🚘

مجموع بلدان اليمن وقبائلها - ج ٢

محمّد بن أحمد الحجري اليماني

مجموع بلدان اليمن وقبائلها - ج ٢

المؤلف:

محمّد بن أحمد الحجري اليماني


المحقق: إسماعيل بن علي الأكرع
الموضوع : التاريخ والجغرافيا
الناشر: دار الحكمة اليمانية للطباعة والنشر والتوزيع والإعلان
الطبعة: ٢
الصفحات: ٤٠٥
🚘 الجزء ١ 🚘 الجزء ٢
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣

٤

حرف السّين

حرف السين مع الألف وما إليهما

السّاتي : قرية من قرى بني سيف في بلاد يريم قريبة من إريان تبعد عن يريم خمس ساعات (١) في غربي يريم مشهورة.

قال ابن مخرمة في كتاب «النسبة الى البلدان» : السآتي : بإهمال السين ثم همزة ممدودة ثم مثناة من فوق ثم ياء النسبة : قرية معروفة في جبل بني سيف وبها مدرسة أنشأها الشيخ محمد بن أحمد بن هندوة السيفي وكان من أعيان مشايخ بني سيف ، وفيهم عدة من الأخيار ، وممن درّس بهذه المدرسة من الفقهاء أبو محمد الحسن بن علي بن مرزوق بن حسين العامري الفقيه الشافعي ، تفقّه بالإمام علي بن قاسم فقيه زبيد ، وبه تفقه جماعة من أهل زبيد وغيرهم توفي سنة ٦٣٨. انتهى ما ذكره ابن مخرمة.

قلت : ضبطها ابن مخرمة بالهمزة الممدودة بعد السين كما تقدم ، والمشهور الآن في الجهة بالسين والألف بدون همزة ثم التاء المثناة الفوقية ثم الياء.

يروى أن بعض بدو المشرق الذين يفدون الى بني سيف لشري الطعام سأله بعض المارة من أين شري الطعام؟ فقال من القرية التي غير الله اسمها ، يريد قرية «الساتي».

عزلة السادة : من ناحية شلف وأعمال العدين وفي جبلة طائفة يعرفون ببني السادة منهم علماء مشهورون.

__________________

(١) مشيا بالأقدام.

٥

سارع : بلاد مشهورة من أعمال المحويت.

بنو ساري : من أشراف حوث من ولد الإمام يحيى بن حمزة الحسيني منهم علماء وفضلاء وبنو ساري (١) أيضا من قرى بلاد يريم.

ساقين : بلدة مشهورة من بلدان خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة في بلاد صعدة فيها مركز ناحية خولان وبها قبر الإمام الداعي يحيى بن المحسّن بن محفوظ المتوفى سنة ٦٣٦.

آل سالم : من قبائل بكيل ثم من شاكر ثم من دهمة لهم بلاد واسعة شرقي صعدة بجنوب وتتصل ببلاد آل سالم من جهة الشمال بلاد وائلة بن شاكر إخوة دهمة ومن شرقي بلاد آل سالم بلاد إخوانهم العمالسة من دهمة وبلاد ذو غيلان أهل برط وهم من دهمة أيضا ، ومن جنوبي بلاد آل سالم بغرب بلاد إخوانهم آل عمّار من دهمة أيضا ، ومن غربي بلاد آل سالم بشمال بلاد وادعة من قبائل همدان.

وقرى آل سالم وأوديتهم كثيرة وبلدهم واسع طوله مسافة يوم ونصف يوم وعرضه كذلك.

ومن أوديتهم وادي الحجر بفتح الحاء المهملة وسكون الجيم وبالراء المهملة رأسه محاذ للرحبة الخضراء الجامعة لرأس وادي نشور ولوادي الحجر الذي يتوجه الى أملح ، وأملح : واد مشهور وهو مشترك بين سالمي وعملّسي ووايلي من قبائل شاكر وهو بوزن أفعل التفضيل وقد ذكر في محله.

ومن قرى آل سالم «البرقة» و «القناع» و «الحيد» و «غرير» بفتح الغين المعجمة وكسر الراء المهملة وسكون الياء المثناة التحتية ثم راء مهملة أخرى و «القعام» و «القرحا» و «الحامضة» و «العطفة» و «نواش» و «المغوان» و «العقلين» و «الجعدب» و «الخنق» وهم يبدلون آلة التعريف بأم في لغتهم فيقولون «ام برقة» و «ام قناع» و «أم حيد» و «أم غرير» الى آخره.

ومن جبال آل سالم حصن «يرع» بفتح الياء والراء المهملة وبالعين

__________________

(١) قرية من عزلة رعين شمال مدينة يريم على بعد ميلين.

٦

المهملة وهو قرب براش ، وفيه آثار قديمة وحصن «العقلة» قبلي البرقة.

ومن آل سالم بدو في «المير» بفتح الميم وسكون الياء المثناة التحتية وبالراء المهملة وهو واد واسع ممتد من بلاد شاكر الى بلاد بني مروان في تهامة يسمى «بمير ابن شاكر» وفيه جملة من بدو شاكر ، وبدو خولان بن عمرو ، وبدو حجور وغيرهم.

وقبائل آل سالم تنقسم الى قسمين : آل محمد بن سالم وآل علي بن سالم ؛ فأما آل محمد بن سالم فهم : رزيقي وحسيني ، فذو رزيق هم : كليبي ومقحمي ثم ذو كليب : محلفي ومنيفي ويجمع ذو كليب عمران بن كليب ، ومن المحلف ذو عليّان أصحاب الشيخ علي بن منصر بن مغروم ، وذو عاطف وذو غمير وذو صيفان وآل معوض بن حسين الهلالي.

ومن ذي منيف آل دغرقة بكسر الدال المهملة وسكون الغين المعجمة وكسر الراء المهملة وفتح القاف ثم هاء أصحاب الشيخ شايع بن أحمد دغرقة في نواش والمغوان رأس وادي أملح ، وذو فلحان وذو دهمة في نواش ، وابن غبشة والصياح والدبلان وذو صلاح منهم الشيخ مهدي بن أحمد النجراني ومن إليه في المير ، والأوبار منهم هادي بن سالم وبري ومن إليه في المير ، وآل بجاح ومن إليهم من جماعة الشيخ محسن بن ناجي بن بختان ، وآل هادي وآل محمد بن صالح من ذو فراشة وذو محسن بن سالم دوينة في محل الحيد بوادي غرير ، وآل العرجا وابن حمدة من أصحاب ابن بختان في العقلين ، وذو سنان مع ابن دغرقة في الغرير ومنهم بدو في المير ، والقصامرة من أصحاب ابن بختان وابن دغرقة في وادي خير من بلاد خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة.

ومن قبائل مقحم بن داجي ومن إليه من ذي غنيم في البرقة والمقنّع بوادي غرير ، وابن زاهر ومن إليه من ذي فاضل في اللقام وفي الدّحرة بوادي غرير ، وذو ماطر في الدّحرة أيضا وذو قعيش في جهة رازح ويقال لجميع من تقدم من قبائل مقحم ذو هيفر ، ومن المقاحمة ذو ربيع بن مقحم في الحامضة بالوادي الأسفل رأس أملح ، ومنهم بدو والجميع معقلون ابن داجي وهم ذو حسن وذو حتوة وآل ناصر بن أحمد.

٧

ومن ذي حسين بن محمد بن سالم آل مبارك أصحاب الشيخ محمد بن عبد الله بن مبارك ساكن المغوان ، ومن أصحابه ابن خضرا ويجتمع آل مبارك في زايد بن حصن بن حسين بن محمد بن سالم وذو صالح بن راشد من أصحاب ابن مبارك في المير ، وذو جبعة والحاشدي ومن إليه من ذو زايد بن حصن أيضا.

والشيخ علي بن محسن دهمش وجماعة ذو عزان في العقلين وآلت العوران وبيت ابن مقبل بن دهمش وهؤلاء هم آل قاسم بن عزان ، ثم آل زينة بن عزان وهم ابن أحمد بن زينة وابن راشد بن زينة وابن عيضة بن زينة ويلحق بذي عزان الهديش والمراشدة وذو دخان ، ويجتمع من ذكر من ذي حسين في مكرد بن حسين.

وأما آل علي بن سالم فهم ذو عيسى وذو جابر ؛ فمن ذي عيسى الشيخ صالح بن حسين الحاجبي ومن إليه من ذي راشد وهم فريقان ذو حاجب وذو ذياب يسكنون البرقة بوادي غرير ، والشيخ حسين بن علي بن عذبة وجماعته يسكنون عزمان في حدود مير ، والشيخ محمد بن علي بن عواك ومن إليه من ذي عيشان يسكنون الجازعة في عزمان ومنهم ذو حمطان في جهة الحيد.

وابن حاتم ومن إليه من ذي موسى بوادي غرير وإليهم بيت ذي ربوع في غرير وبيت ذي سعد في غرير ونهيّان وفي جبل السعيدي.

والشيخ ناصر بن أحمد المعيضي ومن إليه من ذي معيض وآل الشلح وذي عمران في جبل السعيدي ونهيّان.

ومن ذي جابر بن علي بن سالم مانع بن عبد الله عبد ومن إليه من ذي عبد في غرير واللقام وبيت ذي الغنيمي وبيت فراش ومن إليهم من ذي محفوظ بن جابر ، وإليهم ذو علي بن أحمد بن جابر وهم ذو دعكم وذو فليح الجميع في غرير.

وبلاد آل سالم تعد من ناحية همدان الملحقة بأعمال صعدة وهم آل سالم والعمالسة وآل عمار ووادعة ووايلة ومركز ناحية همدان في الصفرا من

٨

بلاد آل عمار وكتاف من بلاد وايلة.

وآل سالم أيضا من بني ظبيان في خولان العالية.

بيت سام : من الأشراف بصنعاء وهم ولد سام بن نوح بن ناصر الدين المروني.

سامع : مخلاف من بلاد الحجريّة (وقد مرّ).

سامك : من قرى سنحان جنوبي صنعاء.

سامة (١) : من قرى عنس وأعمار ذمار.

السّانّة : حصن في وصاب العالي من مخلاف نقذ.

عزلة بني ساوي : من مخلاف نقذ في وصاب.

السايلة : عزلة من بلاد ماوية وسايلة زبيد وسايلة معسج في بلاد عنس من أعمال ذمار (وقد مرّ) وسايلة صنعاء مشهورة منها تمر المياه النازلة من بلاد سنحان وما إليها تشق مدينة صنعاء وتنفذ إلى شعوب.

(حرف السّين مع الباء وما إليهما)

سبأ : هذا الاسم يجمع قبائل اليمن بني سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان وهم : حمير بن سبأ وكهلان بن سبأ ، وقد مرّ ذكر قبائل حمير في موضعه ، ومن قبائل كهلان الأزد وقد مرّ ، وهمدان ومذحج وكندة والأشاعر وطي وخثعم وبجيلة.

وسمي بسبأ عزلة بني سبأ في بلاد يريم ، وعزلة بني سبأ في ناحية حفاش من أعمال المحويت في كل عزلة منهما جملة قرى ومزارع. قال في معجم البلدان : سبأ بفتح أوله وثانيه وهمزة آخره وقصره أرض باليمن مدينتها مأرب بينها وبين صنعاء مسيرة ثلاثة أيام (٢) فمن لم يصرف فلأنه اسم مدينة ومن صرفه فلأنه اسم البلد فيكون مذكرا سمي به مذكر ، أو

__________________

(١) سامة العليا وسامة السفلى وتقعان شرق ذمار من مخلاف جبل الدار وأعمال ذمار.

(٢) المسافة بينهما ١٧٣ كيلومترا.

٩

سميت هذه الأرض بهذا الاسم لأنها كانت منازل ولد سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان ، ومن قحطان الى نوح إختلاف نذكره في كتاب النسب من جمعنا إن شاء الله تعالى ، وكان اسم سبأ عامرا وانما سمي سبأ لأنه أول من سبى السبي ، وكان يقال له من حسنه عبء الشمس مثل عبّ الشمس بالتشديد قاله ابن الكلبي ، وقال أبو عمرو بن العلاء عبّ الشمس أصله حبّ الشمس وهو ضوؤها والعين مبدلة من الحاء كما قالوا في عب قر وهو البرد ، وقال ابن الأعرابي هو عبء الشمس بالهمز والعبء العدل أي هو عولها ونظيرها ، وعلى قول ابن الكلبي فلا أدري لم همز بعد لأنه من سبى يسبى سبيا والظاهر أن أصله من سبأت الخمر أسبؤها سباء إذا اشتريتها ويقال سبأته النار سباء إذا أحرقته وسمي السّفر البعيد سباءة لأن الشمس تحرق فاعله وكأن هذا الموضع سمي سبأ لحرارته وأكثر القرّاء على صرفه وأبو عمرو بن العلاء لم يصرفه.

والعرب تقول «تفرقوا كأيدي سبا وأيادي سبا» نصبا على الحال ، ولما كان سيل العرم فرّق أهل هذه الأرض في البلاد وسار كل طائفة منهم الى جهة فضرب العرب بهم المثل فقيل (ذهب القوم أيدي سبا وأيادي سبا) أي متفرقين شبهوا بأهل سبأ لما مزقهم الله كلّ ممزق فأخذت كل طائفة منهم طريقا ، واليد الطريق يقال أخذ القوم يد بحر فقيل للقوم إذا ذهبوا في طرق متفرقة «ذهبوا أيدي سبأ» أي فرقتهم طرقهم التي سلكوها كما تفرق أهل سبأ في جهات متفرقة والعرب لا تهمز سبا في هذا الموضع لأنه كثر في كلامهم فاستثقلوا ضغطة الهمز وإن كان سبا في الأصل مهموزا ، ويقال سبا رجل ولد عشرة بنين فسميت القرية باسم أبيهم والله أعلم. وإلى هنا قول أبي منصور وطول سبأ ٦٤ درجة وعرضها ١٧ درجة وهي في الاقليم الأول. انتهى كلام ياقوت.

روي أن رجلا من سبأ وفد على معاوية فسأله : ممن الرجل؟ فقال من سبأ ، قال ما رأيت أسفه من قومك قالوا «ربنا باعد بين أسفارنا» فقال الرجل أسفه منهم قومك قالوا : «اللهمّ إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء».

١٠

بنو السباعي : من بيوت العلم في اليمن منهم في شيعان من بلاد يريم وهم من ولد قاسم بن فاضل بن محمد بن أحمد بن حنظل بن غازي بن رزيب الوضاحي الجبري وقرابتهم في آنس بنو طميح كما بينّاه في آنس.

وبنو السباعي في تهامة حكاهم الشرجي في ترجمة أبي الحسن علي بن مسعود بن علي بن عبد الله السباعي قال الشرجي : نسبة الى قوم من همدان يقال لهم بنو السباعي كانت إقامته أولا بالمخلافة من ناحية جبال المهجم وقدم إليه الشيخ أبو الغيث بن جميل فلما ظهر الإمام أحمد بن الحسين إمام الزيدية وقويت شوكته نزلا تهامة وكانت وفاته لبضع وخمسين وستمائة.

انتهى ما ذكره الشرجي ، وبيت السباعي قرية من بلاد خبان (١) وأعمال يريم.

سبّان : واد مشهور في بلاد خبان وأعمال يريم.

آل سبتان : من قبائل ذو حسين وقد ذكر في ناحية برط.

السّبرة : بفتح السين وسكون الباء وفتح الراء المهملة ثم هاء ناحية معروفة من أعمال ذي السفال.

السّبيعان : بضم السين وفتح الباء وسكون الياء المثناة التحتية وفتح العين المهملة وبعد الألف نون من قبائل شاطب وأعمال ذي بين وقد مرّ وهم من سفيان بن أرحب.

السّبيع : بفتح السين وكسر الباء الموحدة وسكون الياء المثناة التحتية ثم عين مهملة قبيلة من حاشد من ولد السبيع بن السبيع بن عصب بن معاوية بن كثير بن مالك بن جشم بن حاشد ، منهم أبو إسحق السبيعي وهو عمرو بن عبد الله من التابعين توفي سنة ١٢٧.

وعيسى بن يونس بن أبي إسحق توفي سنة ١٨٧ ترجمه الذهبي في تذكرة الحفاظ وأبو يوسف إسرائيل بن يونس بن أبي إسحق توفي سنة ١٦٢ ، وأبو محمد الحسن بن أحمد بن صالح الهمداني السبيعي الحلبي توفي سنة ٣٧١ وإليه ينسب درب السبيعي الذي بحلب حكاه الذهبي.

__________________

(١) من عزلة كحلان من خبان وأعمال يريم.

١١

وفي بلاد حاشد بلد من بني قيس يسمى بلد السبيع ، وقد ذكر في حاشد.

(حرف السّين مع الجيم وما إليهما)

سجن : بكسر السين والجيم ثم نون من سدود حمير في حقل قتاب (١) من بلاد يريم وهو باق الى الآن إلا أن مخزن الماء قد كسب ترابا كثيرا بمرور الزمان وصار مزرعة بعد إرسال ما فيه من المياه التي تجتمع إليه زمن المطر وتبقى محبوسة فيه الى وقت بذر البر المعروف بالعقر ثم ترسل من مخرجها المنقور في الصخر ويسمى مخرج الماء في عرف أهل البلاد «منذاه» بكسر الميم وسكون النون وفتح الذال المعجمة وبعد الألف هاء ، ويسقي بالماء الأراضي المنخفضة عن السد فإذا جفت أرض السد زرعت البرّ العقر وكان زرعها من أحسن أنواع الزرع إذا لم تصبه عاهة.

وهذه السدود كثيرة في يحصب وأغلبها على هذا المنوال وربما كانت غلة السد فوق مائة قدح من البر وأكثر وأقل بحسب سعة الأرض ، ومنها ما خرب السد الذي يحبس الماء وصارت بقعة السد الذي كان مخزنا للماء مزرعة كسائر المزارع.

(حرف السين مع الحاء وما إليهما)

سحار : من قبائل خولان بن الحاف بن قضاعة ، وأصلها صحار بن خولان ، وفي بلاد صعدة ناحية سميت باسم قبيلة سحار وستأتي في صعدة إن شاء الله تعالى ، والسحاري بلدة في ساحل البحر الأحمر ما بين المخا والخوخة فيها نخيل.

بنو سحام : من قبائل خولان العالية وقد مرّ في خولان.

ذي سحر : من قرى عنس (٢) في بلاد ذمار وقد ذكرت بذمار وهي بفتح السين وسكون

__________________

(١) حقل قتاب هو المعروف اليوم بقاع الحقل كما أن قتاب قد صحفت إلى كتاب وهي القرية المعروفة في الحقل نفسه عند مفترق الطريقين طريق سمارة وطريق وادي بنا.

(٢) هي قرية من مخلاف وادي الحار وأعمال ذمار.

١٢

الحاء المهملة ثم راء مهملة.

وذو سحر من ملوك حمير المثامنة وهم : يزيد ذو سحر ونوف ذو ثعلبان الأكبر ومرّة ذو خليل وحماحم ذو عثكلان بنو شراحيل بن الحارث بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة وهو حمير بن سبأ الأصغر ، ومقار بن مالك بن زيد بن سدد بن زرعة بن حمير الأصغر ، وعلقمة ذو جدن بن حمير بن الحارث بن زيد بن الغوث بن سعيد بن شراحيل بن الحارث بن مالك بن زيد بن سدد ، والبوسيون بصنعاء من ولد ذي بوس بن ذي سحر وبه سمي بيت بوس.

ومن ذي سحر بلقيس بنت الهدهاد بن شرح بن شرحبيل بن ذي سحر ، ومن ذي مقار آل ذي حوال بن يريم بن ذي مقار.

ومن المثامنة آل القشيب بن ذي حزفر ومنهم الحماحم من الأيزون اولاد حماحم ذي عثكلان بن شرحيل ومنهم النجريون أولاد نجر بن عمرو بن زيد بن كرب بن نوف بن عريب بن مرة ذي خليل بن شرحبيل ، ومنهم علقمة ذو قيفان الملك وعلقمة بن ذي جدن الشاعر كلاهما من آل ذي جدن.

ومن ولد ذي مراثد الذي بنو ضوران جبل بكيل.

ومن ولد ذي قين بن ذي مراثد الذي بنى قصر ذي قين بالظاهر.

سحمّر : بفتح السين والحاء المهملتين وبالميم المفتوحة المشددة ثم راء مهملة جبل وبلدة في بلاد يريم وهو من أرفع الجبال وقد تقدم في تخلى أنه يرى من مسور على مسيرة ست مراحل وله ذكر في قصة مرغم الصوفي (١) الخارج في القرن السابع.

السّحول : بفتح السين وضم الحاء المهملتين وسكون الواو ثم لام بلد معروف من أعمال إبّ وقد ذكر وهو من بلد الكلاع ، وقد نسب إليه جماعة من العلماء منهم محمد بن سعيد أبا خالد السحولي الكلاعي ، ترجمه الذهبي في تذكرة الحفاظ ومنهم المسند أبو الطيب محمد بن عمر بن علي بن عمر السحولي

__________________

(١) هي قرية من مخلاف وادي الحار وأعمال ذمار.

١٣

توفي سنة ٨٠٧ بمكة حكاه في لحظ الألحاظ إستطرادا في ترجمة أبي الحسن الهيثمي.

وبلد السحول من أخصب بلاد اليمن وأكثرها حبا ، وفي المثل «يا هارب من الموت ما حد من الموت ناجي ، ويا هارب من الجوع اهرب سحول ابن ناجي» والى السحول تنسب الثياب السحولية ، وأخباره كثيرة وهو ما بين إبّ والمخاور يرتفع عن سطح البحر ألف متر وسبعمائة متر ومياهه تسيل في وادي زبيد.

عيال سحيم : من قبائل أرحب وقد ذكر في أرحب وهو بضم السين وفتح الحاء المهملة وسكون الياء المثناة التحتية ثم ميم.

(حرف السّين مع الخاء وما إليهما)

سخمل : بضم السين وسكون الخاء المعجمة وكسر الميم ثم لام واد مشهور في بلاد وصاب ما بين وصاب العالي ووصاب السافل ومياهه تسيل في وادي زبيد.

(حرف السين مع الدال وما إليهما)

بنو السداسي : من قبائل بني نوف وقد ذكر في ناحية الجوف.

بنو السّدح : من قبائل وصاب.

السدس : مخلاف من ناحية الحدا وقد مر.

السّدّة : بفتح السين والدال المشددة ثم هاء قرية في وادي بنا من أعمال يريم مشهورة وبها طائفة من اليهود يحوكون الثياب وبها سوق يجتمع فيه قبائل تلك الجهة يوم الاثنين كل أسبوع (١). والسدة حصن من مخلاف بني مسلم في وصاب العالي.

(حرف السين مع الراء وما إليهما)

بنو السرّاجي : من الأشراف ينسبون الى الإمام يحيى بن محمد السراجي المتوفى سنة ٦٩٦

__________________

(١) صارت السّدّة منذ ثلاثين سنة مركزا لناحية خبان العليا ، ولم يبق فيها أحد من اليهود.

١٤

وهو من ولد زيد بن الحسن بن علي بن أبي طالب ، وفي نفحات العنبر كان رجل بصنعاء يعرف بالسراجي يسرق شعر الأدباء فكتب الأديب سعيد السّمحي :

ثكلتكم بني الآداب إن لم

تبثوا في الملا طرق الأهاجي

فليس يعد في الأدباء من لم

يبول معي على نار السراجي

فأجاب بعض الأدباء :

ألا سمعا لأمرك يا سعيد

وطوعا ما حييت وما حيينا

أمرت بأن نبول على السراجي

فها طوعا لأمرك قد خرينا

والأشراف بنو السراجي من بيوت العلم ومنهم الإمام أحمد بن علي السراجي المتوفى سنة ١٢٥٠ وقبره في الغيظة من بلاد نهم وسط جبل يام ، والغيظة : محل معروف ليس فيه عمار وهو بالغين المعجمة والظاء المعجمة بينهما ياء مثناة تحتية ساكنة.

بنو سرحة : مخلاف مشهور من ناحية المخادر وأعمال إبّ وقد ذكر في إبّ.

وبنو السرحي من أهل صنعاء يذكرون أنهم من ولد أبي السرح من ذرية عمر بن الخطاب رضي‌الله‌عنه.

السرّ : واد معروف من ناحية بني حشيش وقد ذكر فيها ، وفي ذي جرة ، والسر أيضا قرية من بني الحارث من بلاد يريم.

سردد : واد مشهور من أودية اليمن التي تصب في تهامة وقد تقدم في الزيدية قريبا فانه يسقي بلاد الزيدية والمهجم وغيرها ومآتيه من أهجر شبام على مسيرة خمس مراحل من ساحل البحر الأحمر.

سروم : واد في طخية من بلاد بني جماعة القفر من أعمال صعدة وسيأتي.

عيال سريح : بضم السين وفتح الراء المهملتين وسكون الياء المثناة التحتية ثم حاء مهملة من قبائل همدان وهم ولد سريح بن سهل بن صاع بن معان بن مرهبة الأكبر بن الدعام بن مالك بن ربيعة بن الدعام بن مالك بن معاوية بن صعب بن دومان بن بكيل ، ولهم بلاد تعرف ببلاد عيال سريح شمالي صنعاء ، على بعد مسيرة أربع أو خمس ساعات ، وهي بلاد واسعة تتصل بها

١٥

من شمالها بلاد حاشد ومن شرقها بلاد أرحب ومن جنوبها ناحية همدان ومن غربيها بلاد عمران وبلاد ثلا وجبل عيال يزيد.

وتنقسم بلاد عيال سريح الى ستة مكاتب ، مكتب ذيفان ومكتب حمدة بفتح الحاء وكسر الميم ومكتب عيال مفلح ومكتب بني حجاج ومكتب الخميس ومكتب ضيّان وفي كل مكتب قرى منها بنو ميمون وقهال وعقبات وغولة عجيب وقرى البون وريدة ، والبون حقل واسع ما بين عيال سريح وبلاد الصيد من حاشد ، ومن قرى البون ريدة وفيها مركز ناحية وقد ذكرت.

والى ذيفان وعقبات ينسب الأشراف بنو الذّيفاني وبنو عقبات وهم من ولد الحسن بن حمزة أخي الإمام عبد الله بن حمزة بن سليمان ، والى حمدة ينسب الفقهاء بنو الحمدي وبنو مظفر العلماء وهم من ولد حارثة بن كعب بن حارث بن إدريس بن قيس بن راع بن سيار بن معاوية بن سيف ابن الحارث بن مرهبة الأكبر.

ومن جبال عيال سريح جبل ضين وهو مسامت لقبلة صنعاء وفي رأسه قبر قدم بن قادم ، وفي معجم البلدان ضين بكسر الضاد وسكون الياء والنون جبل باليمن وفي الحديث «أن من كان عليه دين ولو مثل جبل ضين قضاه الله تعالى إذا قال اللهم اكفني بحلالك عن حرامك واغنني بفضلك عمن سواك الخ كلام ياقوت ، وفيه أن به قبر شعيب بن مهدم وهو خطأ فان قبر شعيب في حضور وقد ذكر سابقا في ناحية البستان وإنما الذي قبره في ضين هو قدم بن قادم من قبائل حاشد من همدان ، ومياه بلاد عيال سريح تنحدر الى الجوف.

السّريمة : بفتح السين وسكون الراء المهملتين وفتح الياء المثناة التحتية والميم ثم هاء : حصن في أعلى جبل الشعر من ناحية النادرة وهو من أعلى جبال اليمن (١).

__________________

(١) والسّريمة : قرية في عزلة المكتب من أعمال ذي جبلة (استدراك من أخي المؤلف).

١٦

(حرف السين مع العين وما إليهما)

سعد العشيرة : من قبائل اليمن من بطون مذحج منهم أبو العباس أحمد بن أبي الخير بن منصور الشماخي السّعدي من آل شماخ قبيلة بحضر موت سكن المذكور زبيد وتوفي سنة ٧٢٩ ترجمه الشرجي ، ومنهم أبو محمد عمارة بن أبي الحسن ابن علي بن زيدان بن أحمد الحدقي الحكمي السعدي ولد لبضع عشرة وخمسمائة في قرية الزرايب من وادي وساع وهو مصنف «المفيد» (١) ـ مفيد عمارة إحترازا من مفيد جياش ـ ومن تصانيفه «النكت العصرية في أخبار وزراء الدولة المصرية» ترجمه ابن خلكان وغيره ، وكان عمارة يعرف عند أهل بلده بالحدقي وعند أهل مصر باليمني وعند أهل زبيد بالفرضي.

وبنو سعد ناحية معروفة من أعمال المحويت ما بين بلاد حراز وبلاد المحويت وهي تشمل بني الشويشي والقوازعة وبني علي وبني الحمادي ودير الشريف وفي بني سعد حصن الزاهر عمّره إمام العصر يحيى بن محمد حميد الدين وبنو سعد من قبائل بني ظبيان في خولان العالية وقد مرّ.

سعوان : بلد مشهور من ناحية بني حشيش ، وقد ذكر فيها وفي أودية مخلاف ذي جرة وخولان في حرف الجيم.

عيال سعيد : من قبائل بني جبر وقد تقدم في خولان العالية. وبنو سعيد عزلة من ناحية الجعفرية في بلاد ريمة وقد ذكر فيها.

(حرف السّين مع الفاء وما إليهما)

ذي سفال : بضم السين وفتح الفاء وبعد الألف لام بلدة مشهورة لها أعمال في الجنوب الغربي من صنعاء على مسيرة سبع مراحل وهي فيما بين إبّ وتعز.

وفي ذي السفال قبر الإمام يحيى بن أبي الخير العمراني صاحب «البيان» في فقه الشافعية ، وقد ذكرته سابقا في ذي أشرق في حرف الألف ، وبلاد ذي السفال واسعة حسبما نذكرها يتصل بها من جهة الشمال جبل التعكر وناحية ذي جبلة وبلاد العدين ، ومن جنوبيها بلاد تعز وبلاد ماوية

__________________

(١) طبع مرارا وآخرها بتحقيق القاضي محمد بن علي الأكوع.

١٧

ومن غربيها بلاد العدين وتعز ومن شرقيها بلاد بعدان وبلاد قعطبة والقماعرة.

قال في معجم البلدان : «سفال» بفتح أوله وآخره لام هكذا ضبطها ياقوت وهو خلاف المشهور عند أهل اليمن فانه بضم السين كما تقدم ، ثم قال ياقوت : مشتق من السفل ضد العلو ويجوز أن يكون مبنيا مثل «قطام» وهي ذو سفال من قرى اليمن ، وقد نسب إليها بعض أهل العلم منهم أبو إسحق ابراهيم بن عبد الوهاب بن أسعد السفالي روى عنه ابو القاسم هبة الله بن عبد الوارث الشيرازي رواه السمعاني سفال بكسر أوله وفيها مات يحيى بن أبي الخير العمراني الفقيه صاحب البيان. انتهى ما ذكره ياقوت.

ومن أعمال ذي السفال عزلة نخلان وعزلة وادي ظبا وعزلة الوحص وعزلة شوايط وعزلة الأشراف وعزلة السيف وعزلة ذي الحود وعزلة معاين وعزلة بني عبد الله وعزلة ريدة وريد وهما الجعاشن وعزلة الحبلة وعزلة العنسيين وعزلة الدّخال وعزلة بني عامر وعزلة رعاش وعزلة الصّفة وعزلة الحداني وعزلة حبير ، جميع هذه العزل من أعمال ذي السفال في كل عزلة جملة قرى ، ومن أعمالها أيضا مخلاف صهبان ، وهو يشمل عزلة معشار الدامغ وعزلة معشار هدفان وعزلة الهادس وعزلة المجزع وعزلة العارضة وعزلة العربيين وعزلة عميد الداخل وعزلة عميد الخارج ثم ناحية السّبرة وهي تشمل عزلة بني الجماعي وفيها مركز الناحية بنجد الجماعي وعزلة مطاية وعزلة عروان وعزلة بلاد الشعيبي ، وكانت تسمى عزلة الأصرار ثم عزلة عينان وعزلة الأزهور وعزلة بني عاطف وعزلة الأخلود وعزلة الأبروة وعزلة وادي سير بوزن طير وعزلة زبيد بضم الزاي وعزلة التربة وعزلة الأزارق.

فهذه بلدان ذي السفال وأعمالها ، ومنها ناحية السّبرة وقد نسب الى بعض بلدانها جماعة من الأفاضل فمن عزلة نخلان قرية ذي اشرق وقد ذكرت في محلها ، ومنها قرية ضراس ، قال في معجم البلدان : ضراس قرية في جبال اليمن نسب إليها أبو طاهر ابراهيم بن أحمد بن منصور بن حبش

١٨

الفارقي الضراسي نزل هذه القرية فنسب إليها ، حدّث عن أبي الحسن محمد بن أحمد بن عبد الله البغدادي روى عنه أبو القاسم هبة الله بن عبد الوارث الشيرازي. انتهى ما ذكره ياقوت ، وقال ابن مخرمة : وممن نسب الى ضراس الفقيه أبو العباس أحمد بن القاسم بن محمد بن عمر الضراسي قدم عدن سنة ٨٤٤ فقرأ عليه الفقيه عمر بن عبد الرحمن بانبيلة المنهاج ، وسمع منه القاضي منصور بن مسعود أبو شكيل ، وضراس بالضم جبل بعدن من جهة حقات وفيه مرسى السفن. انتهى ما ذكره ابن مخرمة.

ومن عزلة وادي ظبا مدينة ذي السفال فيها مركز البلاد وفيها جامع وحمام وسوق ومنارة وبها قبر الإمام العمراني كما تقدم ، وقال ابن مخرمة في صهبان : بالضم وسكون الهاء ثم موحدة ثم ألف ونون ناحية متسعة تشمل حصون وقرى قريبة من ذي جبلة ينسب إليها جماعة منهم الشيخ الصالح دحمل بفتح الدال المهملة وحاء مهملة ساكنة ثم ميم مفتوحة فلام ابن عبد الله الصهباني كان عابدا مشهورا يغلب عليه الوله إذا مرّ بمنبر الجامع ضربه بيده وقال يا حمار الكذابين ، ولما عزم طغتكين بن أيوب على شراء أراضي اليمن ليجعلها للديوان كأراضي مصر ضج الناس من ذلك فاجتمع جماعة من الصالحين منهم دحمل المذكور ودخلوا مسجدا أقاموا يصومون النهار ويصلون الليل ويدعون الله تعالى بدفع ذلك فخرج دحمل في الليلة الثالثة الى صحن المسجد وجعل ينادي بأعلى صوته : يا سلطان السماء اكف المسلمين سلطان الأرض ، ثم دخل وقال : قضيت الحاجة وحق المعبود وسمعت قارئا يقرأ (قضي الأمر الذي فيه تستفتيان) فتوفى السلطان صبيحة تلك الليلة. انتهى ما ذكره ابن مخرمة.

قلت : ومن مشاهير أهل صهبان الأمير علي بن يحيى العنسي المتوفى سنة ٦٨١ ترجمه الجندي والأهدل وذكرا ما كان عليه من الإحسان الى العلماء ، ومن صهبان عزلة عميد حكاها الشرجي في ترجمة أبي الحسن علي بن سالم بن عتاب بن فضل بن مسعود العميدي المتوفى في آخر المائة السادسة قال الشرجي : وعميد واد على نصف مرحلة من الجند ، ومن أهل سير الإمام العمراني السيري وهو يحيى بن أبي الخير بن سالم بن أسعد بن

١٩

عبد الله بن محمد بن موسى بن عمران بن ربيعة بن عيسى بن زهير بن غالب بن عبد الله بن عك بن عدثان.

وبلاد ذي السفال كثيرة الخيرات ومن مزارعها البن والذرة والبر والشعير والقات والموز وغير ذلك.

سفيان : سفيان قبيلة مشهورة من قبائل بكيل وهم ولد سفيان بن أرحب بن الدعام ولهم بلاد واسعة سميت باسم القبيلة فيقال بلاد سفيان تبعد عن صنعاء مسيرة يومين في الشمال الشرقي تتصل بلاد سفيان من شماليها ببلاد دهمة وخولان بن عمرو بن الحاف من أعمال صعدة ومن شرقي بلاد سفيان بلاد دهمة والجوف ، ومن جنوبي بلاد سفيان بلاد أرحب ومن غربي بلاد سفيان بلاد حاشد ومرهبة وقد دخل في هذه الحدود بلاد العمشية ما بين سفيان ودهمة وخولان وحاشد ومن قبائل سفيان من يسكن شمالي بلاد حاشد ومن بلدانها خيوان وهي مشتركة بين سفيان وحاشد وقد ذكرت في حاشد ، وشوابة وهران بين سفيان ودهمة وأرحب وعيان سفيانية وفيها قبر الإمام القاسم بن علي العياني المتوفى سنة ٣٩٣ ومركز ناحية سفيان في الحرف ، ومن قبائل سفيان قبائل شاطب من أعمال ذي بين وقد ذكرت سابقا في ذي بين.

ومن قبائل سفيان بنو أسد بن سفيان منهم القاضي أحمد بن عوض الأسدي وبنو أسد أهل عتمة وقد ذكروا في مادة أسد ، ومنهم بنو البحش الأسدي مرتب (١) حصن كحلان من بلاد خبان وأعمال يريم.

وأما قبائل سفيان التي من أعمال الحرف فهم صبارة بضم الصاد وفتح الباء الموحدة وبعد الألف راء مهملة ، ورهم بضم الراء المهملة ثم ميم ، فأما صبارة فهم هذيلي وشميلي وصالحي ، ومن ذو هذيل ذو حبيش بضم الحاء المهملة ومنهم النقباء بنو حبيش أهل المحويت ومن ذو هذيل الثماثمة منهم النقيب ناجي بن أحمد الثمثمي وجماعته الساكنون في سفيان والساكنون في هرامة من ناحية المخادر وأعمال إبّ ، ومن هذيل ذو الشيخ

__________________

(١) مرتّب : حرّاس حصن كحلان.

٢٠