🚘

المحكم والمحيط الأعظم - ج ٦

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]

المحكم والمحيط الأعظم - ج ٦

المؤلف:

أبي الحسن علي بن إسماعيل بن سيده المرسي [ ابن سيده ]


المحقق: الدكتور عبد الحميد الهنداوي
الموضوع : اللغة والبلاغة
الناشر: دار الكتب العلميّة
الطبعة: ١
ISBN الدورة:
2-7451-3034-X

الصفحات: ٨٠٥
🚘 نسخة غير مصححة

١
٢

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

الغين والقاف والياء

غ ي ق

* غَيَق فى رأيه : اختلط.

* وغيّق ذلك الأمرُ بَصَرى : فتحه فجاء به وذهب ولم يَدَعْه يثبت.

* وتغيَّقَ بَصرهُ : اسْمَدرّ وأظلم.

* وغَيّق بصرَه : عَطفه.

* وغيَّق الطائرُ : رَفرف على رأسه فلم يبرح.

* وغَيْقَةُ : موضع. قال قَيْس بن ذُرَيح :

فغَيْقَةُ فالأخيافُ أخْيافُ ظَبْيَةٍ

بها من لُبَيْنَى مَخْرَفٌ ومَرابِعُ (١)

الغين والشين والياء

غ ش ي

* غُشِىَ عليه غَشْيًا ، وغَشَيانا : أُغمِىَ.

* وغَشِيَه غِشْيانًا : أتاه.

فأما قوله :

أتُوعِدُ نِضْوَ المَضْرَحِىّ وقد تَرَى

بعينيك رَبَّ النِّضوْ يَغْشى لكم فَرْدا (٢)

فقد يكون يَغْشى من الأفعال المتعدِّية بحرف وغير حرف. وقد تكون اللام زائدة : أى يَغشاكم كقوله تعالى : (قُلْ عَسى أَنْ يَكُونَ رَدِفَ لَكُمْ) [النمل : ٧٢] أى رَدِفكُم.

* وغَشِىَ الشىءَ غِشْيانًا : باشره.

* وغَشِىَ المرأةَ غِشْيانًا : جامعها.

* وغُشَىُ : موضع.

__________________

(١) البيت لقيس بن ذريح ؛ لسان العرب (خرف) ، (خيف) ، (غيق) ، (ظبا) ؛ وتاج العروس (خرف) ، (خيف) ، (غيق) ، (ظبى).

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غشا).

٣

الغين والضاد والياء

غ ض ي

* الغَضا : من نبات الرمل له هَدَبٌ كهَدَب الأرْطى.

وقال ثعلب : يكتب بالألف. ولا أدرى لِم ذلك ـ واحدته : غَضاة.

قال أبو حنيفة : وقد تكون الغَضاة جمعًا وأنشد :

لنا الجَبَلان من أزْمان عادٍ

ومُجْتَمع الألاءة والغَضاة (١)

* وأهلُ الغَضا : أهل نجد ، لكثرته هناك. قالت أم خالد الخَثْعَمِيّة :

ليت سِمَاكِيّا تَطير رَبابهُ

يُقاد إلى أهل الغَضا بزِمامِ (٢)

وفيها :

رأيتُ لهم سيماءَ قَوْمٍ كَرِهْتُهم

وأهلُ الغَضا قومٌ علىّ كرامُ (٣)

أرادت : كرهتُهم لها أو بها. وإبل غَضَوِيَّةٌ : منسوبةٌ إلى الغَضا. قال :

كيف تَرى وَقْعَ طُلَاحِيَّاتها

بالغَضَويّاتِ على عِلَّاتِها (٤)

* وبعيرٌ غاضٍ : يأكل الغَضا.

* وغَضٍ : يشتكى من الغَضا. والجمع : غَضايا.

* وقد غَضِيَتْ غَضًى.

* والغَضْياء ، ممدود : منبت الغَضا ومجتمعه.

* والغَضا : الخمر ـ عن ثعلب. والعرب تقول : أخبث الذئاب ذِئْب الغَضا. وإنما صار كذا ؛ لأنه لا يُباشر الناس إلا إذا أراد أن يُغير ، يعنون بالغَضا : الخَمْر ، فيما ذكر ثعلب.

وقيل : الغَضا هنا : هذا الشجر ، ويزعمون أنه أخبث الشجر ذئابًا.

* الغَضا : بنو كعب بن مالك بن حَنْظلة شُبهوا بتلك الذئاب لخُبْثها.

* وغَضيْا ، معرفة مقصور : مائة من الإبل قال :

__________________

(١) البيت للطرمّاح فى ديوانه ص ٣٧ ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (غضا) ؛ وتاج العروس (غضى).

(٢) البيت لأم خالد الخثعمية فى تاج العروس (قود) ، (قطم) ، (غضا) ؛ ولسان العرب (قود) ، (زمم) ، (قطم) ، (غضا). ويروى (يحار ربابه) بدلاً من (تطير ربابه).

(٣) البيت لأم خالد الخثعمية فى لسان العرب (كره) ، (غضا) ؛ وتاج العروس (غضا).

(٤) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (طلح) ، (غضا) ؛ والمخصص (١٥ / ٨٧).

٤

ومُسْتَبْدِلٍ من بعد غَضْيًا صُرَيْمَة

فأحْرِ به من طُول فَقْرٍ وأحْرِيَا (١)

* وغَضيْان : موضع. عن ابن الأعرابى ، وأنشد :

فصبَّحَتْ والشمسُ لم تُقَضِّب

عَينًا بغَضْيانَ ثَجُوجَ العُنْبُبِ (٢)

مقلوبه : غ ي ض

* غاض الماءُ يَغيض غَيْضا ، ومَغِيضًا ، ومَغاضًا ، وانغاض : نَقَص ، أو غار فذهب. وغاضه هو ، وغَيَّضه ، وأغاضه.

وقال بعضهم : غاضه : نَقَصه وفجَّره إلى مَغِيض. وأغاضه وغَيّضه : أخرجه إلى مَغيض. فأما قوله :

إلى الله أشكو من خَليلٍ أوَدُّه

ثلاثَ خِلالٍ كلُّها لِىَ غائِضُ (٣)

قال بعضُهم : أراد «غائظ» بالظاء ، فأبدل الظاء ضادًا. هذا قول ابن جنّى. قال : ويجوز عندى أن يكون «غائض» غير بدل ، ولكنه من غاضه : أى نقصه ، ويكون معناه حينئذ : أنه يَنقُصنى ويتهضَّمنى. وقوله تعالى : (وَما تَغِيضُ الْأَرْحامُ وَما تَزْدادُ) [الرعد : ٨] قال الزجّاج : معناه : ما نقَص الحَمْلُ عن تسعة أشهر ، وما زاد على التسعة.

وقيل : ما نقص عن أن يتم حتى يموت ، وما زاد حتى يتمّ الحمل.

* والتَّغييضُ : أن يأخذ العَبْرَة من عينَه ويقذف بها. حكاه ثعلب وأنشد :

غَيَّضْنَ مِن عَبَراتِهن وقُلْن لى

ماذا لَقِيتَ من الهَوَى ولَقِينا (٤)

فتكون « من » هاهنا للتبعيض ، وتكون زائدة على قول أبى الحسن ؛ لأنه يَرى زيادة « مِنْ » فى الواجب وحكى : قد كان من مطر : أى قد كان مطرٌ.

* وأعطاه غَيْضًا من فَيْضٍ : أى قليلاً من كثير. وغاض ثمنُ السِّلْعة : نَقص.

* وغاضَه ، وغَيّضَه : وقول الأسْود بن يَعْفر :

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غضب) ، (حرى) ، (غضا). ويروى (غَضْبى) بدلاً من (غَضْيًا).

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (عبب) ، (عنب) ، (قضب) ، (ثجج) ، (قرن) ، (غضا) ؛ وتهذيب اللغة (١ / ١٠٧ ، ٩ / ٨٩) ؛ وتاج العروس (عبب) ، (عنب) ، (ثجج) ، (غضى).

(٣) البيت للبرج بن مسهر فى شرح ديوان الحماسة للمرزوقى ص ١١٦ ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (غيض) ؛ وتاج العروس (غيض).

(٤) البيت لجرير فى ديوانه ص ٣٨٦ ؛ وتاج العروس (غيض) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (غيض) ؛ وتهذيب اللغة (٨ / ١٥٦ ؛ وتاج العروس (غيض).

٥

إمّا تَرَيْنى قد فَنِيتُ وغاضَنى

ما نِيلَ من بَصَرِى ومن أجْلادِى (١)

معناه : نَقَصنى بعد تمامى.

وقوله ، أنشده ابن الأعرابى :

ولو قد عَضَّ مَعْطِسَه جَريرِى

لقد لانتْ عريكَتُه وغَاضا (٢)

فسّره فقال : غاض : أثّر فى أنفه حتى يَذِلّ.

* والغَيْضَةُ : الأجَمَةُ. وجمعها : غياضٌ ، وأغْياض ـ الأخير على طرح الزائد ، ولا يكون جَمْعَ جَمْعٍ. لأنّ جمعَ الجَمْع مُطَّرح ما وُجدت عنه مَندوحة. ولذلك أقرّ أبو علىّ قوله : فرُهُنٌ مَقْبُوضَةٌ [البقرة : ٢٨٣] على أنه جمع : « رَهْن » ، كما حكى أهل اللغة ، لا على أنه جمع : « رِهان » الذى هو جمع : « رَهْن ». فافهم.

* والغَيْضُ : ما كَثُر من الأغْلاث ، أى الطِّرْفاء والأثْل ، والحاج ، والعِكْرِش ، واليَنْبُوت.

* والغِيضُ : الطَّلْع.

الغين والصاد والياء

ص غ ي

* صَغَا صَغْيًا : مال.

الغين والسين والياء

غ س ي

* غَسَى الليلُ يَغْسَى : أظلم. والواو أكثر.

مقلوبه : غ ي س

* الغَيْساء من النِّساء : النَّاعمة ، والمُذكر : أغْيَسُ.

* ولِمَّةٌ غَيْساء : وافية الشَّعْر ، كثيرَته. قال رؤبة :

رَأيْنَ سُودًا ورأين غِيسا

فى شائِعٍ يكسو اللِّمام الغِيسَا (٣)

__________________

(١) البيت للأسود بن يعفر فى ديوانه ص ٢٨ ؛ ولسان العرب (جلد) ، (غيض) ؛ وتاج العروس (غيض) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة ص ٤٤٩. ويروى (أما) بدلاً من (إما).

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غيض) ؛ وتاج العروس (غيض).

(٣) الرجز لرؤبة فى ديوانه ص ٧٠ ؛ ولسان العرب (غيس) ؛ وتاج العروس (غيس) ، ويروى (عيسا) بدلاً من (غيسا) ؛ ويروى (فى سابغ) بدلاً من (فى شائع).

٦

مقلوبة : س ي غ

* هذا سَيَغُ هذا : إذا كان على قَدْره.

الغين والزاى والياء

ز ي غ

* زاغ زَيْغًا ، وزَيَغانًا ، وهو زائِغ من قومٍ زاغَة : مال. وقوله تعالى : (رَبَّنا لا تُزِغْ قُلُوبَنا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنا) [آل عمران : ٨] : أى لا تُملنا عن الهُدَى والقَصْد ولا تُضلّنا. وقيل : (لا تُزِغْ قُلُوبَنا) : لا تتعبَّدْنا بما يكون سببا لزَيْغ قلوبنا. والواو لغةٌ.

* والتَّزايُغُ : التَّمايل فى الأسنان.

* وتزيَّغتِ المرأةُ : تزيّنَت وتَلَبَّست. كتزيّقَت عن ابن الأعرابى.

الغين والطاء والياء

غ ط ي

* غَطَى الشَّبابُ غَطْياً وغُطِيّا : امتلأ. قال رجل من قيس :

يَحملنَ سِرْبًا غَطَى فيه الشَّبابُ مَعًا

وأخْطأتْهُ عُيونُ الجِنِّ والحَسَدُ (١)

وأنشده أبو عبيد : « والحَسَدَهْ » ، وهو تغيير الرواية ، لأنّ فى القصيدة : « إذ مَسَّه أوَدُ ».

* وقال اللّحيانى : غَطَاه الشَّبابُ يَغْطيه غَطْيًا وغُطِيّا ، وغَطّاهُ ، كلاهما : ألبسه.

* وغَطَاه الليلُ ، وغَطّاه : ألبسه ظُلمته ، عنه أيضا.

* وغَطَت الشجرةُ ، وأغْطَتْ : طالت أغصانُها وانبسطت على الأرض ، فألبست ما حولها.

وقوله أنشده ابن قتيبة :

ومن تَعاجِيب خَلْقِ الله غاطِيَةٌ

يُعْصَرُ منها مُلاحىُّ وغِرْبيبُ (٢)

إنما عنى به الدَّالية ؛ وذلك لسُموّها وبُسوقها وانتشارها وإلباسها.

* وغَطَى الشىءَ غَطْيًا ، وغَطّى عليه. وأغطاه ، وغَطّاه : ستره وعلاه قال :

__________________

(١) البيت لرجل من قيس فى لسان العرب (غطى) ؛ وبلا نسبة فى تهذيب اللغة (٨ / ١٦٦) ؛ والمخصص (١ / ٣٨) ؛ ومجمل اللغة (٤ / ٤٧) ؛ وفيه (والحسدِ) وهذا تصحيف.

(٢) البيت لعبد الله الغامدىّ فى أساس البلاغة (صلب) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (عجب) ، و (ملح) ، (غطى) ؛ والمخصص لابن سيده (٢ / ١٠٦) ، (١١ / ٧٠) ؛ وجمهرة اللغة ص ٥٦٩ ، ٩١٩ ، ١٠٧٩ ، ١٢٦٣ ؛ وتاج العروس (عجب) ، (غطى).

٧

أنا ابنُ كِلابٍ وابنُ أوْسٍ فمن يكن

قِناعُه مَغْطِيّا فإنِّىَ مُجْتَلى (١)

وقال حَسّان :

رُبَّ حِلْمٍ أضاعه عَدَمُ الما

لِ وجَهْلٍ غَطَّى عليه النعيمُ (٢)

قال أبو عبد الله بن الأعرابى : حُكِى أنّ حسان بن ثابت صاح قبل النُّبوّة ، فقال : « يا بنى قَيْلة ، يا بنى قَيْلة ، قال : فجاء الأنصارُ يُهْرَعُون إليه قالوا : ما دَهاك؟ قال لهم : قُلتُ الساعةَ بيتًا خَشِيت أن أموت فيدّعيه غيرى ، قالوا : هاتِه. فأنشدهم البيت المتقدم ».

* والغِطاء ما غُطِّىَ به. وقالوا : اللهم أغْطِ على قَلْبه : أى غَشِّ قلبَه.

* وفعل به ما غَطَاه : أى ما ساءه.

مقلوبه : ط غ ي

* طَغَى يَطْغَى طَغْيا ، وطُغْيانا : جاوز القدر وارتفع وغلا فى الكفر. وفى التنزيل : (وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيانِهِمْ يَعْمَهُونَ) [الأنعام : ١١٠]. وقوله تعالى : (فَأَمَّا ثَمُودُ فَأُهْلِكُوا بِالطَّاغِيَةِ) [الحاقة : ٥] قال الزّجاج : الطَّاغيةُ : طُغْيانهم ، اسم كالعاقِبة والعافية.

* وطَغى الماءُ : ارتفع وعلا ، وفى التنزيل : (إِنَّا لَمَّا طَغَى الْماءُ حَمَلْناكُمْ فِي الْجارِيَةِ) [الحاقة : ١١]. وطَغَتِ البقرةُ تَطْغَى : صاحت.

* وطَغْيا : اسم لبقرة الوحش ، من ذلك جاء شاذّا ، قال أمَيّة بن أبى عائذ الهُذَلىّ :

وإلّا النّعامَ وحَفّانَهُ

وطَغْيا مع اللهَقِ النّاشِطِ (٣)

* والطَّغْية : المُسْتَصْعَبُ من الجبل. قال ساعدة بن جُؤيّة :

صَبَّ اللهِيفُ لها السُّبوبَ بطَغْيَةٍ

تُنْبِى العُقابَ كما يُلَّطُّ المِجْنَبُ (٤)

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غطى) ؛ وتاج العروس (غطى).

(٢) البيت لحسان بن ثابت الأنصارى فى ديوانه ص ٨٩ ؛ ولسان العرب (غطى) ؛ وتهذيب اللغة (٨ / ١٦٦) ؛ ومقاييس اللغة (٤ / ٢٤٨) ؛ وتاج العروس (غطى) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة ص ١٠٧٩ ؛ وكتاب العين (٢ / ٥٦).

(٣) البيت لأسامة بن الحارث الهذلى فى شرح أشعار الهذليين (٣ / ١٢٩٠) ؛ ولسان العرب (نشط) ، (حفف) ؛ وتاج العروس (لهق) ؛ ولأمية بن أبى عائذ الهذلى فى تاج العروس (طفا) ؛ وللهذلى فى لسان العرب (لهق).

(٤) البيت لساعدة بن جؤية الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١١١١ ؛ ولسان العرب (جنب) ، (سبب) ، (لطط) ، (لهف) ؛ وتهذيب اللغة (٨ / ١٦٧ ، ١١ / ١٢١) ؛ وكتاب العين (٦ / ١٥٠) ؛ وجمهرة اللغة ص ٢٧١ ؛ وتاج العروس (جنب) ، (لطط) ، (لهف) ، (نبا) ؛ وللهذلى فى تاج العروس (طغى).

٨

وقول ابن الأعرابى : قيل لابنة الخُسِّ : « ما مائةٌ من الخيل؟ قالت : طَغْىٌ عند من كانت ولا تُوجد » فإمّا أن تكون أرادت الطُّغيان : أى أنّها تُطْغِى صاحبها ، وإمّا أن تكون عَنَت الكثرة. ولم يُفسِّره ابن الأعرابى.

* والطَّاغُوتُ : ما عُبِد من دون الله عزوجل ، يقع على الواحد والجميع. والمذكر والمؤنث. وزنه : « فَعَلُوتٌ » إنما هو « طَغَيُوتٌ ». قُدِّمت الياء قبل الغين ، وهى مفتوحة وقبلها فتحة فقُلبت ألفًا.

الغين والدال والياء

غ ي د

* غَيِد غَيَدًا ، وهو أغْيَدُ : مالت عُنقُه ولانت أعطافُه. وقيل : استَرخت عُنقُه.

* وظبىٌ أغْيَد : كذلك. فأما ما أنشده ابن الأعرابى من قوله :

ولَيْلٍ هَدَيْتُ به فِتْيَةً

سُقُرا بصُبابِ الكَرَى الأغْيَدِ (١)

فإنَّما أراد : الكَرَى الذى يعود منه الرّكْبُ غِيدًا ، وذلك لميَلانهم على الرِّحال من نَشْوَة الكَرَى طَوْرًا كذا ، وطَوْرًا كذا ، لا لأن الكرى نفسه أغْيَدُ ؛ لأنَ الغَيَد إنما يكون فى مُتَجَسِّم ، والكَرَى ليس بجِسْم.

* والأغْيَدُ من النبات : الناعم المتثنّى.

* والغَيْداءُ : المرأة المتثنِّية من اللِّين.

* وقد تغايَدَت فى مَشيها.

* والغادة : الناعمة الليِّنة.

* وكل خُوطٍ ناعمٍ ماد : غادٌ.

* وشجرةٌ غادةٌ : ريَّا غَضّةٌ ، وكذلك الجارية الرَّطْبة الشِّطْبَة قال :

وما جَأبةُ المِدْرَى خَذُولٌ خِلالُها

أراكٌ بذى الرَّيَّان غادٌ صَرِيمُها (٢)

* وغادَةُ : موضع قال ساعدة بن جُؤَيّة الهُذلىُّ :

فما راعَهُمْ إلّا أخوهم كأنّه

بغادةَ فَتْخاءُ العِظام تَحُومُ (٣)

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (حبب) ، (غيد) ؛ وتاج العروس (حبب) ، (غيد) ؛ ويروى (سقوا) بدلاً من (سُقُرا).

(٢) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غيد) ؛ وتاج العروس (غيد) ؛ والمخصص (١١ / ٤٧).

(٣) البيت لساعدة بن جؤية الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١١٦٤ ؛ ولسان العرب (غيد) ؛ وتاج العروس (غيد) ؛ (ولهذلى فى معجم البلدان بالنسبة دون ذكر اسمه).

٩

وإنما حملنا على الياء ؛ لأنّا لم نجد فى الكلام غ ود.

* وكلمة لأهل الشجر يقولون : غِيدِ غِيدِ أى : اعْجَل.

مقلوبه : د غ ي

* الدِّغْيَةُ : السَّقْطة القبيحة. وقيل : الكلمةُ القَبِيحةُ تَسمعها عن الإنسان.

* والدَّغية : الدَعارة عن ابن الأعرابى.

* ورجل ذو دَغَيات : لا يَثْبتُ على خُلُق قال رؤبة :

*ذو دَغَياتٍ قُلَّبُ الأخلاقِ* (١)

الغين والتاء والياء

ت غ ي

* تَغَت الجاريةُ الضَّحِكَ تَغْيا : أرادت أن تُخْفِيَه فغالبها.

الغين والظاء والياء

غ ي ظ

* الغَيْظُ : الغضب.

وقيل : هو أشدّ الغضب.

وقيل : هو سَوْرته وأوله.

* وقد غاظه ، فاغتاظ ، وغيّظه ، فتغيّظ. وقوله تعالى : (سَمِعُوا لَها تَغَيُّظاً وَزَفِيراً) [الفرقان : ١٢].

قال الزجاج : أراد غليان تَغيُّظ : أى صَوْتُ غليان.

* وحكى الزجّاج : أغاظه ، وليست بالفاشِية.

* وغايظه ، كغيّظه.

* وفَعَل ذلك غِياظَك ، وغِياظَيْك.

* وغايظه : باراه فصنع ما يصنع.

* وبنو غَيْظٍ : حىُّ من قيس.

* وغَيّاظ : اسم.

__________________

(١) الرجز لرؤبة فى ملحق ديوانه ص ١٨٠ ؛ ولسان العرب (دغا) ؛ وتاج العروس (دغو) ؛ وبلا نسبة فى تهذيب اللغة (٨ / ١٧٢) ؛ والمخصص (١٤ / ٢٥). ويروى : (ذا دغوات قلبَ الأخلاق).

١٠

الغين والذال والياء

غ ذ ي

* غَذَيْتُ الصَّبىَّ ، فى غذوته : إذا غذَّيته ، عن اللِّحيانى.

الغين والثاء والياء

غ ث ي

* غَثَتْ نفسُه غَثْيًا. وغَثَيانا ، وغَثِيَتْ غَثًى : جاشت وخَبُثت.

قال بعضُهم : هو تَحَلُّب الفم فربما كان منه القَىْء.

* وغَثَت السّماءُ بسحاب تَغْثِى : إذا بدأتْ تُغيم.

* وغَثَى السَّيْل المَرْتعَ : جمعه بعضه إلى بعض وأذهب حلاوته.

وحكى ابن جنِّى : غَثَى الوادى يَغْثِى ، فهمزة الغُثاء على هذا : مُنقلبة عن ياء ، وسَهَّله ابن جنى بأن جمع بينه وبين غَثيان المَعدِة ، لما يَعلُوها من الرّطوبة ونحوها ، فهو مشبَّه بغُثاء الوادى.

* والمعروف عند أهل اللغة : غَثَا الوادى يَغْثُو.

مقلوبه : غ ي ث

* الغَيْثُ : المطرُ والكَلأ.

وقيل : الأصل : المطر ، ثم سُمى ما ينبُت به غَيْثًا أنشد ثعلب :

ومازلتُ مثلَ الغَيْثِ يُرْكَبُ مَرَّةً

فيُعْلَى ويُولَى مَرّةً فيُثيبُ (١)

يقول : أنا كشجر يُؤْكل ، ثم يُصيبه الغَيْث فَيرْجِع : أى يذهب مالى ثم يعود. والجمعُ : أغْياث وغُيُوث. قال المُخَبَّلُ السعدىّ :

لها لَجَبٌ حولَ الحياض كأنّه

تجاوُبُ أغْياثٍ لهُنَّ هَزيمُ (٢)

* وغِيثَت الأرضُ ، فهى مَغِيثَةٌ ومَغْيُوثَةٌ : أصابها الغَيْثُ.

* وغِيث القَوْمُ : أصابهم الغَيْث. وقول بعض إماء العرب ـ وقد سألها ذو الرُّمة فقال لها : كيف كان مطركم؟ ـ فقالت : غِثْنا ما شِئْنا ، من هذا.

* وغيثٌ مُغيثٌ عامٌّ.

__________________

(١) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غيث) ؛ وتاج العروس (غيث).

(٢) البيت للمخبل السعدى فى ديوانه ص ٣١٧ ؛ ولسان العرب (غيث) ؛ تاج العروس (غيث).

١١

* وبئر ذات غَيِّث : أى مادّة.

* والغَيِّث : عَيلم الماء.

* وفرس ذو غَيِّث ، على التشبيه : إذا جاءه عَدْوٌ بعد عَدْو.

* وغَيَّثَ الأعمى : طَلَب الشىءَ ، عن كُراع وقد تقدم فى العين وهو الصحيح ، وأرى الغين تصحيفًا.

* وغَيِّثٌ : رجل من طيِّىء.

* وبنو غَيِّثٍ ، أو غيْثٍ : حىُّ.

مقلوبه : ث غ ي

* الثَّغْيَةُ : الجُوع ، وإقفار الحى.

الغين والراء والياء

غ ي ر

* غَيْرُ : بمعنى سِوَى.

* وتغيّرَ الشىءُ عن حاله : تحوَّلَ.

* وغيَّره : حوّله وبدّله. كأنه جعله غير ما كان. وفى التنزيل : (ذلِكَ بِأَنَّ اللهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّراً نِعْمَةً أَنْعَمَها عَلى قَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا ما بِأَنْفُسِهِمْ) [الأنفال : ٥٣] قال ثعلب : معناه : حتى يبدّلوا ما أمرهم الله به.

* والغَيْر : اسم من التغيير عن اللحيانى وأنشد :

*إذ أنا مغلوبٌ قليلُ الغَيْرِ* (١)

قال : ولا يقال : إلا غيّرت ، وذهب اللحيانى : إلى أنّ « الغَيْر » ليس بمصدر ؛ إذ ليس له فعل ثلاثى غير مزيد.

* وغَيَّر عليه الأمرَ : حوّله.

* وغِيَرُ الدَّهر : أحداثُه المُغيرة.

* وغارهم اللهُ بِخَيْرٍ ومَطَرٍ ، يَغيرهم غَيْرًا ، وغِيارا أصابهم بمَطر وخِصْب.

* والاسم : الغِيرة.

* وأرضٌ مَغِيرة ، ومَغْيُورة : مَسْقِيّة.

__________________

(١) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (غير) ؛ وتاج العروس (غير) ؛ وكتاب العين (٤ / ٤٠٥).

١٢

* وغار الرجلَ غَيرًا : نفعه. قال :

ما ذا يَغير ابنتىْ رِبْعٍ عَويلُهما

لا تَرْقُدانِ ولا بُؤْسَى لمن رفَدا (١)

* والغِيَرةُ ، والغِيارُ : المِيرَةُ.

* وقد غارهم وغار لهم غِيارًا. وقول بعض الأغفال :

ما زِلْتُ فى مُنْكَظة وسَيْرِ

لصِبْية أغيرهم بغَيْرِ (٢)

فقد يجوز أن يكون أراد : أغيرهم بِغَيرٍ ، فغيّر للقافية ، وقد يكون « غَيْر : مصدر : غارهم : إذا مارهم.

* وغاره يَغيره غَيْرًا : وداه.

* وغارَه يغيره غَيْرًا : أعطاه الدِّية.

* والاسم منهما : الغِيَرةُ ، والجمع : غِيَرٌ. وقيل : الغِيَرُ : اسم واحد مذكر ، والجمع : أغيار. وفى الحديث أنه قال لرجل طَلب القَوَد : « ألا تقبل الغِيَر؟ » (٣) قال بعضُ بنى عُذْرة :

لنَجْدَعَنّ بأيدينا أنوفَكُمُ

بنىُ أمَيْمَةَ إن لم تقبلوا الغِيَرَا (٤)

* وغار الرَّجُل على امرأته ، والمرأةُ على بَعْلها ، يغار غَيْرةً ، وغَيْرًا ، وغارًا ، وغِيارًا. قال أبو ذُؤَيب يصف قُدورا :

لهنَّ نَشِيجٌ بالنَّشيل كأنها

ضرائر حِرْمِىٍّ تفاحَش غارُها (٥)

وقال الأعشى :

لاحَه الصيفُ والغيارُ وإشْفا

قٌ على سَقْبَةٍ كقَوْس الضَّال (٦)

__________________

(١) البيت لعبد مناف بن ربع الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ٦٧١ ؛ ولسان العرب (لعج) ، (غير) وتاج العروس (لعج) ، (غير) ؛ ولساعدة بن جؤية الهذلى فى تاج العروس (ربع) ؛ وللهذلى فى تهذيب اللغة (٨ / ١٨٢) ؛ وبلا نسبة فى كتاب العين (٤ / ٤٤٣) ؛ ومقاييس اللغة (٤ / ٤٠٤) ؛ والمخصص (١٤ / ٢٠).

(٢) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (غير) ، (نكظ) ؛ وتاج العروس (غير) ، (نكظ).

(٣) ذكره ابن الأثير فى النهاية (٣ / ٤٠٠).

(٤) البيت لبعض بنى عذرة فى تاج العروس (غير) ؛ ولسان العرب (غير) ؛ وبلا نسبة فى تهذيب اللغة (٨ / ١٨٢) ؛ وجمهرة اللغة ص ٧٨٣ ؛ ومقاييس اللغة (٤ / ٤٠٥) ؛ ومجمل اللغة (٤ / ٢٦).

(٥) البيت لأبى ذؤيب الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ٧٩ ؛ ولسان العرب (نشج) ، (ضرر) ، (غور) ، (غير) ؛ (حرم) ؛ وتاج العروس (ضرر) ، (غور) ؛ وأساس البلاغة (فحش) ؛ وبلا نسبة فى مقاييس اللغة (٤ / ٤٠٨) ؛ والمخصص (٢ / ١٤١) ؛ ومجمل اللغة (٤ / ٢٩) ؛ وكتاب العين (٤ / ٤٤٢).

(٦) البيت للأعشى فى ديوان ص ٥٧ ؛ ولسان العرب (سقب) ، (غير) ، (ضيل) ؛ وتاج العروس (غير).

١٣

* ورجلٌ غَيران ، والجمع : غَيارَى.

وغَيُورٌ والجمع : غُيُرٌ ، صحّت الياء لخفّتها عليهم وأنهم لا يستثقلون الضمة عليها استثقالهم لها على الواو ، ومن قال : رُسْل ، قال : غُيْر.

* وامرأة غَيْرَى ، وغَيورٌ ، والجَمْعُ : كالجمع.

* والمِغْيارُ : الشديدُ الغَيْرة. قال النابغة :

شُمُسٌ مَوانِعُ كُلِّ ليلةِ حُرَّة

يُخْلِفْنَ ظَنَّ الفاحِش المِغْيارِ (١)

* فلانُ لا يتَغيّرُ على أهله : أى لا يغار.

* وأغار أهلَه : تزوّج عليها فغارَتْ.

والعرب تقول : أغْيَرُ من الحُمّى : أى إنها تلازم المحموم ملازمة الغَيور لبَعْلها.

* وغايره : عَارضه بالبيع.

* وبنو غِيَرة : حىُّ.

مقلوبه : ر ي غ

* الرِّياغُ : التُّراب.

الغين واللام والياء

غ ل ي

* غَلَت القِدْرُ والجَرَّة غَلْيًا ، وغَلَيانا ، وأغلاها ، وغَلَّاها.

* قال ابن دُريد : وفى بعض كلام الأوائل : أُنَّ ماءً وغَلِّه. وبعضهم يرويه : أَزَّ ماءً وغَلِّه.

* والغالَيةُ من الطِّيب : معروفة.

* وقد تَغَلَّى بها ، عن ثعلب.

* وغَلَّى غيرَه.

مقلوبه : غ ي ل

* الغَيْلُ : اللبن الذى تُرضِعه المرأة ولدَها وهى تُؤْتَى ، عن ثعلب.

__________________

(١) البيت للنابغة الذبيانى فى ديوانه ص ٥٨ ؛ ولسان العرب (حرر) ، (غير) ، (شمس) ؛ وتهذيب اللغة (٣ / ٤٣٢) ؛ وجمهرة اللغة ص ٩٦ ؛ وتاج العروس (غير) ، (شمس) ؛ وأساس البلاغة (حرر) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة (ص ١٠٢٣) ؛ ومقاييس اللغة (٢ / ٦ ، ٣ / ٢١٣) ؛ وكتاب العين (٣ / ٢٥).

١٤

وقيل : الغَيْل : أن تُرْضِع المرأةُ ولدَها على حَبَل.

واسم ذلك اللبن : الغَيْلُ أيضا ؛ وإذا شربه الولد ضَوِىَ واعْتلّ.

* وأغالت المرأةُ ولدَها ، وأَغْيَلَتْه : سَقتْه الغَيْلَ : الذى هو لبن المَأتِيَّة ، أو لبن الحُبْلى ، وهى مُغِيل ، ومُغْيِل ، والولد مُغَالٌ ومُغْيَل قال امرؤ القيس :

ومِثلكِ حُبْلى قد طَرَقْتُ ومُرْضِعًا

فألهيتُها عن ذى تمائم مُغْيَلِ (١)

وأنشده سيبويه :

*ومثلكِ بِكْرًا قد طَرَقْتُ وثَيِّبًا*

* واستَغْيَلَتْ هى نفسها.

* والاسم : الغِيلة. وفى الحديث : « لقد همَمْتُ أن أنْهَى عن الغِيلة ثم أُخْبِرْتُ أنّ فارس والروم تفعل ذلك فلا يضيرهم » (٢).

* والغَيْلُ ، والمُغْتَال : السَّاعد الرّيّان الممتلئ وقال :

وكاعب مائلة فى العِطْفَيْن

بيضاء ذات ساعِدَيْن غَيْلَيْنْ (٣)

وقال المُتَنَخِّل الهذلى :

كوَشْم المِعْصَم المُغْتال غُلَّت

نَواشِرُه بوَسْمٍ مُسْتَشاطِ (٤)

وقال ابن جنى : قال الفراء : إنما سمّى بالمِعْصم المُمتلئ : مُغْتالا ؛ لأنه لامتلائه غالَ الكفَّ : أى انتقصها ، فالغين على هذا واو ؛ لأنه من الغَوْل ، وليس بقوىّ ، لوجودنا : ساعِدٌ غَيْلٌ ، فى معناه.

* وغلام غَيْل ، ومُغْتال : عظيمٌ سمِين ، والأنثى : غَيْلَةٌ.

* والغَيْلُ : الماء الجارى على وجه الأرض.

* والغَيْل : كلّ موضع فيه ماء من واد ونحوه.

__________________

(١) البيت لامرئ القيس فى ديوانه ص ١٢ ؛ ولسان العرب (رضع) ، (غيل) ؛ وتاج العروس (غيل) ؛ وبلا نسبة فى تاج العروس (باب الألف اللينة « الفاء » (وفيه « محول » مكان « مغيل »).

(٢) أخرجه مسلم (ح ١٤٤٢).

(٣) الرجز لمنظور بن مرثد الأسدى فى تاج العروس (غيل) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (غيل) ؛ وتهذيب اللغة (٨ / ١٩٥) ؛ والمخصص (١ / ١٦٨) ؛ ومقاييس اللغة (٤ / ٤٠٦) ؛ ويروى (لكاعبُ) بدلاً من (وكاعب).

(٤) البيت للمتنخّل الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١٢٦٦ ؛ ولسان العرب (غيل) ؛ وتاج العروس (شيط) ، (غيل). ويروى (نواشزه) بدلاً من (نواشره).

١٥

* والغَيْل : العَلم فى الثوب.

والجمع : أغْيال ، عن أبى عمرو : وبه فسّر قول كُثَيِّر :

وحَشًا تعَاوَرُها الرِّياحُ كأنها

تَوْشيحُ عَصْبِ مُسَهَّم الأغْيالِ (١)

وقال غيره : الغَيْل : الواسع من الثياب. وزعم أنه يقال : ثوب غَيْل. وكلا القولين فى الغَيْل غريب لم أسمعه إلا فى هذا التفسير.

* والغِيلُ : الشجر الكثير المُلتفّ.

وقيل : هو الشجر الكثير الملتفّ الذى ليس بشَوْك.

* وقال أبو حنيفة : الغِيلُ جماعة القَصب. قال رؤبة :

*فى غِيل قَصْباءٍ وخِيسٍ مُخْتَلَق* (٢)

والجمع : أغْيال.

* والمُغَيِّلُ : النابت فى الغِيل. قال المُتَنَخِّل الهذلىّ يصف جارية :

كالأيْم ذى الطُّرَّة أو ناشئ ال

بَرْدِىِّ تحت الحفا المُغْيِلِ (٣)

والمُغَيَّل : كالمُغْيِل.

* وقيل : كل شجرة كَثُرت أفْنانها ونمت والتفَّت فهى : مُتَغَيِّلةٌ.

* والمِغْيالُ : الشجرة المُلتفّة الأفنان ، الكثيرة الورق ، الوارفة الظِّلّ.

* وأغْيَلَ الشجرُ ، وتَغيَّل ، واستَغْيل : عَظُم والتفَّ.

* والغائِلة : الحقد الباطن ، اسم كالوابلة.

* والغِيلة : الخَدِيعة.

* وقُتِل فلانٌ غِيلة : أى خِدْعة.

* وقد اغْتِيل.

__________________

(١) البيت لكثير فى ديوانه ص ٢٨٤ ؛ ولسان العرب (غيل) ؛ وتاج العروس (غيل).

(٢) الرجز لرؤبة فى ديوانه ص ١٠٦ ؛ ولسان العرب (أوق) ، (غيل) ؛ وتهذيب اللغة (٩ / ٣٧٧ ، ١٣ / ١٤٩) ؛ وتاج العروس (أوق) ، (خلق) ، (غيل) ؛ ومجمل اللغة (٢ / ٢١٥) ؛ ومقاييس اللغة (١ / ١٥٨ ، ٢ / ٢١٤) ؛ وبلا نسبة فى كتاب العين (٥ / ٢٤٠) ؛ والمخصص (١١ / ٤٦).

(٣) البيت للمتنخل الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ١٢٥٢ ؛ ولسان العرب (١١ / ٥١١ ، ٥١٢) (غيل) ؛ وجمهرة اللغة ص (١٠٥١) ؛ وتاج العروس (غيل) ؛ وللهذلى فى المخصص (١١ / ٤٥) ؛ وبلا نسبة فى جمهرة اللغة ص ١١٠٦. ويروى (البَرْذِىِّ) بدلاً من (البَرْدِىِّ) و (الحَفَإ) بدلاً من (الحفا).

١٦

* والغِيلة : الشِّقْشقة. أنشد ابن الأعرابى :

أصهبُ هدّارٌ لكُلِّ أرْكَب

بغِيلةٍ تَنْسَلُّ نحو الأنْيَبِ (١)

* وإبلٌ غِيلٌ : كثيرة ، وكذلك : البقرة. قال الأعشى :

إنّى لَعَمْرُ الذى خَطَت مَناسِمُها

تَخْدِى وسيق إليه الباقِرُ الغُيُلُ (٢)

ويروى : « خَطَت مَناشِبُها ».

* وغَيْلانُ : اسم رجل.

* وغَيْلانُ بن حُرَيْث : من شعرائهم. هكذا وقع فى كتاب سيبويه. وقد قيل : غَيْلان بن حَرْب ، ولست منه على ثقة.

مقلوبه : ل ي غ

* الألْيَغ : الذى يَرْجع كلامُه إلى الياء.

وقيل : هو الذى لا يُبين الكلام.

* والاسم : اللَّيَغُ ، واللِّياغَةُ.

* واللَّياغة : الأحمق : الكسر عن ابن الأعرابى والفتح عن ثعلب.

* وطعام سَيِّغٌ لَيِّغٌ ، وسائِغٌ لائغ ، اتباع ، : أى يَسُوغ فى الحَلْق.

* ولاغَ الشىءَ لَيْغًا : رَاوده لينتزعه.

الغين والنون والياء

غ ن ي

* الغِنَى ، مقصورٌ : ضد الفقر. فإذا فُتح مُدّ. فأما قوله :

سيُغْنينى الذى أغْناكَ عَنِّى

فلا فَقْرٌ يَدُومُ ولا غَنَاءُ (٣)

فإنه يروى : بالكسر والفتح ، فمن رواه بالكسر أراد : مصدر « غانيت » ، ومن رواه بالفتح أراد : الغِنى نفسه.

__________________

(١) الرجز بلا نسبة فى لسان العرب (نبب) ، (غيل) ؛ وتاج العروس (نبب) ، (غيل) ، ويروى بـ (بين الأنبب) بدلاً من (نحو الأنيب). ورواية (الأنيب) بدلاً من (الأنبب) تصحيف.

(٢) البيت للأعشى فى ديوانه ص ١١٣ ؛ ولسان العرب (غيل) ؛ وتهذيب اللغة (٣ / ٤١٦ ، ٨ / ١٩٦) ؛ وتاج العروس (غيل). ويروى بـ (تهوى) بدلاً من (تخدى) ، (العَتِلُ) بدلاً من (الغيل).

(٣) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غنا).

١٧

قال أبو إسحاق : إنما وجهه « ولا غَناء » ؛ لأن الغَناء غير خارج عن معنى « الغِنَى » قال : وكذلك أنشده من يُوثَقُ بعلمه.

* وقد غَنِىَ غِنًى ، واستغنى ، واغتنى ، وتغانى ، وتَغَنّى. وفى الحديث : « ليس مِنّا من لم يَتَغَنَ بالقرآن » (١).

* واستغْنَى اللهَ : سأله أن يُغْنِيه. عن الهَجَرى قال : وفى الدُّعاء : « اللهمّ إنى أسْتَغْنيك عن كلّ حازم وأستعينُك على كلِّ ظالم ».

* وأغناه الله ، وغَنّاه. وقيل : غَنَّاه : فى الدُّعاء ، وأغناه : فى الخبر.

* والاسم : الغُنْية ، والغُنْوَة ، والغِنية ، والغُنْيان وقول أبى المُثَلّم :

لَعَمْرُك والمَنايا غالِياتٌ

وما تُغْنِى التَّمِيماتُ الحِمَامَا (٢)

أراد : من الحمام فحذف وعَدَّى.

وما أثِر من أنه قيل : لابنة الخُسّ : « ما مائة من الضَّأن؟ فقالت : غِنًى » فَرُوِى لى أن بعضهم قال : الغِنَى : اسم المائَة من الغنم ، وهذا غير معروف فى موضوع اللغة ، وإنما أرادت : أن ذلك العدد غِنًى لمالكه ، كما قيل لها عند ذلك : « وما مائةٌ من الإبل؟ فقالت : مُنًى ، وما مائة من الخيل؟ فقالت : لا تُرَى » فَمُنى ، ولا تُرى : ليسا باسمين للمائة من الإبل ، والمائة من الخيل. وكتسمية أبى النجم فى بعض شعره الحِرْباء : بالشَّقِىّ ، وليس الشَّقِىُّ باسم للحِرْباء ؛ وإنما سمَّاه به لمكابدته الشمس واستقباله لها ، وهذا النحو كثير ، وقد بيّنت منه ضروبًا لإزالة الوَهْم فى الكتاب المُخصّص.

* والغَنِىُ ، والغانِى : ذو الوَفر. أنشد ابن الأعرابى :

أرى المالَ يَغْشَى ذا الوُصُوم فلا تُرَى

ويُدْعَى من الأشرافِ منْ كان غانيا (٣)

* وما لك عنه غِنًى ، ولا غُنْية ، ولا غُنْيان ؛ ولا مَغْنى : أى ما لك عنه بُدُّ.

* والغانِيةُ من النساء : التى غَنِيَتْ بالزَّوْج : وقيل : التى غَنَيتْ بحسنها عن الحَلْى.

وقيل : هى التى تُطْلَب ولا تَطْلُب.

__________________

(١) أخرجه البخارى فى التوحيد (ح ٧٥٢٧).

(٢) البيت لصخر الغى الهذلى فى شرح أشعار الهذليين ص ٢٨٧ ؛ ولأبى مثلم الهذلى فى لسان العرب (غنا) ؛ ويروى بـ (غالبات) بدلاً من (غاليات).

(٣) البيت لعقيل بن علفة فى لسان العرب (غنا) ؛ وتاج العروس (غنا) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (وصم) ؛ وتاج العروس (وصم). ويروى بـ (أن كان غانيا) بدلاً من (من كان غانيا).

١٨

وقيل : هى التى غَنِيَتْ ببيت أبويها ولم يقع عليها سِباء. وهذه أغربها وهى عن ابن جنِّى.

وقيل : هى الشَّابة العفيفة ، كان لها زوج أو لم يكن. وقوله :

وأخو الغَوان متَى يَشَأْ يَصْرِمْنَه

ويَعُدْنَ أعداءً بغير وِدَادِ (١)

إنما أراد : « الغوانى » فحذف الياء تشبيها للام المعرفة بالتنوين ، من حيث كانت هذه الأشياء من خواصِّ الأسماء ، فحذف الياء لأجل اللام ، كما تحذفها لأجل التنوين ، وقول المُثقّب العَبْدىِّ :

هل عند غانٍ لفؤادٍ صَدِ

من نَهْلَةٍ فى اليوم أو فى غَدِ (٢)

إنما أراد : « غانِية » فذكّر على إرادة الشخص.

* وقد غَنِيَتْ غِنًى.

* وأغنى عنه غُناء فلانٍ ، ومَغْناه ، وَمغْناتُه ، ومُغْناه ، ومُغْناته : ناب عنه.

* وما فيه غَناء ذاك : أى إقامته والاضطلاع به.

* وغَنِىَ القومُ بالدار غِنًى : أقاموا.

* والمَغْنَى : المنزل.

وقيل : هو المنزل الذى غَنى به أهلُه ثم ظَعَنوا عنه.

* وغَنِيتُ لك منّى بالبرّ والمودة : أى بَقِيت.

* وغَنِيتْ دارُنا تِهَامة : أى كانت دارنا تهامة قال الشاعر :

غَنِيَتْ دارُنا تِهامةَ فى الدَّهْ

ر وفيها بنو مَعدٍّ حُلولا (٣)

أى : كانت ، وقال تميم بن مُقْبل :

أَأُمَّ تميمٍ إن تَرَيْنى عَدُوَّكُم

وبَيْتى فقد أغنى الحبيبَ المُصافيَا (٤)

أى : أكون الحبيب.

__________________

(١) البيت للأعشى فى ديوانه ص ١٧٩ ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (غنا). ويروى (يكنّ أعداء بعيد وداد) بدلاً من (ويعدن أعداء بغير وداد).

(٢) البيت للمثقب العبدى فى ديوانه ص ١٠ ؛ ولسان العرب (غنا).

(٣) البيت للمهلهل فى لسان العرب (غنا) ؛ وليس فى ديوانه ؛ وبلا نسبة فى المخصص (١٧ / ٤٢) ؛ وتاج العروس (غنى).

(٤) البيت لتميم بن مقبل فى ديوانه ص ٤١٠ ؛ ولسان العرب (غنا) ؛ وتاج العروس (غنى).

١٩

* والغِناء من الصوت : ما طُرِّب به. قال حُمَيد بن ثَوْر :

عَجِبْتُ لها أنَّى يكونُ غِنَاؤها

فَصيحًا ولم تَفْغَر بمَنْطقها فَما (١)

* وقد غَنَّى بالشِّعْر ، وتَغنَّى به قال :

تَغَنَ بالشِّعْر إمّا كنتَ قائلَه

إنّ الغِناء بهذا الشِّعْر مضمارُ (٢)

أراد : إنّ التَّغَنِّى ، فوضع الاسم موضع المصدر.

* وغَنّاه بالشِّعْر ، وغَنّاه إياه.

* فأما ما أنشده ابن الأعرابى من قول الشاعر :

ثم بَدَتْ تَنْبِضُ أحْرادُها

إنْ مُتَغَنَّاةً وإنْ حادِيَهْ (٣)

فإنه أراد : إن مُتغنِّيةً ، فأبدل الياء ألفًا ، كما قالوا : « النّاصاة » فى النَّاصِيَة ، « والقاراة » فى القارية.

* وغَنَّى بالمرأة : تغزّل بها ، وغنّاه بها : ذكَّره إيّاها فى شِعْر قال :

ألا غَنِّنا بالزَّاهِرِيّة إنّنى

على النَّأْى ممّا أن أُلَمّ بها ذِكْرَا (٤)

* وبينهم أُغْنِيَة ، وإغْنِية يَتَغَنَّون بها : أى نوع من الغِناء ، وليست الأولى بقويّة ؛ إذ ليس فى الكلام « أُفْعُلَة » إلا أُسْنُمَة ، فيمن روى بالضم.

* وغنَّى بالرجل ، وتَغَنّى به : مَدَحه أو هجاه. وفى الخبر أنّ بعض بنى كُليب قال لجرير : هذا غسّان السَّليطى يَتَغنّى بنا : أى يهجونا. وقال جرير :

غَضِبْتُم علينا أم تَغَنَّيْتم بنا

أن اخضَرَّ من بطن التِّلاع غَمِيرُها (٥)

* وغَنَّيْتُ الرَّكْبَ به : ذكرتُه لهم فى شِعْر. وعندى : أن الغَزَل والمدح والهجاء إنما يقال فى كل واحد منها : غَنَّيْتُ ، وتَغنَّيْتُ بعد أن يُلَحَّن فيُغنَّى به.

* وغَنَّى الحَمامُ ، وتَغَنَّى : صَوّت.

* والغَناء : رمل بعينه. قال الراعى :

__________________

(١) البيت لحميد بن ثور فى ديوانه ص ٢٧ ؛ ولسان العرب (فغر) ، (غنا).

(٢) البيت لحسان بن ثابت فى ديوانه ص ٢٨٠ ؛ والمخصص (١٣ / ١٠) ؛ وبلا نسبة فى لسان العرب (غنا) ؛ وكتاب العين (٧ / ٤١) ؛ وأساس البلاغة (ضمر) ؛ وتاج العروس (غنى).

(٣) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (حرد) ، (نبض) ؛ (غنا) ؛ وتاج العروس (نبض).

(٤) البيت بلا نسبة فى لسان العرب (غنا) ، ويروى (غنيا) بدلاً من (غننا).

(٥) البيت لجرير فى ديوانه ص ٨٩٣ ؛ ولسان العرب (غنا) ؛ وتاج العروس (غنى).

٢٠