🚘

تراثنا ـ العددان 7 و 8 - ج ٧-٨

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم

تراثنا ـ العددان 7 و 8 - ج ٧-٨

المؤلف:

مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم


الموضوع : مجلّة تراثنا
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
🚘 نسخة غير مصححة

١

تراثنا

العددان الثاني والثالث

السنة الثانية

الفهرس

نظرات سريعة في فن التحقيق (٦) .........................................  أسد مولوي ٧

ما تبقى من مخطوطات نهج البلاغة .......................  السيد عبد العزيز الطباطبائي ١٣

اللذة والألم من وجهة نظر ابن سينا الفلسفية والعرفانية....... الشيخ محمد تقي الجعفري ٣٧

باب «من لم يرو عن الأئمة عليهم السلام» في رجال الشيخ الطوسي السيد محمد رضا الحسيني ٤٥

دليل المخطوطات (٤)

مكتبة العلامة الطباطبائي................................ السيد أحمد الحسيني الصفحة ١٥٠

معجم الرموز والإشارات (٢)............................ الشيخ محمد رضا المامقاني ١٦٤

من التراث الأدبي المنسي في الأحساء

الشاعر الشيخ محمد بن علي البغلي............................... الشيخ جعفر الهلالي ٢٢٠

٢

ربيع الثاني / رمضان

١٤٠٧ هـ. ق.

التحقيق في نفي التحريف (٢).................................. السيد علي الميلاني ٢٣٢

ماينبغي نشره من التراث (٤)....................................................... ٢٦٦

تفسير ابن فارس (١).................................. الدكتور هادي حسن حمودي ٢٦٨

وثائق تاريخية

وصيّة العلّامة الحلّي لولده فخر المحقّقين.............................................. ٣٢٨

من ذخائر التراث

رسالة عدم مضايقة الفوائت ـ ابن طاووس............ السيد محمد علي الطباطبائي المراغي ٣٣١

مسائل الفاضل المقداد وأجوبة الشهيد......................... الشيخ عبّاس الحسّون ٣٦٠

من أنباء التراث.................................................................... ٣٨٦

٣
٤

٥
٦

نظرات سريعة في فن التحقيق

(٦)

أسد مولوي

تقويم النص

بعد أن انتهى المحقق من اختيار الكتاب وجمع نسخه ـ وهي الآن غالبا مصورات ـ وفحصها وعين منها لعمله ما عين ، عليه أن يختار نسخة منها فيقرأها قراءة دقيقة فاحصة ليتمرس بأسلوب المؤلف ويطلع على خصائص كتابته.

ثم تبدأ مرحلة من أدق مراحل التحقيق وأشدها تعبا ، وهي مرحلة نسخ الكتاب بخط يده. وقد شاع ـ في هذه الأواخر ـ كتابة النسخة بواسطة الآلة الكاتبة ، وهي طريقة فيها من المحاذير ما لا نطيل بذكره ... اللهم إلا أن يكون الكاتب بالآلة محققا ضابطا عارفا وقادرا يطمأن إلى عمله.

يختار المحقق أسلم النسخ التي جمعها فينسخها بيده بخط واضح متباعد ما بين السطور فصيح الحروف بحيث يستطيع أن يدخل كلمة في السطر إن احتاج إلى إدخالها في مرحلة المقابلة.

وعند انتهاء النسخ يكون المحقق قد ازداد خبرة بكتابه ومراسا بخطه واطلاعا على مطالبه.

ثم تقابل هذه النسخة على أصلها الذي انتسخت عنه ليستدرك ما فوته سهو النظر أو سهو الفكر.

ثم تقابل النسخ المخطوطة الأخرى ـ واحدة بعد واحدة ـ على هذه النسخة الجديدة ، ويسجل المحقق ما يجده من الفروق بين النسخ في الهوامش.

٧

والأولى أن تكون المقابلة بيد اثنين ، يقرأ القارئ في النسخة المخطوطة وينظر المقابل في النسخة المنسوخة.

ثم يبدأ المحقق بالتدقيق والتنقير في نسخته ـ مع الرجوع إلى النسخ المخطوطة أحيانا ـ فيخرج ما يحتاج إلى تخريج من حديث أو قول أو شعر ، ويصحح ما تصحف على النساخ ، ويعلق التعليقات التي توضح غامض الكتاب أو تفسر مشكله أو ... بل يشمل بتعليقه كل ما يزيد الكتاب وضوحا أو تقوية لمطالبه ، أو مناقشة لبعض ما يرد فيه مما جاء العلم فيه بجديد.

هذه النسخة هي مسودة المحقق التي يحتاجها إلى التبييض والترتيب ليدفع بها إلى المطبعة.

وفي عملية التبييض يجب أن يكون المحقق دقيقا في النسخ واضح الخط فصيحه مرتب الكتابة. وفي هذا الدور يكون تقطيع النص إلى فقرات ، وفيه توضع علامات الترقيم الحديثة من فاصلة وعلامة تعجب و... وفيه ـ أيضا ـ يرتب الهامش مناسبا للمتن. وينبغي أن تلاحظ دقة الأرقام (الحسابية) التي تربط المتن بالهامش.

ومن علامات الترقيم التي شاعت وذاعت :

١ ـ النقطة (.) توضع بعد انتهاء الكلام.

٢ ـ الفاصلة (،) توضع لتقسيم الجمل ، وبعد كل سجعة من الكلام المسجوع.

٣ ـ النقطتان المتعامدتان (:) توضعان بعد القول ، مثل :

قال فلان :

أما إذا تكرر القول مثل :

قال محمد ، قال علي :

فتوضعان بعد (قال) الثانية ، ويكتفى بالفاصلة بعد (قال) الأولى.

وتوضعان أيضا بعد التقسيم ، مثل :

الكلام : اسم وفعل وحرف.

وتوضعان بعد التمثيل ، مثل :

المبتدأ والخبر مثل : الإسلام منتصر.

وتوضعان كذلك بعد الشرح والتفصيل ، مثل :

٨

المبتدأ والخبر : إسمان مرفوعان ...

٤ ـ علامة التعجب (!) توضع بعد جمل التعجب.

٥ ـ علامة الاستفهام (؟) توضع بعد جمل الاستفهام.

٦ ـ علامة الانكار (؟!).

٧ ـ الشرطتان الأفقيتان (ـ ـ) توضعان لحصر الجمل المعترضة.

٨ ـ كلمة (كذا) أو علامة الاستفهام ، توضع إحداهما إشارة إلى ما استبهم على المحقق وقد أثبته كما هو في المخطوط.

٩ ـ النقاط الثلاث الأفقية (...) توضع محل البياض في المخطوط أو مكان ما حذفه المحقق.

١٠ ـ النجمة (*) توضع مساعدة لأرقام الهوامش.

١١ ـ الخط المائل (/) يوضع في متن الكتاب قبل أول كلمة من كل صفحة من المخطوط ، ويوضع الرقم يمين الصفحة المطبوعة.

ويستعمل ـ أيضا ـ للفصل بين رقم جزء وصفحة المصدر في الهامش.

١٢ ـ حرف الواو (و) ويوضع بعد رقم صفحة المخطوط ، مثل : ٣٢ و ، يعني وجه الورقة ٣٢.

١٣ ـ حرف الظاء (ظ) يوضع بعد رقم صفحة المخطوط ، مثل : ٣٢ ظ ، يعني ظهور الورقة ٣٢.

١٤ ـ العضادتان [ ] تستعملان لما يزيده المحقق من عنده لاقتضاء السياق أو تصحيح النص ، أو لما يضيفه المحقق من المصدر ، ولا بد في الإضافة أن تكون نافعة وإلا لم تصح.

١٥ ـ القوسان المزهرتان ( ) تستعملان لحصر الآيات القرآنية الكريمة.

١٦ ـ القوسان العاديتان ( ) تستعملان لحصر الأحاديث النبوية الشريفة.

١٧ ـ القوسان المضاعفتان الصغيرتان « » تستعملان لحصر النصوص المنقولة عن كتب أخرى ، أو أسماء الكتب ، أو أسماء الأعلام ..

والشكلان الأخيران من الأقواس لم يستقر بهما الأمر على قرار ، فالمحقق مخير في استعمالهما.

٩

وللمحقق أن يصطلح من هذه المكملات المحسنات ـ أعني الأقواس والنجوم ـ على ما يزيد عمله وضوحا وييسر لقارئ كتابه سبل الدلالة ، شرط أن يذكر في مقدمة التحقيق ما اصطلح عليه.

صنع الفهارس

حين ينتهي المحقق من كتابة مبيضة الكتاب التي يطمئن إليها ، ويعتمد على ما دونه فيها ، ويرى أنه محاسب على عمله فيها ... يدفعها إلى المطبعة التي اختارها نظيفة الخط محمودة العمل ، ويختار لكتابه الأحجام المناسبة من الحروف والعلامات.

وأرى أن لا يكل مقابلة كراريس المطبعة مع مبيضته إلى غيره ، وإن أعانه عارف بالفن فبها ونعمت.

فإذا تم عمل المطبعة في هذا القسم من الكتاب ـ وهو القسم الأعظم والمقصود الأصلي منه ـ اشتغل المحقق بصنع فهارس الكتاب.

والفهرسة ضرورة لازمة ، لأن الكتاب بدونها خزانة مقفلة يعسر على القارئ والباحث استخراج ما يحتاجه منه.

وأرى أن الكتب التي هي فهارس في واقعها كمعاجم اللغة ، محتاجة إلى فهارس كثيرة.

فقد صنع محققا (الفائق في غريب الحديث) للزمخشري ، وهما الأستاذان محمد أبو الفضل إبراهيم ، وعلي محمد البجاوي ... صنعا (فهرس الألفاظ اللغوية مرتبة على حروف الهجاء) (١) فذكرا المواد الغوية مرتبة على حروفها الأولى ، وذكرا ضمن المواد الألفاظ اللغوية التي فسرت في هذا المعجم وأرقام صفحات أماكنها ، فأحسنا بذلك صنعا ويسرا على الباحثين ووفرا عليهم كثيرا من الوقت.

فلو صنع محققوا المعجمات العربية فهارس مثل هذا الفهرس لكل معجم لأفادت فائدة عظيمة النفع في البحوث الإحصائية لألفاظ اللغة العربية الجليلة وفي غيرها من

__________________

(١) هو الفهرس الثامن من الفهارس التي صنعاها ، أنظره في ج

٤ / ٢٤١ ـ ٣٤٥ من طبعتهما للفائق.

١٠

البحوث اللغوية ، فضلا عن تقريب اللفظ المبحوث عنه إلى القارئ وجعله منه على طرف الثمام.

وصنعا أيضا ـ وهو من جميل ما صنعا ـ فهرسا للموضوعات استخرجا عناوينه بدقة ، ففتحا بذلك خزانة من خزائن الكتاب للباحثين.

وهذا محقق (النهاية في غريب الحديث والأثر) لابن الأثير ، صنع له فهارس كثيرة ، أسردها عليك كما ذكرها هو في ج ٥ / ٣٠٧ وهي :

١ ـ فهرس الآيات القرآنية الكريمة.

٢ ـ فهرس الأشعار.

٣ ـ فهرس أنصاف الأبيات.

٤ ـ فهرس الأرجاز.

٥ ـ فهرس الأمثال.

٦ ـ فهرس الأيام والوقائع والحروب.

٧ ـ فهرس الخيل وأدوات الحرب.

٨ ـ فهرس الأصنام.

٩ ـ فهرس الأعلام.

١٠ ـ فهرس الأمم والفرق والطوائف.

١١ ـ فهرس الأماكن.

١٢ ـ فهرس الكتب التي ذكرت في متن الكتاب.

١٣ ـ فهرس مراجع التحقيق.

وقد طال الكلام في الفهارس ، وهو بحث يستأهل أكثر من هذه السطور ، وله مضطرب واسع في غير هذه النظرات السريعة إنشاء الله تعالى. ولكني وكلت الأمر إليك ـ أخي المحقق ـ فانظر في الفهارس التي أجاد صنعها المحققون تنفتح لك أبواب واسعة وتظهر لك فهارس جديدة إن أنت أعملت فكرك مجتهدا ، والتقليد ـ كما تعلم ـ سنة العاجزين.

١١

كتابة مقدمة التحقيق

انتهى عمل المحقق في صلب الكتاب ، وقد صفا الوقت لكتابة مقدمته ، والمحقق خلال عمله اطلع على خفايا الكتاب ، وقتل مخطوطاته درسا ، وعرف مؤلفه معرفة وافية ، فما عليه الآن ـ وقد تجمعت له مادة كافية ـ إلا أن يعمل قلمه في كتابة المقدمة.

وقد جرت العادة أن تبدأ المقدمة بترجمة مؤلف الكتاب ، ودرجته العلمية ، وأقوال العلماء فيه ، وذكر المصادر التي ترجمت له.

ثم الحديث عن الكتاب وفائدته للأمة وأهمية إحيائه ، وعن الكتب التي تشبهه في موضوعه ومكانه بينها.

ثم وصف مخطوطاته وصفا دقيقا ، والدلالة على أماكنها من مكتبات الدنيا ، ويجب أن يرفق المحقق بهذا الوصف نماذج مصورة من أوائل المخطوطات وأواسطها وأواخرها.

ثم يذكر المحقق عمله في الكتاب ليكون القارئ على بينة من أمره فيطمئن إلى الكتاب ويقتنيه ذخيرة ثقافية نافعة ، إنشاء الله تعالى.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

١٢

ما تبقى من مخطوطات نهج البلاغة (*)

(٢)

السيد عبد العزيز الطباطبائي

(٨٧)

مخطوطة القرن ٦

قطعة من نهج البلاغة ، كتبت في القرن السادس بخط نسخي خشن جميل مشكول ، والعناوين مكتوبة بالشنجرف.

تبدأ من قوله عليهم‌السلام : (يحتج بها عليك يوم القيامة أحد ، وإن رآك الله عند معصيته ...).

وتنتهي بقوله عليه‌السلام : (يا بني عبد المطلب لا ألفينكم تخوضون ...).

مقابلة مصححة عليها آثار التصحيح.

وهي في مكتبة السيد المرعشي العامة في قم ، رقم ٣٣٤١.

(٨٨)

مخطوطة القرن السابع

عليها تملك ٦٨٦ ، ففيها : (هذا الكتاب صار ملكا خالصا بحكم الشراء للداعي ... مسعود بن شرف بن محمد ، المدعو بنجم الحاجتي (الحاجبي) ، في اليوم

__________________

(*) سبق نشر القسم الأول من هذا البحث في نشرة (تراثنا) ، العدد الخامس ، ص ٢٥ ـ ١٠٢ ، تحت عنوان (المتبقى من مخطوطات نهج البلاغة حتى نهاية القرن الثامن الهجري).

١٣

التاسع عشر من ذي الحجة سنة ست وثمانين وستمائة).

وعليها أيضا : (اشتراه الإمام ... بن مسعود المدعو بنجم الحاجتي المذكور في هذا الكتاب ... المسمى تاج الأئمة سراج الأمة بن مجد الدين ، سنة تسعين وستمائة).

وعليها أيضا أنها قوبلت بنسخة صحيحة معتمدة بقدر الإمكان [وفرغ منها] ليلة التاسع من شهر رجب سنة ٧٣٥ ، بيد حسن الشبلي.

وعلى هوامشها تعليقات ، وهي في ٢٤٠ ورقة ، في مكتبة كوپرلي في إسلامبول ، برقم ١٤٠٧ ، ذكرت في فهرسها ٢ / ١٢٢.

(٨٩)

مخطوطة القرنين ٧ و ٨

كتبت بخط نسخي جميل مشكول ، ومن بدايتها أوراق ست حديثة الخط ، وفي آخرها تملك الحسن الطبري في سنة ٧١٥ هكذا :

(خط بهذه القطة الراجي إلى رحمة ربه اللطيف الحسن الطبري ،

سطره في أوائل ذو القعدة سنة خمس عشرة وسبعمئة).

وهي من مخطوطات مكتبة مؤسسة الثورة الإسلامية (بنياد انقلاب إسلامي) ، في طهران.

(٩٠)

مخطوطة سنة ٧٠٧

بخط نسخي جيد جميل مشكول ، والعناوين مكتوبة بخط الثلث الخشن ، بعضها بالذهب وبعضها باللازورد وصفحاتها مؤطرة باللازورد وماء الذهب ، جاء في نهايتها :

(وقد فرغ من تحريره في تاسع عشر ربيع الأول سنة سبع وهي [كذا] وسبعمائة هجرية هلالية مصطفوية).

١٤

ولا يزال الريب يخالجني في أمرها ولولا التاريخ لقدرتها من مخطوطات أوائل القرن العاشر ولعل التاريخ للمنتسخ منه ، وهذه المخطوطة الفرع بقيت دون تاريخ.

وهي مقابلة مصححة ، عليها بلاغات وتصحيحات ، جاء في آخرها : بلغ هذا الكتاب ... مقابلة من أوله إلى آخره ... جمادى الثانية سنة ١٠٦٧ ... محمد مؤمن بن إسماعيل.

وهي في مكتبة السيد المرعشي العامة في قم ، رقم ٤٤٦٠ ، ذكرت في فهرسها ١٢ / ٤٨.

(٩١)

مخطوطة سنة ٧٠٨

بخط نسخي جيد خشن جميل مشكول ، والعناوين مكتوبة بالشنجرف أو بخط الثلث الخشن ، وعلى نصفها الأول بلاغات وتصحيحات ، وفي نهاية الكتاب : (فرغ من تنميقه ... الحسن بن محمد بن أبي الحسن الآوي ، يوم الأربعاء وقت الضحى لعشر بقين من شهر ربيع الأول حجة ثمان وسبعمائة حامدا الله تعالى ومصليا على محمد وآله بساوة).

ثم بعد بهذا الخط والتاريخ كتاب (الشهاب) للقاضي القضاعي فرغ منه في ٢٢ ربيع الآخر.

والنسخة في مكتبة السيد المرعشي العامة في قم رقم ٤٥٥٦ ، ذكرت في فهرسها ١٢ / ١٢٩.

(٩٢)

مخطوطة سنة ٧٧١

رأيتها في مكتبة مجلس الشيوخ الإيراني (سنا) ، كتبها أبوا البركات بن أبي علي محمد بن فتحي [يحيي؟] الواعظ ، وفرغ منها في العشرين من شوال سنة إحدى وسبعين وسبعمائة ، بخط نسخي مشكول ، والعناوين مكتوبة بالحمرة ، والورقة الأولى

١٥

كانت ساقطة فكتبت بخط حديث ، وهي بأول المجموعة (١) رقم ٨٧٦ ، فهرس مجلس سنا ٢ / ٨١.

وعلى النسخة خط رضي الدين بن السيد هاشم البحراني وخط الشيخ أبي الحسن سليمان بن عبد الله البحراني الماحوزي بتملكه لها في شيراز سنة ١١٥٣ وعليها ختمه البيضي (ففهمناها سليمان ١٠٩٢).

(٩٣)

مخطوطة سنة ٧٧٣

كتبها الحسن بن محمد الطبري ، في رستاق (رنگ) من أعمال استرآباد ، بخط نسخي قريب من الخط الكوفي ، والعناوين بالخط الخشن ، كوفي قريب من الخط

__________________

(١) وفيها أيضا :

٢ ـ دعاء الصباح عن أمير المؤمنين عليه‌السلام ، مع الترجمة الفارسية ـ من القرن الثامن ـ خلال السطور.

٣ ـ صحيفة الرضا عليه‌السلام ، بروايات من غير طريق الطبرسي وهي :

أخبرنا ... أبو عبد الله الحسين بن عبد الملك بن الحسين الخلال رحمه‌الله ، قراءة عليه بأصبهان ، في داره بدار البطيخ ، في الحادي عشر من شهر رمضان سنة ٥١٩ ، قال : أخبرنا الشيخ أبو عثمان سعيد بن أحمد [بن] محمد [بن] نعيم الصوفي ، المعروف بالعيار ، في جمادى الآخرة سنة ٤٥٣ ، قال : أخبرنا الشيخ الحافظ أبو الحسن علي بن يحيى بن بندار العنبري التميمي ، بإسترآباد سنة ٣٦٩ ، قال : [حدثنا] الشيخ أبو الحسن علي ابن محمد بن مهرويه القزويني ، بقزوين ، في دار أبي يعلى العلوي.

وأخبرني الشيخ أبو المظفر عبد الواحد بن حمد بن محمد بن سيده السكري رحمه‌الله ، قراءة عليه في الجامع العتيق بأصبهان ، قال : أخبرنا العيار.

قال أبو المظفر : وأخبرنا السيد الإمام المستعين بالله أبو الحسن علي بن أبي طالب أحمد بن القاسم بن أحمد ابن جعفر الحسني ، قدم علينا من آمل طبرستان في شهر ربيع لأول سنة إحدى وبعين [وأربعمائة] قراءة عليه فأقر به ، قال : أخبرنا إسماعيل بن محمد بن إبراهيم الخطيب ... (طمس بالترميم) علي بن محمد بن مهرويه.

٤ ـ أنوار العقول في أشعار وصي الرسول ، ديوان أشعار أمير المؤمنين عليه‌السلام مما جمعه قطب الدين الكيدري محمد بن الحسين لنيسابوري ، من أعلام القرن السادس ، وهو مؤلف شرح نهج البلاغة المسمى (حدائق الحقائق في فسر دقائق أفصح الخلائق) المطبوع في حيدرآباد.

وقد كان جمع قبل ذلك شعره عليه‌السلام في المواعظ خاصة وسماه (الحديقة الأنيقة) ثم ظفر بديوان له عليه‌السلام مما جمعه السيد أبو البركات هبة الله بن محمد الحسيني فرتبها كلها في ديوان واحد وسماه (أنوار العقول في أشعار وصي الرسول).

١٦

النسخي ، والبسملة وبه نستعين في أول الكتاب بخط كوفي خشن وبالهوامش بعض التعاليق والتصحيحات ، وفي نهايتها :

(الحمد لله الذي وفقني لإتمام تعليق هذه الدرة ... وهو بحمد الله فوق كلام المخلوق ودون كلام الخالق ... ضحوة يوم الثلاثاء السابعة [ة] من ربيع الثانية [كذا] في وقت الصلاة الظهر [كذا] في مؤرخ سنة ثلاث وسبعين وسبعمائة.

وكتبت هذا الكتاب من نسخة مولانا المعظم [ال] إمام الأعظم أفضل العلماء مشهور الأقاليم مولانا شمس الدين أولياء الله ... تم على يدي العبد ... حسن بن محمد الطبري ، اللهم حرم يد كاتبه على النار بمحمد وعترته الأخيار).

وفي آخرها أشعار يعقوب بن أحمد وابنه الحسن والفنجكردي ، ثم إحصائيات لما في النهج ، فذكر أن فيه ١٢٠ خطبة ، و ٦٢ كتابا ، ١٠٥ كلاما ، وستة أدعية ، واثنتي عشرة وصية ، وحلف واحد ، وعهود ثلاثة ، ٤٨٠ حكمة.

ثم كتب الخطبة الخالية من النقطة ، ثم كتاب هولاكو إلى ملوك حلب وجوابهم له.

وهذه المخطوطة في المكتبة المركزية لجامعة طهران ، رقم ١٧٦ ، وصفت في فهرسها ٢ / ٣٢٤.

(٩٤)

مخطوطة سنة ٧٧٣

في كلية الآداب في جامعة أصفهان ، رقم ١٢١٣ ، كتبها أبو سعد بن أبي سعيد ابن حسين بن أحمد بن منبه الطرزي الانزاني ، بخط نسخي مشكول على ورق سمرقندي ، وفرغ منها في اليوم العشرين من شعبان وكتب في نهاية النسخة (الخطبة المونقة) وهي الخالية من حرف الألف.

(٩٥)

مخطوطة سنة ٧٧٧

كتبها علي بن الفخر بن علي الموسوي الطبري ، وفرغ منها يوم السبت وقت

١٧

الضحى أوائل شعبان ، والعناوين مكتوبة بالشنجرف ، أو بالشنجرف والزنجار معا ، وعليها تعليقات بخط قديم لعلها للكاتب وبخط ، والموارد المشكلة من المتن مشروحة بالعربية أو مترجمة بالفارسية خلال السطور.

رأيتها في مكتبة الإمام الرضا عليه‌السلام في مشهد ، رقم ٩١٣٨.

(٩٦)

مخطوطة سنة ٧٨٥

كتبها أبو الحسن حيدر بن سعود بن علي الحسني ، بخط نسخي مشكول على نسخة كتبت على عهد المؤلف ، وفرغ منها في اليوم الثاني عشر من شهر ربيع الثاني ، والعناوين مكتوبة بخط خشن أو بالشنجرف ، وملء هوامشها تعاليق من القرن الثامن ، والورقة الأولى كانت ساقطة فكتبها أحد خطاطي القرن الثاني عشر بخط نسخي جميل وكتب البسملة بالذهب بخط الثلث الخشن الجميل.

رأيتها في مكتبة الإمام الرضا عليه‌السلام في مشهد ، رقم ٢١٨٢ ، وصفت في فهرسها ٥ / ٢٠٠.

وقد كانت في أول مجموعة فيها أمالي المرتضى ، و (تنزيه الأنبياء) له ، و (كشف الغمة) للأربلي ، و (كشف الحق ونهج الصدق) للعلامة الحلي ، و (شرح القصائد السبع العلويات) لابن أبي الحديد ، كلها في هذا التاريخ ثم جزئت في المكتبة وأفرد كل منها ، وعنها فيلم في المكتبة نفسها.

(٩٧)

مخطوطة سنة ٧٩١

كتبها علي بن حسين بن محمد العامري بخط نسخي ، وهي في مكتبة البرلمان الإيراني السابق ، رقم ٧٩٤٣.

١٨

(٩٨)

مخطوطة سنة ٧٩٥

كتبها عبد الله بن الحسين ، وفرغ منها في اليوم السادس والعشرين من شوال ، وهي في مكتبة سپهسالار ، برقم ٧٠٤٨ ، ذكرت في فهرسها ٥ / ٧٣٨.

(٩٩)

مخطوطة القرن ٨

في مكتبة السلطان أحمد الثالث في طوپقپوسراي في إسلامبول ، رقم ٢٣٧٤. A ، صورها معهد المخطوطات بجامعة الدول العربية بالقاهرة ، فهرس مصورات معهد المخطوطات لفؤاد سيد ١ / ٥٤٣.

(١٠٠)

مخطوطة القرن ٨

بخط نسخي جميل مشكول ، والعناوين مكتوبة بالشنجرف ، والورقتان الأوليان حديثتان ، ولعل قسما منها كتب في القرن التاسع ـ مع التحفظ البالغ على التشابه الكامل ـ وربما كان بادئ الرأي خاطئا والمجموع خظ واحد ، والأوراق مجدولة بالذهب وبهوامشها حواش كثيرة بخط كاتب النسخة بخط نسخي ناعم ، كما أن عليها تصحيحات كثيرة وبلاغات عديدة ، هي مقروءة على عدة من الأعلام بخطوط متغايرة.

فبعضها : بلغت قراءة أيده الله ، وهي بخط قديم وتوجد إلى آخر المخطوطة ، وبعضها : بلغت قراءة أيده الله وحفظه ، والظاهر أن هذا خط آخر ، وبعضها : بلغت مباحثة ، بعضها : بلغ سعدا وسمع صدرا ، وكتب فوقها بخط آخر : بلغ قبالا ، وفي بعضها : بلغ سعدا بكاشان بلغ بكاشان ، بلغت مسعوده وله الحمد ، وفوقها : بلغ ، وفي بعضها : بلغ [س] عيدا لله الحمد ، وفي موضع : بلغ بكاشان يوم السبت سلخ ربيع الآخر ٩٧٣ ، منها : في خطاب بعض أصحابه : (وقد بلغتم من كرامة الله) مجزأ إلى

١٩

جزءين ، الثاني : من خطبة له عليه‌السلام في الملاحم : (فمن الإيمان ما يكون ثابتا مستقرا).

(١٠١)

مخطوطة القرن ٨

وهي الجزء الثاني منه تبدأ بخطبة همام ، والنسخة في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء باليمن ، رقم ١٩٢٤ ، ذكرت في فهرسها ٤ / ١٧٢٤.

(١٠٢)

مخطوطة القرن ٨

في مكتبة خدابخش ، في پتنه بالهند ، رقم ١٨٥٣ ، والباب الثالث من الكتاب مكتوب في القرن الحادي عشر.

فهرسها المسمى مفتاح الكنوز الخفية ١ / ٢٠٨.

(١٠٣)

مخطوطة القرن ٨

في جامعة پرنستون ، في الولايات المتحدة ، من مخطوطات گارت ، رقم ٣٢٨ ، بخط نسخي ، في ١٨٤ ورقة.

فهرست كتب گارت في پرنستون ص ٩٦.

(١٠٤)

مخطوطة القرن ٨

بخط نسخي مشكول ، والعناوين مكتوبة بالشنجرف ، ناقصة الطرفين ، في مكتبة مدرسة سليمان خان في مشهد.

فهرست چهار كتابخانه مشهد ص ٢٣.

٢٠