🚘

المحكم والمحيط الأعظم - ج ٨

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المحكم والمحيط الأعظم - ج ٨

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


المحقق: الدكتور عبد الحميد الهنداوي
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: دار الكتب العلميّة
الطبعة: ١
ISBN: 2-7451-3034-X
ISBN الدورة:
2-7451-3034-X

الصفحات: ٦٥٦
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الشين والسين والطاء

ش ط س

* الشَّطْسُ : الدَّهاءُ والفِطْنَةُ ، والجَمْعُ أشطاسٌ قال :

عنِّى ولَّما تَبْلُغُوا الأَشْطَاس (١)

* ورَجُلٌ شُطَسِىٌ : داهٍ مُنْكِرٌ.

الشين والسين والراء

ش ر س

* رَجُلٌ شَرِسٌ ، وشَرِيسٌ ، وأَشْرَسُ : عَسِرُ الخُلُقِ ، وقد شَرِسَ شَرَساً وَشَرَاسَةً ، وفيه شِرَاسٌ. وشَرِسَت نَفْسُه شَرَساً ، وشَرُسَتْ شَرَاسَةً ، فهى شَرِيَسةٌ ، قالَ :

فَرُحْتُ ولِى نَفْسانِ نَفْسٌ شَرِيسَةٌ

وَنَفْسٌ تَعَنَّاهَا الفِراقُ جَزُوعُ (٢)

* وَشَارَسَهُ مُشَارَسَةً وَشِرَاساً : عَاسَرَهُ وَشَاكَسَهُ.

* ونَاقَةٌ شَرِيسَة : بَيِّنَةُ الشِّراسِ ، سَيِّئَةُ الخُلُقِ.

* وإنَّه لذُو شَرِيسٍ ، أى : عُسْر. قال :

قَدْ عَلِمَتْ عَمْرةُ بالغَمِيسِ

أنَّ أَبا المِسْوارِ ذُو شَرِيسِ (٣)

* وَتَشَارَسَ الْقَوْمُ : تَعَادَوْا.

* والشَّرْسُ : شِدَّةُ وَعْكِ الشَّىءِ ، شَرَسَه يَشْرُسُهُ شَرْساً.

* وشَرَسَ الحِمَارُ أُتُنَهُ يَشْرُسُها شَرْساً : أَمَرَّ لَحْيَيْهِ وَنَحْوَ ذَلِكَ عَلَى ظُهُورِها.

__________________

(١) الرجز لرؤبة فى ملحق ديوانه ص ١٧٥ ؛ ولسان العرب (شطس) ، (مسس) ، (سطا) ، (مسا) ؛ وكتاب العين (٧ / ٢٠٩ ، ٢٧٨) ؛ وتهذيب اللغة (١٢ / ٣٢٤ ، ١٣ / ٢٥) ؛ وتاج العروس (مسس) ، (سطا) ، (مسا) ؛ وقبله : *يا أيها السائل عن نحاسي*.

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (شرس) ؛ وكتاب العين (٦ / ٢٢٩) ؛ وأساس البلاغة (شرس) ؛ وتهذيب اللغة (١١ / ٢٩٩) ؛ وتاج العروس (شرس).

(٣) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (شرس) ؛ وتهذيب اللغة (٨ / ٤١٢) ؛ وأساس البلاغة (شرس) ؛ وكتاب العين (٦ / ٢٢٩).

٣

* وَمَكانٌ شِرَاسٌ : خَشِنُ الْمَسِّ. وأَرْضٌ شَرْساءُ.

* وشَرَاسِ عَلَى مِثَالِ قَطَامِ : خَشِنةٌ غَلِيظةٌ.

* وقال أَبُو حَنِيفَةَ : شَرَسَتِ الماشِيةُ تَشْرُسُ شَرَاسَةً : اشتدّ أَكْلُها ، وإِنَّه لَشَرِيسُ الأَكْلِ ، أى شدِيدُه.

* والشَّرِيسُ : نبتٌ بَشِعُ الطَّعمِ ، وقيل : كلُّ بَشِعِ الطَّعْمِ شَرِيسٌ.

* والشِّرْسُ : عِضَاهُ الجَبَلِ ، وله شَوْكٌ أصْفَرُ.

وقيل : الشِّرْسُ : مَا رَقَّ شَوْكُه مِنَ العِضاهِ ونَبَاتُه الهُجُول والصَّحَارَى ، ولا يَنْبُتُ فى الجَرَعِ ولا قِيعانِ الأَوْدِيَةِ. وقيل : الشِّرَس : شَجَرٌ صِغَارٌ له شَوْكٌ ؛ وقيل : الشِّرْسُ : حَمْلُ نَبْتٍ مّا.

* وأَشْرَسَ القوْمُ : رَعَتْ إِبلُهُم الشِّرْسَ.

* وأرضٌ مُشْرِسَةٌ وشَرِيسَة : كَثيرةُ الشَّرَسِ.

* والشَّرَسُ ، بفَتْح الشينِ والرَّاء : ما صَغُرَ من شَجَرِ الشَّوْكِ ، حكاه أبو حَنيفةَ.

* وأَشْرَسُ وشَرِيسٌ : اسْمانِ.

الشين والسين والنون

ن ش س

* النَّشَسُ : لغةٌ فى النَّشَزِ ، وهى الرَّبْوَةُ من الأرْضِ.

* وامرأةٌ ناشِسٌ : ناشِزٌ ، وهى قليلةٌ.

الشين والسين والفاء

ش س ف

* شسَفَ الشىءُ يَشْسِفُ ، وشَسُفَ شُسُوفاً وشَسَافةً : يَبِسَ.

* ولَحْمٌ شَاسِفٌ وشَسِفٌ : إذا يَبِسَ.

* وسِقاءٌ شَسِيفٌ : يابسٌ ، قال :

وأشعثَ مَشْحُوبٍ شَسِيفٍ رَمَتْ بِهِ

على الماءِ إِحْدى اليَعْمَلَاتِ العَرامِسُ (١)

* والشَّسَفُ : البُسْرُ الذى يُشَقَّقُ وَيُجَفَّفُ ، حكاهُ يعقوبُ.

* والشَّسِيفُ : كالشَّسَفِ ، عن أبى حنيفةَ ، وقد شَسَّفَهُ.

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (كلب) ؛ والمخصص (٧ / ١٤٤) ؛ وتاج العروس (كلب) ، (شسف).

٤

الشين والسين والباء

ش س ب

* الشاسِبُ : لغةٌ فى الشَّازِبِ ، وهو النَّحِيفُ اليابِسُ ، والجمعُ شُسُبٌ.

* شَسَبَ شُسُوباً ، وَشَسُبَ.

الشين والسين والميم

ش م س

* الشَّمْسُ : معروفةٌ. ولا بَكَيْتُك الشَّمسَ والقمرَ ، أىْ ما كان ذلك ، نَصَبوهُ على الظَّرْفِ ، أى طلوعَ الشمسِ والقمرِ ، كَقَوْلِه :

والشمسُ طالعة ليستْ بكاسِفةٍ

تَبْكِى عليكَ نُجومَ اللَّيلِ والقَمَرَا (١)

والجمعُ شُمُوسٌ.

وقد أشْمَسَ يَوْمُنا ، وشَمَسَ يَشْمُس شُمُوساً ، وَشَمِسَ يَشْمَسُ ، هذا القياسُ ؛ وقد قِيلَ : يَشْمُس فى آتِى شَمِسَ ، ومثلُه فَضِل يفْضُل فى آتِى فَضِل ، هذا قولُ أهلِ اللُّغة ، والصحيح عندى أنَّ « يَشْمُسُ » آتِى شَمَسَ.

* ويومٌ شامسٌ : واضِحٌ.

وقيل : يومٌ شَمْسٌ وشَمِسٌ : صَحْوٌ لا غيمَ فيه ، وشامِسٌ : شديدُ الحرِّ.

وحُكِىَ عن ثَعْلبٍ ، يومٌ مشموسٌ كَشامسٍ.

* وتشمَّسَ الرجلُ : قَعَدَ فى الشَّمسِ.

* وشَمَسَتِ الدَّابةُ تَشمُسُ شِمَاساً ، وشُمُوساً ، وهى شَمُوسٌ : شَرَدَتْ وجَمَحَتْ ، وقد تُوصفُ به الناقةُ.

قال أعرابىٌّ يصف ناقةً : إنَّها لعَسُوسٌ شَمُوسٌ ضَرُوسٌ نَهُوسٌ ، وكل ذلك قد تقدَّم.

* والشَّمُوسُ من النِّساءِ : التى لا تُطَالِعُ الرِّجالَ ولا تُطْمِعُهُمْ ، والجمع شُمُسٌ. قال النابغةُ :

شُمُسٌ مَوَانِعُ كُلِّ لَيلةِ حُرَّةٍ

يُخْلِفْنَ ظَنَّ الفاحشِ المِغْيارِ (٢)

__________________

(١) البيت لجرير فى ديوانه ص ٧٣٦ ؛ ولسان العرب (كسف) ، (بكى) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شمس).

(٢) البيت للنابغة الذبيانى فى ديوانه ص ٥٨ ؛ ولسان العرب (حرر) ، (غير) ، (شمس) ؛ وتهذيب اللغة (٣ / ٤٣٢) ؛ وجمهرة اللغة ص ٩٦ ؛ وتاج العروس (غير) ، (شمس) ؛ وأساس البلاغة (حرر) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة ص ١٠٢٣ ؛ ومقاييس اللغة (٢ / ٦ ، ٣ / ٢١٣) ؛ وكتاب العين (٣ / ٢٥).

٥

وقد شَمَسَتْ. وقولُ أبى صَخْرٍ الهُذَلِىِّ :

قِصارُ الخُطَى شُمٌ شُمُوسٌ عن الخَنَا

خِدَالُ الشَّوَى فُتْخُ الأَكُفِّ خَراعِبُ (١)

جَمَعَ شَامِسَةً على شُموسٍ كقاعدةٍ وقُعُودٍ ، كَسَّرهُ على حَذْفِ الزائد ، وقد يَجوزُ أن يكونَ جَمْعَ شَمُوسٍ ، فقد كسَّروا فَعِيلَة على فُعُول ، وأنْشدَ الفرّاءُ :

وذُبْيَانِيَّة أَوْصَتْ بنيها

بِأَنْ كَذَبَ القَراطِفُ والقُطُوفُ (٢)

وقال : هو جَمْعُ قَطِيفَةٍ ، وفَعُولٌ أُخْتُ فَعِيل ، فكَما كَسَّروا فَعِيلاً على فُعُول كذلِك كَسَّرُوا أيضا فَعُولاً على فُعُول. والاسْمُ الشِّمَاسُ كالنِّوارِ. قال الجَعْدِىُّ :

بآنِسَةٍ غيرَ أُنْسِ القِرافْ

تُخَلِّطُ باللِّينِ منها شِماسا (٣)

* والشَّمُوسُ : الخمرُ ، لأنها تَشْمِسُ بِصاحِبها ، تَجْمَحُ به. وقال أبو حَنيفةَ : سُمِّيتْ بذلك لأنها تَجَمحُ بصاحِبها جِمَاحَ الشَّمُوسِ.

* ورجُلٌ شَمُوسٌ : عَسِرٌ فى عَداوَتِهِ شديدُ الخلافِ على مَنْ عانَدَهُ ، والجمعُ شُمْسٌ وشُمُسٌ. قال الأَخطلُ :

شُمْسُ العَدَاوَةِ حَتَّى يُسْتَقَادَ لَهُمْ

وأَعْظمُ النَّاسِ أَحْلاماً إذا قَدَرُوا (٤)

* وَشَامَسَهُ مُشَامَسَةً ، وشِمَاساً : عاداهُ وعانَدَه. أنشد ثَعْلبٌ :

قَوْمٌ إذا شُومِسُوا لَجَ الشِّمَاسُ بِهِمْ

ذاتَ العِنادِ وإن ياسَرْتَهمْ يَسَرُوا (٥)

* وشَمِس لِى : إذا بَدَتْ عَداوتُه فلم يَقْدِر على كَتْمِها.

* والشَّمْسُ : مِعْلاقُ القِلادةِ فى العُنُقِ ، والجمعُ شُموسٌ.

* وجِيدٌ شامِسٌ : ذو شُموسٍ على النَّسَبِ ، قال :

بِعَيْنَيْنِ نَجْلاوَيْنِ لم يَجْرِ فيهما

ضَمانٌ وجيدٍ حُلِّىَ الشَّذْرَ شَامِسِ (٦)

__________________

(١) البيت لأبى صخر الهذلى فى لسان العرب (شمس) ؛ وتاج العروس (شمس).

(٢) البيت لمعقر بن حمار البارقى فى لسان العرب (كذب) ، (قرطف) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شمس) ؛ وفيه (القروف) مكان (القطوف).

(٣) البيت للنابغة الجعدى فى ديوانه ص ٧٨ ؛ ولسان العرب (أنس) ، (شمس) ؛ وتاج العروس (أنس) ؛ وبلا نسبة فى المخصص (٤ / ٦).

(٤) البيت للأخطل فى ديوانه ص ٨٥ ؛ ولسان العرب (جشر)،(شمس)؛ وبلا نسبة فى أساس البلاغة (شمس).

(٥) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (يسر) ، (شمس) ؛ وتاج العروس (يسر) ، (شمس).

(٦) البيت لذى الرمة فى ملحق ديوانه ص ١٨٨٢ ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شمس) ، (ضمن).

٦

وقال اللِّحيانىُّ : الشَّمسُ ضربةٌ من الحَلْىِ ، مُذَكَّرٌ. والشَّمسُ : قِلادةُ الكَلْبِ.

* والشَّمَّاسُ : من رُءُوسِ النَّصارَى يَحْلِقُ وَسْطَ رأسهِ ويَلْزمُ البِيعةَ ، وليس بعَرَبِىٍّ صحيحٍ. والجمعُ شَمامِسةٌ ، أَلحقُوا الهاءَ للعُجْمَةِ أو للعِوَض.

* والشَّمْسَةُ : مَشْطةٌ للنِّساءِ.

* وبنو الشَّمُوسِ : بطنٌ.

* وعَيْنُ شَمسٍ : موضعٌ ، وشَمْسُ عينٍ : ماءٌ ، وشَمْسٌ : صَنَمٌ قديمٌ ، وعَبْدُ شَمْسٍ : بَطْنٌ من قُرَيشٍ قِيلَ : سُمُّوا بذلِكَ الصَّنَمِ ، وأولُ من تَسَمَّى به سَبَأُ بنُ يَشْجُبَ ، وقال ابنُ الأعرابىِّ فى قَوْلِه :

كَلا وَشَمْسَ لنَخْضِبَنَّهُمُ دَمَا (١)

لم يَصْرِفْ شَمْسَ لأنه ذَهَبَ به إلى الْمعرفةِ يَنْوِى به الأَلِفَ واللامَ ، فلما كانت نِيَّتُه الألفَ واللامَ لم يُجْرِه وجَعَلَهُ معرِفةً ، وقال غيرُه : إنما عَنَى الصَّنَمَ المُسَمَّى شَمْساً ولكنَّهُ ترك الصَّرْفَ لأنه جعلَهُ اسماً للصُّورَةِ. وقال سِيْبَوَيْهِ : ليس أحدٌ من العربِ يقولُ : هذه شمسٌ فجَعَلها معرفةً بغيرِ ألفٍ ولام ، فإذا قالوا : عَبْدُ شَمْسٍ فكُلُّهم يجعلُه معرفةً ، وقالوا : عَبُّشَمْسٍ ، وهو منْ نادر المدْغَمِ ، حكاه الفارسِىُّ ، وقد قِيلَ : عَبُ الشَّمْسِ ، فحَذفُوا لكَثْرَةِ الاسْتِعمالِ ، وقيل : عبُ الشَّمْسِ : لُعابُها. وعَبُّشَمْسٍ : قبيلة من تَمِيمٍ ، والنَّسَبُ إلى جميعِ ذلك عَبْشَمِىٌ.

* وشَمْسٌ ، وشُمْسٌ ، وشُمَيْسٌ ، وشَمَّاسٌ : أسماءٌ.

* والشَّمُوسُ : فَرَسُ شَبِيب بنِ جَرادٍ.

* والشَّمُوسُ أيضاً : فَرَسُ سُوَيْدِ بنِ خَذَّاقٍ.

* والشَّمِيسُ ، والشَّمُوسُ : بلدةٌ باليمنِ. قال الراعى :

وأنا الَّذى سَمِعَتْ مصانِعُ مَأْرِبٍ

وَقُرَى الشَّمُوسِ وأَهْلُهُنَّ هَدِيرِى (٢)

وَيُرْوَى : الشَّمِيس.

الشين والزاى والراء

ش ز ر

* نَظَرٌ شَزْرٌ : فيه إِعراضٌ ، وقيل : هو نَظَرٌ على غير اسْتواءٍ بمُؤْخِرِ العَيْنِ ، وقيل : هو

__________________

(١) الشطر بلا نسبة فى لسان العرب (شمس) ؛ وتاج العروس (شمس).

(٢) البيت للراعى فى ديوانه ص ١١٨ ؛ ولسان العرب (شمس) ؛ وتاج العروس (شمس).

٧

النَّظرُ عَنْ يمين وشِمال ، وشَزَرَهُ يَشْزِرُهْ شَزْراً.

* وَشَزَّرَ إليهِ : نَظَر منهُ فى أَحَدِ شِقَّيْه ولم يَسْتَقْبِلْه بوَجْهِه.

* والطَّعْنُ الشَّزْرُ : مَا كَانَ عَنْ يمينٍ وشمالٍ ، وَشَزَرَهُ بالسِّنَانِ : طَعَنَهُ.

* والشَّزْرُ من الفَتْلِ : ما كان عن اليَسار ، وقيل : هو أن يبدأ الفاتلُ من خارجٍ ويَرُدَّهُ إلى بَطْنِه وقد شَزَرَه ، قال :

أمَرَّهُ يَسْراً فإنْ أَعْيا اليَسَرْ

والْتاثَ إلَّا مِرَّةً الشَّزْرُ شَزَرْ (١)

* واسْتَشْزَرَ الحَبْلُ واسْتَشْزَرَهُ فاتِلُهُ ، ورُوِى بيتُ امْرئِ القَيسِ بالوَجْهينِ جميعاً :

غَدَائِرُهُ مُسْتَشْزَرَاتٌ إلى العُلَى

تَظَلُّ المدَارِىَ فى مُثَنّى ومُرْسَلِ (٢)

ويُرْوَى : مُسْتَشْزِرَاتٌ.

* وغَزْلٌ شَزْرٌ : على غيرِ اسْتِواءٍ. وَطَحْنٌ شَزْرٌ : ذُهِبَ بِه عنِ اليَمِينِ. يُقَالُ : طَحَنَ بالرَّحاءِ شَزْراً.

* والشَّزَرُ : الشِّدَّةُ والصُّعوبةُ فى الأَمْرِ.

* وتَشَزَّر الرَّجلُ : تَهيَّأ للقِتالِ ، وتَشَزَّرَ : غَضِبَ ، ومنه قولُ سُلَيمانَ بن صُرَدَ : بَلَغَنِى عن أميرِ المؤمنينَ ذَرْءٌ من خَبَرٍ تَشَزَّرَ لى فيه بِشَتْمٍ وإيْعَاد ، فَسِرْتُ إليه جَوَاداً ، ويُرْوَى : تَشَذَّرَ ، وقَوْلُه أنْشدَه ابنُ الأعرابىِّ :

ما زال فى الحُوَلاءِ شَزْراً رائغاً

عِنْدَ الصَّرِيمِ كَرَوْغَةٍ من ثَعْلَبِ (٣)

فَسَّرهُ فقال : شَزْراً : آخِذاً فى غيرِ الطَّريقِ ، يقول : لم يَزَلْ فى رَحِمِ أُمِّه رَجُلَ سَوْءٍ ، كأنه يقولُ : لم يَزَلْ فى رَحِمِ أُمِّه على الحالةِ التى هو عليها فى الكِبَرِ ، والصَّرِيمُ هنا : الأمرُ المَصرومُ.

* وشَيْزَرٌ : أَرْضٌ.

قال امْرُؤُ القَيْسِ :

__________________

(١) الرجز للعجاج فى ديوانه (١ / ٤٨ ـ ٤٩) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شزر) ؛ وجمهرة اللغة ص ٧٠٤ ؛ وتاج العروس (شزر).

(٢) البيت لامرئ القيس فى ديوانه ص ١٧ ؛ ولسان العرب (شزر) ، (عقص) ؛ وتاج العروس (شقأ) ؛ وأساس البلاغة (درى).

(٣) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (شزر) ، (صرم) ؛ وتهذيب اللغة (١١ / ٣٠٢) ؛ وتاج العروس (شزر) ، (صرم).

٨

تَقَطَّعَ أَسْبَابُ اللُّبَانةِ والهَوَى

عَشِيَّةَ جَاوَزْنَا حَمَاةَ وَشَيْزَرَا (١)

مقلوبه : ش ر ز

* الشَّرْزُ والشَّرْزَةُ : الشدة والقُوَّةُ.

* والشَّرْزَة : الشَّديدةُ من شَدائدِ الدَّهْرِ ، يقال : رَمَاهُ اللهُ بِشَرْزَةٍ.

* وأَشْرَزَهُ : أَوْقعَه اللهُ فى شِدَّةٍ ومَهْلكَةٍ.

* وعَذَّبَه اللهُ عَذاباً شَرْزاً ، أى : شَدِيداً.

* ورَجُلٌ مُشَرِّزٌ : شَدِيدُ التَّعذيبِ للناسِ ، قال :

أنا طَلِيقُ اللهِ وابنُ هُرْمُزٍ

أَنْقَذَنِى من صاحبٍ مُشَرِّزِ (٢)

وقد تقدمت الأبياتُ بأسرها. والمُشَارِزُ : الشديدُ.

الشين والزاى والنون

ش ز ن

* الشَّزَنُ : الغَلِيظُ من الأرضِ ، والجمع شُزُنٌ ، وَشُزُونٌ.

* ورَجُلٌ شَزِنٌ : فى خُلُقِهِ عَسَرٌ.

* وتَشَزَّنَ فى الأَمْرِ : تَصَعَّبَ.

* وشَزِنَتِ الإِبلُ شَزَناً : عَيِيَتْ من الحَفاءِ.

* والشُّزُنُ : الكَعْبُ الَّذى يُلْعَبُ به ، قال الأجْدَعُ بنُ مالك بنِ مَسْروق :

وكَأَنَّ ضِرْعيها كِعابُ مُقامِرٍ

ضُرِبَتْ على شُزُنٍ فهُنَّ شَوَاعِى (٣)

* والشُّزُنُ ، والشَّزَن : ناحيةُ الشىءِ وجانِبُه.

* وتَشَزَّنَ صاحِبَه تَشَزُّناً وتَشْزِيناً ، على غيرِ قياسٍ : صَرَعَهُ ، ونَظِيرُه : (وَتَبَتَّلْ إِلَيْهِ تَبْتِيلاً) [المزمل : ٨].

__________________

(١) البيت لامرئ القيس فى ديوانه ص ٦٢ ؛ ولسان العرب (شزر) ؛ وجمهرة اللغة ص ٧٠٤ ؛ وتاج العروس (شزر).

(٢) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (بهز) ، (شرز) ؛ وتهذيب اللغة (٦ / ١٦٠) ؛ وتاج العروس (بهز) ، (شرز).

(٣) البيت للأجدع بن مالك فى لسان العرب (شيع) ، (شزن) ، (شعا) ؛ وتاج العروس (شيع) ، (شزن) ، (شعى) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة (ص ٨١١.

٩

* وتَشَزَّنَ الشَّاةَ : أَضْجعَها لِيَذْبَحَها. وتَشَزَّنَ للرَّمْىِ وغيرِه : اسْتَعدّ له. وفى حديثِ عُثمانَ رضىَ اللهُ عنه حين سُئِلَ حُضورَ مَجْلسٍ للمُذاكرةِ ، أنه قال : « حتى أَتَشَزَّنَ » (١). حكاه الهَرَوِىُّ فى الغريَبْينِ.

مقلوبه : ش ن ز

* الشِّنِيزُ من الَبِزْرِ ، بكَسْرِ الشِّينِ غيرَ مَهْموزٍ ، عن أبى حَنِيفةَ : هذه الحبَّةُ السَّوداءُ ، قال : وهو فارسىُّ الأصلِ. قال : والفُرْسُ يُسَمُّونه الشُّونيزَ ، بضَمِّ الشينِ.

مقلوبه : ن ش ز

* النَّشْزُ ، والنَّشَزُ : المَتْنُ المُرْتَفِعُ من الأرضِ ، وهو أيضاً ما ارْتَفَع عن الوادِى إلى الأرضِ ، وليس بالغَلِيظِ ، والجَمْعُ : أَنشازٌ ، ونُشُوزٌ ، قال بعضُهُم : جَمْعُ النَّشْزِ : نُشُوزٌ ، وجَمْعُ النَّشَزِ : أنْشَازٌ. والنَّشَازُ كالنَّشَزِ.

* ونَشَزَ يَنْشُزُ نُشُوزاً : أَشْرفَ على نَشَزٍ من الأرضِ.

* ونَشَزَ الشىءُ ينْشِزُ نُشُوزاً : ارْتَفَعَ.

* وتَلٌ نَاشِزٌ : مُرْتَفِعٌ.

* ونَشَزَ فى مَجْلِسِه يَنْشِزُ : ارْتَفَعَ قَلِيلاً. وفى التَّنْزِيلِ : (وَإِذا قِيلَ انْشُزُوا فَانْشُزُوا) [المجادلة : ١١].

* ورَكَبٌ نَاشِزٌ : نَاتِئٌ مُرْتَفِعٌ ؛ وعِرْقٌ ناشِزٌ : مُرْتَفِعٌ مُنْتَبِرٌ لا يَزالُ يَضْرِبُ من داءٍ أو غيره. وقَوْلُه أَنْشدَه ابنُ الأَعرابِىِّ :

فما لَيْلَى بناشِزَةِ القُصَيْرَى

ولا وَقْصَاءَ لِبْسَتُها اعْتِجارُ (٢)

فَسَّره فقال : ناشِزَةُ القُصَيْرَى ، أى لَيْستْ بِضَخْمَةِ الجَنْبَيْنِ مُشرِفَةِ القُصَيْرَى بما عليها من اللَّحْمِ. وأَنْشَزَ الشىءَ : رَفَعُهُ عن مكانِه. وفى التَّنزِيلِ : (وَانْظُرْ إِلَى الْعِظامِ كَيْفَ نُنْشِزُها) [البقرة : ٢٥٩] ، أى نَرْفعُ بعضَها على بعضٍ.

* ونَشَزَتِ المرأةُ بِزَوْجِها تَنْشِزُ وتَنْشُزُ نُشُوزاً ، وهى ناشِزٌ : ارْتَفعتْ عليه وفَرَكَتْه ، قال :

سَرَتْ تَحْتَ أقْطَاعٍ منَ اللَّيْلِ حَنَّتِى

لِخَمَّانِ بَيْتٍ فَهْىَ لا شَكَ ناشِزُ (٣)

__________________

(١) ذكره ابن الأثير فى النهاية (٢ / ٤٧١).

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (عجر) ، (نشز) ؛ وتاج العروس (عجر) ، (نشز).

(٣) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (نشز) ، والمخصص (٤ / ٢٧).

١٠

ونَشَزَ هو عليها نُشُوزاً كذلك. وفى التَّنْزِيلِ : (وَإِنِ امْرَأَةٌ خافَتْ مِنْ بَعْلِها نُشُوزاً أَوْ إِعْراضاً) [النساء : ١٢٨].

* ورَجُلٌ نَشَزٌ : غَلِيظٌ عَبْلٌ ، قال الأعْشَى :

وتَرْكبُ مِنِّى إنْ بَلَوْتَ نَكِيثَتِى

على نَشَزٍ قد شابَ لَيْسَ بِتَوْأَمِ (١)

ذهب إلى تكْبِيرِه وتَعْظِيمِه ، فلذلك جَعَلَهُ أَشْيبَ.

* ونَشَزَ بالقَوْمِ فى الخُصُومَةِ يَنْشُزُ نُشُوزاً : نَهَضَ بهم للخُصومةِ. ونَشَزَ بِقِرْنِه يَنْشِزُ نُشُوزاً : احْتَمَلَه فصَرَعهُ.

* ودابَّةٌ نَشِيزَة : إذا لم يَكَدْ يَسْتَقِرُّ الرَّاكِبُ والسَّرْجُ عليها.

الشين والزاى والفاء

ش ف ز

* شَفَزَهُ يشْفِزُه شَفْزاً : رَفَسَه بِرِجْلِه ، حكاها ابنُ دُرَيْدٍ ، وقال : لَيْسَ بعَرَبِىٍّ صَحيحٍ.

الشين والزاى والباء

ش ز ب

* الشَّازِبُ : الضَّامِرُ اليابِسُ من الناسِ وغيرِهم ، وأكثرُ ما يُسْتَعملُ فى الخَيْلِ والنَّاسِ.

وقال الأصمعىُّ : الشازِبُ : الذى فيه ضُمُورٌ ، وإن لم يَكُنْ مَهْزولاً. والشاسِفُ والشاسِبُ : الذى قد يَبِسَ ، قال : وسَمِعتُ أعرابِياً يقولُ : ما قال الحُطَيئةُ أيْنُقاً شُزُبَا ، إنما قال : أعْنُزاً شُسُبَا ، وليستِ الزاىُ ولا السِّينُ بَدَلاً إحداهما من الأُخْرَى ، لِتَصرُّفِ الفِعْلينِ جميعاً ، والجمعُ : شُزْبٌ وشَوَازِبُ.

وقد شَزَبَ يَشْزُبُ شَزَبًا ، وشُزُوبًا.

* وأتانٌ شَزْبةٌ : ضامِرةٌ.

* والشَّزِيبُ : القَضِيبُ من الشَّجَرِ قبل أن يُصْلَحَ ، وجَمْعُه شُزُوبٌ. حكاه أبو حَنِيفَةَ.

* وقَوْسٌ شَزْبَةٌ : لَيْسَتْ بجَدِيدٍ ولا خَلَقٍ ، وفى بعض الحَدِيثِ : « وقد تَوَشَّحَ بشَزْبَةٍ كانت معه » (٢). التَّفسيرُ لِابْنِ حَمُوَيْهِ ، حَكَاهُ الهَرَوِىُّ فى الغَرِيَبْين.

__________________

(١) البيت للأعشى فى ديوانه ص ١٧٥ ؛ ولسان العرب (نشز) ؛ وتهذيب اللغة (١١ / ٣٠٥ ، ٣٠٦) ؛ وتاج العروس (نشز).

(٢) ذكره ابن الأثير فى النهاية (٢ / ٤٧٠).

١١

الشين والزاى والميم

ش م ز

* الشَّمْزُ : التَّقَبُّضُ.

* اشْمَأَزَّ : انْقَبَضَ واجْتَمَعَ بعضُه إلى بعضٍ ، وقال الزَّجّاجُ فى قَوْلِه تعالى : (وَإِذا ذُكِرَ اللهُ وَحْدَهُ اشْمَأَزَّتْ قُلُوبُ الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ) [الزمر : ٤٥] معناه نَفرَتْ. وهى الشُّمَأْزِيزَة.

* والمُشْمَئِزّ أيضاً : الكارِهُ للشَّىْءِ ، واشْمَأَزَّ الشىءَ : كَرِهَهُ بغير حَرْفِ جَرٍّ ، عن كُرَاعٍ.

الشين والطاء والراء

ش ط ر

* الشّطْرُ : نِصْفُ الشىءِ ، والجَمْعُ أشْطُرٌ ، وشُطُورٌ.

* وشاطَرَه مالَهُ : أمْسَكَ شَطْرَهُ ، وأعطاهُ شَطْرَه.

* وللنَّاقَةِ شَطْرانِ قادِمانِ وآخِرانِ ، فكُلُّ خِلْفَيْنِ شَطْرٌ ، والجَمْعُ أشْطُرٌ.

* وشَطَّرَ بناقَتِهِ (تشطيراً) صَرَّ خِلْفَيْها وتَرَكَ خِلْفَيْنِ.

* وشَطْرُ الشاةِ : أحَدُ خِلْفَيْهَا ، عنِ ابنِ الأعرابىِّ ، وأنْشَدَ :

فَتنازَعا شَطْرًا لِقَدْعةَ واحِدًا

فَتَدَارَءَا فيه فكانَ لِطَامُ (١)

* وَشَطَرَ ناقَتَهُ وَشَاتَهُ : حَلَبَ شَطْرًا.

* وَكُلُّ ما نُصِّفَ فقد شُطِّرَ.

* والمَشْطورُ من الرَّجَزِ والسَّرِيع : ما ذَهَبَ شَطْرُه ، وهو على السَّلْبِ.

* وشَاطَرَ طَلِيَّهُ : احْتَلَبَ شَطْرًا أو صرَّهُ ، وتَرَكَ له الشَّطْرَ الآخَرَ.

* والشَّطُورُ من الغَنَمِ : التى يَبِسَ أَحَدُ خِلْفَيْها ، ومن الإِبِلِ : التى يَبِسَ خِلْفانِ من أَخلافِها. وقد شَطَرَتْ وشَطُرَتْ شِطارًا.

* وحَلَبَ فلانٌ الدَّهرَ أشْطُرَهُ ، يعنى أنه مَرَّ به خَيْرُه وشَرُّه ، وشدَّتُهُ ورخَاؤُه. وأصْلُه من أشْطُرِ الناقةِ ، كأنه حَلَبَ القادِمَيْنِ وهما الخَيْرُ ، والآخِرَيْنِ وهما الشَّرُّ ، وقيل : أشْطُرُه : دِرَرُهُ. وإذا كان ولدُ الرَّجُلِ نِصْفُهم ذكُوراً ونِصفُهم إناثًا قيلَ : هم شِطْرَةٌ.

* وإناءٌ شَطْرَانُ : بلغ الكَيْلُ شَطْرَهُ ، وكذلك جُمْجُمَةٌ شَطْرَى وقَصْعَةٌ شَطْرَى.

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (شطر) ، (قدع) ؛ وتاج العروس (قدع).

١٢

* وشَطَرَ بَصَرُهُ يَشْطِرُ شُطُوراًشَطْرا) : صارَ كأنه ينْظُر إليك وإلى آخَرَ.

وقولُه صلى‌الله‌عليه‌وسلم : « مَنْ أَعَانَ على دَمِ امْرِئٍ مُسْلِمٍ بشَطْرِ كَلِمةٍ جاءَ يومَ القِيامة مكتوبٌ بين عَيْنَيْهِ : يائِسٌ من رَحْمةِ الله » (١). قيل فى تَفْسِيرِه : هوَ أَنْ يَقولَ : أُقْ ، يريد : أُقْتُلْ. وقيل : هو أنْ يَشْهَدَ اثْنانِ عليه زُوراً بأنه قَتَلَ ، فكأنهما قد اقْتَسَما الكَلِمةَ ، فقال : هذا شَطْرَها وهذَا شَطْرَها ، إذا كان لا يُقْتَلُ بشهادةِ أحَدِهما.

* وشَطْرُ الشىءِ : ناحِيَتُه. وشَطْرُ كلِّ شَىءٍ : نحوُهُ وقَصْدُه. وفى التَّنزيلِ : (فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ) [البقرة : ١٤٤ ، ١٤٩ ، ١٥٠]. ولا فِعْلَ له. وقال أبو إسحاقَ : أُمِرَ النبىُّ صلى‌الله‌عليه‌وسلم أن يَسْتَقْبِلَ وهو بالمدينةِ مكَّةَ والبيتَ الحرامَ ، وأُمِرَ أن يَسْتَقْبِلَ البيتَ حيثُ كان ، وشَطْرَ عِنْده مَنْصوبٌ على الظَّرْفِ.

* وشَطَرَ عن أهْلِه شُطُوراً ، وشُطُورَةً ، وشَطَارةً : نَزَحَ عنهم مُراغِماً وأَعْياهُمْ خُبْثاً ، والشَّاطِرُ مَأْخوذٌ منه ، وأُراه مُوَلَّداً.

* ومَنْزلٌ شَطِيرٌ وحىٌ شَطِيرٌ : بَعِيدٌ ، والجَمْعُ : شُطُرٌ. والشَّطِيرُ أيضاً : الغَرِيبُ. قال :

لا تَدَعَنِّى فِيهمُ شَطِيرَا

إنّى إذًا أَهْلِكَ أو أطيِرَا (٢)

والجمعُ كالجُمعُ.

مقلوبه : ش ر ط

* الشَّرْطُ : إلْزامُ الشىءِ والْتِزامُهُ فى البَيْعِ ونحوِه ، والجمعُ شُرُوطٌ.

وقد شَرَطَ له يَشْرِطُ ويَشْرُط شَرْطاً.

* والشَّرِيطَةُ كالشَّرْطِ. وقدْ شارَطَهُ وشَرَطَ له فى ضَيْعَتِه يَشْرِطُ.

* وشَرَطَ للأَجِيرِ يَشْرُط شَرْطاً.

* والشَّرَطُ : العَلامةُ ، والجَمْعُ أشْرَاطٌ ، وأَشْراطُ السَّاعةِ : أعْلامُها ، وهو منه ، وفى التَّنزيلِ : (فَقَدْ جاءَ أَشْراطُها) [محمد : ١٨]. والاشْتِراطُ : العَلَامةُ التى يَجْعلُها الناسُ بَيْنَهُم.

* وأشْرَطَ طائِفَةً من إِبِله : عَزَلَها وأعْلَمَ أنها للبيعِ. وأشْرَطَ نَفْسَه لِكَذَا : أعْلَمَها له وأَعَدَّها.

__________________

(١) « ضعيف » : أخرجه ابن ماجه وغيره ، وانظر الضعيفة (ح ٥٠٣).

(٢) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (شطر) ؛ وتهذيب اللغة (١١ / ٣٠٨) ؛ وتاج العروس (شطر) ؛ ومقاييس اللغة (٣ / ١٨٧) ؛ ومجمل اللغة (٣ / ١٨٥) ؛ وأساس البلاغة (شطر).

١٣

والشُّرْطَةُ فى السُّلطانِ من العَلَامةِ والإِعْدَادِ ، وَرَجُلٌ شُرْطِىٌ وشُرَطِىٌ : منسوبٌ إلى الشُّرْطَةِ ، والجمعُ شُرَطٌ. قال قتادة : سُمُّوا بذلك لأنهم أَعَدُّوا لذلك وأعْلَمُوا أَنْفُسَهم بعَلاماتٍ ، وقيل : هم أوَّلُ كَتيبةٍ تَشْهَدُ الحَرْبَ وتَتَهيّأُ للمَوْتِ ، وقيل : بَلْ صاحبُ الشُّرطةِ فى حَرْبٍ بعَيْنِها. والصَّوَابُ الأَوَّلُ.

* وأشْراطُ الشْىءِ : أوائِلُهُ ، قال بعضُهم : ومنه أشراطُ الساعةِ ، والْاشتِقاقانِ مُتقاربانِ ، لأنَّ عَلامةَ الشىءِ أوّلُه. ومشاريطُ الأشياءِ : أوائلُها كأشْراطِها ، أنشد ابنُ الأعرابىِّ :

تُشَابَهُ أعناقُ الأُمورِ وتَلْتَوِى

مَشارِيطُ ما الأَوْرادُ عَنْهُ صَوادِرُ (١)

ولا واحِدَ لها. والشُّرْطَانِ : نَجْمانِ يُقالُ لهما قَرْنَا الحَمَلِ ، وهما أوَّلُ نَجْمٍ من الرَّبيعِ. وَيُقَالُ لهما : الأَشْرَاطُ. قال العجّاجُ :

ألْجأَهُ وعْدٌ من الأَشراطِ

ورَيِّقُ اللَّيْلِ إلى أراطِ (٢)

والنَّسَبُ إليه أشْراطِىٌ ، لأنه قد غَلَبَ عليها فصار كالشىءِ الواحدِ. قال العجَّاجُ :

من باكِرِ الأشرَاطِ أشْرَاطِىّ (٣)

* ورَوْضةٌ أشراطِيَّةٌ : مُطِرَتْ بالشَّرَطَيْنِ. قال ذو الرُّمَّة يَصِفُ رَوْضةً :

حَوَّاءُ قَرْحاءُ أشْرَاطِيَّةٌ وَكَفَتْ

فيها الذِّهابُ وحفَّتها البَراعِيمُ (٤)

وحكى ابنُ الأعرابىِّ : طَلَعَ الشَّرَطُ ، فجاء للشَّرَطَيْنِ بواحدٍ ، والتَّثْنِيَةُ فى ذلك أعْلَى وأَشْهَرُ ، لأنَّ أحَدَهُما لا يَنْفَصِلُ عن الآخَرِ فصار كأَبانَيْنِ فى أنهما يُثْبَتَانِ معاً ، وتَكُونُ حالَتُهما واحدةً فى كل شىءٍ. وأشْرَطَ الرَّسولَ : أعْجلَهُ.

__________________

(١) البيت لذى الرمة فى ديوانه ص ١٠٣٨ ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شرط) ؛ وتاج العروس (شرط).

(٢) الرجز للعجاج فى ديوانه (١ / ٣٨٧ ـ ٣٨٨) ؛ ولسان العرب (شرط) ، (ريق) ؛ وتاج العروس (شرط).

(٣) الرجز للعجاج فى ديوانه (١ / ٥٠٥) ؛ ولسان العرب (شرط) ؛ وتاج العروس (شرط) ؛ وكتاب العين (٦ / ٢٣٥) ؛ ومجمل اللغة (٣ / ٢٠٨) ؛ ومقاييس اللغة (٣ / ٢٦١) ؛ وأساس البلاغة (شرط) ؛ وتهذيب اللغة (١١ / ٣١٠) ؛ وجمهرة اللغة ص ٧٢٦ ؛ وبلا نسبة فى المخصص (١٣ / ٢٣٥).

(٤) البيت لذى الرمة فى ديوانه ص ٣٩٩ ؛ ولسان العرب (ذهب) ، (قرح) ، (شرط) ، (برعم) ؛ وتهذيب اللغة (٤ / ٤١) ؛ ومقاييس اللغة (٢ / ٣٦٢ ، ٥ / ٨٣) ؛ ومجمل اللغة (٢ / ٣٤٨) ؛ وتاج العروس (ذهب) ، (قرح) ، (شرط) ، (برعم) ؛ والمخصص (٩ / ١٠) ؛ وكتاب العين (٣ / ٤٣ ، ٤ / ٤١).

١٤

* والشَّرَطُ : رُذَالُ المالِ وشِرَارُه ، الواحدُ والجمعُ والمذكّرُ والمؤَنّثُ فى ذلك سَواء.

* وشَرَطُ النَّاسِ : خُشَارَتُهم وخَمَّانُهم ، قال الكُمَيْتُ :

وَجَدْتُ النَّاسَ غيْرَ ابنَىْ نِزَارٍ

ولم أَذْمُمْهُمُ شَرَطاً وَدُونَا (١)

وَشَرَطٌ : لقَبُ مالكِ بن بُجْرَةَ ، ذَهَبُوا فى ذلك إلى اسْتِرْذالِه ، لأنه كانَ يُحَمَّقُ ، قال خالدُ بنُ قَيْسٍ التَّيْمِىُّ يَهْجُو مالكاً :

لَيْتَكَ إذ رَهِبْتَ آلَ مَوْأَلَهْ

حَزُّوا بِنَصْلِ السَّيفِ عِنْدَ السَّبَلَهْ

وحَلَّقَتْ بك العُقَابُ القَيْعَلَهْ

مُدْبِرَةً بِشَرَطٍ لا مُقْبِلَهْ (٢)

* والغَنَمُ أشْرَطُ المال ، أى أرْذَلُهُ ، مُفاضَلَةً ، وليس هنالك (فعل) ، وهذا نادِرٌ ، لأن المفاضَلَةَ إنما تَكُون من الفِعْلِ دُون الاسْمِ ؛ وهو نَحْوُ ما حكاهُ سِيبَوَيْهِ من قَوْلِهم : أحْنَكُ الشَّاتَيْنِ ، لأن ذلك لا فِعْلَ له أيضا عنده ، وكذلك آبَلُ النَّاسِ لا فِعْلَ له عند سيبويهِ.

* وشَرَطُ الإِبلِ : حَوَاشِيها وصِغارُها ، واحِدُها شَرَطٌ أيضاً. وناقةٌ شَرَطٌ ، وإِبلٌ شَرَطٌ ، وفى بعض نُسَخِ الإِصلاح : الغَنَمُ أشْرَاطُ المالِ ، فإن صحَّ هذا فهو جَمْعُ شَرَطٍ.

* والشَّرْط : بَزْغُ الحِجَام ، شَرَطَ يَشْرِط وَيَشْرُطُ شَرْطاً.

* والمِشْرَطُ والمِشْرَطَةُ : الآلةُ الَّتى يَشْرُطُ بها ، قال ابنُ الأعرابىِّ : حدَّثنِى بعضُ أصحابى عن ابنِ الكَلْبِىِّ عن رَجُلٍ عن مُجالِدٍ قال : كنت جالِساً عند عبدِ اللهِ بن مُعاوِيةَ بنِ جَعْفَرِ بنِ أبى طالبٍ بالكوفَةِ ، فأُتِىَ بِرَجُلٍ فأمَرَ بضَرْبِ عُنُقِهِ ، فقلت : هذا والله جَهْدُ البَلاءِ ، فقال : واللهِ ما هذا إلا كَشَرْطةِ حَجّامٍ بِمِشْرَطَتِهِ ، ولكنَّ جَهْدَ البَلاءِ فَقْرٌ مُدْقِعٌ بعد غِنًى مُوسِعٍ.

* والشَّرِيطَةُ من الإِبلِ : المشْقُوقةُ الأذُنِ. والشَّرِيطَةُ : شِبْهُ خُيُوطٍ تُفْتَلُ من الخُوصِ ، وقيل : هو الحَبْلُ ما كانَ ، سُمِّىَ بذلك لأَنَّه يُشْرَطُ خُوصُه ، أى يُشَقُّ ، ثم يُفْتَل ، والجمعُ شرائِطُ ، وشُرُطٌ ، وشَرِيطٌ ، كَشَعِيرَةٍ وشَعِير.

* والشَّرِيطُ : العَتِيدَةُ ، وقيل : عَتِيدَةُ الطِّيبِ ، وقِيلَ : العَيْبَةُ ، حكاه ابنُ الأعرابىِّ ، وبه فُسِّرَ قولُ عَمْرِو بنِ مَعْدِى كَرِبَ :

__________________

(١) البيت للكميت فى ديوانه (٢ / ١١١) ؛ ولسان العرب (شرط) ؛ وتهذيب اللغة (١١ / ٣٠٩) ؛ وتاج العروس (شرط) ؛ وبلا نسبة فى المخصص (٣ / ٩٤).

(٢) الرجز لخالد بن قيس التيمى فى لسان العرب (شرط) ؛ وبلا نسبة فى تهذيب اللغة (١ / ٢٥١).

١٥

فَزَيْنُكَ فى الشَّرِيطِ إذا الْتَقَيْنا

وسابِغةٌ وذُو النُّونَيْن زَيْنِى (١)

يقولُ : زَيْنُكَ الطّيبُ الذى فى العَتِيدةِ ، أو الثِّيابُ التى فى العَيْبَةِ ، وزَيْنِى أنا السِّلَاحُ ، وَعَنى بِذِى النُّونَيْنِ السَّيْفَ ، كَمَا سَمَّاهُ بَعْضُهم ذا الحَيَّاتِ. قال الأَسَودُ بنُ يَعْفُرَ :

عَلَوْتُ بِذِى الحيّاتِ مَفْرَقَ رَأْسِهِ

فَخَرَّ كَمَا خَرَّ النَّسَاءُ عَبِيطا (٢)

وقال مَعْقِلُ بن خُوَيْلِدٍ الهُذَلِىُّ :

وما جَرَّدْتُ ذَا الحَيَّاتِ إِلَّا

لأَقْطَعَ دابِرَ الْعَيْشِ الحُبَابِ (٣)

كانت امرأُتُه نَظَرَتْ إلى رَجُلٍ ، فَضَرَبَهَا مَعْقِلٌ بالسَّيْفِ فأتَرَّ يَدَها ، فقال فيها هذا ، يقول : إنما كنتُ ضَرَبْتُكِ بالسّيفِ لأَقْتُلَكِ فأَخْطَأُتكِ لِجَدِّكِ. وبَعْدَ هذا.

فعادَ عليكِ أنَّ لَكُنَّ حَظَّا

وواقِيَةً كواقِيَةِ الكِلابِ (٤)

وقال أبو حَنِيفَةَ : الشَّرَط : المَسِيلُ الصَّغيرُ يَجِىءُ من قَدْرِ عَشَرة أَذْرُعٍ ، وقيل : الأَشرَاطُ : ما سالَ من الأَسْلاقِ فى الشِّعَابِ.

* والشِّرْوَاطُ : الطّويلُ المُتَشَذِّبُ القليلُ اللَّحْمِ الدقيقُ ، يكون ذلك من الناسِ والإِبِلِ ، وكذلك الأُنْثَى بِغَيْرِ هاءٍ ؛ قال :

يَلُحْنَ مِنْ ذِى زَجَلٍ شِرْواطِ

مُحْتَجِزٍ بِخَلَقٍ شِمْطَاطِ (٥)

* وبَنُو شَرِيطٍ : بَطْنٌ.

مقلوبه : ط ر ش

* الأَطْرَشُ والأُطْرُوشُ : الأصَمُّ. الأُولَى فى بعض نُسَخِ يَعْقُوبَ من الإصلاحِ ، وقد طَرِشَ طَرَشاً.

__________________

(١) البيت لمعقل بن خويلد الهذلى فى تاج العروس (نون) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (نون) ؛ ويروى الشطر الثانى : *وذو النونين يوم الحرب زيني*.

(٢) البيت للأسود بن يعفر فى ديوانه ص ٤٤ ؛ ولسان العرب (شرط).

(٣) البيت لمعقل بن خويلد الهذلى فى لسان العرب (دبر) ، (شرط) ؛ وتاج العروس (حيى).

(٤) البيت لأبى معقل الهذلى فى لسان العرب (وقى)؛ وتاج العروس (وقى)؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (شرط).

(٥) الرجز لجساس بن قطيب فى لسان العرب (شرط) ، (شمط) ؛ وتاج العروس (شرط) ؛ وبلا نسبة فى تهذيب اللغة (٥ / ٢٤٩ ، ١١ / ٣١٠ ، ٣٢٠) ؛ ومقاييس اللغة (٦ / ١٥٧) ؛ والمخصص (٦ / ١٩١) ؛ وكتاب الجيم (٢ / ١١١ ، ٣ / ٢٠٤) ؛ وأساس البلاغة سمط.

١٦

الشين والطاء واللام

ش ل ط

* الشَّلَطُ : السِّكِّينُ ، بِلُغَةِ أَهْلِ الحَوْفِ.

الشين والطاء والنون

ش ط ن

* الشَّطَنُ : الحبْلُ الطّويلُ يُسْتَقَى به وتُشَدُّ بِهِ الخيْلُ ، والجمع : أشْطانٌ.

قال عَنْتَرَةُ :

يَدْعُونَ عَنْتَرَ والرِّماحُ كَأَنَّها

أشْطانُ بِئْرٍ فى لَبَان الأَدْهَمِ (١)

ويُقالُ للْفَرَسِ العَزيزِ النَّفْسِ : إنَّه لَيْنزُو بَيْن شَطَنَيْن ؛ وذلك أن الفَرَسَ إذا اسْتَعْصَى على صاحبِهِ شَدَّهُ بحبْلَينِ من جانِبَيْن ، يُقالُ فَرَسٌ مشْطُونٌ.

* والشَّطُون من الآبَارِ : التى تُنْزعُ بِحَبْلينِ من جانِبَيْها ، وهى متَّسِعَةُ الأَعْلَى ضَيّقةُ الأَسْفلِ ، فإن نَزَحَها بحبْل واحدٍ جَرَّها على الطَّىِّ فتخَرّقت.

* وشَطَنَتِ الدارُ تَشْطُنُ شُطُوناً : بَعُدَتْ.

* ونِيَّةٌ شَطُونٌ : بَعِيدَةٌ. وَغَزْوةٌ شَطُونٌ كذلك.

* والشَّطِينُ : البَعِيدُ. كذلك وَقَعَ فى بعض نُسَخِ المُصَنَّفِ ، والمعْرُوفُ الشَّطِيرُ بِالرَّاءِ ، وَقَدْ تقدَّم.

* وشَطَنَهُ يشْطُنُهُ شَطْناً : خالفه عن وَجْهِهِ ونِيَّتِه.

* والشَّيْطَانُ : حَيَّةٌ له عُرْفٌ.

* والشَّاطِنُ : الخبيثُ. والشَّيطانُ فَيْعال من شَطَن إذا بَعُد فيمَنْ جَعَلَ النُّونَ أصْلاً ، وقولُهم الشياطِينُ دَلِيلٌ على ذلِكَ ، وفى التنزيل : (وَما تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّياطِينُ) [الشعراء : ٢١٠] ، وقرأَ الْحَسَنُ : وما تنزّلت به الشّياطون قال ثَعْلبٌ : وهو غَلَطٌ منه.

* وتَشَطَّنَ الرَّجلُ : فَعَلَ فِعلَ الشياطِينِ. (طَلْعُها كَأَنَّهُ رُؤُسُ الشَّياطِينِ) [الصافات : ٦٥] ، قال الزّجّاجُ : وَجْهُهُ أن الشىءَ إذا اسْتُقْبِحَ شُبِّهَ بالشياطينِ. فيقال : كأنَّه وجْهُ شيطانٍ ، وكأنَّه رأْسُ شيْطانٍ ، والشّيطانُ لا يُرَى ، ولكِنَّهُ يُسْتَشْعَرُ أنَّه أقْبَحُ ما يكونُ من الأشياءِ ، ولو رُئِىَ لَرُئِىَ فى أقْبحِ صورةٍ ، ومثلُه قولُ امرِئِ القيْس :

__________________

(١) البيت لعنترة فى ديوانه ص ٢١٦ ؛ ولسان العرب (شطن) ، (دعا) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (عنتر).

١٧

أيَقْتُلُنِى والمَشْرَفِىُّ مُضَاجِعِى

ومَسْنُونَةٌ زُرْقٌ كَأَنْيابِ أغْوالِ (١)

ولَمْ يَرَ الغُولَ ولا نَابَها ، ولكنَّهم بالغُوا فى تمثيلِ ما يُسْتَقْبَحُ من الْمُذَكَّرِ بالتَّشْبِيهِ له بالشيطانِ ، وَمَا يُسْتَقْبَحُ من المؤنّثِ بالتَّشْبِيهِ له بالغُولِ. وقيل : (كَأَنَّهُ رُؤُسُ الشَّياطِينِ) كأنَّه رُءُوسُ حَيَّاتٍ ، وقيلَ : (رُؤُسُ الشَّياطِينِ) : نَبْتٌ معْروفٌ شُبِّهَ به طَلْعُ هذِه الشَّجَرَةِ ، واللهُ أعلمُ.

* والشَّيْطَانُ : من سِمَاتِ الإِبِلِ ، وسْمٌ يكونُ فى أعْلَى الْوَرِكِ مُنْتَصِباً على الفَخِذِ إلى العُرْقُوبِ مُلْتَوِياً ؛ عن ابن حبيبٍ من تَذْكرَةِ أبى علىٍّ.

مقلوبه : ش ن ط

* شِوَاءٌ مُشَنَّطٌ : لمْ يُبَالَغْ فى شَيِّهِ.

مقلوبه : ن ش ط

* النَّشَاطُ : ضِدُّ الكَسَلِ يكونُ ذلك فى الإنسانِ والدَّابَّةِ.

* نَشِطَ نَشاطاً ونَشِطَ إليه وَلَهُ ، فَهُوَ نَشِيطٌ ، وَنَشَّطَهُ هُوَ وأَنْشَطه ، الأخيرة عن يعقوبَ. ورجُلٌ نَشِيطٌ ومُنْشِطٌ : نَشِطَ دَوَابُّهُ وأَهْلُهُ.

* ورجُلٌ مُتَنَشِّطٌ : إذا كانت له دابّةٌ يركَبُها ، فإذا سَئِمَ الرُّكُوبَ نزل عنها.

* ونَشِطَ الدَّابَّةُ : سَمِنَ. وأَنْشَطَهُ الكَلأُ : أَسْمَنَهُ.

* ونَشَطَ من المكانِ ينشِطُ : خَرَجَ ، وكذلك إذا قَطَعَ من بلدٍ إلى بلدٍ.

* والنّاشِطُ : الثَّوْرُ الوحْشِىُّ الذى يخرُجُ من بَلَدٍ إلى بلدٍ ، قال أسامةُ الهُذَلِىُّ :

وإلا النّعامَ وحَفَّانَهُ

وطَغْياً مع اللهِقِ الناشِطِ (٢)

وكذلِكَ الحِمَارُ.

* وَنَشَطَتِ الإبِلُ تَنْشِطُ نَشْطًا : مَضَتْ على هُدًى أو غيرِ هُدًى. ويقال للناقَةِ : حَسُنَ ما نَشَطَتِ السَّيْرَ ، يَعْنِى سَدْوَ يَدَيْها فى سيرِها. ونَشَطَ الطّريقَ ينْشِطُ : خرجَ من الطّريقِ الأعْظَمِ

__________________

(١) البيت لامرئ القيس فى ديوانه ص ٣٣ ؛ ولسان العرب (غول) ، (شطن) ؛ وتهذيب اللغة (٨ / ١٩٣) ؛ وجمهرة اللغة ص ٩٦١ ؛ وتاج العروس (زرق) ؛ وبلا نسبة فى المخصص (٨ / ١١١).

(٢) البيت لأسامة بن الحارث الهذلى فى لسان العرب (نشط) ، (حفف) ؛ وتاج العروس (لهق) ؛ ولأمية بن أبى عائذ الهذلى فى تاج العروس (طغا) ؛ وللهذلى فى لسان العرب (لهق).

١٨

يَمْنَةً ويَسْرةً ، قال حُمَيْدٌ : مُعْتَزِماً بالطُّرُقِ النّواشِطِ (١). وكذلك النّوَاشِطُ من الْمَسَايِلِ.

* والأُنْشُوطَةُ : عُقْدةٌ تُمَدُّ بأحَدِ طرفيها فَتَنْحَلُّ. نَشَطَهَا يَنْشُطُهَا نَشْطاً. ونَشَّطَها : عقَدَها وشَدَّها ، وأَنْشَطَهَا : حلَّها.

* وأَنْشَطَ البعِيرَ : حلَ أُنْشُوطَتَهُ. وأنْشَطَ العِقَالَ : مَدَّ أُنْشُوطَتَهُ فانْحَلَّ ، ويُقَالُ للآخِذِ بِسُرْعَةٍ فى أى عَمَلٍ كان ، وللمريض إذا بَرِئَ : كأنّما أُنْشِطَ من عِقَالٍ.

* وَنَشِطَ ، أى حُلَّ.

* ونَشَطَ الدلَو من البئر ينشُطُهَا وينْشِطُها نَشْطاً : نَزَعها بغيْرِ قامةٍ ، وهى البَكْرةُ.

* وبئْرٌ أَنْشَاطٌ وإنْشَاطٌ : لا يخرج منها الدّلوُ حتى تُنْشَطَ كثيراً.

* ونَشَطَهُ فى جنْبِه يَنْشُطُه نَشْطاً : طَعَنهُ ، وقيل : النَّشْطُ : الطّعْنُ أيّا كان من الْجَسَدِ.

* وَنَشَطَتْهُ الحيَّةُ تَنْشِطُهُ وتَنْشُطُهُ نَشْطاً وانْتَشَطَتْه : لَدَغَتْهُ. ونَشَطَتْهُ شَعُوبُ نَشْطاً ، مَثَلٌ بذلك.

* وانْتَشَطَ الشَّىءَ : اخْتَلَسَهُ.

* والنَّشِيطَةُ فى الْغَنِيْمَة : ما أصابَ الرَّئِيسُ قَبْلَ أنْ يَصِيرَ إلى بَيْضَةِ القوم ، قال :

لَكَ المِرْباعُ مِنْها والصَّفَايا

وحكمُكَ والنَّشِيطَةُ والْفُضُولُ (٢)

* والنَّشيطَةُ من الإبلِ : التى تُؤْخَذُ فَتُسَاقُ من غير أن يُعْمَدَ لها ، وقد انْتَشَطُوهُ.

* والنَّشُوطُ : سَمَك يُمْقَرُ فى ماءٍ ومِلْحٍ.

وقال أبو عُبَيْد فى قوله تعالى : (وَالنَّاشِطاتِ نَشْطاً) [النازعات : ٢] ، قال : هى النجومُ تَطْلُعُ ثُمَّ تغيب.

__________________

(١) الرجز لحميد الأرقط فى لسان العرب (نشط) ، (عزم) ؛ وتهذيب اللغة (٢ / ١٥٣ ، ١١ / ٣١٤) ؛ وتاج العروس (نشط) ، (عزم) ؛ وكتاب العين (١ / ٣٦٤ ، ٦ / ٢٣٧) ؛ ومقاييس اللغة (٤ / ٣٠٩) ؛ والمخصص (٦ / ١٧٤ ، ١٢ / ٤٧) ؛ وأساس البلاغة (نشط). وقبله : *قدّ الفلاة كالحصان الخارط*.

(٢) البيت لعبد الله بن عنمة الضبّى فى لسان العرب (نشط) ، (فضل) ، (صفا) ؛ وتهذيب اللغة (٢ / ٣٦٩ ، ١١ / ٣١٤ ، ١٢ / ٤١ ، ٢٤٩) ؛ وجمهرة اللغة ص ٨٦٧ ، ١٢٤١ ؛ ومقاييس اللغة (٢ / ٤٧٩ ، ٣ / ٢٩٢ ، ٥ / ٤٢٧) ؛ وتاج العروس (نشط) ، (ربع) ، (فضل) ، (صفا) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (ربع) ؛ وكتاب العين (٢ / ١٣٣) ؛ والمخصص (١٢ / ٢٧٤) ؛ ومجمل اللغة (٢ / ٤٥٣ ، ٣ / ٢٢٩).

١٩

* وتَنَشَّطَتِ النّاقَةُ الأَرْضَ : قَطَعْتَها ، قال :

*تَنَشَّطَتْهُ كلُّ مُغْلاةِ الْوَهَقْ* (١)

* ونَشِيطٌ : اسْمٌ.

مقلوبه : ن ط ش

* النَّطْش : شِدّةُ جَبْلَةِ الخَلْقِ.

* ورجلٌ نَطِيشُ جَبْلَةِ الظَّهْرِ : شَدِيدُها.

* وما بِهِ نَطِيشٌ ، أى : حَرَاكٌ وقُوَّةٌ.

وعَطْشَانُ نَطْشَانُ : إتْبَاعٌ.

الشين والطاء والفاء

ط ف ش

* الطّفَشُ : النِّكاحُ ، قال :

قالَ لَها وأُولِعَتْ بالنَّمْشِ

هل لكِ يا خَلِيلَتِى فى الطَّفْشِ؟ (٢)

الْنَمْشُ هنا : الكلامُ المُزخْرَفُ. وأرى السِّينَ لغَةً عن كُرَاع.

* والطَّفَشَاءُ : المهزولةُ من الغَنَم وغيرِها.

* وَرَجُلٌ طَفْنَشأٌ : ضَعيفُ البَدَنِ ، فِيمَنْ جَعَلَ النونَ والهمزةَ زائدتينِ.

مقلوبه : ف ش ط

* انْفَشَطَ الْعُودُ : انْفَضَحَ ، ولا يَكُونُ إلّا فى الرَّطْبِ.

الشين والطاء والباء

ش ط ب

__________________

(١) الرجز لرؤبة فى ديوانه ص ١٠٤ ؛ ولسان العرب (هرجب) ، (فنق) ، (غلا) ؛ وتهذيب اللغة (٦ / ٣٤٤ ، ٥١٣) ؛ وتاج العروس (هرجب) ، (نشط) ، (عنق) ، (فنق) ، (غاد) ؛ وجمهرة اللغة ص ١٢٠٢ ؛ وأساس البلاغة (نشط). وبعده :

مضبورة قرواء هرجاب فنق

مائرة الضبعين مصلاب العنق

(٢) الرجز لأبى زرعة التميمى فى لسان العرب (طفش) ؛ وتاج العروس (طفش) ، (نقش) ؛ وكتاب العين (٦ / ٢٣٨) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (نمش) ؛ ومقاييس اللغة (٥ / ٤٨١) ؛ والمخصص (٥ / ١١٣).

٢٠