🚘

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

السيّد عبد العزيز الطباطبائي

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

المؤلف:

السيّد عبد العزيز الطباطبائي


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ١
ISBN: 964-319-032-3
الصفحات: ٧٢٨
🚘 نسخة غير مصححة

محمّد خاتم النبيين وعلى ذريته الطاهرين ، قد جرى ذكر فضائل أمير المؤمنين علي عليه‌السلام فذكرت أنه لا يذكر للمشايخ فضيلة إلاّ وهي فيه أو هو فيها أقدم من غيره ، وله فضائل تفرّد بها تزيد على مائة ، فتعجّب من ذلك قوم لا علم لهم بمحله ففكرت فيه ، فزاد ما تفرد به مما روى على مائتين ، فلمّا ذكرت لهم هذا قويت دواعيهم في مسألتي إملاء ذلك ...

نزح من الريّ إلى آمل طبرستان عند فتنة النواصب والشيعة بالريّ في نيف وأربعمائة.

ترجم له ابن المرتضى في أصحاب قاضي القضاة ( القاضي عبد الجبّار ) من طبقات المعتزلة ص ١١٧ ، قال : ومنهم أبو القاسم إسماعيل بن أحمد ، أخذ عن القاضي ، وله كتب جيّدة ، وكان جدلا حاذقا ويميل إلى مذهب الزيدية ، وناظر الباقلاّني فقطعه ، لأنّ قاضي القضاة ترفّع عن مكالمته!

وترجم له كحّالة في معجم المؤلّفين ٢ / ٢٧٩ نقلا عن تراجم الرجال ، للجنداري ، وسمّاه : إسماعيل بن علي بن أحمد البستي ، وقال : متكلّم فقيه ، توفّى حدود سنة ٤٢٠ ، له من المؤلفات في علم الكلام : الموجز ، الإكفار ، والتفسير.

وترجم له ابن شهرآشوب ، المتوفّى سنة ٥٨٨ ه‍ ، في : معالم العلماء ، رقم ٩٥١ وذكر له كتابه المراتب ، وبرقم ٩٩٠ وذكر له كتاب الدرجات ، وفي كلا الموردين نسبه زيديّا.

وله ترجمة في مطلع البدور.

وحكى السيّد ابن طاوس رحمه‌الله ، المتوفّى سنة ٦٦٤ ه‍ ، في كتاب : اليقين ، ص ٣١٤ عن كتاب : فضائل علي بن أبي طالب ومراتب أمير

٤٦١

المؤمنين عليه‌السلام ، وقال في ص ٣١٥ بعد ما نقل حديثين عن كتاب المراتب : وجدت في آخر النسخة التي نقلت منها هذين الحديثين ما هذا لفظه :

عن كتاب ( مراتب أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه‌السلام ) من إملاء الشيخ الإمام أبي القاسم إسماعيل بن أحمد البستي رحمه‌الله ، انتسخ هذه النسخة من نسخة مصحّحة طالعها الكبار من العلماء ، وتلك النسخة موضوعة في دار الكتب التي بناها في المسجد الجامع العتيق بهمدان الصدر السعيد الكبير ضياء الدين أبو محمّد عبد الملك بن محمد.

نسخة في المكتبة الآصفية في حيدرآباد بالهند ، كتبت سنة ١١٨٨ ه‍ ، عن نسخة بخطّ حنظلة بن الحسن بن سبعان ، كتبها في القاهرة في محرم سنة ٦١٨ ه‍.

نسخة في المكتبة الناصرية ، وهي مكتبة آل صاحب العبقات في لكهنو بالهند.

نسخة في مكتبة ندوة العلماء في لكهنو ، أيضا.

٦٤٩ ـ مراثي الحسين عليه‌السلام :

لابن الأعرابي ، وهو أبو عبد الله محمّد بن زياد ، مولى بني هاشم ( ١٥٠ ـ ٢٣٠ هجريّة ).

له ترجمة في فهرس النديم ص ٧٥ ، وتاريخ بغداد ٥ / ٢٨٢ ، ومعجم الأدباء ١٨ / ١٨٩ ـ ١٩٦ ، وإنباه الرواة ٣ / ١٢٨ ، وقال : وكان ناسبا نحويا ، كثير السماع ، راوية لأشعار القبائل ، كثير الحفظ ...

وذكره أبو منصور الأزهري في كتابه فقال : وكان رجلا صالحا ورعا زاهدا صدوقا ...

٤٦٢

وترجم له الصفدي في الوافي بالوفيات ٣ / ٧٩ وحكى عن ثعلب قوله : وكان يسأل ويقرأ عليه فيجيب من غير كتاب ، ولزمته بضع عشرة سنة ما رأيت بيده كتابا قطّ ، ولقد أملى على الناس ما يحمل على أجمال ، ولم ير أحد في علم الشعر أغزر منه ...

ذكره شيخنا رحمه‌الله في الذريعة ٢٠ / ٢٩٣ وقال : إنّ منها مخطوطة في المكتبة الخديوية ( دار الكتب المصرية ) وغيرها.

وطبعها وليام ريط الإنجليزي مع مقدّمة وملاحظات.

٦٥٠ ـ مزيل اللبس عن حديث ردّ الشمس :

لشمس الدين الدمشقي ، وهو أبو عبد الله محمّد بن يوسف بن علي ابن يوسف الصالحي ، نزيل القاهرة ، المتوفّى بها سنة ٩٤٢ ه‍ ، تلميذ السيوطي.

ترجم له العماد في شذرات الذهب ٨ / ٢٥٠ ، وفيه : وكان عالما صالحا مفنّنا في العلوم ، وألّف السيرة النبوية المشهورة التي جمعها من ألف كتاب ... ثمّ عدّد مصنفاته وذكر منها هذا الكتاب ، ولكنّه وهم في اسمه فذكره باسم : كشف اللبس في ردّ الشمس! ، وهذا اسم كتاب شيخه السيوطي في حديث ردّ الشمس كما تقدّم في حرف الكاف ، وأمّا تلميذه الدمشقي فاسم كتابه : مزيل اللبس ، كما ذكرنا ، فقد أحال إليه المؤلّف في كتابه : سبل الهدى والرشاد في هدي خير العباد (١).

__________________

(١) المعروف بالسيرة الشامية ، وقد طبع مؤخّرا بالقاهرة في عدّة أجزاء كبار ، وقد رأيت عدّة نسخ مخطوطة منه قبل طبعه في مكتبات تركيا ، وقد أحال إلى كتابه هذا

٤٦٣

وقد ذكره له برهان الدين الكوراني المدني في كتاب : الأمم لإيقاظ الهمم ص ٦٣.

أوله : الحمد لله الذي أيّد رسوله محمّدا بالآيات الباهرات والمعجزات العظام ...

مخطوطاته :

١ ـ نسخة كتبت في عهد المؤلّف ، كتبها موسى بن عبد القادر السنبلاني الأزهري سنة ٩٠٨ ه‍ ، وهي من كتب المدرسة الإسلامية بالموصل في مكتبة الأوقاف العامة بالموصل ، ضمن المجموعة ٥ / ٢٠ ، كما في فهرسها ٢ / ٨٢.

٢ ـ نسخة في مكتبة لاله لي ، بآخر المجموعة رقم ٣٦٥١ بالمكتبة السليمانية في اسلامبول ، كتبها علي بن محمد الملاّح ، وفرغ منها مستهل ربيع الثاني سنة ١٠٠٩ ه‍.

٣ ـ نسخة رأيتها في مكتبة الحرم المكّي في مكّة المكرّمة ، رقم ٤٩٦ ، ضمن المجموعة رقم ٢ / ١١٩ مجاميع ، وقد كتبت عليها نسخة لنفسي.

٦٥١ ـ مسألة في تصحيح خبر ردّ الشمس وترغيم النواصب الشمس :

تقدّم في حرف التاء باسم : تصحيح خبر ردّ الشمس وترغيم

__________________

مصرّحا باسمه : مزيل اللبس عن حديث رد الشمس ، ذكره عند كلامه على ردّ الشمس في الباب الخامس من معجزات النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، وقد تحدّث هناك أيضا عن ردّ الشمس بإسهاب.

٤٦٤

النوصب الشمس ( مسألة في ... ) ، فراجعه هناك.

٦٥٢ ـ مسند أمير المؤمنين عليه‌السلام :

وأخباره في الجمل وصفّين والنهر ، وفضائله ، وتسمية من روى عنه من أصحابه.

لأبي يوسف يعقوب بن شيبة السدوسي المالكي البصري ثمّ البغدادي ( ١٨٢ ـ ٢٦٢ ه‍ ).

هكذا سمّى كتابه شيخ الطائفة أبو جعفر الطوسي رحمه‌الله في كتاب الفهرست رقم ٨٠٧ ، قال رحمه‌الله : يعقوب بن شيبة ، عامّي المذهب ، له كتاب في تفضيل الحسن والحسين عليهما‌السلام ... وله كتاب مسند أمير المؤمنين عليه‌السلام وأخباره ... رويناه بالإسناد الأوّل عنه.

ترجم له سيّدنا الاستاذ الإمام الخوئي ـ دام ظلّه (١) ـ في معجم رجال الحديث ٢٠ / ١٤١.

حكى كلام الشيخ الطوسي ، وقال دام ظلّه : أراد بالإسناد الأوّل : جماعة ، عن أبي المفضّل ، عن حميد ، عن الحسن بن سماعة ، عنه.

وترجم له أبو العبّاس النجاشي رحمه‌الله في فهرسه ، برقم ١٢١٨ ، وقال : صنّف مسند أمير المؤمنين عليه‌السلام ... قرأت هذا الكتاب على أبي عمر عبد الواحد بن مهدي ، قال : حدّثنا أبو بكر محمّد أحمد بن يعقوب بن شيبة ، قال : حدّثنا جدّي يعقوب به.

أقول : فلعلّ ما ذكره شيخ الطائفة رحمه‌الله أسماء كتب ليعقوب بن شيبة

__________________

(١) توفّي السيّد الخوئي قدس‌سره في سنة ١٤١٣ ه‍.

٤٦٥

منها المسند ، ومنها أخبار الجمل وصفّين والنهر ، ومنها فضائله عليه‌السلام ، ومنها تسمية من روى عنه كما يعطيه كلام ابن شهرآشوب في : معالم العلماء ، ص ١٣٢ ، لكن ظاهر كلام الشيخ الطوسي أنّ ذلك كلّه كتاب واحد.

قال الذهبي في ترجمة المؤلّف في : سير أعلام النبلاء ، وبلغني أنّه شوهد له مسند علي في خمسة أسفار ...

وتقدّم له في حرف الفاء : فضائل علي عليه‌السلام ، كما تقدّم في حرف التاء « تفضيل الحسن والحسين عليهما‌السلام.

ومن مصادر ترجمة المؤلّف عدا ما تقدّم.

تاريخ بغداد ١٤ / ٢٨١ ، المنتظم ٥ / ٤٣ ، سير أعلام النبلاء ١٢ / ٤٧٦ ، تذكرة الحفّاظ ٢ / ٥٧٧ ، العبر ٢ / ٢٥ ، البداية والنهاية ١١ / ٣٥ ، الديباج المذهّب ٢ / ٣٦٣ ، شذرات الذهب ٢ / ١٤٦ ، تاريخ التراث العربي لسزكين ١ / ١٤٤ من الأصل الألماني و ١ / ١ ص ٢٧٨ من الترجمة العربية.

٦٥٣ ـ مسند أمير المؤمنين أبي الحسن علي بن أبي طالب :

جمع الشيخ عفيف الدين أبي محمّد عبد الرحمن بن أبي نصر عثمان ابن القاسم بن معروف بن حبيب بن أبان التميمي الدمشقي ، رئيس البلد ( ٣٢٧ ـ ٤٢٠ ه‍ ).

ترجم له ابن عساكر في تاريخ دمشق ١٠ / ٤٦ وعدّد شيوخه وتلامذته ، وحكى عن عبد العزيز الكناني أنّه قال : توفّي شيخنا أبو محمّد ... يوم الأربعاء ثاني جمادى الآخرة ... ودفن يوم الخميس بعد الظهر ، ولم أر جنازة كانت أعظم منها! كان بين يديه جماعة من أصحاب الحديث يهلّلون ويكبّرون ويظهرون السنّة ، وحضر جنازته جميع أهل البلد

٤٦٦

حتّى اليهود والنصارى ، ولم ألق شيخا مثله ... كان يلقّب بأبي محمّد بن أبي نصر العفيف ، وكان أصوله حسانا بخطوط الورّاقين المعروفين ...

وترجم له الذهبي في العبر ٣ / ١٣٧ وأطراه كثيرا.

ذكره ابن حجر العسقلاني في مشيخته ، الورقة ٥٣ ، ورواه بإسناده عن مؤلّفه ، وذكر في : صلة الخلف بموصول السلف ص ٣٥٤.

مخطوطة منه في دار الكتب الظاهرية في دمشق ، رقم ٢٧٣ حديث ، بأول المجموع رقم : عام ١٠٦٤ ، من الورقة ١ ـ ٩ ، سمعه وكتبه من أصله محمّد بن علي ابن الصابوني سنة ٦٠٥ ه‍ ، وعليها سماعات أخرى.

فهرس حديث الظاهرية ص ٣٦٠ ، فهرس مجاميع الظاهرية ١ / ٢٢٨ ، الفهرس العام لمخطوطات الظاهرية ص ٥٤ ه‍ ، سزكين ١ / ٢٣٢ من الأصل الألماني و ١ / ١ ص ٤٨٢ الترجمة العربية.

وعنها مصوّرة في المكتبة المركزية لجامعة طهران ، رقم الفيلم ٣٦٤٥ ، ذكرت في فهرس مصوّراتها ٢ / ٢٠٩.

ومصوّرة في مكتبة مجمع اللغة العربية بدمشق ، رقم الفيلم ٢١٩.

ومصوّرة في مكتبة الإمام أمير المؤمنين عليه‌السلام العامة في النجف الأشرف.

٦٥٤ ـ مسند أهل البيت عليهم‌السلام :

لأبي عبد الله أحمد بن محمّد بن حنبل ، إمام الحنابلة ( ١٦٤ ـ ٢٤١ ه‍ ).

نسخة منه في دار الكتب المصرية ، من مخطوطات المكتبة التيمورية ، كتبت في القرن السادس أو السابع.

رواية يحيى بن سعدون القرطبي ـ المتوفّى سنة ٥٦٧ ه‍ ـ عن هبة الله

٤٦٧

ابن الحسين ، عن ابن المذهّب ، عن القطيعي ، عن عبد الله بن أحمد ، عن أبيه.

فيه مسند الإمام الحسن بن علي ، والإمام الحسين بن علي ، وعقيل وجعفر ابني أبي طالب ، وعبد الله بن جعفر رضي الله عنهم أجمعين.

كذا وصفه أحمد تيمور في فهرس مكتبته ٢ / ٢٣٦ و ٣٢٣ ناسبا له إلى عبد الله بن أحمد!

ولكنّه ليس لعبد الله ، وإنّما هو لأبيه أحمد بن حنبل ، وكلّ رواياته فيه عن أبيه إلاّ حديثا واحدا من زياداته.

وهو أيضا ليس تأليفا مستقلا ، وإنّما هو قسم من مسند أحمد ، مطبوع في الجزء الأوّل من مسنده ، من ص ١٩٩ ـ ٢٠٦ ، وفي طبعة أحمد شاكر يقع في الجزء ٣ / ١٧١٩ ـ ١٧٦٢.

وحقّقه عبد الله الليثي الأنصاري على هذه المخطوطة ، وإن كان هناك مخطوطة أقدم من هذه ، وهي التي في دار الكتب الظاهرية ، برقم ١٠٥٧ ، كتبت سنة ٥٠٩ ه‍ ، فيها مسند العشرة وأهل البيت ، فإنّه كما ذكرنا من ضمن مسند أحمد ، وإنّما ذكرناه هنا ؛ لأنّ الليثي حقّقه ونشره منسوبا إلى أحمد في بيروت سنة ١٤٠٨ ه‍ ، من منشورات مؤسسة الكتب الثقافية.

٦٥٥ ـ مسند الذريّة :

للدولابي ، محمّد بن أحمد بن حمّاد بن سعيد بن مسلم ، أبي بشر الدولابي الأنصاري ـ مولاهم ـ الرازي الورّاق ( ٢٢٤ ـ ٣١٠ أو ٣٢٠ ه‍ ).

وله كتاب : الذرّية الطاهرة ، المطبوع ، وقد تقدّم في حرف الذال ، فراجع ترجمته ومصادرها هناك.

٤٦٨

أورد ابن حجر العسقلاني في مشيخته ، الورقة ٥١ ب ، طريقه إلى رواية كتاب الذريّة الطاهرة عن مؤلّفه ، ثمّ قال : ومسند الذرّية له ...

وذكر مسند الذرّية هذا في كتاب : صلة الخلف بموصول السلف ص ٣٦١ باسم : مسند الذرّية الطاهرة.

٦٥٦ ـ مسند علي :

وهو أبو إسحاق إسماعيل بن إسحاق بن إسماعيل بن حمّاد بن زيد الأزدي ـ مولاهم ـ البصري المالكي ، قاضي بغداد ( ١٩٩ ـ ٢٨٢ ه‍ ).

ذكر في صلة الخلف بموصول السلف ص ٣٥٤.

ترجم له النديم في الفهرست ص ٢٥٢ ، والخطيب في تاريخ بغداد ٦ / ٢٨٤ ، قال : وصنّف المسند وكتبا عدّة في علوم القرآن ...

وله ترجمة مطوّلة في الديباج المذهّب ١ / ٢٨٢ ، وممّا ذكر له من الكتب : كتاب الصلاة على النبي صلى‌الله‌عليه‌وآله ، كتاب في الردّ على الشافعي في مسألة الخمس وغيره ، كتاب الردّ على محمّد بن الحسن ( تلميذ أبي حنيفة ) مائتا جزء ولم يتمّ!

٦٥٧ ـ مسند علي :

أبو جعفر محمّد بن عبد الله بن سليمان الكوفي ، المتوفّى سنة ٢٩٧ ه‍.

ذكره [ المسند ] الحافظ ابن حجر العسقلاني في مشيخته ، الورقة ٥٢ ب ، وذكر أنّه في ١٢ جزءا ، ثمّ أورد إسناده إليه ورواه عن مؤلّفه.

٤٦٩

وذكر في : صلة الخلف بموصول السلف ص ٣٥٤ ، ونقل عنه السيّد ابن طاوس في : الطرائف ، ويظهر من كتاب : اليقين ، للسيد ابن طاوس أنّه رحمه‌الله كان عنده هذا المسند ، وقد انتخب منه أحاديث جعلها في كتاب سمّاه : ريّ الظمآن ، فقد روى عنه في : اليقين ص ٤٧٨ حديثا ، وقال : وقد ذكرنا تفصيل المدح له والثناء عليه في كتابنا المسمّى بريّ الظمآن ، من مرويّ محمّد بن عبد الله بن سليمان.

وراجع الذريعة ١١ / ٣٤٢.

٦٥٨ ـ مسند علي :

أبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب بن علي الخراساني النسائي ( ٢١٥ ـ ٣٠٣ ه‍ ).

مذكور في كشف الظنون ص ١٦٨٤ ، وذكره له مترجموه ، وكان موجودا حتى القرن السابع ، من الكتب التي استخرج رجالها وترجم لهم في : تهذيب الكمال ، من سائر مؤلّفات أصحاب الكتب الستّة فعدّ منها في تهذيب الكمال ١ / ١٥٠ مسند علي للنسائي ، وجعل رمزها ( عس ) وكذلك ابن حجر في تهذيب التهذيب ١ / ٧.

بل وبقي إلى القرن الثامن أيضا ، فالذي يظهر من خلال : سير أعلام النبلاء ، أنّ الكتاب كان عند الذهبي وينقل منه فيه ، وقال فيه في ترجمة النسائي ١٤ / ١٣٣ : ولم يكن أحد في رأس الثلاثمائة أحفظ من النسائي ، هو أحذق بالحديث وعلله ورجاله من مسلم! ومن أبي داود ومن أبي عيسى [ الترمذي ] ... إلاّ أنّ فيه قليل تشيّع وانحراف عن خصوم الإمام علي كمعاوية وعمرو ، والله يسامحه!!

٤٧٠

وقد صنّف مسند عليّ وكتابا حافلا في الكنى ، وأمّا كتاب ( خصائص علي ) فهو داخل في سننه الكبير ...

أقول : وقد تقدّم كتاب : خصائص علي عليه‌السلام ، مع ترجمة المؤلّف [ النسائي ] بشيء من البسط في حرف الخاء ، فلا نعيد.

٦٥٩ ـ مسند علي :

يحيى بن محمّد صاعد أبو محمّد الهاشمي البغدادي مولى أبي جعفر المنصور ( ٢٢٨ ـ ٣١٨ ه‍ ).

ترجم له النديم في الفهرست ص ٢٨٨ وذكر بعض مؤلّفاته.

وترجم له الذهبي في سير أعلام النبلاء ١٤ / ٥٠١ ، وقال : محدّث العراق ... رحّال جوّال ، عالم بالعلل والرجال.

وحكى الذهبي في سير أعلام النبلاء أيضا في ترجمة ابن عقدة ١٥ / ٣٤٩ عن الجعابي أنّه قال : دخل ابن عقدة بغداد ثلاث دفعات ...

ودخل الثانية في حياة ابن منيع فطلب مني شيئا من حديث ابن صاعد ، فسألته فدفع إليّ ( مسند علي ) فتعجّبت من ذلك ... وحملته إلى ابن عقدة فنظر فيه ثمّ ردّه عليّ ...

وذكر الذهبي في سير أعلام النبلاء أيضا في ترجمة ابن أبي داود ١٣ / ٢٢٦ نفرته من ابن صاعد ، وذكره بسوء واتّهامه بالكذب على رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله !.

٦٦٠ ـ مسند علي :

جلال الدين أبي الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر بن

٤٧١

محمّد الشافعي المصري ( ٨٤٩ ـ ٩١١ ه‍ ).

وهو ما أدرجه السيوطي في قسم الأفعال من : جمع الجوامع ، وهو القسم المرتّب على مسانيد الصحابة ، بادئا بالخلفاء الأربعة ثمّ بقيّة العشرة ثمّ بقيّة الصحابة على الحروف.

فهذا هو ما أدرجه السيوطي في مسند أمير المؤمنين عليه‌السلام في جمع الجوامع ، استلّه الحافظ عزيز بيك الحنفي ـ المتصوّف الهندي الحيدرآبادي المعاصر ، مدير لجنة أنوار المعارف في حيدرآباد بالهند ـ من جمع الجوامع ، وحقّقه على النسخ القديمة بالمكتبة السعيدية وغيرها ، علّق عليه وخرّجه على كنز العمّال ، وغيره ، ونشر الجزء الأوّل منه بالمطبعة العزيزية في سلسلة ( من إحياء التراث الإسلامي ) في حيدرآباد سنة ١٤٠٥ ، وهذا الجزء يضمّ ١٣٩٠ حديثا ، وكتب في آخره : ويليه الجزء الثاني إن شاء الله.

وتقدّم التعريف بالسيوطي وموجز من حياته عند ذكر كتابه : العرف الوردي ، في حرف العين.

ويأتي : مسند فاطمة عليها‌السلام ، له أيضا.

٦٦١ ـ مسند فاطمة :

أبي حفص عمر بن أحمد بن عثمان الخراساني المروروذي البغدادي ( ٢٩٧ ـ ٣٨٥ ه‍ ).

له ترجمة في تاريخ بغداد ١١ / ٢٦٥ ، وسير أعلام النبلاء ١٦ / ٤٣١ والمصادر المذكورة بهامشه.

ذكر في : صلة الخلف بموصول السلف ص ٣٦٠ ، وله : فضائل فاطمة عليها‌السلام ، مطبوع ، تقدّم في حرف الفاء.

٤٧٢

٦٦٢ ـ مسند فاطمة الزهراء رضي الله عنها :

للسيوطي ، جلال الدين أبي الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر بن محمّد الشافعي المصري ( ٨٤٩ ـ ٩١١ ه‍ ).

نشره الحافظ عزيز بيك ـ المعاصر ـ مدير لجنة أنوار المعارف في حيدرآباد بالهند سنة ١٤٠٦ ه‍.

قال في مقدّمة الطبع : وهذا من فضل الله علينا أنّ نسخة من هذا الكتاب النادرة قد ظفرناها ببلدتنا حيدرآباد ، المشتملة على مائة وعشر صفحات ، ووجدت هذه النسخة بخطّ جليّ في تقطيع كبير ، كلّ صفحة منها ١٥ سطرا ، وتاريخ نسخها غير موجود ، ومكتوب في آخر الكتاب أنّه قوبل كلّها مع الاصل.

والذي يظهر لي أنّ الكتاب مجموع ممّا أورده السيوطي في : جمع الجوامع ، في مسند فاطمة عليها‌السلام ، من قسم الأفعال وما هو مدرج في سائر مواضع الكتاب ـ بقسميه الأقوال والأفعال ـ فبلغ ذلك ٢٨٢ حديثا ، على أنّ ما في مسندها في جمع الجوامع ٢ / ٧٥٢ ـ ٧٥٣ لا يتجاوز بضعة عشر حديثا ، فهذا المجموع المطبوع إمّا من عمل السيوطي نفسه ، أو جمعه غيره من مرويّاته.

تقدّم للسيوطي في حرف العين : العرف الوردي ، مع شيء من ترجمته.

٦٦٣ ـ مسند موسى بن جعفر عليهما‌السلام:

وهو الإمام أبو الحسن وأبو إبراهيم ، موسى الكاظم بن جعفر الصادق

٤٧٣

ابن محمّد الباقر بن علي بن الحسين زين العابدين بن سيّد الشهداء الحسين بن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليهم‌السلام. الذي سجنه هارون الرشيد ببغداد وقتله بالسمّ سنة ١٨٣ ه‍.

لأبي بكر الشافعي ، محمّد بن عبد الله بن إبراهيم البزّاز البغداد ، صاحب : الأجزاء والفوائد المعروفة بالغيلانيات ( ٢٦٠ ـ ٣٥٤ ه‍ ).

المترجم في تاريخ بغداد ٥ / ٤٥٦ ، والمنتظم ٧ / ٣٢ ، والوافي بالوفيات ٣ / ٣٤٧ ، وسير أعلام النبلاء ١٦ / ٣٩.

نسب له هذا المسند في فهرس حديث الظاهرية ـ للألباني ـ ص ١٣٩ ، وفهرس مجاميع المدرسة العمرية في الظاهرية ص ١٧٨ ، وسزكين ـ الأصل الألماني ـ ١ / ١٩١ ، والترجمة العربية ١ / ٣٨٤.

وهو وهم! والصحيح أنّ هذا المسند للمروزيّ ، كما في فهرسي الطوسي ، والنجاشي ، وصلة الخلف ص ٣٦٣ ، وكشف الظنون ص ١٦٨٢.

والمروزي هو أبو عمران ( حمران ) موسى بن إبراهيم البغدادي ، من أعلام القرن الثالث ، وكان معلّم أولاد السندي بن شاهك ببغداد ، وكان هارون الرشيد قد حبس الإمام موسى بن جعفر عليه‌السلام في سجن السندي هذا ، فتمكّن المروزي ـ دون غيره ـ من الوصول إلى الإمام موسى بن جعفر عليه‌السلام وسماع حديثه.

وراجع ترجمة المروزي في تاريخ بغداد ١٣ / ٣٨ ، كما ترجم له شيخ الطائفة أبو جعفر الطوسي رحمه‌الله في الفهرست : رقم ٧٢١ ، وقال : له روايات يرويها عن موسى بن جعفر عليهما‌السلام ثمّ رواها بإسناده عنه.

وترجم له النجاشي في فهرسه برقم ١٠٨٢ ، وذكر له كتابه هذا ، وقال : ذكر أنّه سمعه وأبو الحسن عليه‌السلام محبوس عند السنديّ بن شاهك ،

٤٧٤

وهو معلم ولد السنديّ بن شاهك ثمّ رواه بإسناده عنه.

مخطوطة الكتاب :

منه نسخة في دار الكتب الظاهرية بدمشق ، ضمن المجموع رقم ٣٤ مجاميع من ٧٠ / أ ـ ٧٦ / ب ، والرقم العامّ ٣٧٧١ ، من مخطوطات القرن السادس ، من وقف الضياء المقدسي ، المتوفّى سنة ٦٤٣ ه‍ ، عليها سماعات متعدّدة ، أقدمها بتاريخ سنة ٥٣٤ ه‍ ، وعاشرها بتاريخ سنة ٧٤٤ ه‍.

والمجموع في ٢٢٠ ورقة ، يحتوي ١٨ كتابا ، أوّلها تاريخ الرقّة ، وثالثها هذا المسند ، يبدأ بالورقة ٧٠ ـ ٧٦ ، وصف المجموع في فهرس مجاميع العمرية في دار الكتب الظاهرية ص ١٧٦ ـ ١٨٣.

طبعاته :

عثر الباحث المحقّق السيّد محمّد حسين الجلالي حفظه الله في إحدى رحلاته إلى سوريا ـ عام ١٣٨٨ ه‍ ـ على هذه المخطوطة القيّمة ، فنسخ الكتاب بخطّه ، وحقّقه وطبعه في النجف الأشرف على الرونيو عام ١٣٨٩ ه‍.

٢ ـ ثمّ طبع في طهران عام ١٣٩٣ ه‍.

٣ ـ ثمّ أعاد طبعه في شيكاغو عام ١٤٠١ ه‍ ، حيث يقيم السيّد المحقّق حاليا هناك.

٤ ـ ثمّ أعادت طبعه دار الأضواء في بيروت عام ١٤٠٦ ه‍.

ومن أراد البسط وسعة الاطّلاع حول الكتاب ؛ فليراجع مقدّمة الطبع

٤٧٥

بقلم محقّقه الفاضل رعاه الله.

٦٦٤ ـ مشارق الأنوار من نسل النبي المختار ( في آل بيت النبي المختار ) :

لأبي اللطائف عبد الرحمن بن حسن بن عمر الأجهوري المالكي المغربي المصري الأزهري ، المتوفّى سنة ٧ / ١١٩٨ ه‍ ، سبط القطب الخضيري.

جمع فيه آل البيت المدفونين بمصر الّذين لم يشتهروا ، ورتّبه على أربعة أبواب وخاتمتين ، وفرغ من تأليفه في ٢٣ محرّم سنة ١١٩٠ ه‍.

وللمؤلّف ترجمة حسنة في عجائب الآثار ١ / ٥٨٥ وفي طبعة ٢ / ٨٥ ، عدّد شيوخه في شتّى الفنون إلى أن قال : ولا زال يملي ويفيد ، ويدرّس ويجيد ، ودرّس بالأزهر مدّة في أنواع الفنون ...

كما له ترجمة في كلّ من هديّة العارفين ١ / ٥٥٥ ، وأعلام الزركلي ٣ / ٣٠٤ ، ومعجم المؤلّفين ٥ / ١٣٥ ، وكتابه هذا مذكور فيها ، وفي إيضاح المكنون ٢ / ٤٨٣.

نسخه منه في دار الكتب بالقاهرة ، رقم ٩٧٣٠ ، كتبت سنة ١٢٦٥ ه‍ ، في ٢٤ ورقة ، ذكرت في فهرسها القديم : فهرس المكتبة الخديوية ٥ / ١٥١.

وطبع بمصر سنة ١٩٥٣ م.

٦٦٥ ـ مشاهد الصفا في المدفونين بمصر من آل المصطفى :

للشيخ مصطفى بن محمّد القلعاوي القلصادي المصري الشافعي ، الشهير بالصفوي ، المتوفّى سنة ١٢٣٠ ه‍.

هدية العارفين ٢ / ٤٥٥.

٤٧٦

نسخة في مكتبة عارف حكمت بالمدينة المنوّرة ، رقم ٢٣٥ تاريخ.

٦٦٦ ـ مشجّر نسب آل أبي طالب :

للحسن بن علي بن محمّد بن إبراهيم بن أحمد أبي علي القطّان المروزي ( ٤٦٥ ـ ٥٤٨ ه‍ ).

ذكر في ترجمته في هدية العارفين ١ / ٢٧٨.

وتقدّم له في حرف الدال : دوحة الشرف في نسب آل أبي طالب ، وأوعزنا هناك إلى شيء من ترجمته وبعض مصادرها.

٦٦٧ ـ المشرب الوردي في المهدي :

لنور الدين علي بن سلطان محمّد القاري الحنفي الهروي ثمّ المكّي ، المتوفّى بها سنة ١٠١٤ ه‍.

ولد في هراة وتعلّم بها ، ثمّ رحل إلى مكّة المكرّمة واستوطنها ، وأخذ عن جماعة هناك وصنّف تصانيف كثيرة أكثرها مطبوعة ، وكان شديد التعصّب! تحامل على الشافعي ومالك واعترض عليهما ، فردّ عليه محمّد مكين ، ولهذا تجد مؤلفاته ليس عليها نور العلم! ومن ثمّة نهى عن مطالعتها كثير من العلماء والأولياء! (١).

له ترجمة في خلاصة الأثر والبدر الطالع ، وفي تعليقات الفوائد البهيّة وفيه أكثر مؤلّفاته ، وله ترجمة في هدية العارفين ١ / ٧٥٣ وفيه ذكر مؤلّفاته ومنها كتابه هذا.

أوله : الحمد لله الذي أوضح سبل الدين باجتهاد الأئمّة المجتهدين ،

__________________

(١) خلاصة الأثر ٣ / ١٨٥ ، البدر الطالع ١ / ٤٤٥ ، نقلا عن تاريخ العصامي.

٤٧٧

وجعلنا ببركاتهم من جملة المهتدين ، فلا مهدي إلاّ من هداه ... أمّا بعد فيقول ...

وأفرد خليل إبراهيم فوتلاي كتابا عن حياته ، طبع في بيروت من منشورات دار البشائر الإسلامية سنة ١٤٠٨ ، باسم : الإمام علي القاري وأثره في علم الحديث.

مخطوطاته :

١ ـ نسخة في مكتبة عاشر أفندي ، ضمن المجموعة رقم ١١٤٦ ، في المكتبة السليمانية في إسلامبول.

٢ ـ نسخة في مكتبة أسعد أفندي ، ضمن المجموعة رقم ١٤٤٦ ، وأخرى فيها ضمن المجموعة ٣٥٢٣ ، في المكتبة السليمانية.

٣ ـ نسخة في مكتبة عبد الحميد بالمكتبة السليمانية ، ضمن المجموعة رقم ١٤٣٩.

٤ ـ نسخة في المكتبة الوطنية في برلين رقم ٢٧٣١ ، كتبت سنة ١١٧٥ ، ذكرها آلورث في فهرسها.

٥ ـ نسخة في مكتبة نور عثمانية ، ضمن المجموعة رقم ٤٠٦ ، في إسلامبول.

٦ ـ نسخة في مكتبة كوبرلي في إسلامبول ، ضمن المجموعة رقم ٥٩٠.

٧ ـ نسخة رأيتها في المكتبة القادرية في بغداد ، ضمن مجموعة من رسائل المؤلّف ، رقم ٧٢٤ ، من ١١٥ ب ـ ١٣١ / أ ، جاء في آخره : نقلته من خطّ مؤلّفه ، عاملنا الله بلطفه. وبالهامش : بلغ مقابلة على خطّ مؤلّفه بمكّة ، قبالة البيت الشريف سنة ١٠٦٦.

٤٧٨

٨ ـ نسخة في مكتبة رضا في رامپور بالهند.

٩ ـ نسخة في دار الكتب المصرية ، رقم ٢٣٢٣١ ب ، كما في فهرستها ٣ / ٦٣ ، كتبها محمّد أبو مطاع سنة ١٢٩٧ ه‍.

١٠ ـ نسخة أخرى فيها برقم ٢٠٧١٩ ، منقولة عن خطّ المؤلّف ، ذكرها فؤاد السيّد في فهرسها ٣ / ٦٣.

١١ ـ نسخة في مكتبة جامعة برنستن في أمريكا ، ضمن مجموعة رقمها ٤١١٣ ، تاريخها سنة ١١٢٤ ـ ١١٤٢ ه‍ ، ذكرت في فهرس ماخ ص ٢١٩.

١٢ ـ نسخة في مكتبة ندوة العلماء في لكنهو بالهند ، ضمن المجموعة رقم ٦٣ ، ذكرت في فهرسها ص ٨٢٣.

١٣ ـ نسخة في مكتبه كوبرلي ، ضمن المجموعة رقم ١٥٩٠ ، كتبت في القرن الحادي عشر ، ذكرت في فهرسها ٢ / ٢٧٩.

١٤ ـ واخرى فيها من مخطوطات أحمد باشا ، كتبت سنة ١١١٤ ه‍ ، ضمن المجموعة رقم ٣٣٢ ، ذكرت في فهرسها ٢ / ٥٨٥.

١٥ ـ نسخة في المكتبة الظاهرية ، بآخر المجموع رقم ٣٦٧٥ ، من الورقة ١٠ ب ـ ٢٥ ، ذكرت في فهرس مجاميعها ٢ / ٣٨٤.

١٦ ـ نسختان منه في مكتبة أمير علي مهنا في بيروت ، كما في مجلة أخبار التراث الإسلامي الكويتية ، العدد ٢١ ص ٢١ و ٢٢.

طبعاته :

طبع قديما في إسلامبول طبعة حجرية.

وطبع في مطبعة محمّد شاهين سنة ١٢٧٨ ه‍ ، كما في معجم المطبوعات ص ١٧٩٤.

٤٧٩

٦٦٨ ـ مصباح النجا في مناقب آل العبا :

لمحمّد شاه عالم ، الهندي.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند.

٦٦٩ ـ مصنّف في آل البيت :

لابن الساعي ، تاج الدين أبو طالب علي بن أنجب بن عثمان الخازن البغدادي ، مؤرّخ بغداد ( ٥٩٣ ـ ٦٧٤ ه‍ ).

ترجم له ابن قاضي شهبة في طبقات الشافعية ٢ / ١٧٨ رقم ٤٤١ ، وقال : كان فقيها ، قارئا بالسبع ، محدّثا ، مؤرّخا ، شاعرا ، لطيفا ، كريما ، له مصنّفات كثيرة في التفسير والحديث والفقه والتاريخ ... قال الذهبي : وقد أورد الكازروني في ترجمة ابن الساعي أسماء التصانيف التي صنّفها ، وهي كثيرة جدّا! لعلّها وقر بعير ...

وترجم له الصفدي في الوافي بالوفيات وعدّد بعض مؤلّفاته ، وذكر منها هذا الكتاب.

وترجم له الأسنوي في طبقات الشافعية ٢ / ٧٠ رقم ٦٦٠ ، وابن رافع السلامي في منتخب المختار ص ١٣٧ وعدّد بعض مؤلّفاته ، وذكر منها شرحه على نهج البلاغة ، وقد تقدّم في حرف الشين.

وترجم له الذهبي في تذكرة الحفّاظ ص ١٤٦٩ ، وقال : وقد طوّل الظهير الكازروني ترجمته وسرد تصانيفه وهي كثيرة ...

كما له ترجمة في أعيان الشيعة ٨ / ١٧٦ ، وفي أعلام القرن السابع من طبقات أعلام الشيعة لشيخنا صاحب الذريعة رحمه‌الله ، وقال : ترجمه الدكتور

٤٨٠