🚘

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

السيّد عبد العزيز الطباطبائي

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

المؤلف:

السيّد عبد العزيز الطباطبائي


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
ISBN: 964-319-032-3
🚘 نسخة غير مصححة

وعلّق الشيخ العارف علاء الدولة السمناني ( ٦٥٩ ـ ٧٣٦ ) على قول ابن عربي في أول الفتوحات : ( سبحان من أظهر الأشياء وهو عينها!! ... ) : إنّ الله لا يستحي من الحق. أيها الشيخ لو سمعت أحدا يقول : فضلة الشيخ عين وجود الشيخ! لا تسامحه البتة ، بل تغضب عليه ، فكيف يسوغ لك أن تنسب هذا الهذيان الى الملك الديان! تب الى الله توبة نصوحا لتنجو من هذه الورطة الوعرة التي يستنكف منها الدهريون والطبيعيون واليونانيون ... (١).

وقال المحدّث العارف الفيض الكاشاني المتوفّى سنة ١٠٩١ قدّس الله نفسه في كتابه بشارة الشيعة : وفي كلماته ( ابن عربي ) من مخالفات الشرع الفاضحة ومناقضات العقل الواضحة ما يضحك منه الصبيان ويستهزئ به النسوان ... (٢).

وعلّق المولى إسماعيل الخاجوئي رحمه‌الله ـ المتوفّى سنة ١١٧٣ ه‍ ـ على كلام ابن عربي حول المنتظر : إنّ لله خليفة يخرج من عترة رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم من ولد فاطمة ، يواطئ اسمه اسم رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم جدّه الحسين بن عليّ ، يبايع بين الركن والمقام ...

فعلّق الخاجوئي على هذا الكلام : هذا يناقض ما نقل عنه إنّه قال في فتوحاته : إنّي لم أسأل الله أن يعرفني إمام زماني! ولو كنت سألته لعرّفني! فانظر كيف خذله الله وتركه ونفسه ، فإنّه مع سماعه حديث « من مات ولم

__________________

(١) روضات الجنات ٨ / ٥٥ عن كتاب مقامع الفضل لآقا محمد علي الكرمنشاهي ، نقل هذا النص عن حاشية علاء الدولة السمناني على الفتوحات.

(٢) بشارة الشيعة للفيض الكاشاني : ١٥٠ من طبعة سنة ١٣١١ ه‍ ضمن مجموعة ست رسائل للفيض.

٦٠١

يعرف إمام زمانه مات ميتة جاهلية » المشهور بين العلماء كافة ، كيف يسعه الاستغناء عن هذه المعرفة ، وكيف سوغ عدم السؤال عنها! ولعلّ أمثال هذه المناقضات الواضحة ومخالفات الشرع الفاضحة إنّما كانت تصدر عنه لاختلال عقله لشدة الرياضة في الجوع ...! (١)

وأقواله حتى من يحسنون الظن به يسلمون ان ظاهرها كفر وضلال وباطنها حقّ وعرفان!! وآخرون يقولون قد قال هذا الباطل والضلال ، فمن الذي قال أنه مات عليه.

ويعد الذهبي هذه الأقوال وهذه النحلة من أكفر الكفر وينتهي الى قوله : لأن يعيش المسلم جاهلا خلف البقر ، لا يعرف من العلم شيئا سوى سور من القرآن يصلي بها الصلوات ويؤمن بالله واليوم الآخر خير له بكثير من هذا العرفان (٢).

وقال ابن كثير عن الفتوحات : فيها ما يعقل وما لا يعقل ، وما ينكر وما لا ينكر ، وما يعرف وما لا يعرف ، وله كتابه المسمى بفصوص الحكم ، فيه أشياء كثيرة ظاهرها كفر صريح ... (٣)

وقد حرّم جماعة النظر في كتبه ، ومنهم السيوطي في كتابه تنبيه الغبي في تخطئة ابن عربي (٤).

نسخة منه في المكتبة الأحمدية بجامع الزيتونة في تونس رقم ٥٦٥٣ ، كتبت سنة ١٢٤٢ بخط مغربي في ١٥ ورقة ، فهرسها ١ / ٤٦٧.

__________________

(١) روضات الجنات ٨ / ٥٩.

(٢) راجع ميزان الاعتدال ٣ / ٦٦٠.

(٣) البداية والنهاية ١٣ / ١٥٦.

(٤) شذرات الذهب ٥ / ١٩١.

٦٠٢

نسخة في دار الكتب بالقاهرة رقم ٤٠ م تاريخ.

٧٢٨ ـ مناقب أهل البيت :

أحمد بن محمّد السعدي الأنصاري الشافعي ، شهاب الدين أبي العبّاس ( ٩٠٩ ـ ٤ / ٩٧٣ ).

ولد في محلّة أبي الهيتم ـ بنقطتين ـ من إقليم الغربية بمصر ، وسكن مكّة إلى أن توفّى بها.

أوله : قال ... لمّا فرغت من هذا الكتاب أعني الصواعق المحرقة ...

نسخة في مكتبة جامعة برنستون في الولايات المتّحدة ، رقم ٥٥٧٥ ، كتبت في القرن الثاني عشر ، ذكرها ماخ في فهرسه : ٣٩٤.

٧٢٩ ـ مناقب أهل البيت :

لمحمد بن سليمان او ابو محمد سليمان الداوي البغدادي ، ينقل عنه في العبقات في حديث الثقلين.

٧٣٠ ـ مناقب أهل البيت وكلام الأئمة :

للحسين بن محمد بن خسرو البلخي المعتزلي الحنفي ، أبي عبد الله ابن المقري البغدادي السمسار ، المتوفّى بها في شوّال سنة ٦ / ٣ / ٥٢٢.

وهو من شيوخ ابن عساكر وابن الجوزي ، وهو مؤلّف جامع مسانيد أبي حنيفة.

ترجم له ابن النجّار والسمعاني في ذيل تاريخ بغداد ، وله ترجمة في الجواهر المضيئة ١ / ٢١٨ برقم ٥١٨ ، ومشيخة ابن الجوزي : ١٧٦ ، والوافي

٦٠٣

بالوفيات ١٣ / ٣٧ ، والطبقات السنيّة ٣ / ١٦٠ رقم ٧٧١ ، وتاج التراجم رقم ٦٥ ، وهديّة العارفين ١ / ٣١٢ ، وميزان الاعتدال ١ / ٥٤٧ ، ولسان الميزان ٢ / ٣١٢ وفيه أطول ترجمة له ، وذكر له هذا الكتاب ، ولا أدري أنه أورد كلام الأئمة عليهم‌السلام في ضمن هذا الكتاب ، أو هو كتاب آخر له فهما كتابان.

٧٣١ ـ مناقب الحسين :

أبي الفرج عبد الرحمن بن أبي الحسن بن علي بن عبد الله القرشي التميمي البغدادي ، الواعظ الحنبلي ٥١٠ ـ ٥٩٧ ه‍.

ذكره إسماعيل پاشا في هديّة العارفين ١ / ٥٢٣ ، وعبد الحميد العلوجي في مؤلّفات ابن الجوزي : ٣١ وص ١٧٨ برقم ٤٣١ ، و ٢٢٠ ، برقم ١٩٣ تحت عنوان آثاره الضائعة ، والتي يحتمل ضياعها ، وص ٢٣٧ تحت عنوان التراجم الخاصة.

ويأتي له : مناقب عليّ عليه‌السلام.

٧٣٢ ـ مناقب الحسين عليه‌السلام :

أبي عبد الله التجيبي الأندلسي الإشبيلي المرسي ، نزيل تلمسان ٥٤٠ ـ ٦١٠ ه‍.

ذكره له الدكتور محمّد الحبيب بن خوجه ، مفتي الديار التونسية ، في مقدّمته لكتاب : السنن الأبين والمورد الأمعن ، لابن رشيد الفهري ، طبعة تونس سنة ١٩٧٧ م ، ص ٩.

ويأتي له كتاب : مناقب السبطين ، ونذكر هناك بعض مصادر ترجمته.

٦٠٤

٧٣٣ ـ مناقب السبطين الحسن والحسين :

لأبي عبد الله محمّد بن عبد الرحمن بن علي بن محمّد التجيبي الأندلسي الإشبيلي المرسي ، نزيل تلمسان ٥٤٠ ـ ٦١٠ ه‍.

له ترجمة في نفح الطيب ٢ / ١٦٠ ، وتاريخ الإسلام للذهبي ـ في وفيات سنة ٦١٠ ـ ص ٣٣٩ ، وفي الوافي بالوفيات ٣ / ٢٣٤ ، وفي تكملة الأبّار ٢ / ٥٨٨ ، وفهرس الفهارس ١ / ٢٦٤ رقم ١٠١ ، وبهامشه مصادر ترجمته ، وذكروا له هذا الكتاب ومؤلّفات أخرى.

وتقدّم له : مناقب الحسين عليه‌السلام.

٧٣٤ ـ مناقب سيدة النساء :

فاطمة بنت رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله .

للحاكم النيسابوري ـ صاحب المستدرك ـ المتوفّى سنة ٤٠٥ ه‍.

ترجم السمعاني لأبي القاسم محمود بن عبد الرحمن البستي نزيل نيسابور ، المتوفّى سنة ٥٣٥ في معجم شيوخه الورقة ٢٥٦ / أ ، وقال : كتبت عنه بنيسابور ، من جملة ما سمعت منه كتاب : معرفة علوم الحديث ، للحاكم أبي عبد الله بروايته عن أحمد بن خلف عنه ، وكتاب : مناقب سيدة النساء فاطمة رضي الله عنها ، للحاكم بروايته عن ابن خلف عنه ...

وترجم له في التحبير أيضا ٢ / ٢٨٣.

٧٣٥ ـ مناقب علي :

لأبي عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني

٦٠٥

المروزي ثمّ البغدادي ، إمام الحنابلة ١٦٤ ـ ٢٤١ ه‍.

له ترجمة مطوّلة في تاريخ ابن عساكر ٧ / ٢١٨ ـ ٢٩٦ ، وفي سير أعلام النبلاء ١١ / ١٧٧ ـ ٣٥٨ ، وحليّة الأولياء ٩ / ١٦١ ، وتاريخ بغداد ٤ / ٤١٢ ، وكتب عنه غير واحد من القدماء والمحدّثين كتبا مفردة ربّما تتجاوز العشرة أشهرها مناقب أحمد لابن الجوزي الحنبلي ، المتوفّى سنة ٥٩٧.

أصله من مرو ، خرجت به أمّه من مرو وهي حامل به ، فولدته ببغداد. وقيل إنه ولد بمرو وحمل الى بغداد (١).

وينسبونه شيبانيا ، ثمّ يقولون أنّ أمّه شيبانية ، وكان أبوه نزل بهم وتزوج بها (٢).

ويقولون كان أبوه محمّد والي سرخس.

ويقولون أنّ أباه توفّي سنة ١٧٩ وهو ابن ثلاثين سنة (٣).

ويقولون إنّ احمد لم ير أباه لصغره حين وفاة أبيه.

وأجمعوا على أنّ أحمد ولد سنة ١٦٤ ، وأنّ أمّه هي التي خرجت به من مرو الى بغداد ، إمّا حملا ، وإمّا طفلا ، مهملين ذكر أبيه في هذه الهجرة ، وهذه كلّها متضاربة لا يلائم بعضها بعضا ، فإن كان توفّي سنة ١٧٩ عن ثلاثين سنة تكون ولادته عام ١٥٩ ، ويكون في عام ولادة ابنه سنة ١٦٤ ابن ١٥ سنة ، فتكون أمّه حملت به وأبوه ابن ١٤ سنة!.

وإن كان في عام ١٦٤ هاجر هو أيضا مع أهله من مرو إلى بغداد وهو

__________________

(١) عروبة العلماء ١ / ٣٨٦.

(٢) مناقب أحمد لابن الجوزي : ٢٠ ، المصعد الأحمد : ٣٦.

(٣) المنهج الأحمد ١ / ٧.

٦٠٦

ابن ١٥ سنة فمتى كان واليا على سرخس؟! وعند وفاته سنة ١٧٩ يكون ابنه أحمد قد بلغ ١٥ سنة.

فكيف لم ير أباه؟

إلاّ أن تكون أمّه هاجرت وحدها وبقي وهي حامل به أو حاملة له ، وتركت زوجها في خراسان وتركها تهاجر الى بغداد!!.

وأقدم من وجدناه ذكر هذا الكتاب ونقل عنه :

١ ـ هو الحاكم النيشابوري في المستدرك ، وسمّاه : فضائل أهل البيت ، عن حديث ، فقال في ٣ / ١٥٧ : وأخبرناه أبو بكر القطيعي في فضائل أهل البيت تصنيف أبي عبد الله أحمد بن حنبل ...

٢ ـ الشيخ شمس الدين ابن البطريق الأسدي الحلي ـ المتوفّى سنة ٦٠٠ ـ في مقدمة كتابه : العمدة ، فقال عند عدّ مصادره : ١٨ فصل في ذكر طرق أسانيد هذا الكتاب : طريق رواية مناقب أبي عبد الرحمن كذا ( عبد الله ) أحمد بن حنبل ، أخبرنا السيد الأجل العالم ... ، عن أبي عبد الرحمن عبد الله بن أحمد بن حنبل ، عن والده أحمد بن حنبل.

٣ ـ سبط ابن الجوزي ـ المتوفّى سنة ٦٥٤ ـ في تذكرة خواص الامة : ٤ ، قال عن حديث : وأخرجه أحمد في كتاب جمع فيه فضائل أمير المؤمنين ..

وقال في ص ١٩ في حديث حين قال له معاوية : ما منعك ان تسب أبا تراب؟!. وقد أخرج احمد بن حنبل هذا الحديث في كتاب الفضائل الذي صنّفه لأمير المؤمنين عليه‌السلام ، أخبرنا به أبو محمد عبد العزيز بن محمود البزاز ... حدّثنا عبد الله بن أحمد ، حدّثني أبي ...

٤ ـ ابن أبي الحديد المتوفّى سنة ٦٥٦ في شرح نهج البلاغة ٩ / ٢٣٥ ، ... قال : وجاء في أخبار علي عليه‌السلام التي ذكرها أبو عبد الله أحمد

٦٠٧

ابن حنبل في كتاب فضائله ، وهو راويتي عن قريش بن السبيع بن المهنا العلوي ... ، عن عبد الله بن أحمد بن حنبل ، عن ابيه أبي عبد الله أحمد ...

وفي ٩ / ١٦٦ ، أورد ٢٤ حديثا في مناقب أمير المؤمنين عليه‌السلام أكثرها من كتاب أحمد.

٥ ـ السيّد رضي الدين علي بن طاوس الحسني الحلي ، المتوفّى سنة ٦٦٤ ، قال في كتاب الطرائف : ١٣٧ : رأيت كتابا كبيرا مجلدا في مناقب أهل البيت عليهم‌السلام تأليف أحمد بن حنبل ، فيه أحاديث جليلة ... ، وفي خزانة مشهد علي بن أبي طالب عليه‌السلام بالغري من هذا الكتاب المذكور نسخة موقوفة ، من أراد الوقوف عليها فليطلبها من خزانته المعروفة.

٦ ـ المحبّ الطبري فقيه الحرم المكي ، المتوفّى سنة ٦٩٤ ، في كتابه الرياض النضرة ، قال في مقدمته عند عدّ مصادره ١ / ١٣ من طبعة مصر سنة ١٣٧٢ ، وص ٨ من طبعة المكتبة العلمية في بيروت : وكتاب مناقب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب لأحمد بن حنبل ...

٧ ـ وقال ابن حجر في الدرر الكامنة الطبعة الهندية ٤ / ٢٧٧ ، وفي طبعة مصر ٥ / ٤٨ رقم ٤٦٣٧ في ترجمة محمد بن نوامير الحنبلي ، المتوفّى سنة ٧٤٥ : وسمع بالشام على ناصر الدين عمر بن عبد المنعم القوّاس مناقب علي للإمام أحمد ...

٨ ـ وأورد السيوطي في جمع الجوامع ٢ / ٣٩٦ في مسند زيد بن أبي أوفى من قسم الأفعال ، أورد عنه حديث المؤاخاة حين آخى رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله بين أصحابه واختار لنفسه عليا عليه‌السلام فآخاه ، قال : ( حم في كتاب مناقب علي ) أي أخرجه أحمد في كتاب مناقب علي.

٩ ـ المتقي الهندي في كنز العمال ، قال في ٦ / ٣٩٠ من الطبعة

٦٠٨

الهندية الأولى ، و ١٣ / ١٠٦ من الطبعة الحلبية ، في نهاية حديث في فضل أمير المؤمنين عليه‌السلام : ( حم في كتاب مناقب علي ).

١٠ ـ وجاء في طبقات الزيدية : وقد أفرد كثير من العلماء في مناقب أهل البيت كتبا مستقلة ، مثل مناقب أحمد بن حنبل ، ومناقب ابن المغازلي الشافعي ، ومناقب اهل البيت لعلي بن سليمان الكوفي وغير ذلك ...

أقول : كذا قال ( علي بن سليمان ) وأظنه يريد محمد بن سليمان ، وقد تقدّم كتابه باسم مناقب أمير المؤمنين عليه‌السلام.

١١ ـ هدية العارفين ١ / ٤٨ ، ترجم فيه لأحمد بن حنبل ، وذكر مؤلّفاته وعدّ منها : كتاب مناقب الامام علي بن ابي طالب كرّم الله وجهه.

مخطوطاته :

١ ـ نسخة من مخطوطات القرن السابع في مكتبة آية الله السيّد المرعشي العامة في قم رقم ١١٣ ، فيها نقص من أولها ووسطها وآخرها ، مذكورة في فهرسها ١ / ١٣٧ ، وعنها مصوّرة في المكتبة المركزية لجامعة طهران رقم المكروفيلم ٣٠٢٨ ، مذكور في فهرس مصوّراتها ٢ / ٣١.

ومصوّرة في مكتبة أمير المؤمنين العامّة في النجف الأشرف رقم ٢٨٣٠ ، ومصوّرة في مكتبة السيّد الحكيم العامّة في النجف الأشرف رقم ٤٩١.

٢ ـ مخطوطة في بعض مكتبا اليمن بأوّل مجموعة كتبت سنة ١٠٢٧ ، وعنها مصوّرة في مكتبة آية الله السيّد المرعشي رقم الميكروفيلم ١٩١١.

٣ ـ مخطوطة في المكتبة الغربية في الجامع الكبير في صنعاء برقم ٢٣ سيرة ، كتبها حسين بن سليمان مرغم ، وفرغ منها آخر المحرّم سنة

٦٠٩

١٠٥٢ في ١٨٢ ورقة ، ذكرت في فهرسها : ١٢٣. باسم : المناقب في فضائل أمير المؤمنين علي بن أبي طالب.

وبأوّله اسناد روايته عن أحمد بن حنبل ، أخبرنا الشيخ الامام العالم الزاهد نور الدين أبو عبد الله محمد بن أبي المعالي بن موهوب ...

وأظنه بأوّل مجموعة تضم كتبا أخرى لم يتنبه لها المفهرس ، فإنها في ١٨٢ ورقة ، والمناقب وحده لا يبلغ هذا المقدار.

٤ ـ مخطوطة في مكتبة زميلنا العلاّمة الجليل السيّد محمد علي الروضاتي في أصفهان ، كتبت سنة ١٠٥٦ ، وهي مكتبة مشهورة بما فيها من نفائس وأعلاق ، وتفضل علينا مشكورا بصورة عنها ، وكم له علينا وعلى غيرنا من أياد جميلة تذكر فتشكر ، فجزاه الله عن العاملين في حقل التأليف والنشر وتحقيق التراث خير جزاء المحسنين.

٥ ـ مخطوطة كتبت سنة ١٠٥٨ ، كانت في مكتبة جامع السيدة أروى بنت أحمد في صنعاء ، في خزانة آل حميد الدين حكّام اليمن قبل الثورة ، ثم صودرت الخزانة! وهي اليوم في مصلحة الآثار في صنعاء ، ذكرتها مجلة المورد البغدادية في العددين ٣ و ٤ من مجلّدها الأول : ٢٠٤ تحت عنوان ( نفائس خطية من اليمن ) بقلم حميد مجيد هدو.

٦ ـ مخطوطة كتبت سنة ١٠٦٣ ، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء ، وعنها مصوّرة في دار الكتب المصرية رقم الميكروفيلم ٢١٩٧ ، كما في قائمة المخطوطات العربية المصوّرة بالميكروفيلم من الجمهورية العربية اليمنية ، طبعة دار الكتب المصرية سنة ١٩٦٧ ص ٤٩ رقم ٤٠٨.

٧ ـ مخطوطة كتبت سنة ١١٨٢ ، في مكتبة الجامع الكبير في صنعاء رقم ٢١٨٤ ، ذكرت في فهرسها ٤ / ١٧٩٦ باسم فضائل أمير المؤمنين علي

٦١٠

ابن ابي طالب ، بها رواية الكتاب عن مؤلفه أحمد بن حنبل.

أوّلها : أخبرنا الشيخ الإمام العالم الزاهد نور الدين أبو عبد الله محمّد ابن أبي المعالي موهوب ...

٧٣٦ ـ مناقب علي :

لابي الفتح الازدي ، محمّد بن الحسين بن أحمد بن الحسن بن عبد الله الموصلي ، نزيل بغداد ، المتوفى سنة ٧ / ٣٧٤ ه‍.

ترجم له الخطيب في تاريخ بغداد ٢ / ٢٤٣ ، والذهبي في تاريخ الإسلام ـ في وفيات سنة ٣٧٤ ه‍ ـ ص ٥٦٤ ، وفي سير أعلام النبلاء ١٦ / ٣٤٧ ، وبهامشها جملة أخرى من مصادر ترجمته.

وترجم له ابن حجر في لسان الميزان ١٣٩٥ ، وحكى عن ابن العديم في تاريخ حلب أنّه قال : قدم على سيف الدولة ابن حمدان فأهدى له كتابا في مناقب عليّ رضي‌الله‌عنه ، ووقفت عليه بخطّه ... وصحّح ردّ الشمس على عليّ ...

٧٣٧ ـ مناقب عليّ عليه‌السلام :

الفقيه المالكي البغدادي ( ٣٢٤ ـ ٣٩٣ ه‍ ).

ترجم له ابن شهرآشوب في معالم العلماء ، رقم ٢٩ ، وقال : له كتاب المناقب.

وكان الكتاب موجودا عنده ، نقل عنه في كتابه الآخر مناقب آل أبي طالب ٢ / ٢٥١.

٦١١

أقول : ترجم الخطيب للمؤلّف في تاريخ بغداد ٦ / ١٩ ووثّقه.

وترجم له ابن الجوزي في المنتظم ٧ / ٢٢٣ ، وقال : وكان شيخ الشهود ومقدّمهم ... وعليه قرأ الرضي القرآن ...

وترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام ـ في وفيات سنة ٣٩٣ ه‍ ـ ص ٢٨٠ ، وفي معرفة القرّاء الكبار ١ / ٣٥٨ ، وفي العبر ٣ / ٥٤ قائلا : أحد الرؤساء والعلماء ببغداد ... وكانت داره مجمع أهل القرآن والحديث ، وأفضاله زائد على أهل العلم ، وهو ثقة.

٧٣٨ ـ مناقب عليّ :

أبي زكريّا بن أبي طاهر الواعظ ، المتوفّى سنة ٥٥٠ ه‍.

شيخ الحافظ ابن عساكر وأبي الفضل بن ناصر وأبي الفرج ابن الجوزي.

ترجم له الأخير في المنتظم ١٠ / ١٦٤ ، وقال : قدم إلى بغداد فوعظ بها وكان له القبول التام ، ثم غاب عنها نحوا من أربعين سنة ، ثم قدم بعد الأربعين وخمسمائة .. فسمعنا عليه شيئا من الحديث بقراءة شيخنا ابن ناصر ، ثم رحل عن بغداد فتوفّي في سلماس.

وهو الشيخ الحادي والخمسون في مشيخته ، ترجم له فيها في ص ١٥٢ بتكرير ما في المنتظم.

قال الذهبي في الميزان ٤ / ٣٦٠ ، وابن حجر في لسانه ٦ / ٢٤٠ : له مصنف في مناقب عليّ رضى الله عنه.

٦١٢

٧٣٩ ـ مناقب علي عليه‌السلام :

لأبي عمر الزاهد ، محمّد بن عبد الواحد غلام ثعلب.

مكتبة ابن طاوس : ٣٩٤ ، برقم ٣٥٢.

٧٤٠ ـ مناقب علي عليه‌السلام :

وهو أبو الفرج عبد الرحمن بن علي الحنبلي البغدادي الواعظ ٥١٠ ـ ٥٩٧ ه‍.

ترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء ٢١ / ٣٦٥ ، وابن رجب في ذيل طبقات الحنابلة ١ / ٣٩٩ وذكرا له كتابه هذا.

وذكره اسماعيل باشا في إيضاح المكنون ٢ / ٥٦١ ، وهدية العارفين ١ / ٥٢٣ ، وعبد الحميد العلوجي في : مؤلّفات ابن الجوزي : ٤٣٧ / ١٧٩ قال : ذكره بروكلمان واسماعيل البغدادي ... وابن رجب قائلا : إنّه في مجلد ، منه مخطوطة في مكتبة المشهد الرضوي ٤ / ٨٨ (٢٦٩).

ثم ذكره أيضا في ص ٢١ و ٢٤ و ٣١ ، وص ٢١١ تحت عنوان اثاره المخطوطة وص ٢٣٧ تحت عنوان تراجم خاصة رقم ٢٨.

نسخة في مكتبة الإمام الرضا عليه‌السلام في مشهد خراسان رقم ١٨٣٦ ، من وقف السلطان نادر شاه ، ذكرت في فهرسها ١ / ٨٨ ، وقد تصفّحتها ولا زلت في شك من صحة نسبة هذه النسخة إليه ، وأن تكون هذه المخطوطة هي مناقب علي لابن الجوزي.

نسخة اخرى فيها أيضا رقم ١٣٥٨٤ ، ذكرتا في فهرسها العام ص ٥٥٤.

وللدكتورة آمنة نصر كتاب عن حياته صدر عن دار الشروق في

٦١٣

بيروت باسم : ابو الفرج ابن الجوزي.

ولعبد الحميد العلوجي العراقي كتاب : مؤلفات ابن الجوزي ، مطبوع.

٧٤١ ـ مناقب عليّ عليه‌السلام :

وهو يوسف بن حسن بن أحمد بن حسن ابن عبد الهادي الحنبلي المقدسي الدمشقي الصالحي ، المشتهر بابن المبرد وبابن عبد الهادي ( ٨٤٠ ـ ٩٠٩ ه‍ ).

قيل : إنّ له أكثر من أربعمائة مصنّف وأكثرها رسائل صغيرة ، جملة منها بخطّه في المكتبة الظاهرية في دمشق ، وهي نحو ٤٣ رسالة ، وصفت في فهرس حديث الظاهرية : ٧١ ـ ٧٦.

وأفرد تلميذه ابن طولون الدمشقي رسالة ضخمة في حياته سمّاها :

الهادي إلى ترجمة المحدّث الجمال ابن عبد الهادي.

ومن مصادر ترجمته : الضوء اللامع ١٠ / ٢٠٨ ، الكواكب السائرة ١ / ٣١٦ ، شذرات الذهب ٨ / ٤٣ ، أعلام الزركلي ٨ / ٢٢٥ ، معجم المؤلّفين ١٣ / ٢٨٩ ، هديّة العارفين ٢ / ٥٦٠ ـ ٥٦٢ وعدّد مؤلّفاته ، فهرس الفهارس والأثبات للكتاني ١١٤١ ـ ١١٤٢ وذكر له كتابه : مناقب علي عليه‌السلام.

وكتب عنه محمّد كرد علي مقالا في مجلة المجمع العلمي الدمشقي ١٩ / ٢٦٧ ، والدكتور صلاح المنجّد في مجلّة معهد المخطوطات بالقاهرة ٢ / ١٣٣.

٧٤٢ ـ مناقب علي بن أبي طالب :

لأبي العلاء المعرّي.

٦١٤

ذكره له الصفدي بهذا الاسم ، وتقدّم باسم : فضائل عليّ ، في حرف الفاء.

٧٤٣ ـ مناقب علي بن أبي طالب :

لابي الاثير الجزري ، وهو عزّ الدين أبو الحسن علي بن أبي الكرم محمّد بن محمّد بن عبد الكريم بن عبد الواحد الشيباني ( ٥٥٠ ـ ٦٣٠ ه‍ ).

له : الكامل في التاريخ ، وأسد الغابة ، واللباب في الأنساب.

قال في أسد الغابة ، في ترجمة أمير المؤمنين عليه‌السلام ٤ / ٣٩ : فقد جمعنا مناقبه في كتاب جامع لها.

ترجم له معاصره ابن خلّكان في وفيات الأعيان ٣ / ٣٤٨ ، وقال : فاجتمعت به فوجدته رجلا مكمّلا في الفضائل وكرم الأخلاق وكثرة التواضع ...

وترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام ـ في وفيات سنة ٦٣٠ ـ ص ٣٦٩ ، وفي تذكرة الحفّاظ : ١٣٩٩ ، وفي سير أعلام النبلاء ٢٢ / ٣٥٣ وقال فيه : وكان إماما علاّمة أخباريا ، أديبا متفنّنا ، رئيسا محتشما ، كان منزله مأوى الطلبة ...

وله ترجمة في تكملة المنذري رقم ٢٤٨٤ ، وذيل الروضتين : ١٦٢ ، والوافي بالوفيات ٢٢ / ٣٥٣ ، ومفتاح السعادة ١ / ٢٠٦ ، وطبقات السبكي ٨ / ٢٩٩ ، وطبقات الأسنوي ١ / ١٣٢ ، وطبقات ابن قاضي شهبة ٢ / ١٠٢ رقم ٣٨٠.

٧٤٤ ـ مناقب علي بن ابي طالب :

وهو القاضي أبو المؤيّد الموفّق بن محمّد بن

٦١٥

الحسن ( الحسين ) بن سعيد الحنفي الخوارزمي الأصل ، المصري الدار ( ٥٧٦ ـ ٦٣٤ ه‍ ).

ترجم له الذهبي في تاريخ الإسلام ، في وفيات هذه السنة ، ص ٢٠٥ ، وقال : المعروف بالخاصي (١) ، كان فقيها عارفا بالنظر والجدل ، قيّما بالمناظرة ، مليح النظم والنثر ، تولّى القضاء ... وقدم بغداد وتوفّي بمصر.

ترجم له إسماعيل پاشا في هديّة العارفين ٢ / ٤٨٣ وذكر من كتبه :

الفصول في ذكر الأصول ، ومناقب عليّ بن ابي طالب ، وذكر في الصفحة نفسها ابنه المؤيد وذكر مؤلّفاته وأنّه توفّي بعد سنة ٦٤٠ ه‍ ، أعلام الزركلي ٧ / ٣٣٣.

وهذا غير أبي المؤيّد الموفّق بن أحمد الخوارزمي المكّي وإن اتحّد الكنية والاسم والبلد ، فإنّ ذاك يلقّب ضياء الدين ، وتوفّي سنة ٥٦٨ قبل أن يولد هذا بسبع سنين.

٧٤٥ ـ مناقب علي بن أبي طالب :

يعرف بحافظ عجم وحافظ الدين ، والمولى حافظ ، توفّي سنة ٩٥٧ ه‍.

ترجم له طاش كبري زاده في الشقائق النعمانية : ٢٦٧ ، وابن العماد في شذرات الذهب ٨ / ٣١٨ ترجمة موسّعة ، وله ترجمة في أعلام الزركلي ٦ / ٥ ، ومعجم المؤلفين ١٠ / ١١٤ ، وهديّة العارفين ٢ / ٢٤٣ وذكر له كتابه

__________________

(١) خاص من قرى خوارزم.

٦١٦

هذا ، وهو مذكور في كشف الظنون ٢ / ١٨٤٤ أيضا.

٧٤٦ ـ مناقب علي بن أبي طالب :

لاحمد محمد داود المصري

طبع بالمطبعة السلفية بالقاهرة سنة ١٣٨٩ ه‍.

٧٤٧ ـ مناقب علي بن أبي طالب :

للعيني.

مطبوع في حيدرآباد الهند سنة ١٣٥٢ ه‍.

٧٤٨ ـ مناقب علي بن أبي طالب والحسنين (١) :

لمصطفى الزركلي الدمشقي.

مطبوع.

٧٤٩ ـ مناقب علي والحسنين وأمّهما فاطمة الزهراء :

للدكتور عبدالمعطي أمين قلعجي الحلبي المعاصر.

حقّق بعض الكتب ، منها : دلائل النبوّة ، للبيهقي.

طبع في القاهرة سنة ١٣٩٩ ١٩٧٩ من منشورات دار الوعي الحلبية.

٧٥٠ ـ مناقب عليّ بن أبي طالب وفضائل بني هاشم :

رواية محمد بن يوسف الفراء المقرئ.

__________________

(١) [ لعلّه المذكور ضمن الكلام عن منتخب كفاية الطالب الآتي في ص ٦١٤ ].

٦١٧

كذا نقل عنه السيّد ابن طاوس ـ المتوفّى سنة ٦٦٤ رحمه‌الله ـ في كتاب اليقين ، في الأبواب ٢١٦ و ٢١٨ و ٢١٩ ص ٥١٣ وقال : نسخة عتيقة يقارب تاريخها ثلاثمائة سنة.

ولم اعثر له على ترجمة في هذه العجالة ، وعسى المستقبل يكشف لنا عن حاله فنظفر بترجمة له في مصدر من المصادر ، والله الموفّق.

٧٥١ ـ مناقب فاطمة

لأبي صالح المؤذّن ، أحمد بن عبد الملك بن عليّ النيسابوري الحافظ ، محدّث خراسان ، المتوفّى سنة ٤٧٠ ه‍.

ترجم له معاصره الخطيب في تاريخ بغداد ٤ / ٢٦٧ ووثّقه.

وترجم له الفارسي في السياق ، وحكاه عنه الذهبي في سير أعلام النبلاء ، وهو في منتخب السياق برقم ٢٣٧ ووصفه بقوله : الحافظ الأمين المتقن الثقة المحدّث.

وترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء ١٨ / ٤١٩ ـ ٤٢٢ ، وبهامشه بقيّة مصادر ترجمته.

وأورد السخاوي في : استجلاب ارتقاء الغرف ـ ق ٤٣ / أ ـ حديث « كل سبب ونسب ينقطع يوم القيامة إلاّ سببي ونسبي ، وكلّ ولد آدم فإنّ عصبتهم لأبيهم ، ما خلا ولد فاطمة ، فإنّي أنا أبوهم وعصبتهم ».

أخرجه أبو صالح المؤذّن في الأربعين له في فضل الزهراء عليها‌السلام.

روى عنه الذهبي في ميزان الاعتدال ٢ / ٦١٨ ، وابن حجر في لسانه ٤ / ١٦ ، وأوردا في ترجمة محمّد بن الأزهر بإسناده حديثا في فضل فاطمة عليها‌السلام ، وقال : رواه أبو صالح المؤذّن في مناقب فاطمة عن أبي القاسم ابن

٦١٨

بشران عنه.

٧٥٢ ـ مناقب فاطمة

للمناوي عبد الرءوف بن تاج العارفين بن علي الحدادي الشافعي المناوي القاهري ( ٩٥٢ ـ ١٠٣١ ه‍ ) (١).

ترجم له الكتّاني في فهرس الفهارس والأثبات ٢ / ٥٦٠ ـ ٥٦٢ ، وقال : ولا شكّ أنّه كان أعلم معاصريه بالحديث ، وأكثرهم فيه تصنيفا وإجادة وتحريرا ...

وترجم له المحبّي في خلاصة الأثر ٢ / ٤١٢ ـ ٤١٦ ، وقال عنه :

صاحب التصانيف السائرة وأجلّ أهل عصره من غير ارتياب ... دسّ إليه السمّ ، فتوالى عليه بسبب ذلك نقص في اطرافه وبدنه من كثرة التداوي ...

وذكر في ص ٤١٥ كتابه هذا عند عدّ مؤلّفاته ، فقال : وأفرد السيّدة فاطمة بترجمة.

ويوجد في برلين ، وجاء ذكره في فهرست آلورث ٩ / ٢٢١.

وتقدّم له في حرف الصاد : الصفوة بمناقب آل بيت النبوّة ، وأنّه موجود في التيمورية ، وذكرنا بعض مصادر ترجمته.

٧٥٣ ـ مناقب فاطمة الزهراء ( مجلس في ... ) :

للسيوطي ، جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر الشافعي المصري ، المتوفّى سنة ٩١١.

__________________

(١) وفي هدية العارفين ١ / ٥١٠ ولد سنة ٩٢٤! وفي البدر الطالع ٢ / ٣٥٧ توفّي سنة ١٠٢٩.

٦١٩

وتقدّم له في حرف العين : العرف الوردي في أخبار المهدي ، وترجمنا له هنالك ترجمة مطوّلة فليراجع.

ذكره الدكتور صلاح الدين المنجّد في : معجم ما ألّف عن رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ، وذكر أنّ منه مخطوطة في المكتبة السليمانية في إسلامبول رقم ١٣ / ١٠٣٠.

وذكر أيضا في : معجم ما ألّف عن الصحابة وآل البيت ، المنشور في مجلّة « أخبار التراث » الصادرة في الكويت ، في العدد ١٩ : ٢٥.

٧٥٤ ـ منائح الإلطاف في مدائح الأشراف :

وهو ديوان عبد الله بن محمّد بن عامر الشبراوي الشافعي المصري ، المتوفّى سنة ١١٧١.

قال في كتابه : الإتحاف بحبّ الأشراف ، ص ١١٠ : فنظمت ديوان شعر في مديحهم ، والتوسّل بهم ، وبيان كمالاتهم ، وسمّيته : منائح الإلطاف في مدائح الأشراف.

وذكر أيضا في إيضاح المكنون ٢ / ٥٦٥.

٧٥٥ ـ مناهل الصفا في فضائل الشرفاء :

لأبي فارس عبد العزيز بن محمّد الفشتالي المغربي الوزير ، المتوفى حدود سنة ١٠٣٠ ه‍.

ذكره اسماعيل پاشا في إيضاح المكنون ٢ / ٥٦٤ ، وقال : إنّه في ثمان مجلّدات. وذكره أيضا في هدّية العارفين ١ / ٥٨٤. وفشتالة : قبيلة بالمغرب.

وللمؤلّف ترجمة في خلاصة الأثر ٢ / ٤٢٥ ، ونفح الطيب ٦ / ٥٩ ،

٦٢٠