🚘

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

السيّد عبد العزيز الطباطبائي

أهل البيت عليهم السلام في المكتبة العربية

المؤلف:

السيّد عبد العزيز الطباطبائي


الموضوع : دليل المؤلفات
الناشر: مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث ـ قم
المطبعة: ستاره
الطبعة: ١
ISBN: 964-319-032-3
الصفحات: ٧٢٨
🚘 نسخة غير مصححة

حديثه في مستدرك الحاكم ٣ / ١٣١ ، وتلخيصه للذهبي ، وميزانه ١ / ٢١ و ٢٥ ، ولسانه ١ / ٣٧ و ٤٣ ، والعقيلي ١ / ٤٦ ، وابن كثير ٧ / ٣٥١.

٩ ـ ثمامة :

أخرج حديثه الدار قطني ، وابن عساكر رقم ٦١٦ من طريق الدار قطني ، وابن مردويه ، وعنه ابن الجوزي في العلل ١ / ٢٣٤ ، وابن الجوزي في العلل من طريق آخر ١ / ٢٣١ رقم ٣٧٣.

١٠ ـ الحسن البصري :

أخرج حديثه أبو أحمد الحاكم ، وابن عساكر رقم ٦٢٣ من طريقه ، و ٦٢٢ من طريق آخر ، والكامل ـ لابن عديّ ـ ص ٧٩٣ ، واسد الغابة ٤ / ٣٠ ، والعلل المتناهية رقم ٣٦٦.

١١ ـ الحسن بن الحكم :

العلل المتناهية رقم ٣٧٢.

١٢ ـ حميد الطويل :

ابن المغازلي رقم ١٨٩.

١٣ ـ خالد بن عبيد :

الكامل ـ لابن عديّ ـ ص ٨٩٦ ، وابن المغازلي رقم ٢١٢ ، والعلل المتناهية رقم ٣٦٨.

١٤ ـ دينار بن عبد الله :

الكامل ـ لابن عدي ـ ص ٩٧٦ ، تاريخ جرجان ص ١٣٤ ، تاريخ بغداد ٨ / ٣٨٢ ، ابن عساكر في تاريخه في ترجمة محمّد بن أحمد بن الطيّب البغدادي ، العلل المتناهية رقم ٣٦٩.

١٥ ـ الزبير بن عديّ :

٤٠١

أبو نعيم في أخبار أصبهان ١ / ٢٣٢ ، ابن المغازلي رقم ١٩٣ ، ابن عساكر رقم ٦٢٩ ، ابن كثير ٧ / ٣٥١ ، فرائد السمطين ١ / ٢١٢.

١٦ ـ الزهري :

أخرج حديثه ابن النجّار ، وعنه السيوطي في جمع الجوامع في مسند أنس من قسم الأفعال ٢ / ٢٨٦.

١٧ ـ سالم ، مولى عمر بن عبيد الله :

العلل المتناهية رقم ٣٧١ ، ميزان الاعتدال ١ / ١٠٠.

١٨ ـ سعيد بن المسيّب :

أخرج حديثه ابن شاهين ، ومن طريقه ابن عساكر برقم ٦٢١ ، وبطرق أخرى برقم ٦١٨ و ٦٢٠ ، وابن كثير ٧ / ٣٥١.

١٩ ـ عبد الأعلى التغلبي.

حديثه في مقتل الحسين عليه‌السلام ص ٤٦.

٢٠ ـ عبد العزيز بن زياد :

حديثه عند ابن عساكر رقم ٦٢٨ ، وابن كثير ٧ / ٣٥١.

٢١ ـ عبد الله بن أنس :

أخرج حديثه الحافظ أبو يعلى عن قطن بن نسير ، وقال عنه الذهبي في تاريخ الإسلام ٢ / ١٩٧ : « هو أصحّ الأسانيد ».

وأخرجه ابن عديّ في الكامل ص ٥٧٠ عن عبدان عن قطن بن نسير ...

وأخرجه ابن المغازلي في المناقب ص ٢٠٧ و ٢٠٨ ، وابن كثير ٧ / ٣٥٠ ، وابن حجر في المطالب العالية ص ٣٩٦٢.

٢٢ ـ عبد الله القشيري :

أخرج حديثه ابن عساكر في تاريخه في ترجمة حمزة بن حراس ،

٤٠٢

وتهذيبه لبدران ٤ / ٤٤٣ ، والسيوطي في جمع الجوامع في مسند أنس ٢ / ٢٨٧ ، كنز العمّال ١٣ / ٣٦٥٠٨.

٢٣ ـ عبد الله بن المثنّى :

أخرج حديثه ابن حجر في لسان الميزان ٤ / ١٢ ، عن عبد السلام بن راشد ، عنه ، وقال : وقد تابعه على رواية حديث الطير عن عبد الله بن المثنّى ، جعفر بن سليمان الضبعي ، وهو مشهور من حديثه.

٢٤ ـ عبد الله بن يعلى بن مرّة الثقفي :

روى حديث الطير عن أبيه وعن أنس ، أخرجه العقيلي ٢ / ٣١٩ ، والخطيب في تاريخ بغداد ١١ / ٣٧٦ ، وابن الجوزي في العلل رقم ٣٧٠.

٢٥ ـ عبد الملك بن أبي سليمان :

البخاري في التاريخ الكبير ٢ / ٣ ، وابن أبي حاتم ، وعنه ابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١ ، وقال : هذا أجود من إسناد الحاكم وص ٣٥٢ من طريق آخر ، والخطيب في تاريخ بغداد ٩ / ٣٦٩ ، وابن المغازلي بعدّة طرق رقم ١٩٠ و ٢٠٩ ، والكنجي في كفاية الطالب ص ١٥٣.

٢٦ ـ عبد الملك بن عمير :

عدّه أسلم بن سهل الواسطي بحشل ممّن روى حديث الطير عن أنس في جماعة سمّاهم ، راجع ابن المغازلي ص ١٧٣.

وأخرج حديثه ابن عديّ في الكامل ص ٧٧٣ ، والطبراني في المعجم الكبير رقم ٣٧٠ ، وعبد الوهّاب الكلابي الدمشقي في مناقب أمير المؤمنين عليه‌السلام رقم ١٨ ، والحاكم النيسابوري ، ومن طريقه ابن عساكر رقم ٦٣٧ ، وأورده ابن كثير في تاريخه ج ٧ ، آخر الصفحة ٣٥١ عن الحاكم بإسناده ولفظه ، وأخرجه ابن مردويه ، وعنه ابن الجوزي في العلل المتناهية ١ / ٢٣٢.

٤٠٣

وأخرجه ابن المغازلي ، رقم ٢٠٢ ، وابن عساكر بعدّة أسانيد رقم ٦٣٥ و ٦٣٦ و ٦٣٧ ، وابن الجوزي في العلل ١ / ٢٣١ ، والكنجي في كفاية الطالب ص ١٤٨ ، والحموئي في فرائد السمطين الباب ٤٢ حديث رقم ١٦٥ بسندين ، وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١ ، وبطريق آخر ص ٣٥٢.

٢٧ ـ عثمان الطويل :

أخرج حديثه البخاري في التاريخ الكبير ٢ / ٣ رقم ١٤٨٨ ، وعلي بن عمر الحربي في ( فوائده ) المعروفة بالحربيّات (١) ، وابن المغازلي ص ١٩٢ ، وابن عساكر برقم ٦٥٢ ، والكنجي في كفاية الطالب ص ١٤٤ ، وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١.

٢٨ ـ عطاء :

أخرج حديثه في التاريخ الكبير ٢ / ٢ ، والطبراني في الأوسط ، وعنه في مجمع البحرين ٣ / ٣٤٠ ، والخطيب في تاريخ بغداد ٩ / ٣٦٩ ، وابن عساكر برقم ٦٤١ ، وابن الجوزي في العلل رقم ٣٦٥.

٢٩ ـ عمرو بن دينار :

أخرج حديثه ابن عساكر وابن النجّار ، وعنهما السيوطي في جمع الجوامع في مسند أنس ٢ / ٢٨٢ ، وكنز العمال ١٣ / ١٦٧ رقم ٣٦٥٠٧.

٣٠ ـ عمران بن وهب الطائي :

الجاحظ في العثمانية ص ١٣٤ و ١٤٩ ، والذهبي في الميزان ٣ / ٢٨٠ ، وابن حجر في اللسان ٤ / ٣٥١.

٣١ ـ قتادة :

__________________

(١) موجودة في المجموعة ١٠٤ من مجاميع دار الكتب الظاهرية.

٤٠٤

أخرج حديثه علي بن عمر الحربي في الجزء الثالث من فوائده المعروفة بالحربيات (١).

وأخرجه ابن شاهين ، ومن طريقه ابن عساكر برقم ٦٢٤.

وأخرجه ابن المغازلي برقم ٢٠١ ، وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١.

٣٢ ـ المثنّى بن أبان :

روى حديثه المدائني عنه ، والبلاذري في أنساب الأشراف في ترجمة أمير المؤمنين عليه‌السلام برقم ١٤١ ، عن المدائني عنه.

٣٣ ـ محمّد بن سليم :

أخرج حديثه ابن عساكر في تاريخه برقم ٦٣١ و ٦٣٢ ، وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١.

٣٤ ـ مسلم بن كيسان أبو عبد الله الضبيّ الملائي :

أخرج حديثه البخاري في التاريخ الكبير ١ / ٥٨ ، وأخرجه أبو يعلى ، وأخرجه ابن عديّ في الكامل ص ٢٣٠٩ عن أبي يعلى ، وأخرجه بإسناد آخر ، وأخرجه ابن عساكر برقم ٦٤٠ من طريق أبي يعلى ، وأخرجه الحافظ ابن عقدة ، وأخرجه ابن عساكر برقم ٦٣٩ من طريقه.

وأخرجه ابن مردويه ، وعنه ابن الجوزي في العلل رقم ٣٧٦ ، وأخرجه الخطيب في موضّح أوهام الجمع والتفريق ٢ / ٣٩٨ ، وابن المغازلي بالأرقام ١٩٩ و ٢٠٤ و ٢١١.

وأخرجه محمّد بن سليمان الكوفي في كتاب مناقب أمير المؤمنين عليه‌السلام برقم ٩٩٠ ، وابن عساكر برقم ٦١٩ ، وابن الجوزي في العلل رقم ٣٧٥ ،

__________________

(١) راجع الهامش السابق.

٤٠٥

وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥٢.

٣٥ ـ ميمون بن أبي خلف :

أخرج حديثه البخاري في التاريخ الكبير ١ / ٣٥٨ ، والعقيلي ٤ / ١٨٩ ، وأبو يعلى ، وابن عساكر برقم ٦٢٧ من طريق أبي يعلى ، وبرقم ٦٢٦ من طريق آخر ، وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١ ، وابن حجر في لسان الميزان ٦ / ١٤٠.

٣٦ ـ نافع :

أخرج حديثه ابن المغازلي في مناقب أمير المؤمنين عليه‌السلام رقم ١٩٨ و ٢١٠.

٣٧ ـ هلال بن سويد :

أخرج حديثه البخاري في التاريخ الكبير ٨ / ٢٠٩ مبتورا على عادته ، والدولابي مبتورا أيضا في الكنى والأسماء ٢ / ١٢٤.

٣٨ ـ يحيى بن سعيد :

أخرج حديثه الطبراني في المعجم الأوسط ، كما في مجمع البحرين ٣ / ٣٤٠ ، وابن يونس في تاريخ مصر ، وعنه ابن حجر في لسان الميزان ٥ / ٥٨ ، والحاكم في المستدرك على الصحيحين ٣ / ١٣٠ ، والذهبي في تلخيصه ، وابن كثير في تاريخه ٩ / ١٢٥ ، والهيثمي في مجمع الزوائد ٩ / ١٢٥.

٣٩ ـ يحيى بن أبي كثير :

أخرج حديثه الطبراني في المعجم الأوسط ٢ / ٤٤٣ رقم ١٧٦٥ من طريق عبد الرزّاق ، عن الأوزاعي ، عنه.

٤٠ ـ يغنم بن سالم بن قنبر :

٤٠٦

أخرج حديثه الحافظ ابن عقدة ، عن إبراهيم بن محمّد بن صدقة العامري ، عنه.

وأخرجه الحافظ الدار قطني في المؤتلف والمختلف ص ٢٢٣٤ ، عن ابن عقدة.

وأخرجه ابن عدي في الكامل ١ / ٢٧٣ ، عن محمّد بن أبي مقاتل ، عن إبراهيم ابن محمّد ...

وأخرجه ابن شاهين ، وأخرجه ابن المغازلي في المناقب برقم ١٩٦ من طريقه ، وأخرجه بسندين آخرين ، عن يغنم ، برقم ١٩٤ و ٢٠٣.

٤١ ـ أبو جعفر السبّاك :

حديثه عند ابن المغازلي رقم ٢٠٠.

٤٢ ـ أبو حذيفة العقيلي :

تاريخ ابن عساكر رقم ٦٤٢ ، وابن كثير ٧ / ٣٥١ ، وبطريق آخر ص ٣٥٢.

٤٣ ـ أبو الخليل ( عائذ بن شريح ) :

أخرج حديثه الخطيب في موضّح أوهام الجمع والتفريق ٢ / ٣٠٤.

٤٤ ـ أبو الهندي :

أخرجه أبو علي شاذان بن في مشيخته في الجزء الأوّل الورقة ١٦٤ ، وأبو بكر بن نجيح البزّار في مشيخته في الورقة ١٠١ ب (١).

وأخرجه الخطيب في تاريخ بغداد ٣ / ١٧١ ، وابن المغازلي ص ١٩٧ ، وابن عساكر برقم ٦٣٠ ، وابن الجوزي في العلل رقم ٣٦٤ ، والكنجي في

__________________

(١) الموجودة في المكتبة الظاهرية في دمشق ، ضمن المجموع رقم ١١٢١.

٤٠٧

كفاية الطالب ص ١٤٨ ، وابن كثير في تاريخه ٧ / ٣٥١.

هذا ما يسّر الله جمعه بعونه وحسن توفيقه ، على علمي بأن قد فاتني منه كثير ، وما لم تنله يدي منه أكثر ، والحديث إذا تواتر لا يضرّه ضعف بعض رجال سنده ، فالضعيف منهم له متابع ثقة ، على الأكثر.

قال العيني : إذا روي الحديث من طرق مفرداتها ضعيفة يصير حسنا ويحتجّ به (١).

قال الخطيب ـ وهو يتكلّم عن حديث إرسال معاذ إلى اليمن للقضاء ـ : فإنّ اعتراض المخالف بأن قال : لا يصحّ هذا الخبر ، لأنّه لا يروى إلاّ عن اناس من أهل حمص لم يسمّوا ، فهم مجاهيل؟

فالجواب : أنّ قول الحارث بن عمرو : ( عن أناس من أصحاب معاذ ) يدلّ على شهرة الحديث وكثرة رواته ... على أنّ أهل العلم قد تقبّلوه واحتجّوا به ، فوقفنا بذلك على صحّته عندهم ، كما وقفنا على صحّة قول رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم : لا وصيّة لوارث ، وقوله في البحر : هو الطهور ماؤه ، الحلّ ميتته ... وإن كانت هذه الأحاديث لا تثبت من الإسناد ، لكن لمّا تلقتها الكافّة عن الكافّة غنوا بصحّتها عندهم عن طلب الإسناد لها (٢).

أقول : فما بال حديث الطير مع هذه الكثرة الهائلة من الرواة والطرق ، وتلقّي الكافّة عن الكافّة ، لم يذعنوا بصحّته ، ولم يغنهم عن طلب الإسناد! وهو ممّا احتج به أمير المؤمنين عليه‌السلام عند عدّ فضائله يوم الشورى على أصحاب الشورى (٣) وأقرّوا بها ولكنّهم ... فيا لله وللشورى!!

__________________

(١) تحفة الآحوذي ، المقدمة : ٣٠٨.

(٢) الفقيه والمتفقّه ١ / ١٨٩ ـ ١٩٠.

(٣) المغني ـ للقاضي عبد الجبّار ـ المجلد العشرون ٢ / ١٢٢.

٤٠٨

وقد صحّحه من عدّة وجوه من يعترفون له بامامته في الفنّ وتفرّده في الدنيا (١) وهو الحاكم النيشابوري ، نعم نرى الذهبي وهذه الكثرة الهائلة من طرق حديث الطير والأسانيد والروايات قد ملأت عينه ، فاعترف بأنّ الحديث له أصل.

قال : وأمّا حديث الطير فله طرق كثيرة جدّا! قد أفردتها بمصنّف ، ومجموعها هو يوجب أن يكون الحديث له أصل (٢).

بينما نرى ابن كثير بعد أن خصّص أربع صفحات كبار من تاريخه ملأها بطرق هذا الحديث وأسانيده ورواته ، وسرد أسماء نحو المائة ممّن رواه عن أنس فحسب ـ كما تقدّم ـ قال بعد هذا كله : وبالجملة ففي القلب من صحّة هذا الحديث نظر وإن كثرت طرقه!! (٣).

أقول : هذا قلب زاغ عن الحقّ فأزاغه الله وطبع عليه ، فلم تطاوعه نفسه على تصحيح حديث لا يوافق هواه! ( أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلهَهُ هَواهُ وَأَضَلَّهُ اللهُ عَلى عِلْمٍ ) (٤) ( فَلا يَصُدَّنَّكَ عَنْها مَنْ لا يُؤْمِنُ بِها وَاتَّبَعَ هَواهُ فَتَرْدى ) (٥) وما ذا تأمل من شاميّ تلمّذ على شيخ الضلال ابن تيمية المخذول؟!

وتراهم يبذلون كلّ الجهد في إبطال ما يروى في فضائل أمير المؤمنين عليه‌السلام وتضعيفه مهما صحّ الحديث وكثرت رواته وطرقه وتواتر نقله.

وأمّا إذا فشل السعي وأعيتهم المقاييس العلمية فلهم عند ذلك أدلّة

__________________

(١) راجع ما نقلناه عنهم من الثناء عليه.

(٢) تذكرة الحفّاظ : ١٠٤٢ ـ ١٠٤٣.

(٣) البداية والنهاية ٧ / ٣٥٣.

(٤) سورة الجاثية ، الآية ٢٣.

(٥) سورة طه ، الآية ١٦.

٤٠٩

ثلاثة يلجئون إليها يأباها العلم ، وهي :

١ ـ الاستشهاد بالقلب.

٢ ـ اليمين الفاجرة.

٣ ـ الحدّة في الكلام والسبّ والشتم! فمن أمثلة الأوّل ـ عدا ما تقدّم عن ابن كثير ـ:

قال الذهبي في حديثه عن المستدرك : وقطعة من الكتاب إسنادها صالح وحسن وجيّد وذلك نحو ربعه ، وباقي الكتاب مناكير وعجائب! وفي غضون ذلك أحاديث نحو المائة يشهد القلب ببطلانها! كنت قد أفردت منها جزء ، وحديث الطير بالنسبة إليها سماء (١).

ومن أمثلته :

أخرج الحاكم بإسناده عن علي ، قال : « أخبرني رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله : انّ أول من يدخل الجنّة أنا وفاطمة والحسن والحسين.

قلت : يا رسول الله فمحبّونا؟ قال : من ورائكم ».

صحيح الإسناد ولم يخرجاه!.

قال الذهبي في تلخيصه : الحديث منكر من القول! يشهد القلب بوضعه!! (٢).

ومن الأمثلة للثاني ؛ وهو إبطال الحديث باليمين!

أخرج الحاكم عن خمسة من شيوخه بإسنادهم عن علي عليه‌السلام ، قال : « سمعت النبيّ صلى‌الله‌عليه‌وآله يقول : إذا كان يوم القيامة نادى مناد من وراء الحجاب : يا أهل الجمع غضّوا أبصاركم عن فاطمة بنت محمّد صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم حتى تمرّ ».

__________________

(١) سير أعلام النبلاء ١٧ / ١٧٥ ، وتلخيص المستدرك ٣ / ١٣١ نحوه.

(٢) المستدرك ٣ / ١٥١.

٤١٠

هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه!.

قال الذهبي في تلخيصه : لا والله ، بل موضوع! (١).

ومن الأمثلة للثالث :

سئل أحمد بن حنبل عن حديث « أنا مدينة العلم وعلي بابها »؟

فقال : قبّح الله أبا الصلت (٢)!

__________________

(١) المستدرك ٣ / ١٥٣.

وهذا الحديث [ يا أهل الجمع غضّوا أبصاركم ... ] رواه أمير المؤمنين عليه‌السلام وأبو هريرة وأبو أيّوب وأبو سعيد الخدري وابن عمر وعائشة.

فقد أخرجه أبو بكر الشافعي في الغيلانيّات ، وعنه المتّقي الهندي في منتخب كنز العمّال المطبوع بهامش مسند أحمد ٥ / ٩٦.

وأخرجه الطبراني في المعجم الكبير ١ / ١٨٠ و ٢٢ / ٤٠٠ ، وأخرجه تمام الرازي في فوائده ، وعنه الطبري في ذخائر العقبى ، وأبو نعيم في دلائل النبوّة : ٥٣١ طبعة الهند ، والخطيب في تاريخ بغداد ٨ / ١٤١ ، وابن المغازلي في مناقب أمير المؤمنين عليه‌السلام :

٣٥٥ ، وابن الأثير في أسد الغابة ٥ / ٥٢٣ ، والخوارزمي في مقتل الحسين عليه‌السلام :

٥٥ ، والمحبّ الطبري في ذخائر العقبى : ٤٨ ، وسبط ابن الجوزي في تذكرة خواصّ الامّة : ٣١٠ وقال عنه في ص ٣١١ : « إسناده صحيح ، ورجاله ثقات » ، والهيثمي في مجمع الزوائد ٩ / ٢١٢ عن الطبراني في الكبير والأوسط ، وابن حجر في الصواعق : ١١٣.

(٢) الموضوعات ـ لابن الجوزي ـ ١ / ٣٥٤ ، وأبو الصلت الهروي عبد السلام بن صالح ، ذنبه الوحيد أنّه ممّن روى هذا الحديث! والحديث صحّحه غير واحد من أئمّة هذا الشأن ، أولهم يحيى بن معين ـ إمام الجرح والتعديل عندهم ـ على تشدّده في التوثيق والتصحيح.

ففي : معرفة الرجال له رواية ابن محرز عنه رقم ٢٣١ : وسألت يحيى بن معين عن أبي الصلت عبد السلام ابن صالح الهروي؟ فقال : ليس ممّن يكذب.

فقيل له في حديث أبي معاوية ، عن الأعمش ، عن مجاهد ، عن ابن عباس : « أنا مدينة العلم وعلي بابها »؟

فقال : هو من حديث أبي معاوية ، أخبرني ابن نمير ، قال : حدّث به أبو معاوية قديما ثمّ كفّ عنه.

٤١١

أخرج الحاكم بالإسناد إلى علي عليه‌السلام في ( إِنَّما أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هادٍ ) (١) :

« قال علي : رسول الله المنذر وأنا الهادي ».

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه! (٢).

__________________

وكرّره برقم ٨٣١ ، ورواه برقم ٨٣٢ عن الفيدي ومتابعا لأبي الصلت ، وراجع توثيق أبي الصلت وحديثه في تهذيب التهذيب ٦ / ٣٢٠ ـ ٣٢١.

ولعلّهم هدّدوا أبا معاوية ، فكفّ عنه ولم يحدّث به خوفا على نفسه ، قال الصفدي في ترجمة أبي معاوية هذا في الوافي بالوفيات ٢ / ٣١٦ : « جرى له مع هارون الرشيد حديث ، منه : قال هارون : لا يثبت أحد خلافة علي بن أبي طالب إلاّ قتلته! ».

وقد ألّف العلاّمة الكبير المجاهد السيد حامد حسين رحمه‌الله في تصحيح هذا الحديث واستيعاب طرقه ورواته ومصادره مجلّدين ضخمين من كتابه : عبقات الأنوار ، وراجع تعريبه للعلاّمة السيّد علي الميلاني في عدّة اجزاء.

كما وألّف أيضا الصدّيق الغماري المغربي كتابا مفردا في هذا الحديث وبالغ في تصحيحه ودفع الشبه عنه ، ممّا يدلّ على خبرة واسعة ومهارة في الفنّ ، وقد طبع مكرّرا في القاهرة والنجف الأشرف بتحقيق زميلنا العلاّمة الشيخ محمّد هادي الأميني حفظه الله.

(١) سورة الرعد ، الآية ٧.

(٢) المستدرك ٣ / ١٢٩ ـ ١٣٠.

أقول : وقد روي من وجوه وألفاظ متقاربة والمعنى واحد ، عن أمير المؤمنين عليه‌السلام وابن عباس وابن مسعود وأبي هريرة وأبي برزة الأسلمي ويعلى بن مرّة.

رواه عثمان بن أبي شيبة وعنه عبد الله بن أحمد ، مسند أحمد بن حنبل ١ / ١٢٦ ، وبرقم ١٠٤٢ من طبعة شاكر ، والطبري في تفسيره ١٣ / ١٠٨ ، وابن شاهين ، ومن طريقه الحسكاني في شواهد التنزيل رقم ٣٩٨ و ٤٠٩ ، وابن الأعرابي في معجم شيوخه الجزء الثاني الورقة ١٨٣ و ٢٠٣ و ٢٣٤ ، وابن أبي حاتم ، وعنه في الدرّ المنثور ، والطبراني في المعجم الأوسط والصغير ١ / ٢٦١ ، وابن مردويه ، وعنه في الدرّ المنثور ، والثعلبي والنقّاش كما في كفاية الطالب : ٢٣٢ ، وأبو نعيم

٤١٢

قال الذهبي في تلخيصه : بل كذب! قبّح الله واضعه.

ولنختم الجولة بكلام الذهبي نفسه : والله حسيب من يتكلّم بجهل أو هوى ، فإنّ السكوت يسع الشخص (١).

٥٩٥ ـ القصص الحق المبين في البغي على أمير المؤمنين عليه‌السلام :

لإبراهيم بن محمّد بن احمد بن عون صارم الدين المؤيدي ، المتوفى سنة ١٠٨٣.

ذكره له تلميذه ابن أبي الرجال في مقدمة كتابه : مطلع البدور ، وانه ممّا قرأه عليه.

٥٩٦ ـ قصيدة الحلواء في مدح بني الزهراء:

لشهاب الدين أحمد بن أحمد بن إسماعيل الحلواني المصري

__________________

في معرفة الصحابة ج ١ الورقة ٢١ ب ، والواحدي ، ومن طريقه الحمّوئي في فرائد السمطين ، والحسكاني في شواهد التنزيل بعدّة طرق من رقم ٣٩٨ ـ ٤١٦ ، والخطيب في تاريخ بغداد ١٢ / ٣٧٢ ، وابن المغازلي في المناقب ، وابن عساكر في ترجمة أمير المؤمنين عليه‌السلام ٢ / ٤١٥ ، رقم ٩٢٠ ـ ٩٢٣ ، وابن الجوزي في زاد المسير ٤ / ٣٠٧ ، والخوارزمي في مناقبه : ١٤٥ ، والفخر الرازي في تفسيره ٥ / ٢٧٢ ، والضياء المقدسي في المختارة ، وابن النجّار ، وعنهما في الدرّ المنثور ، والكنجي في كفاية الطالب : ١٠٩ ، وأبو حيّان في البحر المحيط ٥ / ٣٦٧ ، والهيثمي في مجمع الزوائد ٧ / ١٤١ ، وقال : « رواه عبد الله بن أحمد ، والطبراني في الصغير والأوسط ، ورجال المسند ثقات » ، وابن كثير في تفسيره ٢ / ٥٠٢ ، والنيسابوري في تفسيره على هامش الطبري ١٣ / ٧٣ ، والسيوطي في الدرّ المنثور ٤ / ٤٥ ، والشوكاني في فتح القدير ٣ / ٦٦ ، والآلوسي في روح المعاني ١٣ / ٩٧ ، وصدّيق حسن خان في فتح البيان ٥ / ٧٥.

(١) الرواة الثقات ، طبعة مطبعة الظاهر بمصر سنة ١٣٢٤ ه‍.

٤١٣

الشافعي الخليجي (١) ( ١٢٤٩ ـ ١٣٠٨ ه‍ ).

له عدّة مؤلّفات مذكورة في اكتفاء القنوع ص ٤٦٧ ، ومعجم المطبوعات : ص ٧٩٢ ، وهديّة العارفين ١ / ١٩٢ ، وإيضاح المكنون ٢ / ٢٣٠ ، ومعجم المؤلّفين ١ / ١٤٧ ، وذكروا منها هذه القصيدة.

أولها :

بنفسي أفدي الزهر من بضعة الزهراء

وإن هم رضوا نفسي فقد عظمت قدرا

هم القوم إن جادوا أجادوا وإن سطوا

أبادوا وإن قالوا أفادوا فهم أدرى

هم القوم يستسقى الغمام بوجههم

هم الفرج الأدنى لمن جاء مضطرّا

هم الدين والدنيا لعمري هم هم

فقل فيهم ما شئت لا ترهبنّ نكرا

وعال بهم من شئت إن ذكروا العلى

وفاخر بهم من شئت إن ذكروا الفخرا

إلى أن يقول في نهاية القصيدة :

ويا من يواليهم ويحفظ ودّهم

ويكرم مثواهم هنيئا لك البشرى

فلا بدّ يوم العرض تسمع قائلا

تفضّل ، تفضّل ، فادخل الجنّة الخضراء

وقد طبعت ببولاق مصر بآخر مجموعة خمس رسائل للناظم سنة ١٣٠٨ ه‍ ، ثمّ طبعها زميلنا العلاّمة الشيخ مهدي الفقيه الإيماني ضمن مجموعته القيّمة عن الإمام المهدي عليه‌السلام المسمّاة : الإمام المهدي عند أهل السنّة ، سنة ١٤٠٢ ه‍ في بيروت ، ٢ / ١٤٩ ـ ١٥٠ ، بالتصوير على طبعة بولاق.

ثمّ نشرها الطريحي في مجلة الموسم الدمشقية في العدد ١٣ [ سنة ١٤١٢ ] ص ٣٥١ ـ ٣٥٢.

__________________

(١) نسبة إلى رأس الخليج ، قرب دمياط مصر.

٤١٤

٥٩٧ ـ القصيدة العلوية المباركة :

لعبد المسيح الأنطاكي.

طبعته مؤسسة الاعلمي في بيروت سنة ١٤١١ ، بالتصوير على طبعته السابقة ، باسم : ملحمة الامام علي.

٥٩٨ ـ القصيدة الغراء في إيمان أبي طالب شيخ البطحاء.

للاستاذ أحمد خيري الحسيني الحنفي المصري ١٣٢٤ ـ ١٣٨٧.

وتقدّم له : أبو طالب كافل النبي وناصره.

طبعت القصيدة في طهران سنة ١٣٨٤.

٥٩٩ ـ قصيدة في فضل آل البيت عليهم‌السلام :

لمحمّد أمين الحنش الجبوري النقشبندي ، المتوفّى سنة ١٣٢٣ ه‍.

أوّلها :

من استأثر الأهواء لا بدّ أن يرى

من الناس إمّا معزّيا أو محذّرا

نسخة جيّدة حديثة الخطّ ، في مكتبة المتحف العراقي في ٢٤ صفحة ، برقم ٣٥٩٥٣ ، ذكرت في مخطوطات الأدب في المتحف العراقي ص ٤٨٣.

٦٠٠ ـ قصيدة في مدح آل بيت النبوّة :

لمحمّد صفا بك زاده.

طبع في إسلامبول سنة ١٣٢٩ ه‍.

٤١٥

٦٠١ ـ قصيدة في مدح أهل البيت :

من نظم بك زاده مصطفى.

مطبوع في إسلامبول.

٦٠٢ ـ قصيدة في المهدي :

لمحيي الدين ابن العربي ، أبي عبد الله محمّد بن علي الطائي الأندلسي ، المتوفّى سنة ٦٣٨ ه‍.

وهي في ٨٣ بيتا ، أوّلها :

خليلي إنّي للشريعة حافظ

ولكن لها سرّ على عينه غطا

وآخرها :

وصاحب أبيات عظيم جلاله

تتوّج بالجوزاء وانتعل السها

ويليها فصل في مولده ونسبه ومسكنه وما يكون من أمره.

نسخة في دار الكتب الظاهرية في دمشق ، رقم ٦٨٢٤ ، الورقة ٧٢ ـ ٧٥ ، ذكرها الأستاذ محمّد رياض المالح في فهرس الظاهرية ، فهرس التصوّف ٢ / ٤٤٥ ـ ٤٤٦ ، كتاب الدكتور عثمان يحيى عن ابن عربي ٢ / ٤٢١ برقم ٥٦٧ آ ، وقال : هي مطبوعة في أوّل ديوانه.

٦٠٣ ـ قضايا أمير المؤمنين عليه‌السلام :

لموفّق الدين أبي محمّد عبد الله بن أحمد بن محمّد بن قدامة المقدسي الجمّاعيلي ثمّ الدمشقي الحنبلي ( ٥٤١ ـ ٦٢٠ ه‍ ).

عمل الضياء المقدسي سيرته في جزءين أفاد منها الذهبي في سير

٤١٦

أعلام النبلاء ٢٢ / ١٦٥ ـ ١٧٣ ، فراجعه ، وراجع بهامشه بقيّة مصادر ترجمته.

وله ترجمة في مقدّمة كتابه : التبيين في أنساب القرشيّين ، المطبوع في بيروت. قال في كتابه : التبيين في أنساب القرشيّين في ترجمة أمير المؤمنين عليه‌السلام بعد أن أورد جملة من فضائله عليه‌السلام ، ص ١٢٣ : وقضاياه مشهورة ، وقد جمعت قضاياه في كتاب مفرد ثمّ أورد في التبيين عدّة أقضية له عليه‌السلام.

٦٠٤ ـ القطر الشهدي في أوصاف المهدي :

لشهاب الدين أحمد بن أحمد بن إسماعيل الحلواني الشافعي المصري الخليجي ـ نسبة إلى رأس الخليج قرب دمياط ـ المتوفّى سنة ١٣٠٨ ه‍.

منظومة لاميّة طبعت مع شرحها المسمّى : العطر الوردي ـ كما مرّ في حرف العين ـ ببولاق مصر سنة ١٣٠٨ ه‍ ، ضمن مجموعة خمس رسائل للناظم ، وطبع بجانبيها تقاريظ منظومة لجمع من أدباء عصره.

وطبعت ملحقة بكتاب : فتح ربّ الأرباب ، في مطبعة المعاهد بمصر سنة ١٣٤٥ ه‍.

وطبعها مع شرحها زميلنا العلاّمة الشيخ مهدي الفقيه الإيماني بالتصوير على طبعة بولاق في موسوعته القيّمة عن الإمام المهدي عليه‌السلام ، في بيروت سنة ١٤٠٢ ه‍ ، وهي مجموعة سمّاها : الإمام المهدي عند أهل السنّة ٢ / ١٠٩ ـ ١٥٣.

اكتفاء القنوع ص ٤٦٧ ، إيضاح المكنون ٢ / ٢٣٤ ، هديّة العارفين ١ / ١٩٢ ، معجم المطبوعات ص ٧٩٢ و ١٦٤٢.

٦٠٥ ـ قمع النواصب :

للحاكم الحسكاني ، أبي القاسم عبيد الله بن عبد الله الحافظ الحذّاء

٤١٧

الحنفي النيسابوري ، المتوفّى بعد سنة ٤٧٠ ه‍.

تقدّم له كتاب : شواهد التنزيل لقواعد التفضيل ، قال فيه ٢ / ٨١ من الطبعة الأولى عند الكلام عن نزول آية التطهير في أهل البيت عليهم‌السلام وإيراد أحاديث كثيرة في ذلك ، قال : أخرجته في باب الشتم من كتاب قمع النواصب.

وقال قبل ذلك في ص ٢٢ : وطرق هذا الحديث مستوفاة في باب الشتم من كتاب القمع.

وتقدّم له في حرف الطاء : طيب الفطرة في حبّ العترة ، وترجمنا للمؤلّف هناك.

٦٠٦ ـ القول الجلي في ثبوت أفضلية سيدنا علي عليه‌السلام :

للأستاذ أحمد خيري ، وهو أحمد بن خيري باشا بن يوسف الحنفي المصري ، المولود بها سنة ١٣٢٤ ه‍ ، والمتوفّى سنة ١٣٨٧ ه‍ ، أديب شاعر كاتب ، له عدّة مؤلّفات ، ومكتبة قيّمة تحوي ٢٧٠٠٠ كتابا ، وقفها على قريته « روضة خيري » بما فيها من مجموعة حسنة من المخطوطات ، وكان تلميذ الشيخ زاهد الكوثري ، لازمه وأفاد منه مدّة أربع عشرة سنة. ذكره في نهاية : الارجوزة اللطيفة ، في ثبت المراجع ص ٦٢ برقم ٢٩ وقال : مخطوط تحت التبييض عندي برقم ٧٠ سيرة شريفة ، والارجوزة اللطيفة في ذم معاوية واصحابه ، طبعة مطبعة المعارف بغداد سنة ١٣٧٧.

له ترجمة حسنة في أعلام الزركلي ١ / ١٢٢ ـ ١٢٣ ، وفي مقدّمة كتابه : الارجوزة اللطيفة ، المطبوع ببغداد ، وله : المدائح الحسينية ، وأبو طالب كافل النبيّ وناصره.

٤١٨

٦٠٧ ـ القول الجليّ في فضائل عليّ :

للحافظ السيوطي ، جلال الدين أبي الفضل عبد الرحمن بن أبي بكر الشافعي المصري الخضيري ( ٨٤٩ ـ ٩١١ ه‍ ).

دليل مخطوطات السيوطي وأماكن وجودها ص ٨٢ رقم ٢١٢.

تقدّم له في حرف العين : العرف الوردي في أخبار المهدي ، وترجمنا له هناك.

نسخة في دار الكتب المصرية ، رقم ٢٠١ مجاميع من مخطوطات المكتبة التيمورية ، ضمن المجموع ٥ / ٤٧٤٥ ، ذكرت في فهرسها ٢ / ٢٢٧.

نسخة في مكتبة الأوقاف ببغداد ، رقم ٤ / ٤٧٤٥ مجاميع ، كما في فهرسها ٤ / ٢٥٦.

نسخة في المكتبة الناصرية في لكهنو بالهند.

وعنها مصوّرة في مركز الخدمات والابحاث الثقافية في الاردن ، كما في فهرست مصوّراتها ص ٨١ رقم ٣٠٨.

نسخة في دار الكتب الوطنية في برلين ، ضمن مجموعة رقم ١٥١٦ ، كتبت سنة ١١٣٥ ، فهرست آلورث باسم : النصّ الجليّ.

وعلى هذه النسخة حقّقه الشيخ عامر أحمد حيدر ، وصدر عن دار نادر في بيروت سنة ١٤١٠.

٦٠٨ ـ القول الجلي في فضائل علي :

وهو أربعون حديثا في فضائل أمير المؤمنين عليه‌السلام ، جمع العلاّمة أبي الحسن محمّد بن محمّد بن عبد الرحمن بن أحمد البكري الصّديقي

٤١٩

الشافعي المصري ، المتوفّى بها سنة ٩٥٢ ه‍.

ترجم له إسماعيل پاشا في هديّة العارفين ٢ / ٢٣٩ وعدّد له مؤلّفات كثيرة ، منها : نهاية الأفضال في تشريف الآل ، الآتي في حرف النون.

وله ترجمة في آداب اللغة العربية ، وأعلام الزركلي ٧ / ٥٧ ، ومعجم المؤلفين ١٠ / ١٣٧ و ١١ / ٢٣٠.

نسخة في الظاهرية ضمن المجموع رقم ٥٩٤ حديث ، خط قديم.

نسخة في دار الكتب المصرية من المكتبة التيمورية ، ضمن المجموع رقم ٥٩٤.

أوله : الحمد لله العليّ الكبير ...

فهرس المكتبة التيمورية ٢ / ٢٢٧ ، وتكرّر في ص ٣٤٩ و ٤٠٢.

نسخة في مكتبة الدولة في بيروت ١ ـ ٥ كتبت سنة ١١٣٥ ، ذكرها محمد ابراهيم الشيباني في معجم ما ألّف عن الصحابة ، المنشور في مجلة أخبار التراث الاسلامي الصادرة في الكويت العدد ١٨ / ٢٧.

والبكري الصّديقي الذي مدحه الشيخ بهاء الدين العاملي رحمه‌الله بهائية أولها :

يا مصر سقيا لك من جنّة

قطوفها يانعة دانيه

هو الذي ولد سنة ٩٥٣ ه‍ ، والذي توفّي سنة ٩٩٤ ه‍ ، اجتمع به في مصر كما يظهر من الكواكب السائرة ٣ / ٧٠ ، وريحانة الألبّاء ١ / ٢١٠ ، وخلاصة الأثر ٣ / ٤٤٢.

وأما أبو الحسن البكري ـ صاحب كتاب الأنوار ـ فاسمه أحمد بن عبد الله ، وهو أقدم من مؤلّفنا المتوفّى سنة ٩٥٢ ه‍ بكثير ، فذاك ضعّفه الذهبي في الميزان ، فقد كان قبل الذهبي ، المتوفّى سنة ٧٤٨ ه‍.

٤٢٠