🚘

الصّحاح - ج ٣

إسماعيل بن حمّاد الجوهري

الصّحاح - ج ٣

المؤلف:

إسماعيل بن حمّاد الجوهري


المحقق: أحمد عبدالغفور عطّار
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: دار العلم للملايين
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بابُ الزّاىْ

فصل الألف

أبز

أبز الظبى يأبِزُ ، أى قفز فى عَدْوه ، فهو أبَّازٌ وأَبوزٌ. قال الراجز :

يا رُبَ أَبَّازٍ من العُفْرِ صَدَعْ

تَقَيَّضَ الذئبُ إليه واجتمع (١)

وقال آخر (٢) :

لقد صَبَحْتُ حَمَلَ بن كُوزِ

عُلَالَةً من وَكَرَى أبُوزِ

تُريحُ بعد النَفَسِ المَحْفُوزِ

إرَاحَةِ الجَدَايَةِ النَفُوزِ (٣)

قال أبو الحسن محمد بن كَيْسان : قرأته على ثعلب «جَمَلَ بنْ كوز» بالجيم ، وأخَذَه علىَّ بالحاء.

قال : وأنا إلى الحاء أمْيَلُ.

يقول : سقيتُه عُلالةً من عَدْوِ فرس صبوحاً ، يعنى أنّه أغار عليه وقتَ الصبح ، فجَعلَ ذلك صَبُوحاً له.

أرْز

الأرز : حَبٌّ. وفيه ست لغات أرُز وأرُزٌّ ، تُتْبِعُ الضمةَ الضمةَ ، وأُرْزٌ وأُرُزٌ مثل رُسْلٍ وَرُسُلٍ ، ورُزٌّ ورُنْزٌ ، وهى لعبد القَيْسِ.

أبو عمرٍو : الأَرَزَةُ بالتحريك : شجر الأَرْزَنِ (١).

وقال أبو عبيد : الأَرْزَةُ بالتسكين : شجر الصَنَوْبَرِ ، والجمع أَرْزٌ.

وشجرةٌ آرِزةٌ ، أى ثابتة فى الأرض. وقد أَرَزَتِ المرأة تأْرِزُ. ويقال للناقة القويّة : آرزَةٌ أيضاً. قال زُهير :

بآرِزَةِ الفَقَارةِ (٢) لم يَخُنْها

قِطَافٌ فى الرِكاب ولا خِلَاءُ

أبو زيد : الليلة الآرِزَةُ ، هى الباردةُ.

حكاها عنه أبو عبيد.

وأَرَزَ فلان يَأْرِزُ أَرْزًا وأُرُوزًا ، إذا تَضَامَّ وتقبض من بُخْله ، فهو أَرُوزٌ. قال رؤبة :

* فذاك بَخَّالٌ أرُوزُ الأَرْزِ*

وقد أضافه إلى المصدر كما يقال : عُمَرُ العدْلِ ،

__________________

(١) بعده :

لما رأى أن لا دعه ولا شبع

مال الى أرطاة حقف فاضطج

 (٢) هو جران العود.

(٣) يروى : «النقوز» أيضاً. الجداية : الظبية.

والنفوز : التى تنفز ، أى تثب.

(١) وهو شجر صلب تتخذ منه العصى.

(٢) القطاف : مقاربة الخطو وضيقه. والخلاء بالكسر. أى حرنت وبركت من غير علة.

٣

وعَمْرُو الدهاءِ ، لمَّا كان العدلُ والدهاءُ أغلبَ أحوالهما.

وقال أبو الأسود الدُؤَلىُ : «إنّ فلاناً إذا سُئِلَ أَرَزَ ، وإذا دُعِى اهتَزَّ» ، يعنى إلى الطعام.

وفى الحديث : «إنّ الإسلام (١) لَيَأْرِزُ إلى المدِينةِ كما تأْرِزُ الحيّةُ إلى جُحرها» ، أى يَنْضَمُّ إليها ويجتمع بعضُه إلى بعض فيها.

والمأْرِزُ : الملجأُ.

أزز

الأزيز : صوت الرعد ، وصوتُ غَلَيان القِدْر.

وقد أَزَّتِ القِدْرُ تَؤُزُّ أزيزاً : غلتْ.

وفى الحديث «أنّه كان يصلِّى ولجوفِهِ أزيزٌ كأزِيزِ المِرجَل من البكاء». وائْتَزَّتِ القِدْرُ ائْتِزَازًا ، إذا اشتدَّ غلَيانُها.

والأزُّ : التهييج والإغراء. قال تعالى : (أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّياطِينَ عَلَى الْكافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا) ، أى تُغْرِيهم على المعاصى.

والأَزُّ : الاختلاط. وقد أَزَزْتُ الشىءَ أَؤُزُّهُ أَزًّا ، إذا ضممتَ بعضَه على بعض.

أوز

الإوَزَّةُ والإوَزُّ : البطُّ. وقد جمعوه بالواو والنونِ فقالوا : إوَزُّونَ.

فصل الباء

برز

بَرَزَ الرجل يَبْرُزُ بُرُوزاً : خرج. وأَبْرَزَهُ غيره.

والبِرَازُ : المُبَارَزَةُ فى الحرب.

والبِرَازُ أيضاً : كنايةٌ عن ثُفْلِ الغِذَاءِ ، وهو الغائِط.

والمَبْرَزُ : المُتَوَضَّأُ.

والبَرَازُ بالفتح : الفَضاء الواسع. قال الفرّاء : هو الموضع الذى ليس به خَمَرٌ من شجرٍ ولا غيره وتَبَرَّزَ الرجل ، أى خرج إلى البَرَازِ للحاجة.

وبَرَّزْتُ الشىءَ تَبْرِيزاً ، أى أظهرتُهُ وبيَّنْتُه.

وبَرَّزَ الرجلُ أيضاً : فاقَ على أصحابه.

وكذلك الفرس ، إذا سبق.

وأمرأةٌ بَرْزَةٌ ، أى جليلةٌ تَبْرُزُ وتجلسُ للناس. وقال بعضهم : رجل بَرْزٌ وامرأةٌ بَرْزَةٌ ، يوصفان بالجَهَارة والعقل. وقال الخليل : رجلٌ بَرْزٌ ، أى عفيف.

وأمَّا قولُ جرير :

خَلِّ الطريقَ لمَنْ يَبنى المَنَارَ بهِ

وَابْرُزْ بِبَرْزَةَ حيثُ اضْطَرَّكَ القَدَرْ

فهو اسم أُمِّ عُمَرَ بنِ لجأٍ التَيْمىّ (١).

__________________

(١) قوله : «إن الإسلام» الخ رواية الجامع الصغير إن الإيمان الخ. قاله نصر.

(١) فى المطبوعة الأولى : «عمرو بن لجأ التميمى» ، تحريف. وكان عمر معاصراً لجرير وبينهما مهاجاة.

٤

وكتابٌ مَبْرُوزٌ ، أى منشورٌ ، على غير قياس.

قال لبيدٌ يصف رسم الدار ويشبِّهه بالكتاب :

أو مُذْهَبٌ جَدَدٌ على ألْوَاحِهِ

النَاطِقُ المَبْرُوزُ والمَخْتُومُ

الناطقُ بقطع الألف وإن كان وصلاً ، وذلك جائِزٌ فى ابتداء الأَنصافِ ، لأنَّ التقدير الوقف على النِصف من الصدر (١). وأنكر أبو حاتمٍ «المَبْرُوزَ» وقال لعله «المَزْبُورُ» ، وهو المكتوب : وقال لبيد أيضاً فى كلمةٍ له أخرى :

كما لاحَ عُنوانُ مَبْرُورَةٍ

يَلُوحُ مع الكَفِّ عُنْوانُها

فهذا يدلُّ على أنه لغته.

والرواة كلُّهم على هذا ، فلا معنَى لإنكار من أنكره.

برغز

البَرْغَزُ بالفتح : ولد البقرة الوحشية ، حكاه جماعةٌ منهم عُمارة (٢).

بزز

بَزّهُ يَبُزُّهُ بَزًّا : سلبَه. وفى المثل : «من عَزَّ بَزَّ» أى مَن غلب أخذ السَّلَبَ. والاسم البزِّيزَى مثال الخِصِّيصَى.

وقول خالدِ بن زُهيرٍ الهُذَلىّ :

يا قومُ مَالِى وأَبَا ذُؤَيْبِ

كنتُ إذا أَتَوْتُه من غَيْبِ

يَشَمُّ عِطْفِى ويَبُزُّ ثَوْبِي

كأَنَّنِى أَرَبْتُهُ بِرَيْت

أى يجذبه إليه.

وابْتَزَزْتُ الشيءَ ، أى استلبته.

والبَزُّ من الثياب : أَمْتِعَةُ البَزّاز. والبَزُّ أيضاً : السلاحُ.

والبِزَّةُ ، بالكسر : الهيئةُ. والبِزَّةُ أيضاً : السلاح.

بغز

البَغْزُ : النَّشاطُ في الإبل خاصّة. قال ابن مُقْبلٍ :

واسْتَحْمَلَ السَيْرُ مِنِّي عِرمِساً أجُدًا (١)

تَخَالُ باغِزَها بالليلِ مَجنُونا

والبَاغِزِيَّةُ أيضاً : جِنْسٌ من الثياب.

بلز

امرأةُ بِلِزٌ ، على فِعِلٍ بكسر الفاء والعين ، أى ضخمةٌ. قال ثعلب : لم يأتِ من الصفات على فِعِلٍ إلَّا حرفان : امرأةٌ بِلِزٌ ، وأَتَانٌ إِبِدٌ.

__________________

(١) ظاهره العموم وإن قيده الصبان فى بعض حواشيه بالأبيات المصرعة. ونظير ما هنا قول السلم :

وآله وصحبه الثقات

السالكين بل النجاة

قاله نصر.

(٢) عمارة بن عقيل بن بلال بن جرير.

(١) فى المطبوعة الأولى : «عرمضاً أبداً» ، صوابه من اللسان.

٥

بهز

بَهَزَهُ ، أى دفعه بعنف ونَحَّاهُ. قال رؤبة :

دَعْنِي فقد يُقْرَعُ لِلْأَضَزِّ

صَكَى حِجَاجَىْ رَأْسِهِ وَبَهْزِي

وبَهْزُ بن حَكيم بن معاوية بن حَيْدَةَ القُشَيرىّ صَحِبَ جَدُّهُ النبي صلى الله عليه وسلم.

بوز

البَازُ لغة فى البَازِي. قال الشاعر :

كأنَّه بازُ دَجْنٍ فوق مَرْقَبةٍ

جَلَّى القَطَا وَسْطَ قَاعٍ سَمْلَقٍ سَلِقِ

والجمع أَبْواز وبِيزَانٍ. وجمعُ البَازِي بُزَاةٌ.

فصل التَاء

ترز

تَرِزَ اللحمُ : صلُبَ. وكلُّ قوىٍّ صُلبٍ تارِزٌ.

وأَتْرَزَتِ المرأةُ عجينَها. وأَتْرَزَ العَدْوُ لحمَ الفرسِ ، إذا أيْبَسهُ. قال امرؤ القيس :

بِعِجْلِزَةٍ قد أتْرَزَ الجَرْىُ لَحْمَهَا

كُمَيْتٍ كَأَنَّها هِراوةُ مِنوالِ

تيز

التَّيَّازُ : الرجل القصير المُلَزَّزُ الخَلْقِ. قال القُطامىّ :

إذا التَّيَّازُ ذو العَضَلات قُلْنا

إليكَ إليكَ ضاق بها ذِرَاعا (١)

وتَازَ السَهمُ فى الرَمِيَّةِ ، أى اهتزّ فيها.

فصل الجيم

جأز

جَئِزْتُ بالماء جَأَزًا : غَصِصْتُ به ، والاسم الجَأْزُ بالتسكين. قال رؤبة :

وكُرَّزٍ يمشي بَطِينَ الكُرْزِ

يَسَقِى العِدَى غيظاً طَويل الجَأْزِ

أى طويلَ الغَصَصِ ، لأنَّه ثابتٌ فى حُلوقهم.

جبز

الأصمعى : الجِبْزُ بالكسر : البخيل. وأنشد لرؤبة :

وكُرَّزٍ يَمْشِى بَطِينَ الكُرْزِ

أَجْرَدَ أو جَعْدِ اليَدَيْنِ جِبْزِ

والجَبِيزُ : الخبزُ اليابس. وقال أبو عمرو : يقال أخرج خبزَه جَبِيزاً ، أى يابساً.

جرز

أبو زيد : أرض جرز : لا نبات بها ، كأنه

__________________

(١) قبله :

فلما أن جرى سمن عليها

كما بطنت بالفدن السياعا

أمرت بها الرجال ليأخذوها

ونحن نظن أن لا تستطاعا

٦

انقطع عنها ، أو انقطع عنها المطر. وفيها أربع لغات : جُرْزٌ وجُرُزٌ مثل عُسْرٍ وعُسُرٍ ، وجَرْزٌ وجَرَزٌ مثل نَهْرٍ ونَهَرٍ. وجمع الجُرْزِ جِرَزَةٌ ، مثل حُجْرٍ وحِجَرةٍ. وجمع الجَرَزِ أجْرَازٌ ، مثل سَبَبٍ وأسبابٍ.

تقول منه : أَجْرَزَ القومُ ، كما تقول : أيبسوا.

وأرض مَجْرُوزةٌ : أُكِلَ نباتُها.

والجُرُزُ : السنة المُجْدِبَةُ. قال الراجز :

* قد جَرَفَتْهُنَّ السِنُونَ الأَجْرَازْ*

وقولهم : إنّه لذُ جَرَزٍ أيضاً بالتحريك ، أى غِلَظٍ.

والجُرْزُ : عمود من حديدٍ. وثَلَاثَةُ جِرَزَةٍ ، مثل جُحْرٍ وجِحَرَةٍ. قال يعقوب : ولا تقل أجْرِزَةٌ. قال الراجز:

* والصَقْعُ من خابِطَةٍ وجُرْزِ*

وجَرَزَهُ يَجْرُزُهُ جَرْزاً : قَطعَهُ.

وسيف جُرَازٌ ، بالضم ، أى قَطَّاعٌ.

وناقةٌ جُرَازٌ ، أى أكولٌ.

والجَرُوزُ : الذى إذا أكل لم يتركْ على المائدة شيئاً. وكذلك المرأة. وناقة جَرُوزٌ أيضاً.

وقولهم : «لن ترضى شانئةٌ إلّا بِجَرْزَةٍ» أى أنَّها من شدّة بغضائها لا ترضى الِلَّذين تبغضهم إلّا بالاستئصال. والجارِزُ : الشديد من السعال. قال الشماخ يصف الحُمُر (١) :

يُحَشْرِجُهَا (٢) طَوْراً وطوراً كأنّها

لها بالرُغَامَى والخياشيم جارِزُ

وأرض جارِزَةٌ : يابسةٌ غليظةٌ يكتَنِفُها رملٌ أوقاعٌ ، والجمع جَوَارِزُ.

وامرأةٌ جارِزٌ ، أى عاقرٌ.

والجِرْزُ بالكسر : لباسٌ من لباس النساء من الوبَر ، ويقال : هو الفَرْو الغليظ.

جربز

رجل جُرْبُزٌ بالضم ، بَيِّنُ الجَرْبَزَةِ بالفتح ، أى خَبٌّ. وهو القُرْبُزُ أيضاً ، وهما مُعَرَّبان.

جرمز

الجُرْمُوزُ : الحوض الصغير. قال الراجز (٣) :

كأنَّها والعَهْدُ مُذْ أقياظِ

أُسُ جَرَامِيزَ على وِجَاذِ

وجَرَامِيزُ الرجل أيضاً : جسَدُه وأعضاؤه.

ويقال : جَمَعَ جَرَامِيزَهُ ، إذا تَقَبَّضَ لِيَثِبَ.

قال أميّةُ بن أبى عائذٍ الهذَلىّ يصف حماراً :

__________________

(١) فى المطبوعة الأولى : «الحمر» تحريف. وفى اللسان : «يصف حمر الوحش».

(٢) يحشرجها : يصوت بها. وأصل الحشرجة صوت من الجوف ، والرغامى بالغين والعين : زيادة الكبد ، ويقال قصبة الرئة.

(٣) أبو محمد الفقعسى.

٧

أوَ اصحَمَ (١) حامٍ جَرامِيزَهُ

حَزَابِيَةٍ حَيَدَى بالدِحالِ

وابن جُرْمُوزٍ : قاتل الزبير.

وجَرْمَزَ الشيءُ واجْرَنْمَزَ ، أى اجتمع إلى ناحية.

وتَجَرْمَزَ الليل : ذهبَ. قال الراجز :

لما رأيتُ الليلَ قد تَجَرْمَزا

ولم أَجِدْ عَمَّا أَمامِى مَأْرِزا

جزز

جَزَزْتُ البُرَّ والنخلَ والصوفَ أَجُزُّهُ جَزَّا.

والمِجَزُّ : ما يُجَزُّ به.

وهذا زمن الجِزَازِ والجَزَازِ ، أى زِمن الحَصاد وصِرام النخل.

وأَجَزَّ والنَخْلُ والبُرُّ والغنمُ ، أى حان لها أن تُجَزَّ.

وأَجَزَّ القومُ ، إذا أَجَزَّتْ غنمُهم أو زرعُهم.

واسْتَجَزَّ البُرُّ ، أى استحصَد.

واجْتَزَزْتُ الشِيحَ وغيره ، واجْدَزَزْتُهُ ، إذا جَزَزْتَهُ. وأنشد الكسائىُّ ليزيدَ بن الطَثْرِيّة (٢) :

فقلت لِصَاحِبِى لا تَحْبِسَانَا (٣)

بِنَزْعِ أُصُولِهِ واجْتَزَّ شِيحا

ويروى : «واجْدَزَّ». وقوله «لا تحبسانا» فإنّ العرب ربما خاطبت الواحد بلفظ الاثنين.

وقال الآخر (١) :

فإنْ تَزْجُرَانِي يا ابنَ عَفَّان أَزْدَجِرْ (٢)

وإنْ تَدَعَانِي أَحْمِ عِرْضاً مُمَنَّعَا

وجَزَّ التَمْرُ يَجِزُّ بالكسر جُزُوزاً ، أى يبس. وأَجَزَّ مِثلُه. وتَمْرٌ فيه جُزُوزٌ ، أى يُبْسٌ.

عن يعقوب.

والجِزَّةُ : صوفُ شاةٍ فى السَنَةِ. يقال : أَقْرِضْنِي جِزَّةً أو جِزَّتَيْنِ. فيعطيه صُوف شاةٍ أو شاتين.

قال : والجَزُوزَةُ : الغنم التى يُجَزُّ صوفُها ؛

__________________

(١) فى اللسان : «وأسحم» ، وهو تحريف.

(٢) قال ابن برى : البيت لمضرس بن ربعى الأسدى.

(٣) فى اللسان : «لا تحبسنا». وقبله :

وفتيان شويت لهم شواء

فطرت بمنصل في يعملات

دوامي الأيد يخبن السريحا

(١) هو سويد بن كراع العكلى.

(٢) يروى : «أنزجر». وقبله :

تقول ابنه العوفى ليلى ألا ترى

إلى ابن كراع لا يزال مفزعا

مخافة هذين الأميرين سهدت

رقادي وغشني بياشا مقزعا

فإن أنتما أحكمتماني فأرجرا

أراهط توذيني من الناس رضعا

٨

وهو مثل الرَكُوَبةِ والحَلُوبَةِ والعَلُوفَةِ ؛ أى هى مما يُجَزُّ.

والجُزَازَةُ : ما سقط من الأديم وغيرِه إذا قُطِع.

والجَزِيزَةُ : خُصْلةٌ من صوف ؛ وكذلك الجِزْجِزَةُ ، وهى عِهْنَةٌ تعلَّق من الهودج. قال الراجز :

* كالقَرِّ نَاسَتْ فوقهُ الجَزَاجِزُ*

جعز

الجَعْز والجأْز : الغَصَص.

جلز

جَلَزْتُ السكينَ والسَوطَ أجْلِزُهُ جَلْزًا ، إذا شددتَ مَقْبِضه بِعِلْبَاءِ البعير. وكذلك التَّجلِيزُ.

واسم ذلك العِلْبَاءِ الجِلَازُ ، بالكسر.

ويقال لأَغْلَظِ السنانِ : جَلْزٌ.

وهذا أبو مِجْلَزٍ قد جاء ، بكسر الميم. قال يعقوب : هو مشتقٌّ من جَلْزِ السنانِ وهو أغلظه ، ومن جَلْزِ السوط وهو مَقْبضه.

والجِلْوَازُ : الشُرْطىُّ ، والجمع الجَلَاوِزَةُ.

والجِلَّوْزُ (١) : شبيهٌ بالفستق.

جلفز

الجَلْفَزِيزُ : العجوز المُتَشَنِّجَةُ العَمُولُ. وقال العامرىُّ : العجوز التى ليست فيها بقيّة. وقال :

السِنُّ من جَلْفَزِيزٍ عَوْزَمٍ خَلَقٍ

والعَقْلُ (١) عَقْلُ صَبىٍّ يَمْرُثُ الوَدَعَهْ

جمز

الجَمْزُ : ضربٌ من السَير أشد من العَنَقِ.

وقد جَمَزَ البعير يَجْمِزُ بالكَسر جَمْزًا.

والجَمَّازُ : البعير الذى يركبه المُجَمِّزُ. قال الراجز :

أنا النَجَاشِيُّ على جَمَّازِ

حَادَ ابنُ حَسَّانَ عن ارتِجَازِى

وحمارٌ جَمزَى ، أى سريعٌ. قال الشاعر (٢) :

كأنى ورحْلِى إذا رُعْتُها

على جَمَزَى جَازِئٍ بالرِمالِ (٣)

والناقة تعْدو الْجَمَزَى. وكذلك الفرسُ.

والجُمَّازَةُ بالضم : مِدْرعَةُ صوفٍ. قال الراجز :

يَكْفِيكَ من طاقٍ كثير الأَثْمَانْ

جُمَّازَةٌ شُمِّرَ منها الكُمَّانْ

والجُمْزَانُ : ضرب من التمر.

والجُمْزَةُ : كتلة من تَمر ونحوِه ، والجمع جُمَزٌ.

والجُمَّيْزُ : شبيهٌ بالتين.

__________________

(١) الجلوز ، كسنوز : البندق.

(١) فى اللسان : «والحلم حلم صبى».

(٢) أمية بن أبى عائذ الهذلى.

(٣) بعده :

أو أصحم حام جراميزه

خزابية حيدي بالدحال

٩

جنز

الجِنَازَةُ : واحدة الجَنَائِزِ. والعامة تقول الجَنَازَةُ بالفتح. والمعنى للميّت على السرير ، فإذا لم يكن عليه الميّت فهو سريرٌ ونَعْشٌ.

جهز

الأصمعى : أَجْهَزْتُ على الجريح ، إذا أسرعت قتله وقد تَمَّمْتَ عليه. ولا تقل أَجَزْتُ على الجريح.

وفرسٌ جَهِيزٌ ، إذا كان سريع الشَدِّ.

ومن أمثالهم فى الشىء إذا نَفَر فلم يَعُدْ : «ضَرَبَ فى جَهَازِهِ» بالفتح. قال الأصمعىُّ : وأصله فى البعير يسقُط عن ظهره القَتَبُ بأداته فيقع بين قوائمه فينفِر عنه حتَّى يذهب فى الأرض.

ويجمع على أَجْهِزَةٍ. قال الشاعر يصف إبلا :

يَبِتْنَ يَنْقُلْنَ بأَجْهِزَاتِها

والحادِىَ اللاعِبَ من حُدَاتِها

وَالجَهَازُ أيضاً : فَرْجُ المرأةِ. وأما جِهَازُ العروس وجِهَازُ السَفَر ، فَيُفْتَحُ ويكسر.

وجَهَّزْتُ العروس تَجْهِيزًا. وكذلك جَهَّزْتُ الجيش. يقال : جَهَّزَ عليه الخيل.

وجَهَّزْتُ فلاناً ، إذا هيَّأتَ جِهَازَ سفره.

وتَجَهَّزْتُ لأمرِ كذا ، أى تهيأت له.

وجَهِيزَةُ : اسم أمرأة تُحَمَّقُ. قال ابن السكِّيت : هى أمُّ شَبِيبٍ الخارجىّ ، وكان أبوه اشتراها من السَبْىِ فواقعها فحملت ، فتحرَّك الولدُ فى بطنها فقالت : فى بطنى شىءٌ يَنْقرُ. فقيل : «أحْمَقُ من جَهيزَةَ».

جوز

جُزْتُ الموضع أجوزُهُ جَوَازًا : سلكته وسرت فيه.

وأَجَزْتُهُ : خَلَّفْتُهُ وقطعتُهُ. قال امرؤ القيس :

فلما أَجَزْنَا سَاحةَ الحَىِّ وانْتَحَى

بنا بَطْنُ خَبْتٍ ذى قِفافٍ عَقَنْقلِ

وأَجَزْتُهُ : أَنْفَذْتُهُ. قال الراجز :

خَلُّوا الطريقَ عن أبى سَيَّارَهْ

حتَّى يُجِيزَ سَالِماً حِمَارَهْ

والاجتيازُ : السلوكُ.

ابن السكيت : أَجَزْتُ على اسمِه ، إذا جعلته جائزاً.

والإجازَةُ : أن تتممَّ مِصْراعَ غيرك.

قال الفرّاء : الإجَازَةُ فى قول الخليل : أن تكون القافية طاءً والأخرى دالاً ونحو ذلك ، وهو الإكْفاءُ فى قول أبى زيد.

وجَاوَزْتُ الشيءَ إلى غيره وتَجَاوَزْتُهُ بمعنًى ، أى جُزْتُهُ.

وتَجَاوَزَ اللهُ عنَّا وعنه ، أى عَفَا.

وذو المَجَازِ : موضعٌ بِمِنًى كان فيه سوقٌ فى الجاهلية. قال الحارث بن حِلِّزة اليشكرىّ :

واذْكُرُوا حِلْفَ ذى المَجَازِ وما قُ

دِّمَ فيه العُهُودُ والكُفلاءُ

١٠

وجَوَّزَ له ما صنَعَ وأَجَازَ له ، أى سوَّغ له ذلك.

وتَجَوَّزَ فى صلاته ، أى خَفَّفَ.

وتَجَوَّزَ فى كلامه ، أى تكلَّمَ بالمجاز.

وقولهم : جعلَ فلانٌ ذلك الأمر مَجَازاً إلى حاجته ، أى طريقاً ومسلكاً.

وتقول : اللهمَ تَجَوَّزْ عنّي وتَجَاوَزْ عنى ، بمعنًى.

أبو عمرو : الجَوَازُ : الماءُ الذى يُسْقاهُ المالُ من الماشيةِ والحرثِ.

والجَوَازُ أيضاً : السَقْىُ. والجَوْزَةُ : السَقْيَةُ.

قال الراجز :

يا ابن رُقَيْعٍ وَرَدَتْ لِخِمْسِ

أَحْسِنْ جَوَازِي وأَقِلَّ حَبْسِى

يريد : أَحْسِنْ سَقْىَ إِبلِى.

واسْتَجَزْتُ فلاناً فأَجَازَنِي ، إذا أسقاك ماءً لأرضك أو ماشيتِك. قال القُطامىّ :

وقالُوا فُقَيْمٌ قَيِّمُ المَاءِ فاسْتَجِزْ

عُبَادةَ إنَ المُستَجِيزَ على قُتْرِ

قوله : «على قُتْرِ» أى على ناحيةٍ وحرفٍ : إما أن يُسقَى وإما أن لا يُسقَى.

والجَوْزُ فارسىٌّ مُعَرَّبٌ ، الواحدة جَوْزَةٌ.

والجمع جَوْزَاتٌ.

وأرضٌ مَجَازَةٌ : فيها أشجارِ الجَوْزِ. وجَوْزُ كلِّ شيء : وسطه ، والجمع الأَجْوَازُ.

قال زهير :

مُقْوَرَّةٌ تَتَبَارَى لا شَوَارَ لَها

إلَّا القُطُوعُ على الأَجْوَازِ (١) والوُرُكُ

والجَوْزَاءُ : الشاة يَبْيَضُّ وسَطها.

والجَوْزَاءُ : نجمٌ ، يقال إنّها تعترض فى جَوْزِ السماء.

والجائِزُ : الجِذْعُ الذى يقال له بالفارسية «تِير» ، وهو سهم البيت ، والجمع أَجْوِزَةٌ وجُوزَانٌ. (٢).

والجِيزَةُ : الناحية من الوادى ونحوه. والجمع جِيَزٌ (٣).

وأَجازَهُ بجائِزةٍ سَنِيَّةٍ ، أى بِعَطاءٍ. ويقال : أصل الجوائِزِ أَنَّ قَطَنَ بن عبد عوفٍ ، من بنى هلال بن عامر بن صَعْصَعَةَ ، وُلِّىَ فَارِسَ لعبد الله بن عامر ، فمرَّ بن الأحنف فى جيشه غازياً إلى خُرَاسانَ ، فَوَقَف لهم على قنطرةٍ فقال : أَجِيزُوهُمْ. فجعل ينسب الرجل فيعطيه على قَدْرِ حَسَبِهِ. قال الشاعر :

فِدًى للأكْرَمِينَ بَنِى هِلَالٍ

على عِلَّاتِهِمْ أَهْلِى ومَالِى

__________________

(١) فى ديوانه : «على الأناع».

(٢) وزاد المجد : «وجوائز».

(٣) و «جيز» أيضاً ، بسكون الياء.

١١

هُمُ سَنُّوا الجوائِزَ فى مَعَدٍّ

فصارتْ سُنَّةً أخرى اللَيَالِى

وأما قول القُطامىّ :

* ظللْتُ أسْألُ أَهْلَ الماء جَائِزَةً*

فهى الشَربة من الماء.

والتَّجاوِيزُ : ضربٌ من البرود. قال الكميت :

حتَّى كأنَّ عِراصَ. الدار أَرْدِيَةٌ

من التَّجَاوِيزِ أو كُرَّاسُ أَسْفارِ

فصل الحاء

حجز

حجَزَه يَحْجُزُهُ حَجْزاً ، أى منعه ، فانْحَجَزَ.

والمُحاجَزةُ : الممانعةُ. وفي المثل : «إن أردتَ المُحاجَزَةَ فقبل المُنَاجَزَةِ».

وقد تَحَاجَزَ الفريقان.

ويقال : كانت بين القوم رِمِّيَّا ثم صارت إلى حِجِّيزَى ، أى تَرَامَوا ثم تَحَاجَزُوا. وهما على مثال خِصِّيصَى.

وقولهم : حَجَازَيْكَ ، مثال حَنَانَيْكَ ، أى احْجِزْ بين القوم.

والحَجَزَةُ بالتحريك : الظَلَمَةُ. وفى حديث قَيْلَةَ : «أيَعْجِزُ ابنُ هذه أن ينتصِف من وراء الحَجَزَةِ ، وهم الذين يَحْجِزُونه عن حقِّه.

والحِجَازُ : بلادٌ سمِّيتْ بذلك لأنّها حَجَزَتْ بين نجدٍ والغَوْرِ. وقال الأصمعىّ : لأنها احْتَجَزَتْ بالحِرَارِ الخمسِ : منها حَرَّةُ بنى سُلَيم ، وحَرَّةُ واقمٍ (١).

ويقال : احْتَجَزَ الرجل بإزَارٍ ، أى شَدَّهُ على وسطه.

واحْتَجَزَ القومُ ، أى أتَوا الحِجَازَ.

وانْحَجَزُوا أيضاً ، عن ابن السكيت.

وحَجَزْتُ البعيرَ أحْجُزُهُ حَجْزاً. قال الأصمعى : هو أن تُنِيخَهُ ثم تشدَّ حبلاً فى أصل خُفَّيْهِ جميعاً من رجليه ، ثم ترفع الحبل من تحته حتَّى تشدَّه على حَقِوْيه ، وذلك إذا أردت أن يرتفع خفُّه. وذلك الحبل هو الحِجَازُ. والبعير محجوزٌ.

وقال أبو الغوث : الحِجَازُ : حَبْلٌ يشدّ بوسطِ (٢) يَدَىِ البعير ثم يُخالَف فيعقد به رجلاه ، ثم يشدّ طرفاه إلى حَقْوَيْه ، ثم يُلقى على جَنْبه شِبْهَ المقموط ، ثم تُداوى دَبَرَتُهُ فلا يستطيع أن يمتنع إلّا أن يجرّ جنبه على الأرض. وأنشد :

* كَوْسَ الهِبَلِّ النَطِفِ المَحْجُوزِ*

وحُجْزَةُ الإزار : مَعْقِدُهُ.

وحُجْزَةُ السراويل : التى فيها التِكَّةُ.

وأما قول النابغة :

__________________

(١) وحرة ليلى ، وشوران ، والنار.

(٢) فى المطبوعة الأولى : «بوسطه» صوابه ، من اللسان.

١٢

رِقَاقُ النِعَالِ طَيِّبٌ حُجُزَاتُهم

يُحَيَّوْنَ بالريحان يوم السَباسِبِ

فإنّما كَنَى بها عن الفُرُوج. يريد أنَّهم أَعِفَّاءُ.

حرز

الحِرْزُ : الموضع الحصين. يقال : هذا حِرْزٌ حَرِيزٌ.

ويسمى التعويذ حِرْزاً.

واحْتَرَزْتُ من كذا وتَحَرَّزْتُ : تَوَقَّيْتُهُ.

والحَرَزُ بالتحريك : الخَطَر ، وهو الجَوْزُ المحكوك يلعب به الصبىّ. ومن أمثالهم فِى مَن طَمِعَ فى الربْح حتَّى فاته رأسُ المال قولهم :

* وا حَرَزَا وأَبْتَغِي النَوَافِلَا*

يُرِيدُ : وَا حَرَزَاهُ! فحذف. وقد اختلُف فيه.

حرمز

الحِرمَازُ : حيٌّ من تميم.

حزز

حَزَّهُ واحْتَزَّهُ ، أي قطعهُ.

والتَّحَزُّزُ : التَقَطُّعُ.

وفي أسنانه تَحْزِيزٌ ، أي أُشُرٌ. وقد حَزَّزَ أسنانه.

والحَزُّ : الفَرضُ في الشيء ، الواحدة حَزَّةٌ.

وقد حَزَزْتُ العودَ أحُزُّهُ حَزًّا. وإذا أصَابَ المِرفَقُ طرفَ كِرْ كِرَةِ البعير فقطَعه وأدماهُ قيل : به حازٌّ. فأمَّا إذا لم يُدْمِهِ فهو الماسح.

وفي الحديث : «الإثمُ حَزَّازُ (١) القلوب».

والحَزُّ : الحينُ والوقتُ. قال أبو ذؤيب :

حىَّ إذا جَزَرَتْ مياهُ رُزُونِهِ

وبأى حَزِّ مَلَاوَةٍ تَتَقَطَّعُ

وحُزَّةُ السراويل : حُجْزَتُه. وأما الذي

في الحديث : «آخِذٌ بِحُزَّتِهِ» فإنَّما يريد بعنُقه.

وهو على التشبيه.

والحُزَّةُ : قطعة من اللحم قُطِعت طولاً. قال أعشى باهلة :

تَكْفِيهِ حُزَّةُ فِلْذٍ إن أَلَمَّ بها

من الشِوَاءِ ويُرْوِى شُرْبَهُ الغُمَرُ

والحَزَازُ : الهِبْرِيَةُ في الرأس ، الواحدة حَزَازَةٌ.

والحَزَازَةُ أيضاً : وجَعٌ في القلب من غَيظٍ ونحوه. قال زفر بن الحارث الكلابىّ :

وقد يَنْبُتُ المَرْعَى على دِمَنِ الثَرَى

وَتَبْقَى حَزَازَاتُ النُفُوسِ كما هِيا

قال أبو عبيدة : ضربه مثلاً لرجلٍ يُظهر

__________________

(١) قال المجد : وكَكَتَّانٍ : كلُّ ما حَزَّ في القلب وحَكَّ فى الصدر ويُضَمُّ.

١٣

مودّةً وقلبه نَغِلٌ بالعداوة. قال : وكذلك الحَزَّازُ والحُزَّازُ ، بفتح الحاء وضمها. وأنشد للشماخ يصف رجلاً باع قوساً من رجل وغُبِنَ فيها :

فلما شَرَاهَا فَاضَتِ العَيْنُ عَبْرَةً

وفي القلب (١) حَزَّازٌ من اللَّوْمِ حَامِزُ

قال : والحَزَّازُ : ما حَزَّ فى القلب. وكلُّ شيءٍ حكَّ فى صدرك فقد حَزَّ.

والحَزِيزُ : المكان الغليظ المنقاد ، والجمع حُزَّانٌ ، مثل ظَلِيمٍ وظُلْمَانٍ ، وأَحِزَّةٌ. قال لبيد :

بِأَحِزَّةِ الثَلَبُوتِ يَرْبَأُ فوقها

قَفْرَ المَرَاقِبِ خَوْفُهَا آرَامُها

حفز

حَفَزَهُ ، أى دفعه من خلفه ، يَحْفِزُهُ حَفْزًا.

وقول الراجز :

تُرِيحُ بَعْدَ النَفَسِ المَحْفُوزِ

إراحَةَ الجَدَايَةِ النَفُوزِ

يريد النَفَسَ الشديد المتتابع ، الذى كأنه يُحْفَزُ ، أى يُدفَع من سياقٍ. فالليل يَحْفِزُ النهار ، أى يسوقه.

وحَفَزْتُهُ بالرمح : طعنته.

والحَوْفَزَانُ : لَقَبُ الحارث بن شَرِيكٍ الشَيْبانِىُّ ، لُقِّبَ بذلك لأنَّ قيس بن عاصم التَمِيمىّ حَفَزَهُ بالرمح حينَ خاف أن يفوته. قال جريرٌ يفتخر بذلك :

ونحن حَفَزْنَا الحَوْفَزَانَ بطعنةٍ

سقَتْه نَجِيعاً من دمِ الجَوْفِ أَشْكلا

وأما قول من قال : إنَّما حَفَزَهُ بِسْطامُ بن قيس فَغَلَطٌ ، لأنَّه شيبانىٌّ فكيف يفتخر به جرير (١).

ورأيته مُحْتَفِزاً ، أى مُسْتَوْفِزًا. وفى الحديث عن على رضى الله عنه : «إذا صَلَّتِ المرأةُ فَلْتَحْتَفِزْ» ، أى تَتَضَامّ إذا جلست وإذا سجدت ولا تُخَوِّى كما يُخَوِّى الرجل.

حلز

تَحَلَّزَ الرجل للأمر ، إذا تشمَّر له. وكذلك تَهَلَّزَ. قال الراجز :

يَرْفَعْنَ للحَادِى إذا تَحَلَّزَا

هَاماً إذا هَزْهَزْتهُ تَهَزْهَزَا

ويروى : «تهلَّزَا».

والحِلِّزَةُ بتشديد اللام : القصيرةُ ، ويقال : البخيلة.

__________________

(١) فى اللسان :

وفي الصدر حزاز من الهم حامز

(١) قال ابن برى : ليس البيت لجرير وإنما هو لوار بن حبان المنقرى ، قاله يوم جدود. وبعده :

وحمران أدته الينا رماحنا

ينازع غلا في ذراعيه مثقلا

١٤

قال أبو عمرو : ويقال رجل حِلِّزٌ وامرأةٌ حِلِّزةٌ. ومنه الحارث بن حِلِّزَة اليَشْكُرِىُّ.

حمز

الحَمْزُ : حَرَافَةُ الشىء. يقال : شَرَابٌ يَحْمِزُ اللسان.

والحَمْزَةُ : بَقْلةٌ حِرِّيفةٌ.

قال أنسٌ رضى الله عنه : «كنَّانى رسول الله صلى الله عليه وسلم ببقْلةٍ كنت أجتنِيها» ، وكان يكنى أبا حَمْزَةَ.

والحَمَازَةُ : الشِدّةُ. وقد حَمُزَ الرجل بالضم ، فهو حَمِيزُ الفؤاد وحامِزٌ.

وفى حديث ابن عباس : «أفضل الأعمال أحْمَزُهَا»، أى أمتنها وأقواها. قال الشماخ :

فَلَمَّا شَرَاهَا فَاضَتِ العينُ عَبْرَةً

وفى القَلْبِ حَزَّازٌ من اللومِ حامِزُ

ورجل مَحْموزُ الجَنَانِ ، أى شديدٌ. قال أبو خِراش :

* أُقَيْدِر مَحْمُوزُ الجَنَانِ ضَئِيلُ (١) *

حوز

الحَوْزُ : الجمع. وكل من ضمَّ إلى نفسه شيئاً فقد حَازَه حَوْزاً وحِيَازَةً ، واحْتَازَهُ أيضاً. والحَوْزُ والحَيْزُ : السَوْقُ الليِّنُ. وقد حَاز الإبل يَحُوزُهَا ويَحِيزُها.

والأَحْوَزِيُ مثل الأَحْوَذِىِّ ، وهو السَائقُ الخفيف ، عن أبى عمرو. قال العجاج :

يَحُوزُهُنَ وله حُوزِيٌ

كما يَحُوزُ الفِئَةَ الكَمِىُ

وأبو عبيد يرويه بالذال ، والمعنى واحد ، يعنى به الثَوْرَ أنّه يطرُد الكلاب وله طاردٌ من نفسه يطرده ، من نشاطه.

وحَوَّزَ الإبل : ساقها إلى الماء. قال الأصمعى : إذا كانت بَعيدَةَ المرعى من الماء فأوّلَ ليلة تُوَجِّهِهَا إلى الماء ليلة الحَوْزِ. وقد حَوَّزَهَا. وأنشد :

حَوَّزَهَا من بُرَقِ الغَمِيمِ

أَهْدَأُ يَمْشِي مِشْيَةَ الظَليمِ

بالحَوْزِ والرفْقِ وبالطَمِيمِ

والمُحَاوَزَةُ : المخالطة.

وتَحَوَّزَتِ الحَيَّةُ وتَحَيَّزَتْ ، أى تَلَوَّتْ.

يقال : ما لك تتحوَّزُ تَحَوُّزَ الحَيَّةِ ، وتتحيَّزُ تحيُّزَ الحيَّة. قال سيبويه : هو تَفَيْعَلُ من حُزْتُ الشَيء.

قال القطامى :

تَحَيَّزُ مني خَشْيَةً أَنْ أَضِيفَها

كما انحازتِ الأَفعَى مَخافةَ ضارِبِ

يقول : تَتَنَحَّى عنّى هذه العجوز وتتأخّر خوفاً أن أنزل عليها ضيفاً. ويروى «تَحَوَّزُ منى».

__________________

(١) فى اللسان : «محموز البنان». وفى ديوان الهذليين : «محموز القطاع نذيل». وصدره : منيبا وقد أمسى تقدم وردها

١٥

قال أبو عمرو : وتَحَوَّزَ تَحَوُّزَ الحيَّةِ ، وهو بُطء القيام إذا أراد أن يقوم.

والحَيِّزُ : ما انضمَّ إلى الدار من مَرافقها.

وكلُّ ناحيةٍ حَيِّزٌ ، وأصلُهُ من الواو.

والحَيْزُ : تخفيف الحَيِّزِ ، مثل هَيِّنٍ وهَيْنٍ ، ولَيِّنٍ ولَيْنٍ. والجمع أحيازٌ.

والحَوْزَةُ : الناحيةُ. وحَوْزَةُ المُلْكِ : بَيْضتُه.

وانْحَازَ عنه ، أى عَدَلَ.

وانْحَازَ القوم : تركوا مَرْكزهم إلى آخَر.

يقال للأولياء : انْحَازوا عن العدوّ وحاصُوا ، وللأعداء : انهزموا ووَلَّوا مُدْبِرِينَ.

وتَحَاوَزَ الفريقان فى الحرب ، أى انْحَازَ كلُّ فريق عن الآخر.

فصل الخاء

خبز

الخُبْزُ (١) : الذى يؤكل.

والخَبْزُ بالفتح المصدرُ.

وقد خَبَزْتُ الخُبْزَ وأخْبَزتُه.

ويقال أيضاً : أخْبَزتُ القومَ ، إذا أطعمتَهم الخُبْزَ. ورجل خَابِزٌ ، أى ذو خُبْزٍ ، مثل تامِرٍ ولَابِنٍ. عن ابن السكِّيتِ.

والخَبْزُ : السَوقُ الشديدُ ، عن أبى زيد.

وأنشد :

لا تَخْبِزَا خَبْزاً وبُسَّا بَسَّا (١)

ولا تُطِيلَا بمُنَاخٍ حَبْسَا

ونذكر قول أبى عبيدةَ فيه فى باب السين إن شاء الله عزّ وجلَّ.

والخَبْز : ضرب البعير بيده الأرضَ ، وهو على التشبيه.

والخُبْزَةُ : الطُلْمَةُ ، وهى عجين يُوضَع فى المَلَّةِ حتَّى ينضج.

والخُبَّازُ والخُبَّازَى : نَبْتٌ معروف.

خرز

خَرَزَ الخُفَّ وغيره يَخْرِزُهُ ويَخْرُزُهُ خَرْزاً ، فهو خَرَّازٌ.

والخُرْزَةُ : الكُتْبَةُ الواحدة ، والجمع خُرَزٌ.

والمِخْرَزُ : ما يُخْرَزُ به.

والخَرَزُ بالتحريك : الذى يُنْظَمُ ، الواحدة خَرَزَةٌ.

وخَرَزَاتُ المَلِكِ : جَوَاهِر تاجه. ويقال : كان المَلِكُ إذا مَلَكَ عاماً زِيدتْ فى تاجه خَرَزَةٌ ليُعلمَ عدد سِنِى مُلْكِه. قال لبيدٌ يذكر الحارث ابن أبى شَمِر الغَسَّانِىَّ :

__________________

(١) خَبَزَ الخُبْزَ يَخْبِزُهُ خَبْزًا : إذا صنعه ، وخبز القوم يخبزهم خبزاً : أطعمهم الخبز.

(١) فى اللسان : «ونسانسا».

١٦

رَعَى خَرَزَاتِ المُلْكِ عشرين حِجَّةً

وعشرين حتَّى فَادَ والشَيبُ شامِلُ

وخَرَزُ الظَهْرِ أيضاً : فَقَارُهُ.

خزز

الخَز : واحدُ الخُزُوزِ من الثِيَاب.

والخُزَزَ : ذَكَرُ الأرَانب ، والجمع خِزَّانٌ ، مثل صُرَدٍ وصِرْدَانٍ.

وخَزَّهُ بسهمٍ واخْتَزَّهُ ، أى انتظمَهُ.

وطَعَنهُ فاخْتَزَّهُ. قال ابن أَحْمَرَ :

شَدَّ الجُؤَارَ وضَلَّ هِدْيَةَ رَوْقِهِ

لما اخْتَزَزْتُ فُؤادَهُ بالمِطرَدِ

وفلان خَزَّ حائطه ، أى وضَعَ فيه الشوك لئلَّا يُتَسلَّق.

وخَزَازٌ : جبلٌ كانت العرب تُوقِد عليه النار غداةَ الغارةِ. ويقال أيضاً : خَزَازَى. قال عمرو ابن كلثوم :

ونحن غَدَاةَ أُوقِدَ فى خَزَازَى

رَفَدْنَا فوق رَفْدِ الرافِدِينا

ويروى : «فى خَزَازٍ».

والخُزَخِزُ ، مثال الهُدَبِدِ : القوىُّ. حكاه أبو عبيدٍ عن الأصمعى. قال : وأنشدَنا غيره :

أَعْدَدْتُ للوِرْدِ إذا الوِرْدُ حَفَزْ

غَرْبًا جَرُوراً وجُلَالاً خُزَخِزْ

خنز

خَنِزَ اللحم بالكسر يَخْنُزُ خَنَزَا ، أى أنْتَنَ ، مثل خَزِنَ على القلب.

والخُنْزُوانةُ : التَكَبُّرُ. يقال : هو ذو خُنْزُواناتٍ. قال الشاعر :

لئيمٌ نَزَتْ فى أنفِه خُنْزُوَانَةٌ

على الرَحِمِ القُربَى أحَذُّ أُبَاتِرُ

خوز

الخَازِبازِ : ذُبابٌ ؛ وهما اسمانِ جُعِلا واحداً وبُنِيَا على الكسر ، لا يتغيران فى الرفع والنصب والجر. قال عمرو بن أحمر :

تَفَقَّأَ فوقه القَلَعُ السَوَارِى

وجُنَ الخَازِبَازِ به جُنُونا

وقال الأصمعى : الخَازِبَازِ حكايةٌ لصوت الذباب ، فسماه به.

وقال ابن الأعرابىّ : الخَازِبَازِ : نبتٌ.

وأنشد أبو نصرٍ تقويةً لقول ابن الأعرابى :

رَعَيْتُها أكْرَمَ عُودٍ عُودَا

الصِلَّ والصِفْصِلَّ واليَعضِيدا

والخازِبَازِ السَنِمَ المَجُودا

بحيثُ يدعُو عامِرٌ مَسْعُودا

وعامرٌ ومسعود هما راعيان.

قال : وهو فى غير هذاْ داء يأخذ الإبلَ فى حلوقها والناسَ. قال الراجز :

١٧

يا خَازِبَازِ أَرْسِلِ اللَهازِما

إنِّى أَخَافُ أن تكون لازِما

والخِزْبَازُ : لغةٌ فيه. وأنشد الأخفش :

* ورِمَتْ لِهَازِمُه من الخِزْبَازِ (١) *

والخُوزُ : جِيلٌ من الناس.

فصل الدّال

درز

الدَّرْزُ : واحد دُرُوزِ الثوب ، فارسىٌّ مُعَرَّب.

يقال للقَمْل والصِئْبانِ : بناتُ الدُّرُوزِ.

قال ابن الأعرابىّ : يقال للسَفِلَةِ : أولاد دَرْزَةَ ، كما يقال للفقراء : بَنُو غَبْراء. قال الشاعر يخاطب زيدَ بن علىّ :

* أَوْلَادُ دَرْزَةَ أَسْلَمُوكَ وطَارُوا*

ويقال : أراد به الخيَّاطين ، وكانوا قد خرجوا معه فتركُوه وانهزموا.

دعز

دعزَ المرأةَ دَعْزاً : نكَحها.

دلمز

الدُّلامِزُ : القوىُّ الماضى.

والدُّلَمزُ مقصور منه ، وقد خَفَّفَهُ الراجز فقال :

* دُلَامِزٍ يُرْبِى على الدُّلَمْزِ (١) *

وجمع الدُّلَامِزِ دَلَامِزُ بفتح الدال. قال الراجز :

* يَغْبَى على الدَّلَامِزِ الخَرَارِتِ*

دهلز

الدِّهْلِيزُ بالكسر : ما بين الباب والدار ، فارسىٌّ معرب. والجمع الدَّهَالِيزُ.

فصل الرَاء

ربز

كَبْشٌ رَبِيزٌ ، أى مُكْتَنِزٌ أَعْجَرُ ، مثل رَبِيسٍ.

ورَبَّزَ القِرْبَةَ ورَبَّسَها : ملأها.

رجز

الرِّجْزُ : القَذَرُ ، مثل الرِجْسِ. وقرئ قوله تعالى : (وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ) بالكسر والضم.

قال مجاهدٌ : هو الضم.

وأمَّا قوله تعالى : (رِجْزاً مِنَ السَّماءِ) فهو العذاب.

والرَّجَزُ بالتحريك : ضربٌ من الشعر. وقد رَجَزَ الرَّاجز وارْتَجَزَ.

والمُرْتَجِزُ : اسم فرسٍ كان لرسول الله

__________________

(١) قوله : «لهازمه» صوابه «لهازمها». وصدره :

مثل الكلاب تهر عند درابها

(١) الرجز لرؤبة. وقبله :

كل طوال سليب ووهز

١٨

صلى الله عليه وسلم الذى اشتراه من الأعرابىّ وشهد له خُزَيْمَةُ بن ثابت.

والرَّجَزُ أيضاً : داءٌ يصيب الإبلَ فى أعجازها فإذا ثارت الناقة ارتعشت فخذاها ساعةً ثم تَنْبسطانِ.

يقال : بعيرٌ أرْجَزُ ، وقد رَجِزَ ، وناقةٌ رَجْزاءُ.

قال الشاعر (١) :

هَمَمْتَ بخيرٍ ثم قَصَّرْتَ دونه

كما ناءتِ الرَّجْزَاءُ شُدَّ عِقالُها (٢)

ومنه سمِّى الرَّجَزُ من الشعر ، لتقارب أجزائه وقلَّة حروفه.

والرِّجَازَةُ : مركَبٌ أصغر من الهودج. ويقال هو كساءٌ يجعل فيه أحجارٌ يعلَّق بأحد جانبى الهودج إذا مال.

رزز

أبو زيد : رَزَّتِ الجرادة تَرُزُّ رَزُّا ورُزُوزاً ، وهو أن تدخلَ ذَنَبَها فى الأرض فتلقىَ بيضها.

وأَرزَّتْ مِثْلُهُ.

وقد رَزَزْتُ الشيءَ فى الأرض رَزًّا ، أى أثبتُّه فيها.

ورَزَّزْتُ لك الأمرَ ترزِيزاً ، أى وَطَّأْتُهُ لك. ورزَّهُ رَزَّةً ، أى طَعَنَهُ طَعْنَةً.

وارْتَزَّ السهمُ فى القرطاس ، إذا ثبت فيه.

وارْتَزَّ البخيل عند المسألة ، إذا بَقِىَ (١) وبَخِلَ.

والرَّزَّةُ : الحديدةُ التى يُدخَل فيها القُفل.

وقد رَزَزْتُ البابَ ، أى أصلحت عليه الرَّزَّةَ.

والرُّزُّ بالضم : لغة فى الأُرْز.

والرِّزُّ بالكسر : الصوت الخفىّ. تقول : سمعت رِزَّ الرعدِ وغيره.

الأصمعى : يقال : وجدت فى بطنى رِزًّا ورِزِّيزَى أيضاً ، مثال خِصِّيصَى ، أى وَجَعاً.

وترزِيزُ البَيَاضِ : صَقْله ، وهو بياضٌ مُرَزَّزٌ.

والرَّزِيزُ : نبت يصبغ به.

والإرْزِيزُ بالكسر : الرِعْدة. قال المتنخِّل :

قد حَالَ بين تَرَاقِيهِ ولَبَّتِهِ

من جُلْبَةِ الجوع جَيَّارٌ وإرْزِيزُ

والإرْزِيزُ أيضاً : بَرَدُ صِغَارٌ شبيهٌ بالثلج.

رعز

المِرْعِزَّى : الزَغَبُ الذى تحت شعر العَنْز ، وهو مِفْعِلَّى ، لأنَّ فِعْلِلَّى لم يجئ ، وإنما كسروا الميم اتباعاً لكسرة العين ، كما قالوا مِنْخِرٌ ومِنْتِنٌ.

وكذلك المِرْعِزَاءُ ، إذا خفّفت مددت ، وإنْ شدَّدتَ قصرت ، وإن شئت فتحت الميم. وقد تحذف الألف فيقال مِرْعِزُّ.

__________________

(١) هو أوس بن حجر يهجو الحكم بن مروان بن زنباع.

(٢) بعده :

منعت قليلا نفعه وحرمتني

قليلا فهبها بيعة لا تقالها

(١) فى اللسان : «إذا بقى ثابتاً».

١٩

ركز

رَكَزْتُ الرُّمْحَ أَرْكُزُهُ رَكْزاً : غرزْته فى الأرض.

وارْتَكَزْتُ على القوس ، إذا وضعتَ سِيَتَها بالأرض ثم اعتمدتَ عليها.

ومرْكَزْ الدائرة : وسطها. ومركَزُ الرجل : موضعه. يقال : أَخَلَّ فلانٌ بمَرْكَزِهِ.

والرِّكْزُ : الصوت الخفىّ. قال الله تعالى : (أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً).

والرِّكَازُ : دفينُ أهلِ الجاهلية ، كأنَّه رُكِزَ فى الأرض رَكْزًا. وفى الحديث : «فى الرِّكَازِ الخُمْسُ».

تقول منه : أَرْكَزَ الرجلُ ، إذا وجده.

رمز

الرَّمْزُ : الإشارةُ والإيماءُ بالشفتَين والحاجب.

وقد رَمَزَ يَرْمِزُ ويَرْمُزُ.

وارْتَمَزَ من الضَربة ، أى اضطربَ منها.

وقال :

* خَرَرْتُ منها لِقَفَاىَ أَرْتَمِزْ*

وتَرَمَّزَ مثلُه.

وضربه فما أرْمَأَزَّ ، أى ما تحرَّكَ.

وكتيبةٌ رَمَّازَةٌ ، إذا كانت تَرْتَمِزُ من نواحيها لكثرتها ، أى تحرَّك وتضطرب.

والرَّمَّازةُ : الاست ، لأنَّها تموج. والرَّمَّازَةُ : الزانية ، لأنّها تومئ بعينيها.

والرَّامُوزُ : البحر.

رنز

الرُّنْزُ بالضم : لغة فى الأُرْزِ ، وهى لعبد القيس ، كأنَّهم أبدلوا من إحدى الزاءين نوناً.

رهز

الرَّهْزُ : الحركة. وقد رَهَزَ المُباضِعُ يَرْهَزُ رَهْزًا ورَهَزاناً.

روز

رُزْتُهُ أرُوزُهُ رَوْزًا ، أى جَرَّبْتُهُ وخَبَرته.

فصل الزّاى

زأز

الزِّئْزَاء بالمدِّ : ما غلُظ من الأرض. والزِئزَاءَةُ أخصُّ منه ، وهى الأكمة. والهمزة فيه مبدلةٌ من الياء ، يدلُّ على ذلك قولهم فى الجمع : الزَيَازِي.

ومن قال الزوَازِي جعل الياء الأولى مبدلةً من الواو ، مثل القواقي فى جمع قِيقاءةٍ.

والزِيزَاءُ أيضاً : أطرافُ الريشِ.

وقِدْرٌ زُوَازِيَةٌ ، أى عظيمةٌ. ورجل زُوَازِية ، أى قصير غليظ ، وقوم زُوَازِيَةٌ أيضاً.

ويقال : رجلٌ زَوَنْزَى وزَوَزَّى ، للمتحذلق المتكايِس. وأنشد ابن دريد (١) :

__________________

(١) لمنظور الدبيرى.

٢٠