🚘

الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله على لسان اُمّ أبيها فاطمة الزهراء عليها السلام

السيّد محسن الحسيني الأميني

الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله على لسان اُمّ أبيها فاطمة الزهراء عليها السلام

المؤلف:

السيّد محسن الحسيني الأميني


الموضوع : الحديث وعلومه
الناشر: شفق للطباعة والنشر
المطبعة: الإعتماد
ISBN: 978-964-485-068-4
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين محمّد بن عبدالله وعلىٰ آله الطيبين الطاهرين ، وصحبه الميامين المنتجبين.

المقدمة :

وبعد؛ لمّا انتهينا بعون الله تعالى من كتابي الرسول الاعظم علىٰ لسان حفيده الإمام زين العابدين عليه السلام ، وعلى وصيّه الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام ، شرعنا بحول الله وقوّته في بيان نبذة اُخرىٰ من حياته صلى الله عليه واله علىٰ لسان إبنته وحبيبته فاطمة الزهراء أم أبيها عليها السلام. ولا يسعني أن اُترجم لهذه المرأة الطاهرة الصدّيقة بعد ما ورد في

٥

الصحاح والمسانيد والسنن والسير والتاريخ من الأحاديث الصحيحة المتواترة المرويّة عن النبي الأعظم في شخصيّتها الفذّة. مضافاً إلى موقعها من أبيها رسول الله صلى الله عليه واله وهو مالا يجهله؛ فلقد كانت إذا دخلت على النبي صلى الله عليه واله قام إليها فقبّلها وأجلسها في مجلسه ، وكان النبي صلى الله عليه واله إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبّلته وأجلسته في مجلسها. هكذا حدّثت لنا عائشة زوجة النبي (١).

وفي حديث آخر عنها أيضاً قالت : ما رأيت أحداً كان أشبه كلاماً وحديثاً من فاطمة برسول الله صلى الله عليه واله ، وكانت إذا دخلت عليه رحّب بها وقام إليها فأخذ بيدها فقبّلها وأجلسها مجلسه (٢).

وحسبك ما خاطبها النبي صلى الله عليه واله بلسان الوحى : فقال : يا فاطمة إنّ الله عزّوجلّ يغضب لغضبك ويرضىٰ لرضاك (٣).

وقال صلى الله عليه واله : إنّما فاطمة عليها السلام بضعة منّي يؤذيني ما آذاها ، وينصبني ما أنصبها (٤).

__________________

١ ـ المستدرك على الصحيحين ، ج ٤ ، ص ٢٧٢.

٢ ـ المستدرك على الصحيحين ، ج ٣ ، ص ١٥٤ ، وسنن الكبرى : ج ٧ ، ص ١٠١ ، وغير ذلك من المسانيد.

٣ ـ المعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤٠١ ، ح ١٠٠١ ، والمستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٤ ، وذخائر العقبىٰ : ص ٣٩ ، والمناقب لإبن شهرآشوب : ج ٣ ، ص ٣٢٥.

٤ ـ سنن الترمذي : ج ٥ ، ص ٦٥٦ ، ح ٣٨٦٩ ، المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٩.

٦

وفي حديث آخر قال صلى الله عليه واله : فاطمة بضعة منّي ، فمن أغضبها أغضبني (١).

ويحدّثها رسول الله صلى الله عليه واله في مقام آخر ويقول : أي بنيّة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء العالمين (٢).

وفي حديث آخر قال صلى الله عليه واله : يا فاطمة أما ترضين أن تكوني سيّدة نساء المؤمنين ، أو سيّدة نساء هذه الأُمّة (٣).

وفي ثالث قال صلى الله عليه واله : أما ترضين أن تأتيني يوم القيامة سيّدة نساء المؤمنين ، أو نساء أهل الجنّة (٤).

وفي لفظ آخر قال صلى الله عليه واله : أتاني ملك فبشّرني إنّ فاطمة سيّدة نساء الجنّة (٥).

ويخاطب المسلمين في مقام آخر ، معرّفاً بفاطمة ومخبراً عنها

__________________

١ ـ المعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤٠٤ ، ح ٨٠١٢.

٢ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٤٣ ، والمناقب لإبن شهرآشوب : ج ٣ ، ص ٣٢٣ وحلية الأولياء : ج ٢ ، ص ٤٢ ، والإستيعاب : ج ٤ ، ص ١٨٩٤ ـ ١٨٩٥.

٣ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٤٠ ، وصحيح مسلم : ج ٤ ، ص ١٩٠٥ ، ح ٩٨/٢٤٥٠ وص ١٩٠٥ ، ح ٩٩/٢٤٥٠ ، وحلية الأولياء : ج ٢ ، ص ٤٠ ، والمستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٦ ، والمعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤١٩.

٤ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٤٠ ، المعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤١٨.

٥ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٤٠ ، والمناقب لإبن شهرآشوب : ج ٣ ، ص ٣٢٣ ، وقريب منه سنن الترمذي : ج ٥ ، ص ٦٥٨ ، ح ٣٨٧٣ ، والمعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤١٨.

٧

فيقول صلى الله عليه واله : خير نساء العالمين أربع : مريم بنت عمران ، وآسية بنت مزاحم ، وخديجة بنت خويلد وفاطمة بنت محمّد صلى الله عليه واله (١).

وفي حديث آخر قال صلى الله عليه واله : أفضل نساء أهل الجنّة : خديجة بنت خويلد ، وفاطمة بنت محمّد صلى الله عليه واله ، ومريم إبنة عمران ، وآسية إبنة مزاحم إمرأة فرعون (٢).

وفي ثالث : قال صلى الله عليه واله : أفضل نساء أهل الجنّة بعد مريم بنت عمران فاطمة ، وخديجة ، وآسية بنت مزاحم ـ إمرأة فرعون (٣).

ها هي فاطمة ذات الشرف والمجد الرفيع والمقام السامي؛ فهي أعظم إمرأة في شرفها ودينها ومكانتها عند بارئها.

إنّها بنت محمّد بن عبدالله الرسول الأعظم ، وأمّها خديجة بنت خويلد بن أسد.

وفي الختام نتقدّم بجزيل الشكر إلى ولدي وقرّة عيني السيد محمّد علي الحسيني الأميني لموازرته ومساعدته لإنجاز هذا الكتاب وإخراجه بهذه الحلّة القشيبة ، راجين من الله العلي القدير أن يتقبل منّا هذا الجهد المتواضع ، وأن يجعله مثمراً في سبيل نشر

__________________

١ ـ الإستيعاب : ج ٤ ، ص ١٨٩٦ ، والمناقب لإبن شهرآشوب : ج ٣ ، ص ٣٢٢ ، والمعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤٠٢ ، ح ١٠٠٤.

٢ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٤٢.

٣ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٤٢.

٨

معارف مدرسة أهل البيت عليهم السلام وتراثهم الفكري ، وأن يوفّقنا لخدمة دينه والمساهمة في إعلاء كلمته وهو حسبنا ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير.

قم المشرّفة

السيد محسن الحسيني الأميني

١٥ رمضان المبارك ١٤٣٠ هج ـ

٩
١٠

الفصل الأوّل

السيدة الزهراء عليها السلام

حياتها وعلاقتها بأبيها

١١
١٢

ولادتها :

ولدت فاطمة الزهراء عليها السلام في مكة المكرّمة بعد البعثة بخمس سنين في يوم الجمعة ، في شهر جمادي الآخرة.

وقيل : إنّها ولدت قبل البعثة بخمس سنين. وممّا يؤكد القول الأول روايات كثيرة أكدّت علىٰ أنّ نطفتها قد إنعقدت من ثمرة جاء به جبرئيل إلىٰ النبي صلى الله عليه واله كما أخرجه الحاكم بإسناده عن سعد بن مالك ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه واله : أتاني جبرئيل عليه الصلاة والسلام بسفرجلة من الجنّة فأكلتها ليلة اُسري بي فعلّقت خديجة

١٣

بفاطمة فكنت إذا اشتقت إلىٰ رائحة الجنّة شممت رقبة فاطمة (١).

وأخرجه الخطيب البغدادي بإسناده عن عائشة قالت : قلت : يا رسول الله صلى الله عليه واله مالك إذا جاءت فاطمة قبّلتها حتّىٰ تجعل لسانك في فيها كلّه كأنّك تريد أن تلعقها عسلاً؟ قال : نعم يا عائشة ، إنّي لمّا اُسري بي إلىٰ السماء أدخلني جبرئيل الجنّة فناولني منها تفّاحة فأكلتها ، فصارت نطفة في صلبي ، فلمّا نزلت واقعت خديجة ، ففاطمة من تلك النطفة ، وهي حوراء إنسيّة ، كلّما اشتقت إلىٰ الجنّة قبّلتها (٢).

وفي مجمع الزوائد : عن عائشة أيضاً قالت : كنت أرىٰ رسول الله صلى الله عليه واله يقبّل فاطمة ، فقلت : يا رسول الله صلى الله عليه واله إنّي كنت أراك تفعل شيئاً ما كنت أراك تفعله من قبل؟ قال لي : يا حميراء إنّه لمّا كان ليلة اُسري بي إلىٰ السماء اُدخلت الجنّة فوقفت علىٰ شجرة من شجرة الجنّة لم أر في الجنّة شجرة هي أحسن منها ولا أبيض منها ورقّة ولا أطيب منها ثمرة فناولت ثمرة من ثمرتها فأكلتها فصارت نطفة في صلبي فلمّا هبطت إلىٰ الأرض واقعت خديجة فحملت بفاطمة ، فإذا أنا إشتقت إلىٰ رائحة الجنّة شممت ريح فاطمة ، يا

__________________

١ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٦.

٢ ـ تاريخ بغداد : ج ٥ ، ص ٨٧.

١٤

حميراء : إنّ فاطمة ليست كنساء الآدميين ، ولا تعتل كما يعتلّون (١).

ولقد استقبل رسول الله صلى الله عليه واله ابنته الحبيبة بالفرح والرضا وسماّها «فاطمة» لأن الله عزّوجلّ فطمها وفطم من أحبّها من النّار كما روي عن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام عن آبائه ، عن رسول الله صلى الله عليه واله (٢).

ولقد ولدت فاطمة ، وهي تحمل روح رسول الله ، وصفاته ، وأخلاقه ، فكانت الوارث والشبيه إذ لم يكن في الدنيا أحد يماثل الرسول في صفاته وشمائله كفاطمة.

لقد لفتت العلاقة بين رسول الله صلى الله عليه واله وابنته فاطمة أنظار الذين عايشوها ، فتحدّثوا عن ذلك الشبه وكرّروا القول فيه.

فهذه زوجة رسول الله عائشة تتحدّث عن هذه العلاقة الجسديّة والرابطة الروحيّة والأخلاقيّة بين رسول الله صلى الله عليه واله وابنته فاطمة عليها السلام ، فتقول : ما رأيت أحداً أشبه سمتاً ودُلًّا وهدياً برسول الله صلى الله عليه واله من فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه واله في قيامها وقعودها ، وقالت إذا دخلت على النبي صلى الله عليه واله قام إليها فقبّلها وأجلسها في

__________________

١ ـ مجمع الزوائد : ج ٩ ، ص ٢٠٢ ، وأخرجه الحاكم في المعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤٠٠ ـ ٤٠١ ، ح ١٠٠٠ ، ورواه الصدوق في عيون أخبارالرضا : ج ١ ، ص ١١٦ ، ذيل ح ٣.

٢ ـ عيون اخبار الرضا : ج ٢ ، ص ٤٦ ، ح ١٧٤.

١٥

مجلسه ، وكان النبي صلى الله عليه واله إذا دخل عليها قامت من مجلسها فقبّلته وأجلسته في مجلسها (١).

كما قالت في حديث آخر : ما رأيت أحداً كان أشبه كلاماً وحديثاً من فاطمة برسول الله صلى الله عليه واله وكانت إذا دخلت عليه رحّب بها وقام إليها فأخذ بيدها فقبّلها وأجلسها في مجلسه (٢).

لقد أحبّ رسول الله صلى الله عليه واله ابنته فاطمة وأحبّته ، وحنا عليها وحنّت عليه فلم يكن أحد أحبّ إلىٰ قلبه ولا إنسان أقرب إلىٰ نفسه من فاطمة وكان صلى الله عليه واله يؤكّد هذه العلاقة بفاطمة ، ويوضّح مقامها ومكانتها في أمته ليعرف المسلمون مقام فاطمة ليعطوها حقّها ويحفظوا بها مكانتها.

ويسأل الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام رسول الله صلى الله عليه واله فيقول : يا رسول الله صلى الله عليه واله أيّ أهلك أحبّ إليك؟

قال : فاطمة بنت محمّد (٣).

وفي سنن الترمذي : سئلت عائشة أيّ الناس كان أحبّ إلىٰ رسول الله صلى الله عليه واله؟ قالت : فاطمة ، فقيل : من الرجال؟ قالت زوجها ، إن

__________________

١ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٤ ، ص ٢٧٢.

٢ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٤ ، والسنن الكبرى : ج ٧ ، ص ١٠١ وفيه زيادة ، وكان إذا دخل عليها رحّبت به ، وقامت فأخذت بيده فقبّلته.

٣ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٣٦.

١٦

كان ما علمت صوّاماً قوّاماً (١).

ولقد يزداد هذا الحب ـ أي حبّ أبيها لها ـ ويزداد حنانه عليها وتملأ قلبه بالعطف والرعاية عليها ، وتبادله فاطمه عليها السلام هذا الحب ، وتحنو عليه صلى الله عليه واله حنو الاُمّهات علىٰ أبنائهن ، وترعاه رعاية الوالدات لصغارهن ، ومن هنا سماّها ب ـ «أمّ أبيها» (٢).

إنّه النموذج القدوة من العلاقة الأبويّة الطاهرة التي تساهم في بناء شخصيّة الأبناء ، وتوجه سلوكهم وحياتهم ، وتملأ نفوسهم بالحبّ والحنان.

لقد كانت هذه العلاقة هي المثل الأعلىٰ في رعاية الإسلام للفتاة والعناية بها وتحديد مكانتها.

هذه هي فاطمة اُمّها خديجة وأبوها محمّد رسول الله صلى الله عليه واله ففي أجواء هذا البيت ولدت فاطمة وتحت هذه الظلال عاشت وترعرعت ، وفي هذه الرعاية نشأت وتربّت. وكان طبيعيّاً أن تؤثر

__________________

١ ـ سنن الترمذي : ج ٥ ، ص ٦٥٨ ، ح ٣٨٧٤ ، اسد الغابة : ج ٦ ، ص ٢٢٦ ، المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٥ والمعجم الكبير : ج ٢٢ ، ص ٤٠٣ ، ح ١٠٠٧ و ١٠٠٨ و ١٠٠٩ وفي الإستيعاب : ج ٤ ، ص ١٨٩٧ ، قال : كان أحبّ النساء إلىٰ رسول الله صلى الله عليه واله فاطمة عليها السلام ، ومن الرجال علي بن أبي طالب عليه السلام.

٢ ـ الإستيعاب : ج ٤ ، ص ١٨٩٩ ، واسد الغابة : ج ٦ ، ص ٢٢٣ ، باب ٧١٧٥.

١٧

هذه البيئة العائليّة على فاطمة الزهراء (١) ، وشخصيتّها فتتأثر بأبويها وتقتدي بخيرة خلق الله خلقاً ومنطقاً وإنسانيّة فكانت خيرة النساء ، وقدوة المرأة المسلمة ، واُمّ الأئمّة الطاهرة.

هكذا ولدت فاطمة ، ودرجت في بيت النبوّة وترعرعت في ظلال الوحي ، ورضعت مع لبن خديجة حبّ الإيمان ومكارم الأخلاق وحنان الأب الرسول الأعظم صلى الله عليه واله ، فتشبّعت روحها بالحنان النبوي الكريم.

ولقد بلغ من شدّة عنايته صلى الله عليه واله بفاطمة عليها السلام وتعلّق قلبه بها أنّه إذا أراد الخروج في سفر أو غزوة كانت فاطمة آخر إنسان يودّعه ، وإذا عاد من سفره أو غزوة كان أوّل إنسان يلتقي به هو فاطمة عليها السلام.

أخرجه الحاكم في المستدرك بإسناده عن عقبة بن رويم قال : سمعت أبا ثعلبة الخشني يقول : كان رسول الله صلى الله عليه واله إذا رجع من غزاة أو سفر أتى المسجد فصلّى فيه ركعتين ، ثمّ ثنى بفاطمة عليها السلام ، ثمّ يأتي أزواجه (٢).

وعنه أيضاً بإسناده عن إبن عمر : أنّ النبي صلى الله عليه واله كان إذا سافر

__________________

١ ـ أخرجه الإربلي عن الباقر عليه السلام أنّه سئل لم سميّت الزهراء؟ قال : لأن الله تعالىٰ خلقها من نور عظمته ، فلمّا أشرقت أضاءت السماوات والأرض بنورها ... الحديث. راجع كشف الغمة : ج ٢ ، ص ٩٠.

٢ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٥ ، وذخائر العقبىٰ : ص ٣٧.

١٨

كان آخر الناس عهداً به فاطمة ، وإذا قدم من سفر كان أوّل الناس به عهداً فاطمة (١).

وفي حديث آخر مثله ، وزاد فيه فقال لها رسول الله صلى الله عليه واله : فداك أبي واُمّي (٢).

وعن ثوبان : قال : كان رسول الله صلى الله عليه واله إذا سافر آخر عهده إتيان فاطمة وأوّل من يدخل عليه إذا قدم ، فاطمة عليها السلام (٣).

* * *

__________________

١ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٦.

٢ ـ المستدرك على الصحيحين : ج ٣ ، ص ١٥٦.

٣ ـ ذخائر العقبىٰ : ص ٣٧.

١٩
٢٠