ كاتب الحجّاج.

أبو المتوكّل التّاجي.

علي بن داود.

* * *

وفيها كانت وقعة العقر ، وهو موضع بقرب كربلاء من العراق بين يزيد ابن المهلّب وبين مسلمة بن عبد الملك بن مروان ، قتل فيها يزيد وكسر جيشه وانهزم آل المهلّب ، ثم ظفر بهم مسلمة فقتل فيهم وبدّع ، وقلّ من نجا منهم ، وكان يزيد قد خرج على الخلافة لما توفّي عمر بن عبد العزيز.

قال الكلبي : نشأت وهم يقولون ضحّى بنو أميّة يوم كربلاء بالدّين ويوم العقر بالكرم.

٨

قال خليفة بن خيّاط (١) : ثم بعث مسلمة بن عبد الملك هلال بن أحوز المازنيّ إلى قندابيل (٢) في طلب آل المهلّب فالتقوا ، فقتل المفضّل بن المهلّب وانهزم أصحابه وخدمه ، وقتل هلال بن أحوز جماعة من آل المهلّب ، ولم يتعرّض للنّساء وبعث بهم إلى يزيد بن عبد الملك ، فحدّثني حاتم بن مسلم أنّ يزيد بن عبد الملك لما قدم بآل المهلّب عليه قال : من كان له قبل آل المهلّب دم فليقم ، فقام ناس ، فدفعهم إليهم حتى قتل نحو من ثمانين نفسا.

وروى المدائنيّ ، عن المفضّل بن محمد أنّ الحجّاج عزل يزيد بن المهلّب عن خراسان ، وكتب بولايتها إلى المفضّل بن المهلّب ، فوليها سبعة أشهر ، فافتتح باذغيس (٣) وغيرها ، وقسّم الغنيمة بين النّاس ، فأصاب الرجل ثمانمائة درهم.

قلت : وثق المفضّل ، وله حديث عن النّعمان بن بشير في سنن أبي داود والنّسائي من رواية ابنه حاجب عنه ، وروى عنه أيضا ثابت البناني ، وجرير بن حازم ، وكان جوادا ممدّحا.

__________________

(١) في التاريخ ٣٢٦.

(٢) قندابيل : بالفتح ثم السكون والدال المهملة. مدينة بالسند. (معجم البلدان ٤ / ٤٠٢).

(٣) باذغيس : بفتح الذال وكسر الغين المعجمة وياء ساكنة. ناحية تشمل على قرى من أعمال هراة ومروالروذ. (معجم البلدان ١ / ٣١٨).

٩

[حوادث]

سنة ثلاث ومائة

توفّي فيها :

عطاء بن يسار مولى ميمونة في قول.

عكرمة بن عبد الرحمن بن الحارث.

عمرو بن الوليد بن عبدة ، مصريّ مقلّ.

مجاهد ، فيها أو في سنة اثنتين.

مصعب بن سعد بن أبي وقّاص بن طلحة بن عبيد الله.

يحيى بن وثّاب مقريء الكوفة.

يزيد (١) بن الأصمّ نزيل الرقّة.

يزيد (٢) بن حصين السّكوني.

* * *

وفيها قتل أمير الأندلس السّمح بن مالك الخولانيّ ، قتلته الروم يوم التّروية.

__________________

(١) مهمل بالأصل ، والتصويب من ترجمته الآتية.

(٢) بالأصل «مزيد» ، والتصحيح من ترجمته المقبلة.

١٠

[حوادث]

سنة أربع ومائة

توفّي فيها :

خالد بن معدان الكلاعيّ الحمصيّ.

عامر بن سعد ، فيها ، قيل قبل المائة.

عامر الشعبيّ عالم العراق.

عبد الله بن يزيد أبو قلابة الجرمي.

عبد الرحمن بن حسّان بن ثابت الشّاعر.

عبد الأعلى بن عديّ البهراني (١).

عبد الأعلى بن هلال السّلميّ أبو النّضر.

عمير مولى آل العبّاس.

مجاهد في قول القطّان. وابن المديني.

يحيى بن عبد الرحمن بن حاطب اللّخمي.

أبو بردة بن أبي موسى الأشعري.

أبو سلمة بن عبد الرحمن ، فيها في قول.

* * *

__________________

(١) بفتح الباء وسكون الهاء ... نسبة إلى قبيلة من قضاعة ... (اللباب في الأنساب لابن الأثير) ج ١ ص ١٥٦.

١١

وفيها كانت وقعة نهر الرّان ، فالتقى المسلمون والكفّار ، وعلى المسلمين الجرّاح بن عبد الله الحكميّ ، وعلي أولئك ابن الخاقان ، وذلك بقرب باب الأبواب ، ونصر الله الإسلام وركب المسلمون أقفية التّرك قتلا وأسرا وسبيا (١).

__________________

(١) انظر : تاريخ خليفة ٣٢٩.

١٢

[حوادث]

سنة خمس ومائة

توفّي فيها :

أبان بن عثمان بن عفّان في قول.

رزيق بن حيّان بن الفزاري مولاهم.

سعيد بن المسيّب. في قول المدائني ، والصّحيح سنة بضع وتسعين كما تقدّم.

سليمان بن بريدة الأسلمي.

سنان بن أبي سنان الدّؤلي.

عبد الله بن عبد الله بن عمر بن الخطّاب.

عبيد بن حنين المدني.

عمارة بن خزيمة بن ثابت الأنصاري.

والمسيّب بن رافع الأسديّ.

يزيد بن عبد الملك بن مروان.

* * *

وفيها زحف الخاقان (١) وخرج من الباب في جمع عظيم من التّرك وقصد (٢) أرمينية ، فسار إليه الجرّاح الحكميّ فاقتتلوا أياما ، ثم كانت الهزيمة على الكفّار ، وذلك في شهر رمضان.

__________________

(١) في تاريخ خليفة ٣٣١ «جابان».

(٢) في الأصل «قصر» وهو تصحيف.

١٣

[حوادث]

سنة ستّ ومائة

توفّي فيها :

بكر بن عبد الله المزني في قول.

سالم بن عبد الله بن عمر العدوي الفقيه.

طاوس بن كيسان اليماني.

أبو مجلز لاحق بن حميد السّدوسي.

* * *

وفيها عزل متولّي العراق عمر بن هبيرة بخالد بن عبد الله القسري فدخل خالد واسط بغتة وأبو المثنّى عمر بن هبيرة يتهيّأ لصلاة الجمعة ويسرّح لحيته ، فقال عمر : هكذا تقوم الساعة بغتة ، فقيّده خالد وألبسه مدرعة صوف وحبسه ، ثم إنّ غلمان ابن هبيرة اكتروا دارا إلى جانب السجن فنقبوا سربا إلى السّجن وأخرجوه منه ، فهرب إلى الشّام ، واستجار بالأمير مسلمة أخي الخليفة ، فأجاره ، ثم لم ينشب أن مات ، وقد ولي العراق ثلاثة أعوام.

* * *

وفيها غزا مسلم بن سعيد بن أسلم فرغانة ، فلقيه ابن خاقان في جمع كبير من تركستان ، فقتل ابن [أخي] (١) خاقان في طائفة كبيرة.

__________________

(١) إضافة من تاريخ خليفة ٣٣٦.

١٤

وفيها استعمل خالد القسريّ على إقليم خراسان أخاه أسد بن عبد الله نيابة عنه.

وفيها دخل الجرّاح الحكميّ وغوّر في أرض الخزر ، فصالحته اللّان ، وأعطوه الجزية وخراج أرضهم.

* * *

وفيها حجّ بالنّاس خليفة الوقت هشام ، والله أعلم.

١٥

[حوادث]

سنة سبع ومائة

توفّي فيها :

سليمان بن يسار المدني مولى أمّ سلمة رضي‌الله‌عنها.

وعطاء بن يزيد اللّيثي المدني.

وعكرمة البربريّ مولى ابن عبّاس.

وأبو رجاء العطاردي بخلف فيه.

والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصّدّيق.

وكثيّر عزّة الخزاعي.

* * *

وفيها عزل الجرّاح الحكميّ عن إمرة أذربيجان وأرمينية بمسلمة بن عبد الملك ، فنهض مسلمة فغزا قيصريّة الروم وافتتحها بالسيف (١).

* * *

وفيها غزا أسد بن عبد الله القسريّ متولّي خراسان بلاد غرشستان (٢) ، فانكسر المسلمون واستشهد طائفة ، ورجع الجيش مجهودين جائعين (٣).

__________________

(١) تاريخ خليفة ٣٣٧.

(٢) غرشستان : بالفتح ثم السكون ، وشين معجمة مكسورة وسين مهملة. ولاية ، تقع هراة في غربيّها ، والغور في شرقيّها ، ومروالروذ عن شماليّها ، وغزنة عن جنوبيها ، (معجم البلدان ٤ / ١٩٣).

(٣) تاريخ خليفة ٣٣٦.

١٦

[حوادث]

سنة ثمان ومائة

توفّي فيها :

بكر بن عبد الله المزني في قول.

محمد بن كعب القرظي المدني.

يزيد بن عبد الله الشّخّير أبو العلاء.

أبو نضرة العبديّ المنذر (١).

* * *

وفيها غزا أسد بن عبد الله القسريّ بلاد الغور ، فالتقوه في جيش لجب ، فهزمهم أسد (٢).

* * *

وفيها زحف ابن الخاقان إلى أذربيجان ونازل مدينة ورثان (٣) ، ورماها بالمجانيق ، فسار إليه متولّي تلك الناحية الحارث بن عمرو ، فالتقوا ، فانهزم ابن الخاقان ، وقتل خلق من جيشه ، واستشهد أيضا الحارث بن عمرو (٤).

* * *

__________________

(١) في الأصل : «أبو نضرة العبد بن المنذر» والتصويب من : تقريب التهذيب ٢ / ٢٧٥.

(٢) تاريخ خليفة ٣٣٨.

(٣) ورثان : بالفتح ثم السكون. بلد في آخر حدود أذربيجان. (ياقوت ٥ / ٣٧٠).

(٤) تاريخ خليفة ٣٣٨.

١٧

وفيها غزا ولد الخليفة معاوية بن هشام أرض الروم ، فجهّز بين يديه البطّال إلى خنجرة (١) فافتتحها (٢).

__________________

(١) خنجرة : ناحية من بلاد الروم. (ياقوت ٢ / ٣٩٢).

(٢) تاريخ خليفة ٣٣٨.

١٨

[حوادث]

سنة تسع ومائة

توفّي فيها :

بشر بن صفوان الكلبيّ أمير المغرب.

سعد بن أبي الحسن البصريّ.

أبو حرب بن أبي الأسود الدّؤلي.

أبو نجيح يسار المكيّ والد عبد الله.

.* * *

وفيها غزا في الصّيف معاوية بن هشام بن عبد الملك وافتتح حصنا من أرض الروم ، وغزا أيضا مسلمة فجهّز جيشا شتّوا بأذربيجان (١).

__________________

(١) تاريخ خليفة ٣٣٩.

١٩

[حوادث]

سنة عشر ومائة

توفّي فيها :

إبراهيم بن محمد بن طلحة التّيمي الأعرج.

جرير التّيمي الشاعر.

الحسن البصريّ سيّد زمانه.

أبو الطّفيل عامر بن واثلة في قول.

عطيّة بن قيس المذبوح في قول.

الفرزدق وهو همّام بن غالب.

محمد بن سيرين البصري.

ونعيم بن أبي هند الأشجعيّ الكوفي.

* * *

وفيها غزا مسلمة بلاد الخزر ، وتسمّى غزوة الطّين (١) ، التقى هو وملك الخزر واقتتلوا أياما ، وكانت ملحمة مشهورة هزم الله فيها الكفّار في سابع جمادى الآخرة (٢).

* * *

__________________

(١) سمّيت بذلك لأنّهم سلكوا مواضع غرق فيها دوابّ كثيرة ، وتوحّل فيها خلق كثير ، فما نجوا حتى قاسوا شدائد ، كما في البداية والنهاية لابن كثير ٩ / ٢٥٩.

(٢) تاريخ خليفة ٣٣٩ ـ ٣٤٠.

٢٠