🚘

الرسائل الفقهيّة

الميرزا أبو الفضل النجم آبادي

الرسائل الفقهيّة

المؤلف:

الميرزا أبو الفضل النجم آبادي


الموضوع : الفقه
الناشر: مؤسسة آية الله العظمى البروجردي
المطبعة: قرآن كريم ـ قم
ISBN: 964-93094-1-1
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

٣
٤

بسم الله الرّحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على عباده الّذين اصطفى من خلقه محمّد وآله الطيبين الطاهرين ، سيّما بقيّة الله في الأرضين أرواحنا وأرواح العالمين له الفداء ، واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين.

يعتبر علم الفقه من أوسع العلوم الإسلاميّة وأشهرها لارتباطه اليوميّ بحياة الفرد المسلم. في عباداته ومعاملاته وعلاقاته ببني نوعه.

وقد أولى علماء الإسلام المتقدّمين والمتأخّرين ، اقتداء بنبيّهم صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم وأئمّتهم عليهم‌السلام اهتماما بالغا بهذا العلم الشريف ، ويتبيّن هذا الاهتمام جليّا في ما دوّنوه من مؤلّفات قيّمة في هذا المضمار ، وكان من جملة هؤلاء العلماء آية الله الحاج ميرزا أبو الفضل النجم‌آبادي رحمه‌الله.

فقد ترك لنا هذا العالم الجليل آثارا قيّمة في هذا المجال ، تأليفا وتحقيقا ، وتقريرا.

ومن جملة ما سطّره يراعه الشريف رسائل متفرّقة في الفقه هي تقريراته لدروس أساتذته خصوصا العلمين الآيتين النائيني والعراقي رحمه‌الله ، زوّدنا بنسخها خلفه الفاضل الدكتور محمّد علي النجم‌آبادي ، وقد جمعناها بعد ترتيبها تحت عنوان «الرسائل الفقهيّة» وهي الّتي بين يديك.

٥

«الرسائل الفقهيّة» : هو الإصدار الثالث الّذي يصدر عن مؤسسة آية الله العظمى البروجردي قدس‌سره من آثار المرحوم النجم‌آبادي رحمه‌الله.

نسخ الكتاب

نسخ هذه الرسائل مليئة بالمشاكل والأخطاء والتصحيفات بالإضافة إلى عدم الترتيب ، ويمكن درجها على النحو التالي :

١ ـ رسالة (لباس المصلّي) : مخرومة الأوّل والآخر.

٢ ـ رسالة (صلاة الجماعة) : مخرومة الآخر.

٣ ـ رسالة (الخمس) : تعرّض المؤلّف رحمه‌الله فيها لقسم من البحث في المسألة ولم يشر في آخرها إلى انتهائه.

٤ ـ رسالة (الوقف) : لم يصرّح رحمه‌الله فيها باسم أحد من أساتذته ، نعم ؛ في الصفحة (٢٤٨) من هذا الكتاب (رسالة الوقف) تطالعنا هذه العبارة : «كما حقّقنا ذلك في رسالة الغصب» وبما أنّ رسالة الغصب هي تقريره لدروس المرحوم آقا ضياء الدين العراقي ، فيكون الظنّ الغالب أنّ هذه الرسالة أيضا هي تقريره لأستاذه المذكور حيث حرّرها في تأريخ : العشر الآخر من ذي القعدة الحرام ١٣٤٧ ه‍. ق ، والله أعلم. وهذه الرسالة تامّة الأوّل والآخر.

٥ ـ رسالة (الإجارة) : لا نقطع بنسبة هذه الرسالة إلى المؤلّف رحمه‌الله لعدم تمامها أوّلا وخطّها السقيم الغير مقروء إلّا بصعوبة بالغة ، على أيّة حال ، فقد كانت هي ولاحقتها رسالة (الوكالة) ضمن النسخ التي زوّدنا بها ولد المؤلّف كما أسلفنا ، وقد كان عملنا فيهما شاقّا للأسباب المذكورة.

٦

٦ ـ رسالة (الوكالة) : وقد تقدّم الحديث عنها في الفقرة السابقة.

٧ ـ رسالة (تصرّفات المريض) : تامّة الأوّل والآخر ولم يشر فيها إلى تأريخ تحريرها.

٨ ـ رسالة (الغصب) : مخرومة الأوّل وقال في آخرها : وقد وقع الفراغ في العشر الآخر من شعبان من سنة ١٣٤٤ ه‍. ق ، وعليه التكلان.

عملنا في الكتاب

تركّز عمل الإخوة المحقّقين الأفاضل في هذه الرسائل بالدرجة الأولى على ترتيب أوراق كلّ رسالة من خلال قراءة المتن بدقّة لربط كلّ صفحة بالّتي سبقتها ، ثمّ رفع الأخطاء اللغويّة والتصحيفات ، وإيراد كلام ملائم للرسائل المخرومة الأوّل لتتميم البحث ووصله ، وقد أشرنا إلى كلّ في موضعه.

وخلاصة القول : فقد بذل الإخوة المحقّقون الأفاضل جهودا مضاعفة وتحمّلوا مشاقّ العمل في إخراج وترتيب وتبويب وفهرسة الكتاب وترتيب الرسائل حسب التسلسل المتعارف في أبواب الفقه ، ليخرج هذا الكتاب بهذه الصورة.

والمؤسّسة إذ تضع هذا السفر بين يدي العلماء الأعلام والمحقّقين الكرام وطلبة علوم أهل البيت عليهم‌السلام لا تدّعي أنّه خال تماما من الأخطاء والاشتباهات فإن وجد فيه نقص فإنّ الكمال لله وحده ، كما تتقدّم بالشكر الجزيل والامتنان إلى أصحاب السماحة : حجج الإسلام والمسلمين : السيّد محمّد الحسيني ، والشيخ محمّد الرسولي ، والشيخ علي آيةاللهي ، والشيخ علي طاهرپور ، والإخوة

٧

الأفاضل : الحاج عبد الحسين التبريزيان ، ومحمّد حسين الرحيميان ، وكريم راضي الواسطي ، وقد كان العمل في هذا الكتاب بجميع مراحله تحت إشراف وتوجيه سماحة الشيخ عبد الله المحمّدي ، فلله درّهم جميعا وعليه أجرهم ، ووفّقنا الله جميعا لخدمة علوم أهل البيت عليهم‌السلام إنّه خير ناصر ومعين.

مؤسسة آية الله العظمى البروجردي رحمه‌الله

لنشر معالم أهل البيت عليهم‌السلام

٨

نماذج

من النسخ الخطيّة

٩
١٠

١١

١٢

١٣

١٤

١٥

١٦

١٧

١٨

١٩

٢٠