كنوز الذّهب في تاريخ حلب - ج ٢

سبط ابن العجمي الحلبي

كنوز الذّهب في تاريخ حلب - ج ٢

المؤلف:

سبط ابن العجمي الحلبي


المحقق: الدكتور شوقي شعث و المهندس فالح البكّور
الموضوع : التاريخ والجغرافيا
الناشر: منشورات دار القلم العربي
الطبعة: ١
الصفحات: ٤٩٦
الجزء ١ الجزء ٢

١

٢

٣
٤

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين.

الحمد لله المحيي المميت ، المغني المغيث ، مقدر الأرزاق والآجال ، ومدبر الكائنات في أول الآزال ، نحمده ونتوكل عليه ، ونلجأ في أمورنا إليه ، ونشهد أن لا إله إلا الله الواحد القهار العزيز الغفّار ، ونشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله وحبيبه وخليله ، صلى الله عليه وسلم وزاده فضلا وشرفا لديه أما بعد :

فلما منّ الله سبحانه بإكمال المقدمة بين يدي الذيل كما أشرنا إليه ، أخذنا في جمع ذيل على تاريخ شيخنا المشار إليه وبدأنا بطرف من الأوائل إذ له تعلق بالتاريخ ووقفت على مؤلف لأبي عروبة مختص بذلك ولم أنقل منه شيئا بل كنت كلما وقفت على كلام أحد من العلماء في ذلك جمعته وضممته إلى كلام غيره ، ثم وقفت على فصل في هذا المعنى للشيخ العلامة أبي الفرج بن الجوزي فأضفته إلى ما جمعته. وباب الزيادة مفتوح فمن وقف على شيئ فليلحقه والله أسأل أن يوفقنا وأن يختم لنا بالسعادة وأن يجعلنا من عباده المفلحين ، وحزبه الصالحين.

وأستفتح بقول الأول :

دع سالف الأموات لا تبكهم

وابك على نفسك يا جاهل

أأنت بالخالد من بعدهم

أنت على آثارهم راحل

٥

حرف الألف" الهمزة"

" آدم صلى الله عليه وسلم" :

أول من نسي.

وأول الأنبياء.

وأول من بنى الكعبة ، أو شيث. وقيل غير ذلك

وأول من سمى حواء (١) حواء (٢)

" إدريس نبي الله صلى الله عليه وسلم" :

أول من خط بالقلم (٣). وقطع الثياب ، وحاكها. وكانوا يلبسون الجلود.

" إبراهيم (٤) خليل الله صلى الله عليه وسلم"

أول من يكسى يوم القيامة.

أول من لبس السراويل (٥) ، قال الأزرقي :

وأول من نصب حدود الحرم.

وأول من استحد ، وقلّم أظفاره. (٦).

وأول من ضيّف الضيف (٧).

وأول الناس قص شاربه (٨).

__________________

(١) في الأصل : حوا : ويتكرر ذلك

(٢) في الأصل : حوا

(٣) ذكر ذلك ابن كثير عن ابن اسحاق أيضا. (قصص الأنبياء : ٦٢)

(٤) في الأصل : إبراهيم

(٥) (قصص الأنبياء : ١٩١)

(٦) (المصدر السابق نفسه : ١٩٠ ـ ١٩١).

(٧) الحاشية السابقة.

(٨) الحاشية السابقة.

٦

وأول الناس رأى الشيب (١) ، قال ابن قتيبة :

وأول من ثرد الثريد ، وأطعمه المساكين.

وأول من استاك ،

وفرق شعره (٢).

وتمضمض (٣).

واستنثر (٤).

واستنجى بالماء (٥).

ثم قصي بعد الخليل نصبها ، وقيل نصبها إسماعيل بعد أبيه ثم قصي ـ وقيل أول من نصبها عدنان ، ثم قريش بعد نزعها. والنبي صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة ، ثم نصبت عام الفتح بأمره عليه الصلاة والسلام لتميم الخزاعي.

ثم في زمن عمر رضي الله عنه سنة سبع عشرة ، ثم في زمن معاوية نصبها كرز ابن علقمة وعبد العزيز بن مروان ، والمهدي ، ثم الراضي.

ثم الراضي أمر بعمارة العلمين اللذين بالتنعيم سنة خمسة وعشرين وثلاثمائة. ثم المظفر ـ صاحب أربل ـ أمر بعمارة العلمين اللذين هما حد الحرم من حد عرفة سنة ست عشرة وستمائة ، ثم المظفر ـ صاحب اليمن ـ سنة ثلاث وثمانين وستمائة.

__________________

(١) (المصدر السابق ١٩٠ ـ ١٩١)

(٢) (المصدر السابق ١٩٠ ـ ١٩١)

(٣) (المصدر السابق ١٨٦)

(٤) (المصدر السابق ١٩٠ ـ ١٩١)

(٥) (المصدر السابق ١٩٠ ـ ١٩١)

٧

فائدة :

أول ما نزل من القرآن العزيز سورة : (اقْرَأْ)(١).

وأول ما نزل منه في المدينة الشريفة : (وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ)(٢).

وأول آية نزلت في الإذن بالقتال : (أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا)(٣).

وأول آية نسخت في القرآن آية القبلة.

وأول ما ابتدئ به عليه السلام من الوحي الرؤيا الصادقة أو الصالحة.

وأول ما علم جبريل للنبي عليهما السلام الوضوء.

" إبراهيم بن النبي صلى الله عليه وسلم" :

أول قبر رش قبره ، قاله النووي.

" إسماعيل نبي الله صلى الله عليه وسلم" :

الذبيح على الصحيح (٤) ، أو إسحاق (٥) وصحح.

وأول من تكلم بالعربية ، والصواب : أنه أول من كتب (٦).

وأول من ركب الخيل. وكانت وحشية فذللها الله له ، لأنه سمع وأطاع للذبح (٧)

__________________

(١) سورة العلق ، ورقمها : ٩٦

(٢) رقمها : ٨٣

(٣) سورة الحج : آية : ٣٩

(٤) كذا عند ابن كثير. (قصص الأنبياء : ٢١٩)

(٥) يرى ابن كثير أن من يذكر أن الذبيح هو (إسحاق) فإنما تلقاه من نقلة بني إسرائيل الذين بدّلوا وحرّفوا وأوّلوا التوراة والإنجيل .... (قصص الأنبياء ٢١٩). ثم يورد عدة أدلة تؤكد أن الذبيح هو إسماعيل

(٦) قصص الأنبياء : ٢١٩.

(٧) أيضا في المصدر السابق.

٨

" إسرافيل" : أول من سجد من الملائكة ، ولذلك جوزي بولايته اللوح المحفوظ قاله النقاش ، نقله السهيلي. صلى الله على نبينا وعليه وسلم.

" أبي بن كعب رضي الله عنه" (١) : أول من كتب للنبي صلى الله عليه وسلم من الأنصار ، قاله اليعمري.

فأول من كتب في آخر الكتاب وكتب فلان. وفي كلام بعضهم :

أول من كتب له حين قدم المدينة.

" أردشير" :

أول من ملك من بني ساسان (٢).

" أنوش بن شيث" :

أول من دعا باسم الرب سبحانه (٣).

" ابن النفيس ؛ أبو الفضل الكوفي" :

أول من قضى في مصر على الحنفية ، ولم يعرف بها مذهب أبي حنيفة. ولاه

__________________

(١) المتوفى عام ١٩ ه‍ وقيل ٢٠ ه‍ وقيل ٢٢ ه‍ بالمدينة المنورة وهو غني عن التعريف (طبقات القراء : ١ / ٢٨)

(٢) أردشير بن بابك بن ساسان : مؤسس الدولة الساسانية في إصطخر ـ حيث ظهر ـ وذلك بعد أن أتم الطوائف ٢٦٦ فلم يزل يتغلب على ملك ويقتل آخر حتى كون هذه الدولة. وفي عصره ظهر السيد المسيح عليه السلام (الأخبار الطوال : ٤٢)

(٣) قيل إنه وصي آدم عليه السلام بما أنزل الله عليه من الصحف. ويرى البعض من السلف أنه أيضا بنى الكعبة بالحجارة والطين. (الكامل في التاريخ : ١ / ٣١)

٩

إياها المهدي سنة ١٩٤ ؛ قاله الحافظ عبد القادر في طبقات الحنفية.

" أسعد بن زرارة" :

أول من صلى بالمدينة قبل مقدمه صلى الله عليه وسلم.

وقيل : مصعب بن عمير.

وأسعد أول من بايع في العقبة. أو :

ابن معرور (١).

وأبو الهيثم بن التيهان (٢).

" أشعث بن قيس بالمثلثة في آخره" (٣)

: أول من مشت الرجال معه وهو راكب.

" أحمد بن الحسن : أبو بكر الفارسي" :

تفقه على المزني.

أول من درس مذهب الشافعي ببلخ برواية المزني ؛ قاله ابن السبكي في طبقاته.

__________________

(١) هو البراء بن معرور بن صخر بن سنان. قال عنه الذهبي إنه أول من بايع ليلة العقبة الأولى. كان فاضلا تقيا. مات قبيل قدوم الرسول المدينة المنورة (تهذيب سير أعلام النبلاء : ١ / ٣٠)

(٢) أبو الهيثم بن التيهان الأنصاري الأوسي. نقيب بني عبد الأشهل في بيعة العقبة. وقيل مات في حياة الرسول. وقيل بقي حتى شهد صفين مع علي بن أبي طالب. ويرى ابن حجر العسقلاني أنه أول من بايع في العقبة ووفاته عام ٢٠ ه‍ أو ٢١ ه‍ (الإصابة : ٤ / ٢٠٩).

(٣) له صحبة ورواية. وفد على النبي في سبعين من كندة قبيلته ، قيل ذهبت عينه يوم اليرموك ، ولي أذربيجان ، كان جوادا. كريما. توفي عام ٤٠ ه‍ (تهذيب سير أعلام النبلاء : ١ / ٥٠) (خلاصة التهذيب : ٣٣).

١٠

" أحمد بن عمر : أبو العباس بن سريح ؛ الباز الأشهب" : أول من فتح باب النظر ، وعلم الناس طريق الجدل ؛ قاله ابن السبكي أيضا

" أكثم بن صيفي" :

أول من قال" من استرعى الذّئب الغنم فقد ظلم" (١) ؛ قاله الدميري.

" إبراهيم الشيخ أبو إسحاق الشيرازي" (٢)

: أول من درس بنظامية بغداد

" إبراهيم بن يزيد النحوي" :

أول من سمعت منه : (ما عداهما).

كذا رأيته بخط الشيخ عز الدين الحاضري.

" أحمد المستعين" (٣) :

أول من أحدث لبس الأكمام الواسعة فجعل عرضها ثلاثة أشبار وصغّر القلانس وكانت طوالا (٤).

__________________

(١) ويروى : " من استرعى الذّئّب ظلم" أي ظلم الغنم ، ويضرب لمن يولّي غير الأمين ، ذكره الميداني وذكر قصته عن أكثم بن صيفي. انظره (مجمع الأمثال : ٢ / ٣٠٣)

(٢) إبراهيم بن علي بن يوسف ويكنى بأبي اسحاق ولقبه جمال الدين ، صاحب كتاب (طبقات الشافعية ـ مطبوع ومشهور) توفي عام ٤٧٦ ه‍ والنظامية درس فيها نحو ١٧ سنة.

(٣) أبو العباس أحمد بن المعتصم بن الرشيد ولد عام ٢٢١ ه‍ وتوفي عام ٢٥١ ه‍ حيث ثار عليه الأتراك وقتل ذبحا بعد سجنه وله ٣١ سنة. كان خيرا فاضلا أديبا. ويذكر السيوطي عنه أنه أول من أحدث لبس الأكمام الواسعة أيضا (تاريخ الخلفاء : ٢٨٦).

(٤) في الأصل : طولا.

١١

" أحمد بن المتوكل" (١)

: أول خليفة قهر.

وحجر.

ووكل به.

" أحمد بن الحسين : أبو البكر البيهقي" (٢)

: قال الذهبي : أول من جمع نصوص الشافعي.

قال ابن السبكي : وليس بل آخر من جمعها.

" أحمد بن عيسى : أبو سعيد الخراز" (٣) :

أول من تكلم في علم البقاء (٤) والفناء (٥).

توفي سنة نيف وثمانين ومائتين (٦).

__________________

(١) المعتمد على الله أبو العباس أحمد بن المتوكل : ولد عام ٢٢٩ ه‍ بويع بعد قتل المهدي. في عهده كانت تمرد الزنج واختلف مع أخيه الموفق. وظهرت دعوة المهدي ، توفي عام ٢٧٩ ه‍. ويذكر السيوطي أيضا أنه أول خليفة قهر وحجر عليه ووكل به من جهة المعتضد (ابن أخيه الموفق) (تاريخ الخلفاء : ٢٩١)

(٢) أحمد بن الحسين بن علي بن موسى الخسرو جردي الخراساني المتوفى عام ٤٥٨ ه‍.

(سير أعلام النبلاء : ١٨ / ١٦٣)

(٣) الخراز نسبة إلى خرز الجلود.

(٤) في الأصل : البنا.

(٥) في الأصل : الفنا.

(٦) أبو سعيد الزاهد الكبير ـ شيخ الصوفية ـ وعن تكلمه بالبقاء والفناء قال الجنيد : " لو طالبنا الله بحقيقة ما عليه أبو سعيد الخراز لهلكنا" توفي عام ٢٨٤ ه‍. (شذرات الذهب : ٢ / ١٩٢)

عن أخباره والمصادر والمراجع التي ترجمت له انظر كتاب : " الأربعون في شيوخ الصوفية" لأبي سعد الماليني المتوفى عام ٤١٢ ه‍. تحقيق فالح البكور" قيد الطبع".

١٢

" أسعد الحميري" (١) :

أول من كسا الكعبة ؛ قاله السهيلي.

" أسود بن زريع" :

أول من قصّ بالبصرة.

وبالمدينة عبد الله بن نوفل بن الحارث ، وبالكوفة أبو قرة الكندي. وبالبصرة كعب بن سور (٢) ، وبالعراق سلمان بن ربيعة.

" أمية بن الصلت" :

أول من كتب باسمك اللهم.

" إسماعيل بن عباد : أبو القاسم وزير / مؤيد الدولة بن بويه" :

أول من لقب الصاحب من الوزراء ، لأنه كان يصحب أبا الفضل بن العميد فقيل له : صاحب العميد ، ثم أطلق عليه هذا اللقب لما ولي الوزارة وبقي ذلك علما عليه. وقيل إنه لقب بذلك لأنه صحب مؤيد الدولة بن بويه من الصبا فاستمر عليه هذا اللقب واشتهر به توفي سنة خمس وثمانين وثلاثمائة. (٣).

" إسماعيل بن إسحاق المالكي القاضي" (٤) :

أول من اتخذ شهودا معينين (٥)

__________________

(١) هو تبع الأصفر وهو تبان بن ملكيكرب. أحد ملوك حمير. ملك بعد أبيه (ملكيكرب). وهو الذي جاء باليهود من أرض الحجاز إلى اليمن. (المحبر : ٣٦٧)

(٢) استقضاه عمر (رض) عام ١٨ ه‍ (الكامل : ٢ / ٣٩٤)

(٣) سبق التعريف به : انظره.

(٤) إسماعيل بن اسحاق بن إسماعيل الأزدي : القاضي ببغداد. صنف في القراءات والحديث والفقه ، كان إماما في العربية. توفي عام ٢٨٢ ه‍ (شذرات الذهب : ٢ / ١٧٨).

(٥) غير منقوطة في الأصل.

١٣

" إسماعيل بن محمد بن محمد قاضي المسلمين زين الدين أبو الوليد اللخمي الأندلسي الغرناطي المالكي" :

أول قاض مالكي وليّ حماة ، قاله ابن قاضي شهبه.

" افريدون بن اثفيان" (١) :.

أول من سمي بكي. والكيية بنو ساسان ، قيل لهم ذلك لأن كل واحد منهم يضاف إلى كي ، وهو البها ، قاله السهيلي.

" إبليس لعنة الله عليه" :

أول من عصر الخمر.

وإدريس عليه السلام قلع عينه.

وإبليس أول من يكسى يوم القيامة.

" انطاكية" :

أول بلد ظهرت فيه النصرانية ، قاله ابن العديم. (٢)

" أنوش وتفسيره الصادق" :

أول من غرس النخلة.

وبوب الكعبة.

وبذر الحبة.

__________________

(١) مضطربة الشكل ضبطناها عن مراجع التحقيق. وآخر يدون بن اثقيفان ملك ٥٠٠ سنة بعد بيوارسف. من ملوك الطبقة الأولى من الفرس. (الكامل : ١ / ٢٢٠)

(٢) (زبدة الحلب : ١ / ٢).

١٤

" أوس بن الصامت" : (١)

أول ظهار كان في الإسلام ظهار أوس من زوجته خويلة ، قاله ابن الجوزي.

" أغسطس" : (٢)

أول من سمي بقيصر. إليه تنسب القياصرة ، وسمي بذلك لأن أمه ماتت وهي حامل به فشق جوفها. وكان يفتخر بأن النساء لم تلده.

ولاثنتين وأربعين سنة خلت من ملكه ولد المسيح عليه السلام.

" أحمد بن إبراهيم بن عمر القاضي شهاب الدين العمري المعروف بابن رستة الحنفي ، قاضي الإسكندرية" :

قال ابن قاضي شهبة :

هو أول من ولي القضاء بها من الحنفية مضافا مع المالكية.

" ازدمر الخازندار نائب صفد" :

قال ابن قاضي شهبة :

هو أول نائب أعيد إليها لنيابتها.

__________________

(١) أوس بن الصامت بن قيس ، أحد بني الخزرج وشقيق عبادة بن الصامت. وكان ممن شهد بدرا مات في خلافة عثمان" رض" وله خمس وثمانون سنة. وهو زوج خويلة بنت ثعلبة المجادلة التي أنزل الله فيها وفي زوجها ما أنزل. (تاريخ الصحابة : ٣٣)

(٢) أغسطس : ويعني الصباء ، ملك بعد يوليوس ودام ملكه نحو ٥٦ سنة وشهرته أنه أول من خرج من روما وسير الجنود وغزا اليونان واستولى على ملكهم وهو الذي بنى قيسارية. (الكامل في التاريخ : ١ / ١٨٥)

١٥

" اقليدس الحكيم" : (١)

أول من اخترع الرياضيات.

وقيل تقدمه جماعة.

__________________

(١) اقليدس بن نوقطوس : الحكيم اليوناني. قيل أول من تكلم في العلوم الرياضية وأفردها علما نافعا وأخرجه في كتاب عرف باسمه. ويقال إن القدماء تكلموا في ذلك قبله لكنه جمع أقوالهم. ونقحها ونسبت إليه (تاريخ الحكماء : ٢٦٠)

١٦

حرف الباء

" البطن" :

أول ما ينتن من الإنسان.

" بشير بن سعد ، بفتح الموحدة" (١)

أول من بايع الصديق من الأنصار بالخلافة رضي الله عنهما.

" بلال بن حمامة" : (٢)

أول من أظهر إسلامه ، قاله النووي.

وأول من أذّن في الإسلام.

" بختنصر" :

أول من اتخذ المكامن في الحروب ، قاله السهيلي في التعريف. وأول من ....... ونقله اليعمري عن الطبري.

" البراء بن معرور" : (٣)

أول من تكلم ليلة العقبة.

أول من مات من النقباء ، قاله ابن الجوزي.

__________________

(١) بشير بن سعد بن ثعلبة : أحد بني الخزرج. شهد العقبة وبدر وأحد والمشاهد قتل في عين تمر عام ١٣ ه‍. (خلاصة التهذيب : ٤٢)

(٢) بلال بن رباح وأمه حمامة. أعتقه أبو بكر. وكان له ولاؤه ، كنيته أبو عمرو وقيل غير ذلك.

كان مؤذنا للرسول (ص) ذهب الى الشام بعد وفاة الرسول مؤثرا الجهاد على الأذان. توفي عام ٢٠ ه‍. وقبره في دمشق. وقيل في عمواس أو غيرها. (تاريخ الصحابة : ٤٣)

(٣) سبقت ترجمته ، انظره.

١٧

وأول من أوصى بثلث ماله.

" البصرة" :

أول من مصرها عتبة بن غزوان (١) بالمثناة فوق بالقاف ، وهي مثلثة الباء. والنسبة إليها بالفتح والكسر لا الضم لئلا يشتبه بالنسبة الى بصرى.

((... ابن شرحا (٢) :

ذكر في عمود نسبه عليه السلام.

وشرحها هو سعد رجب.

وهو أول من سن رجبا للعرب.

والعتيرة (٢) هي الرجبيّة.

" بطليموس" (٣)

: أول من سطح الكرة.

واخترع الاسطرلاب.

__________________

(١) عتبة بن غزوان السلمي. صحابي. كان عامل عمر على البصرة ـ وهو الذي مصرها وبنى مسجدها كان من رماة الصحابة. توفي عام ١٧ ه‍. وله ٥٧ سنة. (تاريخ الصحابة : ١٨٧).

أـ رسم الكلمة : بديل.

(٢) العتيرة : ذبيحة كانت تذبح في رجب يتقرب بها أهل الجاهلية والمسلمون في صدر الإسلام. فنسخ.

(المغرب : ٢ / عتر) الرجبية : من ذبائح الجاهلية في رجب ونسخها الأضحى (المغرب : ١ / رجب).

(٣) بطليموس (كلوديوس) : فلكي وجغرافي يوناني (نحو ٩٠ ـ ١٦٨) نشأ في الاسكندرية. أشهر مؤلفاته : " المجطسي" و" جغرافية بطليموس" وله نظرية في الأفلاك. وهي أن الأرض لا تتحرك وأن الفلك يدور حولها (المنجد : بطليمس) *.

١٨

حرف التاء

" تبع" (١)

: أول من عمل للكعبة غلقا ، قاله السهيلي. وقيل أول من بوّب الكعبة أنوش بن شيث (٢) ، وقيل تبع الحميري (٣) ، وهو تبع الثالث ، وقيل إن جرهما (٤) بوبته.

" تميم الداري" : (٥)

ويقال له الديري. فالداري نسبة إلى جده الدار. والديري نسبة إلى دير كان يتعبد فيه.

أول من قصّ على الناس. استأذن عمر رضي الله عنهما في ذلك فأذن له (٦) وهو أول من أسرج في المسجد ، قاله أبو نعيم الأصبهاني. (٧)

" تماضر بنت الأصبغ" :

أول كليبية نكحها قرشي ، قاله الواقدي ، وهي زوج عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهما (٨).

__________________

(١) تبع : للمزيد انظر : (المحبر : ٣٦٤ ـ ٣٦٨)

(٢) مرّ ، انظره.

(٣) قيل اسمه تبان أسعد أبو كرب حيث كسا الكعبة الوصائل والملاء فكان أول من كساها وجعل لها بابا ومفتاحا. (الكامل : ١ / ٢٤٤)

(٤) إحدى القبائل العربية قبيلة جرهم. وهم من العرب البائدة.

(٥) تميم بن أوس بن خارجة. كنيته أبو رقية. كان يختم القرآن في ركعة وربما ردد الآية الواحدة الليل كله إلى الصباح. سكن الشام. ومات ببيت جبرين من بلاد فلسطين (تاريخ الصحابة : ٥٠)

(٦) عنه روى سيد البشر نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم حديث الجساسة والدجال. ويرى الخزرجي أنها منقبة شريفة

(٧) أيضا نقلها عنه الخزرجي في كتابه (خلاصة التذهيب : ٤٧)

(٨) تماضر بنت الأصبع وهو سيد كلب. تزوج بابنته عبد الرحمن بن عوف عندما أرسله النبي صلى الله عليه وسلم سنة ست للهجرة على رأس سرية إلى كلب وأمره أن يتزوج بنت سيدها. (المحبر : ١٢٠)

١٩

حرف المثلث

" ثمال بن أثال" :

أول من لبى بمكة كما رأيته في الإكمال للأمير.

" ثابت بن قيس بن شماس" (١) :

أول من خلع في الإسلام خلع امرأة ثابت.

__________________

(١) أحد بني الخزرج : قال عنه النبي (ص) " نعم الرجل ثابت بن قيس بن الشماس" قتل يوم اليمامة وكان قد أمره أبو بكر (رض) على الأنصار ففي ذلك الجيش روى عن رسول الله (ص) الحديث الشريف. (خلاصة التذهيب : ٤٨) ، (تاريخ الصحابة : ٥٣).

٢٠