🚘

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

سعيد صلاح الفيومي

الإعجاز العلمي في القرآن الكريم

المؤلف:

سعيد صلاح الفيومي


الموضوع : القرآن وعلومه
الناشر: مكتبة القدسي للنشر والتوزيع
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

إنه الحق

مقارنة بين التوراة والإنجيل والقرآن في ضوء ما توصل إليه العلم.

البشارات في التوراة والإنجيل عن الإسلام ومحمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم.

التفسير العلمي لآيات القرآن الكريم في ضوء ما توصل إليه العلم الحديث الثابت قطعيا.

إعداد

الأستاذ / سعيد صلاح الفيومي

٣
٤

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه. الحمد لله على نعمة الإسلام.

التوراة كتاب اليهود المقدس والإنجيل كتاب المسيحيين المقدس والقرآن كتاب المسلمين المقدس.

والعهد القديم المسيحي أضاف للتوراة عدة أسفار لم تكن موجودة بالعبرية غير أن هذا الاختلاف لا يمس شيئا من العقيدة لكن اليهودية لا تعترف بأي وحي جاء بعدها.

وهكذا فإن المسيحية قد اعتمدت التوراة العبرية ولكنها زادت عليها بعض الإضافات.

غير أن المسيحية لم تقبل كل ما انتشر من كتابات تستهدف تعريف الناس برسالة عيسى لذلك قامت الكنيسة بإجراءات حذف هامة جدا لعدد كبير من الأسفار التي كتبت لتعريف الناس بحياة المسيح وتعاليمه. وهكذا فإن الكنيسة لم تحتفظ من العهد الجديد إلا بعدد محدود من الكتابات وكان من أهمها الأناجيل الأربعة المعترف بها كنسيا.

غير أن المسيحية بدورها لا تعترف بأي وحي جاء بعد المسيح وحوارييه لذلك فهي تستبعد القرآن.

أما القرآن وقد نزل بعد المسيح بقرون ستة فإنه يتناول معطيات عديدة جاءت في التوراة العبرية والأناجيل.

والقرآن يوصى كل مسلم بالإيمان بالكتب السابقة ؛ وهكذا فإن القرآن يؤكد المكانة البارزة التي يحتلها رسل الله مثل نوح وإبراهيم وموسى والأنبياء خاصة المسيح الذي يحتل مكانة بارزة بينهم.

٥

والقرآن مثل الأناجيل يقدم المسيح كفعل خارق ويخص بالذكر أيضا مريم ويطلق اسمها على سورة (مريم).

لكن ما هي القيمة الصحيحة لهذه النصوص التي في حوذتنا الآن؟

ففي نصوص التوراة والأناجيل بعض المقاطع الباطلة خلافا لكل منطق ؛ فالغالبية من المسيحيين لم تدرك مواطن الضعف وظلت في جهالة تامة من أمر ذلك التناقض مع المعارف الدنيوية المشهورة التي تعتبر غالبا من المعارف الأساسية جدا.

وسنشير إلى بعض ما ذكر في التوراة والأناجيل وبدون تعليق. فقد فقدت النصوص الأصلية للتوراة في السبى البابلي ؛ فعلى سبيل المثال فإننا نجهل التاريخ التقريبي لظهور الإنسان على الأرض غير أنه اكتشفت آثار لأعمال بشرية نستطيع وضع تاريخها قبل عشرة آلاف سنة قبل المسيح دون أن يكون هناك أي مجال للشك ؛ بل أن حضارة قدماء المصريين تمتد لأكثر من سبعة آلاف سنة وعليه فإننا لا نستطيع علميا قبول صحة نص سفر التكوين الذي يعطي أنسابا وتواريخ تحدد أصل الإنسان (خلق آدم) بحوالي سبعة وثلاثون قرنا قبل المسيح وبالقطع لا ولن يمكن أبدا إثبات أن الإنسان قد ظهر على الأرض منذ ٥٧٦٤ سنة كما يقول التاريخ العبري اليوم ٢٠٠٣.

وبناء عليه فإن معطيات التوراة الخاصة بقدم الإنسان غير صحيحة.

وكذلك في العهد القديم (التوراة) لاويين ١١ / ١٣ : ٢٠ (وهذه تكرهونها من الطيور لا تؤكل إنها مكروهة ... وكل دبيب الطير الماشي على أربع فهو مكروه لكم).

وفي الحقيقة إننا لا نعرف ما هو الطير الماشي على أربعة ... والنص لا يحتمل التأويل الطير الماشي على أربع.

وفي قصة يوسف تحدث عن حاكم مصر مرة كملك ومرة كفرعون علما أنه قد ثبت أن يوسف وصل إلى مصر عهد ملوك الهكسوس ولم يكونوا فراعنة.

٦

بينما في القرآن في سورة يوسف يتحدث القرآن عن ملك مصر بينما في قصة موسى عليه‌السلام فالحديث عن فرعون مصر إذ أن موسى كما هو ثابت ولد في عصر الفراعنة.

وفي التوراة ولد إسماعيل من هاجر عند ما كان عمر رسول الله إبراهيم ستة وثمانون سنة وعند ما بلغ إبراهيم المائة من عمره ولد له إسحاق من سارة.

ورأت سارة (كما ذكر في التوراة) أن ابن هاجر المصرية التي أنجبته لإبراهيم يسخر من ابنها إسحاق فقالت لإبراهيم اطرد هذه الجارية وابنها فإن ابن الجارية لا يرث مع ابني إسحاق فصرف إبراهيم هاجر وابنها فهامت على وجهها في البرية وسمع الله بكاء الصبي فنادى ملاك الله هاجر وقال لها لا تخافي قومي واحملي الصبي!! (١٤ عام) وفتحت عينيها فأبصرت بئر ماء. وكان الله مع الصبي فكبر وسكن في صحراء فاران (مكة).

وأراد الله أن يمتحن إبراهيم فناداه يا إبراهيم فأجابه لبيك فقال له خذ ابنك وحيدك إسحق!!! الذي تحبه وقدمه على محرقة على أحد الجبال وانطلق إبراهيم وابنه إسحاق واثنين من غلمانه وجهز حطبا لمحرقة وانطلق ماضيا إلى الموضع الذي قال له الله عنه. وقال إبراهيم لغلاميه امكثا هنا مع الحمار ريثما أصعد أنا والصبي إلى هناك لنعبد الله ثم نعود إليكما فحمل إبراهيم وإسحاق حطب المحرقة وقال إسحاق لإبراهيم ها هي النار والحطب ولكن أين خروف المحرقة؟.

ثم أوثق إبراهيم إسحاق ووضعه على المذبح فوق الحطب ومد إبراهيم السكين ليذبح ابنه فناداه ملاك الرب من السماء قائلا : يا إبراهيم لا تمد يدك إلى الصبي وإذ تطلع إبراهيم حوله رأى خلفه كبشا فذهب وأحضره واصعده محرقة عوضا عن ابنه.

واضح في هذه القصة التزوير الواضح فقد حورت القصة واستبدل إسماعيل بإسحاق.

وغير ذلك كثير من التناقضات.

٧

ففي سفر التكوين توجد مقولات كثيرة لا يمكن التوفيق بينها وبين أكثر معطيات العلم رسوخا في عصرنا.

وأما بالنسبة للأناجيل فما تكاد تفتح الصفحة الأولى منها حتى نجد أنفسنا في مواجهة مشكلة خطيرة ونعني بها شجرة أنساب المسيح وذلك أن نص إنجيل متى يناقض بشكل جلي إنجيل لوقا. وإنجيل لوقا يقدم أمرا لا يتفق مع المعارف الحديثة خاصة بقدم الإنسان على الأرض.

وأيضا بدون تعليق ففي إنجيل متى قصة إيمان المرأة الكنعانية.

ذهب يسوع إلى نواحي صور وحيدا فإذا امرأة كنعانية من تلك النواحي قد تقدمت إليه صارخة ارحمني يا سيد يا ابن داود!! ابنتي معذبة جدا يسكنها شيطان لكنه لم يجبها بكلمة فجاء تلاميذه يلحون عليه قائلين اقض لها حاجتها فهي تصرخ في أثرنا.

فأجاب ما أرسلت إلا إلى الخراف الضالة إلى بيت إسرائيل (أي أنه مرسل من الله وليس هو الله) ورسالته إلى بني إسرائيل فقط وليس للناس كافة. فالله هو إله الكل.

وأضاف ليس من الصواب أن يؤخذ خبز البنين ويطرح لجراء الكلاب (هل الله يصف خلقه إنهم كجراء الكلاب) فقالت صحيح يا سيد ولكن جراء الكلاب تأكل من الفتات الذي يسقط من موائد أصحابها فأجاب يسوع أيتها المرأة عظيم إيمانك فليكن لك ما تطلبين فشفيت ابنتها من تلك الساعة.

وفي يسوع يسلم الروح من إنجيل متى صرخ يسوع عند صلبه بصوت عظيم إيلي إيلي لما ذا شبقتني أي إلهي إلهي لما تركتني (إذا كان هو الله فمن ينادي؟).

أما الإسلام فعنده في الأحاديث النبوية ما يشبه الأناجيل من حيث أنها مجموعة من الأقوال والأخبار لأفعال رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم وليست الأناجيل بأكثر من هذا فيما يتعلق بعيسى فقد كتبت أولى الأحاديث بعد عشرات السنين من موت محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم مثلما كتبت الأناجيل بعد عشرات السنين من انصراف المسيح.

٨

إذن فالأحاديث النبوية والأناجيل شهادات بأفعال مضت ومؤلفي الأناجيل الأربعة المعترف بها كنسيا لم يشهدوا الوقائع التي أخبروا بها والأمر ينطبق على الأحاديث النبوية.

وإن كان جامعوا الأحاديث كالبخاري ومسلم وغيرهما كثير تتبعوا رواة الأحاديث فلان عن فلان عن فلان ... حتى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم وإذا كان في سلسلة الرواة شخص مشكوك فيه استبعد الحديث أو صنف الحديث كحديث ضعيف أو حسن.

أما الكنيسة فقد حسمت منذ قرونها الأولى وبشكل نهائي بين الأناجيل المتعددة وأعلنت رسمية أربعة منها فقط وأصدرت الأمر بإخفاء الأناجيل الأخرى ومن هنا جاء اسم الأناجيل المزورة.

وهناك فرق جوهري آخر بين المسيحية والإسلام فيما يتعلق بالكتب المقدسة. ونعني بذلك فقدان نصوص الوحي الثابت لدى المسيحية في حين أن الإسلام لديه القرآن الذي هو وحي منزل وثابت معا.

فالقرآن هو الوحي الذي أنزل على محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم عن طريق جبريل. وقد كتب فور نزوله ويستظهره المؤمنون عند الصلاة وخاصة في شهر رمضان.

فقد أوصى الرسول المؤمنين بحفظ القرآن عن ظهر قلب وبذلك حفظ النص بالكتابة والذاكرة.

وقد رتبت سور القرآن بأمر من محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم بوحي من الله وجمعت هذه السور فور موت الرسول في عهد أول الخلفاء الراشدين أبو بكر الصديق إذ عهد إلى زيد بن ثابت أول كاتب للرسول صلى‌الله‌عليه‌وسلم أن يعد نسخة من القرآن في مصحف واحد وقد احتفظ عمر بن الخطاب الذي ولى بعد أبو بكر بهذه النسخة وأعطاه عند موته إلى ابنته حفصة زوج الرسول صلى‌الله‌عليه‌وسلم.

٩

كيف جمع القرآن

قال عمر بن الخطاب رضى الله عنه لأبى بكر رضى الله عنه إن القتل قد استحر يوم اليمامة بالناس وأنه يخشى أن يستمر القتل بالقراء وأنه يرى أن يجمع القرآن ، فقال أبو بكر لعمر : كيف يفعل شيئا لم يفعله رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فقال عمر هو والله خير فلم يزل يراجع أبو بكر حتى شرح الله صدره لذلك الأمر.

دعا أبو بكر رضى الله عنه زيد بن حارثة وكلفه بجمع القرآن فوضع زيد خطة دقيقة فلم يعتمد على حفظه وأنه لحافظ ولا على حفظ من استعان بهم وأنهم لحفاظ امناء ولكنه كان لا بدّ أن يعتمد على أمر مادى يرى بالحس لا يحفظ بالقلب وحده فاشترط شرطين.

الشرط الأول : أن يرى ما يحفظه الصحابى من القرآن مكتوب فى عصر الرسول صلى‌الله‌عليه‌وسلم.

والشرط الثانى : أن يشهد شاهدان بأنهما هكذا رأوا ذلك المكتوب فى عصر النبى صلى‌الله‌عليه‌وسلم وبإملائه عليه‌السلام.

وقد تتبع زيد القرآن آية آية بهذه الطريقة ولما أتم زيد ما كتب تذاكره الناس واقروه ، فكان المكتوب متواترا بالكتابة ومتواترا بالحفظ فى الصدور وحفظ الله قرآنه من الضياع كما وعد سبحانه وتعالى : (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ).

ثم كلف عثمان بن عفان رضى الله عنه ثالث الخلفاء الراشدين لجنة من الخبراء بعمل المقابلة الكبيرة التي تحمل اسمه.

لقد رصدت هذه المقابلة صحة الوثيقة المنسوخة في عهد أبو بكر رضى الله عنه والتي كانت في حوذة حفصة حتى ذلك الوقت.

وقد استشارت اللجنة مسلمين يحفظون النص عن ظهر قلب وتمت عملية تحقيق النص بمنتهى الدقة.

١٠

والسبب في التدقيق أن الإسلام قد انتشر بسرعة فائقة في العقود الأولى التي تلت وفاة الرسول صلى‌الله‌عليه‌وسلم وقد تم الانتشار وسط شعوب كانت تتحدث بلغات غير العربية وكان لا بدّ من الاحتياطات اللازمة ضمان انتشار النص في نقائه الأصلي.

وقد أرسل عثمان رضى الله عنه نسخا من هذا النص المحقق إلى مراكز الامبراطورية الإسلامية.

وأقدم الوثائق المعروفة في أيامنا والتي وجدت في العالم الإسلامي تطابق كل منها الأخرى تماما.

وكذلك في أوروبا وكمثل توجد بالمكتبة الوطنية بباريس مخطوطات يرجع تاريخها للقرن الثاني والثالث الهجرى.

لما ذا كانت هذه المقابلة الكبيرة؟

جمع عثمان بن عفان رضى الله عنه الناس على قراءة واحدة ، وكتب المصحف على العرضة الأخيرة التى درسها جبريل على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم فى آخر سنى حياته وكان سبب ذلك أن حذيفة بن اليمان كان فى بعض الغزوات وقد اجتمع فيها خلق من أهل الشام ممن يقرأ القرآن على قراءة المقداد بن الأسود وأبى الدرداء ، وجماعة من أهل العراق ممن يقرأ على قراءة عبد الله بن مسعود وأبى موسى وجعل من لا يعلم ينقل قراءته على قراءة غيره ، وربما خطأ الآخر أو كفره فأدى ذلك إلى اختلاف شديد بل وتصارع بالسلاح.

فركب حذيفة إلى عثمان رضى الله عنه وقال : يا أمير المؤمنين أدرك هذه الأمة قبل أن تختلف فى كتابها كاختلاف اليهود والنصارى فى كتبهم. وذكر له ما شاهد من اختلاف الناس فى القراءة.

عند ذلك جمع عثمان رضى الله عنه الصحابة وشاورهم فى ذلك ورأى أن يكتب المصحف على حرف واحد وأن يجمع الناس فى سائر الأقاليم على القراءة به دون ما سواه ، فاستدعى الصحف التى كان الصديق رضى الله عنه أمر زيد بن ثابت بجمعها

١١

فكانت عند الصديق رضى الله عنه أيام حياته ، ثم كانت عند عمر رضى الله عنه فلما توفى صارت إلى حفصة أم المؤمنين رضى الله عنها.

وأراد عثمان أن يكتب المصحف على حرف واحد من الحروف السبعة (أى اللهجات السبع) وأمر أن يكتب بلغة قريش وهو الحرف الذى نزل به القرآن وإنما كان الترخيص بالقراءة بالحروف الأخرى مؤقتا حتى تطوع الألسنة لحرف قريش ومن أمثلة ذلك : (وَقالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ) (البقرة : ٢٤٨). والتابوت على لسان قريش والتابوة بلهجة أخرى.

وأمر عثمان رضى الله عنه زيد بن ثابت أن يكتب وأن يملى عليه سعيد بن العاص الأموى بحضرة عبد الله بن الزبير وعبد الرحمن بن الحارث.

وأمرهم إن اختلفوا فى شيئ أن يكتبوه بلغة قريش وأرسل مصحفا لكل مصر من الأمصار.

ويقال لهذه المصاحف الأئمة وهى بخط زيد بن ثابت ، ويقال لها المصاحف العثمانية نسبة إلى عثمان رضى الله عنه.

هذا وفي التوراة والإنجيل إشارات واضحة لخاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم.

نختار من العهد القديم (التوراة) أشعياء ٢١ / ١٣ تحت عنوان نبوءة عن بلاد العرب.

وحي من جهة بلاد العرب

في الوعر في بلاد العرب تبيتين يا قوافل الدادانيين هاتوا ماء لملاقاة العطشان. يا سكان أرض تيماء وافوا الهارب بخبزه فإنهم من أمام السيوف قد هربوا من أمام السيف المسلول ومن أمام القوس المشدودة. ومن أمام شدة الحر فإنه هكذا قال لي السيد في مدة سنة كسنة الأجير يفنى كل مجد قيدار وبقية عدد قسي أبطال بني قيدار تقل لأن الرب إله إسرائيل قد تكلم.

١٢

هذه النبوءة مطابقة لحادثة هجرة محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم حيث تتحدث النبوءة عن : ـ

١ ـ وحي من جهة بلاد العرب وهي شبه الجزيرة العربية.

٢ ـ قوافل الدادانيين وهي محافظة تابعة للمدينة المنورة التي هاجر إليها محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم وديدان منذ قديم التاريخ هم سكان العلا وهي محافظة تابعة للمدينة.

٣ ـ هاتوا ماء لملاقاة العطشان : هاجر سيدنا محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم في فصل الصيف حيث تصل درجة الحرارة من ٤٥ ـ ٥٠ م.

٤ ـ سكان أرض تيماء تقع في شبه الجزيرة العربية وهي مركز تجاري يخدم القوافل التجارية القادمة من الشام (رحلة الصيف).

٥ ـ فإنهم من أمام السيوف قد هربوا : هاجر سيدنا محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم فارا من فتيان قريش الذين حاصروا بيته بالسيوف من محاولة لقتله ولكن الله نجاه منهم.

٦ ـ من أمام القوس المشدودة خرجت قريش تبحث عن محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم حاملة السيوف والأقواس في محاولة فاشلة للحاق به.

٧ ـ في مدة سنة كسنة الأجير يفنى كل مجد قيدار : في وقت قصير من هجرة محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم من مكة قاصدا المدينة حدثت غزوة بدر والتي انتصر فيها محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم على أبناء قيدار (قريش) التي أخرجت محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم. وقيدار هو جد قريش وهو ابن إسماعيل ومن نسل قيدار العرب.

أن غزوة بدر قتل فيها أشراف قريش كما أن قريش لحقتها الهزائم بعد ذلك وانتصار المسلمين عليها في غزوات متتالية حتى لم تمر ثماني سنوات على غزوة بدر إلا وكان المسلمون قد فتحوا مكة نفسها ودخلها الرسول ظافرا وهذا يعني أن غزوة بدر قد فنى فيها مجد قيدار.

٨ ـ تبيتين يا قوافل الدادانيين : إن كلمة القوافل تشير إلى القوافل التجارية والتي كانت تعرف برحلة الشتاء والصيف.

وذكر الدادانيين وأرض تيماء تشير إلى رحلة الصيف (هجرة محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم كانت في الصيف) حيث الرحلة من بلاد الشام إلى مكة المكرمة.

١٣

وتعني النبوءة أن رجال يثرب (المدينة) هم الذين يتشوقون للمرور عليه في أثناء الرحلة.

وعلى هذا فهذه النبوءة قد تحققت في محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم.

وكذلك أشعياء ٥٦ / ٥ : ٨.

إني أعطيهم في بيتي وفي أسواري نصبا واسما أفضل من البنين والبنات أعطيهم اسما أبديا لا ينقطع وأبناء الغريب الذي يقترنون بالرب ليخدموه وليحبوا اسم الرب ليكونوا له عبيدا.

كل الذين يحفظون السبت لئلا ينجسوه ويتمسكون بعهدى آتى بهم إلى جبل قدسي وأفرحهم في بيت صلاتي وتكون محرقاتهم وذبائحهم مقبولة على مذبحي لأن بيتي بيت الصلاة لكل الشعوب.

١ ـ إني أعطيهم في بيتي وفي أسواري نصبا : يطلق المسلمون على الكعبة المشرفة بيت الله الحرام والكعبة مكان محاط بأسوار من أربع جهات.

٢ ـ إني أعطيهم في بيتي وفي أسواري نصبا واسما أفضل من البنين والبنات أعطيهم اسما أبديا لا ينقطع : المسلمون الذين يحجون إلى الكعبة المشرفة يطلق عليهم اسم حجاج وهو اسم أبدي (من يقوم بمناسك الحج يطلق عليه الحاج وهذا الاسم يطلق عليه طالما قد حج ولو لمرة واحدة).

٣ ـ آتى بهم إلى جبل قدسي. من أهم مناسك الحج الوقوف بجبل عرفة (الحج عرفة).

٤ ـ وأخرجهم في بيت صلاتي. ينزل المؤمنون ليقوموا بطواف الإفاضة في بيت الله الحرام.

٥ ـ وتكون محرقاتهم وذبائحهم مقبولة على مذبحي : بعد صلاة العيد يقوم المسلمون بذبح الأضاحي.

٦ ـ لأن بيتي بيت الصلاة يدعى لكل الشعوب : كل شعوب الأرض من مشارقها إلى مغاربها يقومون بالحج في وقت واحد ففي الحج مختلف الجنسيات.

وهذه النبوءة تتحدث عن الوعد بحلول مجد الرب على البيت الجديد.

١٤

العهد القديم (التوراة حجى ٢ / ٩) مجد هذا البيت الأخير أعظم من مجد الأول.

هذا البيت الجديد الكعبة قبلة المسلمين التي يحج إليها ملايين المسلمين كل عام في فترة عبادة خالصة لا للتبرك والسياحة.

ونبوءة أخرى من العهد القديم حبقوق ٣ / ٣.

الله جاء من تيمان والقدوس من جبل فاران سلاة جلاله غطى السماوات والأرض امتلأت من تسبيحه.

ويروى العهد القديم أن سيدنا إسماعيل سكن في برية فاران والمؤكد تاريخيا أن سيدنا إسماعيل قد سكن في مكة والعرب هم نسل إسماعيل عليه‌السلام وكلمة فاران تطلق على جبال مكة وسيدنا محمد من نسل إسماعيل عليه‌السلام فهو القدوس الذي تنبأ به العهد القديم والأرض التي امتلأت من تسبيحه هي مكة التي لا يبطل فيها التسبيح ليلا ونهارا من الحجاج والمعتمرين على مدار السنة.

وغير ذلك كثير من النبوءات في العهد القديم.

وفي الإنجيل كثير من البشارات فالمسيح يعلن في كل وقت أنه لم يأتي بالشريعة بل أن الآتي بعده المرشد إلى الحق ففي إنجيل لوقا ١٢ / ١٣ وقال له واحد من الجمع : يا معلم قل لأخي أن يقاسمني الميراث فقال له يا إنسان من أقامني عليكما قاضيا أو مقسما.

وفي إنجيل يوحنا ١٦ ما قاله المسيح عن القادم بعده فهو يرشدكم إلى جميع الحق.

فسيدنا محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم جاء بالشريعة ففي سورة النساء تفصيل كامل عن المواريث وتحديد الأنصبة شاملا لكل الحالات والاحتمالات في دقة متناهية.

وفي آيات القرآن الكريم توضيح لكل ما يمس الإنسان في حياته ولمماته وكمثال الكحول ـ الميسر ـ التنجيم ـ تعدد الزوجات ـ تنظيم العبادات ـ الميراث ... إلخ.

بل أن إنجيل برنابا الذي لا يعترف به المسيحيين يبشر المسيح برسول من بعده اسمه أحمد.

١٥

القرآن

بدأ نزول القرآن على سيدنا محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم وهو في الأربعين من عمره بسورة العلق (اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ) ومنذ ذلك الوقت فوجئ قوم محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم بهذا الرجل الأمي ينطق بالقرآن الكريم بلغة عربية سليمة القواعد وأسلوب فريد من نوعه لم يعرف هذا الأسلوب من قبل وبه من الإبداع اللغوي المعجز ما جعله غير قابل للمنافسة وينطق به محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم أمام جميع الذين آمنوا به في وقته حيث لم ينزل القرآن مرة واحدة مثل الوصايا العشر التي جاء بها موسى ولكن القرآن الكريم كان ينزل حسب المناسبة فيتكلم محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم بهذا الإعجاز اللغوي والأحكام العادلة فكيف له أن ينظم الألفاظ لغويا والأحكام العادلة في نفس وقت المناسبة إلا أن يكون من عند الله سبحانه وتعالى.

وأسلوب القرآن الكريم لم يستطع أن ينافسه لا فطاحل اللغويين والشعراء في عصره ولا أشهر كتابنا وأدبائنا أصحاب الشهادات العليا في اللغة العربية والأدب العربي والحاصلين على أعظم الجوائز العالمية من كتابنا الأفاضل.

ولأن الدين عند الله الإسلام وأن محمدا صلى‌الله‌عليه‌وسلم خاتم الأنبياء والمرسلين وأن الإسلام للبشر جميعا فكانت معجزة الرسول صلى‌الله‌عليه‌وسلم القرآن فقد حفظه الله (إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ) الحجر : ٩

لقد أخبرنا السيد المسيح عن القادم بعده إنجيل يوحنا ١٦ / ١٣ (... ويخبركم بأمور آتية) فالقرآن الكريم يضاهي الاكتشافات العلمية والتي استهلكت مئات السنين فيخبر بأمور علمية ابهرت أعظم علماء القرن العشرين والقرن الواحد والعشرين.

١٦

(سَنُرِيهِمْ آياتِنا فِي الْآفاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ) فصلت : ٥٣

لقد أجرى الشيخ عبد المجيد الزنداني رئيس هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة بالمملكة العربية السعودية محاورات مع كبار علماء الغرب والشرق والذين يدينون بغير الإسلام فيما سبق به القرآن الكريم في آيات واضحة ما توصل إليه العلم بعد مئات السنين من نزول القرآن.

(أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً)

سورة النساء : ٨٢

لقد اجمع هؤلاء العلماء على أن هذه الآيات لا يمكن أن تكون إلا بوحي من الله سبحانه وتعالى.

ومن هؤلاء دكتور كيث إل مور رئيس قسم التشريح والأجنة بجامعة تورنتو بكندا وقد ألف العديد من الكتب في التشريح الإكلينيكي وعلم الأجنة وترجمت كتبه إلى ثمان لغات وهو من مشاهير علماء العالم في الأجنة هذا العالم عند ما ذكرت له آيات الخلق في القرآن الكريم : الجنين في حالة العلقة يشبه تماما العلقة التي تعيش في البرك وهذه العلقة معلقة في رحم الأم. وصورة المضغة مشابهة تماما لقطعة من اللادن الممضوغ.

وكما سيأتي فيما بعد مراحل خلق الجنين وخلق الإنسان في أطوار وأن نوع الجنين ذكر أو أنثى المسئول عنه الرجل والمضغة مخلقة وغير مخلقة.

لقد أقر هذا العالم الكبير أن محمدا لا بدّ أن يكون مرسل من عند الله. وأضاف في كتبه فصلا عن مطابقة علم الأجنة لما ذكر في القرآن الكريم.

وكذلك دكتور مارشال جونسون رئيس قسم التشريح بجامعة توماس بفيلادلفيا بالولايات المتحدة الأمريكية ومدير معهد دانيال الذي قال أن ما ذكره القرآن منذ أربعة عشر قرنا لم يتوصل إليه العلماء إلا حديثا حيث كان المعتقد حتى القرن الثامن

١٧

عشر أن الإنسان يخلق خلقا كاملا في الحيوان المنوي ثم أصبح الظن في بداية القرن التاسع عشر أن الإنسان يخلق خلقا كاملا في بويضة المرأة.

وفي منتصف القرن التاسع عشر بدأ علماء التشريح في معرفة أن الإنسان يخلق في أطوار ثم تقدم العلم وأمكن تصوير مراحل نمو الجنين فكان كما ذكر القرآن الكريم تماما.

وهذا هو دكتور تاجا ناجاسون عميد كلية الطب بتايلاند بعد دراسته للآيات القرآنية في علم الأجنة وأن مراكز الاحساس في الجلد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله.

وهذا هو ألفرد كرونا أشهر علماء الجيولوجيا والحاصل على العديد من رسالات الدكتوراة يؤكد أن العلم قد وصل حديثا جدا إلى ما ذكره القرآن من أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقهم الله.

ولقد ذكر أمامه حديث رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وسلم حيث قال : «لن تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجا وأنهارا». فأكد أن بلاد العرب كانت مروجا وأنهارا في العصر الجليدي السابق وستعود بلاد العرب بساتين وأنهارا لأن العصر الجليدي الجديد قد بدأ.

وهذا هو الدكتور هيل من أشهر علماء البحار في أمريكا يوضح أن ما ذكر في القرآن من سورة الرحمن (مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيانِ (١٩) بَيْنَهُما بَرْزَخٌ لا يَبْغِيانِ) (٢٠) فضرب مثالا أن ماء البحر الأبيض تدخل في مياه المحيط الأطلنطي والعكس وبينهما برزخ هذا البرزخ ينتقل فيه ماء كل بحر فإذا دخل ماء البحر إلى مياه المحيط أخذ صفات ماء المحيط والعكس ... وبذلك لا يبغى أحدهما على الآخر.

وهذا هو دكتور دالمار من كبار علماء الجيولوجيا في الولايات المتحدة الأمريكية يؤكد أن ما ذكر في سورة الروم (غُلِبَتِ الرُّومُ (٢) فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ (٣) فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ) (٤).

١٨

وكلمة أدنى بمعنى أقرب أو أخفض وقد فسر المفسرون سابقا أن مكان هذه المعركة وهو قرب بيت المقدس بجانب البحر الميت هو أقرب لجزيرة العرب ولكن توصل العلم أن هذه المنطقة هي أخفض منطقة في الأرض.

وهذه الآية تخبر بانتصار الروم المسيحيين على الفرس الوثنيين (في ذلك الوقت) وتحدد المدة الزمنية التي سوف ينتصر فيها الروم على الفرس في بضع سنين (من ٣ : ٩ سنوات) والغريب أن الروم كانوا قد خرجوا من معركة مع الفرس منهزمين فيها فيخبر محمد صلى‌الله‌عليه‌وسلم أصحابه في القرآن الكريم والمؤرخ وأمام جميع العالم بنتيجة معركة حربية لم تحدث بعد بأن الدولة الرومانية والتي كانت لتوها منهزمة هي التي سوف تنتصر.

وهذا هو دكتور سياويدا عالم الجيولوجيا في اليابان يؤكد أن ما ذكره القرآن الكريم عن الجبال وأنها أوتاد ورواسي قد ثبت تماما حيث أن ما يظهر على سطح الأرض من الجبال أقل بكثير من الجزء الموجود تحت الأرض أي أن الجبال كالأوتاد وهي كالجذور في تثبيت قشرة الأرض.

وهذا هو دكتور أرمسترونج أحد مشاهير علماء الفلك في الولايات المتحدة ويعمل بوكالة ناسا للفضاء يؤكد أن ما ذكر في القرآن في سورة الحديد أنه سبحانه وتعالى أنزل الحديد فيه منافع للناس. فالحديد عنصر غريب وفد إلى الأرض ولم يتكون فيها إذ يحتاج العنصر إلى طاقة لتكوين ذرته والطاقة اللازمة لتكوين ذرة الحديد تعادل طاقة المجموعة الشمسية أربع مرات.

وهذا هو الدكتور أحمد القاضي طبيب مصري يعمل بالولايات المتحدة الأمريكية يكتشف أن الحبة السوداء مادة لها دور في تقوية جهاز المناعة والذي له علاقة بجميع الأمراض تحقيقا لقول رسول الله : «الحبة السوداء شفاء من كل داء». وغيرهم كثير من العلماء يشهدون أن هذا العلم لا يمكن أن يكون من مصدر بشري. إن هذا العلم لا يمكن أن يكون إلا من عند الله سبحانه وتعالى.

١٩

وإلى بعض آيات الإعجاز العلمي في القرآن الكريم التي كشفت عن أسرارها بتقدم العلم.

ولا يزال هناك الكثير من الآيات التي ستعطي أسرارها في قابل الزمن وإلى قيام الساعة.

فالقرآن هو المعجزة الباقية المتجددة وحتى يرث الأرض ومن عليها سبحانه وتعالى.

سورة البقرة

(وَظَلَّلْنا عَلَيْكُمُ الْغَمامَ وَأَنْزَلْنا عَلَيْكُمُ الْمَنَّ وَالسَّلْوى كُلُوا مِنْ طَيِّباتِ ما رَزَقْناكُمْ)

البقرة : ٥٧

المن مادة حلوة كالعسل تسقط على الشجر من طلوع الشمس.

السلوى الطائر المعروف بالسمان.

في قوله تعالى وأنزلنا عليكم المن والسلوى ذكر لحقيقة علمية كشفها العلم أخيرا وهي أن المواد البروتينية التي تكون من أصل حيواني كلحوم الحيوانات والطيور ومنها السمان (السلوى). أفضل في تغذية الإنسان من بروتينيات البقول النباتية من حيث التمثيل الحيوي واستفادة الجسم.

حيث طلب بنو إسرائيل من موسى عليه‌السلام أن يدعو ربه ليخرج لهم مما تنبت الأرض بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها فرد الله سبحانه وتعالى قال أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير.

كما أن المن أساسه مادة سكرية أثبت العلم حديثا أن المواد السكرية هي الأسرع في إعطاء الطاقة وهي من أهم أسباب قوي النشاط والحركة لجسم الإنسان.

(إِنَّما حَرَّمَ عَلَيْكُمُ الْمَيْتَةَ وَالدَّمَ وَلَحْمَ الْخِنْزِيرِ وَما أُهِلَّ بِهِ لِغَيْرِ اللهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ باغٍ وَلا عادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ) البقرة : ١٧٣.

٢٠